الجمعة، 24 مايو 2024 21:58

الجالية المغربية المقيمة بمدريد تؤكد مجددا تعبئتها المستمرة للدفاع عن القضية الوطنية

الثلاثاء, 16 مارس 2010

أكد ممثلو الجالية المغربية المقيمة بمدريد ، مجددا ، تعبئتهم المستمرة للدفاع عن القضية الوطنية.

وعبر ممثلو جمعيات الجالية المغربية بمدينة مدريد وضواحيها في لقاء نظم ، خلال عطلة نهاية الأسبوع الماضي بمقر القنصلية العامة للمملكة ، عن عزمهم الراسخ على مواجهة المناورات التي تهدف إلى تقويض المسلسل الديمقراطي في المغرب.

وفي هذا الصدد، حرصت جمعيات المغاربة على التعبير عن دعمها القوي للجهود التي يبذلها المغرب من أجل التوصل إلى حل سلمي ودائم لقضية الصحراء، مبرزة مختلف المبادرات التي أطلقتها المملكة من أجل إغلاق هذا الملف بشكل نهائي.

ومن جانبه، أشاد القنصل العام للمملكة في مدريد يونس تيجاني بتعبئة المغاربة المقيمين في إسبانيا للدفاع عن القضية الوطنية، مؤكدا أن مقترح الحكم الذاتي للأقاليم الجنوبية يشكل الحل الوحيد لإنهاء هذا الخلاف المفتعل حول الصحراء المغربية.

وأعرب الدبلوماسي المغربي ، بهذه المناسبة ، عن ارتياحه للنجاح الذي حققته المظاهرة الحاشدة التي نظمت يوم سابع مارس الجاري بمدينة غرناطة (جنوب إسبانيا) للتعبير عن دعم الجالية المغربية لقمة الاتحاد الأوربي- المغرب وللمقترح المغربي بمنح حكم ذاتي موسع للأقاليم الجنوبية.

وكان أزيد من 11 ألف من المغاربة المقيمين بإسبانيا وفرنسا وإيطاليا والبرتغال وآخرين قدموا من المغرب قد تظاهروا بإحدى الساحات أمام قصر المؤتمرات بغرناطة للتعبير عن دعمهم لقمة الاتحاد الأوربي- المغرب، وللمقترح المغربي بمنح حكم ذاتي موسع للأقاليم الجنوبية، الذي يشكل حلا لتسوية نهائية للنزاع حول الصحراء.

كما شارك في هذه المظاهرة الحاشدة التي نظمت بدعوة من جمعيات المهاجرين المغاربة التي تجندت للدفاع عن القضية الوطنية ودعم مشروع الحكم الذاتي بالأقاليم الجنوبية بالمملكة، عدد كبير من المواطنين الإسبان والطلبة العرب الذين يتابعون دراساتهم العليا بالجامعات الأندلسية، إضافة الى حضور قوي للصحراويين المغاربة المقيمين ، على الخصوص ، بإسبانيا وإيطاليا وفرنسا.

 المصدر: وكالة المغرب العربي

مختارات

Google+ Google+