مهرجان أوروبا الشرق للفيلم الوثائقي يفتتح دورته الخامسة بطنجة

الأربعاء, 20 شتنبر 2017

انطلقت اليوم الثلاثاء 19 شتنبر 2017 بطنجة فعاليات الدورة الخامسة لمهرجان أوربا الشرق للفيلم الوثائقي بطنجة، عبر حفل افتتاح احتضنه المركز الثقافي “أحمد بوكماخ”.

وفي كلمة له بالمناسبة، نقلها موقع هسبريس، قال صهيب الوساني، مدير المهرجان، إن شعار الدورة الخامسة من المهرجان جاء ليبرز رمزيا المعنى الذي من أجله انطلق المهرجان وهو "نوافذ من أجل عيش مشترك"، معتبرا أن هذه الدورة "هي استمرار طبيعي ومثمّن للدورات السابقة بوعي أرسخ ورؤية أوضح وعزم أقوى من خلال برنامج حافل".

من جانبه اعتبر الدكتور مصطفى المرابط، في كلمة ألقاها نيابة عن الدكتور عبد الله بوصوف الأمين العام لمجلس الجالية المغربية بالخارج، إن المهرجان يشكل فرصة للاحتفاء بالفيلم الوثائقي وهو أيضا مناسبة لإثارة الإشكالية القائمة بين أوروبا والشرق، موضحا في نفس السياق أن الصورة أصبحت عنوان العصر والحضارة.

وقال المرابط إن "الصور النمطية تحول بين حوار الشعوب، وهي أخطر الجدران التي تحول بين الإنسان وأخيه، فهي قادرة على ترسيخ الصور النمطية أو هدمها وتفتيتها"، مضيفا "نحن نمتلك تقنية الصورة ولا نمتلك ثقافة الصورة".

وستعرف الدورة منافسة عشرة أفلام وثائقية في المسابقة الرسمية التي اختيرت من بين 220 فيلما تم التوصل بها، تتنافس على خمس جوائز مادية أرفعها جائزة ابن بطوطة الكبرى، فضلا عن جائزة ابن بطوطة للإخراج، وجائزة ابن بطوطة للسيناريو، وجائزة ابن بطوطة للتفرد، ثم جائزة الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة.

وفيما يخص الندوات والأنشطة الموازية فإن الدورة الخامسة من مهرجان أوربا الشرق للفيلم الوثائقي بطنجة تعرف تنظيم عدة ندوات وطاولات مستديرة وورشات تكوينية في الفيلم الوثائقي والمجال الإعلامي التوثيقي، ولقاءات مهمة تعالج قضايا الفيلم الوثائقي من زوايا متنوعة ولفئات مختلفة.

كما ستنظم على هامش المهرجان معرض وورشات حول ذاكرة المهاجرين والرحالة بارتباط مع أعمال الفنانة التشكيلية رحمة حجي، يؤطرها يوسف حجي مكلف بمهمة بمجلس الجالية المغربية بالخارج.

الصحافة والهجرة

مختارات

Google+ Google+