مجلس الجالية المغربية بالخارج - مواضيع تم تصنيفها حسب التاريخ : الخميس, 05 غشت 2010

ستكون للجالية المغربية المقيمة بالخارج، الثلاثاء المقبل، الذي يصادف تخليد اليوم الوطني للجالية المغربية المقيمة بالخارج، فرصة أخرى لطرح مشاكل تمس حقوقهم، و التي أصبحت مهددة نتيجة الأزمة العالمية...تتمة

احتفاء باليوم الوطني للجالية المغربية المقيمة بالخارج، تنظم جمعية "عبور' للجالية المغربية المقيمة بالخارج، مجموعة من الأنشطة خاصة بهذا اليوم...تتمة

أكد وزير الهجرة البريطاني دميان غرين أن بلاده لن تتهاون مع الهجرة غير المشروعة مشيرا إلى أن ضرورة تحسين نظام ترحيل المهاجرين إلى البلاد بصورة غير قانونية...تتمة

ذكرت بيانات رسمية تونسية أن حجم تحويلات التونسيين العاملين بالخارج, بلغ خلال الخمسة أشهر الأولى من السنة الجارية, نحو 962 مليون دينار(حوالي 46ر677 مليون دولار)...تتمة

هربا من الحر الشديد والأسعار المبالغ بها وقيود التقاليد، يمضي عدد متزايد من مسلمي فرنسا شهر رمضان في فرنسا وليس في بلدهم الام مقدمين موعد عطلتهم ليعودوا قبل حلول شهر الصوم في العاشر من آب/اغسطس.

ويقول مزيان الجرودين المدير العام لشركة "ايغل ازور" للطيران ان "هذا الصيف بدأت موجات العطل مطلع حزيران/يونيو في حين انها تبدأ عادة في 23 او 25 حزيران/يونيو". ويضيف "اما ذروة العودة فبين الثامن والعاشر من أغسطس".

ويوضح مدير الشركة التي تقل 1,7 مليون مسافر سنويا 50 % منهم باتجاه دول المغرب العربي، "العام الماضي ادى شهر رمضان (الذي بدأ حينها في 22 آب/اغسطس) الى تقديم طفيف في مواعيد العودة لكن هذه السنة تعزز هذا الميل".

والانطباع ذاته نجده عند الشركة الوطنية البحرية "كورس-ميديتيرانيه" التي تؤمن رحلات الى تونس والجزائر. واوضحت انها "تسجل موجة عودة قرابة السابع والثامن من آب/اغطس في حين ان العودة لا تتم عادة في هذه التواريخ".

وعزا ميشال ريبير المؤرخ المتخصص بالديانات وصاحب كتاب "علم اجتماع الاسلام" الصادر في 2005 سبب هذه العودة الكثيفة الى فرنسا، الى عوامل "مناخية واجتماعية". ويوضح "في الدول الاسلامية القيود الاجتماعية اقوى وثمة قواعد واصول دينية ينبغي التقيد بها. اما هنا فالامر اسهل بكثير".

ويقر منير زايده (30 عاما) المسؤول الامني في محكمة ايفري (ايسون) انه "جن" عندما "امضيت ثلاثة اسابيع من شهر رمضان في المغرب" العام 2005. وقد فضل هذه السنة الذهاب الى هذا البلد نهاية حزيران/يونيو ومطلع تموز/يوليو حتى لا يجد نفسه في المغرب خلال شهر الصوم.

ويوضح "لا احب ان امضي كل شهر رمضان هناك (..) الامر صعب جدا فلا يمكننا القيام باي شيء. الناس يعملون والحرارة مرتفعة جدا. لا يمكننا الذهاب الى البحر لانه لا يمكننا النظر الى الشابات ويجب تجنب الاغراءات. فلا يمكننا تاليا الاستفادة من اقامتنا".

اما دوريا (37 عاما) وهي ام لثلاثة اطفال فتمضي "عطلتها الصيفية سنويا" في الجزائر لكنها قدمت موعد عطلتها هذا الصيف "بسبب رمضان". وتوضح باسف "الحرارة مرتفعة جدا هناك خلال آب/اغسطس للصوم. والذهاب الى البحر غير مرغوب به خلال شهر رمضان ولا يمكن التوجه اليه من دون خطر التعرض للشتيمة او حتى لاعتداء. يضاف الى ذلك الى ان الطبخ يأخذ الكثير من الوقت بسبب الاطباق الكثيرة التي ينبغي اعدادها. وبالتالي نمضي اليوم بكامله في المنزل". وهي تفضل تمضية "شهر رمضان في فرنسا حيث يمكنني حضور حفلات موسيقية واحتساء الشاي في المقهى..".

ويحن عبد الله الاربعيني المقيم في باريس الى شهر رمضان في بلدته على الطريقة التي كان يحتفل به قبل سنوات طويلة متحدثا عن "اجواء احتفال". ويقول "كان الافطار يوميا بمثابة حفلة مع الكثير من الناس حول الطاولة. وكانت السهرات تستمر طويلا خلال الليل". اما اليوم فلم يعد يمضي رمضان هناك، مشيرا الى "التوتر" و "النفاق" و"التجار الذين يضخمون الاسعار".

والعام المقبل يبدأ شهر رمضان ايضا في عز الصيف في الاول من آب/اغسطس. وعلى غرار شركة الطيران الجزائرية الوطنية التي اعتمدت اسعارا خاصة ب"الصيام"، سيكون على شركات السفر تحسين عروضها اذا ارادت تشجيع المسلمين على تمضية رمضان في بلدهم الاصلي على ما افاد مسؤول في هذه الشركة.

المصدر: ا ف ب

تحتضن مدينة بونتا أومبريا (ويلبا -جنوب اسبانيا) إلى غاية السابع من غشت الجاري معرضا للصور الفوتوغرافية حول المغرب، تحت عنوان "موروكو".

ويروم هذا المعرض، حسب المنظمين ، والذي يضم أعمال الفنانة الإسبانية الشابة لورا باربا لي فيان، تقريب الجمهور الإسباني من المغرب، من خلال الوقوف على العديد من مظاهره الثقافية والحضارية ، وكذا على بورتريهات عن سكانه.

وأكدت المصادر ذاتها أن الفنانة ودت ، من خلال الصور المعروضة، أن تعكس الدفء الاجتماعي والإنساني للمغاربة، وتثمين مختلف المناظر أو الثروات الطبيعية في المملكة.

ويعد هذا المعرض، الذي تنظمه بلدية بونتا أومبريا، النشاط الأول، الذي برمجته المدينة في إطار الاحتفالات باليوم العالمي للشباب، الذي يخلد يوم 12 غشت من كل سنة.

وسيتم بنفس المناسبة تنظيم أنشطة أخرى ذات صبغة رياضية وثقافية.

المصدر: وكالة المغرب العربي

«فبراير 2023»
اثنينثلاثاءالأربعاءخميسجمعةسبتالأحد
  12345
6789101112
13141516171819
20212223242526
2728     
Google+ Google+