نضال إيبورك... مغربية تزاوج بين العلم والفن في الولايات المتحدة الأمريكية

الإثنين, 08 دجنبر 2014

لم تكن الشابة المغربية تفكر في أن حصولها على منحة تفوق لإتمام دراستها بجامعة Kent  state  بولاية أوهايو الامريكية سيشكل نقطة تحول ليس فقط في مسيرتها الأكاديمية بل أيضا الشخصية؛ جعلت منها نجمة مغربية تسطع في سماء الولايات المتحدة الامريكية ومنها نحو العالمية.

عند سؤالها عمن تكون أجابت نضال إيبورك بالقول: مطربة مغربية مقيمة بأمريكا. ولدت في مدينة الرباط وكبرت بمدينة القنيطرة. أتممت دراستي بالمغرب وبعد حصولي على الإجازة في الأدب الانجليزي من جامعة ابن طفيل انتقلت الى امريكا لأتمم مساري الأكاديمي".

 تجسد نضال إيبورك بامتياز خاصية التعدد التي تميز الهجرة المغربية. فإذا كانت دزافع المغاربة نحو الهجرة إلى أمريكا في العادة تكون اقتصادية أو أكاديمية، فإن هذا المفهوم اخذ مع نضال طابع الازدواجية جمع بين العلم والفن؛ كيف لا وقد حصلت على الإجازة الثانية بدراسات التواصل والاعلام، ثم أتممت شهادة الماجستير بشعبة تدبير الموارد البشرية بجامعة northeastern Illinois University بشيكاغو، بالموازاة مع تألقها فنيا من خلال تعريف الجمهور الأمريكي بالأغنية العربية والمغربية على حد سواء، وتقديم عروض فنية بمسارح مهمة بمختلف الولايات الامريكية والمشاركة كصوت مغربي وعربي بحفل السلام العالمي "بنيويورك".

"هجرتي الى امريكا لا اعتبرها هجرة بمفهومه التقليدي لكن هي رحلة ثقافية وأكاديمية من اجل التعريف بثقافة بلدي وفنه" تشرح مضال في حوار مع بوابة مجلس الجالية المغربية بالخارج.

Nidal-ccme-arportrait

هذه الرغبة في التعريف بالثقافة العربية والمغربية بثقافة المغرب دفع نضال لنشر مقال يعرض تقاليد الزواج وعاداته في المغرب والعالم العربي، مما جعلها محط اهتمام الرأي العام الأمريكي وكانت إحدى ضيوف الإعلامية "أوبرا وينفري" في أشهر برنامج تلفزي حواري مباشر في العالم.

كما تقوم إيبورك بعدة مبادرات للتعريف بالمغرب لدى المجتمع الأمريكي من قبيل تأطير الورشات الثقافية ببعض الجامعات الامريكية للتعريف بثقافة المغرب وبمنجزاته في إطار التواصل مع الطلبة الأمريكيين، كما قدمت حفلا مخصصا للموسيقى المغربية بمهرجان الموسيقى الدولية بشيكاغو.

تألق نضال إيبورك فنيا في الولايات المتحدة وعلى الصعيد العربي الذي ساهم فيه مشاركتها في دورة 2014 لبرنامج المواهب الغنائية "احلى صوت" الذي يبث على قناة Mbc، أوجد لها طريقا للمشاركة في عدد من التظاهرات الفنية في المغرب كالمشاركة في افتتاح مهرجان تيميتار بأكادير ثم حفل تكريم فيروز بالدار البيضاء.

بعد سنوات من الهجرة في الولايات المتحدة مازالت الفنانة المغربية مترددة بين الاستقرار هناك أو العودة إلى المغرب، وتترك ذلك للأيام "انا الان ما بين المغرب وأمريكا أصبحت أنشطتي بين البلدين ورغم انني اقيم خارج المغرب فأحاول دائما خلق جو مغربي بالبيت ومع أصدقائي. لكن قرار العودة سأتركه للأيام" تردف نضال.

محمد الصيباري

الصحافة والهجرة

مختارات

Google+ Google+