عازفة بيانو مغربية تشد بباريس إعجاب جمهور من المتضلعين والمولعين بالموسيقى

الثلاثاء, 15 دجنبر 2009

سحرت عازفة البيانو المغربية غيثة ساهر، خلال حفل نظم مساء أمس الجمعة بباريس، حضورا كان أغلبه من المتضلعين وأيضا المولعين بفن الموسيقى.

وتميز هذا الحفل، الذي نظم بفضاء المتحف الفرنسي للجيش في إطار دورة "المواهب الشابة" للمركز الأوروبي لموسيقى الغرف "بروكوارتيت" بتعاون مع سفارة المغرب بفرنسا، بحضور على الخصوص سفير المغرب بفرنسا السيد المصطفى الساهل والنائبة الأوروبية من أصل مغربي رشيدة داتي، ومدير متحف الجيش الفرنسي الجنرال روبير بريس.


وقال مدير المركز الأوروبي لموسيقى الغرف "بروكوارتيت" السيد جورج زيسيل، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، إن "غيثة تعتبر عازفة البيانو المغربية الوحيدة التي تم اختيارها من قبل المركز للمشاركة في برنامج الحفلات الذي أطلقه ال"بروكوارتيت" مؤخرا بهدف اكتشاف مواهب جديدة على مستوى البحر الابيض المتوسط".

ومن جهتها، أعربت العازفة غيثة عن "فخرها" بتمثيل المغرب والمشاركة ضمن العازفين القلائل الذين تم اختيارهم لإحياء حفلات هذا المعهد العريق الذي يعمل منذ أزيد من 20 سنة على النهوض بموسيقى الغرف.

وقد تم اختيار غيثة ساهر منذ سن ال 14 إلى جانب سبعة عازفي بيانو دوليين للمشاركة في النمسا في حفل يخلد ذكرى ميلاد الموسيقي البولوني الكبير شوبان (1810- 1849)، لتكون أصغر المشاركات وتحقق نجاحا كبيرا مباشرة بعد حصولها في المغرب على جائزة المسابقة الوطنية شوبان.

وهكذا استمتع الجمهور بموهبة غيثة في أداء ثلاث معزوفات لشوبان وبعض المقاطع لإيزاك ألبينيز، وإنريكي غراندو ومانويل فالا .

وقد بدأت غيثة، المزدادة سنة 1983 بالدار البيضاء، دراستها في العزف على البيانو منذ سن السابعة وتوجت بحصولها على عدة جوائز في مسابقات مختلفة.

وتفرغت غيثة بعد حصولها على شهادة الباكالوريا لدراسة البيانو خاصة لدى غابرييل تاشينو، والتحقت بالمدرسة الوطنية العريقة للموسيقى كورتو بباريس حيث صقلت موهبتها بمساعدة بيداغوجيين من قبيل جاك لاغارد وغيغلا كاتسارافا ومونيك ميرسيي.

وتتابع غيثة ساهر مشوارها كعازفة بيانو دولية، حيث تعزف بشكل منفرد أو في إطار أكبر المهرجانات.

المصدر: وكالة المغرب العربي


«أبريل 2024»
اثنينثلاثاءالأربعاءخميسجمعةسبتالأحد
1234567
891011121314
15161718192021
22232425262728
2930     
Google+ Google+