السبت، 20 يوليوز 2024 23:40

المنتدى المغربي الإسباني الأول حول الهجرة يدعو لإعداد مخطط عمل مشترك في هذا المجال

الإثنين, 23 نونبر 2015

دعا المنتدى الأول المغربي الإسباني حول الهجرة والاندماج، يوم الجمعة الماضي، لإعداد مخطط عمل مشترك يتمحور حول هذا المجال، مع محاور عمل محددة وأهداف سنوية.

وأوصى المشاركون في ختمام أشغال هذه التظاهرة، التي استمرت على مدى يومين بالعاصمة الإسبانية، بإحداث لجنة تتولى إعداد وتتبع وتقييم نتائج هذا المخطط.

وقال الوزير المكلف بالمغاربة المقيمين بالخارج وشؤون الهجرة، أنيس بيرو، إن المنتدى سمح بالتطرق لمجموعة من النقاط تهم التعاون المغربي الإسباني في مجال الهجرة، وواقع المغاربة بهذا.

وتابع أن اللقاء سيسمح، أيضا، بوضع نموذج لتدبير شؤون الجالية المغربية في الخارج، عبر الاشتغال مع السلطات الإسبانية، والمجتمع المدني المغربي النشيط في بلد الإقامة، ثم المنتخبين بهذا البلد.

وخلص بيرو إلى أن إشراك هذه الأطراف سيتيح وضع نموذج لتدبير شأن الجالية المغربية بالمملكة الإسبانية وببلدان أخرى، مشيرا إلى أن ما خلص إليه المنتدى سيتم الاقتداء به هذه البلدان.

ومن جهتها شددت الكاتبة العامة الإسبانية في الهجرة، مارينا ديل كورال تليز، على أن لقاء اليوم يدشن للمستقبل، ولتعاون جديد بين البلدين، سيساهم، لا محالة، في حل القضايا التي تم طرحها خلال النقاش.

وجددت التأكيد على أن التفاهم الجيد والممتاز بين البلدين، لاسيما في مجال الهجرة، يساهم في تعزيز التعاون المغربي الإسباني، وفي وضع أسس قوية وسليمة لتدبير تدفقات الهجرة في الاتجاهين.

وشهد المنتدى، الذي تميزت جلسته الافتتاحية، بالإضافة إلى كلمتا بيرو ديل كورال تليز، بتدخل سفير المغرب بإسبانيا، محمد فاضل بني عيش، حضور القناصلة العامين للمملكة بهذا البلد، ومشاركة كفاءات وباحثين مغاربة وإسبان تعنى بقضايا الهجرة.

وتضمن برنامج هذه المنتدى موائد مستديرة حول "وضع المغاربة المقيمين في إسبانيا ومساهمتهم في المبادلات الاقتصادية والاجتماعية والثقافية"، و"المقاربات الجديدة في مجال سياسات الهجرة: الهجرة كمحرك للتنمية"، و"دور المجتمع المدني".

كما ناقش المشاركون فيه موضوع "التعاون المغربي الإسباني.. الوضع القائم والآفاق"، من خلال التعاون الثنائي في مجال إدارة الجاليات وشؤون الهجرة، و"السياسة الجديدة للهجرة واللجوء بالمغرب"، و"المقاربة الجديدة لسياسة الهجرة بإسبانيا ومساهمتها في النمو والتكامل الاقتصادي".

وشكل المنتدى، كذلك، مناسبة لاستعراض التجارب الناجحة للمهارات والكفاءات المغربية المستقرة في هذا البلد الإيبيري، وكذا تجارب مؤسسات ومنظمات المجتمع المدني الإسباني التي تعنى بقضايا الهجرة وإدماج المهاجرين.

عن وكالة المغرب العربي للأنباء

 

مختارات

Google+ Google+