revue de presse ar

أستاذ جامعي ومنتخب محلي وفاعل جمعوي في فرنسا، هاجر وسنه لم تتجاوز العاشرة ليرسم مسارا أكاديميا ومهنيا في الهجرة جعله من بين أبرز الشخصيات المنحدرة من الهجرة المغربية في منطقة باكا جنوب فرنسا.

قال الأمين العام لمجلس الجالية المغربية بالخارج عبد الله بوصوف إن مشاركة المجلس في مؤتمر الامم المتحدة حول المناخ « كوب 22 » من خلال دعوة مجموعة من الفاعلين في ميدان الهجرة، خاصة الأفارقة يهدف إلى الانفتاح على المؤسسات الشبيهة لمجلس الجالية، بغرض هو الاشتغال بشكل مشترك ومحاولة بلورة رأي موحد، والخروج بقرار في مراكش لإنشاء منتدى كبير يجمع المؤسسات المعنية من أجل الاشتغال على القضايا الكبرى المرتبطة بالتغيرات المناخية.

هو واحد من مغاربة العالم الذين لمع اسمهم في مجال البحث العلمي في إسبانيا التي ذهب إليها طالبا للعلم ليستقر به المقام أستاذا للهندسة الكيميائية بجامعة ألميرية، وفاعلا مدنيا يشتغل على مشاريع تنموية لتقوية الكفاءات في البلدان العربية والإفريقية، ويسعى إلى مد الجسور بين بلد الإقامة والوطن الأم، من خلال تقوية العنصر البشري في المؤسسات الجامعية في البلدان الأصلية التي ينحدر منها المهاجرون والاعتماد على التحويل المعرفي والتكنولوجي إليها.

قال الأمين العام لمجلس الجالية المغربية بالخارج إنه وإن لمتتحرك أصوات العقل والحكمة وتعمل على إيقاف ومحاصرة أصوات الصدام والعنف داخل المجتمعات الأوروبية فإن الاتجاهات الاستثنائية داخل المجتمع ستتحول إلى اتجاهات عامة، وستتحول الدعوات إلى العيش المشترك إلى حركات هامشية ومعزولة لا تملك قوة التأثير على مسار الأحداث في المجتمع. 

ينتمي جواد الخراز لفئة خاصة من الهجرة المغربية، فئة اختارت الهجرة عن طواعية لاستكمال مسارها الدراسي خارج الديار، ثم استقر بها المقام هناك خارج الديار، ولم تكتفي بهجرة واحدة بل هجرات تحملها من بلد لآخر.

تكتسب مسألة مراقبة أهلة الأشهر القمرية أهمية قصوى بالنسبة لكافة الدول الإسلامية وكذا بالنسبة للمسلمين المنتشرين في المجتمعات الغربية.

يتطرق الحوار الذي أجرته البوابة الإلكترونية لمجلس الجالية المغربية بالخارج مع محمد عسيلة، المستشار في شؤون الاندماج إلى قصة تتويجه للمرة الثانية على التوالي بجائزة الاندماج في ألمانيا، وإلى الأعمال التي يرجع لها الفضل في هذا التتويج.

قال يوسف نويوار الباحث في قضايا الإسلام في فرنسا، إن تزايد الحضور الإسلامي في فرنسا يثير إشكالات قانونية مهمة كاحتلال الملك العام للصلاة في دولة جعلت من العلمانية دعامتها الأساسية وكذا الكثير من القلق والخوف من قبل غير المسلمين، كما أن هذا الموضوع لا يخلو من الاستثمار والتوظيف السياسي.

الصفحة 1 من 3

الصحافة والهجرة

مختارات

Google+ Google+