انطلاقا من مؤلف "المغاربة: مهاجرون ورحالة" عن إصدارات مجلس الجالية المغربية بالخارج الذي عرض فيه أكاديميون ومؤرخون الأصول التاريخية للهجرة المغربية كتقليد متجذر من آلاف السنين ربط الشرق بالغرب، وأعطى نبذة عن بعض الشخصيات المغربية التي ساهمت في إثراء الحضارة الإنسانية، تم اقتباس لعبة تربوية لجميع الفئات العمرية على شكل بطائق تطرح أسئلة عن شخصيات مغربية تاريخية، بينما يقدم كتيب مرافق أسماء الشخصيات ويشرح إسهاماتها في جميع المجالات.

مع اقتراب موعد الرئاسيات الفرنسة المزمع عقدها في أبريل 2917 ترجح استطلاعات الرأي إمكانية وصول حزب الجبهة الوطنية اليميني الجذري، إلى الدور الثاني في الانتخابات خصوصا أمام الإشكاليات السياسية والانقسامات في صفوف الأحزاب المنافسة.

على عكس الأفكار السائدة بخصوص المستوى التعليمي الضعيف للمهاجرين في فرنسا، أفادت دراسة حديثة صادرة عن المعهد الوطني الفرنسي للدراسات الديمغرافية أن نسبة حاملي الشواهد العليا في صفوف الأشخاص المنحدرين من الهجرة يتجاوز النسبة المسجلة في صفوف الأشخاص ذوي الأصول الفرنسية.

أظهرت دراسة أمريكية حديثة أعدتها جامعة بوفالو (نيو يورك) الأمريكية، ونشرت تفاصيلها صحيفة إندبندنت البريطانية مؤخرا، عدم وجود أية علاقة بين الهجرة ومستويات الجريمة المرتبطة بها، على خلاف النقاش السياسي والقانوني التي تعرفه الولايات المتحدة في الفترة الحالية.

نقدم لكم فيما يلي دليلا يجمع جميع الإصدارات التي نشرها مجلس الجالية المغربية بالخارج. وتضم هذه الإصدارات عددا من الدراسات والأبحاث التي أنجزها المجلس أو طلب إنجازها، والتي تغطي مجموعة من المواضيع المتعلقة بقضايا الهوية والمواطنة، والقضايا الثقافية والدينية، إضافة إلى مواضيع من قبيل الكفاءات المغربية في الخارج، وحقوق ومصالح المهاجرين.

وقد عمل مجلس الجالية المغربية بالخارج منذ تأسيسه سن 2007 على إعداد مجموعة فريدة من الإصدارات العلمية، والأدبية والكتب الفنية حول الهجرة، بالإضافة إلى دراسات شاملة ومحينة حول الإشكاليات المرتبطة بالهجرة المغربية؛ ووضعها رهن إشارة الفاعلين الحكوميين والسياسيين والباحثين الأكاديميين، ووسائل الإعلام والمجتمع المدني والجمهور العريض بصفة عامة.

للاطلاع على الدليل اضغط هنا

على امتداد أربعة أيام عاشت مدينة ستراسبورغ الفرنسية على إيقاعات الدورة الخامسة لمهرجان « الأيام المقدسة » للموسيقى الروحية الذي يجمع فرقا موسيقية تنحدر من ثقافات مختلفة بهدف ربط جسور التواصل والحوار بين الديانات السماوية.

في جو من الحزن والحسرة ووري الثرى بمدينة الدار البيضاء يوم الأحد 5 فبراير 2017 جثمان عز الدين سفيان، المهاجر المغربي المقيم بالديار الكندية، الذي توفي نتيجة الإرهاب، بعد تعرضه لإطلاق رصاص من قبل مواطن كندي  في مسجد "سانت فوي" بكيبيك في كندا مساء الأحد 29 يناير 2017.


ووصل جثمان الفقيد وهو الأب لثلاثة أبناء والحاصل على شهادة الدكتوراه في البيولوجيا من جامعة لافال، إلى مطار الدار البيضاء صباح الأحد 5 فبراير، حيث كان في استقباله أفراد عائلة الفقيد ومعارفه، وتم نقلع إلى منزله بأحد أحياء الدار البيضاء قبل التوجه نحو مقبرة سيدي مسعود، بحضور ممثلين عن السلطات المحلية وعامل عمالة عين الشق منير حمو.

وفي شهادة مؤثرة قالت فاطمة سفيان، الأخت الكبرى للضحية، إنها لم تستوعب بعد مدى الكراهية التي يحملها الإرهاب ضد أشخاص أبرياء يتركون ورائهم يتامى وأرامل،  مضيفة أن الله خلق الإنسان سواء كان مسيحيا أو مسلما أو يهوديا، والوقت قد حان لنضع اليد في اليد من أجل السلام والحب، كما كان يقول دائما المرحوم » قبل أن تنوه بالاتفاتة التي خص بها كل من أسقف وحاخام الكيبك عائلة الفقيد والتي خففت عليهم هول الفاجعة.

FUNERAL 11

من جانبها شددت نزهة محافظ، إحدى أقارب الفقيد عز الدين سفيان، على أن الإرهاب لا دين له ولا عرق له وهو يهدد الإنسانية جمعاء، وعبرت في نفس الوقت عن فخرها بالشهادات المؤثرة التي خص بها المواطنون الكنديون ضحايا العمل الإرهابي، مشيرة إلى أن في ذلك اعتراف بالاندماج الكلي للمغاربة في بلدان الإقامة، وعلى أنهم عناصر خير لهذه المجتمعات.

وقد تعددت الشهادات في حق الفقيد سواء من طرف مهاجرين مغاربة أو مواطنين كنديين، وقد أشهدت جميعها بحسن أخلاق الفقيد وانفتاحه على جميع أفراد المجتمع الكندي، وأيضا ابتسامته الدائمة في وجوه زبنائه في المركز التجاري الذي يملكه في كندا والذي يحمل اسم « السلام »؛ كما أثنى أفراد أسرته وبعض من المصلين الذين تواجدوا في المركز الثقافي الإسلامي في الكبك أثناء الهجوم الإرهابي، بشهامة الفقيد ونبله وشجاعته في مواجهة الإرهابي المسلح دفاعا عن باقي المصلين من مختلف الجنسيات.

FUNERAL 14

وكان صاحب الجلالة الملك محمد السادس قد بعث بحر الأسبوع الماضي، ببرقية تعزية الى أسرة المواطن المغربي عز الدين سفيان ضمنها « تعازي جلالته الحارة، ومواساته الصادقة، سائلا الله تعالى أن يتغمد الراحل بواسع رحمته وغفرانه، وأن يلهم ذويه جميل الصبر وحسن العزاء » بحسب ما جاء في بلاغ للديوان الملكي.

يذكر أن هذا العمل الإرهابي الذي استهدف الجالية المسلمة في كندا، وراح ضحيته ستى أشخاص من جنسيات مختلفة شكل حدثا صادما للرأي العام الكندي وهو ما جعل كافة أطياف المجتمع الكندي على رأسها رئيس الوزراء جاستن ترودو ورئيس حكومة الكيبيك والعديد من الشخصيات العمومية تسارع إلى إدانته والتعبير عن تضامنها مع الجالية المسلمة في كندا، البلد المعروف بتنوعه الثقافي ونموذجه الاستثنائي في الانفتاح وضمان العيش المشرك لجميع الجنسيات والديانات.

وقد سلط هذا الهجوم الإرهابي الضوء على غياب مقبرة للمسلمين في مدينة كيبيك، حيث يضطر أفراد الجاليات المسلمة إلى التنقل إلى مدينة موريال لدفن موتاهم أو يتم نقلهم إلى بلدان الإقامة، مما دفع عمدة المدينة ريجيس لوبوم إلى التأكيد خلال مراسيم تشييع الضحايا في مركز المؤتمرات في الكيبيك، على عزمه إنشاء مقبرة للمسلمين في المدينة.

شهادة السيدة نزهة محافظ، قريبة الراحل عز الدين سفيان

شهادة السيدة فاطمة سفيان، الأخت الكبرى للراحل عز الدين سفيان

هيأة التحرير

انطلقت بمدينة ألميريا في جنوب إسبانيا، اليوم السبت، فعاليات الملتقى الأول المنظم من "أرضية الكفاءات المغربية في إسبانيا" (PIPROME) وجمعية البيئة والتعليم (AMAE)، من أجل التداول في مكانة المواطنين ذوي الأصل المغربي وسط الساحة السياسية الإسبانية، على مدى يومين، بتعاون مع مجلس الجالية المغربية بالخارج، ومؤسسة الحسن الثاني للمغاربة المقيمين في الخارج، ومركز الدراسات حول الهجرات والعلاقات بيثقافيّة (CEMYRI).

الصحافة والهجرة

دليل إصدارات مجلس الجالية المغربية بالخارج

revue de presse ar

نافذة على...

مختارات

Google+ Google+