الجمعة، 24 مايو 2024 20:03

التوقيع ببرشلونة على اتفاقية شراكة بين المغرب وكاطالونيا في مجال حماية الطفولة

الإثنين, 22 مارس 2010

تم يوم الجمعة بمدينة برشلونة التوقيع على اتفاقية شراكة بين المغرب وكاطالونيا في مجال حماية الطفولة لإعطاء انطلاقة المرحلة الثانية من"برنامج كاطالونيا ` المغرب".

وتتوخى هذه الاتفاقية التي وقعتها عن الجانب المغربي السيدة نزهة الصقلي وزيرة التنمية الاجتماعية والأسرة والتضامن وعن الجانب الكاطالاني المستشارة (وزيرة) العمل الاجتماعي والمواطنة في الحكومة المستقلة لكاطالونيا السيدة كارما كابديبيلا ،تعزيز برامج التوعية والوقاية بخصوص الظواهر التي تؤثر على الأطفال في ظروف صعبة.

كما تهدف هذه الاتفاقية إلى تعزيز قدرات الفاعلين الجمعويين والمؤسساتيين العاملين في مجال الأسرة والطفولة والنهوض بالعمل المتعدد التخصصات مع أسر القاصرين في وضعية صعبة من أجل تحقيق اندماجهم الاجتماعي.

وبموجب هذه الاتفاقية تلتزم وزارة التنمية الاجتماعية والأسرة والتضامن بالمغرب بخلق دينامية تشاركية حول "برنامج كاطالونيا ` المغرب" والسهر على ضمان التقارب والتكامل في الاعمال التي يتم اعتمادها في مجال حماية الطفولة وإحداث مركز للوساطة الأسرية في مدينة طنجة وتقديم الدعم للأسر في وضعية صعبة ووضع وتنفيذ مخطط عمل لحماية الطفولة في جهة طنجة تطوان.

ومن جهتها تتعهد الادارة المكلفة بالعمل الاجتماعي والمواطنة في الحكومة المستقلة لكاطالونيا باحترام حقوق القاصرين وفقا للمعايير والمبادئ المتضمنة في الاتفاقية الدولية حول حقوق الطفل واتخاذ التدابير اللازمة في مجال المرافقة لضمان نجاح إعادة إدماج الأطفال بأسرهم فضلا عن ضمان إعادة اندماجهم الاجتماعي والمهني وتدعيم الخبرات المتراكمة في المرحلة الاولى من "برنامج كاطالونيا ` المغرب" التي انطلقت سنة 2007.

كما يتعهد الجانب الكاطالاني بتوفير الخبرة اللازمة لوضع وتنفيذ برنامج عمل لحماية الطفولة وتطوير الأعمال المرتبطة بالمجالات المرتبطة بالتحسيس والتواصل مع الأسر والفاعلين الجمعويين والأطفال.

وسيتم تنفيذ المرحلة الثانية من "برنامج كاطالونيا ` المغرب" التي تمتد على مدى ثلاث سنوات من خلال اعتماد مخطط عمل سنوي يتضمن إحداث لجنة مشتركة مغربية كاطالانية لوضع مخطط يستجيب للأهداف الواردة في هذه الاتفاقية.

وأكدت السيدة نزهة الصقلي ،في تصريح صحفي عقب حفل التوقيع على هذه الاتفاقية الذي حضره السيد غلام مايشان القنصل العام للمملكة في برشلونة أن هذه الاتفاقية ،ستشكل رافعة لتدعيم دينامية التعاون المتعدد الجوانب والمتنوع بين المغرب وكاطالونيا.

ولا يقتصر العمل الذي يتم القيام به في إطار هذا البرنامج على التكوين والتدريب وإنما يهم أيضا ضمان الاندماج الاجتماعي والمهني للشباب وذلك من خلال قاعدة للبيانات التي يتوفر عليها هذا البرنامج تشمل 500 شركة.

ومن جانبها أبرزت السيدة كارما كابديبيلا أن "برنامج كاطالونيا ` المغرب" سيركز تدخله خلال المرحلة الثانية على النهوض الاجتماعي والاقتصادي للأسرة لتمكينها من الاضطلاع بمهامها بوصفها وحدة أساسية لحماية الأطفال.

وأشارت المسؤولة الكاطالانية إلى أن "برنامج كاطالونيا ` المغرب" سيساهم أيضا في تعزيز استراتيجيات الوقاية من ظاهرة هجرة القاصرين غير المصحوبين وإجراء بحث حول الأطفال في وضعية صعبة.

يذكر أن السيد نزهة الصقلي تقوم ما بين يومي 18 و20 مارس الجاري بزيارة عمل لكاطالونيا على رأس وفد مغربي هام من أعضاء اللجنة المشتركة المغربية الكاطالانية، تتوخى تعزيز التعاون المغربي الكاطالاني في المجال الاجتماعي.

المصدر: وكالة المغرب العربي

مختارات

Google+ Google+