باريس - الطلاب اليهود في فرنسا يطالبون بوقف النقاش حول الهوية الوطنية

الأربعاء, 16 دجنبر 2009

دعا "اتحاد الطلاب اليهود في فرنسا" الأربعاء الحكومة الفرنسية إلى "وضع حد للنقاش حول الهوية الوطنية" معربا عن "قلقه" من التصريحات حول المسلمين التي أدلت بها وزيرة الدولة لشؤون الأسرة نادين مورانو خلال نقاش عام.


ودعت رئيسة الاتحاد ارييل شواب في بيان وزير الهجرة والهوية الوطنية "ايريك بيسون والحكومة إلى وضع حد لهذا النقاش بكل بساطة".

وأضافت أنه "من شدة ما تحول إلى مسرح للتعبير عن الأحكام المسبقة العنصرية فان النقاش حول الهوية الوطنية يهدد بقسمة المجتمع الفرنسي وبتعريض العيش المشترك للخطر".

وأبدى الاتحاد "قلقا" جراء التصريحات التي أدلت بها الوزيرة نادين مورانو المقربة من الرئيس نيكولا ساركوزي خلال نقاش عام الاثنين مؤكدا انه "من غير المسموح أن يكون النقاش الوطني ذريعة لإطلاق الأحكام المسبقة على الساحة السياسية".

وأكد الاتحاد أن "هذا التبسيط للأحكام المسبقة مرعب خصوصا وانه يستهدف بشكل ممنهج إتباع العقيدة الإسلامية".

وكانت نادين مورانو قالت خلال نقاش عام في منطقة الفوج شرق فرنسا الاثنين ردا على سؤال حول ما إذا كان الإسلام يتلاءم والجمهورية أنها تدعو خصوصا الشبان الفرنسيين المسلمين إلى أن يشعروا بأنهم فرنسيون وان يجدوا عملا وأن يكفوا عن استخدام اللهجة الشعبية وعن اعتمار القبعة إلى الخلف.


 

أ ف ب

الصحافة والهجرة

Google+ Google+