مجلس الجالية المغربية بالخارج - مواضيع تم تصنيفها حسب التاريخ : الأربعاء, 13 يونيو 2012

عمدت البرلمانية الإسبانيّة لُوث إلينَا سَانِين على تقديم اعتذار جرّاء موقفها السابق الدّاعي إلى سحب جوازات سفر المغربيّات الحوامل الرّاغبات في ولوج مدينتي سبتة ومليليّة، المتواجدتين تحت السلطة الإسبانية بشمال المغرب، حتّى "تسديد المبلغ المالي الذي تتطلبه الولادات بمستشفيات المدينتين".

وأوردت ذات البرلمانيّة المنتخبة بسبتة، والمنتميّة إلى صفوف الحزب الشعبي الحاكم للمدينة والمتصدّر أيضا للحكومة المركزيّة بمدريد، أنّها "أخطأت وتعتذر عن أي إساءة يمكن أن يكون سبّبها موقفها السابق"، مشيرة إلى أنّ الأمر ارتبط بـ "تصريحات" دون القيام بأي إجراء من قبيل "تقديم مشروع تشريعي" لأي جهة تشريعيّة محلّية أو وطنيّة ببلدها".

هذا وقد دافعت عضوة مجلس الشيوخ عن الحزب الشعبي في مدينة سبتة، لوث إيلينا سانين، أمس عن سحب جوازات سفر المغربيات اللائي يعبرن الحدود لوضع أطفالهن في هذه المدينة، إلى أن يسددن تكلفة الرعاية الطبية التي يحصلن عليها.

وقدمت سانين، في مؤتمر صحفي، حملة الحزب الشعبي الحاكم "حقيقة الإصلاحات"، والذي اقترحت خلاله "بشكل شخصي" سحب جواز السفر من المغربيات اللائي يدخلن سبتة وإعطائهن وثيقة إثبات شخصية بديلة.

وأشارت سانين إلى أن هذا الإجراء من شأنه ضمان تسديدهن تكاليف الرعاية الطبية اللائي يحصلن عليها في المستشفيات العامة قبل مغادرتهن المدينة.

وقالت "ينبغي التمييز بين حمل المغربيات اللائي يقمن في سبتة سواء بشكل قانون أو غير قانوني، اللائي سيحصلن على متابعة أثناء فترة الحمل ورعاية خلال الولادة وما بعد الولادة، عن اللائي يأتين للولادة فقط، فيجب تطبيق القانون".

13-06-2012

المصدر/ موقع أندلس بريس

كشفت دراسة أجراها مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، عن صورة قاسية للتمييز العنصري ضد خريجي الجامعات من المواطنين العرب (فلسطينيي 48)، تعكسها حقيقة أن نحو 29 في المائة من أصحاب العمل اليهود يرفضون تشغيلهم لكونهم عربا. ونشرت هذه الدراسة، أمس، مع إطلاق حملة من الحكومة لتشجيع أصحاب العمل اليهود على تشغيل عرب في سبيل تغيير هذا الواقع الأليم.

وجاء في الدراسة أن نسبة الأكاديميين العرب الذين يتم تشغيلهم عموما في الاقتصاد الإسرائيلي تبلغ 81 في المائة، ما يعني أن 19 في المائة منهم عاطلون عن العمل، بينما تبلغ نسبة تشغيل الأكاديميين اليهود 90 في المائة، ولكن هذا ليس التعبير الوحيد عن التمييز، بل إن غالبية الأكاديميين العرب لا يعملون في المهنة التي تعلموها، فقد اتضح أن 1.3 في المائة فقط من أولئك الذين تعلموا مهن التكنولوجيا العالية (هاي تك)، يعملون في هذا القطاع بينما 50 في المائة منهم يضطرون إلى إيجاد عمل في التعليم في المدارس، و8 في المائة منهم في الخدمات الصناعية و4.7 في المائة في البنوك و6 في المائة في التجارة.

وأظهر البحث، وفقا لبيان مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي، وجود فجوة ملموسة بين الوسطين العربي واليهودي أيضا من حيث الرواتب، فقد بلغ معدل الرواتب في عام 2009 لدى الأكاديميين العرب 7255 شيقلا (1909 دولارات) شهريا مقابل 12.120 شيكلا (3189 دولارا) للأكاديميين اليهود.

وأجري استطلاع مع أصحاب العمل في إسرائيل حول تشغيل أو عدم تشغيل الأكاديميين العرب، فتبين أن العثرة الأساسية لعدم توظيف موظفين غير يهود هو الحكم المسبق والتحيز من قبل المشغلين. فقال 22 في المائة ممن شاركوا في الاستطلاع إنهم يميزون ضد المرشحين العرب و25 في المائة أعربوا عن تحيزهم ضد أولئك المرشحين. وعندما سئلوا عن سبب عدم تشغيلهم عربا، جاءت إجاباتهم على النحو التالي: 25 في المائة تحججوا بالأسباب الأمنية؛ كونهم ينتجون أمورا حساسة عسكريا، و22 في المائة قدموا أسبابا تنم عن عنصرية، و21 في المائة تتعلق تبريراتهم بالأفكار السلبية المسبقة عن العرب، و14 في المائة تحدثوا عن مشاكل في اللغة، و11 في المائة رفضوا تشغيل عرب لكونهم معادين لإسرائيل، و8 في المائة قالوا إن العرب غير متعلمين كفاية، 7 في المائة قالوا إن السبب يعود إلى كونهم لا يثقون بالعرب، و7 في المائة قالوا إنهم ينفرون من العقلية العربية.

ولكن من الجهة الأخرى، قال 94 في المائة من أصحاب العمل الذين يوظفون حاليا أو وظفوا في السابق موظفين عربا، إنهم مستعدون ويريدون أن يشغلوا موظفين غير يهود آخرين.

وجاء في بيان للناطق بلسان مكتب بنيامين نتنياهو، أوفير جندلمان، أنه في ضوء تلك المعطيات أطلقت الحكومة حملة إعلامية واسعة بهدف تشجيع توظيف أكاديميين عرب. وأضاف أن هذه الحملة تأتي بمبادرة «سلطة التطوير الاقتصادي للوسط العربي والدرزي والشركسي في مكتب رئيس الوزراء»، برئاسة أيمن سيف، وبمشاركة وزارة التجارة والصناعة والعمل. وتهدف الحملة لرفع الوعي لهذه القضية من خلال عرض الصورة الصحيحة والتشديد على المحفزات التي تمنحها الدولة في هذه المجال لأصحاب العمل. وأوضح سيف من جهته أن الحكومة قررت تقديم مساعدات مالية لكل مصلحة صناعية تستوعب أكاديميين عربا، تتمثل في المساهمة بتسهيلات ضريبية بقيمة ربع الأجر للمبتدئين وبقيمة 40 في المائة لأصحاب الدرجات العالية ومساهمة في نفقات الدورات الإرشادية لهؤلاء الأكاديميين.

13-06-2012

المصدر/ جريدة الشرق الأوسط


يعتبر منير الساطوري، الفرنسي من أصل مغربي، من بين المرشحين من أصل أجنبي في حزب الخضر الأكثر حظا للظفر بمقعد في الجمعية الوطنية الفرنسية، الغرفة الأولى للبرلمان، بعد ان تمكن من تجاوز الدور الأول بأزيد من 33% من عدد الأصوات المعبر عنها في دائرته الانتخابية... الحوار

13-06-2012

المصدر/ جريدة الاتحاد الإشتركي


شكل موضوع: الجالية المسلمة وسؤال الإندماج والتعايش موضوع لقاء علمي احتضنته كلية الآداب والعلوم الإنسانية لجامعة القاضي عياض بمراكش يومي 29 و30 ماي 2012 نظمه فريق البحث في أحكام وقضايا المغاربة المقيمين بالخارج بتعاون مع فريق البحث في تأهيل الأسرة وأفاق التنمية و بدعم من مجلس الجالية المغربية بالخارج، وفي هذا المقال تقدم جريدة التجديد اهل الأفكار والتوصيات التي جاءت بها هذه الندوة... المقال

13-06-2012

المصدر/ جريدة التجديد


سعيا لمعالجة الصورة النمطية عن الإسلام في وسائل الإعلام الغربية بطرق مهنية، تعقد المنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة (الإيسيسكو) ورشة عمل حول المقاربة الأكاديمية والقانونية للرد على حملات تشويه صورة الإسلام والمسلمين في الصحف الأوروبية، وذلك بمدينة خانت البلجيكية من 15 إلى 17 يونيو 2012، بمشاركة باحثين من المغرب ... تتمة المقال

13-06-2012

المصدر/ جريدة الخبر (المغربية)

من المنتظر أن يتم إنجاز مشروع رائد بقيمة 1,2 مليون أورو في شمال المغرب٬ مخصص لتشجيع استثمارات المغاربة المقيمين ببلجيكا.

وأوضح أصحاب هذا المشروع٬ أمس الثلاثاء خلال ندوة صحفية بالرباط٬ أنه سيتم تنفيذ المشروع٬ الذي أطلق عليه اسم "تعبئة المغاربة المقيمين ببلجيكا من أجل تنمية المغرب" والذي سيمتد إنجازه لسنتين٬ من قبل المنظمة الدولية للهجرة بتعاون مع الوزارة المكلفة بالمغاربة المقيمين بالخارج ومؤسسة الحسن الثاني للمغاربة المقيمين بالخارج والحكومة البلجيكية.

ويسعى هذا المشروع الرائد٬ الموجه للمنعشين البلجيكيين من أصل مغربي وللمغاربة المقيمين بالخارج الراغبين في الاستثمار بجهة طنجة -تطوان والجهة الشرقية وإقليم الحسيمة٬ إلى دعم المستثمرين المنتجين٬ وخاصة المقاولات الصغرى والمتوسطة ذات الطابع المجدد والتي تعود بالنفع على اقتصاد المغرب٬ لاسيما من حيث خلق فرص الشغل.

كما يتوخى المساهمة في تحقيق التنمية السوسيو- اقتصادية بالمغرب من خلال مواكبة المغاربة المقيمين بالخارج الحاملين لمشاريع استثمارية ذات تأثير سوسيو-اقتصادي محلي.

وسيستفيد المرشحون٬ الذين تم اختيارهم من تداريب تكوينية ومواكبة فردية على مستوى المساعدة القانونية والإدارية وإعداد دراسات للسوق والبحث عن التمويل.

وبالموازاة مع الجانب المتعلق بالاستثمار٬ يتضمن هذا المشروع أنشطة بحث تروم تمكين الوزارة المكلفة بالمغاربة المقيمين بالخارج من التوفر على مؤشرات دقيقة ومتعددة الأبعاد تمكن من قياس أثر الهجرة على التنمية بالمغرب.

وفي هذا السياق٬ أبرز الوزير المكلف بالمغاربة المقيمين في الخارج، عبد اللطيف معزوز٬ في كلمة ألقاها نيابة عنه الكاتب العام للوزارة محمد البرنوصي٬ أن هذا المشروع ينسجم مع السياق السياسي الحالي ومقتضيات الدستور الجديد المتعلقة بتعزيز مساهمة مغاربة المهجر في تحقيق التنمية ببلدهم الأصلي وتوطيد أواصر الصداقة والتعاون مع حكومات ومجتمعات البلدان التي يقيمون فيها أو التي هم مواطنوها.

وأشار إلى أن من شأن هذا النوع من المشاريع تسهيل انخراط المغاربة المقيمين في الخارج في تدبير الشأن العام في بلدهم الأصلي وفي أوراش التنمية البشرية٬ مبرزا الدور الذي يضطلع به مغاربة العالم باعتبارهم محفزين حقيقيين للدينامية التنموية بالجهات التي ينحدرون منها.

وأشاد معزوز بالطابع المجدد لهذا المشروع الذي ستكون له انعكاسات إيجابية على المناطق المستهدفة٬ معربا عن أمله في أن تتكرر هذه التجربة.

ومن جانبه٬ أبرز مدير القطب الاقتصادي لمؤسسة الحسن الثاني للمغاربة المقيمين بالخارج عبد السلام الفتوح، أن المغاربة المقيمين ببلجيكا يشكلون٬ بالنظر لتشبثهم بوطنهم الأم واندماجهم في بلدان الاستقبال في الوقت نفسه٬ جسرا لنقل المهارة ورافعة لتطوير التبادل بين البلدين.

وأبرز الفتوح المقاربة التشاركية التي يتسم بها تنفيذ هذا المشروع الذي يتوخى بالأساس استثمار الانتماء المزدوج للجيل الثاني من المهاجرين من أجل تشجيع العمل التضامني والتنمية المشتركة.

وحضر هذه الندوة الصحفية٬ التي خصصت لتقديم هذا المشروع٬ سفير بلجيكا بالرباط جان لوك بودسون ورئيسة بعثة المنظمة الدولية للهجرة بالرباط، أنكي ستراوس ٬ إضافة إلى فاعلين جمعويين معنيين بقضايا الهجرة.

13-06-2012

المصدر/ عن وكالة المغرب العربي للأنباء

تنظم وكالة المغرب العربي للأنباء والوكالة الإسبانية للتعاون الدولي من أجل التنمية بالمغرب٬ يوم 14 يونيو بالرباط٬ ندوة حول "المغرب - إسبانيا- هجرة: وجهات نظر متقاطعة".

وأفاد بلاغ للمنظمين بأن هذا اللقاء يندرج في إطار البروتوكول الإداري للتعاون الموقع بين الطرفين والذي يهدف بالأساس إلى المساهمة في تعارف متبادل بين المغرب وإسبانيا من خلال تعزيز نظام الاتصالات والمعلومات. كما يهدف هذا اللقاء إلى خلق فضاءات للقاءات بين الصحافيين المغاربة والإسبان.

وستشكل هذه الندوة٬ التي يشارك فيها خبراء ومهنيون مغاربة وإسبان٬ فرصة لتعميق التفكير في موضوع الهجرة بين البلدين٬ ومناقشة مقاربات الجانبين٬ وفهم الصورة التي تقدمها وسائل الإعلام بشأن هذا الموضوع.

وتنظم هذه الندوة على شكل جلسات تطرح للنقاش مواضيع ذات صلة بمسألة الهجرة من وجهتي نظر ضفتي المضيق٬ وتدفقات الهجرة في سياق الأزمة الاقتصادية٬ وتقنين تدفقات الهجرة٬ والهجرة في وسائل الإعلام.

13-06-2012

المصدر/ وكالة المغرب العربي للأنباء

مختارات

«فبراير 2021»
اثنينثلاثاءالأربعاءخميسجمعةسبتالأحد
1234567
891011121314
15161718192021
22232425262728
Google+ Google+