الأحد، 26 مايو 2024 10:54

الرباط- جمعويون وحقوقيون يسلمون رسالة إدانة لسفير النمسا بالرباط احتجاجا على تهجم حزب نمساوي على الجالية المغربية

الأربعاء, 04 أبريل 2012

سلمت فعاليات جمعوية وحقوقية مغربية٬ يوم الثلاثاء بالرباط٬ رسالة لسفير جمهورية النمسا بالرباط تعبر فيها عن إدانتها الشديدة ل"جريمة التحريض على الكراهية التي اقترفها (حزب الحرية) النمساوي اليميني المتطرف في حملته الانتخابية باستعمال ملصقا انتخابيا يتضمن إساءة واضحة للجالية المغربية المقيمة في مدينة إنسبروك.

ووصفت هذه الفعاليات٬ في الرسالة التي تم تسليمها للسفير عقب وقفة أمام سفارة جمهورية النمسا نظمتها الحركة الدولية لدعم استكمال الوحدة الترابية للمملكة المغربية ورابطة الصحراويين المغاربة بأوروبا وجمعية مغاربة العالم بتنسيق مع جمعيات حقوقية ومدنية أخرى ما أقدم عليه (حزب الحرية) ب"العمل العنصري والتشهيري تجاه المغاربة المقيمين في هذا البلد العضو بالاتحاد الأوروبي٬ معتبرة أن هذا الحزب لجأ "لهذا الفعل الشنيع٬ الذي استهدف المغاربة دون غيرهم٬ بغرض كسب أصوات الناخبين دون أدنى احترام لحقوق الإنسان الأساسية".

وأعلنت أن الحركة الدولية لدعم استكمال الوحدة الترابية للمملكة المغربية ستنصب نفسها طرفا مدنيا في الدعوى المرفوعة أمام المحاكم الأوروبية ضد (حزب الحرية) الذي استعمل في حملته برسم الانتخابات البلدية المقررة في 15 أبريل الجاري ٬ ملصقا يحمل شعار : "حب الوطن أولى من لصوص مغاربة".

واعتبر المنسق العام للحركة الدولية لدعم استكمال الوحدة الترابية للمملكة المغربية علي جدو٬ في تصريح للصحافة بالمناسبة٬ توظيف (حزب الحرية) النمساوي ملصقا انتخابيا يتضمن إساءة واضحة للجالية المغربية المقيمة بالنمسا "إهانة لمغاربة المهجر جميعا وضرب من الجحود في حق 15 الف جنديا مغربيا ضحوا بأرواحهم في سبيل حرية أوروبا " مشيرا في الوقت ذاته í¸إلى أن ما أقدم عليه هذا الحزب لا يمثل موقف جمهورية النمسا التي تربطها علاقات متينة مع المملكة المغربية .

وكان بيان لوزارة الشؤون الخارجية والتعاون قد أكد أن الدولة المغربية قررت تنصيب نفسها طرفا مدنيا في الدعاوى المرفوعة ٬ خاصة من طرف ممثلين للجالية المغربية في النمسا٬ ضد الحزب المذكور مشيرا إلى تكليف سفارة المملكة المغربية بالشروع في القيام بالإجراءات القضائية والقانونية الملائمة.

وعلى إثر ذلك٬ أعلن أوغست بنز المرشح الرئيسي عن اللائحة الانتخابية ل(حزب الحرية ) في انتخابات بلدية انسبروك٬ عن سحب ملصقات مسيئة للمواطنين المغاربة المقيمين في النمسا في الأسبوع المقبل٬ وذلك بعد فتح تحقيق في الموضوع بتهمة "التحريض على الكراهية".

4-04-2012

المصدر/عن وكالة المغرب العربي للأنباء

مختارات

Google+ Google+