واشنطن- إدارة أوباما تنتقد قانونا للهجرة سنته ولاية كارولينا الجنوبية

الثلاثاء, 01 نونبر 2011
دعت إدارة الرئيس الأمريكي، باراك أوباما، يوم الاثنين 31 أكتوبر 2011، لوقف قانون يعتبر من بين  الأكثر صرامة ضد الهجرة، تم سنه في ولاية كارولينا الجنوبية، وهو النداء الثالث للحكومة الاتحادية ضد القوانين المحلية المعتمدة لقمع الهجرة غير القانونية.

وهي المرة الثالثة التي تتابع فيها إدارة البيت الأبيض قانونا متشددا للهجرة في إحدى الولايات الأمريكية، بعد كل من أريزونا وألاباما.

واعتبرت إدارة أوباما حسب ما نقلته وكالة الأنباء الفرنسية اليوم الثلاثاء، أن قانون الهجرة لولاية كارولينا الجنوبية يحتوي على مضامين تتعارض مع الدستور الأمريكي، ولا تتماشى مع سلطة الحكومة الفيدرالية لتطبيق العمل على احترام سياسة الهجرة.

وأضاف البلاغ الصادر عن وزارة العدل والأمن الداخلي الأمريكية شدد على أن الدستور الأمريكي والقانون الفيدرالي لا يسمح بتطوير خليط من سياسات الهجرة عبر مجموع التراب الأمريكي.

1-11-2011

محمد الصيباري

الصحافة والهجرة

مختارات

Google+ Google+