أكدت الحكومة الكاطالانية اليوم الثلاثاء أنها تضمن للمهاجرين في وضعية غير قانونية الحق في التسجيل في سجلات البلديات التابعة لهذه الجهة الواقعة شمال شرق إسبانيا.

ويأتي هذا التأكيد بعد إعلان بلدية (بيك ) الكاطالانية عن قرار منع تسجيل المهاجرين في وضعية غير قانونية في سجلات البلدية ابتداء من شهر فبراير القادم، وهو ما قد يحرمهم من الاستفادة من أبسط الخدمات الاجتماعية.

وقال المستشار(وزير) المكلف بالسياسة الترابية في الحكومة المستقلة لكاطالونيا، جواكيم نادال، في لقاء صحفي في برشلونة ،إن الحكومة الكاطالانية "تأسف للبلبلة" التي خلقها قرار بلدية مدينة بيك (قرب برشلونة) بمنع تسجيل المهاجرين في وضعية غير قانونية في سجلات البلدية، مؤكدا رفضه لاستخدام قضية الهجرة لأهداف انتخابية.

وأكد المسؤول الكاطالاني في هذا الصدد إجماع مكونات الحكومة الكاطالانية حول حق المهاجرين في وضعية غير قانونية في التسجيل في سجلات البلديات الكاطالانية، مذكرا بأن الإدارات المحلية الكاطالانية بما في ذلك بلدية (بيك ) كانت قد وقعت قبل شهرين على وثيقة تنص على أنه من واجب البلديات تسجيل جميع الأشخاص الذين يقيمون فوق ترابها.

وكان قرار بلدية مدينة (بيك ) التي يسيرها تحالف يضم ثلاثة أحزاب رئيسية في كاطالونيا ،هي فيدرالية الوفاق والوحدة ،والحزب الاشتراكي الكاطالاني، وحزب اليسار الجمهوري الكاطالاني، قد أثار موجة من الانتقادات.

ويعتبر التسجيل في سجلات البلدية في إسبانيا أمرا ضروريا بالنسبة للسكان، خاصة من أجل تسجيل الأبناء في المدارس والاستفادة من الخدمات الصحية العمومية ،أو الحصول على المساعدات الاجتماعية.

وقد أثار مشروع قرار أعلنت عنه مدينة (بيك ) لتقنين إقامة المهاجرين بها انتقاد عدد من أعضاء الحكومة الإسبانية ،وخاصة النائبة الأولى لرئيس الحكومة الإسبانية ماريا تيريسا فرنانديث دي لا بيغا التي أكدت في تصريح عقب اجتماع لمجلس الوزراء الاسباني أن المصالح القانونية للدولة ستتدخل في حالة تنفيذ هذا القرار.

ومن جهته، أدان الحزب الشعبي المعارض هذا القرار،لكنه طلب في الوقت نفسه من الحكومة إدخال تغييرات على قانون الأجانب في اتجاه تشديد بنوده، منتقدا في الوقت نفسه السياسة التي تنهجها الحكومة الاشتراكية في مجال الهجرة.

كما أثار مشروع قرار بلدية مدينة (بيك ) انتقادات شديدة اللهجة في صفوف جمعيات الدفاع عن المهاجرين ومنظمات الدفاع عن حقوق الإنسان التي أجمعت على وصف هذا القرار بأنه نابع من "كراهية الأجانب"، موضحة أنه يأتي لترسيخ وضعية محددة تؤكد أن المهاجرين هم الضحايا الأوائل للأزمة الاقتصادية في إسبانيا.

وقد غيرت إسبانيا التي كانت قبل وقت قصير أحد البلدان الأكثر تسامحا في مجال الهجرة موقفها بشكل جذري، وبدأت تطلق إشارات في اتجاه تشديد سياستها المتعلقة بالهجرة من خلال تعديل قانون الأجانب الذي أصبح يشبه بشكل كبير قانون الهجرة الفرنسي.

 

و م ع

20.10.2010

قالت السلطات ان خططا لبناء أكبر مسجد في بريطانيا توقفت لان الجماعة الاسلامية التي تقف خلف المشروع الضخم فشلت في الوفاء بمهلة لتقديم خطة للبناء.

وكان المشروع الانشائي المزمع في موقع بشرق لندن والذي اطلقت عليه وسائل الاعلام //المسجد العملاق// قد اثار جدلا منذ عام 2007 عندما اعلنت الخطط الطموحة لاقامته للمرة الاولى.

وفي ذلك الوقت وقع حوالي 48 ألف من السكان المحليين على عريضة لوقف بناء المسجد في ابي ميلز في ستراتفورد في اقصى شرق المدينة الاكثر فقرا حيث توجد جالية اسيوية كبيرة.

وقالت وسائل اعلام بريطانية ان المجمع الذي يقع جنوبي متنزه اولمبياد 2012 سيكون بمقدوره استيعاب 12 ألف من المصلين مما يجعل المسجد احد اكبر مساجد أوروبا.

وتركز الحكومة جهودها على محاولة منع الشباب البريطاني المسلم من التطرف على يد الاسلاميين المتطرفين.

ومع خشيتها من تعزيز المتشددين في الداخل حظرت الحكومة بعض الجماعات التي تصنفها على انها جماعات متطرفة وتحولت الى المنظمات الاسلامية المعتدلة وعامة الناس للمساعدة في التصدي لهذا التهديد.

وتحرص بريطانيا ايضا على أن تظهر انها تشن حملة صارمة على المتشددين الاسلاميين بعد أن قام نيجيري درس في لندن بمحاولة تفجير طائرة متجهة الى الولايات المتحدة في يوم عيد الميلاد.

وقالت الحكومة الاسبوع الماضي انها ستحظر جماعة /اسلام فور يو كيه/ الاسلامية التي اثارت الغضب بخطة للقيام بمسيرة الي بلدة يجري فيها تكريم الجنود البريطانيين الذين قتلوا في افغانستان.

والشرطة البريطانية في حالة تأهب قصوى منذ ان قام اربعة شبان اسلاميين ولدوا في بريطانيا بتنفيذ تفجيرات انتحارية في شبكة النقل بلندن في يوليو تموز 2005 مما أسفر عن مقتل 52 شخصا.

وقال مجلس نيوهام ان جماعة التبليغ التي تمتلك الارض من خلال صندوق استثمار طلب منها "تقديم استراتيجية طويلة الاجل للموقع" الذي يقول المجلس عن ارضه انها مهمة للمجتمع المحلي ويجب ان تعود بالنفع على الجمهور.

وقال متحدث باسم سلطة الحكومة المحلية ان التصريح المؤقت لتخطيط الموقع كان قد انتهى في 2006 لكن تم التمديد بشكل ودي لصندوق الاستثمار حتى يناير كانون الثاني 2010 للامتثال وتسليم المخطط الرئيسي الذي طال انتظاره.

وقال المتحدث ان مثل هذه الخطة لم تسلم ويقوم الصندوق الذي اقام مسجدا مؤقتا على الارض بالعمل بصورة غير قانونية منذ 2006.

وقال المجلس ان الحركة تلقت تحذيرا من انها يجب ان تغادر الموقع وتزيل المسجد المؤقت بحلول يوم الخميس القادم والا ستسعى السلطات الى //اجراء اجباري// من خلال المحاكم.

وقال مجلس نيوهام في بيان "اذا ظل شاغلو الموقع يعملون بعد نهاية فترة الامتثال فيمكننا اللجوء الى المحكمة لان هذا يصبح مخالفة جنائية."

ولم يتسن الاتصال على الفور بجماعة التبليغ للحصول على تعقيب.

المصدر: وكالة رويتر

أفادت آخر المعلومات الواردة إلى سفارة المملكة المغربية في جمهورية الدومينيكان التي تغطي كذلك هايتي أنه لم يصب أي مغربي في الزلزال الذي ضرب هايتي الأسبوع الماضي.
وقال مصدر بالسفارة، اتصلت به وكالة المغرب العربي للأنباء من مكسيكو إنه لا وجود لأي مغربي ضمن ضحايا الزلزال وذلك استنادا لما أفاد به السيد محمد الشرقاوي وهو مغربي يعمل ضمن بعثة الأمم المتحدة للسلام في هايتي.
وأضاف المصدر ذاته أن السيد الشرقاوي طمأن مصالح السفارة بأنه " حتى الآن لا يوجد أي مغربي من بين ضحيا الزلزال" الذي ضرب الأسبوع الماضي هذا البلد الصغير الموجود بمنطقة الكارايبي.
توافد العشرات من المواطنين المغاربة المنحدرين من مختلف مدن وقرى إقليمي ورزازات وزاكورة المسجلين لدى مختلف صناديق التقاعد الفرنسية اليوم الاثنين على مدينة ورزازات قصد الاستفادة من الأيام الإعلامية المغربية الفرنسية حول المعاش التي تستمر إلى غاية 22 يناير الجاري.
وتنظم هذه الأيام التواصلية التي تهدف إلى تقديم معلومات أو تصحيحها بالنسبة للمتقاعدين الذين سبق لهم أن اشتغلوا في المغرب أو فرنسا والذين يقيمون حاليا فوق التراب الوطني، من طرف الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي وذلك بتنسيق مع الصناديق الفرنسية للتقاعد من ضمنها الصندوق الجهوي للتأمين الصحي، والتعاضدية الفلاحية الاجتماعية، والصندوق الوطني للتأمين على الشيخوخة.
وأوضح السيد محمد عفيفي مدير الاستراتيجية بالصندوق الوطني للضمان الاجتماعي أن هذه المبادرة التواصلية تعتبر الخامسة من نوعها المنظمة بالمغرب، بعد لقاءات مماثلة سبق أن التأمت في كل من أكادير والدار البيضاء وطنجة والناظور والتي لقيت إقبالا كبيرا من طرف المتقاعدين حيث وصل معدل المستفيدين من كل واحد من هذه اللقاءات ألفي شخص.

وأضاف في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء أن تنظيم هذه اللقاءات التواصلية يندرج ضمن تفعيل بنود اتفاقية التعاون التي وقعها الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي مع صناديق التقاعد الفرنسية سنة 2004، والتي تقرر على إثر النتائج الإيجابية التي تمخضت عنها تجديدها لأربع سنوات أخرى ابتداء من سنة 2008 عملا بمبدأ تقريب خدمات مؤسسات التقاعد الفرنسية من المغاربة المقيمين في أرض الوطن.
وسجل السيد عفيفي أنه بعد مضي السنوات الأربع الأولى على سيران مفعول اتفاقية التعاون هذه، اتضح بجلاء المكاسب الإيجابية الناتجة عنها خاصة بالنسبة للطرف المغربي سواء من حيث مبلغ الأموال التي تم تحويلها لفائدة المتقاعدين المغاربة، أو من حيث تسهيل الخدمة بالنسبة للأشخاص المحالين على المعاش الذين أصبح بمستطاعهم الاستفادة من مستحقاتهم المادية دون شرط الإقامة فوق التراب الفرنسي، أو حتى مجرد التنقل إليه

ويتولى مهمة الإشراف على تقديم الخدمات الضرورية للمتقاعدين المغاربة خلال الأيام الإعلامية المغربية الفرنسية حول المعاش بورزازات عدد من أطر وموظفي الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي، إلى جانب 24 مستشارا ينتسبون إلى مختلف الصناديق الفرنسية للمعاش.
ويسخر هؤلاء المستشارون الفرنسيون برامج معلوماتية للولوج إلى النظم المعتمدة من طرف مختلف هيئات التقاعد الفرنسية، وذلك بناء على المعطيات التي يقدمها المتقاعدون المغاربة، ليتم على إثر ذلك التأكد مما إذا كانت الوضعية الراهنة للمتقاعدين إزاء هذه الصناديق صحيحة، أو أنها تستوجب الإدلاء ببيانات أو وثائق إضافية قصد تصحيحها إذا استدعى الأمر ذلك.
أثار قرار صادق عليه مؤخرا مجلس بلدية مدينة بيك الكاطالانية (شمال شرق إسبانيا) بشأن منع تسجيل المهاجرين في وضعية غير قانونية في السجلات البلدية للمدينة، جدلا واسعا في إسبانيا مما جعل موضوع الهجرة يعود مجددا إلى الواجهة الاعلامية والسياسية.
فبعد قانون الأجانب الجديد الذي تمت المصادقة عليه في أواخر سنة 2009، عادت قضية الهجرة في إسبانيا، مرة أخرى، إلى الواجهة الاعلامية والسياسية مع قرار مدينة بيك، التي تعتزم ابتداء من شهر فبراير القادم، منع تسجيل المهاجرين في وضعية غير قانونية في سجلات البلدية، إلا في حالة إثبات الحصول على تأشيرة أو طلب تجديد بطاقة الإقامة.
وحسب إحصائيات رسمية، فإن عدد المهاجرين الذين يقيمون بمدينة بيك الكاطالانية يقدر ب24 في المائة من مجموع سكان هذه المدينة، التي تقع بالقرب من مدينة برشلونة.
وبالرغم من كون هذا الاجراء يخالف القانون الاسباني الذي ينص صراحة على أنه من حق جميع الاشخاص التسجيل في سجلات البلدية والحصول على شهادة السكنى، فإن بلدية بيك عازمة على تنفيذ هذا القرار.
قرار مخالف للقوانين الاسبانية
وبالفعل فإن هذا القرار يتعارض مع القانون الاسباني المتعلق بالانظمة المحلية التي تنص على أن من حق أي شخص يقيم في إسبانيا التسجيل في السجلات البلدية للمدينة التي يقيم بها، بغض النظر عن جنسيته أو وضعيته الإدارية.
ويعتبر التسجيل في سجلات البلدية في إسبانيا، أمرا ضروريا بالنسبة للسكان، خاصة في ما يتعلق بتسجيل الابناء في المدارس والاستفادة من الخدمات التي يقدمها نظام الصحة العمومية، أو الحصول على المساعدات الاجتماعية.
وقد أثارت الطبيعة غير القانونية لهذا القرار غير الشرعي، موجة من الانتقادات ضد بلدية مدينة بيك، التي يحكمها تحالف يضم ثلاثة أحزاب رئيسية في كاطالونيا، وهي فيدرالية الوفاق والوحدة والحزب الاشتراكي الكاطالاني وحزب اليسار الجمهوري الكاطالاني.
وفي هذا الاطار، أصدر المجلس الوطني للمحامين في إسبانيا بلاغا أكد فيه "عدم وجود أي قانون يجبر الرعايا الأجانب على إثبات إقامتهم بشكل قانوني في إسبانيا من أجل تسجيل أسمائهم في سجلات البلدية".
مشروع يثير انتقادات الحكومة والمعارضة على حد سواء
وقد أثار المشروع الذي أعلنت عنه مدينة بيك لتقنين إقامة المهاجرين بها، انتقاد عدد من أعضاء الحكومة الاسبانية، وخاصة من قبل النائبة الأولى لرئيس الحكومة الاسبانية ماريا تيريسا فرنانديث دي لا بيغا، التي أكدت في تصريح عقب انعقاد مجلس الوزراء الاسباني، أن المصالح القانونية للدولة ستتدخل في حالة تنفيذ هذا القرار.
ومن جهته أدان الحزب الشعبي المعارض هذا القرار، لكنه طلب في الوقت نفسه من الحكومة إدخال تغييرات على قانون الاجانب في اتجاه تشديد بنوده، منتقدا في الوقت ذاته السياسة التي تنهجها الحكومة الاشتراكية في مجال الهجرة.
وحسب زعيم الحزب الشعبي ماريانو راخوي، فإن هذا الوضع يعتبر نتيجة للسياسة "الديماغوجية" للحكومة في مجال الهجرة، وذلك في إشارة إلى عمليات تسوية المهاجرين غير الشرعيين، التي اعتمدها حزب العمال الاشتراكى الاسبانى بعد مجيئه الى السلطة سنة 2004.
كما أثار قرار بلدية مدينة بيك انتقادات شديدة اللهجة في صفوف جمعيات الدفاع عن المهاجرين ومنظمات الدفاع عن حقوق الانسان، التي أجمعت على وصف هذا القرار بأنه نابع من "كراهية الاجانب"، موضحة أنه يأتي لترسيخ وضعية محددة تؤكد أن المهاجرين هم الضحايا الاولون للأزمة الاقتصادية في إسبانيا.
ودعت جمعية العمال المهاجرين المغاربة في إسبانيا (أتيمي) والشبكة الأوروبية لمناهضة العنصرية ومنظمة "إس أو إس راسيزم" إلى احترام القانون مطالبة الحكومة الاسبانية بالتدخل لارغام بلدية بيك على سحب قرارها.
ويتخوف المهاجرون في وضعية غير قانونية بمدينة بيك، الذين يعانون أصلا من ارتفاع معدلات البطالة بسبب الأزمة الاقتصادية، من تطبيق هذا القرار الذي سيزيد من تأزم أوضاعهم، وبالتالي حرمانهم من أبسط الخدمات الضرورية.
كما يتخوف المهاجرون في وضعية غير قانونية في باقي التراب الاسباني من أن يتسبب هذا القرار، في حال تطبيقه، في "انتقال العدوى" قد تنتشر إلى بلديات أخرى يمكن أن تقرر تبني مثل هذا القرار.
وكانت العديد من جمعيات المهاجرين، التي تمثل مختلف الجاليات المقيمة بإسبانيا، قد أعربت مرارا عن قلقها بشأن مخطط يستهدف المهاجرين، مؤكدة أنه من غير المقبول أن يصبح المهاجرون كبش فداء للازمة الاقتصادية التي تشهدها البلاد حاليا.

وحسب الجمعيات العاملة في مجال الهجرة، فإنه لا يمكن للمهاجرين وحدهم أن يؤدوا ثمن مخلفات أزمة اقتصادية ومالية واجتماعية لم يتسببوا في حدوثها وإنما العكس صحيح، على اعتبار أن أغلبية هؤلاء المهاجرين الذين تم استقدامهم من بلدانهم بعقود عمل، ساهموا بقسط وافر في التقدم الاقتصادي والاجتماعي الذي وصلت إليه إسبانيا.
وقد غيرت إسبانيا، التي كانت قبل وقت قصير أحد البلدان الاكثر تسامحا في مجال الهجرة، موقفها بشكل جذري بعد أن بدأت تطلق إشارات في مجال تشديد سياستها المتعلقة بالهجرة، من خلال تعديل قانون الاجانب الذي أصبح يتشابه بشكل كبير مع قانون الهجرة الفرنسي.
الثلاثاء, 19 يناير 2010 09:33

القاهرة - تحالف الحضارات

كشف مساعد وزير الخارجية المصري، رؤوف سعد، عن تنظيم مؤتمر إقليمي متوسطي حول تحالف الحضارات بالأسكندرية يومي ثامن وتاسع مارس المقبل يشارك فيه عدد من رؤساء الدول والحكومات وممثلي المنظات الدولية المعنية.

وعبر الدبلوماسي المصري في تصريح صحفي اليوم الاثنين عن أمله في أن تتوج أشغال المؤتمر ببلورة إستراتيجية إقليمية تسهم في مد جسور التفاهم بين شعوب المنطقة وإزالة سوء الفهم والصور المغلوطة السلبية عن الآخر.

وقال إن المؤتمر سيشكل كذلك مناسبة لتنمية احترام ثقافة الآخر واعتقاداته وتقاليده داخل وبين هذه المجتمعات، وتنمية التعاون بين الدول والشعوب.

وأشار إلى أن اجتماعا تحضيريا عقد بالأسكندرية مؤخرا حضره كبار المسؤولين من 38 دولة و10 منظمات دولية وإقليمية، مذكرا أن الاجتماع عرف تبادلا مكثفا لوجهات النظر بشأن الإستراتيجية الإقليمية للمتوسط خاصة ما يتعلق بتناول المواضيع الرئيسية لتحالف الحضارات وهى التعليم والشباب والهجرة والإعلام.

وأبرز أنه تم التأكيد بالخصوص على المواضيع التي تهم تمكين المرأة ودورها فى إدارة الأزمات وتأكيد أهمية ثقافة السلام باعتبارها مظلة أساسية ووسيلة وغاية للحوار بين الحضارات والثقافات.

ومن المقرر أن يعقد الاجتماع التحضيري الثاني للمؤتمر في العاصمة البرتغالية لشبونة في منتصف فبراير المقبل لإعداد مشروعي الإستراتيجية الإقليمية والبيان الختامي تمهيدا لإقرارهما في مؤتمر الإسكندرية.

يذكر أن مبادرة تحالف الحضارات انطلقت سنة 2005 بهدف تعزيز الحوار والتفاهم بين مختلف الحضارات في العالم ، وفي 2007 تم تعيين جورج سامبايو، الرئيس البرتغالي الأسبق ممثلا للأمين العام للأمم المتحدة للتحالف.

 

و م ع

19.01.2010

 يشارك المغرب في الدورة الثلاثين للمعرض الدولي للسياحة (فيتور) الذي سيقام بالعاصمة الاسبانية ما بين 20 و24 يناير الجاري.

وعلم لدى المكتب الوطني المغربي للسياحة في مدريد أن المغرب سيكون حاضرا كعادته في هذا المعرض الدولي المتميز في مجال الصناعة السياحية العالمية من خلال مشاركة متميزة وقوية.

وأوضح مدير المكتب الوطني المغربي للسياحة في مدريد، السعيد القاسمي في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أنه سيتم خلال هذا المعرض تقديم العروض السياحية المغربية الغنية والمتنوعة من قبل المكتب الوطني المغربي للسياحة وعدد من الفاعلين السياحيين بالمملكة.

وأشار القاسمي في هذا الصدد إلى أن حضور المغرب في هذه الدورة سيتميز بمشاركة العديد من المجالس الجهوية للسياحة بالمملكة بهدف الترويج للمنتوجات والوجهات التي تستجيب أكثر لانتظارات السياح الإسبان.

وأبرز أن الرواق المغربي في المعرض الدولي للسياحة، الذي سيقام على مساحة 400

متر مربع والذي يعد أكبر الأروقة بالمعرض، يتميز بتقديم العديد من العروض حول الوجهات السياحية المغربية تبرز مدى غنى وتميز المنتوج السياحي الوطني ومؤهلاته الكبيرة.

وأكد مدير المكتب الوطني المغربي للسياحة بمدريد، أن المعرض الدولي للسياحة يشكل فرصة لإبراز المنتوج السياحي المغربي وترويجه فضلا عن تبادل التجارب ووجهات النظر حول القطاع السياحي، لا سيما خلال الظرفية الحالية التي تتسم بالأزمة الاقتصادية الحالية.

وحسب المنظمين فإن المعرض الدولي للسياحة (فيتور)، الذي يعتبر أحد أكبر المعارض المخصصة للسياحة على الصعيد الدولي، يشكل أرضية محورية هامة لعقد لقاءات بين الفاعلين في القطاع من أجل تحديد استراتيجيات جديدة والنهوض بالوجهات المرتبطة بها.

وأشار المصدر ذاته إلى أن معرض (فيتور) الذي سيقام على مساحة إجمالية تقدر بسبعين ألف متر مربع، سيتميز في دورته الحالية بمشاركة 160 بلدا ،مضيفا أنه سيتم على هامش هذا المعرض تنظيم العديد من اللقاءات والندوات والموائد المستديرة ستتناول عددا من المواضيع المرتبطة بالقطاع السياحي والتحديات التي يواجهها سواء في مجال العولمة الاقتصادية أو في إطار الأزمة الاقتصادية والمالية العالمية.

وكانت الدورة التاسعة والعشرين لمعرض (فيتور) التي نظمت السنة الماضية بمدريد قد شهدت مشاركة أزيد من 150 ألف مهني وحوالي 12 ألف مقاولة نشيطة في هذا المجال تمثل 170 بلدا.

 

و م ع

19.01.2010

 

أكد باحثون مغاربة وأمريكيون، في لقاء نظم اليوم الاثنين بمدينة فاس حول موضوع قيم الحوار والتسامح في الإسلام، على ضرورة التعريف بالوجه السلمي الحقيقي للدين الإسلامي الحنيف لدى أوسع شرائح الجمهور.

وأوضح أعضاء الوفد الأمريكي المشارك في اللقاء ، الذي تميز بتقديم عرض للسيد سعيد مغناوي من كلية الآداب فاس-سايس حول مفهوم الإحسان في الإسلام ، أن أحداث 11 شتنبر أثرت سلبا على صورة الإسلام ويتعين بذل المزيد من الجهود من أجل إطلاع الجمهور الواسع على الوجه الحقيقي لهذا الدين الذي يدعو إلى الحوار مع الآخر.

ويضم الوفد الأمريكي الذي تقوده الراهبة إيلين إيبيك والسيد محمد باشرعرفات رئيس المؤسسة الأمريكية "تبادل وتعاون بين الحضارات"، اللذان يقومان بالتندريس بكوليج نوتر دام بميريلاند، 15 باحثا في مجال العلوم الدينية.

وكان الوفد الأمريكي قد عقد قبل ذلك جلسة عمل مع رئيس جامعة محمد بن عبد الله السيد فارسي السرغيني تمحورت حول البرامج الدراسية للجامعة.

وقدمت للوفد توضيحات حول أجواء التعايش والتبادل والتفاهم التي طبعت على الدوام العلاقات بين الديانات الثلاث في المغرب وفي منطقة فاس بوجه خاص.


و م ع

19.01.2010

 

تم اختيار الفيلم المغربي "كازا نيغرا"، من قبل المركز السينمائي المغربي لتمثيل المغرب في الدورة ال 82 لجوائز الأوسكار بلوس أنجليس في السابع من مارس المقبل.

وأوضح بلاغ لشركة "سيغما تيكنولوجي" أن اختيار الفيلم، وهو الفيلم العربي الوحيد في هذه الدورة، جاء خلال حفل نظمته الشركة والوكالة الأمريكية للعلاقات العامة (كين كولار)، الجمعة الماضية بلوس أنجليس، بحضور الممثلة غيثة التازي، وتميز بعرض الفيلم.

وأضاف البلاغ أنه تم انتقاء الفيلم المغربي، الذي أثار إعجاب أعضاء لجنة التحكيم، من بين 65 فيلما من مختلف أنحاء العالم يشارك في مسابقة فئة أفضل فيلم باللغة الأجنبية.

كما تميز الحفل بانتقاء 9 أفلام من بين 65 فيلما مشاركا سيتم عرضها خلال هذه الدورة، و5 أفلام أخرى سيتم اختيارها في المسابقة النهائية.

 

و م ع

19.01.2010

 

 شرعت وزارتا الداخلية والشؤون الخارجية والتعاون، ابتداء من سابع يناير الجاري، في تسليم جواز السفر البيومتري على مستوى 14 عمالة وإقليم و6 قنصليات جديدة.

وهكذا تم إصدار جوازات سفر بيوميترية همت عمالات وأقاليم الرباط والقنيطرة والمحمدية وسيدي قاسم والخميسات ومديونة والنواصر وبنسليمان وسيدي البرنوصي وبنمسيك وعين السبع-الحي المحمدي ومولاي رشيد وشيشاوة والفحص -انجرة، وكذا على صعيد القنصليات العامة للمملكة بباريس وتولوز وأوتريخت ولييج وباليرم وبلباو.

وتندرج هذه الخطوة في إطار استراتيجية تروم تعميم تسليم جواز السفر البيومتري على مستوى مجموع العمالات والأقاليم وسفارات وقنصليات المملكة تدريجيا قبل نهاية شهر مارس 2010 .

يذكر أن وزارة الداخلية كانت قد أعلنت يوم 15 دجنبر 2009 عن بدء إصدار جوازات سفر بيومترية على صعيد عمالتي سلا والصخيرات - تمارة، وكذا القنصلية العامة للمملكة بكولمب (فرنسا).

 

و م ع

18.01.2010

الإثنين, 18 يناير 2010 09:13

مكسيكو - "سحر" المغرب

 

سلطت صحيفة مكسيكية في عددها الصادر، أمس الأحد، الضوء على "سحر" المغرب، الذي وصفته ب "بلد التنوع " و"نقطة التقاء العديد من الشعوب الذين استوطنوه منذ 2500 عام قبل الميلاد".

وأبرزت صحيفة "شمس المكسيك" في تحقيق لها سينشر على أربع حلقات، التنوع الجغرافي الذي تزخر به المملكة والذي يمتد من صحراء وسلاسل جبلية مرورا بأودية شاسعة ذات تربة حمراء، وشريطين ساحليين، المتوسط والمحيط الأطلسي.

واعتبرت أن "السفر إلى المغرب يعد تجربة فريدة من نوعها، على اعتبار أن هناك لحظات، يحس فيها المرء بأنه يتنقل ليس فقط في حدود المكان ولكن أيضا في حدود الزمان، إلى درجة يخيل له في بعض المناطق أن رحلته توقفت منذ قرون".

واستعرضت مراسلة الصحيفة بأمستردام ماريا إستير إسترادا "أوجه الاختلاف الكبير التي يتمتع بها المغرب، والتي تنسجم مع بعضها بشكل طبيعي وفي احترام تام"، مشيرة إلى ثقافة البلد "تتشبث بقوة بأصولها وتقاليدها".

واستهلت رحلتها الوصفية للمدن التاريخية للممكلة من فاس، مبرزة أن هذه المدينة تتنفس غنى ساكنة حافظت على تقاليدها منذ الزمن الغابر.

وتصف الصحفية بدقة متناهية أجواء الأسواق الشعبية بمدينة فاس وعبق التاريخ المنبعث من أزقتها، وكذا مهارة آلاف الصناع التقليديين المنتشرين ضمن أزقة المدينة القديمة، التي تشبه المتاهة.

كما تذكر الصحيفة المكسيكية، من جهة أخرى، بتأثير الحضارة الرومانية في تاريخ المملكة والبارز في وليلي، وكذا قدوم آلاف اليهود والمسلمين المطرودين من الأندلس إثر حركة الاسترداد التي قادها الملوك الكاثولوكيون الاسبان، ابتداءا من 1492.

وأضافت الصحيفة ''دخلت البلاد مسلسل التحديث منذ اعتلاء صاحب الجلالة الملك محمد السادس العرش سنة 1999 (...) حيث تم إصدار سلسلة من القوانين التي تمنح المرأة حماية لم يسبق لها مثيل".

وخلصت "شمس المكسيك" إلى أن "البحر والصحراء والتاريخ العريق والرغبة في مستقبل أفضل. تعد أوجه القوة التي تتضافر لتشكل مغرب اليوم".

 

و م ع

18.01.2010

 

تم الجمعة بالرباط تقديم برنامج "مغاربة العالم ضيف شرف" الدورة ال16 للمعرض الدولي للكتاب والنشر، التي تنظم بالدار البيضاء ما بين 12 و21 فبراير المقبل.

وأشار السيد يونس أجراي، عضو مجلس الجالية المغربية بالخارج خلال لقاء صحافي عقده المجلس، إلى أن الهدف من استضافة المعرض لهذه التظاهرة يكمن في التعريف بغنى وتنوع الإنتاج الأدبي والفني لمغاربة المهجر، وخلق دينامية للقاء والاكتشاف والتحفيز على التفكير بشأن القضايا المتعلقة بالهجرة.

وأكد على أهمية البحث في مجال الهجرة، في التعريف بإبداعات الأدباء والفنانين المغاربة المقيمين بالخارج لدى الجمهور المغربي، مشيرا إلى أن التظاهرة تسعى إلى إبراز مجموع الإنتاجات المتعلقة بمغاربة العالم، سواء تعلق الأمر بالإنتاجات الجامعية أو الدوريات أو المؤلفات.

وأضاف أن تنظيم هذه التظاهرة الثقافية يؤكد إرادة المجلس والوزارة المكلفة بالجالية وكذا وزارة الثقافة، إعطاء الثقافة مكانة محورية في إشكالية الهجرة، ويظهر الانخراط الثقافي للمهاجرين المغاربة في بلدان الاستقبال وكذا الروابط الوثيقة التي تربطهم ببلدهم الأصل، المغرب.

وسيعرض رواق الجالية المغربية، الذي سيقام على مساحة تقدر ب270 متر مربع، حوالي عشرين ترجمة لمؤلفات ومنشورات فريدة، إضافة إلى حوالي 1000 كتاب، مما يجعل من هذا الرواق أكبر مكتبة حول الهجرة تم تشكيلها بالمغرب.

وتهدف هذه الترجمات إلى التعريف بأعمال المبدعين المغاربة المهاجرين، حيث سيتم على الخصوص تقديم مؤلفات ومنشورات لكل من محمد لفتح وماحي بينبين وسليم جاي وعبد الرحمان بكار، وزكية داود طه وجمال بلحرش.

وستخصص للدورة ال16 للمعرض الدولي للكتاب والنشر ترجمات تشمل على الخصوص مجموعة للأديب والشاعر عبد اللطيف اللعبي وفؤاد العروي.

كما يشمل برنامج الدورة حوالي 30 مائدة مستديرة، تتوزع على شكل منتديات ينشطها أدباء مغاربة مهاجرون، ومنتدى أدبي يناقش القضايا المتعلقة بالهجرة وخاصة الكتابة النسائية والكتابات المغاربية في المهجر والكتابة باللغة الأم ولغات الهجرة.

كما تتوزع هذه الموائد المستديرة على شكل حلقات للنقاش حول مواضيع تهم على الخصوص تاريخ الهجرة وكذا بصماتها في مجال الفنون التشكيلية والهندسة المعمارية للمساجد في أوروبا وكذا تكريم عبد المالك الصياد، رائد البحث السوسيولوجي في مجال الهجرة المغاربية بأوروبا.

ويستضيف هذا الرواق حوالي مائة من الكتاب والفنانين المغاربة من مختلف أنحاء العالم، إضافة إلى شخصيات دولية من عالم السياسة والثقافة والفن.

وفي إطار الأنشطة الفنية والثقافية للمعرض، سيتم، بتعاون مع وزارة الثقافة، تقديم عروض فنية لعدد من الفرق الموسيقية المغربية من الداخل أو من بلدان المهجر، فضلا عن برمجة عرض أشرطة سينمائية بالرباط، لمخرجين مغاربة مقيمين بالمهجر، وذلك بشراكة مع المركز السينمائي المغربي.


و م ع

18.01.2010

الإثنين, 18 يناير 2010 08:40

باريس - المغرب في ستراسبورغ

 

أعلنت بلدية مدينة ستراسبورغ السبت، أن المركز الإداري للمدينة سيحتضن ما بين 19 و 29 يناير الجاري معرضا لحوالي 30 ملصقا يمثلون مختلف الأنشطة التي قامت بها القنصلية العامة للمغرب بستراسبورغ (شمال - شرق فرنسا) على مدى العشر سنوات الماضية.

وأوضح المصدر ذاته في بلاغ ، أن هذه الملصقات التي تم إنجازها في إطار معارض وندوات وحفلات موسيقية، تمثل تظاهرات متنوعة، وتبرز التنوع الثقافي للمملكة، وكذا انخراطها في القضايا الراهنة كحقوق الإنسان والتنمية المستديمة والمساواة بين الجنسين.

وأضاف المصدر، أن هذه الأنشطة المتنوعة المنظمة في أغلب الأحيان بمبادرة من القنصلية العامة للمغرب، تشهد على مدى حيوية العلاقات التي تجمع بين المغرب ومدينة ستراسبورغ.

وتضم ستراسبورغ التي احتفلت مؤخرا بالذكرى العاشرة "للشراكة الناجحة مع مدينة فاس"، حوالي 7000 مواطن مغربي، يشكلون ثاني ساكنة أجنبية غير أوروبية بعد الجالية التركية.

 

و م ع

18.01.2010

دعا السيد محمد عامر الوزير المنتدب المكلف بالجالية المغربية المقيمة في الخارج، اليوم الجمعة، جمعيات المغاربة المقيمين في الخارج إلى إقامة شراكات مع الوزارة من أجل خدمة مصالح الجالية المغربية على أحسن وجه.

وأكد السيد عامر خلال لقاء عقده في مدينة بلنسية (شرق إسبانيا) مع ممثلين عن الجمعيات المغربية والمواطنين المغاربة المقيمين في بلنسية أن من شأن إقامة هذه الشراكات في المجالات الاجتماعية والثقافية والتربوية المساهمة في الاستجابة لتطلعات وانشغالات أفراد الجالية المغربية المقيمين في هذه الجهة الاسبانية.

وشدد، بهذه المناسبة، على ضرورة الحفاظ على حوار دائم مع مختلف مكونات الجالية المغربية المقيمة في الخارج التي ساهمت بشكل كبير في تنمية بلدها الأصلي في العديد من المجالات.

وفي هذا الإطار، استعرض السيد عامر مختلف التدابير التي اتخذتها الوزارة لصالح أفراد الجالية المغربية المقيمة في الخارج، معبرا عن تضامن الحكومة المغربية معهم في هذه الظروف الصعبة بسبب الأزمة الاقتصادية التي تعصف بالعديد من البلدان الأوروبية من بينها إسبانيا.

وأكد السيد عامر في هذا الصدد استعداد الوزارة للمضي قدما في مواكبة الجالية المغربية المقيمة بالخارج وتحسين أوضاعها، مبرزا أن الحكومة وضعت برنامجا طموحا يشمل الجوانب الاقتصادية والإدارية والاجتماعية والثقافية والقانونية والتربوية.

وبخصوص قضية الصحراء دعا السيد عامر الجالية المغربية المقيمة في بلنسية إلى المزيد من التعبئة لمواجهة مؤامرات خصوم الأمة الهادفة إلى الإساءة للوحدة الترابية للمملكة والمشروع الحداثي والديمقراطي للمغرب.

وشدد الوزير، في هذا السياق، على أن المقترح المغربي لمنح الحكم الذاتي للاقاليم الجنوبية يشكل حلا جريئا ونهائيا من أجل طي هذا النزاع المفتعل، مشيرا إلى أن مشروع الجهوية المتقدمة يأتي لتعزيز المسلسل الديمقراطي الذي انخرطت فيه المملكة تحت قيادة جلالة الملك محمد السادس.

من جانبهم، جدد ممثلو الجالية المغربية في بلنسية خلال هذا اللقاء الذي حضره القنصل العام للمملكة في بلنسية السيد الحسن الدحمان، استعدادهم للدفاع عن القضية الوطنية ومواجهة المناورات الهادفة الى المس بالوحدة الرابية للمملكة.

كما شكل هذا اللقاء فرصة لاستعراض عدد من المشاكل التي تواجهها الجالية المغربية المقيمة في إسبانيا لا سيما ما يتعلق بالمجالات الإدارية والاجتماعية ومن بينها تجديد بطاقات الاقامة والنقص الحاصل في مدرسي اللغة العربية.

وتجدر الاشارة إلى أن الوزير المنتدب المكلف بالجالية المغربية المقيمة بالخارج يقوم خلال الفترة ما بين 10 و17 يناير الجاري بزيارة عمل لاسبانيا تشمل جهات الأندلس وبلنسية وكاطالونيا ، تندرج في إطار اللقاءات التواصلية المنتظمة التي يجريها الوزير مع أفراد الجالية المغربية المقيمة بالخارج للاطلاع على أحوالها وإبلاغها بما استجد من إجراءات وتدابير خدمة لمصالحها.

وكان السيد محمد عامر قد أجرى، بمدينة إشبيلية، مباحثات مع رئيس الحكومة المستقلة للاندلس السيد خوسي أنطونيو غرينيان تمحورت حول سبل تطوير العلاقات بين المغرب والاندلس خاصة في المجال الثقافي وتشجيع مشاركة الجالية المغربية المقيمة في هذه الجهة في تعزيز هذه العلاقات.

كما أجرى مباحثات مع مديرة مؤسسة الثقافات الثلاث في البحر الأبيض المتوسط السيدة إلبيرا سان خيرونس إيريرا تمحورت بالخصوص حول سبل النهوض بمساهمة هذه المؤسسة في الإشعاع الثقافي للمغرب في إسبانيا.

المصدر: وكالة المغرب العربي

أكد السيد محمد عامر الوزير المنتدب المكلف بالجالية المغربية بالخارج، أمس السبت، في برشلونة أن "دار المغرب" في كاطالونيا التي تعد أول مركز ثقافي للمملكة في إسبانيا ستشكل فضاء هاما لنشر الثقافة والحضارة المغربيتين.

وأبرز السيد عامر، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء في ختام اجتماع عمل مع المهندسين المعماريين المكلفين بإنجاز هذا المشروع، أن هذه المعلمة الثقافية التي تكتسي أهمية بالغة بالنسبة للمغرب وكاطالونيا ستساهم بدون شك في التعريف بالتراث الغني للمملكة لفائدة الجالية المغربية المقيمة في كاطالونيا وأيضا لفائدة المواطنين الكاطالان والاسبان.

وأشار إلى أن "دار المغرب" في كاطالونيا ستعطي دفعة جديدة لعلاقات التعاون التي تجمع بين المغرب وكاطالونيا وستساهم في توطيد العلاقات الممتازة التي تجمع بين الجانبين في المجالات السياسية والاقتصادية والثقافية.

واعتبر الوزير المنتدب المكلف بالجالية المغربية بالخارج أن هذا المشروع الثقافي يأتي أيضا للاستجابة لتطلعات الجالية المغربية المقيمة في جهة كاطالونيا، خاصة في المجال الثقافي، وذلك من أجل تعزيز تعلق هذه الجالية ببلدها الاصلي، معربا عن ارتياحه للتعاون القائم مع الحكومة الكاطالانية لانجاز هذا المشروع.

وخلال هذا الاجتماع شدد السيد عامر على أهمية البعد الثقافي في إدماج المغاربة المقيمين في الخارج في البلد المضيف، مبرزا الدور الذي يمكن أن تضطلع به "دار المغرب" في كاطالونيا في هذا الصدد.

وسيتم بناء "دار المغرب" في كاطالونيا في بقعة أرضية بحي مونجويك الحيوي والاستراتيجي ببرشلونة وضعتها عمدية برشلونة رهن إشارة المغرب بموجب اتفاقية تم التوقيع عليها مؤخرا بين الوزارة المكلفة بالجالية المغربية المقيمة بالخارج ومجلس مدينة العاصمة الكاطالانية.

تجدر الاشارة إلى أن حوالي 300 ألف من المغاربة يقيمون بجهة كاطالونيا وهو ما يمثل ثلث أفراد الجالية المغربية المقيمة بإسبانيا.

ويذكر أن الوزير المنتدب المكلف بالجالية المغربية المقيمة بالخارج يقوم خلال الفترة ما بين 10 و17 يناير الجاري بزيارة عمل لاسبانيا تشمل جهات الأندلس وبلنسية وكاطالونيا تندرج في إطار اللقاءات التواصلية المنتظمة التي يجريها الوزير مع أفراد الجالية المغربية المقيمة بالخارج للاطلاع على أحوالها وإبلاغها بما استجد من إجراءات وتدابير خدمة لمصالحها.

وتكتسي زيارة السيد عامر لهذه الجهات الاسبانية أهمية خاصة نظرا للظرفية الدقيقة التي يمر بها هذا البلد الذي يقيم به أزيد من 800 ألف مغربي تضرر العديد منهم من ارتفاع معدل البطالة جراء الأزمة الاقتصادية العالمية.

المصدر: وكالة المغرب العربي

عقد السيد محمد عامر الوزير المنتدب المكلف بالجالية المغربية المقيمة بالخارج أمس السبت بمدينة برشلونة لقاء مع ممثلي الجالية المغربية المقيمة بكاطالونيا خصص للاطلاع على أوضاعها والمشاكل التي تواجهها.

وفي هذا الاطار أكد السيد عامر أن زيارته لجهة كاطالونيا التي يقيم بها أكبر عدد من المغاربة المقيمين بإسبانيا تندرج في إطار المخطط التواصلي التي وضعته الوزارة من أجل تعزيز العلاقات مع أفراد الجالية المغربية في الخارج والاطلاع عن قرب على أوضاعها والصعوبات التي تواجهها.

واستعرض الوزير المنتدب المكلف بالجالية المغربية المقيمة بالخارج في هذا الصدد الخطوط العريضة للبرنامج الذي وضعته الحكومة من أجل النهوض بأوضاع المغاربة المقيمين بالخارج موضحا أن هذا البرنامج الطموح يتضمن الجوانب الاقتصادية والإدارية والاجتماعية والثقافية والقانونية والتربوية لتحسين وضعية الجالية المغربية في الخارج.

وفي هذا السياق شدد السيد محمد عامر على ضرورة الانخراط في حوار دائم مع مختلف مكونات هذه الجالية التي ساهمت في تنمية بلدها الأصلي في مختلف المجالات معربا عن تضامن الحكومة مع الجالية المغربية المقيمة بالخارج في هذه الظرفية الدولية الصعبة التي تتميز بالأزمة الاقتصادية التي تعصف بالعديد من البلدان الأوروبية من بينها إسبانيا.

وأكد السيد عامر استعداد الوزارة المكلفة بالجالية المغربية المقيمة بالخارج لإعطاء دفعة جديدة لمرافقة المهاجرين المغاربة من خلال إقامة شراكات في المجالات التربوية والاجتماعية والثقافية للاستجابة أحسن لتطلعاتهم وانشغالاتهم مبرزا أن المغرب يراهن على هذه الجالية من أجل ضمان تنميته الاقتصادية والدفاع عن مصالحه والمحافظة على إشعاعه الثقافي والحضاري.

ومن جهة أخرى دعا السيد محمد عامر المغاربة المقيمين بالخارج وخاصة منهم الفاعلون الجمعويون إلى مضاعفة الجهود للتصدي لمناورات أعداء المملكة ووحدتها الترابية وإطلاع المجتمع المدني الإسباني على مختلف جوانب القضية الوطنية.

وفي هذا الاطار أبرز الوزير المنتدب المكلف بالجالية المغربية المقيمة بالخارج التقدم الملحوظ الذي حققته المملكة في عدة مجالات مشيرا إلى أن الترحيب الدولي الذي لقيه المقترح المغربي لمنح الحكم الذاتي للاقاليم الجنوبية الذي وصف بأنه "جاد وذي مصداقية" من قبل المجتمع الدولي والأمم المتحدة أزعج الأطراف التي تحاول تقويض الجهود التي يبذلها المغرب من أجل التوصل إلى حل سياسي لهذه القضية.


وشدد السيد محمد عامر في هذا السياق على أن المبادرة المغربية لمنح الحكم الذاتي للأقاليم الجنوبية , تحت السيادة المغربية , ستمكن المواطنين بهذه الجهة من تدبير شؤونهم بأنفسهم.

كما أبرز أن مشروع الجهوية المتقدمة تشكل بدون شك أحد الاوراش الكبرى التي أطلقها المغرب مضيفا أن المملكة عاقدة العزم على السير في هذا الاتجاه تحت القيادة الرشيدة لصحاب الجلالة الملك محمد السادس.

وخلال هذا اللقاء الذي حضره القنصل العام للمملكة في برشلونة السيد غلام مايشان جدد ممثلو الجالية المغربية المقيمة في كاطالونيا التأكيد على تعبئتهم الدائمة للدفاع عن القضية الوطنية ومواجهة مناورات خصوم الوحدة الترابية الهادفة إلى الاساءة إلى المسلسل الديمقراطي في المغرب.

كما شكل هذا اللقاء فرصة لاستعراض المشاكل التي تواجهها الجالية المغربية في كاطالونيا خاصة في ما يتعلق بالوثائق الإدارية وتدريس اللغة العربية لفائدة أطفال المهاجرين المغاربة الذين ازدادوا في كاطالونيا.

تجدر الاشارة إلى حوالي 300 ألف من المغاربة يقيمون بجهة كاطالونيا وهو ما يمثل ثلث أفراد الجالية المغربية المقيمة بإسبانيا.

يذكر أن الوزير المنتدب المكلف بالجالية المغربية المقيمة بالخارج قام خلال الفترة ما بين 10 و17 يناير الجاري بزيارة عمل لاسبانيا شملت جهات الأندلس وبلنسية وكاطالونيا وذلك في إطار اللقاءات التواصلية المنتظمة التي يجريها الوزير مع أفراد الجالية المغربية المقيمة بالخارج للاطلاع على أحوالها وإبلاغها بما استجد من إجراءات وتدابير خدمة لمصالحها.

وقد أجرى السيد محمد عامر بمدينة إشبيلية مباحثات مع رئيس الحكومة المستقلة للاندلس السيد خوسي أنطونيو غرينيان تمحورت حول سبل تطوير العلاقات بين المغرب والاندلس خاصة في المجال الثقافي وتشجيع مشاركة الجالية المغربية المقيمة في هذه الجهة في تعزيز هذه العلاقات.

كماأجرى مباحثات مع مديرة مؤسسة الثقافات الثلاث في البحر الأبيض المتوسط السيدة إلبيرا سان خيرونس إيريرا تمحورت بشكل خاص حول بحث سبل النهوض بمشاركة مؤسسة الثقافات الثلاث في البحر الأبيض المتوسط في الاشعاع الثقافي للمغرب في كل من جهة الأندلس وإسبانيا.

وشكل موضوع إقامة شراكة مع الاتحاد العام للشغالين بالاندلس لدعم المغاربة في وضعية صعبة خاصة في مجال المساعدة القانونية محور اجتماع عقد بإشبيلية بين السيد محمد عامر ونائب الكاتب العام للمركزية النقابية الاندلسية السيد ديونيسيو بالبيردي.

وبمدينة الجزيرة الخضراء عقد السيد محمد عامر اجتماع عمل مع عمدة المدينة السيد طوماس إيريرا ونائب مندوب الحكومة المركزية في هذه المدينة الأندلسية السيد رافاييل بيلايو ورئيس السلطة المينائية لخليج الجزيرة الخضراء السيد مانويل ليدرو ومنسق الإدارة العمومية للدولة السيد خوسي أندريس أويو ديل مورال خصصت لبحث سبل تعزيز التعاون بين إقليم الجزيرة الخضراء والمغرب فضلا عن الاطلاع على مختلف الجوانب التي تهم الجالية المغربية المقيمة بهذه المدينة الاندلسية وضواحيها.

ومن أجل التعرف بشكل دقيق على واقع الجالية المغربية المقيمة بمنطقة ألميرية اتفق السيد محمد عامر مع عميد جامعة ألميرية السيد بيدرو مولينا على إنجاز دراسة أكاديمية حول الجالية المغربية المقيمة بهذه المنطقة بشراكة مع الوزارة المكلفة بالجالية المغربية المقيمة بالخارج وذلك بغية التعرف بشكل أفضل على واقع المغاربة المقيمين في هذه المنطقة الاندلسية وديناميات اندماجها.

وفي إطار زيارته لمدينة الجزيرة الخضراء قام السيد محمد عامر بزيارة إلى ميناء الجزيرة الخضراء الذي يعتبر ممرا أساسيا بالنسبة لجزء كبير من أفراد الجالية المغربية المقيمة بالخارج لعبور مضيق جبل طارق.

كما زار السيد عامر المقر الرئيسي ل"مؤسسة الضفتين" التي تقوم بعدة مشاريع للتعاون في المجال الثقافي مع شركائها في المغرب.

ومن جهته أخرى أجرى الوزير المنتدب المكلف بالجالية المغربية المقيمة بالخارج لقاءات مع أفراد الجالية المغربية المقيمة بمدن إشبيلية والجزيرة الخضراء وألميرية وبلنسية وضواحيها خصصت للاطلاع على تطلعات وانشغالات المهاجرين المغاربة المقيمين بإسبانيا.

وتكتسي زيارة السيد عامر لهذه الجهات الاسبانية أهمية خاصة نظرا للظرفية الدقيقة التي يمر بها هذا البلد الذي يقيم به أزيد من 800 ألف مغربي تضرر العديد منهم من ارتفاع معدل البطالة جراء الأزمة الاقتصادية العالمية.

المصدر: وكالة المغرب العربي

تم اليوم الجمعة التوقيع على تصريح مشترك إسباني مغربي يهدف إلى تعزيز اندماج المغاربة المقيمين بجهة بلنسية (شرق إسبانيا) من قبل الوزير المنتدب المكلف بالجالية المغربية المقيمة في الخارج السيد محمد عامر ومستشار (وزير) التضامن والمواطنة بالحكومة المستقلة لبلنسية السيد رافاييل بلاسكو كاستاني.

وينص هذا الاتفاق بالخصوص على المساعدة القانونية والاجتماعية للمغاربة المقيمين في هذه الجهة الإسبانية المستقلة وتسهيل ولوجهم إلى سوق الشغل بالإضافة إلى احترام حقوق القاصرين غير المرفوقين.

كما اتفق الجانبان على إقامة شراكة بهدف وضع برنامج يهم المجالات التربوية والثقافية والاجتماعية والنهوض بأوضاع الجالية المغربية وتشجيع تدريس اللغة العربية لأطفال المغاربة المقيمين في بلنسية.

ومن جهة أخرى أكد التصريح المشترك الموقع بين الجانبين على ضرورة توطيد العلاقات الثقافية بين المغرب ومنطقة الحكم الذاتي في بلنسية.

وأكد السيد محمد عامر في كلمة بهذه المناسبة على الأهمية البالغة لهذا الاتفاق ، معربا عن ارتياحه للجهود المبذولة من كلا الجانبين من أجل إيجاد حلول للمشاكل التي يواجهها المغاربة المقيمون بجهة بلنسية.

وأبرز الوزير المنتدب المكلف بالجالية المغربية المقيمة في الخارج الأهمية التي يكتسيها التعاون الثقافي بين المغرب والجهة المستقلة لبلنسية ، داعيا في هذا الصدد إلى إعطاء دفعة جديدة لهذا التعاون.

كما أعرب السيد محمد عامر عن ارتياحه لتقارب وجهات النظر بين المغرب وإسبانيا حول العديد من القضايا ذات الاهتمام المشترك بما في ذلك قضية الهجرة.

ومن جانبه أكد السيد بلاسكو كاستاني أن هذا التصريح المشترك من شأنه تعزيز أواصر التعاون والصداقة بين المغرب وجهة بلنسية.

كما أشاد مستشار (وزير) التضامن والمواطنة بالحكومة المستقلة لبلنسية بمساهمة المغاربة في التنمية الاقتصادية والإثراء الثقافي للجهة، مشيرا إلى أن المهاجرين المغاربة يمثلون أكبر جالية أجنبية تقيم في جهة بلنسية.

وقد جرت مراسم التوقيع على هذا التصريح المشترك بحضور القنصل العام للمملكة في بلنسية السيد الحسن الدحمان وعدد من المسؤولين بوزارة التضامن والمواطنة في الحكومة المستقلة لبلنسية.

وكان السيد محمد عامر قد أجرى في وقت سابق اليوم لقاء مع ممثلين عن الجمعيات المغاربة والمواطنين المغاربة المقيمين في هذه الجهة الاسبانية أكد خلاله أن إقامة شراكات بين الوزارة المكلفة بالجالية المغربية المقيمة في الخارج وجمعيات المغاربة في المجالات الاجتماعية والثقافية والتربوية من شأنها المساهمة في الاستجابة لتطلعات وانشغالات المواطنين المغاربة المقيمين في جهة بلنسية، مشددا على ضرورة الحفاظ على حوار دائم مع مختلف مكونات الجالية المغربية المقيمة في الخارج التي ساهمت بشكل كبير في تنمية بلدها الأصلي في العديد من المجالات.

وفي هذا الاطار استعرض السيد عامر مختلف التدابير التي اتخذتها وزارته لصالح الجالية المغربية المقيمة في الخارج، مشيرا إلى أن الوزارة مستعدة للمضي قدما في مرافقة الجالية المغربية المقيمة بالخارج.

وقال إن الحكومة المغربية وضعت برنامجا طموحا يشمل الجوانب الاقتصادية والإدارية والاجتماعية والثقافية والقانونية والتربوية من أجل تحسين أوضاع المهاجرين المغاربة.

تجدر الاشارة إلى أن الوزير المنتدب المكلف بالجالية المغربية المقيمة بالخارج يقوم خلال الفترة ما بين 10 و17 يناير الجاري بزيارة عمل لاسبانيا تشمل جهات الأندلس وبلنسية وكاطالونيا تندرج في إطار اللقاءات التواصلية المنتظمة التي يجريها الوزير مع أفراد الجالية المغربية المقيمة بالخارج للاطلاع على أحوالها وإبلاغها بما استجد من إجراءات وتدابير خدمة لمصالحها.

وتكتسي زيارة السيد عامر لهذه الجهات الاسبانية أهمية خاصة نظرا للظرفية الدقيقة التي يمر بها هذا البلد الذي يقيم به أزيد من 800 ألف مغربي تضرر العديد منهم من ارتفاع معدل البطالة جراء الأزمة الاقتصادية العالمية.

المصدر: وكالة المغرب العربي

'هيومن رايتس ووتش' قلقة على مصير طالبي اللجوء الاريتريين في ليبيا

أعلنت 'هيومن رايتس ووتش' ان ليبيا سمحت لأعضاء في سفارة اريتريا بزيارة طالبي لجوء اريتريين في السجن، مبدية خوفها من ان يرغمهم الدبلوماسيون على العودة الى بلادهم حيث قد يتعرضون للتعذيب.

وأفادت منظمة الدفاع عن حقوق الانسان التي تتخذ مقرا لها في نيويورك في بيان الجمعة ان 'السلطات الليبية سمحت لمسؤولين اريتريين بالوصول الى مهاجرين اريتريين بينهم العديد من طالبي اللجوء المحتجزين في ليبيا'. ولفت مدير سياسة اللجوء في هيومن رايتس ووتش بيل فريليك الى ان 'الاريتريين الذين يطلبون اللجوء خوفا من الاضطهاد في بلادهم لهم الحق في السرية لدى درس حالتهم'.

وتابع انه 'بدعوتها مسؤولين اريتريين للقائهم وربما تخويفهم اثناء اعتقالهم، فان ليبيا ترتكب انتهاكا خطيرا لحقهم في اللجوء'.
وأوصت المفوضية العليا للاجئين التابعة للأمم المتحدة الحكومات التي تستقبل طالبي لجوء اريتريين بالامتناع عن اعادتهم الى بلادهم قسرا لانهم قد يتعرضون فيها للاعتقال والتعذيب.

وقالت هيومن رايتس ووتش ان 'مسؤولين في سفارة اريتريا زاروا في الأسبوعين الماضيين عدة مراكز اعتقال للمهاجرين.. وصوروا معتقلين وأرغمهم مسؤولون اريتريون وليبيون على ملء استمارات'.

ويعتقد المعتقلون ان هذه الاستمارات ستستخدم لترحيلهم، بحسب المنظمة.

كذلك نقلت 'هيومن رايتس ووتش' عن اريتريين في معتقل سرمان ان حراسا ليبيين قاموا في كانون الثاني/يناير بضرب الذين كانوا يرفضون ان تلتقط لهم صور.

وفي منتصف الشهر ذاته، أفاد اريتريون اخرون معتقلون في مركزي مسراطة وقربولي ان عناصر من قوات الامن ضربوهم حين رفضوا ملء الاستمارات وهددوهم بقطع الطعام عنهم، بحسب 'هيومن رايتس ووتش'. وفي نيسان/ابريل 2009 اكد وزير العدل الليبي مصطفى محمد عبد الجليل للمنظمة ان بلاده لن تقوم بترحيل الاريتريين والصوماليين.

وقالت المنظمة 'يجدر بليبيا تبني قانون (حول حق) اللجوء لحماية اللاجئين.. وتوقيع وابرام اتفاقية (جنيف) حول اللاجئين عام 1951'.
وتمتد حدود ليبيا البحرية على طول 1770 كلم وهي تتقاسم اربعة الاف كلم من الحدود مع الدول الافريقية الست المجاورة لها، ما يجعلها وجهة ونقطة عبور لمهاجرين يتحدرون خصوصا من شرق افريقيا وجنوبها في طريقهم الى مالطا ولامبيدوزا في ايطاليا

المصدر: ألقدس

قال وزير الداخلية الاسباني الفريدو بيريث روبالكابا يوم السبت ان عدد الافارقة المهاجرين بطرق غير مشروعة الذين وصلوا الى بلاده في زوارق تراجع بنسبة 45.7 في المئة خلال عام 2009 عن العام السابق.

وأورد تقرير الحكومة بشأن مكافحة الهجرة غير الشرعية أن ما مجموعه 7285 مهاجرا وصلوا الى شواطيء اسبانيا في زوارق متهالكة خلال العام الماضي مقابل 13425 في عام 2008.

وقال روبالكابا في مؤتمر صحفي ان انخفاض عدد المهاجرين بطرق غير مشروعة يرجع الى الجهود التي تبذلها قوات الامن الاسبانية وتكثيف عمليات اعادة المهاجرين الى أوطانهم والتعاون مع بلدان المنشأ التي يقدم منها هؤلاء المهاجرون.

ومع اقراره بأن الازمة الاقتصادية ساهمت في انخفاض عدد المهاجرين غير الشرعيين من أمريكا اللاتينية قال روبالكابا ان الامر ليس كذلك بالنسبة للقادمين من افريقيا.

وقال الوزير "على النقيض مما يقال فان الازمة الاقتصادية لا تخفف حدة الازمة التي تتصدى لها أوروبا فيما يتعلق بافريقيا."

ويبحر الاف الافارقة في زوارق مكتظة بالركاب في محاولة للوصول الى أوروبا عبر اسبانيا بحثا عن وظائف وسعيا لحياة أفضل. ويلقى العشرات حتفهم أثناء المحاولة

المصدر: وكالة رويتر

أكدت كاتبة الدولة لدى وزير الشؤون الخارجية والتعاون السيدة لطيفة أخرباش،اليوم الخميس بالرباط،أن مشروع الاتحاد من أجل المتوسط لا يمكن أن ينجح في إعادة تأهيل حوض البحر الأبيض المتوسط إذا لم يحظ فيه البعد الإنساني بمكانة مركزية.

وأضافت السيدة أخرباش،خلال ندوة نظمت حول "الأجندة الاجتماعية في العلاقات الأورومتوسطية" أن الفضاء الأورومتوسطي لا يمكن أن ينبني على تبادل السلع،إذ يتعين تحرير تنقلات الأفراد حتى يشكل الاتحاد من أجل المتوسط فضاء للرفاه والأمن الجماعي.

وأوضحت أن استمرار الدينامية التي تعرفها الأنسجة الاجتماعية والأنظمة الثقافية للبلدان المتوسطية تعزى إلى عاملين أساسيين يتمثلان في تدفقات الهجرة وعولمة وسائل الإعلام.

وأشارت،في هذا الصدد،إلى أن دينامية ظاهرة الهجرة تؤكد على مركزية البعد الإنساني والاجتماعي في المشروع المتوسطي المشترك،محذرة في نفس الوقت من عواقب هجرة الأدمغة من جنوب إلى شمال المتوسط.

ومن جهة أخرى،أبرزت السيدة أخرباش أن المغرب اعتمد خيارات في مجال السياسة الداخلية والخارجية جعلته من بين الدول التي انخرطت أكثر لفائدة مبادئ وقيم تحالف الحضارات،مذكرة في هذا الإطار باحتضان المغرب في نونبر 2009 للاجتماع الثالث حول تحالف الحضارات.

ومن جانبه،اعتبر كاتب الدولة البرتغالي في الشؤون الخارجية السيد جواو كرافينهو أن مسلسل برشلونة والاتحاد من أجل المتوسط مشروعان يخدمان السلم والتعاون والاستقرار،مضيفا أن كلا منهما يشكل مسلسلا حيويا ليس فقط بالنسبة للمنطقة المتوسطية،ولكن أيضا بالنسبة لمجموع أوروبا والعام.

وأكد المسؤول البرتغالي على أهمية عقد اجتماعات رسمية وانعقاد قمة الاتحاد من أجل المتوسط في السابع من يونيو المقبل ببرشلونة كما تتوقع ذلك الرئاسة الإسبانية للاتحاد الأوروبي.

وأضاف أن أجندة الاتحاد من أجل المتوسط ينبغي أن تتضمن،إلى جانب المحاور الستة الكبرى،مواضيع أخرى من قبيل العدالة والأمن،وكذا قضية الهجرة.

من جهة أخرى،قال مدير مركز الدراسات والأبحاث في العلوم الاجتماعية السيد عبد الله ساعف إن هذه الندوة تندرج في إطار مشروعين مرتبطين،يهم الأول ما سمي بسيرورة برشلونة منذ 1995 الى 2010 والتطورات التي عرفها هذا المسلسل،وكذا آفاق سنة 2010،ويهم الثاني المشروع المتعلق بالبرتغال والمنطقة المغاربية،والذي انعقدت بشأنه لقاءات سابقة همت على الخصوص التعاون في المجال الأمني.

وأضاف أن هذا اللقاء الذي ينظمه معهد الدراسات الأمنية للاتحاد الأوروبي بباريس،والمعهد الأوروبي للمتوسط ببرشلونة،ومركز الدراسات والأبحاث في العلوم الاجتماعية بالرباط،ومعهد الدراسات الاسترتيجية الدولية بلشبونة يهم الاجندة الاجتماعية لمسار برشلونة،مشيرا إلى أنه يتناول قضايا دقيقة تهم القطاعات الاجتماعية.

المصدر: وكالة المغرب العربي

من أجل التعرف بشكل دقيق على واقع الجالية المغربية المقيمة بمنطقة ألميرية (جنوب إسبانيا), ستقوم جامعة ألميرية بشراكة مع الوزارة المكلفة بالجالية المغربية المقيمة بالخارج بإنجاز دراسة أكاديمية حول هذه الجالية.

وسيتكلف مرصد الهجرة التابع لجامعة ألميرية الاسبانية بإنجاز هذه الدراسة العلمية التي تتوخى التعرف بشكل أفضل على واقع المغاربة المقيمين في هذه المنطقة الاندلسية وديناميات اندماجها.


وستصبح هذه الدراسة بمجرد الانتهاء من إنجازها بمثابة مرجع بالنسبة للوزارة المكلفة بالجالية المغربية المقيمة في الخارج من أجل تحديد طبيعة البرامج التي سيتم وضعها لمرافقة المغاربة المقيمين في هذه المنطقة الاسبانية وتحسين صورتهم داخل المجتمع المضيف.


وقد شكل هذا المشروع موضوع اجتماع عقد أول أمس الاربعاء في مدينة ألميرية بين السيد محمد عامر الوزير المنتدب المكلف بالجالية المغربية المقيمة بالخارج ورئيس جامعة ألميرية السيد بيدرو مولينا بحضور القنصل العام للمملكة بألميرية السيد رشيد الموغا.


وفي تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء, أكد السيد محمد عامر على أهمية هذه الدراسة العلمية التي ستمكن من التعرف بشكل دقيق على واقع الجالية المغربية المقيمة في منطقة ألميرية وبالتالي تحديد حاجياتها وسبل النهوض بأوضاعها في جميع الميادين.

وأشار السيد عامر إلى أنه سيتم إيلاء اهتمام خاص بتعزيز علاقات التعاون بين جامعة ألميرية ومؤسسات التعليم العالي في المغرب خاصة منها التي تجمعها اتفاقيات شراكة وتعاون مع الجامعة الاسبانية.

ومن جهة أخرى, أبرز الوزير المنتدب المكلف بالجالية المغربية المقيمة بالخارج أنه تم خلال هذا الاجتماع أيضا بحث سبل دعم الطلبة المغاربة الذين يتابعون دراستهم العليا بجامعة ألميرية من خلال تخصيص منح لهم في إطار مشروع الدراسة التي سيتم إنجازها حول الجالية المغربية المقيمة في هذه المنطقة.

واعتبر رئيس جامعة ألميرية, التي تعتبر إحدى الجامعات المرموقة في إسبانيا لا سيما في مجال الابحاث الزراعية, أن مؤسسته مستعدة لاستضافة أنشطة موجهة خصيصا للشباب من أجل التعريف بالثقافة المغربية داخل المجتمع الاسباني.


وفي نفس الاطار, أجرى الوزير المنتدب المكلف بالجالية المغربية المقيمة بالخارج مباحثات مع عمدة مدينة ألميرية السيد لويس روخيليو رودريغيث كوميندادور.


وتم الاتفاق خلال هذا الاجتماع على تنظيم أيام ثقافية مغربية في ألميرية بشراكة مع الوزارة المكلفة بالجالية المغربية المقيمة بالخارج وبتعاون مع جامعة المدينة.


وعبر عمدة المدينة عن استعداده لتنظيم تظاهرات ثقافية أخرى موجهة إلى المغاربة المقيمين بألميرية لتعزيز اندماجهم وتشجيع تعلقهم بالوطن الام والنهوض بالتفاهم المتبادل.


كما عقد السيد محمد عامر لقاء مع مندوب الحكومة المركزية في ألميرية السيد أندريس إيراس تم خلاله بحث عدد من القضايا المرتبطة بوضعية المهاجرين المغاربة المقيمين في هذه المدينة الاندلسية وضواحيها.


وتم التأكيد خلال هذا الاجتماع على ضرورة الأخذ بعين الاعتبار الظروف الصعبة التي يواجهها بعض أفراد الجالية المغربية العاطلين عن العمل بسبب الأزمة الاقتصادية أثناء عملية تجديد بطاقات الاقامة.


تجدر الاشارة إلى أن الوزير المنتدب المكلف بالجالية المغربية المقيمة بالخارج يقوم خلال الفترة ما بين 10 و17 يناير الجاري بزيارة عمل لاسبانيا تشمل جهات الأندلس وبلنسية وكاطالونيا, تندرج في إطار اللقاءات التواصلية المنتظمة التي يجريها الوزير مع أفراد الجالية المغربية المقيمة بالخارج للاطلاع على أحوالها وإبلاغها بما استجد من إجراءات وتدابير خدمة لمصالحها.
كما تناول الجانبان خلال هذا الاجتماع انعكاسات الأزمة الاقتصادية على بعض الأسر المغربية وخاصة فيما يتعلق بتمدرس الأطفال.


وتكتسي زيارة السيد عامر لهذه الجهات الاسبانية أهمية خاصة نظرا للظرفية الدقيقة التي يمر بها هذا البلد الذي يقيم به أزيد من 800 ألف مغربي تضرر العديد منهم من ارتفاع معدل البطالة جراء الأزمة الاقتصادية العالمية.

المصدر: وكالة المغرب العربي

تم اليوم الجمعة بالرباط تقديم برنامج " مغاربة العالم ضيف شرف" الدورة الـ`16 للمعرض الدولي للكتاب والنشر، التي تنظم بالدار البيضاء ما بين 12 و21 فبراير المقبل.

وأشار السيد يونس أجراري، عضو مجلس الجالية المغربية بالخارج خلال لقاء صحافي عقده المجلس ، إلى أن الهدف من استضافة المعرض لهذه التظاهرة يكمن في التعريف بغنى وتنوع الإنتاج الأدبي والفني لمغاربة المهجر، وخلق دينامية للقاء والاكتشاف والتحفيز على التفكير بشأن القضايا المتعلقة بالهجرة.

وأكد على أهمية البحث في مجال الهجرة، في التعريف بإبداعات الأدباء والفنانين المغاربة المقيمين بالخارج لدى الجمهور المغربي، مشيرا إلى أن التظاهرة تسعى إلى إبراز مجموع الإنتاجات المتعلقة بمغاربة العالم، سواء تعلق الأمر بالإنتاجات الجامعية أو الدوريات أو المؤلفات.

وأضاف أن تنظيم هذه التظاهرة الثقافية يؤكد إرادة المجلس والوزارة المكلفة بالجالية وكذا وزارة الثقافة، إعطاء الثقافة مكانة محورية في إشكالية الهجرة، ويظهر الانخراط الثقافي للمهاجرين المغاربة في بلدان الاستقبال وكذا الروابط الوثيقة التي تربطهم ببلدهم الأصل، المغرب.

وسيعرض رواق الجالية المغربية، الذي سيقام على مساحة تقدر ب270 متر مربع، حوالي عشرين ترجمة لمؤلفات ومنشورات فريدة، إضافة إلى حوالي 1000 كتاب، مما يجعل من هذا الرواق أكبر مكتبة حول الهجرة تم تشكيلها بالمغرب.

وتهدف هذه الترجمات إلى التعريف بأعمال المبدعين المغاربة المهاجرين، حيث سيتم على الخصوص تقديم مؤلفات ومنشورات لكل من محمد لفتح وماحي بينبين وسليم جاي وعبد الرحمان بكار، وزكية داود طه وجمال بلحرش.

وستخصص للدورة ال`16 للمعرض الدولي للكتاب والنشر ترجمات تشمل على الخصوص مجموعة للأديب والشاعر عبد اللطيف اللعبي وفؤاد العروي.

كما يشمل برنامج الدورة حوالي 30 مائدة مستديرة، تتوزع على شكل منتديات ينشطها أدباء مغاربة مهاجرون، ومنتدى أدبي يناقش القضايا المتعلقة بالهجرة وخاصة الكتابة النسائية والكتابات المغاربية في المهجر والكتابة باللغة الأم ولغات الهجرة.

كما تتوزع هذه الموائد المستديرة على شكل حلقات للنقاش حول مواضيع تهم على الخصوص تاريخ الهجرة وكذا بصماتها في مجال الفنون التشكيلية والهندسة المعمارية للمساجد في أوروبا وكذا تكريم عبد المالك الصياد، رائد البحث السوسيولوجي في مجال الهجرة المغاربية بأوروبا.

ويستضيف هذا الرواق حوالي مائة من الكتاب والفنانين المغاربة من مختلف أنحاء العالم، إضافة إلى شخصيات دولية من عالم السياسة والثقافة والفن.

وفي إطار الأنشطة الفنية والثقافية للمعرض، سيتم، بتعاون مع وزارة الثقافة، تقديم عروض فنية لعدد من الفرق الموسيقية المغربية من الداخل أو من بلدان المهجر، فضلا عن برمجة عرض أشرطة سينمائية بالرباط، لمخرجين مغاربة مقيمين بالمهجر، وذلك بشراكة مع المركز السينمائي المغربي.

 

 

يقام في برلين حاليا معرض للصور الفتوغرافية للفنان الألماني مارتن ماور، تحت عنوان "المغرب: صور للبهاء وتعدد الألوان".


ويتضمن المعرض، الذي افتتح مساء الأربعاء في السفارة المغربية ببرلين ويستمر إلى 12 فبراير القادم، مجموعة كبيرة من الصور التقطها الفنان خلال رحلة له إلى المغرب، وتعكس تعدد وتنوع المشاهد في المدن المغربية، من الدارالبيضاء ومراكش وفاس، ومن الواحات ( تنغير) ومن جبال الأطلس، ومن قصبات الجنوب ( آيت بنحدو).

كما تعكس الصور الفتوغرافية أوجها من العمارة المغربية الإسلامية، جسدها الفنان الألماني، في بعدها الكلاسيكي، في فسيفساء المدرسة البوعنانية في فاس، وفي بعدها الحديث، في مسجد الحسن الثاني بالدارالبيضاء.

وقال الفنان مارتن ماور، الذي يمارس مهنة الطب في برلين، "لقد اكتشفت، خلال رحلة طويلة إلى المغرب، بلدا ضاربا في الحضارة، رأيت مساجد بعمارة جميلة، وأسواقا كانت منذ قرون فضاء مركزيا في الحياة اليومية في المغرب "، مضيفا " انبهرت بالصناعة التقليدية و بتنوعها في فاس ومراكش وبالفضاءات الداخلية للرياضات "، في المدن المغربية العتيقة".

من جانب آخر، يضيف الفنان الألماني، شاهدت مغربا عصريا، تأخذ فيه الحياة إيقاعا سريعا في مجال الأعمال وفي وسائل النقل، كما عاينت بنى تحتية عصرية، معامل ومطارات وموانئ وشبكة مواصلات طرقية حديثة"، معربا عن الأمل في يكون توفق، عبر أعماله الفنية، في التقاط خصوصيات المغرب، التي تجمع بين حضارة عريقة وبين انفتاح على العصر.

 

و م ع

15.01.2010

يقام في برلين حاليا معرض للصور الفتوغرافية للفنان الألماني مارتن ماور، تحت عنوان " المغرب : صور للبهاء و تعدد الألوان".

ويتضمن المعرض، الذي افتتح مساء أمس الأربعاء في السفارة المغربية ببرلين و يستمر إلى 12 فبراير القادم، مجموعة كبيرة من الصور التقطها الفنان خلال رحلة له إلى المغرب، وتعكس تعدد و تنوع المشاهد في المدن المغربية، من الدارالبيضاء و مراكش و فاس، و من الواحات ( تنغير) ومن جبال الأطلس، و من قصبات الجنوب ( آيت بنحدو).

كما تعكس الصور الفتوغرافية أوجها من العمارة المغربية الإسلامية، جسدها الفنان الألماني، في بعدها الكلاسيكي، في فسيفساء المدرسة البوعنانية في فاس، وفي بعدها الحديث، في مسجد الحسن الثاني بالدارالبيضاء.

وقال الفنان مارتن ماور، الذي يمارس مهنة الطب في برلين، " لقد اكتشفت، خلال رحلة طويلة إلى المغرب، بلدا ضاربا في الحضارة، رأيت مساجد بعمارة جميلة، وأسواقا كانت منذ قرون فضاء مركزيا في الحياة اليومية في المغرب "، مضيفا " انبهرت بالصناعة التقليدية و بتنوعها في فاس ومراكش و بالفضاءات الداخلية للرياضات "، في المدن المغربية العتيقة."

من جانب آخر، يضيف الفنان الألماني، شاهدت مغربا عصريا، تأخذ فيه الحياة إيقاعا سريعا في مجال الأعمال وفي وسائل النقل، كما عاينت بنى تحتية عصرية، معامل و مطارات و موانئ وشبكة مواصلات طرقية حديثة "، معربا عن الأمل في يكون توفق، عبر أعماله الفنية، في التقاط خصوصيات المغرب، التي تجمع بين حضارة عريقة و بين انفتاح على العصر.

 المصدر: وكالة المغرب العربي

قال الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي يوم الاربعاء انه يفضل أخذ تصويت البرلمان على اقتراح يفرض حظرا على ارتداء البرقع والنقاب في فرنسا والذي ستتبعه خطوات قانونية بعد الانتخابات الاقليمية في 2010.

وقال ساركوزي أيضا انه سينتظر نتائج اقتراح تقدمت به لجنة برلمانية بفرض حظر على ارتداء البرقع والنقاب في الاماكن العامة.

وبعد أن قال ساركوزي ان النقاب "غير مرحب به في فرنسا" أضاف " يجب علينا أن نبحث عن حل يسمح لنا بكسب أكبر تأييد ممكن."

وقال امام نواب برلمانيين "هذا ما كانت اللجنة البرلمانية تعمل عليه منذ عدة أشهر. كرئيس للجمهورية أعتقد أنه من الحكمة أن ننتظر ثمرة هذه النتائج والانعكاسات قبل اتخاذ القرار النهائي."

وهناك بضع مئات فقط من النساء في فرنسا يرتدين النقاب أو البرقع ولكن احتمال فرض الحظر هيمن على الجدل العام لعدة شهور وأحدث شقاقا في صفوف حزب الاتحاد من أجل حركة شعبية الحاكم وهو حزب الرئيس نيكولا ساركوزي.

وقال رئيس اللجنة يوم الاربعاء ان الخطوة القادمة يجب أن تكون اصدار قانون يفرض الحظر ولكن الكثير من النواب والنشطاء عبروا عن شكوكهم في امكانية أن تجبر الشرطة النساء على خلع النقاب.

وقال رئيس اللجنة والنائب الشيوعي أندريه جرين للاذاعة الفرنسية " سنتحدث عن فكرة اصدار قانون وعن الحاجة لوقت لاعداده ولتجنب الوصم". ومن المتوقع ان تنشر اللجنة النتائج التي توصلت اليها في 26 أو 27 من يناير كانون الثاني.

وكان جان فرانسوا كوبيه زعيم الكتلة البرلمانية للحزب الحاكم الذي يطمح لخوض الانتخابات الرئاسية عام 2017 أكثر الشخصيات المدافعة عن حظر واسع النطاق. ويقول منتقدون ان مثل هذا الحظر يمكن الطعن فيه على أساس انه ينتهك حقوق الانسان والحريات الدينية.

وأوصى جرين بحظر انتقائي أكثر ينطبق فقط على المباني العامة والمدارس حيث يكون من الصعب التحقق من هوية الامهات اللائي يدخلن هذه الاماكن لاصطحاب أطفالهن.

ووصف النقاب والبرقع بأنها "ظاهرة محدودة" في فرنسا التي يوجد بها أكبر جالية اسلامية في أوروبا ولكنه قال انها تمثل عرضا لمشكلة أكبر.

وقال جرين "الجميع فهموا انه يتعين علينا أن نتولى الامور.. لنوقظ (مباديء) الجمهورية ونتحرك بحيث يمارس المسلمون في فرنسا شعائر الاسلام بشكل يتسق مع قيم الجمهورية."

وعبر رئيس الوزراء الفرنسي فرانسوا فيون عن تأييده لاصدار قانون ولكن ظل موقفه غامضا بشأن التفاصيل.

وحذر عدد من رؤساء البلديات في فرنسا من أن فرض حظر سيكون صعب التنفيذ. ويخشى البعض من أن يشجع الحظر النساء على البقاء في المنزل لتجنب كشف وجوههن.

وعلى مدى الاسابيع القليلة الماضية ظهرت نساء شابات متعلمات يرتدين النقاب في الكثير من البرامج الحوارية في فرنسا وفي الصحف وحاولن الدفاع بقوة عن حقهن في ارتداء ما يردن.

المصدر: وكالة رويتر

طالب ممثلو منظمات دولية, الحكومة الإيطالية باتخاذ خطوات عاجلة لوقف الممارسات العنصرية ضد

المهاجرين , لاسيما بعد الاضطرابات العنيفة التي شهدها جنوب البلاد، الأسبوع الماضي.

وقال ممثلون عن هذه المنظمات إن العنصرية والأوضاع الصعبة لتي يعيشها المهاجرون الأجانب في إيطاليا ، ساهمت في تأجيج الاضطرابات العنيفة التي شارك فيها مهاجرون يعملون في الزراعة جنوب البلاد مؤخرا.

وذكرت وكالة الأنباء الإيطالية (أنسا) أن مسؤولي عدد من هذه المنظمات, ومنها منظمة (أطباء بلا حدود), أعربوا عن قلقهم العميق بسبب الطريقة التي يتم بها التعامل مع الأجانب في إيطاليا. كما أبدوا قلقهم من الصدامات العنيفة التي شهدتها بلدة روزارنو ، في الجنوب الإيطالي, مؤخرا, وخلفت إصابة أزيد من خمسين شخصا بعد إطلاق ثلاثة شبان النار على ثلاثة من العمال الأفارقة.

المصدر: العلم

قام السيد محمد عامر ،الوزير المنتدب المكلف بالجالية المغربية المقيمة بالخارج، أمس الأربعاء، بمدينة الجزيرة الخضراء (جنوب إسبانيا) بأنشطة مكثفة للإطلاع على مختلف الجوانب المرتبطة بظروف إقامة أفراد الجالية المغربية بهذه المدينة الأندلسية وضواحيها.

وفي هذا الاطار، عقد السيد عامر عدة اجتماعات مع ممثلي السلطات المحلية والمركزية فضلا عن ممثلي الجالية المغربية المقيمة بمدينة الجزيرة الخضراء وضواحيها بحضور القنصل العام للمملكة بالجزيرة الخضراء السيد سلام برادة.

وأجرى الوزير المنتدب المكلف بالجالية المغربية المقيمة بالخارج اجتماع عمل مع عمدة مدينة الجزيرة الخضراء السيد طوماس إيريرا ونائب مندوب الحكومة المركزية في هذه المدينة الأندلسية السيد رافاييل بيلايو ورئيس السلطة المينائية لخليج الجزيرة الخضراء السيد مانويل ليدرو ومنسق الإدارة العمومية للدولة السيد خوسي أندريس أويو ديل مورال.

وأكد السيد محمد عامر، في تصريح لوكالة المغرب العربي للانباء ،أن هذا الاجتماع الذي وصفه ب "الهام" تميز بتقارب في وجهات النظر حول كافة القضايا التي تم تناولها.

وقال السيد عامر في ختام هذا الاجتماع "لقد اتفقنا على اتخاذ عدة تدابير لفائدة المغاربة المقيمين في الخارج سواء في إسبانيا أو في المملكة " وذلك بشراكة مع مختلف الهيئات والمنظمات غير الحكومية المكلفة بالقضايا المرتبطة بالهجرة.

ومن جهة أخرى، أعلن الوزير المنتدب المكلف بالجالية المغربية المقيمة بالخارج أن ممثل الحكومة المركزية بإقليم الجزيرة الخضراء أكد خلال هذا اللقاء توجه السلطات الاسبانية نحو اعتماد مرونة أكثر أثناء دراسة طلبات تجديد بطاقات الإقامة للمغاربة الذين يوجدون في وضعية "بطالة" بسبب الأزمة الاقتصادية وأخذ وضعيتهم بعين الاعتبار .

ومن جهته ،وصف عمدة الجزيرة الخضراء هذا الاجتماع ب"الايجابي" مؤكدا أن الجالية المغربية المقيمة بالجزيرة الخضراء وضواحيها تمكنت من الاندماج داخل مجتمع الاستقبال وإقامة علاقات متميزة معه.

وأعرب العمدة عن ارتياحه للتعاون القائم في المجالات الاقتصادية والثقافية والاجتماعية بين الهيئات والمؤسسات في الجزيرة الخضراء وشركائها في المغرب داعيا في هذا الصدد إلى تعزيز وإعطاء دينامية جديدة لهذا التعاون.

وأكد السيد طوماس إيريرا في هذا الصدد استعداد مدينة الجزيرة الخضراء لاقامة توأمة مع إحدى المدن المغربية.

ومن جانبه أكد رئيس السلطة المينائية لخليج الجزيرة الخضراء السيد مانويل مورون ليدرو على التعاون الوثيق الذي يجمع بين السلطات المينائية الاسبانية والمغربية لضمان نجاح عملية عبور الجالية المغربية المقيمة بالخارج عبر مضيق جبل طارق.

ومن جهته أخرى، عقد الوزير المنتدب المكلف بالجالية المغربية المقيمة بالخارج اجتماعا مع الفاعلين الاجتماعيين بالجزيرة الخضراء خاصة في مجالات الهجرة والطفولة والمرأة.

وأعرب السيد محمد عامر خلال هذا الاجتماع عن استعداد وزارته لوضع خطة عمل مع الهيئات والمؤسسات النشيطة في هذه المجالات في أفق التوصل إلى اتفاقات شراكة معها.

وأبرز الوزير ، في هذا السياق ، إمكانية تنظيم تظاهرات تتوخى إطلاع الجالية المغربية المقيمة بالخارج على التدابير التي تتضمنها مدونة الأسرة وإحداث مكتبات للأطفال المهاجرين المغاربة بما يساهم في تعزيز العلاقات مع الوطن الأم.

واستعرض ممثلو الجمعيات والمنظمات الذين شاركوا في هذا الاجتماع الخطوط العريضة لمختلف الأعمال التي يتم تقديمها لفائدة الجالية المغربية خاصة في مجالات الطفولة والنهوض بوضعية المرأة فضلا عن مشاريع التعاون مع الشركاء بالمغرب خاصة في شمال المملكة.

وفي إطار زيارته لمدينة الجزيرة الخضراء قام السيد محمد عامر بزيارة إلى ميناء الجزيرة الخضراء ،الذي يعتبر ممرا أساسيا بالنسبة لجزء كبير من أفراد الجالية المغربية المقيمة بالخارج لعبور مضيق جبل طارق.

كما زار السيد عامر المقر الرئيسي ل"مؤسسة الضفتين" التي تقوم بعدة مشاريع للتعاون في المجال الثقافي مع شركائها في المغرب.

يذكر أن السيد محمد عامر ،الذي يقوم حاليا بزيارة لاسبانيا، كان قد أجرى مباحثات مع رئيس الحكومة المستقلة للاندلس السيد خوسي أنطونيو غرينيان تمحورت حول سبل تطوير العلاقات بين المغرب والاندلس خاصة في المجال الثقافي وتشجيع مشاركة الجالية المغربية المقيمة في هذه الجهة في تعزيز هذه العلاقات.

كما أجرى مباحثات مع مديرة مؤسسة الثقافات الثلاث في البحر الأبيض المتوسط السيدة إلبيرا سان خيرونس إيريرا تمحورت بشكل خاص حول بحث سبل النهوض بمشاركة مؤسسة الثقافات الثلاث في البحر الأبيض المتوسط في الاشعاع الثقافي للمغرب في كل من جهة الأندلس وإسبانيا.

وشكل موضوع إقامة شراكة مع الاتحاد العام للشغالين بالاندلس لدعم المغاربة في وضعية صعبة خاصة في مجال المساعدة القانونية محور اجتماع عقد بإشبيلية بين السيد محمد عامر ونائب الكاتب العام للمركزية النقابية الاندلسية السيد ديونيسيو بالبيردي.

تجدر الاشارة إلى أن الوزير المنتدب المكلف بالجالية المغربية المقيمة بالخارج يقوم خلال الفترة ما بين 10 و17 يناير الجاري بزيارة عمل لاسبانيا تشمل جهات الأندلس وبلنسية وكاطالونيا تندرج في إطار اللقاءات التواصلية المنتظمة التي يجريها الوزير مع أفراد الجالية المغربية المقيمة بالخارج للاطلاع على أحوالها وإبلاغها بما استجد من إجراءات وتدابير خدمة لمصالحها.

وتكتسي زيارة السيد عامر لهذه الجهات الاسبانية أهمية خاصة نظرا للظرفية الدقيقة التي يمر بها هذا البلد الذي يقيم به أزيد من 800 ألف مغربي تضرر العديد منهم من ارتفاع معدل البطالة جراء الأزمة الاقتصادية العالمية.

 

أعلن الإعلامي اللبناني ريكاردو كرم، أمس الأربعاء بالدار البيضاء، عن إطلاق جوائز "تكريم للإنجازات العربية" لمكافأة شخصيات أو مؤسسات عربية تركت بصماتها على مستوى الإنسانية من خلال إنجازات مهمة في مختلف الميادين.

وأوضح ريكاردو كرم الرئيس المؤسس للجائزة، خلال مؤتمر صحافي عقده بحضور الصحافة الوطنية، أن حفل توزيع الجوائز سيقام في دورته الأولى في لبنان، في 25 مارس المقبل، وأنه من المنتظر أن يقام خلال السنوات المقبلة في عدد من دول منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، داعيا الشخصيات المغربية للترشيح لنيل هذه الجوائز.

وأضاف أن الهدف من إحداث هذه الجائزة، التي ستشمل المجالات الثقافية والفنية والتنموية والعلمية، هو تغيير واقع الأحكام المسبقة التي تلصق اليوم بالعرب عالمياً، من خلال إبراز الإنجازات التي يقوم بها المتميزون من النخبة العربية وكذا تشجيع العرب على التميّز والتألق في مجالات تخصصهم المختلفة.

وقال إن الجوائز تضم، بالخصوص، جائزة تعزيز السلام وجائزة الأعمال الإنسانية والخدمات الخيرية للمجتمع وجائزة امرأة العام العربية وجائزة المساهمة الدولية الاستثنائية في المجتمع العربي وجائزة الإنجاز الثقافي وجائزة التميّز في المجال التربوي وجائزة المقاول الشاب وجائزة التنمية البيئية المستدامة وجائزة الإنجاز العلمي والتكنولوجي وجائزة القيادة البارزة لشركة.

وأشار إلى أن لجنة تحكيم الجائزة تضم خمس شخصيات عالمية سيعلن عن أسماء أعضائها قريبا.

 

و م ع

14.01.2010

 

 

 

افتتح الأربعاء برواق المعهد الفرنسي بمكناس معرض تحت عنوان " المداد والضوء" يضم باقة من الصور الفوتوغرافية لعدد من قدماء المحاربين المغاربة الذين ساهموا في حرب تحرير فرنسا التقطتها عدسة الفنان الفرنسي إيريك ديديم.

ويتناول هذا المعرض، الذي يضم أزيد من ثلاثين صورة فوتوغرافية باللونين الأبيض والأسود ويستمر إلى غاية 30 يناير الجاري، بورتريهات لعدد من قدماء المحاربين المغاربة، وصورا التقطت ببعض المدن من بلدان المغرب العربي كالدار البيضاء ووهران ومستغانم والجزائر العاصمة وتونس العاصمة، تجسد بعضا من ملامح التاريخ المشترك بين هذه البلدان وفرنسا.

واعتبر الفنان ديديم، أن المعرض "التفاتة معنوية" من جانبه لهذه الفئة، التي حاربت إلى جانب الجيوش الفرنسية في الحربين العالميتين الأولى والثانية في مواجهة الزحف النازي، ورد الاعتبار لها والتعريف بما أسدته من بطولات للناشئة.

وعبر ديديم في كلمة خلال حفل افتتاح المعرض عن شكره وامتنانه لهؤلاء المحاربين الذين منحوه فرصة اللقاء بهم بمدينة الدار البيضاء والتقاط صور لهم، معتبرا أن هذه الصور "يجب أن تظل محفورة في الذاكرة الجماعية".

من جانبها أبرزت مديرة المعهد الفرنسي ماري أنيك دوهارد، أن المعرض يعد أول تظاهرة تخصصها المؤسسة للاحتفاء بهؤلاء المحاربين المغاربة وتخليد ذاكرتهم، وذلك عبر تخصيص شهر يناير لتكريم هؤلاء وتنظيم تظاهرات ولقاءات لاستكشاف بطولاتهم مع إشراك الطلبة المسجلين بالمعهد الذين سبق وأن التقوا بمحاربين قدامى بجهة مكناس- تافيلالت.

أما والي جهة مكناس تافيلالت عامل مكناس السيد محمد فوزي، فأكد أيضا بالمناسبة على أهمية استحضار ذاكرة هؤلاء المحاربين، مبرزا دور المعرض في تعريف الأجيال الشابة بإسهامات أجدادهم في الحربين العالميتين الأولى والثانية إلى جانب الفرنسيين.


و م ع

14.01.2010

 

أدان المجلس الفرنسي للديانة الإسلامية، الأعمال "المعادية للإسلام " التي ارتكبت مؤخرا بستراسبورغ (شمال - شرق فرنسا) بسبب مشروع المسجد الكبير الذي يدعمه عمدة المدينة.

وجدد المجلس في بلاغ توصل مكتب وكالة المغرب العربي للأنباء بباريس بنسخة منه، التأكيد على طلبه بتشكيل وفد برلماني اخباري لتقديم توضيحات بخصوص " ظهور أعمال تعكس التعصب الذي يهدد "العيش المشترك" بفرنسا.

وأكد المجلس الذي أعرب عن قلقه حيال هذا الموضوع، انه بعد مرور يومين على استهداف المنزل الخاص بعمدة ستراسبورغ السيد رونالد رايس من خلال كتابات وشعارات عنصرية معادية للإسلام نظرا لدعمه مشروع المسجد الكبير بستراسبورغ، تعرض السيد فؤاد الدواي مدير الشركة المكلفة ببناء مسجد ستراسبورغ لنفس الأعمال المعادية للإسلام".

وأضاف المجلس أنه تم العثور على كتابات ك "لا للمآذن" و"الأجانب إلى خارج البلاد"،إضافة إلى صلبان معقوفة على سيارة جار الدواي "ذنبه الوحيد أنه يستخدم مع السيد الدواي نفس المرأب"، مدينا بشدة الأعمال المنافية لقيم الأخوة و"العيش المشترك".

وبعد التذكير بأن "مشروع مسجد ستراسبورغ قد حظي بدعم ساكنة ستراسبورغ والمنتخبين المحليين وكافة الشخصيات البارزة من جميع الطوائف الدينية"، أكد المجلس "الدعم الكامل" لعمدة ستراسبورغ و"شجاعته والتزامه لتعزيز التسامح والسلام وحق المسلمين بفرنسا في ممارسة شعائرهم الدينية على غرار باقي المواطنين اليهود والكاثوليكيين والبروتستانت".

وأعرب المجلس كذلك عن دعمه للسيد الدواي، مطالبا سلطات ستراسبورغ بالتحقيق في هذه الأعمال "التي تهدف إلى خلق البلبلة والشقاق والانقسام داخل المجتمع المحلي".

ومن جهته دعا "تجمع مسلمي فرنسا" في بلاغ له، السلطات العمومية الفرنسية إلى "إدراك خطورة الوضع بعد تكرار هذه الأعمال التي أصبحت تستهدف مباشرة المنازل الخاصة بممثلي السلطات العمومية والمسؤولين المسلمين".

كما تمت إدانة هذه الأعمال من طرف أنصار حقوق الإنسان بفرنسا ومن بينهم الحركة ضد العنصرية ومن أجل الصداقة بين الشعوب.

واعتبرت الحركة أن هذه الأعمال "العنصرية" تخفي "إيديولوجية مشينة تجاه مجموعة من الأشخاص بسببب ديانتهم"، داعية إلى وضع حد لهذا النقاش المرتبط ب"الهوية الوطنية" الذي أطلقته الحكومة الفرنسية - والذي يحمل موجة من العداء للمهاجرين ويشجع الأعمال العنصرية.


و م ع

14.01.2010

تنظم الدورة ال 13 لمهرجان "المغرب الكبير، البعيد القريب"، وهو تظاهرة ثقافية مخصصة للسينما المغاربية، من 14 إلى 31 يناير الجاري بأود والبيرني -الغربية التي تقع جنوب شرق فرنسا.

وحسب المنظمين فإن هذا المهرجان يضم مبدعين من بلدان المغرب الكبير وبلدان أخرى من حوض المتوسط، وتقديم أفلام وتعابير فنية حرة ونقاشات ولحظات احتفائية.

ويتضمن برنامج هذه التظاهرة عرض عدة أفلام مغربية من بينها "كازانيغرا" لنور الدين الخماري، و"نانمبر وان" لزكية الطاهري، و"حجاب الحب" لعزيز السالمي.

كما سيتم خلال هذه الدورة عرض أفلام مغاربية طويلة وهي "لندن رايفر" للفرنسي الجزائري رشيد بوشارب، و"النصف الآخر للسماء" للتونسية كلثوم بورناز، و"وداعا غاري" لنسيم أماعوش.

ويشتمل برنامج الدورة ال13 على أنشطة أخرى مختلفة منها على الخصوص تنظيم نقاشات وندوات وعروض للرسم والصور ولقاءات، إلى جانب سهرات فنية.

وينظم هذا المهرجان، الذي تأسس سنة 1997، نسيج جمعوي بهذه المنطقة.

 

و م ع

14.01.2010

يتم عرض الشريط السينمائي المغربي "ماروك" للمخرجة ليلى المراكشي في إطار حلقة سينمائية حول "الحب في السينما العربية" تنظم حاليا بمدينتي ألميرية وغرناطة (جنوب إسبانيا).

وسيتم عرض هذا الشريط في إطار هذه الحلقة السينمائية التي تنظمها مؤسسة البيت العربي بتعاون مع الخزانة السينمائية بالأندلس ما بين 8 يناير الجاري و22 فبراير القادم.

كما سيتم خلال هذه الحلقة السينمائية عرض أشرطة عربية أخرى من بينها فيلم "دنيا" لجوسلين صعب (لبنان) وفيلم "الأحمر الشرقي" لرجاء عماري (تونس) و"كأس وسيجارة" لنيازي مصطفى (مصر).

تجدر الإشارة إلى أن مؤسسة (البيت العربي) التي يوجد مقرها بمدينة مدريد، هي هيئة تعمل من أجل النهوض بالحوار والنقاش بين العالم العربي وإسبانيا من خلال تشجيع التبادل الثقافي بين الحضارتين.

كما تعمل هذه المؤسسة في مجال دعم العلاقات الاسبانية العربية من خلال تشجيع الأنشطة الاكاديمية والسياسية والاقتصادية والثقافية والتربوية والمساهمة في إقامة جسر بين العالمين العربي والإسلامي من جهة وإسبانيا من جهة أخرى.

وسبق للمخرجة ليلى المراكشي، التي ازدادت سنة 1975 بمدينة الدار البيضاء وتخرجت من جامعة باريس في شعبة الدراسات السينمائية والسمعية البصرية، أن أخرجت الفيلم القصير "الأفق المفقود" سنة 2000 .

 

المصدر: وكالة المغرب العربي

تم يوم الثلاثاء بمدريد تدشين مركز للإعلاميات والإرشادات في مجال الشغل لفائدة المهاجرين المغاربة المقيمين في إسبانيا من خلال استخدام التكنولوجيات الجديدة للإعلام والاتصال.

ويتوخى هذا المركز الذي أحدث بمبادرة من جمعية العمال المهاجرين المغاربة في إسبانيا (أتيمي) ومؤسسة مايكروسوفت بتعاون مع وزارة الشغل والهجرة الإسبانية ومؤسسة "إسبلاي" التي تعمل في مجال دعم العمل الجمعوي في كافة أنحاء إسبانيا توفير فرصة للمهاجرين وخاصة منهم المغاربة الذين فقدوا مناصب عملهم بسبب الأزمة الاقتصادية التي تعصف بإسبانيا حاليا من أجل الاستفادة من دورات التدريب والارشاد لإيجاد فرص عمل جديدة.

وسيساعد مركز "كونيكطا" (اتصل) من خلال التكنولوجيات الجديدة للإعلام والاتصال المهاجرين على استخدام أدوات الاتصال الحديثة والمعلوميات وضمان تكوين مناسب لهم في هذا المجال.

وتستفيد مجموعة أولى تضم أزيد من 300 من المهاجرين من الخدمات التي يقدمها هذا المركز الجديد من خلال التدريب على استخدام التقنيات الجديدة عبر الانترنيت من أجل تعلم كيفية كتابة السيرة الذاتية واستخدام البرامج الاساسية للحاسوب والبحث عن منصب شغل على شبكة الانترنيت عبر بورصات الشغل أو إنشاء ملفات شخصية لطلب الشغل على الشبكات الاجتماعية على الأنترنيت.

وأكد رئيس جمعية العمال المهاجرين المغاربة في إسبانيا (أتيمي) كمال الرحموني في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء أن أزيد من 4500 من المهاجرين جلهم مغاربة سيستفيدون من الخدمات المجانية التي سيقدمها هذا المركز الجديد.

وأشار إلى أنه سيتم تعميم هذه المبادرة لتشمل عددا من المدن الاسبانية التي يتواجد بها العديد من أفراد الجالية المغربية المقيمة بإسبانيا ، مضيفا أن فترات التدريب والتكوين تشمل ما بين 20 و70 ساعة.

وحسب أولبيدو نيكولاي رئيسة مايكروسوفت بشبه الجزيرة الايبيرية فإن استعمال التقنيات الجديدة للاعلام والاتصال تشكل حاليا ضرورة لا محيد عنها بالنسبة لأي شخص يطمح إلى الحصول على تدريب جيد واستكمال التدريب.

المصدر: وكالة المغرب العربي

أصدر مركز النشر العلمي "لادومير" بموسكو مؤخرا كتاب "سيرة النبي محمد صلى الله عليه وسلم" باللغة الروسية من إنجاز الباحثين ناتاليا يفريموفا وتوفيق إبراهيم سلوم وهو أول مؤلف بالروسية يتناول السيرة النبوية الشريفة.


وكرس المؤلفان القسم الأول من الكتاب لسيرة خاتم الأنبياء محمد بن عبد الله (صلى الله عليه وسلم) منذ مولده وحتى نزول الوحي وبدء نشر الدعوة في مكة المكرمة فيما اهتم القسم الثاني من الكتاب بالهجرة النبوية إلى المدينة المنورة مدعما بالآيات القرآنية والأحاديث النبوية كما جاءت على لسان جامعي الأحاديث البخاري ومسلم وأبو داوود والنسائي والترمذي وغيرهم.

ويتطرق الكتاب إلى السيرة النبوية استنادا كذلك إلى أعمال عروة بن الزبير وأبان بن عثمان وشرحبيل بن سعيد والزهري وبن عقبة وبن إسحاق وشروح السهيلي. كما يعرض الكتاب حياة الأنبياء من آدم إلى إبراهيم عليهما السلام ومعلومات وصورا كثيرة عن تاريخ جزيرة العرب والأماكن التي لها علاقة بحياة الرسول عليه السلام مثل الكعبة وغار حراء والمدينة المنورة.

واعتبر يوري ميخايلوف مدير مركز النشر العلمي "لادومير" أن هذا الكتاب يشكل  من وجهة نظره "مرجعا هاما للمسلمين وغير المسلمين في روسيا" وتنبع أهميته من أنه أعد "على أساس علمي رصين ويعتمد على الوقائع التاريخية وفي الوقت نفسه يتضمن معلومات حول العقيدة الإسلامية وطقوس العبادة والأحكام الخاصة بهذا المجال" انطلاقا من أحكام المذاهب السنية الأربعة (الحنفية والشافعية والمالكية والحنبلية) ومذاهب أخرى.

 

و م ع

13.01.2010

افتتح الاثنين بمتحف العلوم بلندن معرض حول التراث العلمي الإسلامي تحت شعار "اكتشاف الإرث الإسلامي في عالمنا".


وأوضح المنظمون أن هذه التظاهرة تهدف إلى إبراز المنجزات التي تحققت في العالم الإسلامي منذ القرن السابع في المجالين الاجتماعي والعلمي مع الاحتفاء بالإرث المشترك لثقافات أخرى.


ويضم المعرض الذي سيعرف أيضا تنظيم ندوات ومحاضرات حول العلم والثقافة في البلدان الإسلامية العديد من الاختراعات الإسلامية في مجالات الهندسة والطب والتصميم.


ولاحظ الأستاذ كريس رابلي مدير المتحف اللندني للعلوم أن "العالم الإسلامي عرف منذ القرن السابع مظاهر تقدم علمي وتكنولوجي استثنائية" مؤكدا على المساهمة الكبرى للعلماء المسلمين الذين أرسوا أسس العديد من التخصصات العلمية الحديثة كالرياضيات والكيمياء والفيزياء.


ومن بين المعروضات هناك على الخصوص خريطة العالم التي وضعها عالم الجغرافيا الشريف الإدريسي وأدوات طبية كانت تستعمل قبل ألف سنة واختراعات لعالم الفيزياء والبصريات ابن الهيثم.



و م ع

13.01.2010

أجرى السيد محمد عامر الوزير المنتدب المكلف بالجالية المغربية المقيمة بالخارج، أمس الاثنين بمدينة إشبيلية، مباحثات مع مديرة مؤسسة الثقافات الثلاث في البحر الأبيض المتوسط السيدة إلبيرا سان خيرونس إيريرا.

وتمحورت المباحثات بين الجانبين بشكل خاص حول بحث سبل النهوض بمشاركة مؤسسة الثقافات الثلاث في البحر الأبيض المتوسط في الاشعاع الثقافي للمغرب في كل من جهة الأندلس وإسبانيا.

وأكد السيد محمد عامر استعداد الوزارة للتعاون مع مؤسسة الثقافات الثلاث في البحر الأبيض المتوسط لتنظيم أنشطة ثقافية تتوخى تقديم واقع المغرب الحداثي ومساعدة المهاجرين المغاربة على المحافظة على هويتهم وتشجيع تعلقهم بقيم الانفتاح والتسامح وهو ما سيساعد على تحسين الاندماج في مجتمع الاستقبال.

وأوضح السيد عامر، خلال هذا الاجتماع الذي حضره أيضا القنصل العام للمملكة في إشبيلية السيد محمد سعيد ذو الفقار، أن محاور هذا التعاون يمكن أن تهم المرأة والشباب والقضايا الاجتماعية والجامعات الصيفية لفائدة الجالية المغربية وتنظيم أسابيع ثقافية ومعارض مختلفة.

وأبرز الوزير المنتدب المكلف بالجالية المغربية المقيمة بالخارج أن الهدف من هذه الشراكة يتمثل في تركيز مؤسسة الثقافات الثلاث على المغرب بحيث تكون مختلف جوانب الثقافة والحضارة المغربية الغنية حاضرة بقوة في برنامج هذه المؤسسة خلال سنة 2010.

ومن جهتها، أكدت مديرة مؤسسة الثقافات الثلاث في البحر الأبيض المتوسط أنه بفضل هذه الشراكة ستعمل مؤسستها على أن تكون الثقافة المغربية حاضرة بقوة في مختلف برنامجها خلال سنتي 2010 و2011 موضحة أنه سيتم إيلاء اهتمام خاص لصورة المغرب في إسبانيا وصورة الاندلس في المغرب.

وقالت السيدة إيريرا "إننا سنعمل على إشراك الباحثين والأكاديميين والاقتصاديين والمثقفين وخبراء التربية والتعليم في هذا المجهود" مضيفة أن مثل هذا العمل سيشجع على تفاهم متبادل أفضل بين الجانبين وهو الامر الذي يشكل أحد الأهداف الأساسية لمؤسسة الثقافات الثلاث. .

يذكر أن السيد محمد عامر، الذي يقوم حاليا بزيارة لاسبانيا، كان قد أجرى أمس مباحثات مع رئيس الحكومة المستقلة للاندلس السيد خوسي أنطونيو غرينيان تمحورت حول سبل تطوير العلاقات بين المغرب والاندلس خاصة في المجال الثقافي وتشجيع مشاركة الجالية المغربية المقيمة في هذه الجهة في تعزيز هذه العلاقات.

ويقوم الوزير المنتدب المكلف بالجالية المغربية المقيمة بالخارج خلال الفترة ما بين 10 و17 يناير الجاري بزيارة عمل لاسبانيا تشمل جهات الأندلس وبلنسية وكاطالونيا تندرج في إطار اللقاءات التواصلية المنتظمة التي يجريها مع أفراد الجالية المغربية المقيمة بالخارج للاطلاع على أحوالها وإبلاغها بما استجد من إجراءات وتدابير خدمة لمصالحها.

وتكتسي زيارة السيد عامر لهذه الجهات الاسبانية أهمية خاصة نظرا للظرفية الدقيقة التي يمر بها هذا البلد الذي يقيم به أزيد من 800 ألف مغربي تضرر العديد منهم من ارتفاع معدل البطالة جراء الأزمة الاقتصادية العالمية.

المصدر: وكالة المغرب العربي

دعا الوزير المنتدب المكلف بالجالية المغربية المقيمة بالخارج السيد محمد عامر المغاربة المقيمين بجهتي الاندلس وإكستريمادورا (جنوب وجنوب غرب إسبانيا) إلى مواصلة التعبئة من أجل الدفاع عن القضية الوطنية والوحدة الترابية للمملكة.

وأكد السيد عامر خلال لقاء مع ممثلي جمعيات المغاربة المقيمين بهاتين الجهتين مساء أمس الاثنين بمدينة إشبيلية أن مختلف مكونات الجالية المغربية المقيمة في إسبانيا مدعوة إلى مزيد من التعبئة من أجل مواجهة المناورات التي يحيكها أعداء الوحدة الترابية المملكة والمشروع الحداثي والديمقراطي للمغرب.

وتمحور هذا اللقاء حول التطورات الأخيرة لقضية الصحراء على ضوء الخطابات الاخيرة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس فضلا عن العديد من القضايا التي تهم الجالية المغربية في هاتين الجهتين اللتين تتمتعان بالحكم الذاتي بشكل خاص وفي إسبانيا بصفة عامة.

وفي هذا الاطار أبرز السيد محمد عامر أهمية مقترح منح الحكم الذاتي للأقاليم الجنوبية كحل جريئ ونهائي لهذا النزاع المفتعل بالاضافة الى أهمية مشروع الجهوية المتقدمة الذي يأتي لتعزيز المسلسل الديمقراطي الذي انخرط فيه المغرب داعيا في هذا الصدد الفاعلين في المجتمع المدني والمثقفين المغاربة المقيمين في إسبانيا إلى المساهمة بشكل أكبر في بناء الصرح الديمقراطي في المغرب.

وخلال هذا اللقاء استعرض الوزير المغربي مختلف التدابير الرئيسية التي تم اتخاذها لفائدة الجالية المغربية المقيمة في الخارج مشددا على أن الحكومة المغربية وضعت برنامجا شاملا يستهدف هذه الجالية ويتمحور حول عدة جوانب تهم بالخصوص المجالات الاقتصادية والإدارية والاجتماعية والثقافية والقانونية والتربوية والتواصلية.

وأعلن السيد محمد عامر أن سنة 2010 ستخصص لإقامة شراكات في المجالات التربوية والاجتماعية والثقافية بين الوزارة المكلفة بالجالية المغربية المقيمة بالخارج وجمعيات المغاربة في الخارج مؤكدا على ضرورة الحفاظ على تواصل دائم مع الجالية المغربية المقيمة في الخارج للاستجابة إلى تطلعاتها وانشغالاتها.

وفي هذا الاطار أبرز الوزير المنتدب المكلف بالجالية المغربية المقيمة بالخارج أن المغاربة المقيمين في الخارج ساهموا كثيرا في تنمية المملكة ويمكن أن يضطلعوا بدور أساسي في هذا الصدد.

كما شكل هذا اللقاء فرصة لممثلي الجالية المغربية في الأندلس وإكستريمادورا للتأكيد مجددا على الالتزام غير المشروط للدفاع عن الوحدة الترابية للمملكة مشددين على ضرورة تكثيف الجهود المشتركة لمختلف مكونات الجالية المغربية من أجل القيام بهذه المهمة النبيلة على أحسن وجه.

كما استعرض ممثلو الجالية المغربية بالاندلس وإكستريمادورا بعض المشاكل التي تواجهها الجالية المغربية المقيمة في إسبانيا خاصة في ما يتعلق بتجديد بطاقة الإقامة والتجمع العائلي والنقص في عدد مدرسي للغة العربية.

وقد جرى هذا الاجتماع بحضور القنصل العام للمملكة في إشبيلية السيد محمد سعيد ذو الفقار.

يذكر أن السيد محمد عامر الذي يقوم حاليا بزيارة لاسبانيا كان قد أجرى أمس مباحثات مع رئيس الحكومة المستقلة للاندلس السيد خوسي أنطونيو غرينيان تمحورت حول سبل تطوير العلاقات بين المغرب والاندلس خاصة في المجال الثقافي وتشجيع مشاركة الجالية المغربية المقيمة في هذه الجهة في تعزيز هذه العلاقات.

كما أجرى مباحثات مع مديرة مؤسسة الثقافات الثلاث في البحر الأبيض المتوسط السيدة إلبيرا سان خيرونس إيريرا تمحورت بشكل خاص حول بحث سبل النهوض بمشاركة مؤسسة الثقافات الثلاث في البحر الأبيض المتوسط في الاشعاع الثقافي للمغرب في كل من جهة الأندلس وإسبانيا.

وشكل موضوع إقامة شراكة مع الاتحاد العام للشغالين بالاندلس لدعم المغاربة في وضعية صعبة خاصة في مجال المساعدة القانونية محور اجتماع عقد أمس بإشبيلية بين السيد محمد عامر ونائب الكاتب العام للمركزية النقابية الاندلسية السيد ديونيسيو بالبيردي.

تجدر الاشارة إلى أن الوزير المنتدب المكلف بالجالية المغربية المقيمة بالخارج يقوم خلال الفترة ما بين 10 و17 يناير الجاري بزيارة عمل لاسبانيا تشمل جهات الأندلس وبلنسية وكاطالونيا تندرج في إطار اللقاءات التواصلية المنتظمة التي يجريها الوزير مع أفراد الجالية المغربية المقيمة بالخارج للاطلاع على أحوالها وإبلاغها بما استجد من إجراءات وتدابير خدمة لمصالحها.

وتكتسي زيارة السيد عامر لهذه الجهات الاسبانية أهمية خاصة نظرا للظرفية الدقيقة التي يمر بها هذا البلد الذي يقيم به أزيد من 800 ألف مغربي تضرر العديد منهم من ارتفاع معدل البطالة جراء الأزمة الاقتصادية العالمية.

المصدر: وكالة المغرب العربي

أفاد بلاغ للقنصلية العامة لإيطاليا بالدار البيضاء أن هذه الأخيرة سلمت سنة 2009 ما مجموعه 28 الف و 160 تأشيرة للدخول لفائدة الجالية المغربية منها 12 الف و 905 للتجمع العائلي و9307 للعمل الموسمي.

وسجلت القنصلية العام لإيطاليا في بلاغها أن عدد التأشيرات المسلمة سنة 2009 انخفضت بنسبة 32 في المائة مقارنة مع 2008 (41 الف 548 ) بسبب تقلص عدد التأشيرات المسلمة للتجمع العائلي والعمل الموسمي.

 وذكرت من جهة أخرى انه قامت كذلك بتسليم 5000 تأشيرة من اجل الإقامة القصيرة منها 3268 تأشيرة من اجل السياحة(+ 3 في المائة) و1128 تأشيرة من اجل الأعمال(+25 في المائة).

 ولاحظت أن حصة التأشيرات لأمد قصير انتقلت من نسبة 11 في المائة إلى 17 في المائة.

 وأشارت إلى انه تم رفض 3773 طلب تأشيرة والذي سجل ارتفاعا بنسبة 42 في المائة مقارنة مع 2009 .

 وأوضحت القنصلية العامة لإيطاليا أنها قامت بتصحيح إمضاء ما يناهز 130 ألف وثيقة مشددة على الجهود المبذولة لتحسين جودة الخدمات المقدمة وتقليص مدة الانتظار.

 وذكر المصدر ذاته أن عدد المهاجرين المغاربة القاطنين بصفة منتظمة بإيطاليا (يناير 2009 ) بلغ 497 ألف أي 10 في المائة من مجوع 8 ر4 مليون مهاجر الذين هم في وضعية قانونية سليمة..

وأضافت أن الجالية المغربية توجد في الرتبة الثانية (استثناء الاتحاد الأوروبي) وراء الألبان البالغ عددهم 538 ألف شخص يقيمون بصفة منتظمة بإيطاليا.

المصدر: وكالة المغرب العربي


لم يكن ممكنا للجيل الجديد معرفة العالم لولا الانترنت.. ومع ذلك فلا يزال هؤلاء يفضلون مقابلة أصدقائهم وجها لوجه.


هذا ما أظهره استطلاع جديد أجرته شركة والت ديزني الأمريكية لمعرفة رأي شريحة من الأطفال الأوروبيين بين سن 8 و14 عاما.


فقد كشف الاستطلاع أن هذا الجيل الذي يمكن أن نطلق عليه "جيل الانترنت" ملم بشبكة المعلومات الدولية وشغوف بألعاب الفيديو ومهتم بشؤون البيئة ومحب للوالدين والقيم الأسرية.


وقال الاستطلاع الذي شمل 3020 طفلا من أنحاء أوروبا ان جيل الانترنت يعشق التكنولوجيا الحديثة والقيم العائلية التقليدية في أن واحد ويستخدم الانترنت كلعبة ووسيلة لأداء الواجبات المدرسية أيضا.


وقالت فيكتوريا هاردي مديرة الأبحاث بقنوات ديزني في بيان بالبريد الالكتروني يتضمن نتائج الدراسة "الأطفال من جيل الانترنت لديهم فهم عال جدا بالقضايا الاجتماعية والاقتصادية والقيم العائلية العميقة ويظهرون بالفعل أنماطا سلوكية سيكون لها أثر عميق على المستقبل".


ورغم الانتشار والشعبية التي تحظى بها مواقع اجتماعية على الانترنت مثل "فيس بوك" إلا أن ثلث المشاركين في الاستطلاع تقريبا قالوا إنهم يفضلون لقاء أصدقائهم وجها لوجه رغم أن 44 في المئة منهم قالوا إن الانترنت جعل من الأسهل التواصل مع هؤلاء الأصدقاء.


وقال أكثر من سبعة من بين كل عشرة أطفال إن أكثر سبب يدفعهم لاستخدام الانترنت هو ألعاب الفيديو بينما قال 59 في المئة أنهم يستخدمون الانترنت في مجال أداء واجباتهم المدرسية.


كما عبر المشاركون في الاستطلاع وهم من بريطانيا وألمانيا وفرنسا واسبانيا وايطاليا وبولندا عن حس قوي بالمسؤولية الاجتماعية حيث قال 90 في المئة منهم أن من المهم الاعتناء بكوكب الأرض وقال 74 في المئة منهم إنهم يحافظون على البيئة.


وظهرت القيم الاجتماعية واضحة لدى جيل الانترنت حيث قال 70 في المئة من المشاركين أن توفير مصروف الجيب أمر مهم بالنسبة لهم وأن والديهم هم أكثر الأشخاص الذين يحوزون إعجابهم.


ومازالت المهن القديمة تجذب تطلعات الشبان الأوروبيين من جيل اليوم. وقال المشاركون إن أهم خمس مهن بالنسبة لهم هي الطبيب البيطري والمعلم ولاعب كرة القدم المحترف والطبيب وضابط الشرطة.


وقالت إن بوكانان مديرة الأبحاث بمركز أكسفورد إن بعض الدراسات كانت قد انتهت إلى أن الجلوس لساعات طويلة أمام شاشات التلفزيون وأجهزة الكمبيوتر يمكن أن يؤدي إلى زيادة البدانة والعنف بين الأطفال.


وأضافت "لكن ثورة التكنولوجيا كان لها فائدة عظيمة على الأطفال حيث تمكنهم من التواصل الاجتماعي والوصول إلى معلومات يعرفون كيف يستخدمونها".


رويترز

12.01.2010

الثلاثاء, 12 يناير 2010 08:40

باريس - أضواء المغرب


يحتضن معهد العالم العربي بباريس، من 8 فبراير إلى 31 مارس المقبلين، معرضا جماعيا تحت عنوان "أضواء المغرب" يتضمن 210 عملا فنيا.


ويعتبر هذا المعرض، الذي ينظم بمبادرة سفارة المغرب بفرنسا وممثلية المكتب الوطني المغربي للسياحة في باريس، الأول من نوعه، كونه جاء نتيجة الافتتان بالمغرب لدى 14 فنانا فرنسيا، وكذا الانبهار لدى المراسل ذات الصيت العالمي والكاتب والمصور والناشر فيليب بلوكين، منظم هذا الحدث الكبير.


وسيشكل هذا الحدث الكبير، الذي ستشارك فيه الفنانة المغربية فاطمة بنت عوكا، والذي سيستغرق قرابة شهرين، صلة وصل بين شعبين لتعزيز القيم المشتركة.


ويتعلق الأمر أيضا بحوار متقاطع ستعبر عنه هاته الأعمال الفنية، حبلى بالكرامة واحترام الثقافة والفن والجمال والأضواء والافتتان بالمغرب.


وعلاوة على اللوحات الفنية والنظرة الانطباعية للرسام الكبير سيرج بينا، حول المغرب، ستعرض أعمال فنية للمرة الأولى للزوار تضم منحوتات خشبية وحديدية وكذا من الفخار والمجوهرات الذهبية والفضية.


و م ع
12.01.2010

عاد الهدوء السبت الى روزارنو بعد اعمال عنف ومطاردة مهاجرين اسفرت عن 67 جريحا في هذه البلدة الواقعة في منطقة كالابريا جنوب ايطاليا وتطلبت ارسال تعزيزات من الشرطة واجلاء مئات الاجانب.

وفي مؤشر الى عودة الهدوء، ازال السكان بعض الحواجز التي كانوا اقاموها وانسحبوا من البلدية بعد احتلالها وفتحت المتاجر ابوابها خلال النهار.

ونقل حوالى 320 مهاجرا ليلا الى مركز استقبال في كروتوني على بعد 170 كلم عن روزارنو وتجري الاستعدادات لاجلاء 300 مهاجر اخر فيما غادر مئة اجنبي بوسائلهم الخاصة.

وشهدت روزارنو الخميس تظاهرات عنيفة قام بها مهاجرون احتجاجا على اعتداءات استهدفت عددا منهم، وتخللتها صدامات مع الشرطة. وفي اليوم التالي هاجم السكان الاجانب الذين يقيم معظمهم على الارضي الايطالية بصفة غير قانونية.

واعلن قائد الشرطة الايطالية انطونيو مانغانيلي مساء الجمعة ارسال "وحدة كبيرة من الشرطة" لمؤازرة القوات المحلية ومساعدتها على مواجهة هذه الحوادث.

وكتبت صحيفة كوريري ديلا سيرا ان "ارسال اكثر من مئتى عنصر لتعزيز قوات الشرطة والدرك المنتشرة في روزارنو منذ يومين يهدف الى امرين: تعزيز السيطرة على المنطقة والاعداد لعملية اجلاء محتملة للمهاجرين".

وبحسب الصحيفة، فان نقل المهاجرين الى مراكز استقبال في جنوب ايطاليا يتطلب 48 ساعة.

ووصلت آخر حصيلة لاعمال العنف في روزارنو ومحيطها منذ الخميس الى 67 جريحا هم 31 اجنبيا و19 شرطيا و17 ايطاليا من البلدة البالغ عدد سكانها 15 الف نسمة.

وتقتصر اصابات معظم المتظاهرين على رضوض او جروح طفيفة غير ان ستة مهاجرين ما زالوا في المستشفى اثنان منهم اصيبا اصابات بالغة مساء السبت اثر ضربهما بقضبان حديدية.

واندلعت الحوادث في روزارنو بعد تظاهرة مساء الخميس قام بها مئات العمال الزراعيين المهاجرين الذين يعمل معظمهم سرا في المنطقة احتجاجا على الاعتداء على عدد منهم ببنادق الهواء المضغوط.

واحرق المتظاهرون سيارات وحطموا واجهات محال بالقضبان في روزارنو ما ادى الى اندلاع مواجهات مع الشرطة.

واراد سكان المنطقة الجمعة الانتقام منهم فقاموا بعمليات "مطاردة للمهاجرين" ادت الى اصابة عدد من الاجانب بجروح.

وكتبت صحيفة "ايل جورنالي" اليمينية التي تملكها عائلة برلوسكوني في افتتاحية استفزازية "لكن العبيد هذه المرة على حق" وجاء في المقال "على المهاجرين غير الشرعيين الا يدخلوا الى ايطاليا. لكن حين يدخلوها، لا يمكن استغلالهم بشكل معيب واطلاق النار عليهم فيما يقومون باعمال ينبذها العاطلون عن العمل عندنا".

وبحسب الصحافة، يعمل ما لا يقل عن اربعة الاف مهاجر معظمهم بصفة غير شرعية كل سنة في روزارنو لمدة شهرين في موسم قطاف الحمضيات.

ونددت المفوضية العليا للاجئين في الامم المتحدة والنقابة الايطالية الرئيسية ب"ظروف حياتهم غير الانسانية: اكواخ غير صحية بدون مياه ومرافق صحية واجور الزهيدة" (25 يورو في اليوم).

وتشير اصابع الاتهام الى دور المافيا في هذه المسألة وقال دون لويدجي تشوتي وهو كاهن اسس جمعية ليبيرا المعادية للمافيا متحدثا لصحيفة لا ستامبا "ان المافيا التي تسيطر على المنطقة تستغل المهاجرين بقسوة وشدة لا ترحم. الادمغة الاجرامية تعرف ان المهاجرين غير الشرعيين لا يمكنهم حتى محاولة التمرد لانهم لا يملكون اوراق هوية ولا يحظون بالتالي بحماية الدولة".

المصدر : وكالة الأنباء الفرنسية

أعلنت جمعية المهرجان الدولي للفيلم الوثائقي عن تنظيم مهرجانها الدولي في نسخته الثانية خلال الفترة الممتدة ما بين 6 و9 أكتوبر القادم بمدينة خريبكة وذلك تحت شعار "مساهمة الفيلم الوثائقي في تحقيق التقارب الحضاري بين الشعوب".

ومن المرتقب أن يتضمن برنامج هذه الدورة، حسب بلاغ للجمعية، فضلا عن المسابقة الرسمية ندوة رئيسية، وورشات تكوينية خاصة بالفيلم الوثائقي بالإضافة إلى البانوراما والقافلة السينمائية.

 ولانتقاء الأفلام الوثائقية الوطنية والدولية، التي ستشارك في هذه التظاهرة الفنية الثقافية، حددت إدارة المهرجان 31 ماي القادم آخر أجل لتلقي ملفات الترشيح.

 كما أعلنت الجمعية بالمناسبة عن تنظيم مسابقة لاختيار الملصق الرسمي اللائق بالدورة الثانية والذي تشترط فيه اللجنة الفنية المختصة أن يتضمن باللغتين العربية والفرنسية إعلان الجمعية عن تنظيمها لهذه التظاهرة مع تحديد الزمان والمكان وأن يبعث بهذا العمل منسوخا على قرص مدمج من النوع الرفيع وذلك قبل 30 أبريل القادم.

 وأفادت الجمعية بأن عملية الترشيح للمسابقتين المذكورتين يمكن أن تكون بعملين أو أكثر يتم البعث بها إلى رئيس جمعية المهرجان الدولي للفيلم الوثائقي بخريبكة على العنوان التالي : "صندوق البريد : 1306 مدينة خريبكة - المغرب".

 وللحصول على مزيد من المعلومات حول شروط المسابقتين التي ستكلل بجوائز مهمة، دعت الجمعية فبإمكان الراغبين في المشاركة الاطلاع على موقعها "دوبلوفي دوبلوفي دوبلوفي.أفيفدوك.أورغ" أو الاتصال بالعنوان الالكتروني "أفيفدوك أروباسك جيمايل.كوم".

المصدر : وكالة المغرب العربي

تظاهر آلاف المهاجرين ضد العنصرية في مدينة بجنوب ايطاليا يوم الجمعة بعد ليلة من أعمال الشغب التي اندلعت بسبب هجوم استهدف عمال مزارع أفارقة شنته مجموعة محلية من الشبان البيض.

وفي واحدة من أسوأ فصول الاضطراب العنصري في ايطاليا منذ سنوات حطم عشرات من الأفارقة زجاج السيارات بقضبان من الصلب وبالحجارة وأضرموا النار في السيارات وصناديق القمامة في وقت متأخر من ليل الخميس.

وذكرت الشرطة أن سيارة واحدة على الاقل تعرضت للهجوم بينما كان ركاب بداخلها مما أسفر عن اصابة عدة أشخاص.

واشتبك المهاجرون الذين سدوا طريقا ايضا مع أفراد من شرطة مكافحة الشغب. وقالت الشرطة انها اعتقلت سبعة مهاجرين. وأصيب 32 شخصا من بينهم 18 شرطيا.

ووقعت أعمال الشغب بعد أن فتح شبان بيض يستقلون سيارة بنادق رش على مجموعة من المهاجرين الافارقة كانوا في طريق عودتهم من العمل في مزارع مما أسفر عن اصابة اثنين منهم.

وتظاهر صباح يوم الجمعة ما يقرب من ألفي مهاجر أمام مبنى مجلس المدينة للاحتجاج على ما وصفوه بالمعاملة العنصرية من جانب كثير من الايطاليين. وصاح بعضهم " لسنا حيوانات" وحملوا لافتات تقول "الايطاليون هنا عنصريون".

وواصل مهاجرون أعمال تخريب متفرقة يوم الجمعة حيث حطم بعضهم واجهات محال تجارية. وقالت الشرطة انه حدث في واقعتين منفصلتين أن حاول مواطنون من روزارنو دهس مهاجرين بسياراتهم.

ويعمل ما يقرب من ثمانية آلاف مهاجر غير شرعي في منطقة كالابريا والعلاقات بينهم وبين السكان المحليين متوترة في معظم الاوقات.

وقال اجاتسيو لويرو حاكم منطقة كالابريا انه بينما يعتبر تصرف المهاجرين غير مبرر على الإطلاق الا انه يقر بوقوع "استفزارز قوي".

واتخذت ايطاليا موقفا متشددا من الهجرة غير الشرعية وتحركت لوقف موجة من المهاجرين الذين يستقلون الزوارق للوصول الي سواحلها الجنوبية من افريقيا. وأعادت السلطات بعضا من هذه الزوارق الى عرض البحر

المصدر: وكالة رويتر

قال وزير التشغيل والتكوين المهني السيد جمال أغماني إنه لم يتم حتى الآن تسجيل أية عودة ملحوظة لليد العاملة المغربية في دول الخليج بسبب تداعيات الأزمة المالية العالمية.

وأوضح السيد أغماني، في حديث لجريدة " الشرق الأوسط" نشرته في طبعتها الصادرة اليوم الخميس بالدار البيضاء، أنه لاحظ خلال عدة زيارات ولقاء مع بعض وزراء العمل العرب، من خلال منظمة العمل العربية، أن عددا من دول الخليج تود تطوير علاقتها في مجال اليد العاملة مع دول المغرب العربي عموما، والمغرب على وجه الخصوص.

وأضاف أنه لمس خلال لقاءات بكل من قطر والكويت وسلطنة عمان والإمارات رغبة كبيرة لدى هذه الدول في التعاقد مع اليد العاملة المغربية، موضحا أن الدول العربية عموما عرفت تحولا جذريا، إذ أصبحت تستقطب الأطر واليد العاملة المتخصصة.

من جانب آخر، نفى السيد أغماني نفيا قاطعا أن تكون الوزارة بصدد دراسة طلبات لإيفاد عمالة مغربية إلى إسرائيل، موضحا أن "كل العقود الخاصة بالهجرة ليس من بينها ولا عقد واحد له علاقة بإسرائيل، لسبب بسيط هو أن المغرب لا يرتبط باتفاقيات معها".

وبخصوص نتائج الحوار الاجتماعي، استعرض الوزير المكتسبات التي تحققت للشغيلة في القطاعين العام والخاص، ولاسيما مراجعة الضريبة على الدخل، حيث ستعرف تخفيضات ابتداء من يناير الجاري، إلى جانب الزيادة في رواتب صغار الموظفين.

وأضاف أن الزيادات التي همت رواتب صغار الموظفين تصل إلى حدود 500 درهم خلال هذه السنة بعد حذف الدرجات الدنيا في القطاع الحكومي وشبه الحكومي (من الدرجة الأولى إلى الرابعة)، مشيرا إلى أن هناك أيضا قرار يقضي بتعويض موظفي رجال التعليم والصحة العاملين في المناطق النائية، حيث ستمنحهم تعويضات تصل إلى 700 درهم.

وأشار إلى أنه تم الوصول إلى توافق تام بين الاتحاد العام للمقاولات والنقابات والحكومة إزاء إنشاء "صندوق التعويض عن فقدان العمل"، الذي يعد مشروعا اجتماعيا يوفر نوعا من الضمانات الاجتماعية للعاملين في القطاع الخاص، وهو الصندوق الذي بمقتضاه سيسمح للأجير، إذا فقد عمله، لأي سبب من الأسباب، باستثناء الاستقالة أو ارتكاب خطأ جسيم، أن يستفيد من تعويض مدته ستة أشهر، يستفيد خلالها من التغطية الطبية له ولأطفاله، وتبقى له التعويضات العائلية الممنوحة له وكل المنافع الاجتماعية.

من جهة أخرى، تحدث الوزير عن موضوع اليد العاملة الموسمية من النساء المغربيات اللائي يعملن في مزارع جنوب اسبانيا، موضحا أن الوزارة تدخلت، بالتعاون مع وكالة إنعاش الشغل، في شروط اختيار المرشحات للعمل من الجانب القانوني.

وبشأن التغطية الاجتماعية لهؤلاء النساء، أشار إلى أن أيام العمل التي تقضيها العاملات في اسبانيا أصبحت تدخل ضمن رصيدهن لدى الصندوق المغربي للضمان الاجتماعي.

وأضاف، في هذا السياق، أنه "من الأمور التي تحققت منح العاملة التي حازت على أربعة عقود للعمل في الحقول الإسبانية الحق في بطاقة إقامة دائمة، مشيرا إلى أن العقود شملت حتى آخر العام الماضي 12 ألف عاملة في منطقة "ولبا".


وكالة المغرب العربي
المصدر:

أنهى الوزير المنتدب المكلف بالجالية المغربية المقيمة بالخارج، السيد محمد عامر، اليوم الأربعاء، زيارة عمل إلى مدينة تولوز (جنوب غرب فرنسا)، توجت بوضع برنامج شراكة يروم النهوض بوضعية المغاربة المقيمين بجهة ميدي- بيريني، لاسيما على الصعيدين الإجتماعي والثقافي.

وأوضح السيد عامر في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن هذا البرنامج الذي يلزم كل من الوزارة الوصية ومدينة تولوز والجمعيات المغربية بالجهة، يهم بالخصوص الشباب من أصل مغربي.

ويتضمن البرنامج تنظيم رحلات ذات بعد ثقافي إلى المغرب، بشراكة مع مختلف المؤسسات المحلية، فضلا عن تقديم الدعم للأنشطة الثقافية الموجهة لهؤلاء الشباب،خاصة المهرجان المقام بتولوز من طرف الجمعيات المغربية، والذي أضحى أحد المواعيد الهامة بالمدينة.

وأشار السيد عامر إلى أن البرنامج يتضمن بالموازاة مع ذلك، أنشطة دعم لفائدة الأطفال المغاربة الذين يواجهون صعوبات في الدراسة، بمساعدة عدد من الطلبة المغاربة الذين يتابعون دراستهم بهذه المدينة التي تضم العديد من الجامعات.

وقد مكنت هذه الزيارة "التي كانت مكثفة ومفيدة للغاية"، الوزير، وكذا محاوريه الفرنسيين والفاعلين الجمعويين من تشخيص الوضع وتحديد المبادرات الكفيلة بحل المشاكل التي تواجه الجالية المغربية.

وأعلن السيد عامر عن إنشاء لجنة مختلطة، تجمع ممثلي مختلف المؤسسات و الجمعيات، تحت إشراف القنصل العام للمغرب بتولوز، بهدف تجسيد هذا البرنامج في أنشطة ملموسة، مع تحديد الجدول الزمني للتنفيذ وأنماط التمويل.

وشكل حفل الاستقبال الذي خصص لافراد الجالية المغربية، بالقصر البلدي بتولوز، بحضور السيد عامر، إحدى "اللحظات القوية" التي ميزت هذه الزيارة.

وأكد الوزير أن هذا الحفل الذي أقامه النائب البرلماني وعمدة مدينة تولوز السيد بيير كوهن، والذي حضره زهاء 400 مغربي، يعد " تكريما خاصا" للجالية المغربية المقيمة بهذه الجهة.

وأضاف الوزير أن هذا الحفل شكل فرصة للقاضي الأول بالمدينة من أجل "تأكيد دعمه للالتزامات التي تم اتخاذها خلال المحادثات الثنائية"، وللتعبير عن ارادته في ترجمتها إلى إجراءات ملموسة في أقرب الأجال، وأمله في تطوير العلاقات بين تولوز و المغرب.

وعلاوة على الاتصالات الرسمية، شكلت مختلف الاجتماعات التي عقدها السيد عامر مع ممثلي الجمعيات المغربية مناسبة للتطرق الى التطورات الأخيرة لقضية الصحراء المغربية، على ضوء الخطابات الملكية السامية الأخيرة، وكذا للإسهام في تعزيز تعبئة الجالية المغربية بفرنسا حول قضية الوحدة الترابية للمملكة.

المصدر: وكالة المغرب العربي

تحتضن مونريال ما بين 26 و 27 يونيو المقبل فعاليات الدورة الثانية للمعرض المغربي للعقار، الذي يحمل اسم "موروكو بروبرتي إكسبو".

وعلم لدى المنظمين أن هذا المعرض موجه للمغاربة المقيمين بمنطقة أمريكا الشمالية الراغبين في الاستثمار في بلدهم الأصلي، وكذا المستثمرين المنحدرين من هذه المنطقة الذين تجذبهم المؤهلات العقارية للمغرب.

وأضافوا أن المعرض يتيح للزائرين امكانية الاطلاع على مستجدات التعمير والهندسة المعمارية المغربيين، لاسيما بالجهة الشرقية، التي تعد ضيف شرف هذه الدورة.

كما ستمكن هذه التظاهرة العارضين من الترويج لمنتوجهم على مستوى الامتيازات المالية والعقارية، وتقديم مختلف أوجه القطاع العقاري المغربي، والاستجابة لمتطلبات الزبناء والمستثمرين من بلدان أمريكا الشمالية.

وبالموازاة مع هذا المعرض، سيتم تنظيم عدد من اللقاءات الغنية والمتنوعة.

وتهدف هذه المبادلات إلى تشجيع التعاون بين المشاركين والفاعلين في القطاع، من خلال تنظيم نقاشات تتناول مواضيع تهم الاستثمار والعقار بالمغرب.

المصدر: وكالة المغرب العربي

أجرى الوزير المنتدب المكلف بالجالية المغربية المقيمة بالخارج ، السيد محمد عامر ، امس الثلاثاء بتولوز ( جنوب غرب فرنسا) ، سلسلة من اللقاءات مع مختلف مكونات افراد الجالية المغربية المقيمة بالمجال الترابي التابع لهذه المدينة ، ومع مسؤولين بجهة ميدي بيريني .

وفي هذا الاطار التقى السيد عامر الذي يقوم بزيارة عمل لتولوز مابين رابع وسادس يناير الجاري ، بالمتقاعدين وقدماء المحاربين المغاربة الذين يقيمون بمراكز للايواء ، ومسؤولين عن جمعية مغربية بكاستر.

وشكلت الزيارة ، التي تندرج في اطار استراتيجية الوزارة الرامية الى تعزيز روابط التعاون والتنسيق مع المغاربة المقيمين بالخارج وضمان حقوقهم والرفع من وضعهم الاجتماعي ببلدان الاستقبال ، مناسبة بالنسبة للسيد عامر التقى خلالها مع اعضاء الجالية ، خاصة مع الفاعلين الجمعويين والكفاءات المغربية المقيمة بجهة ميدي بيريني .
وتباحث الوزير من جهة أخرى مع العديد من المسؤولين الفرنسيين بخصوص السبل الكفيلة باقامة شراكات بين الجانبين والدفع بالعمل الاجتماعي خاصة ما يتعلق بالمتقاعدين وقدماء المحاربين المغاربة المقيمين بالمجال الترابي لتولوز .

واجتمع السيد عامر في هذا الصدد مع رئيس المجلس العام لغارون العليا ، ومع المسؤول عن الامن بجهة ميدي بيريني، قبل ان يعقد جلسة عمل مع عمدة مدينة تولوز ، السيد بيير كوهن الذي سلمه الوسام الذهبي للمدينة .

وفي كلمة بالمناسبة اشار السيد عامر الى ان الاصلاحات التي يقوم بها المغرب على الصعيد الداخلي لن تخلو من آثار ايجابية على المغاربة المقيمين بالخارج ، مبرزا ان الوضع المتقدم الذي منحه الاتحاد الاوروبي للمغرب فتح آفاقا واسعة للتعاون بين الجانبين .

واكد ان من شأن هذا الوضع المتقدم ان يكون مبعثا للاطمئنان بالنسبة للمواطنين المغاربة المقيمين في اوروبا ، حاثا اياهم على الاندماج بشكل افضل في مجتمعات الاستقبال .

وابرز ان المغرب عرف خلال العشر سنوات تحولات عميقة همت كافة جوانب الحياة السياسية والاقتصادية والاجتماعية ، ملاحظا ان كل هذه الدينامية تدل على العزيمة القوية للمملكة ، تحت القيادة الرشيدة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس ، للانضمام الى قافلة الدول السائرة في اتجاه النمو الشامل.

واكد السيد عامر من جهة اخرى ان الكفاءات المغربية بفرنسا تقدم مساهمة كبيرة لبلدها ، خاصة من خلال القيام ببعض المشاريع والتجهيزات الهامة ، داعيا هذه الكفاءات الى الاستثمار اكثر خاصة في المجالات الاساسية.

وقد تباحث الوزير ايضا مع رئيس المجلس الجهوي لميدي بيريني بشأن تحسين ظروف عيش افراد الجالية المغربية وكذا بشأن التعاون اللامركزي بين جهتي مدي بيريني ومراكش تانسفت الحوز.

وشكلت هذه الزيارة ايضا مناسبة لتعبئة الطاقات المغربية بالخارج بغية جعلها في خدمة تنمية بلدها ، واطلاع اعضاء الجالية المغربية بالخارج على آخر مستجدات قضية الوحدة الترابية .

وقد جرت لقاءات السيد عامر هذه بحضور السيد عبد الله بيدود القنصل العام للمملكة بتولوز.

المصدر: وكالة المغرب العربي


في إطار الدورة 11 للمهرجان الوطني للفيلم بطنجة (23-30 يناير الجاري) ينظم المركز السينمائي المغربي والمجلة الفلسفية "الأزمنة الحديثة" ندوة إحياء لذكرى المفكر والكاتب والشاعر الراحل عبد الكبير الخطيبي.

وأوضح بلاغ للمركز السينمائي المغربي أن برنامج التظاهرة يتضمن كلمة الافتتاح التي يقدمها المدير العام للمركز نور الدين الصايل ومداخلة لآسية بلحبيب بعنوان "الخطيبي كلمات في صور" وأخرى لعبد الإله الخليفي بعنوان "من السينما إلى الذاكرة الموشومة للخطيبي".

وأضاف البلاغ أن البرنامج يتضمن أيضا مداخلات بعنوان "صورة الذات في نظر الآخر" لعبد الله البلغيثي العلوي و"الأطلنطي وعبر- الأطلنطي آخر محاضرة للخطيبي بالرباط" للطيب بلغازي و"الفن باعتباره أفقا في فكر الخطيبي" لفريد الزاهي.

ينظم هذا اللقاء الثقافي التكريمي يوم 29 يناير الجاري بفندق شالة بطنجة.


و م ع

08.01.2010


دعا المفكر والباحث الجزائري السيد محمد أركون إلى تأسيس معهد للدراسات التاريخية والانتروبولوجية المقارنة للأديان يكون مقره بالمغرب.

وقال السيد أركون خلال برنامج "مباشرة معكم" الذي بثته القناة الثانية (دوزيم) مساء أمس الأربعاء وتناول موضوع "الإسلاموفوبيا.. أو لماذا يخاف الغرب من الإسلام" "أتمنى أن يتم تأسيس معهد للدراسات التاريخية والانتروبولوجية المقارنة للأديان وأن يكون مقره بالمغرب" مضيفا أن "المغرب مستعد لذلك".

وأبرز السيد أركون أن من شأن معهد من هذا القبيل أن "يخرجنا من تكرار ما تلقيناه من الماضي دون أن نحلله ونخضعه للتفسير" ويؤسس "لنظرة جديدة لجميع الأديان" من خلال "دراسة النصوص المقدسة دراسة تاريخية".

من جانبه أكد الأمين العام للرابطة المحمدية للعلماء السيد أحمد عبادي في مداخلته أهمية "توظيف العلم والبحث العلمي والحوار والتعارف مع الآخر والتحلي بالاستعداد لتلقي العلم وتقبل الحكمة أيا كان مصدرهما".

ودعا السيد عبادي في هذا الإطار إلى الرفع على مستوى الدول الإسلامية من عدد الأقسام المتخصصة في مجال "علم الاستغراب" وهو العلم الذي يهتم بدراسة الغرب من جميع النواحي العقدية والتشريعية والتاريخية والجغرافية والاقتصادية.

وبخصوص العلاقة بين الغرب والإسلام رصد السيد عبادي عددا من العوامل التي تسهم في توتير هذه العلاقة من قبيل "الجهل المتبادل بين الطرفين" و"ردود الفعل غير المتزنة التي تصدر عنهما" بخصوص بعض المواقف مؤكدا في هذا الإطار على ضرورة "قيام حركة إنصاف ومصالحة حضاريين واسعي النطاق لأن كوكبنا لا يتحمل مزيدا من الصراعات لا سيما إذا كان من الممكن تجاوزها".

أما السيد محمد الموساوي رئيس المجلس الفرنسي للديانة الإسلامية فقد دعا من جانبه إلى بذل المزيد من الجهود للتعريف بالديانة الإسلامية على أوسع نطاق ومد جسور الحوار والتواصل مع الأديان الأخرى باعتبارهما "ضرورة من ضرورات الحوار".

واستعرض السيد الموساوي في هذا الإطار عددا من المبادرات التي قام بها المجلس للتحسيس بضرورة تفادي تكرار أحداث الاعتداءات والتدنيس التي تطال المساجد وقبور المسلمين مؤكدا في الوقت ذاته أن "هناك تطورا في قبول الإسلام كمكون من مكونات المجتمعات الأوروبية وهو الأمر الذي أكدته عدة استطلاعات للرأي تم إجراؤها بفرنسا على سبيل المثال".

من جانبه دعا السيد إدريس اليزمي رئيس مجلس الجالية المغربية بالخارج مسلمي أوروبا إلى التفاعل مع الآخر من منطلق آخر غير منطلق الضحية والاستفادة مما توفره العلمانية بالبلدان الأوروبية من مساحات في ما يتعلق بحرية المعتقد وممارسة الدين.

من جهته دعا الدكتور مصطفى بوهندي الأستاذ بجامعة الحسن الثاني بالدار البيضاء إلى القيام "بحملة داخلية لتصحيح المفاهيم الخاطئة وتجاوز ما تحفل به بعض المراجع المحملة بتاريخ الكراهية والحقد والحروب" وذلك في إطار ما أسماه ب"إعادة قراءة لتراثنا من أجل تقديمه تقديما إنسانيا".


و م ع

08.01.2010


أعلن وزير الهجرة الفرنسي اريك بيسون الخميس إن فرنسا أبعدت 29 ألف أجنبي كانوا في وضع غير قانوني خلال 2009 وهو عدد يقارب الذي تحقق السنة السابقة لكنه يزيد على 27 ألفا التي حددها الرئيس نيكولا ساركوزي.

وأفادت مصادر في الشرطة مطلع السنة الماضية ان فرنسا طردت 29799 أجنبيا كانوا يقيمون بطريقة غير شرعية خلال 2008.

وأوضح الوزير الفرنسي في تصريح لإذاعة أوروبا1 انه تم طرد 12 أفغانيا فقط خلال 2009 بينما "ابعد البريطانيون ألف أفغاني" خلال السنة الماضية في حين استفاد 250 أفغانيا من اللجوء السياسي في فرنسا.

ونظمت فرنسا نهاية السنة الماضية رحلتين جويتين جمعت فيهما بالتعاون مع بريطانيا مهاجرين أفغان كانوا في وضع غير قانوني إعادتهم إلى بلادهم, ما أثار غضب المعارضة الاشتراكية ومنظمات غير حكومية ترفض أي عملية ترحيل إلى بلاد تعاني من الحرب.

من جهة أخرى أوضح بيسون أن 108 آلاف أجنبي حصلوا على الجنسية الفرنسية السنة الماضية وان 175 ألف أجنبي "دخلوا بطريقة غير قانونية إلى فرنسا بتأشيرة إقامة طويلة".

أ ف ب

08.01.2010


يقام المعرض الدولي للنشر والكتاب، الذي تنظم دورته 16 بالدار البيضاء ما بين 13 و22 فبراير القادم، هذه السنة على مساحة 11 ألف متر مربع.

وأوضح بلاغ لوزارة الثقافة توصلت به وكالة المغرب العربي للأنباء أمس الأربعاء، أن تخصيص هذه المساحة للمعرض تشكل "نقلة قياسية" بالنسبة لهذا الفضاء الثقافي.

وأضاف البلاغ، الذي صدر في أعقاب اجتماع عمل عقدته اللجنة الثقافية للمعرض أمس الثلاثاء لتدارس الترتيبات المتعلقة بالتحضير لهذا الموعد الثقافي، أنه تأكدت مشاركة حوالي 650 ناشر بشكل مباشر أو غير مباشر يمثلون 45 بلدا من كل القارات.

وذكر البلاغ بأن مديرية الكتاب بالوزارة توصلت لحد الساعة ب 113 مساهمة في المنافسة حول الجوائز.

وتطرق السيد بنسالم حميش وزير الثقافة، خلال هذا الاجتماع، لملامح المعرض خاصة من حيث بعض الإضافات التي ستعرفها دورة هذه السنة.

كما تداولت اللجنة الثقافية للمعرض في موضوع الجوائز المخصصة لهذه السنة، داعية اللجن المعنية للشروع في اجتماعاتها في الأيام القادمة.

وأشار المصدر إلى أن المشاركين في الاجتماع ثمنوا مشاركة مغاربة العالم في هذا الملتقى، وما تعبر عنه هذه المشاركة من تصميم المملكة على انفتاحها على مكونات هويتها وانفتاحها على مستوى ثقافات العالم.


و م ع

07.01.2010


عبر فريق ليفربول الإنجليزي لكرة القدم عن رغبته في التعاقد مع الدولي المغربي ومهاجم فريق بوردو الفرنسي مروان الشماخ حسب ما تناقلته الصحف اللندنية الصادرة يوم الأربعاء.

ووصفت يومية "الدايلي ميرور" رغبة فريق ليفربول الاستفادة من خدمات الشماخ ب "المفاجأة" مضيفة أن الإسباني رافا بينيتيز مدرب الفريق الإنجليزي يتابع عن كثب التطور المضطرد في مستوى اللاعب المغربي منذ اللقاء الذي جمع بين فريقي ليفربول وبوردو قبل ثلاث سنوات برسم دوري عصبة الأبطال الأوروبية.

وأوضحت اليومية الإنجليزية أن فريق ليفربول، الذي يصارع من أجل العودة إلى المراكز المتقدمة في ترتيب البطولة الإنجليزية بسبب الضعف الذي يعاني منه خاصة على مستوى خط الهجوم، مستعد لتقديم عرض مغر في نهاية الموسم الجاري للدولي المغربي.

يذكر أن العديد من الأندية الأوروبية كانت قد أبدت اهتمامها بضم مروان الشماخ إلى صفوفها ومن بينها أنتر ميلانو الإيطالي وأرسنال وويست هام وطوطنهام هوسبرتز وفولهام الإنجليزية.

وكان فريق أرسنال قريبا من التعاقد من الشماخ قبل أن يعلن الأخير عن نيته البقاء في ناديه الفرنسي إلى غاية نهاية الموسم الجاري.


و م ع

07.01.2010


اختارت مكتبة الإسكندرية خمسة من كلاسيكيات السينما المغربية لعرضها ضمن فعاليات احتفالية تقيمها المكتبة للاحتفال بأعلام السينما العالمية طيلة سنة 2010.

وقد أنتجت هذه الأعمال السينمائية من طرف المركز السينمائي المغربي وهي "شمس الربيع" و "وشمة" و"الشركي أو الصمت العنيف" و"السراب" و "ساعي البريد".

وتتضمن هذه الاحتفالية، التي تقام بمناسبة مرور 115 سنة على اختراع سينماتوغراف لوميير نسبة للأخوين لوميير مخترعي فن السينما، عرض 101 فيلما من 12 دولة و 45 فيلما نادرا أنتجت ما بين 1896 و 1944، إضافة إلى فيلمين صامتين مجهولي الهوية.

ومن أهم أعلام السينما المصرية الذين ستحتفي بهم المكتبة بمناسبة مائويتهم المخرج مصطفى نيازي والمخرج إبراهيم عمارة ومحمود المليجي.

كما سيتم تنظيم برنامج خاص بالسينما الأمريكية يسلط الضوء على أفلام الحرب في العراق، علاوة على أعمال سينمائية لمخرجات من العالم العربي.

وسيتم كذلك الاحتفاء بمائوية أكيرا كوروساوا، المخرج الياباني، (1910- 1989) الذي يعتبر من أعظم فناني السينما في اليابان والعالم وفي تاريخ السينما.


و م ع

07.01.2010
الخميس, 07 يناير 2010 08:34

جنيف - الإسلام في سويسرا


ذكرت جريدة "لوتان" الاقتصادية الصادرة بجنيف أمس الأربعاء، أن وزيرة العدل السويسرية السيدة إيفلين فيدمر شلامبف، بدأت في إجراء اتصالات من أجل عقد مؤتمر وطني كبير حول الإسلام بسويسرا.

وأوضحت جريدة ،استنادا إلى وزارة العدل ، أنه غداة التصويت في دجنبر الماضي على منع بناء المآذن في سويسرا، التقت الوزيرة ممثلي ثلاث منظمات إسلامية لبحث موضوع المؤتمر الذي قد ينعقد في فبراير المقبل.

وأشارت الصحيفة إلى أن الوزارة تعمل في الوقت الراهن على توسيع دائرة المشاركين، بعد أن كانت الدعوة قد اقتصرت على فدرالية المنظمات الإسلامية في سويسرا وتنسيقية المنظمات الإسلامية في سويسرا ومؤسسة التعارف لحفيظ ورديغي.

وفي هذا السياق، أبرز المتحدث باسم وزارة العدل، فولكو غالي، أن هؤلاء المخاطبين لا يمثلون الجالية المسلمة في مجموعها.

وسجل المصدر أن المبادرة، التي تم الترحيب بها في سويسرا سواء من جانب المنظمات الإسلامية أو الملاحظين بالساحة السياسية، تعد مبادرة "صعبة" في حد ذاتها وأن هذه الصعوبة تكمن بالأساس في أن الجالية المسلمة مشتتة بشكل كبير في سويسرا.

يذكر أنه في سنة 2007، كانت محاولة الوزارة الفدرالية السويسرية للعدل تنظيم منتدى وطني حول الإسلام قد باءت بالفشل.


و م ع

07.01.2010


من مآذن سويسرا إلى رسوم الدنمارك والحجاب والهوية الوطنية بفرنسا وغيرها، ما هي تجليات خوف الغرب من الإسلام؟ ما هي العوامل التي ساهمت في ترسيخ الخوف من الإسلام لدى جزء كبير من الرأي العام الغربي؟ هل لأن الشرق شرق والغرب غرب أم لجهل الطرفين ببعضهما البعض؟

كيف يمكن ردم الهوة بين الإسلام والغرب وتحسين صورة الإسلام والمسلمين في أوربا وأمريكا؟

خوف الغرب من الإسلام أو الإسلاموفوبيا، موضوع يطرحه برنامج مباشرة معكم، الذي يعده ويقدمه جامع كُلحسن، على القناة الثانية للنقاش، رفقة كل من إدريس اليازمي، رئيس مجلس الجالية المغربية بالخارج، وأحمد عبادي، رئيس الرابطة المحمدية للعلماء، ومحمد الموساوي، رئيس المجلس الفرنسي للديانة الإسلامية، والمفكر الجزائري محمد أركون.


موعد البث: الأربعاء 06 يناير 2010، على الساعة التاسعة والربع ليلا


القناة الثانية، 06 يناير 2010

الأربعاء, 06 يناير 2010 14:45

لماذا يخاف الغرب من الإسلام ؟

من مآذن سويسرا إلى رسوم الدنمارك والحجاب والهوية الوطنية بفرنسا وغيرها، ما هي تجليات خوف الغرب من الإسلام؟ ما هي العوامل التي ساهمت في ترسيخ الخوف من الإسلام لدى جزء كبير من الرأي العام الغربي؟ هل لأن الشرق شرق والغرب غرب أم لجهل الطرفين ببعضهما البعض؟

كيف يمكن ردم الهوة بين الإسلام والغرب وتحسين صورة الإسلام والمسلمين في أوربا وأمريكا؟

خوف الغرب من الإسلام أو الإسلاموفوبيا، موضوع يطرحه برنامج مباشرة معكم، الذي يعده ويقدمه جامع كُلحسن، على القناة الثانية للنقاش، رفقة كل من إدريس اليازمي، رئيس المجلس الأعلى للجالية المغربية بالخارج، وأحمد عبادي، رئيس الرابطة المحمدية للعلماء، ومحمد الموساوي، رئيس المجلس الفرنسي للديانة الإسلامية، والمفكر الجزائري محمد أركون.

يذاع الأربعاء 6 يناير في 9 والربع ليلا..

المصدر: القناة الثانية


انتظم يوم الثلاثاء 5 يناير بالعاصمة ملتقى تم خلاله تقديم تقريرين للبنك الدولى الأول تحت عنوان /أفاق حركية الأشخاص والعمل فى منطقة شمال إفريقيا والشرق الأوسط/ والثاني بعنوان /تحديات هجرة اليد العاملة فى شمال إفريقيا/.

وخلص التقرير الاول الى ان حركية الاشخاص والعمال فى منطقة شمال افريقا والشرق الاوسط ستشهد خلال السنوات المقبلة نسقا متسارعا وهو ما يستدعي وضع سياسة تشاورية للتصرف فى تدفق الهجرة بين البلدان المصدرة للهجرة وبلدان الاستقبال بهدف تحقيق التوازن المفيد للطرفين.

وفى هذا الاطار اوضحت السيد ليلى زلاوى مستشارة بالبنك العالمي ان اوروبا مقبلة فى افق 2050 على تسجيل تراجع بنحو 66 مليون من النشيطين في حين سيتجاوز العدد فى منطقة شمال افريقيا والشرق الاوسط 40 مليونا.

اما التقرير الثاني فقد اشار الى التطور الملحوظ للهجرة بدول شمال افريقيا التي تعتبر الية داعمة للتنمية الاقتصادية ولتقليص البطالة بالمنطقة.

ولاحظت السيدة جونيفير كيلار خبيرة فى الاقتصاد والسيد ريشارد بيلسبورو من جامعة كارولين الشمالية بامريكا ان معدل الهجرة فى دول شمال افريقيا يناهز 5 فاصل 5 بالمائة من اجمالى السكان النشيطين مع طغيان عدد المهاجرين متواضعي التاهيل وتنامي عدد النساء بسبب تطور حضورهن فى سوق الشغل.

ولدى افتتاح اعمال الملتقى اوضح السيد سليم التلاتلي وزير التشغيل والادماج المهني للشباب ان تدفق الهجرة لا ينظر اليه فحسب على اساس التبادل بل صار يثير عدة المسائل المتصلة بالكلفة والفوائد التى ستجنيها البلدان المصدرة وبلدان الاستقبال وكذلك المهاجرون انفسهم.

واضاف ان دراسات عديدة انجزها البنك العالمي خلصت الى ان اوروبا ستشهد خلال السنوات القادمة عجزا على مستوى توفر اليد العاملة المختصة وفي المقابل ستعرف دول المغرب العربي ضغوطات متزايدة على سوق العمل بها.

ولاحظ الوزير ان طلبات الشغل الاضافية فى تونس ستنخفض فى افق سنة 2025 كما ان تعزيز التشغيل يبقى اولوية مطلقة ضمن الاستراتيجيات الوطنية مشيرا الى ان هذا القطاع يحظى ب250 اجراء مباشر وغير مباشر من جملة 350 اجراء وارد ببرنامج رئيس الدولة للفترة المقبلة.

وذكر السيد سليم التلاتلي ان تونس هي البلد الوحيد على صعيد شمال افريقياالتى وقعت مع فرنسا اتفاقية للتصرف التشاورى فى الهجرة تتعلق بتعزيز التكوين المهني للشباب والتشجيع على الهجرة الشرعية.

ومن جهته اشار السيد نديامي ديوب مدير مكتب البنك العالمي بتونس الى جملة من اعمال البحث التى تنجزها مؤسسته بهدف الاحاطة بواقع الهجرة واستباق المخاطر المتعلقة بهذه الظاهرة خاصة وان حركة الهجرة على المستوى العالمي ستتضاعف خلال الخمسين سنة المقبلة بسبب التحولات الديمغرافية وتقلص كلفة النقل والاتصالات.

المصدر: وكالة تونس إفريقيا للأنباء



في إطار برنامج التعاون الإسباني المغربي ً"المعتمد" تنظم مؤسسة المعهد الدولي للمسرح المتوسطي من 21 إلى 29 يناير الجاري الدورة الثالثة لمهرجان الضفتين التي تشمل فنون المسرح والرقص والسيرك والأوبرا.

وأوضح بلاغ لمهرجان الضفتين أن أزيد من 150 فنانا من المغرب وإسبانيا سيقدمون 23 عرضا بمسارح وقصور قديمة ورياضات وساحات العمومية ومدارس وغيرها في كل من مدن الرباط والدار البيضاء وطنجة وتطوان ومراكش والجديدة.

وكانت الدورة الأولى للمهرجان نظمت بالمغرب عام 2007 فيما نظمت الدورة الثانية في دجنبر 2008 بتزامن مع الرئاسة الإسبانية للاتحاد الأوروبي.

وتستهدف هذه العروض جمهور الأطفال والشباب والأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة وكذلك الأكاديميين والمجتمع المدني ككل. حيث صممت هذه الفرجات خصيصا لتكون فضاء للمتعة والتلقين على حد سواء.

ويوفر مهرجان الضفتين إمكانية للتعايش والتفاعل من أجل معرفة أفضل للذات وتعلم كيفية تقدير الآخر واحترامه في تنوع مكوناته الثقافية وتضافر كل الجهود والخبرات للتأكيد على القيم المشتركة.

وأوضح البلاغ أن برنامج الدورة الثالثة لمهرجان الضفتين يعبر عن "روح الضيافة والتلاقي والتفاعلية بين المبدعين المغاربة والفنانين الإسبان وآخرين برزوا من خلال التعاون مع بعضهم البعض".

وأضاف المصدر أن المهرجان "برمجة متنوعة ومتعددة التخصصات تدمج فن المسرح والرقص والسيرك والسينما والموسيقى والأوبرا... حيث تأخذ بعين الاعتبار المبادئ والأسس التي تدعم الثقافة باعتبارها الفضاء الرحب للتلاقي والتعايش والتسامح وتعزز الحوار الحضاري من خلال الإبداع والخيال والذاكرة".

يشار إلى أن مهرجان الضفتين ينظم بتعاون مع المسرح الوطني محمد الخامس وسفارة إسبانيا بالمغرب والوكالة الإسبانية للتعاون الدولي والتنمية ومدينة الدار البيضاء الكبرى ومؤسسات عمومية أخرى بالمغرب وإسبانيا.


و م ع

06.01.2010


صنفت اليومية البريطانية "ذي تايمز" البطل الأولمبي والعالمي السابق المغربي هشام الكروج ثامن أحسن رياضي إفريقي في كل الأزمنة.

وأشارت الصحيفة في هذا التصنيف الذي نشر بمناسبة احتضان جنوب إفريقيا هذه السنة لأول كأس للعام يقام بالقارة السمراء أن الكروج يعد أحد كبار الرياضيين.

وذكرت الصحيفة البريطانية أنه بعد تحطيمه للرقم القياسي العالمي لسباق المايل سنة 1999 تمكن الكروج من بسط سيطرته على المسافات نصف الطويلة حتى نهاية القرن الماضي محرزا كل الألقاب العالمية لسباق 1500م من سنة 1997 إلى 2003.

ولاحظت "التايمز" أن الألعاب الأولمبية شكلت عائقا للنجم المغربي مذكرة بالسقطة التاريخية للكروج في نهاية سباق 1500م خلال دورة الألعاب الأولمبية أتلانتا 1996 والخطأ التقني الذي ارتكبه خلال أولمبياد سيدني 2000 في سباق اكتفى فيه بالميدالية الفضية.

وأبرزت الصحيفة أن أولمبياد أثينا 2004 أنصفت الكروج الذي أحرز ميداليتين ذهبيتين في سباقي 1500م و5000م مشيرة إلى أن الكروج هو العداء الوحيد الذي تمكن من تحقيق هذا الإنجاز منذ بافو نورمي سنة 1924.

ويذكر أن الكروج تقدم في هذا التصنيف على رياضيين دوليين مرموقين كلاعب كرة القدم الكاميروني صامويل إيتو (المركز العاشر) والعداءة الموزمبيقية مارية موتولا (المركز الثالث عشر) والمهاجم الإيفواري ديديي دروغبا (المركز الرابع عشر) والعداءة الإثيوبية تيرونيش ديبابا (المركز ال16) والمهاجم الكاميروني روجي ميلا (مركز ال19) .

وسيتم الإعلان عن أسماء أحسن خمسة رياضيين اليوم الأربعاء.


و م ع

06.01.2010


قام المغني الفرنسي الشهير شارل أزنافور بجولة بمدينة الداخلة حيث قام بزيارة لعدد من المواقع السياحية وفضاءات تجارية وبنيات تحتية تنموية.

وزار أزنافور الذي حل بعاصمة جهة واد الذهب الكويرة الاثنين في زيارة تستغرق عدة أيام بالخصوص ميناء الداخلة ومركز الصيادين لاساركا والسوق المغطى ومجمع الصناعة التقليدية قبل أن يقوم بجولة على طول كورنيش المدينة وبعض المرافق بالمدينة.

وبمركب الصناعة التقليدية اطلع أزنافور على جمال الحرف التقليدية الصحراوية وثرائها من خلال الفن والديكور التقليديين المقدمة في محال هذا الفضاء النموذجي الذي يحظى بشعبية كبيرة من قبل سكان مدينة الداخلة وزوارها وسياحها.

ويعد المجمع التقليدي بخصوصيته في جمع الحرفيين من مختلف التخصصات فضاء ثقافيا تكمن وظيفته في حماية وعكس أصالة وثراء المنتجات التقليدية الصحراوية في جميع تجلياتها (رسوم على الجلد قطع فنية من الخشب مجوهرات...).

واكتسبت مدينة الداخلة الغنية بمؤهلاتها السياحية المتنوعة في السنوات الأخيرة سمعة المدينة السياحية بامتياز بجذبها العديد السياح والزوار من مختلف أنحاء العالم على مدار العام.


و م ع

06.01.2010


افتتحت يوم الثلاثاء بالرباط أشغال ندوة تحت شعار "القراءة في عيد" بمبادرة من كلية علوم التربية.

وذكر بلاغ لجامعة محمد الخامس السويسي أن هذه التظاهرة الأكاديمية التي تحظى بدعم اللجنة الوطنية المغربية لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة (اليونيسكو) تشكل واحدا من أوجه برنامج واسع الناطق منظم من قبل النادي الجامعي للمواطنة الفعالة ويروم تعزيز التربية الثقافية في جانبها المتعلق بقيم المواطنة الديمقراطية.

وأوضح المصدر ذاته أن هذا اللقاء ينطلق من معطى أن التنوع الثقافي يعد بمثابة ثروة بشرية وأن قيم المواطنة الديمقراطية تطبع المجالات العمومية والمؤسساتية وتميز النقاشات التي تطلقها وأن قضية حقوق الإنسان تعتبر بالنظر إلى أهميتها مكتسبا لا رجعة فيه.

وتتمحور أشغال هذه الندوة التي تستمر ليومين حول العديد من المواضيع ومن بينها على الخصوص "محو الأمية" و"الممارسات الثقافية للشباب القراءة الثقافة والتنوع الثقافي" والأرضيات الافتراضية كأداة للتكوين الذاتي في المجال الرقمي".


و م ع

06.01.2010

تنظم عدد من المنظمات والهيئات الثقافية من 5 إلى 9 يناير الجاري الذكرى المائوية الأولى لميلاد الكاتب والشاعر والمسرحي الفرنسي جان جونيه الذي اختار مدينة العرائش ليواري ثراها جثمانه.

وستقام بالمناسبة أوراش أدبية كبرى تتضمن موائد مستديرة، وقراءات شعرية، وشهادات، وندوات، ومسابقات في القصة القصيرة والشعر، ومعارض ، وعروضا سينمائية ومسرحية، وأوراش قراءة.. من أجل تعريف سكان العرائش بالخصوص بأديب كبير وبكتاباته، وبالقضايا التي دافع عنها طيلة حياته.

وستفتتح هذه الأيام الثقافية يوم 5 يناير بالمكتبة الوسائطية عبد الصمد الكنفاوي وذلك ابتداء من الساعة الخامسة بعد الزوال.

ويشهد المركز الثقافي لرشوندي يوم 6 يناير (الساعة 17) قراءات شعرية باللغة العربية لكل من عبد اللطيف بنيحيى وإدريس علوش ومحمد منير ومحمد مرزاق وأنس الفيلالي، وباللغة الفرنسية لعبد المجيد بنجلون وفيليب لوموان وعبد الواحد بناني، وباللغة الإسبانية لمحمد الصيباري ومنير القاسمي مع مرافقة موسيقية للفنانين محمد الأشراقي وعبد العزيز البقالي.

وتشهد الكلية متعددة الاختصاصات يوم 7 يناير (الساعة 16) محاضرتين باللغة العربية بعنوان "جان جونيه والسينما" لخالد الخضري و"جان جونيه الكاتب العالمي" لعبد السلام بلقايد، وأخريين باللغة الفرنسية بعنوان "جان جونيه الشاعر" لعبد المجيد بنجلون و"جان جونيه وفرادة الكاتب" لمبارك حسني.

أما يوم 8 يناير (الساعة 17) ، فسيتم عرض أشرطة وثائقية عن جان جونيه مع تقديم شهادات لكل من محمد الصيباري وخالد الخضري ومحمد الشريف طريبق وعبد السلام بلقايد وذلك بمقر المكتبة الوسائطية عبد الصمد الكنفاوي.

وسينظم حفل اختتام هذه الأيام في 8 يناير (ابتداء من 17) بثانوية لويس فيف بتكريم محمد الصيباري، وتقديم نتائج المسابقة الأدبية للقصص القصيرة والشعر المنظمة لتلاميذ نيابة العرائش ، وتلاوة الإنتاجات الفائزة، وتسليم الجوئز والشهادات للفائزين، مع سهرة موسيقية للفنان محمد الأشراقي الذي سيقدم ألبومه الأخير "همس العود".

تنظم هذه الأيام الثقافية، بالخصوص ، بتعاون مع ملحق 2010 ونيابة الثقافة بالعرائش وبلدية العرائش وعمالة العرائش وأكاديمية وزارة التربية الوطنية بطنجة تطوان والمعهد الفرنسي بطنجة تطوان وجمعية الثقافة والتواصل والحركة الدولية "شعراء العالم"- فرع المغرب والجمعية الدولية ألف شاعر.


المصدر: وكالة المغرب العربي


أعلن وزير الثقافة القطري حمد بن عبد العزيز الكواري أمس الإثنين أنه تم في إطار الاحتفال ب "الدوحة عاصمة الثقافة العربية لسنة 2010 " برمجة تنظيم أسبوع ثقافي مغربي سينطلق في 28 يناير الجاري بتقديم أوبرا بعنوان "بيت الحكمة".
وأوضح الوزير خلال ندوة صحفية أن برنامج الاحتفال يتضمن أيضا أسبوعا ثقافيا فلسطينيا وأسبوعا للسينما الفلسطينية، مضيفا أن الأمر يتعلق بمواصلة هدف جعل القدس عاصمة أبدية للثقافة العربية بعد أن كانت كذلك خلال سنة 2009.
وإضافة إلى الأسبوع الثقافي المغربي الذي سينعقد خلال شهر مارس المقبل، يتضمن البرنامج الذي نشرته وزارة الثقافة القطرية والذي ينظم خلال الفصل الأول من السنة الجارية أسبوعا ثقافيا سوريا.
وذكرت الوزارة بأنشطة بعض بلدان الخليج ومصر وتونس وموريتانيا والسودان ولبنان.
وتمت برمجة حوالي 76 نشاطا إلى متم شهر مارس المقبل فضلا عن إطلاق موقع للأنترنيت ومجلة شهرية تحمل عنوان "العاصمة".
ويتوقع البرنامج مهرجانا كاملا للموسيقى العربية وآخر لمسرح الخليج إضافة إلى ندوة حول حقوق الإنسان.
وقال وزير الثقافة القطري إنه إذا كان هذا الاحتفال سينظم تحت شعار "الثقافة العربية وطننا، الدوحة عاصمتها" وانه سيتم ايلاء الاولوية للثقافة العربية، فإن الهدف من ذلك هو "اظهار دورها وتفاعلها مع باقي الثقافات".
وقال "سنمنح للثقافات الاخرى فرصة للتعريف بنفسها"، مشيرا الى مشاركة بلدان إسلامية مثل إيران وتركيا وكذا اسبانيا (الاندلس) والهند وفرنسا".
وبالنسبة لفرنسا التي تعد ضيف شرف الدورة العشرين للمعرض الدولي للكتاب الذي ينظم حاليا بدبي، أعلن الوزير عن مجموعة من التظاهرات المرتبطة بالعالم العربي وبالاسلام.
وقال الوزير ان المعرض المقبل للكتاب سينظم في شهر نونبر، مبرزا انه في اطار الدوحة 2010، فان بلده سيوفر جميع التسهيلات لدول المغرب العربي من أجل المشاركة.
وإلى جانب مختلف الانشطة التي تنظمها وزارة الثقافة، من المنتظر تنظيم أنشطة أخرى تحت اشراف هيئة المتاحف بقطر، خاصة متحف الفنون الاسلامية.
ويتضمن البرنامج على الخصوص معرضا حول الجوهرة على مدى 4 اشهر وندوة ومعرضا حول رياضات الفروسية ومعرضا للصور الفوتوغرافية ومعرضا للاعمال الفنية في عهد الدولة العثمانية وافتتاح متحف للفنون العربية المعاصرة ومعرضا بمشاركة فنانين مشهورين في العالم.
المصدر: وكالة المغرب العربي


أطلق مكتب الإحصاء الأميركي الاثنين حملة إعلامية واسعة لحض الأميركيين الذين يقارب عددهم ثلاثمائة مليون نسمة على المشاركة في الإحصاء السكاني العشري المقرر تنظيمه عام 2010.

وسيتلقى الاميركيون بالبريد اعتبارا من 15 اذار/مارس استمارات تتضمن عشر اسئلة، بحسب ما اوضح مكتب الاحصاء الذي عمد الى تبسيط قائمة المعلومات المطلوبة لتسهيل الامور على المواطنين.

ومن ضمن هذه الحملة الاعلانية التي تشمل ايضا وللمرة الاولى في تاريخ التعداد السكاني في الولايات المتحدة وسائل الاعلام الخاصة، ستجوب 13 حافلة عملاقة انحاء البلاد لشرح ضرورة اجراء التعداد.

وتهدف الحملة الى تشجيع السكان على الاجابة على الاسئلة، في وقت يبدي فيه البعض ترددا متزايدا في الكشف عن بياناتهم الشخصية منذ اعتداءات 2001 وما رافقها من تشديد للاجراءات الامنية ولسياسة الهجرة.

وقالت نائبة رئيس جمعية من المندوبين المتحدرين من اميركا اللاتينية ليزيت اسكوبيدو ان "هذا التعداد السكاني سيحدد كيفية توزيع الاموال الفدرالية، سواء بالنسبة لذوي الاوضاع القانونية او سواهم. وسيحدد امكانية الحصول على المزيد من الموارد العامة والحصول على المزيد من السلطة السياسية".

وبعد تعداد العام 2000 خسرت ثلاث ولايات هي انديانا وميشيغن وميسيسيبي مقعدا في مجلس النواب لان عدد السكان المهاجرين فيها كان اقل منه في كاليفورنيا وولاية نيويورك. ويقدر الخبراء عدد المهاجرين الذين لا يملكون وثائق قانونية في الولايات المتحدة بحوالى 12 مليونا.

واوضح مكتب الاحصاء مؤخرا ان "شعبية التعداد في تراجع حيث بات 63% فقط يؤيدونه اليوم مقابل 71% عام 2000"، مشيرا الى انه "ينظر سلبا الى التعداد لاعتباره على ارتباط وثيق بالدولة، ولا تفهم النوايا من خلاله بشكل جيد".

ويؤكد المكتب في جهوده لتوعية المواطنين ان "مكتب الاحصاء ملزم بموجب القانون بعدم تقاسم ردود الاشخاص المستطلعين مع اي كان، ولا سيما مع ادارات فدرالية اخرى".

وفي 2000 ردت 67% من العائلات عبر البريد على الاستمارات، مقابل 78% في السبعينات. وتتوقع الادارة هذه السنة ان يقتصر عدد العائلات التي ستملأ الاستمارات على 64%، وهي نسبة سيئة ولا سيما بالمقارنة مع النفقات الباهظة لارسال موظفي احصاء على الارض.

المصدر: وكالة الأنباء الفرنسية



أعلن الاثنين أن كانتون زيوريخ لن يحظر ارتداء الحجاب في المدارس أو الإعفاء من حصص الرياضة البدنية خلال شهر رمضان رافضا بذلك طلبا من اتحاد الوسط الديمقراطي (يمين شعبوي).

فقد رفض مجلس زيوريخ الكبير (برلمان الكانتون) بأغلبية 104 أصوات في مقابل 65 صوتا مذكرة مقدمة من اتحاد الوسط الديمقراطي تطالب بحظر الحجاب في المدارس بهدف "فرض احترام القيم السويسرية في المدارس" وفقا لوكالة الأنباء السويسرية اي.تي.اس.

ومن بين الأحزاب التي رفضت طلب اتحاد الوسط الديمقراطي، الحزب الليبرالي الراديكالي الذي اعتبر إن "التوصيات الحالية لأكاديمية زيوريخ كافية تماما".

وكان اتحاد الوسط الديمقراطي، اكبر أحزاب الاتحاد السويسري، أيد حظر بناء المآذن في سويسرا في الاستفتاء الذي نظم في هذا الشأن في نهاية تشرين الثاني/نوفمبر 2009.


أ ف ب

05.01.2010


قال المعهد الوطني للهجرة في المكسيك أمس الاثنين إن الأحد عشر شهرا الأولى من سنة 2009 شهدت ترحيل 359 ألف و455 مهاجر مكسيكي إلى بلادهم من قبل سلطات الهجرة الأمريكية.

وأوضح المعهد في بيان له أن 167 ألف و799 شخصا من المرحلين استفادوا من برنامج الترحيل الإنساني، الذي تدعم السلطات المكسيكية من خلاله المهاجرين غير الشرعيين المرحلين حتى يتمكنوا من العودة بسهولة إلى بلداتهم.

ويوجد في المكسيك خمسة مراكز تطبق هذا البرنامج، الذي تقوم فيها الحكومة بتوفير الغذاء والمأوى للمكسيكيين المرحلين أو المطرودين، كما تتعاون مع شركات النقل من أجل المساهمة في تكاليف إعادتهم إلى منازلهم.

وتشير البيانات الرسمية إلى أن نحو 12 مليون مكسيكي يعيشون بالولايات المتحدة، نصفهم بصورة غير شرعية، يضاف إليهم نحو تسعة ملايين أمريكي ينحدرون من أصول مكسيكية.


و م ع

05.01.2010


دافع وزير الهجرة الفرنسي اريك بيسون الاثنين عن النقاش المثير للجدل حول الهوية الوطنية المكلف إدارته، معتبرا انه لا يتمحور حول الهجرة والإسلام" ولا يشكل "متنفسا للعنصرية".

وقدم الوزير أول حصيلة لهذا النقاش الذي أطلق في 25 تشرين الأول/أكتوبر بمبادرة من الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي وتم حتى الآن تنظيم 320 اجتماعا عاما بشأنه بالإضافة إلى منتديات عبر الانترنت خصصت لهذه المسألة. وقال إن الأمر يتعلق بتحديد ماذا يعني "أن تكون فرنسيا".

وسعى اريك بيسون خلال مؤتمر صحافي إن يظهر وعلى عكس ما تتحدث عنه وسائل الإعلام، إن النقاش ليس "متنفسا للعنصرية".

وقال "خلافا لما قيل، فان النقاش حول الهوية الوطنية لا يركز على الهجرة والإسلام".

وتعرضت هذه المبادرة التي أطلقها ساركوزي لانتقادات عنيفة من قبل اليسار وحتى من بعض أعضاء الأغلبية اليمينية التي تخشى التهجم على المهاجرين ومعظمهم من المسلمين من أصول افريقية ومن المغرب العربي.

ووقعت أكثر من 140 شخصية فرنسية وخصوصا من المثقفين، نهاية كانون الأول/ديسمبر عريضة طلبت فيها من الرئيس وضع حد لهذا النقاش الذي أصبح كما قالت مجالا لإطلاق "خطاب عنصري".


أ ف ب

05.01.2010


أفاد بلاغ للديوان الملكي أن صاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله، تفضل يومه الاثنين 18 محرم الحرام 1431 هـ موافق 4 يناير 2010 م بالقصر الملكي بمراكش، باستقبال وتعيين خمسة وزراء في حكومة جلالته.

ويتعلق الأمر، حسب البلاغ بالسادة:

الطيب الشرقاوي وزيرا للداخلية

محمد الناصري وزيرا للعدل

ياسر الزناكي وزيرا للسياحة والصناعة التقليدية

إدريس لشكر وزيرا مكلفا بالعلاقات مع البرلمان

محمد سعد العلمي وزيرا منتدبا لدى الوزير الأول مكلفا بتحديث القطاعات العامة.


وخلال هذا الاستقبال، أدى أعضاء الحكومة الجدد القسم بين يدي جلالته.

وتندرج هذه التعيينات في إطار الحرص المولوي السامي على إعطاء مزيد من الدينامية للأوراش التنموية الكبرى والإصلاحات المؤسسية الهيكلية التي يقودها صاحب الجلالة حفظه الله.

وفي هذا السياق، حث جلالة الملك الوزراء الجدد على العمل الدؤوب في إطار من التضامن الحكومي ومن التناسق والتفاعل مع العمل البرلماني على مواصلة ترسيخ الحكامة الجيدة الترابية والاقتصادية-الاجتماعية. كما أهاب بهم للسير قدما بالإصلاح العميق لمنظومة العدالة عماد دولة القانون والنهوض بالتنمية الشاملة.

وبهذه المناسبة، أشاد جلالته أيده الله بالوزراء السابقين السادة عبد الواحد الراضي، وشكيب بنموسى، ومحمد بوسعيد ومحمد عبو، لما بذلوه من جهود على رأس القطاعات الحكومية التي أشرفوا عليها.

وقد أبى جلالة الملك إلا أن يخص بالتنويه الأستاذ عبد الواحد الراضي لما قام به من أعمال على رأس وزارة العدل ولالتزامه الصادق من أجل بلورة الاصلاح الشامل للقضاء، داعيا له بموصول التوفيق في مسؤولياته القيادية الحزبية ومهامه السياسية والبرلمانية خدمة للقضايا الوطنية العليا.

حضر مراسم هذا التعيين الوزير الأول السيد عباس الفاسي.


و م ع

04.01.2010

قال السيد إدريس اليزمي، رئيس مجلس الجالية المغربية بالخارج، إن أغلبية الكفاءات المغربية المختلفة تظل خارج المجلس، وأنه كيفما كان عدد أعضاء المجلس، وكيفما كان حماسهم وميزاتهم ومعرفتهم، فستظل أغلبية الكفاءات المغربية المهاجرة خارج المجلس.

كما أكد في حوار مع أسبوعية "الأيام" المغربية (24-30 دجنبر 2009) أن التحديات التي رفعها المجلس لبناء سياسيات وعلاقات جديدة مع الجالية المغربية، هي أولا تغيير الصورة النمطية التي لدينا عن الجالية، وكذلك الصور النمطية التي لدى الجالية عن المغرب.


ذكر مصدر قضائي أنه تم العثور صباح يوم السبت على ثلاث فتيات مغربيات مذبوحات في منزل محترق بمدينة هاغوينو في غرب فرنسا.

وقال الوكيل العام المساعد في ستراسبورغ، كلود بالباسيور، أن عناصر الوقاية المدنية عثروا في وقت لاحق خلال النهار بين حطام المنزل، على جثة متفحمة لشخص بالغ يمكن أن تكون لوالد الضحايا، غير أنه وبالنظر للحالة التي كانت عليها الجثة فإنه استحال تحديد هوية صاحبها.

وأوضح أن جثت الشقيقات الثلاث، صابرينا (5 سنوات ) ونرجس ( 11سنة ) و نيفين( 13 سنة ) بها جروح قاتلة بالسلاح الأبيض على مستوى الحنجرة .

وحسب العناصر الأولية للتحقيق فإن الحريق قد يكون عملا مدبرا، وأن البحث يرجح فرضية "مأساة عائلية"، بالرغم من أنه لا يستبعد أية فرضية أخرى.

وكان والدا الطفلات الثلاث يعيشان منفصلين منذ غشت الماضي .وجاءت الفتيات اللائي كن يعشن مع والدتهن لقضاء حفلات السنة الجديدة مع الأب (س.مصباح ). وقد استمعت الشرطة القضائية باستراسبوغ إلى الأم.

واعتبر عمدة مدينة هاغوينو أن الأمر يتعلق ب " مأساة عائلية " مرتبطة بانفصال الوالدين.

وقال العمدة في تصريح لإذاعة " فرانس أنفو " أن الفتيات الثلاث عثر عليهن ميتات في منزل العائلة الذي كان الجميع يعتقد أنه لايقطنه أحد ". وقد تم اكتشاف هذه الحادث المأساوي من طرف رجال الوقاية المدنية الذين تم الاتصال بهم من أجل إطفاء حريق في الطابق الأول من المنزل الذي هو في ملكية أسرة مصباح.

وأثناء عملية التدخل، عثر عناصر الوقاية المدنية في الأول على الجثث المتفحمة للفتيات الثلاث قبل العثور بعد الظهر على جثة رجل.

وذكر مصدر قضائي أن تحاليل جينية سيتم إجراؤها لمعرفة ما إذا كانت الجثة الرابعة هي فعلا جثة الأب.

وحسب الجيران، فقد كانت أسرة مصباح تعيش في هذا المنزل منذ 1990، إلى أن انفصل الزوجان في غشت الماضي.


و م ع

04.01.2010


تضم اللجنة الاستشارية للجهوية التي ترأس صاحب الجلالة الملك محمد السادس حفل تنصيبها يوم الأحد بمراكش 22 عضوا.



وفي ما يلي تركيبة اللجنة الاستشارية للجهوية (الرئيس + 21 عضوا)

رئيس اللجنة عمر عزيمان: أستاذ جامعي وعضو أكاديمية المملكة ومسؤول كرسي اليونيسكو للتعليم والتكوين والبحث في مجال حقوق الإنسان وزير العدل وحقوق الإنسان سابقا رئيس المجلس الاستشاري لحقوق الإنسان سابقا؛ السفير الحالي المعتمد لدى إسبانيا عضو مؤسس للمنظمة المغربية لحقوق الإنسان رئيس منتدب لمؤسسة الحسن الثاني للمغاربة المقيمين في الخارج.



الأعضاء (21)



1- شخصية وطنية

السيد عبد اللطيف الجواهري : دراية كبرى في ميدان الحكامة وتدبير السياسات العمومية وزير المالية سابقا؛ مدير عام سابق للبنك المغربي للتجارة الخارجية والصندوق المهني المغربي للتقاعد والي بنك المغرب حاليا.



ةة - الإدارة الترابية



السيد محمد غرابي : والي جهة فاس-بولمان؛ والي سابق في عدة جهات (العيون-بوجدور-الساقية الحمراء سوس-ماسة-درعة وتطوان) عامل سابق لشتوكة آيت باها؛ له تجربة واسعة في مجال الإدارة الترابية وخبرة قانونية وسياسية.

السيد محمد صالح التامك : والي بالإدارة الترابية؛ والي سابق للداخلة؛ سفير سابق.



ةةة - الجانب السياسي والمؤسساتي

أ - القانونيون

السيد عبد اللطيف منوني : دستوري بارز ورئيس سابق للجمعية المغربية للقانون الدستوري؛ عضو سابق للمجلس الدستوري وهيأة الإنصاف والمصالحة؛ عضو لجنة البندقية (اللجنة الأوربية من أجل إقرار الديمقراطية عن طريق القانون).



السيدة أمينة مسعودي : أستاذة القانون العام في كلية الحقوق الرباط-أكدال؛ لها مؤلفات حول الحكم الذاتي والجهوية؛ ناطقة باللغة الإسبانية.

السيد أحمد بوعشيق : خبير في العلوم الإدارية؛ أستاذ بكلية الحقوق بسلا مدير للمجلة المغربية للإدارة المحلية والتنمية له العديد من المؤلفات والأبحاث في مجال الإدارة المحلية.



ب - عالم السياسة



السيد محمد بردوزي : أستاذ العلوم السياسية (كلية الحقوق الرباط - أكدال) خبير وطني ودولي في السياسات العمومية والحكامة الترابية؛ عضو سابق للجنة الخاصة للتربية والتكوين ولهيأة الإنصاف والمصالحة؛ عضو حالي للمجلس الاستشاري لحقوق الإنسان.



ةض - مؤرخ وجغرافي وعالم اجتماع

أ- مؤرخ

السيد إبراهيم بوطالب: أستاذ كرسي بكلية الآداب بالرباط (التاريخ المعاصر) وقيدوم سابق لكلية الآداب بالرباط؛ له عدة مؤلفات بما فيها "تاريخ المغرب"؛ نائب برلماني سابق عن مدينة فاس (1977-1983)؛ رئيس جمعية المؤرخين المغاربة؛ رئيس جمعية الترجمة والنشر لمعلمة (موسوعة) المغرب.

ب - جغرافي

السيد عبد اللطيف بنشريفة : أستاذ جامعي للجغرافيا؛ رئيس جامعة مكناس سابقا؛ الوالي الحالي لجهة الغرب-شراردة-بني يحسن.

ج - عالم الاجتماع

السيد محمد الشرقاوي : مدير أبحاث بالمركز الوطني للبحث العلمي بفرنسا؛ أستاذ باحث بكلية الحقوق بالدار البيضاء.



ض - التنمية الجهوية

أ - الجانب الاقتصادي

السيد محمد زريولي : إطار سامي بالمندوبية السامية للتخطيط؛ صاحب أطروحة حول الجهوية.



ب - تدبير السياسات العمومية على الصعيد الوطني

السيد كريم منصوري : كاتب عام سابق للشؤون العامة؛ مدير عام لصندوق التجهيز الجماعي.

ج - الفاعلون الاقتصاديون الجهويون:

السيد أحمد لولتيتي : رئيس كوباك تارودانت (تعاونية إنتاج الحوامض والبواكر وحليب "جودة") / إنتاج العلف الحيواني وصنع أنواع العصير. فاعل اقتصادي جهوي بجهة سوس.

السيد عبد الرحيم شطبي : استيراد المعدات الفلاحية والعلف الحيواني وتربية المواشي وإنتاج اللحوم الحمراء؛ منعش عقاري رئيس جمعية منتجي اللحوم الحمراء والكنفدرالية الفلاحية الجهوية لتادلة أزيلال.

السيد محمد مرابط : صيدلي؛ مساهم أو صاحب العديد من الشركات : توزيع الأدوية - النقل الحضري والطبي والسياحي - المعدات المعلوماتية - التكوين في مهن المساعدين الطبيين والسياحة؛ رئيس الاتحاد الجهوي للاتحاد العام لمقاولات المغرب (الجهة الشرقية) .



ضة - المالية والجبايات

أ - المالية والأبناك والاستثمارات

السيد نور الدين عماري : رئيس المجلس الوطني للتجارة الخارجية؛ كاتب عام سابق للمالية مدير عام سابق للجمارك مدير عام سابق للبنك الشعبي.

ب- المجلس الأعلى للحسابات

زينب العدوي رئيسة المجلس الجهوي للحسابات بالرباط ذات تكوين اقتصادي.

ضةة - التهيئة الترابية



السيد محمد صوافي : مدير سابق للمعهد الوطني للتهيئة والتعمير مدير سابق للتهيئة الترابية.

ضةةة - مقاربات أخرى

أ - حكامة ترابية



السيد سعيد إهراي: عميد أستاذ بكلية الحقوق الرباط - أكدال (العلاقات الدولية)

السيد عبد الحميد الوالي: أستاذ بكلية الحقوق بالدار البيضاء رئيس سابق لشعبة العلوم السياسية له مؤلف: "الحكم الذاتي في الصحراء: تمهيد للمغرب العربي للجهات".

ب - المواطنة والبعد الثقافي



السيدة أمينة لمريني وهابي: مفتش عام لقطاع التربية الوطنية عضو في المجلس الاستشاري لحقوق الإنسان عضو سابق باللجنة الخاصة للتربية والتكوين رئيسة سابقة للجمعية الديمقراطية لنساء المغرب خبيرة وطنية ودولية في مجال حقوق الإنسان.


و م ع

04.01.2010


أكد صاحب الجلالة الملك محمد السادس أن تنصيب اللجنة الاستشارية للجهوية يشكل لحظة قوية وانطلاقة لورش هيكلي كبير "نريده تحولا نوعيا في أنماط الحكامة الترابية كما نتوخى أن يكون انبثاقا لدينامية جديدة للإصلاح المؤسسي العميق".

وأوضح صاحب الجلالة في خطاب وجهه إلى الأمة مساء اليوم الأحد أن الجهوية الموسعة المنشودة ليست مجرد إجراء تقني أو إداري بل توجها حاسما لتطوير وتحديث هياكل الدولة والنهوض بالتنمية المندمجة وذلك من خلال إشراك كل القوى الحية للأمة في بلورته.

وقال جلالة الملك لقد "ارتأينا إحداث لجنة استشارية خاصة بهذا الشأن ; أسندنا رئاستها للأستاذ عمر عزيمان لما عهدناه فيه من كفاءة وحنكة وتجرد والتزام بروح المسؤولية العالية. واعتبارا للأبعاد المتعددة للجهوية فقد راعينا في أعضاء هذه اللجنة غيرتهم الوطنية على المصلحة العامة وتنوع مشاربهم وتكامل اختصاصاتهم وخبرتهم الواسعة بالشأن العام وبالخصوصيات المحلية لبلدهم.

ودعا جلالة الملك هذه اللجنة إلى الإصغاء والتشاور مع الهيآت والفعاليات المعنية والمؤهلة وإعداد تصور عام لنموذج وطني لجهوية متقدمة تشمل كل جهات المملكة ; "على أن ترفعه لسامي نظرنا في نهاية شهر يونيو القادم".

كما حث جلالته اللجنة على الاجتهاد في إيجاد نموذج مغربي- مغربي للجهوية نابع من خصوصيات المغرب وفي صدارتها انفراد الملكية المغربية بكونها من أعرق الملكيات في العالم بحيث ظلت على مر العصور ضامنة لوحدة الأمة ومجسدة للتلاحم بكافة فئات الشعب والوقوف الميداني على أحواله في كل المناطق.

وأضاف صاحب الجلالة أن المغرب يتميز أيضا برصيده التاريخي الأصيل وتطوره العصري المشهود في انتهاج اللامركزية الواسعة "لذا يجدر باللجنة العمل على إبداع منظومة وطنية متميزة للجهوية؛ بعيدا عن اللجوء للتقليد الحرفي أو الاستنساخ الشكلي للتجارب الأجنبية. غايتنا المثلى التأسيس لنموذج رائد في الجهوية بالنسبة للدول النامية وترسيخ المكانة الخاصة لبلادنا كمرجع يحتذى في اتخاذ مواقف وطنية مقدامة وإيجاد أجوبة مغربية خلاقة للقضايا المغربية الكبرى".

وعلى هذا الأساس يؤكد جلالة الملك فإن بلورة هذا التصور يتعين أن تقوم على مرتكزات أربعة أولها "التشبث بمقدسات الأمة وثوابتها في وحدة الدولة والوطن والتراب التي نحن لها ضامنون وعلى صيانتها مؤتمنون. فالجهوية الموسعة يجب أن تكون تأكيدا ديمقراطيا للتميز المغربي الغني بتنوع روافده الثقافية والمجالية المنصهرة في هوية وطنية موحدة".

وأضاف جلالة الملك أن المرتكز الثاني يتمثل في الالتزام بالتضامن. إذ لا ينبغي اختزال الجهوية في مجرد توزيع جديد للسلطات بين المركز والجهات لأن التنمية الجهوية لن تكون متكافئة وذات طابع وطني إلا إذا قامت على تلازم استثمار كل جهة لمؤهلاتها على الوجه الأمثل مع إيجاد آليات ناجعة للتضامن المجسد للتكامل والتلاحم بين المناطق في مغرب موحد.

ويتعلق المرتكز الثالث باعتماد التناسق والتوازن في الصلاحيات والإمكانات وتفادي تداخل الاختصاصات أو تضاربها بين مختلف الجماعات المحلية والسلطات والمؤسسات في حين يهم المرتكز الرابع انتهاج اللاتمركز الواسع الذي لن تستقيم الجهوية بدون تفعيله في نطاق حكامة ترابية ناجعة قائمة على التناسق والتفاعل.

وقال جلالة الملك "إننا نتوخى من هذا الورش المؤسس بلوغ أهداف جوهرية وفي مقدمتها إيجاد جهات قائمة الذات وقابلة للاستمرار من خلال بلورة معايير عقلانية وواقعية لمنظومة جهوية جديدة" على أن يأتي في المقام الثاني انبثاق مجالس ديمقراطية لها من الصلاحيات والموارد ما يمكنها من النهوض بالتنمية الجهوية المندمجة " فجهات مغرب الحكامة الترابية الجيدة لا نريدها جهازا صوريا أو بيروقراطيا؛ وإنما مجالس تمثيلية للنخب المؤهلة لحسن تدبير شؤون مناطقها".

وفي هذا السياق حث صاحب الجلالة اللجنة الاستشارية للجهوية على الانكباب الجاد على الإشكالات الحقيقية المطروحة في تضافر للجهود والاجتهاد الخلاق لتقديم مقترحات عملية وقابلة للتطبيق على أن "يظل طموحنا الوطني الارتقاء من جهوية ناشئة إلى جهوية متقدمة ذات جوهر ديمقراطي وتنموي" داعيا جلالته الحكومة وكافة السلطات إلى التعاون مع اللجنة ومدها بالوسائل اللازمة للقيام بمهامها.


و م ع

04.01.2010


تحتضن مدينة باريس يومي 5 و6 يناير المقبل ندوة حول "الديناميات الديموغرافية والهجرات" بمشاركة 27 معهدا فرنسيا للبحث في الخارج من بينها المعهد الفرنسي بالرباط.

وأوضح بيان لشبكة المعاهد الفرنسية للبحث بالخارج التابعة لوزارة الشؤون الخارجية الفرنسية أن هذه الندوة وهي الثانية من نوعها ستمكن المشاركين من بحث قضايا الهجرة والديمغرافيا في بعدها المعاصر أخذا بعين الاعتبار الأزمنة المتوسطة أو الطويلة التي تحدد بنيات التنقلات.

وأضاف البلاغ أن هذا اللقاء سيمكن أيضا من تقييم تطور الديناميات الاجتماعية من خلال على الخصوص دارسة الوقائع الاجتماعية والاقتصادية والسياسية والثقافية.

وتنتشر شبكة المعاهد الفرنسية للبحث بالخارج في 33 بلدا بالشرق الأوسط وأوروبا وأمريكا اللاتينية وآسيا وإفريقيا.

وتم إحداث المعهد الفرنسي بالرباط سنة 1999 تحت اسم "مركز جاك بيرك للدراسات في العلوم الإنسانية والاجتماعية بالمغرب".

وإذا كانت المعاهد الأولى للبحث التي تأسست منذ قرن من الزمن قد خصصت بالأساس للبحث في علم الآثار والتاريخ فإن توجهها توسع بشكل تدريجي ليشمل مجموع العلوم الاجتماعية مع التركيز على دراسة المجتمعات المعاصرة.

وأوضح بيان لوزارة الشؤون الخارجية الفرنسية أن "تميز هذه المؤسسات الفرنسية للبحث في الخارج يرتكز على اندماجها الممتاز في البنيات الجامعية للبلدان المضيفة حيث تعمل بشراكة مع الفاعلين المحليين".

وأضاف البيان أن هذه المعاهد وخاصة معاهد الجيل الجديد التي تتعلق فيها مجالات البحث بالحقب المعاصرة تساهم في "فهم أفضل لعالم يعيش تحولا عميقا".

وتتوفر شبكة المعاهد الفرنسية للبحث في الخارج على ميزانية تفوق 12 مليون أورو في السنة (50 في المائة منها تؤمنها وزارة الشؤون الخارجية) وفريق من 250 باحثا و12 مجلسا علميا ولجنة للتوجيه العلمي.


و م ع

04.01.2010

أشارت أرقام دائرة الشرطة في جزر الكناري السبت الى ان أعداد المهاجرين غير الشرعيين، ولا سيما الأفارقة، الواصلين الى الأرخبيل الاسباني تراجعت في 2009 الى ادني مستوياتها منذ عشرة أعوام. وفي الإجمال، وصل 2242 مهاجرا الى الأرخبيل في 2009 على متن زوارق بدائية من سواحل افريقية، مقابل أكثر من تسعة ألاف مهاجر غير شرعي في 2008 ورقم قياسي من 31600 مهاجر في 2006.

وهو بذلك ادنى رقم منذ 1999 عندما وصل الى جزر الكناري 2165 مهاجرا. ورحب رئيس الوزراء الاسباني خوسيه لويس ثاباتيرو الاربعاء بتراجع عدد المهاجرين غير الشرعيين الواصلين الى اسبانيا الى سبعة الاف في 2009 مقابل 14 الفا في 2008، معتبرا انه في صدد "الانتصار في المعركة" ضد الهجرة غير الشرعية.

ونسب ثاباتيرو هذا الانخفاض الشامل الى اتفاقيات التعاون المبرمة مع دول المنشأ في افريقيا والى تعزيز وسائل مكافحة الهجرة غير الشرعية وخصوصا عبر نشر القوة الاوروبية فرونتكس قبالة السواحل الافريقية. ويقول الاختصاصيون ان الازمة الاقتصادية الخانقة التي شهدتها اسبانيا مع اربعة ملايين عاطل عن العمل، احبطت من جهة اخرى من عزيمة المهاجرين غير الشرعيين.

وتعززت الهجرة غير الشرعية نحو اسبانيا بين 2005 و2007، في حين كانت في اوج قفزتها الاقتصادية.

المصدر: إيلاف


هونج كونج 31 ديسمبر كانون الاول /رويترز/ - بالنسبة للمحامي ويلفريد جوه ظهرت العلامة على أنه قد حان وقت مغادرة دبي في مطلع 2009 عندما بدأت أثار الازمة المالية تظهر لتدفع المؤشر الرئيسي للاسهم بالامارة للانخفاض بنحو 70 في المئة خلال شهور.

وبعدما تحدث مع أصدقاء ومسؤولين حكوميين قرر جوه العودة الى اسيا معتقدا أن هونج كونج أو الصين أو سنغافورة تعرض فرصا أفضل للاعمال. وحصل جوه /47 عاما/ في نهاية المطاف على فرصة عمل في وطنه سنغافورة.

وقال جوه الذي يعمل لدى مؤسسة سنترال تشيمبرز لو القانونية في سنغافورة "شعرنا بأن المناخ الاقتصادي في دبي ليس جيدا بدرجة كبيرة كما أنهم بدأوا يقلصون العمالة."

وبدأ نزوح كبار الموظفين الاجانب المهرة من دبي المركز المالي بمنطقة الخليج في مطلع عام 2009 وهدأ قرب منتصف العام مع استعادة السوق لعافيتها.

الا أن دبي فجرت مفاجأة بعد ذلك في نوفمبر تشرين الثاني بكشفها عن مساع لتعليق سداد ديون هائلة. وهوت أسواق دبي بسبب أزمة الديون البالغ حجمها 26 مليار دولار والتي دفعت الكثير من الموظفين الاجانب للتعجيل بالخروج من الامارة بحثا عن الامن الوظيفي.

وعدد الوظائف المفقودة غير معروف على وجه الدقة غير أن تقديرات تقول ان الاف الاجانب ربما تم تسريحهم أو اضطروا لمغادرة دبي هذا العام.

ويجسد خروج المسؤولين التنفيذيين من دبي الى مناطق مثل هونج كونج اتجاها عكسيا على ما يبدو لتوجه حدث قبل نحو أربع سنوات عندما تدفق مسؤولون تنفيذيون في القطاعين المالي والقانوني من اسيا على دبي للاستفادة من النمو الاقتصادي السريع.

وساعد عدم فرض ضرائب في دبي على جذب المسؤولين التنفيذيين أيضا.

غير أنه ليس كل العمال الاجانب يستعدون للرحيل.

ولكن اذا تدهور الوضع فقد يحدث مزيد من هجرة العمالة الماهرة من دبي مما قد تكون له عواقب خطيرة على اقتصاد الامارة.

وتشير تقديرات الى أن المغتربين يشكلون أكثر من 80 في المئة من سكان دبي البالغ عددهم 7ر1 مليون نسمة.

وقالت دبي في 25 نوفمبر انها ستطلب من دائني مجموعة دبي العقارية المملوكة لها ووحدتي نخيل وليمتلس العقاريتين التابعتين لها تعليق سداد ديون بقيمة 26 مليار دولار. وكانت تلك الانباء سيئة بشكل خاص لنخيل التي ألغت في يوليو تموز 400 وظيفة علاوة على 500 أخرى في 2008 بعد التراجع الشديد للقطاع العقاري في دبي.

وارتفعت مؤشرات الاسهم في هونج كونج ومومباي وشنغهاي بما لا يقل عن 50 في المئة هذا العام في حين ارتفع مؤشر دبي بنحو 13 في المئة.

وقفز مؤشر أسهم دبي الى مستوى 8500 نقطة في نوفمبر 2005 ثم انخفض قبل أن يعود للارتفاع الى 6300 نقطة بحلول فبراير شباط 2008. ويحوم المؤشر حاليا حول مستوى 1800 نقطة.

وانتقلت كارا كيوف - وهي مديرة تسويق بشركة عقارية دولية - من دبي الى سنغافورة في سبتمبر ايلول بعدما أكملت عقدا استمر ثلاث سنوات مع شركة تطوير عقاري كبرى.

وقالت "قررت أنا وزوجي تقييم الخيارات في المدى البعيد. تتقلص بشدة فرص العمل في دبي."

وكانت كيوف /26 عاما/ قد انتقلت هي وزوجها الذي يعمل في مجال التوظيف الى دبي قادمين من برزبين في استراليا عام 2006. وقرر الزوجان في النهاية أن العيش والعمل في سنغافورة سيكون أفضل.

ولا يزال اخرون يرون أملا في مستقبل دبي الاقتصادي رغم الاضطرابات الاخيرة.

وقال ستيف برايس مدير الاسواق العالمية لدى ستاندرد تشارترد في جنوب افريقيا ان المخاوف بشأن نزوح جماعي للعاملين في قطاع الخدمات المالية مبالغ فيها.

وأضاف "/بفرض امكانية احتفاظ المرء بوظيفته في دبي .. لا أرى أي مشكلة بشأن حيوية المنطقة في المدى البعيد."

وكان برايس قد غادر سنغافورة الى دبي في اغسطس اب 2005 ليعمل مديرا لابحاث الشرق الاوسط وافريقيا لدى ستاندرد تشارترد.

وقال برايس الذي غادر دبي لاسباب شخصية //لا تزال أسعار النفط مرتفعة للغاية ولا يبدو انها ستتراجع بشكل كبير خلال السنوات الخمس الى العشر القادمة.

"/في ظل تلك الاجواء أعتقد أن المنطقة ستظل تزدهر وأن دبي ستظل المركز المالي والتجاري لتلك المنطقة."

وعبر زميله فيليب دوبا با عن تفاؤله أيضا.

وقال كبير الخبراء الاقتصاديين لدى ستاندر تشارترد والذي عمل في دبي لعامين "/رغم الصخب المحيط بأزمة ديون دبي .. لا تزال هذه المنطقة احدى أشد المناطق صمودا والتي ينتظرها مستقبل جيد في العالم."

وفي الوقت الذي عبرا فيه عن تفاؤلهما كان اخرون يحزمون أمتعتهم.

وقال مسؤول تنفيذي كبير بشركة متعددة الجنسيات وزوجته عملا وعاشا طوال حياتيهما في دبي انهما يخططان للانتقال الى سنغافورة في 2010.

وقالت الزوجة "من الافضل أن نجرب أجواء العمل في اسيا."

وقال مسؤول تنفيذي كبير في بنك أبوظبي الوطني انتقل الى أبوظبي بعد 11 عاما قضاها في دبي ان التوقعات الخاصة بدبي قاتمة. وطلب المسؤولان التنفيذيان عدم الكشف عن اسميهما لحساسية المسألة.


وقال المسؤول ببنك أبوظبي الوطني "الشركات عاجزة عن جمع تمويل.. اختفت فرص العمل .. القطاع العقاري غاص في مستنقع وتراجعت السياحة."

المصدر: وكالة رويتر


توجت جائزة غونكور للشعر، التي منحت في دجنبر الجاري للشاعر عبد اللطيف اللعبي، سنة 2009، التي تميزت بتسليط الضوء على الإبداع الأدبي والفني المغربي بالساحة الثقافية بفرنسا.

ويعد عبد اللطيف اللعبي، ثاني أديب مغربي، بعد الطاهر بن جلون (الفائز عام 1987 عن "ليلة القدر")، يحصل على هذه الجائزة المرموقة لأكاديمية غونكور، والتي كرمت هذه المرة "جميع أعمال" هذا الكاتب، كشاعر وروائي وكاتب مسرحي ومترجم.

ولا يعد اللعبي الأديب المغربي الوحيد الذي تم تتويجه هذه السنة في فرنسا، ففي أوائل دجنبر الجاري، حازت الصحافية والكاتبة والمديرة الدولية لمهرجان الموسيقى الروحية في فاس، نادية بن جلون، على "الميدالية الكبرى للفرنكفونية" للأكاديمية الفرنسية.

وقد أضحت نادية بن جلون أول إمرأة مغربية تفوز بهذه الجائزة تتويجا ل"عمل أحد الأشخاص الذاتيين الذين ينتمون للفرنكوفونية، الذي ساهم، في بلده أو دوليا، بطريقة بارزة في تدعيم وإشعاع اللغة الفرنسية".

وبصفة عامة، فإن المغرب كان حاضرا وبقوة هذه السنة في فرنسا، وذلك من خلال ثلة من المثقفين والفنانين الذين فرضوا أنفسهم على المشهد الثقافي الفرنسي وحتى الدولي.

فعلى الصعيد الأدبي، تميزت سنة 2009 بصدور العديد من الكتب بفرنسا التي ألفها مغاربة أو أجانب الذين جعلوا المملكة مصدر إلهامهم.

وقد كانت رواية "السفارديم" لإلييت أبيكاسيس، الفرنسية من أصل يهودي مغربي، واحدة من الأعمال التي ميزت موسم الدخول الأدبي للربيع في فرنسا. وتقترح هذه الرواية (سيرة ذاتية) إعادة اكتشاف تاريخ اليهود المغاربة في المغرب.

كما تم هذه السنة بفرنسا نشر العديد من الكتب التي تهتم بالمغرب، من بينها "الأضرحة، المغرب" للطاهر بن جلون، و"الأميرة الأمازيغية" لسهام بوهلال، و"العودة إلى طنجة" لرشيد تفرسيتي، و"قصة مراكش" لآن ماري كوري (رئيسة تحرير مجلة باري ماتش)، و"مراكش، الإنطلاقة" لدانيال سيبوني، و"المغرب" لجاكلين وليامز وكريستوفر بوازفيو، وأيضا "التراث العالمي لليونسكو: المواقع المغربية.

كما شهدت هذه السنة عرض كتاب المستكشفة الإسبانية الشهيرة كيتين مونوز حول "موسم طان طان"، بمقر اليونسكو في باريس، والذي يعد تحفة من التراث الشفهي وغير المادي للبشرية.

وكالعادة، تميز الإبداع الأدبي لسنة 2009 بحضور لافت في أهم الأحداث الثقافية بفرنسا، ولا سيما في معرض الكتاب بباريس، أحد المواعيد الدولية المهمة المخصصة للإصدارات.

وقد كان المعرض مناسبة لتسليط الضوء على تطور، خلال العقد الماضي، الإصدار المغربي على صعيد الخلق والإبداع، وخاصة في ما يتعلق بالكتب التي تعالج موضوع التراث المغربي.

كما كان المغرب ضيف الشرف في العديد من المناسبات، منها مهرجان الكتاب في نيس ومعرض باريس "مغاربية الكتاب - 2009 "، الذي يعد من أكبر معارض الكتاب حول المغرب العربي بضفتي البحر الأبيض المتوسط، والذي تميز على الخصوص بتكريم الكاتب الراحل إدريس الشرايبي.

وقد شارك العديد من المثقفين والكتاب المغاربة في هذه المواعيد الثقافية الفرنسية، سواء من خلال تنشيط المناقشات أو تقديم أعمالهم (الطاهر بن جلون، عبد اللطيف اللعبي، زكية داوود، عبد الله العروي، حسن نجمي، غيثة الخياط، محمد ندالي، سهام بوهلال، ليلى مزيان، زكية زوانات، الخ.).

وعلى الصعيد الفني، تم عرض أعمال مغربية في المواقع الأكثر شهرة في فرنسا، على غرار فضاء متحف اللوفر، الذي احتضن في نونبر الماضي معرض "صور باريس"، الذي عرضت خلاله صور فوتوغرافية لعدد من مناطق العالم العربي، من بينها تشكيلة مختارة ومتميزة من صور مغربية (يطو برادة، لالة سعيدي، مالك نجمي، علي الشرايبي)

كما كان للافلام السينمائية المغربية نصيب من الإشعاع على الساحة الثقافة الفرنسية، وذلك بمشاركة كبيرة في مختلف المناسبات المخصصة للفن السابع، خاصة بانوراما السينما المغاربية (سان دوني)

وتميزت هذه المهرجانات بعرض أعمال كل من أحمد المعنوني، داود أولاد السيد، فريدة بليزيد، عبد الرحيم مطور، إبراهيم فريطح، وسعد الشرايبي.

وفي المجال الموسيقي واصلت المواهب المغربية التألق على الساحة الموسيقية الفرنسية من خلال تنشيط مختلف الحفلات منفردة أو في إطار المهرجانات.


المصدر: وكالة المغرب العربي


تحيي المجموعة الموسيقية "الموصلية" للطرب الغرناطي بوجدة حفلا موسيقيا في 15 يناير المقبل بمعهد العالم العربي بباريس.

وسوف تحيي هذه المجموعة الموسيقية، خلال هذه الأمسية الفنية، أصالة الموسيقى العربية والأندلسية من خلال الطرب الغرناطي، هذا النوع الموسيقي الذي تعود أصوله إلى القرون الماضية للأندلس الإسلامية، والذي تم الحفاظ عليه أساسا في كل من وجدة وتلمسان.

ويستمد هذا الفن أصوله من موسيقار بلاط الخليفة هارون الرشيد إسحاق الموصلي.

وتأسست هذه المجموعة الموسيقية سنة 1985 كما اتخذت شكل جمعية تحمل نفس الإسم، ولديها مدرسة تلقن الأغاني والأناشيد للأطفال بوجدة من أجل الحفاظ على استمرارية هذا الفن الموسيقي.

المصدر: وكالة المغرب العربي


أعلن مدير مكتب الهجرة التابع لمدرية امن روما ماوريتسيو إمبورتا أن الشرطة الايطالية اصدرت فى العام الجارى فى بلدية روما وضواحيها 4.740 أمر طرد من البلاد بحق اجانب مقيمين بطريقة غير شرعية, علاوة على 920 تم توقيفهم من قبل السلطات و صدر بحقهم أمر من القائد العام بالترحيل إلى بلدهم الأصلى، بينما اصطحبت الشرطة 1.501 اخرين الى المطار أغلبهم من تونس و النيجر و الجزائر و المغرب وتم ترحيل 78 بعد ان قضوا فترة عقوبتهم بالسجن

واضاف فى المؤتمر الصحفى الذى عقد بمناسبة نهاية العام أن عدد الأجانب الذين تم اصطحابهم الى مديرية الامن للتاكد من شرعية إقامتهم فى البلاد وصل الى 15.689 خلال نفس العام منهم 11.408 من خارج الاتحاد الاوروبى فى اطار برنامج روما اكثر امنا

وصرح إمبورتا أن عدد الذين تم طردهم من مواطنى رومانيا لخطورتهم على الامن وصل الى 622 شخص.وفيما يتعلق بمكافحة الدعارة فقد تم توقيف 113 فتاة من خارج الاتحاد الاوروبى مقابل 2.176 من داخل الاتحاد

وقال المدير انه تم إصدار 96.381 تصريح إقامة جديد فى نفس العام علاوة على بدء العمل فى تصاريح الإقامة الجديدة الخاصة بقانون تصحيح أوضاع العمالة المنزلية الذى صدر منذ شهور,

المصدر: وكالة آكي الإيطالية للأنباء


أعرب رئيس الحكومة الاسبانية خوسي لويس رودريغيز ثاباتيرو،اليوم الاربعاء،عن "ارتياحه" للانخفاض المسجل في عدد المهاجرين السريين الوافدين على بلاده خلال السنة الجارية مقارنة مع السنة الماضية.

وأوضح ثاباتيرو،في ندوة صحفية بمدريد،أن انخفاض عدد المهاجرين السريين الذين وصلوا إلى السواحل الاسبانية من 14 الف إلى 7 آلاف يعزى الى سياسات التعاون القائمة مع البلدان التي ينحدر منها المهاجرون ،أغلبها من افريقيا،وكذا إلى تعزيز الوسائل البشرية والمادية لمحاربة الهجرة غير القانونية،مبرزا أهمية تشديد عمليات المراقبة .

وقد شهدت موجة تدفقات المهاجرين السريين نحو اسبانيا انخفاضا ملحوظا خلال السنتين الاخيرتين ،وذلك بفضل التعاون المثمر بين اسبانيا والمغرب.

وكان كاتب الدولة الاسباني في الامن أنطونيو كامتشو قد أكد بمناسبة الدورة ال11 لمجموعة العمل الدائمة المغربية الإسبانية حول الهجرة التي انعقدت خلال شهر أكتوبر الماضي بمدريد ،أن التعاون الاسباني-المغربي في هذا المجال يعد "نموذجا يحتذى به".

المصدر: وكالة المغرب العربي


أظهر استطلاع للرأي نشره التلفزيون الدانماركي أن ثلثي الدانماركيين يدعمون بناء مساجد في المدن الدانماركية وتعتبر هذه النتيجة بمثابة المفاجأة حيث أن العديد من الاستطلاعات السابقة أعطت نتائج مغايرة، وأن هذا الاستطلاع يأتي بعد أسابيع قليلة من تصويت أغلبية سويسرية على حظر بناء المآذن في سويسرا.

الخبير في الإسلام في الدانمارك اعتبر أن هذه النتيجة تشير إلى تغير في وجهة نظر الدانماركيين حول الإسلام والمساجد و قال في يورن بيك سيمينسون في تصريح صحفي " في البداية كانت هناك معارضة شديدة لبناء المساجد ولكن بعض أن اتضح عدم خطورة بناء المساجد نستطيع أن القول بأن الاستعداد لقبول المساجد بدأ في الازدياد" .

ومن جانبها عبرت المتحدثة بإسم الوقف الإسكندنافي عن دهشتها الإيجابية من النتائج وقالت في تصريح صحفي" لا استطيع فهم من يريدون أن يعيش المسلم الدانماركي في الخفاء، وجزد مسجد في مدينة كوبنهاغن سيضيف لها رونقا واشعاعا جديدا سيدلل على أنه يوجد مكان للمساجد في الدنمارك".

يذكر أن العديد من المؤسسات والجمعيات الإسلامية الدانماركية تحاول بناء مساجد في كوبنهاغن وأهروس إلى أن غياب التمويل والتجارب السابقة تقف عائقا أمام هذه المشاريع.

المصدر: أخبار الدانمكارك


أظهر استطلاع للرأي نشره التلفزيون الدانماركي أن ثلثي الدانماركيين يدعمون بناء مساجد في المدن الدانماركية وتعتبر هذه النتيجة بمثابة المفاجأة حيث أن العديد من الاستطلاعات السابقة أعطت نتائج مغايرة، وأن هذا الاستطلاع يأتي بعد أسابيع قليلة من تصويت أغلبية سويسرية على حظر بناء المآذن في سويسرا.

الخبير في الإسلام في الدانمارك اعتبر أن هذه النتيجة تشير إلى تغير في وجهة نظر الدانماركيين حول الإسلام والمساجد و قال في يورن بيك سيمينسون في تصريح صحفي " في البداية كانت هناك معارضة شديدة لبناء المساجد ولكن بعض أن اتضح عدم خطورة بناء المساجد نستطيع أن القول بأن الاستعداد لقبول المساجد بدأ في الازدياد" .

ومن جانبها عبرت المتحدثة بإسم الوقف الإسكندنافي عن دهشتها الإيجابية من النتائج وقالت في تصريح صحفي" لا استطيع فهم من يريدون أن يعيش المسلم الدانماركي في الخفاء، وجزد مسجد في مدينة كوبنهاغن سيضيف لها رونقا واشعاعا جديدا سيدلل على أنه يوجد مكان للمساجد في الدنمارك".

يذكر أن العديد من المؤسسات والجمعيات الإسلامية الدانماركية تحاول بناء مساجد في كوبنهاغن وأهروس إلى أن غياب التمويل والتجارب السابقة تقف عائقا أمام هذه المشاريع.

المصدر: أخبار الدانمكارك


دعا المشاركون أمس بالجزائر العاصمة خلال الملتقى الوطني حول الهجرة الذي نظمه المعهد الوطني للدراسات والبحوث النقابية إلى أهمية مصادقة الجزائر على الاتفاقية رقم 143 التي دعت إليها منظمة العمل الدولية والتي تنص على حقوق العمال المهاجرين.

وأوضح المشاركون أن الجزائر لم تصادق بعد على الإتفاقية رقم 143 التي دعت إليها المنظمة الدولية للعمل رغم أنها صادقت على اتفاقيات مكملة لها ومن بينها الاتفاقية رقم 97 لسنة 1949 وكذا الإتفاقية التي دعت إليها الأمم المتحدة سنة 1990وصادقت عليها الجزائر من بين 12 دولة.

وأكد السيد أحمد خالف المنسق الجهوي لأنشطة الدول العربية بالمكتب الدولي للعمل أن الدور الأساسي لمنظمة العمل الدولية يتعلق "بوضع معايير العمل الدولية التي تنبثق عنها اتفاقيات منها الاتفاقية رقم 143".

وبخصوص التأخر في المصادقة على هذه الاتفاقية أضاف السيد خالف أن الجزائر "ليست لها خلفية حول هذه الإتفاقية" كما أن التصديق عليها هو "مسألة وقت فقط".

من جانبها أفادت السيدة الحاجة قادوس مديرة المعهد الوطني للدراسات والبحوث القانونية أن هذا الملتقى يهدف إلى تحسيس وتوعية الإطارات النقابية للإتحاد العام للعمال الجزائريين على المستوى الوطني وخاصة على مستوى الولايات التي تعتبر ممرا للهجرة بالتشريع الدولي والوطني الذي يخص العمال المهاجرين.

وأضافت أن هذا الملتقى يعد فرصة لتسليط الضوء حول واقع وآفاق هذه الظاهرة وكذا بحث سبل إحصاء العمال المهاجرين داخل وخارج الوطن بالإضافة إلى بحث إشكالية إدماج العمال المهاجرين في النقابات.

وأشارت السيدة قادوس إلى أن الإطارات النقابية المشاركة في هذا الملتقى ستخرج بخطة عمل قصد الحفاظ على الحقوق المهنية للعمال المهاجرين في الخارج ومدى مساهمتهم في التنمية المحلية بكل جوانبها.(وأ)

المصدر. يومية المساء



يرجح باحث مصري أن الاستفتاء الشعبي السويسري الذي أيد الشهر الماضي حظر بناء مآذن جديدة في البلاد سيكون مقدمة لنقاش حول تأثير المظاهر الإسلامية في المجتمعات الغربية ثقافيا وأيديولوجيا ولكن باحثين سويسريين نفيا أن يكون «جيتو المسلمين» نقطة انطلاق لعمليات توسع.

ويقول حسام تمام في مقدمة كتاب «معارك حول الإسلام في الغرب.. مبادرة منع المآذن في سويسرا» أن هذه القضية أحدثت مفارقة تمثلت فيما يشبه اتفاقا غير مقصود بين السلفيين الإسلاميين واليمين المتشدد في الغرب فالنوع الأول يعتبر المآذن «صنفا من الإبداع المذموم» وليس لها مبرر ديني كما يرى اليمين المتطرف في سويسرا أن المئذنة «تحمل تعبيرا سياسيا ودينيا في آن واحد وأنها تحيل إلى القوة وترمز إلى طابع التوسع الإسلامي في الغرب مع ما يتضمنه من تهديد للقيم المسيحية.»

وصوتت سويسرا في نوفمر تشرين الثاني الماضي لصالح حظر بناء مآذن جديدة إذ وافق نحو 5ر57 بالمئة من الناخبين على الاقتراح في استفتاء أيده حزب الشعب السويسري اليميني. ورفضت الحكومة والبرلمان السويسريين المبادرة باعتبارها انتهاكا للدستور السويسري ولحرية الديانات والتسامح الذي تتمسك به البلاد.

ولكن الحكومة التي رجحت أن هذا الحظر ربما «يخدم مصالح الدوائر المتطرفة» قالت إنها ستحترم قرار الشعب ولن يسمح ببناء مآذن جديدة.

ويعيش في سويسرا البالغ عدد سكانها نحو سبعة ملايين نسمة حوالي 400 ألف مسلم معظمهم من البوسنة وكوسوفو وتركيا. ومن بين 130 و160 مسجدا في البلاد توجد أربعة مساجد فقط لها مآذن. كما يحظر رفع الأذان.

ويقول تمام إن هذا الاستفتاء «لم يفلت من سياق دولي فرضته أحداث 11 سبتمبر 2001 وهو السياق الذي شهد تنامي المخاوف الغربية من الإسلام بشكل عام ومن الإسلام السياسي بشكل خاص» وسط مخاوف أبرزها أن الإسلام يشكل الديانة الثانية في بعض الدول الغربية وهو ما يراه مراقبون تهديدا للتوزان الديموجرافي بين المسيحيين والمسلمين في هذه البلاد.

والكتاب الذي راجعه وقدم له تمام شارك فيه مجموعة من الباحثين وترجمته إلى العربية عومرية سلطاني ويقع في 167 صفحة متوسطة القطع وصدر بالتعاون بين موقع إسلام أون لاين الالكتروني ومرصد الأديان وهو معهد دراسات مستقل في سويسرا ويرأسه أستاذ التاريخ وعلم اجتماع الأديان في سويسرا جان فرانسوا مايير.

ويقول مايير في الكتاب «خلف المئذنة تختبئ قضايا مقلقة أكثر اتساعا» حيث إن للمئذنة طابعا رمزيا وان المشابهة بين مئذنة الجامع وصومعة الكنيسة محل نفي معارضين «يعتقدون أن المئذنة علامة على القوة والتوسع ورمز يحمل معنى سياسيا دينيا يهدد السلم الديني في البلاد.»

ويسجل فصل عنوانه «المسلمون في سويسرا» أن عدد المسلمين في البلاد كان قليلا قبل عام 1970 ثم وصل عددهم عام 1980 نحو 56 ألفا وأصبح العدد 152 ألف مسلم بعد عشر سنوات وبلغ العدد 310 ألاف عام 2000 «والتقديرات لعام 2010 تصل بالعدد إلى حوالي 400000» مفسرا هذه الزيادة بتدفق اللاجئين من منطقة البلقان في التسعينيات.

كما يسجل أيضا وجود كثير من الاتحادات الخاصة مثل «اتحاد المنظمات الإسلامية في سويسرا» الذي تأسس عام 2006 ويضم نحو 130 مركزا إضافة إلى خمسة اتحادات للمسلمين الأتراك وحدهم في حين يعاني المسلمون الألبان والعرب «من غياب عنصر الوحدة».

وتحت عنوان «فتح الغرب لن يحدث.. تأملات اجتماعية لتوسعية الإسلام» يقول السويسري باتريك هاني والفرنسي من أصل مغربي سمير امغاز إن الإسلام السياسي يضم تيارين رئيسين «حاولا بشدة تسييس الهوية الإسلامية في الغرب» هما الإخوان المسلمون وحركة الرأي الوطني التركية بفضل تصورهما عن عالمية الإسلام إذ ينطلق الإخوان من «سعيهم نحو الدولة الإسلامية» في بلادهم ونظرا لوجود المسلمين كأقلية في الغرب فإن الإخوان يلجأون إلى الوعظ والإرشاد أو البحث «عن دور الوسيط بين السلطة والسكان المسلمين... يتراجعون عن التعبئة وراء الأسئلة المحرجة للغرب مثل الحجاب في فرنسا أو قضية فلسطين».

ولكنهما يرصدان أيضا ما يطلقان عليه «ما بعد الإسلام السياسي» والذي يضم ثلاثة توجهات هي الانخراط في عمل سياسي يخلو من البعد الديني أو البحث عن «الدين النقي والذي تؤطره السلفية الوهابية القادمة من المملكة العربية السعودية» أو التطبيع الثقافي الذي يهدف إلى الاندماج في المجتمع.

ويسجلان أيضا وجود جيتو للمسلمين بمعنى تجمعات معزولة إذ إن « جيوب المسلمين هي حقيقة واقعية في أوروبا لكنها لا تشكل نقطة انطلاق لعملية توسع إسلامي ولا حصان طروادة يخترق الغرب» ولكن المسجد في هذا السياق يتعارض مع منطق الجيتو لأنه يشكل في رأيهما مجالا للتفاوض مع المحيط السياسي والاجتماعي.



رويترز
29.12.2009


في ما يلي لائحة بأبرز الشخصيات التي رحلت في العام 2009:


- 13 كانون الثاني/يناير: الفنان والمؤلف الموسيقي اللبناني منصور الرحباني (84 عاما) أحد أعمدة مدرسة الرحابنة الموسيقية والمسرحية واحد أعلام التجديد في الموسيقى والشعر والمسرح في العالم العربي تجلى خصوصا في نتاجه المشترك مع شقيقه عاصي الذي توفي العام 1986.



- 15 كانون الثاني/يناير: المفكر والعالم الرياضي المصري عبد العظيم أنيس (86 عاما) بعد أيام من وفاة صديق عمره محمود أمين العالم الذي ألف معه كتابهما الشهير "في الثقافة المصرية".



- 20 كانون الثاني/يناير: العلامة والباحث العراقي حسين علي محفوظ (83 عاما).



- 09 شباط/فبراير: الفنان العراقي المسرحي عبد الخالق المختار (49 عاما).



- 18 شباط/فبراير: عبد الباري العبودي (65 عاما) احد ابرز كتاب الدراما العراقيين على صعيد العمل الإذاعي والتلفزيوني والمسرحي أيضا.



- 27 كانون الثاني/يناير: جون ابديك الكاتب الأميركي المعروف بوفرة نتاجه وقد توفي عن 67 عاما.



- 04 آذار/مارس: الفنانة اللبنانية سلوى القطريب (59 عاما) التي عرفت بسلسلة مسرحيات أحبها الجمهور لقربها من الناس واعتمادها الأغاني الشعبية باللهجة اللبنانية تعاونت فيها مع الفنان والمخرج روميو لحود.



- 20 آذار/مارس: رئيس الوزراء المغربي الأسبق عبد اللطيف الفلالي (81 عاما)



- 30 آذار/مارس: الفنان السوري ناجي جبر (64 عاما) الذي عرف بشخصية "أبو عنتر" وشارك في أعمال تلفزيونية ومسرحية وسينمائية عديدة الى جانب الفنانين دريد لحام ونهاد قلعي أبرزها مسلسلا "صح النوم" و"حمام الهنا" وفيلم "غرام في اسطنبول" إضافة إلى مسلسلات أخرى منها "أهل الراية" و"بيت جدي" الذي أدى فيه دور البطولة.



- 07 نيسان/ابريل: المخرج المسرحي العراقي قاسم محمد (75 عاما) احد ابرز فناني المسرح على صعيد الإخراج والتأليف الذين تركوا بصمات واضحة في مسيرة المسرح في العراق منذ أكثر من نصف قرن.



- 26 أيار/مايو: المخرج ومعد الأفلام الوثائقية الجزائري جمال خلفاوي (38 عاما).



- 27 أيار/مايو: المدرب عمانوئيل داود الملقب "عمو بابا" و"شيخ" المدربين العراقيين عن 75 عاما.



- 30 أيار/مايو: الرئيس الإسرائيلي الأسبق افرايم كاتسير (93 عاما) الذي تولى الرئاسة بين 1973 و1978 واستقبل خصوصا الرئيس المصري الراحل أنور السادات خلال زيارته التاريخية للقدس العام 1977.



- 30 أيار/مايو: الرئيس السوداني الأسبق جعفر النميري (79 عاما).



- 31 أيار/مايو: البريطانية ميلفينا دين المعروفة باليزابيث غلاديس دين وقد توفيت عن 97 عاما وكانت أخر الناجين من غرق التايتانيك (1912). وكانت حين وقوع الكارثة لا تتجاوز تسعة أسابيع من العمر وقد وضعت في كيس وتم إنقاذها مع أمها وشقيقها.



- 08 حزيران/يونيو: عمر بونغو اونديمبا الذي توفي عن 73 عاما في اسبانيا بعد ان حكم الغابون 41 عاما بلا منازع.



- 13 حزيران/يونيو: رئيس جبهة العمل الإسلامي في لبنان الداعية فتحي يكن (76 عاما).



- 25 حزيران/يونيو: وفاة "ملك البوب" مايكل جاكسون عن خمسين عاما في لوس انجليس بسبب "تسمم (بمخدر) بروبوفول" بحسب معهد التشريح الشرعي في لوس انجليس (كاليفورنيا. غرب).



- 25 حزيران/يونيو: فرح فاوسيت النجمة الأميركية الشهيرة التي كانت رمزا للإثارة في سنوات الديسكو توفيت عن عمر يناهز الثانية والستين بعد معركة طويلة مع السرطان.



- 30 حزيران/يونيو: بينا باوخ مصممة الرقص والراقصة الألمانية التي توفيت عن 68 عاما بمرض السرطان وتعتبر من اشهر كبار مصممي الرقص المعاصرين.



- 13 تموز/يوليو: رئيس الحكومة اللبناني الأسبق أمين الحافظ (88 عاما). كان رئيسا للحكومة من 25 نيسان/ابريل 1973 إلى الثامن من تموز/يوليو 1973 في عهد رئيس الجمهورية الراحل سليمان فرنحية.



- 31 تموز/يوليو: المخرج السينمائي مصطفى أبو علي (69 عاما) "مؤسس قسم السينما في حركة فتح والإعلام الفلسطيني الموحد واحد الكوادر القيادية الذي التحق بصفوف الثورة العام 1967".



- 02 آب/أغسطس: القيادي الفلسطيني شفيق الحوت العضو السابق للجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية واحد مؤسسي هذه المنظمة في بيروت عن 77 عاما.



- 03 آب/أغسطس: أمين سر جبهة النضال الشعبي الفلسطيني سمير غوشة (70 عاما) عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية.



- 25 آب/أغسطس: السناتور الجمهوري الأميركي ادوارد "تيد" كينيدي (77 عاما) الذي كان يلقب ب"أسد مجلس الشيوخ" الأميركي وأخر أعمدة عائلة كينيدي.



- 26 آب/أغسطس: الزعيم الشيعي عبد العزيز الحكيم رئيس المجلس الإسلامي العراقي (59 عاما).



- 25 أيلول/سبتمبر: الأمير عثمان ارطغرل عميد أسرة آل عثمان واكبر أحفاد السلطان عبد الحميد عن 97 عاما.

ارطغرل كان أكبر أحفاد السلاطين العثمانيين الذين اخرجوا من تركيا العام 1924 بعد عام من إعلان مصطفى كمال اتاتورك (1881-1938) الجمهورية التركية العلمانية في 29 تشرين الأول/أكتوبر 1923 على ما تبقى من أراضي الإمبراطورية العثمانية.



- 02 تشرين الأول/أكتوبر: ماريك ادلمان (90 عاما) آخر قائد للتمرد في معزل (غيتو) وارسو ضد النازيين (1943).



- 23 تشرين الأول/أكتوبر: الرسام والنحات التونسي زبير التركي احد ابرز الفنانين التشكليين التونسيين عن 85 عاما.



- 30 تشرين الأول/أكتوبر: كلود ليفي ستروس الذي توفي قبل شهر من عيد ميلاده الواحد بعد المئة. ليفي ستروس ارسي أسس الانتربولوجيا الحديثة واثر في أجيال من الباحثين. وتعتبر السيرة الذاتية الفكرية لليفي-ستروس "المدارات الحزينة" الصادرة العام 1955 أحد أهم أعمال القرن العشرين.



- 31 تشرين الأول/أكتوبر: وزير الحربية المصري الأسبق والكاتب والمفكر أمين هويدي (88 عاما).



- 31 تشرين الأول/أكتوبر: الأديب والمفكر الإسلامي والطبيب المصري الدكتور مصطفى محمود عن عمر يناهز 88 عاما بعد صراع طويل مع المرض. من ابرز مؤلفاته "اينشتاين والنسبية" و"رحلتي من الشك والإيمان" و"لغز الموت" و"حوار مع صديقي الملحد". قدم البرنامج التلفزيوني الشهير "العلم والإيمان" على مدى 400 حلقة.



- 02 تشرين الثاني/نوفمبر: صخر حبش احد قادة ومؤسسي حركة فتح.



- 01 كانون الأول/ديسمبر: الأميرة فريال (71 عاما) كبرى بنات الملك الراحل فاروق.



- 09 كانون الأول/ديسمبر: آية الله المنشق علي منتظري الخليفة المعزول لمؤسس الجمهورية الإسلامية آية الله الخميني.



- 14 كانون الأول/ديسمبر: جعفر ماجد (69 عاما) أحد ابرز الشعراء التونسيين.



- 16 كانون الأول/ديسمبر: ايغور غايدار (53 عاما) مهندس الإصلاحات الاقتصادية في روسيا في التسعينات



- 18 كانون الأول/ديسمبر: أمين الحافظ (88 عاما) الرئيس السوري الأسبق (1963-1966).



- 18 كانون الأول/ديسمبر: الممثلة الأميركية جينيفر جونز (90 عاما).



أ ف ب

29.12.2009


ستعطى غدا الأربعاء من مدينة الناظور انطلاقة الدورة الثانية لرالي "إفريقيا إيكو" للسيارات بمشاركة 40 متسابقا من جنسيات مختلفة.

وسيغارد المشاركون في الرالي اليوم الثلاثاء مدينة ألميريا الإسبانية نحو الناظور بعد إجراء آخر عمليات المراقبة التقنية بمدينة بورتيماو البرتغالية.

ومن المقرر أن يعبر المتسابقون التراب المغربي والمورتياني والسنغالي حيث ينتظر وصولهم إلى العاصمة السنغالية دكار يوم 10 يناير المقبل بعد أن يكونوا قد قطعوا مسافة 6131 كلم.

ويذكر أن المتسابق الفرنسي الشهير جان لوي سليشر كان قد توج بلقب الدورة الأولى.


و م ع

29.12.2009

الثلاثاء, 29 دجنبر 2009 08:35

الرباط - اهتمامات الصحف المغربية


تناولت الصحف الوطنية الصادرة اليوم الثلاثاء عدة مواضيع منها على الخصوص الحوار الاجتماعي ووضعية المغاربة المحتجزين في مخيمات تندوف والقمة الأولى بين الاتحاد الأوروبي والمغرب.

وهكذا أبرزت الصحف أن صاحب الجلالة الملك محمد السادس محفوفا بولي العهد صاحب السمو الملكي الأمير مولاي الحسن ومرفوقا بصاحب السمو الملكي الأمير مولاي رشيد وصاحبتي السمو الملكي الأميرتين الجليلتين للا سلمى وللا أسماء أقام أول أمس الأحد بالإقامة الملكية بمراكش مأدبة عشاء عائلية على شرف رئيس الجمهورية الفرنسية فخامة السيد نيكولا ساركوزي وحرمه السيدة كارلا بروني.

وبخصوص الحوار الاجتماعي نشرت الصحف التدابير التي أفضت إليها الاجتماعات التي عقدت في إطار الحوار الاجتماعي بين الحكومة والمركزيات النقابية الأكثر تمثيلية من أجل تحسين الدخل مع إعطاء الأولوية لذوي الأجور الدنيا.

وأوضحت في هذا السياق أن هذه التدابير التي شملت القطاعين العام والخاص تتوخى على الخصوص تقليص الفوارق بين الأجور في الوظيفة العمومية وتحسين التغطية الصحية والحماية الاجتماعية والرفع من مستوى دخل المواطنين.

وأضافت اليوميات الوطنية أن من بين هذه التدابير على الخصوص الرفع من الأجر الأدنى بالوظيفة العمومية من 1560 درهما إلى ما يناهز 2400 درهم وإحداث تعويض عن العمل بالمناطق الصعبة والنائية بالعالم القروي حدد في 700 درهم صافية والرفع من الحصيص النظامي للترقي من 22 إلى 28 في المائة والتخفيف من عبء مصاريف العلاجات.

أما التدابير الخاصة بالقطاع الخاص فقد أشارت الصحف إلى أن الأمر يتعلق بتوسيع سلة العلاجات والزيادة في قيمة التعويضات الممنوحة لضحايا حوادث الشغل والأمراض المهنية بنسبة 20 في المائة ومشروع القانون المتعلق بالتعويض عن فقدان الشغل.

من جهة أخرى توقفت الصحف عند الدعوة التي أطلقها ائتلاف دولي من أجل "الإفراج غير المشروط والعاجل" عن كافة الأطفال الصحراويين المغاربة المحتجزين قسرا في مخيمات تندوف على التراب الجزائري.

وفي هذا الصدد أوضحت الصحف أن "إئتلاف المهاجر" الذي يتواجد في عشرة بلدان أوروبية ويضم 60 جمعية وجه نداء عاجلا بعنوان "لا للنسيان وللامبالاة " إلى الرأي العام الدولي وإلى كافة المنظمات غير الحكومية والهيئات الدولية المتمسكة بمبادئ الحرية والعدل يدعوها فيه إلى العمل على " وضع حد لهذه المأساة التي تجري فصولها في مخيمات تندوف والتي تستهدف أطفالا أبرياء".

وأبرزت أن الائتلاف طالب بضمان حق العودة إلى الوطن الأم المغرب لجميع الأطفال الصحراويين الذين تم ترحيلهم إلى كوبا وكذلك لكافة الأسر المحتجزة منذ سنوات رغما عن إرادتها في مخيمات تندوف وبضمان حريتهم في التنقل وحقهم في التعليم والعلاج.

وعلى صعيد آخر أشارت الصحف الوطنية إلى تصريح وزير الشؤون الخارجية الاسباني السيد ميغيل أنخيل موراتينوس لصحيفة "إل باييس" أكد فيه أن القمة الأولى بين الاتحاد الأوروبي والمغرب المقررة خلال النصف الأول من سنة 2010 تكتسي "دلالة قوية من الناحيتين الرمزية والتاريخية" مبرزا أن هذه القمة التي ستنعقد تحت الرئاسة الاسبانية الدورية للاتحاد الأوروبي خلال النصف الأول من السنة القادمة تستمد أهميتها على الخصوص من الانعكاسات الايجابية التي ستكون لها على التعاون بين شمال إفريقيا وأوروبا.

كما تطرقت اليوميات الوطنية إلى مجموعة من المواضيع منها على الخصوص انعقاد الدورة 29 لمجلس وزراء خارجية اتحاد المغرب العربي اليوم الثلاثاء بليبيا واللقاء الدراسي الذي نظمه المجلس الاستشاري لحقوق الإنسان بمدينة أزرو حول الحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية واختتام أشغال الندوة الوطنية حول إصلاح القضاء بمراكش والدورة ال11 للمهرجان الوطني للفيلم بطنجة من 23 إلى 30 يناير المقبل والتي ستعرف مشاركة 14 فيلما قصيرا في المنافسة الرسمية.

رياضيا شكلت نتائج الدورة ال13 من بطولة القسم الوطني الأول لكرة القدم وحصيلة السنة الرياضية 2009 على المستويين الوطني والدولي أبرز المواضيع التي استأثرت باهتمام الصحف.

دوليا تناولت الصحف الوضع بالأراضي الفلسطينية وخاصة بقطاع غزة واليمن وكذا تصاعد أعمال العنف بالعراق وباكستان وأفغانستان.


و م ع

29.12.2009

دعا ممثلو عدد من جمعيات الجالية المغربية بالخارج شاركوا في الدورة الثالثة لمهرجان بوجدور التي اختتمت أمس الأحد 27 دجنبر، إلى مزيد من التعبئة للتصدي لكل المخططات التي تستهدف وحدة المغرب الترابية.

وأكدوا في "ميثاق بوجدور" الذي أصدروه في ختام المهرجان، دعمهم لجهود الدولة المغربية في طرح حل واقعي ينهي مشكل الصحراء المفتعل الذي دام لعقود بناء على تجاذبات إقليمية وحسابات استراتيجية.

كما عبروا ، في هذا الميثاق الذي توصلت وكالة المغرب العربي للأنباء بنسخة منه ، عن انخراطهم في تعزيز التمثيل الدبلوماسي وتفعيله بطرق احترافية للتجاوب مع الحاجيات المتعددة للجيل الجديد من المهاجرين، داعين إلى "وضع استراتيجية مشتركة بين الدبلوماسية الرسمية والمجتمع المدني من أجل استغلال أمثل لإعلام الدول المضيفة، دفاعا عن قضايانا السياسية والاقتصادية والاجتماعية".

وشدد الميثاق على ضرورة فتح قنوات للتواصل مع البلدان التي يتواجد بها عدد مهم من الجالية المغربية للتعريف بمبادرة الحكم الذاتي وبالمؤهلات الاقتصادية التي تزخر بها الأقاليم الجنوبية، داعيا ، بهذه المناسبة ، إلى العمل على وضع حد للمعاناة التي يعيشها المغاربة المحتجزون في مخيمات تندوف وتمكينهم من حقهم في التنقل والعودة إلى بلدهم المغرب.

المصدر : وكالة المغرب العربي



خصصت الصحف الأسبوعية حيزا كبيرا من اهتماماتها للقمة الخامسة للجماعات والحكومات المحلية الافريقية وللاجتماع الفصلي لبنك المغرب وكذا لبروتوكول الاتفاق المغرب-الاتحاد الأوروبي في مجالي الفلاحة والصيد البحري.

فبخصوص القمة الخامسة للجماعات والحكومات المحلية الافريقية "أفريسيتي 2009" التي عقدت بمراكش (16-20 دجنبر 2009) تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس كتبت أسبوعية "ماروك ايبدو انترناسيونال" أن هذه القمة " شكلت مناسبة للمنتخبين الأفارقة لتوطيد علاقاتهم وشراكاتهم من نظرائهم من مناطق أخرى".

وأضافت أن المشاركين في هذه القمة الافريقية التي شكلت أيضا " لحظة قوية للوحدة الافريقية" تمكنوا من معاينة " المستوى المتقدم للجماعات المحلية المغربية" التي تعتبر "رائدة في العديد من الميادين على الصعيد الافريقي".

كما أبرزت الأسبوعية وجاهة الموضوع الذي تم اختياره لهذه الدورة وهو "التدابير المعتمدة من لدن الجماعات والحكومات المحلية الإفريقية لمواجهة تداعيات الأزمة العالمية : تطوير التنمية المحلية المستدامة وإنعاش الشغل" مشيرة إلى أن الاجتماعات بين الوزراء والعمد أفلحت في بلورة التوصيات الاستراتيجية المنشودة من أجل تنظيم أفضل ومواجهة الأزمة.

ومن جهتها سجلت أسبوعية "لروبورتير" المستوى الرفيع للمناقشات التي ميزت هذه القمة وأهمية الاتفاقيات والشراكات التي تم توقيعها مبرزة أن المؤتمر شكل مناسبة لتقييم التجارب الافريقية في مجال التدبير المحلي.

وشددت الأسبوعية أيضا على أن الجماعات المحلية الافريقية قررت تعزيز مسلسل اللامركزية ومواجهة المشاكل الهيكلية من خلال تثمين مؤهلاتها الاقتصادية المحلية.

وأضافت "لروبورتير" أن المشاركين وجهوا من خلال البيان الختامي نداء إلى أصحاب القرار والفاعلين في التنمية المحلية لتحديد أهداف السياسة المحلية في أفق مواجهة الأزمة المالية.

وبخصوص الاجتماع الفصلي لبنك المغرب أكدت "لوبسيرفاتور دو ماروك" أن المملكة مدعوة إلى المزيد من اليقظة رغم أن الاقتصاد العالمي أبان عن مؤشرات انتعاش غير أن جوانب الهشاشة المرتبطة بالبطالة وبسوق القروض لا تزال مطروحة بشدة وهو الأمر الذي قد يؤثر على الاقتصاد الوطني الذي حقق خلال الأشهر الأخيرة "نتائج أقل سلبية".

وذكرت الأسبوعية نقلا عن السيد عبد اللطيف الجواهري والي بنك المغرب أن هذا الوضع على الصعيد الدولي سيؤثر حتما على أداء الاقتصاد الوطني خاصة على مستوى القطاعات المصدرة للخدمات والسلع وقطاع السياحة وتحويلات الجالية المغربية المقيمة بالخارج.

وفي هذا الإطار ذكرت الأسبوعية بما ورد على لسان السيد الجواهري من أنه "يجب ضمان متابعة متيقظة للجوانب المادية والمالية للقيام بالتعديلات التي تفرض نفسها بشكل يمكن من الحد من الانعكاسات السلبية لظرفية مالية يمكن أن تتدهور في أية لحظة".

ومن جهة أخرى ركزت بعض الأسبوعيات على موضوع التوقيع مؤخرا على المحضر الذي توج المفاوضات حول مراجعة الامتيازات للمنتوجات الزراعية والمنتوجات الفلاحية المصنعة ومنتوجات الصيد واتفاق الشراكة الثنائية.

وفي هذا الصدد أبرزت أسبوعية "لافي إيكو" أن هذا الاتفاق يمنح المغرب إمكانية إعادة التوازن لميزان المبادلات الفلاحية مع أوروبا معتبرة أن الاتفاق يعتبر من الناحية القطاعية في صالح المغرب فضلا عن كونه يتماشى مع المخطط الأخضر الذي تتمثل أحد أهدافه الأساسية في تنمية الصادرات.

أما على الصعيد المالي تضيف الأسبوعية فإن المغرب حقق ربحا مباشرا بمبلغ مليار درهم.

كما تناولت الأسبوعيات مواضيع أخرى متنوعة من بينها المصادقة على مشروع قانون المالية لسنة 2010 واجتماع الوكالة المغربية لتنمية الاستثمارات والملتقى الثاني ل"مغربيات من هنا وهناك" الذي عقد بمدينة مراكش ومؤتمر كوبنهاغن حول التغيرات المناخية.


و م ع

28.12.2009


وضعت شركة ( بي إم في) في مدينة ميونيخ (جنوب ألمانيا) رهن إشارة شبكة الكفاءات المغربية في ألمانيا محركين من أحدث طراز سيارات (بي إم في) تم التبرع بهما لكل من المدرسة المحمدية للمهندسين بالرباط والمدرسة التقنية بالقنيطرة.

وأفاد بلاغ لشبكة الكفاءات المغربية في ألمانيا أن هذين المحركين سيمكنان الطلبة والتلاميذ في المؤسستين من الإطلاع على آخر التطورات التقنية في مجال صناعة السيارات.

وتندرج هذه المبادرة حسب البلاغ في إطار برنامج يشمل عددا من المحاضرات وحلقات التكوين المستمر لنقل الخبرة والتكنولوجيا الحديثة من طرف أعضاء شبكة الكفاءات المغربية في ألمانيا لصالح المؤسسات والجامعات والمدارس المغربية.

وكانت الشبكة قد أطلقت عددا من المشاريع التنموية في المغرب بدعم من الحكومتين المغربية والألمانية ومن مؤسسات مانحة على رأسها الوكالة الألمانية للتعاون التقني والاقتصادي.

من جهة أخرى أعلنت شبكة الكفاءات المغربية بألمانيا عن افتتاح مركز للاستشارة الاجتماعية والقانونية بمدينة فرانكفورت خاص بالمهاجرين من أصل مغربي سيقدم عددا من الاستشارات في المجالين القانوني والاجتماعي.

كما سيقدم المركز استشارات خاصة بسوق الشغل للجيل الأول والنساء والشباب وتنظيم دورات لتعلم اللغة الألمانية وتقديم حصص الدعم المدرسي للأطفال ودورات تكوينية في مجال مدونة الأسرة.


و م ع

28.12.2009


قال نجيب بن شريف عضو مجلس الجالية المغربية بالخارج (عن منطقة الخليج) إن هاجس العودة إلى الوطن الأم مشروع دائم يراود باستمرار أفراد الجالية المغربية المقيمة في الخليج بخلاف نظرائهم في أوروبا أو الولايات المتحدة الذين يسعون غالبا إلى الاندماج في مجتمعات الاستقبال.

وفي حديث لوكالة المغرب العربي للأنباء أوضح بن شريف الذي يشغل منصب مدير قسم المراسلين بقناة "العربية" الإخبارية أن هذا يشكل وجه الاختلاف الأساس بين المغاربة المقيمين بدول الخليج والذين ينعتون ب"الوافدين" شأنهم في ذلك شأن باقي الجاليات العربية وبين نظرائهم في باقي بلدان العالم.

وأشار بن شريف إلى أن الانشغالات الحقيقية للمغاربة المقيمين بدول مجلس التعاون الخليجي تنحصر في مراكمة تجربة مهنية وكسب الإمكانات المادية اللازمة بغية العودة يوم ما إلى الوطن الأم والقطع مع ظروف الاغتراب بشكل نهائي عكس الجالية المقيمة في باقي مناطق العالم التي تنصهر غالبا في دول الاستقبال بالنظر إلى ظروف الاندماج المتاحة وإمكانيات الاستقرار المتوفرة.


تحويلات مالية مهمة

حسب إحصائيات رسمية تمثل تحويلات المغاربة المقيمين بدول الخليج صوب المغرب نسبة مرتفعة مقارنة بتحويلات نظرائهم في دول الاتحاد الأوروبي إذا ما تمت مقارنة عددهم الإجمالي.

ويعزى ذلك يضيف بن شريف إلى أن معظم المغاربة يفكرون في العودة إلى وطنهم وبالتالي فإن "الأموال التي يوفرونها هنا في بلدان الاستقبال يرسلونها إلى المغرب أولا من أجل مساعدة أقاربهم وثانيا من أجل توفيرها لمواجهة متطلبات الحياة".

على صعيد متصل أشار بن شريف إلى أن "الكثير من أفراد العمالة المغربية يشتغلون لأول مرة هنا بدول الخليج بحكم الاتفاقات المبرمة مع الحكومة المغربية وبالرغم من تدني أجورهم في بعض الأحيان خاصة منها أجور أولئك الذين يشتغلون في قطاع البناء والخدمات الموازية المرتبطة بالفندقة إلا أنهم يسعون على الدوام إلى اكتساب الخبرة والمهارة المهنية والتجربة على أساس أن عودتهم إلى الوطن تظل مشروعا قائما".


مغاربة الخليج ..أطر شابة وكفأة

من جهة أخرى أكد نجيب بن شريف أن المغاربة المقيمين بالخليج يحظون بسمعة طيبة سواء من حيث تأدية عملهم اليومي أو احترامهم للقوانين المحلية مشيرا إلى أن الأطر المغربية العاملة في المنطقة كفاءات شابة وتشتغل في صمت وتمثل بلدها أحسن تمثيل.

ويبلغ عدد هذه الأطر المغربية حسب إحصائيات تقديرية إلى 20 ألف إطار بما فيهم الأطر النسوية التي أبانت عن علو كعبها في مجالات الإعلام والتسيير الفندقي وإدارة الأعمال والتسويق والتواصل التجاري "بالرغم من الصورة النمطية التي تسوق للأسف عن المرأة المغربية في المنطقة".


محاولة استقطاب معاكس للأطر المغربية المهاجرة

وفي هذا الصدد قال بن شريف "نحن نحاول أن نخلق صلة وصل بين الأطر المغربية العاملة في الخليج وبين الإدارات المغربية من أجل استقطابها للعمل في المغرب" إذ "بدأنا الاشتغال على هذا الملف وهناك مجموعة عمل مكلفة بهذا الموضوع وسنجتمع معها قريبا من أجل التعريف بالفرص المهنية المتاحة في المملكة".

وأضاف "هناك بعض شركات التوظيف المغربية التي تقدم باستمرار إلى دول الخليج من أجل استقطاب الأطر المغربية ذات المستوى المهني العالي والعاملة في مجالات الفندقة والسياحة والتسيير البنكي وإدارة الأعمال والتي درست في معاهد عليا في بريطانيا والولايات المتحدة وتحفيزها على العودة للعمل بشكل نهائي في الوطن".

حضور وازن للإعلاميين المغاربة

وبخصوص الإعلاميين المغاربة العاملين في دول مجلس التعاون الخليجي يقول بن شريف إنهم باتوا يشرفون بلدهم ويمثلونه أحسن تمثيل بالرغم من قلة عددهم مقارنة بباقي الإعلاميين العرب سواء في الإمارات العربية أو باقي الدول الخليجية الأخرى وكذا تصاعد حدة المنافسة التي يعرفها المجال الإعلامي في هذا الخصوص.

وأضاف بن شريف أن السمعة الطيبة التي يحظون بها بالنظر إلى كفاءاتهم ساعدتهم بشكل كبير على فرض أسمائهم في شتى المؤسسات الصحفية التي يشتغلون بها و"الأمثلة عديدة في هذا الجانب".


استقطاب سياحي خليجي غير كاف

يرى نجيب بن شريف أن نسبة استقطاب السياح الخليجين إلى المغرب تظل محتشمة وضعيفة مقارنة مع مثيلاتها بباقي دول العالم ويعود السبب في نظره إلى الضعف المسجل على مستوى التعريف بالوجهات السياحية المغربية في دول الخليج.

ودعا في هذا الصدد إلى بذل مجهودات إضافية في المستقبل القريب لتسويق المنتوج السياحي المغربي في بلدان الخليج خصوصا وأن السياح الخليجيين يتمتعون بإمكانات مادية مهمة أكثر من نظرائهم الأوربيين ولهم رغبة أكيدة في استكشاف المعالم السياحية للمملكة شريطة القيام بحملات تحسيسية وتنظيم أسابيع تواصلية تستهدف تحقيق هذه الغاية.


مجلس الجالية المغربية المقيمة بالخارج .. دور استشاري


وعن دور مجلس الجالية المغربية المقيمة بالخارج يقول بن شريف إنه خلافا لما يعتقد الكثيرون فإنه يضطلع بدور استشاري فقط "نحن لا نمثل الجالية المغربية في الخارج دورنا ينحصر في متابعة مشاكل الجالية وتقديم مقترحات بشأنها إلى جلالة الملك من أجل تحسين أوضاعها والرقي بظروف اندماجها".

وأشار إلى "أن هذا لا يمنع أننا نقوم من حين لآخر بحل مشاكل البعض وطرق أبواب المصالح الحكومية المختلفة وربط اتصالات مكثفة مع الهيئات المغربية مثل ديوان المظالم ومؤسسة الحسن الثاني للمغاربة المقيمين بالخارج والمجلس الاستشاري لحقوق الإنسان من أجل معالجة بعض الحالات الاستثنائية التي تقتضي تدخلا عاجلا".

وحول الصعوبات التي تواجه عمله كممثل لمنطقة الخليج في المجلس قال المسؤول المغربي إن "شساعة دول مجلس التعاون الخليجي الست يعيق إجراء اتصالات دورية مع أفراد الجالية المغربية إذ أن الأمر صعب للغاية من الناحية اللوجستية لاعتبارت ترتبط بارتفاع عدد المغاربة المقيمين بالمنطقة إلى جانب صعوبة التواصل معهم لاعتبارات تتعلق بطبيعة الأنظمة والقوانين المحلية".


أجرى الحديث: جواد التويول، و م ع

28.12.2009

تعرض الفنانة التشكيلية المغربية نعيمة الملكاوي أعمالها بمدينة سيفراك- لو- شاتو (جنوب فرنسا)، وذلك إلى غاية 9 يناير المقبل.

وتقدم نعيمة الملكاوي، التي كانت أستاذة الفن التشكيلي ومقدمة تلفزيونية بالمغرب، في معرضها لوحات تنسجم فيها برقة وبإحساس مرهف وبشاعرية كافة المواضيع والأساليب ومختلف الجوانب المميزة لشخصيتها.

ويشكل هذا المعرض مناسبة لزواره لاكتشاف الألوان الهادئة واللوحات التعبيرية، وللتعرف على التقنية العالية التي تتميز بها هذه الفنانة المغربية.

وتجد نعيمة الملكاوي، التي استقرت منذ ثلاثة سنوات بمدينة سيفراك- لو- شاتو ونظمت أول معرض لها سنة 1993، في الطبيعة المغربية منبع إلهام لا ينضب.

المصدر: وكالة المغرب العربي

أكد باحثون وإعلاميون مختصون في الحقل الدبلوماسي، اليوم الخميس بالرباط، أن تفعيل الدبلوماسية الموازية رهين بإشراك الهيئات السياسية ومراكز البحث العلمي ومنظمات المجتمع المدني الفاعلة في مجال الدبلوماسية والعلاقات الدولية، في بلورة التوجهات والمبادرات ذات الصلة بالسياسة الخارجية للبلاد.

وشدد المشاركون، في ندوة نظمها المركز المغربي للدبلوماسية الموازية وحوار الحضارات في موضوع "تنمية الإدارة الدبلوماسية .. رهان استراتيجي"، على أن تدبير السياسة الخارجية يعد قضية وطنية بامتياز، باعتبارها الأساس الذي يتم من خلاله التعامل مع مختلف المسائل والملفات المرتبطة بالعلاقات الخارجية.

ودعوا، في هذا السياق، إلى ضرورة فتح نقاش وطني معمق وصريح حول إدارة القرارات في السياسة الخارجية الوطنية، بشكل يسلط الضوء على مراحل وقنوات اتخاذ القرار، وكذا على أدوار الفاعلين والمتدخلين بهدف تمكين المهتمين من الإطلاع على أداء جهاز الدبلوماسية بصفة عامة.

واستحضرت بعض المداخلات مضامين الخطاب الملكي بمناسبة الذكرى 34 للمسيرة الخضراء، الذي أكد فيه جلالة الملك محمد السادس مجددا على أهمية تفعيل الدبلوماسية الرسمية والموازية للدفاع عن الوحدة الترابية للمملكة وحماية حقوق ومصالح الوطن، مسجلة أن المسؤولية تقع اليوم، بالأساس، على عاتق الأوساط التي تأخذ بزمام المبادرة.

وفي هذا الصدد، يرى مدير المركز السيد عبد الفتاح البلعمشي أن تفعيل الدبلوماسية الموازية يتطلب مقاربة شمولية واضحة الملامح، تعتمد استراتيجية مضبوطة وجديدة تنبني على بعد عملي وآخر مؤسساتي، مقترحين في هذا السياق إحداث مجلس وطني للدبلوماسية الموازية ومديرية مختصة على مستوى وزارة الشؤون الخارجية والتعاون.

من جانبه، أكد الإعلامي المتخصص في القضايا الدبلوماسية السيد ادريس العيساوي على ضرورة بحث وسائل جديدة تكفل للدبلوماسية الموازية الاضطلاع بدور أكبر في القضايا الوطنية.

وشدد على ضرورة تفعيل كل أوجه الدبلوماسية الموازية للأحزاب السياسية والبرلمان والإعلام وكفاءات الجالية المغربية بالخارج، والمؤسسات الاقتصادية والفكرية، مبرزا ضرورة استقلال مختلف قنوات الدبلوماسية الموازية عن مراكز القرار.

وتمحورت أشغال هذه الندوة حول خمسة محاور ناقشت، على الخصوص، "دور الإعلام والتواصل في مواكبة الدبلوماسية الموازية"، و"الدبلوماسية الموازية ومساهمة مراكز الأبحاث في التفكير في السياسة الخارجية"، و"استثمار الدبلوماسية الرقمية في دعم إدارة قضايا السياسة الخارجية"، و"الديموقراطية والسياسة الخارجية.. بحث في بعد وحدود +المجال المحفوظ+"، و"الإدارة الدبلوماسية وتدبير ملف الصحراء".

المصدر: وكالة المغرب العربي


قالت صحيفة (لاتريبين دو بروكسيل) البلجيكية أن تاريخ المغرب، الذي كان دائما يطبعه التسامح والانفتاح واحترام الآخر، يعد "نموذجا".

وكتبت الصحيفة في ملف خاص تحت عنوان "المغرب، الأبدي....والمتجدد"، أن "تاريخ المغرب يتوفر على صفحات نموذجية، فالمملكة في الواقع ومنذ فترة طويلة طبعت بالتسامح والانفتاح واحترام الآخر".

وأبرزت أن "عددا قليلا من البلدان يمكنها أن تفتخر بقدرتها على النجاح في احتضان وجعل التعايش بين الأديان الثلاث الكبرى التوحيدية"، موضحة أن المغرب ، وعبر قرون ، تمكن من تعزيز تعايش الثقافات والاحترام المتبادل بين الأديان والذي أعطى ميلاد "مجتمع السلم الذي يتقاسم التقاليد والقيم".

وقالت (لاتريبين دو بروكسيل) ، في هذا السياق ، إن الإسلام في المغرب نجح في التكيف مع التطور المستمر للمجتمع، والتقدم العلمي والاجتماعي والثقافي، والذي مكن له "الاستمرارية والاحترام".

وأشارت إلى أن المغرب معروف ، على مر التاريخ ، بكونه ملاذ للسلم والتعايش، حيث استضاف اللاجئين من أصول يهودية و"مكنهم من حرية ممارسة ديانتهم، بوئام مع مضيفيهم المسلمين في غالبيتهم العظمى".

وبعد أن أبرزت روح الانفتاح التي تسود في المغرب "بين مختلف الحضارات"، أشارت الصحيفة إلى التنوع الثقافي الذي شكل ثراء المملكة.

كما اهتمت الصحيفة بالجالية المغربية المقيمة ببلجيكا على مدى ثلاثة أجيال. وقالت إنه "يوجد الكثير من الأشياء لنتعلمها من هذا البلد المغاربي ومن ساكنته".

المصدر: وكالة المغرب العربي


قال نجيب بن شريف عضو مجلس الجالية المغربية المقيمة بالخارج (عن منطقة الخليج)، إن هاجس العودة إلى الوطن الأم مشروع دائم يراود باستمرار أفراد الجالية المغربية المقيمة في الخليج، بخلاف نظرائهم في أوروبا أو الولايات المتحدة الذين يسعون غالبا إلى الاندماج في مجتمعات الاستقبال.

وفي حديث لوكالة المغرب العربي للأنباء، أوضح بن شريف، الذي يشغل منصب مدير قسم المراسلين بقناة "العربية" الإخبارية، أن هذا يشكل وجه الاختلاف الأساس بين المغاربة المقيمين بدول الخليج والذين ينعتون ب"الوافدين" شأنهم في ذلك شأن باقي الجاليات العربية، وبين نظرائهم في باقي بلدان العالم.

وأشار بن شريف، إلى أن الانشغالات الحقيقية للمغاربة المقيمين بدول مجلس التعاون الخليجي، تنحصر في مراكمة تجربة مهنية، وكسب الإمكانات المادية اللازمة، بغية العودة يوم ما إلى الوطن الأم والقطع مع ظروف الاغتراب بشكل نهائي، عكس الجالية المقيمة في باقي مناطق العالم التي تنصهر غالبا في دول الاستقبال بالنظر إلى ظروف الاندماج المتاحة وإمكانيات الاستقرار المتوفرة.

تحويلات مالية مهمة

حسب إحصائيات رسمية، تمثل تحويلات المغاربة المقيمين بدول الخليج صوب المغرب نسبة مرتفعة مقارنة بتحويلات نظرائهم في دول الاتحاد الأوروبي إذا ما تمت مقارنة عددهم الإجمالي.

ويعزى ذلك، يضيف بن شريف، إلى أن معظم المغاربة يفكرون في العودة إلى وطنهم وبالتالي فإن "الأموال التي يوفرونها هنا في بلدان الاستقبال يرسلونها إلى المغرب، أولا من أجل مساعدة أقاربهم وثانيا من أجل توفيرها لمواجهة متطلبات الحياة".

على صعيد متصل، أشار بن شريف إلى أن "الكثير من أفراد العمالة المغربية يشتغلون لأول مرة هنا بدول الخليج بحكم الاتفاقات المبرمة مع الحكومة المغربية، وبالرغم من تدني أجورهم في بعض الأحيان، خاصة منها أجور أولائك الذين يشتغلون في قطاع البناء، والخدمات الموازية المرتبطة بالفندقة، إلا أنهم يسعون، على الدوام، إلى اكتساب الخبرة والمهارة المهنية والتجربة على أساس أن عودتهم إلى الوطن تظل مشروعا قائما".

مغاربة الخليج ..أطر شابة وكفأة

من جهة أخرى، أكد نجيب بن شريف أن المغاربة المقيمين بالخليج، يحظون بسمعة طيبة سواء من حيث تأدية عملهم اليومي، أو احترامهم للقوانين المحلية، مشيرا إلى أن الأطر المغربية العاملة في المنطقة كفاءات شابة وتشتغل في صمت وتمثل بلدها أحسن تمثيل.

ويبلغ عدد هذه الأطر المغربية، حسب إحصائيات تقديرية إلى 20 ألف إطار، بما فيهم الأطر النسوية التي أبانت عن علو كعبها في مجالات الإعلام والتسيير الفندقي وإدارة الأعمال والتسويق والتواصل التجاري "بالرغم من الصورة النمطية التي تسوق، للأسف، عن المرأة المغربية في المنطقة".

محاولة استقطاب معاكس للأطر المغربية المهاجرة

وفي هذا الصدد، قال بن شريف "نحن نحاول أن نخلق صلة وصل بين الأطر المغربية العاملة في الخليج وبين الإدارات المغربية من أجل استقطابها للعمل في المغرب"، إذ "بدأنا الاشتغال على هذا الملف، وهناك مجموعة عمل مكلفة بهذا الموضوع وسنجتمع معها قريبا من أجل التعريف بالفرص المهنية المتاحة في المملكة".

وأضاف "هناك بعض شركات التوظيف المغربية التي تقدم باستمرار إلى دول الخليج من أجل استقطاب الأطر المغربية ذات المستوى المهني العالي والعاملة في مجالات الفندقة والسياحة والتسيير البنكي وإدارة الأعمال والتي درست في معاهد عليا في بريطانيا، والولايات المتحدة، وتحفيزها على العودة للعمل بشكل نهائي في الوطن".

حضور وازن للإعلاميين المغاربة

وبخصوص الإعلاميين المغاربة العاملين في دول مجلس التعاون الخليجي، يقول بن شريف، إنهم باتوا يشرفون بلدهم ويمثلونه أحسن تمثيل، بالرغم من قلة عددهم مقارنة بباقي الإعلاميين العرب سواء في الإمارات العربية أو باقي الدول الخليجية الأخرى، وكذا تصاعد حدة المنافسة التي يعرفها المجال الإعلامي في هذا الخصوص.

وأضاف بن شريف أن السمعة الطيبة التي يحظون بها بالنظر إلى كفاءاتهم، ساعدتهم بشكل كبير على فرض أسمائهم في شتى المؤسسات الصحفية التي يشتغلون بها و"الأمثلة عديدة في هذا الجانب".

استقطاب سياحي خليجي غير كاف

يرى نجيب بن شريف، أن نسبة استقطاب السياح الخليجين إلى المغرب، تظل محتشمة وضعيفة مقارنة مع مثيلاتها بباقي دول العالم، ويعود السبب، في نظره، إلى الضعف المسجل على مستوى التعريف بالوجهات السياحية المغربية في دول الخليج.

ودعا، في هذا الصدد، إلى بذل مجهودات إضافية في المستقبل القريب لتسويق المنتوج السياحي المغربي في بلدان الخليج، خصوصا وأن السياح الخليجيين يتمتعون بإمكانات مادية مهمة أكثر من نظرائهم الأوربيين ولهم رغبة أكيدة في استكشاف المعالم السياحية للمملكة، شريطة القيام بحملات تحسيسية، وتنظيم أسابيع تواصلية تستهدف تحقيق هذه الغاية.

مجلس الجالية المغربية المقيمة بالخارج .. دور استشاري

وعن دور مجلس الجالية المغربية المقيمة بالخارج، يقول بن شريف إنه خلافا لما يعتقد الكثيرون فإنه يضطلع بدور استشاري فقط، "نحن لا نمثل الجالية المغربية في الخارج، دورنا ينحصر في متابعة مشاكل الجالية وتقديم مقترحات بشأنها إلى جلالة الملك، من أجل تحسين أوضاعها والرقي بظروف اندماجها".

وأشار إلى "أن هذا لا يمنع أننا نقوم من حين لآخر بحل مشاكل البعض وطرق أبواب المصالح الحكومية المختلفة وربط اتصالات مكثفة مع الهيئات المغربية مثل ديوان المظالم، ومؤسسة الحسن الثاني للمغاربة المقيمين بالخارج، والمجلس الاستشاري لحقوق الإنسان، من أجل معالجة بعض الحالات الاستثنائية التي تقتضي تدخلا عاجلا".

وحول الصعوبات التي تواجه عمله كممثل لمنطقة الخليج في المجلس، قال المسؤول المغربي، إن "شساعة دول مجلس التعاون الخليجي الست، يعيق إجراء اتصالات دورية مع أفراد الجالية المغربية، إذ أن الأمر صعب للغاية من الناحية اللوجستية، لاعتبارات ترتبط بارتفاع عدد المغاربة المقيمين بالمنطقة، إلى جانب صعوبة التواصل معهم لاعتبارات تتعلق بطبيعة الأنظمة والقوانين المحلية".

المصدر: وكالة المغرب العربي



ذكرت وسائل الإعلام الروسية اليوم الجمعة أن الحكومة الروسية قررت تخفيض حصة العمالة الأجنبية السنوية في سوق العمل من مليونين إلى 3ر1 مليون شخص مع حلول سنة 2010.

ومن جهته أكد رئيس اتحاد نقابات العمال المستقلة الروسية ميخائيل شماكوف عقب لقاء له مع رئيس الوزراء الروسي فلاديمير بوتين في موسكو اليوم تخفيض حصة العمالة الأجنبية في سوق العمل الروسية لعام 2010 لتبقى في حدود 3ر1 مليون عامل " لكنه أشار إلى إمكانية " زيادة هذه الحصة من جديد في المستقبل بعد تجاوز تداعيات الأزمة الاقتصادية والمالية العالمية وعودة الوتيرة الطبيعية للاقتصاد المحلي".

ويلتحق بروسيا سنويا نحو 12 مليون مهاجر من أجل العمل 9 إلى 10 ملايين منهم يسجلون بشكل رسمي لدى الدوائر المعنية بشؤون الهجرة والباقون يمارسون أعمالا غير معلنة وغير مهيكلة فيما تدعو السلطات الروسية المهاجرين إلى"ممارسة النشاط الاقتصادي بموجب القوانين الروسية وأداء الضرائب وضمان الرقابة الصحية حتى يكون نشاط المهاجرين العملي شفافا ومفهوما وضروريا لروسيا ".


و م ع

25.12.2009

قال السيد الطيب الفاسي الفهري وزير الشؤون الخارجية والتعاون إن تقريب الخدمات القنصلية والاجتماعية لأفراد الجالية المغريبة بالخارج يعد من أولويات وزارة الشؤون الخارجية والتعاون وذلك تنفيذا للتوجيهات الملكية السامية.

وأوضح السيد الفاسي الفهري، في رده على سؤال شفوي حول ديبلوماسية القرب لفريق الاتحاد الدستوري بالبرلمان، أنه تمت في هذا الإطار إعادة هيكلة وإعادة تنظيم الخريطة القنصلية استنادا إلى مجموعة من المعايير تتمثل في مواكبة النمو الديمغرافي لأفراد الجالية، وتقريب الإدارة من المواطنين، وقاعدة التوازن في عمل القنصليات، والاستجابة لرغبات المواطنين والنسيج الجمعوي، والتنسيق مع سلطات بلد الاعتماد، والأخذ بعين الاعتبار الاعتمادات المالية المرصودة.

وتطبيقا لهذه المعايير أشار الوزير إلى أنه تم فتح ست قنصليات جديدة منذ 2008 بكل من اسطنبول وأورلي وطاراكونا وبيلباو وفيرونا ودبي مضيفا أن فتح القنصلية العامة الجديدة بفيرونا أدى إلى التفكير في إعادة التوزيع الجغرافي للعمل القنصلي للمراكز القنصلية الموجودة فوق التراب الإيطالي حيث بدأ التفكير في نقل القنصلية العامة الحالية ببولونيا إلى فلورنسا.

وأكد السيد الفاسي الفهري أن هذا التوجه يعتمد على عناصر تتمثل في التخفيف من الضغط الديمغرافي الذي كانت تعاني منه القنصلية العامة ببولونيا سابقا، وذلك بتقسيم جهة فينيتو وجهة فريولي - فينسيا- جوليا إلى شطرين حيث ألحق الشطر الشمالي منهما بفيرونا والشطر الجنوبي بفلورنسا التي لا تبعد عن بولونيا سوى ب 106 كلم.

وأضاف أن هذه العناصر تتمثل أيضا في أن هذا التقطيع القنصلي لاينحصر على المنطقة الشمالية لإيطاليا وإنما يهم كامل التراب الإيطالي الذي توجد به ست قنصليات عامة علما بأن شمال إيطاليا كانت تتركز به، حسب التقطيع القديم، أربع قنصليات علاوة على أن مقر القنصلية الحالي ببولونيا يعرف بعض المشاكل ذات الصلة بمنطقة تواجدها ومحيطها.

وخلص السيد الفاسي الفهري إلى القول إن الوزارة مازالت، في جميع الأحوال، بصدد التفكير والتقييم الشمولي والمتأني مع مراعاة مصالح أفراد الجالية وانتظاراتها أولا وقبل كل شيء.

المصدر: وكالة المغرب العربي

دعا لويس اناسيو لولا دا سيلفا الرئيس البرازيلي الى حرية تنقل المهاجرين عبر العالم معتبرا "إجراءات التمييز والقمع" غير فعالة وذلك في مقدمة كتاب نشر في باريس.

و قال لويس اناسيو لولا دا سيلفا الرئيس البرازيلي في مقدمة كتاب نشرته جمعية ايماووس انترناشيونال "تاشيرة للعالم: من اجل حرية تنقل المهاجرين" ان "الهوة الكبيرة التي احدثها انعدام المساواة في توزيع الثروات بين الامم لن تردم باجراءات تمييز وقمع بحق الهجرة، ان الذين يظنون ذلك ويعملون على اساسه مخطئون".

واعتبر الرئيس البرازيلي ان "الصراع من اجل الحياة والبقاء سيذهب دائما الى ابعد من اي اجراء تمييز وسيزيل عنه اي فعالية".

واضاف لولا ان "بالنهاية ثمة دواء واحد للخوف من المهاجر وكره الاجانب الذي يجتاح في ايامنا العديد من البلدان والسكان، وهو بناء علاقة جديدة بين الدول والامم تضع حدا للحمائية المنحطة والاستغلال الفاضح الذي ينال من الفقراء".

وبعد التذكير بان البرازيل "امة مهاجرين" قال "اننا لسنا مجرد شعب مختلط بل اننا، وهذا اهم بكثير، نحب ان نكون شعبا مزيجا".

واضاف لولا "اننا نستمد من عملية الالتقاء بين الثقافات والشعوب هويتنا وقوتنا وسهولتنا في الحوار وانفتاحنا على الاخرين وابتهاجنا بالحياة وابداعنا وموهبتنا".

ويحتوي الكتاب الذي نشر بمناسبة اليوم العالمي للمهاجرين في 18 كانون الاول/ديسمبر، على شهادات 150 شخصا من عشرين بلدا بينهم مهاجرون ومسؤولو جمعيات وعمال اجتماعيون.

وترى الجمعية ان هذه الشهادات "تقلب راسا على عقب الافكار المسبقة وتبرز واقع تجارب حياتية ومسارات مهاجرين".

المصدر: إيلاف



سيتم بعد غد السبت بالدار البيضاء عرض ثلاثة أشرطة وثائقية ضمن مشروع "رؤى متقاطعة حول التراث المغربي" وذلك بفضاء المجازر القديمة "الباطوار".

وأوضح بلاغ ل(منتدى بدائل المغرب) توصلت وكالة المغرب العربي للأنباء بنسخة منه اليوم الخميس أن هذا المشروع الذي يموله الاتحاد الأوروبي وجمعية (الحركة الشبابية) بتعاون مع المنتدى يشمل أشرطة "حبة رمل حكاية ماء" ويتحدث عن الخطارات بمنطقة تافيلالت و"جيل تلقائي" ويتناول توظيف الشباب للتراث الموسيقي والموجات الموسيقية التي اجتاحت المغرب في السنوات الأخيرة.

كما يشمل المشروع عرض شريط "ظلال وضياء" الذي يتطرق لموضوع المآثر التاريخية من خلال تجارب المجتمع المدني في إنقاذ قصبة المهدية بضواحي القنيطرة وبرج اللقلاق بالعرائش الذي أصبح معلمة ثقافية وفضاء لاحتضان العروض الموسيقية والمهرجانات.

ويهدف هذا المشروع إلى إعادة الاعتبار للتراث الثقافي المغربي عبر السينما الوثائقية والمساهمة في تعزيز دور هذا التراث في تحقيق الاندماج الاجتماعي والتقريب بين شباب ضفتي المتوسط.

وتم انتقاء 11 شابا مغربيا من جهات مختلفة للمشاركة في المشروع استفادوا من تكوين لمدة شهرين في الوساطة الثقافية بكلية علوم التربية بجامعة محمد الخامس السويسي وتقنيات الفيلم الوثائقي والاقتصاد السينمائي بالمعهد المتخصص في السينما والسمعي البصري بالرباط علاوة عقد لقاءات بمحترفي الفيلم الوثائقي وفاعلين جمعويين ومهتمين بالتراث الثقافي المغربي.

وبدعم من المركز السينمائي المغربي والمعهد المتخصص في السينما والسمعي البصري تمكن هؤلاء الشباب من تحويل أفكارهم إلي مواضيع أشرطة وثائقية تناولت ثلاثة محاور رئيسية همت الإبداع الفني من خلال رصد مسارات الإبداع الفني المستوحاة من التراث الثقافي المغربي والتراث المادي عبر تتبع مبادرات جمعيات المجتمع المدني من أجل إحياء القصبات إلى جانب التراث غير المادي من خلال الخطارات باعتبارها من بين أبرز المهارات المأثورة في تدبير الماء.

ويندرج عرض هذه الأشرطة الوثائقية في إطار جولة انطلقت من مدينة الرباط وستشمل لاحقا كلا من القنيطرة والرشيدية قبل أن تعرض بكل من فرنسا وإسبانيا بدعم من شركاء المشروع (تبادل وشراكة فرنسا) و(معمار والتزام اجتماعي إسبانيا).


و م ع

24.12.2009


جدد الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي رفضه لأي شكل من أشكال الحيف إزاء مسلمي فرنسا وذلك خلال مباحثات أجراها اليوم الأربعاء مع وفد عن المجلس الفرنسي للديانة الإسلامية قاده رئيس المجلس السيد محمد الموساوي.

وأوضح المجلس في بلاغ توصل به مكتب وكالة المغرب العربي للأنباء بباريس أن الوفد أطلع الرئيس الفرنسي بالمناسبة على " مخاوف مسلمي فرنسا الذين يشعرون بأنهم يتعرضون للحيف عقب التجاوزات التي تخللت النقاشات (الجارية) حول الهوية الوطنية وحول البرقع ".

وأشار البلاغ إلى أن الرئيس الفرنسي الذي أعرب للمجلس عن "دعمه الثابت" له أكد مجددا "عزمه على العمل من أجل أن يتمتع مسلمو فرنسا بنفس الحقوق على غرار باقي المواطنين بما في ذلك تمكينهم من ممارسة شعائرهم الدينية في جو من الكرامة والسكينة".

وفي ما يتعلق بالبرقع الذي يشكل موضوع مهمة استطلاعية برلمانية جدد المجلس الفرنسي للديانة الإسلامية التأكيد على أنه لم يكن يأمل في أن ينتشر هذا الزي بفرنسا وأنه سيعمل من خلال الحوار والبيداغوجيا على تقليص ارتدائه فوق التراب الفرنسي.

وذكر المجلس من جهة أخرى بتحفظاته بشأن إمكانية سن تشريع يحظر ارتداء البرقع مبرزا أنه ينتظر خلاصات المهمة البرلمانية والقرارات التي ستتمخض عنها.

وأضاف البلاغ أن المجلس أعرب أيضا عن " انشغاله إزاء تصاعد أعمال التدنيس التي استهدفت عددا من المساجد وقبور الجنود المسلمين الذين سقطوا في ساحة الشرف دفاعا عن فرنسا".

وسجل البلاغ أن المجلس اغتنم هذه المناسبة ليجدد للرئيس الفرنسي" طلبه لاحداث مهمة استطلاعية حول تصاعد الاسلاموفوبيا في فرنسا" مضيفا أن ساركوزي أعرب عن "تفهمه لهذه الرغبة مؤكدا للمجلس دعمه المعنوي".

وأضاف البلاغ أنه من أجل إعطاء إشارة قوية لمسلمي فرنسا أعلن الرئيس الفرنسي أيضا أنه سيزور المقبرة العسكرية (نوتر دام دو لوريت) بآراس تكريما لذاكرة الجنود المسلمين الذين قظوا من أجل فرنسا".

وضم وفد المجلس إلى جانب السيد الموساوي نواب الرئيس الثلاثة والكاتب العام للمجلس.


و م ع

24.12.2009


منحت مؤسسة (آنا ليند) الأورومتوسطية لحوار الثقافات مؤخرا جائزة خاصة للفيلم الوثائقي الهولندي "القصة وراء جنسية أخرى" خلال حفل نظم بنيويورك من طرف تحالف الحضارات التابع للأمم المتحدة والمنظمة الدولية للهجرة بمناسبة اليوم العالمي للمهاجرين.

وذكر بيان أصدرته مؤسسة "آنا ليند" التي يوجد مقرها بمدينة الإسكندرية أن الفيلم من إنتاج جين جوهانس ويتناول التنوع الثقافى في شوارع مدينة أمستردام موضحا أن الفيلم الفائز في المسابقة سيتم عرضه خلال المنتدى الذي ستنظمه (آنا ليند) ببرشلونة خلال مارس المقبل.

وقال مدير الاتصال بالمؤسسة بول والتون إن حوض البحر المتوسط أتاح مساحة من التنوع مما أسهم في ظهور العديد من التحديات الاجتماعية والثقافية وأتاح في الوقت نفسه فرصا أعمق للحوار الثقافي وحوار الحضارات.

وأضاف أن أفلام الفيديو التي قدمت من خلال مسابقة "بلورال " والتى منحت جوائزها خلال احتفال دولي بنيويورك تمثل قاعدة للشباب تتيح تبادل الأفكار حول الهجرة والتنوع وتمنحهم رؤية فريدة للمجتمعات متعددة الثقافات.

يذكر أن مسابقة فيديو الشباب "بلورال " تدعم المبادرات الإعلامية للشباب في تناوله موضوعات الهجرة والتنوع بمشاركة عدد من المؤسسات تتضمن مؤسسة (آنا ليند) و(يونيسيف) ومعهد دراسات الهجرة والمؤتمر الدائم للوسائل السمعية والبصرية في حوض البحر المتوسط ومهرجان بلا حدود للأفلام والهيئة الأردنية الملكية للأفلام وتلفزيون الأمم المتحدة.

وتشارك في مؤسسة "آنا ليند" ثلاث وأربعون دولة هم أعضاء الاتحاد من أجل المتوسط وهي تعمل من أجل خلق وتشجيع حوار بين الثقافات وهي شبكة أورو متوسطية تضم المئات من مؤسسات المجتمع المدني وتقوم بتسهيل التعاون والعمل المشترك بينها.


و م ع

24.12.2009

الصحافة والهجرة

مختارات

Google+ Google+