فلسفة المشاركة في المعرض الدولي للكتاب والنشر

الإثنين, 25 مارس 2013

يشارك مجلس الجالية المغربية بالخارج للمرة الخامسة على التوالي ضمن فعاليات الدورة 19 للمعرض الدولي للكتاب والنشر المزمع تنظيمه ما بين 29 مارس و7 أبريل 2013 بالدار البيضاء.

 وستتمحور مشاركة المجلس في هذه التظاهرة الثقافية والعلمية حول: "الهجرة والهوية والمواطنة". وسيتم التطرق إلى جملة من القضايا والإشكالات المرتبطة بالإسلام في المهجر، والهوية والهجرة، عبر مجموعة من الموائد المستديرة والنقاشات العلمية وعروض كتب. كما سيتم في هذه الدورة تسليط الضوء على الأدب الإفريقي في المهجر، وذلك بحضور أكثر من 30 باحثا من أصل إفريقي ومن الكاريبي، وسيتحدثون عن واقعهم المعيش في المهجر وتأثير ذلك على إنتاجاتهم الأدبية والثقافية.

ونشير في هذا الصدد إلى أن المشاركة الأولى للمجلس التي كانت في الدورة 15 للمعرض الدولي للكتاب والنشر في الدار البيضاء من 13 إلى 22 فبراير 2009، وتميزت هذه الدورة بتخصيص جناح لقضايا حقوق الإنسان والهجرة بشراكة مع المجلس الاستشاري، وقد تم خلالها تنظيم العديد من الموائد المستديرة وتقديم مؤلفات ومنشورات تُعنى بحقوق الإنسان والهجرة.

وفي المشاركة الثانية للمجلس في الدورة 16 من 12 إلى 21 فبراير 2010 كان مغاربة العالم ضيوف شرف هذه الدورة، والتي انعقدت بمبادرة من المجلس والوزارة المنتدبة المكلفة بالجالية المغربية المقيمة بالخارج وبدعم من وزارة الثقافة. وقد احتفت هذه الدورة بغنى وتنوع الإنتاج الأدبي والفني للمغاربة المقيمين بالخارج.

أما المشاركة الثالثة للمجلس فقد تمت في الدورة 17 من 11 إلى 20 فبراير 2011، وتمحورت حول موضوع "الآداب - الهجرة - المتوسط" بشراكة كتابة الدولة المكلفة بالصناعة التقليدية.

المشاركة الرابعة للمجلس التي انعقدت بشراكة مع كل من المجلس الوطني لحقوق الإنسان ومجلس المنافسة والهيأة المركزية للوقاية من الرشوة، وتمت في فعاليات الدورة 18 من 08 إلى 19 فبراير 2012. وتمحور البرنامج حول عدد من المحاور الكبرى هي: الكتابات النسائية، والهجرة، ومقهى الحقوق، والربيع العربي، والتاريخ والذاكرة، والحكامة الجيدة.

وقد تطلعت المشاركات السابقة، وهو ما تطمح إليه المشاركة الخامسة، إلى تحقيق مجموعة من الأهداف، من بينها:

أولا: الانفتاح على الكفاءات المغربية المقيمة بالخارج، على اختلاف مشاربها وتخصصاتها العلمية والثقافية، والتي ساهمت في إغناء الحقل الثقافي والأدبي المغربي.

ثانيا: مشاركة المجلس السنوية فرصة لإطلاع الباحثين بالتحولات التي تعرفها الهجرة بشكل عام، والتطورات التي تشهدها الجالية المغربية بشكل خاص.

ثالثا: كما تشكل هذه المشاركات مناسبة لانفتاح الكفاءات المغربية على الصعيد العالمي بعضها على بعض، وانفتاحها كذلك على الكفاءات المغربية بالداخل.

رابعا: إطلاع القراء والباحثين على الإنتاجات الجديدة لمجلس الجالية المغربية بالخارج المتعلقة بقضايا الهجرة وبإبداعات مغاربة العالم.

خامسا: إبراز إنتاجات مغاربة العالم في المجالات العلمية والمعرفية والثقافية.

ويبقى الهدف الأساس من كل هذه المشاركات هو تعميق التفكير، وإشراك الباحثين فيه، حول الإشكالات والتحولات المرتبطة بالهجرة بشكل عام والجالية المغربية بشكل خاص.

الصحافة والهجرة

مختارات

Google+ Google+