الجمعة، 24 مايو 2024 20:54

المهاجرون يضربون في ايطاليا ضد العنصرية والحكومة

الثلاثاء, 02 مارس 2010

شارك ألاف العمال من أصول أجنبية في مسيرة وأطلقوا بالونات صفراء في الهواء في أول "اضراب للمهاجرين" في ايطاليا يهدف للتأكيد على أهميتهم في الاقتصاد والاحتجاج على سياسات الحكومة.

والهجرة من القضايا الحساسة بشدة في ايطاليا التي تخشى من اسهام موجة متزايدة من المهاجرين من شمال أفريقيا وشرق أوروبا في زيادة معدلات الجريمة وتغيير وجه المجتمع الايطالي بشكل يتعذر علاجه.

ولاقت حملة حكومية ضد الهجرة غير المشروعة شعبية بين الناخبين وقال رئيس الوزراء الايطالي سيلفيو برلسكوني الذي اتهم اليسار بقبول " غزو الاجانب" انه يعارض صراحة وجهة النظر الداعية لايطاليا متعددة الثقافات.

وبعد تعرضه لفضيحة فساد اتهم فيها بعض مساعديه حاول برلسكوني تحويل التركيز الى الهجرة لحشد الاصوات قبل الانتخابات الاقليمية في وقت لاحق الشهر الجاري.

وقال ايدا باندو وهو مهاجر من بيرو يعيش في ميلانو وقد غاب عن عمله تضامنا مع الاحتجاج "اشارك في الاضراب اليوم ضد العنصرية المؤسسية الموجودة في ايطاليا والتمييز ضدنا نحن المهاجرين. حان الوقت كي نقول كفى."

ومضى يقول "يحتاج هذا البلد لان يعي انه لا يمكن الاستغناء عنا وان لنا فائدة."

ونظمت مظاهرات في 60 ميدانا عبر انحاء ايطاليا حيث أطلق المتظاهرون بالونات صفراء في السماء ورفعوا لافتات عليها شعارات منها "ما جنسكم.. بشر انتم ام وحوش.." و"مهاجرون.. نعم نستطيع."

وأعرب المحتجون عن غضبهم ازاء القوانين التمييزية التي تبنتها حكومة برلسكوني ومنها تحديد سقف نسبته 30 في المئة لعدد الطلاب الاجانب في المدارس وتصنيف الحكومة للهجرة غير المشروعة والمساعدة على الهجرة غير المشروعة على انها جناية.

و في روما نظم مهاجرون افارقة من بلدة روزارنو حيث تفجرت في يناير كانون الثاني الماضي أسوأ اعمال شغب عنصرية في ايطاليا منذ الحرب العالمية الثانية مسيرة عبر المدينة.

وقال منظمو المظاهرات ان اضرابا مماثلا نظم في فرنسا علاوة على مظاهرات اخرى في اسبانيا واليونان

المصدر: وكالة رويترز

مختارات

Google+ Google+