وفد فرنسي يقدم مشروع "مركز ثقافات الإسلام" بمدينة فال دوروي

الخميس, 20 يوليوز 2017

استقبل مجلس الجالية المغربية بالخارج يوم الخميس 20 يوليوز 2017 بعثة تضم منتخبين وفاعلين جمعويين من مدينة فال دوروي في منطقة النورماندي، يتقدمهم عمدة المدينة مارك أنطوان جامي.

وفي كلمة له خلال هذا اللقاء الذي تم فيه تقديم مشروع إنشاء "معهد ثقافات الإسلام" في المدينة، اعتبر عمدة مدينة فال دوروي أن المدينة تضم ساكنة مهمة من أصول مسلمة، مبرزا أن مشروع معهد ثقافات الإسلام من المنتظر أن يضم مركزا ثقافيا ومسجدا في مستوى الجالية المسلمة في المدينة التي تضم 60 جنسية يمارسون عباداتهم حاليا في أماكن غير صحية.

Reuiinon 20072017 2

من جهته نوه الأمين العام لمجلس الجالية المغربية بالخارج، عبد الله بوصوف، بمبادرة المدينة وفاعلين جمعويين منحدرين من الهجرة المغربية في فرنسا ببناء مسجد ومركز ثقافي مسلم، معتبرا الأمر دليلا على انفتاح الجالية المغربية في فرنسا وعلى ان المسلمين في فرنسا والمهاجرين عموما يشكلون قيمة مضافة للمجتمع الفرنسي.

وعبر بوصوف عن دعم المجلس الأولي للمشروع الذي يتوخى إنشاء مركز ثقافي وديني منفتح على محيطه العمراني وفي تناغم مع المقتضيات القانونية الفرنسية، كما يسعى لان يكون فضاء للقاء والتبادل بين المسلمين وبينهم وبين باقي مكونات المجتمع الفرنسي.

وقد ضم الوفد بالإضافة إلى عمدة المدينة ومدير مكتبه، أعضاء من جمعية "المركز السوسيو ثقافي لحوض البحر الأبيض المتوسط"، وهي جمعية تأسست سنة 2000 من كرف فاعلين في المجتمع المدني الفرنسي من أصول مغربية.

الصحافة والهجرة

مختارات

Google+ Google+