كبك- منطقة الكبك ستستقبل أزيد من 50 ألف مهاجر سنة 2012 وتضع الكفاءة واللغة الفرنسية كمعيار للانتقاء

الأربعاء, 02 نونبر 2011
أكدت وزيرة الهجرة والجاليات الثقافية بالكبك، كاثلين ويل، على ضرورة انتقاء مجموعة مختارة من المهاجرين المهرة، والذين يجيدون اللغة الفرنسية لدعم النمو الاقتصادي، ولكي يساهموا في مواجهة التحديات الديموغرافية واللغوية والاجتماعية و الثقافية لمنطقة الكيبيك.

وأضافت المسؤولة في حكومة الكيبك خلال تقديمها لخطة الهجرة السنوية ل 2012، يوم الثلاثاء فاتح نونبر 2011، والتي تمت بلورتها بعد مشاورات عمومية أجريت بين أبريل وشتنبر الماضيين، أن المواطنين والفاعلين المجتمعيين الذين ساهموا في هته المشاورات، أعربوا عن دعمهم القوي للهجرة كأداة استراتيجيه للتنمية الاقتصادية باختيار مهاجرين شباب ومؤهلين ويتحدثون الفرنسية، باعتبارها خصائص تسهل التكامل بشكل أسرع في سوق العمل وفي المجتمع بصفة عامة.

بحسب وزارة الهجرة والجاليات الثقافية، فإن منطقة الكبك ستستقبل خلال سنة 2012 بين 51.200 و53.800 مهاجر، بانخفاض خفيف عن سنة 2011 حيث كان الرقم بين 52.400 و55.000 مهاجر.

من أهم التوجيهات التي جاءت بها خطة الهجرة لـ 2012، تقديم تكوين ل50% على الأقل من المهاجرين الوافدين على الكبك من فئة العمال، كل في مجال خبرته بما يتماشى وسوق الشغل. وتنمية مستوى اللغة الفرنسية لدى المرشحين للهجرة من فئة العمال.

كما تقوم هذه الخطة على الحفاظ على نسبة بين 65 و75% من الشباب بين مجموع المتقدمين بطلبات الهجرة الذين سيتم قبول طلباتهم، والحفاظ على نسبة 65% سنويا للهجرة الاقتصادية بين مجموع المقبولين.

2-11-2011

محمد الصيباري

الصحافة والهجرة

مختارات

Google+ Google+