revue de presse ar

شهادة د. نجاة معلا امجيد

السبت, 13 يونيو 2009

مغربيات من هنا وهناك

التحولات والتحديات والمسارات

شهادة

د. نجاة معلا امجيد

لقد طُلب مني أن أقدم شهادة، وإنه لتمرين صعب بالنظر إلى غنى البرنامج وكثافته، ومستوى المشاركين وعددهم.


وكلمتي هنا ليست لتقديم تحليل أو تلخيص لمجريات هذين اليومين، وإنما هي من أجل أن أتقاسم معكم بعض الانطباعات والتساؤلات التي تراودني.

1. الانطباعات حول انعقاد هذين اليومين من التبادل والنقاش

· جو حميمي وغير شكلي يسهل التبادلات واللقاءات

· عدد هائل من المشاركين

· برنامج مكثف

· مشاركة قوية

· شهادات جد مؤثرة

· أمثلة لنكران الذات والشجاعة

· نقاشات غنية سلطت الضوء على تجارب وأبحاث من آفاق متنوعة في المجالات السياسية والاجتماعية والاقتصادية والثقافية

· نقاشات عرفت كيف تتجاوز بعض المواضيع المحظورة

· تبادلات هائجة أحيانا، كانت فيها مغربية الخارج في مواجهة مغربية الداخل، وتقابلت فيها اللغة العربية مع بقية اللغات المتحدث بها

· نقاشات وتبادلات لم ترض انتظارات جميع المشاركين، وأحبطت البعض منهم. وفي واقع الأمر، فإن الانتظارات عديدة: تعطش إلى اللقاء، وتعطش إلى معرفة الآخر والاعتراف به ونيل الاعتراف منه، وتعطش إلى الاحترام المتبادل، وتعطش إلى تلقي المعلومة فور صدورها حول الإنجازات والتحديات بالمغرب، وحاجة إلى الانخراط بشكل فاعل في الأوراش المفتوحة، وحاجة إلى البقاء على اتصال مع المغرب...

· نقاشات مكتوبة ذات حمولة قوية من المشاعر

2. تساؤلات راودتني

- مغربيات من هنا وهناك: من نحن؟ وما الذي يجمعنا؟

· نساء ولدن بالمغرب أوخارجه

· نساء عشن بالمغرب أوخارجه

· نساء يتحدثن بلغات مختلفة، وبعضهن لا يتحدثن العربية

· نساء لهن مسارات وتجارب معاشة ومناحي حياة مختلفة

· نساء لهن تجارب و/أو خبرات متنوعة

· نساء لهن أحاسيس وتمثلات وانتظارات وتطلعات مختلفة أحيانا

متعددات وتعدديات لكن تجمعهن مغربيتهن:

· ارتباط وثيق وشعور بالانتماء للمغرب

· ذاكرة تاريخية وثقافية مشتركة: تنتمي إلى حضارة تزيد عن ألف سنة (منذ ما قبل التاريخ)، عربية مسلمة وأمازيغية وإفريقية ورومانية قديمة...ثقافة غنية تعددية متعددة ومتنوعة، حيث دائما ما تعايشت الديانات واللغات والتقاليد في تناغم وانسجام...روحانية غنية وإسلام سمح...تاريخ وثقافة منفتحان على العالم...تاريخ وثقافة كانت فيها مساهمة النساء مهمة لقرون خلت، وما تزال (فاطمة الفهرية، كنزة الأورابية، زينب النفزاوية...مليكة الفاسي..).

· تقاسم نفس القيم: تسامح واحترام وكرامة وحرية ومساواة وإنصاف وعدل وتضامن وحفاوة وانفتاح.

متعددات وتعدديات لكن تجمعهن معركة واحدة:

· نفس الالتزام: النضال من أجل حقوق الإنسان (النساء)

· نفس التحدي المطروح في عالم معولم يعرف تحولا مستمرا وحركية كبيرة للسكان، عالم غارق في الأزمات: أزمة هوية، أزمة مالية، أزمة اجتماعية، صعود وثيرة التطرف وكره الأجانب، مقاربة أمنية لتدفق المهاجرين.

· كيف السبيل إلى الاندماج؟ كيف نحافظ على مغربيتنا ونغرسها في أطفالنا مع العيش في حداثة، سواء في المغرب أو خارجه؟

متعددات وتعدديات لكن يجمعهن حلم واحد:

· حلم مغرب يسود فيه الحق والقانون، حيث ينعم الجميع بتكافؤ الحظوظ والفرص، دون أي تمييز، وحيث تعتبر النساء مواطنات كغيرهن

· حلم عالم متسامح، منفتح على الآخر، حيث يمكننا التجول بكل حرية، وحيث يمكن الاندماج بسهولة، وحيث احترام حقوق الإنسان.

- ما هو دور مجلس الجالية المغربية بالخارج ؟

لقد أسس مجلس الجالية المغربية بالخارج، من خلال تنظيمه حدثا بمثل هذه الأهمية الكبيرة، لدينامية تندرج ضمن المديين المتوسط والبعيد.

ولأجل ذلك، أظن أنه سيكون على مجلس الجالية المغربية بالخارج:

إدراج فضاء دائم للتحاور والتبادل والتشاور (لقاءات، التداول بالفيديو، الإنترنيت...)

- وضع خارطة بجميع الشخصيات المرجعية والمبادرات هنا وهناك

- وضع نظام معلوماتي سهل الولوج، يمكن من الاطلاع على الوضعيات والمبادرات

- مصاحبة الانتظام داخل شبكة والشراكة بين النساء والمجموعات والجمعيات.

في الختام:

جميعنا مغربيات من هنا وهناك:

· نحن في نفس الوقت موطنات مغربيات ومواطنات عالميات

· لأننا نتقاسم القيم الكونية لحقوق الإنسان والمواطنة

جميعنا مغربيات من هنا وهناك:

· مغربيات، مختلفات ومتحدات في نفس الآن

· مغربيات واعيات بالتحديات وملتزمات بالتغلب عليها

· جميعنا مغربيات من هنا وهناك:

· لأننا نحمل في أوصالنا جزءا من المغربية التي ورثناها والتي نساهم في إثرائها

· مغربية ألفية، مغربية تعددية، مغربية متسامحة، مغربية منفتحة على العالم.

مغربيات من هنا وهناك، وفخورات بذلك!

الصحافة والهجرة

مختارات

Google+ Google+