غوتيريس: عدد المهاجرين يبلغ أكثر من 250 مليون شخص حول العالم

الجمعة, 13 يوليوز 2018

قال الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريس، إن الهجرة تعد ظاهرة دولية ومحركا هائلا للنمو، مضيفا أن عدد المهاجرين يبلغ أكثر من 250 مليون شخص ، أي ما يمثل 3 في المئة من العدد الإجمالي لسكان العالم.

وأوضح غوتيريس، خلال مؤتمر صحفي في نيويورك يوم الخميس 12 يوليوز 2018، أنه رغم ذلك "فإن المهاجرين يساهمون بعشرة في المئة من الإنتاج المحلي الإجمالي العالمي، إلا أن أكثر من 60 ألف شخص، ممن يتنقلون من مكان لآخر، لقوا مصرعهم منذ عام 2000 في البحر والصحراء ومناطق أخرى. وغالبا ما يتعرض اللاجئون والمهاجرون للاعتداءات وتشويه صورتهم".

وأضاف أن الاتفاق العالمي للهجرة يعد نهجا شاملا في هذا المجال، مشددا على ثلاثة أمور أساسية وهي ضمان أن تضع خطط التنمية الوطنية والتعاون التنموي الدولي بعين الاعتبار الأمور المتعلقة بالهجرة وتوفير فرص العمل والحياة الكريمة للناس في أوطانهم، وتعزيز التعاون الدولي ضد المهربين والمتاجرين بالبشر وحماية حقوق الضحايا، وزيادة فرص الهجرة القانونية.

وأشار الأمين العام إلى أن التهريب والاتجار بالبشر يعدان أنشطة إجرامية ولكن الهجرة ليست جريمة، لافتا إلى أن الهجرة ظاهرة دولية إيجابية فالكثير من الدول المتطورة والمتقدمة في السن بحاجة إلى المهاجرين لسد الفجوات المهمة في أسواق العمل.

وقال "سيواصل تغير المناخ وغيره من العوامل بما في ذلك التطلعات البشرية البسيطة، دفع الناس إلى السعي لإيجاد الفرص بعيدا عن ديارهم"، مضيفا أنه "إذا كانت الهجرة مسألة حتمية، فيتعين تنظيمها بشكل أفضل عبر تعاون دولي فعال بين دول المنشأ والعبور والمقصد، كي لا تترك تحركات البشر للمهربين".

وأكد غوتيريس أن للدول الحق وعليها أيضا المسؤولية، في تحديد سياسات الهجرة وإدارة حدودها، لكنه شدد على ضرورة فعل ذلك مع الاحترام الكامل لحقوق الإنسان.

عن وكالة المغرب العربي للأنباء

مختارات

«حزيران 2020»
اثنينثلاثاءالأربعاءخميسجمعةسبتالأحد
1234567
891011121314
15161718192021
22232425262728
2930     
Google+ Google+