الثلاثاء، 28 مايو 2024 02:53

وفد عن جبهة القوى الديمقراطية يلتقي بالجالية المغربية بجزر الكناري

الإثنين, 26 أبريل 2010

عقد وفد من حزب جبهة القوى الديمقراطية، بقيادة الكاتب الوطني للحزب السيد التهامي الخياري، في إطار زيارته لجزر الكناري، لقاء أمس السبت بلاس بالماس، مع أفراد الجالية المغربية المقيمة بهذا الأرخبيل خصص للاطلاع على أوضاعهم وانشغالاتهم.

وشكل هذا اللقاء، الذي انعقد بمقر نادي الصحافة بلاس بالماس، مناسبة للعديد من أفراد الجالية المغربية، الذين ينحدر عدد كبير منهم من الأقاليم الجنوبية، لعرض المشاكل الرئيسية والصعوبات التي تعترض المغاربة المقيمين في هذه المنطقة، وخاصة المشاكل المرتبطة بالنقل بين جزر الكناري والمغرب، وتمدرس الأطفال وقضايا أخرى تشكل مصدر انشغالهم بسبب الأزمة الاقتصادية التي تعيشها إسبانيا.

وأكد السيد الخياري بهذه المناسبة أن حزبه يتقاسم مع الجالية المغربية انشغالاتها ويدعم مطالبها، ووعد المشاركين في اللقاء بأنه سينقل جميع قضاياهم للسلطات والمسؤولين بالقطاعات المختصة بالمغرب قصد محاولة حل هذه المشاكل; ولاسيما مشكل النقل الذي يعاني منه أفراد الجالية المغربية المقيمة بهذه المنطقة من إسبانيا.

ودعا السيد الخياري، في هذا الصدد، المهاجرين والجمعيات التي تمثلهم إلى الانتظام بشكل أفضل والاتحاد من أجل التمكن من الدفاع عن مصالحهم بهذه المنطقة.

واغتنم الكاتب الوطني لجبهة القوى الديمقراطية هذه المناسبة للإشادة بارتباط أفراد الجالية المغربية بوطنهم، مبرزا التحولات والتطور الذي تشهده المملكة في كافة المجالات.

وخلال هذا اللقاء، جدد أفراد الجالية، الذين كانوا يحملون العلم المغربي وصور صاحب الجلالة الملك محمد السادس، التعبير عن مشاعر إخلاصهم وتشبثهم بالعرش العلوي وتجندهم وراء جلالة الملك للدفاع عن الوحدة الترابية للمملكة.

وخلال هذه الزيارة التي وصفها أعضاء الحزب ب "الناجحة والإيجابية جدا"، استقبل الوفد من طرف رئيس البرلمان الجهوي لجزر الكناري السيد أنطونيو كاسترو.

وعقد وفد حزب جبهة القوى الديمقراطية أيضا لقاء مع رئيس الحكومة المستقلة لجزر الكناري السيد بولينو ريفيرو (الائتلاف الكناري) ، كما أجرى اتصالات مكثفة مع زعماء أحزاب سياسية ممثلة في البرلمان.

وحسب السيد الخياري، فإن المسؤولين الكناريين أعربوا جميعا عن استعدادهم للعمل من أجل تعزيز علاقات التعاون مع المغرب في مجالات مختلفة.

وقال أعضاء الوفد المغربي في تصريحات لوكالة المغرب العربي للأنباء إن "جميع المحاورين الذين التقينا بهم خلال هذه الزيارة أعربوا عن استعداد جزر الكناري وعزمها على إعطاء دفعة جديدة لعلاقات الصداقة مع المغرب".

وهمت المحادثات أيضا قضية الوحدة الترابية للمملكة وضرورة إيجاد حل لهذا النزاع المفتعل حول الصحراء الذي دام أزيد من 35 سنة.

وذكر الوفد المغربي محاوريه بمبادرة منح الحكم الذاتي للأقاليم الجنوبية التي اقترحها المغرب، مؤكدا على ضرورة المحافظة على الأمن والاستقرار بهذه المنطقة التي تكتسي أهمية كبرى بالنسبة لجزر الكناري.

ونوه أعضاء الوفد، من جهة أخرى، بنموذج الحكم الذاتي المعمول به في جزر الكناري، مشيرين إلى أن المملكة التي تستعد لتفعيل ورش الجهوية المتقدمة والحكم الذاتي تسعى للاستفادة من هذا النموذج.

وتندرج زيارة وفد جبهة القوى الديمقراطية، التي تأتي بعد الزيارة الأخيرة لموريتانيا، في إطار تفعيل "الدبلوماسية الحزبية" التي انخرط فيها الحزب.

وكان السيد الخياري مرفوقا خلال هذه الزيارة، التي اختتمت أمس السبت، بالسادة محمد لعرج، النائب البرلماني، ومصطفى بن علي ومحمد الساهل عضوا المكتب التنفيذي لجبهة القوى الديمقراطية.

المصدر: وكالة المغرب العربي

مختارات

Google+ Google+