مجلس الجالية المغربية بالخارج - مواضيع تم تصنيفها حسب التاريخ : الثلاثاء, 12 يونيو 2012

تولت البلجيكية من أصل مغربي زكية الخطابي، نهاية الأسبوع الماضي، رئاسة فريق الخضر في مجلس الشيوخ البلجيكي، وهي أول مغربية تتولى منصبا من هذا المستوى.

وجاء تولي زكية الخطابي للمنصب تعويضا لخلفها جاكي موغائيل، وذلك تطبيقا لسياسة التناوب الثنائية التي تمنح رئاسة الفريق خلال نصف الولاية للرجل ثم المرأة وبين منطقة بروكسيل ومنطقة والون.

وتعرف زكية الخطابي بدفاعها عن الإدماج الحقيقي والفعلي للمهاجرين وتأكيدها على انتمائها الثقافي المزدوج وعلى اعتناقها الإسلام، الذي لا يشكل لها أي عائق في المجتمع البلجيكي.

12-06-2012

زكية الخطابي في البرلمان البلجيكي (صورة مأخودة عن قناة rtvbf.be)

rtbf


مع انطلاق الدورة الثاني للانتخابات التشريعية الفرنسية، يبذل عدد من الفرنسيين من أصل مغاربي جهودا لضمان مقعد في البرلمان الفرنسي للمرة الأولى في التاريخ، ومن ابرز الأسماء التي احتفظت بحظوظ للوصول إلى الجمعية الوطنية الفرنسية، ابن مدينة الدار البيضاء منير الساطوري، المرشح باسم اليسار، الخضر والحزب الاشتراكي بعد أن حصل على 33.26% بالدائرة التاسعة في الضاحية الباريسية، إضافة إلى كريم العناية المرشح عن الخضر في دائرة لوار الحاصل على 23% ... تتمة المقال

12-06-2012

المصدر/ جريدة الاتحاد الاشتراكي

جلست أم مع ابنتها في شقة بالقبو يوم الخميس الماضي أسرى الحديث الذي لم يغيراه منذ أسابيع. كان من المقرر أن يقام حفل تخرج الابنة من المدرسة الثانوية الليلة التالية، لكنها لم تسلم أي دعوة لذلك الحفل. وما زالت البطاقات التي اشترتها من المتجر ملفوفة بالبلاستيك وموضوعة على طاولة المطبخ بجوار صندوق مملوء بالقصاصات الملونة. وتساءلت الأم دورا ألدانا (40 عاما): «ألا تريدين الاستمتاع بتلك الليلة الأخيرة؟»، فأجابتها الابنة هايدي ميجا (18 عاما): «لم العناء؟». كانت هذه العبارة هي إجابتها عن الكثير من الأسئلة خلال الأشهر الخمسة الماضية، منذ قدوم موظفي الهجرة إلى منزلهما وأصبح عامها الأخير في المرحلة الثانوية هو الموعد النهائي لترحيلهم. لماذا تحتفل بحصولها على الشهادة الثانوية التي لن تعني أي شيء لها في حياتها الجديدة، ومع أصدقاء ربما لن تراهم مجددا كانوا يرتدون قمصانا رياضية مكتوبا عليها «احضروا غدا» ويتبادلون النصائح الخاصة بطريقة تنسيق ديكور غرفهم في المدينة الجامعية. وقالت ميجا: «يبدو لي هذا الأسبوع مثل نهاية».

وستتخرج ميجا من مدرسة ميدوبروك الثانوية يوم الجمعة ورداء التخرج الأزرق مزين بجوائز من جمعية الشرف القومية وبرنامج المتفوقين بالمدرسة وحاكم ولاية فيرجينيا. وكان من المقرر أن يتم ترحيلها إلى غواتيمالا بعد بضعة أيام. وفي إطار الجدل حول الإصلاحات المتعلقة بالهجرة الذي يشهده عام الانتخابات، أصبح الموقف الذي تواجهه ميجا واحدا من أكثر المواقف إثارة للجدل.

ما الذي ينبغي على الولايات المتحدة القيام به تجاه المهاجرين غير الشرعيين الذين يأتون إلى البلاد وهم أطفال ويترعرعون بها ولا يخالفون القانون ويرغبون في البقاء؟ كيف ينبغي أن يتم التعامل مع حالة مثل ميجا التي وفدت إلى البلاد بطريقة غير شرعية وهي في الرابعة من عمرها وتجيد الإنجليزية أكثر مما تجيد الإسبانية وتريد الالتحاق بجامعة راندولف ماكون كوليدج في فيرجينيا وتصبح ممرضة، ولا تعرف عن غواتيمالا حاليا أكثر مما يذكره موقع «ويكيبيديا».

قدم الجمهوريون والديمقراطيون مشاريع قانون تمنح الإقامة الدائمة للطلبة المتفوقين، لكن لم يحظ أي مشروع قانون حتى هذه اللحظة بالدعم الكافي لتحويله إلى قانون. وأصدر أوباما في محاولة منه لإيجاد حل مؤقت تعليمات إلى مسؤولي الهجرة بمراجعة الحالات ومنح تصريحات عددا محدودا من الطلبة الذين يستحقون البقاء. وتحولت العملية، التي كان ينظر إليها يوما ما من جهة قانونيتها، إلى مسألة جدارة. وتم منح خريجة بتقدير عال من تكساس إعفاء مؤقتا في اللحظة الأخيرة بعد تظاهر ألفي شخص تضامنا معها. ونجا طالب ألقى خطبة حفل التخرج في ميامي من الترحيل من خلال جمع 100 ألف توقيع والسفر إلى واشنطن من أجل عمل مؤتمر صحافي مع عضو عن الحزب الجمهوري في الكونغرس. مع ذلك ما الذي يحدث عندما تحتل المركز الاثنين والعشرين في مدرسة ثانوية في ضواحي ريتشموند ولا يرد السياسيون على مكالماتك الهاتفية ولا يعرف المسؤولون في مدرستك تهجئة اسمك بالطريقة الصحيحة؟ في نهاية الربيع الحالي، في الوقت الذي كان أصدقاؤها يبقون إلى ما بعد انتهاء برنامج المتفوقين من أجل ملء استمارات الكليات، كانت ميجا ووالدتها تستعينان بمحامي هجرة في ماناساس من أجل تقديم التماس لإعادة فتح ملفها. وأوضح لهما المحامي أن القانون لا يحمل أي أمل لميجا. من المقرر أن يقر الديمقراطيون قانون «الأحلام» (دريم أكت) الذي من شأنه إتاحة فرصة الحصول على الجنسية للطلبة الذين قدموا إلى البلاد وهم في سن صغيرة وأتموا عامين في الكلية أو الخدمة العسكرية. واقترح أحد أعضاء الكونغرس عن الحزب الجمهوري مشروع قانون «ستارز» الذي سيمنح المهاجرين فرصة إنهاء دراستهم الجامعية والحصول على إقامة دائمة. وقال المحامي لها: «أملنا الوحيد هو التوضيح لموظفي الهجرة بالأدلة كل الأمور الإيجابية التي قمت بها في حياتك والأمل في بعض التساهل». لذا بدأت ميجا كتابة طلب خاص بها. وأرسلت درجات اختبار القبول في الجامعة وصور أسرتها وسجلات مدرستها التي تعود إلى الصف الأول، وشهادة اشتراكها في معرض العلوم في الصف السادس. وكذلك حددت مواعيد مع أساتذتها واعترفت لهم للمرة الأولى بأنها مقبلة إلى البلاد بطريقة غير شرعية، ثم طلبت منهم كتابة خطابات توصية. وكتب ناظر المدرسة في خطاب رسمي: «هايدي مهذبة للغاية وإيجابية ومفعمة بالطاقة والنشاط». وكتب معلم اللغة الإنجليزية: «إنها طالبة تحصل على متوسط درجات 99 في مادتي». وكتب معلم تجميل البشرة: «إنها إنسانة رائعة بكل المقاييس». وكتبت ميجا خطابا طويلا وأعادت استخدام عبارات من المقال الذي كتبته للكلية عن أنشطتها خارج المنهج واختتمت الخطاب بقولها: «أعرف أشخاصا وعشت معهم حياتي. إنهم الأشخاص الذين أريد أن يكونوا معي عند تخرجي في الكلية أو زواجي. أرجو أن تضعوا هذا في الاعتبار».

جاء رد وزارة الأمن الداخلي بعد يوم من تلقي طلب ميجا، وتضمن رفض إعادة فتح ملفها طبقا للقانون. وكان التاريخ الذي تم تحديده للترحيل هو منتصف شهر يونيو (حزيران) حتى تتمكن من إتمام الشهادة الثانوية.

تتذكر ميجا عبور نهر ريو غراند عند منتصف الليل والسباحة بجانب أمها على لوح خشبي معلق مربوط بإطارين، وسحب رجل اللوح وقوله لميجا أن لا تقلق، فالنهر مثل حوض سباحة طويل مسطح. وألقت شرطة الحدود على الجانب الآخر القبض عليهم وطلبت منهما المثول أمام المحكمة، لكنهما لم يذهبا يوم الجلسة. وأصدرت السلطات الأميركية أمرا في 21 سبتمبر (أيلول) 1999 بترحيلهما عند العثور عليهما. خلال السنوات العشر التي تلت ذلك التاريخ انتقلت ميجا وألدانا إلى ريتشموند ليكونا بالقرب من أقارب لهما، واستقرا في شقة بقبو تتكون من غرفتين أطلقا عليها بحب اسم «الحفرة». وعثرت ألدانا على وظيفة في صالون تجميل وتزوجت والد ميجا، الذي كان يعمل في مجال البناء إلى أن تم ترحيله عام 2009. وانضمت الأسرة إلى كنيسة وجمعية بالحي ونادي سام. وأنجبت ألدانا صبيا يبلغ الآن الثالثة وهو مواطن أميركي.

كبرت ميجا وأصبحت مراهقة وبدأت تنفق المال على القمصان الرياضية الضيقة من «آيروبوستال»، وتضع مسكرة رموش، وتصبغ شعرها باللون الأحمر، ثم باللون الأشقر.

وكانت تواعد عازف طبول في فرقة موسيقية بالكنيسة وتشكو له أعباء السنة النهائية من المرحلة الثانوية. وكانت ترتدي سوارا عصريا يساير الموضة، وكانت تحدد مواعيد مع مستشار الكلية وتحصر اختياراتها في أربع كليات صغيرة في فيرجينيا. وكان أغلب أصدقائها من برنامج المتفوقين وهم مجموعة تضم أميركيين من أصول إسبانية وهندية وأفريقية فضلا عن البيض. وكانت تقضي معهم أياما في الاستمتاع بحمامات الشمس على ضفاف نهر جيمس. وكان بعض الأصدقاء يعتقدون أنها من هندوراس في السلفادور، لكنها أخبرتهم أنها من غواتيمالا، لكن لا يهم فقد كانت تعتقد أن هذا الأمر لا أهمية له.

وفي الثانية مساء يوم الأحد من شهر ديسمبر (كانون الأول) جاء إلى منزل الأسرة تسعة من موظفي الهجرة وقرأوا عليهما حقوقهما. لم يكن لدى ألدانا أدنى فكرة عن كيفية عثور السلطات عليهما. وتم تعقب الاثنتين بجهاز تعقب في كاحليهما، وصدرت إليهما أوامر بشراء تذاكر ذهاب فقط إلى غواتيمالا قبل 20 يونيو. أخفت ميجا جهاز التعقب عن أعين زملائها في المدرسة بارتداء بنطال والدتها ذي المقاس الكبير. ووافق موظفو الهجرة على السماح لها بخلع الجهاز قبل حفل التخرج ببضعة أسابيع مستعيضين عنه بتعقبها عن طريق الهاتف المحمول.

وكانت أمها تشعر بالراحة عند الحديث عن ترحيلهما، لذا تحدثت عنه مع الزبائن في صالون التجميل الذي تعمل به، وكانت تصلي بصوت مرتفع في غرفة المعيشة، واتصلت بأسرتها في غواتيمالا مع اقتراب موعد الترحيل.

12-06-2012

المصدر/ جريدة الشرق الأوسط

دافعت عضوة مجلس الشيوخ عن الحزب الشعبي في مدينة سبتة، لوث إيلينا سانين، اليوم عن سحب جوازات سفر المغربيات اللائي يعبرن الحدود لوضع أطفالهن في هذه المدينة، إلى أن يسددن تكلفة الرعاية الطبية التي يحصلن عليها.

وقدمت سانين، في مؤتمر صحفي، حملة الحزب الشعبي الحاكم "حقيقة الإصلاحات"، والذي اقترحت خلاله "بشكل شخصي" سحب جواز السفر من المغربيات اللائي يدخلن سبتة وإعطائهن وثيقة إثبات شخصية بديلة.

وأشارت سانين إلى أن هذا الإجراء من شأنه ضمان تسديدهن تكاليف الرعاية الطبية اللائي يحصلن عليها في المستشفيات العامة قبل مغادرتهن المدينة.

وقالت "ينبغي التمييز بين حمل المغربيات اللائي يقمن في سبتة سواء بشكل قانون أو غير قانوني، اللائي سيحصلن على متابعة أثناء فترة الحمل ورعاية خلال الولادة وما بعد الولادة، عن اللائي يأتين للولادة فقط، فيجب تطبيق القانون".

وقدرت سانين تكلفة الرعاية الطبية التي تلقاها المغربيون خلال الفترة بين 2004 و2009 بسبعة مليون يورو.

12-06-2012

المصدر/ موقع اندلس برس

أصبحت العاصمة اليابانية طوكيو أغلى مدينة في العالم بالنسبة للأجانب لتزيح العاصمة الأنغولية لواندا عن هذا المركز بحسب دراسة أجرتها مؤسسة ميركر البحثية.فقد أدى ارتفاع الين الياباني امام الدولار الأمريكي إلى ارتفاع تكاليف المعيشة بالنسبة للأفراد أو المؤسسات التي تستخدم العملات الأجنبية في تعاملاتها.

وأظهرت الدراسة تراجع مدن عواصم أوروبية مثل باريس وروما وأمستردام في تصنيف المدن الأغلى بسبب تراجع قيمة اليورو مما يقل من نفقات المؤسسات الأجنبية.

أما العاصمة البريطانية لندن فقد تراجعت سبعة مراكز في التصنيف لتأتي في المركز الخامس والعشرين.

وأجرت ميركر دراستها في 214 مدينة وركزت بالدرجة الأولى على تكاليف المعيشة ثم المواصلات وفواتير الكهرباء والماء والغاز.

وجاء السكن على رأس قائمة العناصر التي تشكل عبئا على الأجانب الذين ينفقون عليه نحو ربع دخلهم.

لكن مع تقليل الأجور بسبب الأزمة المالية العالمية وارتفاع مستويات البطالة هبطت أسعار تأجير العقارات، ففي باريس على سبيل المثال انخفض إيجار شقة فاخرة غير مؤثثة تضم غرفتي نوم بنسبة 3 في المئة ليصل إلى نحو ثلاثة آلاف دولار أمريكي شهريا.

وانخفضت أيضا إيجارات العقارات في روما ومدريد وبرلين بحسب الدراسة.

لكن يرى محللون أن تغير أسعار الصرف كان السبب الأساسي في هذا التغير، فقد انخفض اليورو بنسبة 16 في المئة منذ وصوله إلى أفضل سعر له في مايو /أيار الماضي، وهو ما يعني انخفاضا بنفس النسبة في نفقات الأفراد والمؤسسات في منطقة اليورو.

وفي المقابل تشهد اقتصادات عدة دول آسيوية انتعاشا أدى إلى ارتفاع نفقات الأجانب في هذه الدول.

فمثلا في شنغهاي زاد الإنفاق على السكن بنسبة 73 في المئة ما يجعل المدينة الأغلى عالميا في قطاع إيجارات العقارات.

وفي هونغ كونغ يبلغ إيجار شقة تضم غرفتي نوم أكثر من سبعة آلاف دور شهريا، وفي بكين ارتفعت الإيجارات بنسبة 15 في المئة.

ووضعت الدراسة هذه التقديرات بناء على بيانات جمعتها المؤسسة في الفترة ما يبن مارس/آذار 2011 حتى مارس 2012.

وخلال هذه الفترة حدثت تقلبات كيرة في أسعار صرف العملات أثرت سلبا على أنشطة المؤسسات والشركات الدولية العاملة في آسيا وأستراليا.

12-06-2012

المصدر/ عن شبكة البي بي سي

علم لدى مصادر قضائية إسبانية يوم أمس الإثنين أن قاضي التحقيق بإحدى المحاكم الاسبانية قرر إعادة فتح ملف عبد الله العسلي الذي أصيب بشلل بعد مكوثه ساعتين بمخفر للشرطة بمدينة وادي الحجارة (وسط إسبانيا).

ونقلت وكالة الأنباء "أوروبا بريس" الاسبانية عن ذات المصادر أن قاضي التحقيق أمر أيضا بأخذ إفادات الشاب المغربي الذي يتواجد منذ شهر مارس الماضي من أجل العلاج بأحد مستشفيات مدينة طليطلة (جنوب مدريد) متخصص في علاج الشلل النصفي.

وكان قاضي التحقيق المكلف بقضية عبد الله العسلي قد قرر يوم 28 مارس الماضي حفظ قضية الشاب المغربي مؤقتا نظرا لعدم وجود أدلة تؤكد وقوع أية جريمة مشيرا إلى أن التحقيق الذي تم القيام به يؤكد "من حيث المبدأ" الرواية التي قدمتها الشرطة في تقريرها.

وكان الشاب المغربي عبد الله العسلي البالغ من العمر 33 سنة قد تم نقله في بداية شهر مارس الماضي إلى وحدة العناية المركزة بأحد مستشفيات مدينة وادي الحجارة بعد توقيفه من قبل الشرطة الاسبانية بسبب عدم توفره على بطاقة الإقامة. وقد تم نقله يوم 23 مارس الماضي إلى أحد المستشفيات المتخصصة في علاج حالات الشلل بمدينة طليطلة.

12-06-2012

المصدر/ عن وكالة المغرب العربي للأنباء

أعلن عبد اللطيف معزوز الوزير المكلف بالمغاربة المقيمين في الخارج٬ أن الحكومة بصدد إعداد تصور جديد في تعاملها مع قضايا الهجرة ٬ يتلاءم مع المعطيات والظروف التي يعيشها مغاربة العالم وانسجاما مع التغيير الذي طرأ على سياسات دول الاستقبال .

وأوضح معزوز٬ الذي استضافته قناة " ميدي 1 تيفي" نهاية الأسبوع الماضي٬ ضمن برنامج " ملف للنقاش " الذي تطرق إلى موضوع " الجالية المغربية المقيمة في الخارج في سياق الأزمة الاقتصادية في منطقة الأورو" ٬ أن الإستراتيجية والإجراءات التي اتخذتها الحكومة المغربية لفائدة الجالية المغربية تعتمد على المقاربة التشاركية بين الفئة المستهدفة والمصالح الحكومية والمؤسسات العمومية ذات الصلة بقضايا الهجرة .

وأضاف الوزير المنتدب، أن هذا المسعى يهدف إلى بلورة تصور شمولي للتخفيف من المشاكل الاجتماعية والاقتصادية التي تعاني منها الجالية المغربية ٬ في ظل الأزمة الاقتصادية التي تعصف بالعديد من الدول الأوروبية ٬ وكذا تقديم المساعدة للجالية التي تعود إلى المغرب٬ مؤكدا أن "هناك عمل استتباقي" يستهدف هذه الأخيرة.

وأبرز الوزيرالمنتدب٬ من جهة أخرى٬ التدخلات الذي قامت بها الوزارة للدفاع عن حقوق الجالية المغربية المقيمة بالخارج التي يصل عددها حسب مصادر قنصلية ٬ إلى حوالي ثلاث ملايين و400 ألف مغربي حامل للجنسية المغربية إلى جانب جنسيات أخرى ٬ تتمركز 85 في المائة منها بأوروبا ( 70 في المائة منها أقل من 45 سنة ) .

وأشار في هذا الصدد إلى دعوة الحكومة المغربية المسؤولين الايطاليين إلى إلغاء جباية كانت مفروضة على مداخيل وتحويلات الجالية المغربية٬ وحرصها على ألا يقع أي هدر لحقوق المغاربة بالخارج ٬ لاسيما التعويض على البطالة ٬ داعيا الجالية المغربية إلى أن تكون واعية بحقوقها والتزاماتها وأن تنتظم داخل تنظيمات جماعية لتخاطب تلك الحكومات بشكل جماعي .

كما ذكر عبد اللطيف معزوز بالمحاور التي تضمنهه البرنامج الحكومي بهذا الخصوص والتي تهم الحفاظ على حقوق مغاربة العالم ٬ لا سيما حل الإشكالات المتعلقة بالتغطية الصحية والاجتماعية وعقود العمل والبطالة ٬ وكذا تحسين الخدمات لفائدتها سواء بالقنصليات المغربية ٬ أو عند دخولها إلى المغرب بالجمارك والجماعات المحلية وغيرها.

وأشار إلى أن الاستراتيجية الحكومية تتوخى كذلك تعزيز اندماج أفراد الجالية في البلدان التي تستضيفهم وترسيخ روابطهم مع الوطن الأم وثقافته وتحسين الخدمات الإدارية المقدمة إليهم ٬ علاوة على تحسين الجوانب المرتبطة بالحكامة والتنظيم ٬ مؤكدا أن الفاعلين الجمعويين المغاربة المقيمين بالخارج مدعوون إلى الاضطلاع بدور هام في هذا المجال٬ باستعمال وسائل الاتصال من قنوات إعلامية وأنترنيت ومواقع اجتماعية أو عبر الاتصال المباشر .

وأعلن في هذا الصدد أن الوزارة ستحدث بوابة الكترونية لتعبئة الجالية المغربية وتحسيسها بضرورة الانخراط في الأوراش الاقتصادية ٬ وكذا استصدار 20 قانون تنظيمي لتحديد كيفية مشاركتها في الانتخابات ٬ تنزيلا لمقتضيات الدستور الجديد.

12-06-2012

المصدر/ عن وكالة المغرب العربي للأنباء

مختارات

«فبراير 2021»
اثنينثلاثاءالأربعاءخميسجمعةسبتالأحد
1234567
891011121314
15161718192021
22232425262728
Google+ Google+