الثلاثاء، 28 مايو 2024 03:05

مؤيدو الهجرة في الولايات المتحدة يحتشدون من اجل التغيير

الإثنين, 22 مارس 2010

تجمع عشرات الالاف من المحتجين في العاصمة الامريكية واشنطن يوم الاحد للمطالبة باصلاح في نظام الهجرة يدعم حقوق العمال الاجانب.

ورفع نشطو الهجرة لافتات كتب عليها "العدالة والكرامة لكل المهاجرين للولايات المتحدة." و"نريد فقط ان نعمل."

وارتدى بعض المحتجين قمصانا كتب عليها "رحلتنا كمهاجرين رحلة من اجل حقوق الانسان."

وقالت نادية فيلازكويز نائبة نيويورك الديمقراطية ان "كل يوم بلا اصلاح يوما يتعين فيه على 12 مليون مهاجر يعملون بجد ان يعيشوا في ظل الخوف.. ويوم تمزق فيه عائلة. هذا خطأ وغير امريكي."

ودعت فيلازكويز التي ترأس تكتل الناطقين باللغة الاسبانية في الكونجرس الرئيس والكونجرس الى اصلاح قوانين الهجرة فورا.

والهجرة قضية حساسة في الولايات المتحدة حيث يعيش نحو 10.8 مليون مهاجر غير شرعي ويعملون تحت تهديد وحيث يمثل الناطقون باللغة الاسبانية وهم اكبر مجموعة مهاجرة كتلة تصويتية اخذة في النمو بشكل سريع.

وعلى الرغم من تركيز واشنطن على الرعاية الصحية كان البعض في الحشد المتنوع عرقيا واثقا من ان النواب سيسمعون عن هذا الحشد ويلتفتون الى مخاوفهم.

واستفاد الرئيس باراك اوباما في عام 2008 من مشاركة المنحدرين من اصول اسبانية في التصويت بشكل كبير بعد ان اجتذبهم وعده بتطبيق اصلاح في قانون الهجرة يفتح لملايين من المهاجرين غير الشرعيين طريقا امام الحصول على الجنسية.

ونبه انصار الهجرة المحبطون من عدم وفاء اوباما حتى الان بتعهد باصلاح نظام الهجرة الى ضرورة تنفيذ الاصلاح هذا العام او مواجهة العواقب في انتخابات الكونجرس في نوفمبر تشرين الثاني.

المصدر: وكالة رويتر

 

مختارات

Google+ Google+