الأحد، 26 مايو 2024 10:25

اقر الاتحاد الأوروبي اتفاقا مثيرا للجدل ينص على ترحيل ألاف المهاجرين من باكستان وأفغانستان المجاورة الذين وصلوا بطريقة غير قانونية، إلى بلادهم وذلك اثر تصويت ايجابي في هذا المعنى في البرلمان الأوروبي.

والاتفاق الذي تفاوضت بشأنه المفوضية الأوروبية طوال ثمانية اعوام في إطار جهود توثيق التعاون مع إسلام أباد، تم التصويت عليه بغالبية النواب من كل التشكيلات اليمينية والليبرالية، وعارضه نواب اليسار والخضر.

وهو "اتفاق اعادة قبول" اشخاص في وضع غير قانوني، في باكستان. وقد اعتقل حوالى 13 الفا من الرعايا الباكستانيين في وضع غير قانوني في اوروبا في 2008.

لكن العودة ستتناول ايضا عددا من الافغان الذين عبروا باكستان للدخول الى اوروبا.

وتعتبر الدول الاوروبية والمفوضية الاوروبية ان القيود كافية لضمان اجراء عمليات العودة هذه في اطار احترام القانون الدولي وعبر حماية الاشخاص المعنيين من سوء استغلال السلطات المحلية لهم فور وصولهم.

ورات ايضا ان ذلك سيسمح بمكافحة شبكات الهجرة غير الشرعية.

واطلعت المفوضة الاوروبية للشؤون الداخلية سيسيليا مالمستروم البرلمان الاوروبي على "ان اتفاقيات اعادة القبول هذه قائمة منذ وقت طويل". وابرم الاتحاد الاوروبي احدى عشرة اتفاقية حتى اليوم. وقالت مالمستروم "اذا اردنا ان نكون ذات صدقية حيال المواطنين الاوروبيين في مجال سياسة الهجرة، ينبغي ان نرسل اولئك الذين لا يحملون اقامة قانونية للبقاء على الاراضي (الاوروبية)" الى بلادهم.

وهذا ليس راي اليسار والنواب الخضر الاوروبيين الذين نددوا بالاتفاق واعتبروه "فضيحة لانه لا يحتوي على اي ضمان" للاشخاص المعنيين.

واعتبرت النائبة عن الخضر نيكول كيل-نيلسون ان "باكستان لم تصادق على اتفاقية جنيف حول اللاجئين".

وقالت "هناك مشاكل تتعلق بعدم احترام حقوق الانسان في باكستان وعقوبة الاعدام والتعذيب في السجون وجرائم الشرف والاقليات التي لا تتمتع بالحماية"، مشيرة من جهة اخرى الى ان الافغان "سيتم ترحيلهم ليعيشوا تحت القنابل التي نلقيها عليهم" في بلادهم.

المصدر: وكالة الأنباء الفرنسية

يقوم إرنست هيرين بالين، وزير العدل الهولندي، بزيارة فصيرة إلى المغرب، يوم الاثنين يلتقي خلالها بنظيره المغربي من أجل تباحث التعاون بين البلدين حول القضايا الجنائية...تتمة

الإثنين, 20 شتنبر 2010 15:32

غجر الغجر

قام تسعة أشخاص، أغلبهم رجالات دين، باعتصام لمدة تسعة أيام احتجاجا على مشروع قانون الهجرة الذي سيعرضه أيريك بيسون على لأعضاء البرلمان الفرنسي...تتمة

قالت صحيفة ان المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل قالت ان الألمان فشلوا منذ وقت طويل في فهم كيف ان الهجرة تؤدي الى تغيرات في بلدهم وسيكون عليهم أن يعتادوا رؤية المزيد من المساجد في مدنهم.

وانقسمت ألمانيا التي يعيش فيها أربعة ملايين مسلم على الاقل في الاسابيع الاخيرة بسبب جدال بشأن اندماج المهاجرين في المجتمع أثارته تعليقات مسيئة عن المسلمين أدلى بها عضو بمجلس ادارة البنك المركزي الالماني.

وقالت ميركل لصحيفة فرانكفورتر الجماينه تسايتونج يوم السبت "بلادنا ستواصل تغيرها والاندماج مهمة أيضا على عاتق المجتمع الذي يجب عليه احتواء المهاجرين."

واضافت "ظللنا لسنوات نخدع أنفسنا بشأن ذلك. المساجد على سبيل المثال ستصبح جزءا سائدا في مدننا أكثر مما كانت في الماضي."

والغضب الذي أثارته تصريحات توليو سارازين عضو مجلس ادارة البوندسبنك الذي قال ان المهاجرين الاتراك والعرب فشلوا في الاندماج وانهم يغرقون ألمانيا بمعدل مواليد أعلى أحد النزاعات السائدة التي ثارت في الاونة الاخيرة وتمس الدين والاندماج.

وأثارت سويسرا الاستنكار الدولي العام الماضي عندما صوتت لصالح فرض حظر على بناء الماذن.

وتفجرت النزاعات الدينية في الولايات المتحدة خلال الاسابيع الماضية بسبب خطط لبناء مركز ثقافي اسلامي بالقرب من موقع مركز التجارة العالمي الذي انهار بعد هجمات 11 من سبتمبر أيلول 2001 في نيويورك.

وفي الوقت نفسه توترت العلاقات بين برلين وباريس هذا الاسبوع بسبب مشادة مقتضبة بين ميركل والرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي بشأن استبعاد فرنسا للمهاجرين من غجر الروما.

المصدر: وكالة رويترز

يواجه ائتلاف يمين الوسط مهمة صعبة لتشكيل حكومة قادرة على منع حزب يمينى متطرف كان بلا حول ولا قوة في السابق من التأثير على السياسة السويدية التي تتسم عادة بطابع ليبرالي.

وعقب الانتخابات البرلمانية التي جرت أمس الاحد فاز ائتلاف التحالف الذي يضم معتدلين وليبراليين وديمقراطيين مسيحيين واحزاب الوسط بعدد 172 مقعدا في البرلمان المؤلف من 349 عضوا ولكنه لم يحقق اغلبية.

والسؤال ألان هل يستطيع إقناع احد الأحزاب في تكتل المعارضة التعاون معه ام سيحكم السويد بحكومة أقلية مما يتيح لليمين المتطرف القيام بدور المفسد في البرلمان.

وقال رئيس الوزراء فريدريك راينفيلت انه سيطلب من حزب الخضر المساعدة في تشكيل الحكومة. وخاض تحالفه الانتخابات متعهدا بالتركيز على تعزيز الرعاية الاجتماعية التي تقدمها الدولة بعد ان جرى خفض ضريبة الدخل على مدار أربعة أعوام.

وتابع "أمل ان أتلقى استجابة جيدة."

وقالت المتحدثة باسم حزب الخضر ماريا فترشتراند ان تكتل المعارضة يظل متحدا.

وللسويد تاريخ طويل مع حكومات الاقلية وكانت حكومة ائتلاف التحالف أول حكومة أغلبية في 25 عاما. ويعتقد محللون ان بوسع ائتلاف التحالف ان يحكم وحده مع السعي للحصول على تاييد احزاب مختلفة لكل مشروع قانون على حدة.

ولكنها في هذه الحالة ستكون معرضة لخطر الهزيمة في اقتراع على الثقة اذا ما ساند حزب الديمقراطيين السويديين اليميني المناهض للهجرة تكتل المعارضة الذي يضم الحزب الاشتراكي الديمقراطي وحزب اليسار وحزب الخضر.

واعطت الاسواق المالية مؤشرا على مدى الحاجة للتوصل لحل حيث انخفضت عملة السويد الليلة الماضية.

وقالت انيكا فينست الاقتصادية في بنك نورديا "ستكون النتيجة هي ضعف الكرونة ولكن على الارجح سترتفع الاسعار على المدى الطويل قليلا. حكومة اقلية مخاطرة وهذا بكل بساطة الثمن الذي سنتكبده."

وسجلت العملة السويدية 2440ر9 كرونة مقابل اليورو بعد اعلان النتائج وكان السعر قبل اغلاق صناديق الاقتراع مساء امس الاحد 2330ر9 كرونة مقابل اليورو.

وفيما يصارع راينفيلت لتشكيل حكومة ينبغي على جميع الاحزاب السياسية الرئيسية التعامل مع الوضع الجديد لليمين المتطرف في البلاد التي كانت تفاخر على مدار عقود بانها تقدم ملاذا للاجئين.

وعزا زعيم حزب اليسار لارس اوهلي انهيار نموذج الرعاية الاجتماعية التقليدي في اوروبا والتفاوت الكبير في الثروة في القارة لشعور الناخبين بالاحباط.

وقال "رايناه في الدول المجاورة في شمال اوروبا وفي هولندا وبلجيكا. اعتقد ان كثيرين يبحثون عن حل سهل .. لتحميل احد المسؤولية .. المهاجرون والهجرة."

وعلى الرغم من تقليص المزايا يظل نظام الرعاية الاجتماعية في السويد احد الانظمة الاكثر شمولية في العالم وبالاضافة الى ذلك ينمو اقتصاد البلاد سريعا والماليات العامة مزدهرة ونسبة البطالة تنخفض وكانت قد ارتفعت اثر الازمة الاقتصادية العالمية الاخيرة.

وقال جيمي اكيسون زعيم حزب الديمقراطيين السويديين ان حزبه لا يستهدف المهاجرين ولكن سياسات السويد الفاشلة المتعلقة بالهجرة. وقال انه مستعد للتفاوض والتعاون مع جميع الاحزاب الاخرى.

وفاز حزبه اليميني المتطرف بعشرين مقعدا في البرلمان ليمثل فيه لاول مرة.

وقال اكيسون "لن نثير مشاكل. سنتحلى بالمسؤولية. هذا هو وعدي للشعب السويدي"

ولكن التكتلين الرئيسيين قالا انهما لن يعملا مع حزب الديمقراطيين السويديين ويقوم برنامجه الانتخابي على خفض اعداد المهاجرين خفضا كبيرا.

المصدر: وكالة رويترز

تنظم جمعية (منتدى بن عمير) ، في الفترة ما بين 24 و 26 شتنبر الجاري بمدينة الفقيه بن صالح ، "الملتقى الدولي الاول للهجرة" بمشاركة مسؤولين وخبراء وباحثين في مجال الهجرة من المغرب والخارج .

ويهدف الملتقى ،المنظم برعاية الوزارة المنتدبة لدى الوزير الأول المكلفة بالجالية المغربية المقيمة بالخارج ، ومجلس الجالية المغربية بالخارج ، إلى بحث ومناقشة مختلف القضايا المرتبطة بالهجرة ، باعتبار أن جهة تادلة أزيلال تعد من بين المناطق الأولى بالمملكة التي تتوفر على أكبر عدد من أفراد الجالية المغربية بالخارج .

وفي هذا السياق ،ذكر السيد سعيد العلام، نائب رئيس جمعية (منتدى بن عمير) ، أن الجمعية فكرت في تنظيم هذه التظاهرة ، المقامة بتعاون مع مجلس جهة تادلة أزيلال ، والمجلسين البلدي والاقليمي للفقيه بن صالح ، وعمالة الاقليم ،لاثارة الانتباه إلى عدم وجود دراسات أو أبحاث تتناول موضوع الهجرة بهذه المنطقة ،على الرغم من أهمية التحويلات المالية لأفراد هذه الجالية بالخارج والمقيمين على وجه الخصوص بإيطاليا واسبانيا .

وأبرز السيد العلام ، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء ، أهمية مثل هذه الابحاث والدراسات حول ظاهرة الهجرة التي كان لها تأثير كبير على البنيات الاقتصادية والاجتماعية بالمنطقة ، مشيرا إلى أنه بات من الضروري في الوقت الراهن معرفة طبيعة وحجم التحويلات المالية لأفراد هذه الجالية واستثماراتها وطريقة عيشها والتغيرات التي طرأت على بنياتها الأسرية بعد هجرة واحد أو أكثر من أفراد العائلة إلى الخارج ، وكذا مساهمتها في دعم قيم الحداثة والديموقراطية بالمغرب وغيرها من القضايا المتعلقة بموضوع الهجرة .

وأضاف أن بحث ظاهرة الهجرة بالمنطقة له علاقة وثيقة بإشكالية الهجرة على الصعيد الوطني ، باعتبار أن تحليل الظاهرة يساعد الباحثين وأصحاب القرار السياسي والمنتخبين على السواء على اتخاذ الحلول وتبني التوصيات الملائمة لتدبير موضوع الهجرة بطريقة عملية .

وأفاد نائب رئيس الجمعية ، أنه سيتم خلال الدورة الاولى للملتقى ، التي ستعقد تحت شعار " ثقافة الهجرة " ، بحث موضوع الهجرة من وجهة نظر ثقافية من خلال تسليط الضوء على مختلف الظواهر السوسيوثقافية التي طبعت حياة المهاجرين المغاربة سواء في بلدان الاستقبال أو ببلدهم الأم ، على أن يتم في الدورات اللاحقة للملتقى بحث جوانب أخرى لها علاقة بموضوع الهجرة .

ومن المقرر أن يتناول الملتقى الدولي الاول للهجرة لمدينة الفقيه بن صالح ، عدة محاور من بينها "سوسيولوجيا الهجرة والاندماج الاجتماعي" ، و"التنوع الثقافي" ، و"الهوية الثقافية" ، و"ثقافة الهجرة السرية" و"أدب الهجرة" يتطرق لها بالبحث والتحليل أساتذة جامعيون وباحثون واختصاصيون من المغرب وبعض الدول العربية والاوربية والافريقية.

يشار الى أن جمعية (منتدى بن عمير) ، التي تأسست في شهر يناير الماضي من طرف عدد من الاطر الشابة المقيمة بالمدينة ، تهدف إلى إنعاش الحركة الثقافية والبحث العلمي بالمنطقة عن طريق إنجاز دراسات أكاديمية وأبحاث ميدانية وتنظيم ملتقيات وندوات وموائد مستديرة حول موضوع الهجرة ، وذلك لجعلهما أداة أساسية للتنمية الاقتصادية والاجتماعية على الأصعدة المحلية والجهوية والوطنية .

المصدر: وكالة المغرب العربي

صدر مؤخرا عن منشورات أفروديت كتاب يحمل عنوان "بريد من الماضي" للكاتبة والشاعرة المغربية المقيمة بروما دليلة حياوي.

وتقول نجاة الزباير، رئيسة تحرير منشورات أفروديت في تقديمها لهذا الكتاب الذي وقع لوحة غلافه الفنان الإيراني فريشخان، إن المؤلفة "تستلقي بين هذه الصفحات كما عشتار الجالسة فوق عرش الحس الجمالي، تتزنر بالحلم في كينونته الكبرى، وتسافر بالقارئ عبر قارات العشق للوطن، فوق سرير موشوم بالجمر. لتركض خلفها حكايا تستبطن عتمة الأشياء في محاولة منها لقراءة خريطتها النفسية، لتشطر ذاتها لجزئيات صغيرة مغازلة شرفات الهمس".

وسافرت دليلة حياوي عبر بطلة الكتاب ، وسيلة المهداوي، بين الغبار لتنحت انسيابا سندسي المعاني، حيث تمردت خطواتها في صحراء يلتحفنا فيها السراب.

وبهذا الحكي تبحر دليلة حياوي في "رئة الوجود الإنساني، شهرزاد كل الأوطان"، ويفتح كتابها "أقواسا كثيرة أمام الإبداع العربي، خالقا جسرا للحروف العاشقة لمرايا التميز والاختلاف".

المصدر: وكالة المغرب العربي

في إطار برمجتها لشهر نوفمبر 2010، تعتزم جمعية "مغرب الأفلام" بشراكة مع جمعية جينيريك، تنظيم أيام دراسية دولية حول"صورة وتمثلات المغاربيين في السينما الفرنسية بين 1930 و2010"، وذلك يومي 15 و16 نونبر 2010 بالعاصمة الفرنسية باريس.

بدعم من مجلس الجالية المغربية بالخارج، تنطلق بمدينة الفقيه بن صالح يومي 24 و25 شتنبر 2010، الدورة الأولى للمنتدى الدولي حول الهجرة تحت شعار "ثقافة الهجرة".

بشراكة مع السفارة المغربية بإيطاليا ووزارة الخارجية الإيطالية والمجلس الإيطالي للاقتصاد والشغل، تنظم المنظمة العالمية للهجرة ندوة دولية بالعاصمة روما في 24 شتنبر 2010، حول موضوع : أدوات من أجل الجالية المغربية :  مبادرات الاندماج في إيطاليا ومشاريع من أجل تنمية المغرب.

بعث صاحب الجلالة الملك محمد السادس ، نصره الله ، ببرقية تعزية إلى أفراد أسرة المرحوم الأستاذ محمد أركون عبر فيها جلالته لزوجته الفاضلة، ولكافة أفراد أسرته، ومن خلالهم إلى سائر أهله وأصدقائه ومحبيه، عن أحر تعازيه وصادق مواساته، في وفاة هذا المفكر المجدد .

وأكد جلالة الملك في هذه البرقية أن الفقيد الكبير "سيظل خالدا في ذاكرة كل من نهل من معين عطائه الفكري الغزير، والمتميز بانتهاج العقلانية، والأخذ بالعلوم الإنسانية الحديثة، في دراسة الفكر الإسلامي. وهو ما جعل منه أحد أعلام الحقل المعرفي العصري، العربي والإسلامي، بل والعالمي ؛ الملتزم بنصرة قيم التسامح والاعتدال، وترسيخ حوار الأديان والحضارات، ونبذ صراع الجهالات".

وقال جلالته " إننا لنستحضر، بكل تقدير، التزامه بالاندماج المغاربي، وما كان يربطه، رحمه الله، بالمملكة المغربية، من وشائج المودة والتقدير، لما كان يجد في رحابها الجامعية، وأوساطها  الثقافية، من فضاء فسيح للتفاعل الفكري المثمر، والنقاش الحر البناء".

وعبر صاحب الجلالة عن مشاطرته لأحزان أسرة الراحل في هذا الرزء الفادح ؛ سائلا الله تعالى أن يلهمهم جميل الصبر وحسن العزاء ؛ متضرعا جلالته إلى الباري  عز وجل، أن يجزي الفقيد العزيز جزاء المجتهدين من أعلام الفكر، وأن يتقبله في عداد الصالحين من عباده، لما أسداه، من جليل الأعمال، ويتغمده بواسع رحمته ومغفرته وعفوه، يوم تجد كل نفس ما عملت محضرا.

المصدر: وكالة المغرب العربي

اعتبر السيد إدريس اليزمي، رئيس مجلس الجالية المغربية المقيمة بالخارج، أمس الخميس، أن رحيل المفكر الإسلامي محمد أركون يعد "خسارة كبيرة "، منوها " بالعمل الضخم" الذي خلفه الراحل باعتباره "أحد أبرز المفكرين بالعالم الاسلامي".

وقال السيد اليزمي في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، إن "ثقافة الراحل وانفتاحه على العلوم الإنسانية جعلا منه شخصية "متميزة وأحد أبرز المفكرين الذين جددوا الفكر الاسلامي وفتحوا لنا آفاقا رائعة".

وأوضح رئيس مجلس الجالية أن هذا المفكر الاسلامي الفرنسي-الجزائري، الذي توفي مساء الثلاثاء الماضي بباريس عن سن يناهز 82 سنة، "كان عالم كبيرا في مجال الأنثروبولوجيا، ومؤرخا وعالم اجتماع في الدين، بالاضافة إلى إلمامه الواسع بالدين الاسلامي وهو ما سمح له بتكوين نظرة متجددة حول تاريخنا الحقيقي".

وأكد السيد اليزمي، الذي عرف وعايش الراحل بباريس منذ 1979، أنهما كانا يتقاسمان " تساؤلا مقارنا وهو التفكير في كيف يمكن للاسلام الأوروبي أن يتأقلم ويندمج في السياق الخاص للبلدان الأوروبية".

وقال السيد اليزمي "كان لي الشرف أن استفدت من توضيحه بخصوص هذه القضية الاستراتيجية التي تظل، مع ذلك، من المواضيع الراهنة".

وتوقف السيد اليزمي عند إسهام الراحل في حوار الثقافات والأديان، موضحا أنه " من أجل الحوار ، لا يتطلب فقط الإلمام الجيد بالتاريخ والجذور ، ولكن أيضا التوفر على معرفة كبيرة بالثقافات الأخرى وخاصة التطور المهم الذي حققته البشرية في العلوم الانسانية".

وأضاف أن " الراحل كان علما من أعلام هذا الجيل من المفكرين الذين كانت لديهم كل هذه المعارف".

ويذكر أنه وبعد أن غادر مسقط رأسه القبايل (الجزائر) تابع الراحل دراساته العليا في فرنسا، واختار الاستقرار بباريس لسنوات حيث زاول مهنة التدريس الجامعي.

ولمحمد أركون، أستاذ تاريخ الفكر الإسلامي بجامعة السوربون (باريس الثالثة) منذ 1993، العديد من المؤلفات من بينها موسوعة حول "تاريخ الإسلام والمسلمين بفرنسا: من العصر الوسيط الى اليوم".

وقال الأب كريستيان دولورم صديق محمد أركون، إن الراحل كان "جد مرتبط" بالمغرب حيث يمكنه "التعبير بحرية عن أفكاره".

كما شارك محمد أركون في العديد من المناقشات التلفزية تطرقت للفكر الاسلامي وحوار الثقافات والاسلام بأوروبا.

المصدر: وكالة المغرب العربي

يكشف الخلاف في أوروبا حول إقدام فرنسا على إبعاد الغجر، عن فشل إدماج هذه المجموعة التي يناهز عدد أفرادها عشرة ملايين شخص، في ظرف متفجر سياسيا حول القضايا المتعلقة بالهجرة.

وقال ماريو سيبي رئيس اللجنة الاقتصادية والاجتماعية الأوروبية، وهي لجنة استشارية تابع للمفوضية الاوروبية، ان "النقاش الحالي حول الغجر يثبت بوضوح ان الاتحاد الاوروبي ودوله الأعضاء قد فشلت في تطبيق سياسة إدماج ناجحة لهذه الأقلية الاتنية" الأكبر من نوعها في أوروبا.

وكانت "القمة" الاوروبية الأخيرة التي عقدت حول هذه المسألة في نيسان/ابريل في قرطبة في فترة الرئاسة الاسبانية للاتحاد الاوروبي، شاهدا على ذلك حيث تغيب عنها معظم الوزراء الاوروبيين.

وقال سكرتير الدولة الفرنسي للشؤون الاوروبية بيار لولوش، "لا يمكننا الاستمرار في الاكتفاء بتصريحات مبدئية، فيما نواجه مشكلة كبيرة منذ توسيع اوروبا" التي تكتشف "بين ارجائها (عالما رابعا) " يضم ما بين تسعة الى اثني عشر مليون نسمة.

واضاف "لقد آن الاوان للانتقال الى بناء المدارس والمساكن والمستشفيات لاحد عشر مليونا من الغجر في القارة الاوروبية، تسعة منهم مواطنون في الاتحاد الاوروبي".

وطلب الامين العام لمجلس اوروبا ثوربيورن ياغلاند من البلدان الاوروبية ان "تقرن القول بالفعل" للسعي الى ادماج الغجر في اوروبا.

ويعتبر عدد كبير من المسؤولين الاوروبيين ، في مجالسهم الخاصة، ان رومانيا التي تضم وحدها مليونين من الغجر اغلبهم من الفقراء، وبلغاريا (800 الف نسمة)، قد دخلتا بشكل مبكر جدا الاتحاد الاوروبي حيث لم تستعدا لذلك بشكل جيد.

وفي سياق الجدل الراهن، قد تضطر هاتان الدولتان الى الانتظار طويلا للانضمام الى فضاء شنغن، حيث لا يحتاج التنقل الى جواز سفر.

وبغض النظر عن ذلك، تأخذ بروكسل على جميع البلدان الاوروبية تقاعسها عن القيام بالخطوات الكافية من اجل الادماج من خلال اساءة استخدام اموال الاتحاد الاوروبي المخصصة لهذه الغاية. وقد انشأت المفوضية لتوها فريق عمل لدراسة المسألة.

وتخصص 12 فقط من البلدان السبع والعشرين في الاتحاد الاوروبي اموالا من الصندوق الاجتماعي الاوروبي للغجر للفترة 2007-2013.

وترى مفوضة العدل وحقوق المواطنين فيفيان ريدينع التي دخلت هذا الاسبوع في مناوشات حادة مع فرنسا، ان التفسير سياسي بالدرجة الاولى.

وقالت في البرلمان الاوروبي ان "المال متوفر لكنه لم يستخدم لحل المشكلة. لماذا؟ ربما كما اعتقد انه ليس مألوفا جدا في دولنا الاعضاء اخذ اموال اوروبية وتخصيصها لمجموعة الغجر" ضحايا الاحكام المسبقة منذ قرون.

والنتيجة هي ان البعض من غجر اوروبا الشرقية يهاجر منذ فتح الاتحاد الاوروبي، الى الغرب الأكثر ثراء، حيث شددت بلدان مثل ايطاليا وفرنسيا الإجراءات الأمنية حيالهم باتخاذها قرار إزالة المخيمات التي تعتبر غير شرعية.

ويتعامل المسؤولون السياسيون مع اجواء تزداد عداء للهجرة عموما لدى الرأي العام في اوروبا زادت من حدتها أزمة اقتصادية تاريخية تشهدها القارة الاوروبية.

واذا كان الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي في الواجهة ويدعمه سيلفيو برلوسكوني، فقد شدد آخرون لهجتهم. وقارن رئيس الوزراء البلغاري بويكو بوريسوف الخميس الغجر بأنهم "قبائل من الرحل"، فيما دعا رئيس الوزراء البلجيكي ايف لوترم الذي ترأس بلاده الاتحاد الاوروبي الخميس خلال قمة للاتحاد الاوروبي، الغجر الى "احترام حق الملكية".

وتثور هذه المجموعة على ما تعتبره حملة "لتحقيرها". واعرب احد اسلاف لوترم، غي فرهوفشتات رئيس تكتل الليبراليين في البرلمان الاوروبي، عن تأثره "لإقدام حكومات في كل مكان من اوروبا على استخدام كره الأجانب لانه لا تتوافر لديها ردود كافية على الازمة الاقتصادية".

وقال رئيس مجموعة الغجر في المانيا روماني روز ان "على الاتحاد الاوروبي ان يختار هل نريد تطوير حرية التنقل ام نريد انشاء اتحاد اوروبي للفصل العنصري".

المصدر: ا ف ب

نقلت صحيفة فايننشال تايمز عن وزير الأعمال البريطاني فينس كابل يوم الجمعة قوله إن فرض قيود على الهجرة يكلف بلاده آلاف الوظائف ويضر الانتعاش الاقتصادي.

وقال كابل في مقابلة مع الصحيفة "كثير من الضرر يصيب الصناعة البريطانية."

وأضاف أن الشركات تنقل وظائف للخارج بسبب قيود الهجرة التي تجعلها عاجزة عن توظيف عمالة رئيسية.

وقالت الصحيفة إن تصريحات كابل تظهر التوترات داخل حكومة ديفيد كاميرون الائتلافية التي تضم حزبي المحافظين والديمقراطيون الأحرار بشأن قيود الهجرة.

وتبنى المحافظون نهجا متشددا بشأن الهجرة في الانتخابات التي جرت في مايو ايار وتعهدوا بخفضها. ووافق الديمقراطيون الأحرار - الذين ينتمي إليهم كابل - على مضض على دعم قيود الهجرة في إطار اتفاق تشكيل ائتلاف.

وأعلن الائتلاف قيودا مؤقتة على عدد المهاجرين المهرة من خارج الاتحاد الأوروبي المسموح لهم بدخول بريطانيا وذلك قبل فرض سقف دائم للعدد من المقرر أن يتم استحداثه في ابريل نيسان القادم بعد التشاور مع الشركات وقياس احتياجات الاقتصاد بوجه عام.

وامتنع كابل عن ذكر أسماء شركات تأثرت بقيود الهجرة لكنه قال إنه جرى تلقي شكاوى في قطاعات الاستثمار المصرفي والهندسة والأدوية.

واضاف "لدي ملف مليء بالأمثلة."

وأضاف أنه في إحدى الحالات احتاجت إحدى الشركات 500 مهندس متخصص لكنها حصلت على حصة تبلغ أربعة فقط.

وتقول الحكومة إن إحصاءاتها تشير إلى أن المهاجرين من الاتحاد الأوروبي يشكلون نحو 33 في المئة من العدد الإجمالي.

المصدر: وكالة رويترز

بعد جولة ناجحة لعرضهما الراقص "سوترا" في أوربا والولايات المتحدة، حط الراقص ومصمم الباليه المغربي العربي الشرقاوي رفقة 17 راهبا من معبد شاولين الشهير بمقاطعة خنان (وسط الصين) الرحال في أستراليا حيث يعرض حاليا "سوترا" في أوبرا سيدني الشهيرة وذلك لغاية الأحد 19 سبتمبر.

و"سوترا" كلمة شائعة في البوذية تعني من بين أشياء أخرى "تعاليم" أو "قوالب"، وولدت فكرة هذا العرض الراقص في مخيلة العربي الشرقاوي لدى زياراته المتكررة للصين، وإقامته لأسابيع في معبد شاولين.

وأنتج هذا العمل الفني من طرف فرقة الرقص البريطانية سادلير ويلز التي ينتمي لها الشرقاوي في العام 2008، ويعتبر بحسب النقاد واحدا من المنعطفات الهامة في فنون الرقص الغربية إذ للمرة الأولى تعتمد حركات وإيقاعات الرياضات القتالية خصوصا الكونغ فو كحركات رقص.

وتزاوج "سوترا" بين ثقافات مختلفة فهي من إخراج وأداء المصمم المغربي الشرقاوي، و17 من مقاتلي معبد شاولين أصغرهم يبلغ من العمر تسع سنوات فيما يبلغ الأكبر 22 سنة، في ديكور يتكون من 21 صندوقا خشبيا متعدد الأشكال من إنجاز النحات البريطاني أتوني غورملي، وتجري على إيقاع موسيقى غربية للبولوني سزيمون بيرزوسكا.

ولا يخفي الشرقاوي ولعه بأسطورة الكونغ فو بروس لي وحركاته القتالية الرشيقة التي كان دائما يعتبرها وجها آخر لفنون الرقص، قائلا في مؤتمر صحافي عشية انطلاق العرض الراقص في أوبرا سيدني الثلاثاء الماضي، إنه حرص على الذهاب للمكان عينه الذي صور فيه بروس لي آخر أفلامه وفيه قضى نحبه.

ويضيف "لقد قضيت أسابيع رفقة الرهبان البوذيين في معبدهم بدونفان في إقليم خونان وسط الصين، في جو تنمحي فيه شخصية الفرد لفائدة مجموعة من التعاليم الصارمة والأنظمة الدقيقة في طرق العيش والأكل والتصرف، ولم تكن عملية إقناعهم بإنجاز هدا العمل الفني بالسهلة خصوصا وأنهم يتبعون نظاما صارما في المعبد".

ويبرز الشرقاوي المقيم في أنفيرس ببلجيكا حيث ازداد سنة 1976 من أب مغربي وأم فلامانية، أن "سوترا" تعتبر أسلوبا غير تقليدي تماما لنقل الفنون العسكرية من قبيل الكونغ فو، إلى الموسيقى والرقص، فالعرض يمزج بين أنغام موسيقية غربية تدعو للاسترخاء، يستخدم فيها بالأساس البيانو، وحركات محاربي الشاولين الشهيرين بإقبالهم على الرياضات الحربية، لكنها حركات لا تتضمن في العرض أية إيحاءات قتالية.

وقد يبدو هذا النمط غير متجانس بالمرة خصوصا في العروض الكوريغرافية (النماذج المبتكرة من الرقص)، لكن الشرقاوي يوضح أنه يسعى لاستلهام الروح الكامنة في محاربي الشاولين، والتي تتجلى في حركاتهم الرشيقة وطريقتهم في التأمل، وحركاتهم المقلدة للحيوانات، إذ لم يركز مطلقا على حركات العنف.

وفي هذا العرض الفني لا يشاهد الجمهور حركات قتالية بل حركات رقص مختلفة ومبتكرة مثل الوقوف على الصناديق الخشبية التي تتساقط في إحدى مراحل العرض الواحد تلو الآخر مثل قطع الدومينو، قبل أن يقوم الرهبان بحركات أخرى للقفز مثل الضفادع.

ويكشف الشرقاوي أنه أراد أن يقدم للجمهور نوعا آخر من الكونغ فو، مشيرا إلى أن هذا الاختيار استلهمه من "طريقة إدراك رهبان شاولين للحركة، وتماهيهم بشكل كامل مع الكائنات الحية من حولهم، وقدرتهم غير العادية ليصبحوا مقلدين بارعين لحركات الحيوانات مثل النمر أو الأفعى".

ويعد الشرقاوي من أبناء الجيل الثاني للمهاجرين المغاربة في بلجيكا، فبعد أن درس في الكتاب في وقت مبكر، ومارس الرسم حيث أبدع في تقليد لوحات لفنانين فلامانيين مرموقين كما يقول عنه نقاد بلجيكيون، تحول الى الرقص في سن ال 16، مستلهما نموذج مايكل جاكسون.

وبعد بدايات في حفلات موسيقية في التلفزيون البلجيكي دخل مدرسة متخصصة للحصول على تكوين أكاديمي، وبالموازاة مع ذلك اشتغل مع شركات موسيقية متخصصة في موسيقى الهيب هوب والجاز العصري، قبل أن يتوجه للولايات المتحدة لصقل تجربته في الرقص والغناء.

ويحظى الشرقاوي بتقدير كبير في بلجيكا وأوربا، ويوصف بكونه ينتمي لجيل من الكوريغرافيين الذين يمثلون موجة جديدة في أوروبا، وذلك منذ عمله الإبداعي الأول الكبير الذي خرج به للجمهور سنة 2000 ودخل به مصاف عالم الرقص العصري.
وأحدث معبد شاولين الذي يوجد بجبل سونغشان في مدينة دنغفونغ بمقاطعة خنان وسط الصين قبل أكثر من 1500 سنة كما تقول الكتب الصينية، واشتهر على مدار السنين بدمج الفنون العسكرية مع البوذية كما أصبح مقصدا سياحيا شعبيا.

وتتجاوز شهرة المعبد الصيني إلى مناطق واسعة عبر العالم، باعتباره مهدا لألعاب الوو شو أو الكونغ فو الصينية. وعلى منواله أحدثت معابد شاولين في مدن صينية عدة ومناطق عبر العالم.

المصدر: وكالة المغرب العربي

تم اختيار ستة مشاريع ثقافية وفنية للمشاركة في فعاليات الدورة الثانية للقاءات الثقافية والإبداعية والتعاون بالأندلس وشمال المغرب التي ستقام بمدينة الجزيرة الخضراء (جنوب إسبانيا) خلال أكتوبر المقبل.

وعلم لدى المنظمين اليوم الجمعة أن هاته المشاريع تهم مجالات الموسيقى والاتصال والآداب والتصوير والرسم، مبرزين أن مبدعي هاته المشاريع ينحدرون من مدن تطوان وطنجة والعرائش.

وقد تم تقديم 150 ترشيحا للمشاركة في تظاهرات الدورة الثانية للقاءات الثقافية والإبداعية والتعاون بالأندلس وشمال المغرب التي ستنظم من 14 الى 16 أكتوبر القادم بعدد من الفضاءات بمدينة الجزيرة الخضراء في إطار مواضيع تتعلق ب"التعاون والثقافة الرقمية : بناء مهارات جديدة" و"الضفتان : وعود ومفارقات" و"التربية من أجل التنمية المستديمة : نحو تفكير نقدي".

وتسعى هذه التظاهرة التي تنظمها مؤسسة "دوس أورياس" (ضفتان) التابعة لمجلس بلديات إقليم قاديس ومدينة الجزيرة الخضراء إلى النهوض بالعلاقات الثقافية بين مهنيي قطاع الثقافة والمثقفين بكل من إسبانيا والمغرب فضلا عن تشجيع إقامة مشاريع ثقافية مشتركة.

وحسب المنظمين فإن هذه اللقاءات الثقافية،التي تعتبر فضاءا للحوار والتبادل ، مفتوحة أمام مشاركة الفنانين والباحثين والجمعيات والمهنيين العاملين في مجالات الثقافة والتعاون.

وتروم هذه التظاهرة الثقافية تشجيع المبادرات الاجتماعية والثقافية من أجل المساهمة في تحسين نوعية حياة المواطنين في البلدين وخلق أفكار جديدة للتنمية من منظور التعاون الثقافي والمساهمة في تحقيق التقارب بين شعبي ضفتي مضيق جبل طارق.

المصدر: وكالة المغرب العربي

يتم يوم الجمعة بمدينة كرطاية (إسبانيا) التوقيع على اتفاقية لتدبير تدفقات هجرة العمال الذين تم اختيارهم بالمغرب للعمل في المناطق الفلاحية بهويلفا, بين كل من الوكالة الوطنية لإنعاش التشغيل وتأهيل الكفاءات ومؤسسة العمال الأجانب في هويلفا...تتمة

الجمعة, 17 شتنبر 2010 16:04

فؤاد العروي غلى طريق "الغونكور"

في تصريح ل"نيشان" بعلاقة مع ترشيحه الأخير من طرف أكاديمية الغونكور  لنيل جائزتها المرموقة لسنة 2010 عن روايته الأخيرة "سنة عند الفرنسيين"، يقول العروي...تتمة

يشارك  كل من محمد عامر، وزير الجاليات المقيمة  بالخارج، و إدريس اليزمي، رئيس مجلس الجالية المغربية بالخارج، في ندوة دولية تعقد في مدينة الفقيه بن صالح...تتمة

فؤاد العروي و عبدااله الطايع يطبعان الدخول الثقافي الفرنسي، الأول مرشح لجائزة الغونكور بروايته "سنة عند الفرنسيين" و الثاني مرشح لجائزة رونودو بروايته " يوم الملك"...تتمة

انتهت مؤخرا بالعاصمة التونسية، أشغال إعادة ترميم وتجديد "مبرة محمد الخامس"، التي تعد بحق معلمة تاريخية في سجل العلاقات المغربية التونسية، حيث شكلت على الدوام، ومنذ خمسينات القرن الماضي ،ملتقى لأفراد الجالية المغربية في الديار التونسية.

وقد أصبحت المبرة بعد انتهاء أشغال الترميم والإصلاح، التي تكفل بها أحد المحسنين المغاربة ،واستمرت أكثر من سنتين، تحت إشراف السفارة المغربية بتونس ، تحفة رائعة من حيث المعمار والهندسة والديكور والتجهيز على الطراز المغربي الأصيل.

وبذلك، أصبح "مبرة محمد الخامس" مهيأة ،شكلا ومضمونا، كما قال لوكالة المغرب العربي للأنباء ،سفير المغرب بتونس،السيد نجيب زروالي وارثي ،لتضطلع بدور إشعاعي في التعريف بالثقافة والحضارة المغربية لدى الشعب التونسي الشقيق والعمل على تعميق روابط التواصل ، ليس على مستوى العلاقات المغربية التونسية ، فحسب ، بل أيضا على المستوى المغاربي والعربي والمتوسطي ،من خلال أنشطة ولقاءات فكرية وثقافية وفنية

يمكن أن يحتضنها هذا الفضاء بمشاركة فاعلين من المغرب وتونس وباقي بلدان المنطقة المغاربية والمتوسطية.

وفي أفق اضطلاع "مبرة محمد الخامس" بهذا الدور وإكسابه مقومات الدعم والاستمرار ، تم التوقيع على مذكرة للشراكة والتعاون ،بين الوزارة المكلفة بالجالية المغربية بالخارج من جهة، وكل من الجمعية الخيرية لمبرة محمد الخامس وودادية العمال والتجار المغاربة بالديار التونسية،من جهة أخرى .

وينص هذا الاتفاق على تقديم الدعم اللازم لهذه المؤسسة، خاصة في مجالي التسيير والتجهيز، لكي تصبح "مركزا لإشعاع الثقافة والحضارة المغربية وأداة فعالة لتحقيق المواكبة الثقافية والدعم الاجتماعي لفائدة المغاربة المقيمين بتونس"، كما جاء في أحد بنود المذكرة .

واعتبر السيد نجيب زروالي أن هذا الاتفاق سيساعد على أن تصبح المبرة ،فضاء للتلاقي المستمر بين أبناء الجالية المغربية ،تعزيزا لهويتهم الوطنية،خاصة الناشئين منهم ،ومركزا ثقافيا لاحتضان أنشطة وفعاليات ثقافية وفكرية مختلفة، مغربية وتونسية ،مما سيساهم في ترسيخ الروابط الأخوية التي تجمع الشعبين الشقيقين ،بقيادة جلالة الملك محمد السادس والرئيس زين العابدين بن علي .

وقال إن مبرة محمد الخامس مؤهلة لكي تصبح بمثابة "دار المغرب"،تحافظ على هوية المغاربة وتمكنهم من الاعتزاز بانتمائهم للوطن، وفي نفس الوقت تتيح لهم التواصل والتفاعل مع أشقائهم التونسيين وأبناء الجاليات الأخرى المقيمة بتونس، ،من خلال التظاهرات الثقافية التي سوف تشهدها على مدار السنة.

من جانبه ، أعرب محمد حجي، الكاتب العام لجمعية مبرة محمد الخامس وودادية التجار والعمال المغربية بتونس ، عن فخر واعتزاز الجالية المغربية بالدعم الموصول، المادي والمعنوي ،الذي ما فتئت تقدمه لهم الدولة المغربية ،مؤكدا أن المبرة ، تشكل مقصدا ومكانا مناسبا يلتقي فيه المغاربة المقيمون في تونس للتواصل الثقافي والاجتماعي والوجداني مع وطنهم.(.

ويعود تاريخ هذه المؤسسة ، التي تقع في حي (مونفلوري) ، أحد الأحياء الراقية القديمة ،جنوب العاصمة التونسية، إلى سنة 1956 ، حينما تفضل جلالة المغفور له الملك محمد الخامس، بمناسبة زيارته التاريخية لتونس، رفقة وارث سره وولي عهده آن ذلك، جلالة الملك الحسن الثاني قدس الله روحه،بإطلاق اسم جلالته على هذه المؤسسة التي كانت تحتضن وقتها جمعية للجالية المغربية المقيمة بتونس، والتي خصص أفرادها لجلالته استقبلا حارا يليق بمقام ومكانة بطل التحرير والاستقلال .

ويقول أحد مؤسسي هذه الجمعية، الحاج الحسين بن الحاج علي المزودي ( 72 سنة) المزداد بتونس، التي هاجر إليها والده سنة 1925، في شهادة لوكالة المغرب العربي للأنباء،إن أفراد الجالية المغربية، كانت فرحتهم غامرة بزيارة المغفور له محمد الخامس لتونس، فهبوا لملاقاة جلالته، الذي أصبغ عطفه ورضاه على رعاياه بالديار التونسية وقدم لجمعيتهم هبة ملكية كريمة ، وأعطى موافقته الكريمة بأن تحمل الجمعية اسم (مبرة محمد الخامس) تيمنا بجلالته واعتبارا لما تنطوي كلمة "مبرة" من معاني نبيلة في مجال البر والإحسان.

وأضاف أنه في سنة 1964 ، زار جلالة المغفور له الملك الحسن الثاني مبرة محمد الخامس ، بمناسبة زيارة جلالته لتونس ،حيث أصدر تعليماته بالاهتمام بها وإعادة بنائها.

وقال إن جلالة الملك محمد السادس، قام بدوره ، وهو ولي للعهد، بزيارة للمبرة ،في شهر غشت سنة 1987 ، حيث التقى بأعضاء الجالية المغربية بالديار التونسية ،الذين انتهزوا تلك المناسبة للتعبير عن تعلقهم المتين بالعرش العلوي المجيد .

ويقول محمد حجي ، الكاتب العام لجمعية "مبرة محمد الخامس" وودادية العمال والتجارة المغاربة بتونس،إن المبرة ، ما فتئت ، تضطلع بدور هام في"احتضان" أفراد الجالية المغربية والاهتمام بشؤونهم ومساعدتهم في مختلف المجالات ،من خلال الدعم التي تتلقاه من الدولة المغربية .

وأبرز أن هذه المؤسسة ، فضلا عن هذا الدور الاجتماعي الذي تضطلع به ، فإنها تجسد ، في الوقت ذاته ، رمزا ودلالة ذات مغزى خاص ، بالنسبة للبعد التاريخي للعلاقات المغربية التونسية وما يربط الشعبين من وشائج وأواصر الدم والأخوة في إطار الفضاء المغاربي الكبير.

وأوضح أن عدد أفراد الجالية المغربية بتونس ، بلغ في منتصف التسعينات نحو 35 ألف ، قبل أن يتراجع هذا العدد ،في الوقت الحاضر، إلى نحو 15 ألف،ينشط أغلبهم في مهن وأعمال حرة كالتجارة والصناعة التقليدية والطب والمحاماة والهندسة وغيرها.

ويذكر أن مبرة محمد الخامس، التي تشغل مساحة تناهز 3500 متر مربع ،أصبحت ، بعد عملية الترميم والإصلاح والتجهيز ،تضم عدة مرافق،منها قاعة كبيرة للحفلات تسع لنحو 300 شخص وقاعتين للمحاضرات وفضاء سيستغل كمعرض للكتب والأعمال الفنية،بالإضافة إلى خزانة تضم العديد من الكتب والمصنفات وفضاء للانترنت ومقصف ومسجد وجناح للمكاتب الإدارية وسكنى للحارس .

المصدر: وكالة المغرب العربي

أكدت مؤسسة محمد الخامس للتضامن أن عملية استقبال أفراد الجالية المغربية المقيمة بالخارج "مرحبا 2010"، والتي اختتمت عشية عيد الفطر المبارك، تميزت بمرورها في أجواء مرضية للغاية.

وأوضحت المؤسسة، في بلاغ لها، أن "عملية العبور برسم هذه السنة تميزت بتسجيل دخول مليونين و400 ألف شخص وهو ما يمثل زيادة بنسبة خمسة بالمائة مقارنة مع الفترة نفسها من سنة 2009"، مضيفة أن اختيار المسافرين للنقل الجوي ما فتئ يتعزز، إذ أضحى يمثل 5 ر43 بالمائة من مجموع حالات الوصول، في وقت ظل فيه النقل البحري يمثل خلال السنتين الفارطتين ثلثي حجم الملاحة الخاصة بعملية العبور.

وأبرز البلاغ أن "هذه العملية تحظى، منذ دوراتها الأولى بالاهتمام والعناية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله، إذ يقوم جلالته بزيارات منتظمة لأحد مواقع استقبال المسافرين".

وذكر المصدر ذاته أن "هذه الرعاية السامية تكرست، هذه السنة، بالزيارة التي قام بها جلالة الملك نصره الله لميناء الناظور حيث اطلع جلالته على الظروف والأجواء التي تتم فيها عملية وصول المغاربة المقيمين بالخارج إلى أرض الوطن".

وأضافت المؤسسة أن عملية العبور برسم السنة الجارية تميزت بتسجيل حدثين اثنين على قدر كبير من الأهمية، يتمثل أولهما في تدشين صاحب الجلالة الملك محمد السادس لميناء طنجة المتوسط للركاب، والذي أضحى يشكل بديلا لميناء طنجة المدينة، فيما يتمثل الحدث الثاني في إعطاء جلالته انطلاقة أشغال بناء محطة الاستراحة "طنجة المتوسط" من طرف مؤسسة محمد الخامس للتضامن.

وأشار المصدر إلى أن المحطة الجديدة ستمكن من تدبير وضمان مواءمة حركة تنقل المسافرين مع البنيات التحتية الجديدة التي تم إحداثها بميناء طنجة المتوسط.

المصدر: وكالة المغرب العربي

قال الأب كريستيان دولورم صديق المفكر الإسلامي الجزائري محمد أركون، الذي توفي مساء أول أمس الثلاثاء بباريس، إن الراحل كان "جد مرتبط" بالمغرب حيث يمكنه "التعبير بحرية عن أفكاره".

وأكد الأب دولورم، الذي كان إلى جانب الراحل منذ سنوات عدة من خلال على الخصوص كل أعمالهما المخصصة لخدمة التقارب بين الأديان، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن "الأستاذ أركون كان يذهب باستمرار إلى المغرب لأنه يجد هناك مساحة من حرية التعبير حيث يتم الأخذ بعين الاعتبار ما يقوله".

وينتمي الراحل أركون والأب دولورم إلى مجموعة للبحث الإسلامي-المسيحي التي أنشئت في سنوات الستينيات من قبل مثقفين من المغرب العربي ومسيحيين مهتمين بالعالم الإسلامي.

وأبرز الأب دولورم تشبث المفكر الكبير محمد أركون بالحوار بين الحضارات والثقافات والشعوب، من خلال الدفاع عن مفهوم "واسع" للدين ، على ضفتي البحر الأبيض المتوسط من حيث تاريخهما، ولكون الغرب والشرق " يتفاعلان فيما بينهما ".

وقال القس الفرنسي إنه اقتناعا منه بأنه لا يمكن معارضة تعريفات اليهودية والمسيحية للوحي، بحث من أجل "إيجاد ارتباطات"، مضيفا أن المفكر أركون، الذي يتميز ب`"الصرامة العلمية"، أعرب عن أسفه لكون "الغرب لا يأخذ على محمل الجد العمل على النص القرآني.

وبالإضافة إلى التزامه بالحوار بين الأديان، وخاصة مع المسلمين، يعمل الأب دولورم منذ سنوات الثمانينيات من أجل الدفاع عن كرامة المهاجرين في فرنسا ، ولا سيما الجيل الثاني.

وكان أيضا أحد المبادرين سنة 1983 إلى مسيرة من أجل المساواة في الحقوق ومكافحة العنصرية، والمعروفة باسم "مسيرة المهاجرين" التي تعد أول تظاهرة وطنية من نوعها في فرنسا.

وكشفت هذه المسيرة التي رافقها من ليون إلى باريس النقاب عن التفرقة التي يعاني منها الأطفال المهاجرون الذين ازدادوا في فرنسا.

وألف الأب دولورم العديد من الكتب حول حوار الأديان، من بينها كتاب سنة 1998 حول التبادل خصص للحوار بين المسلمين و المسيحيين لدينا الكثير لنقوله، مع المفكر الإسلامي المغربي رشيد بنزين.

وأشار الأب دولورم إلى أن هذا الأخير بدوره عمل بشكل كبير مع الراحل محمد أركون.

وتم تلقي خبر رحيل هذا الوجه الكبير في الفكر الإسلامي في فرنسا بكثير من الحزن، ولا سيما في صفوف الجالية المسلمة، التي أشادت بإسهاماته في الفكر الإسلامي.

وفي هذا السياق، أشاد المجلس الفرنسي للديانة الاسلامية، في بيان له أمس الأربعاء، بهذا "المفكر المسلم الكبير" و"المتنقل الجيد بين الثقافات، الذي دعا دائما إلى ممارسة فكرية حرة حيث يجب احترام الحق في التفكير.)

وقال المجلس الفرنسي للديانة الإسلامية إنه "واقتناعا منه بفضائل الحوار بين العالم الإسلامي والغرب، رفض الراحل أركون باستمرار المعارضة التبسيطية بين ثقافتي الإسلام وأوروبا".

وذكر بأن هذا المفكر "الإنساني بعمق" يحتل "مكانة خاصة" في حقل العلوم الدينية بفرنسا"، مؤكدا أنه "سيترسخ في الذاكرة كمن ساهم في التعريف بشكل جيد بالإسلام المتنور في فرنسا وأوروبا".

من جهته، أشاد المعهد الإسلامي لمسجد باريس بهذا المفكر الكبير الذي "نجح في نقل الأوجه المتعددة للفكر الديني للإسلام".

وأبرز أيضا مساهمته كأستاذ مرموق بجامعة السوربون سواء على مستوى نوعية إنتاجاته الأدبية وبحوثه التي جعلت منه "مؤسسا لا محيد عنه للفكر الإسلامي الديني الجديد في فرنسا".

أما السيد بيرتران ديلانوى عمدة باريس التي اختارها الراحل للعيش وإشعاع فكره وعمله، فقد أشاد بدوره بهذا "العالم الكبير، العقل الحر" الذي دافع عن الإسلام المتنور وشرحه وجسده باستمرار ضد كل مظاهر اللاتسامح وبعيدا عن جميع حالات سوء الفهم".

وقال في بيان له " إن هذا المفكر الكبير، ومن خلال على الخصوص تاريخ الإسلام والمسلمين في فرنسا، ساهم أيضا في انخراط الفكر والممارسة الإسلامية في الثقافة الفرنسية".

وأضاف أنه لا يكل عن الإسهام في الحوار بين المسيحية واليهودية والإسلام الذي أتى عن "القناعة بأن ما يجمع مختلف تعابير عقيدة التوحيد قوية بشكل مطلق، وفي نهاية المطاف أكثر واقعية مما يفرق بينها".

يذكر أنه بعد أن غادر القبائل مسقط رأسه (الجزائر)، تابع الراحل أركون دراساته العليا في فرنسا واختار منذ عدة عقود الاستقرار بشكل دائم في باريس، حيث شيد مساره الجامعي.

وقد ترك الراحل ، الذي توفي عن عمر يناهز 82 عام بعد معاناة مع المرض، مكتبة واسعة من المؤلفات من بينها ( الإسلام: أصالة وممارسة ) ، ( تاريخية الفكر العربي الإسلامي أو "نقد العقل الإسلامي" ) ، و( الفكر الإسلامي: قراءة علمية ) ، و( الإسلام: الأخلاق والسياسة ) ، و ( من الاجتهاد إلى نقد العقل الإسلامي (، و(الإسلام أوروبا الغرب، رهانات المعنى وإرادات الهيمنة ) ، و( نزعة الأنسنة في الفكر العربي ) ، و( قضايا في نقد العقل الديني. كيف نفهم الإسلام اليوم?).

المصدر: وكالة المغرب العربي

ردت فرنسا على انتقادات من فيفيان ريدينج مفوضة العدل بالاتحاد الأوروبي لإجراءات صارمة اتخذتها باريس ضد مهاجري الروما قائلة أنها "غير مقبولة" وهو ما دفع ريدينج الي القول بأنها تأسف لان تعليقاتها جرى تفسيرها على انها تشبه فرنسا بالمانيا النازية.

وقال بيير لولوش وزير الشؤون الاوروبية الفرنسي ان ريدينج تجاوزت الحد عندما اتهمت فرنسا امس الثلاثاء بخرق قانون الاتحاد الاوروبي الذي يكفل حرية انتقال الاشخاص باعادتها مهاجري الروما الى رومانيا وبلغاريا.

ومشيرة الى اضطهاد المانيا النازية للغجر اثناء الحرب العالمية الثانية قالت ريدينج انها تخشى من عودة الى الاستهداف العرقي والماضي المظلم الذي عاشته اوروبا.

وقال لولوش "مثل هذا الهياج ليس مناسب... هناك حدود لصبري" مرددا ما قالته ريدينج في انتقادها لفرنسا.

واضاف قائلا "تذكرة عودة على طائرة الي بلد المنشأ بالاتحاد الاوروبي ليس مماثلا لقطارات الموت وغرف الغاز."

ووصف مكتب الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي تصريحات ريدنج بأنها "غير مقبولة بأي حال".

وفي محاولة لتهدئة التوترات عشية اجتماع لزعماء الاتحاد الاوروبي في بروكسل أبلغت ريدينج الصحفيين انها لم تقصد عقد اي مقارنة بين النظام النازي والحكومة الفرنسية الحالية.

وقالت في تعليقات اصدرها مكتبها "انا اسفة ان تعليقاتي فسرت بطريقة حولت الاهتمام عن المشكلة التي علينا أن نحلها."

واضافت ان المفوضية ستقدم ما توصلت اليها من نتائج بشان الموضوع في غضون أسبوعين وستتخذ إجراءات مناسبة .. مخففة بذلك من لهجتها بعد ان كانت هددت يوم الثلاثاء باتخاذ اجراء قانوني ضد فرنسا.

وتلقت فرنسا مساندة قوية من رئيس الوزراء الايطالي سيلفيو الذي يواجه ائتلافه المحافظ خلافات مع بروكسل بشان حملة على موجة هجرة واسعة غير قانونية من شمال افريقيا.

وقال برلسكوني لصحيفة لوفيجارو الفرنسية "كان من الأفضل للسيدة ريدينج ان تناقش هذا الموضوع بشكل غير علني مع المسؤولين الفرنسيين... مشكلة الروما لا تخص فرنسا وحدها. انها تهم اوروبا بأسرها."

لكن رئيس المفوضية الاوروبية جوزيه مانويل باروزو دافع عن ريدينج قائلا انها عرضت تصريحاتها عليه قبل أن تدلي بها لكنها ربما تحدث بشكل عاطفي بشان بعض المسائل.

وقال للصحفيين "ربما يكون هناك تعبير أو آخر من التعبيرات المستخدمة في سخونة اللحظة أديا لسوء الفهم... لم ترغب ريدينج في عقد أي مقارنة بين ما حدث في الحرب العالمية الثانية والوقت الحالي."

وكثفت فرنسا طرد مهاجري الروما هذا الصيف باعتقال اسر في مخيمات غير قانونية وتقديم حافز مالي لهم لمغادرة البلاد في اطار مبادرة لساركوزي لأحكام الأمن.

وتم طرد أكثر من ثمانية ألاف منهم هذا العام.

وأدانت جماعات لحقوق الإنسان والكنيسة الكاثوليكية وحتى بعض الوزراء في حكومة ساركوزي عمليات الطرد قائلين انها جزء من مساعي ساركوزي لدعم شعبيته الهابطة قبل انتخابات 2012 .

المصدر: وكالة رويترز

أفاد فيلم وثائقي أمريكي أن خطة واشنطن لبناء جدار على الحدود مع المكسيك تكلفت ثلاثة مليارات دولار ولم تردع المهاجرين غير الشرعيين أو مهربي المخدرات عن دخول البلاد.

ويهدف الفيلم الوثائقي الذي يحمل عنوان (الجدار) أن يبين للأمريكيين الذين انقسمت آراؤهم وقت الموافقة على بناء الجدار عام 2006 أن المشروع فاشل بشكله الحالي وانه سبة في جبين الولايات المتحدة عالميا.

ويقول ان المهاجرين غير الشرعيين والمهربين يمكنهم بسهوله تجاوز السور او الحفر تحته بل المرور فوقه بسيارة لانه يرتفع في أجزاء منه بضعة أمتار فوق سطح الأرض وليس به أسلاك شائكة بل ينتهى بشكل عشوائي في الصحراء.

وقالت روري كنيدي مخرجة الفيلم وقارئة التعليق "واحدة من أهم الحقائق المحيرة والمعروفة لعدد قليل من الناس عن الجدار هي أنه لايغطي سوى ثلث الحدود الممتدة بطول 3218 كيلومترا."

وقضت روري وهي ابنة السناتور الامريكي الراحل روبرت كنيدي أسابيع سافرت خلالها بامتداد الحدود من كاليفورنيا الى تكساس حيث كان يجري العمل في بناء الجدار عام 2009 . ومن المتوقع أن يكتمل البناء بنهاية العام الجاري.

ويلقى زهاء 500 شخص حتفهم سنويا أثناء عبورهم الحدود الامريكية المكسيكية طبقا لخبراء أمريكيين في شؤون الهجرة والحكومة المكسيكية بزيادة حادة عن عقد مضى. واجبر تشديد الإجراءات الأمنية الحدودية وبناء الجدار المهاجرين على اتباع دروب أكثر خطورة لدخول الولايات المتحدة.

وانتهى بناء نحو 1046 كيلومترا من الجدار البالغ طوله نحو 1078 كيلومترا ويجري تشييده بمقتضى قانون الجدار الامن الذي صدق عليه الرئيس الامريكي السابق جورج بوش في اكتوبر تشري الاول عام 2006 . ويدخل في مكوناته 120 الف طن من المعادن ومواد البناء الاخرى.

ويأتي بناء الجدار الذي تثبت عليه كاميرات وكشافات اضاءة كما في ملاعب الكرة وتمتد الى جواره طرق لمرور الدوريات الامريكية عند بعض أجزائه كواحد من الاجراءات التي اتخذت عقب هجمات 11 سبتمبر ايلول 2001 على الولايات المتحدة. كما يهدف الجدار الى منع تسلل الارهابيين من المكسيك المجاورة.

وقال مكتب محاسبة الحكومة الامريكية انه من المرجح أن تنفق الادارات الامريكية المستقبلية 6.5 مليار دولار على صيانة الجدار على مدى العقدين القادمين فيما يقول باحثون بالكونجرس ان التكلفة ربما تفوق ذلك المبلغ

المصدر: وكالة رويترز

وافق البرلمان الفرنسي الثلاثاء بصورة نهائية على مشروع قانون يحظر ارتداء النقاب والبرقع في الاماكن العامة مع تصويت في مجلس الشيوخ، لكن تطبيقه لن يكون نافذا الا في ربيع 2011 بعد فترة "تمهيدية" من ستة اشهر وفي حال صادق عليه المجلس الدستوري.

وبذلك تكون فرنسا، التي فيها نحو 1900 امراة تضع النقاب او البرقع بحسب التقديرات الرسمية، اول بلد اوروبي يفرض هذا الحظر المعمم. وتتخذ حاليا في بلجيكا الاجراءات لاقرار قانون مماثل.

وقد تبنى مجلس الشيوخ النص بغالبية 246 صوتا مقابل صوت ضد، بدون اجراء اي تعديل على النسخة الاصلية التي صوتت عليها الجمعية الوطنية قبل شهرين، ما يعتبر بمثابة ضوء اخضر من البرلمان.

ولن يدخل الحظر حيز التنفيذ قبل ربيع 2011، بعد فترة تمهيدية من ستة اشهر.

وقالت وزيرة العدل ميشال اليو ماري امام مجلس الشيوخ ان "العيش في الجمهورية بوجه مكشوف" هو "مسالة كرامة ومساواة".

وفي بلد تسوده تقاليد علمانية راسخة تحظر الحجاب وكذلك جميع الرموز الدينية الاخرى البارزة في المدارس، ياتي هذا التصويت في مناخ تهدئة، بعيدا من التوتر السياسي الذي كان سائدا قبل بضعة اشهر ولا سيما بسبب جدل متلازم وحاد حول "الهوية الوطنية".

وقد اطلق فكرة منع النقاب او البرقع النائب الشيوعي اندريه جيران رئيس بلدية فينيسيو السابق وهي احدى ضواحي ليون ومعظم سكانها من المهاجرين. ثم تبنى اليمين الحاكم الفكرة وصرح الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي ان النقاب "ليس مرحبا به على اراضي الجمهورية".

واذا كان هناك اجماع في الاوساط السياسية على رفض النقاب الذي وصفه البعض بانه ينطوي على "تفرقة جنسية"، رفضت غالبية اعضاء المعارضة المشاركة في التصويت في الجمعية الوطنية ومجلس الشيوخ مشيرة الى مخاطر "عدم دستورية" منع شامل. كما نبهت الى احتمال "وصم" المسلمين في فرنسا الذين يقدر عددهم بخمسة الى ستة ملايين وترفض غالبيتهم هذا القانون.

ويتساءل البعض عن كيفية فرض احترام هذا المنع ميدانيا وخصوصا في الضواحي.

ويرى بعض خبراء القانون ان فرنسا قد تعرض نفسها لادانة المحكمة الاوروبية لحقوق الانسان التي تعتبر ان لكل شخص الحق في العيش وفقا لمعتقداته ما دامت لا تؤذي الغير.

وكان مجلس الدولة الذي يعد اعلى هيئة للقضاء الاداري، ابدى تحفظات عن تعميم حظر النقاب والبرقع واوصى بقصره على بعض الاماكن العامة.

ولا يذكر النص النقاب او البرقع بالاسم ولكن "اخفاء الوجه في الاماكن العامة"، وذلك يشمل الشوارع وايضا "الاماكن المفتوحة للعامة" مثل المتاجر ووسائل النقل والحدائق العامة والمقاهي، او "التي تقدم خدمات عامة" مثل البلديات والمدارس والمستشفيات.

كما يشترط تطبيق النص عرضه على المجلس الدستوري الذي يضمن احترام القوانين للدستور، ويتوقع ان يصدر قراره بعد شهر.

ويحظر النص ارتداء النقاب الذي لا يكشف سوى العينين، او البرقع الذي يغطي كامل الجسد، تحت طائلة دفع غرامة بقيمة 150 يورو مع/او الخضوع لدورة تدريب عن المواطنة.

ويعاقب كل من يرغم امرأة على وضع نقاب بالسجن لسنة ودفع غرامة قيمتها 30 الف يورو كجنحة جديدة تدخل حيز التنفيذ مع اقرار القانون.

وكانت الجمعية الوطنية صوتت في الربيع على قرار توافقي لا يتمتع بصفة الزامية يدين وضع النقاب او البرقع.

المصدر: فرانس 24

أشرف صاحب الجلالة الملك محمد السادس ، يوم الثلاثاء، بسلا، على وضع الحجر الأساس لبناء الجامعة الدولية للرباط، التي سيتطلب إنجازها استثمارات إجمالية بقيمة 2ر1 مليار درهم.

وبهذه المناسبة قدم رئيس الجامعة السيد نور الدين مؤدب عرضا بين يدي جلالة الملك أبرز من خلاله الخطوط العريضة لتوجهات المؤسسة وأقطابها الدراسية والتخصصات التي تعتزم تطويرها في مجال البحث العلمي، وكذا مختلف محاور تطويرها خلال السنوات القادمة.

وأشار إلى أن هذه الجامعة ،التي ستمكن من خلق 300 منصب شغل مباشر خلال خمس سنوات، تشكل نموذجا فريدا للشراكة بين القطاعين العام والخاص في مجال التعليم العالي والبحث العلمي ، موضحا أن مخطط التمويل، الممتد لخمس سنوات، يعتمد على مساهمات فاعلين اقتصاديين ومؤسساتيين إلى جانب الدولة.

ويأتي إنجاز هذا المشروع ،الذي سيقام ب"القطب التكنولوجي للرباط" على مساحة عشرين هكتارا، تنفيذا للتوجيهات السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس ، أيده الله، في مجالات التعليم العالي والبحث العلمي.

ويتضمن المشروع ، بالأساس، بنايات مخصصة للتدريس والبحث العلمي ومكتبة وإقامة جامعية ومنشآت رياضية ومرافق اجتماعية وتجارية وترفيهية.

ومن المرتقب أن تستقبل الجامعة ، في أفق سنة 2015، حوالي 5000 طالبا سيتم إيواء 4000 منهم بالإقامة الجامعية، وستتراوح نسبة الطلبة المنتمين إلى دول إفريقيا جنوب الصحراء ما بين عشرين وثلاثين بالمائة.

وتعد هذه المؤسسة نموذجا متميزا للشراكة العلمية بين رابطة للأكاديميات والجامعات المغربية وكبريات الجامعات والمعاهد العلمية الدولية، وستساهم في تكوين نخب جديدة مغربية وإفريقية، وفق برنامج للتكوين يستجيب لأرقى المعايير الدولية من حيث الكفاءة والمردودية مع الحفاظ على الهوية الوطنية.

وإلى جانب تكوين النخب، وأطر الإدارة والتدبير والمهندسين والخبراء المغاربة والأفارقة، تشمل أهداف الجامعة الدولية للرباط العمل على تطوير بحث تطبيقي يتماشى مع السياق الإفريقي ويتلاءم مع الحاجيات الصناعية للقارة، وتأهيل ومواكبة مسار التنمية الذي يشهده المغرب وإفريقيا من خلال التكوين المستمر، وفتح آفاق للقاء والتبادل بين الفاعلين السياسيين والاقتصاديين وفعاليات المجتمع المدني لبحث رهانات المغرب الكبرى.

وبخصوص برنامجها التعليمي، تراهن الجامعة الدولية للرباط على أربعة أقطاب أساسية للتكوين والبحث تهم الطيران وصناعة السيارات والسكك الحديدية، والطاقات المتجددة، والبيئة والدراسات النفطية، وتكنولوجيا الإعلام والاتصال، والهندسة والتصميم.

كما أحدثت الجامعة مدرسة متخصصة في مجالات التدبير والضرائب والمالية ، ومعهدا للعلوم السياسية والعلاقات الدولية ومركزا للغات والثقافات والحضارات ومعهدا للأقسام التحضيرية لولوج المدارس الكبرى في مجالي الهندسة والتجارة.

وسيسهر على تكوين وتأطير الطلبة طاقم علمي محنك يتكون من أربعين أستاذا يتوزعون ما بين الأساتذة الباحثين الدائمين (50 بالمائة) و الأساتذة الباحثين الزائرين من جامعات شريكة (30 بالمائة) ومتدخلين من قطاع المقاولة يمثلون الشركاء الاقتصاديين للجامعة (20 بالمائة)

وبنفس المناسبة، قدمت لجلالة الملك ثلاثة نماذج لاختراعات تكنولوجية قامت الجامعة بتسجيل براءاتها وتشمل مجال الطاقات المتجددة والنجاعة الطاقية.

ويتعلق الأمر بجهاز لتوليد الطاقة الريحية لإنتاج الكهرباء بالمنازل دونما حاجة إلى رياح ، وصحن هوائي لالتقاط البث التلفزي يعمل بالطاقة الشمسية، اعتمادا على نظام لاستغلال الطاقة بواسطة مرايا عاكسة ، وكذا نموذج لعمود إنارة ذو استهلاك منخفض يعمل بالطاقة الشمسية . وسيتم توظيف واستغلال هذه التقنيات في مختلف مرافق الجامعة.

المصدر: وكالة المغرب العربي

تحتضن مدينة إشبيلية (جنوب إسبانيا) , اليوم الأربعاء, حفل تقديم الطبعة الأولى من "دليل المغرب للإسبان" وذلك بمبادرة من مؤسسة الثقافات الثلاث للبحر الأبيض المتوسط.

وعلم لدى مؤسسة الثقافات الثلاث أن هذا الدليل الذي أصدرته "دار إسبانيا" بتطوان يعتبر أداة عملية بالنسبة للإسبان الراغبين في التعرف أكثر على المغرب أو القيام بزيارة للمملكة.

ويتضمن "دليل المغرب للإسبان" معلومات ضافية حول مختلف قطاعات الاقتصاد المغربي والمعالم السياحية والثقافية في المملكة.

كما يحتوي هذا الدليل على إيضاحات حول الخدمات التي تقدمها المصالح القنصلية الإسبانية بالمغرب ومعلومات عملية حول جوانب من الحياة اليومية في المملكة كالنقل والخدمات الصحية, فضلا عن خرائط وصور للمدن الكبرى بالمملكة.

وحسب المنظمين فإن تقديم هذا الدليل , الذي يندرج في إطار تنظيم سلسلة من الأنشطة الثقافية تحتضن فعالياتها مدينة إشبيلية حاليا تحت شعار "المغرب في ثلاث ثقافات".

وتشكل هذه السلسة من الأنشطة الثقافية المنظمة بمبادرة من مؤسسة الثقافات الثلاث بتعاون مع وزارة الجالية المغربية المقيمة بالخارج , فرصة لتقريب الجمهور الاسباني من الحياة والثقافية والفنية في المغرب بالإضافة إلى تجديد اللقاء بين الجالية المغربية المقيمة بإسبانيا وخصوصا بجهة الاندلس والجوانب الغنية لثقافتها ببلدها الأصلي.

وقد أعدت اللجنة المنظمة لهذه التظاهرة الثقافية المخصصة للمغرب برنامجا غنيا يمتد خلال الفترة على ما بين شهري ماي الماضي وأكتوبر القادم يتضمن بالخصوص تنظيم ندوات ومعارض وعروض أزياء وحفلات موسيقية ومسابقات في الطهي.

وتعتبر مؤسسة الثقافات الثلاث التي تأسست سنة 1998 في إشبيلية منتدى تم إحداثه على أساس مبادئ السلام والتسامح والحوار ويتمثل هدفه الرئيسي في تعزيز التواصل بين شعوب وثقافات البحر الأبيض المتوسط.

كما تعد مؤسسة الثقافات الثلاث التي أحدثت بمبادرة من الحكومة المغربية والحكومة المستقلة للاندلس إحدى الهيئات الأكثر نشاطا في الفضاء الأورومتوسطي.

المصدر: وكالة المغرب العربي

تعرض الرئيس نيكولا ساركوزي لاتهامات عنيفة أمس الثلاثاء بمخالفة المبادئ الكبرى للجمهورية وذلك بسبب سياسته تجاه المهاجرين وأيضا بسبب تهمة التجسس التي وجهتها صحيفة 'لوموند' الاثنين الى الاليزيه.

وقد علت أصوات أمس من اليسار إلى أقصى اليمين منددة بـ ' قضية دولة جديدة' بعد اتهامات الصحيفة الفرنسية المرموقة، مرددة عبارات مثل 'فوضى'، 'انحراف' و'انهيار اخلاقي'.

وفي الوقت الذي تعاني فيه الحكومة بالفعل من ضعف جراء سلسلة من الفضائح ومع التعديل المتوقع في الخريف، سعت الرئاسة الى استباق أي مشكلة جديدة من خلال نفيها بقوة الاثنين اتهامات 'لوموند'.

وتؤكد الصحيفة الكبرى ان السلطة التنفيذية تجسست على احد صحافييها لمعرفة احد مصادره في قضية فيرت ـ بيتانكور المحرجة وانها سترفع شكوى بتهمة انتهاك سرية مصادر الصحافيين.

وفضيحة فيرت ـ بيتانكور المتورط فيها الوزير اريك فيرت، قضية معقدة تتضمن جوانب متعددة خصوصا شبهات بتضارب المصالح والتمويل السياسي غير المشروع واستغلال النفوذ.

وقد جدد اليسار أمس الثلاثاء هجماته بعد ردود فعله العنيفة اثر صدور 'لوموند'.

وقال الرئيس السابق للحزب الاشتراكي فرنسوا هولاند 'ان الأمور لا تسير على ما يرام على رأس الدولة' داعيا الى فتح تحقيق قضائي مستقل لإلقاء الضوء على القضية.

وقالت المرشحة الاشتراكية السابقة إلى الانتخابات الرئاسية سيغولين روايال 'لم نر مطلقا مثل هذا المشهد من الانحراف السياسي'.
الى ذلك فان الرئيس ما زال يواجه انتقادات حادة لسياسته الأمنية المعلنة هذا الصيف التي تهدف إلى الإسراع بإزالة مخيمات الغجر العشوائية وسحب الجنسية من المجرمين المجنسين منذ اقل من عشر سنوات.

وأمس الثلاثاء نددت عريضة بعنوان 'لا تمسوا امتي' نشرتها صحيفة ليبراسيون اليسارية وتحمل تواقيع عدد من الفنانين والمثقفين والسياسيين، بـ'انتهاك غير مقبول للمبادىء الدستورية للأمة' وبالدرجة الأولى المساواة بين المواطنين أمام القانون.
واضافة الى طلب البرلمان الأوروبي الثلاثاء من فرنسا التوقف عن ترحيل الغجر، هددت المفوضية الاوروبية باريس بملاحقات لعدم احترامها قوانين الاتحاد الأوروبي.

وفي الوقت الذي يواجه فيه ساركوزي هجمات على جبهات عدة قبل اقل من سنتين من استحقاق الانتخابات الرئاسية في 2012، تشير استطلاعات الرأي الى تراجع شعبيته إلى ادني مستوياتها بحيث يتوقع ان يمنى بهزيمة نكراء امام اليسار.

ويشير تحقيق لمركز الإعلام المرئي والسمعي نشر الثلاثاء الى انه بات يواجه منافسة جدية في اليمين من قبل دومينيك دوفيلبان.

المصدر: وكالة الأنباء الفرنسية/القدس

حين عقد سياسي مغمور في برلين يدعى رينيه شتاتكفيتس مؤتمرا صحفيا الأسبوع الماضي وأعلن تشكيل حزب جديد يحمل اسم "الحرية" لم يعر كثيرون خارج ألمانيا الأمر اهتماما.

لكن في العاصمة الألمانية جاء تأسيس حركة على غرار حزب السياسي الهولندي خيرت فيلدرز المناهض للمهاجرين ليحدث زلزالا سياسيا ترددت توابعه في مكتب المستشارة الالمانية انجيلا ميركل على الجانب الاخر من البلدة.

وقال شتاتكفيتس الذي طرد من حزب ميركل الاتحاد الديمقراطي المسيحي بسبب ارائه لرويترز "الان نركز على بناء هذا الحزب الجديد في برلين لكن اذا حالفنا النجاح هنا فلن أستبعد قطعا توسيع نطاق هذا على مستوى البلاد."

ويبلغ شتاتكفيتس من العمر 45 عاما وهو من منطقة بانكوف في شرق برلين ويريد حظر ارتداء الحجاب واغلاق المساجد ووقف الاعانات الاجتماعية للمسلمين.

شتاتكفيتس أحدث وجه ضمن فئة من المناهضين للمهاجرين على الساحة السياسية الاوروبية. وتجتذب هذه الفئة ناخبين وتضع القاعدة العريضة من الساسة في موقف الدفاع.

والاحزاب صاحبة البرامج المناهضة للاجانب ليست بجديدة في اوروبا. ففي فرنسا يمثل حزب الجبهة الوطنية بقيادة جان ماري لوبان قوة منذ سنوات وكذلك حزب رابطة الشمال عضو الائتلاف الحاكم بايطاليا.

لكن خبراء يقولون ان مخاوف الجماهير بشأن الهجرة زادت في اعقاب الازمة الاقتصادية. ويتهافت ساسة في أنحاء اوروبا اكثر من اي وقت مضى على استغلال هذه المخاوف محطمين في طريقهم محرمات من حقبة ما بعد الحرب.

يقول دومينيك مواسي من المعهد الفرنسي للعلاقات الدولية في باريس "ما نشهده ليس اتجاها جديدا بل هو تعمق وتسارع وتيرة شيء كان موجودا بالفعل."

وأضاف "هؤلاء الساسة يلعبون بالنار لان المشاعر ازاء هذه القضية قوية وقد لا تختفي حين يتعافى الاقتصاد."   يتبع

وفي غضون بضعة أشهر أصبح فيلدرز الذي يريد حظر القران وطرد المسلمين الذين يرتكبون جرائم أقوى سياسي في هولندا.

وبعد انتخابات غير حاسمة جرت في يونيو حزيران تعتمد أحزاب يمين الوسط على فيلدرز لتشكيل حكومة أقلية قد تعطيه نفوذا كبيرا. وتظهر استطلاعات للرأي أنه اذا لم يتسن تشكيل هذا الائتلاف وأجريت انتخابات جديدة فان حزب الحرية الذي يقوده سيحصل على اكبر عدد من الاصوات.

وفي فرنسا اتخذ الرئيس نيكولا ساركوزي اجراءات وقائية لحرمان حزب الجبهة الوطنية اليميني المتطرف من تحقيق مكاسب مماثلة وأعلن حملة على الغجر والمجرمين المنحدرين من أصول أجنبية مما أثار انتقادات حادة من مجلس حقوق الانسان تابع للامم المتحدة ومن البرلمان الاوروبي.

وفي ايطاليا التي استقبلت عددا من المهاجرين اكبر مما استقبلته اي دولة من الاتحاد الاوروبي العام الماضي اكتسب حزب رابطة الشمال بزعامة اومبرتو بوسي نفوذا هائلا على السياسة الداخلية ونجح في تمرير قوانين صارمة تسمح للسلطات بتغريم وسجن المهاجرين غير الشرعيين بل ومعاقبة من يوفرون لهم المأوى.

وتقول هيذر جراب مديرة معهد المجتمع المفتوح في بروكسل ان المزيد من الساسة الاوروبيين يدركون أنهم يستطيعون بالتركيز على الهجرة استغلال مخاوف الناخبين ازاء عدة قضايا بدءا بالاقتصاد والوظائف وانتهاء بالعولمة والتغيير وتزايد الشكوك المحيطة بالمستقبل.

واضافت "شعر الناس في اوروبا بالارتياح في العقود التي تلت الحرب العالمية الثانية وهم يرون الان أن هذا المستوى من الارتياح في خطر... والنتيجة هي أن التسامح لم تعد له نفس المكانة الرفيعة كقيمة اوروبية حتى في الدول التي كانت تفخر بأنها منفتحة وليبرالية."

ومن بين هذه الدول السويد اذ يبدو أن حزبا مناهضا للمهاجرين في طريقه لتفادي عقبة الاربعة في المئة في انتخابات 19 سبتمبر ايلول ودخول البرلمان للمرة الاولى.

فقد تخلى أعضاء الحزب الديمقراطي السويدي عن صورة حليقي الرؤوس واستبدلوها بصورة أصحاب الحلل الانيقة حاملين رسالة صيغت بعناية تؤكد دعمهم لاسرائيل وحقوق المرأة فضلا عن الدعوة لتجنب قدوم المهاجرين المسملين والتي قال زعيم الحزب جيمي اكيسون انها تتفق مع "المنطق السليم".

واذا نجح الحزب في الوصول الى البرلمان فانه قد يحرم رئيس الوزراء المنتمي ليسار الوسط فريدريك راينفيلدت من أغلبية ويضطره الى بحث التعاون مع حزب وصفه من قبل بأنه حزب "يميني مصاب بالهلع من الاجانب".

وفي المانيا حيث كان لذكرى العهد النازي دور في الحد من تأثير الاحزاب اليمينية المتطرفة فان ظهور قوة جديدة مناهضة للمهاجرين قد يحمل مضمونا أخطر على النظام السياسي.

ومع صعود الحزب اليساري الجديد وحزب الخضر في العقود الاخيرة أصبحت هناك الان ستة أحزاب في البرلمان الاتحادي ببرلين وهو أمر يعقد بشدة تشكيل ائتلافات مستقرة على المستوى الاتحادي.

فاذا ما نجح حزب سابع يقوده شتاتكفيتس او مناهض غيره للمهاجرين في تجاوز سقف الخمسة في المئة ودخول البرلمان الالماني فانه سيهز المشهد السياسي بألمانيا بقوة.

ويقول مانفريد جولنر رئيس مجموعة فورزا لاستطلاعات الرأي "الخطر قائم" مشيرا الى الدعم الشعبي القوي للانتقادات التي وجهها تيلو ساراتسين المسؤول بالبنك المركزي الالماني للمهاجرين المسلمين في كتاب صدر مؤخرا حذر فيه من أفول نجم المجتمع الالماني التقليدي.

وأضاف جولنر "هناك فقد للثقة في الاحزاب الموجودة.. نوع من الفراغ يمكن أن تملؤه شخصية كاريزمية مثل (الزعيم النمساوي اليميني المتطرف السابق يورج) هايدر."

المصدر : وكالة رويترز

الأربعاء, 15 شتنبر 2010 15:42

قريبا.."معهد المغرب" في لاهاي

قريبا سيرى "معهد المغرب للدراسات والتوثيق" النور في لاهاي الهولندية. "سيكون معهدا رائعا، مفتوحا أمام الجميع، أمام كل الذين لديهم علاقة مع المغرب ومع الهجرة المغربية"، يقول صاحب الفكرة باولو دو ماس الخبير الهولندي في شؤون الهجرة المغربية، مضيفا أنه سيكون معهدا هولنديا لا يستبعد التعاون مع المؤسسات المغربية.

همزة وصل
يطمح باولو دوماس الذي كان من السباقين لدراسة الهجرة المغربية وآثارها على بلدان الإقامة وبلدان الأصل، إلى أن يصبح "معهد المغرب" (Marokko Instituut) همزة وصل بين هولندا والمغرب في جميع المجالات، المعرفية والعلمية التجارية.

"سيكون معهدا رائعا، مفتوحا أمام الجميع، أمام كل الذين لديهم علاقة مع المغرب ومع الهجرة المغربية ومع 3 إلى 4 ملايين مغربي مقيم بالخارج. هو معهد معلومات ومكتبة وأيضا يقوم بدور الوسيط. هو همزة وصل بين المغرب وهولندا في ميادين الثقافة والبحث والمعلومات وأيضا همزة وصل للقطاع الخاص. خلاصة القول: معهد واسع جامع"

ولتحقيق هذا الهدف وفرت بلدية لاهاي دعما ماليا ومقرا لائقا في حي السفارات بالقرب من محكمة العدل الدولية. في هذا المقر الذي يظم مكتبا ومكتبة وغرفة السكرتارية والدعم فضلا عن قاعة محاضرات مشتركة، التقت إذاعة هولندا العالمية صاحب الفكرة والمبادرة الدكتور باولو دوماس الذي يؤكد أن المعهد جد نشيط رغم أنه لم يفتح أبوابه رسميا بعد.

ميلاد فكرة
كان دوماس طالبا في الجامعة حينما طلب منه القيام ببحث ميداني عن المهاجرين المغاربة، وذلك في إطار دراسة شاملة تهم أهم الجاليات الكبرى المستقرة في هولندا كالأتراك والسورينام فضلا عن المغاربة. قبل الطالب دوماس الطلب وشد الرحال إلى المغرب حيث عمل ضمن فريق عمل تحت إشراف الباحث الفرنسي – المغربي المعروف بول باسكون حول بني بوفراح (الريف) و "هوامش المغرب". كانت البداية في العام 1974.

"تولدت الفكرة مع مرور الزمن. فقد شرعتُ في 1974 أعمل في المغرب كباحث. أكثر من ثلاثين سنة مرت إذن وأنا أهتم بالمغرب، وعملت كذلك مدير المعهد الهولندي في الرباط (المغرب) لمدة ثلاثة سنوات، ففكرت أنه يتعين تأسيس معهد مغربي مشابه في هولندا أيضا، مما سيعزز التعاون المشترك بين المغرب وهولندا. وأرى أن هكذا معهد ينبغي تأسيسه، لأن كثيرا من الدول لها مراكز مماثلة في هولندا مثل المعهد الألماني والمعهد لتركي".

ترحيب وتعاون
عرض باولو دو ماس الفكرة منذ أكثر من ثلاث سنوات على البلديات الهولندية الكبرى التي تضم تجمعات مغربية مهمة وتضم كذلك جامعات ومعاهد عليا لاحتضان المعهد. فاتصل ببلدية أمستردام وأوتريخت ولاهاي وروتردام، غير أن لاهاي هي التي رحبت بالفكرة قبل غيرها ووفرت لها ما يلزم للانطلاقة. وتعمد باولو دوماس تجنب الأموال المغربية "المنتظمة" مع ترحيبه بالعمل المشترك مع السلطات المغربية على أساس مشاريع محددة ومؤقتة.

"فكرت منذ البداية أن يكون المعهد هولنديا، وأن لا يعتمد على الدعم المالي المنتظم من المغرب، وهذا بهدف تعزيز مكانة المعهد واسمه على الساحة الهولندية. الدعم المالي الحالي هو من الجانب الهولندي فقط، وعلي أن أشكر بهذه المناسبة بلدية لاهاي التي رحبت بالفكرة منذ البداية".

ويرى دوماس أن الاعتماد على المال المغربي المنتظم قد يؤثر على مستقبل المعهد واستمراريته. وهل أيضا من أجل ضمان استقلالية المعهد؟ يجيب الأستاذ دوماس الذي سبق وأن عمل أستاذا وباحثا في جامعة أمستردام، قسم الدراسات الإثنية:

"نعم! هذا هو السبب الرئيسي. فإذا اعتمدنا على دعم مالي منتظم من المغرب فيعني ذلك أن أموالا مغربية ستدخل المعهد وبالتالي ستتحكم أيضا في استمراريته. إلا أن هذا لا يعني أن المعهد سيتجنب التعامل مع المغرب حتى على الصعيد المالي، لكن شريطة أن يتعلق الأمر ببرامج ومشاريع ملموسة ومحددة. في الوقت الراهن أتعاون مع السلطات المغربية في تنظيم معرض جوال في العواصم الأوربية حول الهجرة. وإذا أرادت السلطات المغربية تمويل نشاط ثقافي معين هنا في هولندا، فأنا أرحب بذلك".

تأخر
يعترف باولو دوماس أن تأسيس المعهد تأخر على الأقل عشر سنوات. وصورة الهجرة المغربية والمغاربة عموما في الإعلام الهولندي لا تسر أحدا. وكان بإمكان هذا المعهد تقديم الصورة الواضحة عن هذه الفئة من الهولنديين أبناء الهجرة، وأن يمد الباحثين بوسائل الدراسة والمقارنة بين الهجرة المغربية نحو هولندا ونحو البلدان والقارات الأخرى.

"كان ينبغي أن يتأسس المعهد قبل 10 سنوات على الأقل ليقدم صورة واضحة عن الهجرة المغربية، لاسيما في هذا الوقت الذي يبرز فيه اسم المغاربة في الصحافة (الهولندية) بشكل سلبي، وهذا ما ينبغي الاعتراف به. هذا بالإضافة إلى أنه، إذا نظرنا إلى المغرب وإلى الهجرة المغربية التي تشمل 3 ملايين شخص عبر العالم و 4 ملايين إذا أضفنا إليهم اليهود المغاربة، فإن الأمر في غاية الأهمية لمقارنة وضعية المهاجرين المغاربة في هولندا مع وضعية المغاربة في فرنسا وإسبانيا، وإيطاليا وأمريكا أو كندا وإسرائيل".

إلى جانب هذه الخدمات، ينوي المعهد تقديم خدمة أخرى للشباب والطلبة من أصول مغربية، سواء كمتطوعين أو متدربين أو متعاونين لكسب الخبرات في ميدان الهجرة، وربما سيكون من بينهم مدير المعهد في المستقبل.

"لدي إمكانيات مادية محدودة للغاية، ولذلك ترى في المقر أثاثا أقل في الوقت الحالي. ما أهدف إليه حقيقة هو جذب، ليس فقط المتطوعين، ولكن أيضا الطلبة المتدربين، أولا لضمان سير المؤسسة وثانيا لتوفير مكان التدريب للطلبة، وخاصة للطلبة ذوي الأصول المغربية سواء في مراحل التعليم المتوسط أو العالي، والذين لا يجدون فرصا للتدريب إما بسبب الأزمة المالية الحالية، أو بسبب أسمائهم. وهذا أيضا مما يجب الاعتراف به. فالمعهد إذن سيوفر لهؤلاء مكانا لمزاولة تدريبهم الإجباري أثناء الدراسة، وكذلك فرصة لكسب الخبرات ومن ثم تعزيز فرصهم في سوق العمل بعد التخرج".

من المنتظر أن يفتتح المعهد أبوابه رسميا مع نهاية العام الجاري وذلك بحضور مغاربة، رسميين وغير رسميين، وكذلك مسؤولين هولنديين فضلا عن العاملين في الميادين الثقافية والاجتماعية والطلبة وفعاليات المجتمع المدني.

المصدر: إذاعة هولندا العالمية

أكدت مصادر إعلامية أن بلجيكا تمر بأزمة سياسيو وصفت بالخطيرة و توبعت باهتمام من قبل المغاربة مسؤولين كانوا أو مهاجرين...تتمة

عاد المخرج الأمريكي مور ، صاحب الأفلام الوثائقية الشهيرة بإثارتها لمواضيع سياسية حساسية، لإثارة الجدل من جديد عبر سلسلة مقالات كتبها على مدونته الشخصية على شبكة الأنترنيت، تتناول موضوع مشروع مسجد كراوند زيرو...تتمة

 

اشتكى الدةلي المغربي امبارك بوصوفى، نجم أندرليخت البلجيكي، من كونه كان هدفا لإهانات عنصرية من طرف بعض اللاعبين . كما تعرض اللاعب ذو الأصول المغربية، ياسين الغناسي لإهانات عنصرية كبيرة بسبب ديانته الإسلامية...تتمة



وجدت فرنسا نفسها مجددا في وضع دفاعي الاثنين في جنيف وبروكسل بعد انتقادات شديدة صدرت عن الأمم المتحدة والمفوضية الأوروبية أيدتها وثيقة إدارية مزعجة تفاقم احتقار الغجر باعتبارهم أقلية...تتمة



صدر مؤخرا عن دار النشر " ألتازور" بسانتياغو بالشيلي الترجمة الفرنسية لرواية " من قال أنا" لعبد القادر الشاوي التي ترجمتها الشاعرة المغربية سهام بوهلال.

وللكاتب والصحفي والدبلوماسي المغربي عبد القادر الشاوي، الحاصل على دبلوم في الأدب العربي، العديد من المؤلفات في مجالات مختلفة ومنها مجال الرواية.

وحصل عبد القادر الشاوي على جائزة المغرب للكتاب لسنة 1999، (جائزة الإبداع الأدبي ) عن روايته " الساحة الشرفية" الصادرة عن منشورات الفنك.

ومن رواياته بالإضافة الى "الساحة الشرفية" و"من قال أنا"، "كان وأخواتها" (1986 ) ، و "دليل العنفوان" (1989 ) ، و "باب تازة" (1994 ) ، و"دليل المدى" (2003’(.

يشار إلى أنه سبق لسهام بوهلال، الشاعرة والأكاديمية المتخصصة في الأدب القديم والحاصلة على الدكتوراه من جامعة السوربون بباريس والتي ترجمت العديد من الأعمال الى الفرنسية ، أن أصدرت دواوين شعرية منها "القصائد الزرقاء" ، و"أحلام ليلة بربرية" و "أمازيغ أو سفر في الزمن الأمازيغي" و "الأميرة الأمازيغية".

المصدر: وكالة المغرب العربي

تم اختيار الرواية الجديدة للكاتب المغربي فؤاد العروي "سنة عند الفرنسيين" الصادرة عن منشورات (جوليار ) ضمن اللائحة الأولية للأعمال المرشحة لنيل الجائزة الأدبية غونكور لسنة 2010 .

وأوضحت مؤسسة جائزة غونكور على موقعها الالكتروني أن لجنة الترشيح اختارت هذا العمل الأدبي إلى جانب 13 عملا أدبيا آخر للتنافس على هذه الجائزة الأدبية الفرنسية الرفيعة برسم سنة 2010.

وسيتم يوم خامس أكتوبر ثم يوم رابع نونبر المقبلين، انطلاقا من هذه اللائحة الأولية، تحديد لائحتين اثنتين مصغرتين، قبل الإعلان عن اسم الفائز في الثامن من نونبر المقبل.

ويحكي فؤاد العروي في روايته الجديدة عن الطفل المغربي مهدي المنحدر من وسط متواضع بالأطلس، الذي سيلتحق وهو في العاشرة من العمر وبفضل منحة حصل عليها سنة 1970، بثانوية ليوطي بالدار البيضاء حيث الأجواء مغايرة تماما لتلك التي تعيش فيها عائلته.

ويروي العروي بأسلوب ساخر ولاذع عن الصدام الثقافي، الذي يمثل بالنسبة للطفل مهدي اكتشاف نمط عيش الفرنسيين "الذين يعيشون في الرفاهية ويتناولون أشياء لا تؤكل، ويتكلمون بحرية، ويولونه اهتماما لم يفهمه إطلاقا".

والعروي (52 سنة)، مهندس واقتصادي التكوين، يدرس الأدب بجامعة أمستردام، وهو شاعر وروائي صدرت له العديد من الأعمال منها على لخصوص "أسنان خبير المساحة" (1996) و"أي حب مجروح" (1998) و"احذروا المضليين" (1999) "اليوم الذي لم تتزوج فيه مليكة" (2009(

يشار إلى أنه كان قد تم اختيار هذه العمل الأخير من طرف أكاديمية غونكور، ضمن لائحة الكتاب الذين يتنافسون على جائزتها (صنف القصة) والتي منحتها في الرابع من ماي الماضي.

يذكر أن مغربيين فقط تمكنا لحد الآن من الظفر بجائزة غونكور وهما الطاهر بنجلون عن روايته "ليلة القدر" (1987) وعبد اللطيف اللعبي عن مجموع أعماله الشعرية سنة 2009.

المصدر: وكالة المغرب العربي

يقر البرلمان الفرنسي يومه الثلاثاء مشروع القانون القاضي بمنع النقاب في الأماكن العامة، بعد دراسته في مجلس الشيوخ وذلك وسط أجواء اقل احتداما ورغم التحفظات القضائية عنه.

وستكون فرنسا البلد الأوروبي الأول الذي يعمد إلى منع شامل مماثل. كما تجري آلية مماثلة في بلجيكا. ولا يذكر النص النقاب مباشرة بل "تغطية الوجه في الأمكنة العامة".

وتشمل الأمكنة العامة الشوارع وكذلك "الأماكن المفتوحة للجمهور" (متاجر، وسائل نقل، حدائق، مقاه...) او تلك "المخصصة لخدمات عامة" (بلديات، مدارس، مستشفيات...).

ويمنع النص بعد فترة "تمهيدية" من ستة اشهر وضع النقاب تحت طائلة غرامة من 150 يورو و/او تدريب على المواطنية.

ويعاقب كل من يجبر امرأة على وضع نقاب بالسجن عاما وبغرامة من 30 الف يورو كجنحة جديدة تدخل حيز التنفيذ مع اقرار القانون.

وتراجع التوتر السياسي الذي اثاره قرار المنع في الاشهر الاخيرة بعدما كان حادا جدا قبل عام وخصوصا بسبب نقاش اثارته الحكومة بعد طرحها عنوان "الهوية الوطنية"، وذلك بعد تصويت توافقي في الجمعية الوطنية في الربيع على قرار يدين وضع النقاب.

وينص القرار غير الملزم على ان "الممارسات الاصلية التي تتعرض لكرامة ومساواة النساء بالرجال، ومن بينها النقاب، معاكسة لقيم الجمهورية".

لكن غالبية اليسار في الجمعية الوطنية رفضت في تموز (يوليو) المشاركة في التصويت على مشروع القانون بحجة "عدم دستوريته" ولانه ينطوي على "وصمة" بحق المسلمين.

وفي مجلس الشيوخ كذلك رفض الخضر والشيوعيون المشاركة في التصويت للاسباب عينها. اما الكتلة الاشتراكية فستبت قرارها الثلاثاء لكن بعض افرادها يبدون مؤيدين للنص.

وكان مجلس الدولة وهو الهيئة القضائية الإدارية الأعلى في البلاد أعرب عن تحفظاته حيال تعميم المنع الذي اعتبره "يفتقر الى أساس قانوني غير قابل للنقض". وأوصى بان يقتصر هذا المنع على بعض الأماكن العامة (إدارات، نقل، متاجر).

وأشار خبراء قانونيون الى ان فرنسا قد تعرض نفسها لإدانة المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان التي تعتبر ان لكل شخص الحق في الحياة بحسب اقتناعاته ما دامت لا تؤذي غيره.

كما اعترض المجلس الفرنسي للديانة الإسلامية وهو الهيئة الرئيسية التي تمثل مسلمي البلاد على المشروع معتبرا انه "يهدد بوصم الإسلام" فيما لا ترتدي النقاب أكثر من ألفي امرأة من اصل خمسة الى ستة ملايين مسلم في فرنسا.

وبمواجهة تلك التحفظات، استندت الحكومة الى مفهوم التعرض "للنظام العام الاجتماعي" فاعتبرت ان تغطية الوجه لا تؤذي فحسب كرامة الشخص بل تمنع العلاقة مع الآخرين وتصطدم بمتطلبات الحياة الجماعية.

واستباقا لاحتجاجات الأفراد، قرر رؤساء الكتل البرلمانية التابعة للأكثرية الحاكمة رفع الملف أمام المجلس الدستوري. وأمام المجلس شهر لإصدار قراره، ويتوقع بعدئذ اقرار مشروع القانون في حال المصادقة عليه مع منتصف أكتوبر.

المصدر: القدس/أ ف ب

يعارض نحو نصف الأميركيين إعطاء الجنسية الأميركية بشكل تلقائي لأطفال المهاجرين غير الشرعيين المولودين على الأراضي الأميركية، وهو احد الحقوق الدستورية، وفقا لاستطلاع رأي أجرته جامعة كوينيبياك ونشرت نتائجه الاثنين.

وفي حين ان 48 بالمئة من الأميركيين يعارضون هذا الحق الدستوري، فإن 45 بالمئة قالوا أنهم لا يزالون يؤيدون منح الجنسية للأطفال المولودين في الولايات المتحدة، حسبما اظهر استطلاع رأي شمل 1905 راشدين وجرى بين 13 غشت و7 سبتمبر.

وكان الرئيس باراك اوباما تعهد بإيجاد حل لوجود أكثر من 11 مليون مهاجر غير شرعي في البلد، فيما تواجه اقتراحات العفو عنهم معارضة شديدة في الكونغرس، لا سيما من قبل الجمهوريين.

واشار معهد استطلاعات الرأي في جامعة كوينيبياك بولاية كونيتكت الى ان الآراء غالبا ما تكون مؤيدة ومعارضة تبعا للانتماء السياسي.

فالناخبون الديموقراطيون يؤيدون بنسبة 62 بالمئة اعطاء الجنسية لاطفال المهاجرين غير الشرعيين، في حين ان 67 بالمئة من الناخبين الجمهوريين يعارضون ذلك.

وكان 51 بالمئة من الناخبين المستقلين ضد هذا الحق الدستوري، و42 بالمائة مؤيدين له.

ويقول المشرعون الديموقراطيون ان إصلاحات قوانين الهجرة يجب ان توفر للمهاجرين غير الشرعيين وسيلة للحصول على الإقامة والجنسية من خلال دفع غرامة مالية، في حين ان الجمهوريين بدأوا يطالبون بتعديل الدستور لإلغاء هذا الحق الدستوري.

المصدر: ا ف ب

أعلنت المفوضية الأوروبية الثلاثاء عزمها إطلاق إجراء قضائي ضد فرنسا بتهمة انتهاك القانون الأوروبي في قضية إعادة الغجر البلغار والرومانيين إلى بلديهم.

وقالت مفوضة العدل وحقوق المواطنين فيفيان ريدينغ متوجهة الى فرنسا خلال مؤتمر صحافي "هذا يكفي". واعتبرت ان موقف الحكومة الفرنسية التي اخفت وجود تعميم يستهدف الغجر عمدا للقيام بعمليات الطرد "هو عار".

وأعلنت عزمها طلب فتح إجراء قضائي بمخالفة قوانين الاتحاد الأوروبي ضد باريس بتهمة عدم الالتزام بشكل كاف بمذكرة أوروبية حول حرية تنقل المواطنين الأوروبية وتطبيق هذا النص "بتمييز".

وأضافت: "اعتزم ان اعرض هذا الاقتراح على رئيس المفوضية"، مشيرة الى انه من المتوقع اتخاذ قرار "في غضون اسبوعين".

وتعنى المفوضية الاوروبية بالسهر على مراقبة احترام مختلف دول الاتحاد الاوروبي للاتفاقيات التي يلتزم بها الاتحاد.

وسينطلق الاجراء القضائي باوامر تصدرها المفوضية الاوروبية في بروكسل الى باريس لحملها على الالتزام ببنود القانون الاوروبي، وبحال لم تمتثل فرنسا سيتم الاحتكام الى محكمة العدل الاوروبية في لوكسمبورغ التي قد تفرض غرامات على باريس.

وفي التفاصيل، اعلنت ريدينغ عزمها طلب فتح اجراء قضائي بمخالفة قوانين الاتحاد الاوروبي ضد باريس بتهمة عدم الالتزام بشكل كاف بمذكرة اوروبية حول حرية تنقل المواطنين الاوروبية وتطبيق هذا النص "بتمييز".

قالت ريدينغ في المؤتمر الصحافي "هذا يكفي"، معتبرة ان موقف الحكومة الفرنسية التي اخفت وجود تعميم يستهدف الغجر عمدا للقيام بعمليات الطرد "هو عار".

وتضمن المستند الاداري، المؤرخ في الخامس من اب/اغسطس الا ان الكشف عنه جرى للتو، تذكيرا في مقدمته الى ممثلي الدولة الفرنسية في المناطق ب"الاهداف المحددة" التي وضعها الرئيس نيكولا ساركوزي "بضرورة تفكيك 300 مخيم غير شرعي في غضون ثلاثة، والاولوية (لترحيل) الغجر".

ويشكل هذا النص مصدر احراج جديد لباريس لانه يوثق رسميا استخدام فرنسا لمفهوم الاقليات، وهو ما لا ينص عليه القانون الفرنسي.

واعلن وزير الداخلية الفرنسي بريس هورتوفو انه وقع مذكرة جديدة "لازالة اي سوء فهم حول اساءة ممكنة" بحق الغجر البلغار والرومانيين.

لكن المفوضية الاوروبية اعتبرت ان الخطأ ارتكب.

وقالت ريدينغ "لا يسعني سوى التعبير عن اسفي العميق لكون ضمانات سياسية تلقيتها من جانب وزيرين فرنسيين يتم مناقضتها علنا من خلال مذكرة ادارية صادرة عن الحكومة نفسها". واضافت "انه عار".

وطالت انتقادات المسؤولة الاوروبية وزير الدولة الفرنسي للشؤون الاوروبية بيار لولوش.

وقالت "لدي مشكلة مع التصريحات التي ادلى بها امس (الاثنين) وزير الدولة للشؤون الاوروبية، والتي شكك فيها بدور المفوضية كحارسة للاتفاقيات، وهو اساس بنيوي للاتحاد الاوروبي".

الثلاثاء سبتمبر 14 2010

المصدر: أ ف ب

أصدرت وزارة الداخلية الفرنسية تعميما على الإدارات الأمنية بشأن "إخلاء المخيمات غير الشرعية" يستهدف صراحة الغجر خلافا للضمانات التي أعطاها بهذا الشأن الخميس وزير الهجرة اريك بيسون.

وفي مقدمة التعميم المؤرخ بتاريخ 5 غشت 2010 والذي حصلت وكالة فرانس برس على نسخة عنه، ورد تذكير لمديري امن المناطق الفرنسية ب"الاهداف المحددة" التي وضعها الرئيس نيكولا ساركوزي وهي "300 مخيم او منشأة اقيمت بشكل غير شرعي يجب اخلاؤها في غضون ثلاثة اشهر، على ان تكون الاولوية في هذا لمخيمات الغجر".

ويضيف التعميم "بالتالي يعود الى مديري الامن في كل منطقة (...) وضع آلية منهجية لتفكيك المخيمات غير الشرعية، على ان تكون الاولوية في هذا لمخيمات الغجر".

ويتابع انه "على مديري الامن في المناطق، كل في نطاقه، ان يضمن اجراء عملية كبيرة واحدة على الاقل اسبوعيا (اخلاء/تفكيك/نقل) تعنى بالدرجة الاولى بالغجر".

وصدر التعميم تنفيذا للقرارات التي اتخذها الرئيس اواخر تموز/يوليو وتضمنت اجراءات امنية تستهدف خصوصا الغجر القادمين بالدرجة الاولى من رومانيا وبلغاريا. وقال يومها ساركوزي "لقد طلبت من وزير الداخلية التخلص من المخيمات العشوائية للغجر وهي مناطق خارجة على القانون لا يمكن التساهل معها في فرنسا".

وازاء الانتقادات التي وجهت الى فرنسا بسبب الاجراءات الامنية التي استهدفت الغجر اكد بيسون الخميس في بيان ان "فرنسا لم تتخذ اي اجراء محدد ضد الغجر".

واضاف ان "الغجر ليسوا مصنفين باعتبارهم كذلك وانما باعتبارهم رعايا للدول التي يحملون جنسيتها"، مؤكدا ان فرنسا "لا تطبق اي +طرد جماعي+".

وتؤكد باريس ان كل عمليات اخلاء مخيمات الغجر وتفكيكها تتم طبقا للقانون.

المصدر: وكالة الأنباء الفرنسية/فرنسا24

ابتداء من منتصف الشهر الجاري، تقدم القناة الثانية سلسلة وثائقية تحمل عنوان "مسلموا فرنسا" تطرح سؤالا جوهريا يرتبط بإشكال آني: ماذا يهني أن تكون مسلما في فرنسا؟...تتمة

لم يسبق أن وصلت صورة فرنسا و سمعتها عبر العالم، هذا المستوى الذي وصلته اليوم على إثر السياسة التي تنهجها في مجال الهجرة...تتمة

يضطرون لقطع مسافة تزيد على 5100 كيلومتر إنجاز جواز السفر إذا كانت الوثائق سليمة و لم يحصل طارئ مع ما يرافق السفر من بحث عن المبيت و تضييع أيام من العمل...تتمة

بعد أقل من ثلاث سنوات قضاها في أحضان القناة الثانية سيأتيه عرض مغر من قناة الجزيرة...تتمة

يقام ب'رواق أبراكو' بمدينة لشبونة ، حاليا ، معرض للرسام المغربي عبد الرحمان لطرش اختار له عنوان "سحر الإبداع في خدمة الجمال الإفريقي".

ويعكس هذا المعرض الذي افتتح مساء أمس الجمعة ويستمر حتى 30 شتنبر الجاري، ولع هذا الفنان بالقارة السمراء ومختلف تمظهراتها، حيث اختار في لوحاته المعروضة إبراز جوانب من حياة الأفارقة والطوراق.

كما يبرز المعرض التنوع العرقي للقارة الإفريقية من خلال مجموعة مختارة تضم مجموعتين هما "إفريقيا" و"الصحراء".

وقال الفنان لطرش في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء إن لوحاته المعروضة دعوة لسفر إلى قلب إفريقيا وإلى النبش في خصوصيتها عبر الرؤى والألوان "الحامية" والجذابة والتي ما هي إلا "انعكاس لثقافتنا الخالصة".

وتعتبر الأعمال الفنية للطرش من بين أفضل الإبداعات بأوربا، حيث يعمل على إدراج الفن التشكيلي المغربي ضمن حركة فنية عالمية سواء بروادها في عصر النهضة أو في العصر الحديث.

وعبد الرحمان لطرش وهو من مواليد سنة 1954 في تازة، استطاع ان يوازي بين دراساته في الطب بجامعة لوفان الكاثوليكية في بلجيكا، ومتابعة دروس الفن التشكيلي بالمدرسة الفنية العليا في بروكسيل، حيث احتك بعدد من الفنانين المرموقين البلجيكيين.

كما أن الفنان لطرش عضو في الجمعية المغربية للفنون المعاصرة وفي جمعية المبدعين بفرنسا وجمعية الفنانين بلا حدود. وقد حصل على جوائز عديدة من بينها الجائزة الكبرى الدولية للفنون التشكيلية في نيس سنة 2003.

المصدر: وكالة المغرب العربي

وسط تهديدات بإحراق المصحف ونقاش محموم حول إقامة مركز ثقافي إسلامي في نيويورك يحذر زعماء مسلمون وناشطون حقوقيون من تنامي المشاعر المناهضة للمسلمين في أمريكا والتي تثار لاسباب منها تحقيق مكاسب سياسية.

وقال دانييل ماش من اتحاد الحريات المدنية الامريكي "الكثير من الناس يعاملون المسلمين الان باعتبارهم (الاخر).. (يعاملونهم) كشيء للحط من قدره والتمييز ضده."

وأضاف ان بعض الاشخاص استغلوا ذلك الخوف في وسائل الاعلام "من اجل مكاسب سياسية او شهرة رخيصة."

وقال الامام الذي يتزعم مشروع بناء المركز الثقافي الاسلامي والذي يتضمن مسجدا قرب موقع هجمات 11 سبتمبر ايلول 2001 ان هناك زيادة فيما سماه "الخوف من الاسلام" وان المتطرفين جعلوا النقاش يتخذ طابعا متشددا.

وأضاف الامام فيصل عبد الرؤوف في مقابلة اجرتها معه محطة (ايه. بي.سي) وبثت يوم الاحد "الراديكاليون في الولايات المتحدة والراديكاليون في العالم الاسلامي يغذون بعضهم البعض. والى مدى محدد فان مجرد الاهتمام الذي توليه لهم وسائل الاعلام يفاقم من المشكلة."

وقال عبد الرؤوف انه يريد تصحيح سوء الفهم بأن المسلمين في الولايات المتحدة يتعرضون لضغوط ولا يستطيعون ممارسة عقائدهم الدينية بحرية.

وتابع "انها ليست الحقيقة على الاطلاق. الحقيقة هي اننا نمارس ( عقائدنا). نصوم ونصلي ونؤدي صلواتنا.. القوانين تحمينا. ونتمتع بتلك الحريات في هذا البلد. ويحتاج العالم الاسلامي ان يدرك ذلك."

وقال ان الهدف من اقامة المركز الثقافي الاسلامي في نيويورك -على بعد خطوات من موقع مركز التجارة العالمي- هو بناء جسور لكن المنتقدين يقولون ان الامر يمثل عدم مبالاة بضحايا هجمات 11 سبتمبر.

ووصلت تغطية وسائل الاعلام العالمية للقضية الى درجة ساخنة في مطلع الاسبوع مع تهديد راعي كنيسة مغمور في فلوريدا بحرق المصحف في ذكرى هجمات 11 سبتمبر. وتراجع القس في وقت لاحق عن تهديداته.

وحاول الرئيس الامريكي باراك اوباما يوم الجمعة اخماد دلائل على مشاعر مناهضة للمسلمين ودعا الى التسامح الديني وهو عنصر اساسي في الديمقراطية الامريكية.

ورغم الحرب في أفغانستان والحملة ضد متطرفين اسلاميين مثل القاعدة أكد اوباما على ان الولايات المتحدة ليست في حرب مع الاسلام.

وقال في مؤتمر صحفي "علينا ان نضمن ألا ننقلب على بعضنا.. سأبذل كل ما في وسعي ما دمت رئيسا للولايات المتحدة لاذكر الامريكيين باننا امة واحدة امام الله. وبأننا ربما نسمي الله تسميات مختلفة لكننا نظل أمة واحدة."

ويقول بعض الخبراء ان بامكان الرئيس الديمقراطي التعلم من سلفه الجمهوري جورج بوش الذي يعزون اليه الفضل في تحسين الانطباعات في الولايات المتحدة تجاه المسلمين بعد هجمات 2001.

وقال الان كوبرمان من منتدى بيو للدين والحياة العامة "اراء الامريكيين تجاه المسلمين اصبحت أكثر ايجابية بعد 9/11 عما كانت عليه قبل 9/11."

واظهرت استطلاعات الرأي التي اجراها منتدى بيو من عام 2001 ان 59 في المئة من الامريكيين لديهم انطباعات جيدة عن الامريكيين المسلمين بعد شهرين من الهجمات بعد ان كانت النسبة 45 في المئة في مارس اذار من ذلك العام وان اكبر تحسن كان بين الجمهوريين المحافظين. وعزا كوبرمان هذه الزيادة في جهود بوش لتوضيح أن الإسلام دين سلام.

وأثنى اوباما نفسه يوم الجمعة على بوش.

وقال اوباما "من اكثر الاشياء التي اعجبتني في الرئيس (السابق) بوش هي انه بعد 9/11 كان واضحا تماما بشأن حقيقة اننا لسنا في حرب مع الاسلام." واضاف "كنا في حرب مع الارهابيين والقتلة الذين استخدموا الاسلام على غير وجهه الصحيح وسرقوا رايته لينفذوا اعمالهم البذيئة."

وتزايد الشعور بعدم الثقة تجاه المسلمين في السنوات الاخيرة. واظهر استطلاع للرأي اجراه منتدى بيو في اغسطس اب ان عدد الامريكيين الذين لديهم وجهات نظر ايجابية تجاه الاسلام انخفض الى 30 في المئة بعد ان كان 41 في المئة عام 2005 .

ومشاعر الامريكيين تجاه الاسلام تتأثر بالانتماء الحزبي حيث يتخذ 54 في المئة من الجمهوريين موقفا غير ايجابي تجاه الاسلام في مقابل 27 من الديمقراطيين.

وفي نوفمبر تشرين الثاني عام 2001 لم يكن هناك نفس الانقسام الحزبي في الرأي تجاه الاسلام.

ويعتقد البعض ان اوباما يستطيع تحويل العقول اذا ارتقى الى نمط حملة العلاقات العامة التي شهدت توجه بوش الى المساجد والتحدث مع زعماء مسلمين في 2001.

ويقدر عدد المسلمين الامريكيين بنحو سبعة ملايين شخص.

المصدر: وكالة رويترز

فتحت الولايات المتحدة السبت حربا جديدة في موقع اعتداءات الحادي عشر من سبتمبر 2001، ضد نفسها هذه المرة.

فالاحتفالات التي غلب عليها الحزن في نيويورك والبنتاغون مقر وزارة الدفاع الاميركية بواشنطن في الذكرى التاسعة للهجمات، أصبحت جزءا من شعائر سنوية تهدف الى توحيد البلاد.

لكن هذه السنة، انتهت هذه الوحدة مع توقف الموسيقى الجنائزية وتحولت الى جدل صاخب بين آلاف المتظاهرين تحت أنظار الشرطة التي انتشرت بكثافة.

والمسألة المباشرة هي هل يمكن بناء مركز ثقافي إسلامي في مكان قريب من موقع الاعتداءات "غراوند زيرو". لكن السؤال الأكبر الذي يقسم الولايات المتحدة بعمق هو كيف يمكن التعايش مع المسلمين وحتى الاميركيين المسلمين.

فخلال الاحتجاج على بناء المركز الإسلامي، غلب الطابع العدواني على الخطب ضد الإسلام وضد الرئيس الاميركي باراك اوباما الذي اكد السبت انه لا يمكن تحميل الإسلام كدين مسؤولية الاعتداءات.

وصفق الفا شخص عندما قال الخطباء ان المركز الإسلامي هو غطاء لخطة لإسلاميين جهاديين يريدون غزو الولايات المتحدة واقامة نصب لتكريم ارهابيين.

وقال جون الذي يقيم في نيويورك ورفض اعطاء اسمه الكامل لوكالة فرانس برس "انهم يريدون بناء مسجد احتفاء بانتصارهم".

وتمثل اقصى اليمين البريطاني المتطرف في التظاهرة بأعضاء من رابطة الدفاع الانكليزية انضموا الى رفاق أميركيين كما فعل النائب الهولندي المعادي للهجرة غيرت فيلدرز.

وصفق المتظاهرون بحرارة عندما قال فيلدرز "ارسموا خطا حتى لا تصبح نيويورك مكة جديدة".

ولم يحرق المصحف خلال التظاهرة، الأمر الذي هدد به قس من فلوريدا هذا الأسبوع مثيرا الاستياء في جميع انحاء العالم.

لكن المتظاهرين كانوا يتجولون وهم يوزعون صفحات ممزقة من المصحف.

وقال احدهم "انها افضل انواع ورق التواليت"، مؤكدا ان "الكراهية تجعلني قويا".

وعلى مسافة قريبة منهم أكثر من ألف متظاهر آخرين يؤيدون بناء المركز الإسلامي مدينين سلوك مواطنيهم الذي رأوا فيه تمييزا.

وفصلت الشرطة بين المجموعتين.

وردد مؤيدو بناء المركز هتافات "عنصريون! اخرجوا من نيويورك".

وقالت واحدة من هؤلاء جين توبي (70 عاما) ان "الناس خائفون لان هناك حملة ضد المسلمين في بلدنا".

وكان الخلاف الطويل حول موقع المركز الإسلامي بالكاد يذكر خارج نيويورك.

لكنه انفجر مع اقتراب انتخابات الثاني من تشرين الثاني/نوفمبر وأصبح محور حديث ومقابلات اليمين والمجموعات المعارضة لاوباما.

ويعتبر بعض الاميركيين المسلمين أعداء، بينما تقاتل القوات الاميركية حركة طالبان في افغانستان ووجود تهديدات باعتداءات مثل محاولة تفجير سيارة مفخخة في ساحة تايمز سكوير في نيويورك.

وكشفت استطلاعات الرأي ان غالبية كبرى من الاميركيين تعارض بناء المركز الإسلامي قرب "غراوند زيرو" في مؤشر على انهم ما زالوا يساوون بين الاسلام والارهابيين الذين نفذوا الاعتداءات بعد تسعة اعوام على وقوعها.

وأكد الرئيس الديموقراطي باراك اوباما عدة مرات على الحق الدستوري لكل المجموعات الدينية في اقامة دور للعبادة في اي مكان يريدونه.

والسبت اكد في خطابه بمناسبة ذكرى الاعتداءات أكد ان اميركا ليست في حرب ضد الإسلام بل ضد القاعدة.

ودعا الاميركيين الى عدم الاستسلام "للكراهية". وقال "كما ندين التعصب والتطرف في الخارج سنبقى أوفياء لتقاليدنا هنا كأمة متنوعة ومتسامحة".

لكن يبدو ان لا احد في نيويورك يصغي لندائه.

واضطرت الشرطة للوقوف بين التظاهرتين لمنع اي احتكاك بينهما. لكن الحشد اختلط عند تقاطع الطرق وعلى الارصفة.

وعندما التقى الجانبان بديا وكأنهما مواطنين من دول متعادية.

وفي واحدة من المواجهات اقترب رجل ضخم من آخر على دراجة يحمل لافتة تؤيد بناء المركز الإسلامي، وقال له "يمكنني ان اقول لك ما الفائدة من بناء مسجد.. سنتمكن من إحراقه".

وفي زاوية اخرى أثارت امرأة تنكرت بشكل تمثال الحرية، غضب رجل في منتصف العمر من معارضي المشروع.

وقالت "كمسيحية اؤمن بحرية الديانات".

وصرخ الرجل قبل ان تبعده الشرطة من المكان "آمل ان تكون أول من يصيبه الإرهابيون عندما يضربوننا مرة أخرى".

واكد شاب آخر من مؤيدي مشروع بناء المركز الإسلامي، وهو يهتف وسط حشد من المعارضين وقد وضع قبعة كتب عليها تشي غيفارا، انهم يكرهون اوباما "لانه اول رئيس اسود لنا".

وحاول عدد من الشرطيين إخراج الرجل من المنطقة لكنه حاول العودة وهو يردد "اوباما اوباما".

المصدر: ا ف ب

تصاعدت الأصوات المعارضة لقس مسيحي متطرف لكنيسة معمدانية أميركية يطالب بحرق نسخ من المصحف، لينضم قادة سياسيون و دينيون أميركيون لأصوات المسلمين...تتمة

أثار تتويج ثلاثة فتيات مسلمات من تونس و المغرب و كوسوفو، من بين 12 مرشح في مسابقة ملكة جمال مقاطعة نوشتال السويسرية، حفيظة و غضب حزب " الاتحاد الديمقراطي للوسط" ...تتمة

كشفت أرقام رسمية أن المغاربة تصدروا خلال سنة 2009 الجاليات الأجنبية من بلدان خارج الاتحاد الأوروبي المقيمة بشكل قانوني في إسبانيا.

وجاء في أرقام لمكتب الاحصاء للاتحاد الاوروبي، تناقلته وسائل الإعلام المحلية، أن المواطنين المغاربة يمثلون 4 ر11 في المائة من مجموع الأجانب من بلدان خارج الاتحاد الاوروبي المقيمين في إسبانيا يليهم مواطنو الإكوادور (4 ر7 في المائة).
وأشار المصدر ذاته إلى أن 7 ر5 ملايين من الأجانب يقيمون بإسبانيا; وهو ما يمثل 12 في المائة من مجموع سكان البلاد، مبرزا أن 37 ر3 ملايين شخص قدموا من بلدان خارج الاتحاد الأوروبي، في حين أن 27 ر 2 مليون هم أصلا من بلدان الاتحاد الأوروبي.

وحسب مكتب الإحصاء الأوروبي فإن متوسط عمر المهاجرين المقيمين في إسبانيا يبلغ 3 ر34 سنة مقابل 2 ر41 سنة بالنسبة للمواطنين الإسبان.

وبلغ عدد المغاربة المقيمين ببلدان الاتحاد الاوروبي، حسب نفس الارقام، حوالي 8 ر1 مليون شخص; وهو ما يمثل 6 في المائة من إجمالي عدد الأجانب المقيمين في الاتحاد الأوروبي.

وكانت إحصائيات للمعهد الوطني الإسباني للإحصاء صدرت مؤخرا قد أفادت بأن المغاربة يشكلون أكبر جالية أجنبية خارج الاتحاد الأوروبي في إسبانيا، وذلك إلى غاية فاتح يناير 2010 بما مجموعه 746 ألفا و760 شخصا، فيما يتصدر المهاجرون القادمون من رومانيا الجاليات الأوروبية المقيمة بإسبانيا بما مجموعه 830 ألف شخص.

أما العدد الإجمالي لسكان إسبانيا فقد بلغ 46 مليونا و951 ألفا و532 شخصا.

المصدر: وكالة المغرب العربي

تم تعيين الدكتور عبد الله الكنفاوي خلال السنة الجارية مديرا للمستشفى الجامعي للأطفال 'رين فابيولا' ببروكسيل، ليكون بذلك أول طبيب من أصل مغربي يشغل هذا المنصب في مستشفى جامعي ببلجيكا.

وأكد الدكتور الكنفاوي في مقال نشرته المجلة البلجيكية 'وازيريس نيوز' في عددها الأخير أنه "عاشق لطب الأطفال"، وأنه في نفس الوقت معجب بتسيير المؤسسات الصحية.

وقال إن " طب الأطفال هواية، لكني كنت دائما أميل للجانب الإداري والقانوني والتنظيمي للطب، وبالنسبة إلي فالجانبان يكملان بعضهما البعض ".

وكان الدكتور الكنفاوي قد توجه نحو الطب المدرسي بعد حصوله على شهادة دكتوراه رابعة نالها في طب الجراحة والتوليد، وخول له نجاحه في مباراة الولوج لطب الأطفال، مواصلة تخصصه في هذا المجال تحت إدارة البروفيسور أندري كاهن.

وبالموازاة مع ذلك تابع تكوينا لمدة سنة بمستشفى 'نيكر' في باريس وواصل دراسته للحصول على دبلوم جامعي في مجال أمراض القلب عند الأطفال. وقد تولى بعد ذلك مناصب هامة .

ويعتبر المستشفى الجامعي للأطفال 'رين فابيولا' ببروكسيل الذي دشن سنة 1986، المستشفى الجامعي الوحيد المتخصص في طب الأطفال ببلجيكا .

المصدر: وكالة المغرب العربي

اقترحت اللجنة الانتخابية الوطنية المستقلة بالسينغال الحسم في مسألة الإبقاء على تصويت السنغاليين المقيمين في الخارج أو إلغائه , وذلك بسبب الضعف الكبير الذي ميز مشاركتهم في الاستحقاقات الكبرى...تتمة

أصبحت تونس تولي أهمية خاصة لبرامج التكوين في اللغات الأجنبية للشباب,وخاصة اللغة الانجليزية من أجل التسهيل على مواطنيها ,وبالأخص حاملي الشهادات, الحصول على فرص شغل في الخارج ...تتمة

صوت البرلمان الأوروبي الخميس ضد عمليات ترحيل غجر الروم من فرنسا بأغلبية 337 صوتا مقابل 245. وطلب البرلمان من فرنسا وباقي دول الاتحاد الأوروبي "التعليق الفوري" للترحيل الذي أثار جدلا واسعا في الأسابيع الأخيرة.

تبنى البرلمان الاوروبي الخميس قرارا يطلب فيه من فرنسا وباقي دول الاتحاد الاوروبي "التعليق الفوري" لعمليات طرد غجر الروم التي اثارت جدلا واسعا في الاسابيع الاخيرة.

وحصل القرار الذي قدمه الاشتراكيون والاحرار والخضر والشيوعيون على تاييد 337 صوتا مقابل 245.

واعرب البرلمان عن "قلقه الشديد لاجراءات الطرد التي اتخذتها السلطات الفرنسية وكذلك سلطات دول اخرى اعضاء ضد غجر الروم والرحل".

ويطلب القرار من باريس وباقي الدول "التعليق الفوري لكافة قرارات الطرد بحق غجر الروم".

ورفض البرلمان قرارا آخر قدمه يمين الحزب الشعبي الاوروبي ابرز مجموعة سياسية في البرلمان والنواب المشككون في البناء الاوروبي لا يتضمن ادانة لسياسة فرنسا تجاه غجر الروم.

وانتقد القرار الذي تبناه البرلمان الاوروبي ايضا الاجتماع الاخير حول الهجرة وحرية التنقل الذي نظم بباريس ببادرة من الحكومة الفرنسية. واعتبر القرار ان هذه المواضيع هي "من اختصاص الاتحاد الاوروبي".

واعرب القرار عن اسفه لان "هذا الموقف جاء متزامنا مع موجة ازدراء لغجر الروم واحتقار عام للغجر في الخطاب السياسي".

واكد القرار ان "حق مواطني الاتحاد الاوروبي واسرهم في التنقل والاقامة بحرية في الاتحاد يشكل دعامة المواطنة في الاتحاد كما حددتها المعاهدات".

وتؤكد فرنسا من جهتها ان عمليات تفكيك المخيمات وعمليات الترحيل تجري في اطار قوانين الجمهورية والقواعد الاوروبية.

وقالت المفوضية الاوروبية الثلاثاء انها مرتاحة اجمالا للضمانات التي تقدمها فرنسا مع انها تعتزم مراقبة الوضع عن كثب.

المصدر: وكالة الأنباء الفرنسية

قامت الجالية المغربية المقيمة بدكار بمجموعة من الأعمال التضامنية بمناسبة العشر الأواخر من شهر رمضان الأبرك، في مبادرة منها لجعل هذه الأيام مليئة بجو من الخشوع والتآزر والمودة.

وفي هذا الصدد، نظمت جمعية المغاربة المزدادين بالسنيغال منذ عدة أيام موائد  إفطار لفائدة أشخاص معوزين بحي "ليبيرتي 4" بدكار.

وأوضح رئيس الجمعية السيد محمد لطفي بنجلون أن الجمعية تقوم، غير بعيد عن مسجد الحي المذكور، بتوزيع مواد غذائية وتقديم وجبة الإفطار، وهو ما يشكل لحظة مودة عادة ما يتقاسمها المواطنون المغاربة القاطنون بدكار مع أشقائهم السينغاليين.
وأكد أن عشرات الاشخاص يستفيدون بشكل يومي من عملية "إفطار" وهي مبادرة تضامنية تساهم في ترسيخ وتعزيز العلاقات الاخوية والمتينة القائمة بين المغاربة المقيمين بدكار وإخوانهم السينغاليين.

من جهتها، جعلت جمعية النساء المغربيات بالسنيغال وجمعية للا سكينة للمساعدة من دار الثقافة "دوتا سيك" بدكار مقرا للالتقاء وربط العلاقات الودية والتبادل خلال العشر الأواخر من شهر رمضان الفضيل.
وتتم بهذه المناسبة، دعوة عشرات الاشخاص من السينغاليين والمغاربة يوميا لتناول وجبة الافطار في جو مغربي أصيل.

وكان أعضاء جمعية الحسن الثاني للثقافة الاسلامية قد نظموا بمناسبة ليلة القدر، التي تم إحياؤها مساء أمس الاثنين، ندوة حول تاريخ العلاقات بين المغرب والسينغال.

ويضطلع البعد الروحي بدور حاسم في هذه العلاقات، من خلال الطائفة التيجانية التي تضم ملايين المريدين في السينغال كما هو الشأن بالنسبة للعديد من بلدان غرب افريقيا.

ويحرص المغاربة المقيمون بدكار، علاوة على الاطار الجمعوي، على جعل هذا الشهر الفضيل مناسبة للتلاقي، وذلك في جو من التآزر والخشوع.

ويلتقي المغاربة المقيمون بوسط مدينة دكار، مساء كل يوم لأداء صلاة التراويح يؤمهم إمام عينته وزارة الاوقاف والشؤون الاسلامية.
ولا تشعر الجالية المغربية المقيمة بالسينغال، التي تعيش في بلد أغلبيته ساكنته من المسلمين، بأي اغتراب خلال شهر رمضان.
ويعيش المغاربة المقيمون بالسينغال بالرغم من الصعوبات المرتبطة بالمناخ الاستوائي ودرجة حرارته المرتفعة جوا من الخشوع والابتهال خلال شهر رمضان الفضيل الذي يتميز خلال العشر الأواخر باللقاءات التي تجتمع حول المائدة المغربية وقت الافطار.

المصدر: وكالة المغرب العربي

 

وجدت فرنسا نفسها الثلاثاء في قفص الاتهام أمام البرلمان الأوروبي بسبب قيامها بطرد مئات الغجر إلى رومانيا وبلغاريا، الا انها بالمقابل لقيت تفهم المفوضية الأوروبية لسياستها في هذا المجال.

وخلال نقاش حول وضع الغجر في اوروبا جرى في مقر البرلمان الاوروبي في ستراسبورغ كان الخلاف واضحا بين الكثير من النواب الاوروبيين المعارضين لسياسة فرنسا في هذا المجال، وبين المفوضية الاوروبية التي اعربت عن تفهمها لموقف باريس.

ومع انها قالت انه من غير الجائز تحول الغجر الى "كبش محرقة" اعربت المفوضة الاوروبية المكلفة شؤون العدل فيفيان ريدينغ عن ارتياحها ازاء "الضمانات" التي قدمتها الحكومة الفرنسية لتبرير سياسة طرد مواطنين رومانيين وبلغار الى بلدانهم.

واضافت "بفضل حوار مكثف جدا جرى خلال الاسابيع القليلة الماضية بين المفوضية الاوروبية والسلطات الفرنسية ظهر في الافق تطور اكيد" بشأن حل مسألة الغجر في فرنسا.

وتابعت المسؤولة الاوروبية "لقد شرحت فرنسا بشكل واضح ان الغجر غير مستهدفين".

وكان رئيس المفوضية الاوروبية جوزيه مانويل باروزو التقى مساء الاثنين في باريس الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي وشدد في ختام اللقاء على "الواجبات" المفروضة على كل المواطنين الاوروبيين.

وتابع باروزو "لا بد من التشديد دائما على الرابط بين حرية الحركة والامن. وفي حال لم يحصل ذلك سنواجه خطر قيام قوى متطرفة باستغلال الشعور بانعدام الامن بشكل شعبوي".

بالمقابل حذر زعيم الليبراليين في البرلمان الاوروبي غي فيرهوفشتاد من "الميل الشعبوي واحيانا العنصري" الذي بدأ يظهر حسب قوله في فرنسا ودول اخرى من الاتحاد الاوروبي.

كما ندد زعيم كتلة الاشتراكيين في البرلمان الاوروبي الالماني مارتن شولتز ب"الملاحقات" التي تستهدف الغجر.

وانتقد نواب اخرون ما وصفوه سياسة التسامح التي تنتهجها المفوضية الاوروبية مع الحكومة الفرنسية.

واعرب الاشتراكي النمسوي هانس سفوبودا والليبرالية الرومانية ريناتي فيبر عن "استهجانهما" لموقف المفوضية الاوروبية الذي اعتبراه "غير مقبول".

وتخوف سفوبودا من استفادة دول اخرى مثل ايطاليا والمجر من السياسة المتساهلة للمفوضية الاوروبية لطرد الغجر من اراضيهما.

وقامت السلطات الايطالية الثلاثاء بازالة مخيم للغجر كان يعيش فيه نحو 250 شخصا في ضواحي ميلانو شمال ايطاليا، كما سرعت السلطات الايطالية نقل غجر اخرين الى مخيمات خاضغة لمراقبة الدولة.

وقدمت الكتل النيابية الليبرالية والاشتراكية والشيوعية وتلك التابعة للخضر مشاريع قرارات تدين طرد مواطنين رومانيين وبلغار من فرنسا باتجاه بلدانهم.

وستعرض مشاريع القرارات هذه على التصويت الخميس.

في باريس نددت الحكومة الفرنسية بالكلام "المبالغ فيه جدا" الذي صدر عن بعض النواب الاوروبيين. وقال وزير الدولة الفرنسي للشؤون الاوروبية بيار لولوش في تصريح لوكالة فرانس برس "وجدت التصريحات التي ادلى بها نواب اوروبيون بانها فعلا مبالغ فيها وظالمة ازاء سياسة فرنسا في التعاطي مع الغجر".

وحمل لولوش رومانيا مسؤولية الازمة الحالية لانها البلد الذي يخرج منه القسم الاكبر من الغجر الى اوروبا الغربية. ومن المقرر ان يزور لولوش مع وزير الهجرة الفرنسي اريك بيسون رومانيا الخميس والجمعة لبحث هذه المسالة.

وكانت لجنة الامم المتحدة للقضاء على التفرقة العنصرية دعت فرنسا في اب/اغسطس الماضي الى "تجنب" طرد الغجر وتجنب "الخطب السياسية التي تتضمن تمييزا".

كما اعرب البابا بنديكتوس السادس عشر من معارضته لطرد الغجر ودعا الفرنسيين الى "قبول الفروقات البشرية المشروعة".

المصدر: ا ف ب

أفاد مكتب الإحصاء الأوروبي )يوروستات)، اليوم الثلاثاء، أن حوالي 8ر1 مليون مغربي يقيمون بدول الاتحاد الأوربي حتى فاتح يناير 2009، أي بنسبة تقارب 6 بالمائة من إجمالي الأجانب المقيمين بدول الاتحاد.

ويشكل المغاربة ثاني مجموعة أجنبية بالاتحاد الأوربي بعد الأتراك الذين يشكلون ما مجموعه 4ر2 مليون.

وبلغ العدد الإجمالي للأجانب المقيمين حتى فاتح يناير 2009 حوالي 9ر31 مليون شخص، أي ما نسبته 4ر6 بالمائة من إجمالي سكان الاتحاد الأوربي.

ويتشكل 9ر11 مليون من إجمالي هذا العدد من مواطني باقي الدول الأعضاء في الاتحاد الأوربي. في حين ينحدر الآخرون من دول خارج الاتحاد، وأساسا من أوربا (2ر7 مليون)، وافريقيا (9ر4 مليون) وآسيا (4 مليون) والقارة الأمريكية (3ر3 مليون(
وأظهرت الاحصاءات أيضا أن 37 في المائة من المواطنين الأجانب الذين يعيشون في الاتحاد الأوروبي هم من مواطني دول أخرى أعضاء في الاتحاد وأن المجموعات الأكبر تنحدر من رومانيا (مليونان) وبولندا (5ر1 مليون) وايطاليا (3ر1 مليون) والبرتغال (مليون)

وكشفت الإحصاءات أن ألمانيا تعد البلد الأكثر استقطابا للاجانب (2ر7 مليون نسمة) تليها إسبانيا (7ر5 مليون) والمملكة المتحدة (4 ملايين في 2008) وإيطاليا (9ر3 مليون) وفرنسا (7ر3 مليون)

وأضافت أن أكثر من 75 بالمائة من المواطنين الأجانب يقيمون في هذه الدول الخمس.

المصدر: وكالة المغرب العربي

يعتزم محمد تيجيني، البلجيكي من أصل مغربي، إطلاق أول قناة تلفزية في بلجيكيا وأوروبا مخصصة كليا للثقافة المغاربية، في دجنبر المقبل.

وستشرع قناة "المغاربية تي في" في بث برامجها انطلاقا من بروكسيل وستوجه بالأساس للجالية المغاربية ببلجيكا.

وأوضح الرئيس المدير العام للقناة الجديدة أن هذه الأخيرة ستغطي في المرحلة الأولى منطقة بروكسيل قبل أن تمتد لتشمل كامل الأراضي البلجيكية، وكذا فرنسا في المدى المتوسط.

وأبرز السيد تيجيني في حديث لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن "المغاربية تي في" تهدف بالأساس إلى الاستجابة للانتظارات الثقافية للجالية المغاربية والمغربية منها على الخصوص، بغية الحفاظ على روابط متينة مع ثقافتها الأصلية، إلى جانب تشجيع الفنانين البلجيكيين من أصل مغاربي وكذا الإنتاج الفني الموجه لهذه الجالية.

وبعد أن وصف القناة ب"المستقلة" وبقناة "القرب"، أشار السيد تيجيني إلى أن "الأمر يتعلق بأول تجربة من نوعها في بلجيكا وأوروبا"، موضحا أن "المغاربية تي في" تم الترخيص لها بتقديم خدمة البث الإذاعي والتلفزي الرقمي لمدة تصل إلى تسع سنوات.

وأضاف أن تمويل القناة هو بلجيكي مائة في المائة، مبرزا أن جزءا من هذا التمويل  يتكون من أموال المؤسسين وكذا من خلال شراكة بين القطاعين العام والخاص والتي هي في طور الانتهاء.

وأشار إلى أن هذا المشروع "يستفيد أيضا من دعم بنية المواكبة الجامعية للمقاولات الجديدة العاملة بشراكة مع جامعة بروكسيل الحرة، ومنطقتي بروكسيل ووالون".

وحرصا على الوصول إلى أعداد كبيرة من الجالية المغاربية، يقول السيد تيجيني، ستبث القناة برامجها باللغات العربية والفرنسية والأمازيغية علاوة على برامج باللغة الهولندية أو المترجمة بهذه اللغة.

وأوضح السيد تيجيني، الذي ينحدر من مدينة بركان والمقيم ببلجيكا منذ 1995، أن القناة ستقدم للجمهور برمجة غنية ومتنوعة تشمل الموسيقى العربية المغاربية والأمازيغية وأنشطة ثقافية (روبورتاجات، حفلات، سهرات فنية، مسرحيات، استعراضات الموضة...)، فضلا عن تقديم تقارير أنجزت في بلدان الأصل.

وأضاف أن القناة ستخصص أيضا حيزا هاما للموسيقى العالمية والأنشطة الثقافية البلجيكية الكبرى وتظاهرات ومهرجانات ثقافية بلجيكية عربية، إضافة إلى بورتريهات حول شخصيات بلجيكية مغاربية وأخبار القرب.

وقال إن برمجة القناة الجديدة، التي ستقترح برامج مخصصة للإنتاج الموسيقي المغاربي وخاصة المغربي في بلجيكا والخارج، ستشتمل كذلك على بث فديوكليبات للموسيقى المغاربية والشرقية ، مشيرا إلى أنه سيتم تقديم مغنين ومجموعات موسيقية مغاربية على وجه خاص للجمهور البلجيكي.

وسيتاح لمشاهدي "المغاربية تي في" التعرف على أجندة ثقافية أسبوعية شاملة تطلعهم على مختلف التظاهرات الثقافية وخاصة المغاربية منها ببلجيكا.

وكان السيد تيجيني، الفاعل الجمعوي والمتخصص في القانون العام الإداري بجامعة بروكسيل الحرة، قد أنتج البرنامج الأول "أرابيسك" الموجه للجالية المغاربية ببروكسيل والذي بثته القناة الفلامانية ببروكسيل "بريسيل تي في". كما شغل مهام سياسية مختلفة ببلجيكا.

المصدر: وكالة المغرب العربي

 

اختلفت عائلات ضحايا 11 من سبتمبر ايلول بشأن ما اذا كان ينبغي أن تدعو الى هدنة في الذكرى السنوية للهجمات التي تعرضت لها الولايات المتحدة عام 2001 مع اشتداد الجدال بشان خطط لاقامة مركز اسلامي قرب موقع مركز التجارة العالمي.

وقال رجل الدين المسلم الذي يقود المشروع يوم الثلاثاء ان منظمي المشروع سيمضون قدما في اقامة مركز دار قرطبة.

وكتب فيصل عبد الرؤوف وهو امام سني في نيويورك تايمز يقول "الاهم من ذلك أننا نفعل هذا بتأييد من أوساط المجتمع المحلي والحكومة على كل المستويات وزعماء شتى ألوان الطيف الديني الذين سيكونون شركاءنا."

ومن المقرر اقامة تجمعات حاشدة مؤيدة ومعارضة لاقامة مركز ثقافي اسلامي ومسجد يوم السبت في نيويورك بعد حفل تأبين للضحايا في الموقع الذي يعرف باسم جراوند زيرو من أجل 2752 شخصا قتلوا عندما صدم متشددون من تنظيم القاعدة طائرتي ركاب مخطوفتين ببرجي مركز التجارة قبل تسع سنوات.

ويقول منتقدو مشروع المركز الاسلامي ان الموقع المقترح لاقامته قرب جراوند زيرو في وسط مانهاتن لا يراعي الحساسيات ويقول مؤيدوه ان السياسيين يستغلون الجدال المشحون بالمشاعر لمصلحتهم قبل انتخابات التجديد النصفي للكونجرس في الثاني من نوفمبر تشرين الثاني.

وقالت بعض عائلات ضحايا 11 من سبتمبر وجماعات مؤيدة انه "أمر غير مناسب ولا ينم عن احترام" ان يتم تنظيم تجمعات حاشدة بشأن المركز الاسلامي في الذكرى السنوية للهجمات.

وقال بعض زعماء تجمع عائلات 11 سبتمبر في رسالة الى منظمي التجمع الحاشد "رغبتنا... ببساطة هي المحافظة على 11 سبتمبر للتذكر والتأمل المناسبين." واضافوا "نحن لا نعتقد انه يجب تنظيم احتجاجات حاشدة من هذا النوع في مثل هذا اليوم الجليل وعلى مقربة بهذا الشكل من جراوند زيرو."

وبعد مراسم التأبين الرسمية صباح السبت يعتزم معارضو المركز الاسلامي بزعامة جماعة "أوقفوا أسلمة امريكا" التجمع قرب الموقع المقترح للمركز.

وقالت جماعة (اباء 11 سبتمبر وعائلات افراد الاطفاء وضحايا مركز التجارة العالمي) "كثير من عائلات 11 سبتمبر لا توافق على محاولة وقف هذه المظاهرة -- وغالبية جماعتنا تؤيد أهداف ومباديء هذا التجمع الحاشد."

وأضافت "بالنسبة لكثير من افراد العائلات جعل الجدال الدائر بشأن المسجد من الذكرى السنوية القادمة للحادي عشر من سبتمبر مناسبة أكثر اثارة للغضب والانزعاج." وتابعت "في 11 سبتمبر والعالم يركز انظاره على جراوند زيرو تريد العائلات ان تتمكن من رفع صوتها لتقول للعالم ان هذا خطأ."

وسيكون من بين المتحدثين في الاحتجاج المناهض للمركز الاسلامي السفير الامريكي السابق لدى الامم المتحدة جون بولتون والنائب الهولندي خيرت فيلدرز الذي يرأس حزب الحرية اليميني المناهض للهجرة في هولندا.

ويؤيد الرئيس الامريكي باراك اوباما ورئيس بلدية نيويورك مايكل بلومبرج حق المسلمين في بناء المركز.

لكن مع سعي الجمهوريين لانتزاع السيطرة على الكونجرس من الديمقراطيين في نوفمبر تشرين الثاني يعارض بعض السياسيين من الجانبين المشروع. وتشير استطلاعات الرأي الى أن 60 في المئة على الاقل من الامريكيين يعارضون المشروع.

ويخطط مركز العمل الدولي الذي يرأسه وزير العدل الامريكي الاسبق رامزي كلارك للقيام بمسيرة منافسة يوم السبت "لمناهضة العنصرية والتعصب المعادي للاسلام".

وقال كلارك "أصحاب الشجاعة والرحمة ودعاة السلام سيرغبون في ان يقام مركز اسلامي قرب موقع مركز التجارة العالمي. فباستطاعتنا معا ان نتغلب على العنف والكراهية اذا تواصلنا معا واتحدنا."

وقال زعماء أكثر من 55 مسجدا ومنظمة اسلامية في نيويورك انهم يؤيدون طلب بعض جماعات 11 سبتمبر عدم تنظيم تجمعات حاشدة يوم السبت وسيركزون بدلا من ذلك على الصلاة سواء صلاة الفرد أو صلاة الجماعة والتأمل.

المصدر: وكالة رويترز

تتميز عودة ما بعد صيف هذه السنة ببداية تطبيق قانون منع النقاب في الأماكن و الفضاءات العمومية. في إسباني سيدخل حظر النقاب الذي أقره المجلس البلدي لمدينة برشلونة بداية من هذا الأسبوع...تتمة

طالب ساسة في حزب الاتحاد الديموقراطي، الذي تتزعمه المستشارة أنجيلا ميركل، بتطبيق العقوبات المنصوص عليها في القانون، على المهاجرين العازفين عن الاندماج في المجتمع الألماني...تتمة

الأربعاء, 08 شتنبر 2010 14:00

العنصرية زلزال يضرب أوروبا

قبل ثماني سنوات، اهتز حي سكاربيك بوسط بروكسيل على وقع فاجعة قتل مغربيان على يد متطرف يميني. حوادث عنصرية بشعة يذهب ضحيتها مهاجرون عرب و مسلمون بأوروبا، بشبهة الدين، أو العرق، أو لون البشرة...تتمة

أثارت عملية ترحيل مجموعة من القاصرين غير المرافقين من مأوى جزر الخالدات إلى مأوى بالأندلس، مواجهة بين المسؤولة عن القطاع الاجتماعي بالحكومة الجهوية للأندلس، و بين المسؤولة عن القطاع المماثل ...تتمة

تم أمس بباريس الحسم في النقاش السياسي الذي عرفته غرنسا منذ أسابيع حول مشروع قانون لسحب الجنسية الفرنسية من الأجانب...تتمة

تحتضن قاعة Studio Raspail  بالعاصمة الفرنسية باريس يوم 29 شتنبر 2010، بدعم من مجلس الجالية المغربية بالخارج، العرض ما قبل الأول للشريط الوثائقي "Tagnawittude " للمخرجة المغربية المقيمة في فرنسا رحمة بنحمو المدني.

الثلاثاء, 07 شتنبر 2010 14:28

مغرب تي في ببلجيكا

تشهد العاصمة البلجيكية بروكسيل انطلاق أول قناة تلفزيونية موجهة إلى أبناء الجاليات العربية قبل نهاية العام الحالي...تتمة

تشرع القناة الثانية في بث سلسلة وثائقية جديدة حول موضوع المسلمين في فرنسا، عبر طرح مجموعة من الإشكاليات التي تتعلق بهم، في مقدمتها...تتمة

ثمة مناسبة دينية تتبع نهاية شهر رمضان وهي عيد الفطر، التي تترافق مع التواصل الاجتماعي و العودة إلى الحياة العادية...تتمة

الثلاثاء, 07 شتنبر 2010 14:23

دوري رمضاني للجالية المغربية بقطر

توج فريق اليوسفية الرباطية بلقب الدوري الرمضاني الأول للجالية المغربية المقيمة بقطر الذي أقيم خلال هذا الشهر بملعب المرخية بالتعاون مع اللجنة الأولمبية القطرية...تتمة

تحتضن العاصمة الاسبانية في الفترة ما بين 8 و12 شتنبر الجاري فعاليات مهرجان "المبدعين الجدد بمدريد" الذي سيتميز بعرض العمل الفني "المغرب المعاصر" من إبداع مؤسسة "مواضيع فنية" (تيماس دارت) الاسبانية.

وعلم لدى المنظمين أن الطبعة العاشرة لمهرجان المبدعين الجدد بمدريد ستتميز هذه السنة بمشاركة نخبة من الفنانين والمبدعين المغاربة وصالات العرض والمعاهد الفنية المغربية الذين سيقدمون للجمهور الاسباني مجموعة من الأعمال الفنية الرائدة خاصة منها الأشرطة الفنية.

وأشار المنظمون في مذكرة تقديمية توصلت وكالة المغرب العربي للأنباء بنسخة منها إلى أن شريط الفيديو "المغرب المعاصر" تم إبداعه للتعبير عن إنتاج قصصي وتمثيلي وتفكيري وخيالي من خلال الأضواء والألوان والأصوات.

وفي هذا الصدد أعلن المنظمون عن مشاركة العديد من الفنانين المغاربة من بينهم لمياء الناجي وأمين قطيبي وعبد العزيز الحراق ومحمد أمين المكوتي ومحمد يطون وسعيد عفيفي ومحمد الباز وفاطمة القدوري ومصطفى الرملي بالاضافة إلى أروقة العرض المغربية كـ(رواق ورشة 21) و(رواق شقة 22) ومعهد الفنون الجميلة بتطوان.

وبجانب الفنانين المغاربة سيشارك في هذا المعرض فنانون إسبان يستلهمون أعمالهم بشكل أساسي من المغرب كدييغو مويا وألبارو فوكي وثيليا سانتشيث.

ويعتبر مهرجان المبدعين الجدد بمدريد أول مهرجان أوروبي يجمع بين المبدعين الجدد في مجالات التصميم والأزياء والموسيقى وفنون الأداء على الصعيد الدولي.

وحسب المنظمين فإن هذا المهرجان يتوخى أن يكون "منصة دولية للفن البديل والرائد بالنسبة للأجيال الجديدة التي اختارت طريق الابداع".

وكان أزيد من 600 من الفنانين العالميين قد شاركوا في النسخ السابقة لمهرجان المبدعين الجدد بمدريد الذي ينظم من قبل وزارة الثقافة الاسبانية والحكومة المستقلة لمدريد وعمدية مدريد وسفارة المغرب في إسبانيا بالاضافة إلى العديد من الهيئات العمومية والخاصة من إسبانيا والمغرب.

المصدر: وكالة المغرب العربي

أدان ملتقى الصحافيين المغاربة بالخارج, كل "أشكال التشهير والمس بكرامة المرأة المغربية في الأعمال الدرامية العربية".

وأوضح الملتقى في بيان صحفي أنه "يعبر عن إدانته المطلقة لكل أنواع التشهير والمس بكرامة المرأة المغربية بعد الاطلاع على محتوى إحدى حلقات المسلسل الكرتوني الكويتي "بوقتادة و بونبيل" والمسلسل المصري "العار" اللذين أساءا إلى صورة المغرب والمرأة المغربية"...تتمة

أفاد مكتب الصرف أن تجارة خدمات المغرب مع مختلف بلدان العالم، سجلت فائضا يقدر ب 32ر24 مليار درهم في متم شهر يوليوز الماضي، مقابل 8ر25 مليار درهم سنة قبل ذلك .

وأوضح المكتب ،الذي نشر مؤخرا مؤشرات خاصة بالمبادلات الخارجية للمغرب ، أن مداخيل هذه الخدمات المتعلقة بالأسفار والنقل والاتصالات ومراكز النداء، بلغت حوالي 3ر58 مليار درهم، أي بزيادة نسبتها 5ر4 بالمائة، بينما ارتفعت النفقات لتصل إلى 9ر33 مليار درهم، مسجلة بذلك ارتفاعا بنسبة 2ر13 بالمائة.

وارتفعت مداخيل الأسفار في متم شهر يوليوز الماضي الى حوالي 5ر30 مليار درهم، مقابل 6ر28 مليار درهم خلال نفس الفترة من السنة المنصرمة، أي بزيادة قدرها 9ر6 بالمائة.

من جهتها ، ارتفعت مداخيل الأسفار بنسبة 7ر5 بالمائة ، وهو ما يمثل حوالي 8ر4 مليار درهم، ليسجل ميزان الأسفار بذلك فائضا يناهز 7ر25 مليار درهم مقابل 03ر24 مليار درهم في متم يوليوز 2009.

وحسب المصدر ذاته، فقد ارتفعت المداخيل من تحويلات الجالية المغربية المقيمة بالخارج إلى 9ر30 مليار درهم في متم يوليوز 2010، مقابل 5ر28 مليار درهم سنة ما قبل، أي بزيادة قدرها 5ر8 بالمائة.

المصدر: وكالة المغرب العربي
الثلاثاء, 07 شتنبر 2010 14:19

مشروع نزع الجنسية فرنسا

رغم الانتقادات الحادة التي واجهت سياسته في مجالي الهجرة والأمن، اكد الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي مجددا عزمه على تطبيق نزع الجنسية عن الفرنسيين المجنسين الذين يقتلون عناصر من الشرطة والدرك، الا انه عدل عن شمول هذا القانون متعددي الزوجات.

وبعد ايام عدة من الجدل حتى داخل الحكومة نفسها اخذ ساركوزي قراره الاثنين بشأن هذا الملف الحساس خلال اجتماع مع رئيس الحكومة فرنسوا فيون وابرز الوزراء المعنيين.

ودعم ساركوزي رأي وزير الهجرة اريك بيسون الاقل تشددا من رأي وزير الداخلية بريس اورتفو.

وكما كان اعلن في خطاب القاه في غرينوبل في وسط شرق فرنسا في الثلاثين من تموز/يوليو الماضي فان امكانية نزع الجنسية عن الفرنسيين المجنسين منذ اقل من عشر سنوات ستقتصر على "الذين يعتدون على حياة شخص يمثل السلطة العامة خصوصا عناصر الشرطة والدرك".

ويكون ساركوزي بذلك قد استبعد ما طالب به وزير الداخلية اي ان يشمل قرار نزع الجنسية الذين يمارسون "تعددا فعليا للزوجات" او يغشون في مجال التقديمات الاجتماعية. واكتفى بالمقابل بتشديد "العقوبات الواردة في القوانين بحق الذين يغشون في مجال التقديمات الاجتماعية".

وسارعت جمعية "اس او اس عنصرية" الى التنديد بهذا "التحكيم المشين" الذي قام به ساركوزي واتهمته بانه يعمل على خلق "تفرقة بين فرنسيين سيعتبرون شرعيين واخرين غير شرعيين".

وبعد اجتماع الاثنين شددت رئاسة الجمهورية على ان الاجراءات الجديدة بشأن نزع الجنسية وضعت "في اطار الاحترام الدقيق لمبادىء الجمهورية ولقرارات المجلس الدستوري والقوانين الاوروبية".

يذكر ان نزع الجنسية حسب القانون السابق الذي يعود الى العام 1998 كان يشمل فقط المتورطين في اعمال ارهابية.

ويعتبر نزع الجنسية عن المتورطين في قتل عناصر من الشرطة احد الشقين الاساسيين في سياسة ساركوزي الجديدة في مجال الامن والهجرة الى جانب طرد المقيمين غير القانونيين كما حصل مع الغجر القادمين من رومانيا وبلغاريا.

ومنذ تموز/يوليو الماضي اثارت سياسة ساركوزي المتشددة في المجال الامني ردود فعل غاضبة لم تشمل اليسار فحسب بل اجزاء من اليمين ايضا.

وكان عشرات الاف الاشخاص شاركوا السبت في تظاهرات غطت مناطق فرنسية كثيرة احتجاجا على سياسة ساركوزي في مجالي الامن والهجرة.

المصدر: أ. ف. ب

 

قدرت تقارير المنظمات و جمعيات حقوقية بشمال إيطاليا و معها بعض وسائل الإعلام أن نسبة المغادرين من أبناء الجالية العربية الإسلامية من إيطاليا نحو البلد الأصلي فاقت 8 بالمائة...تتمة

يواجه الزواج الأبيض الذي يعتبر في العديد من الأوساط الأوروبية وسيلة من أجل الحصول على الإقامة الدائمة في هذه الدول...تتمة

اعتبر عدد من المحللين في هولندا ان حزب الحرية اليميني المتطرف المعادي للإسلام بزعامة غيرت فيلدرز هو المستفيد الأول من فشل الأحزاب اليمينية في تشكيل ائتلاف يتيح تشكيل حكومة جديدة في هولندا بعد الانتخابات التشريعية الأخيرة...تتمة

قامت القنصلية العامة للمغرب ببروكسل، مؤخرا، باقتناء مقرات جديدة بهدف توفير إطار عصري ورحب، يستجيب لشروط القرب لأفراد الجالية المغربية المقيمين بالعاصمة الأوروبية.

وتندرج هذه المبادرة في إطار سياسة القرب التي دعا إليها صاحب الجلالة الملك محمد السادس، كما تأتي للتخفيف من الازدحام الذي يشهده المبنى الحالي للقنصلية والذي يتم فيه تدبير شؤون الجالية المغربية المهمة التي تقيم بمنطقة (بروكسل – كابيتال(

كما تندرج أيضا في إطار توسيع العمل الدبلوماسي الذي تقوم به وزارة الشؤون الخارجية والتعاون والمتمثل في البرنامج السنوي لفتح قنصليات جديدة بالخارج.

وقد ترأس حفل توقيع عقد الشراء اليوم الجمعة ببروكسيل، سفير المغرب ببلجيكا واللوكسمبورغ السيد سمير الدهر والقنصل العام للمغرب ببروكسيل السيد عمر كنعان.

وتطلب المبنى الجديد استثمارا تقدر قيمته ب 56ر2 مليون أورو ويمتد على مساحة تفوق 2000 متر مربع وسيخضع لأشغال تهيئة حتى يصبح مقرا عصريا.

وستمكن المقرات الجديدة التي ستفتح أبوابها في نهاية دجنبر المقبل، من تعزيز القرب واستيعاب حوالي 200 ألف شخصا من أفراد الجالية المغربية الذين يتوافدون على القنصلية.

وسيتم تهيئة قاعات كبرى وتجهيزها بالمعلوميات لتسهيل عمليات الاستقبال وظروف العمل بالمقر الجديد للقنصلية.

المصدر: وكالة المغرب العربي

يواجه الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي السبت حملة تعبئة قوية في فرنسا واوروبا ضد سياسة حكومته في المجال الامني ولا سيما اجراءات طرد الغجر الروم (غجر اوروبا الشرقية وخصوصا رومانيا وبلغاريا) التي اثارت استنكارا دوليا.

فقد نظمت تظاهرات في اكثر من 130 مدينة في فرنسا وايضا امام السفارات الفرنسية في العديد من عواصم دول الاتحاد الاوروبي استجابة لدعوة عشرات من الجمعيات والمنظمات المدافعة عن حقوق الانسان بدعم من نقابات واحزاب معارضة (يسارية ومدافعة عن البيئة).

وتصدر غجر روم المسيرة الباريسية التي ضمت الاف الاشخاص وسارت خلفهم شخصيات سياسية ونقابية وفنية وممثلون لجمعيات اهلية وراء لافتة تحمل شعار هذه الحملة "لا لمعاداة الاجانب وسياسة التشهير: حرية، مساواة، اخاء".

ومع تراجع شعبيته الى ادنى مستوياتها والاحراج الذي سببته له الفضيحة السياسية الضريبية المتورط فيها وزير العمل اريك فيرت واصلاح نظام التقاعد الذي سيكون عليه الدفاع عنه اعتبارا من الثلاثاء، حاول الرئيس الفرنسي استعادة زمام الامور في نهاية تموز/يوليو الماضي معلنا تشديد سياسته الامنية، الموضوع الذي كان ساهم في نجاحه في انتخابات الرئاسة العام 2007.

ولكن مع قراره ازالة التجمعات السكنية غير الشرعية للغجر الروم وعزمه على سحب الجنسية من بعض مرتكبي الجرائم من اصل اجنبي اثار نيكولا ساركوزي غضب المجتمع المدني والمعارضة وقلق الامم المتحدة والمفوضية الاوروبية والفاتيكان.

وقد تظاهر ايضا الالاف في الاقاليم ولا سيما في الجنوب الغربي، في بوردو وتولوز، او في الجنوب الشرقي، في مونبلييه.

وفي اوروبا جرت تجمعات لعشرات المتظاهرين امام بعض السفارات الفرنسية.

في بروكسل حمل المتظاهرون لافتات كتب عليها "غجر روم، مهاجرون، من التالي؟". وفي برشلونة كتب على اللافتات "كفى لعمليات الترحيل"، وفي لندن "كفى كفى".

واليوم عنونت صحيفة ليبراسيون (يسار) "روم، سحب جنسية، امن: ضميرنا يابى علينا السكوت".

ومنذ نهاية تموز/يوليو الماضي جرى ترحيل نحو الف من الغجر الرومانيين والبلغار الى الحدود وازالة نحو مئة من التجمعات السكنية العشوائية.

واعتبر رئيس رابطة حقوق الانسان السبت ان "الخط الاحمر قد تم تخطيه" فيما اعربت منظمة العفو الدولية عن الاسف "لوصم" مجموعة باكملها.

وقالت رئيسة حزب الخضر سيسيل دوفلوا السبت "لا نقبل السم الذي تنفثه الحكومة في جمهوريتنا" فيما نددت زعيمه الحزب الاشتراكي مارتين اوبري في اب/اغسطس ب"صيف من العار لفرنسا".

واعتبر الامين العام لنقابة الاتحاد العمالي العام (سيه.جيه.تيه) اكبر نقابة في فرنسا انه "من الخطورة جدا الاقتناع بفكرة ان جميع مشاكل المجتمع مصدرها الهجرة".

وسياسة ساركوزي الامنية كانت ايضا مصدر تجاذب داخل الحكومة. فقد اعترف وزير الخارجية برنار كوشنير هذا الاسبوع بانه "يفكر في الاستقالة".

وفي الخارج دعت الامم المتحدة فرنسا في نهاية اب/اغسطس الى "تفادي" عمليات الترحيل الجماعية و"الخطب السياسية التمييزية". وهذا الاسبوع انتقد وزير الخارجية الروماني تيودور باكونشي للمرة الاولى ترحيل الغجر الروم معتبرا انه "ليس حلا".

وامام هذه الضجة سعت فرنسا الثلاثاء امام لجنة اوروبية خاصة الى شرح سياستها في ترحيل الغجر الروم مؤكدة انها تحترم القانون الاوروبي "بدقة". وقال وزير الشؤون الاوروبية بيار لولوش ان فرنسا "لا توصم احدا".

ويعيش نحو 15 الفا من الغجر الروم في فرنسا حيث يستفيدون من قواعد حرية التنقل بين دول الاتحاد الاوروبي لكنهم يقيمون غالبا في مساكن عشوائية. وبعد مرور ثلاثة اشهر على اقامتهم في فرنسا بدون مسكن او مصدر دخل يصبح وضعهم غير شرعي ومن ثم يكون من الممكن ترحيلهم.

ومن المقرر ان يناقش البرلمانيون الاوروبيون "الذين يشعرون بالقلق حيال وضع الروم في بعض الدول الاعضاء" هذا الموضوع في ستراسبورغ في السابع من الشهر الجاري.

وفي اليوم نفسه سيكون على الرئيس مواجهة يوم تعبئة اخر هذه المرة ضد مشروع اصلاح نظام التقاعد المرفوض شعبيا.

المصدر: ا ف ب

شهدت البرازيل خلال السنوات الأخيرة توافد العديد من المهاجرين المغاربة الذين اختاروا أمريكا الجنوبية وجهة لاستشراف آفاق اقتصادية واجتماعية جديدة.

ويبقى الواقع الاقتصادي الذي بلغته العديد من الدول الأوروبية جراء استفحال الأزمة الاقتصادية من أبرز الأسباب التي زادت بشكل ملحوظ من موجة الهجرة المغربية الجديدة إلى البلد الأمريكي الجنوبي، الذي يعيش بالمقابل طفرة اقتصادية ينتظر أن تتواصل خلال السنوات القادمة، حسب توقعات العديد من المؤسسات المالية المحلية والدولية.

ويتضح من خلال شهادات للعديد من أفراد الجالية المغربية، استقتها وكالة المغرب العربي للأنباء، أن أغلب هؤلاء قدموا إلى البلاد بدافع اقتصادي بالدرجة الأولى، عن طريق مقربين أو أصدقاء اختاروا، سلفا، وجهة البرازيل "كمغامرة" لبلوغ آفاق اقتصادية جديدة وتلبية لطموحات مهنية ذاتية.

وإذا كانت التقديرات تشير إلى وجود أزيد من ألف من مهاجري الجيل الجديد من المغاربة بالبرازيل، فإن عدد المسجلين منهم بالمصالح القنصلية بسفارة المملكة في برازيليا يبلغ حوالي 500 شخص، حسب معطيات السفارة، التي تشير إلى أن عددا منهم يحملون الجنسية البرازيلية.

وتشير المعطيات ذاتها إلى أن حوالي تسعين بالمائة من أفراد الجالية المغربية يتركزون في المثلث المكون من مدن ريو دي جنيرو وساو باولو، بالجنوب الشرقي للبلاد، وكوريتيبا، بالجنوب، في حين يتوزع الباقون بين العاصمة الفيدرالية برازيليا والمدن الرئيسية بالشمال البرازيلي كسالفادور وماناوس وفورتاليزا.

وينحدر القسط الأكبر من الجيل الجديد من المهاجرين المغاربة بالبرازيل، والذين يبقى متوسط أعمارهم دون الثلاثين سنة، من محور مدن فاس والرباط وسلا والدار البيضاء، وبعض مدن الجهة الشرقية كوجدة وبركان، في حين ينحدر عدد قليل منهم من المناطق الشمالية والجنوبية للبلاد.

ويتعاطى أغلب أفراد الجالية المغربية بالبلد الأمريكي الجنوبي، لاسيما بمدينة ساو باولو، العاصمة الاقتصادية للبلاد، الأعمال التجارية، سواء من خلال استيراد بعض المنتوجات من السوق الصينية وترويجها بالسوق البرازيلية على غرار العديد من التجار البرازيلين والأجانب، أو من خلال تدبير محلات تجارية خاصة، في حين يشتغل البعض الآخر في قطاع الخدمات ومسالخ الذبح الحلال أو بمعامل النسيج التابعة لبعض المقاولين العرب، فضلا عن اشتغال عدد من الأطر المغربية العليا في قطاعات مهمة كالهندسة والإدارة والتعليم العالي.

وتعرف البرازيل أيضا حضورا وازنا لليهود المغاربة الذين ينحدر أغلبهم من المناطق الشمالية للمملكة، خصوصا مدن القصر الكبير والعرائش وطنجة وتطوان وأصيلة وكذا من الجديدة.

ويتركز أغلبهم حاليا في مدينتي ريو دي جنيرو وساو باولو وبمنطقة الأمازون بالشمال البرازيلي، وتحديدا بمدن ماناوس وبيليم وفورتاليزا، حيث يشغل العديد منهم مناصب مهمة بالبلاد بالقطاعين العام والخاص، كرؤساء للشركات وجامعيين ومديري أبناك ومحامين وأطباء وتجار مرموقين.

بيد أن واقع المهاجرين المغاربة بالبرازيل، وخصوصا حديثي الوصول منهم، لا يخلو من صعوبات ترتبط أساسا بالمسطرة الإدارية اللازمة للحصول على الإقامة الدائمة، وما ينجم عن ذلك من عراقيل تحول دون الانخراط بشكل أفضل وأسرع في سوق الشغل.

فإذا كانت شهادات العديد من أفراد الجالية المغربية تجمع على غياب مشكل الاندماج داخل المجتمع البرازيلي، بالنظر إلى انفتاح الأخير وتشكله من أعراق متعددة، فإنها تتوقف بالمقابل عند هذه الصعوبات الإدارية التي تواجه المهاجر المغربي بالبرازيل.
وباستثناء (جمعية الصداقة والتعاون المغربية البرازيلية) بريو دي جنيرو، سجل العديد من المهاجرين المغاربة، غياب إطار جمعوي فعلي أو مؤسسات ثقافية مغربية، على غرار ما تتوفر عليه بعض الجاليات العربية الأخرى من أندية وجمعيات خاصة بها، تسهر على تنظيم أنشطة اجتماعية واقتصادية وتظاهرات فكرية وثقافية لفائدة أفرادها.

وأشار البعض إلى أن العديد من المبادرات اتخذت في هذا الصدد من قبل بعض أفراد الجالية المغربية، غير أنها تبقى مبادرات شخصية محدودة لا تجد طريقها إلى الاستمرارية في ظل غياب الدعم والتأطير اللازمين.

كما وقف البعض الآخر عند مشكل اللغة خصوصا لدى بعض المهاجرين حديثي الوصول إلى البلاد، والذي يقف عائقا كبيرا أمام اندماجهم بشكل أسرع في سوق الشغل، لاسيما أن بعضهم يبدأ، عقب وصوله، بالاشتغال لدى بعض التجار والمقاولين العرب، ما يبطئ تعلمهم اللغة البرتغالية، وبالتالي يؤثر على انخراطهم بشكل أفضل في سوق العمل.

من جهة أخرى، أبرز البعض حاجة الجالية المغربية إلى فروع للأبناك المغربية بالبلد، على غرار ما يتم في عدد من الدول الأوروبية، مذكرين في هذا الصدد بتوسع بنكين برازيليين، وهما "براديسكو" (خاص) و"بانكو دو برازيل" (عمومي) نحو إفريقيا، في إطار شراكة أطلقت مؤخرا مع بنك "إسبيريتو سانطو" البرتغالي، الذي ينشط بالمغرب، فيما شدد البعض الآخر على أهمية استئناف الخط الجوي المباشر بين المغرب والبرازيل.

المصدر: وكالة المغرب العربي

قد تلجأ بريطانيا، إحدى ابرز الوجهات للدراسات العليا، الى التشدد في السماح بدخول الطلبة الأجانب، بحسب ما يستشف من تصريحات عضو في الحكومة لصحيفة الاثنين.

وقال وزير الهجرة، داميان غرين، لصحيفة "تايمز" ان ارتفاع عدد التأشيرات الممنوحة للطلبة اصبح "لا يطاق".

وارتفعت هذه التأشيرات من 186 الفا في 2004 الى اكثر من 300 الف.

وأضاف الوزير "ان ما يشغلني هو معرفة ما اذا كنا حقيقة نجتذب الافضل والانجب من الطلاب". وتشير السلطات الى ان اكثر من 90 الف طالب وصلوا العام الماضي ليسوا مسجلين في دراسات عليا.

وأشارت دراسة نشرت الاثنين الى ان خمس الـ 186 ألف طالب الذين تم قبولهم للدراسة في 2004، لا يزال في بريطانيا بعد خمس سنوات من دخولها. ولا تسمح التأشيرات الممنوحة للطلاب لهم بالاقامة في البلاد بعد انتهاء الدراسة، ما يعني ان 25 بالمئة منهم عثروا على عمل او بقوا في البلاد لاسباب عائلية.

ومن المقرر ان يلقي الوزير مساء الاثنين خطابا عن سياسة الهجرة. وبحسب غرين فان التحالف الحاكم ورث نظاما "خارج عن السيطرة الى حد بعيد".

وارتفع صافي عدد المهاجرين الى بريطانيا بحسب مكتب الاحصاء 33 الف شخصا ليبلغ 196 الف مهاجر في 2009.
وارتفع عدد التأشيرات الممنوحة للطلاب بنسبة 35 بالمئة الى 362 الفا و15 تاشيرة.

الأثنين سبتمبر 6 2010

المصدر: القدس/ أ ف ب

الجمعة, 03 شتنبر 2010 17:44

عائشة الشنا تحاضر في هولندا

تلقي عائشة الشنا، مؤسسة  ورئيسة  جمعية التضامن النسوي، يوم غد السبت محاضرة في العاصمة الهولبدية، ينظمها المركز الأورومتوسطي للهجرة و التنمية  و مركز...تتمة

رفع المهاجرون الأفارقة و خصوصا أصحاب الجنسية الكاميرونية من سقف التحدي أمام السلطات أفسبانية و الرأي العام، لفضح ما يتعرضون له بمدينة سبتة، حيث قضوا ليلتهم...تتمة

على الرغم من أن المجتمعات الغربية فيها نماذج نجحوا في تحقيق الاندماج، بل و الوصول إلى نجلحات سياسية و علمية في المهجر، فإن النقد عندما لا يفرق...تتمة

ارتفعت، متم شهر يوليوز، تحولات المغاربة المقيمين بالخارج إلى  30,9  مليار درهم بزيادة تناهز 2,4 مليار درهم و ترتفع هذه الزيادة إلى...تتمة

أعلنت سلسلة مطاعم للوجبات السريعة في فرنسا اليوم الثلاثاء أنها ستزيد عدد مطاعمها التي تقدم الهمبورجر المصنوع من اللحم الحلال إلى ثلاثة أمثاله في تجربة أثارت جدلا محتدما بشأن مدى اندماج المسلمين في المجتمع الفرنسي.

وقالت سلسلة كويك التي لها 358 فرعا في أنحاء فرنسا إنها ستزيد فروعها التي لا تبيع إلا اللحم الحلال ليصير عددها 22 فرعا غدا بعد أن أدت التجربة التي طبقت في ثماني مناطق فيها أقلية مسلمة كبيرة إلى تضاعف عدد الزبائن
وزيادة المبالغ التي يدفعونها.

وقالت سلسلة كويك التي تنافس مطاعم مكدونالدز الأمريكية وتدير فروعا في سبع دول منها بلجيكا وروسيا والجزائر إن هذه الخطوة تجارية بحتة.

وقال المدير العام جاك إدوار شاريه الذي تتنافس شركته ضد 1150 فرعا تابعا لمكدونالدز "إننا في سوق تنافسية للغاية ونحن المنافسون."

واضاف في مؤتمر صحفي "لسنا مؤسسة تتعامل بالإحسان أو جمعية خيرية.. طموحنا هي تطوير عمل كويك وخلق فرص عمل. والأمور تسير على ما يرام."

وسئل عما إذا كانت المنافذ التي تبيع اللحم الحلال ستفصل المسلمين عن الزبائن الآخرين فقال "على العكس.. هذا فتح جديد. إنه مطعم يمكن للمسلمين والكاثوليك واليهود أن يأكلوا فيه نفس المنتج من دون أن يزعجوا أحدا."

وتعرضت سلسلة كويك لانتقادات في وقت سابق هذا العام بعد أن سلطت أضواء الإعلام على التجربة التي جرى فيها تقديم لحم العجل الحلال ولحم ديك الحبش (الرومي) المدخن بدلا من لحم الخنزير. وقال وزير الزراعة برونو لومير إن
الأسواق الخاصة بطائفة دون غيرها تناقض المبادئ الفرنسية.

وهدد رئيس بلدية فيها فرع لبيع اللحم الحلال تابع لكويك بإقامة دعوى قضائية بسبب التمييز ضد غير المسلمين. واتهم زعيم يميني متطرف الشركة بفرض " ضريبة إسلامية" على الزبائن لأن جزءا من ثمن اللحم يذهب إلى رجال الدين
المسلمين الذين يشهدون بأن الذبح تم وفقا للشريعة الإسلامية.

ولكن أسواق اللحم الحلال صارت الآن أكبر مرتين من أسواق الأغذية العضوية في فرنسا التي تشكل فيها الأقلية المسلمة البالغ عددها خمسة ملايين نسمة أكبر أقلية إسلامية في أوروبا. ويأكل كثير من مسلمي فرنسا اللحم الحلال ويصومون رمضان حتى إذا لم يصلوا بانتظام في المساجد.

وقدر مسح أجري هذا العام حجم سوق اللحم الحلال في فرنسا بنحو 5.5 مليار يورو (6.95 مليار دولار) سنويا ومن المتوقع أن تصل نسبة نمو هذا السوق إلى 20 في المئة سنويا مع ازدياد حجم الطبقة المتوسطة المسلمة.

ولا يقدم مكدونالدز اللحم الحلال في فرنسا ولكن سلسلة كنتاكي فرايد تشيكن الأمريكية تقدمه.

واعرب القائمون على بلدية ستراسبورج شرق فرنسا عن اسفهم لقرار كويك بتحويل واحد من منافذها بالمدينة ليقدم وجبات اللحم الحلال فقط. وقال رئيس البلدية رولانج رايز وسيرج اويلر النائب المسؤول عن الحي الذي يقع فيه المنفذ
في بيان "سياسة المدينة تهدف الى دعم التنوع وليس النزعة الطائفية."

وفي فترة التجربة التي أجرتها كويك على مدى الشهور الستة كانت فروع بيع اللحم الحلال موجودة في عدة مدن كبيرة في مختلف أنحاء فرنسا. ولكن معظم الفروع الجديدة ستفتتح في ضواحي باريس التي يقطنها كثير من المسلمين.

واختيرت المطاعم التي أجريت فيها التجربة لأن مديريها لاحظوا أنها تبيع مثلي متوسط الكمية التي تبيعها الفروع الأخرى في البلاد من السمك وكمية أقل من وجبات لحم الخنزير. ويلجأ المسلمون إلى أكل السمك إذا لم يتوفر اللحم
الحلال.

وقالت شركة كويك إنه بعد التجربة زادت مبيعات الهمبورجر الحلال إلى أعلى من متوسط المبيعات على المستوى الوطني فيما تراجع الإقبال على شطائر السمك إلى المستوى العادي في بقية الفروع. كما عين كل فرع نحو 25 موظفا إضافيا للتعامل مع ارتفاع الطلب.

وقالت شركة كويك إن الفروع التي تقدم المأكولات الحلال تبيع الجعة مثل بقية الفروع وتقدم عند الطلب الهمبرجر غير الحلال الذي يطهى في مكان آخر ويعاد تسخينه في المطعم.

المصدر: وكالة رويترز/فرنسا24

توج مؤخرا الفيلم المغربي القصير "حبة رمل" لمخرجه محمد العلوي الحمداوي، رئيس جمعية "زيز- سينما بالراشيدية، في مهرجان كويين في دورته الرابعة التي انعقدت ما بين 28 و30 غشت المنصرم ب(بوفيل) قرب مدينة تولوز الفرنسية.

وقد صور الفيلم على أساس عبارة تم اقتراحها من قبل منظمي المهرجان كمادة محفزة على الابداع وتتمثل في "هذا يشعرني بالأسف، لكن لم لم تقولوا لي هذا في وقت مبكر".

ويحكي هذا الفيلم في أقل من ست دقائق قصة سائحة اسبانية تريد تنظيف آلتها التصويرية التي تضررت بفعل حبات الرمل العالقة بها في مرزوكة، بيد أن المصلح لم يفهم مرادها.

وستدرك السائحة الاسبانية بعد محادثة قصيرة أن اللغة الفرنسية قد تكون اللسان المشترك، لتنبس بعدها بعبارة "هذا يشعرني بالأسف، لكن لم لم تقولوا لي هذا في وقت مبكر".

وقال الحمداوي العلوي "إن مشاركتنا في هذا المهرجان هو محض صدفة سعيدة، ونأمل أن يكون هذا التتويج حافزا لنا وللشباب المبدع في المنطقة".

ويتضمن رصيد المخرج الذي تابع تكوينه في السمعي البصري بفرنسا علاوة على الفيلم الوثائقي المعنون ب"جندي في الظل"، ثلاثة أفلام قصيرة أخرى وهي "بين عالمين"، "عبر النوافذ"، و"لفائدة آخرين".

المصدر: وكالة المغرب العربي

أشارت نتائج استطلاعين للرأي نشرت يوم الأربعاء إلى أن الألمان منقسمون بشدة بشأن مصير عضو في مجلس إدارة البنك المركزي (البوندسبنك) أثارت تصريحاته عن مهاجرين مسلمين جدلا ساخنا يتعلق بالأجناس والاندماج في المجتمع.

وحفلت عناوين الصحف على مدى الأيام العشرة الماضية بانتقادات تيلو ساراتسن عضو مجلس إدارة البنك المركزي الألماني للمسلمين في ألمانيا وتصريحات زعم فيها أن اليهود لهم تكوين جيني مميز.

ووبخت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل ومجموعة من كبار الساسة ساراتسن البالغ من العمر 65 عاما الذي قال ان المهاجرين ذوي الاصول التركية والعربية يرفضون الاندماج ويستنزفون الدولة ويخفضون معدل الذكاء في البلد.

وحث المجلس المركزي لليهود في ألمانيا البنك المركزي على إقالة ساراتسن لكن البنك قال يوم الأربعاء انه أجل اتخاذ قرار بخصوص مصيره الى يوم الخميس على الأقل.

وكانت نتائج استطلاع أجرته مؤسسة انميد لحساب قناة ان.24 التلفزيونية قد أشارت الى أن 51 بالمئة ممن شملهم الاستطلاع لا يرون حاجة لاقالة ساراتسن بينما عبر 32 في المئة عن رأي مضاد.

لكن استطلاعا اخر أجرته مؤسسة يوجوف لحساب صحيفة بيلد أظهر ان 42 بالمئة يعتبرون انه لم يعد مقبولا ان يبقى ساراتسن في وظيفته بينما قال 34 بالمئة انهم يرون انه ما زال مقبولا ولم يحدد 25 في المئة موقفهم. وشمل كل من الاستطلاعين نحو 1000 ألماني.

وزاد وزير المالية الالماني فولفجانج شيوبله الضغط على البنك المركزي قائلا ان ساراتسن قصر في القيام بواجباته.

وقال شيوبله "واضح تماما أنه أخفق في الوفاء بالتزاماته.. ضبط النفس. هذا النوع من كسر المحرمات لا يحقق تقدما لبلدنا بل لا يحقق الا عكس ذلك."

وأشار استطلاع انميد أن عدد من يختلفون مع المصرفي في الرأي أكبر من عدد من يتفقون معه. وضمن ساراتسن تأملاته عن المهاجرين في كتاب جديد بعنوان "ألمانيا تمحو نفسها".

وقال نحو 35 بالمئة ممن شملهم الاستطلاع انهم "يرفضون" نظرياته التي رحبت بها أحزاب تنتمي الى أقصى اليمين في ألمانيا وخارجها بينما لم يتفق معه في الرأي سوى 30 بالمئة.

لكن 56 بالمئة ممن استطلعت اراؤهم قالوا ان المهاجرين هم المسؤولون عن المشاكل التي يواجهونها في الاندماج بينما يرى 11 بالمئة أن الالمان هم المسؤولون عن الصعوبات.

ويقول ساراتسن في كتابه "لا أريد لاحفادي وأبناء أحفادي أن يعيشوا في بلد معظم سكانه مسلمون ويشيع فيه الحديث بالتركية والعربية على نطاق واسع وترتدي فيه النساء الحجاب وتحدد فيه دعوة المؤذن الي الصلاة ايقاع اليوم."

واضطر ساراتسن يوم الثلاثاء لالغاء القراءة الاولى للكتاب الذي يتوقع أن يكون من بين الكتب الاكثر مبيعا وذلك لدواع أمنية بعد أن ذكرت جماعات مناهضة للفاشية انها تعتزم تنظيم احتجاج.

ويرفض ساراتسن اتهامات باثارة انقسامات في ألمانيا التي يعيش فيها ما لا يقل عن اربعة ملايين مسلم معظمهم من أصول تركية ويقدر عدد ذوي الاصول العربية فيها بحوالي 280 ألفا.

المصدر: وكالة رويترز

ترصد الفنانة ليلى العلوي، من خلال معرض لصور فتوغرافية ملتقطة بعدستها والذي افتتح مساء أمس الأربعاء بالرباط، وجوه أربعين فنانا مغربيا.

وقدمت ليلى العلوي خلال افتتاح هذا المعرض الذي وسمته ب "40" والذي يتواصل إلى غاية 19 شتنبر الجاري، أربعين صورة فوتوغرافية تعرض لثلة من الفنانين المغاربة في مجالات إبداعية متعددة كالفن التشكيلي والنحت والسينما والمسرح.

واختارت الفنانة التقاط هذه البورتريهات من زوايا مختلفة وضمن سياقات تتباين حسب شخصية كل فنان، كما انتقت وجوها من مشارب وميادين متعددة بغية إبراز مميزات كل شخصية على حدة.

وفي تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء قالت الفنانة ليلى العلوي، إنها أرادت إنجاز باقة من الصور الفوتوغرافية التي تضم فنانين مغاربة ذوي اختصاصات مختلفة ومن أجيال متعددة، بهدف إبراز مميزات كل شخصية، وبالتالي تسليط الضوء على غنى الحقل الثقافي والفني المغربي من خلال الفاعلين الذين يعملون على إثرائه.

وأوضحت أنه تم إنجاز هذا العمل عبر مراحل، والتي أفضت إلى إنتاج هذه الباقة التي تمنح للمتتبع مساحة واسعة لاستنتاج التماثلات واستكناه مميزات البورتريهات الأربعين.

يشار إلى أن الفنانة الفوتوغرافية ليلى العلوي المزدادة بباريس سنة 1982، والتي نشئت في المغرب، تلقت تكوينا في السينما والعلوم الاجتماعية بنيويورك، كما حصلت على شهادة عليا في علوم التصوير الفوتوغرافي، حيث تشتغل خصوصا على كل من تيمة البورتريه والهجرة.

المصدر: وكالة المغرب العربي

تعمل في إيطاليا مدرسة للغة العربية لغير الناطقين بها. تتحدث عن طقوس رمضان بهذا البلد وكذا عن انشغالاتها الأدبية...تتمة
تشهد فرنسا تجندا كبيرا للإحتجاج على مشروع القانون المتعلق "بالهجرة و الإندماج و الجنسية" الذي سيتم عرضه للنقاش البرلماني إبتداء من 27 سبتمبر المقبل...تتمة

تم إلقاء القبض بمدينة وجدة على 109 مرشحا للهجرة السرية ينحدرون من بلدان إفريقيا جنوب الصحراء، الأحد الماضي، خلال عملية تمشيط قامت بها عناصر الدرك...تتمة

يعقد الرئيس الفرنسي يوم غد الجمعة ، اجتماعا للبث في آليات سحب الجنسية الفرنسية، و هو إجراء يثير الكثير من الجدل، و يعتزم تطبيقه على متعددي الزوجات و مرتكبي جرائم...تتمة

كشف التقرير، الذي أعدته الوزارة المكلفة بالجالية المغربية بالخارج حول مخطط رؤية 2008-2010، أن تحويلات الجالية المغربية المقيمة بالخارج قد انتقلت...تتمة

يلعب مسؤولو كرة القدم في المغرب مع نظرائهم في الدول الأوروبية لعبة شطرنج في سباق على اقتناص النجوم الصاعدين دوي الجنسيات المزدوجة، المنحدرين من أصول مغربية...تتمة

طالب العقيد معمر القذافي قائد الثورة الليبية، الاتحاد الأوروبي بتقديم 5 مليارات يورو سنويا على الأقل إلى ليبيا لكي توقف الهجرة غير الشرعية إلى أوروبا انطلاقا من الأراضي الليبية.

وقال القائد معمر القذافي في كلمة ألقاها في احتفال أقيم الليلة الماضية بروما بمناسبة الذكرى الثانية لتوقيع معاهدة الصداقة الليبية الإيطالية، إن وقف الهجرة إلى أوروبا يتطلب عملا عظيما وكأن جيشا يقاتل عن أوروبا، وأن ليبيا لا يمكنها أن تكون حارسا على أوروبا بمفردها وبدون دعم .

وأضاف في الكلمة التي أذيعت في طرابلس، أن ما تطلبه ليبيا شيء يسير وممكن لمواجهة الهجرة غير الشرعية، موضحا أنه بقدر ما يتم العمل على إيقاف هذه الظاهرة انطلاقا من الأراضي الليبية إلى إيطاليا وأوروبا كلها، فعلى الاتحاد الأوروبي بالتالي أن يتحمل المسئولية ويقوم بما تطلبه منه ليبيا لأنها مخلصة في جهودها للحد من الهجرة غير الشرعية.

وشدد على أنه ما لم يحصل هذا (تقديم هذا الدعم الذي تطلبه ليبيا) فإن هذا يعني الاستسلام للأمر الواقع، وأن هذا سيؤثر على البنية السكانية لأوروبا في الغد والتي لن تكون مثل أوروبا اليوم وقد تكون إفريقيا أو سوداء لأن الملايين تريد أن تزحف من إفريقيا إلى أوروبا.

وأوضح أن مثل هذا التحول السكاني ليس الأول الذي قد يحدث في التاريخ مبينا أن شعب إيطاليا وروما قديما أتى من آسيا وأن سكان أوروبا هم في الواقع كانوا نتيجة لهجرات غير شرعية من آسيا كما هو الشأن بالنسبة لتركيا أيضا التي ينحدر سكانها من أسيا وسميت بآسيا الصغرى أو أمريكا التي يعود أصل سكانها إلى أوروبا وبالتالي
"فنحن أمام حلقة أخرى من هذه السلسلة وهي الهجرة من إفريقيا إلى أوروبا".

وقال إن هذا الأمر في الوقت الحاضر شيء خطير وهو أن يزحف ملايين السود من إفريقيا على أوروبا ولا نعلم ماذا ستكون ردة فعل الأوروبيين والمسيحيين وماذا سيحصل بعد وصول الملايين من الجوعى وغير المتعلمين، متسائلا "هل ستبقى أوروبا متقدمة ومتحضرة ومتماسكة؟".

وكرر القذافي دعوته بأنه يمكن لأوروبا أن توقف هذا الزحف على الحدود الليبية وبالتالي فعلى الاتحاد الأوروبي أن يستمع لما تطلبه ليبيا باعتبارها البوابة التي يمكن أن تقف عندها الهجرة وتطرق إلى البلدان الأخرى التي تمثل أرض عبور للهجرة غير الشرعية وقال إن تونس لا يمكن اعتبارها بوابة للهجرة غير الشرعية لأنها معزولة عن إفريقيا وكذلك الشأن بالنسبة للمغرب الذي تفصله موريتانيا عن إفريقيا جنوب الصحراء .

وشدد القائد معمر القذافي على ضرورة العمل معا لمكافحة هذا التحدي (الهجرة غير الشرعية) وأن على إيطاليا أن تعمل على إقناع بقية الدول الأوروبية بالمقترح الليبي.

المصدر: الشروق

يشارك الشريط السينمائي المغربي " المنسيون" للمخرج حسن بنجلون في المسابقة الدولية للدورة ال26 لمهرجان الاسكندرية السينمائي لدول البحر المتوسط والتي تقام في الفترة من 14 إلى 19 شتنبر المقبل.

ويعلن رئيس المهرجان ممدوح الليثي السبت القادم في مؤتمر صحفي التفاصيل الكاملة للمهرجان الذي يعرض في مسابقته الدولية 35 فيلما من ألبانيا والجزائر والبوسنة وكرواتيا ومصر وفرنسا واليونان وإيطاليا ولبنان والمغرب وسلوفينيا وإسبانيا وسوريا وتركيا.

وحسب مصادر إعلامية فإن قائمة المسابقة الدولية تضم بالإضافة إلى الشريط المغربي " المنسيون " ،أفلام "حراقة" الجزائري و"كل يوم عيد" اللبناني و "بوابة الجنة"السوري و"المسافر" المصري.

وتضم لجنة التحكيم الدولية للمهرجان المخرجة التونسية مفيدة التلاتلي ( رئيسا ) والفنانين المصريين هشام سليم وزينة وجورج باباليوس رئيس المركز السينمائي اليوناني، و"المونتير" الإيطالي روبرتو بربينياني ومؤلف الموسيقى التصويرية الفرنسي إيريك سيرا والمصورة الهندية سابينا جاديحق.

ويشمل مهرجان الإسكندرية الاعلان عن نتائج استفتاء على الأفلام المصرية التي عرضت ابتداء من أول غشت 2009 إلى 31 يوليوز 2010.

وقال حامد حماد المشرف على الاستفتاء في تصريح صحافي انه يهدف لتحديد أفضل ثلاثة أفلام عن طريق التصويت بين نقاد السينما "لدعم الفيلم المصري المتميز" حيث تمنح الأفلام الفائزة جوائز من وزرة الإعلام المصرية.كما ينظم المهرجان استفتاء آخر لاختيار أفضل 10 أفلام مصرية عرضت في السنوات العشر الأخيرة ابتداء من أول يناير 2000 إلى 31 دجنبر 2009.

المصدر: وكالة المغرب العربي

لقي خمسة اثيوبيين حتفهم في مركز سعودي مكتظ يستخدم لترحيل المهاجرين غير الشرعيين، حسبما افادت صحيفة اراب نيوز الاثنين.

وذكرت الصحيفة نقلا عن مصدر في الشرطة ان الخمسة توفيوا في المركز الواقع بمدينة جازان جنوب غرب السعودية "اختناقا بسبب الاكتظاظ". وقال قنصل اثيوبيا في جدة (غرب) تكليب كيبيدي لوكالة فرانس برس "نحن نتابع القضية" دون ان يؤكد حصول الوفيات.

ولم يتسن الحصول على تعقيب رسمي من السلطات التي صعدت مؤخرا حملتها ضد المهاجرين غير الشرعيين ومنتهكي مدة تاشيرة الزيارة او الحج التي يدخلون بها المملكة، لاسيما في مدينة جدة.

وياتي قسم كبير من المهاجرين غير الشرعيين من دول شرق افريقيا. فقد القي القبض على الالاف في الاشهر الثلاثة الماضية وارسلوا الى مراكز ترحيل بحسب تقارير صحافية.

ودعا مفوض الامم المتحدة السامي لشؤون اللاجئين نهاية الشهر الماضي الرياض الى الكف عن ترحيل الصوماليين اللاجئين وطالبي اللجوء، نظرا الى الوضع في الصومال.

المصدر : ا ف ب

علم لدى السلطات المحلية، اليوم الإثنين، أنه تم أمس الأحد بمدينة وجدة وضواحيها إلقاء القبض على 109 مرشحين للهجرة السرية من بلدان إفريقيا جنوب الصحراء.

وتم إلقاء القبض على هؤلاء الأشخاص خلال عملية تمشيط واسعة قامت بها بشكل مشترك عناصر الدرك الملكي والأمن الوطني والقوات المساعدة والسلطات المحلية بوجدة.

وأوضح المصدر ذاته أن هؤلاء الأشخاص، وهم من جنسيات مختلفة، دخلوا إلى المغرب بشكل غير قانوني ولجأوا بالخصوص إلى المناطق الغابوية والضواحي ومحيط الحرم الجامعي لمدينة وجدة.

وأضاف المصدر أن المهاجرين الموقوفين ينحدرون من غانا (32) ومالي (10) ونيجيريا (12) والنيجير (4) وغينيا كوناكري( 8) وغينيا بيساو (4) والكاميرون (4) والسينغال (4) وليبيريا (7) وكينيا (3) واثيوبيا (3) وسيراليون (4) وكوت ديفوار (6) والسودان (1) ورواندا (1) وزيمبابوي (1) والكونغو (1) والبنغلاديش (1) والبنين (1) وغامبيا (2) ، مشيرا إلى أنه تم نقل مهاجر كاميروني يعاني من مرض معد إلى مستشفى الفارابي بوجدة لتلقي العلاجات الضرورية.

وأشار إلى أنه تم خلال عملية التمشيط إحراق نحو ستين ملجأ لهؤلاء المهاجرين، مضيفا أنه تم القيام بعمليات مشابهة خلال اليوم نفسه بإقليمي الناظور والدريوش مكنت من إيقاف خمسين مرشحا للهجرة السرية من بلدان إفريقيا جنوب الصحراء.

المصدر: وكالة المغرب العربي

 

تعمل الحكومة الفرنسية على مشروع لتعديل القانون المتعلق خصوصا بالغجر ويتيح ترحيل اجانب اذا كانوا يشكلون "تهديدا للامن العام في حالات سرقة متكررة او تسول عدائي"، حسب ما اعلن وزير الهجرة اريك بيسون الاثنين.

وكان الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي اعلن في اواخر تموز/يوليو تشديد الاجراءات الامنية في فرنسا مع تفكيك مخيمات غير شرعية لغجر يعيش بعضهم من التسول او اعمال بسيطة مما اثار انتقادات حادة في فرنسا والخارج.

واضاف بيسون "علينا توسيع امكانات اتخاذ قرارات بالترحيل الى الحدود في حال تهديد للامن العام بعد اعمال سرقة متكررة او تسول عدائي". وقال "سيتم التقدم بمشروع تعديل لهذه الغاية".

وفي اشارة الى تدابير جديدة ل"مكافحة افضل لشبكات الهجرة غير الشرعية وتجارة البشر القادمة من رومانيا وبلغاريا"، اعلن بيسون عن تعديلين اخرين في اطار مشروع القانون حول الهجرة الذي سيحال الى الجمعية الوطنية في 27 ايلول/سبتمبر المقبل.

واوضح ان التعديل الاول سيتيح "معاقبة الذين يستغلون الحق في الاقامة القصيرة المدى (ثلاثة اشهر كحد اقصى) للالتفاف حول قوانين الاقامة الطويلة المدى الاكثر تشددا (اي العمل او متابعة الدروس او ابراز موارد دخل كافية وامتلاك تأمين صحي)". اما التعديل الثاني فسيتيح "ترحيل عناصر يشكلون عبئا غير منطقي" على نظام المساعدة الاجتماعية.

واعلن الوزير انه تم ترحيل 979 رومانيا وبلغاريا اوراقهم غير قانونية بين 28 تموز/يوليو و17 اب/اغسطس، من بينهم 151 "قسريا" و828 "طوعيا". ويتيح الاجراء الاخير للشخص الملزم بمغادرة فرنسا ان يعرب رسميا عن رغبته في الرحيل وان يحصل بالتالي على مساعدة على العودة قدرها 300 يورو للبالغ ومئة يورو للطفل.

وبحسب وزارة الهجرة، تم ترحيل ما مجمله 8313 رومانيا وبلغاريا منذ الاول من كانون الثاني/يناير في مقابل 9875 لمجمل العام 2009.

وخلال مؤتمر صحافي مشترك برر وزير الداخلية بريس هورتفو هذا التشديد في الاجراءات الامنية مؤكدا ان الجنح التي ارتكبها رومانيون في باريس زادت ب259% في غضون 18 شهرا. وقال هورتفو "اليوم في باريس الواقع هو ان واحدا من اصل خمسة مرتكبي اعمال سرقة تقريبا هو روماني" وان "سرقة من اصل اربعة لقاصر يرتكبها قاصرون رومانيون".

ودافع رئيس الوزراء الفرنسي فرانسوا فيون الذي كان حتى الان بعيدا عن الملف الاثنين عن "هذه السياسة التي تحترم القانون" الا انه انتقد في الوقت نفسه "مغالاة" بعض الافراد في صفه الذين "استفادوا" من الموضوع "لغايات سياسية".

وتابع ان هذه السياسة ليست "جديدة" وانها ايضا "التي تتبعها شبه غالبية الدول الاوروبية ما فيها الدول التي تعطي ملاحظات على السياسة الفرنسية اليوم".

وتعرضت الحكومة الفرنسية لانتقادات شديدة من المجتمع المدني واليسار والكنائس حول هذه السياسة. ويعد الامم المتحدة والمفوضية الاوروبية اعربت منظمة الامن والتعاون في اوروبا عن قلقها الاثنين.

المصدر: ا ف ب

مختارات

Google+ Google+