الجالية المسلمة منقسمة في روسيا حيال إعادة بناء مسجد في موسكو

الثلاثاء, 06 شتنبر 2011

تعارض عدة منظمات مسلمة في روسيا إعادة بناء احد اقدم المساجد في موسكو بموجب قرار من مجلس المفتين، وذلك بالنظر الى القيمة التاريخية للمبنى المشيد في 1904، كما ذكرت وكالة ريا نوفوستي الاثنين.

واثر قرار مجلس المفتين في روسيا، خضع اكبر مسجد في موسكو لأشغال إعادة أعمار بدأت منذ عدة سنوات وترمي الى زيادة قدرته الاستيعابية لتصل الى عدة ألاف شخص وإقامة مجمع مع فندق وعدد من المحال.

والاثنين، نشرت عدة منظمات مسلمة في روسيا إعلانا مشتركا كشفت فيه عن عدم موافقتها على قرار مجلس المفتين واعلنت نيتها التقدم بشكوى أمام اعلى سلطات الدولة.

وذكرت ريا نوفوستي نقلا عن احد معدي الإعلان محمد غالي خوزين قوله "ما من سبب البتة يدعو الى تدمير هذا المسجد" لإقامة اخر جديد.

واعتبر المحتجون ان هذا المبنى "يمثل مثالا للهندسة الدينية التترية التي تعود لبداية القرن العشرين" والمهددة بإعادة بناء كاملة للمسجد، بحسب هذا الإعلان.

من جهته، اعتبر مجلس المفتين ان المبنى لم يعد يتوافق مع قواعد البناء الحالية وانه بحاجة الى التوسيع لتلبية حاجات استقبال المؤمنين.

وفي نهاية اب/اغسطس، أظهرت الاحتفالات بعيد الفطر ان المساحات المتواضعة لهذا المسجد الذي غض بتدفق المصلين لم تكن كافية على الإطلاق لاستقبالهم.

6.9.2011

المصدر: الوكالة  الفرنسية لأنباء

مختارات

«آذار 2024»
اثنينثلاثاءالأربعاءخميسجمعةسبتالأحد
    123
45678910
11121314151617
18192021222324
25262728293031
Google+ Google+