الجمعة، 24 مايو 2024 20:08

يعرض الكاتب في هذا المقال الوضعية العامة للمهاجرين التي أسماها ب "بينن البين" وكانت تنتهك حقوق هذه الفئة بحسبه في كل الأزمة والعصور بالرغم من دورها الملحوظ في تقدم المجتمعات المستقبلة لها... المقال

منذ توقيف مجلة لاماليف سنو 1988 استمرت زكية الكاتبة المغربية من أصل فرنسي في التأليف حيث أنجزت كتبا في العديد من القضايا التي تمس المغرب المعاصر، وقد نشرت كتبا حول المرأة وحول الهجرة وحول العمل الجمعوي... واليوم تعود بكتاب جديد يغذي مكتبة الهجرة المغربية، حول مغاربة أوروبا ... تتمة

يعرض الروبورتاج مشاهد من حياة طالبات مغربيات اخترن التوجه إلى روسيا لاستكمال دراستهم، ويقدم شهادات لبعضهن حول المشاكل التي تواجههن في بلد الاستقبال بداية بمسألة الاندماج والعنصرية وعائق اللغة إضافة إلى المشاكل الاقتصادية في ظل غياب منحة دراسية... الروبورتاج...تتمة

تفتتح بالعاصمة الرباط يوم أربعاء 6 أبريل 2011 الدورة الثانية للقاءات المتوسطية حول السينما وحقوق الإنسان للتي ينظمها المجلس الوطني لحقوق الإنسان بشراكة مع عدة فاعلين من بينهم مجلس الجالية المغربية بالخارج.

وسيفتتح فيلم "رجل يصرخ" هذه الدورة التي يعرف برنامجها عرض تشكيلة متنوعة من 13 فيلما، ما بين الروائي والوثائقي وستشهد تكريم الراحل أحمد بوعناني وعرض فيلمه "السراب" ... تتمة

الجمعة, 01 أبريل 2011 11:51

مغاربة العراق ... سنوات الضياع

عاشوا الأمرين بين يلد اختاروا الإقامة فيه أملا في تحسين أوضاعهم المادية، وواقع لم يكونوا ينتظرونه ليعود مغاربة العراق إلى أرض الوطن فارغي الوفاض كما غادروها، بل مثقلين بهموم ومشاكل زادت من معاناتهم... تتمة

تنطلق بمدينة نيويورك في شهر ماي المقبل تظاهرة ثقافية وفنية ضخمة تخصص للتعريف بما يزخر به المغرب  من تراث  ثقافي غني ومتنوع، ومن كفاءات ومواهب في هذا المجال .. تتمة
باشرت سفن تجارية إيطالية عملية إجلاء آلاف المهاجرين العرب والأفارقة كانوا يقيمون في جزيرة لامبيدوزا الجنوبية. وحسب ما أكده مصدر مطلع ل"أخبار اليوم" فإن عدد المغاربة الذين يوجدون في وضعية غير قانونية والذين سيتم ترحيلهم لا يتجاوز 200 شخص... تتمة

حوار مع المفكر الألماني دان دينر حول الإسلام في أوروبا:

تطرح هذه المقابلة التي أجراها نادر الصراص مع المؤرخ الألماني المعروف دان دينر قضايا تتعلق بنتائج سياسة العلمنة في أوروبا، وضرورة التغيير بالنسبة للإسلام، كما يتطرق الباحث في الدراسات اليهودية لأوجه التشابه والاختلاف في العلاقة بين العداء للإسلام والعداء للسامية.

في سياق التعايش بين المسلمين وغير المسلمين في أوروبا، تحدثتم عن ضرورة أن ينحصر الإسلام في إطار ما هو عقائدي فقط، ماذا تعنون بذلك؟

دان دينر: إننا نعيش اليوم صيغة مسيحية للعلمانية، فكل معارفنا المتعلقة بالمؤسسات ومفهومنا عن الدولة والقانون وما إلى ذلك، هي مظهر علماني، لكنها علمانية مسيحية. والناس الذين يحضرون إلى هنا، يمتلكون قواعد أخرى، ومعرفة مختلفة وفهم مغاير للقانون. إن التحول الذي يتوجب عليهم إنجازه، سيغير من نظرتنا إلى أنفسنا، وفي الآن نفسه، سيضطرون هم أيضا لتغيير أنفسهم، بشكل تتقبل فيه الديانة الإسلامية ـ والتي هي كما نعرف ليست مجرد عقيدة، بل نظاما من القواعد يحكم المجتمع بكليته في الدول الإسلامية ـ المبادئ العلمانية، ليتحول الإسلام إلى عقيدة فقط. ويعني ذلك في السياق الغربي، أن العبادات فقط، ما سيتم الإحتفاظ به من أي دين من الأديان، مثل البروتستانتي أو الكاثوليكي في الكنيسة واليهودي في الكنيس، لكنهم في الشارع "بشر"، ألمان، فرنسيون، سويسريون إلخ.. إن هذه السيرورة سيعيشها المسلمون أيضا. لكن واقع أنهم قادمون من مجتمعات غير أوروبية وغير غربية، ومن خارج السياق المسيحي، سيدفعنا للإنشغال بسيرورة تحولهم، كما سنضطر لإعادة النظر بشروط هذا التحول الذي استمر هنا لأربعمائة عام. إنها الحركة المزدوجة التي تحدثت عنها. إن قانوننا العلماني سيشهد تغيرا، في حين ستتحول الديانة الإسلامية إلى "عقيدة" إسلامية، أو تنحصر في مستوى العقائد.

تطرحون في كتابكم "الزمن المختوم" فكرة أن الجمود الذي يسود العالم الإسلامي، يعود إلى سيطرة ما تسمونه "المقدس" على كل مظاهر الحياة في المجتمعات الإسلامية. إلى أي حد يساهم المهاجرون المسلمون في نقل هذا الفهم للمقدس إلى أوروبا؟

دينر: إن حركة العلمنة التي بدأت منذ أربعمائة عام، توسعت لتشمل مجالات الحياة بشكل بطيء. إننا نفرق بين "الشخصي" و"الخاص" والعمومي"؟ إننا لن نقوم بشيء ينتمي إلى دائرة الشخصي بشكل علني، ومن يقوم بذلك، يثير الإنتباه، وينظر إلى ما يفعله كنوع من الإزعاج. هذا يعني أن هذا التقسيم إلى مجالات ثلاثة، جاء نتيجة لسيرورة العلمنة. لكن هذا التقسيم لم يتحقق في العالم الإسلامي بعد. ولهذا تجدر الإشارة إلى أن المقدس، أي حضور الدين في الحياة اليومية، أكبر بكثير هناك مقارنة بمجتمعاتنا. فإذا ما اقترف أحدهم ذنبا، فإن ذلك يمس الجميع، لأنه ذنب مقترف بحق الله. إن المسلمين الذي يعيشون بين ظهرانينا، سيملكون رؤيتهم الخاصة بعملية تحولهم، وهو ما يقومون به أيضا. تحول يطرح أسئلة من مثل: من نحن؟ لماذا نحن هنا؟ ماذا يعني الحجاب؟ ما الذي لا يعنيه؟ كلها أسئلة تعبر عن سيرورة العلمنة.بعض المفكرين، مثل ميشا برومليك أو الفيلسوفة آلمون بروكستاين، يزعمون وجود شبه في التعامل مع الإسلام في أوروبا اليوم والتعامل مع اليهودية في القرن التاسع عشر فيما يتعلق بالعداء الذي يتم التعبير عنه إزاء هذين الدينين.

إلى أي حد ترون أوجه شبه بين العداء للإسلام والعداء للسامية في أوروبا؟

دينر: ليس بالشكل المطلق. هناك شبه، إذا ما تذكرنا بأن اليهودية وحتى بداية القرن العشرين، كانت الديانة الوحيدة غير المسيحية في سياق المسيحية الأوروبية. في القرن التاسع عشر تحول العداء لليهود إلى عداء للسامية، حين أصبح الأمر لا يتعلق بالدين فقط. بل العكس هو الصحيح. فالعداء للسامية الكلاسيكي يبحث عن اليهودي "المخفي"، وليس عن اليهودي "الظاهر"، عن ذلك اليهودي الذي يرتدي القفطان، والذي يمكن التعرف عليه كيهودي. لقد كان ذلك بمثابة ردة فعل على الحداثة. فالناس عجزوا فجأة عن فهم الأشياء التي توحد العالم وكل الأزمات جرى ربطها باليهود."اليهود يسيطرون على البورصة، اليهود قاموا بهذا، اليهود قاموا بذلك" إنها ظاهرة حديثة. لكن العداء للمسلمين اليوم يعود إلى سبب آخر. إن العداء للأجنبي يمس الاثنينن، فهناك أوجه شبه، لكن الاختلاف يمس الجوهر. فحين نقول"لقد نظر إلى حملة القفطان من اليهود كأجانب" فهذا صحيح، لكن ذلك لم يكن سبب ظهور العداء للسامية. فالعداء للسامية اشتعل بسبب راثناو أو بسبب الضابط الفرنسي دريفوس، الذي لا يمكن ربطه بأي شيء يهودي، فقد كان فرنسيا. وهذا يعني بأن العداء للسامية هو تصوير لما هو مجرد ولما لم يستطع الناس إدراكه. البورصات شهدت إنهيارا كبيرا، وأملاك الناس تبخرت. لم يفهموا كل ما جرى، لم يفهموا الحداثة.

نسمع كثيرا في وسائل الإعلام مفهوم "التقليد المسيحي ـ اليهودي"، خصوصا من السياسيين. هل هذا المفهوم مجرد كلمات فارغة، أم أنه يمكننا الاعتقاد مع آلموت بروكشتاين بأن هذا المفهوم يمثل "الطفل المحبب للألمان المصدومين من الحرب"؟

دينر: إنها عبارة تم خلقها بعد عام 1945 ولها علاقة بالسياسة الأمريكية الراغبة في إعادة تأهيل الألمان للديمقراطية، فقد اعتقد المرء حينها أنه من غير المقبول الحديث عن اليهود فقط، فجمع اليهود بالتقليد المسيحي، ومن هنا جاءت عبارة "التقليدي اليهودي ـ المسيحي". صحيح إذاً أن هذه العبارة اختراع ألماني. لكن هناك سياق أعتقد أنه الأصح والأهم بالنسبة لموضوعنا: هناك أوجه شبه، لكن في أوجه الشبه هذه يشترك الإسلام أيضا، وأعني الاشتراك في التراث اليوناني، وهو ما نجده في اليهودية والمسيحية والإسلام. والإسلام يقف اليوم أمام تحدي نفض الغبار عن علاقته مع الفلسفة اليونانية القديمة، والتي نقلها إلى أوروبا، ولكن التي اندثرت في أرض الإسلام منذ القرن الثاني عشر أو الثالث عشر. إن الإسلام يواجه إذاً مهمة إعادة امتلاك تراثه الذي يعتبر جزءا من التراث القديم. إن الإسلام يشترك مع اليهودية والمسيحية في هذا التراث، ومن المدهش أنه إشتراك في الفلسفة اليونانية، وهي تراث أفلاطون وأرسطو، الذي ينتمي أيضا إلى تاريخ العلمانية.

30-04-2011

المصدر:  قنطرة

على الرغم من المخاطر الصحية العظيمة الناجمة عن المشاكل النووية في محطة فوكوشيما إلا أن اثنين من المغاربة الذين يعيشون في اليابان هبوا لنجدة سكان المنطقة المعزولة المحيطة بمجمع فوكوشيما النووي.

لا يزال الوضع في أربعة من ستة مفاعلات نووية بمجمع فوكوشيما دايتشي الياباني غير مستقر بعد مرور أكثر من أسبوعين على وقوع الحادث النووي. وأخيرا لجأت شركة "تيبكو" المسؤولة عن إدارة المفاعلات للاستعانة بخبرات شركة أريفا الفرنسية لمواجهة هذه الأزمة.

فالتسرب في المفاعل الثاني لم يكبح إلى الآن والمياه التي نـُـزحـَـت من المفاعل وجدت فيها نسبة عالية من الإشعاعات. الشركة اليابانية أكدت أن المياه لم تنزح عبر البحر وإن لم ينف أن ذلك قد يتم عبر الأرض. السلطات اليابانية بدورها أكدت أن الأراضي المحيطة بالمجمع النووي أضحت ملوثة بالبلوتنيوم.

تسببت هذه الكارثة في إجلاء سبعين ألف شخص من السكان الذين يعيشون في محيط يبلغ 20 كيلو متر من مركز المجمع وبقية السكان البالغ عددهم 130 ألف شخص الموجودين في محيط 30 كيلو مترا. تمت توجيه الدعوة إليهم لإخلاء مساكنهم أو البقاء فيها وعدم الخروج. كل ذلك بدأ بعد الزلزال والتسونامي المدمرين اللذين ضربا البلاد في الحادي عشر من مارس آذار الحالي وخلفا أحد عشر ألف قتيل وأكثر من سبعة عشر ألف مفقود حتى الآن.

"نداء الاستغاثة الذي أذاعه التليفزيون لأحد سكان إيواكي كان ما أقنعني بالتحرك للمساعدة"

رشيد الميريني – يدير شركة استيراد وتصدير في ناغويا حيث يعيش منذ 15 عشر عاما مع زوجته وابنه. يقوم رشيد بتوزيع مواد غذائية في مدينة إيواكي التي يبلغ عدد سكانها 350 ألف والواقعة على بعد أقل من 70 كيلو متر من فوكوشيما وهي المنطقة المنتظر إخلاؤها تماما من السكان في حال ما انتشر الإشعاع.

بعد عدة أيام على حدوث الكارثة كنت أشاهد التليفزيون الياباني وسمعت نداء الإغاثة الذي أرسله أحد سكان إيواكي، وهي مدينة صغيرة تقع في قضاء فوكوشيما بالقرب من المحطة النووية، وحديثه عن نفاد الطعام والشراب وأن الناس محصورون في منازلهم وأن أقرب متجر مفتوح يقع على بعد 125 كيلو مترا وأن جميع شركات النقل رفضت تسيير عرباتها إلى المنطقة وأن الجيش مشغول بأمور أخرى. في هذه اللحظة كنت أفكر في الرحيل ومغادرة البلاد لكن هذا النداء أقنعني بأنه من الواجب علي أن أفعل شيئا لهؤلاء الأشخاص الذين كانوا أقل حظا مني.

قررت أنا وصديقي خلوف محمد، وهو رجل أعمال، جمع ما نستطيع جمعه من الأطعمة والمشروبات ونقلها لإيواكي. وكان محمد هو الوحيد من المحيطين بي الذي قبل مرافقتي في هذه المهمة فحتى السائقين الذين يعملون معي رفضوا مرافقتي. تحركنا ليلة 21 وهو يوم ماطر لأننا علمنا أن المطر يقلل الإشعاعات الموجودة في الهواء، للذهاب إلى إيواكي التي تبعد 660 كيلو مترا إلى الشمال. وعندما وصلنا استقبلنا جنود من الجيش وساعدونا على إفراغ الناقلة. بدت المدينة كمدينة أشباح وكان هناك فقط جنود الجيش وبعض من صفوة رجال الإطفاء.قمنا بتوزيع الإمدادات على المنكوبين في الملاجئ، كان معنا خمسة آلاف زجاجة ماء و12 ألف وجبة سابقة التجهيز و عشرون ألف قناع وألفان وأربعمئة رغيف خبز وألفا حصة من الأرز وألفا زوج من الجوارب، وحليب وملابس وغيارات للأطفال. وكان الناس هناك في غاية السعادة وشديدو التأثر برؤيتنا. كان الجيش يفعل كل ما بوسعه ولكن الاحتياجات أكبر كثيرا من طاقاتهم.

حاولنا بعدها التوغل لمسافة أبعد في المنطقة ولكن الجنود منعونا لأننا اقتربنا كثيرا من الخط الأحمر للمنطقة المحظورة [التي يبلغ قطرها ثلاثين كيلو مترا] حيث تعد الإشعاعات خطرا على الحياة رغم أنه ما زال هنالك ناس يعيشون فيها، معظمهم من كبار السن الذين رفضوا مغادرة منازلهم حيث إن الإجلاء لم يكن إجباريا في هذه المنطقة. هؤلاء الناس لا يستطيعون الوصول إلى الماء وليس لديهم ما يكفيهم من الأطعمة لذا فإن الجنود أخذوا ما أحضرناه من الإمدادات لإيصاله إليهم.

"غطينا شعرنا لأنه أكثر أماكن الجسد حساسية للإشعاعات"

اتخذنا قليلا من الاحتياطات مثل بعض أقراص اليود وأغطية للشعر لأنه أكثر أماكن الجسد حساسية للإشعاعات. كنا بعثة الإغاثة العربية الوحيدة بالمنطقة التي ترتفع فيها نسبة الإشعاعات قابلنا أمريكيين وروسا وفرنسيين وكوريين وعددا قليلا جدا من دول الجنوب. كنا فخوريين حقا بوجودنا هنا كممثلين عن العالم الإسلامي بأجمعه.

أستعد الآن للذهاب مجددا بناقلتين أخريين نهاية هذا الأسبوع، المشكلة الوحيدة أنه تم الحد من استهلاك المياه ولذلك طلبنا من أصدقائنا التبرع بنصيبهم من الماء لنا فهذه هي الطريقة الوحيدة لجمع الإمدادات للرحلة القادمة.

هذا العمل بالنسبة لي بادرة سلام وتضامن وحب لكل من هم في حاجة للمساعدة بغض النظر عن أيديولوجيتهم. ومن هنا أطلق نداء للمتطوعين أن هلموا لمساعدتنا في جميع وتوزيع الأغدية.

31-04-2011

المصدر : فرانس 24

علم لدى مصدر قنصلي, أمس الخميس, أنه سيتم قريبا افتتاح فرع للقنصلية العامة للمغرب ببرشلونة (شمال -شرق إسبانيا), في بالما دي مايوركا, عاصمة جزر البليار المتمتعة بالحكم ذاتي.

وقال القنصل العام للمغرب ببرشلونة السيد غلام ميشان, في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء, إن هذه المبادرة تعكس إرادة وزارة الشؤون الخارجية والتعاون حيال تقريب الخدمات القنصلية من الجالية المغربية المقيمة بهذا الأرخبيل الإسباني.

وأشار السيد ميشان إلى اتخاذ كافة التدابير اللازمة لافتتاح هذا الفرع في أقرب الآجال الممكنة, علما أن أفراد الجالية المغربية المقيمة بجزر البليار والبالغ عددهم 45 ألف شخص, يضطرون للتوجه إلى برشلونة قصد مباشرة المساطر الإدارية لدى القنصلية العامة للمملكة.

وأوضح السيد ميشان أنه توجه, يوم الثلاثاء الماضي, إلى بالما دي مايوركا حيث عقد لقاء جمعه مع ممثلي 50 جمعية مغربية, وتم خلاله إطلاعهم على هذا القرار وطرق تفعيله.

وأبرز المسؤول القنصلي المغربي أن ممثلي هذه الجمعيات تلقوا بارتياح الإعلان عن افتتاح هذا الفرع القنصلي, الذي من شأنه تمكين أفراد الجالية المغربية من تفادي إكراهات التنقل إلى برشلونة الذي يتم عبر الطائرة أو الباخرة.

من جهة أخرى, أجرى السيد ميشان مباحثات جمعته مع مستشارة الشؤون الاجتماعية والهجرة بالحكومة المستقلة لجزر البليار (وزيرة), السيدة فينا سانتياغو رودريغيث, والتي تمحورت حول عدد من القضايا التي تهم أفراد الجالية المغربية, لاسيما الاندماج الاجتماعي والولوج للتعليم والشغل.

وبهذه المناسبة, أشادت المسؤولة البليارية بمبادرة المغرب المتمثلة في فتح فرع قنصلي ببالما دي مايوركا, مؤكدة أن سلطات هذه المنطقة ذاتية الحكم توجد رهن الإشارة لتوفير المساعدة اللازمة لهذا الفرع وتمكينة من أداء مهامه في أحسن الظروف.

المصدر/ وكالة المغرب العربي للأنباء

تقيم وزارة الدولة الإسبانية للتعاون الدولي بالتعاون مع مؤسسة البيت العربي، منتدى بعنوان "المرأة العربية والمواطنة"، لبحث مشاركة النساء في الحياة العامة ودورهن في الثورات الشعبية التي تشهدها الدول العربية حاليا.

وسيتم افتتاح المنتدى مساء الاثنين المقبل بمشاركة وزيرة الدولة الإسبانية لشئون التعاون الدولي سورايا رودريغث، بجانب خيما مارتين مديرة مؤسسة البيت العربي بإسبانيا.

ويتضمن المنتدى إقامة مائدتي حوار تتيح الفرصة لسيدات من مختلف الدول العربية للحديث عن دورهن كمواطنات واستعراض خبراتهن والحديث عن دورهن في الصعيد السياسي والاقتصادي والثقافي والتكنولوجي في ظل انتشار الشبكات الاجتماعية. وسيقام على هامش المنتدى حفل تشارك فيه مطربة الراب المغربية حنان، والمطربة والمؤلفة التونسية بدرية بوحريز.

وتنظم المؤسسة على مدار العام عددا كبيرا من الفعاليات الثقافية التي تسعى إلى تعزيز التبادل الثقافي بين الجانبين.

1-04-2011

المصدر/ أندلس برس

الجمعة, 01 أبريل 2011 11:31

إحداث مركز ثقافي مغربي بصقلية

وضعت مدينة باغيريا الإيطالية (صقلية)، يوم الخميس 31 مارس 2011 رهن إشارة جمعية مغربية تنشط بالمدينة مقرا من أجل إحداث مركز ثقافي لتعزيز حوار الثقافات وتبادل الآراء.

وذكر بلاغ للقنصلية العامة للمغرب أن حفل التوقيع على هذه المبادرة ترأسه كل من السيدين بياجيو سيورتينو عمدة باغيريا، ويوسف بلة القنصل العام للمغرب بباليرمو، والسيدة بلغوات يامنة رئيسة جمعية (أبواب البحر الأبيض المتوسط) التي ستوكل لها مهمة تسيير المركز.

وأشاد السيد سيورتينو، خلال هذه المناسبة، بروابط الصداقة بين المغرب وصقلية، ثم ذكر بالتزامه "بالعمل من أجل تطوير التبادل الثقافي والتجاري" بين الطرفين، مشيرا إلى أهمية الحوار الثقافي بين دول البحر الأبيض المتوسط وتفكيك الحواجز لصالح إقلاع تنموي منسجم يعود بالنفع على كل مواطني باغيريا.

كما عبر عمدة صقلية عن إرادته " التعاون مع المؤسسات المغربية في مجال الإدارة المحلية واللامركزية" في إشارة منه إلى المشروع المغربي للجهوية المتقدمة .

ومن جهته, أثنى السيد بلة على مبادرة إحداث هذا الفضاء الثقافي وتسخيره لتطوير الحوار بين الثقافات وتعميق المعارف المتبادلة، مبرزا أن مثل هذه الخطوة جعلت من مدينة باغيريا مثالا للانفتاح والتضامن والتفاهم المتبادل .

للاشارة فإن مدينة باغيريا جزء من إقليم باليرمو ويبلغ عدد سكانها 60 ألف نسمة حوال ال2000 منهم مغاربة.

1-04-2011

 

المصدر : وكالة المغرب العربي للأنباء

أكد المشاركون في لقاء للخبراء، نظم اليوم الخميس بالرباط، على ضرورة الحفاظ على الحقوق الاجتماعية للمهاجرين وعلى قابليتها للانتقال.

وشكل هذا اللقاء، الذي يندرج في إطار التحضير للمؤتمر الأورو-إفريقي الثالث حول الهجرة والتنمية المقرر عقده بدكار في متم سنة 2011، مناسبة للمشاركين لتبادل الأفكار والتجارب والآراء حول الحقوق الاجتماعية للمهاجرين.

وأكد الكاتب العام لوزارة الشؤون الخارجية والتعاون السيد يوسف العمراني، في افتتاح هذا اللقاء، على أهمية "العمل على التطابق التنظيمي في إطار المسؤولية المشتركة ما بين البلدان الأصلية وبلدان الاستقبال من أجل تحديد الحقوق الدنيا التي يتعين ضمانها بموجب المعاهدات الدولية في هذا المجال".

وأوضح أنه "إذا كانت الحقوق الاجتماعية للأفارقة المقيمين في بعض البلدان الأوروبية تبقى مضمونة، خاصة بفضل الاتفاقيات الثنائية في مجال الحماية الاجتماعية، فإن عددا كبيرا من بلدان الاستقبال لا يعترف بمبدأ الحفاظ على هذه الحقوق الأساسية".
كما شدد السيد العمراني على أهمية الحرص "على عدم زيادة هشاشة" العمال المهاجرين ببلدان الاستقبال، داعيا إلى الاستفادة من الهجرة بشكل جيد من خلال تدبير برغماتي وفعال حتى لا ينظر إليها كآفة بل كقيمة مضافة لا محيد عنها لازدهار وتوازن المجتمعات.

وأضاف أن "التدبير الجيد للهجرة يمكن أن يكون محركا للنمو ورافعة قوية للتنمية وعاملا مهما للتقارب والحوار والتفاهم المشترك بين مختلف الثقافات".

ومن جهته، أكد السفير مدير الشؤون القنصلية والاجتماعية السيد علي المحمدي على أن الحفاظ على الحقوق الاجتماعية وقابليها للانتقال تمكن المهاجرين من المحافظة على الحقوق المكتسبة في مجال الحماية الاجتماعية والولوج إلى الرعاية الصحية والخدمات الاجتماعية، المتضمنة في المعاهدات الدولية الثنائية والتدابير القانونية المتعددة الأطراف.

وأضاف أنه علاوة على التشريعات الوطنية والمعاهدات الثنائية فإن هناك تراكم للمعايير الوقائية للمهاجرين وذلك على الخصوص بفضل المساهمة الجوهرية لمنظمة العمل الدولية واتفاقية الأمم المتحدة حول حماية حقوق العمال المهاجرين وأفراد أسرهم.

ودعا، في هذا الإطار، جميع الأطراف المعنية إلى العمل حتى تقوم هذه المقاربة الجديدة لتدبير تدفق المهاجرين على أساس منطق مربح للطرفين.

من جانبه، أبرز سفير إسبانيا بالمغرب السيد ألبيرتو خوصي نافارو غونزاليس، أهمية تسهيل الهجرة الشرعية ومنح التأشيرات للأشخاص الراغبين في العمل أو الدراسة، إلى جانب مكافحة الهجرة السرية وضمان سياسة الادماج في بلدان الاستقبال.
وأشار إلى أن إسبانيا تحولت من بلد مصدر للهجرة إلى بلد مستقبل لها حيث يعيش بها خمسة ملايين شخص من أصول غير إسبانية، مضيفا أن أزيد من 840 ألف مغربي عملوا سنة 2010 بشكل قانوني في إسبانيا.

ومن جهته، أكد سفير الاتحاد الأوروبي بالمغرب السيد إينيكو لاندابورو على أهمية وضع "سياسة واقعية وعادلة للهجرة " كفيلة بتخويل جميع الحقوق للمهاجرين الشرعيين لولوج سوق الشغل والاستفادة من الحقوق المدنية.

كما شدد على أهمية القيادة الإفريقية لإقامة شراكة بين الاتحاد الأوروبي وإفريقيا تعزز الحوار.

وعرف هذا اللقاء، الذي نظم تحت رعاية حكومتي المغرب وإسبانيا بتعاون مع المركز الدولي لتطوير سياسات الهجرة والمؤسسة الدولية ولأمريكا اللاتينية للإدارة والسياسات العمومية وبدعم مالي من الاتحاد الأوروبي، مشاركة ممثلي بلدان إفريقية وأوروبية بالإضافة إلى منظمات دولية وإقليمية.

ويهدف هذا اللقاء، على مدى يومين، إلى دراسة وتحليل القضايا المتعلقة بمشاكل الهجرة بغية تحديد معالم مستقبل التعاون الإقليمي والتعرف على "الممارسات الجيدة" في مجال الحقوق الاجتماعية للمهاجرين.

وكان أول مؤتمر وزاري أورو-إفريقي حول الهجرة والتنمية قد انعقد بالرباط في يوليوز 2006، توج باطلاق آلية لتعاون مرن ويتسم بالدينامية بين الدول الواقعة على طول طريق الهجرة غرب-إفريقيا.

وكرس المؤتمر الوزاري الثاني الذي عقد بباريس في نونبر 2008، مسار الرباط كإطار مثالي لتعزيز التعاون بين البلدان الأوروبية والإفريقية واعتمد برنامج ثلاثي للفترة الممتدة من 2009 إلى 2011.

وشكل مسار الرباط منتدى هام لتمكين بلدان طريق الهجرة غرب-افريقيا من توحيد جهودها وتعزيز التعاون بينها.

وفي هذا السياق، أطلقت المفوضية الأوروبية مبادرة في إطار مشروع "دعم الشراكة الأوروبية -الإفريقية حول الهجرة والحركية والشغل" الذي موله الاتحاد الأوروبي، والرامي إلى تدعيم مسار الرباط من خلال توفير إطار للتشاور مفتوح، على أساس موضوعاتي وجغرافي مرن، مع تقوية قيادة الأطراف الرئيسية.

31-3-2011

المصدر: وكالة المغرب العربي للأنباء

قامت الوزارة المكلفة بالجالية المغربية المقيمة بالخارج، اليوم الخميس، بإجلاء مجموعة جديدة من المواطنين المغاربة القادمين من ليبيا.

وأوضحت الوزارة أنه تم نقل ما مجموعه 247 شخصا، من بينهم أحد عشر رضيعا على متن طائرة تم استئجارها خصيصا لهذا الغرض.

وكانت الطائرة قد حطت عشية اليوم الخميس (السادسة مساء) بمطار الدار البيضاء.

31- 3- 2011

المصدر: وكالة المغرب العربي للأنباء

تعقد بالرباط ، يوم الاثنين المقبل ، حلقة دراسية حول موضوع "التحويلات المالية للجالية المغربية بالخارج، أية مساهمة في تنمية المغرب؟".

وتهدف هذه الحلقة التي ينظمها مجلس الجالية المغربية بالخارج، إلى معرفة وضعية التحويلات المالية للجالية ومساهمتها في الاقتصاد المغربي، في ضوء التقييمات الاقتصادية على الصعيدين الدولي والوطني، وكذا دراسة طرق التحويلات المتوفرة اليوم سواء في دول الاستقبال أو في المغرب، بالإضافة إلى التعريف بالآفاق المستقبلية على المدى المتوسط والبعيد بالاستفادة من مختلف الأطراف المشاركة.

وحسب بلاغ للمجلس، فإن هذا الملتقى سيعرف مشاركة عشرين خبيرا وجامعيا ومختصا في قضايا تحويلات المهاجرين، قادمين من كندا وبريطانيا وفرنسا وألمانيا والإمارات، فضلا عن المغرب.

وسجلت تحويلات الجالية المغربية بالخارج في الثماني سنوات الأخيرة رقما إجماليا بلغ 12ر307 مليار درهم بمعدل سنوي يصل إلى 39ر38 مليار درهم. ويستفيد من هذه العائدات المالية ، بصفة مباشرة ، أزيد من 22 في المائة من المواطنين المغاربة. كما أن الطابع المستمر لهذه التحويلات وكذا نموها خلال هذه الفترة جعلا منها مصدرا مضمونا ودائما للعملة الصعبة.

وحسب البلاغ، فإن الأزمة الاقتصادية التي عرفها العالم الغربي فرضت إعادة النظر في هذا التصور، لتكون هذه الحلقة الدراسية فرصة لتشخيص وتحليل واستشراف متطلبات التخطيط الواجب اتخاذها.

31-3-2011-

المصدر: وكالة المغرب العربي للأنباء

ينظم المجلس الوطني لحقوق الإنسان الدورة الثانية من "اللقاءات المتوسطية حول السينما وحقوق الإنسان"، من 6 إلى 9 أبريل المقبل بالرباط.

وأوضح بلاغ للمجلس، أن هذه اللقاءات تهدف إلى فتح نقاش واسع حول إشكالية حقوق الإنسان في الفضاء الثقافي المتوسطي وتقاسم وتبادل التجارب السينمائية التي تتناول واقع حقوق الإنسان بالمنطقة وكذا المساهمة في تشجيع الإنتاجات السينمائية التي تنكب على معالجة هذا الموضوع.

وتندرج هذه اللقاءات، يضيف البلاغ، في إطار استراتيجية المجلس في ميدان النهوض بثقافة حقوق الإنسان القائمة على الحضور الدائم في مختلف الفضاءات الثقافية وتنظيم اللقاءات الفكرية والثقافية، بما يمكن من توسيع النقاش حول ثقافة وقيم حقوق الإنسان والديمقراطية.

وتعد هذه التظاهرة، حسب المصدر ذاته، جسرا للتواصل والحوار بين مختلف ثقافات منطقة البحر الأبيض المتوسط، ومناسبة للنقاش بين مختلف الفاعلين عبر تنظيم مجموعة من الندوات الفكرية لتدارس عدد من المواضيع تهم على الخصوص "الديمقراطية وحقوق الإنسان في العالم العربي" و"حقوق الإنسان في السينما المغربية" و"الاختفاء القسري في المنطقة المتوسطية" و"السينما والتاريخ".

ويتضمن برنامج التظاهرة أيضا عرض تشكيلة متنوعة من 15 فيلما، ما بين الروائي والوثائقي، تتناول قضايا مرتبطة بحقوق الإنسان، وتنظيم العديد من اللقاءات مع مخرجي بعض الأفلام المعروضة خلال هذه الدورة.
وستشهد الدورة الثانية من "اللقاءات المتوسطية حول السينما وحقوق الإنسان"، التي ستكون فرصة لتكريم الراحل أحمد بوعناني وعرض فيلمه "السراب"، مشاركة عدد من الفاعلين السينمائيين والحقوقيين والباحثين والخبراء الوطنيين والأجانب.
وتنظم هذه الدورة بتعاون مع مجموعة من الشركاء على رأسهم مجلس الجالية المغربية بالخارج والمركز السينمائي المغربي، بالإضافة إلى مؤسسة المكتب الشريف للفوسفاط ومؤسسة البنك الشعبي للتربية والثقافة.

وللإشارة ستتم إعادة عرض عدد من أفلام الدورة يوم الأحد 10 أبريل المقبل بقاعة الفن السابع بالرباط وبالمركز الثقافي الفرنسي بالقنيطرة من 12 إلى 14 أبريل.

وتجدر الإشارة إلى أن المجلس الوطني لحقوق الإنسان بادر، في مجال النهوض بثقافة حقوق الإنسان، إلى بلورة "الأرضية المواطنة للنهوض بثقافة حقوق الإنسان" التي تدمج السينما كرافعة ثقافية أساسية للنهوض بهذه الثقافة، كما وقع اتفاقية شراكة وتعاون مع المركز السينمائي المغربي تهم تشجيع الإنتاجات السينمائية المتعلقة بحقوق الإنسان وحفظ الذاكرة وماضي الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان.

وأبرم المجلس أيضا شراكة مع الائتلاف المغربي للثقافة والفنون، لإشراك المبدعين والفنانين في نشر ثقافة حقوق الإنسان والنهوض بها، فضلا عن توقيعه لميثاق تعاقدي لنشر ثقافة حقوق الإنسان مع الائتلاف والرابطة المحمدية للعلماء.
الرباط30-03-2011

المصدر: وكالة المغرب العربي للأنباء

رفض ممثلو الديانات الست الكبرى في فرنسا الأربعاء النقاش حول العلمانية والإسلام الذي طرحه حزب الرئيس نيكولا ساركوزي معربين عن قلقهم في بيان مشترك.

وفي مقال بعنوان "دون اي ذهنية جدلية او انحيازية"، ذكر ممثلو الكاثوليك والبروتستانت والارثوذكس والمسلمين واليهود والبوذيين في فرنسا بان "العلمانية من ركائز ميثاقنا الجمهوري ودعائم ديموقرطيتنا واسس رغبتنا في العيش المشترك".

واضافوا محذرين "لنحرص على عدم تبديد هذا المكسب الثمين"، معتبرين انه "من المهم جدا في هذه الفترة السابقة للانتخابات الحفاظ على المسيرة بتفادي الخلط ومخاطر الاقصاء".

وقالوا في هذا المقال الذي نشرته صحيفة "لا كروا" ان "النقاش دائما ما يكون دليلا على الصحة والحيوية. لكن هل يمكن ان يكون حزبا سياسيا حتى لو كان حزب الاغلبية الهيئة المناسبة لادارته وحده؟".

وكان الرئيس ساركوزي طلب في منتصف شباط/فبراير من حزبه، الاتحاد من اجل حركة شعبية (يمين)، اطلاق نقاش حول العلمانية ومكانة الاسلام في المجتمع الفرنسي. وعلى الفور تبنى الحزب الفكرة وقرر ان ينظم في الخامس من نيسان/ابريل نقاشا حول "العلمانية ومكانة الاديان ولا سيما الاسلام".

وقد سبق ان اعربت الجالية الاسلامية (بين 5 الى ستة ملايين شخص) عن قلقها بشان هذه المناقشة التي تشعل الطبقة السياسية والاغلبية اليمينية قبل 13 شهرا من الانتخابات الرئاسية المقررة في ايار/مايو 2012.

ويرى بعض المسؤولين في اليمين في هذا النقاش دليلا على اتجاه يميني اكبر لنيكولا ساركوزي ويخشون ان تضفى شرعية على اليمين المتطرف الذي حقق مؤخرا اختراقا في الانتخابات الاقليمية.

وابدى مسؤولو الاديان الستة استعدادهم "للتفكير" مع "السلطات والقوى الحية في بلدنا حتى يكون العامل الديني فيه عنصر سلام وتقدم".

لكنهم اضافوا ان "تسريع الاجندات السياسية يهدد عشية هذا الاستحقاق الانتخابي العام لمستقبل بلدنا باشاعة البلبلة التي يمكن ان يكون لها تاثير ضار".

30/3/2011

المصدر: وكالة الأنباء الفرنسية

ينعقد يومي 31 مارس وفاتح أبريل المقبل بالرباط اجتماع للخبراء حول الحقوق الاجتماعية للمهاجرين، وذلك في إطار التحضير للندوة الأورو-إفريقية الثالثة حول الهجرة والتنمية المرتقبة في دكار عند متم سنة 2011.

وسيشارك في هذه الندوة، التي ستنظم تحت إشراف الحكومتين المغربية والإسبانية بتمويل من الاتحاد الأوروبي، خبراء من حوالي 60 بلدا من بينهم 26 إفريقيا وممثلين للمنظمات الدولية المتخصصة في قضايا الهجرة والتي تهتم بقضايا الحماية والأمن الاجتماعي للعمال المهاجرين.

وأوضح بلاغ لوزارة الشؤون الخارجية والتعاون أن النقاشات ستتمحور حول الحقوق الاجتماعية للعمال المهاجرين ، مبرزا أن هذا الاجتماع سيمكن أيضا من تقديم الأطر التنظيمية المعمول بها في البلدان المشاركة وتبادل الممارسات الجيدة في هذا المجال.

وكانت الندوة الأورو-إفريقية الأولى حول الهجرة والتنمية التي انعقدت بالرباط في يوليوز 2006 قد ركزت على ضرورة إقامة تعاون دولي معزز بين البلدان الأصلية وبلدان العبور وكذا بلدان الاستقبال.

30-3-2011
المصدر: وكالة المغرب العربي للأنباء

نظمت مؤخرا بمدينة مودينا (شمال إيطاليا) ندوة تمحورت حول مستجدات مدونة الأسرة المغربية ولاسيما في مجال المساواة بين الجنسين، وكذا الإشكاليات التي تعتري تطبيق هذه المدونة بالخارج.

وتناول هذا اللقاء، الذي نظمه التجمع الديمقراطي للجمعيات المغربية بإيطاليا الذي يرأسه السيد حسن شكير، على الخصوص الإشكاليات المتعلقة بالزواج غير المثبت بعقود شرعية وتعدد الزوجات والزواج المختلط.

وشدد المتدخلون، ومن بينهم السيدة الدويبي بشرى عن الوزارة المكلفة بالجالية المغربية المقيمة بالخارج ورجلي القانون الإدريسي القيطوني وبشير الغزواي وكذا القنصل العام للمغرب ببولونيا السيد حدو سعيدي، في هذا الصدد على أهمية وضع آليات للمواكبة القانونية لتطبيق مدونة الأسرة على أفراد الجالية المغربية المقيمة بالخارج.

كما أكدوا على ضرورة إبرام اتفاقيات بين المغرب وإيطاليا في هذا المجال، خاصة ما يتعلق بإشكالية "النفقة" المزدوجة، وكذا استفادة الفاعلين الجمعويين المغاربة من تكوين ملائم في هذا الميدان.

من جهة أخرى، أبرز المشاركون أن تعيين قاض واحد في إيطاليا لن يكفي لتلبية احتياجات الجالية المغربية البالغ عددها مايقرب من 500 ألف شخص، داعين أيضا إلى الرفع من عدد العدول في هذا البلد.

وتميز هذا اللقاء بحضور عدد كبير من الإيطاليين وكذا أعضاء الجالية المغربية الذين قدموا من مختلف الجهات.

30-3-2011

المصدر: وكالة المغرب العربي للأنباء

يقدم طلبة من المغرب وألمانيا، يومي سادس وثامن أبريل القادم في مدينتي هانوفر وبرلين، عرضا فنيا من مسرح السيرك تحت عنوان "لدي حلم " - (أي هاف أدريم)

وأوضح المنظمون أن التحضير لهذا العرض الفني المغربي-الألماني، انطلق في الخريف الماضي، أثناء زيارة قام بها مجموعة من فناني السيرك الشباب من ولاية سكسونيا السفلى (شمال شرق) ما بين تاسع و20 أكتوبر 2010، إلى المغرب، حيث طوروا مع طلبة كلية الآداب ابن امسيك في الدارالبيضاء، عرضا فنيا شيقا من مسرح السيرك.

وأضافت المصادر ذاتها أن العرض الفني، الذي تبلغ مدته الزمنية 45 دقيقة، أخرجه السيد فتاح الديوري (اختصاصي في المسرح ويعمل بأحد المراكز الثقافية بمدينة هانوفر)، إلى جانب السيدة بييريت هوندرتمارك (اختصاصية في فن الرقص) والسيد مانويل روهمان (اختصاصي في فن السيرك)

ويتناول العرض الفني المغربي-الألماني، الذي تدعمه وزارة الخارجية الألمانية، قضايا آنية.

31-3-2011

المصدر: وكالة المغرب العربي للأنباء

عقدت لجنة تتكون من وزارة العمل و الهجرة الإسبانية،  والحكومة المحلية لويلبا، الأسبوع الماضي لقاءات و زيارات ميدانية إلى عدد من مزارع إقليم ويلبا في الجنوب الإسباني، للاطلاع على وضعية العاملات المغربيات...تتمة

توقع مختصون في مجال الهجرة أن يخلف الارتفاع المتزايد لعدد العاطلين المغاربة بإسبانيا أزمة حقيقية، خاصة و أنه يوجد حاليا بإسبانيا نحو مليوني أجنبي عاطل عن العمل...تتمة

يحل الأدب و الفن المغربيان ضيفا شرف على الدورة العاشرة لمهرجان ثقافات المغرب العربي الذي ينعقد ما بين 25 مارس و 17 أبريل المقبل بمدينة كايين (شمال غرب فرنسا) تحت شعار...تتمة

قالت المخرجة البلجيكية كارين دوفيليي، التي تشارك في الدورة ال17 لمهرجان تطوان الدولي لسينما بلدان البحر الأبيض المتوسط (26 مارس- 2 أبريل)، إن السينمائيين المغاربة المقيمين بالخارج يساهمون في تلاقح الثقافتين المغربية والبلجيكية.

وأضافت المخرجة البلجيكية، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن العديد من الشباب المغاربة المقيمين ببلجيكا أخرجوا أفلاما حققت انتشارا سواء ببلجيكا أو على الصعيد الدولي، مبرزة أن "هؤلاء المخرجين الشباب يقدمون بأعمالهم رؤيتهم للعالم".

وذكرت في هذا السياق أن بعض المخرجين ذوي أصول مغربية حققوا إشعاعا مهما، من بينهم ياسمين القصاري التي أخرجت أشرطة وثائقية وتخييلية ك"الراكد" و"عندما يبكي الأطفال".

ويتعلق الأمر، حسب المخرجة البلجيكية، بسينما ناشئة تتصف بدينامية وقوة لتتطور. وبخصوص المهرجان أكدت أنه يشكل فضاء "رائعا" للقاء والتلاقح بين السينمائيين خاصة من بلدان البحر الأبيض المتوسط .

وأشارت المخرجة، التي شاركت في ندوة دولية حول الفيلم الوثائقي المنظمة في إطار الدورة ال17 لمهرجان تطوان للسينما المتوسطية، إلى أن هذا النوع السينمائي لا يحقق الانتشار عكس الأفلام التخييلية، وهو ما ينطبق أيضا على بلجيكا.

وخلصت إلى انه ببلجيكا يوجد سينمائيون يعدون من واضعي أسس جنس الفيلم الوثائقي كهنري ستورك، مستدركة أنهم بالرغم من ذلك لا يحققون الانتشار الذي يستحقونه.

يذكر أن الندوة الدولية حول الفيلم الوثائقي عرفت أيضا مشاركة عددا من السينمائيين مغاربة وأجانب.

المصدر: وكالة المغرب العربي للأنباء

كشفت المفوضية العليا للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين أن طالبي اللجوء السياسي المغاربة وصل إلى 1276 خلال السنة الماضية مقابل 1201 خلال سنة 2009...تتمة

اختتمت، بالعاصمة بروكسيل،نهاية الأسبوع الماضي، أشغال الدورة الخامسة لمعرض سما بروكسيل، الصالون المغربي للعقار الذي يحتضن مجموعة من الفاعلين في ميدان التعمير و العقار...تتمة

يخبو المد العنصري في بروكسيل، بل إن أحياء بكاملها تحولت إلى لوحات مغربية، بأسماء المتاجر و الأزقة و الشوارع، كما أن بعض الأحياء خلت من سكان المدينة...تتمة

أعلنت المتحدثة باسم المفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للامم المتحدة في ايطاليا لورا بولدريني في مقابلة مع وكالة فرانس برس ان الوضع في لامبيدوزا "لا يطاق" بسبب تدفق الاف المهاجرين غير الشرعيين الى الجزيرة الايطالية حيث هم "متروكون" و"مهانون".

س- كيف هو برأيكم الوضع في لامبيدوزا اليوم؟

ج- الوضع لا يطاق على الاطلاق: المهاجرون متروكون, ينامون في الخارج لايام عديدة, يشعرون بانهم مهانون في كرامتهم, اليوم العديد منهم يخبئون وجوههم عندما يرون كاميرات لانهم يشعرون بالخجل.

س- ماذا عن سكان الجزيرة الذين اعربوا مؤخرا عن غضبهم من الوضع الراهن؟

ج- السكان حانقون لانه لا يمكن على المدى الطويل ترك سكان الجزيرة الخمسة الاف يتعايشون مع حوالى ستة الاف مهاجر في هكذا ظروف. الوضع متوتر للغاية, يجب عدم اضاعة المزيد من الوقت, التوتر على اشده.

س- ما الذي يجب فعله لتسوية الوضع؟

ج- لقد طلبنا مرارا تخفيف العبء عن لامبيدوزا ولكن المشكلة تكمن في ان اعداد المهاجرين الذين يتدفقون على الجزيرة اكبر من اعداد المهاجرين الذين يتم نقلهم منها. لقد خلقنا وضعا لا مخرج له في الجزيرة: في السابق كان يتم تحديد هوية المهاجرين الجدد في غضون 48 ساعة بعد وصولهم, اليوم لم يعد الحال كذلك.

29-3-2011

المصدر: م.ج.م.خ

منحت أكاديمية بيستويا الإيطالية جائزة "تشيبو" العالمية للآداب، في دورتها الخامسة والخمسين، للشاعر المغربي محمد بنيس، وذلك عن كتاب "البحر المتوسط والكلمة" وديوان "هبة الفراغ" المنشورين باللغة الإيطالية.

وقد فاز بهذه الجائزة في سنة 2009 الروائي البيروفي ماريو فارجاس يوسا الحائز سنة 2010 على جائزة نوبل، كما فاز بها سنة 2010 الشاعر الإسباني أنطونيو كارفايال ميلينا.

وتسلم الشاعر محمد بنيس الجائزة خلال حفل رسمي نظم مؤخرا بقصر المجلس البلدي لمدينة بيستويا، حضره رئيس المجلس وأعضاء أكاديمية "تشيبو" وشعراء ونقاد وإعلاميون وطلبة.

وتميزت مراسيم الجائزة بأنشطة دامت ثلاثة أيام، في كل من فلورنسا وبيستويا، تضمنت أمسية شعرية في مسرح فورانو، ومحاضرة في قاعة الحفلات بمجلس النواب لجهة توسكانيا، وجلسة مفتوحة مع أعضاء مجلة الشعر المقارن "سيمي شيركيو" ولقاء مع الصحافة.

وقد سبق للشاعر محمد بنيس أن حاز في إيطاليا سنة 2005 على جائزة كلوبيتزاتي للآداب المتوسطية، وسنة 2007 على جائزة فيرونيا العالمية للآداب.

29-3-2011

المصدر: وكالة المغرب العربي للأنباء

قال الكاتب العام للوزارة المكلفة بالجالية المغربية بالخارج، محمد البرنوصي، الموجد حاليا بنقطة العبور (رأس جدير) على الحدود التونسية الليبية، إن عملية استقبال وترحيل المواطنين المغاربة العائدين من ليبيا إلى أرض الوطن، تجري في "ظروف حسنة".

وأوضح البرنوصي، الذي يوجد على رأس بعثة مغربية تضم ممثلين عن عدة جهات مغربية معنية، مكلفة باستقبال هؤلاء المغاربة، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن 450 مغربيا، عبروا اليوم الثلاثاء بوابة (رأس جدير)، قدموا من عدة مدن ليبية، خاصة طرابلس .

وأضاف أن أفراد هذه البعثة، التي تضم ممثلين من وزارتي الخارجية والجالية المغربية المقيمة بالخارج بالإضافة إلى سفير المغرب بتونس والقنصل العام بها، يتواجدون أمام بوابة العبور، على الجانب التونسي،  حيث يقومون بتعاون مع الطاقم الطبي والفني التابع للمستشفى الميداني المغربي بمخيم اللاجئين، باستقبال هؤلاء العائدين وتسجيلهم والاطمئنان على ظروفهم الصحية والنفسية، ومعالجة المرضى منهم، قبل توجيههم لأخذ مقاعدهم في الحافلات التي تم تأجيرها خصيا لنقلهم إلى مطار جربة بالجنوب التونسي، حيث تنتظرهم طائرة خاصة تابعة للخطوط الملكية المغربية.

وأوضح البرنوصي أن عددا من هؤلاء المواطنين وجدوا في حالة نفسية وصحية صعبة، جراء الإرهاق والمعاناة التي كابدوها على طول المسافة التي قطعوها للوصول إلى الحدود التونسية، مجتازين العديد من نقط التفتيش الصارمة، مشيرا إلى أن البعض منهم تم تحويله إلى المستشفى العسكري المغربي لتلقي العلاج أو للمكوث تحت المراقبة الطبية ، فيما خضعت حالتان ، أمس واليوم ، لتدخل جراحي من قبل الطاقم الطبي المغربي.

وقال إن البعثة المغربية تقوم بالتنسيق مع السفارة المغربية في طرابلس ومع المسؤولين عن الخطوط الملكية المغربية ، لتحديد الأعداد الوافدة من المواطنين قصد توفير أحسن الظروف الممكنة، من حيث الاستقبال والإيواء والنقل، إلى غاية عودتهم إلى مطار الدار البيضاء، حيث توجد لجنة خاصة تسهر على تأمين نقلهم إلى أماكن إقامتهم بمختلف أنحاء المملكة.

وأوضح أن طائرة مغربية من طراز (747 ) سوف تسع لعدد كبير من الركاب، ستقلع مساء اليوم من مطار جربة  في اتجاه الدار البيضاء تقل على متنها مجموعة جديدة من المغاربة يصل أفرادها إلى 500 شخص .

وكانت نفس الطائرة قد قامت ليلة أمس برحلة أولى تم بواسطتها نقل 500 مواطن مغربي عائد من ليبيا.

وأوضح أن البعثة ستواصل مهمتها على الحدود التونسية في استقبال كل المغاربة الذي عبروا عن رغبتهم في العودة إلى أرض الوطن وسجلوا أنفسهم لدى السفارة المغربية بطرابلس والمصالح القنصلية التابعة لها ، وتتراوح أعدادهم بين 2000 و2500 شخص.

29-03-2011

المصدر: وكالة المغرب العربي للأنباء

أقلعت مساء أمس الاثنين ، من مطار جربة التونسي (520 كلم جنوب شرق العاصمة) ،في اتجاه الدار البيضاء، طائرة تابعة للخطوط الملكية المغربية، تقل على متنها 500 من أفراد الجالية المغربية المقيمين بليبيا الذين وصلوا إلى الأراضي التونسية .

وقالت مصادر من المكتب الإقليمي للخطوط المغربية بتونس، لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن هذه الطائرة ، وهي من طراز ( 747 ) ،تتسع لخمسمائة راكب ،وصلت إلى مطار جربة بعد الظهر ، في إطار رحلة خاصة، لنقل أكبر عدد ممكن من أفراد الجالية ، وبقيت تنتظر إلى غاية اكتمال هذا العدد .

وتوقعت المصادر ذاتها أن تقوم هذه الطائرة ، اليوم الثلاثاء ، بأكثر من رحلة مكوكية بين الدار البيضاء ومطار جربة إلى حين الانتهاء من نقل جميع المغاربة العائدين من ليبيا عبر الحدود البرية الجنوبية لتونس.

وكان نحو 800 من المواطنين المغاربة ، من بينهم مجموعة هامة من الأطفال قد عبروا بعد ظهر اليوم نقطة الحدود التونسية، رأس جدير، مع ليبيا ، حيث كان في استقبالهم وفد رسمي مغربي ، يضم الكاتب العام للوزارة المكلفة بالجالية المغربية بالخارج، السيد محمد البرنوصي وسفير المغرب بتونس ، السيد نجيب زروالي وارثي والقنصل العام للمغرب ، السيد خالد الناصري وممثلين عن وزارتي الشؤون الخارجية والتعاون والجالية المغربية المقيمة بالخارج ، بالإضافة إلى عدد من أفراد الطاقم الطبي التابع للمستشفى العسكري الميداني المغربي المقام بمخيم (الشوشة) للاجئين بمنطقة رأس جدير يتقدمهم مدير المستشفى ، العقيد الدكتور ، خالد الصايغ .

وقد نقل 500 من هؤلاء المغاربة،إلى مطار جربة على بعد 150 كلم ،بواسطة مجموعة من الحافلات، فيما يقضي الباقون ليلتهم في مخيم (الشوشة) للاجئين برأس جدير.

وفي سياق متصل ، توقع القنصل العام المغربي بطربلس ، السيد علي المسيلي ، في اتصال هاتفي مع مكتب وكالة المغرب العربي للأنباء بتونس ، أن تصل اليوم الثلاثاء ، قافلة جديدة من افراد الجالية المغربية إلى الحدود الليبية التونسية ، تضم نحو 850 فردا ، تتولى مصالح القنصلية والسفارة المغربية بليبيا ترتيب نقلهم برا إلى بوابة الحدود مع تونس .

وأفاد أنه من المرجح أن يصل العدد الإجمالي للمغاربة الذين سينقلون إلى تونس بهذه الطريقة الى مابين 2400 و 2500 شخص على مدى يومين أو ثلاثة.

29-3-2011
المصدر: وكالة المغرب العربي للأنباء

اعدت الحكومة الايطالية خططا اليوم الاثنين لنقل الالاف من المهاجرين التونسيين غير الشرعيين من جزيرة لامبيدوسا الى مناطق اخرى من البلاد بعدما اغلق سكان غاضون الميناء احتجاجا على الازمة المستمرة منذ عدة أشهر.

وشهدت لامبيدوسا الواقعة على بعد 200 كيلومتر جنوبي صقلية و150 كيلومترا من تونس منذ بداية العام طوفانا من القوارب التي كانت تصل أحيانا كل ساعة وعلى متنها مئات المهاجرين الجدد يوميا الى الجزيرة.

وقدمت حكومة يمين الوسط بزعامة رئيس الوزراء سيلفيو برلسكوني 200 مليون يورو مساعدات وخطوط ائتمان لتونس للمساعدة في احكام السيطرة على الحدود.

كما اعلنت وزارة الداخلية اليوم الاثنين خططا لارسال ست سفن نقل كبيرة تابعة للبحرية بعد غد الاربعاء لاجلاء جميع المهاجرين من الجزيرة الى مناطق اخرى في ايطاليا.

وزاد عدد سكان لامبيدوسا الذي يبلغ في العادة خمسة الاف نسمة عن الضعف بوصول الاف المهاجرين من شمال افريقيا اغلبهم شبان يبحثون عن عمل في اوروبا حيث يبقون في معسكرات مؤقتة بانتظار نقلهم الى ايطاليا.

وقال مسؤولون بالجزيرة ان حوالي 19 ألف مهاجر وصلوا منذ يناير كانون الثاني كما وصل 3720 خلال الايام الثلاثة الماضية الامر الذي اجج غضب سكان الجزيرة ودفعهم الى الاحتجاج اليوم الاثنين.

واصبحت الجزيرة التي يعيش سكانها عادة على الصيد والسياحة مركزا لازمة مهاجرين فجرتها الاطاحة بالرئيس التونسي السابق زين العابدين بن علي في يناير الماضي.

المصدر: وكالة رويترز

بدأت اليوم فعاليات مؤتمر الإسلام في ألمانيا سعياً لتأسيس نوع من الشراكة الأمنية مع مسلمي ألمانيا. وتخيم على المؤتمر تصريحات لوزير الداخلية الألماني بعدم وجود سند تاريخي على أن الإسلام جزء من ألمانيا.

انطلقت اليوم الثلاثاء فعاليات مؤتمر الإسلام في ألمانيا والذي يترأسه وزير الداخلية الألماني الجديد هانز-بيتر فريدريش، معلقا طموحات كبيرة على هذا المؤتمر، حيث يسعى إلى تأسيس نوع من الشراكة الأمنية مع المسلمين المقيمين في ألمانيا، وذلك بأن يساعد المسلمون في التعرف المبكر على المتطرفين الإسلاميين ومنع وقوع هجمات إرهابية في البلاد. وفي المقابل لا تشارك المنظمات الإسلامية بتفاؤل كبير في الدورة الجديدة للمؤتمر الذي تخيم عليه التصريحات التي أدلى بها فريدريش عقب توليه مهام منصبه قبل نحو ثلاثة أسابيع حول الإسلام، والتي قال فيها إنه "لا يوجد سند تاريخي على أن الإسلام جزء من ألمانيا".

التشديد على الطابع المسيحي لألمانيا

وعلى الرغم من أن فريدريش حاول بعد ذلك توضيح موقفه قائلاً إنه تم إساءة استخدام تلك التصريحات لبث الفرقة بينه وبين المسلمين، مؤكداً أن المسلمين جزء من المجتمع الألماني، عاد للإعلان قبيل بدء المؤتمر للتشديد على الطابع المسيحي الغربي لبلاده. وقال فريدريش في تصريحات للقناة الأولى في التليفزيون الألماني (إيه.أر.دي) اليوم الثلاثاء: "طابع البلد وثقافته الممتدة عبر عقود كثيرة ومعايير القيم فيه هي مسيحية غربية". في الوقت نفسه دعا فريدريش المسلمين الذين يعيشون في ألمانيا للاندماج بشكل أكبر في المجتمع وقال: "الأربعة ملايين مسلم في ألمانيا ينتمون لها وندعوهم ليرسموا معنا مستقبل هذا البلد".

وذكرت صحيفة "فيلت" الألمانية الصادرة اليوم الثلاثاء أن فريدريش يعتزم الدعوة إلى عقد قمة للوقاية من التطرف الإسلامي في آيار/ مايو المقبل. ومن المنتظر أن يشارك في هذه القمة منظمات إسلامية وأئمة مسلمين. ويضم المؤتمر ممثلين من الحكومة الاتحادية والولايات والمحليات ومنظمات إسلامية وشخصيات عامة.

"مؤتمر الإسلام ليس أكثر من ناد للجدل"

ومن ضمن الموضوعات التي سيتطرق إليها المؤتمر اليوم إدخال حصص الدين الإسلامي في المدارس الألمانية وتدريب الأئمة في الجامعات الألمانية. وقبيل بدء فعاليات المؤتمر أعرب رئيس المراكز الثقافية الإسلامية في ألمانيا، مصطفى إيمال، عن عدم توقعه بأن يسفر المؤتمر عن النتائج المنشودة. وفي هذا الإطار قال إيمال في تصريحات لصحيفة "هامبورغر آبندبلات" الألمانية الصادرة اليوم إن هذا المؤتمر يزاول سياسة رمزية، مضيفاً: "كنا نعتقد أننا سنحقق تقدماً في موضوعات مثل الاعتراف بمؤسسة دينية إسلامية وإدخال حصص الدين الإسلامي في المدارس الألمانية وتدريب الأئمة والتسامح تجاه الإسلام والمسلمين بشكل أكبر مما هو عليه حاليا". وذكر إيمال أنه يريد أن يعطي وزير الداخلية الجديد فرصة في تحقيق ذلك، مشيراً إلى أن تصريحاته بشأن الإسلام من الممكن أن تكون راجعة "إلى نقص المعرفة بالموضوع أو عدم الخبرة" كوزير.

ومن جانبه وصف المجلس الأعلى للمسلمين في ألمانيا مؤتمر الإسلام بأنه "نادي للجدل" وشبهه بـ"نمر بلا أسنان". وقال رئيس المجلس، أيمن مازيك، في تصريحات لصحيفة "دويتش توركيش ناخريشتن" الألمانية إن المؤتمر لا يسفر عن نتائج ملموسة. وذكر مازيك أن المؤتمر لم يحقق سوى القليل في قضية المساواة بين المسلمين وباقي فئات المجتمع، موضحاً أن المجلس لم يعد لذلك يشارك في المؤتمر منذ عام.

ومن جانبها اعتبرت الباحثة في الدراسات الإسلامية، لمياء كادور، مؤتمر الإسلام في شكله الحالي مجرد تحصيل حاصل. وكتبت كادور في مقال لصحيفة "فرانكفورتر روندشاو" الصادرة اليوم إنه يتعين على الوزير فريدريش أن يوضح قبل عقد المؤتمر أن "المسلمين في هذه الدولة القانونية الديمقراطية التعددية ليسوا في وضع أقلية مقارنة بالمسيحيين". ورأت كادور أن مؤتمر الإسلام عبارة عن فهم محافظ للإسلام ولا يمثل الإسلام الحقيقي في ألمانيا. وعلى صعيد السياسية الداخلية يواجه فريدريش أيضا انتقادات على خلفية تصريحاته حول الإسلام.

تجدر الإشارة إلى أن مؤتمر الإسلام في ألمانيا عقد لأول مرة عام 2006 بدعوة من وزير الداخلية الألماني الأسبق فولفغانغ شويبله. ويهدف المؤتمر إلى تعزيز اندماج المسلمين في المجتمع الألماني.

المصدر: دوتش فيله

الثلاثاء, 29 مارس 2011 13:14

ماحي بينبين يرسم صورته الخاصة

ساهم الكاتب والرسام التشكيلي المغربي ماحي بينبين, خلال مشاركته في المهرجان الدولي للأدب الذي نظم ببروكسيل ما بين 25 و27 مارس الجاري, في تقديم صورة عن المغرب من خلال المنظور الفكري والثقافي الخاص لهذا المبدع.

فقد مكنت هذه التظاهرة الثقافية, التي نظمها كل من البيت الدولي للأدب (باسا بورتا) ودار الثقافتين المغربية والفلامانية (داركم), العديد من الكتاب المنحدرين من عدد من البلدان, من توجيه رسالة إلى أوروبا تمت تلاوتها أمام ثلة من المثقفين في حقول أدبية متعددة.

وخلال لقاءين, استقطب ماحي بينبين اهتمام الحاضرين في المرة الأولى حيث تطرق إلى القضايا المتعلقة بجواز السفر ورغبة الشباب المغاربة في الهجرة نحو مستقبل أفضل, أما المرة الثانية, فقد كانت في إطار مائدة مستديرة إلى جانب الكاتب الهولندي من أصل مغربي عبد القادر بن علي.

استعرض الكاتبان الممارسة الأدبية في مجملها ولكن أيضا العلاقة مع الأسرة. توقف ماحي بينبين عند منفاه الاختياري في سن ال23 بين باريس ونيويورك ثم عودته سنة 2002 إلى المغرب, "بلد الانفتاح الذي تحققت فيه العديد من الأشياء الاستثنائية في غضون عقد من الزمن وحيث يطيب لي العيش".

وفي حديث لوكالة المغرب العربي للأنباء, يوضح الكاتب المتمرد سابقا والذي أصبح أكثر حكمة اليوم, مواقفه من خلال الرسالة التي تمت تلاوتها بأوروبا ورواياته "آكلو اللحوم البشرية", و"نجوم سيدي مومن", و"أرض الظلال المحروقة".

فعوض كتابة رسالة عادية كما طلب منظمو المهرجان, فضل ماحي بينبين أن يقدم قصة متخلية لشاب يحلم بالهجرة, غير أنه كان يواجه دائما برفض منحه التأشيرة. وفي انتظار ذلك, ينشغل بمزاولة عمل أمام القنصلية, حيث يتخذ مكانا في الصف ليبيعه بعد ذلك للآخرين. كان مضمون الرسالة أبلغ وأكثر وقعا كما أراد لها ماحي بينبين.

إذا كان الرسم متعة يبدع في إطارها الفنان براحة, فإن الكتابة تعد مجهودا ينهمك فيه الكاتب منشغلا بهاجس إيجاد الكلمة المناسبة حتى لا يتسبب في إصابة القارئ بالملل.

توحي مؤلفات بينبين بأنها تنبع من المعين, وتروي بكثافة وحبكة منسوجة عبر الصفحات, قصصا قريبة من معيش المغاربة.

ويؤكد ماحي بينبين أن كل كتاب يمتلك قصته الخاصة. ففي "آكلو اللحوم البشرية", استوحى الكاتب القصة من إحصائيات نشرتها جريدة (ليبراسيون) المغربية حول ضحايا مضيق جبل طارق: ثلاث وفيات كل يوم, وهو رقم يعتبره مهولا.

يبرز هذا الكتاب الذي يروي قصة منفردة لمجموعة من المرشحين للهجرة السرية, الجانب الإنساني لدى المهاجر السري, فالمهاجرون السريون, كما يوضح بينبين, ليسوا أشباحا, بل أشخاص لدى كل واحد منهم واقع معيش وأسرة.

أما في رواية "نجوم سيدي مومن", فإن أحداث المجتمع فرضت نفسها على الكاتب, الذي رسم صورته الخاصة للهجمات الإرهابية التي شهدتها الدار البيضاء, فكانت زيارته للحي الصفيحي سيدي مومن نقطة انطلاق أول سطر في الرواية.

"لدى وصولي إلى سيدي مومن, كان الأطفال يلعبون كرة القدم بإحدى مكبات النفايات, وذلك ما ذكرني بطفولتي في (الدرب) بالمدينة العتيقة بمراكش, حيث كنت ألعب بقدمي الحافيتين. هذه هي الطفولة التي حددت مساري الفني والأدبي, لذا حاولت أن أروي كل هذه الحياة التي بوسعنا أن نبلغ السعادة خلالها".

إن ماحي بينبين فنان تشكيلي أيضا, يرى أن الكتابة والرسم يتكاملان, وهو يعبر بذلك عن الحاجة إلى التعريف بمحيطه الطبيعي والتعبير عن صعوبة أن يكون المرء فنانا تشكيليا من خلال روايته "أرض الظلال المحروقة" عبر الحياة المأساوية للجيلالي الغرباوي, الذي يعتبره بينبين فنانا عبقريا وأحد أهم الفنانين التشكيليين بالمغرب إلى اليوم.

لقد كانت إرادة ماحي بينبين تتمثل في الكتابة عن هذا العالم الفني الذي خبره منذ 25 سنة, ليميط بذلك اللثام عن "تسليع" الأعمال الفنية والعلاقات مع الأروقة الفنية. بالنسبة لبينبين, الكتابة تحرر الذاكرة أما الرسم فيمنحه الشعور بالعافية.

28/ 3/ 2011

المصدر: وكالة المغرب العربي للأنباء

"الدينامية الشاملة لعملية اللجوء بدأت تتغير، وعدد طلبات اللجوء للدول الصناعية تراجع كثيرا مقارنة مع بداية العقد ... يجب علينا دراسة الأسباب العميقة لتراجع عدد طلبات اللجوء وما إذا كان هذا التراجع ناتجا عن تلاشي عوامل النزوح أو تشديد القيود على الهجرة بدول اللجوء" بهذه العبارات اختار المفوض الأعلى للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين أنطونيو غوتيريز، تقديم التقرير السنوي للمفوضية العليا لشؤون اللاجئين، يوم الاثنين بمدينة جونيف السويسرية.

تقرير المفوضية الأممية لشؤون اللاجئين أفاد بتراجع عدد الأشخاص الساعين إلى اللجوء إلى الدول الصناعية خلال سنة 2010 إلى نصف المستوى الذي كان عليه في بداية العقد الماضي، بينما سجل تراجعا ب5% عن سنة 2009.

أبرز التقرير أن عدد طلبات اللجوء المقدمة إلى أربعين دولة صناعية في سنة 2010 بلغ 358 ألف و800 طلب وهو ما يقل بنسبة 5% عن سنة 2009، وأقل بنسبة 42 % عن سنة 2001 الذي بلغت فيه الطلبات ذروتها.

وبحسب التقرير فإن الولايات المتحدة تظل في المرتبة الأولى للسنة الخامسة على التوالي في عدد الدول الأكثر استقبالا لطلبات اللجوء، ب 55 ألف و530طلب لجوء سنة 2010، متبوعة بفرنسا التي استقبلت 47 ألف و800 طلب لجوء، ثم ألمانيا (41 ألف و330 طلب).

أما بخصوص الدول التي ينتمي إليها طالبوا اللجوء، فاحتلت صربيا المرتبة الأولى ب 28 ألف و900 طالب لجوء، وهو نفس الرقم التي سجلته صربيا سنة 2001 بعيد أزمة كوسوفو، في حين جاءت أفغانستان في المرتبة الثانية متبوعة بالصين تليها العراق ثم الصومال، علما بأن العراق وللمرة الأولى منذ سنة 2005 لم تصنف ضمن الدولتين الأولتين في لائحة طلبات اللجوء.

مجلس الجالية المغربية بالخارج

وصلت بعد ظهر يوم الاثنين ، قافلة تضم نحو 750 من أفراد الجالية المغربية العائدين من ليبيا ، إلى نقطة العبور ،رأس جدير، على الحدود التونسية ( 620 كلم جنوب العاصمة )، في طريق عودتهم إلى أرض الوطن.

وكان في استقبال هؤلاء المغاربة على بوابة الحدود وفد رسمي مغربي ،يضم على الخصوص الكاتب العام للوزارة المكلفة بالجالية المغربية بالخارج، محمد البرنوصي وسفير المغرب بتونس ،نجيب زروالي وارثي والقنصل العام للمغرب ، خالد الناصري وممثلين عن وزارتي الخارجية والتعاون والجالية المغربية المقيمة بالخارج .
كما كان في استقبالهم بهدف الاطمئنان عن ظروفهم الصحية والنفسية ، عدد من أفراد الطاقم الطبي التابع للمستشفى العسكري الميداني المغربي الموجود بمخيم (الشوشة) للاجئين بمنطقة رأس جدير، يتقدمهم مدير المستشفى ، العقيد الدكتور ، خالد الصايغ .

ويجري نقل هؤلاء المغاربة، بواسطة أسطول من السيارات والحافلات، إلى مطار جربة بالجنوب التونسي الذي يبعد من البوابة الحدودية بنحو 150 كلم ،حيث تم اتخاذ الترتيبات اللازمة لنقلهم إلى المغرب بواسطة رحلات خاصة تؤمنها طائرات تابعة للخطوط المالكية المغربية، ستنطلق أولاها مساء اليوم في اتجاه الدار البيضاء.

وحسب مصادر مغربية متطابقة ، فإن هؤلاء المغاربة، الذين وصلوا بواسطة قافلة من الحافلات أعدتها لهم سفارة المغرب والقنصلية العامة للمملكة بالعاصمة الليبية ،قادمين من طرابلس وعدد من المدن الليبية الأخرى، سبق لهم أن عبروا عن رغبتهم في العودة إلى المغرب ، إثر تدهور الأوضاع الأمنية في ليبيا.

وأفادت نفس المصادر أن هناك نحو 2400 مغربي عبروا عن رغبتهم في العودة إلى أرض الوطن ، سيتم ترحيلهم تباعا ، وبنفس الطريقة في عملية قد تستغرق يومين أو أكثر .

وكان نحو 850 من أفراد الجالية المغربية بليبيا ، قد عادوا إلى المغرب عبر تونس ، منذ اندلاع الأحداث بهذا البلد في فبراير الماضي، حيث كان يستقبلهم على الحدود التونسية العاملون بالمستشفى الميداني المغربي برأس جدير ، فيما كانت مصالح القنصلية المغربية بتونس تؤمن نقلهم إلى العاصمة التونسية ،حيث كانت تتخذ الترتيبات اللازمة لعودتهم إلى أرض الوطن عبر الخطوط الملكية المغربية.

28-03-2011

المصدر: وكالة المغرب العربي للأنباء

أفاد موقع إلكتروني خاص بالمعلومات الاقتصادية بأن بلجيكيا مزدادا بالدار البيضاء من أم مغربية، أصدر مجلة 'أوريون إي فو' (الشرق وأنتم) حول المنتوجات الحلال، سيتم توزيعها ابتداء من شهر أبريل المقبل ببروكسيل.

وحسب موقع 'تروند. بي'، فإن هذه المجلة التي ستصدر كل ثلاثة أشهر، تعتبر "أول دليل للمنتوجات الشرقية"، موجهة لإخبار الجالية المسلمة بخصوص المنتوجات "الحلال" المتوفرة بالسوق.

وكتب الموقع أن "هذه الفكرة المبتكرة يقف وراءها أنتوني شوبينز وهو رجل في ربيعه الثالث ولد بالدار البيضاء من أب بلجيكي وأم مغربية، قام بتأسيس شركة 'بيمون بلو' بمعية شريك آخر".

ونقل عن شوبينز قوله أن الفكرة جاءت من مجرد ملاحظة بسيطة تتمثل في النقص المهول في المعلومات حول وجود منتوجات حلال سواء بالنسبة للمستهلكين أو المزودين أو المنتجين.

وسيتم توزيع حوالي 200 ألف نسخة من هذه المجلة التي ستمول من عائدات الإشهار، مجانا في أبريل المقبل بالشركات في الصناديق البريدية للعديد من السكان ببروكسيل مع التركيز القوي على الجالية المسلمة بهذه المدينة.

وتوقع 'تروند. بي' أن تعرف هذه الخطوة نجاحا، مؤكدا أن سوق المنتوجات الحلال يوفر حاليا 5ر1 مليار أورو سنويا ببلجيكا، حسب آخر الأرقام الصادرة عن مركز الدراسات في مجال التسويق

28/3/2011

المصدر: وكالة المغرب العربي للأنباء

قال تقرير نشر هذا الأسبوع إن الحكومة الإيطالية فشلت في اتخاذ إجراءات فعالة كي تمنع و تلاحق قضائيا العنف العنصري و الكراهية المتولدة عن الخوف من الأجانب...تتمة

عدد من المسؤولين عن الجمعيات الأوروبية المهتمة بالدفاع عن حقوق المهاجرين و ممثلون عن المنظمات غير الحكومية الساعية إلى ترسيخ مبادئ حقوق الإنسان و مسؤولون في الهيئات الأوروبية المهتمة بإدماج المهاجرين...تتمة

الإثنين, 28 مارس 2011 14:30

أسبوع دون مهاجرين بفرنسا

ردا على التصريحات العنصرية الأخيرة لزعيمة الجبهة الوطنية الفرنسية ( اليمين المتطرف) و الداعية إلى الهجرة إلى الصفر ووقف بناء المساجد..قررت جمعية "أصدقاء المهاجرين، بتنسيق مع "رابطة مناهضة العنصرية...تتمة

تم اليوم الجمعة إجلاء حوالي ثلاثين مغربيا من سرت الليبية نحو ميناء الإسكندرية المصري على متن باخرة خصصتها السلطات السودانية لإجلاء رعاياها من ليبيا التي تعيش منذ أسابيع على إيقاع مواجهات مسلحة بين الثوار وكتائب العقيد معمر القذافي وعمليات قصف تقوم بها قوات تحالف دولي تنفيذا لقرار فرض حظر الطيران في الأجواء الليبية.

وحسب المكلف بالشؤون القنصلية بسفارة المغرب بالقاهرة، يونس بابانا العلوي، فإن السلطات المغربية تكفلت بنقل هؤلاء المغاربة من الإسكندرية في اتجاه العاصمة المصرية ثم إلى أرض الوطن عبر رحلة لشركة الخطوط الملكية المغربية.

وأضاف بابانا العلوي أن هناك اتصالات مع منظمات دولية وإقليمية من أجل تسهيل إجلاء 250 مواطنا مغربيا مازالوا عالقين بسرت، مذكرا بأنه منذ اندلاع الأزمة في ليبيا وصل عشرات من أفراد الجالية المغربية في هذا البلد إلى الأراضي المصرية عبر منفذ السلوم الحدودي على البحر الأبيض المتوسط (غرب(

وأكد أن السلطات المغربية أصدرت تعليمات بضرورة التكفل بنفقات إقامة العائدين من ليبيا في العاصمة المصرية ونقلهم إلى المغرب .

كما أشار الدبلوماسي المغربي إلى أن هناك تنسيقا تاما مع السلطات المصرية لتمكين المغاربة المغادرين لليبيا من دخول التراب المصري وتأمين نقلهم إلى القاهرة

25-3-2011

المصدر: وكالة المغرب العربي

ينظم المجلس الوطني لحقوق الإنسان الدورة الثانية من "اللقاءات المتوسطية حول السينما وحقوق الإنسان" من 6 إلى 9 أبريل 2011 بالرباط.

وأفاد بلاغ للمجلس أن تنظيم هذه اللقاءات يندرج في إطار استراتيجية المجلس في ميدان النهوض بثقافة حقوق الإنسان القائمة على الحضور الدائم في مختلف الفضاءات الثقافية وتنظيم اللقاءات الفكرية والثقافية، بما يمكن من توسيع النقاش حول ثقافة وقيم حقوق الإنسان والديمقراطية.

وتهدف هذه اللقاءات إلى فتح نقاش واسع حول إشكالية حقوق الإنسان في الفضاء الثقافي المتوسطي وتقاسم وتبادل التجارب السينمائية التي تتناول واقع حقوق الإنسان بالمنطقة وكذا المساهمة في تشجيع الإنتاجات السينمائية التي تنكب على معالجة هذا الموضوع.

وتعد هذه التظاهرة بمثابة جسر للتواصل والحوار بين مختلف ثقافات منطقة البحر الأبيض المتوسط، كما أنها مناسبة للنقاش بين مختلف الفاعلين (كتاب سيناريو، ناشطون حقوقيون، باحثون، فنانون وأصحاب القرار...)، وذلك عبر تنظيم ندوات فكرية لتدارس عدد من المواضيع تهم "الديمقراطية وحقوق الإنسان في العالم العربي" و"حقوق الإنسان في السينما المغربية" و"ظاهرة الاتجار في البشر في المنطقة المتوسطية" و"الاختفاء القسري في المنطقة المتوسطية" و"تعليم الفتاة في المجال القروي في المنطقة المتوسطية" و"السينما والتاريخ".

وسيتم خلال هذه الدورة عرض تشكيلة متنوعة من 15 فيلما، ما بين الروائي والوثائقي، تتناول قضايا مرتبطة بحقوق الإنسان، وتنظيم العديد من اللقاءات مع مخرجي بعض الأفلام المعروضة خلال هذه الدورة.

وستشهد الدورة الثانية من "اللقاءات المتوسطية حول السينما وحقوق الإنسان"، التي ستكون فرصة لتكريم الراحل أحمد بوعناني وعرض فيلمه "السراب"، مشاركة عدد من الفاعلين السينمائيين والحقوقيين والباحثين والخبراء مغاربة وأجانب.

وتنظَّم هذه الدورة بتعاون مع مجلس الجالية المغربية بالخارج والمركز السينمائي المغربي، بالإضافة إلى مؤسسة المكتب الشريف للفوسفاط ومؤسسة البنك الشعبي للتربية والثقافة.

وللإشارة ستتم إعادة عرض عدد من أفلام الدورة يوم الأحد 10 أبريل المقبل بقاعة الفن السابع بالرباط وبالمركز الثقافي الفرنسي بالقنيطرة من 12 إلى 14 أبريل 2011.

وجدير بالذكر أن المجلس الوطني لحقوق الإنسان بادر، في مجال النهوض بثقافة حقوق الإنسان، إلى بلورة "الأرضية المواطنة للنهوض بثقافة حقوق الإنسان" التي تدمج السينما كرافعة ثقافية أساسية للنهوض بثقافة حقوق الإنسان، كما وقع المجلس (من خلال المجلس الاستشاري لحقوق الإنسان) اتفاقية شراكة وتعاون مع المركز السينمائي المغربي تهم تشجيع الإنتاجات السينمائية المتعلقة بحقوق الإنسان وحفظ الذاكرة وماضي الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان، بالإضافة إلى شراكته مع الائتلاف المغربي للثقافة والفنون، التي أراد المجلس من خلالها إشراك المبدعين والفنانين في نشر ثقافة حقوق الإنسان والنهوض بها، دون إغفال توقيع المجلس والائتلاف والرابطة المحمدية للعلماء لميثاق تعاقدي لنشر ثقافة حقوق الإنسان.

28-3-2011
المصدر: وكالة المغرب العربي

أعلنت سفارة المغرب باليابان أن أزيد من 40 مواطنا مغربيا يقيمون باليابان سوف يغادرون، مساء اليوم الاثنين، الأرخبيل في إطار مواصلة عملية الاجلاء التي تكلفت بها السلطات المغربية.

وأوضح بلاغ للسفارة توصلت به وكالة المغرب العربي للأنباء أن طائرة تابعة لشركة (الاتحاد للطيران) سوف تغادر مطار ناريتا الدولي بطوكيو اليوم الاثنين في حدود الساعة الثامنة و50 دقيقة مساء باتجاه المغرب وعلى متنها 40 مواطنا مغربيا.
وأضاف المصدر ذاته أنه من المتوقع أن تصل هذه الطائرة يوم غد الثلاثاء في حدود الساعة السادسة و 40 دقيقة مساء إلى مطار محمد الخامس بالدار البيضاء .

وخلال الفترة الممتدة من 19 الى 23 مارس الجاري ،اختارت مجموعتان مغربيتان الالتحاق بأرض الوطن في إطار هذه العملية.
وقد تمت مباشرة هذه العملية ، بتعليمات ملكية سامية ، بمبادرة من وزارة الشؤون الخارجية والتعاون بتنسيق تام مع الوزارة المكلفة بالجالية المغربية المقيمة بالخارج، وذلك بعد أن اتخذت سفارة المغرب بطوكيو كل الإجراءات الضرورية من أجل تسهيل تنقل المغاربة المقيمين بالمناطق المتضررة من الزلزال صوب مناطق أخرى أكثر أمانا.

وفي هذا السياق ،عبر أفراد الجالية المغربية المقيمين في اليابان عن خالص شكرهم وعميق امتنانهم للرعاية الفائقة التي أحاطهم بها جلالة الملك.

وذكرت سفارة المغرب بطوكيو بأن كل أعضاء الجالية المغربية ل 600 المقيمين باليابان يوجدون في صحة جيدة بعد الزلزال العنيف والتسونامي المدمر الذي ضرب شمال-شرق اليابان في 11 مارس الجاري.

وبعد هذه الكارثة الطبيعية المزدوجة أحدثت السفارة خلية أزمة تعمل 24 على 24 ساعة بهدف تفقد وضعية المواطنين المغاربة وتزويدهم بتعليمات السلطات اليابانية المتعلقة بهذه الكارثة الطبيعية وبالوضعية النووية بالبلاد.

28-3-2011
المصدر: وكالة المغرب العربي

ينظم مجلس الجالية المغربية بالخارج، يومي 14 و15 مايو القادم بمدينة مونريال (كندا)، الملتقى الأول لمغربيات الأمريكيتين في إطار النسخة الثالثة لملتقى" مغربيات من هنا وهناك".

وذكر بلاغ للمجلس أنه بالنظر لما عرفته الهجرة المغربية في القارتين الأمريكيتن من تنامي متسارع، خاصة على مستوى تركيبتها النسائية، فإن هذه النسخة من ملتقى "مغربيات من هنا وهناك" تطمح إلى التركيز على حقوق الإنسان والمساواة، وإلى المساهمة في فهم الإشكالات الخاصة بهذه المنطقة.

وأشار البلاغ إلى أن هذا الملتقى الأول من نوعه، الذي سيجمع حوالي 150 امرأة مغربية، سيأتين من كندا والولايات المتحدة الأمريكية وبعض دول أمريكا اللاتينية والمغرب، يهدف، أيضا، إلى تسليط الضوء على التحديات، وكذا الإجراءات الملموسة التي يجب اتخاذها سواء من طرف المغرب أو دول الإقامة.

وأوضح المصدر ذاته أن ملتقى مونريال يأتي بعد ملتقى بروكسيل لمغربيات أوروبا المنظم شهر دجنبر من السنة الفارطة في إطار سلسلة الملتقيات الجهوية التي ينظمها مجلس الجالية المغربية بالخارج.

وذكر بأن مدينة مراكش كانت احتضنت النسختين الأولتين من هذا الملتقى على التوالي سنتي 2008 و2009، مضيفا أن بعد محطة مونريال يرتقب تنظيم ملتقيين في غضون السنة الحالية سيخصصان لكل من مغربيات إفريقيا وجنوب الصحراء، ومغربيات العالم العربي.

28-3-2011
المصدر: وكالة المغرب العربي

يناقش مسؤولون في المؤسسات الوطنية المرتبطة بحقوق الانسان والديمقراطية وممثلو المنظمات الغير الحكومية العاملة في نفس المجال، في ندوة وطنية انطلقت أشغالها صباح اليوم الخميس بالرباط، حصيلة عمل ومدى تأثير هذه المؤسسات ودورها في بناء وتكريس الديمقراطية بالمغرب.

ويقيم المشاركون في هذه الندوة التي تتمحور حول "المؤسسات الوطنية المرتبطة بحقوق الانسان والديموقراطية ودورها في تعزيز الديمقراطية بالمغرب"، والتي تنظمها مؤسسة (إدريس بنزكري لحقوق الانسان والديموقراطية)، تجربة هذه المؤسسات ومدى استجابتها للمطالب المجتمعية ومساهمتها في تعزيز وتملك ثقافة حقوق الإنسان والديمقراطية
لدى باقي مؤسسات الدولة ومكونات المجتمع، ومدى اشتغالها في إطار استراتيجية عامة متناسقة.

وقال رئيس مؤسسة إدريس بنزكري لحقوق الانسان والديموقراطية ،عبد السلام أبودرار، في افتتاح الندوة، التي تنتظم اشغالها في إطار جلستين للنقاش، إن اشتغال هذه المؤسسات، بعضها لأزيد من 20 سنة وأخرى لعامين فقط، يستوجب في الظرف الدقيق الذي يعرفه المغرب القيام بوقفة تأملية أولى لحصيلتها ولجرد المكاسب التي حققتها، مع رصد مواطن تعثرها ومحاولة تجاوزها.

وأكد أن هذه الوقفة التقييمية تجد شرعيتها اليوم أكثر عبر مسلسل التغييرات الذي انخرطت فيه المملكة، خاصة تعيين لجنة استشارية لتعديل الدستور، قائلا إن هذه المؤسسات ستكون في صلب هذه التغييرات، حيث يشير الخطاب الملكي لتاسع مارس إلى "دسترة هيئات الحكامة الجيدة وحقوق الإنسان وحماية الحريات".

وأضاف السيد أبودرار أن ذلك يطرح سؤالا مركزيا حول الكيفية التي ستتم بها دسترة هذه المؤسسات والأدوار التي ستناط بها أو تتعزز لديها عبر هذه الدسترة.

من جهته، تناول مدير مركز الدراسات والأبحاث في العلوم الاجتماعية عبد الله ساعف، في عرض تمهيدي للندوة، طبيعة العلاقات القائمة بين المؤسسات عموما والمجتمع من خلال مسألة القيم المرتبطة بها ودرجة الثقة التي تحظى بها ومشروعيتها ومصداقيتها وتجذرها في المجتمع.

وأوضح أن مسارات الدول المتقدمة تبين أن هذه الثقة في المؤسسات جاءت بعد حدوث "انتقال ثقافي" سبقته مرحلة أولى تمت فيها تلبية الحاجيات المادية للمجتمع، معتبرا أن المغرب لم يشهد بعد هذه النقلة ولم يصل بعد لمرحلة إنتاج الرأسمال الاجتماعي الذي يتيح "التعلق" بهذه المؤسسات.

وأشار في هذا الصدد إلى أنه لازالت المؤسسات الرسمية للدولة هي التي تحظى بالمركزية والارتباط لدى المواطن
في ما يخص دورها في توزيع الموارد المادية، مما يفسر محدودية علاقته بالمؤسسات الأخرى المرتبطة بحقوق الإنسان والديمقراطية التي ظلت قدراتها التواصلية محدودة في المجتمع.

ومن هذا المنطلق، تسائل الندوة مخططات عمل واستراتيجيات هذه المؤسسات ممثلة في المجلس الوطني لحقوق الانسان، ومؤسسة الوسيط والمعهد الملكي للثقافة الامازيغية، والهيئة العليا للاتصال السمعي البصري، ومجلس الجالية المغربية بالخارج والهيئة المركزية لمحاربة الرشوة ومجلس المنافسة، بمشاركة المنظمات الحقوقية ومختلف منظمات المجتمع المدني المعنية وأكاديميين وجامعيين.

كما يروم هذا اللقاء بناء مقترحات هادفة من أجل تفعيل أكبر لأداء هذه المؤسسات وتحقيق تكامل في استراتيجياتها ، انطلاقا من تثمين مكتسباتها والوقوف على الإكراهات التي تواجه عملها.

وتتوخى مؤسسة (إدريس بنزكري لحقوق الانسان والديموقراطية)، التي أنشئت سنة 2008 بمناسبة إحياء الذكرى الاولى لوفاة المناضل ادريس بنزكري، مواكبة مسلسل ترسيخ ثقافة وقيم حقوق الانسان بالمغرب ومواكبة ديناميات الإصلاح، وتوطيد البناء الديمقراطي المؤسسي بالبلاد.

24/3/2011

المصدر: وكالة المغرب العربي

علم لدى مصادر رسمية إسبانية، أن المغاربة يحتلون المرتبة الأولى من حيث عدد العمال الأجانب خارج الاتحاد الأوروبي المسجلين بالضمان الاجتماعي في إسبانيا.

وأبرزت إحصائيات لوزارة التشغيل والهجرة الإسبانية أن عدد المغاربة المسجلين بالضمان الاجتماعي بلغ إلى غاية متم شهر فبراير الماضي 221 ألفا و649 عامل، يليهم العمال القادمين من الإكوادور ب` 149 ألفا و761، ثم كولومبيا ب` 101 ألف و203 عامل، ومن الصين ب` 80 ألفا و943 عامل.

وأشارت المصادر ذاتها إلى أن سوق الشغل بإسبانيا شهدت، خلال شهر فبراير الماضي، الانخفاض الشهري السابع في عدد العمال المهاجرين المسجلين في نظام الضمان الاجتماعي الاسباني.

وأكدت وزارة التشغيل الإسبانية أن عدد العمال المهاجرين المسجلين بالضمان الاجتماعي بلغ، إلى غاية نهاية شهر فبراير الماضي، ما مجموعه مليون و769 ألفا و773 منخرطا، وهو ما يشكل انخفاضا بنسبة 4ر0 في المئة مقارنة مع شهر يناير الماضي.

وأضاف المصدر ذاته أن عدد العمال الأجانب القادمين من بلدان الاتحاد الأوروبي بلغ خلال نفس الشهر 653 ألفا و279، فيما قدم مليون و116 ألفا و494 من بلدان خارج الاتحاد الأوروبي.

23-3-2011

المصدر: وكالة المغرب العربي

تم يوم أمس الأربعاء بالرباط تقديم الدليل المنهجي الخاص بالمرافقة الاجتماعية والقانونية للنساء المغربيات المهاجرات الذي أنجزته الوزارة المكلفة بالجالية المغربية المقيمة بالخارج بشراكة مع الوكالة الكندية للتعاون الدولي.

ويتوخى هذا الدليل الذي يأتي في إطار استراتيجية الوزارة المهتمة بحماية مصالح النساء المهاجرات وإدماج مقاربة النوع الاجتماعي ضمن برامج وسياسات الوزارة، تقوية القدرات الاندماجية للنساء المغربيات المهاجرات وتحسيسهن بحقوقهن ومصالحهن.
كما يروم هذا الدليل تقوية قدرات العاملين بالمصالح الاجتماعية للقنصليات المغربية بالخارج، وتقوية المرافقة الاجتماعية والقانونية للنساء في وضعية هشاشة، بالإضافة إلى تحسين جودة الخدمات السوسيو-قانونية لدى الفاعلين والمؤسسات العاملة إلى جانب النساء المغربيات المهاجرات، خصوصا في مجال تطبيق مقتضيات مدونة الأسرة والحقوق الإنسانية للنساء.
واعتبر السيد محمد عامر الوزير المكلف بالجالية المغربية المقيمة بالخارج، في كلمة بالمناسبة، أن التوزيع المجالي والديمغرافي لهجرة النساء المغربيات يؤكد التأنيث المتزايد للظاهرة، والتنوع الشديد في الأوضاع الاجتماعية الناتجة عنه سواء على مستوى الأدوار والمكانة الاجتماعية أو على مستوى خارطة الهشاشة أو الوضعية الاجتماعية الصعبة.

وأضاف أنه "بقدر ما نجحت فئات عريضة من النساء المغربيات المهاجرات في تحقيق الاندماج الإيجابي في مجتمعات الاستقبال وتمكنت من تطوير كفاءاتها المهنية وقدراتها القيادية ظلت مجموعات أخرى من هؤلاء النساء خاضعة لأوضاع اجتماعية وهشاشة تعيق قدراتها الاندماجية والارتقاء بكفاءاتها".

وأوضح السيد عامر أن هذا الدليل موجه لعموم الفاعلين العاملين في قضايا هجرة النساء المغربيات لتمكينهم من المعلومات والآليات الضرورية للارتقاء بجودة جهود المرافقة الاجتماعية والدعم السوسيو-قانوني.

وعبر السيد عامر عن أمله في أن ينجح هذا الدليل الذي يعتبر "لبنة أولى على درب الإنجازات المؤسساتية الخاصة بمرافقة النساء المغربيات المهاجرات في إرساء الآليات الضرورية، وتفعيل الميكانيزمات الموجودة من أجل جعل السياسة العمومية الضامن الأول لحقوق جميع النساء المغربيات المهاجرات".

من جهتها أشادت السيدة نزهة الصقلي وزيرة التنمية الاجتماعية والأسرة والتضامن، بهذه المبادرة التي ستضع رهن إشارة الفاعلين المعنيين بموضوع الهجرة النسائية دليلا يطمح إلى أن يشكل أداة عملية للتواصل والتحسيس في مجال المصاحبة المؤسساتية والقانونية والاجتماعية للنساء المغربيات المقيمات بالخارج.

وأكدت أن هذا الدليل الذي سيشكل أرضية للنقاش حول أوضاع النساء في ضفتي المتوسط يبرز الإرادة المشتركة في النهوض بالمساواة ما بين النساء والرجال، مشددة على أهمية المساهمة في تغيير الصورة النمطية السلبية المرتبطة بالمهاجرات عبر نشر ثقافة المساواة.

من جانبه، اعتبر السيد عبد الحميد العراقي ممثل صندوق المساواة بين الجنسين التابع للوكالة الكندية للتنمية الدولية، أن هذا الدليل سيشكل آلية ستأخذ بعين الاعتبار احتياجات المهاجرات المغربيات والسياقات الخاصة بمختلف بلدان الاستقبال بالإضافة إلى انتظارات العاملين بالمصالح الاجتماعية وتوجيه عملهم مع المهاجرات المغربيات.

وأوضح السيد العراقي أن الدليل الذي تم إعداده بطريقة تشاركية سيتم اختباره بفرنسا من أجل إشراك النساء والعاملين بالمصالح الاجتماعية وجمعيات المجتمع المدني النسائية بشكل مباشر.

23-3-2011
المصدر: وكالة المغرب العربي

تقدم القنصلية العامة للمغرب في مونريال، ابتداء من أبريل المقبل، "الخدمات القنصلية المتنقلة" المتعلقة بالبطاقة الوطنية للتعريف الجديدة وجواز السفر البيومتري من أجل الاستجابة لطلبات المواطنين المغاربة المقيمين في مختلف المناطق الكندية، وذلك على غرار السنوات الماضية.

وعلم لدى القنصلية العامة للمملكة المغربية بمونريال أن أفراد الجالية المغربية المقيمين في إقليم أونتاريو، وبمدينة كيبيك ونواحيها، وفي مقاطعة كولومبيا البريطانية، وألبيرتا ومناطق أخرى، سيستفيدون من الخدمات التي تقدمها "القنصلية المتنقلة".
ونصح المصدر ذاته الأشخاص المعنيين التسجيل القبلي بالقنصلية (بالنسبة للأشخاص الذين لم يسجلوا أنفسهم) والإعداد المسبق لجميع الوثائق اللازمة للحصول على البطاقة الوطنية للتعريف و/أو جواز السفر البيومتري، وعلى الخصوص الصور المطابقة للمقاييس المعمول بها، ونسخة حديثة من عقد الازدياد (صالحة لمدة سنة واحدة ابتداء من تاريخ استخراجها والتي ينبغي أن تتضمن جميع المعطيات باللغتين العربية والفرنسية)

وأوضح المصدر ذاته أن هذه العملية، التي انطلقت سنة 2004، ستجري يومي 23 و24 أبريل المقبل في تورونتو، ويومي سابع وثامن ماي المقبل بالكيبيك، وفي 21 و22 ماي المقبل بفانكوفر، وذلك لتجنيب المواطنين المغاربة الانتقال إلى مونريال.

23-3-2011

المصدر: وكالة المغرب العربي

أفادت إحصائيات المعهد الإيطالي للإحصاء "إستات" أن عدد أفراد الجالية المغربية المقيمة بصفة قانونية بلغ إلى غاية الأول من يناير الماضي، إلى حدود 457 ألف نسمة...تتمة

أظهرت دراسة حديثة نشرت بمناسبة اليوم العالمي لمكافحة العنصرية أن العمال الأجانب المقيمين بإسبانيا، بمن فيهم المغاربة، يحصلون على أجور تقل عن نصف الأجور التي يتقاضاها عمال البلد الأصلي...تتمة

واكبت القناة الثانية، من خلال حلقة جديدة من برنامجها الشهري "تحقيق" ما يقع من أحداث في ليبيا، من خلال تسليط الضوء على وضعية النازحين عموما من البلد، سواء المغاربة أو الأجانب...تتمة

خصص العدد الجديد من مجلة "الإنساني"، التي تصدر كل ثلاثة أشهر عن اللجنة الدولية للصليب الأحمر، ملفا حول أوضاع المهاجرين السريين وحقوقهم القانونية.

ويتناول هذا العدد مأساة المهاجرين، حيث يموت آلاف الضحايا من أجل حلم بحياة أفضل، ويشكل أبناء القارة الإفريقية نسبة كبيرة ممن يرون في الشاطئ الشمالي للمتوسط أرضا للخلاص. لكن الحلم بالخلاص قد يواجه الموت إما في عرض البحر أو في مركز لإيواء المهاجرين قبل ترحيلهم إلى بلادهم.

وفي العدد أيضا إطلالة على الثقافة المغاربية حيث يفسح المجال للتعرف على عادات وتقاليد الشعوب المغاربية، من خلال باقة من المقالات المتنوعة حول "المخاطر التي تنجم عن تطوير أسلحة الفضاء الإلكتروني" والتي يمكن أن تكشف فعليا عن جنوح نحو التجرد من الإنسانية أثناء النزاعات، إضافة إلى مواضيع حول "هايتي : أطفال مصابون بإعاقة يستعيدون الأمل في الحياة" و"عن الوحدة والتنوع: أن نبتهج باختلافاتنا".

ويجمع هذا العدد أشخاصا من آفاق مختلفة، جمعتهم مدرسة الحياة لتعلمهم كيفية مواجهة الصعاب التي يمرون بها على اختلافها، كما تعطي المجلة الكلمة للفاعلين في العمل الإنساني ليدلوا بشهادتهم ويتحدثوا عن أهمية احترام حقوق وواجبات كل فرد في حال نشوب النزاع.

23-03-2011
المصدر: وكالة المغرب العربي

وقعت الوزارة المكلفة بالجالية المغربية المقيمة بالخارج وجمعية المغاربة بالمدارس العليا والجامعات بفرنسا ،اليوم الثلاثاء بالرباط ،على اتفاقية إطار للشراكة تروم التنظيم المشترك للأنشطة الثقافية والتربوية بفرنسا والمغرب.

وتهدف أيضا هذه الاتفاقية التي وقعها السيد محمد عامر الوزير المكلف بالجالية المغربية المقيمة بالخارج والسيدة سارة فتح الله رئيسة جمعية المغاربة بالمدارس العليا والجامعات بفرنسا،إلى المساهمة في إبراز قدرات وكفاءات الخريجين من الجامعات والمعاهد الفرنسية مما سيمكنهم من اندماج أفضل داخل سوق الشغل،وتعزيز الروابط الثقافية مع مغاربة المهجر وتقوية صلتهم ببلدهم الأم،وتشجيع اندماجهم الإيجابي ببلد الإقامة.

كما تسعى إلى تعزيز تبادل الخبرات بين الطلبة المغاربة المقيمين بالخارج ونظرائهم بالمغرب في مختلف المجالات العلمية،وتنظيم ،بشكل مشترك ،اللقاءات والندوات حول القضايا التي تهم الجالية المغربية بالخارج،وخاصة مساهمة الكفاءات المغربية بفرنسا في التنمية السوسيو-اقتصادية لبلدها الأصلي.

وتندرج هذه الاتفاقية في إطار الجهود الكبيرة التي تبذلها الوزارة في تحقيق مزيد من التعاون المثمر بين مختلف المتدخلين والمهتمين بقضايا وشؤون المغاربة المقيمين بالخارج،إضافة إلى تطوير الشراكة مع المجتمع المدني.

وتضم جمعية المغاربة بالمدارس العليا والجامعات بفرنسا،حاليا أزيد من 5 ألاف طالب ينتمون إلى المدارس الكبرى للهندسة والتجارة وأيضا إلى الجامعات الفرنسية. ومن أهدافها توجيه الطلبة المغاربة وتعريفهم بسوق الشغل بالمملكة وتوثيق روابطهم مع بلدهم الأم.

22-3-2011

المصدر: وكالة المغرب العربي

لقي شاب من أبناء الجالية المغربية المقيمة بليبيا مصرعه،مساء أمس الاثنين،جراء إصابته بشظية مجهولة المصدر.

وعلمت وكالة المغرب العربي للأنباء لدى شقيق الضحية أن أشرف الجعدوني،البالغ من العمر 22 سنة،قتل جراء إصابته "بجسم متفجر مجهول المصدر" حوالي الساعة الثامنة والنصف مساء عندما كان يتواجد لدواعي العمل أمام المطعم الذي يشتغل به في أحد أحياء طرابلس.

وكان الشاب الراحل الذي تنحدر أسرته من مدينة القصر الكبير يتابع دراسته بكلية الحقوق بجامعة الفاتح بطرابلس.

ويعد أشرف الجعدوني ثالث ضحية من أبناء الجالية المغربية المقيمة بليبا (نحو 100 ألف) الذي يلقى مصرعه جراء الاحداث التي تشهدها ليبيا منذ منتصف فبراير الماضي،وذلك بعد مقتل أحد أبناء هذه الجالية في مدنية البيضاء وآخر في مدينة مصراتة.

22-3-2011
المصدر: وكالة المغرب العربي

يحل الأدب والفن المغربيان ضيفا شرف على الدورة العاشرة لمهرجان " ثقافات المغرب العربي"، الذي سينعقد ما بين 25 مارس الجاري و17 أبريل المقبل بمدينة كايين (شمال غرب فرنسا)، تحت شعار "موروث .. ذاكرات حية..".

وعلم لدى المنظمين، أن هذه الدورة - الذكرى، المنظمة من طرف جمعية "تري دونيون" (صلة وصل) بدعم، على الخصوص، من طرف مجلس الجالية المغربية بالخارج، تقترح برمجة غنية وحافلة يمثل فيها المغرب بقوة.

وسيلتقي الكتاب المغاربة محمد حمودان وعبد الله طايع ويحيى بلعسكري وفوزي بوبية بقرائهم داخل المقاهي الأدبية، بينما سيلقي الشاعر والكاتب عبد اللطيف اللعبي قصائد شعرية بالمناسبة.

كما يتضمن البرنامج ورشة للحكاية وصناعة الدمى، تنشطها حليمة حمدان، التي ستقدم كذلك عرضا حكائيا راقصا صحبة كاميليا منتصر.

أما عشاق الموسيقى، فسيستمتعون بقراءات شعرية لنزيهة مفتاح وبعزف منفرد على آلة الناي لادريس المعلومي، الذي سينظم إليه الشاعر عبد اللطيف اللعبي بإلقائه لبعض من قصائده.

كما ستكون موسيقى كناوة حاضرة من خلال فرقة ستعمل على تنشيط مركز مدينة كايين وحفل يحييه المعلم الكناوي حسن بوسو.
أما محبي السينما فسيكونون على موعد مع فيلم "شقوق" لهشام عيوش، الذي سيحضر العرض، بينما سيشكل حفل الفنان المغربي - الفرنسي سافو، أهم لحظات المهرجان، حيث سيعيد غناء قطع لسيدة الطرب العربي أم كلثوم.

من جهة أخرى، سيستقبل "ثقافات المغرب العربي" 2011، المعرض- الحدث "أجيال، قرن من التاريخ الثقافي لمغاربيي فرنسا"، الذي سيشكل نواة أساسية لبرمجة هذه الدورة.

ويعد مهرجان "ثقافات المغرب العربي" الذي ينظم مرتين كل سنة والذي يحمل شعار التلاقح والتنوع، تظاهرة متعددة التخصصات تعنى بالسينما والرقص والفنون التشكيلية والموسيقى والتفكير الفلسفي.

وبالنسبة لموضوع هذه الدورة - الذكرى (موروث ... ذاكرات حية..)، فإنه يثير "إشكالية الذاكرة" التي تتطرق ل` "انتقال، شروط ونوعية استعمالاتها".

وأكد مدير المهرجان، السيد يونس أجراي، أن المهرجان يتمحور حول "إعادة تمثل الموروثات الخلافية أو المشتركة، المعبر عنها أو المقموعة، المثمنة أو غير المثمنة، المعترف بها أو المتجاهلة، على ضوء التاريخ".

وتساءل "ما هو السبيل لوضع حد للتمزقات، والمآسي، والمواجهات، في وحدة وتنوع الحضارات والثقافات التي تواجهت فيما بينها، وتعاقبت وتلاقحت، مؤثرة على الهويات في نفس الآن في تفردها وفي عالميتها ?، ما العمل بالموروث، وبموروثنا اليوم من أجل إعادة التفكير في علاقتنا مع الآخر، تغيير تمثيلاتنا وتحرير محددات الماضي، وتخصيب متخيلا جديدا، وإعادة تصور المستقبل ?"، ، مضيفا أن المهرجان سيشهد على هذه الأسئلة.

22-3-2011
المصدر: وكالة المغرب العربي

قالت وزيرة الهجرة والمجموعات الثقافية في الكيبيك كاثلين ويل إن التنوع الثقافي يشكل "ميزة بالنسبة لكل المجتمعات المعاصرة"، مؤكدة أنه "لايمكننا الاستغناء عن مواهب وكفاءات الأشخاص الذين يختارون الاستقرار في الكيبيك".

واعتبرت الوزيرة، التي أعطت أمس الثلاثاء انطلاقة حملة تروم النهوض بإسهامات التنوع في تنمية الكيبيك، أن الحكومة "تعمل كي يشارك الكيبيكيون والكيبكيات من جميع الأصول كليا في التنمية الاقتصادية، والثقافية، والاجتماعية لمجتمعنا".

وتعرض هذه الحملة، المنظمة تحت شعار "جميع أصولنا تغني الكيبيك"، شهادات أصيلة لأشخاص ينحدرون من الهجرة، فضلا عن شهادات أشخاص يجاورونهم.

ومن بين هذه الشهادات، يتحدث المغربي محمد الخياط، أحد كبار الفاعلين المعلوماتيين في الكيبيك، عن تجربته ومساهمته في تسهيل اندماج المهاجرين الجدد.

واستقر هذا المهاجر المغربي في الكيبيك سنة 1987 وتمكن من الارتقاء في مساره المهني في المجال المعلوماتي إلى أن أصبح اليوم الرئيس المدير العام لشركة معلوماتية تضم حوالي 90 مستخدما يتوزعون بين المقر الاجتماعي في الكيبيك، ومكاتب مونريال وساغوناي وألما.

وأبرزت الوزيرة الكيبيكية أيضا أن توظيف المهاجرين المتخصصين وغير المتخصصين "يخول الاستجابة للحاجيات المتنامية لسوق الشغل"، مؤكدة أن "الأشخاص المنحدرين من الهجرة يساهمون منذ أجيال في ازدهار ودينامية المجتمع".

23-3-2011

المصدر: وكالة المغرب العربي

دخلت الجالية المغاربية المعترك الانتخابي الإقليمي بقائمة من الأسماء سواء ضمن الهياكل الحزبية الفرنسية القائمة على الازدواجية التقليدية يمين/يسار أو على...تتمة

تلتئم النسخة الثانية للملتقى الدولي "مغاربة العالم...سفراء الأمل" بمدينة بولونيا الإيطالية بين 7 و 9 أبريل المقبل، تحت شعار: الحفاظ على التوازن الذي يضمن الاندماج الكامل مع المجتمع الجديد و تفعيل الدور ...تتمة

ينظم مجلس الجالية المغربية بالخارج يومي 14 و15 ماي 2011  بمدينة موريال الملتقى الأول لمغربيات الأمريكيتين.

نظم مجلس الجالية المغربية بالخارج يومي 14 و15 ماي 2011  بمدينة موريال الملتقى الأول لمغربيات الأمريكيتين.

وجاء تنظيم هذا الملتقى بالنظر لما عرفته الهجرة المغربية في القارتين الأمريكيتين من  تنامي متسارع، خاصة على مستوى تركيبتها النسائية. تطمح هذه النسخة من ملتقى "مغربيات من هنا وهناك"، بالتركيز على حقوق الإنسان والمساواة، إلى المساهمة في فهم الإشكاليات الخاصة بهذه المنطقة وتسليط الضوء على التحديات وكذا الإجراءات الملموسة التي يجب اتخاذها سواء من طرف المغرب أو دول الإقامة.

الثلاثاء, 22 مارس 2011 14:34

كيف تصبح فرنسيا في خمسة أيام

هو عنوان كتاب جديد للكاتب و الصحفي جمال بودومة يحكي مغامرات طالب مغربي مفلس في باريس، يتعلم الحياة في مدينة باريس بكثير من الانبهار و الدهشة....تتمة

رياح الهجرة تهب في الاتجاه المعاكس، إنها الخلاصة التي انتهت إليها تحقيقات المندوبية السامية للتخطيط بخصوص "الانتقال المؤقت إلى المغرب"...تتمة

الثلاثاء, 22 مارس 2011 14:31

إسبانيا يعيون الرحالين المغاربة

ضمن منشوراته السنوية، أصدر مختبر السرديات بكلية الآداب و العلوم الإنسانية بنمسيك بالدارالبيضاء كتابا جديدا بعنوان "إسبانيا بعيون الرحالين المغاربة...تتمة

تنظم الوزارة المكلفة بالجالية المغربية المقيمة بالخارج , بعد غد الأربعاء بالرباط , يوما دراسيا يخصص لتقديم "الدليل المنهجي الخاص بمرافقة النساء المغربيات المهاجرات".

وأوضح بلاغ للوزارة أن تنظيم هذا اليوم الدراسي يأتي تفعيلا لاستراتيجيتها في مجال مقاربة النوع الاجتماعي الرامية إلى دعم حقوق النساء المهاجرات والدفاع عنها.

وسيتم خلال هذا اللقاء الذي ينظم بمناسبة اليوم العالمي للمرأة, تقديم عرض مفصل حول المحاور الأساسية التي يتطرق لها هذا الدليل وتطوير آليات المرافقة القانونية والاجتماعية المرصودة لفائدة النساء المغربيات المهاجرات.

وحسب البلاغ, فإن إنجاز هذا الدليل المنهجي تم بدعم من الوكالة الكندية للتعاون الدولي.

21/ 3/ 2011

المصدر: وكالة المغرب العربي

منحت فيدرالية المهاجرين بروسيا, اليوم الثلاثاء, وسام الصداقة للطبيب المغربي المختص في جراحة العيون الدكتور سعيد رزيق.

وقد منح الوسام للطبيب المغربي, خلال حفل خاص على هامش انعقاد الدورة الثالثة لمنتدى المهاجرين بروسيا اليوم, لتميزه العلمي والاجتماعي, حسب مسؤولي الفيدرالية, ودوره في تعزيز مكانة النخبة المهاجرة في روسيا ومساهمته في تعزيز الصداقة بين روسيا والعالم العربي بصفة خاصة.

وبهذه المناسبة, أكد الدكتور سعيد رزيق, في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء, أن هذا الوسام يعد "اعترافا نبيلا" بالمكانة التي يحتلها المغاربة المقيمين في روسيا في مختلف المجالات العلمية والثقافية والاقتصادية, وبالإنجازات التي حققها الأطباء المغاربة بوجه خاص في مجال البحث العلمي في روسيا, كما يعكس هذا التتويج الدور الهام للجالية المغربية المقيمة في روسيا في مختلف المجالات الحيوية.

وأضاف أن هذا التشريف سيمنحه حافزا اخر للمضي في مساره العلمي الطبي والمساهمة في تطوير الابحاث في مجال طب العيون, مبرزا أنه على استعداد, بفضل تجربته المهمة التي اكتسبها في روسيا, للمساهمة في الطفرة النوعية التي يعرفها المجال الطبي المغربي, وكذا في الاعمال الاجتماعية والخيرية في مختلف مناطق المغرب.

وسبق للدكتور سعيد رزيق, الذي ازداد في مدينة خنيفرة منذ 36 سنة, ان منح قبل نحو سنتين وسامي استحقاق طبي روسيين لابتكاره ثلاثة طرق جراحية خاصة بامراض انقلاع الشبكية ومعالجة امراض العين مسجلة باسمه في المكتب الفدرالي الروسي للملكية الفكرية, كما منحته وزارة الداخلية الروسية وسام استحقاق آخر على حسن سلوكه وكفاءته المهنية وإسهاماته في تطوير الخدمات الطبية المتخصصة والحفاظ على صحة المواطنين.

والطبيب المغربي خريج معهد "هيلموتز" للابحاث العلمية لجراحة وامراض العيون بموسكو, وشغل منصب مستشار بقسم أمراض العيون في المستشفى الرئيسي لوزراة الداخلية الروسية, ويعد أحد أبرز أطباء العيون في موسكو.

22/3/2011

المصدر: وكالة المغرب العربي

تنظم مؤسسة (إدريس بنزكري لحقوق الانسان والديموقراطية) بعد غد الخميس بالرباط ندوة وطنية حول المؤسسات الوطنية المرتبطة بحقوق الانسان والديموقراطية ودورها في تعزيز الديمقراطية بالمغرب.

وجاء في بلاغ للمؤسسة أن الندوة ستناقش مساهمة المؤسسات الوطنية في تعزيز الديموقراطية بالمغرب عن طريق محاولة الاجابة عن مجموعة من التساؤلات المتعلقة بمخططات عملها واسترتيجيتها وتأثير عملها في السياسات العمومية والمجتمع.

وسيشارك في الندوة ، حسب المصدر ذاته ، مسؤولون في كل من المجلس الوطني لحقوق الانسان ، ومؤسسة الوسيط والمعهد الملكي للثقافة الامازيغية والهيئة العليا للاتصال السمعي البصري ومجلس الجالية المغربية بالخارج والهيئة المركزية لمحاربة الرشوة ومجلس المنافسة ، فضلا عن المنظمات الحقوقية ومختلف منظمات المجتمع المدني المعنية وأكاديميون وجامعيون.

وتجدر الاشارة إلى أن مؤسسة (إدريس بنزكري لحقوق الانسان والديموقراطية) ، التي تسعى إلى مواكبة مسلسل ترسيخ ثقافة وقيم حقوق الانسان بالمغرب ، أنشئت سنة 2008 بمناسبة احياء الذكرى الاولى لوفاة المناضل بنزكري .

22- 3- 2011

المصدر: وكالة المغرب العربي

يحتفل العالم يوم 21 مارس من كل سنة باليوم العالمي لمناهضة الميز العنصري، ولربما قد "يتميز" احتفال هذه السنة بظهور "العنصريون الجدد" في عدد من الدول بالاتحاد الأوروبي...تتمة

تنفيذا للتعليمات السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله، انطلقت عملية إجلاء أفراد الجالية المغربية المقيمة باليابان، اليوم السبت، من خلال إعادة خمسة أشخاص إلى المغرب ، من بينهم طفل، وصلوا إلى الدار البيضاء على الساعة الثانية عشرة و50 دقيقة زوالا.

وذكر بلاغ لوزارة الشؤون الخارجية والتعاون، أن مجموعة ثانية، تتكون من 6 أشخاص، تستعد أيضا لمغادرة طوكيو لتصل غدا الأحد إلى الدار البيضاء على الساعة الثانية عشرة و50 دقيقة زوالا.

وأضاف المصدر ذاته أن مجموعة ثالثة، تتكون من 89 مواطنا مغربيا ستغادر طوكيو مساء يوم الإثنين المقبل، لتصل إلى مطار محمد الخامس بالدار البيضاء يوم الثلاثاء حوالي الساعة الثامنة والنصف مساء (بتوقيت غرينتش(

وقد أحدثت الوزارة، في هذا الصدد، خلية أزمة عملية، من أجل متابعة تطور وضعية أفراد الجالية المغربية المقيمة باليابان.

وقد اتخذت هذه الخلية، التي توجد في اتصال دائم مع مصالح سفارة المملكة بطوكيو، كافة التدابير الملائمة من أجل إعادة المواطين المغاربة الراغبين في ذلك.

وبإمكان المواطنين المغاربة باليابان الاتصال بخلية الأزمة هاته بالرباط على الرقم (05 64 72 37 5 212 00) أو بسفارة المملكة بطوكيو على الرقم (71 71 85 354 81 00).

المصدر: وكالة المغرب العربي

أكد المشاركون في الملتقى الأول للفيدراليات الاسلامية في إسبانيا أنه يتعين أن تضمن عملية إعادة هيكلة مستقبل اللجنة الاسلامية بإسبانيا تمثيلية واسعة على جميع المستويات.

وأبرز المشاركون في هذا الملتقى الذي نظم خلال عطلة نهاية الأسبوع الماضي بمدريد بمبادرة من اللجنة الاسلامية في إسبانيا (الهيئة التمثيلية الرسمية للمسلمين لدى الحكومة الاسبانية) أنه يجب أن تشمل إعادة هيكلة اللجنة جميع الفيداليات الاسلامية التي يتعين أن تكون على اطلاع على التغيرات التي يشهدها الواقع الحالي للإسلام في إسبانيا.

وأكدت التوصيات الصادرة عن هذا الملتقى الذي تميز بمشاركة ممثلي عدد من الفيدراليات الاسلامية في إسبانيا على ضرورة الشروع , في أقرب وقت ممكن , في عملية إصلاح القوانين الأساسية للجنة الاسلامية في إسبانيا على اعتبار أن القوانين الحالية لم تعد فعالة.

ودعت إلى دمقرطة هذه المؤسسة وضمان مشاركة الفاعلين الجدد في الحقل الاسلامي في إسبانيا في تسيير هذه المؤسسة إلى جانب الفاعلين الحاليين.

وشدد المشاركون على ضرورة تشكيل لجنة للمتابعة من أجل إعداد وإطلاق آليات إعادة هيكلة اللجنة الاسلامية في إسبانيا بمشاركة جميع الفيدراليات.

ومن جهة أخرى انتقد الملتقى الاول للفيدراليات الاسلامية في إسبانيا جميع المحاولات الرامية إلى عرقلة الجهود الرامية إلى توحيد ممثلي الجالية الاسلامية ودمقرطة هيئاتها.

وقرر المشاركون في الملتقى عقد الاجتماع المقبل للفيدراليات الإسلامية في إسبانيا يوم 14 ماي القادم من أجل مناقشة مقترحات جديدة بشأن إعادة هيكلة اللجنة الاسلامية.

وقد تميز هذا الملتقى بمشاركة ممثلين عدد من الفيدراليات الإسلامية في إسبانيا المعترف بها من قبل وزارة العدل الاسبانية ومندوبيها في مختلف الجهات في إسبانيا.

ومكن هذا الملتقى الذي نظم بمبادرة من اللجنة الاسلامية في إسبانيا (الهيئة التمثيلية الرسمية للمسلمين لدى الحكومة الاسبانية) من تعزيز الاتصال وتبادل الافكار بين مختلف الفيدراليات الاسلامية بإسبانيا التي تتطلع إلى الانضمام إلى اللجنة الجديدة.

وقد انعقد هذا الملتقى , الذي نظم تحت شعار "مستقبل اللجنة الإسلامية في إسبانيا" , في إطار الاعلان عن إعادة تنظيم وهيكلة اللجنة الإسلامية في إسبانيا التي تمثل رسميا فيدراليات المسلمين لدى الحكومة الاسبانية.

كما شكل ملتقى مدريد فرصة للاطلاع على المقترحات ووجهات النظر التي يمكن أن تساعد على تحقيق أوسع توافق ممكن في الآراء بين الأطراف المعنية حول إعادة تنظيم وهيكلة اللجنة الإسلامية في إسبانيا فضلا عن تحليل الوضعية الراهنة للشأن الديني وإثارة النقاش حول مختلف المقترحات لإعادة تنظيم اللجة الاسلامية.

تجدر الاشارة إلى أن اللجنة الاسلامية في إسبانيا تضم حاليا كلا من الفيدرالية الاسبانية للهيئات الدينية الاسلامية (فيري) واتحاد الهيئات الاسلامية في إسبانيا (أوثيدي).

21 / 3 2011/

المصدر: وكالة المغرب العربي

أعلنت مجموعة من الأطر والفعاليات المغربية المقيمة بعدد من بلدان المهجر، اليوم الاثنين، عن تأسيس "هيئة مغاربة الخارج لتعديل الدستور".

وذكر بلاغ للهيئة أن هذا الإطار يأتي حرصا منها على إشراك أكبر عدد ممكن من أفراد الجالية المغربية بكل ربوع المعمور بمختلف مشاربهم الفكرية والثقافية والسياسية والإيديولوجية، ويقينها التام بأن هذه الجالية تضم طاقات وكفاءات على مستوى عال من التكوين والخبرة والحنكة في كل مناحي الحياة السياسية والفكرية والاقتصادية والثقافية والاجتماعية.

وأكدت أن قرار تأسيس الهيئة جاء بناء على المطالب المشروعة التي عبر عنها الشعب المغربي في أكثر من مناسبة، خاصة خلال المسيرات السلمية التي شهدتها مختلف مناطق البلاد يومي 20 فبراير و20 مارس، وبعد القرار الشجاع الذي اتخذه جلالة الملك محمد السادس استجابة لهذه المطالب وذلك بفتح الباب لإدخال تعديلات جذرية على الدستور الحالي.

وأضاف البلاغ أن هذا القرار ينبع من إيمان الهيئة بضرورة "رفع الحيف عن أفراد الجالية المغربية المقيمة بالخارج والتهميش الذي طالهم منذ استقلال المغرب من حيث المشاركة في الحياة السياسية المغربية وصنع القرار"، وبغية إشراك هذه الشريحة المهمة التي تشكل أكثر من عشر أبناء الشعب المغربي.

كما يأتي حرصا منها على عدم تفويت هذه الفرصة التاريخية المتاحة للشعب المغربي لبناء صرح ديمقراطية حقيقية وتحقيق المواطنة الكاملة بكل ما يحمل هذا المفهوم من معاني العيش الكريم والمساواة وتكافؤ الفرص بين كل المواطنين المغاربة.
وأضاف أن الهيئة قررت فتح الأبواب أمام كل المغتربين المغاربة للانخراط في هذه المبادرة الشعبية للتفكير والنقاش من أجل الخروج باقتراحات موضوعية وقابلة للتطبيق "تستجيب لمطالب أبناء الشعب المغربي التواقين للعيش في إطار دستور يضمن حكم الشعب للشعب وكرامة المواطن واستقلالية القضاء وفصل السلط وحرية التعبير والرأي وحرية العمل السياسي والنقابي والمساواة الاجتماعية والاقتصادية والمساواة أمام القانون وتكافؤ الفرص".

واعتبرت الهيئة هذه المبادرة تعبيرا عن "رفض الكفاءات المغربية في الخارج للغبن الذي تشعر به إزاء التهميش الذي يطالها قانونيا، سواء في الحياة السياسية بالمغرب، أو في تسيير شؤونهم في بلدان الإقامة".

ولتجاوز عقبة البعد الجغرافي وعدم إمكانية الاجتماع بشكل دوري كما تقتضي الحاجة، ارتأت الهيئة خلق موقع على الانترنيتwww.mreconstitution.org)) لإتاحة الإمكانية لأكبر عدد من المغتربين المغاربة للمشاركة في هذا المجهود الذي يهدف إلى الإسهام في بناء دولة مدنية ديمقراطية في المغرب.

وتضم الهيئة التي يترأسها سعيد إدى حسن(إسبانيا)، كلا من بوعزة عسام (إسبانيا) وسعاد مارتين (سويسرا) وعماد العبساوي، (إسبانيا) ومحمد لحبيب إكوديان، (إيطاليا) وأبو اليقين العبدلاوي، (الولايات المتحدة الأمريكية) وعمر الحمود، (ألمانيا) ورجاء أمشيشو، (إسبانيا) وخليل الحمود، (فرنسا) والعبساوي عبد الله، (إسبانيا) والحسين دراز، (بلجيكا) وزكرياء عيسى، (إسبانيا) وأمين بقالي، (إسبانيا).

21-3-2011

المصدر: وكالة المغرب العربي

توقع الوزارة المكلفة بالجالية المغربية المقيمة في الخارج ،غدا الثلاثاء بالرباط ،اتفاقية-إطار للشراكة مع جمعية الخريجين المغاربة من كبريات المدارس والجامعات،تهم التنظيم المشترك لأنشطة ثقافية وتربوية بفرنسا والمغرب.

وتنص الاتفاقية على التزام الجانبين بالتعاون لتعزيز الأنشطة المشتركة التي تثمن الكفاءات المهنية للطلبة الحاملين للشهادات وتقوي من اندماجهم داخل المقاولات العمومية ولدى المشرفين على تدبير الأوراش المساهمة في التنمية بالمملكة.

وأوضح بلاغ مشترك أصدرته الوزارة والجمعية،أن هذه الشراكة تروم أيضا تقوية العلاقات الثفافية مع الأجيال الجديدة للمغاربة المقيمين في الخارج بهدف تعزيز تشبثهم ببلدهم الأصلي وتقوية اندماجهم في مجتمعات الاستقبال.

21-3-2011

المصدر: وكالة المغرب العربي

أعلنت ليبيا انها قررت عدم التعاون مع أوروبا لمكافحة الهجرة غير الشرعية، على ما نقل التلفزيون الرسمي الليبي عن مسؤول امني ليل السبت الاحد.

واورد التلفزيون الليبي على شريطه الاخباري ان هذا المسؤول الذي لم يتم التعريف عنه اكد ان ليبيا رفعت يدها عن الهجرة غير الشرعية الى اوروبا، بعد العملية العسكرية التي تشارك فيها باريس وواشنطن ولندن ضد قوات الزعيم الليبي معمر القذافي.

وفي 11 اذار/مارس، وجه القذافي الذي يواجه ثورة غير مسبوقة ضد نظامه، تهديدا للاتحاد الاوروبي بوقف دعم مكافحة الهجرة غير الشرعية.

وكانت دول عدة مثل ايطاليا وفرنسا تحدثت عن خطر تدفق مهاجرين الى اراضيها انطلاقا من شمال افريقيا بعد الثورات التي شهدتها هذه المنطقة خصوصا في تونس وليبيا.

المصدر: وكالة الأنباء الفرنسية

رست، ظهر يوم الجمعة المنصرم، بميناء طنجة المتوسط، باخرة ثالثة تقل على متنها 1788 راكبا، جلهم من المغاربة المقيمين بليبيا عادوا إلى أرض الوطن، بسبب الأوضاع الأمنية المتردية في ليبيا.

وأقلت الباخرة "ميسترال"، التي أرسلت بتعليمات ملكية سامية لترحيل أفراد الجالية المغربية، 1712 مغربيا، بالإضافة إلى مواطنين من مصر (24)، والجزائر (21)، وليبيا (15)، ومالي (6)، والسودان (4)، وموريتانيا وتونس وسوريا (2 لكل منها).
واتخذت السلطات المحلية، بتنسيق مع مؤسسة محمد الخامس للتضامن والوقاية المدنية والهلال الأحمر المغربي والدرك والجمارك والأمن الوطني، مختلف التدابير الضرورية بميناء طنجة المتوسط لاستقبال العائدين في ظروف حسنة جدا.

وأشار مصدر طبي إلى أن أربعة عائدين، وصفت حالتهم بـ "الحرجة"، نقلوا على وجه السرعة إلى قسم المستعجلات بمستشفى محمد الخامس بطنجة لتلقي الإسعافات الضرورية، ويتعلق الأمر بشخصين مصابين بالفشل الكلوي، وامرأتين في الأشهر الأخيرة من الحمل، تعانيان "الإرهاق" نظرا لطول الرحلة.

كما وضعت كل من مؤسسة محمد الخامس والهلال الأحمر المغربي فرقا طبية في عين المكان لتقديم الإسعافات والفحوصات الضرورية، فضلا عن فرق الدعم النفسي لمساعدة بعض العائدين على تجاوز الصدمات النفسية الناجمة عن مشاهد المواجهات بليبيا.

وأفاد عبد الجبار بوروة، مسؤول بقطب التواصل بمؤسسة محمد الخامس في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن عملية استقبال العائدين جرت في ظروف "جيدة جدا" بفضل التدابير المهمة المتخذة.

وأوضح في هذا الصدد أنه جرى تجنيد أزيد من 200 عنصر من مؤسسة محمد الخامس للتضامن والهلال الأحمر والوقاية المدنية ووزارة الصحة، ومجموعة من سيارات الإسعاف، للتعامل مع الحالات التي تستدعي تدخلا طبيا، سواء بالمستشفى أو في عين المكان.

من جهة أخرى، أكد بوروة أن مؤسسة محمد الخامس عبأت أزيد من 100 حافلة لنقل المغاربة العائدين إلى وجهاتهم النهائية، بالمدن والمناطق التي يتحدرون منها بمختلف جهات المملكة.

وثمن مجموعة من العائدين على متن هذه الرحلة البحرية، الثالثة من نوعها، المبادرة الملكية السامية لترحيل المغاربة المقيمين بليبيا ومواطني بعض الدول الصديقة.

كما أشاد مجموعة من الأجانب العائدين على متن الرحلة ذاتها بهذه المبادرة المغربية الإنسانية، التي تدل على تضامن المملكة المغربية مع البلدان العربية.

وسبق لباخرتين مغربيتين أن أقلتا، إلى ميناء طنجة-المتوسط، حوالي أربعة آلاف مغربي ومائة مواطن من دول صديقة للمغرب في إطار الجسر الذي أقامته المملكة لترحيل رعاياها من ليبيا، وتشرف على تسييره الوزارة المكلفة بالجالية المغربية المقيمة بالخارج بتعاون مع وزارة الشؤون الخارجية والتعاون.

21/3/2011

المصدر: جريدة المغربية

تحتضن مدريد يوم 19 مارس الجاري أشغال الملتقى الاول للفيدراليات الاسلامية في إسبانيا وذلك بمبادرة من اللجنة الاسلامية في إسبانيا.

وجاء في بلاغ للجنة أن هذا الملتقى المنظم تحت شعار "مستقبل اللجنة الإسلامية في إسبانيا" يتوخى تعزيز الاتصال والتبادل بين مختلف الفيدراليات الاسلامية التي تتطلع إلى الانضمام إلى اللجنة الجديدة.

ويندرج هذا الملتقى في إطار الاعلان عن إعادة تنظيم وهيكلة اللجنة الإسلامية في إسبانيا (الهيئة التمثيلية الرسمية للمسلمين لدى الحكومة الاسبانية).

وحسب المنظمين فإن ملتقى مدريد يشكل فرصة للاطلاع على المقترحات ووجهات النظر التي يمكن أن تساعد على تحقيق أوسع توافق ممكن في الآراء بين الأطراف المعنية حول إعادة تنظيم وهيكلة اللجنة الإسلامية في إسبانيا مضيفين أن اللقاء يشكل أيضا فرصة لتحليل الوضعية الراهنة للشأن الديني وإثارة النقاش حول مختلف المقترحات لإعادة تنظيم اللجة الاسلامية.

وأوضح المصدر ذاته أن هذا الملتقى سيتميز بمشاركة ممثلين عن الفيدراليات الإسلامية في إسبانيا المعترف بها من قبل وزارة العدل الاسبانية ومندوبيها في مختلف الجهات في إسبانيا.

تجدر الاشارة إلى أن اللجنة الاسلامية في إسبانيا تضم حاليا كلا من الفيدرالية الاسبانية للهيئات الدينية الاسلامية (فيري) واتحاد الهيئات الاسلامية في إسبانيا (أوثيدي).

يذكر أن الفدرالية الاسبانية للهيئات الدينية الاسلامية (فيري) كانت قد نظمت الشهر الماضي بمدريد لقاء تواصليا حول موضوع التمثيلية الرسمية للمسلمين في إسبانيا تميز بمشاركة العديد من الاكاديميين والباحثين والاساتذة الجامعيين فضلا عن ممثلي العديد من الجمعيات الإسلامية المنضوية تحت لواء الفيدراليات الموزعة على جميع أنحاء التراب الإسباني.

وقد انكب المشاركون في هذا اللقاء على دراسة الوضع الراهن للجالية المسلمة المقيمة في إسبانيا خصوصا مع الاعلان عن إعادة تنظيم وهيكلة اللجنة الإسلامية في إسبانيا (الهيئة التمثيلية الرسمية للمسلمين لدى الحكومة الاسبانية).

وشكل الملتقى التواصلي الاول للجمعيات الاسلامية في إسبانيا حول موضوع "التمثيلية الرسمية للمسلمين في إسبانيا :الحاضر والمستقبل" فرصة لتحليل الوضع الراهن للشأن الديني وإطلاق نقاش حول مختلف المقترحات من أجل إعادة تنظيم وهيكلة اللجنة الإسلامية في إسبانيا (الهيئة التمثيلية الرسمية للمسلمين لدى الحكومة الاسبانية).

وقد تناول الملتقى العديد من القضايا تتمحور حول مواضيع "الشأن الديني في إسبانيا اليوم" و"تشخيص الوضع الحالي للتمثيلية الرسمية للمسلمين في إسبانيا" و"رهانات الشأن الديني في إسبانيا والاستفادة من التجارب الخارجية" و"مستقبل اللجنة الاسبانية في إسبانيا : مقترح الفيدرالية" و"استراتيجية التمثيلية الاسلامية في ظل المستجدات الراهنة" و"الرهانات السياسية والفكرية الجديدة التي تواجه التمثيلية الاسلامية في إسبانيا".

كما تم في إطار هذا الملتقى التواصلي تنظيم ندوة حول موضوع "التمثيلية الاسلامية وأزمة تجديد الاطر وصراع الاجيال".
17 / 3 / 2011

المصدر: وكالة المغرب العربي

تغادر الأرخبيل الياباني في أقرب وقت مجموعة من 35 مواطنا مغربيا مقيمين باليابان، وذلك في إطار أول عملية لإعادة هؤلاء المواطنين إلى المغرب تتكفل بها السلطات المغربية.

وأوضح بلاغ لسفارة المغرب في طوكيو اليوم الخميس، أن السفارة المغربية في طوكيو قامت، بتنسيق وثيق مع وزارة الشؤون الخارجية والتعاون والوزارة المكلفة بالجالية المغربية المقمية بالخارج، وبتعاون مع مجموع أفراد الجالية المغربية باليابان، بخطوات تحديد وإحصاء المغاربة الراغبين في مغادرة الأرخبيل.

كما اتخذت السفارة تدابير لتسهيل نقل المواطنين المغاربة من المناطق الأكثر تضررا من الزلزال إلى مدن أخرى أكثر أمنا.
وأضافت السفارة أنه "رغم الاضطرابات التي تعرفها شبكات الاتصال، فإن مصالح السفارة تمكنت من ضمان الاتصال مع مواطنينا المغاربة عبر القناة المعلوماتية للقنصلية "التابعة لها ، مشيرة إلى أنها شكلت خلية أزمة تعمل على مدار الساعة من أجل تتبع وضعية المواطنين المغاربة وإبلاغهم بتعليمات السلطات اليابانية المتعلقة بهذه الكارثة الطبيعية.

وكانت سفارة المغرب في طوكيو قد أكدت سلامة جميع المغاربة المقيمين في اليابان بعد الزلزال العنيف وأمواج المد البحري (تسونامي) المدمرة التي ضربت شمال اليابان يوم الجمعة الماضي.

وتواجه اليابان، بعد الزلزال وأمواج المد البحري (تسونامي)، خطر كارثة نووية بعد سلسلة من الانفجارات والحرائق نشبت في المركز النووي فوكوشيما الواقع على بعد 250 كلم شمال شرق طوكيو.

17-03-2011

المصدر: وكالة المغرب العربي

تصل باخرة ثالثة ، ظهر يوم الجمعة ، إلى ميناء طنجة- المتوسط، وعلى متنها 1788 راكبا جلهم مغاربة مقيمون في ليبيا رغبوا في العودة إلى أرض الوطن.

وذكرت الوزارة المكلفة بالجالية المغربية المقيمة بالخارج أن الباخرة 'ميسترال' التي تم إرسالها بتعاون وتنسيق مع وزارة الشؤون الخارجية والتعاون، تقل أيضا مواطنين من مصر (24) والجزائر (21) وليبيا (15) ومالي (6) والسودان (4) وموريتانيا وتونس وسوريا (2 لكل منها).

وتعد هذه الباخرة الثالثة من نوعها التي يتم إرسالها، وذلك تنفيذا للتوجيهات السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس الداعية إلى اتخاذ الحكومة جميع التدابير الضرورية لتمكين أفراد الجالية المغربية المقيمة بليبيا، الذين عبروا عن رغبتهم في العودة إلى أرض الوطن، من ذلك، بالنظر للأوضاع الأمنية المتردية التي يشهدها حاليا هذا البلد.

وحسب البلاغ، فإن جميع التدابير تم اتخاذها ، بتنسيق بين مؤسسة محمد الخامس للتضامن ومختلف الجهات والسلطات المعنية لاستقبال المواطنين العائدين في أحسن الظروف.

الرباط -17-03-2011

المصدر: وكالة المغرب العربي

تشهد فضاءات المكتبات الفرنسية تدفقا غير مسبوق من قبل أبناء الهجرة العربية ومعهم عدد كبير من الفرنسيين بحثا عن مؤلفات سياسية و تاريخية تختزل الذاكرة الفكرية العربية...تتمة

يعيش أغلب المغاربة القاطنين بالعاصمة طوكيو، حالة من الذعر بسبب ما تشهده المنطقة من هزات متوالية منذ الزلزال العنيف الذي ضرب البلاد ...تتمة

ارتفع عدد المغاربة الحاصلين على تأشيرة السفر للولايات المتحدة الأمريكية خلال السنة الماصية، حيث حصل 16 ألف و 740 مغربيا على التأشيرة الخاصة بغير المهاجرين...تتمة

شكلت الهجرة والترحال حاجة ضرورية للإنسان منذ زمان، فكانت إما مؤقتة أو دائمة، تحكمها في الغالب حاجات أولية كالبحث عن القوت والماء والكلأ، أو هروبا من بعض الأخطار المحدقة بالإنسان، أو بحثا عن معارف وخبرات حياتية جديدة، أو إرضاء لفضول ما، أو بحثا عن متنفس وفضاء أرحب للعيش. صاحبت هذه الهجرات كتابات وأعمال إبداعية كشفت عن العديد من الأوجه الخفية لبلدان الهجرة، وعن المعاناة والانكسارات، التي لحقت ببعض المهاجرين، أو عن بعض النجاحات والمكاسب، من تبادل الخبرات والمعارف، فلم تخل أغلب تلك الكتابات من الجراحات والتمزقات، وأحاسيس الحنين والغربة والاجتثاث، التي شكلت الميسم الرئيسي لتلك الأعمال، التي لم تتحدث عن الهجرات فقط إلى البلدان الغربية، بل تناولت مسألة الهجرات الداخلية بين الأوطان العربية، خاصة بعد نكبة 1948، وهزيمة 1967، ونزوح مئات الآلاف الفلسطينيين إلى الشتات في الأردن، ولبنان، وسوريا، والولايات المتحدة الأميركية، وكندا، وباقي أقطار العالم.

ولأن مسألة الهجرة أضحت تحتل مكانة مهمة في المجتمعات العربية، وخصصت لها مؤسسات ومجالس، ولأن الكتابات التي تناولتها، وخاصة الأعمال الروائية، احتلت مكانة كبيرة في المشهد الروائي العربي، وعرفت تحولات كبيرة وتنوعا في التجارب الروائية، عمد الكاتبان والباحثان المغربيان حسن نجمي وعبد الكريم الجويطي، إلى رصد تيمة الهجرة في الرواية العربية منذ عصر الرواد إلى الآن، وتقديم نظرة شبه شاملة عن خرائط الهجرة والاغتراب، التي جاسها المواطن العربي، في كتابهما الصادر، حديثا، عن "دار مرسم للنشر" بالرباط، بدعم من مجلس الجالية المغربية بالخارج، تحت عنوان "أنطولوجيا الهجرة في الرواية العربية"، الذي جرى تقديمه في المعرض الدولي الأخير للنشر والكتاب بالدارالبيضاء.

"أنطولوجيا الهجرة في الرواية العربية" كتاب يقع في 477 صفحة من الحجم المتوسط، يضم إهداء وتقديما لإدريس اليزمي، رئيس الجالية المغربية بالخارج، وخمسة استهلالات، ومدخلا عاما يعرف بهذا الكتاب بقلم المؤلفين حسن نجمي، وعبد الكريم الجويطي، ويوفر أداة عمل للتعرف على خريطة الكتابة الروائية والسردية العربية المعاصرة، التي تناولت تيمة الهجرة، منذ عهد الرواد، بدءا بطه حسين، ومحمد حسنين هيكل، ونجيب محفوظ، وعلي الدوعاجي، ومحمود المسعدي، وصولا إلى أحدث الروائيين سنا وتجربة، مرورا بإدوارد الخراط، ومحمد برادة، وإلياس خوري، وإبراهيم الكوني، والطاهر وطار وغيرهم، عن طريق تقديم تعريف مقتضب بهم، ونشر مختارات من أعمالهم الروائية، التي تتجسد فيها تيمة الهجرة وإشكالاتها، ويصل عدد أولئك الكتاب إلى 83 كاتبا، من مختلف البلدان العربية.

وفي تقديمه لهذا الكتاب ذكر إدريس اليزمي أن مجلس الجالية المغربية بالخارج، يسعى من خلال هذا الكتاب، الذي أشرف على إعداده وتنسيقه وتقديمه الأديبان المغربيان حسن نجمي، وعبد الكريم الجويطي، إلى تعميق النظر في سؤال الهجرة المغربية والعربية إلى العالم، والاقتراب من أشكال حضور هذه الظاهرة الإنسانية في المتخيل الحكائي والروائي العربي.

وأضاف اليزمي أن هذا الكتاب الأنطولوجي "يقترح علينا بعضا من خرائط الهجرة في الرواية العربية. ومع أن قراءة هذا العمل ستفتح لنا أفقا للاطلاع على جملة من التجارب المختلفة مع الأمكنة والفضاءات، والعلائق والثقافات الاجتماعية المختلفة، التي عاشها أو رصدها الروائيون العرب من مختلف الأجيال والأسماء والأقطار العربية، فإننا نراهن أساسا على المضي، من خلال هذا العمل، وكذا من خلال عدد من المبادرات الثقافية والإبداعية التي اتخذناها )منشورات، معارض، ندوات، لقاءات...( نحو إعادة بناء الخطاب الوطني حول الهجرة المغربية إلى الخارج".

وفي تقديمهما لهذه الأنطولوجيا ذكر الكاتبان حسن نجمي وعبد الكريم الجويطي أن "تيمة الهجرة كانت حاضرة على امتداد التاريخ القصير نسبيا للرواية العربية، إذ أتاحت هذه التيمة للرواية معالجة الإشكالات المعقدة للعلاقة مع الآخر، واستشراف أبعادها وتقليب أوجهها، خاصة أن التحدي الأكبر الذي واجهه الوعي العربي منذ النهضة العربية، هو الأخذ بأسباب التقدم والتطور دون الذوبان في الآخر، أو الخضوع له. لقد كانت الرواية فضاء فسيحا لتمثيل حيثيات هذه العلاقة المعقدة، وتجريب مواجهة أفكار الذات والآخر بعضها ببعض، وكشف الجوانب الإنسانية المأساوية، في الغالب، لسوء الفهم، والأفكار المسبقة، ولحياة الغرفة في حد ذاتها، وفراق الأهل، ومواطن الطفولة".

وأشار الكاتبان إلى أن الرواية العربية على امتداد هذا التاريخ لم تبرح في تناولها للهجرة الإشكاليات التالية:

- إشكالية المثاقفة: أي الإفراط في وصف الآخر وكل ما يحيط به، ومقارنة ذلك مع الذات العربية.

- إشكالية التنميط: الروايات العربية اجترت الأشكال التنميطية لعلاقة الشرق بالغرب، من قبيل روحانية الأول ومادية الثاني.

للإشارة فالأسماء المختارة في هذه الأنطولوجيا والنصوص تقدم صورة بانورامية عن كيفية تناول الراوية العربية للهجرة، ومن بين تلك الأسماء: يحيى يخلف، وعمرو القاضي، وغالب هلسا، وخليل النعيمي، وأمجد ناصر، وعبد الرحمان منيف، وحنا مينة، وحسونة المصباحي، وعبد الرحمان مجيد الربيعي، وغسان كنفاني، وعبد الله العروي، وحنان الشيخ، ومحمد زفزاف، ويحيى حقي، وطه حسين، وحيدر حيدر، وأمين الزاوي، ويوسف زيدان، وعبده جبير، وصلاح الدين بوجاه، وسحر خليفة، وسليم بركات، وسهيل إدريس، وصنع الله إبراهيم، وآخرون.

18/3/2011، سعيدة شرف

المصدر: المغربية

أعلن المركز الثقافي الروماني في باريس عن فوز الكاتب والشاعر المغربي عبد اللطيف اللعبي ب`"الجائزة الدولية للأدب الفرانكفوني بنجامان فوندان" لسنة 2011...تتمة

يشارك المغرب للمرة الأولى في فعاليات الدورة الخامسة من  معرض "دبي آرت" التي تنطلق اليوم (الأربعاء( بمدينة دبي بالإمارات العربية المتحدة...تتمة   

غادرت، خلال 24 ساعة الماضية، مدينة سبها الليبية، طائرة مغربية، تقل 92 شخصا من أفراد الجالية المغربية المقيمين بليبيا الراغبين في العودة إلى أرض الوطن.

ورعايا دول أجنبية أخرى، إلى جانب باخرة مغربية أبحرت، صباح أول أمس الاثنين، من ميناء طرابلس في اتجاه المغرب، وتقل 1775 مواطنا مغربيا وأجنبيا.

وأوضح بلاغ لسفارة المغرب في طرابلس أن الباخرة، التابعة لشركة كوماناف، تقل على متنها أفراد الجالية المغربية في ليبيا المقيمين بكل من مدينتي مصراتة وطرابلس، "علاوة على رعايا من جنسيات أجنبية أبى أفراد الجالية إلا أن يصطحبوهم معهم لدواع إنسانية"، منهم مواطنون من مصر، وتونس، والجزائر، وموريتانيا، وفلسطين، والسينغال، ومالي، ونيجيريا، وغامبيا.

وأكدت السفارة أن ذلك يأتي تنفيذا للتعليمات الملكية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، الذي يتابع، عن كثب، أحوال أفراد الجالية بالقطر الليبي، واستكمالا لعملية ترحيل أفراد الجالية المغربية المقيمية بليبيا.

وأفادت السفارة أن كل الراغبين في العودة إلى أرض الوطن غادروا الجماهيرية الليبية، مشيرة إلى أن الأعداد التي يجري ترحيلها في هذه العملية كانت قليلة بالمقارنة مع العمليات السابقة، ويتضح ذلك من خلال "عدد الركاب 92 الذين أقلتهم الطائرة التي توجهت إلى سبها، والتي كانت تتوفر على 220 مقعدا، في حين أن الباخرة التي تقدر حمولتها بحوالي 2200 فرد، لم تقل سوى 1775 شخصا رغم رسوها بالميناء لأكثر من 12 ساعة".

ورجحت السفارة أن يكون السبب في ذلك، حسب الاتصالات التي يجريها أفراد الجالية مع الخلايا الموضوعة رهن إشارتهم، هو "تأكيد كثير منهم التزامهم مع إخوانهم الليبيين في تعاملاتهم اليومية في هذا الظرف الحساس، وأنهم يكتفون في هذه الاتصالات بالسؤال فقط عن أحوال المغاربة المقيمين بالمدن الأخرى، حيث تجري طمأنتهم بعد إصابة أي منهم بأذى، سوى وفاة مواطنين كانا موجودين بالشارع في خضم الأحداث التي عرفتها كل من مدينتي البيضاء ومصراتة".

وأشار المصدر ذاته إلى أنه بعد إتمام ترتيبات ترحيل أفراد الجالية، يكون العدد الإجمالي للمغاربة الذين غادروا عن طريق الجو والبحر، في إطار العملية المجانية، وصل إلى حوالي 7500 شخص.

ونوهت السفارة، بهذه المناسبة، بما قامت به خلية الأزمة المكونة من أطر وزارة الشؤون الخارجية والتعاون، والوزارة المكلفة بالجالية المغربية بالخارج، ومؤسسة محمد الخامس للتضامن، بهدف توفير كل الأجواء المناسبة لعودة أبناء الجالية إلى أرض الوطن في ظروف ملائمة.

كما أشادت بالجهود التي بذلها موظفو السفارة والقنصليتين بكل من طرابلس وبنغازي، حيث "سهروا ليل نهار بكل مسؤولية وتفان وإخلاص، في ظروف كانت في بعض الأحيان صعبة جدا، من أجل ضمان تقديم كل أنواع الدعم والمساندة للجالية المغربية في هذا الظرف الحساس".

وعبرت السفارة عن الأسف لبعض "الحالات الشاذة التي اتصف بها بعض موظفي القنصلية بطرابلس والتي جرى على إثرها توقيف ثلاثة موظفين أثاروا الشبهات في تعاملهم مع أفراد الجالية"، والأسف، أيضا، للصعوبات التي يلقاها أحيانا بعض أفراد الجالية في "التواصل مع الخلايا الموضوعة رهن إشارتهم نظرا لضغط المكالمات وللخلل الذي يحدث في وسائل الاتصال في بعض الأحيان".

وأشارت السفارة، من جهة أخرى، إلى أن أفراد الجالية المغربية المقيمين بليبيا أبوا، في مختلف اللقاءات التي جمعتهم مع سفير صاحب الجلالة، "إلا أن يلتمسوا منه إبلاغ السدة العالية بالله أسمى آيات الولاء والإخلاص، وتثمينهم للعناية التي أحاطهم بها في هذا الظرف الدقيق".

من جهتها، حافظت الخطوط الجوية الملكية على برنامج رحلاتها المنتظمة نحو ليبيا، بفضل تعبئة أطقمها، سواء على مستوى الطائرات أو المطارات، فضلا عن تعزيز تعاونها مع المصالح الليبية.

وأفاد بلاغ للشركة الوطنية، أول أمس الاثنين، أن الخطوط الجوية الملكية تواصل، بتنسيق مع الخلية الوزارية الخاصة، تأمين رحلات خاصة لتلبية الحاجيات المعبر عنها على مستوى ترحيل المواطنين المغاربة.

يذكر أن الخطوط الملكية الجوية قامت، خلال ليلة السبت 12 إلى الأحد 13 مارس، بتأمين رحلة خاصة ربطت بين سبها (جنوب ليبيا) والدارالبيضاء.

وأضاف المصدر ذاته أن الشركة خصصت للقيام بهذه الرحلة طائرة من طراز (بوينغ 767) تتسع لـ234 مقعدا، مشيرا إلى أن الرحلة مرت في ظروف جيدة.

16/3/2011

المصدر: المغربية

علم من مصادر ديبلوماسية في روما أن السفينة التي تقل نحو 1800 مغربي ، رحلوا من ليبيا، تم الترخيص لها مساء اليوم الثلاثاء بالإبحار في المياه الاقليمية الايطالية.

وقال السيد حسن أبو أيوب سفير المغرب بإيطليا ، في تصريح لوكالة المغرب العربي للانباء، إن هذا الترخيص جاء عقب عدة مساعي قامت بها السلطات المغربية التي تابعت عن كثب هذه القضية.

وحسب مصادر إيطالية فإن منع الباخرة من دخول المياه الاقليمية الايطالية تم بأمر من وزارة الداخلية مشيرة إلى أن الوزارة لم تكن تتوفر على "معلومات مؤكدة حول هؤلاء الركاب".

تجدر الاشارة إلى أن السفينة تقل أيضا ركابا ليبيين ومصريين وجزائريين وتونسيين.

روما-15-3-2011-

المصدر: وكالة المغرب العربي

كانت مدينة فجيج في دائرة الضوء، اليوم الثلاثاء، بمقر منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة (اليونسكو) بباريس، وذلك خلال اجتماع تمحور حول الإرث الثقافي والتنمية الجهوية في هذه المدينة العريقة خصوصا وفي الجهة الشرقية عموما.

وعلم لدى المنظمين، أن هذا اللقاء، الذي نظمته تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس الوكالة الشرقية والمندوبية الدائمة للمغرب لدى اليونسكو بشراكة مع وزارتي الثقافة والصناعة التقليدية، يشكل تمهيدا لمسلسل يهدف إلى إدراج مدينة فجيج ضمن التراث الثقافي المادي وأللامادي للإنسانية.

وعبرت المديرة العامة لليونسكو السيدة إرينا بوكوفا، في افتتاح أشغال هذا اللقاء، عن "الارتياح لتسليط الضوء اليوم باليونسكو على المنطقة الشرقية بالمغرب، التي تمثل إطارا يكشف عن غنى ودينامية الثقافة".

وأوضحت السيدة بوكوفا أن تنوع الحرف والتقنيات التقليدية في هذه المنطقة "يبرز مؤهلات التراث الثقافي لتشجيع المبادرات الاقتصادية والاجتماعية وتجميع طاقات السكان المحليين".

وأضافت أن المغرب والشرق المغربي "دليل حي على أهمية هذا التراث لفهم الشعوب من خلال قضايا التنوع والثقافة والتنمية الاقتصادية والاجتماعية".

وأبرزت في هذا الإطار، العمل الهام الذي يتم القيام به داخل الأمم المتحدة من أجل المصادقة على قرار يتعلق بالعلاقة بين الثقافة والتنمية، مشيرة إلى أن اليونسكو تدافع منذ إنشائها عن هذه الرؤية الأوسع للثقافة وتبرز "الدور الذي تضطلع به في ضمان تنمية اقتصادية واجتماعية أكثر استدامة وأكثر عدلا".

وأكدت المديرة العامة لليونسكو، أن "الثقافة والصناعات الثقافية والصناعة التقليدية ركائز هامة للتنمية. كما تعتبر أدوات تعكس بجلاء حيوية الشعوب وطاقاتها".

وقالت إن "هذا الموضوع الرئيسي لليونسكو هو أيضا في صلب انشغالات المغرب"، مشيدة ب`"الرؤية النيرة" للمملكة، البلد الذي "يدرك مكتسباته" والذي "لعب دورا رائدا في مجال حماية التراث الثقافي اللامادي".

وفي هذا الصدد، ذكرت بمختلف المواقع المغربية المصنفة تراثا ثقافيا لاماديا للإنسانية مثل ساحة جامع الفنا بمراكش، وموسم طانطان، وكذا العناصر متعددة الجنسيات، المشتركة من قبل المغرب والمسجلة ضمن التراث اللامادي للإنسانية.

من جهته، أكد السيد أندري أزولاي مستشار جلالة الملك ورئيس مؤسسة أنا ليند الأورومتوسطية للحوار بين الثقافات، على أهمية ربط الثقافة بمفهوم التنمية وخلق الثروات.

واعتبر السيد أزولاي، أن "الثقافة ليست مجرد لحظات للجمالية والأحاسيس المشتركة، بل هي أيضا رافعة لخلق الثروة والاندماج"، مشددا على أن الثقافة وسيلة للتقارب، والتفاهم واحترام الآخرين، وذلك "في إشارة إلى موضوع حاول تطويره في مدينة الصويرة.

وشدد مستشار جلالة الملك على أن "هذه التجربة (الصويرية) لن يكون لها معنى ما لم تضع تجربتها في خدمة مناطقنا"، مؤكدا أن "كل مناطقنا وخصوصياتنا حافلة بذاكرة حيوية ودقيقة للغاية والتي لم تحد مطلقا عن درب الكونية والحداثة".

وعبر السيد أزولاي عن "سعادته" للانضمام إلى النقاش حول الجهة الشرقية، وتحديدا حول فجيج، وهي المدينة التي تمثل الكثير في مرجعية المغاربة ومتخيلهم سواء الثقافية منها والاجتماعية والفلسفية.

وقال، إن "فجيج حاملة لدرس كبير في الإنسانية"، مسجلا أن هذه المدينة "شيدت على إسهامات تاريخ القبائل والحضارات الكبرى التي تقاطعت وتلاقت فيها.

وبدورها أكدت السفيرة المندوبة الدائمة للمملكة المغربية لدى اليونسكو السيدة عزيزة بناني أن المكانة المتميزة التي خصتها وكالة تنمية أقاليم الجهة الشرقية للثقافة في سياستها التنموية دليل واضح على أهمية الثقافة كرافعة للتنمية.

وأكدت أنه غداة إعلان صاحب الجلالة الملك محمد السادس عن انطلاق مسلسل الجهوية المتقدمة، تؤكد تظاهرة اليوم "الدور المحرك للثقافة في هذا المسلسل".

واعتبرت السيدة بناني أن مقاربة التنمية المؤسسة على الثقافي الذي طورته وكالة تنمية أقاليم الجهة الشرقية يفتح أمامها شراكات متعددة، سواء في إطار التعاون جنوب-جنوب أو على مستوى التعاون شمال-جنوب، لاسيما مع الجهات الفرنسية.

15-3-2011

المصدر: وكالة المغرب العربي

صدر مؤخرا في هولندا، العدد الأول من مجلة "الفاميلا" التي تعنى بشؤون الأسرة المغربية المهاجرة .

وحسب "مؤسسة التواصل للثقافة والإعلام"، التي تشرف على إصدار المجلة، فإن هذه الأخيرة هي "تدشين لتواصل إعلامي مع الأسر المغربية المهاجرة، خاصة في أوروبا، وتروم تسليط الضوء على قضايا متنوعة في حياة المهجر من خلال الأسر والتعريف بعدد من الفاعلين في شؤون الهجرة".

كما تتوجه هذه المجلة، التي يأتي إصدارها ضمن مشاريع مدعمة من الوزارة المنتدبة المكلفة بالجالية المغربية لفائدة عدد من جمعيات المجتمع المدني بالخارج، أساسا لكل قطاعات الهجرة سواء في أوروبا أو في المغرب، وتهتم بكل مستجدات مدونة الأسرة المغربية وتعرف بنصوصها القانونية بهدف نشر الوعي بالحقوق والواجبات التي تتمتع بها الأسرة في ظل المتغيرات الجديدة.

وفي هذا الصدد، اعتبر السيد بنيونس البحكاني رئيس "مؤسسة التواصل للثقافة والإعلام" ورئيس تحرير المجلة، أن هذا الإصدار الجديد فرضته "ضرورة خلق جسر من التواصل بين أسر المهجر لمعرفة همومها التي قد تلتقي مع كل هواجس باقي الأسر، مع خصوصية كل بلد على حدة"، مبرزا أن "+ الفاميلا + قد تكون منبرا لأقلام الهجرة بصفة عامة وهولندا على وجه الخصوص".

وجاء في افتتاحية المجلة بقلم السيد البحكاني أن "+الفاميلا+ صوت جديد يؤسس لتجربة إعلامية تخص الأسر المهاجرة، وهي فكرة انبثقت عن ضرورة إيجاد قناة للتواصل مع الأسر في المهجر الموزعين عادة بين حياة الغرب وانبهارهم بها وبين التشبث بالهوية المغربية"، مضيفا أن المجلة تسعى إلى تقديم الصورة الحقيقية أو التقريبية على الأقل لحياة الأسرة المغربية المهاجرة في بلاد الغربة التي تتقاطع فيها عناصر كثيرة إيجابية وسلبية.

وأوضح أن العدد الأول شارك فيه عدد هام من الإعلاميين بالمغرب، الذين قدموا في مقالاتهم مقاربتهم لموضوع الهجرة.

ويتضمن العدد الأول من المجلة مقالا تحت عنوان "صاحبة السمو الملكي الأميرة للا مريم: أميرة تكرم المهاجرين وتدافع عن أسرهم"، فضلا عن مشاهدات خاصة من هولندا ومواضيع تناقش على الخصوص صورة المرأة المهاجرة في السينما المغربية.
كما اشتمل هذا العدد على ربورتاج حول عائلة مغربية تعيش وضعا خاصا وعلى كتابات عن مدونة الأسرة ومستجداتها بالإضافة إلى لقاءات ومواضيع وأخبار متنوعة من المهجر والبلد الأم.

المصدر: وكالة المغرب العربي

بدأ الوزير المكلف بالجالية المغربية في الخارج السيد محمد عامر، زيارة عمل للاهاي ستقوده إلى أربع دوائر قنصلية للمغرب في هولندا للتباحث مع الحكومة الهولندية حول آفاق الشراكة من أجل اندماج أفضل للجالية المغربية.

وتباحث الوزير في اليوم الأول للزيارة، التي ستتواصل إلى غاية 18 مارس الجاري، مع المسؤولين الحكوميين الهولنديين المكلفين بشؤون الهجرة والاندماج.

وفي هذا الإطار، تباحث السيد عامر مع وزير الهجرة السيد جيرد ليرز، ووزير الداخلية المكلف بالاندماج السيد باي هين دونر.

وأكد الوزيران الهولنديان أن الجالية المغربية، في غالبيتها العظمى، مندمجة جيدا في مجتمع الاستقبال وأنها تشارك بنشاط في الحياة العامة وتضطلع بدور هام في التطور السوسيو-اقتصادي لهذا المجتمع وإغنائه ثقافيا.

واعتبرا أن هذا النجاح لا يمكن أن تحجبه بعض المشاكل المرتبطة بالإقامة غير الشرعية أو صعوبات الاندماج التي تواجهها أقلية لا تذكر من الشباب المنحدر من الهجرة.

كما تمت الإشادة بجهود المغرب لاحتواء الهجرة غير الشرعية في اتجاه أوروبا، وكذا تعاونه النموذجي لإيجاد حل للحالات المعزولة للمقيمين غير الشرعيين.

من جهته، أعرب السيد عامر عن ارتياحه إزاء العدد الهام للمجالات التي يتجلى فيها النجاح النموذجي لاندماج المواطنين المغاربة في هولندا.

وقال إن المغرب يدرك الصعوبات التي تواجهها فئة معينة من الشباب واستعرض ما تقوم به الحكومة المغربية لتجاوزها.

كما أكد الوزير أنه من مصلحة المغرب وهولندا تكثيف تعاونهما للرقي بمستوى توظيف هذا التراث البشري الذي يتقاسمانه.

وأبرز أيضا الأهمية الاستراتيجية للعمل الثقافي في إرساء ظروف اندماج هادئ، بالاستفادة بأكبر قدر ممكن من الانتماء الثقافي المزدوج.

وقال السيد عامر إن تجربة المراكز الثقافية التي ينشؤها المغرب في بعض المدن الكبرى بموافقة ودعم سلطات هذه المدن، والمفتوحة أمام المغاربة ومواطني بلدان المهجر من أصل مغربي، تعتبر أحد الحلول الممكنة للقضاء على الإقصاء والانطواء المجتمعي.

وأكد المسؤول المغربي أن الإقلاع الذي تعرفه التنمية الاقتصادية والبشرية بالمغرب إلى جانب انفخاض النمو الديمغرافي، من شأنهما أن يخلقا بيئة ملائمة، وتقليص ولما لا الحد بشكل نهائي من تدفق هجرة المغاربة نحو الخارج على المدى المتوسط.

وتطرق الوزير للإعلان التاريخي لجلالة الملك محمد السادس للشروع في إصلاح عميق للحقل السياسي يرسي قواعد مغرب جديد يفضي إلى مجتمع أكثر عدالة وأكثر ديمقراطية ويتيح الفرصة لكل مواطنيه.

ودعا، في هذا السياق، الوزيرين الهولنديين إلى زيارة المغرب للوقوف على حقيقة التحول الذي تشهده المملكة والذي قلما تعكسه وسائل الإعلام الهولندية، وكذا من أجل تعزيز المعرفة المتبادلة والثقة الضروريتين لحل المشاكل المعلقة بين البلدين، حيث سيتم في هذا الصدد إحداث لجنة مشتركة.

ورافق السيد عامر خلال هذه المباحثات سفير المغرب بهولندا السيد جواد الحمدي.

وسيلتقي الوزير خلال إقامته بهولندا بأفراد من الجالية المغربية المقيمة بالدوائر القنصلية لأمستردام وروتردام وأوتريخت ودين بوش.

وستشكل هذه الزيارة، التي تندرج في إطار تعزيز روابط التواصل بين أفراد الجالية المغربية المقيمة بالخارج، أيضا مناسبة للاطلاع على المقتضيات الحكومية الأخيرة التي اتخذت لفائدة الجالية المغربية.

وعلى هامش هذه الزيارة، سيعقد السيد عامر جلسات عمل مع السلطات الحكومية والمحلية الهولندية، وكذا مع عمد المدن التي قام بزيارتها. وستهم هذه المباحثات على الخصوص تقوية التعاون الثنائي، لا سيما في المجال الثقافي للنهوض بوضعية الجالية المغربية المقيمة بهولندا.

15-3-2011
المصدر: وكالة المغرب العربي

يقيم قرابة 000 181 مهاجر انتهت صلاحية تأشيرتم خلال السنتين المنصرمتين بطريقة غير قانونية في المملكة المتحدة حسب دراسة نشرها اليوم الثلاثاء الديوان الوطني لتدقيق الحسابات.

و قد وجه هذا المكتب أصبع الاتهام لنقص المراقبين على الحدود و الذين لا يتأكدون بشكل كاف من هوية المهاجرين الذين انتهت صلاحية تأشيرتهم.

و عيله دعا المكتب هؤلاء المراقبين الى السهر على أن يغادر المهاجرون الأراضي البريطانية بمجرد انتهاء صلاحية تأشيرتهم.

في هذا الخصوص صرح وزير الهجرة البريطاني داميان غرين أن " التقرير يبرر بشكل واسع الاصلاحات الراديكالية للنظام البريطاني حول الهجرة".

و من جهتها اشارت مارغريت هودج مسؤولة بمصالح المراقبة على مستوى الحدود الى "صعوبة ضمان مغادرة هؤلاء المهاجرين الاراضي البريطانية".

و للاشارة ارتفع مستوى الصافي للهجرة الى بريطانيا بنسبة 36 بالمئة خلال سنة 2010 حسبما أكده ديوان الاحصاءات في فيفري الماضي علما أن المستوى الصافي يعني الفرق بين مجموع المهاجرين الذين دخلوا الأراضي البريطانية و من غادروها خلال السنة.

و حسب الديوان فان 000 572 شخص دخلوا المملكة المتحدة على اساس اقامة طويلة الامد خلال سنة 2010 في حين غادر المملكة 000 346 شخص.

و لدى تعليقه على هذه الارقام أوضح وزير الهجرة البريطاني أن هذه الاحصائيات تدعم أكثر ارادة الحكومة في " اصلاح نظام الهجرة بشكل راديكالي".

و كانت الحكومة قد أشارت الى أن سياستها الخاصة بالهجرة ستاتي بثمارها على المديين القصير و المتوسط وتعتزم تسقيف مستويات الهجرة الصافية الى بضع عشرات الالاف من المهاجرين قبل افاق سنة 2015 .

15/3/2011

المصدر : وكالة الأنباء الجزائرية

تحتاج سوق الشغل الإيطالية لحوالي مليوني عامل أجنبي خلال السنوات العشرة المقبلة حسب دراسة اجرتها وزارة العمل الايطالية وتم نشرها اليوم الثلاثاء بروما.

وتفيد الدراسة تحت عنوان "هجرة من أجل عمل في إيطاليا" أن إيطاليا بحاجة إلى 100000 مهاجر في السنة إلى غاية 2015 و هذا الرقم مرشح للإرتفاع ليبلغ 260000 مهاجر في السنة خلال الفترة الممتدة ما بين 2016 إلى 2020".

بالتالي ستوجه سوق الشغل الإيطالية طلبات عمل لحوالي 8ر1 مليون عامل أجنبي للسنوات العشرة المقبلة حسب الوثيقة.

قد ركزت الدراسة على عروض و طلبات سوق الشغل في إيطاليا مشيرة الى انه من المقرر أن ترتفع عروض العمل بسبب تقليص نسبة السكان العاملين من 5 بالمائة إلى 5ر7 بالمائة في إيطاليا أي ما يعادل 95ر24 مليون إلى 23 مليون من الÂن لغاية 2020.

فيما يتعلق بالانخفاض في العرض نتيجة انخفاض عدد اليد العاملة وبارتفاع الطلب في سوق العمل فان ذلك سيؤدي الي اللجوء الي المزيد من العمال المهاجرين .

و قد اعادت روما في بداية 2011 فتح سوق الشغل بحوالي 100000 منصب لفائدة أجانب قادمين من دول تقيم معها إيطاليا إتفاقات في هذا المجال مخصصة لكل شريك عددا معينا من الحصص تتراوح من 1000 إلى 10000 منصب عمل.

15/3/2011

المصدر : وكالة الأنباء الجزائرية

قال منسق الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية فى ليبيا السيد رشيد خاليكوف اليوم بالقاهرة أن حوالي 250 ألف من العمال الأجانب المهاجرين قد فروا من ليبيا.

وقال السيد خاليكوف في ندوة صحفية بمقر المركز الإعلامى للأمم المتحدة بالقاهرة أن 134 ألف شخص هربوا عبر الحدود الليبية التونسية وما بين 104 إلى 107 آلاف شخص عبر الحدود الليبية المصرية و 6 آلاف عبر الحدود الليبية الجزائرية وأكثر من ألفين عبر الحدود مع النيجر.

وأشاد بتعاون السلطات فى كل من الجزائر ومصر وتونس والنيجر مع الوكالات الإنسانية للأمم المتحدة فى تقديم المساعدات للفارين من ليبيا وقال أن الوضع فى ليبيا " متغير بشكل يومى ومن الصعب التنبؤ بالاحتياجات الإنسانية خاصة فى غرب البلاد ".

وأشار السيد خاليكوف الى أنه تقرر ارسال بعثة للأمم المتحدة فى ليبيا بهدف تقييم الأوضاع الإنسانية وتحديد الاحتياجات داخل البلاد موضحا أنه تم تمويل 22% من النداء العاجل المشترك الذى يقدر بنحو 160 مليون دولار وأطلقه وكيل الأمين العام للأمم المتحدة للشئون الإنسانية والمفوضية العليا لشئون اللاجئين ومنظمة الهجرة الدولية.

وأضاف أن هذا النداء العاجل يهدف إلى توفير الاحتياجات المتوقعة لنحو 400 ألف شخص من بينهم حوالى 200 ألف شخص فروا من الحدود الليبية مع الدول المجاورة لمدة 3 أشهر مشيرا إلى أنه لايوجد معلومات مؤكدة عن الوضع فى البلاد بسبب عدم وجود موظفى الأمم المتحدة فى ليبيا.

وأكد منسق الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية فى ليبيا على ضرورة بذل الجهود لمواجهة التحديات الإنسانية فى ليبيا والحد من الوفيات والضحايا مشيرا إلى أنه لا يستطيع تحديد مدى التأثير على عمليات الإغاثة الإنسانية إذا تم اتخاذ قرار بحظر الطيران على ليبيا.

وأضاف أن معظم الاحتياجات في ليبيا متوافرة طبقا لتقديرات السلطات المحلية و المنظمات الأخرى مشيرا الى أن الأزمة في ليبيا مختلفة لأن معظم الفارين من العمال الأجانب من الرجال بينما أزمة اللاجئين فى أى بلد غالبا ما تكون من النساء والأطفال.
من جانبه قال المدير الإقليمى لمكتب الأمم المتحدة للشئون الإنسانية للشرق الأوسط وشمال أفريقيا ووسط ‚آسيا (أوتشا) عبد الحق أميرى إن بعثة من الأمم المتحدة زارت مؤخرا ليبيا للتعرف على الوضع الإنسانى وتحديد احتياجاتهم.

المصدر: وكالة الأنباء الجزائرية

حلت صباح أمس الأحد، بميناء العاصمة الليبية طرابلس، سفينة الركاب المغربية ميسترال إكسبريس، قادمة إليه من ميناء مدينة مصراتة (نحو 200 كلم شرق طرابلس)، وعلى متنها 912 شخصا من أبناء الجالية المغربية المقيمة بليبيا في طريق عودتهم إلى المغرب. وستستكمل السفينة المغربية، التي تتسع حمولتها لنحو 2000 راكب، مهمتها بنقل نحو ألف من أبناء الجالية من ميناء طرابلس، على أن تبحر منه الليلة الجارية في اتجاه أرض الوطن.

ومن جهة أخرى، علمت وكالة المغرب العربي للأنباء لدى مصدر من القنصلية العامة للمملكة بطرابلس أن طائرة تابعة للخطوط الملكية المغربية أقلت، الليلة ما قبل الماضية، دفعة أخرى من أفراد الجالية المغربية المقيمين بالجنوب الليبي تتألف من 89 شخصا، في رحلة خاصة من مطار مدينة سبها (800 كلم جنوب طرابلس).

وكانت سفينتا الركاب المغربيتان كوماريت بركان، وميسترال إكسبريس، أبحرتا من ميناء طرابلس يوم ثالث مارس الجاري، على متنهما نحو 4 آلاف مغربي، نحو 600 منهم أقلتهم السفينة كوماريت بركان من ميناء بنغازي (1250 كلم شرق طرابلس)، وهم من أبناء الجالية المغربية المقيمين بمناطق شرق ليبيا من الراغبين في العودة إلى أرض الوطن.

كما كانت الخطوط الملكية المغربية أقامت، قبل ذلك، جسرا جويا بين مطاري طرابلس الدولي ومطار محمد الخامس الدولي أعادت من خلاله إلى المغرب نحو 3500 شخص من أفراد الجالية المغربية المقيمة بليبيا.

كما جرى إجلاء 14 مواطنا مغربيا، وصلوا، ليلة أول أمس السبت، إلى دمشق بعد أن جرى نقلهم رفقة مواطنين سوريين من منطقة "سبها" جنوب ليبيا على متن طائرة عسكرية سورية.

وبعد وصولهم، تكلفت سفارة المغرب بدمشق بعملية إيوائهم وتوفير جميع المستلزمات لهم، واتصلت بالوزارة المنتدبة لدى الوزير الأول المكلفة بالجالية المغربية بالخارج التي أمنت لهم تذاكر العودة جوا إلى المغرب.

وبعد ظهر أول أمس السبت، نقلت مصالح السفارة هؤلاء المواطنين المغاربة إلى مطار دمشق الدولي، حيث استقلوا طائرة تابعة للخطوط الجوية القطرية في طريق عودتهم إلى المغرب، حيث كان في توديعهم سفير جلالة الملك لدى سورية، محمد الأخصاصي.

المصدر: جريدة الصحراء المغربية

يقوم الوزير المكلف بالجالية المغربية المقيمة بالخارج السيد محمد عامر، بزيارة عمل إلى هولندا ما بين 13 و 19 مارس الجاري لإجراء لقاءات تواصلية مع أفراد الجالية المغربية المقيمة بالدوائر القنصلية بكل من أمستردام وروتردام وأوترخت ودين بوش.

وأوضح بلاغ للوزارة، توصلت وكالة المغرب العربي للأنباء بنسخة منه، اليوم الجمعة، أن هذه الزيارة تندرج ضمن اللقاءات التواصلية التي يجريها الوزير مع أفراد الجالية المغربية المقيمة بالخارج للاطلاع على أحوالها وإبلاغها بما استجد من إجراءات وتدابير خدمة لمصالحها، وكذا إخبارها بتطورات القضية الوطنية وتعبئتها لمواجهة خصوم الوحدة الترابية ومناوراتهم التضليلية.
وأضاف البلاغ أن الوزير سيجري على هامش هذه الزيارة التواصلية، لقاءات ومباحثات مع السلطات الحكومية والمحلية الهولندية وكذا مع رؤساء بلديات المدن التي تشملها الزيارة لتدارس سبل تعزيز التعاون الثنائي، خاصة في المجال الثقافي، لفائدة الجالية المغربية المقيمة بهولندا.

11-03-2011

المصدر: وكالة المغرب العربي

علم لدى المنظمين أن الكاتب والفنان التشكيلي المغربي ماحي بنبين سيشارك من 24 إلى 27 مارس الجاري، في مهرجان ’باسا بورتا’ الأدبي ببروكسيل.

وسيعرف المهرجان الذي ينظمه المركز الثقافي ’باسا بورتا’ بتعاون مع جهات أخرى منها دار الثقافة المغربية الفلامانية ’داركم’، مشاركة الكاتب الهولندي من أصل مغربي عبد القادر بنعلي.

وإلى جانب المشاركة المغربية، يعرف هذا البينال الأدبي حضور نحو مائة أديب من 20 بلدا يلتئمون في إطار لقاءات-نقاش وموائد مستديرة عدة.

وسينشط بنبين إلى جانب الكاتب والصحفي عبد القادر بنعلي لقاء حول علاقة الهجرة بالإبداع الأدبي والفني.

14 -3-2011

المصدر: وكالة المغرب العربي

رصدت الحكومة غلافا ماليا بقيمة 43 مليون درهم لتمويل المرحلة الأولى من عملية إجلاء المغاربة المقيمين بليبيا وتونس ومصر وكوت ديفوار الراغبين في العودة إلى المغرب، وذلك على إثر الأحداث التي تشهدها هذه البلدان.

وقد تم التوقيع على اتفاقية في هذا الصدد ، اليوم الجمعة بالرباط، بين كل من وزير الاقتصاد والمالية السيد صلاح الدين مزوار والوزير المكلف بالجالية المغربية المقيمة بالخارج السيد محمد عامر.

و قال السيد مزوار في كلمة بالمناسبة إن هذه الاتفاقية تروم تعبئة الموارد المالية لمواكبة عودة المغاربة من هذه البلدان في هذه الظروف الخاصة، وذلك تنفيذا للتعليمات الملكية السامية في هذا الصدد.

و أكد السيد مزوار حرص الحكومة على اتخاذ كافة التدابير اللازمة من أجل إنجاح هذه العملية الإنسانية، موضحا أن الأمر لا يتعلق بعودة نهائية وأنه سيتم التحضير لعملية رجوع المواطنين الراغبين في العودة إلى هذه البلدان بعد تحسن الأوضاع بها.
من جهته، قال السيد عامر إن هذه الاتفاقية تشكل إطار عمل لتعبئة الإمكانيات الضرورية من أجل مواكبة المغاربة الراغبين في العودة من هذه البلدان، وتحديد المسؤوليات، وكذا طمأنة الفرقاء الذين يساهمون في عملية الإجلاء، ولاسيما شركة الخطوط الملكية المغربية، وأصحاب البواخر.

وأبرز أن الأشهر الأخيرة شهدت عمليات إجلاء متتالية من عدة بلدان وهو ما استلزم الاشتغال بشكل دائم ومنسق على مستوى الوزارات والمؤسسات المعنية.

وأضاف أنه تم لحد الآن إجلاء، وفي ظروف جيدة، أزيد من تسعة آلاف مواطن مغربي من ليبيا من أصل مائة ألف، و200 مواطن من تونس من أصل 15 ألف ، وأزيد من ألف من مصر من أصل خمسة آلاف ، و120 من كوت ديفوار من أصل 2200.
وسجل السيد عامر أن هذه العملية مازالت مستمرة حيث توجهت باخرة الى ميناء مصراتة بليبيا لترحيل المزيد من المواطنين، معبرا عن أمله في أن تتم هذه العملية في أحسن الظروف، خاصة وأن عددا كبيرا من هؤلاء المغاربة عبروا عن رغبتهم في العودة إلى ليبيا بعد استقرار الأوضاع بها.

11-03-2011

المصدر: وكالة المغرب العربي

بدعم من مجلس الجالية المغربية بالخارج يشارك المغرب لأول مرة برواق في معرض دبي، أكبر معرض للفن المعاصر في العالم العربي. وقد وقع الاختيار على رواق "Atelier 21" لتمثيل المغرب في الدورة الخامسة  لمعرض دبي الفني الذي تحتضنه مدينة دبي من 16 إلى 19 مارس 2011.

الثلاثاء, 08 مارس 2011 15:23

من أجل مجتمع أكثر تسامحا بهولندة

في إطار الدفع إلى الحد من معاناة الفئات المستهدفة والمستقرة في هولندا، والتصدي للمد العنصري الذي يستهدفها في الشارع والعمل والمدرسة والإعلام، تنظم الشبكة المغربية الهولندية ومركز الأورومتوسطي للهجرة والتنمية، تظاهرة وطنية سلمية يوم السبت 13 مارس بأمستردام...تتمة

صنفت عالمة الاجتماع المغربية السيدة فاطمة المرنيسي ضمن لائحة المناضلات الـ100 الأوائل الأكثر تأثيرا في العالم ،التي أعدتها صحيفة (ذوغوارديان) البريطانية بمناسبة اليوم العالمي للمرأة .

وقدمت الصحيفة البريطانية عالمة الاجتماع المغربية فاطمة المرنيسي على أنها ناشطة نسائية مسلمة لا " تجد أدنى حرج في التطرق الى القضايا الأكثر تناقضا في العالم الإسلامي" .

وأشارت الجريدة إلى أنه بدءا من قضية الحجاب ووصولا إلى مسألة تعدد الزوجات ، دعت فاطمة المرنيسي ، ومن خلال كتابها الأول " ما وراء الحجاب" الى نبذ كل رؤية أنانية وغير موضوعية ودنيئة للثقافة " ، التي يحاول المجتمع " الذكوري " تبرير وجودها من منطلق قاعدة مقدسة.

وذكرت الجريدة أن فاطمة المرنيسي ، التي ولدت بالمغرب سنة 1940 ، ونشأت وسط تقاليد طوقتها ، قد تمكنت من التحرر بفضل التعليم ، مشيرة إلى أن الباحثة منكبة ، حاليا ،على دراسة حول المجتمع المدني والديمقراطية والثورة الرقمية .ويوجد ضمن التصنيف الذي وضعته جريدة ( ذو غوارديان) عدد آخر من الشخصيات النسائية اللائي برزن في حقل عملهن .
ويتعلق الأمر، خصوصا، بالسيدات مارغريت تاتشر الوزيرة الأولى البريطانية السابقة ، وهيلين بامبير مؤسسة منظمة العفو الدولية " أمنيستي" ، وشامي شكربتي مديرة مجموعة الحرية للدفاع عن حقوق الإنسان ، وآنغ سان سو كيي ، ناشطة من بورما ، وأوبرا وينفري نجمة التلفزيون الأمريكية.

ومن الشخصيات العربية الأخرى التي صنفت ضمن لائحة المناضلات الـ100 الأوائل
السيدات لبنى حسين الكاتبة السودانية ،الناشطة في مجال حقوق الإنسان ، ونوال السعداوي الناشطة المصرية ، وزينب سلبي مؤسسة المنظمة الدولية " النساء من أجل النساء" .

08-03-2011
المصدر: وكالة المغرب العربي

تحتفل مغربيات و إفريقيات يوم السبت المقبل في بروكسيل باليوم العالمي للمرأة، من خلال مجموعة من العروض المسرحية و الحفلات الفنية و عرض أفلام وثائقية...تتمة

محمد عامر لـبيان اليوم: نتعامل مع الطلبات المصرح بها و لا يمكننا إرغام أحد على العودة...تتمة

مختارات

Google+ Google+