الخميس، 30 مايو 2024 21:20
مجلس الجالية المغربية بالخارج - مواضيع تم تصنيفها حسب التاريخ : الأربعاء, 13 يناير 2010

يتم عرض الشريط السينمائي المغربي "ماروك" للمخرجة ليلى المراكشي في إطار حلقة سينمائية حول "الحب في السينما العربية" تنظم حاليا بمدينتي ألميرية وغرناطة (جنوب إسبانيا).

وسيتم عرض هذا الشريط في إطار هذه الحلقة السينمائية التي تنظمها مؤسسة البيت العربي بتعاون مع الخزانة السينمائية بالأندلس ما بين 8 يناير الجاري و22 فبراير القادم.

كما سيتم خلال هذه الحلقة السينمائية عرض أشرطة عربية أخرى من بينها فيلم "دنيا" لجوسلين صعب (لبنان) وفيلم "الأحمر الشرقي" لرجاء عماري (تونس) و"كأس وسيجارة" لنيازي مصطفى (مصر).

تجدر الإشارة إلى أن مؤسسة (البيت العربي) التي يوجد مقرها بمدينة مدريد، هي هيئة تعمل من أجل النهوض بالحوار والنقاش بين العالم العربي وإسبانيا من خلال تشجيع التبادل الثقافي بين الحضارتين.

كما تعمل هذه المؤسسة في مجال دعم العلاقات الاسبانية العربية من خلال تشجيع الأنشطة الاكاديمية والسياسية والاقتصادية والثقافية والتربوية والمساهمة في إقامة جسر بين العالمين العربي والإسلامي من جهة وإسبانيا من جهة أخرى.

وسبق للمخرجة ليلى المراكشي، التي ازدادت سنة 1975 بمدينة الدار البيضاء وتخرجت من جامعة باريس في شعبة الدراسات السينمائية والسمعية البصرية، أن أخرجت الفيلم القصير "الأفق المفقود" سنة 2000 .

 

المصدر: وكالة المغرب العربي

تم يوم الثلاثاء بمدريد تدشين مركز للإعلاميات والإرشادات في مجال الشغل لفائدة المهاجرين المغاربة المقيمين في إسبانيا من خلال استخدام التكنولوجيات الجديدة للإعلام والاتصال.

ويتوخى هذا المركز الذي أحدث بمبادرة من جمعية العمال المهاجرين المغاربة في إسبانيا (أتيمي) ومؤسسة مايكروسوفت بتعاون مع وزارة الشغل والهجرة الإسبانية ومؤسسة "إسبلاي" التي تعمل في مجال دعم العمل الجمعوي في كافة أنحاء إسبانيا توفير فرصة للمهاجرين وخاصة منهم المغاربة الذين فقدوا مناصب عملهم بسبب الأزمة الاقتصادية التي تعصف بإسبانيا حاليا من أجل الاستفادة من دورات التدريب والارشاد لإيجاد فرص عمل جديدة.

وسيساعد مركز "كونيكطا" (اتصل) من خلال التكنولوجيات الجديدة للإعلام والاتصال المهاجرين على استخدام أدوات الاتصال الحديثة والمعلوميات وضمان تكوين مناسب لهم في هذا المجال.

وتستفيد مجموعة أولى تضم أزيد من 300 من المهاجرين من الخدمات التي يقدمها هذا المركز الجديد من خلال التدريب على استخدام التقنيات الجديدة عبر الانترنيت من أجل تعلم كيفية كتابة السيرة الذاتية واستخدام البرامج الاساسية للحاسوب والبحث عن منصب شغل على شبكة الانترنيت عبر بورصات الشغل أو إنشاء ملفات شخصية لطلب الشغل على الشبكات الاجتماعية على الأنترنيت.

وأكد رئيس جمعية العمال المهاجرين المغاربة في إسبانيا (أتيمي) كمال الرحموني في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء أن أزيد من 4500 من المهاجرين جلهم مغاربة سيستفيدون من الخدمات المجانية التي سيقدمها هذا المركز الجديد.

وأشار إلى أنه سيتم تعميم هذه المبادرة لتشمل عددا من المدن الاسبانية التي يتواجد بها العديد من أفراد الجالية المغربية المقيمة بإسبانيا ، مضيفا أن فترات التدريب والتكوين تشمل ما بين 20 و70 ساعة.

وحسب أولبيدو نيكولاي رئيسة مايكروسوفت بشبه الجزيرة الايبيرية فإن استعمال التقنيات الجديدة للاعلام والاتصال تشكل حاليا ضرورة لا محيد عنها بالنسبة لأي شخص يطمح إلى الحصول على تدريب جيد واستكمال التدريب.

المصدر: وكالة المغرب العربي

مختارات

Google+ Google+