الأحد، 26 مايو 2024 09:56

بروكسيل- معزوز: المنظمات غير الحكومية المغربية العاملة ببلجيكا لها دور حاسم في تعزيز العلاقات بين الرباط وبروكسيل

الثلاثاء, 03 أبريل 2012

أكد الوزير المكلف بالمغاربة المقيمين بالخارج عبد اللطيف معزوز٬ أمس الاثنين ببروكسيل٬ أن المنظمات غير الحكومية المغربية العاملة ببلجيكا لها دور حاسم في تعزيز العلاقات بين البلدين.

وأشار معزوز٬ خلال لقاء مع الفاعلين بالنسيج الجمعوي ببلجيكا إن المغاربة الذين ينشطون داخل المنظمات غير الحكومية ببلجيكا يلعبون دورا بناءا في التقريب بين البلدين٬ معتبرا أن دور جمعيات المغاربة المقيمين بالخارج يعد حاسما في تمتين العلاقات الثنائية.

وأضاف الوزير أن البرنامج الحكومي خصص مكانة هامة للعمال المغاربة المقيمين بالخارج ويهدف إلى تعزيز أواصر الجالية المغربية المقيمة بالخارج مع وطنهم الأم.

وذكر في هذا الصدد بأن الحكومة ستعمل على نهج سياسة عمومية مندمجة تهدف إلى تحقيق تكامل العمل بين مختلف المتدخلين في تدبير أعمال المغاربة المقيمين بالخارج٬ موضحا أن هذه السياسة تتجلى في خمسة محاور أساسية تهم الجوانب الدينية٬ والثقافية والتربوية٬ والإدارية والقنصلية٬ والاجتماعية والاقتصادية.

واستعرض الوزير أيضا جهود التكوين والتأطير المبذولة من قبل الحكومة لتأطير كفاءات الفاعلين الجمعويين الناشطين بالخارج٬ مشيرا إلى أن أكثر من 270 جمعية للمغاربة المقيمين بالخارج استفادت من الدعم المالي المقدم من الوزارة.

ودعا في هذا الصدد أفراد الجالية المغربية المقيمة بالخارج إلى المساهمة في جهود التنمية الاجتماعية والاقتاصادية للبلاد٬ حاثا إياهم على الاستثمار في المملكة التي تتيح فرصا حقيقية في عدد من القطاعات.

كما أكد أن هذا اللقاء يندرج في إطار سياسة القرب التي أرستها الحكومة ويهدف إلى بحث سبل تحسين الخدمات الممنوحة لأفراد الجالية المقيمة بالخارج٬ مشيرا إلى أن الدفاع عن مصالح الجالية يعد أولوية الأولويات للوزارة.

وأشار في هذا الصدد إلى أن الوزارة المكلفة بالمغاربة المقيمين في الخارج تتطرق مع حكومات بلدان الاستقبال إلى العديد من القضايا التي تهم مغاربة الخارج في مختلف المجالات٬ وعلى الخصوص٬ الثقافة والتغطية الصحية٬ والتعليم٬ مؤكدا أن الحكومة المغربية تعتزم إعادة النظر في بعض الاتفاقيات الدولية التي تحتاج إلى تحيين.

من جهته٬ جدد سفير المغرب في بروكسل سمير الدهر٬ التأكيد على مواصلة الجهود الرامية إلى تحسين الخدمات المقدمة من قبل البعثات الدبلوماسية والقنصلية للمغاربة المقيمين في بلجيكا.

وأكد سمير الدهر٬ في هذا الصدد٬ أن المغاربة المقيمين في بلجيكا واعون بحجم الجهود التي تبذلها السفارة٬ مشيرا إلى أن الخدمات الإدارية المقدمة للمغاربة المقيمين في الخارج قد تطورت بشكل ملحوظ خلال السنوات الأخيرة من خلال وضع جيل جديد من القنصليات مهيكلة ومنظمة بشكل جيد وأنها تقوم بتقديم خدمات جيدة خاصة على مستوى الاستقبال.

3-04-2012

المصدر/ عن وكالة المغرب العربي للأنباء

مختارات

Google+ Google+