الهجرة والرحلة خاصيتين طبعتا التاريخ المغربي منذ ألاف السنين، وتقليد قديم جعل من المجتمع المغربي مجتمع تنوع وملتقى للثقافات وفضاء حيويا منفتحا على العالم، حتى أصبح من الصعب تحليل العناصر الأساسية المكونة للمجتمع المغربي من دون التركيز على البعد التاريخي لهجرة الإنسان المغربي، والذي يجعل من المغرب بلدا غنيا متعدد الروافد، كما أشارت إلى ذلك ديباجة دستور 2011.

الصحافة والهجرة

مختارات

Google+ Google+