في إطار البرنامج الثقافي الذي يشارك به في الدورة الـ 25 للمعرض الدولي للنشر والكتاب، نظم مجلس الجالية المغربية بالخارج مائدة مستديرة يوم الجمعة 15 فبراير 2019 برواقه بالمعرض، تحت عنوان «نساء ورجال سياسيون مغاربة في العالم: تجارب متقاطعة » عرضت نماذج من مسارات استثنائية استطاع مغاربة العالم تحقيقها في المجال السياسي.

في إطار البرنامج الثقافي الذي يشارك به في الدورة الـ 25 للمعرض الدولي للنشر والكتاب، نظم مجلس الجالية المغربية بالخارج مائدة مستديرة يوم الخميس 14 فبراير 2019 برواقه بالمعرض، ناقش فيها المشاركون موضوع "فن العيش المغربي عبر العالم"، بمشاركة كل من مصمم الأزياء والقفطان المغربي ألبير وكنين، ومؤسس مهرجان فاس للموسيقى الروحية فوزي الصقلي، ومهندس التصميم الصناعي يونس دوري، والمغني والملحن سهيل السرغيني. 

لأن المطلب الثقافي أصبح من أهم المطالب لدى مغاربة العالم، خاصة أننا نعاين رغبة لدى الجالية المغربية المقيمة بالخارج، لمزيد ارتباط بالمغرب من الناحية الثقافية والروحية، تأتي هذه الندوة. بهذا التأطير قدم جواد الشقوري تسييره للندوة التي جاءت بعنوان "المغرب المتعدد"، والتي احتضنها رواق مجلس الجالية المغربية المقيمة بالخارج بالمعرض الدولي للنشر والكتاب بالدار البيضاء، زوال يوم الخميس 14 فبراير 2019.

في إطار البرنامج الثقافي الذي يقترحه رواق "مجلس الجالية المغربية بالخارج" على زوار الدورة الـ25 للمعرض الدولي للنشر والكتاب بالدار البيضاء، ستعرف فقرات يوم الخميس 14 فبراير 2019 تنظيم ندوتين تحت عنوان: " المغرب المُتعدّد" و"فن العيش المغربي عبر العالم".

للحديث عن المغرب المتعدد، يشارك في الندوة كل من الأستاذ والباحث في مادة التاريخ المعاصر والراهن محمد حاتمي، والأستاذ والباحث في تاريخ الأندلس محمد رضى بودشار، والأستاذ الجامعي في الدراسات الثقافية محمد أحمد الكاين، والأستاذ الجامعي بكلية العلوم والآداب الإنسانية بأڱادير الحسين بويعقوبي.

وتهدف هذه الندوة إلى فتح باب النقاش العلمي حول مختلف مكونات الهوية المغربية وروافدها كما هو منصوص عليها في الدستور المغربي، مع قياس مدى تأثير وتفاعل هذه الروافد المختلفة والمتباينة فيما بينها في الماضي والحاضر.

أما الندوة الثانية فتعرض مسار نماذج متميزة من مغاربة العالم، نجحوا في نشر الثقافة والهوية المغربية في العالم وسعوا إلى تحقيق العيش المشترك في ميادين مختلفة؛ كالطبخ، وتصميم الأزياء، والمعمار، وصناعة الزليج والخزف وغيرها. ويشارك فيها كل من مصمم الأزياء والقفطان المغربي ألبير وكنين، ومؤسس مهرجان فاس للموسيقى الروحية فوزي الصقلي، ومهندس التصميم الصناعي يونس دوري، والمغني والملحن سهيل السرغيني.

عرف رواق مجلس الجالية المغربية بالخارج، بمعرض الكتاب يومه الأربعاء 13 فبراير، تقديم العملين الإبداعيين "المشي على الريح: موت في المنفى " للروائي عبد الحميد البجوقي و" صلوات في أعالي البحار، مذكرات مهاجر غير شرعي " لكاتبه محمد الدوبلالي، مع مداخلة للأستاذ الجامعي محمد المخطاري، وسير أطوار هذه الجلسة عضو مجلس الجالية المغربية بالخارج حامد بشري.

لا بد من التنبيه إلى أن التدين الإسلامي في الغرب تشكل عبر عوامل كثيرة، داخلية وخارجية، ولا بد من استحضار هذه الأرضية في معرض قراءة معالم هذا التدين. بهذا التأطير، حاضر مصطفى الشنضيض، أستاذ باحث في علوم الشريعة، والمرشد الديني لمسجد الرحمن بكوبنغاهن في أولى المداخلات التي جاءت في مائدة مستديرة تحت عنوان "الثقافة الدينية لدى مسلمي أوروبا: مصادرها وقنواتها"، والتي احتضنها رواق مجلس الجالية المغربية بالخارج بالمعرض الدولي للنشر والكتاب بالدار البيضاء، زوال يوم الأربعاء 13 فبراير 2019، في لقاء أداره عبد الله رضوان، عضو المجلس.

عرف رواق مجلس الجالية المغربية بالخارج، بمعرض الكتاب يوم الأربعاء 13 فبراير، تقديم كل من كتاب "وجوه مغربية بالخليج - مسارات" و"وجوه مغربية بهولندا - مسارات" لطارق العاطفي وأمين الخياري، ورواية "ذاكرة حقائب" للكاتبة رشيدة الأنصاري الزاكي، وسيرت أطوار هذه الجلسة المحامية وعضو مجلس الجالية المغربية بالخارج أمينة بلعربي.

عرف رواق مجلس الجالية المغربية بالخارج، بمعرض الكتاب يوم الأربعاء 13 فبراير2019، تقديم كتابي " النوازل الفقهية للمسلمين بأوروبا» للباحث المغربي في ألمانيا عبد الحق الكواني، و"تمثلات الثقافة المغربيّة في المؤلفات السويسرية والألمانية من 1830 إلى 1911" للباحث رضوان ضاوي، وسير أشغال هذه الجلسة عضو مجلس الجالية المغربية بالخارج محمد خرشيش.

في إطار البرنامج الثقافي الذي يقترحه رواق "مجلس الجالية المغربية بالخارج" على زوار الدورة الـ25 للمعرض الدولي للنشر والكتاب بالدار البيضاء، ستعرف فقرات يوم الأربعاء 13 فبراير 2019 تنظيم ندوة تحت عنوان: "الثقافة الدينية لدى مسلمي أوروبا: مصادرها وقنواتها".

"هذا كتاب جاء حصيلة دراسة امتدت إلى 20 سنة من البحث العلمي، وبالتالي فهو عمل تراكمي لأبحاث مجموعة من طلبة الدكتوراه، مع تحيين المعطيات عبر لقاء المسؤولين السياسيين والإدارات العمومية والفاعلين الجمعويين". هكذا لخص محمد شارف، أستاذ مادة الجغرافيا في جامعة ابن زهر، تقديمه لكتاب "دور ومكانة مغاربة العالم في جهة سوس ماسة" والذي كان محور مائدة مستديرة تحت نفس العنوان، احتضنها رواق مجلس الجالية المغربية المقيمة بالخارج بالمعرض الدولي للنشر والكتاب بالدار البيضاء، زوال يوم الثلاثاء 12 فبراير 2019، في لقاء أداره عبد اللطيف المعروفي.

الصحافة والهجرة

مختارات

Google+ Google+