الرباط - المهرجان الوطني للقراءة بالرباط ما بين 24 و31 دجنبر الجاري

الإثنين, 21 دجنبر 2009

تحتضن المكتبة الوطنية للمملكة المغربية بالرباط وبعض المدن المغربية الأخرى من 24 إلى 31 دجنبر الجاري المهرجان الوطني للقراءة متضمنا ندوة علمية في موضوع "المعرفة للجميع معرفة للتنمية".

وأفاد بلاغ لسلسلة "المعرفة للجميع" التي تنظم المهرجان بتعاون مع كرسي اليونسكو لمحو الأمية وتعليم الكبار بأن الأستاذ محمد سبيلا سيقدم محاضرة الافتتاح وهي بعنوان "القراءة والمشاهدة".

وسيعرض شريط استطلاعي حول القراءة من إنجاز طلبة المعهد العالي للإعلام والاتصال بالرباط تحت إشراف الأستاذين محمد باعلي وعبد الفتاح الزين (من الساعة 17.30 إلى الساعة 18.30) يليه ببهو المكتبة الوطنية زيارة معرض وحملة توزيع مليون كتاب على الجمعيات والمدارس والمكتبات العامة.

وتنطلق الجلسة العامة الأولى بمداخلات في مواضيع "نظرات مستأنفة في مفهوم القراءة" و"القراءة في الزمن الرقمي: نحو إشكالية جديدة" و"القراءة اليوم" و"إشكالية القراءة في المغرب".

أما الجلسة العامة الثانية (الجمعة من 11 إلى 12 و30) فستعرف مداخلات للأساتذة منيرة الناهض (مؤسسة الفكر العربي ببيروت) حول "القراءة في بعدها التنموي" وأحمد أوزي (جامعة محمد الخامس - السويسي) حول "قراءة في الكتاب المدرسي المترجم" ومحمد بيدادة (مديرية التربية غير النظامية بوزارة التربية الوطنية) حول "البنيات الذهنية للمتعلم" و"قراءة في مناهج التربية غير النظامية".

وتنظم الجمعة أيضا (من الساعة 15 إلى الساعة 18 بعد الزوال) الجلسة العامة الثالثة بمداخلات للأساتذة أحمد بوزفور (مجموعة البحث في القصة القصيرة - كلية الآداب بنمسيك) حول "القراءة وأزمة الكتاب في المغرب" وعبد السلام خلفي (المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية) حول "من الكتابة إلى القراءة" وعبد الكريم الحاج (كلية الآداب-الرباط) حول "سلوك القراءة لدى الطلاب" وفاطمة ياسين (مديرية محو الأمية -وزارة التربية الوطنية) حول "القراءة في منظومة محو الأمية" وعبد الجليل بادو (المدرسة العليا للأساتذة -تطوان) حول "القراءة والتسامح".

وتهم المائدة الأولى التي تنظم يوم 26 دجنبر ابتداء من الساعة 11 و30 دقيقة (القراءة والتنمية) بمشاركة عدد من الأساتذة من مختلف الهيئات والمنظمات الثقافية فيما تهم المائدة الثانية (من الساعة 9 إلى 11 و30 دقيقة) موضوع (القراءة ثقافة الكتاب والإعلام) بمشاركة عدد من الصحافيين والإعلاميين من منابر صحفية ومواقع إلكترونية مختلفة.

أما المائدة الثالثة يوم 26 دجنبر (من 9 إلى 11 و30 دقيقة) فتتعلق ب"الشباب والقراءة" وتتعلق المائدة الرابعة ب"اقتصاديات القراءة ووضعية الكتاب في المغرب" فيما تنظم الجلسة الختامية من الساعة 12 إلى الساعة 13 تليها جلسة عامة بمشاركة جميع المتدخلين والحاضرين تتضمن مقترحات تطوير القراءة في المغرب والتوصيات.

وبالموازاة مع المهرجان ينظم من 24 إلى 31 دجنبر معرض الكتاب المخفض للمؤسسات والجمعيات ببهو المكتبة وللناشرين بساحة جدة وللكتبيين بساحة أبي بكر الصديق بغرض عرض وتوقيع الكتب والمجلات والمطبوعات.

كما تنظم 27 دجنبر (10 صباحا) بكلية علوم التربية صبيحة ثقافية وترفيهية للأطفال ويوم 30 دجنبر (14 بعد الزوال) بمقر المركز الثقافي-أكدال ظهيرة ثقافية تربوية للأطفال والشباب تشمل حكايات وقراءات قصصية ومسابقات.

وتتضمن أنشطة الأقاليم ورشات ودورات تدريبية ومحاضرات وقراءات ومسابقات وإنشاء نواد للقراءة وتنظيم "حملة مليون كتاب" للتبرع للجمعيات والأطفال والأسر المعوزة بالكتب والمجلات من مختلف المدن المغربية.

وينظم الحفل الاختتامي للمهرجان يوم 31 دجنبر (ابتداء من الساعة الخامسة بعد الزوال) ويتضمن حفلا تكريميا للصحافي والأديب عبد الجبار السحيمي وقراءات شعرية مصحوبة بمعزوفات على العود. وتحيي الحفل الفنانة سميرة القادري "أندلسيات.. من ضفة إلى أخرى".


و م ع


21.12.2009

الصحافة والهجرة

Google+ Google+