الخميس، 30 مايو 2024 21:25
مجلس الجالية المغربية بالخارج - مواضيع تم تصنيفها حسب التاريخ : الخميس, 14 يناير 2010

يقام في برلين حاليا معرض للصور الفتوغرافية للفنان الألماني مارتن ماور، تحت عنوان " المغرب : صور للبهاء و تعدد الألوان".

ويتضمن المعرض، الذي افتتح مساء أمس الأربعاء في السفارة المغربية ببرلين و يستمر إلى 12 فبراير القادم، مجموعة كبيرة من الصور التقطها الفنان خلال رحلة له إلى المغرب، وتعكس تعدد و تنوع المشاهد في المدن المغربية، من الدارالبيضاء و مراكش و فاس، و من الواحات ( تنغير) ومن جبال الأطلس، و من قصبات الجنوب ( آيت بنحدو).

كما تعكس الصور الفتوغرافية أوجها من العمارة المغربية الإسلامية، جسدها الفنان الألماني، في بعدها الكلاسيكي، في فسيفساء المدرسة البوعنانية في فاس، وفي بعدها الحديث، في مسجد الحسن الثاني بالدارالبيضاء.

وقال الفنان مارتن ماور، الذي يمارس مهنة الطب في برلين، " لقد اكتشفت، خلال رحلة طويلة إلى المغرب، بلدا ضاربا في الحضارة، رأيت مساجد بعمارة جميلة، وأسواقا كانت منذ قرون فضاء مركزيا في الحياة اليومية في المغرب "، مضيفا " انبهرت بالصناعة التقليدية و بتنوعها في فاس ومراكش و بالفضاءات الداخلية للرياضات "، في المدن المغربية العتيقة."

من جانب آخر، يضيف الفنان الألماني، شاهدت مغربا عصريا، تأخذ فيه الحياة إيقاعا سريعا في مجال الأعمال وفي وسائل النقل، كما عاينت بنى تحتية عصرية، معامل و مطارات و موانئ وشبكة مواصلات طرقية حديثة "، معربا عن الأمل في يكون توفق، عبر أعماله الفنية، في التقاط خصوصيات المغرب، التي تجمع بين حضارة عريقة و بين انفتاح على العصر.

 المصدر: وكالة المغرب العربي

قال الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي يوم الاربعاء انه يفضل أخذ تصويت البرلمان على اقتراح يفرض حظرا على ارتداء البرقع والنقاب في فرنسا والذي ستتبعه خطوات قانونية بعد الانتخابات الاقليمية في 2010.

وقال ساركوزي أيضا انه سينتظر نتائج اقتراح تقدمت به لجنة برلمانية بفرض حظر على ارتداء البرقع والنقاب في الاماكن العامة.

وبعد أن قال ساركوزي ان النقاب "غير مرحب به في فرنسا" أضاف " يجب علينا أن نبحث عن حل يسمح لنا بكسب أكبر تأييد ممكن."

وقال امام نواب برلمانيين "هذا ما كانت اللجنة البرلمانية تعمل عليه منذ عدة أشهر. كرئيس للجمهورية أعتقد أنه من الحكمة أن ننتظر ثمرة هذه النتائج والانعكاسات قبل اتخاذ القرار النهائي."

وهناك بضع مئات فقط من النساء في فرنسا يرتدين النقاب أو البرقع ولكن احتمال فرض الحظر هيمن على الجدل العام لعدة شهور وأحدث شقاقا في صفوف حزب الاتحاد من أجل حركة شعبية الحاكم وهو حزب الرئيس نيكولا ساركوزي.

وقال رئيس اللجنة يوم الاربعاء ان الخطوة القادمة يجب أن تكون اصدار قانون يفرض الحظر ولكن الكثير من النواب والنشطاء عبروا عن شكوكهم في امكانية أن تجبر الشرطة النساء على خلع النقاب.

وقال رئيس اللجنة والنائب الشيوعي أندريه جرين للاذاعة الفرنسية " سنتحدث عن فكرة اصدار قانون وعن الحاجة لوقت لاعداده ولتجنب الوصم". ومن المتوقع ان تنشر اللجنة النتائج التي توصلت اليها في 26 أو 27 من يناير كانون الثاني.

وكان جان فرانسوا كوبيه زعيم الكتلة البرلمانية للحزب الحاكم الذي يطمح لخوض الانتخابات الرئاسية عام 2017 أكثر الشخصيات المدافعة عن حظر واسع النطاق. ويقول منتقدون ان مثل هذا الحظر يمكن الطعن فيه على أساس انه ينتهك حقوق الانسان والحريات الدينية.

وأوصى جرين بحظر انتقائي أكثر ينطبق فقط على المباني العامة والمدارس حيث يكون من الصعب التحقق من هوية الامهات اللائي يدخلن هذه الاماكن لاصطحاب أطفالهن.

ووصف النقاب والبرقع بأنها "ظاهرة محدودة" في فرنسا التي يوجد بها أكبر جالية اسلامية في أوروبا ولكنه قال انها تمثل عرضا لمشكلة أكبر.

وقال جرين "الجميع فهموا انه يتعين علينا أن نتولى الامور.. لنوقظ (مباديء) الجمهورية ونتحرك بحيث يمارس المسلمون في فرنسا شعائر الاسلام بشكل يتسق مع قيم الجمهورية."

وعبر رئيس الوزراء الفرنسي فرانسوا فيون عن تأييده لاصدار قانون ولكن ظل موقفه غامضا بشأن التفاصيل.

وحذر عدد من رؤساء البلديات في فرنسا من أن فرض حظر سيكون صعب التنفيذ. ويخشى البعض من أن يشجع الحظر النساء على البقاء في المنزل لتجنب كشف وجوههن.

وعلى مدى الاسابيع القليلة الماضية ظهرت نساء شابات متعلمات يرتدين النقاب في الكثير من البرامج الحوارية في فرنسا وفي الصحف وحاولن الدفاع بقوة عن حقهن في ارتداء ما يردن.

المصدر: وكالة رويتر

طالب ممثلو منظمات دولية, الحكومة الإيطالية باتخاذ خطوات عاجلة لوقف الممارسات العنصرية ضد

المهاجرين , لاسيما بعد الاضطرابات العنيفة التي شهدها جنوب البلاد، الأسبوع الماضي.

وقال ممثلون عن هذه المنظمات إن العنصرية والأوضاع الصعبة لتي يعيشها المهاجرون الأجانب في إيطاليا ، ساهمت في تأجيج الاضطرابات العنيفة التي شارك فيها مهاجرون يعملون في الزراعة جنوب البلاد مؤخرا.

وذكرت وكالة الأنباء الإيطالية (أنسا) أن مسؤولي عدد من هذه المنظمات, ومنها منظمة (أطباء بلا حدود), أعربوا عن قلقهم العميق بسبب الطريقة التي يتم بها التعامل مع الأجانب في إيطاليا. كما أبدوا قلقهم من الصدامات العنيفة التي شهدتها بلدة روزارنو ، في الجنوب الإيطالي, مؤخرا, وخلفت إصابة أزيد من خمسين شخصا بعد إطلاق ثلاثة شبان النار على ثلاثة من العمال الأفارقة.

المصدر: العلم

قام السيد محمد عامر ،الوزير المنتدب المكلف بالجالية المغربية المقيمة بالخارج، أمس الأربعاء، بمدينة الجزيرة الخضراء (جنوب إسبانيا) بأنشطة مكثفة للإطلاع على مختلف الجوانب المرتبطة بظروف إقامة أفراد الجالية المغربية بهذه المدينة الأندلسية وضواحيها.

وفي هذا الاطار، عقد السيد عامر عدة اجتماعات مع ممثلي السلطات المحلية والمركزية فضلا عن ممثلي الجالية المغربية المقيمة بمدينة الجزيرة الخضراء وضواحيها بحضور القنصل العام للمملكة بالجزيرة الخضراء السيد سلام برادة.

وأجرى الوزير المنتدب المكلف بالجالية المغربية المقيمة بالخارج اجتماع عمل مع عمدة مدينة الجزيرة الخضراء السيد طوماس إيريرا ونائب مندوب الحكومة المركزية في هذه المدينة الأندلسية السيد رافاييل بيلايو ورئيس السلطة المينائية لخليج الجزيرة الخضراء السيد مانويل ليدرو ومنسق الإدارة العمومية للدولة السيد خوسي أندريس أويو ديل مورال.

وأكد السيد محمد عامر، في تصريح لوكالة المغرب العربي للانباء ،أن هذا الاجتماع الذي وصفه ب "الهام" تميز بتقارب في وجهات النظر حول كافة القضايا التي تم تناولها.

وقال السيد عامر في ختام هذا الاجتماع "لقد اتفقنا على اتخاذ عدة تدابير لفائدة المغاربة المقيمين في الخارج سواء في إسبانيا أو في المملكة " وذلك بشراكة مع مختلف الهيئات والمنظمات غير الحكومية المكلفة بالقضايا المرتبطة بالهجرة.

ومن جهة أخرى، أعلن الوزير المنتدب المكلف بالجالية المغربية المقيمة بالخارج أن ممثل الحكومة المركزية بإقليم الجزيرة الخضراء أكد خلال هذا اللقاء توجه السلطات الاسبانية نحو اعتماد مرونة أكثر أثناء دراسة طلبات تجديد بطاقات الإقامة للمغاربة الذين يوجدون في وضعية "بطالة" بسبب الأزمة الاقتصادية وأخذ وضعيتهم بعين الاعتبار .

ومن جهته ،وصف عمدة الجزيرة الخضراء هذا الاجتماع ب"الايجابي" مؤكدا أن الجالية المغربية المقيمة بالجزيرة الخضراء وضواحيها تمكنت من الاندماج داخل مجتمع الاستقبال وإقامة علاقات متميزة معه.

وأعرب العمدة عن ارتياحه للتعاون القائم في المجالات الاقتصادية والثقافية والاجتماعية بين الهيئات والمؤسسات في الجزيرة الخضراء وشركائها في المغرب داعيا في هذا الصدد إلى تعزيز وإعطاء دينامية جديدة لهذا التعاون.

وأكد السيد طوماس إيريرا في هذا الصدد استعداد مدينة الجزيرة الخضراء لاقامة توأمة مع إحدى المدن المغربية.

ومن جانبه أكد رئيس السلطة المينائية لخليج الجزيرة الخضراء السيد مانويل مورون ليدرو على التعاون الوثيق الذي يجمع بين السلطات المينائية الاسبانية والمغربية لضمان نجاح عملية عبور الجالية المغربية المقيمة بالخارج عبر مضيق جبل طارق.

ومن جهته أخرى، عقد الوزير المنتدب المكلف بالجالية المغربية المقيمة بالخارج اجتماعا مع الفاعلين الاجتماعيين بالجزيرة الخضراء خاصة في مجالات الهجرة والطفولة والمرأة.

وأعرب السيد محمد عامر خلال هذا الاجتماع عن استعداد وزارته لوضع خطة عمل مع الهيئات والمؤسسات النشيطة في هذه المجالات في أفق التوصل إلى اتفاقات شراكة معها.

وأبرز الوزير ، في هذا السياق ، إمكانية تنظيم تظاهرات تتوخى إطلاع الجالية المغربية المقيمة بالخارج على التدابير التي تتضمنها مدونة الأسرة وإحداث مكتبات للأطفال المهاجرين المغاربة بما يساهم في تعزيز العلاقات مع الوطن الأم.

واستعرض ممثلو الجمعيات والمنظمات الذين شاركوا في هذا الاجتماع الخطوط العريضة لمختلف الأعمال التي يتم تقديمها لفائدة الجالية المغربية خاصة في مجالات الطفولة والنهوض بوضعية المرأة فضلا عن مشاريع التعاون مع الشركاء بالمغرب خاصة في شمال المملكة.

وفي إطار زيارته لمدينة الجزيرة الخضراء قام السيد محمد عامر بزيارة إلى ميناء الجزيرة الخضراء ،الذي يعتبر ممرا أساسيا بالنسبة لجزء كبير من أفراد الجالية المغربية المقيمة بالخارج لعبور مضيق جبل طارق.

كما زار السيد عامر المقر الرئيسي ل"مؤسسة الضفتين" التي تقوم بعدة مشاريع للتعاون في المجال الثقافي مع شركائها في المغرب.

يذكر أن السيد محمد عامر ،الذي يقوم حاليا بزيارة لاسبانيا، كان قد أجرى مباحثات مع رئيس الحكومة المستقلة للاندلس السيد خوسي أنطونيو غرينيان تمحورت حول سبل تطوير العلاقات بين المغرب والاندلس خاصة في المجال الثقافي وتشجيع مشاركة الجالية المغربية المقيمة في هذه الجهة في تعزيز هذه العلاقات.

كما أجرى مباحثات مع مديرة مؤسسة الثقافات الثلاث في البحر الأبيض المتوسط السيدة إلبيرا سان خيرونس إيريرا تمحورت بشكل خاص حول بحث سبل النهوض بمشاركة مؤسسة الثقافات الثلاث في البحر الأبيض المتوسط في الاشعاع الثقافي للمغرب في كل من جهة الأندلس وإسبانيا.

وشكل موضوع إقامة شراكة مع الاتحاد العام للشغالين بالاندلس لدعم المغاربة في وضعية صعبة خاصة في مجال المساعدة القانونية محور اجتماع عقد بإشبيلية بين السيد محمد عامر ونائب الكاتب العام للمركزية النقابية الاندلسية السيد ديونيسيو بالبيردي.

تجدر الاشارة إلى أن الوزير المنتدب المكلف بالجالية المغربية المقيمة بالخارج يقوم خلال الفترة ما بين 10 و17 يناير الجاري بزيارة عمل لاسبانيا تشمل جهات الأندلس وبلنسية وكاطالونيا تندرج في إطار اللقاءات التواصلية المنتظمة التي يجريها الوزير مع أفراد الجالية المغربية المقيمة بالخارج للاطلاع على أحوالها وإبلاغها بما استجد من إجراءات وتدابير خدمة لمصالحها.

وتكتسي زيارة السيد عامر لهذه الجهات الاسبانية أهمية خاصة نظرا للظرفية الدقيقة التي يمر بها هذا البلد الذي يقيم به أزيد من 800 ألف مغربي تضرر العديد منهم من ارتفاع معدل البطالة جراء الأزمة الاقتصادية العالمية.

مختارات

Google+ Google+