أمستردام- فيرمير 2011 .. بائعة الحليب المغربية

الخميس, 20 أكتوير 2011

اذاعة هولندا العالمية - نشر المصور الهولندي يان باننغ سلسلة من الصور المستلهمة من أشهر اللوحات الهولندية الكلاسيكية لتوظيفها في محاولة لانتقاد سياسات الهجرة في الحكومة الهولندية.

تظهر في أحدى الصور "الفتاة المغربية نسرين وهي تقرأ طلب امتحان الاندماج قرب نافذة مغلقة" حسب العنوان الذي وضعه المصور. استلهم باننغ في هذه الصورة من لوحة الرسام الهولندي من القرن السابع عشر يوهانس فيرمير الشهيرة بعنوان "الفتاة التي تقرأ رسالة قرب نافذة مفتوحة". وملابس الفتاة المغربية نسرين في الصورة تشبه ملابس الفتاة التي رسمها فيرمير في إحدى أشهر لوحاته بعنوان "بائعة الحليب".

هراء

يعتبر المصور باننغ أعماله بمثابة بيان "ضد هراء السياسة الهولندية" التي تهيمن عليها قضية الهجرة في السنوات العشر الماضية. يقول باننغ "الادعاءات بأن هولندا تغرق في سيل الهجرة هو ادعاء باطل" ويتابع "نسبيا هولندا لم تستوعب في السنوات الأخيرة عددا أكبر من اللاجئين الذين استوعبتم في القرون الخمس الماضية".

تشكل صور باننغ هذه جزءا من سلسلة تحمل اسم "الهويات الوطنية" التي تجسد مشاهد لمهاجرين جدد في لوحات من القرن السابع عشر. مطلع هذا العام اختيرت سلسلة المصور باننغ من بين آلاف المشاركات لتعرض في متحف بلدية مدينة لاهاي.

20-10-2011

المصدر/ إذاعة هولندا العالمية

مختارات

«آذار 2024»
اثنينثلاثاءالأربعاءخميسجمعةسبتالأحد
    123
45678910
11121314151617
18192021222324
25262728293031
Google+ Google+