السبت، 20 يوليوز 2024 22:52

المغرب والبريكسيت ..الجالية المغربية في أوروبا متخوفة من العنصرية

الجمعة, 01 يوليوز 2016

يستمر الاهتمام بمغادرة بريطانيا للاتحاد الأوروبي أو ما يعرف بـ»بريكسيت»، ومن ضمن الدول المعنية على مستوى العلاقات الثنائية مع لندن وكذلك الجالية المغربية في أوروبا التي تعتبر نفسها خاسرة بحكم احتمال انغلاق التنقل الى هذا البلد مستقبلاً. وتبلور جزء من الحملة الانتخابية للخروج من بريطانيا ثم قرار الناخب البريطاني في الاختيار حول موضوع الهجرة، حيث وظفت الأحزاب القومية المتطرفة موضوع الهجرة في خطابها بشكل كبير للغاية.

ورغم أن الجالية المغربية في بريطانيا محدودة للغاية مقارنة مع جاليات أخرى بحكم أن بريطانيا لا تعتبر وجهة رئيسية مثل فرنسا واسبانيا وهولندا، إلا أن الآراء التي استقتها جريدة «القدس العربي» من المهاجرين المغاربة كشفت عن قلقهم من البريكسيت.

يقول عزيز.د من اسبانيا لـ«القدس العربي» «خلال السنوات الأخيرة شكلت بريطانيا وجهة للمغاربة المتجنسين بجنسيات دول أوروبية مثل اسبانيا وفرنسا وإيطاليا لأن الأزمة في هذه الدول دفعتهم الى الهجرة نحو المانيا والسويد وحتى نحو بريطانيا». ويضيف «والآن مع التطورات الجارية، لا أحد يفهم كيف سيكون وضع الأوروبيين ومنهم المغاربة المتجنسون». وتعتبر اسبانيا وإيطاليا من الدول التي شهدت هجرة مغربية مكثفة ثم المغاربة أنفسهم هاجروا منهما نحو دول أوروبية أخرى ومنها بريطانيا، ويتعلق الأمر بالمتجنسين. وتعتبر اسبانيا وإيطاليا من الدول التي عانت أزمة اقتصادية قوية ما بين 2008 و2014، ولهذا غادرها جزء من المغاربة المتجنسين.

لكن في دول مستقرة اقتصادياً مثل هولندا وبلجيكا، يبقى التخوف وفق نشطاء الهجرة المغربية هو أن البريكسيت يساهم في تعزيز خطاب الكراهية ضد الأجانب بمن فيهم المتجنسون. ولا يبدو هذا غريباً بحكم أن الحركات القومية المتطرفة تنادي بمغادرة الاتحاد الأوروبي على شاكلة البريكسيت. وتنتظر الجالية المغربية مثل جاليات أخرى احتمال ارتفاع حالات العنصرية وتعزيز الأحزاب القومية اليمينية لحضورها السياسي.

عن جريدة القدس العربي

مختارات

Google+ Google+