الإثنين، 22 يوليوز 2024 03:57

الرباط- الدورة الثانية من برنامج التكوين المهني والحرفي لفائدة الفئات الهشة من المواطنين المغاربة المقيمين بالخارج

الثلاثاء, 18 أكتوير 2011
تنطلق يوم الجمعة المقبل، رسميا، الدورة التكوينية الثانية من برنامج التكوين المهني والحرفي بأرض الوطن برسم السنة الدراسية 2011 - 2012.

وأوضح بلاغ للوزارة المكلفة بالجالية المغربية المقيمة بالخارج أن هذه الدورة تندرج في إطار تنفيذ البرنامج الاجتماعي للوزارة الهادف إلى تطوير المواكبة الاجتماعية لفائدة الفئات الهشة من المواطنين المغاربة المقيمين بالخارج والذي يضع من بين أولوياته مواكبة تطلعات واحتياجات شباب المهجر الموجودين في وضعية اجتماعية صعبة ومساعدتهم على إنجاح وتسهيل اندماجهم المهني في بلدان الإقامة.

كما تأتي هذه الدورة تفعيلا لاتفاقية الشراكة والتعاون الثلاثية التي تم توقيعها في يناير 2011 بين الوزارة المكلفة بالجالية المغربية المقيمة بالخارج وكتابة الدولة المكلفة بالصناعة التقليدية ومكتب التكوين المهني وإنعاش الشغل في مجال التكوين المهني والحرفي لشباب موطني المهجر في وضعية اجتماعية صعبة لدعم اندماجهم المهني بدول الاستقبال.

ويهدف هذا البرنامج إلى توفير برامج وعروض خاصة للتكوين لفائدة الشباب المغاربة في وضعية هشاشة، المقيمين بكل من الدول العربية والإفريقية في عدد من التخصصات والمهن في مجال التكوين المهني والحرفي تتناسب ومتطلبات سوق الشغل ببلد الإقامة.

وسيمكن برنامج التكوين المهني والحرفي لهذه السنة 100 شابة وشاب مغربي مقيمين بكل من الجزائر، وليبيا، والكوت ديفوار, والغابون، وغامبيا، والسينغال من الحصول على دبلومات في مجال التكوين المهني والحرفي في مهن تتوزع ما بين الصناعة التقليدية والمعلوميات والميكانيك والفندقة والإلكترونيك والتبريد.

وسيتم هذا التكوين في المدن مغربية متعددة (مراكش، أكادير، الحسيمة، قنيطرة، سطات، الجديدة، كرسيف، وجدة، الصويرة، خريبكة، ورزازات) في حين تتراوح مدة التكوين ما بين 4 و11 شهرا.

يذكر أن الدورة الأولى لهذا البرنامج استفاد منها أربعون شابة وشاب مغربي مقيمين بالجزائر.

18-10-2011

المصدر/ وكالة المغرب العربي للأنباء

مختارات

Google+ Google+