على هامش تخليد الذكرى السنوية الأولى لرحيل الفوتوغرافية المغربية الفرنسية ليلى العلوي (1982 - 2016) التي توفيت في بوركينا فاسو قبل عام، عقب هجوم إرهابي منتصف يناير 2016، تحتفي مدن حول العالم بإقامة معارض لأعمال الفنانة الراحلة تتوزّع على مدى عام 2017. فتستقبل مدينة وجدة المغربية حتى 31 كانون الثاني الجاري معرضاً للفنانة بعنوان «مغربيات في المقدمة». كما ينظّم «متحف الفنون الجميلة» في مونتريال، معرضاً يستمرّ لغاية 30 آذار (مارس) المقبل بعنوان مشروعها الفوتوغرافي الأوّل «أنت لن تمرّ» الذي عكست فيه، كما في أعمالها اللاحقة، التزامها الإنساني حيال القضايا الاجتماعية.

نظمت فدرالية اللجنة العليا الثقافية لمسلمي كطلونيا بتنسيق مع معهد الدراسات والأبحاث للتعريب بجامعة محمد الخامس بالرباط ومجلس الجالية المغربية بالخارج الدورة التكوينية الرابعة لمعلمي اللغة العربية ببرشلونة بإسبانيا، وذلك يومي 21 و 22 يناير 2017.

عين مختبر أرغون Argonne الوطني للطاقة وهو أحد أكبر وأقدم مراكز البحث التابعة لوزارة الطاقة الأمريكية، المغربية كوثر الحفيظي على رأس مديرية الفيزياء التي تتضمن أزيد من 100 من الفزيائيين والمهندسين الذين يعملون على تطوير الأبحاث لمواجهة التحديات الطاقية والطاقة البديلة.

نظمت يوم الأحد 22 يناير 2017 بباريس، الدورة ال21 لمنتدى التشغيل لفائدة الكفاءات المغربية بالخارج ( فوروم أوريزون ماروك) بمبادرة من جمعية المغاربة بالمدارس العليا الفرنسية.

ينظم متحف الفنون الجميلة في مونريال، من 18 يناير  إلى 30 أبريل 2017، معرضا بعنوان "نو بسارا" (لن تعبروا) تكريما للفنانة الفوتوغرافية المغربية الفرنسية ليلى علوي، التي توفيت في أعقاب الهجمات الإرهابية بالعاصمة البوركينابية واغادوغو، في يناير 2016.

سجلت العائدات المالية لمغاربة العالم ارتفاعا ملحوظا سنة 2016 بزيادة قدرها مكتب الصرف في 3،4 في المائة.

بعد سنة أشهر على العمل الإرهابي الذي تعرضت له مدينة نيس الفرنسية وراح ضحيته 86 شخصا من مختلف الجنسيات والديانات، اختارت شابة من أصول مغربية أن تنعي والدتها فاطمة نايت حدا التي كانت أول من قضت في الهجوم الإرهابي، بإصدر كتاب يدعو إلى التسامح تحت عنوان « وطني الأم ».

تم اليوم الثلاثاء 10 يناير 2017 بمدينة فرانكفورت (غرب ألمانيا) افتتاح المقر الجديد للقنصلية العامة للمملكة المغربية بالمدينة ، بحضور عدد من الشخصيات المغربية والألمانية والأجنبية، إضافة إلى عدد من أبناء الجالية المغربية المقيمة بألمانيا. 

الصحافة والهجرة

Google+ Google+