السبت، 13 يوليوز 2024 22:47

القذافي يطالب أوروبا بدفع 5 مليارات يورو سنويا لكي يوقف الهجرة إليها

الثلاثاء, 31 غشت 2010

طالب العقيد معمر القذافي قائد الثورة الليبية، الاتحاد الأوروبي بتقديم 5 مليارات يورو سنويا على الأقل إلى ليبيا لكي توقف الهجرة غير الشرعية إلى أوروبا انطلاقا من الأراضي الليبية.

وقال القائد معمر القذافي في كلمة ألقاها في احتفال أقيم الليلة الماضية بروما بمناسبة الذكرى الثانية لتوقيع معاهدة الصداقة الليبية الإيطالية، إن وقف الهجرة إلى أوروبا يتطلب عملا عظيما وكأن جيشا يقاتل عن أوروبا، وأن ليبيا لا يمكنها أن تكون حارسا على أوروبا بمفردها وبدون دعم .

وأضاف في الكلمة التي أذيعت في طرابلس، أن ما تطلبه ليبيا شيء يسير وممكن لمواجهة الهجرة غير الشرعية، موضحا أنه بقدر ما يتم العمل على إيقاف هذه الظاهرة انطلاقا من الأراضي الليبية إلى إيطاليا وأوروبا كلها، فعلى الاتحاد الأوروبي بالتالي أن يتحمل المسئولية ويقوم بما تطلبه منه ليبيا لأنها مخلصة في جهودها للحد من الهجرة غير الشرعية.

وشدد على أنه ما لم يحصل هذا (تقديم هذا الدعم الذي تطلبه ليبيا) فإن هذا يعني الاستسلام للأمر الواقع، وأن هذا سيؤثر على البنية السكانية لأوروبا في الغد والتي لن تكون مثل أوروبا اليوم وقد تكون إفريقيا أو سوداء لأن الملايين تريد أن تزحف من إفريقيا إلى أوروبا.

وأوضح أن مثل هذا التحول السكاني ليس الأول الذي قد يحدث في التاريخ مبينا أن شعب إيطاليا وروما قديما أتى من آسيا وأن سكان أوروبا هم في الواقع كانوا نتيجة لهجرات غير شرعية من آسيا كما هو الشأن بالنسبة لتركيا أيضا التي ينحدر سكانها من أسيا وسميت بآسيا الصغرى أو أمريكا التي يعود أصل سكانها إلى أوروبا وبالتالي
"فنحن أمام حلقة أخرى من هذه السلسلة وهي الهجرة من إفريقيا إلى أوروبا".

وقال إن هذا الأمر في الوقت الحاضر شيء خطير وهو أن يزحف ملايين السود من إفريقيا على أوروبا ولا نعلم ماذا ستكون ردة فعل الأوروبيين والمسيحيين وماذا سيحصل بعد وصول الملايين من الجوعى وغير المتعلمين، متسائلا "هل ستبقى أوروبا متقدمة ومتحضرة ومتماسكة؟".

وكرر القذافي دعوته بأنه يمكن لأوروبا أن توقف هذا الزحف على الحدود الليبية وبالتالي فعلى الاتحاد الأوروبي أن يستمع لما تطلبه ليبيا باعتبارها البوابة التي يمكن أن تقف عندها الهجرة وتطرق إلى البلدان الأخرى التي تمثل أرض عبور للهجرة غير الشرعية وقال إن تونس لا يمكن اعتبارها بوابة للهجرة غير الشرعية لأنها معزولة عن إفريقيا وكذلك الشأن بالنسبة للمغرب الذي تفصله موريتانيا عن إفريقيا جنوب الصحراء .

وشدد القائد معمر القذافي على ضرورة العمل معا لمكافحة هذا التحدي (الهجرة غير الشرعية) وأن على إيطاليا أن تعمل على إقناع بقية الدول الأوروبية بالمقترح الليبي.

المصدر: الشروق

مختارات

Google+ Google+