الجمعة، 24 مايو 2024 21:38

السيد عامر : برنامج الوزارة يرتكز على الرفع من قدرات جمعيات مغاربة العالم ومواكبتها للانخراط في أوراش التنمية التضامنية بالمملكة

الأربعاء, 17 فبراير 2010

قال الوزير المكلف بالجالية المغربية المقيمة بالخارج السيد محمد عامر، مساء اليوم الثلاثاء بالرباط، إن الوزارة وضعت برنامجا يهدف إلى الرفع من قدرات جمعيات مغاربة العالم ومواكبتها للانخراط في أوراش التنمية التضامنية بالمملكة.


وأوضح السيد عامر في ندوة صحفية أن هذا البرنامج الذي يتوخى تكثيف الجهود وتشجيع إقامة شراكات متعددة الأطراف مع كافة الفاعلين في دول الاستقبال وبالمغرب، يرتكز على التكوين باعتباره وسيلة ناجعة تمكن الأطر الجمعوية من التسلح بالتقنيات والمعرفة اللازمة التي تتيح لهم المساهمة الفعالة في مساعدة مغاربة العالم على الاندماج في دول الاستقبال والانخراط في تنمية وطنهم.

وأضاف الوزير خلال هذا اللقاء، الذي تم خلاله الاعلان رسميا عن استقبال طلبات المشاريع الاجتماعية والثقافية والتربوية للجمعيات النشيطة في دول الاستقبال، أنه سيتم في إطار تعزيز قدرات جمعيات مغاربة العالم ، الشروع في تنفيذ ثلاث مشاريع نموذجية بكل من فرنسا وايطاليا في افق توسيع إنجازها بمناطق أخرى.

وأشار إلى أن من شأن تقوية قدرات جمعيات مغاربة العالم بروز جمعيات ذات مصداقية ومسؤولة تقوم بتعبئة الكفاءت التي تزخر بها الجالية المغربية المقيمة بالخارج وتشجع التعاون وتبادل الخبرات بين جمعيات مغاربة العالم والجمعيات والجماعات المحلية .

كما دعا إلى فتح نقاش حول المشاكل التي تعترض جمعيات مغاربة العالم خلال تنفيذ مشاريع تنموية بالمغرب، وتعميق التفكير في مسألة السياحة القروية باعتبارها قاطرة للتنمية المحلية.

وشدد السيد عامر على أن الشراكة مع جمعيات مغاربة العالم تعد إحدى المحاور الرئيسة لاستراتيجية الوزارة إزاء المغاربة المقيمين بالخارج للنهوض بحقوقهم الاقتصادية والاجتماعية والثقافية .

كما تتوخى الاستراتيجة - يضيف الوزير- تكوين قطب للكفاءات (جمعيات وأشخاص) في مجال تقوية قدرات جمعيات مغاربة العالم وكذا اقامة مشاريع حديثة تستجيب لانتظارات الجالية وتنجز بشراكة مع بلدان الاستقبال وبالمغرب.

وأشار إلى أن هذه الاستراتيجية تقوم كذلك على الحفاظ على الهوية الوطنية وتقوية تعليم اللغة العربية والثقافة المغربية وحماية حقوق ومصالح المغاربة بدول المهجر والمغرب وتشجيع استثماراتهم ودعم الفئات الاجتماعية الهشة.

من جهة أخرى، تم خلال هذا اللقاء التوقيع على اتفاقيتين بين الوزارة المكلفة بالجالية المغربية المقيمة بالخارج والجمعية الطبية للمساعدة على التنمية بين اوفرنيي (فرنسا) والمغرب وجمعية الهجرة والتنمية.

وتهدف الاتفاقيتان اللتان وقعهما السادة محمد عامر، وعبد العزيز عمار رئيس الجمعية الطبية للمساعدة على التنمية بين اوفرنيي (فرنسا) والمغرب ،والحسين جمال مدير الاستراتيجية والتنمية بجمعية الهجرة والتنمية، تعزيز قدرات جمعيات المغاربة المقيمين بعدد من المدن الفرنسية.

المصدر: وكالة المغرب العربي

مختارات

Google+ Google+