الأحد، 26 مايو 2024 09:58

تنظم مؤسسة (البيت العربي) ما بين يومي 13 دجنبر الجاري و24 يناير القادم بمدينة إشبيلية (الاندلس) دورة سينمائية تحت شعار "الخطوات الأولى للسينما المغاربية" سيتم خلالها عرض شريطين سينمائيين مغربيين.

وعلم لدى المنظمين اليوم الاثنين أنه سيتم في إطار هذه الدورة السينمائية عرض الشريطين السينمائيين المغربيين "وشمة"(1970) للمخرج حميد بناني و"الايام ، الايام" ((1978 للمخرج أحمد المعنوني.

وأشار المصدر ذاته إلى أنه سيتم أيضا خلال هذه الدورة عرض الفيلم الجزائري "عمر غاتلاتو" (1976) للمخرج مرزاق علواش والفيلم التونسي "الهائمون" (1984) للمخرج ناصر الخمير.

وقد اختار المنظمون هذه الأفلام الأربعة التي تم إنتاجها خلال الفترة ما بين سنتي 1970 و 1984 لإبراز الخطوات الأولى للصناعة السينمائية في المغرب العربي وإعادة بناء تاريخ السينما في هذه المنطقة من شمال إفريقيا.

وحسب المنظمين فإن عرض هذه الافلام السينمائية الاربعة ستتيح لعموم الجمهور اكتشاف "الإنتاج السينمائي في بلدان المغرب العربي" موضحين أنه بالرغم من أن هذه الانتاجات السينمائية تتميز باختلاف فني مما يؤكد "تنوع وغنى المسار السينمائي بكل من المغرب وتونس والجزائر".

تجدر الاشارة إلى أن مؤسسة (البيت العربي) "كاسا أرابي" التي يوجد مقرها بمدينة مدريد مؤسسة تعمل من أجل دعم الدراسات العربية والإسلامية والمساهمة في إقامة جسر بين العالمين العربي والإسلامي من جهة وإسبانيا من جهة أخرى.

13- 12- 2010

المصدر: وكالة المغرب العربي

ستنظم مجموعة "سماب روود شوو أوروب 2011"، ابتداء من شهر فبراير القادم، معرضا يجوب خمس مدن أوربية، يخصص لإنعاش قطاع العقار بالمغرب.

وأعلن منظمو التظاهرة، في ندوة صحفية عقدوها أمس الاثنين بمدينة الدار البيضاء، أن هذا المعرض المتجول سينظم على التوالي بخمس حواضر أوروبية كبرى، انطلاقا من بروكسيل (من 4 إلى 6 فبراير)، ثم ميلان (من 23 إلى 25 أبريل) فباريس (من 2 إلى 5 يونيو) مرورا بمارسيليا (من 11 إلى 13 نونبر) وبرشلونة كآخر محطة (من 2 إلى 4 دجنبر).

ويروم هذا المعرض، حسب المنظمين، تقديم تظاهرات فيدرالية تتيح للجالية المغربية المقيمة بالخارج (أزيد من خمسة ملايين مغربي تقريبا) إمكانية الاطلاع على التنمية الاقتصادية وفرص الاستثمار بالبلاد .

ويعد معرض "سماب عقار" أكبر معرض أوربي يختص في العقار المغربي وذلك منذ تنظيم أول دورة له بباريس سنة 2004، كما أنه يعتبر من بين معارض العقار الأكثر إقبالا بفرنسا.

وسيتولى مهمة الشرح والتوضيح وتقديم النصيحة وتبسيط المساطر للمستثمرين المغاربة والأوربيين المحتملين، خلال هذه التظاهرة، عدد من المنعشين والمكلفين بالتهيئة وأعوان العقار وممثلين عن القطاع المالي.

14-12-2010

المصدر: وكالة المغرب العربي

أوصى المؤتمر السابع لمجموعة دول غرب المتوسط حوار (5+5) حول الهجرة، بتفعيل دور لجنة المتابعة المنبثقة عن المجموعة "لمتابعة تنفيذ ما يصدر من توصيات عن الاجتماعات الوزارية، والتشاور المسبق بين دول الحوار قبل وضع المخططات والبرامج، خاصة تلك الهادفة إلى مواجهة الهجرة غير الشرعية".

وأكدت التوصيات ،التي أصدرها المشاركون في المؤتمر ،عقب اختتام اجتماعاتهم اليوم الاثنين بالعاصمة الليبية طرابلس، اتفاقهم على أن الهجرة المنظمة يمكن أن يكون لها أثر إنمائي إيجابي على دول الأصل والمقصد والعبور ،مشددين على مبدأ المسؤولية المشتركة المتضامنة لمعالجة قضايا الهجرة واعتماد مقاربة شمولية وعملية ومتوافقة في هذا الشأن كأداة حقيقة للتنمية.

كما أكدوا على أهمية تحديد مشاريع عملية وملموسة، خاصة مع الاتحاد الأوروبي، من أجل المساهمة بشكل عاجل في تنمية إفريقيا بصفة عامة، وبناء القدرة الإفريقية لإدارة الهجرة على نحو أفضل من أجل التنمية، وكذلك تدعيم قدرات دول المصدر والعبور للحد من عمليات التسلل لغرض الهجرة غير الشرعية ومكافحة العصابات المنظمة التي تنشط في مجال الاتجار في البشر.

وأوصى المشاركون في المؤتمر بالبحث عن آليات وقنوات وفق روح تضامنية وشراكة تسهل الهجرة القانونية ووضع السياسات التي تأخذ بعين الاعتبار الاحتياجات الخاصة لدول الأصل والمقصد، وتسهيل تنقل الأشخاص داخل دول الحوار بالطرق القانونية وتبسيط إجراءات منح التأشيرة وإعادة إدماج المهاجرين الذين هم في وضعية غير قانونية.

ودعا المشاركون في المؤتمر من جهة أخرى إلى التعاون في تنفيذ الحملات الإعلامية الموجهة نحو المهاجرين المرتقبين بشأن الهجرة القانونية وفرص العمل المتاحة بالفعل في بلدان المقصد، وتسخير وسائل الإعلام المتاحة لتكثيف حملات التوعية حول مخاطر الهجرة غير الشرعية والتي تستهدف السكان المحليين والشباب خاصة في المناطق التي ترتفع فيها نسبة المهاجرين.

وأوصى المشاركون في المؤتمر أيضا بالعمل على إيجاد السبل العملية الكفيلة بتوفير الدعم الفعلي لأجهزة الأمن في دول جنوب المتوسط على مستوى المؤسساتي ومن حيث الموارد البشرية والتقنيات والمعدات والتجهيزات اللازمة، لتعزيز حماية الحدود وتأمينها وإيجاد الدعم المالي اللازم لتأمين هذه المتطلبات بما يعزز آليات مكافحة الهجرة غير الشرعية.

ودعا المؤتمر في الختام إلى تطوير حوار غرب المتوسط وتعزيزه باتفاقات عملية بهدف الوصول إلى شراكة تضامنية في مواجهة كافة الظواهر الإجرامية وعلى الأخص مكافحة الهجرة غير الشرعية.

وقد شارك في هذا المؤتمر وفد مغربي، برئاسة الوزير المنتدب المكلف بالجالية المغربية المقيمة بالخارج السيد محمد عامر، ضم على الخصوص كلا من سفير المملكة المعتمد في ليبيا مولاي المهدي العلوي ومدير الشؤون القنصلية والاجتماعية بوزارة الشؤون الخارجية والتعاون السفير علي المحمدي، والقنصل العام للمملكة بطرابلس علي المسيلي.

وكان السيد عامر قد دعا ،في كلمة ألقاها خلال المؤتمر، دول المجموعة إلى اعتماد التدرج والتكامل والمقاربة الشمولية الجهوي والثنائي في معالجة معضلة الهجرة على المستويين الجهوي والثنائي، وذلك بالنظر إلى "الطبيعة الشائكة والمعقدة والمتشابكة" لهذه المعضلة.

13/12/2010

المصدر: وكالة المغرب العربي

ينظم كل من مجلس الجالية المغربية بالخارج والمركز الثقافي اليهودي المغربي والمكتبة الوطنية للمملكة المغربية والوزارة المنتدبة المكلفة بالجالية المغربية المقيمة بالخارج، حلقة دراسية حول موضوع "العلاقات بين المغرب وأوروبا : التاريخ والمستقبل"، وذلك يوم الأربعاء  22 دجنبر بالمكتبة الوطنية للمملكة المغربية بالرباط.

وتأتي هذه الحلقة الدراسية على هامش المعرض المتجول المغرب وأوروبا ستة قرون في نظرة الآخر، المنظم تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، والذي يفتح أبوابه للجمهور المغربي إلى غاية 31 دجنبر 2010 بالمكتبة الوطنية للمملكة المغربية.

المصدر: موقع مجلس الجالية المغربية بالخارج

بعد غياب دام سنتين عادت الروائية الهولندية من أصل مغربي نعيمة البزاز لقرائها بعمل جديد حظي منذ ظهوره قبل أسابيع بإقبال واسع دفع دار النشر إلى إصدار الطبعة الثانية منه، وحصلت إحدى شركات الإنتاج على حق تحويل الرواية إلى عمل فني. كما جلبت في الوقت نفسه متاعب شخصية للكاتبة الشابة بعد تلقيها تهديدات من قبل جيرانها، بحسب ما أوردته بعض وسائل الإعلام الهولندية.

تعكس رواية "نساء فينيكس" المكتوبة بأسلوب السيرة الذاتية، حياة أسرة من أصول مهاجرة (مغربية) انتقلت من أمستردام للعيش في حي جديد، حي فينيكس، لا يقطنه سوى الهولنديون البيض. وهو ما قد يعكس أيضا رحلة البحث عن هوية جديدة لهذه الأسرة التي تعتبر نفسها مندمجة في المجتمع الهولندي وتتوق، ربما، إلى الانصهار أو الاندماج المثالي. حي فينيكس هو في الوقت نفسه فضاء للهولنديين البيض الذين غادروا المدن متعددة الأوجه والهويات بهدف الحفاظ عن هويتهم الأصلية بعيدا عن الاختلاط الثقافي الذي فرضته سياسة الهجرة على مدى العقود الماضية وغيرت ملامح المجتمع الهولندي.

رحلة البحث هذه قادت إلى مواقف صادمة، عنصرية وساخرة. مواقف سخيفة وسطحية أيضا تبين مدى التباعد بين الثقافات رغم القرب المادي بين سكان الحي الواحد أو المدينة الواحدة أو المجتمع الواحد. يهدف عمل نعيمة البزاز الروائي كذلك إلى نقل الصورة النمطية، أو أنماط الصور التي يختزنها المهاجر عن الهولنديين: كيف يعيش هؤلاء. كيف يتصرفون مع الآخر. كيف يتعاملون مع محيطهم المتحول. فالصور النمطية هي التي تضبط عادة قواعد التعامل مع الآخر سلبا أو إيجابا، و ’تبرر‘ كذلك تصرفات المجتمع ضد فئة معينة من مكوناته. كمغربية في هذا الحي الأبيض تبحث نعيمة البزاز إذن عن مكونات هويتها الجديدة المأمولة، وتنقل في الوقت نفسه نظرتها الخاصة تجاه الهولنديين الذين فضلوا الانعزال على الاختلاط. هي نظرة من الداخل ولكن بعيون خارجية:

"أنا مغربية في حي فينيكس. مغربية ناجحة في عيون مغاربة آخرين، لأنني أسكن في حي يمتلئ بالهولنديين البيض. ولكن هؤلاء الهولنديين تملكهم القلق حينما شاهدوا ملونين استقروا بجوارهم. هل ستنخفض قيمة المنازل بسبب ذلك؟ نعم، وخاصة الآن مع الأزمة الاقتصادية".

الصور النمطية المتداولة عن مكونات المجتمع الواحد، والمتباين أيضا في ثقافته وأصوله وديانته وألوانه، هي عماد الرواية وعمودها الفقري، معززا بجرعات من الجنس والمخدرات والخيانات الزوجية والنميمة المستترة. تشعر وكأن الصور التي تستعرضها الكاتبة ليست بجديدة. ’كليشيهات‘. مشاهد مبعثرة، متناثرة جمعتها الكاتبة ودونتها ونسقتها في أسلوب لا يخلو من روح الطرفة والدعابة والميز العنصري المقبول، والجهل بثقافة الآخر.

"حضرت قبل فترة جنازة أحد أصدقائي، بكيت، بكيت إلى درجة النواح. بينما كانت بناته يرمقنني وكأنني مجنونة. كن هادئات تماما، وظهر لي فجأة أن أنسحب من مجلس العزاء خلسة".

تتميز الحياة في حي فينيكس، حسب الرواية، بانعدام التواصل مع الجيران والفردانية. كل له عالمه الخاص وفي ذات الوقت الكل يراقب الكل. بتشجيع من زوجها حاولت بطلة القصة، نعيمة البزاز، التعرف على جارتها الجديدة، حملت لها "وردا حقيقيا" ليس مثل "الورد المزور" البلاستيكي الذي يتهاداه المغاربة في ما بينهم. دقت الباب. "انفتح الباب. زنجية تحدجني بنظراتها. ’أنت سوداء‘ صحت مستغربة. وعلى التو اجتاحتني نوبة توبيخ داخلية".

تظهر الرواية أن قرار الكاتبة الاستقرار في حي فينيكس جاء تعبيرا عن رغبتها في الابتعاد عن عائلتها ومحيطها والتطلع إلى فضاء آخر. لم يكن الابتعاد عن عائلتها ومحيطها جغرافيا فقط بل ثقافيا أيضا. فنكاية بأمها سجلت بنتيها في مدرسة مسيحية تابعة للطائفة البروتستانتية. "لماذا مدرسة مسيحية؟ لأن أمي ترى ذلك من غرائب الأمور. في الحقيقة أنا بدأت أتراهق، والنتيجة الطبيعية أن ابنتي تظل طول النهار تنشد أناشيد عن المسيح وتجبرنا نحن على الإنشاد معها. وتجبرنا كذلك على الصلاة شابكين أيدينا قبل الأكل".

تجربة الكاتبة في حي فينيكس علمتها كم كانت تجهل ثقافة الهولنديين. فالمظهر ليس هو الجوهر. مثلا تلك السيدة الأنيقة التي تجول على المنازل بدعوى جمع التبرعات لصندوق مرضى الروماتيزم، بينما هي في عملها الحقيقي تتاجر في كل أنواع المخدرات الصلبة. أو الجارة التي تشرف في بيتها على شتلات الماريجوانا وتعيد بيعها بعد الحصاد لتجار المخدرات. تجارة مربحة بالتأكيد ولكن لم تكن الكاتبة تتوقع أن تزدهر في حيها الأبيض، أو تلك التي خانت زوجها في مرحاض بيت جارتها على مسمع من الجميع.

تقدم الكاتبة صور الحياة في حي فينيكس بجرأة واضحة، وربما هذا ما دفع جيرانها الذين قرؤوا الرواية بعين واقعية وكأنها تعرية لحياتهم الخاصة، إلى تهديدها.إلا أن جرأة الكاتبة لم تقتصر على وصف الجيران فقط، بل قدمت صورة بائسة عن نفسها كمصابة بمرض الكآبة المزمن. فهي لا تخفي ذلك ولا تسأم من تكرار مسألة تناولها للمسكنات الصلبة مثل ’البروزاك‘ المعروف كدواء يتناوله مرضى الكآبة ومرضى ازدواج الشخصية وما إلى ذلك من الأمراض النفسية التي تعد في كثير من الثقافات ’جنونا‘.ولا تتردد الكاتبة أيضا في التعبير عن رغبتها الجامحة في تناول المخدرات مثل الحشيش والماريجوانا، ولو أنها لم تترجم الرغبة إلى الفعل.

وكأي عمل روائي ذاتي يصعب رسم معالم المنطقة الرمادية الفاصلة بين الحقيقة والخيال. الكاتبة تتحدث عن نفسها وعن جيرانها كشخوص لهم أدوار تظهر وتختفي في لغة جرداء لا تُجامِل ولا تُراوغ. عمل جدير بالقراءة لأنه يضع أمام الجميع مرآة غير مكسرة يرى فيها كل واحد صورته بلا رتوش. والمحصلة أن الهولنديين، أصليين وآفاقيين، لا يعرفون بعضهم البعض. والحل: دروس التوطن للجميع.

10/12/2010

المصدر: إذاعة هولندة الدولية

أعلن المتحدث باسم جمعية التعاون والتنمية بشمال إفريقيا (كوديناف)، محمد بنطريقة، في تصريح لأندلس برس اليوم الأحد، أن جمعيته قررت ابتداء من شهر يناير القادم إطلاق حملة "هنا أعيش، هنا أصوت" لمطالبة السلطات الإسبانية بضمان حق المهاجرين في التصويت في الانتخابات البلدية المزمع تنظيمها في شهر مايو المقبل.

وطالب بنطريقة، الذي يرأس في نفس الوقت فرع جمعية كوديناف بألميرية، الحكومة الإسبانية بالمصادقة على اتفاقية الأمم المتحدة لحقوق المهاجرين، مؤكدا أن الحق في التصويت في الانتخابات المحلية سيمكن المهاجرين من الإسهام في تسيير الشأن المحلي والاندماج أكثر في المجتمع الإسباني.

وأفاد بنطريقة بأن جمعية كوديناف ومجموعة من الجمعيات الأخرى المدافعة عن حقوق المهاجرين ستطلق هذه الحملة وكلها أمل بأن تستجيب السلطات الإسبانية لمطلبها والسماح للمهاجرين بالتصويت في الانتخابات البلدية التي ستجرى في 22 مايو 2011.

وبالرغم من أن الحملات السابقة التي أطلقتها هذه الجمعيات في سنة 2007 و2008 لم تؤتي أكلها، فإنها مصرة على الدفاع عن حق المهاجرين في التصويت، شأنهم شأن باقي دافعي الضرائب من الإسبان ورعيا الدول الأوروبية الذين يسمح لهم بممارسة هذا الحق.

وقال بنطريقة إنه "ليس من المعقول ولا المنطقي بأن يسمح لبعض المهاجرين بالتصويت ويحرم البعض الآخر من هذا الحق، بدعوى وجود أو عدم وجود اتفاقات مع البلدان الأصل لهؤلاء المهاجرين"، كما هو الشأن لأزيد من 850 ألف مهاجر مغربي يعيشون فوق التراب الإسباني دون إمكانية التصويت ولا المشاركة في الانتخابات المحلية في غياب لاتفاق للمعاملة بالمثل بين المغرب وإسبانيا.

2010-12-12

المصدر: أندلس برس

عبرت عدة جمعيات من المجتمع المدني المغربي في منطقة كطالونيا، شرق إسبانيا، عن رفضها لاستعمال العلاقات مع المغرب من قبل بعض الأحزاب السياسية الإسبانية كورقة انتخابية وسيف مسلول لضرب الحكومة الاشتراكية، محذرة من أن هذه السياسة من "شأنها إلحاق الضرر بالتعايش الهش بين المهاجرين المغاربة والسكان الأصليين".

وفي بيان لهذه الجمعيات، تمت تلاوته عقب المظاهرة التي نظمت يوم أمس السبت بمدينة جيرونة للتنديد بالحملة التي يشنها الإعلام الإسباني ضد المغرب، أكدت الجمعيات المنظمة لهذه المظاهرة أن الأطراف التي تحاول الإساءة لصورة المغرب عبر مثل هذه الحملات إنما "تسعى إلى لفت الأنظار عن عجزها تقديم حلول للأزمة الاقتصادية التي تعاني منها إسبانيا".

وشددت الجمعيات المذكورة على أهمية العلاقات بين المغرب وإسبانيا وعلى ضرورة التفاهم بين البلدين الجارين، متهمة الأطراف التي تقف وراء حملة التشهير التي يتعرض لها المغرب في وسائل الإعلام الإسبانية بالسعي إلى إلحاق الضرر بهذه العلاقات.

وندد المنظمون لهذه المظاهرة السلمية، التي شارك فيها المئات من المهاجرين المغاربة القاطنين بمنطقة كطالونيا، باستعمال بعض وسائل الإعلام الإسبانية لصور مزورة لأطفال فلسطينيين وضحايا جرائم قتل وقعت في مدينة الدارالبيضاء والادعاء بأنها صور "لضحايا قمع القوات المغربية بمدينة العيون"

2010-12-12

المصدر: أندلس برس

أكد الوزير المكلف بالجالية المغربية المقيمة بالخارج، السيد محمد عامر، اليوم السبت ببروكسيل، أن العمل الحكومي لتعبئة كفاءات مغاربة العالم يروم بالأساس تعزيز الشراكة بين المغرب وبلدان الإستقبال من خلال الإعتماد على مغاربة العالم.

وأوضح السيد عامر في كلمة خلال أشغال المنتدى الأول للكفاءات البلجيكية المغربية، أن هذا العمل الحكومي يهدف أيضا إلى تحسين اندماج الجالية المغربية المقيمة بالخارج في مجتمعات بلدان الإستقبال، مع الحرص على تعزيز وتقوية الروابط التي تجمعها مع المغرب.

وأشار إلى أن هذا العمل الذي يجمع، في سياق مقاربة تشاركية، كافة الفاعلين المعنيين وكذا كل جوانب الحياة اليومية للجالية المهاجرة، يهدف أيضا إلى الدفاع عن مصالح مغاربة العالم والتعريف بوضعيتهم القانونية والإجتماعية والإنسانية، سواء في المغرب أو بلدان الإستقبال.

وأضاف السيد عامر أنه يجري التشاور بخصوص مجمل الإجراءات الحكومية، الهادفة إلى تجويد شروط عيش المهاجرين، مع بلدان الإستقبال، خصوصا في المجالات الثقافية والإجتماعية والإقتصادية.

وقال إن "المغرب يمكنه أن يفتخر بكون جاليته تعد ضمن النخبة على مستوى العديد من بلدان الإستقبال وأنه يمكن أن يعتمد على تعلقهم الدائم ببلدهم الأصلي"، مضيفا أن الجالية المغربية تضم عناصر ذات تأهيل عال في العديد من القطاعات، خاصة تلك التي تعتمد على التكنولوجيات المتطورة.

وأشار إلى أن الجالية المغربية المقيمة بالخارج تساهم بشكل فعال في تنمية بلدان الإستقبال، وذلك من خلال كفاءاتهم المهنية واندماجهم الناجح على المستويات الإجتماعية والاقتصادية والثقافية والسياسية.

وأبرز الوزير أن العديد من هذه الكفاءات الراغبة في دعم تنمية بلدهم الأصلي، انخرطت في العديد من الأوراش التنموية، مذكرا بأنه من أجل تشجيع هذا الإسهام، فقد تم وضع العديد من الآليات والتدابير، وذلك استنادا إلى دراسات أنجزت بهذا الخصوص بهدف تحديد وضعية هذه الجالية، وتبيان حجم المشاريع التنموية التي يمكن أن تشارك فيها.

وفي هذا الصدد، تطرق الوزير إلى التقييم الذي أنجز خلال سنة 2009، بهدف تمكين المغرب من تحديد استراتيجية شمولية عملية برسم الفترة 2009-2015، موضحا أن هذه الاستراتيجية تبدأ باستكشاف للحاجيات الوطنية من الكفاءات من أجل تحديد وتنظيم أمثل للعرض، ووضع تدابير مقاولاتية عملية لإدماج هذه الكفاءات في جهود التنمية.

وأضاف السيد عامر أن الحكومة تسعى من خلال هذه الإستراتيجية إلى تشجيع بزوغ جيل جديد حامل لمشاريع استثمارية يكون شريكا في التنمية من خلال إيلائه اهتماما خاصا طيلة فترة بلورة مشاريعه.

وبعد أن استعرض التحولات العميقة التي يشهدها المغرب منذ اعتلاء صاحب الجلالة الملك محمد السادس عرش أسلافه المنعمين على المستويات السياسية والإقتصادية والإجتماعية، شدد السيد عامر على أهمية التقدم الملموس الذي حققه المغرب، خصوصا في مجالات الديمقراطية والحريات الفردية وحرية الرأي.

وأوضح أن العمل الحكومي الذي يتغيى تعبئة القدرات الوطنية للمهاجرين، يندرج في سياق هذه الدينامية، مضيفا أن الوزارة المكلفة بالجالية المغربية المقيمة بالخارج تسعى إلى تحقيق هذا المعطى من خلال تقييم خبراتهم وتجاربهم والحفاظ على الروابط التي تجمعهم بالوطن الأم، سواء على مستوى الغنى الثقافي والفكري، أو الاستثمار.

وبخصوص التطورات الأخيرة لقضية الصحراء المغربية في ضوء أحداث العيون، أدان السيد عامر الاستغلال السيء لهذه الأحداث من قبل أعداء المغرب عبر منابرهم الإعلامية ومؤسساتهم السياسية.

في هذا السياق، دعا الوزير كافة أعضاء الجالية المغربية المقيمة ببلجيكا وأوربا، وخصوصا الفاعلين الجمعويين والطلبة والمثقفين إلى التعبئة بشكل أفضل للوقوف في وجه الحملات والمناورات البائسة التي تستهدف وحدة المملكة.

وأكد أن إسهام هذه الجالية يعد حاسما في تعزيز الجبهة الوطنية ودعم الموقف المغربي، سواء على المستوى الداخلي أو الخارجي، مضيفا أن هذه الجالية لا يجب أن تبقى على الهامش عندما يتعلق الأمر بالدفاع عن القضايا العليا للبلاد، وذلك على غرار الثلاث ملايين مغربي الذين شاركوا في المسيرة الشعبية التي نظمت مؤخرا في مدينة الدار البيضاء للدفاع عن الوحدة الترابية للمغرب.

يشار إلى أن هذا المنتدى الأول نظم بتنسيق بين الوزارة المكلفة بالجالية المغربية المقيمة بالخارج وسفارة المغرب ببلجيكا وبتعاون مع شبكة الكفاءات المغربية-البلجيكية.

وفي إطار هذا المنتدى، قدم ممثلون عن قطاعات الفلاحة، والتعليم العالي والبحث العلمي، والطاقة والبيئة، والصناعة والتكنولوجيات الحديثة، والمبادرة الوطنية للتنمية البشرية عروضا تتعلق ببرامجهم القطاعية وما توفره من إمكانيات للشراكة مع الكفاءات المقيمة ببلجيكا.

كما شاركت في هذا اللقاء فعاليات أخرى، من بينها على الخصوص مدير وكالة الإنعاش والتنمية الاقتصادية والاجتماعية لعمالات وأقاليم الجهة الشرقية.

11-12-2010

المصدر: وكالة المغرب العربي

أدان المجلس الفرنسي للديانة الإسلامية ب " شدة" التصريجات " اللامسؤولة والمهينة " التي أدلت بها نائبة رئيسة الجبهة الوطنية (اليمين المتطرف الفرنسي) مارين لوبان، في نهاية الأسبوع الماضي ، والتي شبهت فيها الصلاة التي يؤديها بعض المسلمين على الطريق بالاحتلال الألماني.

وقال المجلس الفرنسي للديانة الإسلامية في بيان له ان " هذه التصريحات تشكل مسا خطيرا بكرامة مسلمي فرنسا وبذاكرة أسلافهم الذين ضحوا بحياتهم لضمان استمرارية فرنسا ومبادئ الجمهورية ".

وانتقد المجلس الذي " لم يقبل بأن يتم تلطيخ صورة الإسلام ومسلمي فرنسا بشكل مجرح " ، هذه " المقارنة المهينة المرادفة للتحريض على الكراهية والعنف اتجاههم".

ودعا كافة الفرنسيين " المحبين للسلام والعدل إلى ضم جهودهم من أجل مواجهة اللاتسامح والعمل في اتجاه تكريس الاحترام المتبادل والتعايش".

وذكرت الهيئة التمثيلية لمسلمي فرنسا بأنها صرحت في العديد من المناسبات بأن " " ظاهرة المسلمين الذين يصلون في الشارع على الرغم من قلتها " بسبب امتلاء الفضاءت المخصصة للصلاة داخل المساجد " تمس بكرامة الإسلام ومسلمي فرنسا" ، مجددة دعوتها إلى " اختفاء هذه الظاهرة بشكل نهائي ".

وقد أثارت تصريحات مارين لوبان التي أدلت بها خلال حملة لخلافة والدها جون ماري لوبان على رأس حزب الجبهة الوطنية في أفق الانتخابات الرئاسية لسنة 2012 ، إدانات قوية داخل النخبة السياسية الفرنسية ، سواء على مستوى أحزاب الأغلبية أو المعارضة ، متهمة إياها بتبنيها مجددا للخطاب الاستفزازي لوالدها المعروف بأفكاره المتطرفة المناهضة للإسلام والهجرة.

وقال السكرتير العام للاتحاد من أجل حركة شعبية ( الموجود في الحكومة ) جون فرونسوا كوبي ، "يتعين وضع حد للكذب ، إنها تعكس بالضبط الصورة ذاتها لوالدها ، فهناك التقنيات نفسها ومظاهر الخلط ذاتها ".

وتحدث عن ما وصفه بحالة من "الخطر الانتخابي"، داعيا إلى "العودة إلى الاصل " والى المبادئ الأساسية لليمين وقيمه، خاصة من خلال تبني مبدأ "الصرامة" لتفادي بروز الجبهة الوطنية كقوة مؤثرة.

وفي ما يتعلق باليسار، اعتبرت الكاتبة الأولى للحزب الاشتراكي مارتين أوبري أن مارين لوبان تعكس "الوجه الحقيقي لليمين المتطرف الذي لم تتغير أفكاره في شيء".

وقالت ان مارين "تستعمل لهجة والدها لتحقيق أهداف زبونية ".

ومن جهتها، وصفت الكاتبة العامة لحزب الخضر والبيئة بأوربا سيسيل دوفلوت ، تصريحات نائبة رئيسة الجبهة الوطنية ب"اليائسة والرديئة" في حين عبر الحزب الشيوعي الفرنسي عن إدانته من خلال اللجوء إلى القضاء ردا على "تصريحات مسيئة وعنصرية".

13-12-2010
المصدر: وكالة المغرب العربي

دعا الوزير المنتدب المكلف بالجالية المغربية المقيمة بالخارج السيد محمد عامر مجموعة دول غرب المتوسط (حوار 5+5) إلى اعتماد التدرج والتكامل والمقاربة الشمولية الجهوي والثنائي في معالجة معضلة الهجرة على المستويين الجهوي والثنائي، وذلك بالنظر إلى "الطبيعة الشائكة والمعقدة والمتشابكة" لهذه المعضلة.

وقال السيد عامر في الكلمة التي ألقاها أمام المؤتمر السابع لمجموعة دول غرب المتوسط (حوار 5+5) حول الهجرة، المنعقد اليوم الاثنين بالعاصمة الليبية طرابلس "إنه لا يمكن لبلد بمفرده ولا لضفة دون أخرى التغلب على مشكلة الهجرة"، داعيا إلى "التعاون الأمثل والتضامن الكامل بين دولنا".

واعتبر السيد عامر أن هذا المؤتمر يشكل حدثا هاما يؤكد الإرادة المشتركة لدول غرب المتوسط لوضع وتفعيل مقاربات وآليات ناجعة لمعالجة قضايا الهجرة، تكريسا للترابط الحضاري والثقافي المتين بين شعوب ضفتي غرب المتوسط وتقوية المكتسبات التي حققتها المؤتمرات السابقة في هذا المجال، مشيرا إلى أن هذا الاجتماع ينعقد في ظروف إقليمية ودولية مطبوعة بالتحديات والتفاعلات المتسارعة.

ولاحظ أن التحول العميق في سياسات الهجرة الأوروبية خلال عقدي السبعينيات والثمانينيات، أدى إلى مضاعفات سلبية على المنطقة بحكم موقعها الجغرافي "بحيث أصبحت بلداننا تواجه إشكالية حقيقية لموجات الهجرة غير الشرعية لمواطنينا وللأجانب القادمين من دول جنوب الصحراء وكذا من بعض الدول الأسيوية وأمريكا اللاتينية".

ورأى السيد عامر، أن "النتائج لم ترق إلى مستوى طموح دول المجموعة"، بعد مرور ثمان سنوات على إعلان تونس، الذي اعتبر في حينه بمثابة خريطة طريق للمعالجة الجماعية لمختلف القضايا المرتبطة بالهجرة، سواء منها النظامية أو غير الشرعية، وكذا بالنسبة لتنقل الأشخاص وحقوق وواجبات المهاجرين ومسلسل الإدماج، داعيا إلى تفعيلة دور لجنة المتابعة لدول حوار 5+5 من أجل أجرأة التوصيات المعتمدة وإخراجها إلى حيز الوجود، وإلى العمل على توفير الوسائل والإمكانيات المادية الكفيلة بدعم القدرات المؤسساتية والبشرية والتقنية لمكافحة الهجرة غير الشرعية.

وشدد الوزير المنتدب المكلف بالجالية المغربية المقيمة بالخارج من جهة أخرى على أن الحلول الناجعة لهذه المعضلة تكمن في إيجاد التوافق الضروري بين الإجراءات الأمنية وسياسات التنمية البشرية من خلال تدابير جماعية تهدف إلى تحقيق النمو الاقتصادي والاجتماعي لبلدان الضفة الجنوبية.

وقال في هذا الصدد "إننا مطالبون جميعا بإقرار تعاون جهوي ناجع، قادر على التصدي بفعالية لشبكات المتاجرة بالبشر، من خلال ضبط ومعاقبة الأطراف المشجعة والمستفيدة من معضلة الهجرة السرية"، مؤكدا أن ذلك يحتم تعزيز آليات المراقبة ودعم القدرات المؤسساتية لتدبير تدفقات الهجرة ضمن المصالح المشتركة، دون إغفال أهمية خلق مشاريع بشراكة مع الاتحاد الأوربي موجهة أساسا لبلدان إفريقيا جنوب الصحراء، من أجل تحقيق تنمية، يمكنها أن تحد من تدفق المهاجرين في اتجاه الشمال.

وتابع السيد محمد عامر "إن المعركة ضد الهجرة غير الشرعية لا ينبغي أن تتم على حساب التنقلات الاعتيادية، التي تعكس عمق المبادلات الإنسانية والاقتصادية والثقافية والتي كانت دائما، ولازالت، أكبر ثروة في تاريخ حوض البحر الأبيض المتوسط، والتي يجب الحفاظ عليها وتطويرها من خلال تشجيع قنوات الهجرة القانونية وتسهيل تنقل الأشخاص بين دول حوار 5+5 وتبسيط مساطر الحصول على التأشيرات...كما أن معالجة إشكالية الهجرة السرية لا تمنعنا من الاهتمام بأوضاع المهاجر في الضفة الشمالية".

وأوضح من جهة أخرى أن المغرب اعتمد تشريعات صارمة لتجريم ومحاربة العصابات المتاجرة بالهجرة السرية، وجند لذلك كل السلطات العمومية في ظل سيادة القانون، كما أحدث أجهزة متخصصة في شؤون الهجرة ومراقبة الحدود، مشيرا في هذا الصدد إلى تطبيق المملكة لسياسات عمومية بالتعاون مع جيرانها وشركائها للحد من الهجرة غير الشرعية، ومعالجة دوافعها العميقة وانعكاساتها السلبية وذلك بتنسيق مع الأشقاء في الاتحاد المغاربي.

وجدد الوزير في الختام الإرادة التامة للحكومة المغربية لدعم التعاون مع الدول الأعضاء في مسلسل حوار 5+5، سواء على المستوى الثنائي أو المتعدد الأطراف سعيا إلى التوصل إلى تدابير ناجعة لمواجهة الهجرة غير الشرعية واتخاذ التدابير الوقائية على المدى القريب والمتوسط.

وقد ضم الوفد المغربي المشارك في هذه المؤتمر فضلا عن الوزير كلا من سفير المملكة المعتمد في ليبيا مولاي المهدي العلوي ومدير الشؤون القنصلية والاجتماعية بوزارة الشؤون الخارجية والتعاون السفير علي المحمدي، والقنصل العام للمملكة علي المسيلي ورئيس قسم بالوزارة المكلفة بالجالية المغربية المقيمة بالخارج محمد التراب، ورئيس مصلحة بمديرية الشؤون القنصلية والاجتماعية عبد المنعم الفلوس.

13 -12- 2010

المصدر: وكالة المغرب العربي

هي ابنة الحسيمة، تعيش في إسبانيا منذ إحدى عشر سنة، تعمل مع النساء المغربيات اللاتي يواجهن البطالة و سوء المعاملة, مجازة في القانون، ومنغمسة في أوطروحة حول الحالة القانونية للمرأة المغربية في كلتا الضفتين...تتمة

تخصص الصحافة الإيطالية للمهاجرين المغاربة في أغلب جرائدها صورا سلبية عن هؤلاء القادمين من جنوب المتوسط بحثا عن حياة أفضل، وقلما يعثر المرء على ما يومئ بالأيجاب و عن نموذج لمن أثبتوا ذواتهم...تتمة

أحمد كاتيم، أحد الوجوه المغربية بفرنسا التي تناضل ضد الميظ بـ"الشركة الوطنية للسكك الحديدية الفرنسية " التي يشتغل بها منذ 1972 حتى اليوم...تتمة

ينظم مجلس الجالية المغربية بالخارج يومي 18 و19 دجنبر 2010 بالعاصمة البلجيكية بروكسيل، الملتقى الثالث للنساء المغربيات في العالم تحت شعار "مغربيات من هنا وهنا".

وإذا كان الملتقيان السابقان قد عقدا بمدينة مراكش على التوالي في دجنبر 2008 ودجنبر 2009، فإن المجلس اختار هذه المرة، الذهاب للقاء النساء المغربيات في الخارج، وذلك عبر تنظيم سلسلة من أربعة لقاءات جهوية مع النساء المغربيات في العالم، من أجل فهم أفضل للإشكالات الخاصة بكل بلد والمساهمة الفعالة لتحسين شروط الحياة والشغل، وكذا حقوق النساء المغربيات بالخارج.

من دجنبر 2010 إلى ماي 2011 سيلتقي مجلس الجالية المغربية  بالخارج بالنساء المغربيات في العالم بأربع عواصم في  مناطق متفرقة بداية بمغربيات أوروبا، مرورا بمغربيات العالم العربي، ثم مغربيات إفريقيا جنوب الصحراء، وصولا إلى مغربيات الأمريكيتين.

المصدر: م ج م خ

كشفت إحصائيات وزارة الهجرة الفرنسية حول وضعية مراكز الاحتجاز و عدد تصاريح الإقامة الممنوحة لرعايا من دول مختلفة، أن دول المغرب العربي التي تعد البلد الأصلي لعدد من المهاجرين المقيمين بطرق قانونية بفرنسا كانت الأكثر...تتمة

خصصت "المجلة الأدبية للمغرب" الصادرة باللغة الفرنسية، عددها الجديد للأدب المغربي بالمهجر، إذ أبرزت الوفرة التي يمثلها هذا الإبداع لدلا ممارسيه المغاربة في بلدان الاغتراب بفرنسا و بلجيكا و هولندا، و ...تتمة

فرضت بلدة في شمال اسبانيا الخميس حظرا على ارتداء البرقع الاسلامي في مباني البلدية، لتكون بذلك اول بلدة تفرض مثل هذا الحظر في البلاد.

وصادقت بلدية ييدا البالغ عدد سكانها 120 الف نسمة، في تموز/يوليو على قرار حظر ارتداء البرقع في نحو 130 موقعا من بينها مركزا مدنية واحواض سباحة.

ويعد هذا القانون الذي بدأ تطبيقه في هذه البلدة الخميس، الاول من نوعه في اسبانيا التي نادرا ما تشاهد فيها النساء اللواتي يرتدين البرقع رغم الارتفاع الحاد في اعداد المهاجرين من الدول الاسلامية خلال العقد الماضي.

وقال انجيل روس رئيس بلدية ييدا "اعتقد ان البرقع او الحجاب والازياء المشابهة التي تغطي الوجوه تماما هي اساءة الى المساواة بين الرجل والمرأة، واساءة الى كرامة المرأة".

واضاف في مقابلة "اعتقد ان المساواة هي امر حارب من اجله مجتمعنا لسنوات عديدة ولا يمكن ان يكون هناك اي سبب ديني او ثقافي يضر بهذا المبدأ الاساسي".

ويحظر القانون "استخدام البرقع او اية ملابس او لوازم اخرى تغطي الوجه وتمنع التعرف على هوية الشخص الذي يرتديها في مباني ومرافق قاعة البلدية".

ويغرم من ينتهك هذا القانون مبلغ 600 يورو (795 دولارا).

واثار البرقع او النقاب جدلا حادا في العديد من المدن الاوروبية حيث اصدرت فرنسا قانونا في تشرين الاول/اكتوبر يحظر ارتداء النقاب او اي شيء يغطي الوجه في الاماكن العامة.

وهذه المسالة لا تزال جديدة على اسبانيا البلد الذي يدين غالبية سكانه بالكاثوليكية.

وارتفع عدد المهاجرين الذين يعيشون في اسبانيا من نحو نصف مليون في العام 1996 الى 5,7 ملايين العام الماضي. ويبلغ عدد سكان اسبانيا 47 مليون نسمة.

المصدر: وكالة الأنباء الفرنسية

شكلت شرطة برلين وحدة تحقيق خاصة وخطا ساخنا الخميس في أعقاب هجوم تخريبي استهدف مركزا إسلاميا يعد واحدا من سلسلة حوادث مشابهة تشهدها العاصمة الألمانية منذ حزيران/يونيو الماضي.

والقي مجهولون قنبلة حارقة على جدار المركز الثقافي الايراني الإسلامي في ساعات الصباح الباكر الخميس، مما أدى إلى اندلاع حريق.

وكان شخصان داخل المبنى المجاور لمطار تمبلهوف وقت الحادث، الا انهما لم يصابا باذى. وانطفأت النيران دون الحاجة الى اخمادها، الا انها الحقت اضرارا بالجدار، بحسب بيان الشرطة.

وشهد مسجد مجاور اربعة حوادث مشابهة في حزيران/يونيو، فيما تم استهداف مسجد اخر في منطقة نيوكولن التي تضم جالية كبيرة من الاتراك والعرب. الا ان احدا لم يصب باذى بينما لحقت اضرار بالمبنى.

وذكرت الشرطة ان دليلا قادها الى الاعتقاد بان اكثر من عشرة حوادث مماثلة وقعت في برلين هذا العام وانه لم يتم ابلاغها بالعديد منها.

ودعت الشرطة في بيانها "ايا من القيمين على المساجد او اي شهود عيان الى ابلاغ الشرطة باية حالات لم يتم التبليغ عنها سواء كان ذلك لانها لم تحدث اضرارا او لانها احدثت اضرارا طفيفة فقط".

المصدر: جريدة القدس العربي

وقعت ليبيا وايطاليا اليوم في روما على اتفاقية للتعاون الثنائي في مجال مكافحة الهجرة غير المطلوبة، وتفعيل التعاون في المجال الأمني بين الجماهيرية الليبية وايطاليا.

وذكرت وكالة الجماهيرية للانباء ان الاتفاقية التي وقعها اللواء (عبدالفتاح يونس العبيدي) أمين اللجنة الشعبية العامة للأمن العام، ووزير الداخلية الإيطالي روبرتو ماروني تنص على التعاون الثنائي بين ليبيا وايطاليا لمواصلة التنسيق المستمر في مجالات التدريب ورفع كفاءة العناصر البشرية في مجال مكافحة الهجرة غير المطلوبة اضافة على التعاون في تقديم الدعم الفني والتقني واستكمال برامج التأهيل المستمر، وتوفير المستلزمات اللازمة للأطقم العاملة في مجال مكافحة الهجرة غير المطلوبة، الى جانب تبادل الخبرات والمعلومات بين الأجهزة المختصة الليبية والإيطالية للحد من الآثار السلبية لهذه الظاهرة

المصدر: أرابيك نيوز

افتتحت مساء الخميس الدورة الخامسة لصالون الأدب العربي في بروكسل, التي يشارك فيها العديد من الكتاب العرب من دول مختلفة وبلدان الهجرة, وتطغى عليها مشاركة الكاتبات العربيات ونقاش الرقابات المختلفة التي تمارس على الإبداع.

وفتح المركز الثقافي العربي وسط العاصمة الأوروبية أبوابه الخميس لاستقبال الجمهور والمشاركين في الصالون الأدبي, الذي تستمر فعالياته ثلاثة ايام. وقالت حواء جبلي المسؤولة في المركز مفتتحة النشاطات "شكرا لحضوركم من اجل أمر منسي, والى حد بعيد غير مفيد", لتضيف انه "الشعر".

فالأمسية الافتتاحية خصصت للقراءات الشعرية التي قدمتها أصوات شاعرات عربيات, وانضوت فيها الجزائريتان زينب الاعوج ومليكة بنزيد, والفلسطينية بيسان داليا طه الى جانب المغربية المقيمة في بروكسل فاطمة مخفي, بعد تغيب الشاعرة الفلسطينية بيسان ابو خالد لارتباطات أخرى.

وعبر كلود جافو, رئيس المركز الثقافي العربي, عن سعادته بتواصل إقامة الصالون العربي للسنة الخامسة.

واعتبر دافو في كلمة الافتتاح ان "الثقافة العربية مهددة بسبب العولمة", لافتا الى ان ما يهددها يحيق أيضا بالثقافات الأخر, وموضحا ان "التهديد" يأتي من انتشار ظاهرة "انجرعة تسلية بات لازمة في كل شيء".

وتحدث كذلك الى انتشار لغة "الغلوبل انغليش" لا فتا الى انه لا يقصد اللغة الانكليزية بذاتها, وإنما "لغة انكليزية مكونة من 300 مفردة صارت لغة عالمية", معتبرا ان عاملي لزوم التسلية واللغة العالمية البسيطة يؤديان الى "إفقار الفكر".

أما طه عدنان, الشاعر المغربي المقيم في بروكسل ومدير الصالون الأدبي, فأكد على نهج هذه التظاهرة الأدبية السنوية وقال ان الصالون الأدبي "يصطف إلى جانب الأديبات والمبدعات العربيات, وهن يصهرن المشاعر والأحاسيس والوقائع والأماني بنار الإبداع بحثا عن معدن نفيس لا يعلوه الصدأ", مضيفا "معدن اسمه الحرية".

وعرضت في الافتتاح مسرحية "اكشفي عن ساقيك ميريل ستريب" للمخرج رحيم العسري, المغربي المقيم في بروكسل, التي اعد نصها من أعمال للروائي اللبناني رشيد الضعيف.

وإضافة الى لقاءات وفعاليات أخرى, ستكون الندوة الرئيسية حول "الوصاية" التي تفرضها أنواع مختلفة من الرقابات العربية على الإبداع, وتأخذ عنوانها من شعار هذه الدورة نفسه "من فتنة الكتابة الى كتابة الفتنة", وستتحدث فيها كاتبات عربيات عن "معاناتهن مع الرقابة".

10/12/2010

المصدر: وكالة الأنباء الفرنسية

تحتضن مؤسسة الملك عبد العزيز آل سعود بالدار البيضاء على مدى يومين حلقة أخرى من البرنامج العلمي "حوار الضفتين" بتنظيم ندوة حول "الإسلام في أوروبا، إسلام أوروبا".

وتهدف هذه الندوة، التي تندرج في إطار برنامج للشراكة العلمية يربط منذ سنوات بين المؤسسة ومؤسسة (كونراد أديناور) اختير له اسم "حوار الضفتين"، إلى المساهمة في الوقوف على حصيلة البحث العلمي في شأن الأوضاع المتنوعة للمسلمين في أوروبا وتوفير فضاء لتبادل الأفكار والآراء بين الباحثين العرب والأوروبيين بشأن قضايا تهم مسألة اندماج المسلمين داخل المجتمعات الأوروبية والإشكاليات المرتبطة بازدواجية القيم وصراع الهوية خاصة بالنسبة للأجيال الشابة من المهاجرين.
وبهذا الخصوص، أوضح المدير العام للمؤسسة السيد أحمد التوفيق، في كلمة تليت بالنيابة عنه خلال افتتاح أشغال هذه الندوة يوم الخميس، أن هذا اللقاء الحواري يشكل نقلة نوعية في مسار اللقاءات التي جمعت بين المؤسستين حيث تم الانتقال من مناقشة قضايا فكرية عامة تخص التاريخ والحضارة والثقافة إلى التداول بشأن إشكاليات ميدانية متصلة بواقع الإسلام والمسلمين في مجتمعات أوروبا الغربية.

وأضاف أن رغبة المؤسستين المشتركة في تعميق البحث والحوار في الموضوع وسبر جميع جوانبه وأبعاده، جعلها تضع برنامجا يتوزع بين مقاربات عامة تسلط الضوء على قضايا أفقية تهم المسلمين في أوروبا وأخرى تخصص لدراسة حالة كل بلد أوروبي على حدة مع التركيز على الدراسات والأبحاث الميدانية.

ويتضمن هذا البرنامج مناقشة محاور تشمل على الخصوص "الإسلام في أوروبا بين التمييز والاندماج" و"إمام أوروبا، إمام في أوروبا: أزمة الولاءات وأزمة الخطاب" و"فضاءات جديدة أمام الإسلام في أوروبا" و"الإسلام في أوروبا وفخ الهجرة" و"الفعل الديني الإسلامي من منظور اللائكية الجمهورية في فرنسا" و"الشباب وانبثاق ثقافة أوروبية إسلامية جديدة: من لندن إلى باريس" إلى جانب استعراض تجارب خاصة لمجموعة من البلدان الأوروبية في معالجتها للقضايا الإشكالية التي تخص المهاجرين والمواطنين المسلمين بهذه البلدان.

وتجدر الإشارة أن مؤسسة (كونراد أديناور)، التي تأسست بألمانيا سنة 1952 ولها فروع بعدد من الدول العربية، تهدف من خلال اشتغالها في مجال السياسات الاجتماعية والاقتصادية إلى المساهمة في تعزيز التعاون بين ألمانيا والبلدان العربية في المجال الحقوقي، وتحفيز الحوار الأوروبي العربي بخصوص القضايا ذات الاهتمام المشترك.

9- 12- 2010

المصدر: وكالة المغرب العربي

تنطلق مساء اليوم الخميس الدورة الخامسة لصالون الأدب العربي في بروكسل، وتحمل شعار "من فتنة الكتابة الى كتابة الفتنة"، مخصصة ندوة مركزية تبحث في وصاية الرقابات المختلفة على الإبداع عبر تسليط تهمة إثارة "الفتنة"، الى جانب فعاليات أخرى تستمر ثلاثة ايام بمشاركة العديد من الكتاب العرب.

وتقام فعاليات الصالون الادبي في المركز الثقافي العربي في العاصمة الاوروبية، وسيكون الجمهور على موعد مع لقاءات مع الكتاب المشاركين من خلال الحوارات التي ستجرى معهم أو عبر الاستماع الى نصوص لهم.

وتدير الندوة الرئيسية القاصة المغربية حنان الدرقاوي وتشارك فيها ثلاث روائيات هن العراقية سميرة المانع والسورية منهل السراج والليبية وفاء البوعيسي والى جانبهن الشاعرة الجزائرية زينب الاعوج.

وسيتمحور حديث المشاركات حول "الوصاية" التي تفرضها انواع مختلفة من الرقابات العربية على الابداع، من خلال عرض "معاناة مبدعات عربيات مع الرقابة من خلال تجاربهن" كما يقول لوكالة فرانس برس طه عدنان، الشاعر المغربي المقيم في بروكسل، ومدير الصالون الادبي.

وواجهت الروائية منهل السراج "مشاكل" أدت الى عدم طباعة احدى رواياتها في بيروت "خوفا من (السلطات) السورية"، كما تعرضت الروائية الليبية وفاء البوعيسي الى "الكثير من الانتقادات" حول رواية لها "من أناس لم يقرأوا الرواية أصلا"، على ما يوضح منظمو الصالون الادبي.

ويشير عدنان الى المفارقة التي يثيرها شعار الصالون الادبي، ويقول "بين الفتنة بمعنى الافتتان بالابداع الاخاذ الذي يستهوي الكاتب عموما، وبين الفتنة الاخرى التي يلعنون موقظها، هناك شعرة صغيرة"، ويضيف "هذه الشعرة مشكلتها أنها غير محددة".

لكن مدير الصالون الادبي يعتبر ان هناك من يخول نفسه ممارسة رقابة وسلطة على الكتابة من خارج منطق الابداع، ويوضح ان "الشيخ يفتي في رواية لم يقرأها، وفي مسرحية لم يشاهدها أو في لوحة حكوا له عنها"، معتبرا ان هذا الواقع جعل المبدعين العرب يمارسون "رقابة ذاتية" تستحضر كل هذه المحظورات، وأما الذين يتجاهلون المحظورات ف"يجدون من ينكل بأعمالهم في ما بعد بدعوة الفتنة".

وتعرض في افتتاح الصالون الادبي مسرحية "اكشفي عن ساقيك ميرل ستريب"، التي أخرجها المغربي رحيم العسري مقتبسا نصها من أعمال للروائي اللبناني رشيد الضعيف.

وتذهب بعض فعالياته لتطرح اشكالية رقابات أخرى تتمثل بتقاليد اللقاءات الادبية، والشعرية خصوصا، من خلال استضافة تجربة "بيت القصيد" ومؤسسه الشاعر السوري لقمان ديركي، حيث سيلتقي الجمهور في احد مقاهي بروكسل بشعراء من لغات وثقافات مختلفة ليقرأوا بعض نصوصهم في "سهرة" شعرية.

وكان الشاعر السوري أسس لنشاط اسبوعي يلتقي فيه شعراء بالجمهور في أواخر عام 2006 في دمشق خارج تقاليد امسيات الشعرية في المراكز الثقافية.

وتأتي استضافة تجربة "بيت القصيد" في مقاهي بروكسل لتكون "نوعا من الاحتفاء بهذه الاشاعة للشعر والابداع والفرح" التي يرى منظمو الصالون أن التجربة حققتها مشددين على انها "توصل الشعر الى الجمهور العام وتخرجه من تلك الدوائر الضيقة التي يقف فيها شعراء متفاصحون ونقاد نجباء"، على حد تعبير مدير الصالون الادبي.

ومن المشاركين في النشاطات الاخرى، يحضر الشاعر والروائي العراقي المقيم في الدنمارك حميد العقابي، والمسرحي المغربي المقيم في باريس عبد الجبار خمران.

لكن الحضور الغالب سيكون للكاتبات العربيات، اذ سيشهد الافتتاح ايضا قراءات شعرية بعنوان "اصوات نسائية" تشارك فيها الجزائريتان زينب الاعوج ومليكة بنزيد، والفلسطينيتان بيسان ابو خالد وداليا طه الى جانب المغربية المقيمة في بروكسل فاطمة مخفي.

ويؤكد صالون الادب العربي على "أهمية الحضور النسائي الابداعي" في دورته الحالية، ويلفت منظموه الى ان "معظم المجالس الادبية العربية كانت مبادرات نسائية"، مستشهدين بمجلس سكينة بنت الحسين في الحجاز وولادة بنت المستكفي في قرطبة وصولا الى صالون مي زيادة في القاهرة.

ويقيم الصالون الادبي لقاءين في ثاني ايامه، الاول مع الروائية اللبنانية نجوى بركات للاضاءة على تجربتها في ادارة محترف الكتابة الروائية في بيروت، الذي يقام هذا العام للمرة الثانية متوسعا باتجاه انواع كتابية أخرى اضافة الى الرواية.

وسيكون اللقاء الثاني مع الروائي العراقي برهان الخطيب، وذلك عبر جلسة حوارية حول تجربته الروائية وراهن الرواية العربية، وسيدير الحوار الكاتب المغربي علال بورقية.

المصدر: فرنسا24/وكالة الأنباء الفرنسية

يشكل المهاجرون صفقة جيدة للاقتصاد الفرنسي، حيث يتلقون 47 مليار أورو من خزينة الدولة، لكنهم يدفعون حةالي 60 مليار دولار، و هو ما يشكل رصيدا إيجابيا بقيمة 12 مليار أورو تستفيد منها المالية العمومية...تتمة

قالت منظمة ناشطة في مجال الدفاع عن الحريات و الحقوق المدنية إن لديها وثائق موثوق بها ستعلن عنها، تثبت أن عددا من الدول في الاتحاد الأوروبي تعرقل خططا للمفوضية الأوروبية تتعلق بمكافحة التمييز العنصري...تتمة

في محور خصصه المؤتمر الدولي ( العرب بين البحر والصحراء) المنعقد بالعاصمة القطرية للرحالة العربي الاشهر شمس الدين محمد بن عبد الله الطنجي الشهير بابن بطوطة قال بعض مترجميه انه عميد للرحالة في العالم وان تراثه لا يخص بلده المغرب ولا العرب ولكنه ينتمي الى التراث الانساني.

وترجمت رحلات ابن بطوطة وعنوانها (تحفة النظار في غرائب الامصار وعجائب الاسفار) لنحو 50 لغة اخرها الصينية وقام بها لي قوانجبين رئيس مركز ابن بطوطة لخدمة الترجمة والبحوث وعضو مجمع اللغة العربية بالقاهرة.

وقال قوانجبين ان ابن بطوطة "رحالة العرب والعجم. جواب الارض ومخترق الاقاليم بالطول والعرض.. ساهم مساهمة جبارة في مجالات تبادل الثقافة بين الصين والمغرب... أرى الوجوب علينا أن نفرط في تمجيد أهمية كبرى لابن بطوطة ورحلته من كل الجهات الاجتماعية والثقافية والتاريخية والواقعية... أعتبر أن القيام بهذه الامور لواجب مقدس ومسؤولية هامة.. أتحمل هذه المهمة التاريخية الكبرى مع زملائنا لتأسيس علم الاستشراق وعلم ابن بطوطة بميزتهما الشرقية والصينية بالذات.

وأضاف أن ابن بطوطة ليس ملكا للمغرب الذي نشأ فيه ولكنه "ملك أبناء الشعوب في العالم بأسره ووراثته ثروة مشتركة."

وأعلن أنه يخطط لاعادة صياغة رحلة ابن بطوطة في سلسلة كتب للاطفال وكتيبات دراسية وسيناريو تلفزيوني وحلقات من الرسوم المتحركة نظرا لما تضمه رحلة ابن بطوطة من ثراء في مادتها التاريخية والاجتماعية والدينية والفولكلورية والعرقية والجغرافية.

وقال قوانجبين ان ابن بطوطة "كان صادقا" فيما كتبه عن بلدان افريقيا واسيا وأوروبا قبل 700 عام اذ قدم "معلومات غنية ووقائع الحياة الحقيقية بدقة وجدية". ونقل عن الدبلوماسي والمؤرخ المغربي المرموق المتخصص في علم ابن بطوطة عبد الهادي التازي (89 عاما) وصفه لهذه الرحلة بأنها "أهم رحلة في تاريخ البشرية جمعاء".

واستعرض الايراني محمد علي موحد رحلته مع ترجمة رحلة ابن بطوطة الى الفارسية وبدأت في الخمسينيات ونشرها عام 1958 ثم نقحها مرة أخرى ونشرها عام 1991 مستمتعا بها نظرا لان ابن بطوطة بلغ بلاد الشرق الاقصى وأعماق افريقيا وهي مناطق "بقيت مجهولة حتى بعد مئات الاعوام للكثير من أبناء البشرية... كان مزيجا من الملاك والشيطان" اضافة الى عناده وصلابته في ركوب الصعاب والتغلب على مشاق السفر.

وأضاف أن رحلة ابن بطوطة مصدر غني لمعرفة الانظمة السياسية والادارية والاجتماعية في العالم الاسلامي.

وقال الباحث المغربي عبد النبي ذاكر ان ابن بطوطة لم يكن يشغله شيء الا رحلاته فلم يذكر شيئا عن حياته الخاصة مثل زواجه في بلدان سافر اليها أو زواجه في طنجة في شمال المغرب أو توليه منصب القضاء كما لم يذكر شيئا عن أولاده في هذا البلد أو ذاك وربما ذكر عرضا جانبا من خبر أولاده أو نسائه. وأضاف "مسألة الانجاب لا تشغله ولا تستأثر بشيء من اهتمامه" لان الارتحال كان الامر الوحيد الذي أخلص له

وأضاف "لا نعرف شيئا عن أهله وعن نسبه. وتنسب أسرته الى سيدة تدعى فاطمة. وتتحول فاطمة في المشرق -تدللا- الى بطة وتمسي بطة في المغرب بطوطة."

وقال في بحث عنوانه (بلاغة المحو في رحلة ابن بطوطة) انه كان مصرا " على بلاغة المحو" فيما يخص حياته الخاصة بل ان هذا المحو امتد الى ما بعد موته اذ ان "هذا الرحالة العظيم يكاد لا يعرف له مثوى."

وينتهي يوم الخميس المؤتمر الذي يناقش اثار الرحالة العرب والمسلمين بمشاركة 85 باحثا من العرب والاجانب المهتمين بأدب الرحلة العربية خلال ألف عام. ويعقد المؤتمر بالتعاون بين (الحي الثقافي) في الدوحة و(المركز العربي للادب الجغرافي- ارتياد الافاق) الذي يديره الشاعر السوري نوري الجراح الذي قال في مقدمة أحد كتابين صدرا في المؤتمر ان ابن بطوطة في رحلته التي استمرت 30 عاما في الشرق والغرب كان نموذجا للرحالة الذي يعتبر كل مكان يبلغه وطنا له.

وأضاف "لم تظهر على سلوك الرحالة أو تفكيره أي شائبة عنصرية أو تطرف أو تمركز حول الذات بل كان ذلك الانسان الذي ينتمي الى العالم."

وتوزع في حفل الختام مساء الخميس جوائز ابن بطوطة لادب الرحلة في مجالات (تحقيق الرحلات) و(الدراسات في أدب الرحلة) و(الرحلة المعاصرة) و(اليوميات) وفاز بها الجزائريون سميرة انساعد والخامسة علاوي وبورايو عبد الحفيظ وعبد الناصر خلاف والمغاربة نزيهة الجابري وعبد القادر سعود وعبد الحفيظ ملوكي والمصريان عمرو عبد العزيز منير وسعد القرش والسعودي عبد العزيز بن حميد الحميد والعراقي وارد بدر السالم واليمني عبد الله السريحي والسوري المقيم في غرناطة عاصم الباشا.

المصدر: وكالة رويترز

تحتضن العاصمة البريطانية لندن يوم 22 يناير المقبل فعاليات المنتدى المغربي للكفاءات، الذي سيعرف مشاركة عدد من المقاولات المغربية المرموقة والكفاءات المغربية في ديار المهجر.

وأفاد بلاغ للمنتدى اليوم الأربعاء بأنه من المنتظر حضور أزيد من 1500 اطار مغربي من مستوى عال، يمثلون مختلف القطاعات منها على الخصوص المالية والابناك والاستشارات، وذلك للاطلاع على فرص الاستثمار.

وستتاح لهذه الأطر فرصة ربط علاقات مع أزيد من 20 مقاولة وشركة متعددة الجنسيات متواجدة في المغرب ، علاوة على المشاركة في ندوات للحوار حول مواضيع اقتصادية آنية تهم النهوض بالاستثمار في المغرب.

وكانت باريس ومونريال قد احتضنتا تظاهرتين مماثلتين خلال السنة الجارية.

8-12-2010
المصدر: وكالة المغرب العربي

استفاد حوالي مائة شخص من أفراد الجالية المغربية المقيمة في كيبيك من خدمات "القنصلية المتنقلة" من أجل الحصول على بطاقة التعريف الالكترونية الجديدة.

وجرت هذه العملية، التي جنبت المواطنين المغاربة عناء التنقل إلى مونريال، تحت إشراف القنصل العام للمغرب في مونريال السيدة ثريا العثماني.

وقالت السيدة العثماني، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، إنه "إلى جانب الإجراءات الإدارية، ننظم منذ سنة 2004 هذا النوع من العمليات لفائدة المغاربة بكندا، فضلا عن لقاءات والعديد من الأنشطة الثقافية بتعاون مع جمعيات محلية".

وذكرت القنصل العام للمملكة بأن هذه العملية ، التي جرت نهاية الأسبوع الماضي بمدينة كيبيك، همت أيضا المغاربة المقيمين بألبيرتا وفانكوفر وطورنطو، مبرزة أنه سيتم تنظيم عمليات أخرى مماثلة بكل من أوتاوا وشربروك.

09-12-2010

المصدر: وكالة المغرب العربي

شدته عوالم سحر آلة الكمان والطرب الأصيل، فقرر الفنان المغربي أمير علي باكرا شد الرحال إلى الديار الأمريكية لسبر أغوار هذه الآلة الوترية ، وصقل موهبته الفنية الواعدة ، في أفق حفر إسم لامع في عالم الموسيقى العالمية.

كانت العائلة أكبر سند له في مطاردة حلمه في هذه الأرض القصية ، يقول أمير علي في حديث لوكالة المغرب العربي للأنباء بنيودلهي ، فزاده ذلك إصرارا على ركوب أمواج التحدي ، متسلحا بإيمانه وموهبته ، فانتقل إلى الولايات المتحدة الامريكية في سن التاسعة عشرة ، وتحديدا الى مدينة أورلاندو حيث تستقر جالية مغربية مهمة.

قرر الفنان المغربي دراسة اللغة الانجليزية لتسهيل عملية التواصل مع المجتمع الامريكي ، ثم تعمق في دراسة العزف على آلة الكمان على يد أستاذ أوكراني، أوليغ، الذي كان أحد أروع العازفين في الفرقة الفيلارمونية الأوكرانية.

كان عازف آلة الكمان العالمي إسحاق بيرلمان مثله الأعلى ، فسعى إلى اكتساب تقنيات توشيحاته السحرية ، وكان محظوظا إلى حد بعيد إذ أكمل دراسته الأكاديمية على يد اليابانية أيوكو التي تخرجت من "جوليار سكول" في نيويورك ، وهو المعهد ذاته الذي درس فيه بيرلمان .

يحن أمير علي إلى ماضيه ومراتع صباه ، ويستحضر ذكريات المعهد الموسيقي بمدينة مكناس الذي أمضى فيه ست سنوات تلقى فيها دروسه النظرية الأولى في الموسيقى العربية في سن مبكرة. "إنها ذكريات الزمن الجميل حيث تتلمذت على يد أساتذة مغاربة قديرين كالعربي بطاجي ومحمد الوهابي ومحمد الأشهب ، الذين فجروا إحساسي المرهف وصقلوا موهبتي الفنية ".

يؤمن أمير علي بأن الترحال قدر الفنان ، وأن الحدود تذوب مع اللغة الكونية للفن ، لذا لم يجد أدنى صعوبة في التأقلم مع الفنانين والموسيقيين الأمريكيين الذين لمس فيهم "تقديس" الموهبة . فكانت البداية بتأسيس فرقة موسيقية عام 1998 حملت إسم "موروكين" ، قدمت ألوان تراثية أندلسية مغربية وشرقية.

امتدت المغامرة الفنية لأمير علي لأزيد من 20 سنة ولج خلالها أسرار العالم الأمريكي حيث تعامل مع كبريات الأستوديوهات العالمية ك"سوني" و "وارن برادرز" و"يونيفرسال" ، وشارك في عدة مهرجانات دولية في ديزني بأورلاندو ودالاس وميامي وبوسطن ، كما قدم عروضا فنية في واشنطن ونيويورك والرباط ونيودلهي.

وخاض علي تجارب فنية مع كبار العازفين العالميين كآل دي ميولا ، أحد أشهر العازفين على آلة الغيثارة ، وفيكتور وودن الحائز على عدة جوائز "غرامي" الدولية للموسيقى ، كما رافق بعزفه على آلة الكمان مطربين عرب كملحم بركات وعبدو الشريف ومغني الراي الشاب خالد وغيرهم.

التواجد في بلد غربي ، يقول أمير علي ، "لا يعني الانسلاخ عن الهوية الثقافية المغربية ، بل يغذي لا شعوريا حالة الانتماء ، كما يتيح للفنان الارتواء من معين تيارات موسيقية مختلفة ، حتى يكون على المحك مع كل الثقافات لإثراء مساره الفني".

أما آلة الكمان ، فهي حكاية عشق أبدي للفنان أمير علي استمرت ولا تزال لأزيد من 35 سنة . إنها المركبة الروحية التي ينقل عبرها اختلاجات الروح إلى أقاصي الكون.

8- 12- 2010

المصدر: وكالة المغرب العربي

يشارك المغرب، بقوة، في الدورة الثالثة للمهرجان العالمي للفنون الزنجية بالعاصمة السنغالية دكار (10 -31 دجنبر الجاري)، الذي يعد أكبر تظاهرة فنية وثقافية على مستوى القارة الإفريقية.

وعلم لدى وزارة الثقافة أن المغرب سيشارك خلال هذا الحدث الكبير بحشد من الفنانين والصناع التقليديين الذين سيعملون على التعريف بمختلف أوجه وتجليات التراث الفني والثقافي بالمملكة.

وأوضح المصدر ذاته أنه سيتم خلال هذه التظاهرة تقديم نظرة عن غنى وتنوع التراث والثقافة المغربيين من خلال الموسيقى والفنون التشكيلية والثقافة الحضرية ومعارض الصناعات التقليدية والخياطة التقليدية، مشيرا إلى أن وزير الثقافة السيد بنسالم حميش سيحضر حفل افتتاح المهرجان الذي ينطلق بعد غد الجمعة.

ويعرف المهرجان العالمي للفنون الزنجية مشاركة دولية مهمة. وتم اختيار دولة البرازيل ضيف شرف المهرجان لكونها بلدا يضم أكثر من 80 مليون شخص من ذوي الأصول الإفريقية.

وكما هو الشأن بالنسبة للبرازيل، فإن المغرب ظل على الدوام مرتبطا بالقارة الإفريقية، ليس فقط من خلال المعطى الجغرافي، وإنما أيضا من خلال المعطى التاريخي الضارب في القدم.

وأفاد بلاغ لوزارة الثقافة بأنه "في هذا السياق، فإن العلاقات المغربية السنغالية المتجذرة عبر الزمن، والتي تحاول المشاركة المغربية التأكيد عليها، هي ما يفسر حضور المملكة في جميع الأحداث الكبرى التي تحتضنها دولة السنغال الشقيقة".
وفي سنة 1966، شكلت الدورة الأولى للمهرجان العالمي للفنون الزنجية (1-24 أبريل)، التي نظمت بمبادرة من مجلة الحضور الإفريقي "بريزونس أفريكان" والجمعية الإفريقية للثقافة لليوبولد سيدار سنغور، حدثا غير مسبوق في التاريخ الثقافي للقارة الإفريقية.

وحسب الرئيس-الشاعر سنغور، فإن الأمر يتعلق بـ"التوصل إلى تفاهم أفضل بين الدول والأعراق، والتأكيد على مساهمة الفنانين والكتاب السود في مختلف التيارات الفكرية العالمية، وتمكين الفنانين السود من مختلف الآفاق من التفاعل مع نتائج أبحاثهم".وعرفت الدورة الأولى للمهرجان التي كانت تحتفي أيضا بالاستقلال الذي حققته البلدان الإفريقية آنذاك، مشاركة رموز أدبية وفنية خلال ذاك العهد من قبيل أندريه مالو، وإيمي سيزير، وجين برايس مارس، ودوك الينتون، وجوزيفين باكر، ولنغستون هيوغس وآخرين غيرهم.

كما عرفت تلك الدورة حضور كافة الفنون بما فيها الموسيقى والفنون التشكيلية والأدب والرقص والسينما، انضاف إليها الفولكلور الإفريقي بمختلف تلاوينه.

سنوات بعد ذلك، ستنظم الدورة الثانية للمهرجان الذي تجاوز النطاق الوطني ليشمل مجموع القارة الإفريقية بلاغوس (نيجيريا) سنة 1977.

وأعدت لجنة التنظيم برنامجا غنيا ومتنوعا لهذه النسخة الثالثة من المهرجان التي تروم تقديم إشعاع فني وثقافي والاحتفاء بمرور خمسين سنة على استقلال العديد من الدول الإفريقية.

وهكذا، سيشتمل المهرجان على جملة من الفعاليات التي تندرج في إطار الفنون المرتبطة بالعمارة التقليدية، والحرف والصناعات اليدوية، والفنون التقليدية، والفنون البصرية، والسينما، والرقص، والتصميم، والأدب، والأزياء، والموسيقى والغناء، والنحت، والتصوير الفوتوغرافي، والمسرح.

وإلى جاب ذلك، ستنعقد على هامش المهرجان منتديات وجلسات حوار ثقافي وفكري تتمحور حول إسهام العالم الزنجي في بناء الحضارة العالمية، وتتوزع على عدد من المواضيع تهم، على الخصوص، "إسهام الشعوب السوداء في مجالي العلوم والتكنولوجيا" و"مواطن الشتات الإفريقي جغرافيا، وسكانيا، وتاريخيا، وسياسيا" و"مشاركة الشعوب السوداء في الحروب التي أدت إلى إرساء دعائم العالم الحر" و"النهضة الإفريقية ومكانتها في إطار عملية إدارة شؤون العالم" و"ومناهضة الشعوب السوداء للهيمنة والاستعباد".

وسيعرف حفل الافتتاح تنظيم عرض راقص ضخم يشارك فيه 2500 راقص يرسمون "المغامرة الرائعة للشعوب الإفريقية".
8-12-2010
المصدر: وكالة المغرب العربي

أكدت السيدة لطيفة أخرباش، كاتبة الدولة لدى وزير الشؤون الخارجية والتعاون، اليوم الأربعاء، أن المغرب عازم على مواصلة الدينامية الإيجابية التي تعرفها المفاوضات مع الاتحاد الأوروبي حول اتفاقية إعادة قبول المهاجرين غير الشرعيين على أرضه.

وقالت السيدة لطيفة أخرباش في معرض ردها على سؤال شفوي بمجلس النواب تقدم به الفريق الاستقلالي للوحدة والتعادلية حول "ضغط الاتحاد الأوروبي على المغرب للقبول بالاتفاقية الملزمة باستقبال المهاجرين غير القانونيين على أرضه"، إن " الطرف المغربي عازم على مواصلة الدينامية الإيجابية للمفاوضات الجارية بغية التوصل إلى توافقات مقبولة من الطرفين تأخذ بعين الاعتبار ثوابت السياسة المغربية في مجال تدبير الهجرة وكذا كل الاعتبارات المرتبطة بظاهرة الهجرة في المنطقة ".

وشددت كاتبة الدولة على أن المغرب " لا يتنصل من استقبال أبناءه وإعادة إدماجهم في أرض الوطن"، مضيفة أن هذه الاتفاقية " لا زالت في طور المفاوضات، وهي تمر في جو من الاحترام المتبادل مع حرص كل طرف على الحفاظ على مصالحه ".

وأبرزت أن مسألة إعادة قبول المواطنين المغاربة المرحلين بتهمة الإقامة غير المشروعة، " تشكل بالنسبة للمغرب إحدى المسؤوليات الملقاة على عاتق السلطات العمومية كما أنها واجب قانوني وسياسي يتعين عليها القيام به في كل الظروف".

وأشارت في هذا الصدد، إلى أن البعثة الدبلوماسية المغربية والمراكز القنصلية تضطلع بدور هام في مراقبة مدى احترام قواعد القانون والمساطر المتعلقة بعملية الطرد، " إذ لا يمكن بأي حال من الأحوال إعمالها بشكل يمس بالحقوق المكتسبة للمهاجرين ".

من جهة أخرى، ذكرت السيدة أخرباش أنه منذ انطلاق مسلسل توحيد سياسة الهجرة على المستوى الأوروبي في بداية سنة 2000، شرعت اللجنة الأوروبية ،بعد حصولها على تفويض من الدول الأعضاء ، في إجراء سلسلة من الإجراءات بغية إبرام اتفاقيات مع الدول الأجنبية تخص مسألة إعادة قبول المهاجرين.

وقد عمد المغرب قبل انطلاق المفاوضات سنة 2003، تضيف كاتبة الدولة ، بتقديم مذكرة إلى الطرف الأوروبي يوضح فيها انشغالاته وتطلعاته وكذا المبادئ التي يجب أن تحكم المفاوضات والمتعلقة باعتماد المقاربة الشمولية لتدبير الهجرة الغير الشرعية، والتوفيق بين الضرورة الأمنية واحترام الحقوق المكتسبة للمهاجرين، وتبني مبدأ المسؤولية المشتركة والتضامنية للدول المعنية، وتشجيع الهجرة القانونية وتسهيل مساطر الحصول على التأشيرات، وتقديم دعم تقني ومالي من أجل إعمال الاتفاق.

وذكرت في هذا الإطار بأن المغرب واللجنة الأوروبية ومنذ أبريل 2003 عقدا 15 جولة كانت آخرها في 10 ماي 2010 في بروكسل، مضيفة أن هذه الجولات مكنت الطرفين من تقليص الخلافات الأولية مما ساعد على تحقيق توافقات حول العديد من الجوانب التقنية للاتفاق.

8- 12- 2010

المصدر: وكالة المغرب العربي

وافق مجلس النواب الأمريكي يوم الاربعاء على مشروع قانون مثير للجدل يقدم مسارا للحصول على الجنسية الامريكية للمهاجرين غير الشرعيين الذين جاءوا الي الولايات المتحدة قبل سن السادسة عشر.

ووافق المجلس على "قانون الحلم" Dream Act بأغلبية 216 صوتا ضد 198 صوتا. ومن المقرر ان يجري مجلس الشيوخ اقتراعا يوم الخميس لتقرير هل يبدأ مناقشة نسخة من المشروع بها اختلافات طفيفة. ومن غير المرجح فيما يبدو ان يحصل مؤيدوها على تاييد 60 صوتا وهو العدد اللازم في المجلس المؤلف من 100 عضو لمناقشة المشروع.

ويقدم المشروع اقامة قانونية للشبان الذين لا يحملون وثائق هوية ويتخرجون من مدرسة ثانوية ويكملون عامين في دراسة جامعية أو في الخدمة العسكرية وليس لهم سجل جنائي.

ويحظى المشروع بدعم من الرئيس باراك اوباما والناشطون المدافعون عن حقوق المهاجرين من اصول لاتينية والذين شعروا بخيبة أمل لفشل الديمقراطيين في الوفاء بوعد اوباما لاجراء اصلاح شامل لنظام الهجرة.

وقال اوباما في بيان "هذا الاقتراع ليس فقط الشيء الصحيح الذي ينبغي عمله لمجموعة من الشبان من ذوي المواهب الذين يسعون لخدمة بلد يعرفون انه بلدهم بمواصلة تعليمهم او الخدمة في الجيش بل انه ايضا الشيء الصحيح للولايات المتحدة الامريكية.

ويعارض الجمهوريون المشروع الذي يطلقون عليه "القانون الكابوس".

وأبلغت النائبة الجمهورية دانا روهارباتشر المجلس ان المشروع "لا يعدو أن يكون عفوا جماعيا لا شك انه سيشجع ملايين اخرين على الهجرة بشكل غير قانوني الى بلدنا."

وكان اوباما قد تعهد اثناء حملته الانتخابية في 2008 بالسعي الي اصلاح للهجرة يعزز أمن الحدود ويعرض خطوات الي وضع قانوني لكثيرين بين حوالي 11 مليون مهاجر غير شرعي يعيشون في الولايات المتحدة. وفشلت ادارته والكونجرس حتى الان في الاتفاق على اجراءات شاملة.

9/12/2010

المصدر: وكالة رويترز

ينظم مجلس الجالية المغربية بالخارج يومي 18 و19 دجنبر 2010 بالعاصمة البلجيكية بروكسيل، الملتقى الثالث للنساء المغربيات في العالم تحت شعار "مغربيات من هنا وهنا".
ينظم مجلس الجالية المغربية بالخارج يومي 18 و19 دجنبر 2010 بالعاصمة البلجيكية بروكسيل، الملتقى الثالث للنساء المغربيات في العالم تحت شعار "مغربيات من هنا وهنا".

يلتئم جامعيون وخبراء من المغرب والخارج نهاية الأسبوع الجاري بأكادير (10 و11 دجنبر الجاري) بهدف مناقشة متغيرات الهجرة المغربية ومختلف التحولات الناجمة عن هذه الظاهرة في سياق العولمة.

وأفادت وثيقة تقديمية للندوة أصدرتها شعبة مادة التاريخ بجامعة إبن زهر أن "الهجرة تعد صورة تعكس القضايا الحقيقية المطروحة على المجتمعات التي تزداد جراء العولمة . ومنذ سنوات الستينات، أضحى المغرب إحدى المحطات الرئيسية للهجرات العالمية ويشكل المغاربة جالية مهاجرة تعد من بين الأهم والأكثر توزيعا على المستوى الجغرافي".

وأفاد بلاغ توصلت وكالة المغرب العربي للأنباء بنسخة منه ،أن هذا اللقاء، الذي سينظم تحت موضوع "الهجرة/الهجرة المغربية والعولمة: الواقع والآفاق"، يتوخى معالجة هذا الموضوع في ظل "آفاق وحقول دراسية متعددة"، تجمع بين العلوم الاجتماعية والانسانية.

وسترتكز النقاشات حول أربعة محاور تتطرق لمواضيع ذات الصلة بالهجرة/الهجرة في تاريخ المغرب، والطلبة المغاربة بالخارج في علاقتهم بالوطنية والطلبة المغاربة بالخارج وتأثير تأنيث الهجرة والتحولات السيوسيو ديموغرافية والأدبية والثقافية والاقتصادية التي أحدثتها الهجرة.

وستنظم الندوة بشراكة مع مجلس الجالية المغربية بالخارج والمجلس الاستشاري لحقوق الإنسان والمعهد الملكي للثقافة الأمازيغية والمرصد الجهوي للهجرات: فضاءات ومجتمعات.

8-12-2010

المصدر: وكالة المغرب العربي

يزور السيد محمد عامر الوزير المكلف بالجالية المغربية المقيمة بالخارج بروكسيل ، من 10 إلى 12 دجنبر الجاري ، حيث سيفتتح المؤتمر الأول للكفاءات المغربية ببلجيكا.

ويهدف المؤتمر الذي ينظم بتنسيق بين الوزارة المكلفة بالجالية المغربية المقيمة بالخارج وسفارة المغرب ببلجيكا وبتعاون مع شبكة الكفاءات المغربية-البلجيكية، إلى وضع برنامج عمل يطمح إلى إشراك هذه الكفاءات في جهود التنمية بالمغرب.

وحسب بلاغ للوزارة، فإن هذه المؤتمر الذي سيعقد يوم 11 دجنبر، سيعرف مشاركة ممثلين عن قطاعات الفلاحة، والتعليم العالي والبحث العلمي، والطاقة والبيئة، والصناعة والتكنولوجيات الحديثة، والمبادرة الوطنية للتنمية البشرية، حيث يعرضون برامجهم القطاعية وما توفره من إمكانيات للشراكة مع الكفاءات المقيمة ببلجيكا.

وستحضر المؤتمر ، أيضا ، وكالة الإنعاش والتنمية الاقتصادية والاجتماعية لعمالات وأقاليم الشمال، ووكالة تنمية أقاليم الجهة الشرقية.

6-12-2010
المصدر: وكالة المغرب العربي

نظم مواطنون مغاربة وقفات احتجاجية في عدد من المدن الأجنبية، وهكذا شهدت مدينة ألميرية (جنوب إسبانيا)، يوم الأحد، وقفة احتجاجية للتغبير عن استنكارها للحملة الإعلامية التي تشنها بعض وسائل الإعلام الإسبانية ضد المغرب...تتمة

يوجد المغرب، حسب الدراسة التي أنجزها جيل بيسون، الخبير في شؤون الهجرة، و التي نشرتها مجلة السكان و المجتمعات، في عددها 427 لشهر نونبر، يوجد ضمن قائمة الدول الخمس عشرة الأولى ...تتمة



دعا المؤتمر الأول للمغتربين العرب، الذي اختتم أعماله مساء اليوم الاثنين بالجامعة العربية إلى حشد كل الطاقات الكامنة لدى المغتربين العرب لدعم القضايا القومية وعلى رأسها الحقوق الوطنية للشعب الفلسطيني وحق اللاجئين الفلسطينيين في العودة إلى ديارهم وإقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس الشرقية.

ودعا المؤتمر، في إعلانه الختامي بعد ثلاثة أيام من جلسات العمل، إلى إنشاء هيئات حقوقية للدفاع عن المغتربين العرب والقضايا العربية في بلدان المهجر والعمل على تأسيس مؤسسة إعلامية عربية بالاستعانة بالخبرات الإعلامية العربية بالمهجر.

وحث الإعلان المغتربين العرب على المشاركة في الأنشطة السياسية والانخراط في الأحزاب في بلدان المهجر لدعم وتكوين لوبي عربي قوي يستطيع أن يدافع عن القضايا العربية العادلة، والتواصل مع السياسيين من أصل عربي في بلدان الاستقبال.

وطالب الإعلان بإنشاء بيت عربي في العواصم الغربية بالتعاون مع الحكومات المعنية في الدول التي تتركز بها الجاليات العربية لربط المهاجرين العرب ببعضهم البعض بغض النظر عن الانتماءات القطرية.

كما طالب بإنشاء مراكز ثقافية عربية بالمهجر على غرار معهد العالم العربي بباريس.

ودعا الإعلان إلى تطوير البرامج المخصصة لتدريس اللغة العربية للأجيال الجديدة بالخارج وطالب بإدخال اللغة العربية ضمن المناهج التعليمية في المناطق التي تتركز فيها جاليات عربية كبيرة.

ودعا الإعلان الحكومات العربية الى حث المغتربين العرب بالخارج على الاندماج الثقافي والاجتماعي والانخراط في التنظيمات السياسية والأحزاب في مجتمعاتهم الجديدة.

كما دعا الأمانة العامة لعقد لقاء للبرلمانيين من أصل عربي بالمهجر بالتنسيق مع بعثات الجامعة ومجالس السفراء العرب، لمناقشة القضايا التي تهم المغتربين العرب والعمل على استحداث آلية للتواصل بينهم.

وبخصوص دور منظمات المجتمع المدني العربية بالمهجر، أجمع المشاركون في المؤتمر الأول للمغتربين العرب على أهمية الدور الذي تقوم به منظمات المجتمع المدني العربية في المهجر في النهوض بالأوضاع العامة للجاليات العربية من الجوانب الثقافية والاجتماعية والسياسية والاقتصادية وتفعيل التواصل مع الطبقات الفقيرة والمهمشة من المغتربين العرب.

وطالب بدعم دور القطاع الخاص ومنظمات المجتمع المدني العربية في العالم العربي للمشاركة جنبا إلى جنب مع الحكومات العربية في التواصل مع الجاليات العربية بالمهجر.

وفيما يخص دورالكفاءات العربية وتبادل الخبرات بينهم وبين أمتهم العربية، أكد المشاركون أن الكفاءات العربية في المهجر هي ثروة قومية ودولية يجب الاهتمام بها ودعمها وإيلاؤها مكانة متميزة ضمن الخيارات الاستراتيجية للدول العربية.

ودعا الإعلان إلى الاستفادة من العقول العربية في المهجر من خلال برامج محددة لاستقطابهم ودعوتهم للمساهمة في جهود التنمية في العالم العربي وربطهم بالمؤسسات والكيانات العلمية العربية التي تعمل في نفس مجالات تخصصهم.

وشارك المغرب في هذا المؤتمر بوفد ترأسه السيد محمد عامر الوزير المكلف بالجالية المغربية المقيمة بالخارج وضم 13 من الفعاليات المغربية بالمهجر يمثلون كفاءات علمية وجمعوية وثقافية وتربوية بالإضافة إلى الوزراء العرب المعنيين بالهجرة وممثلين عن منظمات المجتمع المدني العربية وسفراء الدول الأجنبية التي تحتضن تجمعات كبيرة للمهاجرين العرب.

المصدر: وكالة المغرب العربي

انطلقت، مساء يوم الاثنين ، بالعاصمة القطرية الدوحة الدورة السابعة للمؤتمر الدولي حول أدب الرحالة العرب والمسلمين، الذي يعرف مشاركة مغربية وازنة.

ويشارك في هذا المؤتمر الذي ينظم لأول مرة في بلد خليجي ويستمر أربعة أيام، ثلة من المفكرين المغاربة، من بينهم الأستاذ عبد الهادي التازي عضو أكاديمية المملكة المغربية وعضو مجمع اللغة العربية بالقاهرة، والشاعر والأديب محمد الأشعري وزير الثقافة الأسبق.

وسيكرس هذا اللقاء العلمي المنظم حول موضوع " العرب بين البحر والصحراء" طيلة اليوم الثلاثاء للرحالة المغربي ابن بطوطة من خلال مداخلة للمفكر عبد الهادي التازي، يبرز فيها مصداقية معلومات رحلة ابن بطوطة والاعتراف الدولي بقيمتها العلمية والأدبية والحضارية ودورها في إبراز التعايش بين الثقافات والديانات في العصر الوسيط.

وأشاد السيد الأشعري في افتتاح المؤتمر بجهود المركز العربي للأدب الجغرافي ارتياد الآفاق، الذي ينظم هذه التظاهرة الثقافية بتعاون مع دار الأوبرا في الحي الثقافي (كتارا) ، قال الأستاذ محمد الأشعري. وقال متحدثا عن الرحالة ابن بطوطة "لقد سافر بنا إلى آفاق بعيدة وأثرى خزانتنا العربية بنصوص هي الآن تعد من أمهات المؤلفات في الأدب العالمي".

وأضاف السيد الأشعري الذي سيرأس إحدى دورات هذا اللقاء، "إننا نطمح إلى استعادة قدرتنا على مد الجسور بين الثقافات ،لأن الأمة التي شهدت ولادة ابن بطوطة لا يمكنها أن تظل على هامش التراث الإنساني"، مشيرا إلى أن أدب الرحلة يمكن من التقارب والتفاهم المتبادل، كما اعتبر أن " جزءاً كبيراً من توتراتنا سواء مع ذاتنا أو مع الآخر يرجع أصلاً إلى جهلنا بأنفسنا وإلى جهلنا بالآخرين".

ومن جهته، نوه وزير الثقافة الإيراني الأسبق سيد عطاء الله مهاجراني بهذه المبادرة الثقافية التي تأتي "في الوقت الذي أضحى ضجيج الأحذية وأصوات التعصب يغطي أصوات المتمدرسين"، معربا عن أمله في رؤية الفضاء الثقافي ب(كتارا) الدوحة وقد " أصبح مثله مثل (الجنادرية) بالسعودية و(أصيلة) بالمغرب".

وبالإضافة إلى الموضوع المحوري المتعلق بابن بطوطة، سينكب الجامعيون والدارسون، الذين يفوق عددهم المائة ، على دراسة النصوص التي تطرقت للرحلات العربية إلى أوروبا والغرب، وكذا على المؤلفات حول الرحلات  المعاصرة.

وحسب المنظمين، فإن الدورة السابعة لهذا المؤتمر، التي ستعرف توزيع جائزة ابن بطوطة ل13 من الفائزين، تتميز بإدراج كتابات تركية وإيرانية فضلا عن مشاركة باحثين من الصين وإسبانيا وإنجلترا.

للإشارة، فإن الدورات السابقة لهذا المؤتمر قد انعقدت كلها بدول شمال إفريقيا دورتان منها تمت بالمغرب.

وقد أنهى اليوم الافتتاحي للمؤتمر أشغاله بعرض فيلم قصير لهيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي)، والذي تقفى آثار ابن بطوطة في مدينته الأصلية، حيث سبح المتفرج في الفضاء الغرائبي لمدينة طنجة.

7-12-2010
المصدر: وكالة المغرب العربي

ابلغ وزير الداخلية الفرنسي بريس اورتفو صحيفة لو فيجارو يوم الثلاثاء أن فرنسا ستستمر في موقفها الصارم بشأن المهاجرين غير الشرعيين بعدما رحلت 25 ألف اجنبي لا يحملون وثائق حتى الان هذا العام.

وقال اورتفو الذي دمجت وزارته مع وزارة الهجرة بموجب تعديل وزاري الشهر الماضي انه سيستمر في سياسة الحكومة بشأن الهجرة رغم انتقادات واسعة النطاق لطردها الافا من المهاجرين الغجر.

ونقل عن اورتفو قوله "يجب ان تقل الهجرة غير الشرعية وهي ستقل" مضيفا أن فرنسا ستستمر في تفكيك المعسكرات غير القانونية.

وقال "مهمتي واضحة.. اتباع وتأييد وتوسيع سياسة الهجرة الجديدة التي سعى اليها الرئيس."

وشددت فرنسا قوانين الهجرة خلال السنوات الاخيرة لتسهيل طرد المهاجرين الذين يهددون النظام العام من خلال السرقة أو التسول لكنها تعرضت لموجة انتقادات في وقت سابق هذا العام بعد حملتها على معسكرات المهاجرين الغجر.

ويشكل الغجر وهم بشكل اساسي من رومانيا وبلغاريا العضوتين في الاتحاد الاوروبي جزءا كبيرا من عشرات الالاف من الاشخاص الذين يدخلون فرنسا بشكل غير شرعي سنويا. وطردت فرنسا 8300 من المهاجرين الغجر حتى نهاية اغسطس اب مما عرضها للتوبيخ من جانب المفوضية الاوروبية.

وتقول الحكومة أن عمليات الطرد التي اثارت هجوم اليسار والكنيسة الكاثوليكية والمنظمات الحقوقية كانت للقضاء على المعسكرات غير القانونية ولم تستهدف الغجر كجماعة عرقية.

وقال اورتفو ان زيادة في عدد طالبي اللجوء نتج عنها تأخيرات وزادت صعوبة التفريق بين طلبات اللجوء الحقيقية وتلك الزائفة.

وقال "فرنسا مثل جميع الدول لها الحق في اختيار من تريد الترحيب به ومن يمكنها الترحيب به على ارضها" مشيرا الى ان المهاجرين الشرعيين يتمتعون بنفس الحقوق الاجتماعية والاقتصادية للمواطنين الفرنسيين.

المصدر: وكالة رويترز

قالت منظمة مساعدات يوم الجمعة ان 30 مهاجرا افريقيا بين الاف قامت السعودية بترحيلهم لقوا حتفهم في الاسابيع الاخيرة بعدما القت بهم شاحنات على الحدود اليمنية حيث تتفاقم ازمة أنسانية.

وأضافت المنظمة الدولية للهجرة ان السعودية تقوم بطرد المهاجرين غير الشرعيين وأغلبهم من اثيوبيا أو الصومال أو السودان ممن يصلون الى المملكة بعد رحلة طويلة مليئة بالمخاطر عبر القرن الافريقي بحثا عن حياة افضل في منطقة الخليج أو ما وراءها.

وقالت المتحدثة باسم المنظمة جيميني بانديا في بيان صحفي "يتزايد عدد من ترحلهم السعودية وتلقى بهم عند الحدود... توفي ثلاثون مهاجرا في الاسابيع القليلة الماضية."

وأضافت أن واحدا قتل بالرصاص بينما ضرب اخر حتى الموت ومات ثالث بسبب فشل كلوي لكن الملابسات الدقيقة غير واضحة. وتابعت تقول "المشرحة ممتلئة حاليا".

وتقول المنظمة ان كثيرا من المهاجرين الافارقة أصيبوا بالملاريا أو السل أو التيفويد أو سوء التغذية بعدما نقلتهم السلطات السعودية في حافلات الى بلدة حرض الحدودية.

وقالت المتحدثة ان المنظمة وهيئات اخرى ساعدت نحو 1000 مهاجر من زهاء 2000 اثيوبي في العودة الى ديارهم منذ منتصف نوفمبر تشرين الثاني بعد توفير الطعام والمأوى والرعاية الصحية لهم. ووجهت المنظمة مناشدة لجمع مليون دولار لاستكمال المهمة.

3/12/2010

المصدر: وكالة رويترز

تعززت الشراكة بين جامعة ابن زهر بأكادير ومجلس الجالية المغربية المقيمة بالخارج خلال السنة الدراسية الجامعية الجارية،وذلك من خلال إطلاق أنشطة تروم تعميق البحث والتكوين حول موضوع الهجرة.

وحسب مدير المرصد الجهوي للهجرة والفضاء والمجتمع السيد محمد شريف، المسؤول عن شعبة الماستر حول "الهجرة والتنمية المستدامة" بكلية الآداب بأكادير، فإن التكوين المتخصص، الذي تم إطلاقه منذ سنة، هو "في جزء منه ثمرة التنسيق بين المؤسستين من لكسب الرهانات ذات الصلة بالهجرة، وخاصة المغربية، وتوفير أدوات البحث لمواجهة مشاكل التنمية والهجرات".

وأكد السيد شريف،في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن "الالتزام الفعلي لكلا الطرفين لضمان نجاح هذه الشعبة تم تجسيده مع مطلع السنة الجامعية الجارية من خلال تدشين مركز للتوثيق حول الهجرة، والذي تكفل مجلس الجالية المغربية المقيمة بالخارج بتوفير الاعتمادات اللازمة له.

وأعطى انطلاقة الدرس الإفتتاحي للسنة الجارية حول موضوع "الهجرات: التحولات والرهانات"السيد إدريس اليزمي، رئيس مجلس الجالية المغربية المقيمة بالخارج، الذي ترأس بنفس المناسبة، تقديم الأنشطة الطلابية للسنة الجامعية 2009-2010.

وذكر السيد شريف بأن عدد المواطنين المغاربة بالخارج  يناهز حاليا أربعة ملايين شخص، مما يدل على أهمية التفكير الأكاديمي حول هذا الموضوع والتحولات العميقة التي مافتئت تحدثها الهجرة المغربية.

وقال إن اعتماد شعبة الماستر"الهجرة والتنمية المستدامة" للاستفادة من كفاءات الجامعيين والمهنيين كان بغرض إغناء المعرفة حول موضوع الهجرة والتنمية الشاملة والمستدامة، الذي يشكل موضوعا يشمل الجوانب الاقتصادية والاجتماعية والقانونية والبيئية والثقافية.

وأضاف أن الرهانات التي يطرحها موضوع الهجرة تدعو الى"التفكير العميق وإلى تبني مقاربة شاملة وإجابات مناسبة" سواءا من قبل السياسيين أو الأكاديميين والباحثين.

4-12-2010

المصدر: وكالة المغرب العربي

تم خلال اشغال المؤتمر العربي الاول حول الهجرة المنعقد حاليا بالقاهرة استعراض استراتيجية المملكة المغربية في مجال توطيد الهوية الوطنية للاجيال الناشئة بالمهجر عبر تشجيع تعليم اللغة العربية والثقافة المغربية بدول الاستقبال.

وتطرقت الاستراتيجية التي عرضها السيد علي بوعنبة، الاستاذ الجامعي بمونريال (كندا) ورئيس جمعية المدارس المغربية بكبيك، للمخطط الاستعجالي (2010/2014) الذي وضعته الوزارة المكلفة بالجالية المغربية المقيمة بالخارج قصد تطوير تدريس اللغة العربية والثقافة المغربية لأفراد الجالية المغربية بالخارج من أجل تحقيق هدفين استراتيجيين متكاملين هما تقوية الهوية الوطنية لدى الأجيال الناشئة باعتبارها العمود الفقري لاستمرار التشبت بالوطن الام ودعم اندماج أبناء الجالية ببلدان الإقامة.

ويشمل هذا المخطط الذي يستهدف بالأساس البلدان الأكثر استقبالا للمغاربة وخاصة فرنسا واسبانيا وإيطاليا وبلجيكا، تشجيع شكلين أساسيين من التعليم هما التعليم الرسمي الذي ينظم داخل المؤسسات التعليمية بالمهجر وفقا لاتفاقيات أبرمتها الحكومة المغربية مع مجموعة من دول الإقامة ، والتعليم الموازي الذي تسهر عليه جمعيات المغاربة المقيمين بالمهجر.

وبناء على التشيخص الميداني والدراسات المقارنة التي قامت بها الوزارة المعنية تمت بلورة "رؤية منسجمة متكاملة" لتعليم اللغة العربية والثقافة المغربية تتكون من محورين أساسيين ، يهم أولهما تحسين وتقوية التعليم الرسمي بالمؤسسات العمومية ببلدان الاستقبال وثانيهما النهوض بالتعليم الموازي عن طريق تطوير عروض تكميلية موازية.

فبخصوص المحور الأول تتضمن هذه الرؤية الاهتمانم بالموارد البشرية باعتبارها حجر الزاوية في المنظومة التعليمية عبر الرفع من عدد الاطر التعليمية بنسبة 50 بالمائة في افق سنة 2014 وبالتالي الرفع من عدد المستفيدين من التعليم الرسمي بالبلدان الأكثر استقبالا للجاليات المغربية.

أما المحور الثاني فيتضمن تطوير منظومة التعليم الموازي ودعمها بعروض تربوية تكاملية لتعليم اللغة العربية والثقافة المغربية انطلاقا من أربع قنوات تكميلية هي جمعيات الجالية المغربية المقيمة بالخارج والمراكز الثقافية المغربية بدول المهجر والتدريس عن بعد والتدريس عند الطلب.

وبموجب هذه الاستراتيجية تعتزم الوزارة الوصية إطلاق قوافل تربوية في مختلف الدوائر السكنية القريبة من مناطق سكن اطفال الجالية المغربية بغية تنظيم أنشطة ثقافية وفتح معاهد خاصة بالدعم المدرسي الرامي الى تعزيز مكتسبات اللغة العربية والثقافة المغربية والاقبال على تعلمهما استنادا الى تدابير تحفيزية مدروسة.

وكان السيد محمد عامر الوزير المكلف بالجالية المغربية المقيمة بالخارج قد استعرض خلال هذا المؤتمر الذي حضرته 13 من الفعاليات المغربية بالمهجر يمثلون كفاءات علمية وجمعوية وثقافية وتربوية بالإضافة إلى الوزاراء العرب المعنيين بالهجرة وممثلين عن منظمات المجتمع المدني العربية وسفراء الدول الأجنبية التي تحتضن تجمعات كبيرة للمهاجرين العرب، التجربة المغربية في مجال تعبئة الكفاءات المغربية المهاجرة.

وأكد السيد عامر في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، على هامش أشغال المؤاتمر الذي نظم تحت شعار "جسر التواصل"، أن المغرب بصدد بناء سياسة جديدة في مجال تدبير ومواكبة شؤون مغاربة المهجر ترتكز على مواكبة اندماج هؤلاء في بلدان الاستقبال والعمل على توطيد وتقوية ارتباطهم بوطنهم الأم.

وأشار إلى أهمية العامل الثقافي في مواكبة إنجاح عملية اندماج الأجيال الجديدة بالمهجر، موضحا أن الحكومة وضعت لهذا الغرض منهجية جديدة تقوم على إحداث مراكز ثقافية مغربية في الدول الاكثر استقطابا للمغاربة .

وتضمن جدول أعمال المؤتمر الذي يختتم اليوم الاثنين بحث الأوضاع الاجتماعية والاقتصادية والثقافية والسياسية للمغتربين العرب، ودور هلاء المغتربين في تنمية وتعزيز الحوار بين الحضارات والثقافات والأديان، وايجاد إطار تنظيمي ومعلوماتي للمغتربين العرب.

6-12-2010-

المصدر: وكالة المغرب العربي

انعقدت مؤخرا بمراكش أشغال الدورة الثانية عشرة للجنة المشتركة المغربية الإسبانية المكلفة بالهجرة، وذلك بحضور عدد من المسؤولين المغاربة و الإسبان. و أكد خالد الزروالي، الوالي مدير الهجرة ة مراقبة الحدود بوزارة الداخلية، أن هذا الاجتماع...تتمة

استهلت كاترين كورونير البحث بعرضها لحالة جوزيف كريستيان ميسينا، الذي تقدم لمحافظة كريتاي بالصاحية الباريسية لإعداد الوثائق لابنيه، بمكتب الموظفة المكلفة بهذا القسم...تتمة

تبعا لعرض الوزير المكلف بالسياحة الذي بسط خلاله الأبعاد المندمجة للإستراتيجية الوطنية للسياحة، و التي تتمحور حول الخصائص الثلاثة المكونة لها، ة المتمثلة في دعم السياحة البيئية و الثقافية و اعتماد مفهوم الحكامة، و كذا...تتمة

بعد محطة بروكسيل (14 أكتوبر- 14 نونبر)، يحط المعرض المتجول "المغرب-أوروبا : ستة قرون في نظر الأخر بالمكتبة الوطنية بالرباط في الفترة ما بين 24 نونبر الماضي و 31 دجنبر الجاري في انتظار محطات...تتمة

تستضيف مدينة ريفارولو كنافيس (جهة طورينو-شمال غرب إيطاليا)، منذ أيام، الفن التشكيلي المغربي، بمناسبة معرض للفنانين التشكيليين عزيزة صباح وعبد الواحي شارعة.

ويتوخى هذا المعرض، الذي يحمل عنوان "من تطوان .. ألوان ونسائم المتوسط"، أن يقدم لجمهور طورينو وجها آخر من الفن التشكيلي المغربي الذي أثار اهتماما كبيرا لدى الزوار العديدين للمعرض.

وكان افتتاح المعرض يوم السبت الماضي قد تميز بحضور عدد من الشخصيات، من بينهم عمدة ريفارولو السيد فابريزيو بيرتو، وعمدة جماعة سان موريزو كنافيس السيد روبيرتو كانوفا ورئيس اتحاد غرف الخبراء الأوروبيين السيد باولو سابا.

وأشاد القنصل العام للمغرب بطورينو السيد نور الدين الرادحي بتنظيم هذا المعرض، مشيرا إلى أن لوحات هذين الفنانين اللذين ينتميان إلى مدرسة تطوان متأثرة بالثقافة العربية-الأمازيغية والفن الإسباني.

وأكد السيد الرادحي أهمية مثل هذا المعرض الذي يتواصل إلى غاية 19 دجنبر الجاري باعتباره فضاء للتعريف بالفن والثقافة المغربيين بالخارج.

من جهة أخرى، تحتضن مدينة طورينو، في إطار المبادلات الثقافية بين المغرب وبيمون (شمال-غرب) معرضا آخر للألعاب المغربية.

ويهدف هذا المعرض، الذي سينظم على مدى يومين تحت شعار "أحلام أطفال"، إلى التعريف بتاريخ الألعاب والثقافة والتقاليد المغربية.

كما تم تنظيم عدة تظاهرات ثقافية حول هذا المعرض بمركز الترفيه بطورينو، خاصة عروض الأزياء التقليدية ونقوش الحناء.

3-12-2010

المصدر: وكالة المغرب العربي

تم اختيار 'الحسنية موروكن وومنس-سانتر' (المركز الحسني المغربي للنساء) الذي يعنى بدعم المرأة المغربية ببريطانيا ، أمس الخميس ، من قبل المجموعة الصحافية البريطانية 'الغارديان'، كأفضل خمس جمعيات خيرية بالمملكة المتحدة لسنة 2010.

ويأتي هذا التتويج ليكافئ الجهود التي يبذلها هذا المركز الذي يوجد مقره بحي كسينغطن أند تشلسي (غرب لندن) لفائدة الأشخاص الذين يوجدون في وضعية هشاشة وخاصة النساء في وضعية صعبة.

وبالإضافة إلى هذا مركز الحسنية التي تحتفل هذه السنة بالذكرى ال18 لتأسيسه، تم تتويج جمعية 'باغ بوكس' التي تنشط في مجال تشجيع الثقافة لدى الأشخاص الذين يعانون من صعوبات في التعلم، وجمعية 'كاليان' التي تدعم العمال المهاجرين، و'ماي لايف ماي شويس' و'وان 25'.

وتمنح جائزة الأعمال الخيرية ل'الغارديان' للجمعيات الأكثر تجديدا والتي تعطي إضافة نوعية في حقول أنشطتها. وفضلا عن المكفأة المادية، تمنح الجائزة مجموعة دعم للجمعيات المتوجة من بينها الولوج إلى برامج التكوين.

وتوج مركز الحسنية الذي تأسس سنة 1985، لمساهمته في إدماج المرأة المغربية في المجتمع البريطاني، وتعزيز قيم التضامن لدى أعضاء الجالية المغربية ببريطانيا.

ورغم أن الجمعية تركز أنشطتها على وضعية المرأة، إلا أن هذا المركز مفتوح أيضا في وجه الرجال والجاليات العربية والمسلمة الأخرى بالمنطقة الغربية بلندن.

3- 12- 2010

المصدر: وكالة المغرب العربي

تنظم منظمة العمل العربية ومنظمة العمل الدولية بتعاون مع وزارة التشغيل والتكوين المهني ، من 14 إلى 16 دجنبر الجاري بالرباط ، المؤتمر الإقليمي الأول حول الحوار الاجتماعي.

وذكرت الأطراف المنظمة في بلاغ مشترك أن انعقاد هذا المؤتمر يأتي كمتابعة للمنتدى العربي للتشغيل الذي عقد في بيروت خلال شهر أكتوبر 2009، وتنفيذاً للتوصية الصادرة عن لجنة المتابعة الفنية التي انبثقت عن المنتدى في اجتماعها الذي عقد في القاهرة خلال شهر ماي المنصرم.

وسبق للمنتدى العربي للتشغيل، الذي انعقد لمواجهة نتائج الأزمة المالية والاقتصادية العالمية استنادا إلى نتائج القمة العربية الاقتصادية بالكويت والميثاق العالمي للوظائف الذي أقره مؤتمر العمل الدولي وكذلك العقد العربي للتشغيل، أن أقر "أجندة العمل العربية التي حددت الأولويات في عدد من الموضوعات، منها "الاستخدام اللائق والنمو المستدام وإعادة الانتعاش"، و"تحسين إدارة هجرة اليد العاملة والعمالة والتشغيل"، و"تطوير أنظمة الحماية الاجتماعية المناسبة وحماية السكان"، و"احترام معايير العمل العربية والدولية والحقوق في مجال العمل".

ويكتسب مؤتمر الرباط أهمية خاصة في مواجهة الأزمة الاقتصادية وتداعياتها على الدول العربية. وهو يهدف إلى توفير الفرصة للتعرف على التجارب العالمية الناجحة في مجال الحوار الاجتماعي، وتبادل الخبرات ومختلف المقاربات العربية في مجالات تعزيز التزام الشركاء الاجتماعيين بمبادئ الثلاثية، واعتماد الحوار الاجتماعي كآلية للتعامل مع مختلف المشكلات في سوق العمل.

كما يروم المؤتمر تقديم نماذج من تجارب وآليات الحوار الاجتماعي والتي ثبت نجاحها سواء في بعض الدول العربية أو الدول غير العربية، واستخلاص العبر والدروس المستفادة من هذه التجارب، وإقرار المبادئ والعناصر الأساسية وإطار خطة عمل لتعزيز الحوار الاجتماعي في الدول العربية.

وأشار البلاغ إلى أن المؤتمر سيوفر قاعدة للحوار الديمقراطي حول أولويات العمل اللائق في الدول العربية بغية التوصل إلى تفاهم بين مختلف الأطراف، قائم على المصالح المشتركة للنهوض بأجندة العمل اللائق في الدول العربية.

وسيتطرق المؤتمر لمجموعة من المحاور، أهمها استعراض بعض التجارب الناجحة في مأسسة الحوار الاجتماعي، والحد الأدنى من الحماية الاجتماعية واستعراض بعض المبادرات والمنجزات في عدد من الدول العربية، والشراكة ما بين القطاعين العام والخاص، .وكيفية النهوض بالحوار الاجتماعي للتغلب على أبرز مشكلات أسواق العمل العربية في ظل الدروس المستفادة من عدد من التجارب العربية والعالمية.

2-12-2010
المصدر: وكالة المغرب العربي

أخلت محكمة الجنح في باريس الخميس, سبيل رئيس الجبهة الوطنية جان-ماري لوبن الذي مثل امامها بتهمة التحريض على كراهية المسلمين عبر ملصقات بثت على الانترنت.

ولم تنظر المحكمة في جوهر الملف لكنها ردت لاسباب شكلية شكوى مؤسستي ليكرا واس. او.اس راسيزم اللتين تلاحقان النائب الاوروبي.

والملصق المستوحى من ملصق الحملة التي استهدفت المآذن في سويسرا, وضع في شباط/فبراير 2010 خلال الانتخابات الاقليمية في بروفانس-الالب-كوت دازور (جنوب شرق فرنسا), من قبل حركة الشبيبة في الجبهة الوطنية ثم بثته مواقع عديدة على شبكة الانترنت.

ويمثل الملصق الذي يحمل عنوان "لا للتطرف الاسلامي" امرأة منقبة لا يظهر منها غير العينين الى جانب خريطة لفرنسا مغطاة بالعلم الجزائري الذي رسمت عليه سبع منارات على شكل صواريخ.

ورأى القضاة ان زعيم اليمين المتطرف "لم يرسم الملصق موضوع الشكوى وهو ليس مسؤولا عن المواقع التي بثته".

وطلبت النيابة العامة في الجلسة انزال عقوبة السجن شهرين مع وقف التنفيذ, ودفع 20 الف يورو غرامة وحرمانه سنة من الترشح.
وانتقدت النيابة العامة "العنف" في الملصق الذي كان هدفه الوحيد "اثارة مشاعر الخوف والرفض لدى الهيئة الناخبة الفرنسية", منتقدة "المزج المغلوط بين التطرف الاسلامي والاسلام".

وكان المدافع عن الحركة الوطنية المحامي ولران دو سان جوست كرر القول ان الملصق يقول "لا للتطرف الاسلامي وليس لا للاسلام".

وقال احد محامي اس.او.اس راسيزم المحامي انطونين ليفي "من السهل جدا القول اننا لا نستهدف المسلمين لاننا كتبنا "التطرف الاسلامي".

وقد اعتمد جان ماري لوبن (82 عاما) خطابا شعبويا ورافضا للهجرة اتاح له في 2002 بلوغ الدورة الثانية من الانتخابات الرئاسية الفرنسية.

2-12-2010

المصدر: وكالة الأنباء الفرنسية

يشارك المغرب، ممثلا بالوزير المكلف بالجالية المغربية المقيمة بالخارج السيد محمد عامر، في المؤتمر العربي الأول للجاليات العربية المقيمة بالخارج الذي تنظمه جامعة الدول العربية من رابع إلى سادس دجنبر الجاري بالقاهرة.

وأوضح بلاغ للوزارة المكلفة بالجالية المغربية المقيمة بالخارج أن هذا المؤتمر، الذي ينظم تحت شعار "الجاليات العربية بالخارج .. جسر للتواصل"، سيناقش عددا من القضايا التي تهم الجاليات العربية بالخارج، من قبيل كيفية تعزيز تواصلهم مع العالم العربي.

كما يناقش هذا المؤتمر، يضيف البلاغ، تعميق علاقة الأجيال الناشئة بالمهجر مع بلدانها الأصلية، ودور المهاجرين العرب في تعزيز الحوار بين الحضارات والثقافات، إضافة إلى النهوض بأدوار الكفاءات العربية المهاجرة في تحقيق التنمية في بلدانها الأصلية والبحث عن إطار تنظيمي ومعلوماتي خاص بها.

ويشارك في هذا الملتقى، بالإضافة إلى الوزراء العرب المعنيين بالهجرة والجاليات العربية، أكثر من 400 مشارك يمثلون عددا من الجمعيات والمنظمات غير الحكومية العربية بالمهجر وشباب عربي مهاجر وفئة من الكفاءات والمهارات العربية المتميزة المقيمة بالخارج، من بينها 15 مهاجرا من أفراد الجالية المغربية المقيمة في عدد من البلدان الأوروبية والأمريكية والإفريقية.

وذكر البلاغ أن الوزارة المكلفة بالجالية المغربية المقيمة في الخارج ستنظم، تفعيلا للاستراتيجية الوطنية التي وضعتها لتعبئة الكفاءات المغربية المقيمة بالخارج للمساهمة الناجعة في تحقيق التنمية ببلدها الأصلي والدفع بالدينامية الاقتصادية التي يشهدها المغرب، نهاية شهر دجنبر الجاري الملتقى الأول للكفاءات المغربية ببلجيكا، والملتقى الأول للكفاءات المغربية ببريطانيا في أبريل 2011.

3-12-2010

المصدر: وكالة المغرب العربي

حصل المواطن المغربي المقيم في ألمانيا, السيد أحمد الكداري, على (ميدالية الاندماج) التي تمنحها الحكومة الألمانية لأول مرة, تقديرا للجهود التي يبذلها المواطنون المنحدرون من أصول أجنبية, من أجل تشجيع الاندماج داخل المجتمع الألماني.

وحصل السيد الكداري على هذه الميدالية, إلى جانب سبع شخصيات من جنسيات مختلفة, بناء على اقتراح من الفرق البرلمانية في البرلمان (بوندستاغ) الألماني.

و يقيم السيد الكداري (68 سنة), المنحدر من منطقة تمسمان بإقيلم الناظور, منذ حوالي 40 سنة في ألمانيا, و يرأس (جمعية الصداقة المغربية) في راونهايم, الواقعة على مقربة من مدينة فرانكفورت بولاية هيسن ( جنوب غرب ألمانيا).

وأفادت مندوبية الحكومة الألمانية المكلفة بالهجرة و اللاجئين و الاندماج, أن اختيار السيد أحمد الكداري, جاء تقديرا لعمله الدؤوب في المجال الجمعوي ومساهمته الخاصة في إنجاح مشاريع اندماج المهاجرين, و انخراطه في ترسيخ الحوار بين الديانات و التعايش بين مختلف الجاليات في منطقة راونهايم مكان إقامته.

و قالت السيدة ماريا بومر مندوبة الحكومة الألمانية المكلفة بالهجرة و اللاجئين و الاندماج, إن منح هذه الميدالية تم للدلالة على أن الانخراط الشخصي مهم للغاية في إنجاح عملية الاندماج, وهو أيضا, تضيف السيدة بومر, تشجيع لباقي المواطنين و المواطنات لاتخاذ المبادرة و المساهمة في عملية الاندماج و العيش المشترك.

وأكد السيد الكداري, خلال حفل تسليم الميدالية مساء أول أمس, إن التكوين و التعليم عاملان حاسمان في تسهيل عملية الاندماج في ألمانيا, و من تم انصب عمله الجمعوي على المدرسة, ودعم أبناء المهاجرين المغاربة و غيرهم, للاندماج من خلال التعليم و التكوين.

3-12-2010

المصدر: وكالة المغرب العربي

تحتضن مدينة الصويرة، من 9 إلى 18 دجنبر الجاري، الدورة الرابعة ل`"مهرجان الغريب"، بمبادرة من الرابطة الفرنسية المغربية بالصويرة.

وذكر بلاغ للرابطة أن هذه الدورة، التي تنظم بدعم من جمعية الصويرة-موكادور وسفارة فرنسا بالمغرب وعمالة إقليم الصويرة، تستضيف حوالي 150 فنانا تشكيليا من بلدان عدة يقدمون للجمهور فرصة الاطلاع على أعمالهم الفنية من أصناف ثقافية تضم الفن التشكيلي والموسيقى والعروض الفنية والسينما.

وسيتم خلال دورة المهرجان هذه السنة افتتاح معرض تشكيلي وتسليم جوائز للفائزين في مسابقة الفن التشكيلي تنظم يوم 11 دجنبر.

وبفضل مميزاته التي تجمع بين الإبداع والابتكار فإن مهرجان الغريب، الذي جاء بفكرة من المدير السابق للرابطة الفرنسية المغربية بالصويرة السيد آلان بيلي، والذي يعد ملتقى للعديد من المجالات الثقافية تشمل الفنون التشكيلية والتصوير والتعبير المسرحي والسحر والسينما، إلى الإسهام في تعزيز الحوار بين الثقافات، وذلك إلى جانب شركائه الأوروبيين والمغاربة.

3-12-2010

المصدر: وكالة المغرب العربي

أعلنت وزيرة القوى العاملة والهجرة في مصر عائشة عبدالهادي اليوم ان المؤتمر الأول للمغتربين العرب سيعقد بمقر الأمانة العامة لجامعة الدول العربية السبت المقبل تحت شعار "جسر التواصل".

وقالت عبدالهادي في بيان صحافي ان المؤتمر الذي تستمر اعماله ثلاثة ايام يأتي في اطار الجهود التي تقوم بها الأمانة العامة لجامعة الدول العربية لتفعيل التعاون مع أبناء الوطن العربي المهاجرين في الخارج لحثهم على المشاركة في خطط التنمية بالمنطقة.

واوضحت ان المؤتمر يأتي كذلك في اطار تفعيل توصيات وزراء الهجرة العرب في اجتماعيهما الأول والثاني في فبراير 2008 ونوفمبر 2009 على التوالي وقرار مجلس الجامعة رقم 6971 .

وأضافت ان المؤتمر سيناقش قضايا المغتربين العرب وسبل تواصلهم مع العالم العربي كما يبحث سبل ايجاد اطار تنظيمي لهم مشيرة الى مشاركة ممثلي الجاليات العربية ومنظمات المجتمع المدني في الخارج والداخل بأعمال المؤتمر.

ولفتت الى أن المؤتمر سيتناول عدة محاور أهمها دور مؤسسات المجتمع المدني في النهوض بالأوضاع العامة للجاليات العربية ودور المغتربين العرب في التنمية وتعزيز الحوار بين الحضارات والثقافات والأديان اضافة الى ايجاد اطار تنظيمي ومعلوماتي للمغتربين العرب.

وأكدت عبدالهادي ان المؤتمر سيشارك فيه الوزراء العرب المعنيون بشؤون الهجرة والمغتربين ونخبة من رموز الجاليات العربية بالخارج وممثلو منظمات المجتمع المدني ومجموعة من المغتربين الشباب الذين يمثلون الأجيال الثانية والثالثة من المهاجرين.

واشارت الى مشاركة ممثلي المنظمات العربية والاقليمية والدولية وسفراء وممثلي العديد من الدول الأجنبية بالقاهرة والتي يوجد فيها تجمعات كبيرة من المغتربين العرب.

المصدر: كونا

قال السيد محمد عامر الوزير المنتدب المكلف بالجالية المغربية المقيمة بالخارج ، إن المغرب منخرط اليوم في العديد من الأوراش التنموية حيث ينبغي أن تكون للكفاءات المقيمة بالخارج مكانتها.

وأوضح السيد عامر في حديث نشرته اليوم الخميس جريدة ( لوماتان الصحراء والمغرب العربي)، أنه تم انطلاقا من الرغبة في تشجيع هذه المساهمة، وضع وتفعيل العديد من الآليات والتدابير من أجل تحديد أفراد الجالية المغربية المقيمة بالخارج المعنيين ،والوقوف على إمكاناتهم وعلى حدود مساهمتهم في جهود التنمية بالمغرب ووضع الوسائل الكفيلة بحثهم على ذلك.

وتطرق الوزير بهذا الخصوص إلى القيام خلال سنة 2009، بتقييم كفيل بتمكين المغرب من تحديد استراتيجية شمولية ذات مسعى عملي برسم الفترة 2009 / 2015، موضحا أن هذه الاستراتيجية تبدأ باستكشاف للحاجيات الوطنية من أجل تحديد وتنظيم أمثل لعرض الكفاءات المقيمة بالخارج التي تتلاءم معها ووضع تدابير مقاولاتية عملية لإدماجها في جهود التنمية.

وأكد انه لكي يتم إنجاح سياسة تعبئة الكفاءات المغربية بالخارج، يتعين في المقال الاول توفير اطار لمغاربة العالم قادر على إطلاعهم على الفرص التي تزخر بها المملكة وتطوير شراكات مع الفاعلين في القطاعين الخاص والعام بالمغرب من أجل تحديد الحاجيات في مجال الكفاءات والخبرات المغربية المهاجرة.

وأشار إلى ضرورة إدراج هذه الشراكات، قدر الإمكان، في إطار التعاون الثنائي بين المغرب وبلدان الاستقبال، ثم مواكبة حاملي المشاريع ودعم مبادراتهم العملية.

وأبرز السيد عامر أن العمل الحكومي الرامي إلى تعبئة الكفاءات الوطنية المهاجرة ينبع من الإرادة القوية للمغرب للحاق بركب البلدان النامية ، مضيفا أن المغرب يعتزم تحقيق هذا الهدف عبر تثمين خبرة وتجربة الجالية المغربية المقيمة بالخارج وتوسيع الاستفادة من إسهامها سواء على مستوى إغناء الثقافة أو الاستثمار والتنمية في جميع المجالات.

2-12-2010

المصدر: وكالة المغرب العربي

قالت وكالة مراقبة الحدود الاوروبية ان الهجرة غير المشروعة تراجعت عند الحدود في كل أنحاء أوروبا في الشهور التسعة الأولى من العام باستثناء الحدود اليونانية مع تركيا التي زادت عندها حالات العبور بشكل غير مشروع التي جرى رصدها في هذه الفترة الى خمسة أمثالها.

وانخفض عبور الحدود بشكل غير مشروع بنسبة 99 في المئة في جزر الخالدات الاسبانية في تلك الفترة وبمقدار الثلثين في ايطاليا بسبب الأثر المزدوج للأزمة الاقتصادية الأوروبية واتفاقات ترحيل المهاجرين التي وقعت مع دول افريقية.

وقالت وكالة فرونتكس لمراقبة الحدود يوم الاثنين ان وصول المهاجرين بشكل غير مشروع قفز 369 في المئة على أساس سنوي الى ما يزيد على 31 الف حالة عند الحدود البرية لليونان مع تركيا في الشهور التسعة حتى سبتمبر ايلول.

وقال نائب المدير التنفيذي لفرونتكس جيل ارياس فرنانديز ان الحدود اليونانية التركية أصبحت بالنسبة للكثيرين طريقا أكثر أمنا وأرخص الى الاتحاد الاوروبي من عبور البحر المتوسط.

ويستخدم تسعة من كل عشرة مهاجرين بشكل غير مشروع اليونان حاليا كنقطة انطلاق الى الاتحاد الاوروبي وتجد الدولة التي تعاني من أزمة ديون خانقة صعوبة في التصدي للأعداد المتزايدة عند حدودها الشمالية.

وقال ارياس فرنانديز في مؤتمر صحفي "المشكلة الرئيسية التي تعترض سبيل التصدي لهذا التدفق للهجرة غير المشروعة على اليونان هي... نقص التعاون من الجانب التركي ان لم نقل غيابه."

ويقول مسؤولون يونانيون ان تركيا لا تبذل جهدا كافيا لمنع عبور الحدود بطريقة غير مشروعة الى اليونان وان رفضها استعادة المهاجرين الذين عبروا الحدود من أراضيها يشجع راغبي الهجرة على سلوك هذا الطريق.

المصدر: وكالة رويترز

انعقدت يوم الأربعاء بمراكش أشغال الدورة الثانية عشرة للجنة المشتركة المغربية الإسبانية المكلفة بالهجرة، وذلك بحضور عدد من المسؤولين المغاربة والإسبان.

وأكد السيد خالد الزروالي، الوالي مدير الهجرة ومراقبة الحدود بوزارة الداخلية، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن هذا الاجتماع كان مناسبة لإبراز "المجهودات التي يقوم بها المغرب على أرض الواقع والتي قلصت من حجم الهجرة الغير شرعية تجاه أوروبا بأكثر من 90 بالمائة، خلال السنوات الخمسة الأخيرة".

وأضاف أن هذا اللقاء شكل فرصة للجانب الإسباني للتنويه بهذه المجهودات، قائلا في هذا الصدد "من هنا يتبين أن المغرب هو الشريك الاستراتيجي الوحيد على الضفة الجنوبية للبحر الأبيض المتوسط الذي يتحمل مسؤوليته الجهوية في تدبير ملف شائك كملف الهجرة، والبلد الوحيد الذي له تصور استراتيجي في تدبير هذا الملف".

وأوضح الوالي مدير الهجرة ومراقبة الحدود بوزارة الداخلية، في هذا السياق، أن الجانب الإسباني يتقاسم مع المغرب هذه النظرة.

وأكد السيد خالد الزروالي أنه تم الاتفاق خلال هذا الاجتماع على تطوير هذه النتائج الملموسة والإيجابية التي تم تحقيقها، من خلال تبني مجموعة من الإجراءات التي تهتم بتشجيع الهجرة الشرعية، ومضاعفة المجهودات من أجل تعزيز مكانة المغاربة المقيمين على التراب الإسباني من جميع الجوانب، علاوة على تعزيز الجانب الأمني بمجموعة من الإجراءات التي تتعلق بمراكز التنسيق الأمني وتبادل ضباط الربط لمواجهة الشبكات الإجرامية التي تنشط في هذا المجال.

ومن جهتها، أوضحت كاتبة الدولة المكلفة بالهجرة بإسبانيا السيدة أنا تيرون إي كوزي، في تصريح لوسائل الإعلام بهذه المناسبة، أن هذا الاجتماع شكل مناسبة للوقوف على المستوى الجيد للتعاون الثنائي في مختلف المجالات المتعلقة بقضايا الهجرة، من بينها مكافحة شبكات الهجرة السرية، والاتجار في الأشخاص ومكافحة الجريمة.

وأعربت السيدة أنا تيرون إي كوزي عن عزم بلدها العمل بشراكة مع المغرب حول مواضيع ذات ارتباط بالوضعية الجديدة لتدفق المهاجرين على إسبانيا، من منطلق التغيرات الحاصلة بسبب الأزمة الاقتصادية الدولية.

1/12/2010

المصدر: وكالة المغرب العربي

ومع/ أعلن الوزير المنتدب المكلف بالجالية المغربية المقيمة بالخارج, السيد محمد عامر خلال لقاء بمونريال مع الجالية المغربية المقيمة بكندا, أن أطفال المواطنين المغاربة المقيمين بالخارج القاصرين سيعفون من مصاريف جوازات السفر البيوميترية اعتبارا من يناير القادم.

وأبرز الوزير المنتدب خلال لقاء تميز, على الخصوص, بحضور سفيرة المغرب بكندا السيدة نزهة الشقروني والقنصل العام للمملكة بمونريال السيدة صوريا العثماني, الرعاية السامية التي يوليها صاحب الجلالة الملك محمد السادس لأفراد الجالية المغربية المقيمة بالخارج, مشيرا إلى أن الحكومة المغربية ما فتئت تكثف من جهودها لمساعدة الجالية المقيمة بالخارج وتمكينها من المحافظة على الروابط التي تجمعها مع بلدها الأصلي.

وأشار السيد عامر إلى أنه, على الرغم من أن هذا القرار سيضيع على الدولة حوالي 700 مليون درهم, غير أن هذه المبادرة -بحسب قوله- تروم مساعدة وخلق الشروط الملائمة للجالية المهاجرة خلال زيارتها للمغرب في فترات العطل بكيفية تعزز شعورهم بالانتماء الوطني وربط علاقات قوية مع أسرهم بالمغرب.

/28/ 11/2010

المصدر: وكالة المغرب العربي

أعلنت السيدة نزهة الشقروني، سفيرة المغرب بكندا، أمس السبت بمونريال، أن المنتدى الاقتصادي والتعاون للكفاءات الكندية-المغربية سينعقد يومي 23 و24 ماي القادم بالرباط.

وأوضحت السيدة الشقروني، خلال لقاء تحضيري لهذا المنتدى شارك فيه الوزير المنتدب المكلف بالجالية المغربية المقيمة بالخارج السيد محمد عامر، أن هذا المنتدى يتوخى إشراك الكفاءات الكندية-المغربية في مسلسل التنمية بالمغرب وتشجيع التعاون الاقتصادي والتجاري والتكنولوجي بين البلدين.

وقد شكل هذا اللقاء مناسبة لتدارس ومعالجة، في إطار ورشات، الفرص الاقتصادية والاستثمارية والتعاون في مختلف القطاعات، خاصة الصناعة والمقاولة والفلاحة والصناعة الغذائية والتربية والتعليم العالي والبحث العلمي والبيئة والمناخ والتنمية المستدامة.

وشكل أيضا مناسبة لتدارس، مع المسؤولين القطاعيين المغاربة، شروط نجاح مشاريع المشاركين وتثمين خبرة الكنديين من أصل مغربي وإسهامهم في تنمية المملكة.

ويتمثل الجمهور المستهدف في الأشخاص المعنويين والذاتيين الحاملين للمشاريع و/أو الخبرة ذات الصلة بالمواضيع ذات الأولوية بالنسبة للمنتدى التي تبحث عن شراكات مؤسساتية أو شراكات للأعمال والأسواق أو فرص الاستثمار بالمغرب.

وأعلن المشاركون خلال هذا الحدث، الذي تنظمه الوزارة المكلفة بالجالية المغربية المقيمة بالخارج بشراكة مع سفارة المغرب بكندا والقنصلية العامة للمملكة بمونريال والبنك الشعبي بمونريال، عن إحداث شبكة للكفاءات الكندية-المغربية كدليل للمعلومات ذات الاهتمام المشترك.

وعرف هذا اللقاء، الذي تمحور حول العديد من المواضيع، مشاركة، على الخصوص، السيدة صوريا العثماني، القنصل العام للمملكة بمونريال وممثلين عن قطاعات الفلاحة والتعليم العالي والبحث العلمي والطاقة والبيئة والصناعة والتيكنولوجيات الحديثة، علاوة على المبادرة الوطنية للتنمية البشرية.

ويروم اللقاء، المنعقد تحت شعار "الكفاءات الكندية-المغربية، من أجل شراكة جديدة عابرة للأطلسي"، أيضا تحفيز مساهمة المهاجرين المغاربة المقيمين بالخارج في التنمية الاقتصادية والاجتماعية بالمغرب وانخراطهم في الأوراش الكبرى للتنمية البشرية بالبلاد.

28-11-2010

المصدر: وكالة المغرب العربي

علم لدى المجلس الفرنسي للديانة الإسلامية أن مسجدا، يقع جنوب غرب فرنسا، تعرض للتدنيس، نهاية الأسبوع المنصرم، مما حذا بالمجلس إلى المطالبة بتشكيل بعثة برلمانية إخبارية، وذلك على خلفية تنامي الأعمال العدوانية ضد أماكن الصلاة والعبادة.

وحسب نفس المصدر، فقد تم اكتشاف عبارات تنم عن العنصرية والكراهية مكتوبة على إحدى أبواب مسجد مارماند، الواقع بلو-إي-كاغون (جنوب غرب فرنسا(

وفي هذا السياق، ندد المجلس الوطني للديانة الإسلامية في بلاغ ، بهذه الأعمال، معبرا عن "استنكاره العميق للعنف والكراهية المتجسدين في هذا الاعتداء، الذي استهدف مرة أخرى مكانا للصلاة والتعبد".

ودعا المجلس السلطات العمومية إلى اتخاذ كافة الإجراءات الضرورية الكفيلة بوضع حد لهذه الأعمال التي تستهدف حرية التدين بفرنسا، مجددا الدعوة إلى تشكيل بعثة برلمانية إخبارية، لمحاربة هذه الأعمال، التي تهدد التماسك والتعايش الإجتماعي.
كما عبر المجلس عن تضامنه مع مرتادي مسجد (مارماند)، داعيا مسلمي فرنسا "للتحلي باليقظة في مواجهة هذه الاستفزازات الدنيئة، من خلال مواجهتها بتعقل أكبر".

وقد تم فتح تحقيق لتحديد هوية المتورطين في هذا الإعتداء.

كما أدان عمدة مارماند، الاشتراكي جرار كوز، بشدة هذه الأعمال المشينة ، معبرا في نفس الوقت عن دعمه للجالية المسلمة بالمدينة.

29-11-2010

المصدر: وكالة المغرب العربي

يؤطر رئيس مجلس الجالية المغربية المقيمة بالخارج السيد إدريس اليزمي، يوم الإثنين بأكادير، ندوة حول موضوع "الهجرات المغربية .. التحولات والرهانات"، وذلك في إطار إطلاق شهادة الماستر حول الهجرة والتنمية بكلية الآداب بجامعة ابن زهر.

وأشار بلاغ للمرصد الجهوي لهجرات الفضاء والمجتمع، التابع لكلية الآداب والعلوم الإنسانية بأكادير، إلى أن هذه المداخلة تندرج في إطار "الشراكة المؤسساتية والعلمية التي تجمع بين مجلس الجالية المغربية المقيمة بالخارج وجامعة إبن زهر" التي مكنت من إطلاق هذا التكوين.

وأوضح المصدر ذاته أنه سيتم بالمناسبة تدشين مركز للتوثيق حول الهجرات بهذه الكلية.

وحسب اللجنة المشرفة على شهادة الماستر حول "الهجرة والتنمية المستدامة"، فإن نحو 700 مرشح مغربي وأجنبي قدموا ترشيحاتهم هذه السنة بخصوص 30 مقعد متوفر في إطار هذا التكوين.

28-11-2010

المصدر: وكالة المغرب العربي

قال تقرير صدر يوم الاثنين إن عدد المهاجرين الذين يعبرون الحدود بحثا عن العمل وحياة أفضل قد يتجاوز 400 مليون أو ما يقرب من سبعة بالمئة من عدد سكان العالم بحلول عام 2050.

وأضاف التقرير الصادر عن منظمة الهجرة الدولية ومقرها جنيف إن حركة التنقل داخل البلدان اخذة في التصاعد أيضا اذ ينتقل الناس إلى المدن وهو ما رفع عدد المهاجرين هذا العام إلى مليار.

وقال التقرير الذي تصدره المنظمة كل عامين "على مدى العقود القليلة المقبلة من المرجح أن تتبدل الهجرة الدولية من حيث الحجم والامتداد والتعقيد."

وأضاف "اذا استمر معدل هجرة السكان بنفس وتيرة السنوات العشرين الماضية فان اجمالي عدد المهاجرين الدوليين قد يصل بحلول عام 2050 الى 405 ملايين."

وقال وليام لاسي سوينج المدير العام لمنظمة الهجرة العالمية في الولايات المتحدة انه يجب على الحكومات الان تطوير سياسات طويلة المدى لضمان أن يعود هذه التوجه بالنفع على كل من الدول المضيفة والمهاجرين.

وذكرت الدراسة أن اجمالي عدد المهاجرين في العالم الذين هاجروا واستوطنوا في دول جديدة بالفعل تصاعد من 191 مليون في 2005 الى 214 مليون العام الماضي.

وأضاف التقرير أن ارتفاع عدد المهاجرين أمر لا يمكن تجنبه في ظل تغير التركيبة السكانية على مستوى العالم اذ تزايد عدد العمال الذين يلاحقون فرص عمل محدودة جدا في الدول النامية والاشخاص الذين يفرون من تبعات التغير المناخي.

وتابع أنه برغم انفاق الحكومات لاموال ضخمة لتعزيز قدرتها على ادارة النزعة نحو الهجرة الا أن استجابتها غالبا ما تكون قصيرة الاجل وتدريجية ومجزأة.

وقال سوينج "المخاطرة بعدم وضع سياسات وموارد ملائمة للتعامل مع الهجرة تمثل تضييعا لفرصة تاريخية للانتفاع من هذه الظاهرة العالمية."

وأضاف "نظرا لوتيرة الهجرة التي لا تهدأ فان نافذة الفرصة السانحة أمام الدول لتحويل سلبيات الهجرة الى ايجابيات تنكمش."

واذا لم يتم الاستثمار على نحو كبير في القضايا المتعلقة بالمهاجرين مثل توفير خدمات السكن والتعليم والصحة فان المشاكل المرتبطة بهجرتهم الى دول مضيفة قد تصبح أكثر حدة عما هي عليه الان.

وقال سوينج "الاستثمار والتخطيط في مستقبل الهجرة سيساعد على تحسين التصورات العامة عن المهاجرين والتي تراجعت بسبب التراجع الاقتصادي الحالي على وجه الخصوص."

وأضاف "كما ستساعد على تخفيف الضغوط السياسية على الحكومات لتقديم استجابات قصيرة الاجل لقضية الهجرة."

من روبرت ايفانز

المصدر: وكالة رويترز

أيدت غالبية السويسريين في استفتاء جرى يوم الأحد الطرد التلقائي للأجانب الذين يدانون بارتكاب جرائم خطيرة في احدث علامة على تزايد النفور من الهجرة في هذا البلد.

وقال شاهد من رويترز ان الاف المعارضين لنتيجة الاستفتاء قاموا بمسيرة عبر شوارع زوريخ وقاموا بتحطيم واجهات متاجر.

وفي برن عاصمة سويسرا صرح مسؤولون بانه كان هناك نحو 500 محتج قام بعضهم برشق الشرطة امام البرلمان بكرات من الثلج والزجاجات.

وأشارت نتائج أذاعها التلفزيون السويسري ان 53 في المئة من الناخبين ايدوا اقتراحا بالترحيل التلقائي للأجانب المدانين بارتكاب جرائم من بينها القتل او الاغتصاب او الاتجار في المخدرات او البشر.

وقال كريستيان ليفرات زعيم الحزب الديمقراطي الاشتراكي الذي يمثل يسار الوسط والذي عارض الاقتراح "لا اعتبر ان هذا علامة طيبة جدا لبلدنا."

وتظهر إحصاءات رسمية ان الأجانب يشكلون اكثر من خمس عدد سكان سويسرا البالغ 7.7 مليون نسمة.

وطرح مبادرة الطرد حزب الشعب السويسري اليميني الذي أشار الى مخاوف متزايدة من ان تصبح الهجرة اكبر حركة سياسية في البلاد.

وفي العام الماضي أقرت سويسرا حظرا على بناء مآذن جديدة للمساجد مما اثأر إدانة دولية.

المصدر: وكالة رويترز

دعا الوزير المنتدب المكلف بالجالية المغربية المقيمة بالخارج، السيد محمد عامر، أمس الأحد في شيربروك (كندا)، الجالية المغربية إلى "الاندماج دون فقدان الهوية".

وأكد السيد عامر، في لقاء نظمته جمعية المغربيات والمغاربة بإستري وجمعية الطلبة المغاربة بجامعة شيربروك، و"مبادرات ثقافية للتنمية والتربية"، أن عماد سياسة المغرب تجاه رعاياه في الخارج تكمن في "المواكبة من أجل الاندماج دون فقدان الهوية".

وفي هذا السياق، ذكر بسلسلة البرامج الثقافية التي تنظمها المملكة بمختلف أنحاء العالم من أجل "مواكبة اندماج الأجيال الجديدة من أصول مغربية، وتعزيز روابطها ببلد الاستقبال، مع تأمين إشعاع الثقافة المغربية".

وأبرز السيد عامر أن الوزارة "منفتحة على أي اقتراح جدي وطموح يحدد موقع المهاجر المغربي المقيم بالخارج تجاه البلد المضيف، ويرتكز على الوسائل الكفيلة بمواكبة اندماجه وكذا إنجاح مساهمته في دعم تنمية المغرب، وتعزيز ارتباطه ببلد المنشأ".

وأبرز في هذا السياق إرادة المغرب في إشراك جميع القوى الحية للبلاد، بما فيها تلك المقيمة بالخارج، في المسار التنموي للبلاد، على ألا يفهم بأن هذا المسعى يهدف فقط إلى محاربة ظاهرة هجرة الأدمغة.

وأضاف الوزير أن هذه الإرادة هي من أجل تعزيز الشراكة بين المغرب وهذه البلدان من خلال مغاربة العالم.

من جهة أخرى، أكد السيد عامر على أهمية النسيج الجمعوي للمغاربة بالخارج من أجل تنفيذ عدد من البرامج في بلدان الاستقبال، داعيا في هذا السياق إلى إحداث "جمعيات قوية، تمثيلية وذات مصداقية".

وذكر بالمحاور الكبرى للسياسة الحكومية إزاء مغاربة العالم والمبادرات التي وضعتها الوزارة من أجل تشجيع الجالية المغربية المقيمة بالخارج للاسثمار وبناء شراكات وإحداث مشاريع في المغرب.

كما سلط الضوء على المؤهلات السياسية للجالية المغربية بالخارج، داعيا هذه الأخيرة إلى الانخراط بشكل أفضل في الحياة السياسية والاقتصادية والاجتماعية داخل وخارج البلاد، وإلى "الانخراط أكثر في جهود الدفاع عن مصالح المملكة ضد أعداء وحدتها الترابية" .

وأكد السيد عامر خلال هذا اللقاء، الذي عرف مشاركة سفيرة المغرب بكندا السيدة نزهة الشقروني ، والقنصل العام للمملكة بمونريال السيدة صريا العثماني، على ضرورة تعزيز ارتباط المغاربة المقيمين بالخارج ببلدهم الأصلي وانخراطهم الفعال ببلدان الاستقبال.

أما على صعيد النهوض بالثقافة المغربية، أشار السيد عامر إلى إحداث مراكز ثقافية للمغاربة بالخارج، وإيفاد أساتذة للغة العربية إلى بلدان الاستقبال وتنظيم جامعات صيفية لفائدة طلبة الجالية.

وشكلت قضية الاعتراف بالشهادات والتجارب المهنية المحصل عليها في الخارج، وحصص المنح الدراسية الممنوحة للطلبة المغاربة، والاندماج السوسيواقتصادي، وفرص الشراكة مع كندا، وتسهيل التحويلات، والمؤسسات البنكية محور المناقشات خلال هذا اللقاء .

29-11-2010

المصدر: وكالة المغرب العربي

ينظم كل من مجلس الجالية المغربية بالخارج و المركز الثقافي اليهودي المغربي و المتبة الوطنية للملكة، من 24 نونبر إلى 31 دجنبر 2010 بالرباط، المعرض المتجول...تتمة

الإثنين, 29 نونبر 2010 14:42

هولندة تفتتح قنصلية بالناظور

توقعت مصادر مطلعة أن تفتح  المصالح الدبلوماسية قبل نهاية السنة المقبلة قنصلية بمدينة الناضور، وهو الخبر المتوقع أن يتم الإعلان عنه بشكل رسمي الشهر المقبل...تتمة

افتتح الجمعة الماضي في برلين، معرض تشكيلي للفنان المقيم في ألمانيا، على بنمعروف، تحت عنوان "قنطرة من الألوان" ...تتمة

تراجع موقع فرنسا الجامعي إلى المرتبة الثالثة أوروبيا، بعد بريطانيا و ألمانيا، على سلم الدول المفضلة للدراسة من قبل الطلبة الأجانب، بعد أن كانت تحتل الصدارة...تتمة

يشارك المجلس الاستشاري لحقوق الإنسان في لقاءين حول الهجرة ومكافحة الإرهاب في إطار الحوار العربي الأوروبي حول حقوق الإنسان من 24 إلى 26 نونبر الجاري بالعاصمة الأردنية عمان.

وأفاد بلاغ للمجلس أن هذا الاخير سيكون ممثلا في هذين اللقاءين ,بالسيدين امبارك بودرقة ومصطفى الريسوني.

وأضاف البلاغ أن السيد بودرقة سيشارك في أشغال اللقاء الأول لمجموعة العمل المعنية بحقوق عمال المهاجرين, فيما سيشارك السيد الريسوني في اللقاء الثاني لمجموعة العمل المعنية بمكافحة الإرهاب, وهما مجموعتا عمل محدثتان في إطار الحوار العربي الأوروبي.

وأشار إلى أن برنامج اللقاء المتمحور حول الإرهاب يتضمن جملة من المحاور من قبيل "معاملة المشتبه فيهم والمحكومين في قضايا الجنائية المرتبطة بأعمال إرهابية", و "قوانين محاربة الإرهاب وحقوق الإنسان", و"تحديد مفهوم الإرهاب ومن يحمل هذه الصفة ", و" قضايا الإرهاب وتحدي المحاكمة العادلة".

أما اللقاء الخاص بالهجرة فسيتطرق لمواضيع "الاتجار في البشر", و"أوضاع المرأة والطفل", و"الولوج للعدالة"...

ويضم الحوارالعربي - الأوروبي حول حقوق الإنسان, الذي شكل المجلس الاستشاري لحقوق الإنسان (المغرب) والمعهد الدنمركي لحقوق الإنسان والمعهد الوطني الأردني لحقوق الإنسان نواته الأولى, 14 مؤسسة وطنية لحقوق الإنسان, 7 من المنطقة العربية و7 من المنطقة الأوروبية, إضافة إلى منظمات وهيئات لها صفة عضو ملاحظ.

ويرمي الحوار إلى تعزيز التفاهم بين المنطقتين العربية والأوروبية والنهوض به عبر تعزيز علاقات التعاون والشراكة وتبادل التجارب والخبرات بين المؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان في المنطقتين والرفع من قدرات الفاعلين في مجال حقوق الإنسان.

24 11/2010

المصدر: وكالة المغرب العربي

أعلن مدير التعاون والعلاقات الدولية بوزارة التربية الوطنية السيد محمد بنعبد القادر عن إحداث مركز للموارد البيداغوجية لتدريس اللغة العربية والثقافة المغربية ببلجيكا.

وأضاف في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء على هامش أشغال اجتماع فريق العمل المشترك المغربي البلجيكي المكلف ببرنامج تعليم اللغة العربية والثقافة المغربية لابناء الجالية المغربية بمنطقة والوني ببلجيكا الذي انعقد اليوم الخميس بمراكش, أن تدشين هذا المركز سيتم في نهاية السنة الدراسية الحالية بمدينة بروكسيل .

وأوضح أن هذا المركز, الذي يعد ثمر الثقة بين الطرفين المغربي والبلجيكي والارتياح المعبر عنه من الجانب البلجيكي على الأداء الجيد للمدرسين المغاربة, يعتبر فضاء للالتقاء بين هؤلاء الأساتذة على صعيد بلجيكا لتبادل التجارب والخبرات, ولإعداد الوسائل الديدكتيكية والبيداغوجية والاطلاع على مستجدات المنشورات في هذا المجال .

كما تميز هذا الاجتماع الذي حضره على الخصوص مندوب جهة والوني بروكسيل بالرباط السيد دانييل مانسكارت , بدراسة عدد من النقط المدرجة في جدول أعمال هذا الاجتماع من بينها بحث الحالة الراهنة لهذا البرنامج انطلاقا من مؤشرات الدخول المدرسي الحالي, والعمليات المبرمجة لتشجيع والارتقاء بهذا البرنامج علاوة على دراسة الآليات الكفيلة بضمان ملاءمة أحسن لهذا البرنامج لتعليم اللغة العربية والثقافة المغربية لابناء الجالية .

وأشار السيد محمد بنعبد القادر إلى أن هذا البرنامج , الذي انطلق العمل به منذ أزيد من عقدين , يهدف بالأساس الى تمكين أبناء الجالية المغربية المقيمة ببلجيكا من مرتكزات متينة لتثبيت هويتهم المغربية, ما من شأنه أن يساعدهم على الاندماج بطريقة سلسة في المؤسسات التعليمية وضمان النجاح لهم في بلد الاستقبال.

تجدر الاشارة الى أن 66 مؤسسة تعليمية موزعة بجهة والوني توجد ضمن شبكة "مدارس الشراكة" حيث يقوم 77 أستاذ مغربي بتدريس اللغة العربية والثقافة المغربية لحوالي 7500 تلميذ من أبناء الجالية المغربية المقيمة بهذه المنطقة.

25/ 11/2010

المصدر: وكالة المغرب العربي

تجمع المعجبون بالممثلة المغربية المعروفة لطيفة احرار ليلتقطوا الصور بجانبها في بروكسل، بعد انتهائها من تقديم عرض مسرحي اثار جدلا في المغرب اذ اعتبره البعض "غير اخلاقي" مستندين على مشاهد "عري" فيه، وهو الأمر الذي تنفيه الممثلة مؤكدة انه "لا يمكن اختزال المسرحية في الاخلاق".

وقدمت احرار مسرحيتها "كفرناعوم- اتوصراط" في احد مسارح قصر الثقافة والفنون (البوزار)، في اطار مهرجان "موسم"، وهي مسرحية لممثل واحد أخرجتها بنفسها، وبنتها على نص "رصيف القيامة" للشاعر المغربي ياسين عدنان.

وتقول الممثلة المغربية في حديث لوكالة فرانس برس ان الانتقادات التي واجهتها المسرحية "جاءت من حزب معين هو حزب العدالة والتنمية (الاسلامي) وفي جريدته"، مضيفة ان المنتقدين "قالوا ان العرض غير اخلاقي، لكن لم يقولوا هذا فن أم لا، لان العرض لم يشاهده احد".

ويؤكد الشاعر ياسين عدنان على ذلك، ويقول لفرانس برس ان نقاش المسرحية "تضخم" بعدما استند الى "بعض الصور المعزولة" التي التقطت خلال العرض الاول للمسرحية في الرباط، وان الانتقادات جاءت من "اقلام لم تشاهد العرض ودارت حول الصور وليس المسرحية"، معتبرا ان نقاش مسرحية بدون مشاهدتها "غير مقبول وغير لائق".

وكان البعض انتقد المسرحية بعد تقديمها في الرباط ومراكش، مركزين على بعض المشاهد التي تتخفف فيها الممثلة من سترة رسمية لرجل، كانت ترتديها في المشاهد الاولى، لتؤدي مشاهد اخرى بعدما بقيت بملابسها الداخلية، وهي تستخدم هذا العنصر لاحقا، لتوليد مفارقة بصرية فاقعة بعدما تستحضر النقاب ليدخل في نسيج ادائها.

وترى احرار ان المقياس "الحقيقي" للنقد هو "مناقشة العرض في شموليته، وليس في مشهد مختزل" كما في حالة من انتقدها، وفق ما تقول، مؤكدة ان المسرحية "لا يمكن اختزالها بالاخلاق، وهي لا تضرب لا الاخلاق ولا الدين".

وتضيف "انما هي طرح للحياة عبر الموسيقى والجسد وعناصر المسرح، ومن وجهة نظري كممثلة تقدم عالما منفتحا وليس مختزلا".

تحاول لطيفة احرار في عرضها ايجاد معادل بصري للنص الشعري، والذي قدم فيه الشاعر تصوره ووصفه الذاتي ليوم القيامة جامعا العديد من الشخصيات، منها التاريخية ومنها المعاصرة، ومازجا بين عالمه الشخصي والفضاء العام الذي يتشاركه مع الاخرين من خلال استحضار الحدث اليومي وابطاله ومفرداته كما يمكن ورودها في نشرة اخبار.

هذه العناصر الشعرية تقوم الممثلة والمخرجة بتفكيكها واعادة صياغتها، فتستخدم جملا ومقاطع صوتية من الشعر والموسيقى، لتقدم مسرحية عن امراة معاصرة تترك لعالمها الداخلي الفرصة للظهور على الخشبة، مستخدمة الثياب وغيرها من عناصر كمجازات عن مفردات عوالمها الشخصية.

وربطا بعالم القصيدة تنطلق الممثلة الى عرضها، وتختتمه، بالوصول الى المشهد ذاته تقريبا، مكملة دائرة الحياة، وتاركة الصوت الشعري ليكون صوت الوجود الانساني، بعدما رددت "لم آت الى هذا العالم صدفة".

وليست المرة الاولى التي يشتبك فيها الشعر بالمسرح، سواء بالنسبة للشاعر ياسين عدنان، أو بالنسبة للطيفة احرار على وجه الخصوص.

فسبق للمسرحية الايطالية لورا فلياني ان اشتغلت على قصيدة عدنان "في طريقي الى عام 2000"، وقدمتها عبر راقصة ايطالية. لكن الشاعر يرى ان العرض وقتها كان "سردا للقصيدة وملاحقة لاطوارها"، بخلاف العرض الجديد الذي يقول عن صانعته انها "انتزعت النص مني لتقدم نصها الخاص الذي كتبته بالجسد والرقص".

اما احرار فعلاقة المسرح لديها بالشعر ليست جديدة، وسبق لها ايضا ان مسرحت قصائد للشاعر الراحل محمود درويش، وقدمتها بعنوان "درويشيات" عام 2003، كما انها واظبت على تقديم قصائد لشعراء مغاربة واسبان والمانيين سنويا في اليوم العالمي للشعر، لكنها هي ايضا تقول ان الامر مختلف مع عرضها الجديد لانها قامت فيه "بمسرحة الشعر".

ولدى سؤالها عن ابعاد الحضور المتزايد للبرقع في العروض الفنية، تقول انها تقف ضد "المجانية"، مؤكدة ان البرقع في عرضها كان للعلاقة بكلام الشاعر عن رموز كاسامة بن لادن والملا عمر، وان البرقع بالنسبة لها هو "عقلية تحاول طمس صورة المرأة".

ولا يبدو ان لتلك الانتقادات التي لاقاها العرض في المغرب، ذلك الصدى السلبي لدى معجبي الممثلة المغربية المعروفة عبر ادوارها العديدة في التلفزيون والسينما، فهؤلاء المعجبين، وجميعهم من اوساط المهاجرين المغاربة، كانوا ينتظرونها بلهفة ليلتقطوا معها الصور ويبادلوها التهاني والاعجاب.

ويلفت ياسين عدنان، وهو ايضا وجه اعلامي معروف في المغرب، ويقدم برنامجا ثقافيا على التلفزيون الوطني، الى مسألة شهرة الممثلة، وكيف ساهمت في "تضخيم" نقاش المسرحية.

ويقول "المشكلة ان لطيفة احرار ربما وقعت ضحية كونها ممثلة معروفة في التلفزيون والسينما"، مشيرا الى انها في عملها التلفزيوني "تنضبط" لمعاييره، لكنها في عرضها عملت وفق معايير المسرح وكونه "مختبر للتجديد".

ولا يتردد الشاعر والاعلامي في القول ان احرار كانت جريئة على مستوى توظيف الجسد وحركته "وبحرية نعرف انها ليست مألوفة في وطننا العربي"، لكنه ايضا لا يتردد في القول ان منتقديها ينطلقون من "وجهة نظر للحياة ولمستقبل البلد العربي" عبر "رفضهم" المشروع الحداثي الذي يشكل عرض احرار احد تجلياته برأيه.

المصدر: وكالة الأنباء الفرنسية

أكد الأمين العام لمجلس الجالية المغربية بالخارج السيد عبد الله بوصوف، اليوم الخميس بالرباط، أن الجالية المسلمة في أوروبا تريد العيش في انسجام مع المجتمعات الغربية مع الاحتفاظ بقيمها وحقوقها الدينية.

وأضاف السيد بوصوف، في ندوة دولية نظمها مركز الدراسات الإفريقية بشراكة مع مجلس الجالية المغربية بالخارج ومجلس تطوير البحث في العلوم الاجتماعية بإفريقيا في موضوع "الدين والهجرة" بمشاركة عدد من الخبراء والجامعيين المغاربة والأفارقة والأجانب، أن استقرار حوالي ثلاثة ملايين ونصف من المغاربة بدول أوروبا، إلى جانب جاليات مسلمة أخرى، يطرح عددا من القضايا المرتبطة بالممارسة الدينية الجماعية بهذه الدول، مشيرا إلى أن هذه الممارسة أخذت تشغل حيزا واسعا في النقاشات العمومية الوطنية والدولية.

وبعد أن أشار إلى انخراط مجلس الجالية المغربية بالخارج في هذا النقاش من خلال تنظيم ثلاث ندوات حول الإسلام بأروبا، ذكر السيد بوصوف أن الجالية المسلمة، التي كان ينظر إليها في بلاد المهجر كيد عاملة أو قوة للعمل وفي بلدانها كمورد للعملة الصعبة، أصبحت تطالب بممارسة حقوقها كاملة في مختلف المجالات.

وأضاف أنه برغم الاعتراف الرسمي لعدد من الدول الأروبية بحقوق الجالية المسلمة، إلا أن هذه الأخيرة كانت تعاني من غياب مؤسسات لائقة لممارسة شعائرها الدينية وتعليم قواعد الإسلام لأبنائها، مبرزا أنه سواء بفرنسا أو بلجيكا أو إسبانيا، التي كانت توجد بها جاليات قديمة من المسلمين، فإن هؤلاء لم تكن لديهم مساجد كافية للصلاة أو مدارس خاصة لتعليم أبنائها.
وحذر السيد بوصوف من أن تؤدي تصريحات بعض المسؤولين والمؤسسات الأروبية وقراراتها إلى تعزيز موقف دعاة "صدام الحضارات" وتغذية المواقف السلبية تجاه المسلمين في أروبا، مبرزا أن المطلوب هو قيام تفاهم متبادل واعتراف أروبا بالإسلام واحترام المسلمين لقيم المجتمعات الغربية.

من جهته، ذكر نائب رئيس جامعة محمد الخامس -السويسي السيد نور الدين فكري بنبراهيم أن الهجرة تعد واحدة من الظواهر الكبرى التي ميزت تاريخ البشرية، مشيرا إلى أن مشاكل الهجرة الدولية اليوم كانت قد أقصيت من أهداف الألفية للتنمية برغم أن الأمين العام السابق للأمم المتحدة كوفي عنان قد أدرجها ضمن هذه الأهداف باعتبار أن الهجرة تمثل انشغالا أساسيا لبلدان الجنوب.

وأضاف أن دول الشمال التي فضلت التعاطي مع الهجرة انطلاقا من المقاربة الأمنية وتشجيع التنمية المحلية بالبلدان التي ينطلق منها المهاجرون، لم تأخذ بعين الاعتبار الديناميات التي تنطوي عليها حركة الهجرة وتأثيرها على الأبعاد المجالية والدينية لبلدان الجنوب.

أما مدير الدراسات الإفريقية يحيى أبو الف`رح، فقد أشار إلى أن هذه الندوة تندرج في سياق الأنشطة العلمية للمعهد وانفتاحه على القضايا التي تهم القارة السمراء، مشيرا إلى أن الباحثين المشاركين في هذا اللقاء سيسلطون الضوء على القضايا التي تطرحها العلاقة بين الدين وظاهرة الهجرة.

وأضاف أن هذه الندوة تتميز بمشاركة وازنة لعدد من الباحثين والخبراء والجامعيين من عدة بلدان لمناقشة الجوانب الإنسانية والاجتماعية والدينية في الهجرة، وصياغة توصيات من شأنها المساهمة في حل بعض المشاكل المطروحة بهذا الخصوص.
وتطرق السيد برنارد مومباسي لوتوتالا، عن مجلس تطوير البحث في العلوم الاجتماعية بإفريقيا، إلى الدوافع والأبعاد المتداخلة بين الدين والهجرة في المجتمعات الإفريقية، مشيرا إلى أن موضوع علاقة الدين بالهجرة ما زال في حاجة إلى مزيد من التحديد والبحث العلمي.

وأضاف أنه بخلاف التركيز على الأبعاد الاقتصادية في ظاهرة الهجرة، هناك عوامل وأبعاد أخرى عديدة تقف وراء هذه الظاهرة ، مشيرا إلى أن معرفة هذه العوامل من شأنه أن يساهم في تحقيق اندماج المهاجرين في المجتمعات التي هاجروا إليها.
وتجدر الإشارة إلى أن هذه الندوة، التي تستغرق ثلاثة أيام، ستنناول عددا من المواضيع التي تهم على الخصوص "الديانات والتحركات القديمة"، و"الاستعمار، والتحولات الدولة- الأمة، والهجرات الدينية"، و"بناء الهويات الجديدة"، و"الهجرة والهوية والبنيات الدينية في فضاءات المغادرة والاستقبال".

المصدر: وكالة المغرب العربي

كشفت دراسة أصدرها المعهد الوطني للدراسات الديموغرافية في فرنسا، أول أمس الأربعاء، أن نسبة مهمة من تدفقات الهجرة في العالم تأتي من الجنوب نحو الشمال، وأن ...تتمة

قال عبدالله بوصوف، أمين عام مجلس الجالية المغربية بالخارج، إن الدول المصدرة للهجرة و دول الاستقبال لم تفكر في بداية هجرة  المغاربة نحو الخارج في مواكبة المهاجرين ثقافيا و دينيا و هوياتيا...تتمة

أشرف صاحب السمو الملكي الأمير مولاي رشيد، عشية الأربعاء 24 نونبر 2010 بفضاء المكتبة الوطنية للمملكة المغربية بالرباط، على افتتاح المعرض المتجول "المغرب وأوربا، ستة قرون في نظرة الآخر" الذي ينظمه مجلس الجالية المغربية بالخارج والمركز الثقافي اليهودي المغربي، تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس…تتمة

وقعت وزارة الثقافة، اليوم الأربعاء بالرباط، اتفاقية شراكة مع الوزارة المكلفة بالجالية المغربية المقيمة بالخارج تروم تنظيم أنشطة ثقافية لفائدة أفراد هذه الجالية داخل وخارج المغرب.

ويسعى الطرفان من خلال هذه الاتفاقية، التي وقعها كل من وزير الثقافة السيد بن سالم حميش والوزير المكلف بالجالية المغربية المقيمة بالخارج السيد محمد عامر، إلى خلق جسور التواصل بين مغاربة العالم عبر الفن والثقافة، وكذا التعريف بالتراث الحضاري والثقافي المغربي بمختلف مكوناته.

وتفعيلا للبرنامج التنفيذي لهذه الاتفاقية، سيتم العمل على تخصيص رفوف وأجنحة خاصة بالثقافة والحضارة المغربيتين في بعض المكتبات ومراكز الأبحاث المهتمة بالثقافات الأخرى على شكل معارض دائمة ومفتوحة للعموم بالدول التي توجد بها جالية مغربية مهمة، خاصة فرنسا واسبانيا وبلجيكا.

كما سيتم بموجب هذه الاتفاقية، وبتعاون مع وزارة الشؤون الخارجية والتعاون، تخصيص مكتبات صغرى خاصة بالكتاب المغربي داخل فضاءات السفارات والقنصليات المغربية بالخارج .

وتهدف هذه الاتفاقية أيضا إلى تنظيم بشكل مشترك لمجموعة من الأنشطة والتظاهرات الثقافية بدول المهجر من أجل التعريف بالثقافة المغربية لدى أفراد الجالية المغربية بدول الاستقبال، وكذا عقد ندوات ولقاءات فكرية للتعريف بإبداعات مغاربة العالم في مختلف المجالات الثقافية، واستضافة وعرض إبداعاتهم داخل وخارج الوطن.

وخلال حفل التوقيع، أكد الوزيران على أهمية هذه الاتفاقية في تعزيز رابطة مغاربة العالم بوطنهم الأم، مبرزين أن البعد الثقافي يدخل في صلب العملية التنموية.

كما شددا على أن الأجيال الجديدة مطالبة بالاندماج داخل بلدان الاستقبال شريطة ألا تفقد هويتها وروابطها مع حضارة وثقافة بلدها الأم.

24-11-2010
المصدر: وكالة المغرب العربي

يعتبر المعرض المتجول "المغرب وأوربا، ستة قرون في نظرة الآخر"، الذي أشرف على افتتاحه صاحب السمو الملكي الأمير مولاي رشيد عشية اليوم الأربعاء بالرباط ، فرصة لتشجيع الاحترام المتبادل والحوار بين ضفتي المتوسط.

ويسلط هذا المعرض المنظم تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، الضوء على التواريخ الفريدة والمتقاطعة بين المغرب وأوربا، بداية بالآثار التي خلفها الدبلوماسيون والتجار وباقي المسافرين، وصولا إلى التوقيع في أكتوبر 2008 على اتفاقية الوضع المتقدم بين المغرب والاتحاد الأوربي.

وتهدف هذه التظاهرة إلى إيقاظ الوعي بالهوية المغربية المنفتحة على العالم والتي تحتفظ، مع ذلك ، على خصوصياتها المتجلية اليوم في إنتاج الفنانين المغاربة المعاصرين، وكذا في الخبرة المعترف بها للمغرب في حقلي التجارة والثقافة.

وينتظم هذا المعرض في سبعة محاور يبدأ أولها بالقرن 16 في حين ينتهي بمحور يمتد من 1956 إلى 2010. وتبرز هذه المحاور أهمية المخيال سواء بالنسبة للأوربيين الذين كانوا على اتصال مع المغرب أو بالنسبة لأذهان المغاربة تجاه أوربا.

وحسب وثيقة للمنظمين، فإن مندوب المعرض سيلفي لوسبرك وبول دحان يرومان ، من خلال الربط مع الماضي ، تفكيك الصور النمطية المتداولة في الوقت الحاضر، وذلك من أجل تشجيع الاحترام المتبادل والحوار بين ضفتي البحر الأبيض المتوسط.
ويتضمن المعرض مخطوطات قديمة ومرويات سفر مذيلة بصور، وخرائط جغرافية، ونسخ لوثائق قديمة، ووثائق بريدية أصيلة، ووثائق دبلوماسية صادرة عن جميع البلدان المعنية، ومنحوتات قديمة، ونشرات ومطبوعات، ولوحات ورسوم، وصور فوتوغرافية أصلية، إضافة إلى منتوجات فنية وصناعية تقليدية، وملابس ومعروضات أخرى.

وبمناسبة تقديم المعرض بالرباط، تم نشر النسخة العربية لدليل هذه التظاهرة والذي أشرف عليه مندوبا المعرض. ويتضمن الدليل مساهمات عملية لميشال أبيتبول، وباولو دي ماس، ومحمد الناجي، وسيلفي لوسبرك، وهرمان أوبديجن، ودانييل ريفي، وحميد تريكي.

وسيرافق تقديم المعرض بالرباط مجموعة من الأنشطة من بينها نقاش حول "رهانات التعددية الثقافية" بشراكة مع جمعية 'مغاربة متعددون' (يوم 26 نونبر)، وسهرة موسيقية عربية أندلسية بشراكة مع 'جمعية هواة الموسيقى الأندلسية' (يوم فاتح دجنبر)، ولقاء دراسي حول العلاقات المغربية-الأوربية: التاريخ والمستقبل" (يوم 22 دجنبر(

يشار إلى أن المعرض المتجول "المغرب وأوربا، ستة قرون في نظرة الآخر"، الذي يستمر حتى 31 دجنبر المقبل بالمكتبة الوطنية للمملكة المغربية، ينظمه كل من مجلس الجالية المغربية في الخارج، والمركز الثقافي اليهودي-المغربي، اللذين يقدمانه بالرباط إلى جانب كل من المكتبة الوطنية للمملكة المغربية والوزارة المنتدبة المكلفة بالجالية المغربية المقيمة بالخارج.
وكان المعرض قد نظم ببروكسيل (14 أكتوبر- 14 نونبر 2010) ، قبل تنظيمه بالرباط، وبعدها سيواصل جولته عبر عدد من المدن العالمية كأنفرس ببلجيكا (27 يناير-20 فبراير 2011)، واشبيلية (8-31 مارس 2011)، وأمستردام ولندن وباريس ونيويورك في 2011.

24-11-2010

المصدر: وكالة المغرب العربي

أكدت كاتبة الدولة لدى وزير الشؤون الخارجية والتعاون السيدة لطيفة أخرباش اليوم الأربعاء أن المغرب بصدد التحضير حاليا لخارطة طريق للملائمة التشريعية والتنظيمية مع القوانين الأوروبية وذلك بعد حصوله على الوضع المتقدم مع الاتحاد الأوروبي.

وأوضحت السيدة أخرباش في معرض ردها على سؤال شفوي بمجلس النواب حول (حصيلة سنتين من حصول المغرب على الوضع المتقدم في علاقاته مع الاتحاد الأوروبي)، تقدم به الفريق الاشتراكي، أن هذه الملائمة تشمل بالأساس الصفقات العمومية والمعايير الصناعية والخدمات المالية في مجال التأمين فضلا عن التوقيع على اتفاق لتحرير السلع الزراعية المصنعة ومواد الصيد البحري.

وأضافت أن المفاوضات حول تحرير تجارة الخدمات والنزاعات التجارية بلغت مرحلة متقدمة في أفق التوقيع على اتفاق شامل ومعمق للتبادل الحر.

وعلى الصعيد السياسي أشارت كاتبة الدولة إلى انعقاد القمة المغربية الأوروبية بغرناطة في مارس 2010، الأولى من نوعها مع بلد من الجنوب المتوسطي والتي أسفرت عن اعتماد إعلان مشترك يسجل الاتفاق بشأن وضع إطار تشاركي جديد على المدى المتوسط يضفي مزيدا من الدينامية ويعمق التشاور السياسي.

وذكرت في نفس الإطار بأهمية إنشاء لجنة برلمانية مشتركة في ماي الماضي بين البرلمان المغربي ونظيره الأوروبي من شأنها إثراء الحوار السياسي بكافة جوانبه بما في ذلك القضية الوطنية الأولى في ظل الصلاحيات الموسعة المخولة لهذه المؤسسة الأوروبية في وضع السياسات الأوروبية بتشارك مع مجلس الاتحاد الأوروبي.

وعلى المستوى الإنساني، أشارت السيدة أخرباش إلى أنه جرت خلال السنتين المنصرمتين مجموعة من الاتصالات لتدعيم التعاون الثقافي والعلمي والتربوي وفي ما بين الجماعات وما بين فعاليات المجتمع المدني وكذلك المجلس الاستشاري لحقوق الإنسان والوكالة الأوروبية للحقوق الأساسية ومؤسسة الوسيط الأوروبي وديوان المظالم.

وفي مجال الهجرة ، أكد السيدة أخرباش أن الجانب المغربي يعمل على المحافظة على حقوق ومكتسبات الجالية المغربية المقيمة بأوروبا وكذا التعاون في مجال تدبير الهجرة وفق مقاربة شمولية وعلى أساس قاعدة المسؤولية المشتركة.

24-11-2010
المصدر: وكالة المغرب العربي

وقعت مؤسسة الحسن الثاني للمغاربة المقيمين بالخارج , اليوم الخميس بالرباط, اتفاقيات شراكة مع عدد من المؤسسات العمومية والخاصة بكل من إيطاليا وإسبانيا ,تروم دعم مشاريع اقتصادية واجتماعية لفائدة أفراد الجالية المغربية المقيمة بهذين البلدين.

وتهدف هذه الاتفاقيات, التي وقع عليها رئيس مؤسسة الحسن الثاني للمغاربة المقيمين بالخارج عمر عزيمان, وممثلو المؤسسات الإسبانية والإيطالية الشريكة, إلى النهوض بمشاريع المقاولين المغاربة المقيمين بهذين البلدين, والراغبين في الاستثمار سواء داخل المغرب أو في بلدان الاستقبال, وذلك للحد من الصعوبات التي يواجهونها في ظل الأزمة الاقتصادية العالمية.
كما تروم هذه الاتفاقيات دعم ومصاحبة عدد من المشاريع ذات الطابع الاجتماعي على الصعيد الوطني , كإحداث مدرسة بالجماعة القروية حد الغربية (جهة طنجة -تطوان), حيث ستقوم هذه المدرسة بدعم من بلدية بيروجا (جهة أومبريا بإيطاليا), وبتعاون مع هذه الجماعة, بتقديم الدعم اللوجيستيكي والمالي من أجل إحداث سلك للتكوين المهني في مجال الجزارة (أربعة ملايين أورو).

كما تهم هذه المشاريع بناء مركبات سكنية بجماعة حد الغربية لفائدة أفراد الجالية المغربية المقيمة بالديار الإيطالية المنحدرين من جهة طنجة تطوان.

من جهة أخرى, تهم هذه الاتفاقيات, التي وقع عليها كل من نائب عمدة بلدية بيروجا بإيطاليا السيد نيلو أركودو, والكاتبة العامة بكلية العلوم القانونية والاجتماعية بجامعة الملك خوان كارلوس بمدريد, ورئيس جمعية العمال المهاجرين المغاربة بإسبانيا كمال الرحموني, ورئيس الجماعة القروية حد الغربية عبد الله الغربي, تنفيذ برامج إطار للتكوين لفائدة الشباب المغاربة المقيمين بكل من إيطاليا وإسبانيا.

وتسعى هذه البرامج إلى ضمان تعليم اللغة العربية لأبناء الجالية والتعريف بالثقافة المغربية وتنظيم تظاهرات ثقافية لفائدتهم, والتعريف بسياسة الهجرة, إضافة إلى تقديم المساعدة الإنسانية والاجتماعية والاستشارة للنساء المهاجرات.

25-11-2010

المصدر: وكالة المغرب العربي/جريدة المغربية

أشرف صاحب السمو الملكي الأمير مولاي رشيد، عشية أمس الأربعاء، على افتتاح المعرض المتجول "المغرب وأوروبا، ستة قرون في نظرة الآخر"، الذي يقام بفضاء المكتبة الوطنية للمملكة المغربية بالرباط، تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس.

وقام صاحب السمو الملكي بالمناسبة، بجولة بمختلف أروقة المعرض، حيث اطلع على محتوياته من وثائق وكتب ولوحات ومنقوشات وحلي ومعروضات أخرى، تبرز تاريخ المغرب مع أوروبا منذ نهاية القرن 15، وحتى العصر الحاضر.

وكان صاحب السمو الملكي الأمير مولاي رشيد استعرض لدى وصوله، تشكيلة من القوات المساعدة، التي أدت لسموه التحية، قبل أن يتقدم للسلام عليه بنسالم حميش، وزير الثقافة، ومحمد عامر، الوزير المنتدب المكلف بالجالية المغربية المقيمة بالخارج، وإدريس اليزمي، رئيس مجلس الجالية المغربية في الخارج.

كما تقدم للسلام على صاحب السمو الملكي الكاتب العام لعمالة الرباط، وقائد الموقع العسكري للرباط-سلا، ورئيس المجلس الجماعي للرباط، والكاتب العام للوزارة المكلفة بالجالية المغربية المقيمة بالخارج، والكاتب العام لمجلس الجالية المغربية في الخارج، إضافة إلى مدير المكتبة الوطنية للمملكة المغربية، ورئيس المركز الثقافي اليهودي-المغربي ببروكسيل،

ومندوبة المعرض.

وينظم المعرض المتجول "المغرب وأوروبا، ستة قرون في نظرة الآخر"، الذي يستمر حتى 31 دجنبر المقبل، كل من مجلس الجالية المغربية في الخارج، والمركز الثقافي اليهودي-المغربي.

وتقدم الجهتان المنظمتان المعرض بالرباط إلى جانب كل من المكتبة الوطنية للمملكة المغربية، والوزارة المكلفة بالجالية المغربية في الخارج، علما أن هذه التظاهرة سبق أن نظمت ببروكسيل، على أن تنظم مستقبلا بعدد من المدن العالمية منها إشبيلية، وأنفرس، وأمستردام، وباريس.

25-11-2010

المصدر: جريدة المغربية

أعاد تحقيق مثير للجدل حول المناهج  التعليمية المتبعة في المدارس الإسلامية في إنجلترا، بثته "البي،بي،سي" البريطانية، يوم الاثنين الفارط ، صورة الإسلام في عيون الغرب إلى الواجهة...تتمة

على الرغم من أن عدد المهاجرين المقيمين في كاطالونيا يتجاوز المليون شخص، إلا أن الأحزاب السياسية في هذه المقاطعة لم تضم في قوائمها للانتخابات المحلية القادمة التي ستجري في 28 نونبر  القادم إلا عدد قليل من المرشحين من أصول أجنبية...تتمة

بشراكة مع مجلس الجالية المغربية بالخارج يحتضن معهد الدراسات الإفريقية التابع لجامعة محمد الخامس-السويسي بالرباط،  من 25 إلى 27 نونبر الجاري ندوة دولية حول موضوع "الدين والهجرة".

معرض "المغرب وأوروبا، ستة قرون في نظرة الآخر" يفتح أبوابه إلى غاية 31 دجنبر بالمكتبة الوطنية للمملكة المغربية بالرباط. للقيام بزيارة رقمية اضغط على الرابط التالي.

يقوم السيد محمد عامر، الوزير المنتدب لدى الوزير الأول المكلف بالجالية المغربية المقيمة بالخارج، بزيارة عمل لكندا في الفترة مابين 25 و 30 نونبر الجاري.

وذكر بلاغ للوزارة المكلفة بالجالية المغربية المقيمة بالخارج أن السيد محمد عامر سيترأس بموريال، خلال هذه الزيارة، افتتاح المؤتمر الأول للكفاءات المغربية المقيمة بكندا، ويلتقي بالجالية المغربية المقيمة بمدينتي طورنطو و شيربروك.

وأضاف البلاغ أن هذا المؤتمر، المنظم بتنسيق بين الوزارة المكلفة بالجالية المغربية المقيمة بالخارج وسفارة المغرب بكندا، وبتعاون مع شبكة الكفاءات المغربية- الكندية، إلى وضع برنامج عمل يطمح إلى إشراك هذه الكفاءات في جهود التنمية بالمغرب.

وأشار المصدر ذاته إلى أن هذا المؤتمر، الذي تجري أشغاله يوم 27 نونبر الجاري، سيشارك فيه ممثلون عن قطاعات الفلاحة والتعليم العالي والبحث العلمي والطاقة والبيئة والصناعة والتكنولوجيات الحديثة والمبادرة الوطنية للتنمية البشرية ، حيث سيقومون بعرض برامجهم القطاعية وماتوفره من إمكانيات لبناء شراكات مع الكفاء ات المغربية المقيمة بكندا.

23 -11-2010

المصدر: وكالة المغرب العربي

شكل موضوع "نظرات متقاطعة : حكايات نساء بلجيكيات من أصل مغاربي في مواجهتهن للتاريخ " محور لقاء، نظم أمس الثلاثاء بالرباط، بمبادرة من معهد الدراسات العليا للتدبير بشراكة مع بعثة "والوني بروكسيل" بالمغرب والمكتبة الوطنية للمملكة المغربية.

وأكد مدير المكتبة الوطنية السيد ادريس خروز على أهمية هذا اللقاء باعتباره يساهم في دراسة فضائل الحوار بين الحضارات والديانات، مشيرا إلى أن أي ديانة لا يحق لها أن تفرض رؤاها على الآخرين مادام أن لكل عقيدة دينية تمثلاتها وحقائقها الخاصة بها.

وذكر السيد خروز، في معرض حديثه عن العولمة، أن لهذه الظاهرة مزايا في انفتاح قنوات تواصل جديدة بين مختلف الحضارات، مشيرا إلى أن ذلك من شأنه أن يتيح لحضارات العالم سبلا للتفكير من أجل استخلاص العبر.

من جهته، أكدت السيدة نزهة بنصالح، المكلفة بمشروع بوزارة المجموعة الفرنسية ببلجيكا أن الحوار بين الحضارات والثقافات يشكل أساس احترام التنوع الثقافي والتعايش بين الأمم.

وبخصوص وضعية وتطور الأسر المغربية المهاجرة ببلجيكا، ذكرت السيدة بنصالح بالمسار التاريخي المعقد لاندماج هذه الأسر في مجتمع الاستقبال، مشيرة إلى أن هذه الأسر تمكنت مع تنامي الحركات الاجتماعية التي عرفتها بلجيكا من الانسجام مع واقع نظام جديد للقيم الغربية.

وأضافت أن النساء المغربيات نجحن في تجاوز وضع كان يسيطر عليه الرجال متخطيات بذلك مرحلة جديدة من اندماجهن في بلد أروبي عبر المشاركة في تدبير الشأن العام.

أما السيدة مريم العمراني، مستشارة لدى الوزيرة البلجيكية للمعاشات والمدن الكبرى والاندماج الاجتماعي، فقد أبرزت هذا الاندماج انطلاقا من مقاربة اجتماعية تاريخية من خلال الانتقال من مرحلة كانت فيها النساء منهمكات في شؤون الأسرة، إلى مرحلة أخرى تتميز بالانخراط في الحياة الجمعوية.

وأضافت أن النشاط الجمعوي فتح أمامهن آفاقا واعدة بخصوص مطالبهن الثقافية والاجتماعية، مشيرة إلى أن المطالب الاجتماعية تتمثل في تمكين أسرهن من وسائل العيش في انسجام مع معايير مجتمع الاستقبال وخاصة في مجال التربية والثقافة والاندماج.

24-11-2010

المصدر: وكالة المغرب العربي

أكدت الأمانة العامة لجامعة الدول العربية أهمية دور المغتربين والجاليات العربية في الخارج في خدمة القضايا العربية .

وقالت في بيان أصدرته يوم أمس الثلاثاء، بمناسبة يوم المغترب العربي انه اعترافا منها بجهود ونجاحات المغتربين العرب في دول المهجر وتأكيدا لاهمية دورهم التنموي والثقافي وكذلك السياسي فقد خصصت يوما للمغترب العربي في 22 تشرين الثاني من كل عام.

وأضافت انه بهذه المناسبة فان مقر الجامعة سيشهد في السادس من الشهر المقبل اول مؤتمر للمغتربين العرب وذلك في اطار التواصل مع المغتربين ومد الجسور معهم وربط الأجيال الجديدة منهم بتراث امتهم الثقافي والحضاري.

ويشارك في المؤتمر الذي يستمر ثلاثة ايام الوزراء العرب المعنيون بشؤون الهجرة والمغتربين وممثلون عن الجاليات العربية في المهجر وشخصيات من المغتربين العرب ومنظمات المجتمع المدني .

المصدر: صحيفة الدستور الأردنية

تشهد أوساط الإعمال البريطانية تعبئة لإجبار الحكومة على مراجعة وعودها الانتخابية بشأن الهجرة، معتبرة ان فرض حصص يشكل خطورة على الاقتصاد بينما تثير هذه الخطوة قلق العلماء والجامعات أيضا.

وكان المحافظ ديفيد كاميرون حدد خلال حملته الانتخابية هدفا طموحا يقضي بخفض العدد الكبير للمهاجرين من خارج الاتحاد الاوروبي من 196 الفا في السنة الى "حوالى بضع عشرات الالاف" من الان وحتى 2015.

وجاء وعد كاميرون بينما تشهد البلاد ازمة اقتصادية بلغ معدل البطالة فيها حوالى ثمانية بالمئة وهو رقم قياسي منذ نحو 15 سنة. وبعد ستة اشهر على وصوله الى السلطة، ما زال كاميرون عند وعده بينما ستوضح حكومته الثلاثاء كيف تعتزم تناول الموضوع.

وكان عالم الشركات اول المعترضين. فقد عبر عن قلقه من ان القواعد الجديدة يمكن ان تفرض على الكوادر القيادية وعلى العمال المؤهلين مثل غيرهم.

وقد بات على كل شركة ان تواجه بصفة موقتة حصة فردية من التاشيرات محددة حتى نيسان (ابريل). ومصدر القلق الاضافي هو ان المناقلات في بريطانيا داخل الشركات المتعددة الجنسيات خاضعة لهذا النظام الجديد.

وتكثف الاوساط الاقتصادية التحذيرات التي ترفقها بتهديد كبير استخدمته المصارف سعيا للافلات من تنظيم قاس جدا بشان العلاوات. فهي ترى انه اذا تم تشديد القيود، فان الشركات المتعددة الجنسيات ستهرب من بريطانيا وسيدفع كل البلد ثمن ذلك.

وحذرت المجموعة النفطية البريطانية الهولندية "شل" مع غيرها من الشركات، من ان "اي قيد على المناقلات الداخلية للشركة سيؤدي الى اعادة تموضع بعض المشاريع في هولندا او الولايات المتحدة".

واعلنت اليابان بواسطة سفارتها في لندن ان الابقاء على مثل هذه الحصص "سيرغم الشركات اليابانية الى الحد من استثماراتها او الى الانسحاب".

واختصر مركز الدراسات النافذ "انستيتيوت فور بابليك بوليسي ريسيرتش" الوضع بالقول ان "الحكومة باتت تواجه خيارا صعبا: تطبيق سياسة تعرف انها مضرة للبلد او التراجع عن وعد رئيسي قطعته للناخبين".

وعلى ديفيد كاميرون ايضا ان يراعي وزير تجارته فينس كيبل عضو حزب الديموقراطيين الاحرار في الائتلاف الحاكم الذي وقف الى جانب الشركات وانتقد سياسة الهجرة التي ينتهجها المحافظون.

واقترحت هيئة رسمية هي اللجنة الاستشارية حول الهجرة، الاسبوع الماضي على الحكومة خفض تأشيرات الدخول الممنوحة للعمال غير الاوروبيين بما بين 13 في المئة الى 25 في المئة في العام المقبل.

وهذا سيجعل القسم الاكبر من الجهود يتركز على تأشيرات الطلاب القادمين من خارج الاتحاد الاوروبي الذين قد ينخفض عددهم بواقع الثلثين.

وقد بلغ الاضطراب عالم الجامعات الذي سيشهد تراجع مصدر تمويل كبير. فموازنة بعض المؤسسات مثل "لندن سكول اوف ايكونوميكس" (معهد لندن للاقتصاد) الشهير مرتبطة بنفقات الدراسة التي يسددها طلاب اجانب غير اوروبيين.

وقد انتقلت المخاوف بقوة الى العلماء ذلك ان بعض المختبرات باتت تشكو من انه لم يعد في مقدورها العمل على احضار باحثين وخصوصا من اسيا.

والشهر الماضي، ضم ثمانية بريطانيين من حائزي جائزة "نوبل" للسلام او يعملون في بريطانيا اصواتهم الى حركة الاحتجاج.

وفي رسالة مفتوحة، اعربوا عن الاسف لان البلد يقبل بحرمان نفسه من "المع المواهب الشابة" وتعريض سمعته في التفوق العلمي للخطر.

كما عبروا عن استنكارهم لان الحكومة لم تعف من نظام الحصص حتى الآن سوى فئة احترافية واحدة هي لاعبو دوري كرة القدم.

المصدر: وكالة الأنباء الفرنسية/جريدة القدس

أعلنت الحكومة البريطانية الثلاثاء خفضا بنسبة 20% في عدد التاشيرات التي ستمنح العام المقبل للعمال القادمين من دول خارج الاتحاد الاوروبي وذلك بهدف خفض عدد المهاجرين الا انها خففت القيود بالنسبة للعاملين في الشركات متعددة الجنسيات.

وقالت وزيرة الداخلية تيريزا ماي ان اجهزتها ستمنح 21 الف و700 تاشيرة دخول عام 2011 الى العمال المؤهلين مقابل 28 الف تاشيرة عام 2009.

واوضحت الوزيرة ان معظم التاشيرات ستمنح للذين يحصلون على عرض عمل قبل وصولهم الى بريطانيا مع تخصيص الف تاشيرة لمن يبرهنون على "مواهب استثنائية" بما في ذلك العلماء والرياضيين المميزين مثل لاعبي كرة القدم.

وستجرى مراجعة هذه الحصص العام المقبل.

واعتبرت ماي ان ذلك سيؤدي الى منع وصول العمال غير المهرة او عديمي الكفاءة.

وقد استجابت الحكومة لطلب ملح من اوساط الاعمال بتعديل قواعد منح التاشيرات المتعلقة بالشركات متعددة الجنسيات التي ستفلت من القاعدة العامة وستتمكن من استقدام عمالها لمدة اقصاها خمس سنوات على ان لا يزيد ما تدفعه لهؤلاء عن 40 الف جنيه استرليني (47 الف يورو) سنويا.

وكانت عدة مؤسسات كبرى هددت بترك البلاد اذا لم تحصل على مطلبها في هذا الصدد.

وذكرت ماي متحدثة الى النواب بالوعد الانتخابي لرئيس الوزراء المحافظ ديفيد كاميرون بخفض عدد المهاجرين من 196 الف سنويا الى "عشرات الالاف" تشمل جميع الفئات.

وقالت الوزيرة "للوصول الى ذلك علينا التحرك على كل وسائل الدخول الى المملكة المتحدة: تاشيرات العمل وتاشيرات الطلبة وتاشيرات الاسر".

ويرى وزير التجارة فينس كابل، عضو حزب الاحرار الديموقراطيين المشارك في الائتلاف الحكومي، الذي اعترض على هذه النقطة في مشاريع المحافظين، ان القواعد التي اعلنت الثلاثاء ستتيح "الحفاظ على مصالح المؤسسات العاملة في المملكة المتحدة او التي تريد العمل فيها".

وترى الاوساط الجامعية انها المستهدفة الاولى من هذه الاجراءات اذ ان عدد التاشيرات الممنوحة للطلبة من خارج الاتحاد الاوروبي قد يقل بنسبة الثلثين.

وكان كاميرون جعل من خفض الهجرة من وعوده الانتخابية الرئيسية في بلد تاثر كثيرا بالازمة الاقتصادية معتبرا ان العدد الحالي للمهاجرين "غير مقبول".

المصدر: وكالة الأنباء الفرنسية

علمت إحدى الموظفات السابقات في شرطة الحدود في فرنسا سهام سويد التي نددت "بالتمييز" الذي تعرضت له في كتاب صدر في شهر أكتوبر ب"رفض" طعنها لدى السلطة العليا لمكافحة التمييز (هالد) عن طريق التلفزيون.

و أوضح محاموها أن موكلتهم قد علمت من إحدى الصحفيات لدى مشاركتها في حصة على قناة تلفزيونية فرنسية بان السلطة العليا لمكافحة التمييز (هالد) التي لجأت إليها قبل ذلك قد رفضت "وجود أي تمييز" في هذه القضية.

كما أشار محامو السيدة سويد إلى أن شكوى قد تم تقديمها ضد مجهول اليوم الثلاثاء بباريس بتهمة "إفشاء السر المهني".

و كانت السلطة العليا لمكافحة التمييز قد أكدت لدى صدور كتابها "قانون الصمت في سلك الشرطة" أن "القرار" المتعلق بالموظفة السابقة للأمن قد "أخذت بعين الاعتبار" و سيتم "تبليغها للأطراف".

و قد انتقدت السيدة سويد في كتابها "التجاوزات" في مراقبة الهجرة على مستوى شرطة الحدود مشيرة إلى حالات معاداة البشر و العنصرية.

و إذا تأكد هذا "الرفض" من هذه الهيئة فان الأمر سيتعلق "بالتغيير السريع للمواقف" من جانبها في ظرف بضعة اشهر في قضايا أبلغت بها.

و في قضية أخرى لإحدى الموظفات في إحدى رياض الأطفال التي تم طردها لكونها أعربت عن أملها في ارتداء النقاب عبرت ذات السلطة في استشارة أولى لها صدرت في شهر مارس الأخير عن تأييد طلبها إلا أن رئيستها الجديدة قد قررت في أكتوبر الفارط "إعادة النظر" في القضية مؤكدة بان الملف كان "في طور التحقيق القضائي".

كما انه و على هامش جلسة أمام محكمة العمل التي لجأت إليها الموظفة ساندت رئيسة السلطة العليا لمكافحة التمييز إدارة روضة الأطفال مؤكدة بان "ليس هناك سبب أن تحظى اللائكية بحماية اقل من الحرية الدينية".

المصدر: وكالة الأنباء الجزائرية

بعد الإقبال الكبير عليه من طرف الجمهور والنجاح الإعلامي الذي عرفه المعرض ببروكسيل، سيكون الجمهور المغربي على موعد مع معرض "المغرب وأوروبا : ستة قرون في نظرة الآخر" المنظم من طرف مجلس الجالية المغربية بالخارج والمركز الثقافي اليهودي المغربي، وذلك ابتداء من 25 نونبر وإلى غاية 31 دجنبر بالمكتبة الوطنية للمملكة المغربية بالرباط.

ويسلط المعرض الذي يقدمه كل مجلس الجالية المغربية بالخارج، والمركز الثقافي اليهودي المغربي والمكتبة الوطنية للمملكة المغربية، والوزارة المنتدبة المكلفة بالجالية المغربية المقيمة بالخارج، الضوء على التواريخ الفريدة والمتقاطعة بين المغرب وأوروبا، بداية بالآثار التي خلفها الدبلوماسيون والتجار وباقي المسافرين، وصولا إلى التوقيع في أكتوبر سنة 2008 على اتفاقية الوضع المتقدم بين المغرب والاتحاد الأوروبي.

ويبرز مسار المعرض، في سبعة محاور، أهمية المخيال سواء بالنسبة للأوروبيين الذين كانوا على اتصال مع المغرب أو بالنسبة لأذهان المغاربة تجاه أوروبا.

ومن خلال الربط مع الماضي، فإن هدف مفوّضي المعرض، سيلڤي لوسبرﮔ (Sylvie Lausberg)، وپول دحان (Paul Dahan)، هو تفكيك الصور النمطية المتداولة في الوقت الحاضر، وذلك من أجل تشجيع الاحترام المتبادل والحوار بين ضفتي البحر الأبيض المتوسط.

وبمناسبة تقديم المعرض بالرباط، تم نشر النسخة العربية لدليل المعرض كمكون أساسي لهذه التظاهرة. ويتضمن الدليل الذي أشرف عليه مفوضا المعرض، مساهمات علمية لـمشال أبيتبول (Michel Abitbol)، وپاولو دي ماس (Paolo De Mas)، ومحمد الناجي (Mohamed Ennaji)، وسيلڤي لوسبرﮔ (Sylvie Lausberg)، وهرمان أوبديجن (Herman Obdeijn)، ودنييل ريڤي (Daniel Rivet)، وحميد تريكي (Hamid Triki).

وسيرافق تقديم المعرض بالرباط مجموعة من الأنشطة، من بينها نقاش حول "رهانات التعددية الثقافية"، بشراكة مع جمعية "مغاربة متعددون" يوم الجمعة 26 نونبر 2010، وسهرة موسيقية عربية أندلسية بشراكة مع جمعية هواة الموسيقى الأندلسية يوم الأربعاء فاتح دجنبر 2010، بالإضافة إلى يوم دراسي حول "العلاقات المغربية الأوروبية: التاريخ والمستقبل" يوم الأربعاء 22 دجنبر2010.

لمزيد من المعلومات المرجو زيارة الموقع الإلكتروني للمعرض :  www.maroceurope.org

يحتضن معهد الدراسات الإفريقية التابع لجامعة محمد الخامس-السويسي بالرباط ، من 25 إلى 27 نونبر الجاري ، ندوة دولية حول موضوع "الدين والهجرة".

وأفاد المنظمون في بلاغ بأن هذا اللقاء العلمي سيعرف مشاركة ثلة من الباحثين والمدرسين في العلوم الإنسانية والاجتماعية، المهتمين بمجالي الدين والهجرة، ينتمون لنحو عشرة بلدان، ويتضمن أكثر من عشرين محاضرة وعدد من الموائد المستديرة.
وسيناقش المشاركون خلال هذا اللقاء المنظم بشراكة مع مجلس الجالية المغربية المقيمة بالخارج والمجلس من أجل التنمية والبحث في العلوم الاجتماعية بإفريقيا، عدة مواضيع تتعلق أساسا بالأبعاد الفلسفية والروحية للهجرة، والهجرة في تاريخ الأاديان، ودور المؤسسات الدينية في الهجرة، والدين والسلوك والجاليات الدينية بالخارج والمجتمعات متعددة الثقافات، والأديان والخطاب حول الهجرة.

22-11-2010
المصدر: وكالة المغرب العربي

شدد السيد محمد عامر الوزير المنتدب المكلف بالجالية المغربية المقيمة بالخارج ، اليوم الاثنين بالرباط ، على ضرورة وضع سياسات في مجال الهجرة بين البلدان المصدرة وبلدان العبور والاستقبال، تأخذ بعين الاعتبار خصوصيات كل بلد أو مجموعة بلدان.

وفي كلمة تليت نيابة عنه أمام ندوة 'دينامية الهجرة ،هجرة العودة وأثرها على المجتمعات المصدرة في المغرب العربي وفي غرب إفريقيا'، أبرز الوزير أهمية تضافر الجهود والتحرك جماعيا، موضحا أن أي بلد لا يمكنه لوحده، أن يعالج هذه الإشكالية.
كما أشار إلى ضرورة العمل على مستوى "منطقتنا لبناء فضاء مشترك للتعاون والتبادل والأمن والتضامن في مجال الهجرة".
وأضاف أن الهجرة المشتركة والمنظمة في إطار التشاور يمكنها بالتالي أن تنعكس كشكل جديد للتضامن في علاقات الشمال والجنوب في إطار روح من التعاون المشترك.

ومن جهته، قال رئيس مجلس الجالية المغربية في الخارج السيد إدريس اليزمي إن أهمية هذه الندوة التي تأتي في ختام برنامج هام للتعاون العلمي بين الفرق المغاربية والإفريقية والفرنسية، تكمن في تعزيز البحث الأكاديمي بالمغرب بهدف توضيح السياسات العمومية.

وسجل أن الجاليات المهاجرة تعرف في الوقت الراهن تحولا عميقا خاصة في مجال تنوع مصادر أصلها وارتفاع العنصر النسوي في تدفقات الهجرة، ملاحظا ، في هذا الصدد ، أن نصف المهاجرين المغاربة هم عمليا من النساء.
وأوضح أن التحول الآخر يهم تطور الهجرات غير المنتظمة وظهور تشريعات تنظم تنقل البشر، ملاحظا أن هذه الظاهرة الدولية تهم أيضا المغرب الذي أصبح شيئا فشيئا بلد عبور بل بلد إقامة لمواطنين من جنوب الصحراء.

وشدد السيد اليزمي على أهمية مساهمة المهاجرين في تنمية بلدانهم خاصة من خلال الاستثمارات أو أيضا التحويلات المالية التي تمثل اليوم ثلاثة أضعاف أكثر من المساعدة العمومية للتنمية المقدمة من دول الشمال.

وقال إن هذا اللقاء سيمكن من تحليل فعالية سياسات العودة التي وضعتها بلدان الشمال والتفكير في مسألة العودة النهائية أو حركية التنقل بين الضفتين.

ومن جهته، اعتبر رئيس الجمعية المغربية للدراسات والبحوث حول الهجرة السيد محمد خشاني أن الهجرة التي أصبحت رهانا أساسيا في العلاقات الدولية، تلعب دورا كبيرا في مسلسل التحول الاجتماعي والاقتصادي والسياسي الذي تم إطلاقه على الصعيد العالمي.

وأشار إلى أن الندوة ستمكن من التأمل في سياسات إعادة الإدماج داخل بلدان المصدر وكذا سياسات المساعدة على العودة داخل بلدان الإقامة، مضيفا أن هذه الندوة ستكون مناسبة للتعريف بمختلف الرهانات المرتبطة بدينامية الهجرة في المنطقة وخاصة مساعدة أصحاب القرار في وضع سياساتهم.

وستتركز أشغال هذه الندوة التي تستمر يومين حول عدة مواضيع خاصة منها التي تتمحور حول تأثير الهجرة على مجتمعات الأصل، والمغرب العربي، فضاء للهجرة بكافة أبعادها.

وتندرج هذه الندوة في إطار برنامج البحث حول مواضيع الهجرة، الذي سيختتم في متم هذه السنة.

22-11-2010
المصدر: وكالة المغرب العربي

كشف تقرير للمعهد الوطني للإحصاء و الدراسات الاقتصادية بفرنسا، أن التمييز  في الإدماج داخل سوق الشغل في فرنسا لا يهم فقط المهاجرين المنحدرين من منطقة إفريقيا الشمالية، بل يمتد إلى أبنائهم من الحيل الثاني...تتمة

مع اقتراب الانتخابات المحلية و البلدية في إقليم كاطالونيا، يأتي اقتراح الحزب الشعبي بفرض "وثيقة التعايش" للمهاجرين المقيمين بشكل نظامي...تتمة

في الوقت الذي يتوقع البنك العالمي ارتفاعا في تحويلات مهاجري منطقة جتوب الصحراء نحو بلدانهم في نهاية السنة الجارية، إلى أكثر من ...تتمة

نشرت جريدة (أوروبا سور( الصادرة بالجزيرة الخضراء بإسبانيا، دعوة من طرف كل من بعض رؤساء الجالية المسلمة إلى حل مشكلة  سبعة آلف مسلم، يشكل المغاربة أكثرهم، الذين يجدون صعوبة في دفن موتاهم...تتمة

تشهد العاصمة فيينا ومدينة غراتز، ثاني أكبر المدن النمساوية (جنوب شرق البلاد)، أنشطة مكثفة تتواصل إلى مستهل السنة القادمة، للتعريف بأوجه التقدم الذي يشهده المغرب، خاصة في المجالات الثقافية والاقتصادية.

فإلى جانب أسبوع الطبخ المغربي الذي انطلق أمس الخميس بأحد أفخم الفنادق بفيينا، سينظم بقصر (بالفي) بالعاصمة النمساوية، مابين 22 و 29 نونبر الجاري، معرض تشكيلي بمشاركة الفنانين المقيمين في النمسا، عبد الحق أغزوت ومحمد أبو عبيدة اللذين سيتسلمان جوائز تقديرية لما يبذلانه، في المجال الثقافي، من جهود للتعريف بالفنون التشكيلية المغربية في النمسا.

وتشمل الأنشطة الثقافية، أيضا، تنظيم أسبوع للفيلم المغربي لتعريف الجمهور النمساوي على الطفرة والتنوع اللذين شهدهما الإنتاج السينمائي في المغرب خلال السنوات الأخيرة.

وأفاد بلاغ للسفارة المغربية في فيينا أن هذه التظاهرات تشمل، أيضا، ندوة اقتصادية ستنظم يوم 23 نونبر، بتعاون مع الغرفة الاقتصادية الفدرالية النمساوية، و بمشاركة العديد من المسئولين ورؤساء المقاولات من مختلف مجالات النشاط الاقتصادي، إضافة إلى فاعلين من القطاع السياحي وأساتذة جامعيين من المغرب.

وستناقش الندوة تحفيزات وفرص الاستثمار التي تتيحها المملكة، كما ستمكن الفاعلين الاقتصاديين المغاربة من عقد لقاءات مع نظرائهم النمساويين لبحث إمكانيات التعاون.

وبمدينة غراتز، التي تعتبر مركزا اقتصادا وتجاريا وثقافيا هاما، ستنظم ندوة مماثلة في 25 نونبر، تتناول، بالخصوص، المشاريع الاقتصادية والأوراش المهيكلة الكبرى الجارية في المغرب.

كما ستعقد جلسات عمل مع المسئولين بغراتز لإطلاق مشاريع تعاون في المجالين الثقافي والجامعي مع هذه المدينة.

وأضاف المصدر ذاته أنه، في ما يخص الجوانب السياسية والإستراتيجية للمغرب، يجري التحضير لندوة هامة ستعقد خلال شهر يناير القادم بالأكاديمية الدبلوماسية في فيينا، حول العلاقات بين المغرب و الاتحاد الأوربي، تحت عنوان: " علاقات المغرب و الاتحاد الأوربي: تحديات شراكة إستراتيجية "، بمشاركة مسئولين وأكاديميين مغاربة.

وأضاف البلاغ أن هذه التظاهرات الثقافية والاقتصادية والسياسة، التي تم فيها إشراك الجالية المغربية المقيمة في النمسا، تتوخى التعريف بالمغرب كبلد عصري ومنفتح، وترسيخ صورته كشريك ملتزم يحظى بالتقدير.

19-11-2010

المصدر: وكالة المغرب العربي

الإثنين, 22 نونبر 2010 16:19

ابن بطوطة ملهما لعمل موسيقي

"عمتم مساء, ورحلة جميلة", بهذه التحية توجه المنظمون للجمهور الحاضر في مسرح "بيت الثقافات والتماسك الاجتماعي" في بروكسل لمتابعة العرض الموسيقي "رحلة" المستوحى من أسفار الرحالة العربي الشهير ابن بطوطة, والذي قدمته الجمعة فرقة من موسيقيين عرب وبلجيكيين

وقبل أن يلقي تحيته ويترك المسرح للموسيقيين, عرف أحد منظمي الحفل بقصة الرحالة العربي, الذي عاش خلال القرن الرابع عشر وخاض في اسفار على مدار حوالى ثلاثين عاما, قاطعا حوالى 120 ألف كيلومتر, قادته الى العديد من بلدان شرق اوروبا والشرق الادنى اضافة الى مدن عربية كثيرة.

هذه الاسفار استلهمها عازف العود عابد البحري, المغربي المقيم في بلجيكا, ليقدم عرضا موسيقيا مدته ساعة, تاركا الموسيقى تقود الجمهور في تجوال عبر قطع لحنية مستوحاة من ثقافات موسيقية مختلفة, تحضر فيها موسيقى الرقصات الفولكلورية لاوروبا الشرقية والموسيقى العثمانية وموسيقى الصين والشرق الادنى, اضافة الى بعض جمل الموسيقى العربية المقامية وتلك الاندلسية.

ويقول البحري في حديث لوكالة فرانس برس, ان اتجاهه لتقديم هذا المؤلف الذي سماه "رحلة" يأتي من كونه "مسكونا بالترحال والتجول", ويضيف "كل مشاركاتي واعمالي السابقة كانت مع موسيقيين من ثقافات متنوعة, وفي مشاريع ليست محصورة بزمن بل تسافر الى أزمنة موسيقية مختلفة".

ويشير مؤلف العمل الى ان الرحالة ابن بطوطة كان ملهمه, معتبرا ان موضوع السفر "يبرر تقديم عناصر موسيقية من ثقافات مختلفة في عمل واحد", لافتا الى ان جميع الموسيقيين شاركوه الحماس لعمله الجديد.

ويضيف "اردت عازفين يتجولون مع الموسيقى ويعطونها من افكارهم وليس فقط عازفين يتقنون اللعب على آلاتهم".

وقدمت العمل الموسيقي فرقة "اوركسترا رحلة", وقادها الموسيقي البلجيكي من اصل تونسي سمير بندميرد, الذي عزف على آلة "كلافي سمبل" (بيانو التقسيم), مع عازفين بلجيكيين, هم ثلاثة عازفي كمان, وعازف تشيللو, اضافة الى عازف فلوت وعازف ايقاع.

استلهام اجواء السفر والتجول لم يقتصر على تقديم انواع موسيقية مختلفة, بل امتد ايضا ليؤثر في شكل العرض الموسيقي وبنيته. فالعمل مقسم الى مقطوعات, على شكل محطات متتابعة, تشترك في تقديمها الفرقة, او يترك المجال لالة محددة لتقود اللحن, ومع كل انتقال الى قطعة جديدة يخفت اللحن موحيا بالوصول الى مكان جديد له اجواء موسيقية مختلفة.

عازف الفلوت البلجيكي ستيفان براكافال لعب عزفه دورا محوريا في العمل الموسيقي, اذ كان الفلوت صوتا اساسيا في معظم القطع الموسيقة, وبدا وجوده بمثابة صوت الرحالة المتنقل.

ويقول براكافال لوكالة فرانس برس ان ما اثار حماسته لهذا العمل هو انه "يخلق تقاطعا للحدود الجغرافية والثقافية عبر الانماط الموسيقية المختلفة", موضحا ان الموسيقى التي عزفوها فيها "تأثيرات من كل انحاء العالم", ويضيف "هناك قطع في الاساس هي للناي, واخرى للفلوت المازوري (الهندي) وانا احاول تقديمها بالفلوت الغربي واترك لنفسي وللناس تخيل كيف ستكون مع الات الفلوت الاخرى".

اضافة الى ذلك, يؤكد عازف الفلوت ان اتاحة المجال للارتجال خلال العزف, ودخول عنصر الجاز "لعبا دورا ايجابيا" لصالح فكرة العرض الموسيقي وموضوعه.

وبالفعل, يترك العمل الموسيقي المجال للعازفين كي يقدموا ارتجالاتهم في بعض الاحيان, وخصوصا لعازف الايقاع بيتر شنايدر الذي لعب على مجموعة واسعة من الات ايقاع شرقية وغربية وافريقية مختلفة, وادخل الى العرض ايقاعات تحيل تلقائيا الى اجواء الثقافات القادمة منها.

ويؤكد مؤلف العمل ان موضوع الارتجال كان "عنصرا اساسيا" لهم, فهو "يتيح الحرية للعازف, والحرية هي امر اساسي لموضوع السفر", لافتا الى ان ذلك ايضا جاء "لاحداث توازن بين الارتجال في موسيقى الجاز والموسيقى الشرقية والانضباط" ضمن العمل الاوركسترالي الغربي المعروف.

موضوع التوازن يؤكد عليه ايضا الموسيقي سمير بندميرد, الذي قام بالتدوين الموسيقي للعمل وايضا بتوزيعه على الالات, مشيرا الى ان الاطار الاوركسترالي "اتاح تعدد الاصوات, واعطي الامكانية للحن عربي او صيني او هندي بان يدخل العمل ويندمج فيه بدون ان يفقد خاصيته".

ويشرح بندميرد ان مؤلف "رحلة" جاء اليه "بحلم ان يجمع الحانا من مناطق مختلفة", ويوضح ان عمله كان "ان يكون هذا السفر مترابطا وفيه منطق, وليس مجرد تجميع لقطع".

ويوضح قائد الفرقة ان توزيعه للحن اراد منه "اظهار ان لدى الموسيقى الشرقية مصادر عظيمة, ونحن نريد احياءها ولكن ليس كما فعلوا سابقا", موضحا ان عازفين المانا اخذوا موسيقى اندلسية من شمال افريقيا وعزفوها في اوركسترا لكن ذلك "لم ينجح".

ويؤكد بندميرد انهم لو كتبوا عملهم على طريق بيتهوفن او باخ "فلن يكون هناك رابط", موضحا ان ذلك "سيبدو وكانك تضع لباسا اوروبيا على اميرة عربية, وهذا لن يمشي, عليك ان تعيد صناعة القفطان وتجعله اكثر اناقة وجمالا", مضيفا ان "هذا ما حاولنا فعله".

وقدم العرض الموسيقي في انفير ايضا, وتقدم حفلاته في اطار مهرجان "موسم". وقد لاقى استحسانا من الجمهور الذي اعاد تصفيقه العازفين الى المسرح ليحيوه مجددا.

وتقول ليفا ميرمانس, وهي شابة بلجيكية في العشرينات, ان العرض "جعلني احس وكاني اسافر من مكان الى اخر

المصدر: وكالة الأنباء الفرنسية

مختارات

Google+ Google+