revue de presse ar

قال الطاهر التجكاني رئيس المجلس الأوروبي للعلماء المغاربة، إن العقبة الكؤود التي تحول دون انتشار الإسلام في أوروبا هم المسلمون أنفسهم؛ لأنهم لم يجسدوا الإسلام في حياتهم ولم يترجموا شرعته وقيمه إلى واقع معيش.

نبهت مينة الكرازبي حيدرة رئيسة جمعية النساء المغربيات بساحل العاج، إلى الصعوبات التي تعانيها المغربيات في إفريقيا؛ خاصة تلك المشاكل المتعلقة باستغلالها من طرف الشبكات المتخصصة في الدعارة، التي تقنع الفتيات بالعمل في المجال السياحي، ليجدن أنفسهن ضحية شبكات متخصصة في الدعارة.

قبل ان يتوجه إلى العاصمة الأمريكية واشنطن وبالضبط نحو الاكاديمية الوطنية للهندسة يوم 18 فبراير 2014 لتسلم جائزة "تشارلز ستارك درابر" والتي تعتبر بمثابة جائزة نوبل بالنسبة للمهندسين، اعترافا بأعماله في مجال تطوير بطاريات "الليثيوم"، يتوقف الباحث المغربي المقيم بسنغافورة رشيد يزمي في هذا الحوار مع بوابة مجلس الجالية المغربية بالخارج لعرض أهمية الاكتشاف الذي توصل إليه منذ 30 سنة في تطوير المجال التكنولوجي والذي تأثرت به جميع اشكال الهواتف والحواسيب المستخدمة حاليا.

ويعتبر البروفيسور الذائع الصيت في مجال الهندسة التكنولوجية سواء في فرنسا حيث تابع دراساته الجامعية مباشرة بعد حصوله على الباكالوريا من إحدى الثانويات العمومية في مدينة فاس، مرورا بكاليفورنيا في الولايات المتحدة وجامعة طوكيو باليابان وصولا إلى سنغافورة، أن على المغرب ان يستعد لمواجهة التحديات الكبرى التي تنتظره، وذلك من مدرسة عمومية ذات جودة عالية، معبرا عن تفاؤله بخصوص إمكانيات قيامه بتبادل مثمر مع مختلف المؤسسات المغربية العمومية او الخاصة من اجل وضع مشاريع الشراكة ستعود بالنفع على البلد.

قال المدير العام للإفواريين بالخارج، أسياكا كوناتي إن مجلس الجالية المغربية بالخارج يعتبر نموذجا يحتذى به في مجال الهجرة.

واعتبر المسؤول الإفواري في حوار له مع البوابة الإلكترونية لمجلس الجالية المغربية بالخارج خلال زيارة قام بها إلى المغرب من أجل الاستفادة من الخبرة المغربية في مجال تدبير الجاليات في الخارج، إن بلاده قامت بوضع إطار مؤسساتي على الصعيد الحكومي يهتم بالإفواريين بالخارج ويشرف عليه وزير الاندماج الإفريقي والإفواريين بالخارج، علي كوليبالي، بهدف الاستجابة إلى الإشكاليات المرتبطة بالتزام الجالية الإفوارية وانخراطها في تنمية الكوت ديفوار.

فيما يلي نص الحوار

قال مرزوق أولاد عبد الله عضو المجلس الأوروبي للعلماء المغاربة إن انعزالية المسلمين داخل المجتمعات الأوروبية تضيع المصالح، وأنها ضد المفهوم الإسلامي الذي يدعو إلى الاندماج العالمي مع الأمم والشعوب؛ موضحا أن الاندماج هي وسيلة لطرح الأفكار والتفاعل مع المجتمع والمشاركة فيه.

قال الباحث الهولندي رئيس معهد ليدن لدراسة الأديان بيتر فان ﻛﻮﻧينكسفلد الإسلام في حد ذاته لا يمكن أن يكون حاجزا للتعايش والاندماج في المجتمعات الأوروبية، مشيرا إلى وجود تيارات عنصرية ضد الإسلام والمهاجرين بشكل عام؛ حيث يتم استعمال صورة سلبية للإسلام من أجل تنفيذ أهداف عنصرية.

بعد أن ترجم مؤلف الكاتب الألماني راينهارد  كيفر بعنوان "حكايات مغربية" يتوقف الدكتور محمد خلوق أستاذ العلوم السياسية بجامعة ماربورغ الألمانية في هذا الحوار على محطات من حكايته الشخصية في الهجرة من المغرب إلى ألمانيا.

 هجرة كانت في بداية الأمر من أجل طلب العلم قبل أن تتحول إلى مهمة وطنية تهدف إلى التعريف بالمغرب في المجتمع الألماني، وترجمة الصورة التي يحملها الألمان حول المغرب من خلال مجموعة من الكتب والمؤلفات لكتاب ألمان تركوا آثار زيارتهم للمغرب في المكتبات الألمانية.

 كما يتحدث محمد خلوق في هذا الحوار مع بوابة مجلس الجالية المغربية بالخارج عن اهم التحديات التي تواجه مغاربة ألمانيا والجاليات المسلمة بصفة عامة باعتباره المغربي الوحيد في المجلس الأعلى للمسلمين بألمانيا الذي يعتبر المخاطب الرسمي الوحيد للحكومة الألمانية، مبرزا ما يجب الاهتمام به من اجل الانفتاح على المجتمع الألماني وخلق جسور التبادل والحوار عبر بوابة الثقافة.

أشاد الكاتب العام لمجلس الجالية المغربية في الخارج، السيد عبد الله بوصوف، بالمبادرة الملكية الرامية إلى بلورة سياسة جديدة في مجال الهجرة .

وقال السيد عبد الله بوصوف، في حديث لوكالة المغرب العربي للأنباء، "لا يمكننا في مجلس الجالية المغربية سوى الإشادة بهذه المبادرة وتثمينها خاصة وأنها تتجاوب مع نتائج العمل الذي سبق للمجلس أن أنجزه في موضوع الهجرة غير القانونية نحو المغرب".

الصحافة والهجرة

Google+ Google+