مجلس الجالية المغربية بالخارج - مواضيع تم تصنيفها حسب التاريخ : الجمعة, 05 فبراير 2010

تحتضن مدينة بيلباو (بلاد الباسك) حاليا الملتقى الأول لممثلي ومديري المهرجانات الدولية للسينما الاجتماعية بمشاركة عدة بلدان من بينها المغرب.

ويتميز هذا الملتقى الذي يستمر إلى غاية يوم غد الجمعة بمشاركة مسؤولين ومدراء مهرجانات مستقلة خاصة من المغرب والهند والولايات المتحدة والمكسيك وغواتيمالا وإسبانيا.

ويستهدف هذا اللقاء الذي تنظمه مؤسسة "الثقافة والاعلام والتنمية" الباسكية جمهور السينما النقدية الملتزمة من خلال عرض أفلام وأشرطة ثائقية تتناول عددا من المواضيع من بينها التنمية الاجتماعية والمحافظة على البيئة والهجرة.

وعلم لدى المنظمين أن هذه التظاهرة السينمائية تطمح أن تصبح "فضاء لتبادل الأفكار وتشجيع المشاريع المشتركة لايصال رسائل السينما الملتزمة إلى الجمهور فضلا عن الرسائل التي تخدم التنمية الاجتماعية.

ويتضمن الملتقى الأول لممثلي ومديري المهرجانات الدولية للسينما الاجتماعية عرض عدد من الأفلام والاشرطة الوثائقية تتناول مواضيع التنمية الاقتصادية والاجتماعية مثل الهجرة والمرأة والنضال من أجل حماية البيئة والحقوق الاساسية يليها نقاش ينشطه مخرجون ومسؤولون عن المهرجانات الملتزمة.

المصدر: وكالة المغرب العربي

أجمع باحثون جزائريون و أجانب يوم الخميس بوهران على ضرورة تثمين عمل عبد المالك صياد (1933-1998) مؤسس سوسيولوجيا الهجرة و الاغتراب لفهم أحسن لميكانزمات ظاهرة الهجرة التي كرس لها كل حياته.

و أعلن المشاركون في مائدة مستديرة نظمها المركز الوطني للبحث في الانثروبولوجيا الاجتماعية و الثقافية لوهران (كراسك) بالتعاون مع المركز الثقافي الفرنسي عن مشروع يهدف في الأساس إلى التعريف في الجزائر شكل أحسن بالتراث الأرشيفي الذي تركه هذا المفكر الجزائري النابغة عبد المالك صياد. و تطمح هذه المبادرة فعلا إلى إعداد برنامج تبادل بين باحثي البلدين في المجال و توفير أعمال هذا المفكر لصالح الجامعات الجزائرية مع ترجمتها إلى اللغة العربية.
كما تم اقتراح خلال هذا اللقاء إنشاء قاموس لمقولات عبد صياد لفائدة الطلبة و كذا تنظيم ملتقى دولي في الجزائر حول هذا الموضوع.

و سمح هذا اللقاء الذي يعتبر حسب المنظمين الأول من سلسلة مواعيد فصلية بوهران حول مخزون عبد المالك صياد للمنشطين بالتأكيد على أهمية هذه الشخصية ضمن المجتمع العلمي. و شارك في المائدة المستديرة كل من تسعديت ياسين من مدرسة الدراسات العليا للعلوم الاجتماعية (فرنسا) و ايف جامي مدير التكوين المهني بجمعية فرنسية لإدماج الشباب في حالة خطر و كلودين شولي أستاذة بقسم علم الاجتماع بكلية العلوم الإنسانية و الاجتماعية بالجزائر العاصمة. و سلطت مداخلاتهم التي تابعها حضور غفير من طلبة و أساتذة الضوء على كثافة الأرشيف الذي تركه هذا المفكر بالميدياتيك الذي يحمل اسمه و الذي تم تدشينه في مارس 2009 بالحي الوطني لتاريخ الاغتراب (فرنسا).

و حسب ايف جامي الذي يشرف على تكوين الشباب في الأرشيف قاموا بجرد رصيد عبد المالك صياد فان عمل عالم الاجتماع الجزائري يتميز بطبيعته المتقطعة و يتضمن 90 مقالة مجموعة في خمسة كتب و العديد من الوثائق تقدر ب 420 علبة أرشيف و مخطوط متشكلة أيضا من صور و تسجيلات صوتية أنجزت لاحتياجات أبحاثه. و قالت تسعديت ياسين بأن الرجل كان قد شرع في أعماله في فرنسا في الستينيات في مرحلة كانت فيها قضية الاغتراب غائبة تماما عن النقاش العام بهذا البلد مؤكدة في هذا السياق على كون هذه المهمة جد صعبة بالنسبة لعبد المالك صياد الذي عاش في ظروف هشة للغاية على الصعيدين المادي و الصحي كونه أجريت له 14 عملية جراحية و دخل المستشفي للعلاج ما لا يقل عن 40 مرة.

و قد عاش فقيد علم الاجتماع في ظروف جعلت منه في آن واحد فاعلا و مادة حيث انه لم يتحصل على عمل دائم باستثناء بعض الفترات التي وظف فيها بمدرسة الدراسات العليا في العلوم الاجتماعية بفرنسا و تكليفه بمهام لدى منظمة الأمم المتحدة للعلوم و الثقافة (اليونسكو ) كما أضافت ذات المتدخلة. و من جهتها لاحظت الأستاذة كلودين شولي بأن أعمال عبد المالك صياد يجب ان تستغل و تستكمل بأبحاث أخرى من أجل فهم أحسن للظاهرة كما هي معاشة في يومنا هذا من خلال المهاجرين غير الشرعيين المعروفين بتسمية "حراقة". و تم بالمناسبة اقامة نشاطات فنية حول الموضوع منها عرض فيلم فيديو من إمضاء صادق رحيم الذي يعالج من خلاله ترصد المرشحين للهجرة السرية للبواخر و ديابوراما للمصور "برينو سيرالونغ " حول مهاجرين يبحثون بأي ثمن الالتحاق بانجلترا مرورا بفرنسا و كذا استعراض مشروع مسرحي حول "الحرقة " من طرف فرقة محلية. زاول عبد المالك صياد الذي ولد في سنة 1933 بسيدي عيش بولاية بجاية دراسته الابتدائية و الثانوية بنفس الولاية قبل متابعة تكوين كمعلم بمدرسة المعلمين لبوزريعة بالجزائر العاصمة . و واصل دراسته بجامعة الجزائر أين تعرف على عالم الاجتماع الفرنسي الشهير "بيار بورديو " (1930/2002) و بعدها استقر بفرنسا و انضم إلى مركز علم الاجتماع الأوروبي ثم المركز الوطني للبحث العلمي أين أصبح مديرا للأبحاث في علم الاجتماع إلى غاية وفاته في 13 مارس 1998. و من أهم أعماله تجدر الإشارة إلى "التاريخ و البحث في الهوية" و "الاغتراب" و "الغياب المزدوج أوهام المهاجر و معاناة المغترب" الذي كتب مقدمته بيار بورديو.

المصدر: وكالة الأنباء الجزائرية

أكد وزير التشغيل والتكوين المهني السيد جمال اغماني, اليوم الخميس بالرباط, أن مشروع "(ميدا 2).. الدعم المؤسساتي لتنقل الأشخاص", يشكل تجسيدا للسياسة المشتركة للمغرب والاتحاد الأوروبي في مجال مكافحة الهجرة غير الشرعية.

وقال السيد اغماني في كلمة خلال حفل اختتام إن هذا المشروع ,الذي أنجزته الوكالة الوطنية لإنعاش التشغيل والكفاءات بشراكة مع الاتحاد الأوروبي, يشكل "تجسيدا للسياسة المشتركة بين الشريكين ( المغرب والاتحاد الأوروبي) في مجال تنقل الأشخاص ,القائمة على المسؤولية المشتركة في الحفاظ على مصالح الساكنة المعنية قصد تكثيف مكافحة جميع أشكال الهجرة غير الشرعية".

وأبرز أنه, بفضل هذا المشروع, "أصبح المغاربة يتوفرون ليس فقط على وسائل إلكترونية للتواصل, وإنما على مواقع مرجعية يتواصلون على مستواها مع مستشارين متخصصين كفيلين بتعريفهم بشروط نجاح الهجرات الشرعية ومواكبتهم في مجال اتخاذ القرار في ما يخص مستقبلهم المهني بالبلدان الأوروبية".

من جانبه, أعرب الوزير المكلف بالجالية المغربية المقيمة في الخارج السيد محمد عامر عن ارتياحه للنتائج التي حققها مشروع "ميدا 2" في مجال تعزيز مهنية الوكالة الوطنية لإنعاش التشغيل والكفاءات.

وشدد السيد عامر على ضرورة تعبئة الجالية المغربية المقيمة بالخارج باعتبارها وسيلة مثالية لتعزيز التعاون بين المغرب والاتحاد الأوروبي, مذكرا في هذا الصدد بأن الحكومة اعتمدت , سنة 2009 , استراتيجية تقوم على برنامجين يتعلقان بتشجيع ومواكبة استثمارات المغاربة المقيمين بالخارج, وتنظيم أماكن للتبادل والنقاش بين الطلب الوطني والعرض الدولي في مجال تشغيل الكفاءات المغربية المقيمة بالخارج.

من جهته, أبرز المدير العام للوكالة الوطنية لإنعاش وتشغيل الكفاءات السيد حفيظ كمال, أن مشروع "ميدا 2" مكن الوكالة من "اكتساب ثقة شركائها الدوليين وإرساء جهاز عمومي للتشغيل الدولي يضمن الشفافية والسلامة والوضوح".

من جانبه, قال سفير الاتحاد الأوروبي بالمغرب السيد إينيكو لاندابورو إن مشروع "ميدا 2" الطموح جاء في إطار تعزيز العلاقات مع المغرب والعمل على مكافحة الهجرة غير الشرعية وضمان الأمن والرفاهية بالمنطقة المتوسطية", مؤكدا أن الوكالة الوطنية لإنعاش وتشغيل الكفاءات "تعد شريكا ذا مصداقية ومخاطبا موثوقا فيه من قبل أرباب العمل بأوروبا".

يذكر أن مشروع "ميدا 2" الذي انطلق سنة 2005 يعتبر نموذجا رائدا في مجال تدبير أفواج المهاجرين من أجل العمل, حيث يضع أمام المرشحين للهجرة وللمقاولات المستقبلة إطارا قانونيا بالإضافة إلى خدمات( قبل وأثناء وبعد الهجرة) وضمانات متبادلة.

وبلغ عدد المستفيدين من هذا المشروع ,الذي أنجز بدعم مالي بقيمة 74ر7 مليون أورو, 2300 شخص سنة 2006, وأكثر من 12 الف شخص خلال سنة 2008.

المصدر: وكالة المغرب العربي

وقع بريد المغرب والوكالة الوطنية لإنعاش التشغيل والكفاءات مساء أمس بالرباط على اتفاقية يتم بموجبها فتح حسابات بنكية لدى مؤسسة بريد المغرب لفائدة العمال المغاربة الذين حصلوا على عقود عمل بأوروبا عن طريق الوكالة.

ووقع على هذه الاتفاقية كل من المدير العام لبريد المغرب السيد أمين بنجلون التويمي، والمدير العام للوكالة الوطنية لإنعاش التشغيل والكفاءات السيد حفيظ كمال.

وأوضح السيد كمال في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن هذه الاتفاقية التي وقعت على هامش حفل اختتام مشروع "ميدا 2"، تروم تسهيل عملية تحويل العمال المغاربة بالخارج لأموالهم إلى المغرب بتكلفة منخفضة.

وأضاف أن هذه الاتفاقية ستمكن من تقديم خدمات للقرب، خاصة وأن مؤسسة بريد المغرب تتوفر على شبكة بحوالي 1800 وكالة على الصعيد الوطني.

يذكر أن مشروع "ميدا 2" الذي انطلق سنة 2005 يعتبر نموذجا رائدا في مجال تدبير أفواج المهاجرين من أجل العمل، حيث يضع أمام المرشحين للهجرة وللمقاولات المستقبلة إطارا قانونيا بالإضافة إلى خدمات( قبل وأثناء وبعد الهجرة) وضمانات متبادلة.

وبلغ عدد المستفيدين من هذا المشروع ،الذي أنجز بدعم مالي بقيمة 74ر7 مليون أورو، 2300 شخص سنة 2006، وأكثر من 12 الف شخص خلال سنة 2008.

المصدر: وكالة المغرب العربي

يقوم وزير الاندماج والإسكان والأحياء في الحكومة الهولندية،السيد إيبرهاد فان درلان،بزيارة عمل إلى المغرب خلال الفترة ما بين 8 و10 فبراير الجاري وذلك بدعوة من الوزير المنتدب لدى الوزير الأول المكلف بالجالية المغربية المقيمة بالخارج.

وأشار بلاغ للوزارة المكلفة بالجالية المغربية المقيمة بالخارج إلى أن الاجتماع الثالث للجنة المشتركة المغربية الهولندية المكلفة بالاندماج سيعقد يوم ثامن فبراير بالرباط .

وأضاف المصدر ذاته أن زيارة الوزير الهولندي تهدف إلى التباحث حول القضايا ذات الاهتمام المشترك والمتعلقة بالجالية المغربية المقيمة بهولندا،وشرح السياسات المتبعة من طرف حكومتي البلدين للنهوض بأوضاعها العامة في مختلف المجالات ,فضلا عن الصيغ المناسبة للتعاون المشترك قصد تيسير وإنجاح اندماج الجالية وخاصة الشباب المغاربة ,مع توطيد صلتهم بوطنهم الأصل.

وأشار إلى أنه فضلا عن لقاء العمل الذي سيعقده مع الوزير المكلف بالجالية المغربية المقيمة بالخارج،سيجري الوزير الهولندي سلسلة من اللقاءات مع كل من وزراء الداخلية،والأوقاف والشؤون الإسلامية،والتنمية الاجتماعية والأسرة والتضامن،ورئيس مجلس الجالية المغربية المقيمة بالخارج.

المصدر: وكالة المغرب العربي

مختارات

«حزيران 2021»
اثنينثلاثاءالأربعاءخميسجمعةسبتالأحد
 123456
78910111213
14151617181920
21222324252627
282930    
Google+ Google+