السبت، 20 يوليوز 2024 22:30

بن شماش يبحث مع نظيره الألماني ملف ترحيل المهاجرين المغاربة غير القانونيين

الخميس, 29 شتنبر 2016

بحث رئيس مجلس المستشارين  "حكيم بن شماش"، ورئيس مجلس البندسرات الألماني (الغرفة العليا للبرلمان الألماني) "ستانيسلاو ريدي تيليش"، يوم الخميس 29 شتنبر 2016، بالرباط، ملف ترحيل المهاجرين المغاربة المقيمين بصفة غير قانونية في ألمانيا. 

وقال بن شماش، في مؤتمر صحفي، عقب المحادثات، على هامش زيارة رسمية بدأها لتيليش يوم الأربعاء، وتستمر حتى الجمعة، "من ضمن القضايا التي تناولتها المحادثات، قضية تدبير الإشكالات (حل المشكلات) المتعلقة بتدفق المهاجرين لألمانيا، وضمنهم المغاربة الذين لا تتوفر فيهم شروط طلب اللجوء، لأن المغرب بلد آمن".

وأشار إلى أن العاهل المغربي محمد السادس، أعطى تعليمات لوزير الداخلية المغربي محمد حصاد، بزيارة ألمانيا لإيجاد "أجوبة عملية" للمشاكل والتعقيدات المرتبطة بتحديد هوية وإحصاء المهاجرين المغاربة، وضمان ترحيلهم إلى وطنهم. 

واعتبر أن "الشروط نضجت" من أجل الارتقاء بالعلاقات بين البلدين للمستوى الجيد حالياً، إلى مستوى آخر أكثر تطوراً، خصوصا أن هناك في الأفق إمكانية شراكة استراتيجية حقيقية. 

وقال بن شماش إنه اقترح على المسؤول الألماني إطلاق حوار برلماني مغربي - ألماني، وأبلغه الأخير التزمه بنقل المقترح لأعضاء برلمان بلاده. 

من جهته، قال رئيس مجلس البندسرات الألماني "ستانيسلاو ريدي تيليش"، خلال المؤتمر الصحفي، إن بلاده تعتبر المغرب شريكاً مهماً، على اعتبار إطلاقه لمجموعة من الإصلاحات، فضلا عن استقراره، حيث يمثل نموذجاً بالمنطقة.  واعتبر أن زيارته للمغرب تأتي في سياق التعاون على طريق بناء شراكة استراتيجية. 

وأضاف أن هذا التعاون لا يقتصر على موضوع الهجرة، بل بحث فرص تطوير التعاون الاقتصادي، خصوصاً أن المغرب نموذج للكثير من البلدان، لا سيما في قطاع الطاقات المتجددة، وحماية البيئة، وهذا يشكل مجالاً لتعزيز التعاون بين البلدين. 

ولفت إلى أن المغرب يشكل بوابة للقارة الإفريقية، خصوصاً لاحتواء الهجرة من إفريقيا، والانخراط في الإصلاحات بهذه البلدان، وإعطاء مواطنيها فرص لتحقيق الاستقرار والرفع من المستوى المعيشي. 

وأعلن المغرب، أمس الأربعاء، عزمه التسريع في إعادة ترحيل مواطنيه المقيمين بصفة غير قانونية في ألمانيا.  وبحسب بيان، صادر عن الديوان الملكي المغربي، نقلته وكالة الأنباء الرسمية، فإن القرار جاء خلال اتصال هاتفي أجراه العاهل المغربي الملك محمد السادس بالمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل.  وقال البيان إن ميركل، قبلت دعوة العاهل المغربي لزيارة رسمية للبلاد مطلع العام المقبل. 

وأضاف أن الاتصال جرى خلاله التباحث بشأن سياسة الهجرة حيث أكد الملك محمد السادس على أن بلاده "التزمت بترشيد وعقلنة تدبير تدفقات الهجرة". 

وأشار البيان إلى أن الملك محمد السادس "أعطى تعليماته لوزير الداخلية (محمد حصاد) للقيام، إلى جانب فريق من الخبراء من وزارة الداخلية، بزيارة إلى ألمانيا (لم يحدد موعدها)، بغرض تسريع تحديد هوية وإعادة ترحيل المواطنين المغاربة المعنيين بهذه العملية(إلى البلاد)". 

وبحسب وسائل إعلام ألمانية، فقد ارتفع عدد المغاربة المقيمين بصورة غير قانونية في ألمانيا، من 368 في يونيو عام 2015 إلى 2896 مطلع العام الجاري.

عن موقع لكم + وكالة الأناضول

مختارات

Google+ Google+