نازيون جدد يقتحمون مدرسة في أثينا احتجاجا على استقبال لاجئين

الأربعاء, 18 يناير 2017

اقتحم بضع عشرات من النازيين الجدد بقيادة نائب في البرلمان عن حزب "الفجر الذهبي" الثلاثاء 17 يناير 2016 مدرسة في ضواحي اثينا للاحتجاج على عزمها استقبال لاجئين، بحسب البلدية ووزارة التربية.

وقام النازيون باقتحام اجتماع لجمعية اولياء الطلبة كانت تناقش في المدرسة كيفية استقبال 20 طفلا من مخيم قريب للاجئين، ووجهوا الشتائم للحاضرين.

وبحسب بلدية بيراما بالضاحية الشعبية لأثينا حيث توجد المدرسة، فإن النائب تهجم على رئيس البلدية بعنف قبل ان يغادر مع مجموعته المكان.

والنائب الذي يحاكم منذ أبريل 2015 مع أبرز كوادر الحزب بتهمة "تشكيل عصابة اجرامية"، يفترض ان يكون طليقا ولكن تحت المراقبة.

وقالت وزارة التربية في بيان انها "تدين بشدة" هذا الحادث مجددة تصميمها على تمكين اطفال اللاجئين من التعلم في اليونان. ويقدر عدد اللاجئين باكثر من ثمانية آلاف شخص.

وكان التيار العنصري اليوناني تعرض للتهميش في البداية نتيجة تضامن واسع من اليونانيين تجاه المهاجرين ومعظمهم من السوريين. لكن حزب الفجر الذهبي الثالث في البرلمان اعاد التعبئة في الاشهر الاخيرة ونظم العديد من الاحتجاجات ضد مراكز ايواء للمهاجرين عبر البلاد وضد تمكين اطفالهم من الدراسة.

عن وكالة الأنباء الفرنسية

مختارات

«فبراير 2021»
اثنينثلاثاءالأربعاءخميسجمعةسبتالأحد
1234567
891011121314
15161718192021
22232425262728
Google+ Google+