حركة بيغيدا

الخميس, 11 فبراير 2016

"بيغيدا" هي اختصار لعبارة "الوطنيون الأوروبيون ضد أسلمة الغرب"؛ يتعلق الأمر بحركة معادية للمهاجرين والإسلام، أطلقت في أكتوبر 2014 عبر مواقع التواصل الاجتماعي من طرف شخص يدعى لوتس باخمان، وهو رجل معروف بمتابعاته من طرف العدالة الألمانية، وقد قدم استقالته من الحركة بعد ذلك.

في 20 أكتوبر 2014 نظمت "بيغيدا" أول تظاهرة لها في مدينة "دريسد" في ألمانيا حيث جمعت حوالي 500 شخص.

بالرغم من كونها حركة تحظى باهتمام وسائل الإعلام، تبقى "بيغيدا" حركة غير واضحة المعالم، حيث تجمع أساسا أشخاصا قريبين من اليمين المتطرف، لكن وإلى اليوم لم تحدد أي دراسة حول الحركة على أنها تنظيم سياسي؛ كما أن المستهدفين الأساسيين بالنسبة للحركة ليسوا فقط المهاجرين أو المسلمين، بل أيضا السياسيون ووسائل الإعلام.

تجدر الإشارة إلى انه في ألمانيا وأمام أي مظاهرة عنصرية لحركة بيغيدا التي تنظم بشكل منتظم كل يوم إثنين تقريبا، تقابلها مظاهرة مناهضة لأشخاص يرفضون توجه الحركة العنصري والمناهضة للأجانب.

في 6 فبراير 2016 نظمت الحركة تظاهرات في 14 دولة أوروبية ولكن هذه التظاهرات –إلى حد الآن-النجاح المنتظر بالرغم من صعود أحزاب اليمين المتطرف في أوروبا.

هياة التحرير

الصحافة والهجرة

مختارات

Google+ Google+