الأحد، 21 يوليوز 2024 05:27

تشارك مجموعة مكونة من 22 طفلا من أبناء المغاربة المقيمين بفلسطين والأردن في المقام الثقافي, الذي تنظمه مؤسسة الحسن الثاني للجالية المغربية المقيمة بالخارج ببوزنيقة ما بين 21 يوليوز الجاري ورابع غشت المقبل لفائدة أبناء المغاربة المقيمين خارج أرض الوطن...تتمة

ناقش نخبة من الأطر المغربية المقيمة بالخارج ،طيلة اليوم الأربعاء بطنجة ،دور ومسؤوليات مغاربة أوربا في الدفاع عن المصالح المغربية الأوربية المشتركة،في ضوء الوضع المتقدم للمغرب في علاقته بالاتحاد الأوربي.

ويهدف اللقاء الذي نظمه (المنبر المدني لمغاربة أوربا)،إلى استقراء رأي ممثلي المجتمع المدني من المغرب ومن ديار المهجر وباحثين مغاربة وأجانب حول الدور الذي يتعين أن تضطلع به جمعيات المغاربة في الخارج في التعريف بالقضايا الوطنية،وصون المصالح المغربية لدى بلدان الاستقبال.

وأكد المنسق العام للمنبر السيد عبد الحميد البجوقي ،في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء ،أن اللقاء يندرج في إطار تفعيل النقاش الحقيقي للمجتمع المدني المغربي ونظيره الأوربي حول مجموعة من القضايا التي يتعين أن تضطلع فيها الجالية المغربية بمسؤوليات مهمة.

وأوضح أن اختيار هذا الموضوع نابع من وعي (المنبر المدني لمغاربة أوربا) بالمسؤولية الملقاة على عاتق المجتمع المدني المغربي بالخارج في شرح أبعاد قضية الصحراء المغربية ومقترح الحكم الذاتي،والتعريف بالتحولات الإيجابية التي تعرفها المملكة،فضلا عن الدفاع عن المكتسبات المحققة خلال العهد الجديد.

وأضاف أن الأطر المغربية بالخارج يتعين أن يكون صوتها مدافعا عن مصالح المغرب في الخارج،فضلا عن قيامها بدور الوساطة بين الجمعيات المغربية ونظيرتها بأوربا.

وأبرز السيد عبد السلام الفتوح ،عن مؤسسة الحسن الثاني للمغاربة المقيمين بالخارج ،أن صورة المهاجرين المغاربة لدى المجتمع شهدت تغيرات كبرى خلال السنوات الأخيرة بفضل بروز نخب استطاعت النجاح في بلدان الإقامة.

وأشار إلى أن 5ر12 في المائة من جالية المغرب بالخارج من الحاصلين على شهادات جامعية،و9ر8 في المائة يمتهنون نشاطات حرة أو يشغلون مناصب عليا،بينما لا تتعدى الأمية وسط الجالية 18 في المائة.

من هذا المنطلق،شدد السيد الفتوح على أن مغاربة العالم يشكلون كفاءات ذات طاقات مهمة للمساهمة في التنمية بالمغرب واقتراح بدائل جديدة وتعزيز الحكامة،مبرزا أن تأطير الجالية من شأنه أن يبلور علاقات جديدة بين المغرب وأبنائه بالخارج.
بدوره،أشار رئيس المنبر المتوسطي للمنظمات غير الحكومية عبد المقصود الراشدي إلى أن المجتمع المدني المغربي بالمهجر على معرفة أكبر بقواعد لعبة تحريك الرأي العام الأوربي،"ما يجعله أقدر على الدفاع برزانة عن الوحدة الترابية لدى المجتمع المدني الأوربي".

من جهة أخرى،أكد على أن مساهمة الأجيال الجديدة في المهجر في تنمية المغرب رهين بتمكينها من الحقوق السياسية والمواطنة الكاملة لتكون فاعلة داخل المجتمع.

وقد ناقش المشاركون خلال هذا اللقاء ،من بينهم جامعيون إسبان ،قضايا تتعلق بالجهوية والديموقراطية في ضوء النقاش الوطني حول الجهوية المتقدمة،والاستفادة من تجارب الدول الأوربية التي تعتمد على الفيدرالية أو الجهوية في التسيير.

في هذا الصدد،اعتبر الأستاذ عبد الله ساعف مدير مركز الدراسات والأبحاث في العلوم الاجتماعية،أن النقاش الحالي حول الجهوية يشكل خطوة تخترق مفهوم الدولة المركزية التي اتبعها المغرب منذ الاستقلال.

ويرى ساعف أن المغاربة انتهجوا فكرة أن "بإمكان الجهوية والتعددية أن تقوي من الاندماج الوطني"،معتبرا أن تصور الجهوية يتعين أن "ينبع من التاريخ وحاجيات المجتمع،ثم الاستفادة من التجارب الأجنبية".

من جانبه،أبرز الجامعي بالدومير أوليفر ليون عميد كلية الحقوق بغرناطة أن "جل الدول التي تنتهج نظام الجهوية أو الفيدرالية ديموقراطية،بينما قلة من الدول ذات التوجه المركزي ديموقراطية".

وثمن اختيار المغرب فتح نقاش حول الجهوية للاستفادة من تجارب الدول الأوربية في التنظيم اللامركزي،معتبرا أن "الجهوية ليست نموذجا يستنسخ،بل تجربة يتعين أن تستجيب لحاجات المجتمع عبر تفاعل إيجابي بين كل المكونات".

تجدر الإشارة إلى أن (المنبر المدني لمغاربة أوربا) الذي تأسس في مارس الماضي بمدريد،يروم ،مستقبلا ،تنظيم ندوة دولية بشراكة مع البرلمان الأوربي حول "الحقوق السياسية وازدواجية الجنسية والمواطنة"،وكذا تأسيس مرصد لحوار الثقافات في الفضاء المتوسطي.

المصدر: وكالة المغرب العربي

تعتبر في أمريكا نموذجا لمخرجات قليلات استطعن اقتحام عالم هوليود الذكوري و النجاح فيه. بدأ اسمها يبرز في ....تتمة

أكد محمد عامر الوزير المنتدب المكلف بالجالية المغربية المقيمة بالخارج، على أهمية الاستثمار في المجال الثقافي بالنسبة للمستثمرين المغاربة في الخارج...تتمة

تحتضن مدينة إيمنتانوت ، من 26 إلى 31 يوليوز الجاري ، الدورة السادسة لمهرجان المهاجر "أمزواك"، وذلك بمبادرة من منتدى إيمنتانوت للثقافة والفنون.

وتعتبر هذه التظاهرة المنظمة بتعاون مع المجلس البلدي لمدينة ايمنتانوت، محطة هامة للتعريف بالفن الأمازيغي وتوسيع نطاق إشعاعه خاصة "فن أحواش"، بالإضافة إلى التعريف بالمؤهلات الثقافية والفنية التي تزخر بها هذه المنطقة في مجال الشعر والغناء الأمازيغي.

وتتطلع اللجنة المنظمة لهذا المهرجان الى جعل هذه التظاهرة المنظمة هذه السنة تحت شعار "دورة أعلام أحواش إمنتانوت"، محطة لتثمين والحفاظ على الفن الشعبي الأمازيغي الذي تزخر به هذه المنطقة التي تعتبر أحد قلاع هذا النمط الفني سواء ما تعلق بالجانب الشعري أوالغنائي المتوارث من جيل لآخر.

وتعد هذه التظاهرة ملتقى سنويا لتثمين الموروث الثقافي للمهاجر وذلك من خلال توطيد علاقته بجذوره التاريخية والحضارية والارتقاء بالعلاقة التي تربطه بوطنه سعيا إلى مد جسور الحوار والتواصل.

ومن بين الفرق الشعبية التي ستشارك في تنشيط فقرات هذه الدورة ، مجموعات "تاسكوين" وأحواش وأحيدوس وسمفونية الروايس، ومجموعات غنائية محلية وأخرى وطنية مثل لجواد، والسهام، والفنانة فاطمة تبعمرانت وعائشة تشنويت والرايس أعراب اتيكي، علاوة على مجموعة "ميزان هوارة" وأحيدوس وأكلاكال تلوين، والركبة لزاكورة وقلعة مكونة.

ويتضمن برنامج هذه التظاهرة ، بالإضافة الى السهرات الفنية ، ندوة حول أعلام أحواش إمنتانوت، فضلا عن اجراء عدد من العمليات الطبية تهم فحص التلاميذ ضعاف البصر، وإعذار الأطفال المنحدرين من أسر معوزة، وفحص مجاني لمرضى السكري، بالإضافة إلى دوري في كرة القدم لفئة الفتيان وسباق وطني على الطريق.

المصدر: وكالة المغرب العربي

تقوم مجموعة مكونة من 15 طفلا من أبناء المغاربة المقيمين بكندا، خلال الفترة ما بين 21 يوليوز الجاري ورابع غشت المقبل، بزيارة ثقافية للمغرب، تروم تقوية روابطهم مع بلدهم الأصلي.

وأفاد مصدر رسمي، أمس الثلاثاء بمونريال، أن هذه العملية الثقافية والتربوية، التي ستنظم ببوزنيقة، تندرج في إطار أنشطة مؤسسة الحسن الثاني للمغاربة المقيمين بالخارج، التي تعمل على الحفاظ وتطوير الروابط الأصلية للمغاربة المقيمين بالخارج مع بلدهم.

وعلى غرار السنوات الفارطة، تهدف هذه العملية إلى تعزيز روابط الجالية المغربية مع وطنها الأم، والحفاظ على الهوية الثقافية للأطفال، من خلال تمكينهم من اكتشاف غنى الموروث الثقافي والحضاري، إضافة إلى المؤهلات الطبيعية لبلدهم الأصلي.

المصدر: وكالة المغرب العربي

تحتضن كلية الآداب والعلوم الإنسانية بالمحمدية لمدة 11يوما فعاليات الجامعة الصيفية لفائدة أبناء مغاربة العالم الشباب تحت شعار "مغرب الأوراش الكبرى والتنمية البشرية".

وأوضحت السيد رشيدة نافع عميدة الكلية، أن هذه التظاهرة التي يستفيد منها ثلاثون شابا وشابة من أبناء المغاربة المقيمين في بلدان المهجر من أوروبا ومن بعض البلدان الإفريقية، تندرج في إطار الشراكة القائمة بين وزارة التربية الوطنية والتعليم العالي والبحث العلمي وتكوين الأطر والوزارة بالمكلفة الجالية المغربية المقيمة بالخارج.
وأشارت في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء إلى أن هذه الدورة الثانية على الصعيد الوطني والأولى على صعيد مدينة المحمدية تأتي تلبية للطلبات الملحة للجالية المغربية في الميدانين الثقافي والتربوي، مبرزة أن هذه المبادرة تهدف إلى الحفاظ على الهوية الوطنية للأجيال الصاعدة من أبناء الجالية المغربية في كل أبعادها الثقافية والتربوية، كما تهدف إلى نشر القيم الحضارية المرتكزة على التسامح والحوار والتعايش وكذا إلى تقوية روابط الصلة بين هذه الأجيال ووطنهم الأم.
ويشتمل برنامج هذه الدورة، الذي انطلق 15 يوليوز الجاري وسيتواصل إلى 25 منه، على عدد من الأنشطة الثقافية والترفيهية باللغة العربية الفصحى والعامية المغربية، منها أساسا ندوة حول موضوع "مغرب التغييرات والأوراش الكبرى"، و"المواطنة والهوية الوطنية" و"حضارات المغرب".

كما يشتمل البرنامج على محترفات في اللغة العربية ومحترف الفنون التشكيلية وسهرات فنية تتضمن فقرات من الثرات الشعبي المغربي وزيارات لبعض المدن القريبة من المحمدية والآثار المتواجدة بها.

المصدر: وكالة المغرب العربي

تستضف مدينة العرائش ، يومي 23 و 24 يوليوز الجاري ، اللقاء الثالث للشبكة الأورو-مغربية للهجرة والتنمية، بمشاركة نخبة من الخبراء والأطر المغربية بديار المهجر.

وسيتطرق اللقاء الذي أطلق عليه اسم العضو المؤسس للشبكة السيد محمد عواد، إلى مجموعة من القضايا المرتبطة بالهجرة وحقوق المهاجرين في علاقتها بالتنمية سواء في بلدان الاستقبال أو في الوطن الأم.

وأبرز بلاغ للشبكة أن أشغال اللقاء ستتمحور حول حصيلة ثلاث سنوات بعد المنتدى الدولي للهجرة والتنمية، وخلاصاته المتعلقة بحقوق الإنسان المهاجر ومتابعة تنفيذ التوصيات وآفاقها بالنسبة للمهاجرين.

كما سيناقش المشاركون في هذا اللقاء ، الثالث من نوعه منذ تأسيس الشبكة من طرف مجموعة من جمعيات المغاربة المقيمين بالمهجر ، تأثير الأزمة الاقتصادية بأوربا على وضعية المهاجرين المغاربة، والمواطنة بالمغرب بالنسبة للمهاجرين، وذلك في ضوء مستجدات مجلس الجالية المغربية بالخارج ومطالب المشاركة السياسية لمغاربة العالم الذين "يشكلون عاملا مهما للتنمية الاجتماعية والبشرية والاقتصادية والثقافية، وفق البلاغ.

ومن المنتظر أن يشارك في هذا اللقاء مجموعة من الباحثين الجامعيين والمتخصصين في قضايا الهجرة وممثلون عن المجتمع المدني المغربي بأوربا، بالإضافة إلى ممثلي منظمات دولية تعنى بشؤون الهجرة.

المصدر: وكالة المغرب العربي

على بعد أيام من إقرار الجمعية الوطنية الفرنسية في قراءة أولى لمشروع قانون حظر ارتداء النقاب في الأماكن العمومية، يشرع البرلمان الإسباني يومه الثلاثاء و غدا الأربعاء في مناقشة مقترح...تتمة

يستضيف برنامج نقط على الحروف الذي تبثه القناة الثانية مساء غد الأربعاء إدريس اليزمي، رئيس مجلس الجالية المغربية بالخارج، لمناقشة  إشكالية الهجرة والتغيرات التي طرأت عليها خلال السنوات الأخيرة.

وسيناقش الصحفي إدريس بناني رفقة إدريس اليازمي عدة محاور مرتبطة بالهجرة وبمغاربة الخارج بصفة خاصة، كسؤال المواطنة،  والاهتمامات جديدة مثل الهوية، الممارسة الدينية، اللغة و المشاركة السياسية إضافة إلى محاور مرتبطة بالهجرة السرية والاتجار في البشر.

المصدر: 2mtv

الثلاثاء, 20 يوليوز 2010 14:59

تراجع عودة مغاربة المهجر

بلغت عملية العبور 2010 ذروتها، خلال نهاية الأسبوع الأخير، بوصول أعداد كبيرة من المهاجرين المغاربة...تتمة

أطلقت يوم الاثنين ببروكسيل خدمة دولية لتحويل الأموال عبر الهاتف المحمول أو الأنترنت نحو المغرب، مما يضع رهن إشارة الجالية المغربية المقيمة ببلجيكا وسيلة جديدة لتحويل الأموال عبر خدمة اتصالات المغرب "موبيكاش".

وجاء الاعلان عن ذلك خلال لقاء صحفي جمع مسؤولي المجموعة البلجيكية (بيلغاكوم) و(اتصالات المغرب) والمجموعتين البنكيتين )التجاري وفاك بنك) و(البنك الشعبي المركزي)، بحضور على الخصوص سفير المغرب ببلجكيا واللوكسمبورغ السيد سمير الدهر وعدد من الشخصيات المغربية والبلجيكية تنتمي لعالم الاقتصاد والأعمال.

وستمكن هذه الخدمة الجديدة الأشخاص المتوفرين على بطاقة الهاتف المحمول البلجيكي (موبيسود) الذين لديهم حساب "بينغ بينغ"، من تحويل الأموال لفائدة زبناء (اتصالات المغرب) المنخرطين في خدمة "موبيكاش".

وحسب الرئيس المدير العام لمجموعة (بيلغاكوم) السيد ديديي بلينس، فإن "موبيكاش" تمنح إمكانية الاستفادة من مجموعة متنوعة من الخدمات، والقيام بالعمليات الجارية بكل أمان، خاصة إيداع وسحب الأموال.

وأشاد السيد بلينس بالمناسبة ب"العلاقات الممتازة والوثيقة" التي تجمع المغرب ببلجيكا، مؤكدا على الاهتمام الذي توليه مجموعته لهذا البلد المغاربي الذي يضم عددا كبيرا من المغاربة المقيمين ببلجيكا، والذين قدموا خدمات كبيرة لهذا البلد الأوروبي.
وأعرب عن أمله في أن يفتح إطلاق هذه الشراكة مع المغرب، الطريق أمام تعميمها على فاعلين آخرين.

ومن جانبه، أبرز مستشار (اتصالات المغرب) لدى (بيلغاكوم) السيد عبد الله تبحيرت أن التحويلات المالية نحو المغرب عبر "موبيكاش" تقترح "تعريفات تنافسية ومعدل صرف الأكثر تشجيعا في السوق".

وأضاف أن من شأن هذه الخدمة السهلة لتحويل الأموال من هاتف محمول إلى هاتف محمول، تعزيز روابط الجالية المغربية المقيمة ببلجيكا بوطنها الأم، وتلبية حاجياتها بشكل أفضل.

ووصف السيد الدهر ، من جهته، هذه المبادرة "بالمبتكرة"، والتي تندرج في إطار الشراكة المغربية-البلجيكية، والتي من شانها تعزيز التبادل بين البلدين.

وأضاف أن هذه الخدمة الجديدة التي تلبي الطلبات المتزايدة للجالية المغربية، ستساهم أيضا في تسهيل عمليات تحويل الأموال بكل سلاسة وفعالية.

وكانت خدمة تحويل الأموال والأداء عبر الهاتف المحمول "موبيكاش" موضوع اتفاقية وقعت بين )اتصالات المغرب( وبنكي (التجاري وفا بنك) و(البنك الشعبي المركزي(.

المصدر: وكالة المغرب العربي

قال المتحدث باسم رئيس الوزراء البريطاني الاثنين أن ديفيد كاميرون يعارض تبني قانون يحظر ارتداء النقاب.

وقال المتحدث باسم كاميرون ردا على سؤال بشأن النقاش المثار حول النقاب في بريطانيا خلال لقائه مع الصحافيين "اعتقد أن موقف رئيس الوزراء هو أن الأمر يتعلق بخيار شخصي وانه ليس علينا أن نصدر قانونا بهذا الشأن"...تتمة

مع استمرار تأثير التراجع الاقتصادي على دولة الإمارات العربية المتحدة يعيش بعض العمال الأجانب الذين جاؤوا من أنحاء مختلفة من العالم...تتمة

الإثنين, 19 يوليوز 2010 14:06

نورالدين زورقي : مغربي في لندن

اسم مغربي في لائحة التميز الإعلامي في الـ"بي بي سي" التي بدأها محمد الأزرق، ثم تبعه جيل جديد من الأصوات الإذاعية و الوجوه التلفزية...تتمة

الإثنين, 19 يوليوز 2010 14:04

الرياضيون المغاربة عبر العالم

تأتي مبادرة مجلس الجالية المغربية بالخارج للإسهام في بلورة رؤية  جديدة لتاريخ الرياضة الوطنية باختيار محور "الرياضيون المغاربة بالخارج تاريخ و رهانات"...تتمة

وقعت غرفة التجارة و الصناعة و الخدمات للدارالبيضاء و نادي المستثمرين المغاربة بالخارج يوم الخميس 15 يوليوز، اتفاقية شراكة تتعلق بتسهيل ‘إجراءات...تتمة

مليون و 15 ألفا هو عدد المهاجرين المغاربة المقيمين بالخارج الذين حلوا ببلادهم منذ انطلاق عملية عملية عبور في 5 يونيو ...تتمة

عبرت المملكة المغربية عن إدانتها الشديدة للمعاملة السيئة والعنف الجسدي اللذين مارستهما الشرطة الإسبانية ، اليوم الجمعة ، في حق خمسة شبان مغاربة مقيمين ببلجيكا، وذلك عند مركز بني نصار (الناضور) خلال عبورهم على متن سيارة إلى مدينة مليلية المحتلة.

وذكر بلاغ لوزار ة الشؤون الخارجية والتعاون أنه تم إبعاد هؤلاء المواطنين المغاربة الخمسة ، عقب تعرضهم للضرب وإصابتهم بجروح ، إلى مدينة الناضور حيث نقلوا على وجه السرعة إلى مستشفى هذه المدينة لإجراء الفحوص وتلقي العلاجات الطبية اللازمة .

وأوضح البلاغ أن هذه التجاوزات الخطيرة والمنافية لكافة القواعد الأخلاقية والأعراف وقعت عندما لاحظ أفراد الشرطة الإسبانية أن هؤلاء المواطنين المغاربة يحملون في سيارتهم علما وطنيا مغربيا.

وأضاف البلاغ أن حكومة صاحب الجلالة تعرب عن احتجاجها الشديد على هذا التصرف غير المقبول، الذي لا شيئ يبرره ، بأي حال من الأحوال ، وأكدت أن المواطنين المغاربة من حقهم ، حيثما وجدوا ، حيازة العلم الوطني ، وكذا حمله إلى مقر إقامتهم ، بلجيكا، في هذه الحالة.

المصدر: وكالة المغرب العربي

علم لدى شركة الطيران الإسبانية "سبانير"، أنها ستطلق في 25 يوليوز الجاري خطا جويا يربط بين مدينتي بالما دي مايوركا )جزر البليار) والناظور.

وستؤمن الشركة، حسب بلاغ لها توصلت وكالة المغرب العربي للأنباء بنسخة منه، في البداية رحلة أسبوعية كل يوم أحد بين مطاري الناظور العروي وسون سان خوان بمدينة بالما دي مايوركا على متن طائرة من طراز إيرباص أ-320 بطاقة استيعابية تصل إلى 168 مقعدا.

وأَضاف المصدر ذاته أن الشركة لا تستبعد الرفع مستقبلا من عدد رحلاتها الأسبوعية بين الوجهتين، مؤكدا أن فتح هذا الخط الجوي الجديد يأتي للاستجابة لطلبات المغاربة المقيمين بجزر البليار، وكذا المواطنين الإسبان الراغبين في زيارة المغرب.
وتبلغ مدة هذه الرحلة الجديدة، التي سيتم إطلاقها في 25 يوليوز الجاري، ساعة ونصف.

ويعتبر هذا الخط الجوي الثاني من نوعه الذي تؤمنه شركة "سبانير" بين مدينة إسبانية ومدينة الناظور، بعد الخط الجوي الذي يربط هذه المدينة المغربية ببرشلونة (شمال شرق إسبانيا(

وتجدر الإشارة إلى أن "سبانير" تؤمن أيضا رحلات أسبوعية بين مدريد ومراكش.

المصدر: وكالة المغرب العربي

مغاربة العالم كثيرون، حققوا نجاحات باهرة في مجالات عدة، نظير كفاءاتهم وخبراتهم التي أهلتهم دوما لاحتلال مواقع مهنية متميزة، يحرصون أشد الحرص على التفاني في العمل واكتساب المعرفة بشهادة زملائهم ، سلاحهم الجد والمثابرة، أينما حلوا وارتحلوا.

ناصر عياد، واحد من الكفاءات المغربية العاملة في دولة الإمارات العربية المتحدة، خبير في قطاع الاتصالات الرقمية، يشرف حاليا على تسيير مكتب إقليمي لشركة صينية مختصة في تطوير المد الشبكي لاتصالات الجيل الثالث بمنطقة الشرق الأوسط.
في سنوات الثمانينات حينما كان ناصر، ابن مدينة الرباط، يدرس بجامعة محمد الخامس، لم يكن يدرك حتما أن طموحه لاستكمال دراسته العليا خارج الحدود، سيقوده إلى شد الرحال صوب الصين، استهوته هذه الوجهة، وقرر حينئذ السفر نحو شنغهاي، كانت الرحلة صعبة في البداية، لعدم إجادته الحديث باللغة الصينية واختلاف تقاليد البلد، جعلته يواجه إكراهات جمة من أجل الاندماج في هذا البلد الأسيوي.

لكن مع مرور الوقت والسنوات، بدأ ناصر ينحت لنفسه مسارا مهنيا شيئا فشيئا، استكمل دراسته العليا في مجال الاتصال الإليكتروني، ونهل العدة للبحث عن فرصة عمل تناسب مؤهلاته العلمية، لم تكن الوجهة في الأخير سوى، شركة صينية مختصة في تطوير شبكة الاتصالات الرقمية بالعاصمة بكين، والتي اختارته في النهاية من بين مرشحين آخرين، لإدارة مكتبها الإقليمي في أبوظبي الخاص بمنطقة الشرق الأوسط وإفريقيا.

ولأنه أصبح بعد سنوات التحصيل يجيد اللغة الصينية حديثا وكتابة، لم يجد ناصر صعوبات في الإندماج في المجتمع الصيني التي تحكمه عادات وتقاليد مغايرة تماما لظروف الحياة في الوطن الأم، بل أكثر من ذلك انخرط في ميدان العمل الجمعوي صحبة رفاقه المغاربة، حيث أسسوا أول جمعية للطلبة المغاربة في بلد المليار نسمة، التي أصبحت تعنى بشؤون طلبة العلم المغاربة في الصين، ثم جمعية أخرى تنشط في إطار حقل الصداقة العربية-الصينية.

يقول عياد ، في حديث لوكالة المغرب العربي للأنباء، إن "اختيار وجهة الصين في البداية لإتمام دراستي العليا،كان قرارا صعبا بالنسبة لي، اتخذته على مضض، وشكل تحديا يتعين علي بلوغه كيفما كانت الظروف، حيث قلة أعداد الطلبة المغاربة في الصين طرح علي إكراهات جمة ، لكني استطعت في النهاية التغلب على كل الصعاب، وتحقيق طموحي بعد سنوات من الكد والاجتهاد".

وأضاف عياد، الحاصل على شهادة الدكتوراه تخصص (سيستم.فور.إمتس) للتكنولوجيا الإلكترونية بجامعة "تجلين" شمال الصين"،أن حرصه على الإندماج في المجتمع الصيني، والنجاح خلال فترة الدراسة بالجامعة،مكناه من اكتساب "زاد" معرفي ومهني أهله لنيل ثقة مؤسسته وبالتالي الإشراف على مكتبها الإقليمي بالإمارات العربية المتحدة.

اعتبر ناصر عياد، أن خدمات الهاتف المحمول تطورت إلى حد بعيد، أضحت معه ضرورة اكتساب تقنيات حديثة للاتصال، هما يراود أغلب الدول السائرة في طريق النمو، ملاحظا أن الفجوة الرقمية بين الدول الفقيرة والغنية بدأت مع مرور الأيام، تضمحل تدريجيا بسبب الرغبة الجامحة في امتلاك التقنيات الرقمية الحديثة في الإتصالات في شتى بلدان المعمور.
وأشار إلى أن شبكات الهاتف المحمول "جي.إس.إم" عرفت خلال السنين الأخيرة تطورا سريعا، حيث انتقلت من تقنية الاتصال/الجيل الثاني (الاتصال الهاتفي عن بعد) مرورا بالجيل الثالث المتمثل في الاتصال بتقنية الفيديو كال (صوت وصورة) مع الربط بشبكة الأنترنيت، إلى الجيل الرابع من الاتصالات الرقمية (إل.تي.أو) الذي يعتمد على تقنيات حديثة تتمثل في التحميل السريع للبرامج الرقمية مع درجة صبيب وجودة اتصال عالية.

ويرى ناصرعياد، أن قطاع الاتصالات الرقمية بات واحداً من أسرع القطاعات تطوراً ،حيث يتم تجديد التكنولوجيا المستخدمة فيه باستمرار، مما يخلق طلباً متزايدا وجديداً، ويعزز حدة المنافسة على الصعيد الدولي بالنظر إلى حجم المشاريع الضخمة الجاري تنفيذها في شتى مناطق العالم.

ويؤكد أن عمله على رأس مكتب شركة دولية للاتصالات، يتمثل في الإشراف على تنفيذ مشاريع شبكات الربط الهاتفي للجيل الثالث في إطار اتفاقيات مشتركة مع شركات الاتصالات المحلية في منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا، وكذا تسويق البرمجيات الخاصة بالتكنولوجيا الصينية التي تهم هذه التقنية الهاتفية الحديثة.

ويرى عياد أن الكفاءات المغربية العاملة في قطاع الاتصالات بمنطقة الخليج تلقى احتراما متزايدا بالنظر إلى مؤهلاتها المهنية والمعرفية، وحرصها على تمثيل وطنها الأم أحسن تمثيل، خصوصا وأنها كفاءات "معولمة" ولديها من الخبرة ما يكفي لإثبات جدارتها في سوق العمل.

ولاحظ في هذا السياق، أن سوق الاتصالات في دول الخليج، بدأ في السنتين الأخيرتين، يستقطب العديد من مهندسي وخبراء الاتصالات المغاربة الذين تابعوا تكوينهم في أوروبا والولايات المتحدة وكندا من أجل الإشراف على مشاريع تطويرية غاية في الأهمية.

المصدر: وكالة المغرب العربي

سجلت تحويلات المواطنين المغاربة القاطنين في الخارج، ارتفاعا بنسبة 11 في المائة، خلال الأشهر الخمسة الأولى من السنة الجارية، مسجلة قيمة إجمالية بلغت 2 مليار درهم.

وسجلت التحويلات المغاربة المقيمين في إسبانيا أداء جيدا، رغم معدل البطالة المرتفع، وركود التحويلات الواردة من فرنسا، التي تعتبر المصدر الأساسي لهذه التحويلات.

وشهدت تحويلات المغاربة في الخارج انخفاضا كبيرا سنة 2009، نتيجة الأزمة، وبشكل أكبر العائدات المحولة من بلدان الاتحاد الأوروبي، حيث يشكل المغاربة أكبر جالية، بعد الجالية التركية. وتقدر نسبة الانخفاض بـ 15 في المائة.

وتفيد الإحصائيات أن اقتصاديات البلدان التي تستقبل جالية مغربية مهمة من ناحية العدد، خصوصا إسبانيا (750 ألف مغربي)، وإيطاليا (أكثر من 400 ألف)، وفرنسا (800 ألف)، إضافة إلى بلجيكا، وهولندا، على الخصوص، بدأت تنتعش، مع بداية السنة الجارية، لكن الأزمة سادت اليونان ألقت بمخاوف في الأوساط الاقتصادية، لاسيما في إسبانيا، حيث تقطن جالية مغربية مهمة.

قبل ثلاث سنوات، سجلت التحويلات مبلغا ناهز 56 مليار درهم، وتشكل البلدان الأوروبية، التي يقطنها حوالي 60 في المائة من مغاربة العالم، المصدر الرئيسي لهذه التحويلات.

تفيد المعطيات أن تحويلات المغاربة في فرنسا وبلجيكا وهولندا، تشكل وحدها نسبة 50 في المائة من مجموع المبلغ الإجمالي، لكن ظهرت في السنوات الماضية القوة الاقتصادية والاستثمارية، التي أضحى يشكلها المغاربة القاطنون في إيطاليا، حيث يشكل المغاربة أكبر جالية في هذا البلد.

سجلت التحويلات نموا متواصلا لم يقل عن 7 في المائة سنويا، منذ سنة 1999، باستثناء سنة 2002، التي كانت ضعيفة جدا في هذا المورد، وتعزى هذه الحصيلة إلى الاهتمام الموجه إلى هذه الفئة من المغاربة، في بلدها الأصلي أو في البلدان المضيفة، الأوروبية والعربية والأميركية.

وأضحى هذا المورد عاملا مساهما في تنشيط الاقتصاد الوطني، لاسيما أن الأموال المحولة لم تعد توجه من أجل الاستهلاك أو الادخار، بل للاستثمار، وخلق مشاريع مدرة للدخل، وتنمية الثروات، وتحسين ظروف عيش السكان في البوادي والمناطق النائية، التي يتحدر منها المهاجرون المغاربة.

وكانت ندوة نظمت، أخيرا، في الرباط، حول الجالية والأزمة، أبرزت أن أفراد الجالية المغربية هم الأكثر عرضة للبطالة، بالنظر إلى اشتغال عدد كبير منهم في قطاع البناء. كما أضحت هذه الفئة تعاني ممارسات تمييزية على مستوى التوظيف، والتسريح من الشغل.

وتوقف متدخلون في هذه الندوة عند السياسات المتبعة في مجال الهجرة، الأكثر تقييدا، التي تبنتها البلدان الأوروبية. ووجهوا أصابع الاتهام إلى القوانين الجديدة حول التجمع العائلي بفرنسا، وقانون الحفاظ على الأمن العام بإيطاليا، والقانون الجديد للهجرة بإسبانيا، وكذا برامج العودة الطوعية، التي اقترحها هذا البلد.

وقال إن انعكاسات الأزمة العالمية عززت من قيم التضامن في أوساط الجالية المغربية المقيمة بالخارج، خاصة في فرنسا وإسبانيا وإيطاليا.

وبخصوص القطاعات الأكثر تضررا من الأزمة، أوضحوا أن قطاع البناء يعاني أكثر من غيره تداعياتها، إذ وجد العديد من أفراد الجالية أنفسهم في وضعية تسريح من العمل، أو عرضة لتقليص ساعات العمل اليومية، الأمر الذي دفع العديد منهم إلى التفكير في قضاء عطلة غير محددة الأمد بأرض الوطن.

وحسب دراسة أنجزها البنك الإفريقي للتنمية، أخيرا، يتميز المغرب بحجم مهم في تحويلات أموال المهاجرين بالعالم، و"يمتلك سياسة نموذجية في استبناك التحويلات". ووصفت القطاع البنكي المغربي بـ "السوق الناضجة"، مذكرة بأن البلاد "تتميز عن باقي الدول الأخرى في مجال شركات تحويل الأموال، إذ أنه من أصل 20 بنكا توجد أربعة بنوك مغربية تتقاسم 85 في المائة من حصة سوق المهاجرين.

ويبلغ عدد المغاربة في الخارج، وأساسا في بلدان أوروبا الغربية، أكثر من ثلاثة ملايين فرد، يتمركز غالبيتهم في فرنسا، التي كانت أول بلد هاجر إليه المغاربة، منذ الستينيات، وتحتل الجالية المغربية في هذا البلد الأوروبي المكانة الثانية من ناحية العدد، بعد الجالية الجزائرية، في وقت تشكل الجالية المغربية في مقدمة الجاليات من ناحية العدد في بلجيكا، وإسبانيا، في حين تزايدت أعدادها وأهميتها مع توالي العقود في إيطاليا، على الخصوص.

المصدر: جريدة الصحراء المغربية

أبرزت القنصل العام للمغرب بمونريال،السيدة صوريا عثماني، أول أمس الجمعة،المبادرات والإنجازات السوسيو- ثقافية والترفيهية التي تقوم بها الجمعيات لفائدة أفراد الجالية المغربية.

وبعد تأكيدها على الرعاية السامية التي يحيط بها صاحب الجلالة الملك محمد السادس أفراد الجالية المغربية المقيمة بالخارج،نوهت السيدة عثماني بدور مغاربة العالم في دعم الجمعيات المغربية الناشطة في مجتمع الاستقبال.
كما أشادت السيدة عثماني،خلال هذا اللقاء بجمعية " آفاق" بالكبيك "بالنظر إلى العمليات التي أشرفت على إنجازها،والتي تهم الدعم والتبادل وتطوير اللغة الأصلية والدفاع عن مصالح أعضائها".

وشكل هذا اللقاء الذي نظمته جمعية "آفاق" والذي حضره،على الخصوص،رؤساء ومسؤولو العديد من الجمعيات المغربية ومجلس الجالية المغربية المقيمة بالخارج،وبرلمانيون عن إقليم الكبيك،مناسبة للتذكير بالاستراتيجية الجديدة المعتمدة لفائدة المغاربة المقيمين بالخارج،من طرف الوزارة المكلفة بالجالية المغربية المقيمة بالخارج ( دعم الأسر في وضعية صعبة والمتقاعدين والاستثمارا والأنشطة الثقافية وكذا الجامعات الصيفية ... )

من جهة أخرى،قالت السيدة عثماني أن " جمعياتنا قادرة،كيفما كانت مجالات تدخلها وخاصياتها ،على العمل المشترك من أجل رفع تحديات كبرى خدمة لأعضائها وصورتها وسمعتها".

المصدر: وكالة المغرب العربي

عرض نائب بريطاني محافظ مشروع قانون لتنظيم ارتداء النقاب في الاماكن العامة لكن وزير الهجرة ديميان غرين استبعد تبنيه على الرغم من التأييد الواسع لخطوة من هذا النوع.

وقدم فيليب هولوبون الى مجلس العموم البريطاني نصا يرمي الى "تنظيم مسألة ارتداء النقاب" بهدف فتح نقاش بين النواب.

وسيطرح النص للنقاش في كانون الاول/ديسمبر.

وتبدو فرص اقرار النص شبه معدومة بسبب تحفظ غالبية اعضاء البرلمان على اصدار قوانين حول النقاب.

ورأى وزير الهجرة انه "من غير المحتمل" ان يتم تبني مشروع القانون. وقال لصحيفة "صنداي تلغراف" الاحد "ان نقول للناس ما يمكنهم ارتداؤه وهم يسيرون في الشارع ليس اسلوبا يتماشى مع طريقة العيش البريطانية".

واضاف "نحن مجتمع قائم على التسامح والاحترام المتبادل".

لكن الوزير البريطاني اقر بانه من المهم في بعض الحالات رؤية وجه الشخص الاخر.

واضاف ان تبني النص "غير مرجح ولن يكون مستحبا ان يحاول البرلمان البريطاني تبني قانون يملي على الناس ما عليهم ارتداؤه".

وتابع ان بريطانيا وخلافا لفرنسا ليست بلدا "علمانيا متشددا".

وكان النواب الفرنسيون اقروا في قراءة اولى الثلاثاء مشروع القانون الذي يحظر ارتداء النقاب والبرقع في الاماكن العامة رغم وجود تحفظات قانونية على هذا النص الذي يثير شعورا بالاستياء لدى المسلمين.

وتريد فرنسا التي تضم اكبر عدد من المسلمين في اوروبا مع ما بين خمسة الى ستة ملايين، حظرا شاملا للنقاب والبرقع في جميع الاماكن العامة بما في ذلك الشارع.

وقال النائب هولوبون السبت لصحيفة "ذي اندبندنت" انه سيطلب من المنقبات ازالة الحجاب اذا اردن لقاءه في مقره في كيترينغ (وسط انكلترا).

واضاف "اذا رفضت وكان في امكانها ان ترى وجهي في حين لا استطيع ان ارى وجهها ساعتبر انه ليس هناك ضمانة كافية تؤكد لي بانها حقا من تدعي ان تكون".

واوضح "ساطلب منها عندها التواصل معي بوسيلة اخرى مثل البريد الالكتروني"، معتبرا ان "الله وهبنا وجها لنعبر به عن شخصيتنا".

ويعيش حوالى 400 مسلم في كيترينغ التي يبلغ عدد سكانها خمسين الف نسمة ويمثلها هولوبون في مجلس العموم.

ولا يحظر اي قانون في بريطانيا ارتداء النقاب. وبحسب مجلس مسلمي بريطانيا فان اكثر من مليونين ونصف المليون مسلم يقيمون في بريطانيا بينهم اقل من 1% نساء منقبات او يرتدين البرقع.

لكن استطلاعا للرأي اجراه معهد يوغوف للقناة الخامسة في التلفزيون البريطاني الجمعة كشف ان ثلثي البريطانيين يؤيدون حظر النقاب في المملكة المتحدة.

واجري الاستطلاع بعد ايام من اقرار الجمعية الوطنية الفرنسية حظر ارتداء هذا النوع من الحجاب.

وقد اكدت وزارة الخارجية الاميركية معارضة ادارة الرئيس باراك اوباما مشروع القانون هذا الذي ترى واشنطن انه ينال من حرية المعتقد.

كما نددت منظمة العفو الدولية باقرار مجلس النواب الفرنسي بغالبية ساحقة مشروع القانون معتبرة انه "ينتهك حرية التعبير والديانة".

وكان استطلاع للرأي اجراه معهد هاريس في آذار/مارس لصالح صحيفة "فايننشال تايمز" اظهر ان البريطانيين هم في طليعة الاوروبيين المنفتحين على النقاب والبرقع.

وبلغت يومها نسبة المؤيدين لحظر هذا النوع من الحجاب 57% فقط من البريطانيين مقابل 70% من الفرنسيين و65% من الاسبان.

المصدر: ا ف ب

أكد أمين اللجنة الشعبية العامة للأمن العام عبدالفتاح يونس العبيدي أنه تم إصدار قانون جديد يتعلق بالهجرة غير الشرعية.

وأضاف العبيدي في لقاء مقتضب مع صحيفة قورينا أن هذا القانون ينص على عقوبة السجن من سنة إلى خمس سنوات وغرامات مالية تصل إلى ثلاثين ألف دينار لكل من يتورط في جريمة التهريب، مشيراً إلى وصول الحكم إلى المؤبد في حالة وفاة الأشخاص الذين يتم تهريبهم.

وأرجع الأمين أسباب الهجرة في ليبيا إلى عدة أسباب منها ضعف قانون الهجرة وسيطرة العصابات المسلحة على معظم مناطق الجنوب، بالإضافة إلى عدم قدرة بعض الدول الأفريقية من السيطرة على حدودها.

وبحسب العبيدي فإنه تم تجفيف منابع العصابات التي على الساحل والتي تستقبل المهاجرين الوافدين من الجنوب، وتم القبض على كل العصابات، وهي الآن أمام القضاء للتحقيق معهم وسينالون أحكاما على جرائمهم.

وأشار الأمين إلى أنه تم إخراج كل المهاجرين الموقوفين في ليبيا، وأنه تم إصدار بطاقات لهم صلاحيتها ثلاثة أشهر ولابد لهم خلال هذه الفترة من إيجاد حلول إما بالرجوع إلى بلدانهم أو إتمام الإجراءات القانونية المتعلقة بالإقامة.

المصدر: قورينا

تمت ترقية رئيس مجلس الجالية المغربية المقيمة بالخارج السيد إدريس اليازمي إلى درجة فارس من جوقة الشرف للجمهورية الفرنسية، في إطار دفعة 14 يوليوز 2010.

وبالإضافة إلى مهامه على رأس مجلس الجالية المغربية المقيمة بالخارج، يعتبر السيد اليازمي ، وهو عضو سابق في هيئة الإنصاف والمصالحة ، عضوا في المجلس الاستشاري لحقوق الإنسان.

ويتولى السيد اليازمي في فرنسا مهمة مندوب عام لجمعية (جينيريك) التي تعمل من أجل حماية الأرشيفات وتاريخ الهجرة.

وبهذف الصفة، تولى خلال سنة 2009 مهمة مندوب عام لمعرض حمل عنوان "أجيال: قرن من التاريخ الثقافي للمغاربيين بفرنسا".
وكان السيد اليازمي الذي شغل ، حتى ماي الماضي ، منصب الكاتب العام للجامعة الدولية لعصب حقوق الإنسان، مكلفا خلال الأسبوع الماضي بمهمة استكشافية حول مستقبل هذه المنظمة غير الحكومية.

كما يشغل منصب رئيس المؤسسة الأورو-متوسطية لدعم المدافعين عن حقوق الإنسان التي يوجد مقرها في كوبنهاغن.

المصدر: وكالة المغرب العربي

كشفت آخر الإحصائيات التي نضرها مكتب المجموعة الاقتصادية أن عدد المغاربة القاطنين بدول المجموعة الأوروبية (26 دولة) يبلغ مليونا و 727 ألف مهاجر، ليشكل المهاجرون المغاربة ثاني أكبر جالية أجنبية...تتمة

تم يوم أمس الخميس، استقبال وفد من رابطة الشباب الديمقراطيين المغاربة، بالكونغرس الأمريكي، حيث أجرى مباحثات مع بعض أعضاء المجلس ، من بينهم رئيس الأغلبية الديمقراطية بمجلس الشيوخ، السيناتور هاري ريد، وزميله الجمهوري جون إنسين.

وقام أعضاء الوفد، خلال هذه المباحثات، بإطلاع أعضاء الكونغرس على أوجه التقدم التي يعرفها المغرب على جميع الأصعدة، وكذا المسلسل الديمقراطي الذي تشهده المملكة.

وأوضح رئيس رابطة الشباب الديمقراطيين المغاربة، السيد المهدي بنسعيد، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن الوفد استعرض ايضا الجهود التي يبذلها المغرب بغية تسوية قضية الصحراء، خصوصا من خلال مقترح الحكم الذاتي تحت السيادة المغربية في الأقاليم الجنوبية.

من جهة أخرى، سيشارك الوفد المغربي، من 16 إلى 18 يوليوز الجاري بواشنطن، في المؤتمر الوطني للشباب الديمقراطي الأمريكي الذي وجهت له الدعوة لحضوره.

من جانبه، أشار رئيس لجنة الشؤون الدولية للشباب الديمقراطي الأمريكي، السيد تيون نيانغ، في تصريح مماثل، أن مشاركة أعضاء الوفد المغربي في هذا التجمع، ستمكنه من التعرف والإطلاع على التجربة الأمريكية في المجال الانتخابي، لاسيما مع اقتراب اجراء الانتخابات نصف الولاية التشريعية الأمريكية، في نونبر القادم.

من جهة أخرى، قال السيد نيانغ، أنه معجب بـ " روح الوطنية والاعتزاز وشعور الانتماء الذي يميز الشباب المغربي"، مشيرا إلى أن وفد رابطة الشباب الديمقراطيين المغاربة هو الوحيد من القارة الإفريقية الذي تمت دعوته لحضور هذا المؤتمر.
وعلى هامش هذا اللقاء، ستنظم رابطة الشباب الديمقراطيين المغاربة، يوم السبت المقبل، ندوة تهم على الخصوص، المواطنة والصداقة الأمريكية- المغربية، وكذا مشروع الحكم الذاتي بالصحراء المغربية.

ويتكون هذا الوفد علاوة على المهدي بنسعيد، من رضا بشير، النائب الاول للرئيس، وأيمن العلج، النائب الثاني للرئيس ، والمهدي بلحاج، عضو المكتب الوطني، وسلمى طلحة جبريل، مسؤولة مكتب واشنطن لرابطة الشباب الديمقراطيين المغاربة.

المصدر: وكالة المغرب العربي

وقعت غرفة التجارة والصناعة والخدمات للدار البيضاء ونادي المستثمرين المغاربة بالخارج ، اليوم الخميس ، اتفاقية شراكة تتعلق في مجملها بتسهيل إجراءات الاستثمار بالنسبة للمغاربة المقيمين بالخارج.

وتروم الاتفاقية التي وقعها السيدان حسن بركاني رئيس الغرفة وبوشعيب الرامي رئيس النادي، إحداث شبابيك وحيدة توكل لها مهمة تسهيل كل الإجراءات الإدارية بالنسبة للمغاربة المقيمين بالخارج الراغبين في الاستثمار ببلدهم الأصلي.

وبموجب هذه الاتفاقية، تلتزم الغرفة بمواكبة المستثمرين في كل الإجراءات لتسهيل عمليات وطرق الاستثمار، من خلال إحداث شبابيك وحيدة يمكنها الاستجابة لكل الطلبات.

كما تلتزم الغرفة بتزويد النادي بالمعلومات والفرص الاستثمارية الحقيقية بنفوذها الترابي من أجل وضعها رهن إشارة المستثمرين.
وبلتزم النادي ، من جانبه ، بتحسيس شبكات ممثلي المغاربة المقيمين بالخارج يأهمية هذا التعاون، مع حثهم على الاستثمار في منطقة نفوذ الغرفة.

وتنص هذه الاتفاقية على مساهمة الجانبين في تنظيم تظاهرات وندوات اقتصادية بالمغرب والخارج، مع إجراء دراسات وأبحاث حول الاستثمار بالنفوذ الترابي للغرفة.

المصدر: وكالة المغرب العربي

علم لدى مصدر رسمي بمونريال، أمس الخميس، أن مجموعة تضم 21 شابا كنديا من أصل مغربي، ستقوم من 31 يوليوز الجاري إلى 11 غشت المقبل، بزيارة ثقافية إلى المغرب تروم تعزيز ارتباط أعضائها ببلدهم الأصلي.

وسيتمكن هؤلاء الشباب من خلال هذه المبادرة المتخذة من طرف الوزارة المكلفة بالجالية المغربية المقيمة بالخارج والقنصلية العامة للمغرب بمونريال، من اكتشاف غنى الموروث الثقافي لبلدهم الأصلي، وكذا تنوعه الحضاري وطاقاته ومؤهلاته الطبيعية.

وقالت القنصل العام للمغرب بمونريال، السيدة صوريا عثماني، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، إن " نجاحنا في تكوين مجموعة مختلطة (مسلمون ويهود وفتيات وفتيان)، تشكل خطوة متميزة، لأن الهدف يتمثل في تحقيق التقارب بين مكونين ينتميان لنفس الجالية المنحدرة من المغرب .

وأوضحت السيدة عثماني، " هدفنا يتمثل في تمكين هؤلاء الشباب من اكتشاف أو إعادة اكتشاف المغرب الحديث، وكذا قيمه القائمة على الحوار، والتسامح والانفتاح والحداثة".

وأضافت أنه علاوة على البعدين الإنساني والهوياتي اللذان تكتسيهما هذه الزيارة،  سيتمكن هؤلاء الشباب من تعميق معارفهم حول مغرب اليوم، وحقيقة أوراشه المهيكلة الكبرى الرامية إلى تحقيق التنمية.

وسيتميز برنامج هذه الزيارة الثقافية على الخصوص، بزيارات إلى المواقع السياحية والتاريخية في مختلف مدن المملكة    (الرباط ومكناس وفاس ومراكش والدار البيضاء)، وكذا بعقد لقاءات مع عدد من المسؤولين المغاربة.

المصدر: وكالة المغرب العربي

أعد المركز الجهوي للاستثمار لجهة فاس-بولمان بتعاون مع ولاية الجهة برنامجا خاصا لمواكبة عودة المغاربة المقيمين بالخارج.

ويروم البرنامج، الذي يبدأ الاثنين القادم، خلق محيط ملائم لاستقبال المغاربة المقيمين بالخارج ومعالجة قضاياهم وتمكينهم من اكتشاف حركية النمو المسجلة على الصعيدين الجهوي والوطني.

وسيتم في هذا السياق إحداث أروقة على مستوى المركز الجهوي للاستثمار تضم مجموع المصالح الخارجية للولاية لمعالجة طلبات وقضايا مغاربة المهجر في أفضل ظروف القرب والفعالية.

ويجري تقديم هذه الاروقة من قبل مجموعة من المتدخلين الناشطين في مجالات الاسكان والاستثمار، من بينهم الوكالة الحضرية وإنقاذ فاس والمحافظة العقارية والجمارك والمركز الجهوي للاستثمار والأبناك.

وحسب المركز الجهوي للاستثمار، فإن مهنيين سيتولون تقديم إمكانيات الاستثمار والتحفيزات الضريبية في إطار يتيح للمغاربة المقيمين بالخارج المشاركة في تناول المواضيع الاقتصادية والاجتماعية التي تثير اهتمامهم.

ومن المقرر أيضا تنظيم زيارات ميدانية لاكتشاف المشاريع المنجزة من طرف المغاربة المقيمين بالخارج والمشاريع المهيكلة التي توجد قيد الانجاز في الجهة.

وتمكن هذه المبادرة، حسب المركز الجهوي للاستثمار، من تقاسم التجارب والوقوف على الدينامية التنموية المسجلة على صعيد الجهة.

كما سيكون المعنيون على موعد مع موائد مستديرة ولقاءات تحسيسية لعرض وضعية المشاريع المهيكلة بالجهة والتدابير المتخذة في مختلف القطاعات لتحفيز الاستثمار.

وتتجه أولويات الاستثمار لدى المغاربة المقيمين بالخارج في الجهة الى القطاع السياحي. فمن مجموع ست مشاريع لهذه الفئة صادقت عليها اللجنة الجهوية للاستثمار، تنتمي ثلاث منها الى السياحة، بما يمثل 60 في المائة من القيمة الاجمالية لهذه المشاريع.

المصدر: وكالة المغرب العربي

اختارت مجموعة من الشباب المغاربة المقيمين بكندا إنشاء أول موقع اجتماعي لمغاربة العالم.

ويهدف الموقع الذي اختير له اسم Bonne-Affaire.net ربط جسور التواصل  بين الأصدقاء والزملاء وكذا بين أفراد العائلات الذين لهم اهتمامات مشتركة إضافة إلى  منتدى يمكن المغاربة من مناقشة مختلف القضايا الاجتماعية.

وكما هو الحال في المواقع الاجتماعية يمكن موقع "bonne affaire" من فتح المجال التواصل المباشر، وكذا نشر الصور والشرائط، والمقالات، إضافة إلى الإعلان  فضاء للمقاولات الراغبة في إشهار منتوجاتها للمغاربة حول العالم.

15/07/2010

تحتفل جمعية مغاربة فرنسا بالذكرى الخمسينية لتأسيسها، عن طريق "قافلة الذاكرة"، التي ما زالت مستمرة منذ سنتين في فتح مجال التواصل والتبادل بين مختلف الجنسيات والفاعلين الجمعويين.

هذه القافلة التي انطلقت من فرنسا ومرت بالعديد من المدن، تحت عنوان "الذاكرة" لتصل إلى المغرب وتتوقف بمدن كوجدة، الرباط، أكادير..تهدف إلى ربط جسر بين المغرب وفرنسا، وإبراز البعد الكامل للمواطنة بين ضفتي المتوسط.

هذا المسار يتوج بمعرض "انقطاع rupture " للرسام الفلسطيني أنطوان دو باري صاحب الذي يكشف من خلاله عن بعض ملامح المهاجرين في فرنسا.

15/07/2010

في بداية التسعينيات، دخلت فتاة ضئيلة بملامح عربية إلى قاعة اجتماع يضمّ مسؤولين سياسيين. تفحّصتها الأعين كما لو كانت قادمة من كوكب آخر. أحد البرلمانيّين سألها إن كانت هنا لإعداد القهوة. لكنّ الشابة لم تكن إلا المستشارة القانونية لوزير الثقافة البلجيكي الأسبق، إيريك توما، واسمها فضيلة لعنان. بعد زهاء عقدين، قبل أيام قليلة من الآن، وقفت فضيلة لعنان تدافع عن أولويات الرئاسة البلجيكية الدورية لأوروبا أمام لجنة الثقافة والإعلام في البرلمان الأوروبي. لم تتغيّر كثيراً، فهي لا تزال نحيلة، ولم تصبح شقراء. على امتداد ستّة أشهر، سترأس لعنان «مجلس وزراء الثقافة والإعلام» في الاتحاد الأوروبي. فما حكاية هذه السندريلا المغربية التي لم تحتج قطّ إلى حذاء ملكي ليضعها في طريق أمير الأحلام؟

"حكايتي بدأت معهما"، تجيب فضيلة. الضمير يعود إلى والديها، تلايتماس وبوزيان، المنحدرين من قرية «بني سيدال» الأمازيغية في منطقة الريف شمال المغرب. هاجرا إلى بلجيكا في بداية الستينيات لجمع بعض المال قبل العودة إلى بلدتهما الهادئة جنوب المتوسط. لكن بعد أربعة عقود من الاغتراب، أنجبا خلالها ثلاثة أبناء وأربع بنات، تحولت عودتهما إلى أمر شبه مستحيل. مستحيلٌ له طعم الحلم، وخصوصاً بعدما تقلّدت فضيلة منصب وزيرة الثقافة والإعلام، و«أصبحت أحداً» كما كانت تتمنّى والدتها وهي تحثّها على الاجتهاد في المدرسة. «والداي شجّعاني كثيراً على الدراسة، لكي أُفلِت من الظروف الصعبة التي عاشاها كمهاجرين. ولكي أوفّر المال اللازم لذلك، اشتغلتُ بائعةً ونادلةً وعاملة تنظيف. كانت تجربة مهمة تعلّمت خلالها احترام كل المهن، وعرفت خلالها مذاق الجهد وقيمة المال»، تقول.

في الثامنة عشرة من عمرها، انخرطت فضيلة في صفوف جمعية «شبيبة مغاربية»، التي سترأسها بعد ذلك، مسارِعةً إلى طلب الجنسية البلجيكية. «كان همّي حينها أن يكون لي حقّ التصويت». حالما أنهت دراستها الجامعية التحقت بالنضال السياسي. «كنتُ مقتنعة بأنّ السياسة وحدها تستطيع تحريك الأشياء». تحرّكت الأشياء فعلاً تحرّكاً لم تتوقّعه حتى فضيلة لعنان نفسها. فهي امرأة أولاً، ومن أصل مهاجر ثانياً، وفي مقتبل حياتها السياسية ثالثاً. كلّها نقاط كانت ستلعب في غير مصلحتها. لكنّ إصرارها، وثقتها بجدوى الفعل السياسي، وإحساسها العالي بالمواطنة جعلتها كلّها تُحوّل ما يفترضه بعضهم نقاط ضعف إلى عناصر قوة. عملت مستشارة في ديوانين وزاريين للثقافة، ثمّ مستشارة في المجلس الأعلى للإعلام قبل أن تصبح عام 2004 أول امرأة من أصول عربيّة إسلامية تُعيّن وزيرةً للثقافة في بلد غربي ذي ثقافة مسيحيّة. صحافيون فرنسيّون أكّدوا حينها أنّ هذا التعيين مستبعد تماماً في «بلاد الأنوار»، هناك حيث الثقافة والجمهورية سيّان. كما أنّ بعض الأصوات هنا في بلجيكا حذّرت من خطر تعيين امرأة من أصول عربية إسلامية وزيرةً للثقافة. فالثقافة هي التراث والتاريخ. فضيلة تجيب بهدوء: «أعتقد أنّ هذا التراث هو تراثي أيضاً. فقد ولدتُ في بروكسل، وتاريخي موجود هنا.

ببساطة أنا لديّ شيء إضافي. وهذا الثراء الثقافي والغنى في الانتماء هو ما يجعلني أنظر إلى قضايا الجالية المغاربية مثلاً بعين أخرى، وبإحساس أكبر. أنا أعرف صعوباتها ومشاكلها من دون أن أكون بالضرورة حاملة للوائها. فأنا لست وزيرة المغاربة، أنا وزيرة كل الفرنكوفونيّين في بلجيكا".

تعيش الوزيرة البلجيكية الآن مغامرة جديدة، بعد تنصيبها ممثلةً لقطاع الثقافة والإعلام، ليس في المنطقة الفرنكوفونية وحدها، بل في بلجيكا ككلّ، التي يتحدث أكثر من نصف سكانها اللغة الهولندية. فهي تتولّى إدارة أعمال المجلس الوزاري الأوروبي، المكوّن من نظرائها وزراء الثقافة والإعلام الأوروبيّين. ومع تسلّم بلجيكا الرئاسة الأوروبية، تجد فضيلة نفسها على رأس قطاع الثقافة والإعلام في الاتحاد الأوروبي حتى نهاية العام الحالي.

سترأس بنت «بني سيدال» اجتماعات وزارية قد تمرّ دون اهتمام إعلامي، فـ«الثقافة والإعلام ليسا من القطاعات التي يسلَّط عليها الضوء، وخصوصاً في سياق الأزمة الاقتصادية الراهنة. لكن، هذا لن يمنعنا من تحمّل مسؤولية الرئاسة بقناعة تامة،

وبكثير من التواضع والعزم»، تقول. حين نسألها عمّا ستقدّمه من جديد خلال فترة الرئاسة البلجيكية، تقول إنّ «الرئاسة لن تعيد اختراع كلّ شيء... لقد أخذنا في الاعتبار الأجندة الدائمة خلال إعداد برنامجنا. وأولوياتنا تراعي عمل شركائنا، وخصوصاً الإسبان، الذين سبقونا، والمجرّيين الذين سيتسلّمون منّا المشعل في آخر السنة « 
لكن فضيلة لم تكن لتدخل هذه الرئاسة من دون جدول أولويات، تؤكّد من خلاله ارتباطها بأصولها وبقضاياها الأثيرة.

فقد جعلت على قائمة عملها هماً رئيسياً وهو دمج البعد الثقافي في السياسات الوطنية والأوروبية لمكافحة الفقر والإقصاء الاجتماعي. كأنّ فضيلة التي خبرت الفقر والإقصاء تريد أن تعطي الثقافة معنى الأمل. الأمل الذي يجعل هذه السيدة، وهي أمّ لولدين ـــــ مَكِّي ومينة ـــــ تؤمن بضرورة كسب رهان المواطنة. رهان تبقى الثقافة أحد مداخله الأكثر حيويةً: «الثقافة في رأيي مرادف للتعدّد. وعلى كل الأقليات أن تجد نفسها في إطار السياسات الثقافية المعتمدة... لا أريد ثقافة للنخبة وأخرى للمبتدئين». بعد ستّ سنوات على تنصيبها أول مرّة وزيرةً للثقافة، صارت فضيلة لعنان جزءاً من المشهد السياسي في بلجيكا الفرنكوفونية. النساء من أصل عربي ينظرن إليها كمرجع إيجابي في إطار نضالهن من أجل مواطنة كاملة. ستظل هذه «الماروكسيلواز» (مغربيّة بروكسل) مخلصةً لاختياراتها الثقافية الخاصة، هي التي تعشق المغنية البلجيكية موران تماماً كما تعشق فنّ الرّاي.... وفي البيت، تأكل البفتيك والبطاطا المقلية، فيما تعد كسكس والدتها بلحم الضأن والخضار أفضل طبق في العالم.

بقلم طه عدنان

المصدر: جريدة الأخبار

قررت خمس شركات كبيرة مدرجة أسهمها في البورصة ان تدرس طوال عام طلبات العمل من دون معرفة هويات المتقدمين بها, وذلك في إطار مشروع ريادي يهدف إلى مكافحة التمييز العنصري والحد من صعوبات التوظيف...تتمة

أشاد مسؤولون إسبان بمنطقة ويلبا بالعمل الذي تقوم به اليد  العاملة المغربية في هذا الإقليم، مؤكدين أن جهود العاملات المغربيات تستحق الاحترام...تتمة

أنهى البرلمان الفرنسي سنة من الجدل و التراشق السياسي بشأن ارتداء الحجاب، بمصادقة مجلس النواب على مشروع قانون يحظره في الأماكن العامة...تتمة

أعلن الرئيس الفرنسي، نيكولا ساركوزي، عن توحيد المعاشات بين المحاربين القدماء الفرنسيين و بين زملائهم المنحدرين من المستعمرات السابقة...تتمة

كشفت المفوضية الأوروبية عن مشروع جديد سيقدم إلى البرلمان و المجلس الأوروبيين يتعلق بوضعية العمال الموسميين الذين يقصدون الاتحاد الأوروبي كل سنة...تتمة

تنطلق: عشية يومه الخميس، فعاليات الدورة الأولى من المهرجان المتوسطي لمدينة الناظور و التي ستمتد على مدى أربعة عشر يوما، تحت شعار "الناظور في لقاء مع العالم"...تتمة

حققت الهجرة النسائية المغربية إلى إسبانيا تراكما نوعيا مهما حتى حدود الساعة، يجعلها تجربة تنطق بكل أسباب الاختمار لتتحول إلى هجرة مستوية الملامح تنفرد بخصوصيتها...تتمة

الأربعاء, 14 يوليوز 2010 15:35

تبسيط المساطير لعبور 300 ألف مغربي

استحوذ الخط البحري الرابط بين الجزيرة الخضراء و طنجة المتوسط للركاب على القسم الأكبر من نشاط تقل المسافرين بين ضفتي مضيق جبل طارق، إذ سجل عبور...تتمة

أظهرت أرقام أعلنت أن الأتراك و المغاربة حصلوا على أكبر نسبة من التجنس في دول الاتحاد الأوروبي خلال السنوات الأخيرة...تتمة

ذكر تقرير لمنظمة التعاون و التنمية الاقتصادية، صدر أول أمس الاثنين، أن تداعيات الأزمة الاقتصادية العالمية  على الاقتصاد الإسباني أأدت إلى فقدان 300 ألف منصب شغل...تتمة

لم يبتسم الحظ في قرعة الهجرة إلى الولايات المتحدة الأميركية لهذه السنة سوى لـ 2003 مغاربة فقط من ضمن الآلاف من الحالمين بالهجرة إلى بلاد العم سام...تتمة

أكد الوزير المكلف بالجالية المغربية المقيمة بالخارج السيد محمد عامرأن الوزارة بصدد وضع اليات لتمكين الكفاءات المغربية الموجودة في الخارج من المساهمة بشكل أكبر في تنمية البلاد.

وأوضح سيد عامرفي برنامج "حوار" بثته القناة (الأولى) مساء أمس الثلاثاء أن هناك استعداد لدى العديد من الاطر المغربية للعودة الى وطنها الاصلي والاسهام في تنميته مشيرا الى ان العشرات من هؤلاء الاطر تعود سنويا الى المغرب.

وبخصوص مشاكل الجيل الثاني من أبناء الجالية المغربية في الخارج اعتبر السيد عامر أن أهم مشكل لدى هذا الجيل ثقافي بالدرجة الاولى موضحا أن أبناء هذا الجيل في حاجة الى التعرف على ثقافة بلدهم الاصلي ليظل الارتباط به قائما من جهة وليسهل اندماجهم في بلد الاقامة .

وأشار في هذا السياق الى الجهود المبذولة من طرف الوزارة المكلفة بالجالية المغربية في الخارج وكذا وزارة الاوقاف والشؤون الاسلامية والعديد من الهيئات الاخرى من أجل الحفاظ على الهوية الثقافية لابناء الجالية المغربية في الخارج .

وأكد على أهمية الاستراتيجية الحكومية المعتمدة للنهوض بأوضاع الجالية المغربية بالخارج والتي تقوم على عدة ركائز، من بينها مواكبة اندماج أفراد هذه الجالية بدول المهجر، والحفاظ على علاقتها ببلدها الأصلي، مبرزا أنه يتم في هذا الإطار العمل بالخصوص على إقامة مراكز ثقافية، ودعم جمعيات المغاربة بالخارج، ودعم فئات المهاجرين الذين يوجدون في وضعية هشة، ووضع برنامج للدعم القانوني، وصندوق لدعم استثمار الجالية وتحفيزه

ومن جهة أخرى أبرز السيد عامر الدور الحيوي والاستراتيجي الذي تضطلع به الجالية المغربية في الخارج في سبيل الدفاع عن الوحدة الترابية للمملكة.

وأوضح السيد عامر، ، أن الجالية المغربية في الخارج حاضرة في عدد من المواقع وتتصدى في كل المجالات لخصوم الوحدة الترابية، مشيرا إلى أن المكتسبات التي أنجزت في مجال الدفاع عن قضية الصحراء المغربية، بما فيها الدعم الأممي، تحققت بفضل التعبئة التي قامت بها الدولة والأحزاب السياسية وكذلك المغاربة المقيمون بالخارج.

وشدد السيد عامر على ضرورة تحرك المنظمات الحقوقية لكشف الظروف التي يعانيها المحتجزون في مخيمات تندوف، والذين لا يتمكنون من العودة إلى ذويهم بالمغرب، أو يدفنون ببلدهم في حال وفاتهم، مؤكدا دعمه لعائلة محفوظ علي بيبا ، في المطالبة بالكشف عن حقيقة موته المفاجئ .

المصدر: وكالة المغرب العربي

علم لدى مصالح الجمارك، اليوم الثلاثاء، أن أزيد من 80 ألف من المغاربة المقيمين بالخارج دخلوا إلى التراب الوطني عبر مركز باب سبتة منذ إنطلاق عملية (مرحبا)2010 في الخامس يونيو الماضي إلى غاية 12 يوليوز الجاري.

وأوضح المصدر ذاته، أن عدد السيارات والحافلات المسجلة على مستوى هذا المركز الحدودي خلال الفترة نفسها، بلغ على التوالي أزيد من 21 ألف وأزيد من 30 ألف، مشيرا إلى أن عملية الاستقبال تتم في ظروف جيدة.

وأشار المصدر نفسه إلى تسجيل زيادة صافية في انسيابية الوافدين عبر باب سبتة منذ بداية يوليوز الجاري.

تجدر الإشارة إلى أن السلطات اتخذت هذه السنة جميع التدابير الضرورية بهدف تسهيل استقبال المغاربة المقيمين بالخارج، وخاصة من خلال تعبئة 130 جمركيا وجمركية تلقوا في وقت سابق دورات تدريبية في مجال الاستقبال والمراقبة والإعلام.
من جهة أخرى، شكلت إدارة الجمارك خلية للاستقبال لإبلاغ المغاربة المقيمين بالخارج بكل ما له صلة بالجمارك، وتلقي الشكايات بهدف مساعدتهم على حل المشاكل التي قد تواجههم.

ومن بين التدابير الأخرى التي اتخذتها الجمارك على مستوى باب سبتة، فتح ممرات مخصصة للمغاربة المقيمين بالخارج، وتجهيز المركز بآخر جيل من الحواسيب بغية ضمان سرعة وانسيابية التنقل.

وتنظم عملية عبور 2010 التي تنتهي في 15 شتنبر القادم لجنة وطنية متخصصة تحت رئاسة وزارة الداخلية، وتتكون من ممثلين من 30 هيئة تمثل الوزارات والسلطات المسؤولة عن السلامة والمؤسسات المعنية.

المصدر: وكالة المغرب العربي

أقرت الجمعية الوطنية الفرنسية الثلاثاء في قراءة اولى وبغالبية ساحقة مشروع القانون الذي يحظر ارتداء النقاب في الأماكن العامة رغم وجود تحفظات قانونية على هذا النص الذي يثير شعورا بالاستياء لدى المسلمين.

وتريد فرنسا، التي تضم اكبر جالية إسلامية في أوروبا مع ما بين خمسة إلى ستة ملايين، حظرا شاملا للنقاب والبرقع في الأماكن العامة كلها بما في ذلك الشارع.

وقالت وزيرة العدل ميشال اليو ماري أمام النواب في السادس من تموز/يوليو إن "إخفاء الوجه تحت نقاب كامل يتعارض مع النظام العام الاجتماعي سواء كان ارتداؤه قسرا أو طوعا". وتم إقرار النص بغالبية 335 صوتا مقابل صوت واحد. وصوتت الغالبية اليمينية كلها إلى جانب النص.

ومع أن المعارضة كلها تقريبا من اشتراكيين وشيوعيين وخضر تعارض بشدة ارتداء النقاب والبرقع فإنها رفضت المشاركة في التصويت. وحذر الحزب الاشتراكي من "مجازفة قانونية" بحظر تام معتبرا أن قرارا من المجلس الدستوري في هذا الاتجاه سيشكل "هدية لا تقدر بثمن للمتطرفين الذين نحاربهم جميعا".

ويأتي هذا التصويت تطبيقا للمبادئ الواردة في قرار للبرلمان الفرنسي تم التصويت عليه بالإجماع في أيار/مايو. ويحدد ذلك القرار أن "الممارسات المتشددة التي تمس بالكرامة والمساواة بين الرجال والنساء، ومنها ارتداء النقاب الكامل، تتعارض مع قيم الجمهورية".

وتعول الحكومة على تبني النص بصيغة مماثلة للتي أقرت في أيلول/سبتمبر في مجلس الشيوخ، الغرفة العليا في البرلمان، ما يسمح نظريا بسرعة تطبيقه.

إلا أن زعيم الكتلة البرلمانية للحزب الرئاسي الاتحاد من اجل حركة شعبية جان فرنسوا كوبيه قال انه يريد أن ترفع جميع التحفظات القانونية على هذا القانون وأعلن انه سيرفع الأمر إلى المجلس الدستوري، المكلف التأكد من عدم مخالفة القوانين للدستور "حتى لا يكون تطبيقه قابلا للنزاع".

وقال "تجنبا لاي غموض ولان البعض عبر عن شكوك لن يزيلها تصويتنا مهما كان واسعا، أود أن يطرح القانون بعد التصويت، أي قبل إصداره، على المجلس الدستوري تجنبا لأي احتجاج على تطبيقه".

وكان مجلس الدولة، أعلى سلطة إدارية في البلاد، أبدى تحفظات قانونية على تعميم الحظر بما في ذلك الشارع، واعتبر انه "بلا أساس قانوني قاطع". وأوصى في إعلان غير ملزم بان يقتصر منع ارتداء النقاب على بعض الأماكن العامة (الإدارات ووسائل النقل والمراكز التجارية).

وبحسب القانونيين فان فرنسا تعرض نفسها للإدانة من قبل المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان التي ترى أن من حق كل شخص أن يعيش بحسب معتقداته شرط أن لا يسيء إلى الآخرين. وانتقدت منظمة العفو الدولية أيضا هذا النص لأسباب مماثلة إلى حد ما.

ويعارض المجلس الفرنسي للديانة الإسلامية، الهيئة الرئيسية الممثلة للمسلمين، أيضا أي مشروع قانون "يمكن أن يسيء إلى الإسلام" في حين أن ارتداء النقاب لا يعني سوى ألفي امرأة على أقصى تقدير بحسب إحصاءات وزارة الداخلية.

وبالرغم من الاستياء الذي أثارته القضية بين مسلمي فرنسا، ارتأى المجلس الفرنسي للديانة الإسلامية التحفظ منذ بدء العملية البرلمانية حرصا منه على عدم تسميم الأمور.

ويتضمن النص حظر تغطية الوجه والجسم كله (النقاب والبرقع) في جميع الأماكن العامة ما يعرض المخالف لغرامة بقيمة 150 يورو /أو دورة تدريبية على المواطنة. لكن هذه العقوبات لن تدخل حيز التنفيذ إلا بعد ستة اشهر من تاريخ إصدار القانون، بعد فترة "تربوية".

إلى ذلك فان كل شخص يرغم امرأة على التحجب سيعرض نفسه لعقوبة السجن لمدة عام مع غرامة بقيمة 30 ألف يورو. وتشدد هذه العقوبات إلى الضعف في حال كان الشخص المرغم قاصرا.

ونددت منظمة العفو الدولية الثلاثاء بإقرار مجلس النواب الفرنسي قانون حظر النقاب في الأماكن العامة معتبرة انه "ينتهك حرية التعبير والديانة". وقالت المنظمة في بيان أن "الحظر التام لتغطية الوجه يشكل انتهاكا لحرية التعبير والعقيدة بالنسبة للمسلمات اللاتي يرتدين البرقع أو النقاب كتعبير عن الهوية أو الإيمان".وأضافت "بصفة عامة تشترط حرية التعبير والعقيدة أن كل إنسان حر في اختيار ما يريد ارتداءه أو ما لا يريد ارتداءه".

وذكرت المنظمة بان على الدول التزام الاتفاقيات الدولية التي تحمي النساء اللاتي يرتدين النقاب ضد رغبتهن. وأضافت محذرة "لكن الحظر المعمم ليس الوسيلة السليمة لتحقيق ذلك وقد يترتب عليه احتجاز النساء اللاتي يرتدين النقاب في المنازل أو جعل من الصعب عليهن الحصول على العمل أو الدراسة أو الخدمات العامة".

المصدر: ا ف ب

بشراكة مع مجلس الجالية المغربية بالخارج تنطلق بمدينة الناضور ابتداء من 15 وإلى غاية 18 يوليوز الجاري، فعاليات الدورة الأولى لمهرجان الناضور المتوسطي IMERQANE تحت شعار "التراث في تقاسم".

وتشرف على تنظيم المهرجان جمعية Conte’Act بشراكة مع النسيج الجمعوي بالمدينة، وبدعم من وكالة تنمية المناطق الشرقية.

في إطار تشجيعه للانفتاح على ثقافات العالم، يساهم مجلس الجالية المغربية بالخارج، في دعم الدورة السادسة لمهرجان الدار البيضاء، الذي تشرف على تنظيمه جمعية "منتدى الدار البيضاء"، في الفترة الممتدة ما بين 15 و18 يوليوز.

عبر 297 ألفا و 655 مغربي مقيم بالخارج عبر ميناءي طنجة المدينة وطنجة المتوسط للركاب منذ انطلاق عملية عبور 2010 في 5 يونيو الماضي.

وأبرزت إحصائيات عملية العبور بهذين المركزين الحدوديين أن هؤلاء المغاربة المقيمين بالخارج عادوا على متن 97 ألف و258 عربة منذ انطلاق العملية إلى غاية 11 يوليوز الجاري.

واستحوذ الخط البحري الرابط بين الجزيرة الخضراء وطنجة المتوسط للركاب على القسم الأكبر من نشاط نقل المسافرين بين ضفتي مضيق جبل طارق، إذ سجل عبور 234 ألف و312 مغربيا مقيما بالخارج على متن 75 ألف و258 عربة.

وقد سجلت ذروة مرحلة "الذهاب" من عملية العبور الجارية بهذا الميناء الجديد خلال نهاية الأسبوع قبل الماضي، والتي استقبل خلالها 41 ألف و 340 مغربيا مقيما بالخارج على متن 10 آلاف و806 عربة، يومي السبت والأحد فقط.

كما استقبل ميناء طنجة المدينة، الذي ما زالت تربطه خطوط بحرية بكل من موانئ طريفة (إسبانيا) وسيت (فرنسا) وجنوة (إيطاليا) بعد تحويل خطوط الجزيرة الخضراء نحو طنجة المتوسط ابتداء من 17 ماي الماضي، 63 ألف و 343 مغربيا مقيم بالخارج، على متن 22 ألف عربة خلال الفترة ذاتها.

وتسير عملية العبور بميناء طنجة المتوسط للركاب بسلاسة كبيرة نظرا للمنشآت ونظام التدبير العصري لمرافق الميناء، مما ساهم في تقليص مدة معالجة المساطر الإدارية والجمركية، فضلا عن توفر الميناء على ثمانية أرصفة لرسو السفن ومحطة بحرية عصرية تفوق قدرتها الاستيعابية حجم حركة تنقل المسافرين، راجلين وراكبين، بين ضفتي مضيق جبل طارق.
وخلال عملية عبور 2010، ستعمل 12 باخرة، من بينها ثلاث سفن سريعة، على نقل الركاب بين ميناءي الجزيرة الخضراء وطنجة المتوسط للركاب، إذ تمت برمجة انطلاق رحلة كل نصف ساعة لتدبير جيد لتدفق المسافرين بين ضفتي مضيق جبل طارق.

أما بميناء طنجة المدينة، فقد تم القيام بمجموعة من الاستعدادات لضمان مرور أفضل لعملية العبور عبر مد مجموعة من الباحات المظللة وتعزيز عناصر مختلف الأجهزة العاملة بالميناء، وإعادة تهيئة علامات التشوير.

ويعمل أسطول مكون من ثمانية بواخر، من بينها أربعة سفن سريعة، على خدمة ميناء طنجة بمجموعة من الموانئ بالضفة الشمالية للمتوسط.

المصدر: وكالة المغرب العربي

أفاد بيان صدر يوم الإثنين عن السفارة الأمريكية بالرباط أن كتابة الدولة الأمريكية ستقوم ابتداء من 13 يوليوز الجاري بالرفع من تكاليف خدماتها القنصلية.

وأوضح المصدر ذاته أن هذه التكاليف تهم جوازات السفر الأمريكية وتأشيرات الهجرة وخدمات قنصلية أخرى، مشيرا الى أن هذه التكاليف تغطي جميع النفقات الإجرائية التي تهم 301 من مراكزها القنصلية بالخارج، و23 وكالة محلية تمنح جوازات السفر للأميركيين فضلا عن باقي المراكز القنصلية الأخرى التي تقدم الخدمات للأمريكيين وللأجانب.

وقد مكنت دراسة أنجزها مكتب الشؤون القنصلية في يونيو 2009 حول تكلفة الخدمات القنصلية، كتابة الدولة الأمريكية من تحديد الكلفة الفعلية ل27 خدمة قنصلية ينبغي إعادة تقويمها وفقا للقانون.

ويتعين دفع تكاليف الحصول على تأشيرات لغير المهاجرين (140 دولارا أمريكيا أو مقابلها بالدرهم) لدى وكالة تابعة للبنك المغربي للتجارة والصناعة.

ووفقا للمصدر ذاته، يجب دفع التكاليف الأخرى، بما فيها تلك المتعلقة بجواز السفر الأمريكي، مباشرة إلى القنصلية الأمريكية بالدار البيضاء، التي تقبل الدولار الأمريكي والدرهم وكذا بطاقات الائتمان.

المصدر: وكالة المغرب العربي

يتوقع إن يجري التصويت لصالح حظر البرقع والنقاب في فرنسا بشكل واسع في الجمعية الوطنية الفرنسية بعد ظهر الثلاثاء ليجتاز مشروع القانون مرحلة تشريعية جديدة بالرغم من بعض التحفظات القانونية والاستياء الذي أثاره النص في صفوف المسلمين...تتمة

استفادت سويسرا من هجرة الكفاءات العالية إليها قبل التراجع الاقتصادي في عام 2008، لكنها سجّـلت تراجعا في عدد المهاجرين إثر اندلاع الأزمة.

الإحصائيات الجديدة وردت في تقرير صادر عن منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية يوم الاثنين 12 يوليو، وهي تأتي في سياق مماثل لما شهدته البلدان الغنية خلال الفترة نفسها، بالنظر إلى تراجع الطلب على اليد العاملة.
وأشارت المنظمة في تقريرها إلى أن الهجرة سمحت في السنوات الخمس التي سبِـقت الأزمة الإقتصادية، بسدّ الثغرات التي كانت قائمة في سوق الشغل السويسرية. واتّـضح أن حوالي نصف مواطن الشغل الإضافية في سويسرا، شغلها أجانب خلال نفس الفترة، في حين أن المعدّل المسجّـل في البلدان الأعضاء في منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية، لم يتجاوز 30% باستثناء ايرلندا وإسبانيا اللتان سجّـلتا نِـسبا عالية مشابهة لسويسرا.

معظم المهاجرين قدموا إلى سويسرا من بلدان الإتحاد الأوروبي (27 دولة) والدول الأعضاء في الرابطة الأوروبية للتبادل التجاري الحر (النرويج وإيسلندا والليختنشتاين)، مستفيدين من الإمتيازات التي تتيحها الإتفاقيات الخاصة بحرية تنقل الأشخاص، التي تسمح لمواطني الدول الأعضاء بالإقامة والعمل بحرية في جميع البلدان المعنية.

في المقابل، أظهرت الأرقام الأولية لعام 2009 "تراجُـعا ملموسا" في الهجرة، حسب تقرير المنظمة، حيث انخفضت الهجرة الطويلة الأمد من بلدان الإتحاد والرابطة بنسبة 23% ما بين شهري يناير وسبتمبر 2009، مقارنة بنفس الفترة من عام 2008.

ولاحظت منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية أنه "بصفة إجمالية، بلغ صافي الهجرة خلال هذه الفترة، أدنى مستوى له منذ بدء العمل بحرية تنقل الأشخاص في عام 2002".

يُـشار إلى أن سويسرا بلدٌ عُـضو في الرابطة الأوروبية للتبادل التجاري الحر، لكنها لا تنتمي إلى الإتحاد الأوروبي، الذي أبرمت معه سلسلة من الإتفاقيات الثنائية تغطي العديد من المجالات.

المصدر: أخبار سويسرا

ينظم مجلس الجالية المغربية بالخارج ندوة دولية في موضوع "الرياضيون المغاربة عبر العالم، التاريخ و الرهانات الحالية"...تتمة

الإثنين, 12 يوليوز 2010 16:56

عزيزة نايت سي باها: مغربية "فرانس24"

الوجه المغربي الأكثر حصورا في بلاطوهات القناة الإخبارية الفرنسية "غرانس24" كمقدمة للأخبار ...تتمة

أفادت اليوم الجمعة وكالة الأنباء الفرنسية نقلا عن وزارة الهجرة الفرنسية أن حالات رفض بلدان فضاء شنغن منح تأشيرة قصيرة الأمد ستكون مبررة ابتداء من 5 مارس 2011...تتمة

أكد الوزير المنتدب المكلف بالجالية المغربية المقيمة بالخارج، السيد محمد عمر، أن تكريس مبدأ القرب في مواكبة استثمار المغاربة المقيمين بالخارج في مجال العقار كفيل بتحفيزهم على مضاعفة الاستثمار في هذا المجال وتعزيز ثقتهم في مستقبل قطاع الإسكان في المغرب.

وقال السيد عمر في كلمته خلال لقاء وطني حول موضوع "مواكبة استثمار مغاربة العالم في مجال العقار"، إن المواكبة الناجعة والفعالة لاستثمارات هذه الشريحة في مجال العقار تقتضي إعداد دليل خاص بمجال العقار في المغرب، يهم مختلف المتدخلين والمساطر الإدارية والعروض المتاحة، فضلا عن تكثيف وتحسين أداء المعارض والملتقيات التي تروم تعريف مغاربة العالم على الفرص والإمكانيات التي تتوفر عليها المملكة في هذا المجال.

وأوضح السيد عمر أن الحكومة اتخذت خلال الشهور الأخيرة، مجموعة من التدابير التي تتوخى تحسين مستوى استثمار المغاربة المقيمين بالخارج في قطاع العقار، خصوصا من خلال صندوق ضمان السكن، موضحا أن إطلاع مغاربة العالم على مستجدات وآفاق قطاع السكن في المغرب رهين بتحسين أداء المنظومة التواصلية وتمكينها من مواكبة وتيرة النمو السريع التي يشهدها القطاع.

وأشار السيد عمر إلى أن الإقبال المتزايد لمغاربة العالم على ولوج غمار الاستثمار في مجال العقار ببلدهم الأصلي وكثرة الطلبات التي تتوصل بها السلطات المختصة في هذا المجال، يؤكد ثقتهم في هذا القطاع ورغبتهم الأكيدة في تطويره.

من جهته، قال وزير الإسكان والتعمير والتنمية المجالية، السيد توفيق احجيرة، في كلمة بالمناسبة، إن مختلف المعارض التي يتم تنظيمها بعدد من الدول الأوروبية، وفي أمريكا الشمالية للمرة الثانية، بتعاون مع القطاع الخاص، تروم إلى جانب تقريب العرض من الطلب تمكين المستثمرين في مجال العقار من أبناء الجالية المغربية المقيمة بالخارج من التعرف على مختلف الإمكانيات المتاحة في هذا المجال.

وأكد الوزير على ضرورة تضافر جهود جميع الفاعلين المعنيين بهذا القطاع من أجل تمهيد الطريق أمام أفراد الجالية المغربية لولوج الاستثمار في قطاع العقار بشكل آمن، مشددا على أهمية المواكبة الفعلية والمستدامة لهذه الشريحة.

وفي هذا السياق، دعا السيد احجيرة إلى إحداث شباك مفتوح في وجه مغاربة العالم على الصعيد الجهوي بغية الاستماع لاهتماماتهم ومشاكلهم، مشيرا إلى أن الباب مفتوح أمام مغاربة العالم للاستثمار بقوة في هذا القطاع من خلال خلق مبادرات تشاركية تيسر ولوجهم لهذا المجال بكيفية فعالة.

وقد فتح هذا اللقاء الذي عرف مشاركة ثلة من الفاعلين العموميين والخواص في مجال العقار، نقاشا حول مواكبة استثمار مغاربة العالم في ميدان العقار.

المصدر: وكالة المغرب العربي

أفادت حصيلة لوزارة الهجرة حصلت عليها فرانس برس اليوم ان حوالي 14 الف مهاجر في وضع غير قانوني طردوا من فرنسا وتم تفكيك 115 شبكة للهجرة السرية في النصف الاول من العام الجاري.

وحدد وزير الهجرة اريك بيسون هدف طرد 28 الف شخص من الحدود وتفكيك 200 شبكة حتى نهاية العام. وفي 2009 تم طرد اكثر من 29 الف شخص من دون اوراق ثبوتية وكان الهدف طرد 27 الفا.

وفي اطار مكافحة الهجرة غير الشرعية تم تفكيك 115 شبكة مقابل 77 في النصف الاول من 2009 اي بزيادة 50%. وفي الوقت نفسه اعتقل 2421 من مهربي المهاجرين (منظمون ومهربون ومؤجرون غرف منامة ومزودون) و880 صاحب عمل استخدموا اجانب من دون رخصة عمل.

واصدرت فرنسا ايضا 90838 اقامة طويلة الامد، بينها 13077 لاسباب حرفية (-2.7%) و41238 في اطار لم شمل العائلات (+3,1%) و31744 لطلاب (+28.6%) و2779 طلب لجوء. من جهة اخرى، زاد عدد الاجانب الذين حصلوا على الجنسية الفرنسية بفعل الزواج او بموجب مرسوم بنسبة 11.7% من 56251 في النصف الاول من 2009 الى 62824 في النصف الاول من 2010.

وهذه الزيادة "تعود خصوصا الى تطبيق اصلاح اجراءات تقديم طلبات الحصول على الجنسية الذي ادى الى قسمة مخزون الطلبات المقدمة في 21 دائرة للشرطة وفي الادارة المركزية الى النصف" كما قالت الوزارة. والاصلاح الذي جرى تعميمه في الاول من يوليو يخفض مهلة الانتظار ويقلص من عدد الطلبات المخزنة.

المصدر: الاقتصادية الالكترونية

لفتت منظمة لا سيماد لمساعدة المهاجرين الخميس في باريس الانتباه إلى أن بلدان فضاء شنغن تعد لسجل يتضمن معلومات عن مئة مليون طالب تأشيرة "دون إي ضمان لسرية" المعلومات المستقاة.

واعتبرت هذه المنظمة أن "الحكومات الأوروبية تقيم باسم مكافحة التزوير والأمن مجتمعا بوليسيا تدون تحركات وتصرفات أي فرد وتدونها وتنقلها"...تتمة

يناقش كل من إدريس اليزمي رئيس مجلس الجالية المغربية بالخارج ومحمد عامر الوزير المندب لدى الوزير الأول المكلف بالجالية المغربية المقيمة بالخارج، إضافة إلى فاعلين اقتصاديين، موضوع "زمن المهاجرين المغاربة المقيمين بالخارج، مصدر للعملة الصعبة، ومستثمرون كبار، هل وصلت نهايته؟".

المبادرة التي يشرف على تنظيمها "نادي المبادرة، ستحاول الإجابة على بعض الأسئلة المتعلقة بالمساهمة الاقتصادية للجالية المغربية بالخارج.

الآفاق الاقتصادية، الدعم المقدم من طرف الحكومة للمغاربة المقيمين بالخارج من اجل الاستثمار في المغرب، الاقتراحات المقدمة من طرف البنوكـ وكذا تأثير الأزمة المالية على هته الفئة من المواطنين، كلها محاور سيناقشها المتدخلون، صبيحة الثلاثاء 20 يوليوز بفندق "نوفوطيل" بالدار البيضاء.

المصدر: م ج م خ

قالت كاتبة الدولة في الشؤون الخارجية والتعاون السيدة لطيفة أخرباش, اليوم الأربعاء, إن الوزارة تولي أهمية خاصة للخدمات القنصلية الموجهة لأفراد الجالية المغربية بالخارج في إطار مخطط يشمل عدة محاور.

وأوضحت السيدة أخرباش, في معرض ردها على سؤال شفوي حول موضوع "تدني الخدمات القنصلية المسداة لأفراد جاليتنا المغربية بالخارج" تقدم به فريق التجمع الدستوري الموحد بمجلس النواب, أن هذا المخطط الذي يأتي تنفيذا للتعليمات الملكية السامية لإحاطة أفراد الجالية المغربية المقيمة في الخارج بكامل العناية على جميع المستويات, يشمل بالأساس تجهيز وتأهيل المباني القنصلية, وتحسين ظروف وبنيات الاستقبال.

كما يهم تحديث وسائل الاتصال, وتقريب المراكز والمصالح القنصلية من المواطنين, وتطوير وتيسير المعاملات الإدارية, والنهوض بالشؤون الاجتماعية والدينية والثقافية.

وأبرزت السيدة أخرباش أن الوزارة تحرص على تعيين أطر وكفاءات للعمل بمراكزها بالخارج, ممن يتوفرون على الخبرة والمؤهلات الضرورية, كما تنظم دورات تكوينية مستمرة لفائدتهم, تشتمل على تكوين اقتصادي واجتماعي وقنصلي, يهم بالخصوص الإجراءات المتعلقة بجواز السفر البيومتري وبطاقة التعريف الوطنية الإلكترونية والنظام المعلوماتي للحالة المدنية.
وأضافت في هذا الصدد, أن مراكز الوزارة بالخارج شرعت في تسليم الجواز البيومتري منذ 15 دجنبر 2009 وتم تعميمه ابتداء من فاتح أبريل 2010, مشيرة إلى أن الوزارة أصدرت تعليماتها لإرسال طلبات استخراج بطاقة التعريف الوطنية الإلكترونية وتجديدها عبر الحقيبة الدبلوماسية مرتين في الأسبوع على الأقل.

وعملا على تقريب الإدارة القنصلية من أفراد الجالية, أشارت السيدة أخرباش إلى أن الوزارة قامت, في السنتين الأخيرتين, بفتح قنصليات جديدة بكل من فيرون, وأورلي, وطاراغون, وإسطنبول, ودبي.

وبالموازاة مع ذلك, استعرضت الوزيرة الإجراءات والتدابير الأخرى التي دأبت الوزارة على اتخاذها في موسم العبور من كل سنة, والمتمثلة بالخصوص في إرسال موظفين وأعوان قبيل فصل الصيف لدعم الطاقم البشري بالمراكز القنصلية ذات الكثافة العالية من أفراد الجالية, وانتقال الطاقم القنصلي إلى المناطق البعيدة عن المراكز القنصلية, وتأمين مداومة منتظمة بهذه المراكز أيام السبت والأحد والعطل لمعالجة الحالات الاستعجالية.

المصدر: وكالة المغرب العربي

انطلقت في فاتح يوليوز الجاري الدورة الثانية للجامعات الصيفية التي تنظمها الوزارة المكلفة بالجالية المغربية المقيمة بالخارج لفائدة الشباب المغربي المقيم بالخارج، إلى غاية 28 من نفس الشهر .

وأوضح بلاغ للوزارة، أن هذه الدورة التي تنظم بشراكة مع وزارة التربية الوطنية والتعليم العالي وتكوين الأطر والبحث العلمي، وبتعاون مع عدة جامعات مغربية، تستجيب لمطلب ملح للجالية المغربية المقيمة بالخارج ،والراغبة في تعميق علاقة الأجيال الصاعدة مع أبنائها بوطنها الأصلي.

وأضاف البلاغ أن هذه الدورة التي يستفيد منها أزيد من 500 شاب مغربي مقيم بالخارج تتراوح أعمارهم ما بين 18 و 25 سنة ، ستتميز بإقامة أنشطة استكشافية، وخرجات تربوية ، ودروس في اللغة والثقافة العربية الإسلامية ، بالإضافة إلى أنشطة فنية متنوعة.

وأشار المصدر ذاته، إلى أن هذه المبادرة، ستتيح لشباب الجالية أن ينهل من ثقافة آبائه وأجداده أجود ما فيها من عناصر تمكنه من إثبات شخصيته وتساعده على القيام باندماج متزن وبناء في مجتمعات دول الاستقبال.

وتجدر الإشارة إلى أن الجامعات التي ستحتضن هذه الفعاليات هي جامعات محمد الخامس -أكدال-الرباط ،والحسن الثاني-الدار البيضاء، ومحمد الخامس السويسي-الرباط، وعبد الملك السعدي-تطوان ،والقاضي عياض-مراكش، والحسن الثاني -المحمدية و شعيب الدكالي-الجديدة ،وابن زهر -أكادير ومحمد الأول-وجدة.

المصدر: وكالة المغرب العربي

يقوم وفد عن لجنة الخارجية والدفاع الوطني والشؤون الإسلامية, بمجلس النواب, الاثنين المقبل, بزيارة استطلاعية لبعض نقط عبور الجالية المغربية المقيمة بالخارج خلال الموسم الصيفي 2010.

وتشمل الزيارة الاستطلاعية لأعضاء وفد اللجنة ميناء طنجة المدينة, وميناء طنجة المتوسط باعتارهما من ضمن نقاط العبور التي تشهد إقبالا مكثفا لأفراد الجالية.

المصدر: وكالة المغرب العربي

تعززت خدمة "موبي كاش" لشركة اتصالات المغرب المتعلقة بتحويل الأموال والأداء عبر الهاتف النقال في المغرب، بإطلاق عملية جديدة ابتداء من فاتح يوليوز الجاري،تمثل في التحويل الدولي للأموال، والتي ستتيح لكل زبناء هذه الخدمة استقبال الأموال مباشرة وبالمجان من الخارج.

وأشار بلاغ لشركة (اتصالات المغرب)، إلى أن الشركة "بإطلاقها لخدمة تحويل الأموال الدولية عبر الهاتف النقال، تضع رهن إشارة الجالية المغربية المقيمة بالخارج وسيلة جديدة لتحويل الأموال، تتسم بكونها بسيطة وسريعة وبأقل تكلفة "، موضحا أن "بلجيكا هي البلد الأول الذي تم فتح هذه الخدمة معه، على أن تليها بلدان أخرى".

وأضاف نفس المصدر أن خدمة تحويل الأموال الدولية "موبي كاش" تتيح لكل زبناء الهاتف النقال القاطنين ببلجيكا والمتوفرين على حساب "بينغ بينغ" الذي يمكن الإشتراك فيه انطلاقا من الموقع الالكتروني (دوبلفي دوبلفي دوبلفي.4420.بي أو) أو عبر الهاتف، القيام بتحويلات مالية بكل أمان لفائدة أسرهم وأصدقائهم أو معارفهم بالمغرب، المنخرطين في خدمة "موبي كاش" لدى إحدى وكالات (اتصالات المغرب) ،أو أحد الموزعين المعتمدين، مشيرا إلى أن عملية التحويل يمكن أن تتم بواسطة بعث رسالة نصية قصيرة عبلار الهاتف المحمول إلى رقم 4420 أو عبر شبكة الانترنيت.

وبحسب نفس المصدر، فإنه يمكن لكل الزبناء في خدمة "موبي كاش" الولوج تلقائيا إلى هذه الخدمة، دون الحاجة إلى ملء استمارات أو أداء مصاريف لقاء ذلك ، علاوة على أن عملية التحويل تتم بطريقة فورية ومجانية نحو زبناء "موبي كاش"، مضيفا أنه إثر الإنتهاء من هذه العملية يتوصل الزبناء برسالة نصية تخبرهم بالمبلغ المحول ،وكذا بتاريخ وهوية المرسل.

المصدر: وكالة المغرب العربي

أكد الوزير المنتدب المكلف بالجالية المغربية المقيمة بالخارج، السيد محمد عمر، اليوم الخميس بالرباط، أن تكريس مبدأ القرب في مواكبة استثمار المغاربة المقيمين بالخارج في مجال العقار كفيل بتحفيزهم على مضاعفة الاستثمار في هذا المجال وتعزيز ثقتهم في مستقبل قطاع الإسكان في المغرب.

وقال السيد عمر في كلمته خلال لقاء وطني حول موضوع "مواكبة استثمار مغاربة العالم في مجال العقار"، إن المواكبة الناجعة والفعالة لاستثمارات هذه الشريحة في مجال العقار تقتضي إعداد دليل خاص بمجال العقار في المغرب، يهم مختلف المتدخلين والمساطر الإدارية والعروض المتاحة، فضلا عن تكثيف وتحسين أداء المعارض والملتقيات التي تروم تعريف مغاربة العالم على الفرص والإمكانيات التي تتوفر عليها المملكة في هذا المجال.

وأوضح السيد عمر أن الحكومة اتخذت خلال الشهور الأخيرة، مجموعة من التدابير التي تتوخى تحسين مستوى استثمار المغاربة المقيمين بالخارج في قطاع العقار، خصوصا من خلال صندوق ضمان السكن، موضحا أن إطلاع مغاربة العالم على مستجدات وآفاق قطاع السكن في المغرب رهين بتحسين أداء المنظومة التواصلية وتمكينها من مواكبة وتيرة النمو السريع التي يشهدها القطاع.

وأشار السيد عمر إلى أن الإقبال المتزايد لمغاربة العالم على ولوج غمار الاستثمار في مجال العقار ببلدهم الأصلي وكثرة الطلبات التي تتوصل بها السلطات المختصة في هذا المجال، يؤكد ثقتهم في هذا القطاع ورغبتهم الأكيدة في تطويره.

من جهته، قال وزير الإسكان والتعمير والتنمية المجالية، السيد توفيق احجيرة، في كلمة بالمناسبة، إن مختلف المعارض التي يتم تنظيمها بعدد من الدول الأوروبية، وفي أمريكا الشمالية للمرة الثانية، بتعاون مع القطاع الخاص، تروم إلى جانب تقريب العرض من الطلب تمكين المستثمرين في مجال العقار من أبناء الجالية المغربية المقيمة بالخارج من التعرف على مختلف الإمكانيات المتاحة في هذا المجال.

وأكد الوزير على ضرورة تضافر جهود جميع الفاعلين المعنيين بهذا القطاع من أجل تمهيد الطريق أمام أفراد الجالية المغربية لولوج الاستثمار في قطاع العقار بشكل آمن، مشددا على أهمية المواكبة الفعلية والمستدامة لهذه الشريحة.

وفي هذا السياق، دعا السيد احجيرة إلى إحداث شباك مفتوح في وجه مغاربة العالم على الصعيد الجهوي بغية الاستماع لاهتماماتهم ومشاكلهم، مشيرا إلى أن الباب مفتوح أمام مغاربة العالم للاستثمار بقوة في هذا القطاع من خلال خلق مبادرات تشاركية تيسر ولوجهم لهذا المجال بكيفية فعالة.

وقد فتح هذا اللقاء الذي عرف مشاركة ثلة من الفاعلين العموميين والخواص في مجال العقار، نقاشا حول مواكبة استثمار مغاربة العالم في ميدان العقار.

المصدر: وكالة المغرب العربي

شددت هيئة مكافحة العنصرية في وكالة مجلس أوروبا في تقرير سنوي صدر الخميس، على أن الأزمة الاقتصادية زادت من حدة الفروقات العرقية في أوروبا.

وأعربت الوكالة عن "قلقها العميق لتفشي موجة العنف العرقي" في أوروبا، موضحة ان "الأزمة الاقتصادية ساهمت في ارتفاع حدة الجدال حول الهجرة".

وخلص التقرير عن نشاط العام 2009 إلى أن الأزمة الاقتصادية "العامل البالغ الأهمية" قد "زادت" من الأشكال المعاصرة للعنصرية والتمييز، القائمة على "العرق" واللون واللغة والدين والجنسية والعرقية.

وأضاف التقرير "نلاحظ زيادة شاملة للمواقف المعادية للأجانب والمتعصبة التي تترافق مع حملات لفظية حادة وحوادث عنيفة، بالإضافة الى شعور متزايد بأن لتدفق المهاجرين تأثيرا سلبيا على البلدان المعنية".

وأوضحت الوكالة ان "النظرة السلبية للمسلمين التي غالبا ما تعبر عن نفسها في إطار النقاشات حول +القيم+، تؤثر تأثيرا عميقا على الحياة اليومية لعدد كبير من الأشخاص".

وأوضحت هيئة مكافحة العنصرية ان "معاداة السامية لم تختف من أوروبا"، بل ان بعض الأحداث الدولية كالنزاع في قطاع غزة والأزمة المالية "كانت ذرائع لإعادة انبعاثها".

والمجالات التي تتجلى بها العنصرية والتمييز العرقي كثيرة، وخصوصا العمل والتعليم والسكن والاستفادة من الخدمات والرياضة.

وتعترف هيئة مكافحة العنصرية بأن مكافحة الجريمة مهمة من الصعب على السلطات القيام بها. وأضافت "إلا أن هذه المهمة لا يمكن ان تبرر بعض ممارسات السلطة كالتمييز على أساس الصفات العرقية".

وجاء في التقرير أيضا ان الوكالة "تدرك ان من واجب البلدان الأوروبية مكافحة الإرهاب"، معربة في الوقت نفسه عن اسفها لترجمة ذلك في ممارسات تتصف بالتمييز ضد الأقليات.

وتجري هيئة مكافحة العنصرية في وكالة مجلس أوروبا التي تضم خبراء مستقلين تحليلا دوريا لوضع العنصرية والتعصب في البلدان الـ 47 الأعضاء في مجلس أوروبا.

المصدر: ا ف ب

يشارك محمد إيقوبعا مدير المركز المتنقل للفنون (موسم) ببلجيكا، مساء الأربعاء 14 يوليوز، في برنامج مشارف الذي يبث على شاشة الأولى.

وسيناقش محمد إيقوبعا الذي وصل إشعاعه مؤخرا إلى المغرب من خلال مساهمته في تنظيم المعرض الدولي للفن المعاصر الذي أسدل عليه الستار مؤخرا بالرباط، مع مقدم البرنامج ياسين عدنان قضايا مرتبطة بالتفاعل الثقافي لمغاربة العالم وكذا حضور الفنانين المغاربة ضمن حركة الفن المعاصر.

ومن أبرز محاور النقاش خلال هذه الحلقة، تنشيط التفاعل الثقافي بين المغرب وبلدان إقامتهم، وكيفية تحقق مطلب المواطنة الثقافية هنا وهناك، وقدرة أوروبا على بلورة تصوّر جديد للمواطنة يعترف بالتعددية الثقافية، إضافة إلى حضور المغاربة ضمن حركة الفن المعاصر التي تبقى وليدة مناخ ثقافي وفني خاص في أوروبا ما بعد الحرب العالمية الثانية.

9/07/2010

كيف يمكن لمغاربة العالم أن يساهموا في تنشيط التفاعل الثقافي بين المغرب وبلدان إقامتهم؟ وكيف يمكن لمطلب المواطنة الثقافية أن يتحقّق هنا وهناك؟ وهل يمكن الحفاظ على رهان الخصوصية في مواجهة رياح العولمة الثقافية؟ وهل أوروبا قادرةٌ فعلاً على بلورة تصوّر جديد للمواطنة يعترف بالتعددية الثقافية؟

من جهة أخرى، ماذا عن حضور الفنانين المغاربة ضمن حركة الفن المعاصر التي تبقى وليدة مناخ ثقافي وفني خاص في أوروبا ما بعد الحرب العالمية الثانية؟ وما سرّ هذا الانفتاح الذي بدأنا نشهده منذ بداية التسعينات على فناني البلدان النامية لاستيعابهم ضمن حركة الفن المعاصر؟ هل هو نوع من العولمة الفنية؟

هذه الأسئلة يطرحها ياسين عدنان في حلقة جديدة من (مشارف) على محمد إيقوبعاً مدير المركز المتنقل للفنون (موسم) ببلجيكا الذي وصل إشعاعه مؤخرا إلى المغرب من خلال مساهمته في تنظيم المعرض الدولي للفن المعاصر الذي أسدل عليه الستار مؤخرا بالرباط.

موعدكم مع هذه الحلقة مساء الأربعاء 14 يوليوز على الساعة العاشرة و45 دقيقة بالتوقيت المحلي على شاشة (الأولى).

المصدر: موقع شاشة الأولي

كشف تقرير إحصائي أوروبي أن 700 ألف شخص تجنسوا بجنسيات الاتحاد الأوربي سنة 2008، وجاء في المرتبة الأولى المغاربة ومن ثم الأتراك والإكوادوريين، ورابعا جاء الجزائريون.

وجاء المغاربة على رأس قائمة المتجنسين الجدد وعددهم 64 ألف مواطن إضافة إلى 50 ألف تركي و27 ألف إكوادوري، ليصل بعدهم الجزائريون بعدد 23 ألفا غيروا الجنسية لجنسية أوربية.

وقالت وكالة رويترز للأنباء أن الإحصائيات تبرز كيف ان دول الاتحاد الأوروبي ما زالت وجهة مفضلة للمهاجرين ومدى حرص العديد منهم وخصوصا من تركيا وشمال إفريقيا وأمريكا اللاتينية على البقاء فترة كافية حتى يصبحوا مواطنين في دول الاتحاد الأوروبي.

وإجمالا أصبح 696 ألف شخص مواطنين جدد في دول الاتحاد الأوروبي في 2008 بانخفاض طفيف من 707 ألاف أدوا قسم المواطنة في 2007.

وأرسلت تركيا - التي بدأت محادثات للانضمام إلى الاتحاد الأوروبي قبل خمس سنوات - ملايين الأشخاص للعيش والعمل في الاتحاد الأوروبي منذ ستينات القرن الماضي وبشكل رئيسي إلي ألمانيا وأصبح هؤلاء المهاجرون وذريتهم ألان مواطنين أوروبيين.

وكشفت يوروستات أيضا عن بيانات بشأن دول الاتحاد الأوروبي التي منحت جنسيتها لأكبر عدد من المهاجرين وهو مؤشر إلي استعداد هذه الدول لاستقبال مهاجرين جدد.

وكانت بريطانيا -التي وضعت هذا الأسبوع سقفا لعدد المهاجرين من أصحاب الحرف المهرة من غير الأوروبيين المسموح لهم بدخول البلاد- بين أكثر الدول سخاء في منح الجنسية إذ أصبح 129 ألفا مواطنين بريطانيين جددا ومواطنين أوروبيين في 2008.

وكان المهاجرون من الهند وباكستان والعراق هم الأكثر حظا في الحصول على الجنسية البريطانية.

ومنحت فرنسا -التي أصرت على مدار تاريخها على الدمج الثقافي للمهاجرين الجدد- الجنسية لعدد من الأشخاص في 2008 فاق أي دولة أخرى في الاتحاد الأوروبي وبلغ 137 إلف شخص اغلبهم من المغرب والجزائر وتركيا.

وكشفت إحصاءات منح الجنسية لأشخاص من أفغانستان والعراق عن بعض التغيير في التوجهات الذي بدأ يحدث منذ الحربين اللتين بدأتا في 2001 و2003 على الترتيب.

وفي 2003 حصل ما يزيد قليلا عن ثمانية ألاف أفغاني على جنسية الاتحاد الأوروبي وهو رقم ارتفع إلى أكثر من 10 ألاف بحلول 2008. وبالنسبة للعراقيين حصل نحو 12 ألفا على جنسية الاتحاد الأوروبي في 2003 وهو رقم ارتفع بشكل كبير إلى أكثر من 20 ألفا في 2008.

المصدر: إيلاف

علم لدى مصالح الجمارك، اليوم الثلاثاء، أن أزيد من 51 ألف من المواطنين المغاربة المقيمين في الخارج دخلوا إلى التراب الوطني عبر مركز باب سبتة منذ إطلاق عملية (مرحبا) 2010 يوم خامس يونيو الماضي.

وأوضح المصدر ذاته، أن عدد السيارات والحافلات المسجلة على مستوى هذا المركز الحدودي خلال نفس الفترة، ارتفع على التوالي إلى أزيد من 14 ألف وأزيد من 20 ألف.

وتجدر الإشارة إلى أن السلطات اتخذت هذه السنة جميع التدابير الضرورية بهدف تسهيل استقبال المغاربة المقيمين بالخارج، وخاصة من خلال تعبئة 130 جمركي وجمركية تلقوا في وقت سابق دورات تدريبية في مجال الاستقبال والمراقبة والإعلام.

ومن جهة أخرى شكلت إدارة الجمارك خلية للاستقبال لإبلاغ المغاربة المقيمين بالخارج بكل ماله صلة بالجمارك وتلقي الشكايات بهدف مساعدتهم على حل المشكل التي قد تواجههم.

ومن بين التدابير الأخرى التي اتخذتها الجمارك على مستوى باب سبتة، فتح ممرات مخصصة للمغاربة المقيمين بالخارج ،وتجهيز المركز بآخر جيل من الحواسيب بغية ضمان سرعة وانسيابية التنقل.

ويذكر أن استقبال المغاربة المقيمين بالخارج القادمين من الجزيرة الخضراء سيتم لأول مرة في ميناء طنجة المتوسطي الذي افتتح في 17 ماي الماضي.

وتنظم عملية عبور 2010 التي تنتهي في نهاية شهر شتنبر القادم لجنة وطنية متخصصة برئاسة وزارة الداخلية، وتتكون من ممثلين من 30 هيئة تمثل الوزارات والسلطات المسؤولة عن السلامة والمؤسسات المعنية.

المصدر: وكالة المغرب العربي

 

دخل 148 ألف و 322 مغربي مقيم بالخارج إلى أرض الوطن عبر ميناء طنجة المتوسط للركاب منذ انطلاق عملية عبور 2010.

وعاد هؤلاء المغاربة المقيمون بالخارج على متن 41 ألف و 682 عربة و 341 حافلة منذ انطلاق مرحلة "الذهاب" من عملية العبور في 5 يونيو الماضي إلى غاية منتصف ليل أمس الاثنين.

ومع بداية شهر يوليوز الجاري، ارتفعت وتيرة عملية عبور المهاجرين عبر ميناء طنجة المتوسط للركاب، إذ سجلت نهاية الأسبوع الماضي (يومي السبت والأحد فقط) عبور 41 ألف و 340 مغربيا مقيما بالخارج على متن 10 آلاف و 806 عربة و 55 حافلة.

أما في اتجاه المغادرة، فقد سافر عبر ميناء طنجة المتوسط للركاب منذ انطلاق عملية العبور 18 ألف و 519 مغربيا مقيما بالخارج على متن 5774 سيارة و 224 حافلة.

وتسير عملية العبور بميناء طنجة المتوسط للركاب بسلاسة كبيرة نظرا للمنشآت ونظام التدبير العصري لمرافق الميناء، مما ساهم في تقليص مدة معالجة المساطر الإدارية والجمركية، فضلا عن توفر الميناء على ثمانية أرصفة لرسو السفن ومحطة بحرية عصرية تفوق قدرتها الاستيعابية حجم حركة تنقل المسافرين، راجلين وراكبين، بين ضفتي مضيق جبل طارق.

وخلال عملية عبور 2010، ستعمل 12 باخرة، من بينها ثلاث سفن سريعة، على نقل الركاب بين مينائي الجزيرة الخضراء وطنجة المتوسط للركاب، إذ سيتم برمجة انطلاق رحلة كل نصف ساعة خلال أوقات الذروة، مما سيمكن من تدبير جيد لتدفق المسافرين بين ضفتي مضيق جبل طارق.

ومنذ انطلاق عملية مرحبا 2010، تسهر عناصر مؤسسة محمد الخامس للتضامن على تقديم المساعدة للمغاربة المقيمين بالخارج العائدين عبر هذه الأرضية المينائية العصرية من خلال مجموعة من التدخلات.

وقد بلغ عدد تدخلات عناصر المؤسسة إلى غاية صباح اليوم الثلاثاء 5262 تدخلا، تتوزع على المساعدة في التوجيه و الإرشاد ب` 1280 تدخلا، وتقديم المساعدة الصحية ب` 281 تدخلا، والنقل وتسهيل المساطر الإدارية والجمركية ب` 1347 تدخلا، فضلا عن 3567 تدخلا مختلفا.

المصدر: وكالة المغرب العربي

انطلقت صباح اليوم الأربعاء بالرباط أشغال الدورة التاسعة للمجلس الوزاري المغاربي القطاعي للتكوين والتشغيل والشؤون الاجتماعية والجالية المغاربية، على مستوى الوزراء.

ويندرج هذا اللقاء، الذي يشارك في أشغاله وزراء دول اتحاد المغرب العربي الممثلون لمختلف القطاعات المشكلة للمجلس، في سياق تفعيل توصيات محضر الدورة ال`11

للجنة الوزارية المغاربية المتخصصة المكلفة بالموارد البشرية، التي انعقدت بالجزائر خلال الفترة من 24 إلى 26 مارس 2008.

وسينكب وزراء التشغيل بدول الاتحاد على دراسة المقترحات المتعلقة ببرنامج العمل المستقبلي للمجلس ومشروع محضر حول الخلاصات ومشاريع التوصيات التي اقترحها الخبراء خلال أشغالهم يومي الإثنين والثلاثاء (5 و6 يوليوز الجاري).

يذكر أن المجلس الوزاري المغاربي للتكوين والتشغيل والشؤون الاجتماعية والجالية المغاربية أنشئ بتونس سنة 1990 من طرف اللجنة الوزارية المتخصصة المكلفة بالموارد البشرية بموجب قرار صادر عن مجلس رئاسة اتحاد المغرب العربي في دورة يناير 1990.

ويقوم المجلس بوضع التصور للخطط والجداول الزمنية اللازمة لتنفيذ برنامج عمل الاتحاد المصادق عليها من طرف مجلس الرئاسة، كما تدخل في اختصاصاته مجالات التكوين

والتدريب المهني، والتشغيل، والشؤون الاجتماعية، والجالية المغاربية.

المصدر: وكالة المغرب العربي

 

تنظم جمعية عبور للجالية المغربية المقيمة بالخارج والأعمال الاجتماعية ،بتعاون مع عمالة سيدي بنور والمجلس البلدي للمدينة يوم 9 يوليوز الجاري بمقر العمالة، "المنتدى الأول لجمعيات المجتمع المدني".


وذكرت الجمعية أن برنامج هذا المنتدى يتضمن ، على الخصوص ،تكريم عدة شخصيات وإهداء كراس متحركة وعمادات لمستشفى المدينة وكذا كتب للثانويات التابعة لها، إضافة إلى تنظيم حفل فني متنوع.

المصدر: وكالة المغرب العربي

يناقش البرلمان الفرنسي مشروع قانون لحظر النقاب في الأماكن العامة تمهيدا للاقتراع عليه في الثالث عشر من الشهر الحالي، فيما أعلن جون مارك أرلوت، رئيس الكتلة البرلمانية للحزب الاشتراكي في فرنسا، انضمام حزبه لموقف الأغلبية البرلمانية حول التصويت على قانون حظر ارتداء البرقع والنقاب في الأماكن العمومية وتعريض المخالف إلى المتابعة القضائية ودفع غرامات مالية.

ويجادل مؤيدو حظر النقاب في فرنسا -التي يعيش فيها أكبر أقلية مسلمة في الاتحاد الاوروبي- بأن ارتداء النساء لغطاء الوجه ينتهك العلمانية والمساواة بين الجنسين وهما من الافكار التي قامت عليها الجمهورية.

ويقول معارضوه ان اقلية صغيرة جدا فقط من النساء هن اللاتي يرتدين النقاب أو البرقع وان مشروع القانون خطوة نحو فرض قيود أشد على الحرية الفردية.

وتحظر فرنسا بالفعل الحجاب الاسلامي وغيره من الرموز الدينية في المدارس.

وتظهر استطلاعات الرأي ان معظم الناخبين في فرنسا يؤيدون حظر النقاب لكن خبراء في القانون يحذرون من انه قد ينتهك الدستور.

وفي مارس اذار قال مجلس الدولة -وهو أعلى محكمة ادارية تقدم المشورة للحكومة بشأن اعداد القوانين الجديدة- ان فرض حظر على النقاب قد يكون غير قانوني.

وناشدت منظمة العفو الدولية المشرعين الفرنسيين رفض الحظر.

وقال جون دالهيوسن الخبير بالمنظمة بشأن التمييز في اوروبا في بيان "فرض حظر شامل على تغطية الوجه سينتهك حقوق حرية التعبير والحرية الدينية للنساء اللاتي يرتدين البرقع او النقاب في الاماكن العامة كتعبير عن هويتهن أو معتقداهن

من جهته أعلن جون مارك أرلوت، رئيس الكتلة البرلمانية للحزب الاشتراكي في فرنسا، انضمام حزبه لموقف الأغلبية البرلمانية حول التصويت على قانون حظر ارتداء البرقع والنقاب في الأماكن العمومية وتعريض المخالف، حسب مشروع القانون الذي سيعرض للتصويت اليوم، إلى المتابعة القضائية ودفع غرامات مالية.

وكانت قبل اليوم قد صوتت الأغلبية البرلمانية، في 11 ماي الماضي، على مقترح يتضمن منع إخفاء الوجه في فرنسا لتعارضه، حسب مضمون المقترح، مع قوانين وأعراف الجمهورية الفرنسية. وتخلف حينها عن التصويت اليسار الديمقراطي والجمهوريون وأرجأوا تصويتهم على منع ارتداء البرقع والنقاب في الأماكن العمومية إلى يوم الاقتراع في 13 جويلية الجاري.

ولن يدخل القرار حيز التنفيذ إلا ستة أشهر بعد صدوره، وهي الفترة التي أوردت وكالات الأنباء ووسائل إعلام فرنسية، أنه يتم خلالها تحسيس المعنيات بالأمر بضرورة التأقلم مع القوانين الفرنسية. ونفس القانون تضمن إجراءات عقابية تصل إلى السجن وغرامة 15 ألف أورو لكل من يتورط في إهانة كرامة الإنسان، ويتعلق الأمر بالأشخاص الذين يجبرون نساءهم على إخفاء وجوههن وارتداء البرقع أو النقاب لاعتبارات تفرق بين الجنسين.

المصدر: إيلاف

وقعت مؤسسة القذافي العالمية للأعمال الخيرية والتنمية ومكتب المنظمة الدولية للهجرة بليبيا اتفاقا للتعاون ودعم وإدارة مركز العودة الطوعية للمهاجرين المقيمين بالجماهيرية إلى بلدانهم الأصلية...تتمة

أفادت الأرقام الأخيرة التي نشرها مكتب الهجرة في وزارة العدل الأربعاء, ان عدد المقيمين الأجانب في اليابان تراجع بنسبة 4,1% في 2009, للمرة الأولى منذ 48 عاما, بسبب رحيل عدد كبير من العمال الأجانب الموقنين والمهاجرين الذين يكلفون مبالغ طائلة...تتمة

كان حي بيلفيل، الواقع في المقاطعة الحادية عشرة، في الشمال الشرقي من باريس، نموذجا للتغايش بين جاليات و قوميات متباينة الأصول...تتمة

مع اقتراب شهر رمضان يطفو على السطح من جديد،و ككل سنة، موضوع الأئمة و حاجة الجالية المسلمة لمن يمدها بشحنات إيمانية إضافية...تتمة

ابتداء من فاتح يوليو 2010 أعطت مجموعة البنك الشعبي الانطلاقة للحملة الموسمية الخاصة بمغاربة العالم 2010 و التي تعتبر الحملة الواحدة و الأربعين استقبال مغاربة العالم...تتمة

تمكنت السلطات الأمنية التونسية من إحباط محاولة جديدة للهجرة غير الشرعية انطلاقا من شواطئها إلى السواحل الجنوبية الإيطالية، اعتقلت خلالها 17 شابا تونسيا.

وذكرت صحيفة 'الأسبوعي' التونسية امس الإثنين أن الحرس البحري التونسي اعترض الزورق الذي كان يقل هؤلاء الحالمين بالهجرة في أعماق البحر،غير بعيد عن شاطئ بلدة 'هرقلة' التابعة لمحافظة سوسة الواقعة على بعد 150 كيلومترا شرق تونس العاصمة. وأشارت الصحيفة إلى أن عناصر الحرس البحري اعتقلوا جميع الشبان الذين كانوا على متن هذا الزورق وعددهم 17 اعترفوا أثناء التحقيق معهم بأنهم دفعوا مبالغ مالية متفاوتة إلى منظم هذه الرحلة الذي وعدهم بنقلهم إلى السواحل الجنوبية الإيطالية.

يذكر أن محاولات الهجرة غير الشرعية من السواحل التونسية إلى جنوب إيطاليا، وبالتحديد إلى جزيرة 'لامبيدوزا' الإيطالية تتزايد خلال فصل الصيف على الرغم من الإجراءات الأمنية المشدّدة التي تتخذها السلطات التونسية. في سياق متصل دعا وزير الداخلية الإيطالي روبرتو ماروني إلى وضع 'قواعد موحدة' في جميع أنحاء أوروبا للجوء السياسي، رافضا أن تتحمل بلاده والدول التي تقع على سواحل البحر الأبيض المتوسط المسؤولية كاملة عن مشكلة الهجرة غير الشرعية وبالتالي اللجوء السياسي.

ونقلت وكالة الأنباء الإيطالية 'آكي' عن ماروني أمس الاثنين رفضه كون 'الإجراءات الحالية تضع المسؤولية كاملة على المحطات الأوروبية الأولى للمهاجرين غير الشرعيين'، أي الدول الأوروبية الواقعة على ضفة المتوسط كإيطاليا واليونان واسبانيا.

وأضاف الوزير خلال مشاركته في عرض دراسة 'الهجرة غير الشرعية وأفضل الممارسات في مجال الرقابة على الحدود الجوية'، في ميلانو بأن 'العبء ملقى بأكمله على عاتق بلدان الدخول الأولى'. وانتقد الإجراءات الحالية لأنها 'ليست لصالح طالبي اللجوء ولا الدول التي تقع على الحدود وهي الأكثر تضررا، وبالتالي نعمل على وضع قواعد موحدة وعدم ترك المسؤولية عن هؤلاء المهاجرين فقط على البلدان التي تستقبلهم' على أبواب أوروبا.

ودعا ماروني إلى زيادة صلاحيات وكالة مراقبة الحدود الأوروبية 'فرونتكس'، والتي 'نريد ألاّ تصبح مهمتها فقط مراقبة الحدود ولكن أيضاً ما يأتي بعد دخول المهاجرين غير الشرعيين'.

وأضاف ان 'فرونتكس لا ينبغي أن تقتصر مهمتها على مراقبة الحدود فحسب، بل أيضاً يجب أن تمتد لإدارة جميع الإجراءات اللازمة لإعادة المهاجرين غير الشرعيين وتوفير تمويل لرحلاتهم من عدة دول' أعضاء في التكتل الأوروبي الموحد.

المصدر: جريدة القدس العربي

يتم يوم ثامن يوليوز الجاري بالدار البيضاء توقيع كتاب (رونيسوندر) أو (مذكرات مغربية يهودية ووطنية) لمؤلفته نيكول الكريسي بانون الصادر عن منشورات أفريقيا الشرق.

ويسعى الكتاب، حسب مجلة (ليكونوميست) الشهرية (يونيو المنصرم)، إلى أن يسرد الرواية الحقيقية حول أسباب مغادرة اليهود المغاربة لبلدهم بعد آلاف السنين من العيش به وإحساس بالمرارة اليوم أمام حرب لا تنتهي، ينضاف إلى مرض لا شفاء منه يدعى النوستالجيا.

فنيكول بانون، تضيف المجلة، تبريء مغربها العزيز من كل تهمة بخصوص تواطؤ محتمل في هذه الهجرة، وتنشد للمحبة مع مواطنيها المسلمين مبرزة بالمنطق والرياضيات أن المغرب يظل بلدا متميزا في عدة جوانب.

وخلال حفل التقديم، ستقرأ نيكول الرئيسة الشرفية ومؤسسة نادي القراءة بيداغوجيا، التي تعتبر المغربي خارج وطنه بمثابة سمكة في غير بحرها، فصولا من كتابها.

يتم توقيع الكتاب، الذي صنف ثانيا من حيث المبيعات على الصعيد الوطني بعد الرواية الأخيرة لجان مارك ليفي الذي طبع بالخارج، ابتداء من الساعة السادسة مساء ب(بيداغوجيا ليوطي، 36 زنقة لا ريونيون،

المصدر: وكالة المغرب العربي

عبر أزيد من 280 ألف شخص و70 ألف سيارة ميناء الجزيرة الخضراء في اتجاه المغرب منذ بداية عملية العبور التي انطلقت يوم خامس يونيو الماضي.

وحسب مصادر بالجهاز الإسباني المكلف بتدبير عملية العبور، فقد تم تسجيل "حركة عبور كبيرة" بميناء الجزيرة الخضراء خلال نهاية الأسبوع الماضي، مما تطلب تفعيل المرحلة "باء" من المخطط المتعلق بعملية العبور.

وقد توقعت هذه المصادر أن تعود الأمور إلى "حالتها العادية" ابتداء من بعد زوال اليوم الإثنين.

وذكرت وسائل الإعلام الإسبانية، استنادا إلى شركات النقل البحري العاملة بميناء الجزيرة الخضراء، أنه تم خلال الأيام الثلاثة الأخيرة، تسجيل عبور 70 ألف شخص و20 ألف سيارة، إضافة إلى أزيد من مائة من الحافلات في اتجاه الموانئ المغربية.
ويتوقع أن تشهد عملية عبور مضيق جبل طارق لسنة 2010، التي كانت قد انطلقت ابتداء من يوم خامس يونيو الماضي عوض الخامس عشر منه نظرا لقرب شهر رمضان الكريم لتنتهي يوم 15 شتنبر المقبل، عبور 5ر2 مليون شخص وأزيد من 650 ألف سيارة.

وكان موضوع عملية العبور قد شكل محور اجتماع انعقد في ماي الماضي بإشبيلية للجنة المشتركة المغربية الاسبانية المكلفة بعملية العبور لسنة 2010.

وقد انكبت اللجنة على بحث الترتيبات العملية التي وضعها الجانبان المغربي والإسباني لضمان أفضل الظروف لسير عملية العبور 2010، والتي تتمحور حول ثلاثة عناصر رئيسية وهي السيولة والسلامة والأمن، فضلا عن اتخاذ تدابير للمساعدة والقرب.
وخلال هذا الاجتماع، أشادت السلطات الإسبانية بالتعاون القائم بينها وبين نظيرتها المغربية لضمان حسن سير عملية عبور المغاربة المقيمين في الخارج، واصفة التعاون مع المغرب ب`"النموذجي".

وفي هذا الصدد، أكد نائب كاتب الدولة الإسباني في الداخلية خوسطو ثامبرانا بينيدا أن التعاون "الوثيق" وتنسيق المجهودات بين البلدين خلال السنوات الأخيرة في هذا المجال، مكن من تحقيق نتائج "جد إيجابية"، ولا سيما من حيث السيولة والأمن خلال عملية العبور.

وتتضمن التدابير التي اتخذتها السلطات المغربية، بالخصوص، جهازا للرعاية الاجتماعية وضعته مؤسسة محمد الخامس للتضامن سواء في الخارج أو في المغرب، وإقامة مخطط منسجم للملاحة يضم أسطولا هاما من السفن والبواخر سيمكن من نقل 91 ألفا و244 شخصا و22 ألفا و608 سيارة يوميا.

كما تهم هذه التدابير تخصيص استثمار بقيمة 3ر20 مليون درهم من أجل تأهيل البنيات التحتية لموانئ طنجة والناظور والحسيمة، فضلا عن إحداث مرافق لفائدة الركاب تتضمن إقامة مساحات مظللة وجسور وأنظمة للعرض والتشوير.

وتتوخى هذه الاجراءات أيضا ضمان تأطير طبي وصحي على طول المحاور الطرقية التي سيستعملها المغاربة المقيمون في الخارج وتعبئة السلطات المحلية، ولا سيما من خلال إحداث خلايا في الأقاليم والعمالات وتعزيز الأجهزة الأمنية، إضافة إلى تدابير أخرى في مجال النقل البحري والطرقي.

ومن جهة أخرى، وضعت السلطات المغربية استراتيجية تواصلية متعددة الوسائط لفائدة المواطنين المغاربة المقيمين في الخارج من أجل تعميم المعلومات العملية بشأن عملية العبور.

ومن جانبه وضع الجانب الإسباني، الذي يتوقع استقرارا في تدفقات عملية العبور مقارنة مع سنة 2009، تدابير تتضمن بالخصوص تعزيز أنظمة النقل البحري والمساعدات المقدمة من قبل الصليب الأحمر الذي سيعبئ طاقما هاما وسيارات للإسعاف فضلا عن مراكز للتنسيق وباحات للاستراحة.

كما وضعت السلطات الاسبانية على طول المحاور الطرقية أجهزة رقمية لتقديم المعلومات والنصائح للمسافرين، همت بالخصوص مواقع باحات الاستراحة وتوقيت الرحلات البحرية.

وقد اتفق الجانبان خلال هذا الاجتماع على تعزيز التنسيق بين نقاط الاتصال الرئيسية من أجل ضمان تدفق جيد للمعلومات.

وستتم عملية عبور مضيق جبل طارق، خلال السنة الجارية، عبر مرحلتين وهما مرحلة "الذهاب" التي ستجري ما بين 5 يونيو الماضي و15 غشت المقبل، ومرحلة "العودة" التي ستتم ما بين 15 يوليوز الجاري و15 شتنبر المقبل.

وتتميز عملية العبور لهذه السنة باستقبال ميناء طنجة المتوسط للمرة الأولى للمغاربة المقيمين في الخارج المتوجهين إلى بلدهم الأصلي لقضاء العطلة الصيفية.

وكانت مدينة الجزيرة الخضراء قد احتضنت في أبريل الماضي جلسة عمل بين مسؤولين مغاربة وإسبان تركزت حول الاستعدادات النهائية لضمان حسن سير عملية العبور خلال السنة الجارية.

المصدر: وكالة المغرب العربي

يعرض الفنان التشكيلي المغربي عبد المجيد بوهلال آخر أعماله الفنية ما بين 7 و17 يوليوز الجاري ببلدة كويادو بيألبا قرب مدريد.

ويتضمن هذا المعرض، المنظم بمبادرة من الجمعية الإسبانية العربية للتنمية والثقافة، عددا من الأعمال التشكيلية للفنان عبد المجيد بوهلال تتمحور حول موضوع "ألوان وكنوز المغرب".

وأكد رشيد الاسماعيلي نائب رئيس الجمعية الإسبانية العربية للتنمية والثقافة، في تصريح لوكالة المغرب العربي للانباء، أن هذه المعرض يتوخى التعريف بالمدارس التشكيلية والفنية بالمغرب لدى الجمهور الاسباني.

وأشار إلى أن الجمعية تسعى وراء هذه المبادرة إلى تشجيع الثقافة كوسيلة لتحقيق التقارب والتفاهم وخلق قنوات الاتصال بين المواطنين الاسبان والمغاربة.

يذكر أن الجمعية الإسبانية العربية للتنمية والثقافة كانت قد نظمت يومي 18 و19 يونيو الماضي ببلدة غالاباغار (قرب مدريد) الأيام الأولى الاسبانية المغربية للاندماج تضمنت برمجة العديد من الانشطة الثقافية والاجتماعية بهدف المساهمة في التقارب بين المغاربة والإسبان وتشجيع الاندماج والكشف عن مختلف جوانب التراث المغربي .

وتضمن برنامج الأيام الأولى الاسبانية المغربية للاندماج تنظيم معرض للصور الفوتوغرافية بعنوان "جوانب من المغرب" وسهرة فنية لموسيقى اكناوة والجاز فضلا عن تنظيم ورشات حول الخط العربي والصناعة التقليدية وفن الديكور.

المصدر: وكالة المغرب العربي

الإثنين, 05 يوليوز 2010 16:58

معاناة المهاجرات في ديار المهجر

تتمحور مشاكل المرأة المغربية إلى دول الخارج، و لزديادها تفاقما بسبب الزواج و الهجرة الموسمية المنظمة و المقننة بحصص أو الهجرة فير الشرعية بكل ما تحمله من...تتمة

يرى أحمد مركوش النائب في البرلمان الهولندي عن حزب العمل المعروف بسياسته الصارمة في مواجهة الشباب المغربي "المشاغب" في حي سلوترفارت بأمستردام، أن أزمة الهوية لا تتعلق بالمغاربة الهولنديين فقط...تتمة

الإثنين, 05 يوليوز 2010 16:56

بولعيد صوت مغربي يتألق ببلجيكا

بولعيد فنان شاب سطع في سماء الأغنية الشعبية الشمالية قبل ست سنوات حيث تعرف عليه الجمهور. اختار الهجرة إلى الديار البلجيكية...تتمة

إبنة مديتة تطوان التي شبت و كبرت في الدارالبيضاء، مقدمة الأخبار في واحدة من من إشهر الفضائيات الخليجية، استطاعت أن تنافس اللبنانيات و السوريات المهيمنات على شاشة...تتمة

عرفت عملية عبور المغاربة خلال شهر يونيو ارتفاعا ملحوظا في عدد العابرين من المهاجرين المغاربة يأوروبا...تتمة

أكد أفراد من الجالية المغربية أن رحلات عودتهم السنوية إلى المغرب، عبر إسبانيا، لا تخلو من تشنجات و سؤقات، بل تصل إلى اعتداءات...تتمة

تضاعف عدد العائدين طوعا من إسبانيا إلى بلدهم الأصل أربع مرات، حيث كشفت منظمة الصليب الأحمر بإقليم نايارا، شمال إسبانيا أن ...تتمة

الواحة، فيلا صغيرة بالطراز المعماري الاروبي الذي ميز القرن السابع عشر، تتوسط مدينة روتردام. والواحة مصحة خاصة لمرضى انفصام الشخصية أو الشيزوفرينيا ممن هم من اصل مغربي من الذكور فقط. أنشئت قبل عشر سنوات خصيصا للمغاربة الذين يصابون كثيرا بهذا المرض بعدما اتضح انه من المهم ألا يتغرب المريض عن محيطه.

يقطن في "الواحة" 22 رجلا مريضا. ويقول عبد الله بزداد، مشرف على المصحة ومرافق للمرضى منذ افتتاح المصحة، موضحا إنه قبل إنشاء المصحة الخاصة بالمرضى المغاربة، كان كثير منهم يقيمون في مصحات هولندية ولا يستطيعون التأقلم أبدا مما كان يزيد من معاناتهم، ويضيف: "الاختلاف في الثقافة وفي الأكل والديانة أيضا كانت عراقيل جعلت استقرار المغاربة بمصحات هولندية شبه مستحيل".

يصيب مرض الشيزوفرينيا أو انفصام الشخصية 1% من الأشخاص على مستوى العالم، غالبا لدى الذكور وتظهر آثاره عندما يصل الشاب سن 17 سنة أو 18 سنة. لابد من علاجه فورا، كما يؤكد الطبيب النفسي صلاح السيدالي، الذي لديه تجربة كبيرة مع مرضى الشيزوفرينيا من أصل مغربي. وليس للمرض علاج نهائي لكن من الممكن السيطرة عليه بالأدوية.
يبدأ الانفصام بان يسمع الإنسان أصواتا غريبة ويرى أشياء لا يراها الآخرون، ويبدأ بالشك في الناس والمحيط، وغالبا ما ينام نهارا ويصاب بالأرق ليلا.

يبلغ عبد الله من العمر الآن 45 سنة، ويعتبر أول نزيل بمصحة الواحة، ولا يزال بها بعد مرور عشر سنوات. قبل ذلك، كان نزيلا بمصحة هولندية، وكان يشعر بها باغتراب كبير معانيا طول الوقت من حنين جارف إلى المغرب ولكن المصحة لم تسمح له بالسفر لسوء حالته النفسية. وحين افتتحت المصحة المغربية انتقل إليها ولم يتعود على المصحة الجديدة إلى بعد مرور زمن ليس بالقصير. وحين اعتاد على المكان، استوعب أنه هناك ليتعلم كيف يصبح مستقلا بنفسه ويعتني بها. استحسن الفكرة ولكن حاله عموما لم يتقدم كثيرا فهو أول نزيل بالمصحة. يقول عبد الله حزينا: " كل ما يمكن ان افتقده من العالم الخارجي، بيتي وعلاقة إنسانية حميمة. في الماضي كنت مرتبطا بفتاة هولندية، ولكننا لم نستمر مع بعض، وصلنا إلى طريق مسدود وافترقنا". يحلم عبد الله ان يكون له في يوم من الأيام بيت خاص به وان يستقل بنفسه، مضيفا: " سأستمر في الصراع لأجل الحياة إلى النهاية. أحيانا أتساءل لماذا يحدث كل هذا لي، لماذا أنا مصاب بهذا المرض الذي دمر حياتي بهذا الشكل فلم يعد لها معنى، ولكن بعد حين أتخلص من هذه السوداوية".

يبلع عبد الصمد من العمر 21 عاماً فقط، وهو بذلك أصغر نزيل بالمصحة، ويقيم بها منذ ما يزيد عن سنتين، لكنه لا يزال يرفض بشدة التصديق بأنه مريض قائلا: "اعتقد أنني لم أعان يوما ما من مرض الذهان، اضطرب حالي في وقت ما، فجاءوا بي للمصحة، وهذا ليس عدلا لأني لست مريضا".

وقبل ذلك، كان عبد الصمد بالمدرسة، ويشتغل ساعات بالنهار كما يفعل كل الطلبة،

حين قتلت خالته بسكين أمام عينيه، لم يستطع أن يستوعب تلك الجريمة البشعة، فطرأ تغيير كبير على حالته النفسية حيث أصبح عنيفا، يضطرب بسرعة ويشتبك كثيرا في الشارع. وقبل ذلك لم تكن بدت عليه أية أعراض، حيث يقول: "كنت هادئا ولكن كنت أعود أحيانا متأخرا للبيت وهو الأمر كان يسبب لي مشاكل فضجرت من ذلك ورحلت عن بيت والدي وحصلت على غرفة للسكن، والآن أنا هنا رغم إرادتي".

يرى عبد الصمد انه يستحق ان يقطن لوحده بسكن خاص به، ولكنه سريعا ما يعود ويقول انه سعيد بإقامته هنا: "الأكل مع الجماعة والأنشطة التي نقوم بها مثل السباحة، أمور تعجبني هنا".

تصيب الشيزوفرينيا مغاربة هولندا كثيرا حسب الباحث جان بول سلتن الذي أشار في بحثه الخاص بمرضى الشيزوفرينيا إلى أن المرض يصيب مغاربة هولندا بنسبة ست مرات أكثر، مقارنة بالهولنديين الآخرين.

أزمة الهوية وصعوبة الانتماء والشعور بالدونية كلها أمور تضغط على الطفل وتنغص عليه حياته فيكتنف القلق حياته وحين يصبح مراهقا يظهر فيه هذا المرض. كما ان المغاربة مقارنة بالأتراك المقيمين بهولندا، لا يعرفون ما يكفي عن تاريخهم وأجدادهم، ولا يشعرون بالانتماء لأرض الآباء والأجداد ولذلك فهم حساسون جدا للإصابة بالشيزوفرينيا، وهو ما يؤكده أيضا الطبيب النفسي السيدالي.

والآن وبعد مرور عشر سنوات، هل نجحت مصحة الواحة في روتردام في أداء مهمتها؟

يقول عن ذلك صلاح السيدالي الذي كان أيضا من مساندي الفكرة: "نحن ننصح ان يوضع المريض أولا في مكان يشبه المحيط الذي نما فيه، نفس اللغة للتواصل، ونفس الثقافة والخلفية. الثقة مهمة جدا للمريض، يجب أن يربط الشيزوفريني محيطه بمحيطه الخاص، وجه يذكره بوجه أبيه مثلا، ومائدة تذكره بمائدة أمه، وهكذا لمدة سنة أو اثنيتن". بعد ذلك يجب أن يعاد الشيزوفريني تدريجيا للحياة الاجتماعية إلى ان يستقل بنفسه ويحيا حياة عادية دون ان يتخلى عن خضوع منظم للفحص وعن تناول الأدوية. إلا ان حال عبد الله، نزيل مصحة الواحة الأول، قد ابتعد كثيرا عن المجتمع إلى درجة تجعل العودة إليه من جديد شبه مستحيل، وعن ذلك يقول السيدالي: " هذا وضع لا يمكن قبوله أبدا".

المصدر: إذاعة هولندة

تم مؤخرا ببروكسيل تأسيس جمعية المدربين المغاربة خريجي المدرسة الفيدرالية الملكية البلجيكية للمدربين, بهدف تأطير الكفاءات الرياضية المغربية المتواجدة ببلجيكا, والمساهمة في تطوير كرة القدم الوطنية.

وأكد نائب رئيس الجمعية السيد فوزي جمال, في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء, أن هذه الهيئة تروم أيضا خلق إطار يجمع التقنيين المغاربة بغية وضع خبراتهم في خدمة الرياضة ببلدهم الأصلي.

وأضاف أن الجمعية تضم أزيد من 40 تقنيا حاصلين على شهادات معترف بها من طرف الاتحاد الأوربي لكرة القدم, من بينهم قدماء خريجي هذه المدرسة الذين يمارسون حاليا بالمغرب.

ومن بين أهداف الجمعية تبادل الخبرات في مجال كرة القدم بين الهيئات الرياضية بالمغرب ونظيرتها ببلجيكا من خلال تنظيم ندوات ودورات تكوينية لفائدة الممارسين الشباب المغاربة وتبادل الزيارات, إلى جانب المساهمة في اكتشاف والتنقيب عن المواهب الشابة المغربية المقيمة ببلجيكا, ودعم الأندية الوطنية في مشوارها الاحترفي, وإعادة تأهيل مراكز التكوين وعصب كرة القدم.

يذكر أن الفوج الأول من المدربين المغاربة كان قد حصل على شواهد التخرج من المدرسة الفدرالية الملكية البلجيكية بداية سنة 1980 , كان من بينهم من أشرف على أندية وطنية كالمرحوم بوشعيب الغالمي وعبد الخالق اللوزاني وعبد القادر يومير والشادلي الجيلالي وأيضا مصطفى مديح.

المصدر: وكالة المغرب العربي

بعد إحتلالها موقعاً مُتأخِـراً في قائمة الدول الأوروبية التي تَمنح جنسيتها للمُهاجرين الأجانب، بدأت سويسرا بإحتلال مركز وسط في تلك القائِمة. ويقول أحد الأخصائيين في هذا المجال، إن ذلك لا يعود إلى تسهيل سويسرا للإجراءات المُتَّـخذة في هذا السياق، ولكنه بسبب السماح للمُهاجرين بالإقامة في سويسرا حالياً.

وحسب "تقرير الهجرة" لعام 2009 الصادر عن المكتب الفدرالي للهجرة في 21 يونيو 2010، كان عدد الأجانب المقيمين في سويسرا حينئِـذٍ نحو 1,7 مليون نسمة، (أي ما يمثل نسبة 21,6% من إجمالي سكان الكنفدرالية). وقد مُنِحَ حوالي 45,000 شخص منهم (ما نسبته 2,8%) جواز السفر السويسري الذي يُسمّـى أيضاً بـ "الجواز الأحمر". وقد احتلَّت سويسرا بذلك مركزاً وسطاً بين الدول الأوروبية.

وبمُقارنة عدد حالات التجنس في سويسرا مع دولٍ أخرى، تحتل السويد المرتبة الأولى بنسبة 5,8% تتبعها بريطانيا ثم فرنسا وتليها بلجيكا والسويد وهولندا.

ويقول إيتيين بّـيغي، أستاذ الجغرافيا البشرية في جامعة نوشاتيل في لقائه مع swissinfo.ch: " بذلك، لَحقت سويسرا بِرَكب الدول الأوروبية، لأنها كانت ولِفترة طويلة البلد الحامل لأدنى عددٍ من حالات التَجَنُّـس، إذا ما قورِن ذلك بعدد المُهاجرين إليها".

وبتحويل هذه المعلومات إلى أرقام، يَظهَر بِأن سويسرا رفعَت نسبة حالات التَجَنُّـس فيها من واحد إلى نحو ثلاثة بالمائة على مدى السنوات العشرين الماضية.

كما أشارت دراسة أصدرها المكتب الفدرالي للإحصاء إلى أن إجراءات تبسيط الحصول على حقّ المواطنة التي أدخِلت في عام 1992 - والتي قَلَّصَت الحد الأدنى للفترة الزمنية المَطلوبة لسكن الزوجة والأطفال الأجانب في سويسرا - بالإضافة إلى تخفيض الرسوم الخاصة بالحصول على الجنسية السويسرية في عام 2006، كانت عَوامل مُشجعة لتقديم المزيد من طلبات التجَنُّـس.

 من جانب آخر، تحتلّ سويسرا المرتبة الأولى من بين 12 دولة أوروبية أخرى، إذا ما احتُسِب عدد المُتَجنسين فيها لكل 100 مواطن. وإذا ما قورِنت هذه النسبة البالغة 0,6% مع دول أوروبية أخرى، نجد أن سويسرا تُجنس ضعف ما تفعله كلّ من بلجيكا والسويد، التي بلغت نسبة عدد المُتجنِّسين فيهما 0,3% لكل 100 مواطن.

وهنا يقول المُختص في شؤون الهجرة: "تأتي هذه المرتبة المُتقدمة بسبب كون سويسرا البلد الأوروبي الأول في عدد المُهاجرين إليها"، وهو يرى أن مَنح الجنسية السويسرية هي نتيجة منطقية لهجرة أولئك الأشخاص الذين يرغبون بالبقاء في سويسرا.

وإذا ما أخذنا بعين الاعتبار بأن مليون شخص من عَدد الأجانب الإجمالي في سويسرا والبالغ 1,7 مليون، هم من دول الإتحاد الأوروبي المجاورة، يُمكن الإفتراض بأن خيار إمتلاك جواز السفر السويسري لهذه المجموعة، لا يُمَثِّل أهمية كبيرة.

ويؤيِّد بّـيغي هذه الفَرضية قائِلاً: "هذا صحيح. فقد أظهرت إحدى الدراسات التي أجريناها بأن المُهاجرين من دول الإتحاد الأوروبي، إمّا أن يَقضون وقتاً أقصر في سويسرا أو أنهم أقل رغبة في الحصول على جواز السفر السويسري بِسَبَب إستفادتهم من خاصية حُرّية التنقل التي يوفِّـرها لهم جواز سفر الإتحاد الأوروبي".

ويُساهم القادمون من أوروبا – والذين يحملون مؤهلات جيدة جداً في العادة - إسهاماً كبيراً في الحياة الاقتصادية، ولكنهم لا يُطوِّرون مَنظوراً طويل الأمد للعيش في سويسرا، حسب رأي الخبير السويسري، الذي يُضيف: "ليست مَسألة الحصول على الجنسية السويسرية ذات أهمية أساسية بالنسبة للأشخاص الذين يعملون هنا، كمُدَراء لِبِضع سنوات في شركات مُتعدِّدة الجنسيات".

ويَنطَبق هذا أيضاً على تأمين خدمات الرعاية الإجتماعية، كالتأمين على الشيخوخة وتأمين الحوادث الذي يُطلَق عليهما اختصاراً "AI/AV" (هو تأمين أساسي وإلزامي لجميع الذين يعيشون أو يعملون في سويسرا، ويضُم التأمين ضدّ الشيخوخة "التقاعد" والتأمين ضد الحوادث وحالات العجز والبطالة. ويهدف هذا التأمين إلى حماية المواطن من التبعـات المالية للمخاطر التي تتسبب في عدم مزاولته لعمله - كالتقاعد والعجز والوفاة - وذلك بتعويضه جُـزئيا عن النقص أو الخسارة التي قد تلحَـق بدخله). ويدفع جميع الموظفين في سويسرا اشتراكات في هذه الخدمات، بِغَضّ النظر عن جنسياتهم.

وبِرأى بّـيغي: "ليست الهجرة مسألة اقتصادية، بقدرِ كونها مَسألة اجتماعية"، مُشيراً بذلك إلى الحالة القائمة مع اللاجئين، الذين فقَـد البعض منهم جنسياتهم ولا يستطيعون العودة إلى بلدانهم الأصلية.

ودائِما حسب بّـيغي: "إنهم يريدون العيش والإندماج هنا مع أبنائِهم، وبالتالي، فهُم يشكِلون المجموعة الأكبر الرّاغبة في الحصول على حق المواطنة السويسرية".

ويشكل التَجنس عاملاً مُـهماً بالنسبة للتركيبة السُكانية وتطور الهيكل السكاني، حيث يرى بِّـيغي أن "ارتفاع معدّلات الولادة عند المُتَجنسين يؤدّي إلى تجديد شباب المُجتمع السويسري".

وتعكس الأرقام التي وردت في تقرير الهجرة الأخير لعام 2009 إلى حدٍّ ما، سياسة الهجرة السويسرية الرسمية التي تَستند على النموذج المُسمى بـ "الدوائر الثلاثة"، وهذا يعني السماح للأشخاص القادمين من دول الاتحاد الأوروبي ودول الرابطة الأوروبية للتبادل التجاري الحر "إيفتا"، بالتوطين في سويسرا بصورة حصرية تقريباً. أمّا مَـن يأتي من أماكن أبعَد، فقد لا يُمنَح سوى أوراقاً تسمح له بإقامة مَحدودة.

وبالإضافة إلى هذا "الحصن الدفاعي"، الذي اعتمدته سويسرا، توجد هناك عقبات وحواجز "محلية الصُّـنع"، تجعل من الصعب على الأجانب الحصول على جواز سفرٍ سويسري، ليصبح بالتالي "سلعة نادرة".

ويقر بِّـيغي بأن العملية "لا تزال تشكِّـل عقبة" وبالأخص مع الشرط الذي ينصّ وجوب كَون المُتقدّم للحصول على "الجواز الأحمر" قد عاش في سويسرا مدة 12 عاماً، في الوقت الذي تَطلُب فيه دول أخرى مدة تقل عن هذه بكثير.

وهناك "ميزة" أخرى في سويسرا تجعل من مسألة إكتساب الجنسية أمراً مُعقداً، وهي وجوب الحصول على موافقة ثلاث مُستويات من الجهات الرسمية المَعنية، ألا وهي البلدية التي يسكن فيها الشخص، يتبعها الكانتون ومن ثَمَّ الحكومة الفدرالية.

وفي هيكلٍ فدرالي قوي - كما هو الحال في سويسرا - يعني ذلك تَمَتُّع البلديات والكانتونات بحريةٍ كبيرة في فَرض المَعايير المطلوبة من الأجانب للحصول على صفة المواطن السويسري.

ويُقرُّ أستاذ الجغرافيا البَشرية باتخاذ "العديد من البلديات والكانتونات إجراءات لتسهيل عملية التجنس". ومع ذلك، لا تزال الخلافات كبيرة، وكما يقول: "في بعض البلديات، يكون التَجَنّس أمراً سهلاً، غير أنَّه قد يكون صعباً جداً في البعض الآخر".

وبالنسبة لبِّـيغي، فإن سبب الزيادة في معدّل التَجَنس في سويسرا، هو نتيجة الإدراك الجوهري بإمكانية بقاء المهاجرين لفترة طويلة في سويسرا، وبالتالي، يمكن أن تَتَطور لدى هؤلاء، الرغبة في الإستقرار هنا.

وحسب صياغة بّـيغي: "تتعلَّق مسألة التَجَنس عند فردٍ ما، بِمَنظوره للحياة، وهي تحتاج بالتالي إلى رغبته في البقاء في سويسرا مع أطفاله، لِكَسب رزقه".

وبالنسبة للعُمّال المَوسميين، لم يكن هذا هو الحال دائِماً، وكما يقول خبير الجغرافيا البشرية: "قبل 20 عاما، شَكَّل العمال الموسميين جُزءً هاماً من السُكان، ولم يُسمح لهم بالإقامة في سويسرا إلا لفترةٍ محدودة، كما لم يكن باستطاعتهم التقدُّم بطلبٍ للحصول على الجنسية السويسرية".

ولم تكن الانتقادات الدولية، التي وُجِّـهت إلى سويسرا، هي السبب الوحيد لإلغائِها للوضع غير المُستقر الذي كان يعيشه العُمال الموسميين، وحتى ذلك لم يتم بشكل كُلّي حتى عام 2002.

المصدر : سويس أنفو

يحقق الخط البحري الجديد الرابط بين العيون ولاس بالماس، والذي تؤمنه شركة "نابييرا أرماس" للملاحة البحرية، نجاحا كبيرا منذ بدء تشغيله في 19 يونيو الماضي.

وكانت أول رحلة قامت بها باخرة "بولكان دي تيخيدا" يوم 19 يونيو الماضي قد انطلقت من ميناء لالوث بلاس بالماس، وعلى متنها 323 مسافرا أغلبهم مواطنون ينحدرون من الأقاليم الجنوبية وقرابة 141 سيارة، إلى جانب عدد من السياح الذين تستهويهم المناظر الطبيعية للجنوب المغربي.

وقد خلف إحداث الخط البحري الجديد، الذي ستؤمنه باخرة "بولكان دي تيخيدا" وهي عبارة يبلغ طولها 120 مترا بطاقة استيعابية تصل إلى 350 مسافرا و1200 طن من الحمولة، ارتياحا كبيرا من لدن الفاعلين الاقتصاديين وأفراد الجالية المغربية المقيمة بجزر الكناري.

من جهة أخرى، علم لدى مهاجرين مغاربة يعتزمون قضاء عطلتهم الصيفية في المغرب، أن تذاكر السفر على متن هذه السفينة لأيام 10 و17 و24 يوليوز قد بيعت جميعها، غير أنه يمكن للزبناء حجز تذاكرهم بالنسبة لرحلة يوم 31 يوليوز القادم انطلاقا من موقع شركة "نابييرا أرماس" على الانترنيت.

وكانت الشركة قد حددت في البداية سعر التذكرة ذهابا بالنسبة لكل مسافر مرفوقا بسيارته في 44ر152 أورو، غير أنها قررت بعد الاقبال الكبير على الخط تخفيظ سعر التذكرة الى 145 أورو للرحلة.

وكانت شركة (نابييرا أرماس)، وهي إحدى كبريات شركات الملاحة البحرية بجزر الكناري وشبه الجزيرة الإيبيرية، قد أكدت خلال الإعلان عن الخط الجديد، أن هذا الأخير سيمكن من نقل عدد هام من المسافرين نحو المغرب مرفوقين بسياراتهم، كما سيتيح الفرصة لعدد من السياح الذين يتنقلون من أوروبا نحو إفريقيا عبر المضيق من التوقف بجزر الكناري.

وقد تلقت الجالية المغربية المقيمة بهذه المنطقة الإعلان عن افتتاح هذا الخط الجديد بين الأرخبيل الكناري ومدينة العيون المغربية بارتياح كبير، وخصوصا أفراد الجالية المنحدرين من الأقاليم الجنوبية، وكذا مواطني بعض الدول الإفريقية كالسينغال وموريتانيا.

وسيكون بمقدور هؤلاء المهاجرين تجنب عناء التنقل إلى غاية قادس (جنوب إسبانيا) أو بورتيماو (البرتغال) للذهاب بعد ذلك إلى الجزيرة الخضراء بهدف العبور إلى المغرب.

وتجدر الاشارة الى أن تشغيل هذا الخط البحري بين العيون ولاس بالماس، قد أثار غضب الانفصاليين والأوساط التي تساندهم بجزر الكناري.

المصدر: وكالة المغرب العربي

عبر وفد هام من جمعية "كونتينويتي سيفاراد" يتكون من أعضاء من الطائفة اليهودية المقيمة بكندا، أمس الخميس بالرباط، عن تشبثه بالهوية المغربية واستعداده للمساهمة في تنمية المغرب.

كما أعرب الوفد، الذي استقبل من قبل الوزير المنتدب المكلف بالجالية المغربية المقيمة بالخارج السيد محمد عامر، عن اعتزازه بتواجده في المغرب بهدف تجديد وتوطيد روابطه مع وطنه الأم.

وأوضح السيد عامر، في كلمة بالمناسبة، أن زيارة هذا الوفد تعد مناسبة "للتعرف على المغرب في أوجهه المتعددة، مغرب يتحرك وفي أوج التحولات ".

وأشار إلى أن "المغرب تمكن من الحفاظ على روابط متينة مع طائفته اليهودية بفضل تبصر وحكمة ملوكه".

وذكر الوزير بالمبادرات التي تقوم بها الوزارة المنتدبة المكلف بالجالية المغربية المقيمة بالخارج من أجل تعزيز التواصل مع أفراد هذه الجالية خاصة في أوروبا وأمريكا الشمالية، مشيرا بالخصوص إلى تنظيم جامعات صيفية بالعديد من مدن المملكة والتي يشارك فيها سنويا 600 شاب من المغاربة المقيمين بالخارج.

كما تطرق للجهود المبذولة من أجل تعبئة كفاءات افراد الجالة المغربية المقيمة بالخارج، داعيا إلى استثمار معارفها وخبراتها في المشاريع التنموية بالمغرب.

وأوضح رئيس وفد جمعية "كونتينويتي سيفاراد"السيد دافيد بنسوسان، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن هذه الزيارة تشكل "عودة إلى الأصل"، مضيفا أن هؤلاء الشباب المغاربة اليهود "يرغبون في معرفة أصولهم وفهم ماضيهم".
وتندرج هذه الزيارة، التي يقوم بها الوفد للمغرب في الفترة من 30 يونيو إلى 8 يوليوز، في إطار تنفيذ برنامج "عودة إلى الأصل"، الهادف إلى توطيد علاقة المغاربة اليهود المقيمين بكندا مع وطنهم الأم.

كما ستمكن هذه الزيارة اعضاء الوفد من اكتشاف الموروث الثقافي والتنوع الحضاري والغنى الطبيعي والسياحي للمملكة، وكذا التعرف عن قرب على التطورات السياسية والاقتصادية والاجتماعية التي يعرفها المغرب تحت القيادة الرشيدة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس.

المصدر: وكالة المغرب العربي

اخفق اليمين الاسباني في برلمان كتالونيا في إقرار قانون لحظر النقاب، رغم إقراره في المرحلة الأولى.

رفض برلمان كتالونيا المحلي الخميس وسط بلبلة مشروع قانون لحظر تام للنقاب في الإقليم الشمالي الشرقي الاسبانين بعد ان كان تبناه في مرحلة أولى.

وقدم المحافظون الكتالونيون مدعومين من قوميي يمين الوسط المشروع الذي اقر في تصويت أول طعن فيه معارضوه بسبب "خطأ تقني" ولان زملاءهم لم يكونوا مستعدين للتصويت.

وبعد تعليق الجلسة، أمر رئيس البرلمان المحلي بعقد جلسة تصويت ثانية قاطعها مؤيدو المشروع احتجاجا، وبالتالي رفضها نواب اليسار.

ويحث المشروع الحكومة المحلية على فرض حظر تام للنقاب في الاقليم، ليس في المباني العامة وحسب، كما سبق ان اقرت تسع مدن كتالونية، بل في الشارع كذلك.

وقال النائب في الحزب الشعبي الكتالوني رافائيل لوبيز "ليست مسألة يمين ويسار بل مسألة قيم".

وتابع قبل التصويت "بعد كفاح دام عقودا من اجل كرامة النساء (...) لماذا لا يمكننا ان نعلن بوضوح وحزم اننا ضد السجون المتنقلة التي تحط من قدر النساء وتخفيهن في بلادنا؟".

وندد نواب اليسار الذين اعربوا عن رفضهم النقاب باقتراح اليمين ذات الدافع الانتخابي مع اقتراب الانتخابات المحلية في كتالونيا والمقررة في الخريف المقبل.

وبعد بلجيكا وفرنسا تكثف النقاش حول منع النقاب في اسبانيا حيث تعيش جالية مسلمة من 1,2 مليون نسمة.

وتبحث الحكومة الاشتراكية التي يرأسها خوسيه لويس ثاباتيرو في الحد من وضع النقاب في الاماكن العامة، على الرغم من قلة وجوده في الواقع. لكنها تبدو منقسمة حول المسألة.

وقال وزير الخارجية ميغيل انخيل موراتينوس الخميس "يبدو لي ان اصدار قانون من اجل اربع او خمس حالات امر مبالغ فيه".

المصدر: أ. ف. ب

تبلغ انتصار اللواح وهي فتاة مغربية تقيم بإدمونتون بألبيرتا،غرب كندا، والتي أصدرت مؤخرا رواياتها الأولى "غناء الحمامة" المكونة من 98 صفحة، 14 سنة فقط.

واستأثرت انتصار التي قررت ولوج عالم جديد بخوضها مغامرة الكتابة، باهتمام الصحافة في ألبيرتا، نظرا لصغر سنها ولموهبتها وأسلوبها الجميل الذي نوه به الجميع خاصة أساتذتها الكنديين.

فقد كانت الكتابة بالنسبة لانتصار اللواح بمثابة حلم لا طالما راودها ليتجسد الآن على أرض الواقع من خلال روايتها، التي اختارت عنوانها بعناية. فهذا العمل يعكس شخصيتها ورغبتها في التعبير بأسلوبها الخاص عن طفولتها وعن أحلام داعبتها في بلدها الأصلي.

وشرعت انتصار في محاولتها الأولى لكتابة أشعار وقصص قصيرة في سن الثامنة، حيث كانت تقدمها أمام أصدقائها في المدرسة، كما أبدت إعجابا كبيرا بالرسوم الموجودة على جدران مدينة شفشاون، الشيء الذي ساهم في صقل موهبتها الفنية.

وفي اتصال هاتفي من مونتريال، صرح السيد ادريس اللواح والد انتصار، لوكالة المغرب العربي للأنباء، أنه لا يمكن إلا أن يكون فخورا بعطاء ابنته التي تمكنت في سن مبكر من مواجهة الصور النمطية غير العادلة التي يتم ترويجها وإلصاقها بالجاليات الأجنبية المقيمة ببلدان الاستقبال، وحث أصحاب القرار بها لمساءلة ومراجعة أحكامهم المسبقة والتعرف على إنجازات المهاجرين.

وأضاف أن " إبنته انتصار تظل نموذجا يمثل الشباب المغربي المنحدر من الهجرة الذي يبرز مهارات في الدراسة والحياة المهنية إذا ما أتيحت له الوسائل الضرورية.

وقال والد انتصار " أن ابنته تصغي وتلاحظ بدقة، كما أن قدرتها على التعلم بسرعة جعلت منها متفوقة في جميع المواد الدراسية"، مذكرا أنها تهوى القراءة منذ سن مبكرة حيث كانت تؤلف قصصا تحكي عن أبرز المواقف التي تعيشها في حياتها اليومية سواء في المغرب أو في كندا.

وتعد انتصار أصغر كاتبة بإقليم ألبيرتا وقد حازت مؤخرا على جائزة قدمت لها بمناسبة حفل انتهاء السنة الدراسية.
وقالت انتصار في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، "أنها قامت بكتابة العديد من الأشعار والقصص القصيرة قبل أن تخوض مغامرة إصدار أول رواية لها".

وأضافت أن التحدي المطروح أمامها الآن يكمن في إعادة كتابة روايتها باللغة الإنجليزية، معربة عن أسفها لعدم تمكنها من ترجتمها في الوقت الراهن إلى اللغة العربية.

المصدر: وكالة المغرب العربي

تنطلق في الفترة الممتدة من 5 إلى 12 يوليوز، بإقليم "Apt" الفرنسي قافلة السينما العربية، بمشاركة خمس دول هي المغرب والجزائر ومصر ولبنان إضافة إلى فلسطين.

التظاهرة التي تنظمها "أفلام" بشراكة مع المجلس الثقافي الإقليمي، للسنة الثالثة، تتميز بتقديم عروض في الهواء الطلق لأفلام مختارة تمثل تيارات متنوعة من السينما العربية في الوقت الراهن.

ويتضمن برنامج هذه السنة ستة أفلام ستمكن من التعرف على أسماء المخرجين المرموقين، كما ستتيح فرصة لاكتشاف سنمائيي الغد، بينما سيمثل المغرب في هذه التظاهرة شريط  " نمبر 1" للمخرجة زكية الطاهري.

وبحسب المنظمين فإن الأفلام المعروضة هذه السنة تميز بنضجها و حساسيتها في معالجة المواضيع الحميمية كما المواضيع التاريخية.

تطورت أعداد الجالية المغربية المقيمة بالخارج و تغيرت معها نظرة المؤسسات المغربية، خاصة أن الأمر لم يعد مقتصرا على "العمال المهاجرين" كما كانت تسميتهم قيل سنوات...تتمة

مختارات

Google+ Google+