سهرة فنية مغربية كندية تحتفي بالتعدد والتسامح بمناسبة المسيرة الخضراء

الأربعاء, 01 نونبر 2017

بمناسبة تخليد الذكرى 42 للمسيرة الخضراء ينظم مجلس الجالية المغربية بالخارج بشراكة مع المجلس الثقافي الكندي سهرة فنية تحييها الفرقة الفيلارمونية الكندية Les Violons du Royومجموعة أكتوتشو المتخصصة في الموسيقى الشرقية والغربية، ترافقهما الفنانة الكندية المغربية ليلى الكوشي، وذلك بالمسرح الوطني محمد الخامس بالرباط يوم 6 نونبر 2017، وبكل من كنيسة Notre-Dame De Lourdes والمركز الثقافي سيدي مومن بالدار البيضاء على التوالي يومي 7 و8 نونبر 2017.

وسيعرف الحفل الفني المنظم حول موضوع "أوتار التسامح" تكريم روح الفنانين المغربيين سليم الهلالي وسامي المغربي، من خلال أداء باقة من الأغاني المغربية الخالدة، ومزيج من الأغاني الكلاسيكية العربية ومن موسيقى كناوة والموروث الموسيقي اليهودي المغربي مع إبداعات الموسيقى الغربية المستوحاة من التلاقح الموسيقي المغربي الكندي يؤديها فنانون من الكبك مثل أنطوني روزانكوفيتش وغوستاف كابيلي وديديم باسر وكاتيا مكديسي وارن...

وتهدف هذه العروض الموسيقية إلى إبراز تنوع وغنى الثقافة المغربية بجميع روافدها، وإظهار مكانة التراث اليهودي في الهوية المغربية المتعددة وقدرة الثقافة المغربية على الإسهام في إثراء الثقافات العالمية من خلال التمازج الذي تحققه الجالية المغربية عبر العالم.

هيأة التحرير

الصحافة والهجرة

مختارات

Google+ Google+