مجلس الجالية المغربية بالخارج يسلط الضوء على الهجرة المغربية في إيطاليا

السبت, 10 فبراير 2018

تم برواق مجلس الجالية المغربية بالخارج يوم السبت 10 فبراير 2018 تسليط الضوء على الهحرة المغربية في إيطاليا من خلال تقديم مؤلفين ضمن إصدارات المجلس هما رواية "المال البئيس" لحامد بشري" ودراسة بعنوان "الشباب المغاربة في إيطاليا: الواقع والتحديات".

"المال البئيس" وذاكرة الهجرة المغربية في إيطاليا

J3 TR 1 RIFKIوقدم الفاعل الجمعوي والسياسي المغربي في إيطاليا حامد بشري، في هذه الجلسة التي سيرها عزيز رفقي، مكلف بمهمة في مجلس الجالية المغربية بالخارج، سياق إصدار الكتاب في تسعينات القرن الماضي باللغة الايطالية، وعرض محطات من مسار المهاجرين المغاربة في ايطاليا وتبلور وعي المهاجرين بحقوقهم في هذا البلد الأوروبي.

وأضاف بشري بأن المهاجرين المغاربة ساهموا في إبراز بعط الاشكاليات للرأي العام الايطالي مثل مشكل السكن منا ساعد الدولة الايطالية على ملاءمة سياساتها مع هذا المكون الجديد للمجتمع.

كما حاول الكاتب شرح بعض ميكانزمات الوجود المغربي في إيطاليا وتفسير بعض السلوكيات الاجتماعية وعدد من الصعوبات التي تواجه الاندماج والتشكل الهوياتي لمغاربة ايطاليا.

J3 TR 1 BICHRIويقدم الكتاب الواقع في 110 صفحات من الحجم المتوسط جوانب من حياة المهاجرين المغاربة في إيطاليا، ويحاول تقديم أجوبة عن وجودهم ومشاريعهم واندماجهم في المجتمع، بناء على تحليل المعطيات الديمغرافية والسوسيولوجية للهجرة المغربية في إيطاليا وكذا على التجربة الذاتية للكاتب الذي عاش بدوره تجربة الهجرة في إيطاليا.

وعن الدراسة حول واقع الشباب في إيطاليا قال حامد بشري إن الأجيال الجديدة استطاعت الولوج إلى التعليم أفضل من سابقيها واكتسبت الوسائل الضرورية للتميز، في حين تم تسجيل بعض الإشكاليات لدى فئات أخرى من الشباب المغربي خصوصا الأطفال الغير مرافقين أهمها غياب التأطير الأسري قساوة ظروفهم الاجتماعية.

واهتمت الدراسة بمختلف فئات الشباب المغربي كالطلبة والشباب العامل والقاصرون غير المرافقين، وساهم في إعدادها ثلة من الأكاديميين الإيطاليين من جامعة روما وجامعة مودينا ريجيو دي إيميليا.

مرافقة الشباب للجيل الأول من المهاجرين

J3 TR 1 DADSIمن جانبها عرضت الفاعلة جمعوية في مجال الشباب سهام دادسي جوانب من انخراطها في تعليم اللغة الإيطالية للنساء المغربيات معتبرة بأن اللغة تشكل عائقا أمام الاندماج، بالإضافة إلى تهليم الأطفال حتى لا يصبحوا عرضة للتهميش في المستقبل.

كما أبرزت عضو جمعية التضامن المغربي في إيطاليا أهمية الدفاع عن الحقوق الدينية للنساء المغربيات في ظل الحرية الدينية التي تعرفها إيطاليا، وكذا مرافقة الأجيال الأولى على التواصل مع الشباب وفهم السياق الأوروبي ومرافقتهم في المساطر الإدارية.

وتعتبر سهام الدادسي من الشباب المغربي المنخرط في العمل الجمعوي الموجه لأفراد الجالية المغربية، بحيث تنشط في مجالات عدة كالوساطة والمرافقة لفائدة النساء المغربيات اللاتي لا تجدن اللغة الإيطالية وكذا الرحلات الثقافية والمعرفية الهادفة على إدماج المهاجرين والتبادل الثقافي.

هيأة التحرير

 

الصحافة والهجرة

مختارات

Google+ Google+