الجمعة، 14 يونيو 2024 17:46

دعا مشاركون في ندوة نظمت، يوم أمس الأربعاء بالدار البيضاء، حول" الهوية والتنوع"، إلى بناء مجتمع منفتح ومتعدد الثقافات يحترم قيم التعايش والتسامح والحوار.

وأكدوا أن هناك مجموعة من المفاهيم والقيم المرتبطة بالتنوع والاختلاف، والتي يجب الوقوف عندها لبلورة تصور مشترك لمسألة الهوية وتحديد القواسم المشتركة بين كل مكونات المجتمع المغربي بثقافاته المتنوعة، وهو ما من شأنه أن يسهم في خلق حركة مجتمعية تقود نحو بناء مجتمع يجمع بين عراقة التاريخ وقيم الانفتاح والتعدد.

وأوضح السيد محمد برادة، رئيس مركز الأبحاث القانونية والاقتصادية والاجتماعية (روابط)، الذي نظم هذه الندوة بحضور السيد أندري أزولاي مستشار جلالة الملك، ومجموعة من الشخصيات المعروفة في عالم السياسة والاقتصاد والثقافة، أن هذا اللقاء هو محاولة للإجابة عن جملة من الأسئلة أو الإشكالات المرتبطة بموضوع الهوية الذاتية في مواجهتها للآخر والشعور بالانتماء إلى الجماعة في مواجهة النزعة الفردانية.

وطرح السيد برادة في هذا الإطار أسئلة تتعلق أساسا بالهوية كمفهوم متطور وكمجموعة من القيم التي تبني علاقة الفرد بمحيطه، مشيرا إلى أنه لا يمكن الحديث عن الذات دون إدراك حدود كينونة الآخر، إذ أن الإنسان يغذي شعوره بالهوية وما يجعله مختلفا عن الآخرين.

واعتبر أن الهوية، التي هي المرتكز الذي يمكن الاستناد إليه لخلق التلاحم الاجتماعي، تنبني على مفهوم الوحدة بين كل مكونات المجتمع باختلاف اتجاهاتها الفكرية والثقافية والعرقية والدينية.

من جهته، أبرز السيد ادريس اليزمي رئيس المجلس الأعلى للجالية المغربية المقيمة بالخارج، التحديات التي يواجهها المغرب في ما يتعلق بقضايا الهوية والاختلاف، مسجلا أن مناقشة هذا الموضوع هو ورش مركب يحتاج إلى تفكير عميق للإحاطة بأبعاده والقيم التي تتحكم فيه.

وأجمل هذه التحديات في علاقة المغرب كوطن أم بأبنائه المقيمين في بلدان أخرى وطبيعة العرض الثقافي الذي يقدمه لهم للحفاظ على الروابط التي تجمعهم بوطنهم الأصلي، وكيفية بناء هوية تغتني من الانتماءات المختلفة والمتنوعة، والمسؤولية التي يتحملها الجميع انطلاقا من انتمائهم إلى بلد ذي حضارة وتاريخ يمتدان عبر الزمن بكل ما يحملانه من قيم تحث على التعايش والانفتاح على الآخرين.

وذهب السيد رشيد بلمختار رئيس المرصد الوطني للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية إلى أن المكان ليس محددا للهوية، التي اعتبرها مجرد تصور ذهني خاص بكل شخص يتمثل من خلاله موقعه داخل المجموعة وعلاقته بالآخر.

فالهوية، بالنسبة للسيد بلمختار، ليست معنى مطلقا بل هي قيم تبنى بواسطة التربية والتكوين اللذين يتلقاهما كل فرد داخل البيت والعائلة والمدرسة، مؤكدا على أهمية التثقيف الذاتي والقراءة العالمة للتشبع بقيم التسامح والتعايش والانفتاح على الآخر.

وبالمناسبة، تم الإعلان عن تشكيل جمعية (ماروكان بلورييل)، وهي جمعية تتوخى دعم المبادرات الرامية إلى ترسيخ قيم التسامح والتعدد والحوار داخل المجتمع المغربي، والمساهمة في تعبئة الرأي العام الوطني بخصوص القضايا الراهنة للبلاد وفي تحقيق التقدم نحو الحداثة والمستقبل.

وبهذا الخصوص، قال رئيس الجمعية السيد أحمد غيات، إن هذه المبادرة جاءت بهدف خلق حركة مجتمعية تساهم في تحقيق التنمية الشاملة وتثمين القيم التي تميز المجتمع المغربي وإيجاد جسور للتواصل بين المغرب والعالم.

المصدر: وكالة المغرب العربي

زار الوزير المكلف بالجالية المغربية المقيمة بالخارج السيد محمد عامر، الذي يقوم حاليا بجولة في فرنسا، مراكز دينية وثقافية وعقد سلسلة لقاءات مع عدد من المنتخبين وممثلي السلطات المحلية بمنطقتي شمال وشرق فرنسا.

وزار السيد عامر بمدينة أرمينتيير الواقعة بضواحي مدينة ليل (شمال)، مركبا دينيا و ثقافيا، يضم مسجدا وقاعات للدروس والمعلوميات ،وفضاء للملتقيات ومكتبة وعد بتزويدها بمؤلفات متنوعة .

كما قام السيد عامر بمدينة ستراسبورغ ، بزيارة ورش لبناء أحد أكبر المساجد بأوربا بتمويل مشترك من المغرب والمجلس البلدي للمدينة والمجلس الجهوي ومساهمات المغاربة القاطنين بالجهة. ومن المرتقب أن يفتح المسجد أبوابه في وجه المصلين في ربيع السنة القادمة.

وفي هذا السياق، أجرى السيد عامر مباحثات مع عمدتي أرمونتيير وستراسبورغ ، ووالي مقاطعة الألزاس ( شرق )، ورئيس غرفة التجارة والصناعة لستراسبورغ ،ورئيس جهة الأساس واللورين ، أشاد خلالها هؤلاء المسؤولون بدينامية الجالية المغربية وسلوكها المثالي ،مؤكدين اندماجها الجيد في المجتمع الفرنسي.

وبعد أن أكدوا أن فرنسا تتقدم بفضل غنى وتنوع ساكنتها، شدد المسؤولون الفرنسيون على حيوية دور الحكومة المغربية، خاصة في ما يتعلق بتنويع العمل الثقافي الذي يعتبر عنصرا أساسيا لاستمرارية الروابط التي تبقي على الأجيال الجديدة المغربية بفرنسا متمسكة ببلدهم الأصلي ، وكذا من أجل اندماجهم بشكل أفضل في مجتمع الاستقبال.

وأكد السيد عامر خلال هذه اللقاءات عزم الوزارة المكلفة بالجالية المغربية في الخارج على التعاون مع هذه السلطات والهيئات، من خلال أنشطة ملموسة ومحددة، لفائدة الجالية المغربية.

وفي هذا السياق، أشار السيد عامر إلى أنه سيتم إيلاء عناية خاصة للمبادلات الثقافية على الخصوص بهدف تعزيز تفاهم متبادل أفضل وترسيخ الوضع المتقدم للمغرب في علاقاته المتميزة مع الإتحاد الأوربي.

ويذكر أن السيد عامر، الذي بدأ هذه الجولة في 14 ماي الجاري، التقى كذلك بكفاءات مغربية وممثلي الجالية المغربية المقيمة بهاتين الجهتين الفرنسيتين.

وستتواصل جولة السيد عامر بفرنسا إلى غاية 23 ماي ،وتقوده على التوالي إلى رين ونانت (غرب)، وأورليان (وسط) وباريس، حيث سيوقع مع عمدة مانت -لاجولي اتفاقية لإقامة مركز ثقافي مغربي بهذه الضاحية الباريسية، قبل أن ينشط مؤتمرا على هامش معرض العقار المغربي "سماب إيمو"، حول السياسة الحكومية لفائدة مغاربة العالم.

المصدر: وكالة المغرب العربي

تشارك أربعة أفلام مغربية في المسابقة الرسمية للدورة السابعة للمهرجان السينمائي الإفريقي التي ستنظم في الفترة ما بين 21 و29 ماي الجاري بمدينة طريفة (جنوب إسبانيا)

وأوضح المنظمون أن الأمر يتعلق بالأشرطة السينمائية المغربية "شقوق" للمخرج هشام عيوش، و"عند الفجر" للمخرج جيلالي فرحاتي، و"فاطمة" للمخرجة سامية الشرقيوي، و"معذبو البحر" للمخرج جواد غالب.

وسيتيح هذا المهرجان السينمائي الدولي الفرصة للجمهور الناطق باللغة الإسبانية لاكتشاف جوانب متعددة للقارة الإفريقية من خلال عرض أزيد من مائة شريط سينمائي لم يتم عرض معظمها في إسبانيا بالإضافة إلى تنظيم أربعة معارض للصور الفوتوغرافية وفضاء مهني مخصص لتشجيع الإنتاج المشترك بين إسبانيا والبلدان الإفريقية.

وحسب المنظمين فإنه سيتم قبيل افتتاح هذا المهرجان عرض مجموعة من الأفلام المدرجة في مهرجان طريفة بعدد من مدن شمال المغرب كتطوان وطنجة والعرائش، وذلك بمبادرة من الفريق السينمائي المتنقل لمهرجان السينما الإفريقية بتعاون مع المركز السينمائي المغربي ومؤسسة الضفتين ومعهد ثيربانتيس.

كما سيتم عرض هذه الأفلام بعدد من المدن الإسبانية من بينها الجزيرة الخضراء وسان روكي ولوس باريوس.
وأشارت المصادر ذاتها إلى أن تنظيم الدورة السابعة لمهرجان السينما الإفريقية تأتي لتعزيز الأهداف التي يتوخى تحقيقها المهرجان والمتمثلة بالخصوص في التعريف بالفن السابع الإفريقي في إسبانيا ليس فقط بوصفه تعبيرا فنيا بل وأيضا بوصفه أداة لتحقيق التنمية والتقدم في القارة الإفريقية.

ويتم تنظيم مهرجان السينما الإفريقية بطريفة من قبل جمعية "الطرب" بدعم من الوكالة الإسبانية للتعاون الدولي من أجل التنمية والبيت الإفريقي والبيت العربي والحكومة الأندلسية ومؤسسة الثقافات الثلاث في البحر الأبيض المتوسط.

المصدر: وكالة المغرب العربي

قال الرئيس المكسيكي فيليبي كالديرون الاربعاء في واشنطن امام باراك اوباما لدى وصوله الى البيت الابيض خلال حفل يخصص عادة للادلاء بتصريحات بروتوكولية "رغم مساهمتهم الهائلة في الاقتصاد والمجتمع الاميركيين، وفي تقدمه، لا يزالون يعيشون في الظل، ويتعرضون حتى احيانا، كما في اريزونا، للتفرقة".

واقرت اريزونا، المحاذية للمكسيك، في 23 نيسان/ابريل قانونا يشدد التشريعات المتعلقة بالهجرة ويتيح لرجال الشرطة توقيف اي اجنبي يشتبهون بانه مهاجر غير شرعي. وقبل القانون كان يتعين ان يرتكب الشخص مخالفة لتوقيفه. واعتبر معارضو القانون انه يشرع جريمة معاملة الناس وتصنيفهم على اساس سماتهم.

ويسهم 12 مليون مكسيكي هاجروا الى الولايات المتحدة، ونصفهم بصورة غير قانونية، في اقتصاد البلدين، فيقدمون للسوق الاميركية اليد العاملة وتشكل الدولارات التي يرسلونها الى بلادهم المصدر الثاني للعملة الاجنبية.

وبعد مباحثات استمرت ساعة ونصف الساعة، تطرق اوباما مجددا الى الموضوع خلال مؤتمر صحافي وقال ان نظام الهجرة في الولايات المتحدة يعاني من "ثغرات".

وقال اوباما ان القانون "اجراء غير موفق، تعبير غير موفق عن الغضب ازاء نظام الهجرة الذي يعاني من ثغرات، والذي اثار قلقا في بلدينا"، مذكرا بانه تعهد بتعديل هذا النظام في الكونغرس.

وقال اوباما انه يخشى من احتمال تطبيق قانون اريزونا "على اساس التفرقة"، مذكرا بانه كلف وزير العدل دراسة القانون ليرى "ان كان يتماشى مع قيمنا الاساسية والمعايير القانونية ومع واقع ان الحكومة الفدرالية هي المسؤولة عن سياسة الهجرة في نهاية المطاف".

ومع تاكيدهما على تطابق وجهات نظرهما حول قضايا التجارة والبيئة والاقتصاد، تطرق الرئيسان الى مسالة اخرى حساسة وهي الحرب التي تشنها السلطات المكسيكية على عصابات المخدرات.

واكد اوباما ان "المكسيك يمكنها ان تعتمد على الولايات المتحدة" في مواجهة هؤلاء الاعداء المشتركين، وان بلاده تعمل على وقف "تدفق السلاح والاموال الاميركية عبر الحدود باتجاه الجنوب".

ويواصل كالديرون زيارته الاربعاء بغداء في وزارة الخارجية، ويعود مع زوجته مارغريتا زفالا في المساء الى البيت الابيض حيث ينظم عشاء دولة على شرفه، وهو الثاني منذ تولي اوباما الرئاسة.

ويلقي كالديرون الخميس خطابا امام الكونغرس، وهو تشريف اخر مخصص لحلفاء واشنطن المقربين.

المصدر : أ. ف. ب

يفتح معرض العقار المغربي "سماب إيمو"، الذي يعد أكبر معرض لهذا القطاع المغربي خارج المملكة، يوم الجمعة المقبل أبوابه في إطار دورته السابعة التي تستمر أربعة أيام وينتظر أن تعرف مشاركة أزيد من 140 عارضا من كافة جهات المملكة.

وسيمكن هذا الموعد المتميز والكبير، الذي سينظم بفضاء المعارض بباريس على مساحة 15 ألف متر مربع، من تقديم العرض العقاري الأكثر تكاملا وتنوعا في السوق المغربية.

ويتوخى هذا المعرض، الذي أحدث سنة 2004 من قبل مجموعة "سماب"، أن يشكل ملتقى للتبادل بين المهنيين والمستثمرين المحتملين في المغرب. وسيحضر هذه التظاهرة موثقون ووكلاء عقاريون ومنعشون ومقاولو بناء وغيرهم لتقديم نصائح ومعلومات للزائرين.

ورغم أن هؤلاء المشاركين ينحدرون من الجالية المغربية المقيمة بالخارج أو من زواج مختلط، فإن الأوروبيين أضحوا أكثر فأكثر انجذابا بامتيازات اقتناء سكن في المغرب إذ ما فتئ العدد الذي يزور منهم المعرض يتزايد كل سنة.

وأوضح المنظمون استنادا إلى هيأة إصدار الشهادات (إيكسبوسيرت) أن دورة 2009 عرفت توافد أزيد من 48 ألف و440 زائرا، 20 في المائة منهم من الأوروبيين.

ويتضح أن دورة 2010 ستكون أفضل من سابقتها سواء على المستوى الكمي أو النوعي.

كما أن جاذبية هذا المعرض لم تتراجع رغم مرور السنين.

وحسب المنظمين، فإن العرض المقترح خلال دورة 2010 أكثر غنى، كما أن نطاق الأسعار واسع جدا، بموازاة مع طلب في ارتفاع.

ويشمل برنامج المعرض عددا من الندوات ينشطها أعضاء في الحكومة يتناولون مواضيع "السكن الاجتماعي: من أجل استراتيجية للعرض" و "مغاربة العالم، مواطنون كاملو المواطنة" و "تحديث البنيات التحتية شرط للتنمية" و "النساء المغربيات، رهانات المساواة" و"تعبئة الشباب، تحد مجتمعي" و"كيف يواجه المغرب العولمة".

كما تتضمن الدورة السابعة لمعرض العقار المغربي سلسلة من المحاضرات ستشكل فرصة لمهنيي العقار (موثقون ومنعشون ومقاولو البناء ومهندسون معماريون ومصممو ديكور) لتناول مواضيع تبرز تطور القطاع في المغرب، ومناسبة للزوار للاستفسار حول مستجدات العقار وطرق اقتناء ملك عقاري.

وأفادت نتائج استطلاع للرأي، أجري خلال دورة سنة 2009 وشمل عينة من 16 ألف و168 زائرا، بأن 6 ر32 في المائة من هذه العينة يرغبون في اقتناء سكن واحد في  السنة، و1 ر12 في المائة يرغبون في اقتنائه القريب العاجل، وأزيد من 8 زوار من أصل 10 أبدوا اهتمامهم بسكن (7 ر86 في المائة) مع تنوع كبير في نوع السكن المبحوث عنه.

المصدر: وكالة المغرب العربي

يقوم الوزير المكلف بالجالية المغربية المقيمة بالخارج السيد محمد عامر،حاليا بجولة في فرنسا قادته في مرحلة أولى إلى شمال وشرق البلاد ,حيث التقى مع المواطنيين المغاربة المقيمين هناك ومع الجمعيات التي تمثلهم.

وأبرز الوزير خلال هذه اللقاءات التي جمعته بالكفاءات المغربية بمنطقتي شمال بادو كالي (شمال) وألزاس لورين (شرق) ،الأهمية التي يوليها المغرب لتعبئة نخبه المهاجرة ،مشيرا إلى أن هذه العملية تشكل ورشا يحظى بالأولوية بالنسبة للحكومة.
وقد أفضى النقاش الذي جرى خلال هذه اللقاءات إلى قرار بخلق شبكة للكفاءات المغربية التي تتولى تنفيذ برنامج شراكة ثلاثي الأطراف يتمحور حول مشاريع التنمية الاقتصادية والاجتماعية بين الفاعلين المغاربة العموميين والخواص،والكفاءات الحاملة للمشاريع ,ومقاولات بلدان الاستقبال.

وشكل اللقاء الموسع الذي عقده الوزير مع أفراد الجالية المغربية بليل ,كما في ستراسبورغ ,مناسبة لتبادل صريح وبناء لوجهات النظر .

وأكد السيد عامر أهمية وحيوية الدور الذي تضطلع به هذه الجالية في الإسهام في التنمية الاقتصادية سواء في فرنسا أو المغرب ,وفي تعزيز الروابط التاريخية والاستراتيجية بين البلدين .

كما استعرض الوزير الجهود الحكومية الرامية إلى الحفاظ على حقوق ْالجالية المغربية المقيمة بالخارج وضمان حياة كريمة لها ،مبرزا أن البرنامج الذي يستهدف هذه الفئة يشمل عدة جوانب تهم بالخصوص المجالات الاقتصادية والإدارية والاجتماعية والثقافية والتربوية .

وذكر بأن الوزارة تعمل بشكل مستمر من أجل تعزيز الشراكة في الميادين التربوية والسوسيو ثقافية،وخاصة مع جمعيات المغاربة المغتربين،مسلطا الضوء على أهمية هذه الجمعيات لإقامة اتصال دائم مع مغاربة العالم بهدف الإلمام بانشغالاتهم والاستجابة بشكل فعال لتطلعاتهم.

وقد مكنت هذه اللقاءات ممثلي الجالية المغربية من التأكيد مجددا على التزامهم غير المشروط بالدفاع عن الوحدة الترابية للمملكة .
كما أكدوا التزامهم بطرح المشاكل التي يواجهونها،لاسيما المتعلقة بتعليم اللغة والثقافة المغربية،وعدم كفاية التمثيلية في الهيئات المنتخبة ،وارتفاع تكلفة النقل الجوي نحو المغرب ,والمشاكل الإدراية التي يواجهونها خلال عطلته الصيفية بالمغرب ,إلى جانب المشاكل التي يواجهها عمال مناجم الفحم المتقاعدون في فرنسا.

وفيما يتعلق بهولاء المنجميين ,التقى السيد عامر مع أعضاء الجمعية التي تمثلهم واستعرض معهم المشاكل الاجتماعية التي يوجهونها منذ إغلاق المناجم وفقدانهم لوضعيتهم كمنجميين وللامتيازات التي تتيحها لهم،وخاصة السكن وبعض المكافأت التعويضية .
وأعرب الوزير للمنجميين المغاربة عن مساندته لهم،واقترح عليهم توفير دعم قانوني لهم .

وستتواصل جولة السيد عامر بفرنسا إلى غاية 23 ماي وتقوده على التوالي إلى رين ونانت (غرب)،وأورليان (وسط) وباريس .

المصدر: وكالة المغرب العربي

أعلنت وزارة الهجرة الفرنسية الثلاثاء إقامة مكتب في مطار الدوحة لمنح التأشيرات للمسافرين القطريين المتوجهين الى فرنسا في إجراء هو الأول من نوعه.

وأضافت الوزارة انه تم تشكيل مجموعة للتمكن من إطلاق المشروع قبل نهاية حزيران/يونيو المقبل موضحة ان أكثر من 99% من طلبات القطريين للحصول على تأشيرات (عشرة ألاف) يتم قبولها. و56% من هذه التأشيرات تكون متعددة الدخول وسارية لعدة سنوات.

وأوضحت الوزارة ان "فرنسا ستذهب أيضا إلى ابعد حد ممكن في إطار القواعد الأوروبية لتجعل من قطر مختبرا لا مثيل له بالنسبة لنوعية خدمة التأشيرات".

وكان وزير الهجرة اريك بيسون قام بزيارة الى الدوحة من الخميس الى الأحد الماضيين استقبله خلالها امير قطر الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني ووزير الداخلية الشيخ عبد الله بن ناصر بن خليفة آل ثاني.

كما أجرى بيسون خلال هذه الزيارة مباحثات مع وزير الدفاع حمد بن علي العطية والمدير العام للأمن العام سعد بن جاسم الخليفي تناولت مكافحة الهجرة غير الشرعية الى قطر.

وتعد قطر، التي يشكل الأجانب 80% من سكانها، شريكا سياسيا واقتصاديا وماليا وعسكريا مميزا لفرنسا في منطقة الخليج.

المصدر: القدس

أكد مسؤولون بالوكالة الخاصة طنجة المتوسط على أن ميناء طنجة-المتوسط للركاب يعتبر منشأة قادرة على مواكبة نمو حجم نقل المسافرين والبضائع بضفتي البحر الأبيض المتوسط على المدى البعيد.

وأبرز المسؤولون،خلال زيارة للصحافة لهذه الأرضية المينائية،أن ميناء المسافرين الجديد سيرفع بشكل مهم من طاقة الاستقبال بموانئ الضفة الجنوبية لمضيق جبل طارق،من خلال توفير 8 أرصفة مينائية إضافية.

وبالافتتاح الكلي لهذه المنشأة المينائية في يوليوز المقبل،ستصبح موانئ الضفة الجنوبية لمضيق جبل طارق تتوفر على طاقة استقبال تقدر ب`` 12 رصيفا بحريا مخصص لنقل البضائع والمسافرين،إذ بالإضافة إلى أرصفة ميناء طنجة المتوسط للمسافرين،سيتم الاحتفاظ بثلاثة أرصفة (اثنين لنقل المسافرين وثالث تحسبا لأي طارئ) بميناء طنجة المدينة،بالإضافة إلى رصيف ثالث للنقل المدحرج (مرور العربات مباشرة إلى السفن) بميناء طنجة المتوسط الأول.

وأبرز رئيس المجلس المديري للوكالة الخاصة طنجة المتوسط السيد سعيد الهادي على أن هذه الطاقة الاستيعابية ستمكن من مواكبة نمو حجم النشاط البحري بين ضفتي مضيق جبل طارق على الأمد البعيد.

وتفيد معطيات الوكالة الخاصة طنجة المتوسط على أن ميناء الركاب سيصبح،بعد انتهاء الأشغال كلية،قادرا على استقبال حوالي 7 ملايين مسافر و700 ألف شاحنة للنقل الدولي الطرقي سنويا.

وشرع ميناء طنجة المتوسط للمسافرين منذ أمس الاثنين في استقبال جميع البواخر العاملة على الخط البحري بين الجزيرة الخضراء (جنوب إسبانيا) وميناء طنجة المدينة،إذ تمكن خلال اليوم الأول من معالجة حوالي 500 شاحنة للنقل الدولي الطرقي (تصدير واستيراد) واستقبال حوالي 700 راكب.

وخلال عملية عبور 2010،ستعمل 12 باخرة،من بينها سفينتين سريعتين،على نقل الركاب بين مينائي الجزيرة الخضراء وطنجة المتوسط للركاب،إذ من المنتظر أن يبرمج انطلاق الرحلات كل نصف ساعة خلال أوقات الذروة،ما سيمكن من تدبير جيد لتدفق المسافرين على ضفتي مضيق جبل طارق.

وأشار عدد من المسافرين،في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء،إلى أن عملية العبور من خلال هذه المنشأة المينائية صارت "أسهل" و"أسرع"،إذ تقلص زمن الرحلة بين الميناءين إلى النصف (من 3 ساعات إلى ساعة ونصف)،فضلا عن قرب الميناء من الطريق السيار،ما سيجنب المسافرين زحمة الطريق داخل المدار الحضري.

بالمقابل،سيواصل ميناء طنجة المدينة،خلال عملية العبور وإلى غاية أكتوبر المقبل،استقبال المسافرين على متن الرحلات البعيدة القادمة من موانئ برشلونة (إسبانيا) وسيت (فرنسا) وجنوة (إيطاليا)،وأيضا القادمين على متن الخط البحري بين طنجة وطريفة (جنوب إسبانيا(

على مستوى التجهيزات داخل ميناء طنجة المتوسط للركاب،تتوفر هذه الأرضية المينائية على 35 هكتارا من الأراضي المسطحة لتنظيم الرواج داخل باحة الميناء،كما تتوفر على امتداد طبيعي على مساحة 30 هكتارات للمراقبة الحدودية للمسافرين والعربات.

ومن أجل تنظيم جيد للسير والجولان داخل الميناء،تم تقسيم بوابات هذه الأرضية المينائية حسب الأنشطة،إذ تمتد نقطة مراقبة نشاط شاحنات النقل الدولي الطرقي على مساحة 8 هكتارات وتتوفر على جهازي سكانير،وجهازين لكشف نبضات القلب (لمحاربة الهجرة السرية) وبناية للتفتيش اليدوي تتوفر على تجهيزات التحكم في الحرارة للبضائع السريعة التلف،ومختبرا لمراقبة جودة المنتجات النباتية والحيوانية،وهو ما يمكن من معالجة 140 شاحنة في الساعة.

بينما يمر المسافرون من خلال البوابة الثانية للميناء،والتي تعتبر محطة ركاب عصرية تسير وفق "معايير المحطات الجوية بالمطارات"،حسب تصريح مدير ميناء طنجة المتوسط مصطفى الموزاني.

وقد تم تقسيم هذه المنطقة،التي تمتد على مساحة 6 هكتارات،إلى باحة مخصصة للمسافرين على متن العربات الخفيفة والحافلات،وأخرى للمسافرين الراجلين،كما تم توفير مجموعة من الخدمات.

وتصل طاقة معالجة هذه المنطقة إلى حوالي ألف سيارة في الساعة،أي بطاقة أكبر من معدل تنقل المسافرين خلال أوقات الذروة من عملية عبور المغاربة المقيمين بالخارج.

المصدر: وكالة المغرب العربي

تنظم مؤسسة الثقافات الثلاث بالبحر الأبيض المتوسط ما بين شهري يونيو وأكتوبر القادمين بمدينة إشبيلية (جنوب إسبانيا) سلسلة من الأنشطة الثقافية المخصصة للمغرب.

وتتوخى هذه السلسلة المنظمة بتعاون مع وزارة الجالية المغربية المقيمة بالخارج تحت شعار "المغرب في ثلاث ثقافات" تقريب "الجمهور من الحياة الاجتماعية والثقافية والفكرية في المغرب.

ومن أجل ذلك, أعدت اللجنة المنظمة برنامجا غنيا يمتد ما بين شهري يونيو وأكتوبر القادمين ويتضمن بالخصوص تنظيم ندوات ومعارض وعروض أزياء وحفلات موسيقية ومسابقات في الطهي.

وسيفتتح هذا البرنامج الطموح الرامي إلى تعزيز التقارب بين المجتمعين المغربي والإسباني مساء يوم 25 ماي الجاري بتنظيم حفل موسيقي تحييه "أوركسترا شقارة" للموسيقى الأندلسية والمغني الاسباني الشهير للفلامنكو إنريكي مورينطي.

ومن جهة أخرى سيتم تنظيم في إطار هذه السلسلة تنظيم ندوة دولية يومي 14 و15 يونيو القادم حول موضوع "ديناميات هجرة المغاربة في الاتحاد الأوروبي وإسبانيا" بمشاركة عدد من الأكاديميين والمتخصصين والخبراء بضفتي مضيق جبل طارق.

كما تتضمن هذه التظاهرة المخصصة للمغرب عرض أفلام مغربية ما بين شهر يونيو ويوليوز القادمين في إطار برنامج مؤسسة الثقافات الثلاث "سينما يوم الثلاثاء".

وسيحظى موضوع المرأة المغربية والمنجزات التي حققتها أحد محاور برنامج هذه التظاهرة الثقافية المغربية الاسبانية من خلال تنظيم لقاءات وندوات ستتناول مختلف جوانب قضايا المرأة المغربية المعاصرة وتطور مشاركة المرأة المغربية في عالم الشغل والأعمال وأدوارها في النهوض بالمجال الفني بالمملكة.

يذكر أن مؤسسة الثقافات الثلاث كانت قد صادقت في يناير الماضي بمدينة إشبيلية, خلال اجتماع لجنتها الدائمة, على مخطط سنة 2010 الذي يتركز بشكل خاص على تعزيز العلاقات التي تجمع بين إسبانيا والمغرب بالإضافة إلى دعم الرئاسة الإسبانية للاتحاد الأوروبي.

ومؤسسة الثقافات الثلاث, التي تأسست سنة 1998 بإشبيلية, منتدى تم إحداثه على أساس مبادئ السلام والتسامح والحوار ويروم بالأساس تعزيز التواصل بين شعوب وثقافات البحر الأبيض المتوسط.

كما تعتبر مؤسسة الثقافات الثلاث, التي أحدثت بمبادرة من الحكومة المغربية والحكومة المستقلة للأندلس, إحدى الهيئات الأكثر نشاطا في الفضاء الأورومتوسطي.

المصدر: وكالة المغرب العربي

قال السيد رشاد بوهلال،سفير المغرب في ألمانيا،إن معالجة مسألة الهجرة ينبغي أن يتم انطلاقا من مقاربة تتمحور حول تقاسم المسؤولية والتضامن والتنمية المشتركة.

وأضاف الدبلوماسي المغربي في ندوة نظمت يومي 18 و 19 ماي الجاري بمدينة فايمار بولاية تورينغن ( وسط شرق ألمانيا) في موضوع " أوربا المسؤولية و الشراكة في سياسة الهجرة للشباب "،أن هذه المعالجة تتطلب أيضا انخراطا فعليا للبلدان المصدرة وبلدان العبور و بلدان الاستقبال،وأن يتمكن الشريكان من الضفتين،بكل شفافية ومسؤولية،من معالجة كل السياسات والإجراءات و المبادرات التي يمكن أن تكون لها انعكاسات على الوضع السياسي و الاقتصادي و الاجتماعي أو الثقافي على السكان المهاجرين في أوربا،كما هو الشأن،تحديدا،بالنسبة لبرنامج ستوكهولم،الذي يعتبر الثالث من نوعه الذي أطلقه الاتحاد الأوربي.

وقال إنه سيكون من المجدي،خلال تطبيق مقتضيات هذا البرنامج،أن يشرك الاتحاد الأوربي بشكل وثيق،شركاءه المعنيين أكثر بظاهرة الهجرة،كما هو الشأن بالنسبة للمغرب،مشيرا إلى أنه يتعين على الجميع المضي نحو نفس الهدف المتمثل في وضع سياسة هجروية تمكن،في نفس الوقت،من دعم النمو الاقتصادي و تصحيح الاختلالات الديموغرافية،كما تمكن على وجه الخصوص،من معالجة الهجرة و تنقل البشر،معالجة عادية و طبيعية.

ونظم الندوة المركز الأوربي للإعلام بمستشارية ولاية تورينغن ( وسط شرق ألمانيا) في إطار سنة أوربا (2010) لمكافحة الفقر و الإقصاء الاجتماعي،التي تشكل أحد الأهداف الرئيسية للإتحاد الأوربي و البلدان الأعضاء فيه.

وناقشت الندوة على مدى يومين عدة مواضيع مرتبطة بالهجرة و التنمية،منها هجرة واندماج الشباب في أوربا والشراكة الأور إفريقية في مجال الهجرة و تجارب المنظمات غير الحكومية بخصوص قضايا إدماج الشباب المهاجرين و التعليم و التكوين.

وأشار السيد بوهلال إلى أن مسألة الهجرة تنطوي على أبعاد سياسية و اقتصادية واجتماعية غاية في الحساسية،ذلك أنها تعتبر على المستوى السياسي،جزءا من النقاش حول الهوية الوطنية في بعض دول الاستقبال. مضيفا أن لها أيضا انعكاسات أمنية شكلت تحديات غير مسبوقة،منها الهجرة غير القانونية والاتجار في البشر و تشكيل الشبكات الإجرامية.

وأوضح أنه إذا توفرت الإرادة المشتركة فإنه يمكن القضاء على تدفقات الهجرة غير الشرعية،وساق في هذا الصدد،مثل جزر الكناري التي انخفض عدد الوصولات المسجلة بها خلال سنة 2009،من المهاجرين غير الشرعيين،إلى أدنى مستوى له منذ عشر سنوات،حيث التحق ما مجموعه 2242 شخصا بهذه الجزر خلال السنة الماضية،مقابل تسعة آلاف خلال سنة 2008 ،و 14 ألف سنة 2006.

وقال إن هذا التراجع الهام والملموس هو ثمرة المقاربة التي تقوم على منطق التشاور التي تطبقها إسبانيا مع بلدان العبور،كالمغرب،والبلدان المصدرة،الواقعة جنوب الصحراء. وهي المقاربة التي،يضيف الدبلوماسي المغربي،تتأسس على محاربة الهجرة غير القانونية وأيضا تشجيع الهجرة الدائرية و مبادرات التنمية المشتركة في البلدان الأصلية،وهو ما نصت عليه توصيات المؤتمر الأوربي الإفريقي حول الهجرة والتنمية،الذي احتضنه المغرب في يوليوز سنة 2006.

وأبرز أنه ينبغي أن نتجنب جعل المهاجرين المقيمين بصفة قانونية في أوربا،هدفا للإجراءات الاقتصادية،أو أن يصبحوا ضحايا تدابير تمييزية،لأن الأمر يتعلق برجال و نساء ساهموا في الرفاه الاقتصادي للبلدان المستقبلة،و من حقهم بالتالي المطالبة بما يحقق الكرامة والاحترام.

وأوضح الدبلوماسي المغربي،من جهة أخرى،أن الاتحاد من أجل المتوسط يشكل إطارا سياسيا واقتصاديا مكملا للتصدي للمشاكل التي تواجهها منطقة حوض المتوسط،التي أضحت بلدانها مترابطة فيما بينها أكثر من أي وقت مضى.

وأشار إلى أن هذا الاتحاد يتوفر على جميع على المؤهلات لكي يجعل من الحوض المتوسطي فضاء جيو- سياسيا يعم فيه السلم و التضامن،و مجالا اقتصاديا تنافسيا،وحقلا ثقافيا نموذجيا لتحالف الحضارات.

المصدر: وكالة المغرب العربي

غصت أولمبيا مونريال مساء يوم السبت الماضي، بجمهور مغربي ومغاربي أتى لحضور الحفل الذي أحيته الفنانة لطيفة رأفت والفنان عبد الحفيظ الدوزي أصغر فناني الراي.

وفي حالة فرح عارم، ردد الجمهور بشكل جماعي لازمات أغاني فنانَين كانا في مستوى تطلعات جمهور متطلب، مبرزان تميزهما وحساسيتهما الفنية، وقدرتهما على الاندماج الكلي مع الجمهور.

وقد بلغت الغبطة بالجمهور مبلغا كبيرا، إبان تبادل الغناء بينه وبين الفنانَين. فمن "خيي خيي" و"أنا فعارك يا يما" و"مغيارة" و"والو" إلى إحياء جواهر التراث الموسيقي المغربي، سحرت لطيفة رأفت عشاقها لمدة ثلاث ساعات.

وغنت رأفت لجمهور يحفظ كلمات أعمالها، ما يناهز اثنتى عشرة أغنية، كما أنها انتهزت هذا الجو الاحتفالي لتصدح بأغان اهتز لها الحضور، أغاني تزاوج نصوصها بين الحب والخيبة والمعاناة، من مثل "سولت عليك العود والناي" و"ياهلي ياعشراني" و"علاش ياغزالي، فضلا عن أغنيتها الأخيرة "توحشتك بزاف".

كما كان الجمهور على موعد مع بعض عناوين الألبوم الجديد للفنان الدوزي (المزداد عام 1985) "غير قابلة للتصنيف" و"واسعة الخيال" و"ما بعد حداثية".

وقد غنى هذا الفنان المغربي المقيم في بلجيكا، والذي يعد من بين الفنانين القلائل في العالم القادرين على الغناء بست لغات مختلفة (العربية والفرنسية والإنجليزية والتركية والإسبانية والهندية) دون أن يفقد أسلوبه، "غيابك طال" و"مريمة" ولك قلبي" و"رواحي لي" و"لعيون عيني".

وسيظل تاريخ فبراير 1994 من أهم التواريخ بالنسبة له، إذ أنه التاريخ الذي سجل فيه ألبومه الأول "كولو لميمتي تجيني"، وهو الألبوم الذي لن يطرح للعموم سوى في 1996، غير أن الأغنية ستظل، لمدة سنتين، على كل لسان.

وبحفره في الموروث الثقافي المغربي، تمكن الفنان من تقديم إيقاعات تمتح من هوية متعددة وغنية، رمز اللقاء بين الشرق والغرب. وسحر الرجل مرة أخرى معجبيه، مارا من لغة إلى أخرى ومن ثقافة إلى أخرى دون عناء، جامعا بينهما ومستعملا إياهما من أجل إغنائهما الواحدة من الأخرى.

ويعيش الفنان حاليا في أوروبا حيث فرض نفسه بسرعة في وسط الوورد ميوزيك، وعرِف كفنان الموجة الجديدة لل"بوب راي الشرقي". وتنكشف هويته الفنية عندما يقرر الغناء في لغته الأم، مع البحث عن دمج مختَلَف الأساليب الموسيقي.

المصدر : وكالة المغرب العربي

خيم غياب مجموعتين إسلاميتين كبيرتين عن محادثات تقودها الحكومة الألمانية لدعم اندماج أربعة ملايين مسلم ألماني على اجتماع تم الاتفاق فيه على علاج قضايا مثل تدريب الأئمة والتطرف والحجاب.
ودفع الجدل بشأن جدول أعمال المؤتمر وقوائم المدعوين المجلس المركزي للمسلمين في ألمانيا لمقاطعة المحادثات حيث ندد رئيس المجلس أيوب أكسيل كولر بالمؤتمر ووصفه بأنه //مثل مرسوم أصدرته الحكومة// قائلا إن المسلمين تم تجاهلهم.
وكان وزير الداخلية توماس دي مايتسيره قد منع بالفعل مجموعة أخرى لصلاتها مع جمعية تخضع لتحقيقات السلطات الأمنية.
ونقل عن زعيم الخضر جيم أوزديمير وهو ابن مهاجرين تركيين ويعتبر أول شخص من أقلية عرقية ينتخب لقيادة حزب ألماني قوله "هذه المحادثات غير مبشرة تحت قيادة دي مايتسيره."

ويقيم في ألمانيا ثاني أكبر جالية إسلامية في غرب أوروبا بعد فرنسا. ويعتبر الأكراد أكبر أقلية في البلاد.

ووضعت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل مدفوعة بمخاوف من التطرف الإسلامي الاندماج على جدول أعمالها السياسي قبل أربعة أعوام وبدأت حوارا رسميا في هذا المجال.

ولكن كثيرا من المسلمين يشكون من أن المؤتمرات لا تزيد عن كونها منبرا للكلام. وقال دي مايتسيره إن مؤتمر اليوم يستهدف تحويل بعض الحوار إلى ممارسة عملية.

وقال دي مايتسيره إن المؤتمر الذي يضم بعض المجموعات التركية ورجال الدين المسلمين والمسؤولين الحكوميين وافق على برنامج عمل لعلاج قضايا تؤثر على جاليات الأقليات والمسلمين في ألمانيا.

وقال دي مايتسيره "برنامج العمل يشمل الأسئلة المركزية التي تتصل بتعاون الأقليات والمسلمين في ألمانيا ... الهدف هو وضع مهام ملموسة تتصل بالموضوعات المدرجة على قائمة المناقشات./"

وسوف يضع المؤتمر خططا بشأن أفضل السبل لتدريب الأئمة وتدريس الدين الإسلامي في المدارس. كما سيدعم حقوق الجمعيات الإسلامية لوضعها على قدم المساواة بشكل أكبر مع الهيئات الدينية الأخرى مثل الكنائس.

ومن الموضوعات المطروحة في المؤتمر أيضا الحقوق المتساوية للنساء التي تشمل الزواج القسري وارتداء الحجاب وهي قضية حساسة في أوروبا.

وأقر البرلمان البلجيكي حظرا على النقاب ومن المتوقع أن تقدم فرنسا قريبا مشروع قرار لحظره. ولكن دي مايتسيره رفض في السابق دعوات بفرض حظر مماثل في ألمانيا.

وبعكس الوضع في بريطانيا وفرنسا حيث تنفجر التوترات العرقية إلى أعمال عنف يعيش المسلمون في ألمانيا نسبيا في سلام داخل نسيج المجتمع ولكن نقص الاندماج يمثل مشكلة.

المصدر: وكالة رويتر

 

أكد الوزير الأول السيد عباس الفاسي أنه تنفيذا للتوجيهات السامية لأمير المؤمنين جلالة الملك محمد السادس، حامى حمى الملة والدين فإن من أسبقيات العمل الحكومي، تحصين الهوية الدينية للمغاربة، وتقوية حس الانتماء والمحافظة على الهوية والإنسية المغربية بمختلف روافدها الثقافية والتراثية.

وقال السيد عباس الفاسي، في معرض تقديمه اليوم الاثنين أمام مجلس النواب لحصيلة عمل الحكومة، وذلك بمناسبة انتهاء النصف الأول من الولاية التشريعية، إن "الحكومة تواصل كذلك بناء النموذج المغربي لتدبير الشأن الديني، كنموذج مستوحى من ثوابت الأمة وذي رؤية متكاملة ومندمجة وواضحة، هدفه تحصين الأمة وتثبيت القيم الدينية السمحة، وفق الرؤية السديدة لأمير المؤمنين صاحب الجلالة أيده الله".

وأوضح الوزير الأول، في هذا الإطار، أنه تمت العناية بالقرآن الكريم، حيث ارتفعت وتيرة الترخيص بفتح الكتاتيب القرآنية، كما تم إحداث مؤسسة محمد السادس لنشر المصحف الكريم، مشيرا إلى أنه سيتواصل الاهتمام بالمساجد من خلال أجرأة تنفيذ الخطة الوطنية للارتقاء بالمساجد، مع القيام بإصلاح التعليم العتيق، ونهج خطة للتأطير الديني للعلماء والعالمات والواعظات والمرشدات، وذلك بتنزيل ميثاق العلماء الذي رسم توجهه أمير المؤمنين نصره الله، مذكرا بإحداث المجلس العلمي المغربي بأوروبا في أكتوبر 2008 "للنهوض بثقافة الحوار ونشر قيم التسامح وتحصين الجالية من التيارات الدخيلة علينا".
وسجل، في هذا السياق، بأن دستور المملكة إذا كان يضمن لكل واحد ممارسة شؤونه الدينية، فإن ذلك لا يعني تغافل الحكومة أو عدم تعاملها بحزم مع بعض المحاولات اليائسة للتنصير والتشكيك في العقيدة الإسلامية.

وموازاة مع ذلك، يقول الوزير الأول، وإضافة إلى تشجيع تعلم اللغات الأجنبية، تحرص الحكومة على دعم اللغة العربية وتقويتها في العديد من المرافق والمعاملات الإدارية والحياة العامة، "لأننا نعتبر أن العربية، لغة القرآن الكريم واللغة الرسمية للمملكة، والأمازيغية، التي هي ملك لكل المغاربة بدون استثناء، رافدان أساسيان للثقافة والتراث المغربيين"، مؤكدا أن الحكومة ستستمر في دعمهما ليحتلا المكانة اللائقة بهما في مختلف مناحي الحياة بالبلاد.

وشدد على أنه بالموازاة مع ذلك ستستمر الحكومة في دعم المهرجانات الثقافية والفنية التي تبرز الثقافة والتراث المغربيين، وأجرأة خطة النهوض بدور الثقافة، وتقريب الكتاب والقراءة من المواطنين، عبر إطلاق شبكة من الخزانات متعددة الوسائط، ونقط القراءة، والارتقاء بالفنون، ودعم حركة النشر، وإحياء التراث من خلال الاهتمام بالمتاحف، وتقوية التربية على المواطنة وحقوق الإنسان في المناهج والمقررات المدرسية.

وبالنسبة للجالية المغربية بالخارج، أشار الوزير الأول إلى أن الحكومة وضعت برنامجا طموحا لإحداث مراكز ثقافية مغربية في الخارج، مؤكدا أنها ستواصل تنظيم الجامعات الصيفية والمنتديات الثقافية لدعم وتقوية معارف الشباب والأطفال المغاربة المقيمين بالخارج في مجالات اللغة والثقافة والتراث الحضاري لوطنهم الأم.

المصدر : وكالة المغرب العربي

يقضي مشروع قانون حظر النقاب الذي تنوي الحكومة الفرنسية اقراره الاربعاء بفرض غرامة وتلقي "درس في المواطنة" عقابا على "اخفاء الوجه في الفضاء العام" وفقا للنص الذي حصلت فرانس برس على نسخة منه.

وتنص المادة الاولى من المواد السبع لهذا القانون على انه "لا يمكن لاحد ارتداء زي يخفي وجهه في الفضاء العام". ويعني بالفضاء العام الشوارع و"الاماكن المفتوحة للجمهور او المخصصة للخدمة العامة".

ويتضمن النص بعض الاستثناءات منها "عندما يكون الزي منصوصا عليه بقانون او قواعد" مثل ارتداء الخوذة بالنسبة لراكبي الدراجات النارية او اذا كان "مسموحا به لحماية سرية هوية الشخص" (مثل قوات الامن ...) واذا كان "مبررا لاسباب طبية" او "مدرجا في اطار اعياد" مثل الاقنعة التي تستخدم في عيد المرفع لدى المسيحيين.

ويواجه المخالف دفع غرامة 150 يورو. الا ان النص يقضي ايضا بالزامه بتلقي "درس المواطنة" الذي ينص عليه قانون العقوبات "سواء مع الغرامة او بدلا منها".

ولن يسري حظر ارتداء النقاب الا "بانتهاء مهلة ستة اشهر" من التوعية "تلي اصدار" القانون اي تقريبا في ربيع 2011. وينص مشروع القانون ايضا على "جريمة التحريض على اخفاء الوجه" التي يعاقب عليها بالسجن لمدة عام وغرامة 15 الف يورو.

وهي تستهدف الازواج او اولياء الامر الذين يرغمون النساء "من خلال التهديد او العنف او الاجبار او استغلال السلطة او الولاية" على ارتداء النقاب. وتصبح هذه العقوبة سارية فور صدور القانون.

وقد اثارت مسالة حظر النقاب جدلا سياسيا في فرنسا حيث ابدى الكثير من اعضاء المعارضة اليسارية معارضتهم للحظر التام للنقاب في الفضاء العام وليس في الاماكن العامة فقط مثل المستشفيات والمدارس.

ويرى مجلس الدولة، اعلى هيئة للقضاء الاداري، ان الحظر التام للنقاب "ليس له اي سند قانوني قاطع". وقررت الحكومة تجاوز هذا الراي الاستشاري وتنوي عرض النص على النواب اعتبارا من تموز/يوليو المقبل.

المصدر: (ا ف ب)

 

صدر عن مؤسسة ) كا.إن.آي)  للطباعة والنشر والعمل الثقافي التي أسسها السنة الماضية ببوسطن كل من خالد سليكي (كاتب مغربي مقيم بالولايات المتحدة) ونجوى المجاهد (شاعرة وباحثة مغربية مقيمة أيضا بالولايات المتحدة)، العدد الأول من نشرتها التواصلية تحت عنوان "مرايا من المهجر" باللغتين العربية والإنجليزية.

وتعنى مؤسسة (كا.إن.آي)، حسب بيانها التأسيسي، بالقضايا الفكرية والمعرفية والأدبية، وقد اختار لها المؤسسان شعار "من أجل اقتصاد ثقافي ومعرفي مغاير".

ووفق بلاغ للمؤسسة، فإن النشرة التواصلية الأولى (28 صفحة من القطع المتوسط) تتناول سؤال الهجرة والثقافة، في "محاولة لخلق جسر للتواصل بين الدينامية الثقافية في البلاد العربية والقضايا التي يطرحها المهجر كسؤال كينونة".

وفي هذا الصدد، قال خالد سليكي، في كلمتها الافتتاحية، "لقد صرنا، اليوم وأكثر من أي وقت مضى، في حاجة إلى اقتصاد معرفي ترعاه مؤسسات ثقافية منشغلة بسؤال الاختلاف والهوية والآخر، للمساهمة في هذا النقاش الذي أصبح يتسع ويهيمن على كل مناحي الحياة، عالميا وإقليميا".

وانطلاقا من هذه الخلفية، يضيف، تطرح المؤسسة "قضايا الهوية والاختلاف الثقافي كأحد أهم المداخل الأساسية التي ينبغي لنا أن ننشغل بها. ذلك أن الهوية هي انفتاح على الآخر في تعدده، وعلى الذات في تعددها وتعديها للمنغلق الذي قد يحد منها ويقيد تطلعاتها في أبعادها الثقافية المتعددة".

يشار إلى أن هذه النشرة أشرف عليها، فضلا عن سليكي والمجاهد، كل من عبد الصمد زهير، وسعاد عاكب، وهشام المرابط،، وحفيظ الميسوري، ومحمد ميلود غرافي.

وكانت المؤسسة أوضحت في بيان تأسيسها أن الهدف من إحداثها بولاية ماستشيوسيت (العاصمة العلمية للولايات المتحدة) تعميق النقاش والبحث المعرفي حول قضايا فكرية وفنية إبداعية، من خلال الترجمة، وتنظيم لقاءات ثقافية وأيام دراسية، وتأسيس نادي القراءة، بالإضافة إلى إصدار ثلاث مجلات، أولاها فكرية بعنوان "التنوير"، وثانيها تعنى بالأدب والفن بعنوان "الغصن الأدبي"، وثالثها "مرايا من المهجر".

كما أن المؤسسة تحاول توسيع مجال التواصل بين الثقافات، بالتعريف بما ينتجه المبدع والباحث العربي وتذليل الصعاب أمام المثقف الذي يوجد خارج مجال الإنتاج العربي.

المصدر: وكالة المغرب العربي

اجتمعت أربع مدن في الضاحية الشمالية لباريس هي فيلبانت وسفران وكليشي سو بوا وستين لتكريم المغرب من خلال أسبوع ثقافي (14-22 ماي الجاري) مخصص للفن والموسيقى والطبخ والتراث الغني لهذا البلد.

وتعد هذه التظاهرة،التي تحمل عنوان "إيحاء مغربي"،حسب المنظمين،رحلة تاريخية وأدبية في بلد يتميز بالتنوع الجغرافي والثقافي ويتجاور فيه تراث الأجداد مع الإبداعات الحديثة الغنية.

وجرى الافتتاح الرسمي لهذا الحدث،أمس الأربعاء في فيلبانت،بحضور عمداء المدن المعنية والقنصلين العامين للمغرب في فيلمومبل السيد عبد اللطيف مرابط ولتونس في بونتان السيد عبد الرازق بن فرج،فضلا عن ثلة من المنتخبين وممثلي الجمعيات الشريكة.

وأعربت المستشارة العامة لعمدة فيلبانت السيدة نيلي رولان إيريبيري،في كلمة بالمناسبة،عن ارتياحها لتنظيم هذا الأسبوع الثقافي الجد مكثف والغني في الضاحية الشمالية لباريس،والذي طالما انتظره سكان المدن المعنية،خاصة أولئك الذين يعرفون منطقة شمال إفريقيا أو المنحدرين منها.

وأبرزت أن "الشعب المغربي قدم إسهاما هاما جدا في الثقافات الإنسانية،خاصة في أوروبا"،مذكرة أن المغرب،"البلد الذي يمزج بتناغم بين التقاليد والحداثة"،كان "الأصل المباشر للحضارة العربية الأندلسية في إسبانيا" التي يقترح هذا الأسبوع رصدها.
كما أكدت أن "المغرب،باعتباره حلقة وصل بين أوروبا وإفريقيا،يعد بلدا كبيرا تقاسم تاريخا مشتركا قويا مع فرنسا"،داعية للتعريف بهذا التاريخ "في جميع أبعاده والاستفادة منه في بناء مستقبل مشترك".

من جانبه،أشاد القنصل العام للمغرب بالمثابرة التي أبان عنها مختلف المتدخلين لإطلاق هذه التظاهرة الجميلة حول المغرب.

وأكد السيد مرابط أن هذا الحدث يشكل "فرصة للتعبير عن تمسك بلادي بالقيم العالمية للحوار والتسامح،والتأكيد من جديد على التنوع الثقافي للمغرب الذي يعكس حيوية المجتمع المغربي والانخراط التام للمملكة على درب الحداثة".

من جهة أخرى،اعتبر أن اللقاءات التي نظمت بمناسبة برمجة هذا الأسبوع الثقافي "تأتي لتبرز مرة أخرى كثافة الروابط بين المغرب وفرنسا وبأن فرص التعاون بين البلدين ليست بالقليلة".

ويتضمن برنامج هذا الأسبوع الثقافي،على الخصوص،ندوات ولقاءات للتعريف بفن الطبخ المغربي تنظمها معدة برامج الطبخ شميشة،وحفلات موسيقية تنشطها مجموعتي ناس الغيوان وهوبا هوبا سبيريت،وفرق الدقة المراكشية وكناوة وعبيدات الرما.

كما يشمل البرنامج معارض للفن التشكيلي والخط والصناعة التقليدية وصورا فوتوغرافية حول تاريخ المغرب وحول المقاومين المغاربة خلال الحرب العالمية الثانية،فضلا عن عرض للقفطان المغربي والنقش بالحناء.

وسيعرف هذا الأسبوع الثقافي عقد ندوات ونقاشات تهم على الخصوص مدونة الأسرة والتجربة المغربية في مجال تقنيات اقتصاد الماء. كما ستكون مدينة فكيك ضيف شرف عبر تقديم مختلف تقاليد وعادات هذه المنطقة من خلال عرس تقليدي بطقوس هذه المدينة الشرقية القديمة.

وينظم هذا الأسبوع الثقافي بشراكة مع سفارة المغرب بباريس والقنصلية العامة للمملكة بفيلمومب ووكالة تنمية الأقاليم الشرقية وجمعيات يديرها مواطنون من فكيك مقيمين بفرنسا.

المصدر: وكالة المغرب العربي

آثار مشروع بناء مسجد ومركز ثقافي إسلامي على مقربة من الموقع الذي ارتكبت فيه اعتداءات 11/سبتمبر 2001 في نيويورك مشاعر الغضب والأمل معا في مدينة أخشى ما تخشاه وقوع أعمال إرهابية جديدة.

لكن أعمال البناء لم تبدأ بعد في المكان الذي سينفذ فيه المشروع ويبعد حوالي 200 متر من موقع برجي مركز التجارة العالمي حيث قتل ثلاثة ألاف شخص في 11 سبتمبر 2001. ففي هذا المكان لا يوجد سوى متجر ملابس مهجور.

لكن الإمام فيصل عبد الرؤوف الذي يشرف على المنظمة الإسلامية التي تقف وراء هذا المشروع، يبذل جهودا لكي يتحول إلى واقع في قلب منهاتن.

ويقول أن المشروع سيعيد الحياة إلى شارع مهجور من شوارع نيويورك ويغير نظرة الأميركيين إلى المسلمين.

وأشار الإمام إلى أن المشروع ينص على بناء مسجد مع قاعة رياضة ومسرح وربما روضة أطفال.

وصرح رؤوف لوكالة فرانس برس "ليس هناك إي مشروع مماثل في الولايات المتحدة. سيكون مركزا للجميع ولن يكون حكرا على المسلمين".

وبات الرأي العام الأميركي كما أجهزة الأمن توجه أصابع الاتهام أكثر فأكثر إلى المسلمين الأميركيين بإمكان ضلوعهم في أعمال إرهابية.

وحملت محاولة أميركي مسلم من اصل باكستاني تفجير سيارة مفخخة في تايمز سكوير في الأول من أيار/مايو، أعضاء في الكونغرس على اقتراح قانون جديد لإسقاط الجنسية الأميركية عن كل من شخص يشتبه بأنه على علاقة بمنظمات إرهابية.

وتشييد مسجد ومركز وثقافي مسلم في قلب منهاتن قد يساهم بحسب الإمام في حصول تقارب بين العالم الإسلامي والغرب. لكن بسبب المكان الذي سيشيد فيه المشروع على مقربة من الموقع السابق لمركز التجارة العالمي، ينظر إليه على انه استفزاز.

ويقول موقع "نو موسك ات غراوند زيرو" (لا مسجد في الموقع السابق لمركز التجارة العالمي) أن "الفضيحة مستمرة". ويتهم الموقع المعارض للمشروع رؤوف بالسعي إلى فرض بناء هذا المسجد فرضا.

وكتبت صحيفة "بليتز" أن "هذا المشروع يمثل إهانة لكل الذين سقطوا في اعتداءات 11 ايلول/سبتمبر 2001".

وقال سكوت رايتشلسن (59 سنة) الذي يعمل مع أشخاص يطالبون بتعويضات عن الأضرار الناجمة عن اعتداءات نيويورك أن "هذا الحي غير مناسب لبناء مسجد فيه".

وتقول جنيفر وود (36 سنة) المقيمة في المبنى الملاصق للموقع الذي اختير لتنفيذ المشروع أن فكرة بناء مسجد إمام منزلها تقلقها. وأضافت "لا أرى سبب بناء المسجد هنا فالمدينة كبيرة".

وحيال سيل الانتقادات يؤكد الإمام انه يريد "نشر هوية أميركية مسلمة". ويقول أن تكاليف المشروع ستراوح ما بين 105 و140 مليون دولار.

من جهته قال محمد إقبال حسين شودري وهو مهاجر من بنغلادش يملك كشكا لبيع الصحف في الجانب الأخر من الشارع "هناك حوالي مليار مسلم في العالم. ليسوا جميعا إرهابيين!".

 المصدر: وكالة فرانس برس

يزور وفد من المركز الجهوي للاستثمار بتادلة أزيلال،اليوم السبت،منطقة بييمون (شمال شرق إيطاليا) لإطلاع أفراد الجالية المغربية والشركاء الاقتصاديين الإيطاليين على فرص الاستثمار التي تتيحها هذه الجهة بالمغرب.

وأوضح بلاغ للقنصلية العامة للمملكة بمدينة تورينو (أكبر مدن منطقة بييمون) أن هذه الزيارة تروم دعم المغاربة المقيمين بالخارج من أجل إحداث مقاولات بالمغرب وتطوير الشراكات الاقتصادية والتجارية بين المنظمات الخاصة والعمومية بكلتا الجهتين والنهوض بمؤهلات وفرص الاستثمار بإقليم بني ملال.

وسيعقد أعضاء الوفد سلسلة من اللقاءات بمدينة تورينو مع مسؤولين بغرفة التجارة الخارجية ببييمون والجامعة الوطنية للصناعة التقليدية،وكذا مع المغاربة المقيمين بهذه المنطقة والمهتمين بالاستثمار في المغرب.

وسيزور أعضاء الوفد أيضا مدن موندوفي وكونيو وألبا وبرا حيث سيلتقون بمسؤولين محليين وجمعيات وتعاونيات لمناقشة موضوع الاستثمار في المغرب.

المصدر: وكالة المغرب العربي

عقد المندوب السامي لقدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير السيد مصطفى الكثيري،مساء أمس الجمعة ببروكسيل،لقاء مع أعضاء الجالية المغربية المقيمة في بلجيكا تمحور حول المراجع التاريخية للمملكة والذاكرة المشتركة باعتبارها قيمة مضافة في معرفة وثقافة وتربية الأجيال المغربية الشابة المقيمة في الخارج.

ويندرج هذا اللقاء التواصلي الحواري،الذي يتواصل على مدى يومين في مدينتي لييج وأنفيرس،في إطار تخليد الذكرى السبعين لمعركة جومبلو (12-16 ماي 1940) التي شارك فيها 100 ألف محارب مغربي استجابوا لنداء الراحل صاحب الجلالة الملك محمد الخامس في 3 شتنبر 1939 من أجل تحرير البلدان الأوروبية من الاحتلال النازي.

وأشاد السيد الكثيري،الذي أعطى لمحة حول المراحل التاريخية لهذا الفصل الهام في الحرب العالمية الثانية الذي شاركت فيه كتائب مغربية في أوروبا،خاصة في بلجيكا وهولندا،بهؤلاء المحاربين المغاربة الذين تميزوا كقدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير.

وأبرز السيد الكثيري في هذا الإطار العناية السامية والمبادرات الحميدة التي يخص بها صاحب الجلالة الملك محمد السادس أسرة قدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير،مؤكدا على إسهام هذه الأسرة في قيم المدنية والمواطنة والولاء والوطنية.

كما شدد على ضرورة الحفاظ على هذه الذاكرة التاريخية،مشيرا بالخصوص إلى الأهمية التي تحظى بها "الذاكرة المشتركة" من خلال إشراف المندوبية السامية على أبحاث وإصدارات من أجل توظيفها كقاعدة وثائق ومصدر للمعرفة يتعين نقله للأجيال الشابة.

وأوضح السيد الكثيري في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء أن هذا اللقاء يتوخى تركيز اهتمام الجالية المغربية المقيمة في بلجيكا بالذاكرة التاريخية المشتركة التي تشكل مخزونا تراثيا غنيا بالأعمال والسلوكيات, التي تكرس القيم الإنسانية والعالمية التي يتعين على الجميع الحفاظ عليها.

وقال السيد الكثيري إن هذه القيم تمثل مرجعا ينبغي تقديمه لشباب الجيلين الثالث والرابع حتى ينهلوا منه ويفتخروا بانتمائهم لبلدهم.
وأضاف "عندما نذكر بالتاريخ المجيد للمغرب, نبين لبلدان الاستقبال أن المغاربة كانوا دائما حملة رسالات للإنسانية والمواطنة والوطنية", مشيرا إلى أن "الجالية المغربية تعد أيضا بمثابة قيمة مضافة للتقريب بين الشعوب".

وأوضح المندوب السامي أن المغاربة المقيمين ببلجيكا مدعوون للانخراط في هذا الورش المفتوح للذاكرة التاريخية و"تثمين تاريخنا المشترك الذي تنخرط فيه جميع المكونات الوطنية للبلاد".

واقترح السيد الكثيري إحداث شبكة جمعوية للشباب لنشر هذا التراث المشترك بغية تدارك النقص الثقافي والمعرفي حول هذا التاريخ, مضيفا أن الأمر يتعلق بعمل يتطلب تدبيرا مشتركا وتعاونا نموذجيا بمشاركة الجميع.

حضر هذا اللقاء, على الخصوص, ممثلون عن مؤسسة الحسن الثاني للأعمال الاجتماعية لقدماء العسكريين وقدماء المحاربين, والجمعية الوطنية لقدماء المحاربين, والقنصل العام للمغرب ببروكسيل السيد عمر كنعان, وعدد من المنتخبين من أصل مغربي وشخصيات أخرى.

المصدر: وكالة المغرب العربي

 

أعربت لجنة الأمم المتحدة لمكافحة التعذيب الجمعة عن قلقها حيال مصير طالبي اللجوء في فرنسا وخصوصا أولئك الذين يتم طردهم نحو دول يخشى تعرضهم فيها للتعذيب وسوء المعاملة.

وأعربت اللجنة عن "أسفها لأنها تلقت العديد من الحالات الموثقة المتعلقة بإبعاد أشخاص إلى بلدان يمكن إن يتعرضوا فيها للتعذيب والعقوبات والمعاملة القاسية واللاانسانية والمهينة".

وأعربت اللجنة في تقرير أعده خبراء مستقلون من إن "22% من طلبات اللجوء المقدمة في 2009 عولجت وفق الإجراءات التي تسمى ذات أولوية والتي لا تتيح استئناف قرار الرفض".

وأضاف التقرير "يمكن عندها إرسال طالب اللجوء إلى بلد يمكن إن يتعرض فيه للتعذيب, وذلك قبل أن تستمع محكمة حق اللجوء إلى طلبه للحماية".

وكشفت اللجنة أن طالبي اللجوء الموجودين في مركز احتجاز عليهم أن يقدموا طلبهم خلال خمسة أيام, وهي مدة لا تكفي لكي يعدوا ملفا مقنعا.

وأوصت لجنة الأمم المتحدة الدولة الفرنسية بإعطاء طالبي اللجوء مهلة مناسبة وكذلك ضمان إتمام كافة الإجراءات لكل شخص في مركز احتجاز إداري يرغب في التقدم بطلب لجوء.

وأعرب معدو التقرير عن قلقهم إزاء "استمرار المزاعم بشان حالات سوء معاملة تعرض لها معتقلون بأيدي الشرطة".

وطالبوا بإجراء تحقيق شفاف ومستقل وفرض عقوبات على مرتكبي مثل هذه الأفعال.

وطلبوا من فرنسا أن تسلم اللجنة تقريرا للشرطة يعود للعام 2008 حول طالبي لجوء رفض طلباهما وتوفيا مختنقين في 1998 و2007 إثناء نقلهما إلى خارج الأراضي الفرنسية.

المصدر: فرنسا24

دعا المشاركون في ندوة دولية بفاس حول الطفل المغربي بالمهجر إلى إنشاء مركز أوروبي يعنى بقضايا الطفل في المهجر وتكثيف شبكة المدارس العربية والإسلامية بالمهجر.

وأكد المشاركون في هذه الندوة، التي نظمها فريق البحث في قضايا المرأة والطفل فقها وقانونا بكلية الشريعة بفاس تحت عنوان "واقع الطفل المغربي في المهجر بين أحكام الشريعة الإسلامية والتشريعات الوطنية والاتفاقيات الدولية"، على ضرورة تعزيز الحوار الثقافي لتوعية وحماية الأجيال الجديدة والتعامل الإيجابي مع أزمة الثقة لديهم.
وشدد المشاركون في هذا اللقاء على أهمية تتبع واستقصاء دور المؤسسات المغربية المهتمة بالجالية المغربية بتنظيم ندوات علمية مكثفة في المغرب وبلدان الإقامة والعمل على تفعيل الاتفاقية الدولية حول التنوع الثقافي بعقد شراكات واتفاقيات ثنائية وجماعية بين الدول الإسلامية والدول الأوروبية لإدراج تعليم اللغة العربية ضمن النظام التعليمي الأوروبي لفائدة جميع الأطفال.

وطالبت الندوة، التي شارك فيها خبراء وجامعيون مغاربة وأجانب، بإنشاء مدارس عربية إسلامية في دول المهجر تحظى بالاعتراف الرسمي وبمعادلة الشهادات من قبل الدول الأوروبية.

وتوقفت عند أهمية العمل الإعلامي، داعية إلى إنشاء قناة فضائية أو محطة إذاعية عالمية على مدار الساعة تهتم بواقع الطفل المسلم والمغربي خصوصا ومراقبة وسائل الإعلام الموجهة للطفل العربي المسلم وإنتاج برامج بالقنوات والفضائيات العربية الإسلامية موجهة إلى أطفال المهجر وإنتاج مجلة ثقافية للأطفال المغاربة بالمهجر.
وتدارست هذه الندوة، على مدى يومين، جملة من القضايا المتعلقة بالوضع القانوني للطفل في بلدان المهجر وإشكاليات التربية والتعليم الديني والمحيط السوسيوثقافي للطفل.

المصدر: وكالة المغرب العربي

 

شهد الرواق المغربي بالمهرجان الدولي للسينما بكان (فرنسا)، حركة غير منقطعة، اليوم الجمعة، في ثالث أيام هذه الدورة الـ`63 للمهرجان (12 -23 ماي)، الذي استقطب مجموعة من المنتجين والمخرجين ومهنيين آخرين في مجال الفن السابع من مختلف مناطق العالم، لاهتمامهم بجودة الإنتاج السينمائي المغربي وفرص تصوير الأفلام التي تتيحها المملكة.

ويتم تنشيط الرواق المغربي المقام على مساحة 50 مترا مربعا داخل القرية الدولية، غير بعيد عن قصر المهرجان الذي يحتضن عرض الأفلام، من طرف المركز السينمائي المغربي ولجنة ورزازات للفيلم، اللذان يوحدهما نفس الهدف المتمثل في تطوير الإنتاج والصناعة السينمائية المغربية.

ويحظى الزوار الذين يتم استقبالهم في إطار ذي خصوصية مغربية، بعدة توضيحات تهم تطور السينما الوطنية وآخر الأفلام المنجزة، وكذا إمكانيات التصوير في المغرب اعتبارا ل`(المناظر الطبيعية والتسهيلات الإدارية وتوفر تقنيين من مستوى رفيع...إلخ ).

ويتم الاستعانة بكافة وسائل التواصل التي تشمل الوثائق وأشرطة دي.في.دي والعروض السمعية- البصرية، بغية ضمان تقديم جيد للعرض السينمائي المغربي، والعمل بنفس المناسبة، على الترويج للوجهة المغربية من الجانب السياحي عبر المراهنة على جاذبية ورزازات، التي من شأنها أن تصبح "رائدة أماكن التصوير السينمائي في القارة الإفريقية ".

وفي تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، قال السيد عبد الرزاق الزيتوني، مدير لجنة ورزازات للفيلم المحدثة في 2008 بمبادرة من المركز السينمائي المغربي والمجلس الجهوي لسوس - ماسة - درعة، بهدف تطوير الجهة من الناحية السينمائية وتيسير استقبال التصوير بورزازات، إن "مخطط العمل 2010 للجنة من أجل تنمية الصناعة السينمائية يندرج في هذا السياق".

وأوضح نفس المسؤول أن هذا المخطط يتمحور حول التواصل والتحفيز وتطوير مفهوم "وان ستوب شوب"، الذي يقوم على تجميع مجموع أصناف المهن المرتبطة بالسينما داخل الجهة بغية تخفيض تكلفة التصوير وتعداد الكفاءات والتكوين، علاوة على إحداث البنيات التحتية المرتبطة بالتصوير ومتابعة نظام التحفيز المادي.

وحسب السيد الزويتني، يتدعم الإقبال الذي تشهده ورزازات في العالم السينمائي، بفضل مزاياها وجمالها وتنوع مناظرها الطبيعية، (باقة أخاذة من الواحات والقصبات التي يناهز عمرها المائة سنة، والوديان الخلابة)، ببنياتها التحتية الملائمة (مطار دولي وقطاع فندقي متطور واستيوديوهات سينمائية مهنية).

وأشار السيد الزويتني إلى ان لجنة ورزازات للفيلم التي يترأسها المدير العام للمركز السينمائي المغربي، السيد نور الدين الصايل، تطمح إلى منح مهنيي السينما وفرق التصوير بالجهة، أفضل ظروف العمل والإطار الأمثل للإنتاج، وهو ما من شأنه "تدعيم جاذبيته كموقع مميز للإنتاج السينمائي والسمعي - البصري يلبي بشكل مستديم معايير الجودة العالمية".

ويشارك المغرب منذ سنة 2006، من خلال رواقه، في القرية الدولية لمهرجان كان، في أفق تدعيم حضوره على مستوى السوق الدولية للفيلم.

وتستمر القرية الدولية المحدثة سنة 2000، في التأكيد على دورها كواجهة للسينما العالمية، من خلال عدد الاروقة الذي ارتفع من نحو خمسة عشر رواقا إلى أزيد من ستين رواقا هذه السنة.

ويمكن هذا المكان للعرض واللقاء، البلدان المنتجة للأفلام السينمائية، من تثمين هويتها الثقافية ومؤسساتها وتنوع إنجازاتها.

ويتوفر كل بلد يحظى بالتمثيل على رواق خاص به بغية تنظيم مبادلاته مع مهنيي العالم بأسره.

المصدر: وكالة المغرب العربي

 

تبنت الجمعية الوطنية الفرنسية الثلاثاء بالاجماع قرارا غير ملزم ضد ارتداء النقاب، وهي خطوة اولى تسبق دراسة مشروع قانون اكثر اثارة للجدل في تموز/يوليو المقبل يحظر ارتداء النقاب والبرقع في الشارع.

والقرار الذي يتسم بالرمزية ولا يحمل صفة القانون، تبناه كل النواب الحاضرين (434 من اصل 577 نائبا تتالف منهم الجمعية الوطنية).

وصوتت غالبية النواب من اليمين والمعارضة الاشتراكية على هذا النص الذي يقول ان "الممارسات الراديكالية المسيئة للكرامة وللمساواة بين الرجال والنساء، وبينها ارتداء النقاب، مخالفة لقيم الجمهورية".

الا ان بعض النواب، وبينهم نواب الحزب الشيوعي، غادروا القاعة لحظة التصويت منددين ب"التصويت المسرحي" يرمي الى الحصول مسبقا على "اجماع" لمشروع قانون حكومي حول حظر البرقع.

المثدر : (ا ف ب)

جدد وزير الاتصال الناطق الرسمي باسم الحكومة،السيد خالد الناصري اليوم الخميس بدبي التأكيد على مواصلة الجهود الرامية إلى الرقي بقطاع الإعلام الوطني بكل مكوناته،من أجل جعله قادرا على الاضطلاع بمهامه كاملة.

واعتبر الوزير الذي كان يتحدث خلال لقاء تواصلي مع وفد يمثل الإعلاميين المغاربة المقيمين بدولة الإمارات العربية المتحدة،على هامش فعاليات منتدى الإعلام العربي،الذي احتضنته جزيرة النخلة بالإمارة على مدى يومين،أن هذه الجهود تروم تعزيز الممارسة الإعلامية الحرة والمهنية،بما يمكن القطاع عموما من الاضطلاع بدوره الحيوي في تعزيز البناء الديمقراطي.

وأكد السيد الناصري في هذا الصدد أن الحوار الوطني حول الإعلام الذي أطلق في المغرب مؤخرا بمشاركة مهنيين وفاعلين ومهتمين،يهدف إلى بلورة أجوبة مناسبة للقضايا والإشكالات التي تواجه تطوير الممارسة الإعلامية في البلاد.

وأبرز الوزير أن المغرب الذي يسير على درب ترسيخ الديمقراطية بثبات،متمسك بمبدأ حرية الصحافة لكن شريطة الالتزام بقواعد أخلاقيات المهنة.

ودعا السيد الناصري من جهة أخرى الإعلاميين المغاربة العاملين في دول المهجر الى المساهمة في تصحيح الصورة المغلوطة عن بلدهم والتي تسوقها بعض وسائل الاعلام الاجنبية ،مشيرا إلى أن هذه الأخيرة " تتعامل مع قضايا بلدنا بانتقائية ممنهجة وبمنطق الكيل بمكيالين".

وأكد الوزير في هذا الصدد،أن دور الإعلاميين المغاربة في الخارج،أساسي وحاسم في التعريف بالقضايا المصيرية لبلدهم في دول الاستقبال.

ومن جانبهم تطرق عدد من الإعلاميين ،الذين يشتغلون بقنوات فضائية عربية ومجلات وصحف مكتوبة ،إلى جملة من القضايا التي تلامس واقع قطاع الاعلام الوطني،مشيرين الى مختلف الانشغالات والعوائق التي يواجهونها في أداء مهامهم الإعلامية بدول المهجر.

وفي هذا السياق،قدم الصحفي انس بوسلامتي للسيد خالد الناصري ،نبذة موجزة عن ملتقى الإعلاميين المغاربة في الخارج،الذي يضم في صفوفه أزيد من 80 إعلاميا في شتى دول العالم باعتباره إطارا تنظيميا مهنيا يروم خلق جسور تواصل بين مختلف الإعلاميين المغاربة العاملين في دول المهجر .

وكان السيد خالد الناصري قد شارك في أشغال منتدى الإعلام العربي،كمتحدث رسمي في الجلسة التي تناولت موضوع "هل يصل مقص الرقيب إلى الفضاء ".

وقد بحث هذا الحدث العربي عدة مواضيع راهنة تهم تطورات المشهد الإعلامي العربي والعالمي،والتحولات الاقتصادية والسياسية والاجتماعية والتكنولوجية وأثرها على صناعة الإعلام،إضافة إلى قضايا المشهد الإعلامي العربي والعالمي،خاصة تلك التي تقع في دائرة اهتمام صناع القرار والقائمين على المؤسسات الإعلامية على اختلاف تخصصاتها وأهدافها.
كما ركز هذا اللقاء العربي،على الحراك والتحولات المتسارعة التي يعرفها المشهد الإعلامي العربي والعالمي بسبب التبعات التي فرضها التباطؤ المالي العالمي وأشكالية تعاطي المؤسسات الإعلامية معه.

المصدر: وكالة المغرب العربي

أكد المشاركون في ندوة دولية افتتحت أمس الأربعاء بفاس أن حصول الأطفال المغاربة بالخارج على شخصية متوازنة بانسجام مع وضعيتهم المتأرجحة بين ثقافات مختلفة يتطلب مزيدا من الدعم من جانب دول الاستقبال وكذا المغرب.

وقالت الباحثة الجامعية فاطمة الصديقي،في عرض حول "البعد الأمازيغي في هوية الطفل المغربي بالمهجر"،إن من واجب المغرب (حكومة ومؤسسات ومنظمات غير حكومية) العمل على تعزيز وسائل تعليم الأطفال من أصل مغربي لغتهم الأصلية (العربية أو الأمازيغية) دون حرمانهم من تعلم لغة بلد الاستقبال.

ولاحظت أن غياب مثل هذا الدعم للغة الأم يعني تسليم الطفل للفراغ الذي لا يمكن تصور انعكاساته الوخيمة،مذكرة بأن الاستراتيجية اللغوية المعتمدة بالمغرب تقوم على التنوع في إطار الوحدة وعلى هوية وطنية متعددة الأبعاد.

وفي السياق ذاته،شدد السيد عبد الله بوصوف الكاتب العام لمجلس الجالية المغربية بالخارج،على أن الأطفال ذوي أصل مغربي المقيمين بالخارج مواطنون مغاربة لهم نفس حقوق وواجبات مواطني بلدان الاستقبال وأن تربية هذه الشريحة من الأطفال بانسجام مع قيم بلدهم الأصلي وفي ظل احترام قيم بلدان الاستقبال تستدعي مجهودا إضافيا على مستوى تحسين مناهج ومضامين تعليم اللغة العربية.

ونبه السيد بوصوف إلى أن الطفل ذي الأصل المغربي يعيش عموما في محيط عدائي يتم فيه بذل كل ما من شأنه إبعاده عن أصوله.

وحذر الجامعي الجزائري سعيد أوشريع من أن الطفل الذي يفشل في الاندماج أو في العودة إلى الأصول يواجه خطر السقوط في هاوية وحدة ظاهرية تخفي شخصية ممزقة وغير متوازنة.

وأضاف أن الحلول المقترحة من طرف بلدان المنشأ فيما يتعلق باللغة العربية ومبادئ الإسلام غير مضمونة النتائج كما أن المناهج والوسائل البشرية المرصودة لذلك تبقى دون مستوى التطلعات.

وحول إشكالية الاندماج،عاب الباحث الجزائري محمد سيني على الصحافة الغربية اعتماد خطاب مزدوج يزعم أن المهاجرين يرفضون الاندماج وفي نفس الوقت يخوض حملة لدى الأغلبية الحاكمة لجعل هذا الاندماج مستحيلا.

وخلص إلى أن الإعلام الغربي لا يتطلع إلا لتسفيه العناصر المكونة للهوية الأصلية للطفل المهاجر بما في ذلك ديانته الإسلامية،وبالتالي فإن الطفل المغاربي يجد نفسه مضطرا في كثير من الأحيان للتخلي عن دينه ومقومات أصوله من أجل النجاح في اختبار "الاندماج".

ومن جانبه،اعتبر الجامعي المغربي محمد البكوشي (السوربون) أن المهاجرين يقدمون أنفسهم بصور شتى فهناك المتطلعون الى موضع متقدم في بلدان الاستقبال وهناك الذين يعيشون أوضاعا هشة بالضواحي وهناك أيضا الراديكاليون الذين يتعلقون كليا بثقافتهم الأصلية.

وقال إن التقدم الذي يعرفه المغرب في مجال الديموقراطية والحريات من شأنه أن ييسر عودة العديد من الأطر المغربية للمساهمة في تنمية البلاد.

وتتناول أشغال هذه الندوة،التي ينظمها فريق البحث في قضايا المرأة والطفل فقها وقانونا بكلية الشريعة بفاس تحت عنوان "واقع الطفل المغربي في المهجر بين احكام الشريعة الاسلامية والتشريعات الوطنية والاتفاقيات الدولية"،جملة من القضايا المتعلقة بالوضع القانوني للطفل في بلدان المهجر والتربية والتعليم الديني والمحيط السوسيوثقافي للطفل.

المصدر: وكالة المغرب العربي

أعلن ممثل الفدرالية الدولية للائتلاف من أجل التنوع الثقافي لدى لجنة الاتصال بمنظمات المجتمع المدني بمنظمة اليونسكو، السيد دييكو كراديس، أن الائتلاف اختار المغرب لاحتضان المؤتمر الدولي الثالث لهذه الفدرالية.

وجاء في بلاغ لوزارة الثقافة أن السيد دييكو كراديس أوضح خلال لقاء جمع بينه وبين وزير الثقافة السيد بنسالم حميش، أمس الثلاثاء، أن هذا المؤتمر يحظى بدعم اليونسكو، التي تسعى من خلاله إلى دفع المزيد من البلدان للتصديق على اتفاقية حماية التنوع الثقافي.

وأشار المصدر إلى أن السيد كراديس التمس خلال هذا اللقاء، الذي حضره على الخصوص السيد عبد الحي الملاخ نائب رئيس الائتلاف المغربي من أجل الثقافة والفن وعضو المكتب الفدرالي الدولي، سند الوزارة من أجل إنجاح هذه المبادرة الثقافية، مضيفا أن السيد حميش أعرب عن استعداد الوزارة للتعاون مع الهيئة المنظمة له قصد تجويد ظروف انعقاده بالمغرب.
كما قرر الجانبان الشروع في التنسيق في أقرب الآجال من أجل تدقيق الجوانب الإجرائية.

يشار إلى أن الدورة الأولى لهذه التظاهرة انعقدت بإشبيلية بينما نظمت الدورة الثانية بمدينة باهيا بالبرازيل.

المصدر: وكالة المغرب العربي

تحتضن مدينة روتردام الهولاندية في الفترة ما بين 20 و24 ماي الجاري، الدورة السادسة لمهرجان الفيلم المغربي "سينمار" والتي ستتميز هذه السنة بتكريم ثلة من الفنانين المغاربة.

وأوضح المنظمون أن هذه الدورة، ستكون متميزة، على غرار الدورات السابقة، اعتبارا لجودة أفلام المشاركة في المسابقة الرسمية التي تتمتع بالجودة الفنية وتناقش "مضامين مهمة ومتنوعة وشيقة".

وفي حديث لوكالة المغرب العربي للأنباء، أشار السيد المحجوب بنموسى المدير الفني للمهرجان إلى أن خمسة أفلام ستدخل غمار المنافسة الرسمية لهذه الدورة.

ويتعلق الأمر ب "موسم المشاوشة" لمحمد عهد بنسودة، و"خربوشة" لحميد الزوغي، و"زمن الرفاق" لمحمد شريف طريبق، و"أولاد البلاد" لمحمد اسماعيل، و"المنسيون" لحسن بنجلون.

وأضاف السيد بنموسى أن هذه الأفلام ستتنافس للفوز بالجائزة الكبرى، بالإضافة إلى جوائز أحسن إخراج، وأحسن ممثل، وأحسن ممثلة بالإضافة إلى جائزة الجمهور.

وأكد أن لجنة تحكيم هذه الدورة، التي يترأسها الناقد السينمائي عمر الخمار، تتكون من المخرج الجزائري كريم طرايدية والمخرجة المغربية بشرى إيجورك والمسرحي مصطفى الرمضاني والأستاذة المختصة في السينما العالمية برناد لومانس.

وسيتم خلال هذه التظاهرة عرض 35 عملا سينمائيا مغربيا بعدة مدن هولندية منها دنهاخ وشخيدام وفلاردينغن، وبالعديد من البلديات الجزئية والأحياء السكنية لمدينة روتردام، كما ستلي العروض السينمائية مناقشات حول مواضيع مختلفة.

وستعرف الدورة، التي تعد عرسا سينمائيا مغربيا، حسب السيد بلمحجوب، تكريم ثلاثة فنانين "أعطوا إبداعات ناطقة وشاهدة على نبوغهم وشموخهم وخلود أسمائهم" ويتعلق الأمر بالفنان محمد حسن الجندي والفنانتين ثريا جبران ونعيمة المشرقي.
وقال إن هذه المبادرة تأتي "عرفانا بما قدمه هؤلاء للفن المغربي ولإبراز دور الفنان الحضاري والثقافي".

وفضلا عن المسابقة الرسمية والعروض الأخرى، يتضمن برنامج الدورة السادسة ل`"سينمار"، سيسلط المهرجان الضوء على تاريخ السينما المغربية ويعرف بمساراتها وأفلامها ورجالاتها وذلك احتفالا بخمسينية هذه السينما المغربية.

وبهذه المناسبة، سينظم المهرجان ندوة حول السينما المغربية يشرف عليها الناقد السينمائي عز الدين الوافي، كما سيعرض فيلم "وشمة" للمخرج حميد بناني.

وأبرز المدير الفني للمهرجان أن "سينمار" أضحى علامة بارزة في الساحة الهولندية ويحظى بمتابعة جمهور واسع من عشاق السينما ومن صحافيين وإعلاميين مهنيين.

المصدر: وكالة المغرب العربي

أكدت كاتبة الدولة لدى وزير الشؤون الخارجية والتعاون السيدة لطيفة أخرباش، اليوم الأربعاء، أن الحكومة بادرت إلى وضع تصور متكامل الأبعاد لتنفيذ كافة الأولويات الاستراتيجية والمؤسساتية والسياسية والاقتصادية، وخاصة منها الإنسانية، التي يتضمنها الوضع المتقدم الذي حصل عليه المغرب في علاقته مع الاتحاد الأوروبي.

وأوضحت السيدة أخرباش، في معرض ردها على سؤال شفوي بمجلس النواب حول موضوع "استثمار الوضع المتقدم للمغرب في علاقته بالاتحاد الأوروبي للنهوض بأوضاع الجالية المغربية المقيمة بالخارج" تقدم به فريق العدالة والتنمية بمجلس النواب، أن الوزارة لم تفوت أية مناسبة أو لقاء مع الجانب الأوروبي للتذكير بضرورة تعزيز وتسهيل تنقل المواطنين المغاربة نحو بلدان الاتحاد الأوروبي.

وقالت إن هذه الجهود أتت بنتائج إيجابية حيث أعرب الجانبان المغربي والأوروبي خلال القمة الأولى المنعقدة بغرناطة في شهر مارس الماضي عن ارتياحهما لتوافق الآراء على الصعيد الدولي حول ضرورة معالجة قضايا الهجرة وفق مقاربة شمولية تقوم على أساس المسؤولية المشتركة والعمل الجماعي المنسق.

وأشارت في السياق ذاته إلى أن الوضع المتقدم سيمكن من تعزيز التعاون القضائي، خاصة على مستوى ملاءمة وتحيين الإطار القانوني للاتفاقيات في هذا المجال بهدف تجاوز مختلف المشاكل التي تعترض الجالية المغربية في ما يخص الأحوال الشخصية والأسرة وتطبيق الأحكام القضائية والمساطر وإعادة إدماج السجناء.

وأبرزت، من جهة أخرى، أن إحداث اللجنة البرلمانية المشتركة بين البرلمان المغربي ونظيره الأوروبي وفقا لما نصت عليه وثيقة الوضع المتقدم والتي عقدت اجتماعها التأسيسي في 5 ماي الجاري ببركسيل يشكل بالتأكيد إطارا هاما سيمكن المؤسسة التشريعية لكلا الطرفين من مناقشة القضايا المتعلقة بالهجرة والجالية المغربية المقيمة بالدول الأوروبية بشكل منتظم ودائم.

وأكدت أن الطرفين المغربي والأوروبي سيعملان على تحسين وتطوير التعاون والحوار في القضايا المرتبطة بمناهضة العنصرية والعداء للأجانب والتي قد تكون الجالية المغربية المقيمة بأوروبا ضحية لها، مشيرة إلى أنه سيتم خلق إطار للتعاون بين الوكالة الأوروبية للحقوق الأساسية التابعة للاتحاد الأوروبي والمجلس الاستشاري لحقوق الإنسان يهدف بالأساس إلى حماية الحقوق والحريات الأساسية للجالية المغربية بأوروبا.

المصدر: وكالة المغرب العربي

تحتضن مدينة أليكانطي الاسبانية ما بين يومي 14 و16 ماي الجاري، منتدى المجتمع المدني الأورومتوسطي بمشاركة ممثلين وفاعلين في المجتمع المدني في البلدان الاعضاء بالاتحاد من أجل المتوسط، من بينها المغرب.

وعلم لدى المنظمين أن هذا المنتدى، المنظم بمبادرة من المنبر الاورومتوسطي للمنظمات غير الحكومية، الذي يرأسه المغربي عبد المقصود الراشيدي، سيتميز بمشاركة حوالي 250 من الفاعلين بالمجتمع المدني في بلدان حوض البحر الأبيض المتوسط، الراغبين في إسماع أصواتهم والمطالبة بالمساواة في المنطقة.

وينعقد منتدى المجتمع المدني الأورومتوسطي، المنظم في إطار الرئاسة الاسبانية للاتحاد الأوروبي، بتعاون مع بيت المتوسط "كاسا ميديطيرانيا" تحت شعار "المساواة، مسألة مشتركة بين جميع المجتمعات المدنية الأورومتوسطية".

وستتمخض عن أشغال هذا المنتدى، الذي يتضمن تنظيم ورشات عمل وموائد مستديرة وندوات، توصيات ومقترحات المجتمع المدني بحوض البحر الأبيض المتوسط، ستقدم إلى قمة رؤساء الدول والحكومات للاتحاد من أجل المتوسط، المقرر عقدها في يونيو المقبل ببرشلونة التي تحتضن مقر الامانة العامة للاتحاد من أجل المتوسط.

وتتمحور أشغال منتدى المجتمع المدني الأورومتوسطي حول مواضيع المساواة بين الشمال والجنوب في مجال توزيع الثروات والحقوق والسلام والاستقرار والتنمية، وذلك في خضم التطورات التي تشهدها الساحة المتوسطية منذ مسلسل برشلونة، مرورا بإحداث الاتحاد من أجل المتوسط والمصادقة على معاهدة لشبونة.

وكانت الجوانب التنظيمية والمؤسساتية لمنتدى المجتمع المدني الأورومتوسطي محور اجتماع للمجلس الاداري للمنبر الاورومتوسطي للمنظمات غير الحكومية الذي انعقد في شهر فبراير الماضي في مدينة برشلونة (كاطالونيا).

وقد أكد رئيس مجلس إدارة المنبر الأورومتوسطي للمنظمات غير الحكومية عبد المقصود الراشدي (المغرب)، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن هذا المنتدى الذي يشكل مصدر حوار جديد مبني على المساواة بين المجتمع المدني في شمال وجنوب المتوسط، سيتميز بمشاركة الفاعلين بالمجتمع المدني ببلدان شمال وجنوب حوض البحر الأبيض.

وأبرز أن المجلس الاداري للمنبر الاورومتوسطي للمنظمات غير الحكومية، قرر خلال اجتماع برشلونة، جعل سنة 2010 "سنة للحوار بين الفاعلين بالمجتمع المدني الاورومتوسطي"، مضيفا أنه سيتم خلال سنة 2010 التركيز على بحث كيف يمكن للمجتمع المدني في الفضاء الاورومتوسطي، أن يؤثر في القرارات المتخذة على الصعيد المتوسطي.

ويهدف المنبر الأورومتوسطي للمنظمات غير الحكومية، الذي تأسس سنة 2005 في اللوكسمبورغ، ويوجد مقره في فرنسا، إلى لم شمل وتعزيز الفاعلين الجمعويين المنحدرين من البلدان الشريكة في مسلسل برشلونة، في مجموعهم وتنوعهم على المستويات المحلية والوطنية والإقليمية، والنهوض بدورهم في الرهانات الإقليمية.

كما يتوخى هذا المنبر تفعيل الانخراط القوي لهؤلاء الفاعلين في مسلسل برشلونة، وفي كل السياسات التي تم وضعها لتطوير العلاقات بين الاتحاد الأوروبي وبلدان البحر الأبيض المتوسط، وذلك من خلال الشراكة الأورومتوسطية.

وتماشيا مع الأهداف التي سطرها نظامه الأساسي والداخلي، يعمل المنبر الأورومتوسطي للمنظمات غير الحكومية على وضع آليات دائمة لمشاركة الفاعلين الجمعويين في عمليات صنع القرار، في إطار الشراكة الأورومتوسطية وسياسة الجوار الجديدة إزاء بلدان حوض المتوسط.

المصدر: وكالة المغرب العربي

تحتضن قاعة العروض بسفارة المغرب في برلين، معرضا جماعيا يشارك فيه تشكيليون ألمان ومغاربة، بأعمال فنية تضمنتها معارض فردية سابقة، نظمت خلال الخمس سنوات الأخيرة في العاصمة الألمانية.

ويجمع بين لوحات هذا المعرض الاسترجاعي، قاسم مشترك هو كون جميع الفنانين البالغ عددهم 16، اشتغلوا على تيمة واحدة هي: المغرب، انطلاقا من رحلات فنية قاموا بها إلى مختلف مناطق ومدن المملكة في فترات مختلفة.

وإذا كانت كل اللوحات الفنية التي يتضمنها المعرض، تمتح من معين واحد، فإنها تختلف وتتنوع بتنوع الموضوع ذاته، وباختلاف النظرة و المعالجة، فهي ثارة تتتبع خيوط الضوء المنفلتة، وتارة تستكنه عبقرية المكان، وثالثة تبحث في الوجوه المفعمة بسعادة الوجود.

كما تعكس اللوحات بلدا زاخرا بالتعدد والاختلاف، في الطبيعة وفي الأزياء وفي الهندسة المعمارية، وفي مختلف التعبيرات الثقافية.

ونظمت سفارة المغرب في برلين هذه التظاهرة الفنية، التي تتواصل إلى غاية 21 ماي الجاري، بمناسبة مرور خمس سنوات على افتتاح قاعة العروض بمقر السفارة.

واعتبرت السفارة أن "افتتاح هذا المركز الثقافي، قبل خمس سنوات، ساهم إلى حد كبير في تعريف الجمهور الألماني بمختلف أوجه الثقافة المغربية، كما ساهم في ترقية العلاقات المغربية الألمانية في مجالات الفن و الثقافة، وتمتين أواصر الصداقة بين البلدين".

ويشارك في المعرض الفنانات والفنانون توماس لونزر وراينر شفينغه، وآن ماري شاتولييه، وبرنارد ميسغازكي، وتاكفي كايندرس، ومانفريد ستينزل، وأرمغارد ستينزل، وهانس رايشه، وفتيحة لمهيوي، ومادلين شالوك هيردن، وماتياس هولفروند، ويوته تزوخنر، ومارتن ماورر، وأكسيل بفينيغشميدت، وسابين بوتر وأليكسيا كار.

المصدر: وكالة المغرب العربي

عن منشورات مرسم، صدر حديثا كتاب جديد للأستاذ محمد أديب السلاوي بعنوان "مائة عام من الإبداع التشكيلي بالمغرب" إصدار جديد للأستاذ محمد أديب السلاوي.

ويتضمن الكتاب، الذي يقع في 232 صفحة، أربعة أبواب عناوينها كالتالي "اللوحة التشكيلية المغربية ملامح النشوء والارتقاء"، و"ملامح الوجه الإبداعي للحركة التشكيلية المغربية" و"الفنون التشكيلية المغربية، الثقافة، الإعلام، أية علاقة" و"أعلام الحركة التشكيلية المغربية في القرن العشرين".

ويقدم الكتاب "نماذج مختارة لنخبة من الفنانين المغاربة يمثلون مختلف الحساسيات والأجيال والحقب التاريخية للقرن الماضي/القرن العشرين، ومختلف التوجهات والأساليب والمدارس التي ظهرت خلال قرن من الزمن المغربي".

ويخصص الكاتب الفصل الأخير من الكتاب لأعلام الحركة التشكيلية المغربية في القرن العشرين، فيورد "معجما صغيرا مختصرا يحاول إعطاء صورة بانورامية تقريبية عن الحركة التشكيلية المغربية الحديثة خلال المائة عام الأولى من عمرها المديد (1910-2010) انطلاقا من الأسماء التي لها بصمات واضحة على جسد هذه الحركة، أو التي تحظى بإجماع النقاد والمهتمين والمتتبعين لمساراتها".

ولكن المؤلف يحرص على التنبيه أن ذلك "لا يعني مطلقا أن أسماء هذا المعجم نهائية، أو وحدها من يمثل الحقيقة، لأن ساحة الإبداع التشكيلي تتسع لعشرات أو مئات الأسماء التي تتمتع هي الأخرى بحضورها وقيمتها الإبداعية والتي في مستوى الانتماء إلى النخبة التشكيلية التي تمثل العطاء الفني لهذه الفترة من التاريخ" (ص 65).

وطبقا للحروف الأبجدية، يورد هذا المعجم المختصر أسماء ونبذا عن عزيز أبو علي وميلود الأبيض ومحجوبي أحرضان ومولاي أحمد الإدريسي وعبد الكريم الأزهر ومريم أمزيان وأحمد الأمين وعبد الغني أوبلحاج، وخالد البكاي ووفؤاد بلامين والعربي بالقاضي وفريد بلكاهية وعفيف بناني وكريم بناني ومحمد بناني وعبد الباسط بندحمان وبغداد بنعاس ومحمد بن علال ومحمد بنكمون ومصطفى بوجمعاوي وعمر بورقبة وكمال بوطالب وأحمد بنيسف ورجاء بنجلون.

ومن أجل مزيد من الاقتراب من التشكيل المغربي، اقترح محمد أديب السلاوي، في ختام الكتاب، "متحفا صغيرا" يتضمن بعض الاختيارات الفنية لصباغين يمثلون مختلف الاتجاهات والأجيال ويضم ثمانين لوحة بالألوان.

في تقديم كتاب "مائة عام من الإبداع التشكيلي بالمغرب"، يقول عبد الرحمان طنكول عميد كلية الآداب والعلوم الإنسانية بفاس "هكذا يكون محمد أديب السلاوي قد نجح في المزاوجة بانسجام كبير بين مقاربتين غالبا ما نعتبرهما متباعدتين إلى درجة التناقض'.

ويوضح الأستاذ طنكول أن "الأمر يتعلق بما يمكن وسمه بمقاربة تاريخية تحفر فيما تنطوي عليه كل حقبة من أسئلة فاعلة في الجسد التشكيلي، وترصد عن كثب الأسماء التي واكبتها وعانقت انشغالاتها، ويتعلق الأمر ثانيا بما يمكن نعته بمقاربة محايثة تلامس بعض خصائص الشكل والمضمون لدى الفنانين المغاربة".

يشار إلى أن محمد أديب السلاوي كاتب صحافي وناقد فني أصدر العديد من الكتب والدراسات في المسرح والفنون التشكيلية والشعر والأدب والسياسة والمجتمع في المغرب وسورية والعراق ولبنان منها "التشكيل المغربي بين التراث والمعاصرة" و"المسرح المغربي.. البداية والامتداد" و"الحروفية والحرفيون" و"التشكيل المغربي.. البحث عن الذات".

وقد حاز محمد أديب السلاوي، وهو من مواليد فاس عام 1939، على جائزة النقد التشكيلي من البينالي الأول للفنون التشكيلية بالقاهرة عام 1983، وترجمت مجلة "حوار" الفرنسية بباريس بعض أعماله في النقد المسرحي والنقد التشكيلي.

المصدر: وكالة المغرب العربي

قدمت الفرقة المسرحية المغربية "فنون" مساء أمس الاثنين ببلدة ألكوركون (قرب مدريد( مسرحية "لالياتي بوان.كوم" وذلك في إطار جولتها الفنية بإسبانيا.

وقد حضر هذا العرض الذي قدم بمسرح "بويرو باييخو" ببلدة ألكوركون عدد من ممثلي السلك الدبلوماسي المغربي المعتمد بمدريد والمستشارين ببلدية ألكركون وممثلي الجمعيات المحلية.

كما تميز عرض المسرحية بحضور أزيد من 500 من أفراد الجالية المغربية المقيمة بمدريد وضواحيها الذين تفاعلوا مع هذه المسرحية التي قدمت في قالب فني كوميدي.

وتم تنظيم هذا العرض بتعاون بين الوزارة المكلفة بالجالية المغربية المقيمة بالخارج وسفارة المملكة بإسبانيا وبلدية ألكوركون.

ومسرحية "لالياتي بوان.كوم" من تأليف هاجر الجندي وإخراج أنور الجندي وتشخيص نخبة من الممثلين المغاربة منهم فاطمة بنمزيان وعبد القادر مطاع وحسن مكيات وفضيلة بنموسى ونجاة الخطيب وسعاد الرتبي وفاطمة الزهراء بوراس وهنية الغاشي وحبيبة المذكوري (ضيفة شرف)/

وكانت فرقة "فنون" قد استهلت جولتها الفنية بإسبانيا الاسبوع الماضي بتقديم مسرحية "لالياتي بوان.كوم" بالمدرسة العليا بوليتيكنيك بمدينة الجزيرة الخضراء بحضور جمهور غفير تفاعل مع هذه المسرحية التي قدمت في قالب فني كوميدي.

كما قدمت فرقة "فنون" عرضين لعملها يوم الخميس الماضي في مدينة غرناطة أحدهما لفائدة النزلاء المغاربة بسجن غرناطة قبل أن تقدم عرضين آخرين بكل من سجن ألميرية وبلدة أدرا (قرب من ألميرية)

يذكر أن الفرقة المسرحية "فنون" تقوم بجولة أوروبية بعملها "لالياتي بوان.كوم" وذلك إلى غاية خامس يونيو المقبل ستشمل عدة مدن بكل من إسبانيا وفرنسا وبلجيكا وهولندا حيث ستقدم هذه العروض بالمجان لفائدة الفئات المعوزة من المغاربة المقيمين بالخارج مع تقديم عروض لفائدة نزلاء السجون المغاربة وذلك بتنسيق مع البعثات الدبلوماسية المغربية بهذه الدول.

وتندرج هذه المبادرة، التي أعطى انطلاقتها محمد عامر الوزير المكلف بالجالية المغربية بالخارج، في إطار تفعيل البرنامج الثقافي الذي وضعته الوزارة لدعم وتشجيع الحوار والتلاقح بين الثقافات، وتعريف الأجيال الجديدة من المغاربة والأوربيين على الهوية الثقافية المغربية عن طريق الفرجة المسرحية وتقوية روابط الانتماء للوطن، وخلق مساحة محبة وانسجام بين مواطني المهجر وبلدهم الأصلي.

المصدر: وكالة المغرب العربي

قال الوزير المكلف بالجالية المغربية المقيمة بالخارج السيد محمد عامر إن البرنامج الوطني الخاص بمواكبة المقام الصيفي لأفراد الجالية بالخارج، الذي أعدته الوزارة هذه السنة، يشكل دعامة أساسية لتوطيد الصلة بالوطن الأم وتعزيز الهوية الوطنية للأجيال الناشئة وترسيخ دورها في تحقيق التنمية.

وأوضح السيد عامر، في معرض رده على سؤال شفوي بمجلس المستشارين حول "الاستعدادات لعبور 2010 للجالية" تقدم به الفريق الحركي، أن هذا البرنامج يتوزع على أربعة مستويات، إداري، وثقافي وترفيهي، واستثماري وتنموي، وإعلامي وتواصلي.

فعلى المستوى الإداري، يهدف هذا البرنامج، حسب السيد عامر، إلى تثمين المكتسبات وتطوير منهجية معالجة وتتبع التظلمات والطلبات بما يلزم من العناية والسرعة.

أما المستوى الثقافي والترفيهي، فيضم البرنامج توفير تنشيط ثقافي تربوي وترفيهي هادف بالتنسيق بين مختلف المبادرات والأنشطة المبرمجة هذه السنة من طرف مختلف الإدارات والمؤسسات، مع تنظيم الجامعة الصيفية والدورة السابعة لطواف مغاربة العالم.

وعلى المستوى الاستثماري والتنموي، أكد الوزير أن هذا البرنامج الوطني يروم وضع خطة مشتركة لتحفيز وتشجيع مغاربة الخارج على الاستثمار ودعم التنمية المحلية.

كما يهدف البرنامج أيضا إلى توفير عرض إعلامي متكامل وتحقيق سياسة تواصلية فعالة وتنظيم برامج حوارية موضوعاتية حول أهم انشغالات وانتظارات المهاجرين مع توزيع مطبوعات وإنجاز استطلاع للرأي لمواكبة احتياجات المغاربة المقيمين بالخارج في مجال السياحة الوطنية وغيرها.

وذكر السيد عامر بالمجهودات الكبيرة والإمكانات البشرية والمادية التي تمت تعبئتها خلال السنوات الماضية من أجل التغلب على العديد من الصعوبات والمشاكل التي كانت تواجه المهاجرين المغاربة خلال عملية العبور، الأمر الذي أدى إلى تطور نوعي وتحسن كبير في هذه العملية.

المصدر: وكالة المغرب العربي

صدرت بالعاصمة الكوستاريكية سان خوسيه الترجمة الإسبانية لديوان "أكره الحب" للشاعر المغربي طه عدنان.
الديوان الذي نقله إلى القشتالية وقدّم له المستعرب الإسباني أنطونيو لوبيز بينيا صدر في ثمانين صفحة من القطع المتوسط عن منشورات جامعة كورستاريكا وبمبادرة من مؤسسة بيت الشعر.

جاء هذا الإصدار في طبعة إيكولوجية أنيقة قال عنها الشاعر نوربرتو ساليناس مدير بيت الشعر الكوستاريكي "إنها يمكن أن تتحوّل إلى سماد جيّد للنباتات إذا ما أُهيل عليها التراب وتُركت مدفونة تحت الأرض".

أنجز غلاف الطبعة الإسبانية لديوان "أكره الحب" الفنان التشكيلي الكوستاريكي رولاندو غاريتا.

تجدر الإشارة إلى أن الديوان قد صدر عن دار النهضة العربية ببيروت سنة 2009 فيما أصدرت منشورات الفنك بالدار البيضاء طبعته الفرنسية في فبراير من هذه السنة.

وقدم الشاعر المغربي المقيم ببروكسل الترجمة الإسبانية لديوانه، في المهرجان الشعري العالمي لكوستاريكا الذي اختتم بمنتجع تورتيغيرو على شاطئ بحر الكارايبي في الثالث من مايو .

وشهدت هذه الدورة مشاركة ثمانية عشر شاعرة وشاعرا من كوستاريكا ونيكاراغوا وباناما وكوبا وفنيزويلا والمكسيك والولايات المتحدة الأمريكية وإسبانيا وإيطاليا وكوريا بالإضافة إلى مصر والمغرب وفلسطين والإمارات العربية المتحدة.


المصدر: سبأنت

قال السيد بنسالم حميش وزير الثقافة إن المغرب عازم على المشاركة بشكل "وازن" في مهرجان الفنون الزنجية الذي سينظم بالسينغال ما بين ثالث و18 دجنبر المقبل.

وذكر بلاغ لوزارة الثقافة، أن السيد حميش بحث، الجمعة بالرباط، سبل تعزيز التعاون الثقافي مع نظيره السينغالي السيد سريغ ممادو بوسوباي الذي وجه له دعوة رسمية للقيام بزيارة عمل للسينغال.

وتطرق الجانبان إلى البروتوكول التنفيذي لاتفاقية التعاون الذي لم يحين منذ العام 2004، مضيفين أن لديهما القناعة المشتركة لمراجعته وتحرير صيغة جديدة، والشروع، عبر القنوات المؤهلة لذلك، في تبادل الآراء والمقترحات في هذا الصدد، على أمل الوصول إلى صيغة نهائية لهذا البروتوكول يتم توقيعها في أقرب الآجال.

وتم التأكيد، خلال هذا اللقاء الذي حضره بالخصوص الوزير المستشار لدى رئيس الدولة السينغالية في الشؤون الدينية بامبا ندياي والدكتور كيموكودياكيت المستشار بالسفارة السينغالية بالرباط، على عراقة العلاقات بين البلدين وجودتها، وسهر المسؤولين على أعلى المستويات على تنميتها وتطويرها.

وسجل الجانبان، يضيف البلاغ، أن البعد الثقافي أصبح اليوم من أهم مكونات نجاح التنمية والإقلاع الاقتصادي، وأن الصناعات الثقافية أصبحت من بين الصناعات القادرة على خلق مناصب شغل جديدة وقارة.

واعتمادا على هاته المبادئ، اتفقا على جعل التعاون بين البلدين في المجال الثقافي تجسيدا لها بشكل يجعل منه نموذجا يقتدى به إفريقيا وجهويا.

المصدر: وكالة المغرب العربي

قام وفد من المنتخبين يمثل مدينة أكادير، يقوده رئيس مجلس المدينة السيد طارق القباج، مؤخرا، بزيارة عمل إلى بروكسيل.

وتروم هذه الزيارة، التي تندرج في إطار التعاون اللامركزي، التعرف على مختلف مشاريع التنمية المستدامة ونسج علاقات بين المدينتين في أفق إطلاق شراكات في مجال التنمية المحلية.

وقال السيد القباج في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن أعضاء الوفد المغربي أجروا مباحثات مع مسؤولين ومنتخبين من بروكسيل مكلفين، على الخصوص، بالتعاون والثقافة وتهيئة الفضاءات الخضراء والبنى التحتية الرياضية وجمع النفايات.

وأضاف انه بهذه المناسبة ،تم تنظيم زيارات خاصة لورشات للصيانة، وأيضا لمصالح الأنشطة الاجتماعية والاقتصادية في أفق الاطلاع على تجربة مدينة بروكسيل في مجالات تدبير المشاريع التنموية من قبل شركات بلجيكية للاقتصاد المختلط.

وخلال مقامه ما بين سادس وتاسع ماي الجاري، التقى وفد مدينة أكادير أيضا بجمعيات تمثل التجار المغاربة المقيمين في العاصمة البلجيكية.

المصدر: وكالة المغرب العربي

ينظم الفنان التشكيلي محمد الشهدي, وهو أحد ابناء الجالية المغربية المقيمة بالمملكة العربية السعودية, يوم 14 ماي الجاري معرضا بقاعة النادرة بالرباط .

المصدر: وكالة المغرب العربي

أكدت السيدة مباركة بوعيدة، التي ترأس بشكل مشترك اللجنة البرلمانية المختلطة بين المغرب والاتحاد الأوروبي، أن هذه اللجنة تعد "فضاء لتبادل وجهات النظر والمقترحات التي ستواكب مجمل مسار إرساء الوضع المتقدم".

وأبرزت السيدة بوعيدة، في حديث صدر اليوم الإثنين بصحيفة (ليكونوميست)، أن اللجنة تعتبر أيضا فضاءا لمتابعة ومراقبة جميع الأعمال التي أقيمت في إطار الوضع المتقدم، وستساهم في تحقيق التناغم التشريعي من أجل تقريب التشريع المغربي من المكتسب الجماعي الأوروبي، خاصة في المجال الاجتماعي والتشغيل، ويمكن كذلك توسيعه ليشمل مجالات أخرى كالاقتصاد.

وأضافت أن هذه اللجنة ستضطلع أيضا بدور "الدفاع عن المواكبة المالية للوضع المتقدم"، قائلة "إننا سنعمل جاهدين على إنجاح هذا العمل إلى أقصى حد".

وتضم اللجنة البرلمانية المختلطة، التي عقدت اجتماعها التأسيسي الأربعاء الماضي في بروكسيل، عشرة نواب أوروبيين وعشرة برلمانيين مغاربة من الغرفتين.

وتترأس اللجنة عن الجانب المغربي السيدة مباركة بوعيدة (فريق التجمع الدستوري الموحد)، وعن الجانب الأوروبي السيد بيير أنطونيو بانزيري (فريق التحالف التقدمي للاشتراكيين والديمقراطيين).

وخول الاجتماع الأول لهذه اللجنة، تضيف السيدة بوعيدة، للطرفين بالأساس مناقشة الشق التنظيمي عبر المصادقة على النظام الداخلي مع تعديلات تقدم بها الوفد المغربي.

وأوضحت أن الجانب المغربي أعرب عن أمله في أن تعقد اللجنة لقاءين سنويين رسميين للتطرق لجميع المواضيع ذات الاهتمام المشترك، قائلة "إننا نرغب في مضاعفة لقاءاتنا الرسمية وغير الرسمية لإيجاد جميع الفرص للعمل سويا".

وقالت السيدة بوعيدة "نأمل نحن ونظراؤنا الأوروبيون في إضفاء الطابع المؤسساتي على هذه اللجنة، ونشدد على أن تمر كل المواضيع المتعلقة بالعلاقات بين المغرب والاتحاد الأوروبي عبر لجنتنا المختلطة وتوسيع صلاحياتها لتشمل كافة المواضيع".

وفضلا عن ذلك، ذكرت بأن النواب المغاربة والأوروبيين تطرقوا إلى مسألة حقوق الإنسان والمجهودات المبذولة من قبل المغرب في هذا المجال، موضحة، من جهة أخرى، أن العلاقات المغربية - الأوروبية يجب أن تتعزز أكثر على المستويين الاقتصادي والتجاري عبر البحث عن سبل ووسائل أخرى للرفع من المبادلات، خاصة على مستوى الاستثمارات وكذا من حيث ملاءمة النصوص.

كما استعرض أعضاء اللجنة الجوانب الإنسانية والاقتصادية لتدفق الهجرة.

وأوضحت السيدة بوعيدة، في هذا السياق، أن الجانب المغربي أبرز المجهودات المبذولة من قبل المغرب والتي ساهمت بشكل كبير في سياسة الهجرة الأوروبية، إذ أن تدفق الهجرة انطلاقا من المملكة انخفض بشكل كبير.

وأكدت، في هذا الصدد، أن سياسة الهجرة يجب أن تتم في إطار متعدد الأطراف وليس بشكل ثنائي، وأن دول الجوار مطالبة بالتعاون والموافقة على هذه السياسة بكل شفافية.

المصدر: وكالة المغرب العربي

انطلقت اليوم فى انواكشوط ورشة حول التسيير الرشيد للهجرة وارتباطه بالتنمية فى موريتانيا والسنغال ومالى .

وتنظم هذا اللقاء الذى يستمر على مدى يومين وزارة الوظيفة العمومية والتكوين المهني والتقنيات الجديدة بالتعاون مع المكتب الدولي للشغل بتمويل من المملكة الاسبانية .

وتنظم هذه الورشة لصالح 16 مركزيات نقابية للمساهة الى اقصى حد للاستفادة من الهجرة المؤطرة من اجل ترقية التنمية المستديمة والحد من الفقر .

واوضح الامين العام للوزارة السيد محمدن ولد سيدى الملقب "بدن" فى كلمة بالمناسبة ان هذه الورشة ستساهم فى رفع التحديات ومعرفة الابعاد والجوانب المتعددة لظاهرة هجرة اليد العاملة وجعلهااداة للتنمية القاعدية ومحاربة الفقر والبطالة .

واشار الامين العام الى أن ظاهرة الهجرة "اصبحت محط انظار العالم باسره نظرا لتاثيراتها المختلفة ويعمل على استغلال جوانبها الايجابية المتعددة لتكون عامل تنمية وارتقاء ".

واكد انه بالامكان الاستفادة من المنافع الجمه للهجرةاذا تضافرت الجهود الحكومية مع جهود المركزيات النقابية والمجتمع المدني وكافة الفاعلين فى هذا المجال،مشيرا الى انه فى الجانب الاخر فاننا معرضين- يضيف الامين العام -"اكثر من غيرنا لاطماع عصابات المهربين والمنحرفين ".

وجرى الافتتاح بحضور ممثل عن المنظمة الدولية للهجرة وممثل عن التعاون الاسباني

المصدر: وكالة الأنباء الموريتانية

 

ينظم فريق البحث في قضايا المرأة والطفل فقها وقانونا، التابع لكلية الشريعة بجامعة القرويين بفاس بتعاون مع مجلس الجالية المغربية بالخارج، وجامعة سيدي محمد بن عبد الله بفاس، ندوة علمية دولية في موضوع: "واقع الطفل المغربي في المهجر بين أحكام الشريعة الإسلامية والتشريعات الوطنية والاتفاقيات الدولية"، وذلك أيام 27-28-29 جمادى الأولى 1431 هـ الموافق لـ 12-13-14 ماي 2010 بقصر المؤتمرات بفاس

عقد الوزير الأول السيد عباس الفاسي يوم الجمعة 7 ماي،  لقاء مع أعضاء الجالية المغربية المقيمة بالديار التونسية.

وأبلغ السيد عباس الفاسي خلال هذا اللقاء أفراد الجالية عطف ورضا جلالة الملك محمد السادس وعناية جلالته الموصولة برعاياه الأوفياء في مختلف بلدان الاستقبال ومن بينها تونس.

وبهذه المناسبة، طرح أعضاء الجالية على الوزير الأول بعض المشاكل التي تواجههم خاصة ما يتعلق بوثائق الإقامة والإعفاء من شهادة الشغل أو بتسهيل زيارة أسرهم وذويهم في المغرب. ووعدهم الوزير الأول بالعمل على إيجاد الحلول المناسبة لهذه المشاكل سواء من خلال التباحث مع السلطات التونسية أو على مستوى الجهات المغربية المختصة.

وخلال هذا اللقاء، أعرب الكاتب العام لودادية العمال والتجار المغاربة بتونس، السيد محمد حاجي، عن اعتزاز أفراد الجالية بما تحققه المملكة من مكاسب وانجازات رائدة على مختلف الأصعدة بقيادة جلالة الملك محمد السادس.

والتمس من الوزير الأول أن ينوب عن كافة شرائح الجالية المغربية المقيمة بتونس في رفع آيات الولاء والاخلاص لصاحب الجلالة ، مؤكدين تجندهم الدائم وراء جلالته من أجل تقدم وازدهار البلاد والدفاع عن مقدساتها ووحدتها الترابية.

من جهته، نوه سفير المغرب بتونس، السيد نجيب زروالي وارثي ، بروح الوطنية التي يتحلى بها أفراد الجالية المغربية وسمعتهم الطيبة بين أشقائهم أفراد الشعب التونسي وتعلقهم بالمغرب وبالعرش العلوي المجيد ، مؤكدا أن السفارة والقنصلية العامة للمغرب بتونس ستواصل الاتصالات مع السلطات التونسية من أجل حل بعض المشاكل التي تواجههم ، معتبرا أن ما يجمع البلدين من علاقات أخوية من شأنه أن يساهم في إيجاد الحلول لهذه المشاكل.

وكان الوزير الأول قد قدم في مستهل هذا اللقاء عرضا موجزا عن التطورات الهامة التي يشهدها المغرب بقيادة جلالة الملك من خلال الأوراش المختلفة التي تعرفها المملكة في المجالات السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية.

وأطلع أفراد الجالية أيضا على تطورات قضية الصحراء المغربية، سواء على مستوى التنمية الشاملة التي تشهدها الأقاليم الجنوبية أو في الحقل الدبلوماسي وفي المحافل الدولية بفضل المبادرة المغربية للحكم الذاتي التي رحبت بها المجموعة الدولية.
وكان السيد عباس الفاسي قد ترأس الجانب المغربي في أشغال اللجنة الكبرى المشتركة المغربية التونسية في دورتها السادسة عشرة، التي اختتمت صباح اليوم الجمعة بالعاصمة التونسية.

المصدر: وكالة المغرب العربي

 

اشرف قائد الدرك الوطني اللواء انجاغا جينغ, مساء اليوم في مدينة انواذيبو, على انطلاق دورة تكوينية لصالح افراد من الدرك الوطني منظمة في اطار التعاون الاسباني الموريتاني,كما تسلم بعض المعدات هدية من طرف المملكة الاسبانية.

وتتمثل هذه المعدات في سيارتين رباعيتي الدفع من نوع" نيسان" ومناظير ليلية وكاميرات حرارية ستستخدم في مراقبة الشواطئ .

وعبر قائد الدرك الوطني خلال حفل تسلم المعدات الذي جري ب"ميناء انواذيبو المستقل" عن سعادته بالمناسبة, مثمنا الهدية باعتبارها ثمرة للتعاون الموريتاني والاسباني.

وأوضح ان الدورة التكوينية, منظمة في مجال رقابة الشواطئ والموانئ لصالح وحدات من الدرك الوطني وستمكن من تعزيز قدراتهم في مجال محاربة الهجرة السرية والتهريب.

وشكر المملكة الاسبانية علي الدعم الذي مافتئت تقدمه لبلادنا فى جهودها الرامية الى مواجهة تحديات الهجرة السرية والتهريب والارهاب.

واشار الى ان هذا التعاون مكن من تناقص عدد المهاجرين السريين الي جزر الكاناري بنسبة خمسة وستين في المائة وذلك خلال سنة 2009 مقارنة مع 2008,مبرزا ان ذلك يبرهن علي العمل المشترك الذى يقوم به البلدان "للوقوف امام هذه الظاهرة ليس فقط من اجل احباط محاولات المهاجرين السريين بل من اجل انقاذ عشرات الارواح المهددة بالغرق في المحيط".
وعبر سفير المملكة الاسبانية السيد آلنسو ديسكلار مازاريدو, عن سعادته بالمناسبة ,مؤكدا ان هذه الدورة ستمكن من تكوين افراد الدرك الوطني في مجال التهريب غير المشروع الذي يهدد الجميع.

واشار السفير الى أنه سيتم تزويد الدرك الوطني بتجهيزات متطورة لتسهيل مهمته في هذا الميدان, مبرزا ان هذه التجهيزات تنضاف الى اخري وضعها التعاون الاسباني تحت تصرف السلطات الموريتانية وذلك لدعم مجهودها في محاربة الجريمة.

واشاد السفير الاسباني بالعلاقات الموريتانية الاسبانية الممتازة, مؤكدا ان بلاده ستعمل على تعزيزها في جميع الميادين.

للتذكير فان الدرك يقوم بالتنسيق مع المندوبية المكلفة بالتفتيش البحري والصيد بمحاربة ظاهرة الهجرة السرية عبر طائرة تابعة لها( المندوبية) واربعة زوارق تابعة للدرك الوطني

وقد جري الحفل بحضور والي الولاية السيد محمدفال ولد احمد يورا وقائد الحرس المدني في جزر الكاناري والجنرال ميكيل مارتنيس منسق عمليات الهجرة السرية في لاس بلماس .

المصدر: وكالة الأنباء الموريتانية

تم تتويج الرسام المغربي الشاب ، نبيل مخلوفي خلال الدورة التاسعة لمعرض الفن الأفريقي المعاصر بدكار، التي افتتحت أشغالها، أول أمس الجمعة، في العاصمة السنغالية بمشاركة فنانين من مختلف البلدان.

وتلقى الفنان المغربي المقيم بألمانيا، جائزة في افتتاح الحفل الرسمي لهذا لهذه التظاهرة التي حضرها الرئيس السنغالي عبدو اللاي واد فضلا عن العديد من فنانين آخرين قدموا من دول مختلفة .

وتم اختيار مخلوفي، وهو من مواليد مدينة فاس سنة 1973 وخريج أكاديمية الفنون لايبزيغ (المانيا) ضمن 26 فنانا من مختلف البلدان تم انتقائهم من طرف لجنة تحكيم دولية لعرض أعمالهم خلال هذه التظاهرة، والتي تمثل واجهة حقيقية للفنون الإفريقية المعاصرة.

وسيمكن هذا التتويج الفنان المغربي الشاب من تطوير خبرته من خلال إقامة فنية في بكين لمدة ثلاثة أشهر.

وتزاوج أعمال مخلوفي بين الواقعية والتجريد في الصور التي تعتبر محض هواجس وتخيلات، حيث يبدع الفنان من خلال رسوم من الوان محبوكة ودقيقة، مشاهد من ألوان الطيف تعكس التجمهر الصاخب ووضعية الرحيل، كما يستعرض ضعف الانسان في حالات الغيرية والهجرة.

وأكد الفنان المغربي، في تصريح لوكالة المغرب العربي للانباء ، عن فرحته بهذا التتويج في هذه التظاهرة التي تعد مناسبة للتلاقح الفني وإبراز الاتجاهات الحديثة للفن الأفريقي المعاصر.

ويعتزم مخلوفي، الذي بدأ مشواره الفني الواعد وأغنى رصيده بالعديد من الجوائز، لاسيما تلك التي منحتها إياه المدرسة الألمانية للفنون، تطوير ومتابعة مسيرته الفنية في المغرب.

وقال في هذا الصدد "بعد الحصول على شهادة الدكتوراه في الفنون الجميلة بألمانيا، اعتزم فتح ورشة عمل في المغرب والمشاركة في الدينامية التي يشهدها المجال الفني حاليا بهذا البلد والذي لاحظته في أكثر من مناسبة".

وتتميز االدورة التاسعة لمعرض الفن الإفريقي المعاصر (7ماي/7يونيو) بالاحتفال بالذكرى العشرين لهذا الحدث الذي حظي على الدوام بالشهرة .

وقد حضر هذه التظاهرة الفنية ثلة من الفنانين والنقاد من أجيال مختلفة لإثراء النقاش حول التوجهات الجديدة في الفن الأفريقي المعاصر واستحضار أمجاد رواد هذا الفن.

المصدر: وكالة المغرب العربي

جرى أخيرا بمدينة بلنسية (شرق إسبانيا) تأسيس"جمعية الطلبة والخريجين المغاربة بإسبانيا

وتتوخى هذه الجمعية التي يرأسها الدكتور نوفل اركاز العمل من أجل " تأطير الطلبة والخريجين المغاربة بإسبانيا ومساعدتهم على ولوج سوق الشغل بالاضافة إلى النهوض بالتعاون الدولي والمساهمة في مسلسل التنمية الذي يشهده المغرب في شتى المجالات" .

وجاء في بلاغ ل"جمعية الطلبة والخريجين المغاربة بإسبانيا" التي يوجد مقرها الرئيسي بمدينة بلنسية أن تأسيس هذه الجمعية "جاء بناء على طلب "العديد من الطلبة والخريجين المغاربة بإسبانيا.

وأشار المصدر ذاته، إلى أن الجمعية الجديدة نظمت الاسبوع الماضي بمدينة بلنسية تظاهرة ثقافية بتعاون مع جامعة بوليتكنيك ببلنسية تميزت بتنظيم حفل موسيقي مغربي شارك فيه العديد من الطلبة والخريجين المغاربة والاسبان.

وقد حضر هذا الحفل القنصل العام للمملكة المغربية ببلنسية الحسن دحمان ومسؤولون بجامعة بوليتكنيك ببلنسية وممثلو جمعيات المغاربة ببلنسية بالاضافة إلى عدد من الطلبة والخريجين المغاربة والاسبان

المصدر: المغربية

 

قدمت الفرقة المسرحية المغربية "فنون" في إطار جولتها الفنية بإسبانيا مسرحية "لالياتي بوان.كوم"، وذلك بعدد من المدن بمنطقة الأندلس (جنوب إسبانيا.

وتم في إطار هذه الجولة الفنية، المنظمة بشراكة ودعم من الوزارة المكلفة بالجالية المغربية المقيمة بالخارج وقنصليات وسفارة المملكة بإسبانيا، عرض هذه المسرحية الكوميدية خلال الأسبوع الجاري بكل من الجزيرة الخضراء وألميرية وغرناطة.

ومسرحية "لالياتي بوان.كوم" هي من تأليف هاجر الجندي وإخراج أنور الجندي وتشخيص نخبة من الممثلين المغاربة منهم فاطمة بنمزيان وعبد القادر مطاع وحسن مكيات وفضيلة بنموسى ونجاة الخطيب وسعاد الرتبي وفاطمة الزهراء بوراس وهنية الغاشي وحبيبة المذكوري (ضيفة شرف.

وقد استهلت فرقة "فنون" جولتها الفنية بإسبانيا بتقديم مسرحية "لالياتي بوان.كوم" مساء أول أمس بالمدرسة العليا بوليتيكنيك بمدينة الجزيرة الخضراء بحضور جمهور غفير تفاعل مع هذه المسرحية التي قدمت في قالب فني كوميدي.

وبهذه المناسبة أكد القنصل العام للمملكة بالجزيرة الخضراء سلام برادة بأن هذه المسرحية تأتي في إطار تفعيل البرنامج الثقافي والنهوض بالعمل الثقافي المسرحي الهادف إلى تقوية الروابط الثقافية بين المغاربة المقيمين بالخارج وبلدهم الأصلي.

كما قدمت فرقة "فنون" عرضين لمسرحيتها "لالياتي بوان.كوم" أمس الخميس في مدينة غرناطة أحدهما لفائدة النزلاء المغاربة بسجن غرناطة.

ومن المقرر أن تقدم الفرقة المغربية عرضين مساء اليوم بكل من سجن ألميرية وبلدة أدرا (قرب من ألميرية)، قبل أن تقدم عروضا أخرى بعدد من المدن الإسبانية خلال الأسبوع القادم.

يذكر أن الفرقة المسرحية "فنون" تقوم بجولة أوروبية بعملها "لالياتي بوان.كوم"، وذلك إلى غاية خامس يونيو المقبل ستشمل عدة مدن بكل من إسبانيا وفرنسا وبلجيكا وهولندا، حيث ستقدم هذه العروض بالمجان لفائدة الفئات المعوزة من المغاربة المقيمين بالخارج، مع تقديم عروض لفائدة نزلاء السجون المغاربة وذلك بتنسيق مع البعثات الدبلوماسية المغربية بهذه الدول.

وسيعرف برنامج الجولة تقديم 23 عرضا، منها تسعة عروض بإسبانيا ما بين 5 و10 ماي الحالي ويومي 4 و5 يونيو المقبل، وتسعة عروض بفرنسا مابين 12 و15 ماي و28 ماي وفاتح يونيو، وعرضان ببلجيكا يومي 16 و17 ماي، أما في هولندا فستقدم فرقة فنون مسرحيتها ما بين 19 و23 ماي.

وتندرج هذه المبادرة، التي أعطى انطلاقتها محمد عامر الوزير المكلف بالجالية المغربية بالخارج في إطار تفعيل البرنامج الثقافي الذي وضعته الوزارة لدعم وتشجيع الحوار والتلاقح بين الثقافات، وتعريف الأجيال الجديدة من المغاربة والأوربيين على الهوية الثقافية المغربية عن طريق الفرجة المسرحية وتقوية روابط الانتماء للوطن، وخلق مساحة محبة وانسجام بين مواطني المهجر وبلدهم الأصلي.

المصدر: وكالة المغرب العربي

أكدت السيدة مباركة بوعيدة ،التي ترأس بشكل مشترك اللجنة البرلمانية المشتركة بين المغرب والاتحاد الأوروبي، اليوم الخميس ببروكسل، أن هذه اللجنة التي تشكل فضاء للحوار وتبادل الأفكار وفتح النقاش بين البرلمانيين الأوروبيين ونظرائهم المغاربة، ستنكب على بحث جميع القضايا التي تهم العلاقات بين الجانبين.

وأبرزت السيدة بوعيدة، خلال ندوة صحافية عقب اختتام أشغال الاجتماع التأسيسي لهذه اللجنة أنه لا يتعين أن تشكل اللجنة فضاء لتبادل الأفكار فقط، وإنما ينبغي أن تقدم اقتراحات، وتقوم بتتبع ومراقبة تنفيذ مبادرات اتفاق الشراكة بين المغرب والاتحاد الأوروبي.

وأعربت عن ارتياحها لحصيلة اللقاء الأول بين أعضاء هذه اللجنة، موضحة أن هذه المحادثات جرت في جو شفاف وبناء وغني من حيث الأفكار.

وقد تمكن الوفد المغربي، حسب السيدة بوعيدة، من توضيح وإبراز مواقفه إزاء العديد من القضايا التي تهم حقوق الإنسان والعدالة والحكامة الترابية ، والجانبين الاقتصادي والتجاري، والتعاون في مجال الهجرة .

وأضافت السيدة بوعيدة ان هذا الاجتماع الأول من نوعه يعد مناسبة لعقد لقاءات تواصلية ،مبرزة ضرورة مضاعفة اللقاءات وبث الدينامية في هذه اللجنة التي ستتناول جميع المواضيع المتعلقة بالعلاقات بين المغرب والاتحاد الأوروبي.

وقالت "لقد حددنا أيضا المواضيع التي تستأثر باهتمام الجانبين والتي يمكن مناقشتها كالأمن بمنطقة الساحل، وإشكالية البيئية والعنف ضد المرأة".

من جانبه ،ثمن السيد بير أنطونيو بانزيري، الرئيس بشكل مشترك لهذه اللجنة النتائج الإيجابية التي أفرزتها الأشغال الأولى لهذه اللجنة، مضيفا أن الأمر يتعلق بلجنة مشتركة عالية المستوى.

وأشار إلى أن المواضيع التي تم بحثها تتعلق بالوضع المتقدم والديمقراطية ودولة القانون، إلى جانب قضايا تهم العدالة والجهوية.
وأبرز أن اللجنة المشتركة من خلال تركيزها على تجارب بعض الدول الأوروبية بإمكانها أن تكون مثيرة للاهتمام.

المصدر: وكالة المغرب العربي

تم يوم الأربعاء بمونريال،الإطلاق الرسمي لمؤسسة تحمل اسم "طريق السلامة"،وتتوخى التحسيس بمخاطر حوادث السير بالمغرب.

وقد تم إحداث هذه المؤسسة،التي ستركز أنشطتها بكل من المغرب وكندا،قبل أربعة أشهر بمبادرة من أحمد منديلي،الذي لقي ابنه مصرعه السنة الماضية في حادثة سير.

وتهدف هذه المؤسسة إلى مكافحة انعدام السلامة الطرقية وعواقبه الوخيمة ومساعدة ودعم الأسر التي فقدت أحد أفرادها في حادثة سير.

وأشادت سفيرة المغرب بكندا السيدة نزهة الشقروني،في كلمة تليت بالنيابة عنها،بهذه المبادرة،مبرزة أن " هذه المؤسسة ستشكل بدون شك لبنة جديدة في صرح العمل التضامني وقيمة مضافة للنسيج الجمعوي،الذي يتسم بالمسؤولية والدينامية في كندا".

من جانبها،نوهت القنصل العام للمغرب بمونريال السيدة صوريا عثماني بإحداث هذه المؤسسة "بكل هذه العزيمة" تخليدا لروح طارق.

وأبرزت أن كل مبادرة أو مجهود أو استثمار شخصي أو جماعي من شأنه المساهمة في التخفيف من الانعكاسات الناجمة عن حوادث السير،مؤكدة أنه "لا يمكن لأي مواطن أن يتجاهل العواقب الاجتماعية والاقتصادية لهذه الآفة".

وبدورها،أشادت وزيرة الهجرة والمجموعات الثقافية بكيبك السيدة يولند جيمس بهذه المبادرة،مبرزة روح التفاني التي يتحلى بها الأشخاص الذين كانوا وراء إطلاق هذه المؤسسة.

وقالت في خطاب موجه لأعضاء المؤسسة " في إطار روح من التضامن والتعاون،انخرطتم في مجال السلامة الطرقية تكريما لذكرى الشاب طارق".

وقد سلط باقي المتدخلين الضوء على أسباب وقوع حوادث السير بالمغرب وسبل الوقاية منها،من خلال إجراءات تشريعية وقانونية وإدارية.

المصدر: وكالة المغرب العربي

أبرمت الوزارة المكلفة بالجالية المغربية المقيمة بالخارج، ووكالة تنمية الأقاليم الجنوبية للمملكة، وصندوق الأمم المتحدة للتنمية، اليوم الأربعاء بالرباط، اتفاقية شراكة بقيمة ثمانية ملايين درهم، تروم تشجيع أفراد الجالية المغربية المقيمة بالخارج، المنحدرين من الأقاليم الجنوبية للمملكة، على الاستثمار في مناطقهم الأصلية.

وتهدف هذه الاتفاقية، التي وقعها كل من الوزير المكلف بالجالية المغربية بالخارج السيد محمد عامر والمدير العام للوكالة السيد أحمد حاجي والممثلة المقيمة بالانابة للبرنامج السيدة علياء عبد الغني الدلي، إلى إدراج المبادرات التنموية للجالية في سياق التوجه العام لبرنامج التنمية المستدامة بأقاليم كلميم وطانطان وطاطا وآسا الزاك وطرفاية.

كما تنص هذه الآلية على اتخاذ إجراءات لتشجيع هذه الفئة من المستثمرين على تنمية مناطقهم الأصلية، من خلال إحداث صندوق خاص، وتعبئة الكفاءات المغربية، وخلق بنك للمعلومات يضم المشاريع والبيانات المتعلقة بأفراد الجالية المغربية المنحدرين من هذه الاقاليم.

كما سيتم، بموجب الاتفاقية، دعم تشبيك جمعيات المغاربة المقيمين بالخارج، وتنظيم لقاءات لتبادل الخبرات في مجال التنمية المحلية والمساهمة في الموروث الحضاري والثقافي المغربي ببلدان إقامتهم، فضلا عن القيام بعدة إجراءات لتسهيل المساطر الإدارية بهدف تسريع وتيرة إنجاز هذه المشاريع الاستثمارية.

وستتم هذه العملية من خلال العمل على مصاحبة أفراد الجالية المغربية المنحدرين من الأقاليم الجنوبية، أثناء إنجاز مشاريعهم الاستثمارية بالواحات الجنوبية للمملكة.

وبخصوص برنامج التنمية المستدامة لهذه الأقاليم، الذي تنخرط فيه الوكالة بتعاون مع صندوق الأمم المتحدة الانمائي، والجماعات المحلية المعنية، أوضحت وثيقة وزعت بالمناسبة، أنه مكن، على الخصوص، من الاستجابة إلى الأولويات الخاصة لهذه المناطق، وخلق فرص عمل مستدامة، وتحسين مستوى عيش الساكنة، بالاضافة إلى تثمين الموروث الثقافي والطبيعي للواحات.

وفي هذا الصدد، قال السيد عامر، في كلمة بالمناسبة، إن هذه الاتفاقية ستمكن مغاربة العالم من المساهمة في التنمية المحلية، ضمن مشروع تنخرط فيه الوكالة بهذه الأقاليم، مبرزا أن الوزارة تنخرط للمرة الأولى في هذا النوع من المقاربات "النموذجية" التي تروم إدماج المهاجرين في مسلسل التنمية المحلية.

كما ذكر الوزير بالدور الكبير الذي اضطلع به المهاجرون في مسار التنمية الذي يشهده المغرب منذ مدة، من خلال مساهمتهم في إقامة العديد من المشاريع الاستثمارية بالمملكة وتوفيرهم لفرص الشغل بها، مشيرا إلى أن هذه المبادرة تعد "تشجيعا لجيل جديد من الاستثمارات" في إطار خطة تنموية جهوية موجودة.

وأشار، في سياق متصل، إلى صندوق دعم استثمارات مغاربة العالم الذي تم إحداثه بهدف منح الإمكانية لهذه الشريحة من المغاربة للاستثمار في مناطقهم الأصلية.

من جهته، قال السيد حاجي إن هذه الاتفاقية مكنت من تعبئة الجالية المغربية بالخارج في إطار مسلسل تنموي للأقاليم الجنوبية، وإعطاء انطلاقة لمجموعة من المشاريع التي ستساهم في تنمية المنطقة، وبالتالي توفير فرص الشغل بها.

وأضاف أن هذه الشراكة تروم تثمين مناطق الواحات والمحافظة عليها، وإعطاء الأولوية للمبادرة الخاصة ضمن المسلسل التنموي للأقاليم الجنوبية للمملكة.

أما السيدة علياء عبد الغني الدلي، فقالت من جانبها أن هذا المشروع "تجديدي" إذ يتم العمل للمرة الأولى على إدماج المغاربة المقيمين في الخارج في وتيرة التنمية المحلية، وإتاحة الفرصة لهم للقيام بمشاريع استثمارية.

المصدر: وكالة المغرب العربي

 

بلغ عدد المسافرين الذين عبروا من خلال ميناء طنجة، ذهابا وإيابا، خلال السنة الماضية مليونين و 970 ألف و 865 مسافر.

وأبرزت معطيات مديرية الملاحة التجارية، التابعة لوزارة التجهيز والنقل، أن الفترة الممتدة بين ماي  وشتنبر من السنة الماضية بميناء طنجة، التي تتزامن مع موسم عبور المغاربة المقيمين بالخارج، سجلت عبور مليون و 356 ألف و 941 مسافر، أي حوالي 45 في المائة من حجم نشاط نقل المسافرين.

وأفاد المصدر ذاته أن ميناء طنجة المدينة، الذي تربطه عدة خطوط بحرية بستة موانئ بالضفة الشمالية للبحر الأبيض المتوسط، سجل أيضا عبور مليون و 613 ألف و 924 مسافرا خلال الفترة المتبقية من السنة الماضية.

كما عمل الميناء خلال السنة الماضية على ضمان تنقل 8 آلاف و 998 حافلة لنقل الركاب، من بينها حوالي 3100 حافلة خلال موسم عبور المغاربة المقيمين بالخارج السنة الماضية.

وبخصوص نقل البضائع، أشارت المعطيات إلى أن ميناء طنجة المدينة سجل عبور 121 ألف و 221 شاحنة للنقل الدولي الطرقي خلال السنة الماضية، مع ارتفاع وتيرة هذا النشاط انطلاقا من شهر أكتوبر.

وقد حقق ميناء طنجة هذا الأداء الجيد بفضل ووجود أسطول بحري يتكون من 22 باخرة تربط ميناء طنجة بستة موانئ أوربية، موزعة على إسبانيا وفرنسا وإيطاليا وجبل طارق.

وقد عملت 11 باخرة خلال السنة الماضية على نقل المسافرين والبضائع نحو ميناء الجزيرة الخضراء، و 4 بواخر أخرى نحو ميناء طريفة، وباخرة واحدة تربط ميناء طنجة بكل من الجزيرة الخضراء وجبل طارق.

وبخصوص الرحلات البعيدة، تؤمن باخرتان النقل عبر الخط البحري الرابط بين طنجة ومدينة جنوة الإيطالية عبر ميناء برشلونة، بالإضافة إلى باخرة أخرى تربط المينائين بشكل مباشر، بينما تؤمن باخرتان النقل بين طنجة وسيت (جنوب فرنسا)، وباخرة أخرى بين مدينة طنجة وبرشلونة .

 المصدر: وكالة المغرب العربي

أحرز الدولي المغربي مبارك بوصوفة للمرة الثالثة في مشواره الرياضي حذاء " الأبنوس" الذي يمنح لأفضل لاعب إفريقي أو من أصل إفريقي يمارس بالبطولة البلجيكية لكرة القدم .

ويبقى بوصوفة، لاعب وسط ميدان فريق أندرلخت، اللاعب الوحيد الذي يحقق هذا الإنجاز ثلاث مرات بعدما سبق له أن فاز بهذه الجائزة سنتي 2006 و2009.

وقال مبارك بوصوفة، خلال حفل تسليم هذه الجائزة الذي أقيم أمس الإثنين في بروكسيل، "إنه شرف كبير لي أن أنال هذه الجائزة ( ...) كإفريقي أولي أهمية خاصة لهذه الجائزة ".

وتقدم بوصوفة (25 سنة)، صاحب 13 هدفا و20 تمريرة حاسمة هذا الموسم في الدوري البلجيكي ، في تصنيف سنة 2010 للحذاء "الأبنوس" على زميله في الفريق المهاجم الكونغولي الأصل روميلو لوكاكو، الذي حل ثانيا أمام الكاميروني دورج كويماها والسينغالي سيديبي دوستروند.

المصدر: وكالة المغرب العربي

تسلم الروائي المغربي ماحي بنبين جائزة الرواية العربية بباريس، التي تمنح لأفضل الروايات العربية التي تم نشرها هذه السنة بفرنسا.

وقد سلمت جائزة الرواية العربية، في طبعتها الثالثة، أمس الإثنين بمعهد العالم العربي لكل من ماحي بنبين، عن عمله "نجوم سيدي مومن" (فلاماريون)، والكاتب الجزائري رشيد بوجدرة عن روايته "أشجار التين الشوكي" (غراسي(

ويتم منح هذه الجائزة، التي تندرج في إطار المبادرات الثقافية لمجلس السفراء العرب المعتمدين بفرنسا بشراكة مع معهد العالم العربي، للأعمال الأدبية عالية القيمة المكتوبة بالعربية والمترجمة إلى الفرنسية أو المكتوبة مباشرة بالفرنسية.

وتم اختيار المتوجين من قبل لجنة ضمت على الخصوص السيدة هيلين كارير دونكوس، رئيسة شرفية، والسادة دومينيك بوديس والطاهر بن جلون وبيير برونيل وإلياس صنبر.

وأوضح الفنان متعدد المواهب بنبين، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن المخرج نبل عيوش سيحول "نجوم سيدي مومن"، وهي دراما مستوحاة من تفجيرات الدار البيضاء (مايو 2003)، إلى عمل سينمائي.

أما في "أشجار التين الشوكي"، فيحكي رشيد بوجدرة عن مصير رجلين، كانا جنبا إلى جنب على متن رحلة من الجزائر إلى قسنطينة، وهو مصير لا يختلف عن مصير بلد برمته.

وأحدثت جائزة الرواية العربية سنة 2008، وتبلغ قيمتها 15 ألف أورو، وتروم، من خلال تتويج أفضل روائي موهوب، توطيد الحوار الثقافي بين العالم العربي وفرنسا بإبراز الأدب العربي المترجم أو المكتوب بالفرنسية.

ويدعم مجلس السفراء العرب بقيادة دينا قعوار، سفيرة المملكة الأردنية الهاشمية وعميدة السفراء العرب بفرنسا، بقوة هذه الجائزة التي تهدف إلى تعزيز وتقوية العلاقات الثقافية بين فرنسا ومجموع البلدان العربية.

يشار إلى أن جائزة سنة 2008 عادت للروائي اللبناني إلياس خوري، أما جائزة السنة الماضية فعادت للكاتب المصري جمال الغيطاني.

المصدر: وكالة المغرب العربي

تم مساء يوم الثلاثاء بمدينة برشلونة (شمال شرق إسبانيا) تقديم المهرجان السادس عشر للموسيقى الروحية العالمية الذي سيقام خلال الشهر القادم بمدينة فاس.

فأمام العديد من المسؤولين والمنتخبين ورجال الأعمال والمثقفين الكاطالانيين والمغاربة وممثلي وسائل الإعلام تم تقديم الدورة القادمة لمهرجان الموسيقى الروحية العالمية، التي ستقام بالعاصمة الروحية للمملكة في الفترة ما بين 4 و12 يونيو القادم.
وقد شكل هذا اللقاء الذي نظمته (مؤسسة روح فاس) بتعاون مع المعهد الأوروبي للبحر الأبيض المتوسط (إيميد) وعمدية برشلونة، فرصة للتعريف بهذا المهرجان الذي تمكن على مدى دوراته السابقة من تحقيق شهرة عالمية.

وأبرزت مختلف التدخلات خلال هذا اللقاء، الذي أقيم بقصر لا فيريينا في برشلونة المكانة التي يحظى بها هذا المهرجان العالمي الذي أضحى منذ 16 سنة موعدا سنويا للموسيقى الدولية وللقاءات الفكرية.

وأشارت إلى أن هذا الموعد الثقافي المتميز تمكن عبر دوراته السابقة من إثبات دوره ومكانته كملتقى لنشر ثقافة التسامح والتقارب بين الشعوب وذلك من خلال البعد الثقافي سواء تعلق الأمر بالموسيقى الروحية أو المعارض الفنية أو الندوات الفكرية.
وأبرز محمد الادريسي، ممثل مهرجان الموسيقى الروحية العالمية بإسبانيا، أن هذا اللقاء الذي تميز بحضور شخصيات مثلت عوالم الثقافة والسياسة والاقتصاد وجمهور غفير من المواطنين الكاطالانيين والمغاربة، شكل فرصة للتعريف بهذه التظاهرة الثقافية الدولية وبمدينة فاس العريقة التي تحتضن فعالياته.

وأبرز، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن مدينة فاس تتحول، خلال احتضانها لفعاليات هذا المهرجان الذي يعتبر ملتقى لنشر ثقافة السلام والحوار، إلى فضاء ثقافي وروحاني مفتوح.

وبموازاة مع تقديم مهرجان الموسيقى الروحية العالمية أمام الجمهور الإسباني والمغربي بالعاصمة الكاطالانية قدم الملحن وعازف العود المغربي الحاج يونس والمطربة المتألقة كريمة الصقلي شذرات من الموسيقى الأندلسية والملحون.

كما شهد هذا اللقاء تنظيم ندوة حول موضوع "فاس، المدينة العتيقة بوتقة الحضارات والثقافات" نشطها الأستاذ الجامعي المغربي عبد الله الحارثي الذي تطرق إلى العمق الحضاري والثقافي الغني لمدينة فاس التي تعد العاصمة الروحية والدينية والثقافية للمغرب.

ويتضمن برنامج الدورة السادسة عشرة للمهرجان تنظيم العديد من اللقاءات حول "سفر الروح .. من اللغز إلى الكشف" تتضمن عدة مواضيع تهم السفر الداخلي والسفر في الكتب المقدسة والحج والهجرة والسفر الأسطوري.

يشار إلى أن برنامج هذا الموعد الثقافي السنوي العالمي يتضمن مجموعة من الحفلات الموسيقية والمعارض الفنية والندوات الفكرية.

المصدر: وكالة المغرب العربي

فرضت غرامة على امرأة تونسية عمرها 26 عاما لارتدائها نقابا بينما كانت في الطريق إلى مسجد في شمال ايطاليا مما أذكى نقاشا متزايدا حول دمج الأقليات المسلمة في أوروبا.

واعترضت الشرطة في مدينة نوفارا معقل رابطة الشمال المعادية للهجرة المرأة المسلمة يوم الجمعة بينما كانت تسير مع زوجها لأداء الصلاة وكانت ترتدي نقابا أسود.

وفي ألمانيا قال وزير الداخلية توماس دي ميزير أن الحديث عن حظر النقاب "غير ملائم ومن ثم لا لزوم له." وكان الوزير يتحدث في أعقاب تصويت البرلمان البلجيكي لصالح حظر النقاب بجميع أشكاله وبعد أن قالت فرنسا أنها ستبدأ قريبا النقاش حول حظر محتمل للنقاب.

وفرضت الشرطة الايطالية غرامة قدرها 500 يورو على المرأة التونسية بموجب لائحة أقرها في يناير كانون الثاني الماضي رئيس بلدية نوفارا التي تحظر ارتداء ملابس في الأماكن العامة تمنع الشرطة من التعرف على الأشخاص.

وقال ليوناردو بورجيسانو مفتش الشرطة لرويترز "نطبق للتو قانونا محليا يمنع الناس من تغطية وجوههم بالقرب من أماكن حساسة كالمدارس أو المستشفيات أو مكاتب البريد."

وأضاف "ندرك أن الغرامة ثقيلة ولكن يمكن الطعن فيها."

وتضغط رابطة الشمال الشريك المحافظ في التحالف الذي يقوده رئيس الوزراء سيلفيو برلكسوني لإصدار تشريع يحظر ارتداء ملابس تغطي الوجه في الأماكن العامة.

ويقول المدافعون عن الحظر أن النقاب يتعارض مع مقتضيات الأمن العام ومع كرامة المرأة. ولكن زعماء المسلمين في أوروبا احتجوا على حظر النقاب باعتباره تمييزا ضد المسلمين.

ودافع زوج المرأة المنقبة عن تقاليد المسلمين. وقال لصحيفة كورييري ديلا سيرا "احترم القانون الايطالي. أعيش هنا منذ عشر سنوات... ولكن لا يمكن لرجل أخر أن يرى أمل (زوجته)."

وقال ماسيمو جيوردانو رئيس بلدية نوفارا المنتمي الى رابطة الشمال أن النقاب الذي يغطي الوجه يحط من شأن المرأة. وأضاف في بيان "لا يمكننا أن نقبل ثقافات تدمر كرامة المرأة."

وثار الجدل بعد أن أعطي مجلس النواب البلجيكي موافقته الأولية على تشريع يقضي بفرض غرامة تتراوح بين 15 و25 يورو والسجن لمدة قد تصل إلى سبعة أيام لمن ترتدي نقابا يغطي الوجه.

وقدمت رابطة الشمال مؤخرا مشروع قانون قد يجري تعديله في البرلمان بعكس الاقتراح البلجيكي لكنه قد يؤدي إلى غرامات أشد تتراوح بين 250 و500 يورو.

وقال باولو جريمولدي من رابطة الشمال التي أعدت مشروع القانون لرويترز "يهدف القانون الذي اقترحناه أن تؤيد دمج الناس في ثقافة الدولة المضيفة وليس العزل."

وفي ألمانيا قال دي ميزير لصحيفة لايبزيجر فولكس تسايتونج اليومية أن ما يقدر بحوالي 100 امرأة تغطي وجهها هناك ومن ثم فانه من غير الملائم طرح قضية النقاب في اجتماع مقرر عقده في 17 مايو أيار بين مسؤولين وزعماء للمسلمين.

وقال ان المسألة الأكثر أهمية هي كيف نفصل بين الإسلام كديانة وبين الإسلام السياسي المتشدد. وقال "نريد أيضا الحديث عما إذا كان هناك مزاج معاد للإسلام في هذا البلد."

المصدر: وكالة رويترز

تحتضن مدينة خيرونة (شمال شرق إسبانيا) يومي رابع وخامس ماي الجاري أشغال ملتقى دولي حول موضوع "الثقافة والتنمية" بمشاركة مغربية.

ويتميز هذا الملتقى، المنظم بمبادرة من الوكالة الإسبانية للتعاون الدولي من أجل التنمية، بمشاركة 300 من الخبراء والمسؤولين من القارات الخمس.

ويتوخى هذا اللقاء الدولي، المنظم في إطار الرئاسة الاسبانية للاتحاد الاوروبي، التأكيد على أهمية إدماج الثقافة والبعد الثقافي في كافة المجالات المرتبطة بوضع السياسات التنموية.

كما تهدف هذه التظاهرة الدولية إلى تسليط الضوء على أهمية إدماج الثقافة لدى مراجعة الأهداف الإنمائية للألفية الجديدة ومساهمة الإنتاج الثقافي في النمو الاقتصادي ومكافحة الفقر وخاصة في البلدان النامية.

وعلم لدى مصادر من الرئاسة الاسبانية للاتحاد الاوروبي أن أشغال هذا الملتقى الثقافي الدولي ستتناول عدة مواضيع ستتمحور بالخصوص حول "الثقافة والإبداع : عوامل من أجل التنمية" و"الاقتصاد والثقافة".

ومن المقرر أن يشارك في هذا الملتقى بالخصوص ممثلون من الاتحاد الأوروبي واللجنة الأوروبية والعديد من المنظمات الدولية من بينها منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة (اليونسكو) والوكالة الإسبانية للتعاون الدولي.

المصدر: وكالة المغرب العربي

خصصت أغلب الصحف اللبنانية الصادرة اليوم الثلاثاء، حيزا هاما من صفحاتها الثقافية للحديث عن المفكر المغربي الكبير محمد عابد الجابري الذي رحل أمس إلى دار البقاء عن عمر ال75 سنة والتي كانت مليئة بالعطاء وإثراء الفكر والعقل العربيين تاركا وراءه إرثا فكريا واجتهاديا قل نظيره في تاريخ النهضة العربية الحديثة.

فتحت عنوان "مشروع بحجم دولة"  كتب الشاعر والأديب اللبناني عباس بيضون المشرف على القسم الثقافي بصحيفة (السفير) اليوم الثلاثاء، أن الجابري الرجل العصامي" صار له في كل جامعة وبلد مريدون بقدر ما صار له من خصوم ومخالفين.

كثرة هؤلاء وأولئك تشي بدوران النقاش حوله وبقوة حضوره وانتشاره. لا نبالغ إذا قلنا إن فكره ساد على حقبة كاملة وإن كلا من مثقفي الثمانينيات كانت له حقبة جابرية، وأن الرجل غدا منذ ذلك الحين أحد معلمي الفكر العربي وسلطة فكرية وثقافية راسخة".

واستطرد قائلا "يرجع جزء من ذلك إلى أن الجابري انبرى لتشييد مشروع فكري عربي متكامل أجاب ذلك الحين عن جملة الأسئلة المعلقة: أين نحن من الغرب، وما هي هويتنا الفكرية، ومن أين نبدأ(..) كان للجابري من الجرأة والمجازفة أن بكر إلى اكتشاف هذه الحاجة المتأزمة وتلبيتها. حين كان الجابري ينقد العقل العربي كان يؤسـس هذا العقل ويشعر بوجوده (..) ".

واعتبر بيضون أن مشروع الجابري الفكري كان تقريبا النظير الإيديولوجي للدولة القومية حيث امتلك تقريبا تكاملها وأرضيتها التاريخية والمستقبلية، وهو بالتأكيد كان مصالحة كبرى بين الغرب والعرب وبين التراث والحاضر وبين الواقع والتاريخ.

وبنفس الصحيفة نشرت شهادات لعدد من كبار المفكرين العرب حيث كتب المفكر السوري الطيب تيزيني بعنوان (صفحة طويت) أن خبر رحيل الجابري شكل له " فعلا صدمة كبيرة وعميقة"، مشيرا إلى علاقته الأولى به تكونت في تونس " وقد نشأت بيننا علاقة جيدة ما فتئت أن انتهت بعد فترة قصيرة(..) لكن العلاقة الفكرية ظلت قائمة وشكلت حافزا لي في الكتابة في المسائل التي اشتغل عليها".

واستطرد أن الجابري " مفكر كبير أثرى الفكر العربي، إيجابا وسلبا، كان حافزا لي ولغيري في التوغل في القضايا التي طرحها، وكنت طرفا في طرحها. وبهذا المعنى أشعر أن صفحة هامة من الفكر العربي طويت، أو لعلها نشأت مجددا لتبقى حافزا في الفكر العربي. أشعر الآن أن مكانا هاما قد فرغ بوفاة الأستاذ الجابري. لقد اشتغل وأثار مسائل كبرى، نبقى دائما مدعووين للبحث فيها".

وأضاف أن الراحل الكبير اشتغل بطاقة كبيرة وبجهد بحيث "دخل في معظم حياة المثقفين والمفكرين العرب، ومهمتهم الآن تكمن في المتابعة، بكل أنواع المتابعة، وبهذا نكون قد حققنا شيئا من الأمانة في متابعتهأما المفكر اللبناني علي حرب فكتب بدوره أنه مع الجابري بدأت مرحلة أو موجة جديدة في الفكر الفلسفي بالعالم العربي، من محطاتها البارزة انفجار المشاريع النقدية وكما تمثل ذلك بنوع خاص، في رباعية الجابري حول (نقد العقل العربي(

وقال إن هذه الرباعية قرئت على نطاق واسع مع بقية أعمال الرجل، ليس فقط من جانب المختصين وطلاب الفلسفة، بل لدى عموم المثقفين، وربما تعدت ذلك إلى عموم القراء.

أما الكاتب والمترجم التونسي المقيم في بيروت (مسؤول المنظمة العربية للترجمة) الطاهر لبيب، فقد كتب من جهته أن الجابري رحل وترك واءه  "جيلا يتآكل، ترك خوفا من فراغ يتسع. كان علمنا الجمع بين المعرفة والتواضع والتعلق بالأمل بغد يأتـي. كان من أوائل من حول النص إلى (خطاب) واقترح بنية للعقل العربي فخـط مسارب جديدة أخذته، نهاية المطاف، إلى القرآن".

واستطرد أن "سي محمد الخلدوني الأصل كان أيضا من أكثر المغاربة حرصا وتأثيرا في الربط المعرفي بين المشرق والمغرب. ولقد تبين اليوم أن تأثيره يتجاوز طلابه إلى فضاءات عربية بعيدة، منها ما لم يكن منتظرا وصول عقلانيته إليها".
ومن جهته كتب المحرر الثقافي لصحيفة (المستقبل) يقظان التقي أن الجابري رحل بعد  " مسيرة حافلة بالعطاء وهو المفكر صاحب المنزلة بهمومه الفكرية، وبرؤاه القلقة وفي دراسته للتراث ونقد العقل العربي عبر ذلك الحيز من الحضور الفكري والثقافي الطويل".

واستطرد أن الجابري هو العقلاني الكبير الذي جعل من الجدلية الفكرية منهجية وجوهر ممارسته للكتابة والبحث فاحتل موقعا بين الكتاب الكبار، وبعض من نتاج عصر مجد ومجتهد في نتاجاته وأسئلته تتداخل فيما بينها ومع ما قبلها وما بعدها من نتاجات فكرية.شخصية تعاملت مع كم من الأفكار التنويرية ومع أفكار إيديولوجية مركبة وأحيانا معقدة ومختلف عليها-يضيف التقي- من تلك الثنائية المتنابذة والمتنافرة التي جمعته والمفكر جورج طرابيشي وآخرين، بنزعات فكرية مختلفة حول المواصفات التاريخية للأبحاث وخلاصاتها فيما يتعلق بعقل الجماعة والأفكار وما وراءها من نقد العقل العربي ونقد النقد والهويات الساكنة وتلك المتعثرة.

أما صحيفة (الأخبار) فقد خصصت صفحتيها (ثقافة وناس) للحديث عن الراحل الكبير ونشرت عدة مقالات تحدث فيها أصحابها عن الجابري وفكره وإسهاماته وما قدمه للثقافة العربية والجدل الذي كان يثيره في اجتهاداته ومشروعه الفكري الذي أبرى لسنوات طوال لإنجازه على أسس علمية متطورة تليق بمكانة في قامة وحجم الجابري.

المصدر: وكالة المغرب العربي

على أريكة خشبية في شقته الصغيرة الهادئة بالرباط، يجلس إدمون عمران المليح (93 سنة) حليقا وأنيقا كعادته، محاطا بكتبه ولوحاته وتحفه. وبابتسامة خفيفة تكاد تختفي تحت شاربه الكث الأشيب، يرحب بزائريه وينادي مساعدته (مينة) لتحضير الشاي.

تؤثت المكان كتب ولوحات وتماثيل خشبية. خزانات صغيرة تحتضن رفوفها كتبا ومجلدات باللغتين الفرنسية والإسبانية، يتمحور جلها حول الفلسفة والتشكيل المغربي والأجنبي (ميرو..(.

وتغطي الحيطان لوحات لتشكيليين مغاربة أحبهم إدمون عمران المليح، وكتب عن إبداعاتهم بأناقة متميزة، واكتشف موهبة بعضهم (خليل غريب..) وعرف بها. "لكني لست ناقدا فنيا، ولا أحب هذه التسمية" يقول المليح.

بسيط وصافي الذهن، وتلقائي يتجه في حديثه مع وكالة المغرب العربي للأنباء نحو لب الموضوع دون لف أو دوران (لأن الوقت لم يعد يسمح)، ولا تخفى، في هذا الحديث، روح السخرية المبطنة من الأشياء والمصائر.

يتحامل الكاتب المغربي الكبير على نفسه. يقرأ، بصوت خفيض ، مقدمة كتابه الأخير "رسائل إلى نفسي"، الصادر عن منشورات الفينك (2010)، ثم يفتح قلبه وعقله للحوار.

"لا شوفينية في الأمر .. حياتي هي وطني"-

يقول إدمون عمران المليح إن كتابه الأخير، الذي خطه بباريس ، ليس أوتوبيوغرافيا. "لأن في كتابة السيرة الذاتية من النرجسية الشيء الكثير" وإن استهل، هو المزداد بمدينة آسفي، كتابه بالحديث عن أصوله الأمازيغية وانحداره من قبيلة آيت عمران جنوب الأطلس .

يضيف "ارتأيت أن أوجه رسائلي إلى نفسي بصيغة المفرد، ثم عدلت عن ذلك لأن الاحترام اللازم توفره إزاء النفس أضحى عملة نادرة في زماننا" (ص 12). وتتوالى الرسائل العشر. يخاطب الكاتب قرينه بـ"الصديق"، وبـ"الصديق العزيز"، وبـ"الآخر العزيز"، وبـ "الرقيب العزيز"، وبـ"الصديق والعدو اللذيذ"، وبـ"العزيز والصديق الذي لا أمل في تغييره".
تحضر في هذا الكتاب الجميل (78 صفحة) أسماء معروفة في عوالم الكتابة (زولا، بالزاك، برغسون، فوكو، بروست، لان، ديكارت، طوماس مور، بورخيس ، ديكنز، سارتر، تيوفيل غوتيي، إلياس كانيتي، والتر بنجامان ..) والتشكيل (فيلاسكيز...) والسينما (كازان...) والسياسة (ماو، ميتران، ديستان ...)، وأسماء أماكن ذات حمولة تاريخية (بابل، مسادة، بلاد الغال ...) وذلك في مزيج من التأملات الفلسفية والشعرية والتأريخية (المغرب، فرنسا ماي 1968...)
يقول أستاذ الفلسفة، الذي أدركته حرفة الأدب متأخرا، "من منا لم يشعر مرة في حياته بالرغبة في أن يكون مزدوجا، بله متغربا أو غريبا عن ذاته وهي العلامة التي تدل على تعقد الشرط الإنساني" (ص 5) موضحا أن ما يهم هو القيمة الأدبية لهذا النص المحمل بالدلالات من كل زوايا النظر.

بتواضع يليق بالكبار، يتمنع عن الحديث عن نفسه. لأن "في ذلك الكثير من التمحور حول الذات". و"عادة ما تنسج حول الكتابة الأساطير، وتنسج حول الكاتب هالة فيما أن الأمر بسيط. فهو يكتب مثلما الآخرون يرسمون أو يغنون أو يبيعون الخضر..".

يرضخ للإلحاح مبتسما، فيستحضر سنوات كفاحه ضد الحماية الفرنسية في المغرب في إطار الحزب الشيوعي المغربي قبل أن يغادر الحزب محتفظا بالمباديء الإنسانية الكبرى، وقيم العدالة والمساواة ورفض الظلم أيا كان مصدره وأيا كانت دواعيه.
يخلص إلى أن الخيط الأساس الذي ينتظم مسار حياته هو ارتباطه الوجداني القوي بوطنه. "حتى لما غادرت المغرب إلى فرنسا (1965-2000)، ظللت مرتبطا ببلدي" مشددا على أن الأمر يتعلق ب"رؤية واقعية حاسمة، لا تنازل عنها ولا شوفينية فيها أو تعصبا".

- "توجد نواة ثقافة ... ولكن..."-

بخصوص المشهد الثقافي المغربي، دعا إدمون عمران المليح إلى الدفاع، دون هوادة، عن الثقافة الحقيقية الراقية ضدا على ثقافة البهرجة والتسطيح المجاملات معتبرا "الثقافة غائبة" و"نحن نعاني من نقص فظيع في هذا المضمار".

اعتبر تشخيص الوضع الثقافي بالمغرب "أمرا ملحا". فهناك "نواة" تتمثل في الروايات التي تصدر، والنصوص المسرحية التي تكتب، واللقاءات الثقافية التي تعقد .. ولكن "الأمر ليس كافيا" ولا بد من "حياة ثقافية حقيقية بكل معنى الكلمة، ويكون لها تأثير على محيطها".

وفي هذا السياق، أعرب عن اقتناعه التام بدعوة الأديب عبد اللطيف اللعبي حديثا إلى "ميثاق وطني للثقافة" لإنقاذ الوضع الثقافي بالمغرب باعتباره "ألقى حجرا في البحيرة الراكدة"، وأثار الانتباه إلى الانشغالات الحقيقية للثقافة.

ويستند هذا الميثاق إلى سبعة عناصر متكاملة تتمثل في وضع تصميم وطني استعجالي بهدف الاستئصال النهائي لآفة الأمية في أجل لا يتعدى خمس سنوات، وتكوين لجنة علمية عليا متعددة الخبرات لتقصي الأوضاع والحاجيات في ميادين التعليم والثقافة والبحث العلمي، وكذا الدرس قصد الاستئناس بالنماذج الناجحة في عدد من بلدان العالم.

كما يستند الميثاق إلى إطلاق تصميم لتغطية الحاجات الثقافية الأساسية للبلاد بإنشاء البنيات التحتية اللازمة في المدن والعالم القروي، وإحداث مركز وطني للفنون والآداب لنسج العلاقات مع المبدعين والإنصات إليهم، وإحداث وكالة لإشعاع الثقافة المغربية في الخارج، والقيام بانطلاقة جديدة حازمة لعملية إصلاح التعليم.

- "التشكيل في المغرب .. أشياء جميلة تحدث "-

اعتبر التشكيل المغربي "رائعا ومساره متميزا" و"يمكن القول إنه لا يوجد له شبيه خارج المغرب". وتتمثل نماذجه الجميلة بالخصوص في خليل غريب والشرقاوي والغرباوي وكنتور تيباري وحسان بورقية ومحمد المرابطي وفؤاد بلامين ومراد شرعي و"نخبة أخرى لا تحضرني أسماؤهم الآن".

أكد أن "هناك تطورا كبيرا جدا، وأشياء متميزة تحدث في مجال التشكيل بالمغرب في أفق المرور إلى مستوى أعلى من الإبداع الجمالي" مشيرا  إلى أن دوره، باعتباره كاتبا في المجال، يتمثل في أن يكون صدى لمواكبة أعمال هؤلاء الفنانين بصياغة نصوص .

يوضح أنه يكتب عن التشكيل انطلاقا من تجارب عدد من التشكيليين، ووفقا لرؤية معينة خاصة به لما يجب أن يكون عليه التشكيل، ووفقا لمتطلبات معينة، دون أن يدعي أنه الوحيد الذي يمتلك أن يحدد هذه المتطلبات.

- "فلسطين في البال ... والصهيونية حركة عنصرية"-

في نفس روائي أخاذ، فضح الكاتب اليهودي المغربي في كتابه "ألف سنة ويوم" (1986)، الخداع الصهيوني للعالم، واستمرار إسرائيل في سياسة الاحتلال والاعتقال والتقتيل وفرض الحصار تحت أنظار "عالم متمدن صامت" ودون مراعاة القوانين الدولية معلنا تبرؤه من هذه "الجرائم التي تقترف باسم اليهود".

وفي السياق ذاته، جدد التأكيد على إدانته الشديدة للصهيونية باعتبارها "حركة عنصرية وحشية تقتل الأطفال والنساء والشيوخ والشباب"، و"للجرائم الإسرائيلية البشعة ضد أبناء الشعب الفلسطيني الذي يكافح بكل ما أوتي من قوة من أجل حريته واستقلاله وحقه في وطنه".

يتذكر كل التفاصيل. ويتحدث عن اغتيال القوات الإسرائيلية قبل أيام (26 أبريل) لقائد ميداني فلسطيني تطارده منذ أزيد من سبع سنوات، وتمثيلها بجثته بعد استشهاده معربا عن شجبه الشديد ل "هذه الجريمة الصهيونية الجديدة المنافية لكل الأعراف والتعاليم السماوية والإنسانية، والتي تنضاف إلى سجل إسرائيل الدموي البشع".

تمنى عمران المليح لو أن الزيارة التي قامت بها ليلى شهيد الممثلة الدائمة للسلطة الفلسطينية لدى الاتحاد الأوروبي، للمغرب في الآونة الأخيرة، حظيت بتغطية إعلامية أوسع في الصحف والجرائد الوطنية مذكرا بأن "هذه الشخصية الرمز لكفاح الشعب الفلسطيني" عقيلة الأديب والناقد محمد برادة، "تحب المغرب، بل وترى نفسها مغربية".

حليقا وأنيقا كعادته، يجلس صاحب "المجرى الثابث" (1980) و"إيلان أو ليلة الحكي" (1983) و"عودة أبو الحاكي" (1990) و"أبنير أبو النور" (1995) و"المقهى الأزرق" (1998)، على أريكة خشبية في شقته الصغيرة الهادئة، محاطا بكتبه ولوحاته وتحفه.

يتحامل إدمون عمران المليح على نفسه ليجلس على مكتبه البسيط ويوقع كتابه الأخير "رسائل إلى نفسي" هدية لزائريه. يودعهم ويدعو مساعدته (مينة) لتغلق الباب.

المصدر: وكالة المغرب العربي

دخل السيد علي باحيجوب، وهو صحفي وفاعل في المجتمع المدني، كمرشح غمار الانتخابات التشريعية البريطانية، المقررة الخميس المقبل، على أمل أن يصبح أول بريطاني من أصل مغربي يحصل على مقعد بمجلس العموم )الغرفة السفلى بالبرلمان البريطاني(

ويقترح السيد باحيجوب، الذي تقدم كمرشح مستقل عن دائرة وستمينستر الشمالية (غرب لندن)، برنامجا تحت شعار "التغيير" بهدف بناء "مجتمع مندمج" .

ويرتكز المرشح في برنامجه على التحديات الكبرى التي تواجهها مدينة لندن، خاصة في مجال محاربة الجريمة والسلوكات المعادية للمجتمع وحقوق النقل والسكن والتمدرس بالنسبة لكافة شرائح المجتمع البريطاني.

وتشغل مسألة الاندماج مكانة خاصة في برنامج المرشح، الذي يأمل في تسخير تجربته في مجال التعليم والإعلام للمساهمة في حل هذه المشاكل، بهدف جعل العاصمة البريطانية "مدينة بدون جريمة".

ويشغل السيد باحيجوب، الذي يقيم بلندن منذ أزيد من ثلاثين سنة مضت، منصب مدير مجلة "نورث-ساوث (شمال-جنوب)"، كما أنه عضو نشيط بالعديد من الجمعيات.

وإلى جانب السيد باحيجوب يترشح ثلاثة مغاربة للانتخابات البلدية، التي ستجرى بالموازاة مع الاستحقاقات التشريعية ليوم الخميس المقبل.

وبترشحهم عن حزب المحافظين، يتمحور برنامج هؤلاء المرشحين الثلاثة على النهوض باهتمامات الجالية المغربية، المقيمة غالبيتها بالأحياء الغربية لمدينة لندن.

المصدر: وكالة المغرب العربي

تم يوم الاثنين3 ماي بالرباط توقيع اتفاقية تعاون بين الوزارة المكلفة بالجالية المغربية المقيمة بالخارج وجامعة العلوم التطبيقية بأمستردام تتوخى تقوية الهوية الوطنية لأبناء الجالية المغربية بهولندا بمختلف أبعادها الثقافية واللغوية والحضارية.

وسيتم بموجب هذه الاتفاقية، التي وقعها الوزير المكلف بالجالية المغربية المقيمة بالخارج السيد محمد عامر ونائب عميد جامعة العلوم التطبيقية بأمستردام السيد فان سيتن ريرت يان، تنظيم رحلتين ثقافيتين سنويا إلى المغرب لفائدة طلبة مغاربة وهولنديين من جامعة العلوم التطبيقية بأمستردام، والعمل على إشراكهم في أنشطة "الجامعة الصيفية لشباب مغاربة العالم".

كما تنص هذه الاتفاقية على تنظيم ندوات وموائد مستديرة حول قضايا تتعلق بالمهاجرين المغاربة في هولندا، خاصة تلك التي تهم الشباب والنساء والأطفال، إضافة إلى تنظيم حملات تحسيسية لفائدة النساء المغربيات المقيمات بهولندا حول مدونة الأسرة وقانون الجنسية.

وتقضي هذه الاتفاقية أيضا بدعم خلق شبكات للكفاءات المغربية- الهولندية بغية نقل خبرتهم لبلدهم الأصلي، وكذا ضمان التكوين المستمر ل`"الأساتذة المتطوعين" في مجال تعليم اللغة العربية والثقافة المغربية لفائدة الأطفال المغاربة المقيمين بهولندا.
وأكد السيد عامر، في تصريح للصحافة بالمناسبة، أن هذه الاتفاقية تهدف بالأساس إلى تمكين أكبر عدد من الشباب المغربي من زيارة بلدهم قصد التعرف على أبرز تجليات المغرب الحديث، وإثراء النقاش حول قضايا تهم الجالية المغربية المقيمة بهولندا.
ومن جانبه، أبرز نائب عميد جامعة العلوم التطبيقية بأمستردام، في تصريح مماثل، أن هذه الاتفاقية تكتسي أهمية بالغة بالنسبة لهولندا والمغرب، إذ ستتيح للطلبة المغاربة فرصة الاطلاع أكثر على المؤهلات المتنوعة التي تزخر بها المملكة حتى يكونوا بمثابة سفراء لبلدهم الأصلي، وكذا لتسهيل اندماجهم في بلد الاستقبال.

وجاء توقيع هذه الاتفاقية على هامش لقاء تواصلي عقده السيد عامر مع 27 طالبا يدرسون بجامعة أمستردام، والذين يقومون بزيارة إلى المغرب من 30 أبريل الماضي إلى تاسع ماي الجاري.

وتندرج هذه الزيارة في إطار تنفيذ البرنامج الثقافي الذي وضعته الوزارة برسم سنة 2010 والهادف إلى تمكين شباب المهجر المغاربة ونظرائهم الأجانب من التعرف على الموروث الثقافي والتنوع الحضاري والغنى الطبيعي والسياحي للمملكة، وعلى القيم المغربية الأصيلة القائمة على الحوار والتسامح والانفتاح والحداثة.

ويتضمن هذا البرنامج الثقافي قيام الطلبة المغاربة والهولنديين بزيارات ميدانية لعدد من المعالم السياحية والمآثر التاريخية بكل من مدن الرباط وسلا وفاس ومكناس ومراكش واكادير والصويرة والدار البيضاء والناظور والسعيدية.

وتشمل هذه الزيارات الثقافية عقد لقاءات مع عدد من مسؤولي بعض المؤسسات العمومية بغرض التعرف على الدور الذي تضطلع به في مسار التطور الديمقراطي والسياسي والثقافي الذي تشهده المملكة.

المصدر: وكالة المغرب العربي

حكم للمرة الاولى على مسلمة في ايطاليا بدفع غرامة قدرها 500 يورو لارتدائها النقاب ، مخالفة بذلك أمرا اصدره عمدة نوفارا في شمال البلاد، كما اعلنت البلدية الثلاثاء.

كانت السلطات الإيطالية في مدينة نوفارا ( شمال غرب ) قد اوقفت سيدة مسلمة ترتدي "النقاب" وذلك تنفيذاً لأمر صادر عن عمدة المدينة بحظر ارتداءه في الأماكن العامة.

وقالت صحيفة إيطالية محلية نقلاً عن مصادر أمنية الإثنين إن عناصر من الشرطة أوقفت السيدة المسلمة وهي داخل مبنى للبريد، وتم التعرف على هويتها، استناداً إلى أمر العمدة ماسيمو جوردانو من حزب رابطة الشمال اليميني المتطرف.

وقال العمدة في تعليق له على الواقعة " كنت أتمنى عدم الانتقال إلى المرحلة التنفيذية للأمر معولاً على الحس السليم للجميع" .

وأضاف "لكن يبدو أن البعض لا يريد تفهم أن المجتمع لا يقبل رؤية النقاب في الأماكن العامة"، بحسب ما ذكرت وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء.

وتحظر العديد من البلديات الإيطالية ارتداء النقاب في الأماكن العامة بدعوى "بتحديد الهوية"، وتفرض غرامة على المخالفين تتراوح بين 500 إلى ألفي يورو، بحسب وكالة إنسا الإيطالية للأنباء.

كانت الشرطة الفرنسية قد اوقفت سيدة فرنسية منقبة "آن" في مدينة نانت، ووقعت عليها غرامة قدرها 22 يورو بسبب قيادتها السيارة وهي منقبة .

وتعتزم الحكومة الفرنسية معاقبة من يرتدي النقاب بغرامة قدرها 150 يورو، ومن يفرض ارتداءه على امراة بالسجن عاما والغرامة 15 الف يورو- وفق صيغة لمشروع القانون.

يذكر أن البرلمان البلجيكي قد وافق مؤخرا على منع النقاب في الأماكن العامة، ودعت عضوة في البرلمان الأوروبي لضرورة تعميم قانون بمنع النقاب بكافة الدول الأوربية.

المصدر: أخبار مصر

التقى مئات من الحجاج اليهود، الذين تنحدر غالبيتهم من الصويرة ويقيمون بالخارج، بقرية أيت بيوض الواقعة على بعد 70 كيلومترا عن مدينة الصويرة للاحتفال بهيلولا الربي نسيم بن نسيم.

وتم تنظيم حفل يوم أمس الجمعة، وهو أول يوم في هذا الموسم، حضره إلى جانب الحجاج اليهود، عامل إقليم الصويرة السيد نبيل خروبي ورئيس المجلس العلمي الإقليمي وممثلو السلطات المحلية.

وأكد الحجاج اليهود، الذين كان معظمهم مرفوقين بأطفالهم، على الروابط العميقة التي تصلهم بالمغرب، بلد الانفتاح والتسامح، معربين عن ولائهم وتشبثهم المتين بالعرش العلوي المجيد.

ورفع المشاركون، بهذه المناسبة، أكف الضراعة للعلي القدير أن يتغمد برحتمه الواسعة جلالة المغفور لهما الحسن الثاني ومحمد الخامس، داعين الله تعالى أن يحفظ صاحب الجلالة الملك محمد السادس، وأن يقر عينه بولي عهده صاحب السمو الملكي الأمير مولاي الحسن، وأن يشد أزره بصاحب السمو الملكي الأمير مولاي رشيد وسائر أفراد الأسرة الملكية الشريفة.

وأبرز عامل اقليم الصويرة، في كلمة بالمناسبة، دلالات هذا الاحتفال "الغني بالرموز"، مضيفا أنه " يعطي الدليل على تشبثكم العميق بديانتكم وبتقاليدكم العريقة، كما يشهد على إخلاصكم لبلدكم".

ودعا السيد خروبي، من جهة أخرى، أعضاء الطائفة اليهودية ليكونوا سفراء لبلدهم الأصلي الذي انخرط في إصلاحات شجاعة في ميادين مختلفة.

من جهته، سجل رئيس الطائفة اليهودية بأكادير ورئيس الأماكن المقدسة اليهودية بالجنوب السيد سيمون ليفي "أن حضورنا هنا يشهد مرة أخرى على تشبثنا بتقاليدنا العريقة المتميزة بالحج الديني للربي نسيم بن نسيم الذي يحتضن في خشوع تام كافة صلواتنا، والتي يحتل فيها ملكنا، القائد الأعلى للأمة، على الدوام مكانة كبيرة".

وأضاف أن هذا الاحتفال الديني "يوفر لنا مرة أخرى مناسبة للتطرق بكل اعتزاز للتطور الكبير المنجز منذ الاستقلال، من طرف المغفور له جلالة الملك الحسن الثاني، والذي يواصله اليوم خلفه صاحب الجلالة الملك محمد السادس".

ودعا السيد ليفي كافة الطوائف اليهودية الحاضرة أو الممثلة في هذا الموسم إلى الاستثمار بالمغرب، مسقط رأسهم وبوتقة تاريخهم وثقافتهم، والبلد المعروف بتسامحه واستقراره".

وقال إن "المغرب مسقط رأسنا سيظل دائما وأبدا فخرا لنا".

ويشكل الاحتفال بهيلولا ربي نسيم بن نسيم، الذي يستمر ثلاثة أيام، مناسبة للحجاج والمدعوين لتقاسم لقضاء لحظات استثنائية بروح أخوية وذاكرة مشتركة بين المسلمين واليهود.

المصدر: وكالة المغرب العربي

 

جدد رئيس المجلس الفرنسي للديانة الإسلامية السيد محمد موساوي موقفه المعارض لقانون حظر ارتداء الحجاب الكامل بفرنسا، معتبرا أن هذا القانون سيكون "هشا سياسيا وقانونيا".

وقال موساوي في حديث أجرته مع صحيفة ( لوجورنال دو ديمانش ) نشر اليوم الأحد أنه إذ ما تم سن هذا القانون، ورفض بعد ذلك من قبل المجلس الدستوري أوالمحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان فإن "موقف الدولة سيكون ضعيفا، وسيستفيد من ذلك المتطرفون الذين يريدون فرض هذا القانون".

وكان الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي قد أعرب عن تأييده لمشروع قانون الحظر العام للحجاب الكامل في فرنسا بالرغم من التحفظات القانونية التي أبداها مجلس الدولة.

وكانت الصحيفة قد كشفت أن مشروع القانون يقضي بأداء غرامة مالية تترواح قيمتها مابين 150 و15 ألف أورو في حالة عدم احترام قانون حظر ارتداء الحجاب في فرنسا.

وحسب الصحيفة فإن الوثيقة تنص في فصلها رقم 1 على انه "لا أحد يمكنه ارتداء لباس الغرض منه تغطية الوجه في الأماكن العامة"، وأن المرأة التي ستتحدى قانون الحظر ستكون ملزمة بأداء غرامة مالية قيمتها 150 أورو".

وحسب المصدر ذاته فإن مشروع القانون ينص في فصله الثاني على أن فرض ارتداء البرقع بالعنف والتهديد واستعمال السلطة يعد مخالفة قانونية تعاقب بغرامة مالية قدرها 15 ألف اورو .

وأبرزت جريدة "لوفيغارو" ان هذه المقتضيات لن تدخل حيز التنفيذ إلا بعد مرور ستة أشهر على سن هذا القانون ".

المصدر: وكالة المغرب العربي

يشرع ابتداء من 3 ماي المقبل في تحويل أنشطة نقل المسافرين والبضائع من ميناء طنجة المدينة نحو ميناء طنجة المتوسط للمسافرين بشكل تدريجي وفق جدولة زمنية محددة تمتد إلى أواخر أكتوبر المقبل.

وأبرز مسؤولون بالوكالة الخاصة طنجة المتوسط ، في لقاء إخباري اليوم الجمعة بطنجة، أن ميناء المسافرين سيشرع، خلال الفترة الممتدة بين 3 و 17 ماي المقبل، في معالجة عبور شاحنات النقل الدولي الطرقي، واستقبال المسافرين القادمين من ميناء الجزيرة الخضراء، ليتم نقل جميع الخطوط البحرية الرابطة بين هذا الميناء الأخير وميناء طنجة المدينة انطلاقا من 17 ماي.

وخلال شهر أكتوبر المقبل، سيتم نقل الخطوط البحرية البعيدة الرابطة بين ميناء طنجة المدينة وموانئ برشلونة (إسبانيا( وسيت (فرنسا) وجنوة (إيطاليا) نحو ميناء طنجة المتوسط للمسافرين، الذي سيتقبل أيضا نصف الخطوط البحرية (4 بواخر) بين مينائي طنجة وطريفة (إسبانيا)، وبقية أنشطة نقل البضائع المختلفة.

وأفادت معطيات الوكالة الخاصة طنجة المتوسط بأن الأسطول البحري الذي سيؤمن النقل بين ضفتي المتوسط سيتشكل، ابتداء من 17 ماي، من 12 باخرة، من بينها ثلاث سفن سريعة، كما يرتقب انطلاق رحلة كل نصف ساعة.

وأبرز وزير التجهيز والنقل السيد كريم غلاب، في كلمة بهذه المناسبة، أن "ميناء طنجة المتوسط سيصبح بوابة المغرب مستقبلا"، مشددا على أن "نقل أنشطة ميناء طنجة المدينة نحو ميناء طنجة المتوسط للمسافرين سيساهم في مرور عملية عبور المغاربة المقيمين بالخارج في أحسن الظروف".

وأكد السيد غلاب، من جهة أخرى، على أن نقل الأنشطة نحو الميناء الجديد يهدف إلى إعادة المكانة التاريخية لمدينة طنجة، وجعل مينائها واحدا من بين أهم الموانئ الترفيهية والسياحية بالبحر الأبيض المتوسط.

بدوره، أكد رئيس مجلس إدارة الوكالة الخاصة طنجة المتوسط السيد سعيد الهادي على أن الطاقة الاستيعابية لميناء المسافرين الجديد، الذي يعد بنية تحتية استراتيجية بالمغرب، كافية لمواكبة نمو حجم نقل المسافرين والبضائع بين ضفتي البحر الأبيض المتوسط، بشكل يضمن "سيولة مرور البضائع والأشخاص وتنظيم حجم الرواج".
في هذا الصدد، أفادت أرقام أعلن عنها خلال هذا اللقاء الإخباري على أن الطاقة الاستيعابية لميناء طنجة المتوسط للمسافرين ستبلغ، بعد افتتاحه كلية، 7 ملايين مسافر و700 ألف شاحنة سنويا.

بالإضافة إلى الأرصفة البحرية الثمانية المخصصة لرسو بواخر، يتوفر ميناء طنجة المتوسط على 35 هكتارا من الأراضي المسطحة المخصصة للخدمات داخل الميناء، و30 هكتارا أخرى للإجراءات الحدودية، بالإضافة إلى رصيفين للنقل المدحرج (مرور العربات مباشرة إلى السفن(

وأضاف السيد الهادي أن العابرين من خلال ميناء طنجة المتوسط للمسافرين سيستفيدون من شبكة نقل متعددة الأنماط، نظرا لوجود محطة القطار بالقصر الصغير، في انتظار افتتاح محطة القطار داخل الميناء، وشبكة الطرق السيارة الوطنية.

ومن المنتظر أن يشرع المكتب الوطني للسكك الحديدية، الذي افتتح الخط الرابط بين مدينة طنجة وميناء طنجة المتوسط صيف السنة الماضية، في تقوية عدد الرحلات اليومية من وإلى مدينة القصر الصغير ابتداء من 17 ماي المقبل، لمواكبة ارتفاع وتيرة العبور عبر ميناء طنجة المتوسط.

من جانبها، أشارت مديرة الملاحة التجارية السيدة نادية العراقي على أن المقاربة المعتمدة في نقل أنشطة ميناء طنجة المدينة نحو ميناء طنجة المتوسط للمسافرين تمت حسب نوعية النشاط المينائي (الشاحنات، المسافرين، البضائع) بالتوافق مع جميع المتدخلين في هذا المجال.

بخصوص عملية عبور 2010، أكدت السيدة العراقي على أنه من المنتظر عقد اجتماع آخر مع المجهزين وشركات الملاحة في فاتح يونيو المقبل من أجل المصادقة نهائيا على مخطط الملاحة بالميناء، وإدخال تعديلات، إذا ما برزت الحاجة إليها، على تنظيم العملية.

وقد جرى هذا اللقاء الإخباري بحضور والي جهة طنجة تطوان السيد محمد حصاد، وعامل إقليم الفحص أنجرة محمد بنريباك، والمدير العام للوكالة الوطنية للموانئ محمد جمال بنجلون، وممثلين عن مختلف شركات الملاحة البحرية العاملة بميناء طنجة، بالإضافة إلى ممثلين عن الأمن والدرك، والمنتخبين.

المصدر: وكالة المغرب العربي

قام وزير الهجرة والاندماج والهوية الوطنية والتنمية التضامنية الفرنسي إريك بيسون، اليوم السبت بتارودانت، بتفقد ثلاثة مشاريع تنموية يشرف عليها برنامج التعاون المشترك القروي المندمج بالأطلس المغربي (كوريام(

وقام الوزير الفرنسي، الذي كان مرفوقا بعامل إقليم تارودانت السيد عبد الله بنذهيبة، خلال هذه الزيارة، بتفقد تعاونية الزعفران والزيتون بتاسوفي، والمساحات المسقية والآبار وأبراج المياه التي توجد في طور البناء بآيت يوسف، قبل أن ينهي زيارته بجماعة تلوين التي تحتضن "دار التنمية" مقر تنسيق مبادرات التنمية بالمنطقة.

وذكر منسق جمعية "هجرة وتنمية" السيد طارق أوطراح أن هذه الجمعية، التي تأسست سنة 1986، تقوم منذ أكثر من عشرين سنة بمبادرات للتنمية القروية في جهة سوس-ماسة-درعة بفضل دعم المهاجرين المنتمين إلى المنطقة، وأيضا بفضل الدعم الذي تحصل عليه من (كوريام) تنفيذا لبرنامج عمل يمتد على مدى ثلاث سنوات (2009-2011).

وأوضح السيد أوطراح، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن الجمعية تعطي الأولوية للمشاريع الهادفة إلى تحسين مستوى معيشة السكان القرويين، وإقامة بنيات تحتية أساسية خاصة المتعلقة منها بشبكات الماء الصالح للشرب والتطهير وقطاع التربية، إلى جانب دعم الأنشطة الاقتصادية كالتعاونيات الفلاحية للزعفران وزيت أركان والزيتون والأعشاب الطبية وغيرها، بالإضافة إلى دعم الصناعة التقليدية (الزرابي والفخار)، وتنمية السياحة القروية.

وتبلغ ميزانية برنامج (كوريام) حوالي ثلاثة ملايين أورو، تساهم وزارة الهجرة الفرنسية بنسبة 35 بالمائة من هذا المبلغ، والباقي يوفره المهاجرون وبعض الجمعيات القروية وشركاء آخرون من القطاعين العام والخاص.

وتعتبر تارودانت آخر محطة من زيارة الوزير الفرنسي للمغرب التي استغرقت ثلاثة أيام، بعد أن أعطى أول أمس الخميس بمدينة طنجة، رفقة الوزير المكلف بالجالية المغربية المقيمة بالخارج السيد محمد عامر، الانطلاقة لمشروع "المكتب المتوسطي للشباب"، الذي يهدف، بالأساس، إلى النهوض بحركية الشباب والكفاءات والمساهمة في تنمية بلدانهم الأصلية.

كما قام بالتوقيع على إعلان مشترك مغربي فرنسي لتفعيل برنامج دعم إنشاء مقاولات صغرى ومتوسطة بالمغرب من قبل المغاربة المقيمين بفرنسا.

المصدر: وكالة المغرب العربي

استضاف جناح أمراض الدم والسرطان بمستشفى بروكمان في بروكسل الفنانين التشكيليين المغربيين سعيدالجارودي ونور الدين بوعلي لعرض ابداعتهما في محاولة انسانية لرسم البسمة على شفاه مرضى بالسرطان في مراحله النهائية.

ويروم هذا المعرض ،المنظم من  قبل دار الثقافات والتماسك الاجتماعي في بلدية  مولينبيك-سان جان و مستشفى بروكمان بدعم من الصندوق الاجتماعي الأوروبي، تقديم  الدعم النفسي لمرضى جناح العناية المركزة . وتشكل أعمال الفنانين التشكيليين المغربيين، التي خلفت انطباعات متميزة   بالعاصمة البلجيكية، تعبيرا عن اتجاه جديد يعكس إبداعا ثابتا يتجدد باستمرار.
وبعد قضائهما مرحلة الطفولة والشباب، في ألمانيا بالنسبة لسعيد الجارودي وفي  هولندا بالنسبة لنور الدين بوعلي، اختار الفنانان التشكيليان بلجيكا كفضاء للإقامة  ليقدما، من خلال أعمالهما، صورة مختلفة للهجرة المغربية، إذ تشكل عروضهما دائما  رسائل تخاطب مواطني العالم.

ويندرج هذا العمل في إطار التزامهما بخدمة القضايا النبيلة ، اذ يترجم عرض  اعمالها  في مستشفى بركمان من جهة انصهارهما الكلي في العمل الاجتماعي والتعريف   من جهة باداعات الجيل الثالث من المهاجرين الفخورين بهويتهم المغربية .
وبالفعل، تعد اللوحات الأربعين المفعمة بالألوان الدافئة لجنوب المتوسط رصدا  لمرحلة من حياتهما في ارتباط  وثيق مع الحاضر حيث تتقاطع تيارات مختلفة، كما يعد  فنهما التشكيلي "الاجتماعي" سردا لمشاهد من الحياة اليومية للقرى النائية والناس  البسطاء، تأملا في انشغالاتهم، والأزياء التقليدية.

وأوضح كل من نور الدين بوعلي، خريج مدرسة الفنون الجميلة في تطوان وأستاذ سابق  للفنون التشكيلية بنفس المدينة، وسعيد جارودي الفنان التشكيلي العصامي، أن الهدف  الأساسي من العرض يتمثل في تقريب المرضى من وطنهم الأصلي عبر إرضائهم.

ومن جهته، أوضح المسؤول عن دار الثقافات والتماسك الاجتماعي في مولينبيك-سان  جان أن مرضى جناح أمراض الدم والسرطان بمستشفى بروكمان في بروكسل باعتبار ان   هاجس إدارة المؤسسة تمثل في البحث عن "التخفيف من المرض والخوف من المرور من  الحياة إلى الموت".

وقد تم بلوغ هذا الطموح الروحي باعتبار أن عددا من المرضى وعائلاتهم انخرطوا في  هذا المشروع النبيل، الأول من نوعه بمستشفيات بروكسل.

وفي هذا السياق ،شارك المرضى في اللوحات، فيما فضل آخرون التعليق على المناظر  الطبيعية ، في وقت فضلت فيه مريضة بلجيكية شراء لوحة لتزيين حجرتها .

المصدر: وكالة المغرب العربي

تحتضن بروكسل يومي خامس وسادس ماي القادم الاجتماع التأسيسي للجنة البرلمانية المشتركة "الاتحاد الأوروبي ـ المغرب".

وأوضح بيان للبرلمان الأوروبي أن الهدف من إحداث هذه اللجنة البرلمانية المشتركة بين الاتحاد الأوروبي والمغرب، يتمثل في تعزيز الروابط بين البرلمان الأوروبي ونظيره المغربي.

ويندرج قرار إحداث هذه اللجنة البرلمانية المشتركة، الذي اتخذ خلال مؤتمر رؤساء الفرق السياسية بالبرلمان الأوروبي في 21 يناير 2010 ، في إطار "الوضع المتقدم" الذي منحه الاتحاد الأوروبي للمغرب في اكتوبر 2008 كعربون على العلاقات المتميزة القائمة بين الجانبين.

وحسب المصدر ذاته فقد تمت الإشادة بهذا القرار في الإعلان المشترك الذي صدر عن قمة الاتحاد الأوروبي ـ المغرب، التي انعقدت يوم سابع مارس 2010 بغرناطة.

ويشمل جدول أعمال برنامج هذه اللجنة مواضيع تتعلق بـ"حصيلة وآفاق العلاقات بين الاتحاد الأوروبي والمملكة المغربية"، و"الحوار السياسي والعلاقات بين البرلمان الأوروبي والبرلمان المغربي"، و"مستوى علاقات الاتحاد الأوروبي والمغرب: الوضع المتقدم"، و"الديمقراطية ودولة القانون"، و"البعد الاقتصادي والاجتماعي والعلاقات التجارية"، و"التعاون في مجال الهجرة وتدبير تدفق المهاجرين بين الاتحاد الأوروبي والمغرب"، و"التعاون المستقبلي: حصيلة وأفاق من اجل المستقبل وأنشطة مستقبلية للجنة البرلمانية المشتركة".

المصدر: وكالة المغرب العربي

علم لدى وكالة التعاون الألمانية بالناظور أن حوالي 20 خبيرا يمثلون شبكة الكفاءات الألمانية-المغربية، سيقومون بزيارة عمل للناظور ما من 19 إلى 24 ماي المقبل.

وأوضح المصدر ذاته أن هؤلاء الخبراء، الذين سيتوزعون على خمس مجموعات يمثلون مختلف القطاعات (تكنولوجيات الاتصال، والسيارات، والطاقات المتجددة، والبيئة، والطب والسياحة ...)، سيقومون بأنشطة في مجال التكوين والاستشارات في تخصصاتهم لفائدة فاعلين محليين من المنطقة الشرقية (مؤسسات، وجامعات ومقاولات ...(.

وتأتي هذه المبادرة "معا من أجل تنمية الجهة" في إطار مواصلة الجامعة الخريفية الأولى بفاس (نونبر 2009)، حول تعبئة الكفاءات المغربية بالخارج، والتي تم التأكيد خلالها على أهمية اعتماد المغرب طرقا وأشكال جديدة للحصول على التكنولوجيات الحديثة، ومن بينها الاعتماد على الكفاءات الوطنية المقيمة بالخارج.

وأبرزت وكالة التعاون الألمانية بالناظور، أن زيارة هؤلاء الخبراء ستشكل أيضا مناسبة لتحديد الإدارات والمؤسسات الأخرى الشريكة التي هي في حاجة إلى خبرة خارجية، والتي يمكن لخبراء شبكة الكفاءات الألمانية-المغربية تلبيتها، مضيفة أنها تعتزم توقيع اتفاقيات مع مختلف الشركاء، وكذا وضع جدول زمني للمحطات المقبلة.

وأضاف المصدر ذاته أن الهيئات التي تستهدفها أنشطة شبكة الكفاءات الألمانية-المغربية، تتمثل في المؤسسات العمومية والخاصة، والجامعات، والفنادق، والمقاولات بالجهة الشرقية.

يشار إلى أن شبكة الكفاءات الألمانية-المغربية تضم خبراء منهم رجال ونساء من أصل مغربي ولدوا أو استقروا بألمانيا منذ مدة طويلة. وتهدف إلى توجيه الطاقات لتحقيق التنمية المستدامة في المغرب، وتعزيز اندماج المواطنين من أصل مغربي في بلدان الاستقبال.

كما تطمح هذه الشبكة من الخبراء أيضا، إلى المشاركة في تنظيم حملات لتسويق الصناعة الألمانية، ومعاهد التعليم العالي بالمغرب، وذلك عن طريق تنظيم ندوات وتبادل الخبرات، الأمر الذي سيمكنها من تطوير شبكة الكفاءات.

المصدر: وكالة المغرب العربي

تنظم الوزارة المكلفة بالجالية المغربية المقيمة بالخارج ما بين 23 أبريل و9 ماي المقبل ثلاث رحلات ثقافية واستطلاعية إلى المملكة المغربية لفائدة 107 شابة وشاب مغاربة وأجانب مقيمين في كل من بلجيكا وهولندا، والذين تتراوح أعمارهم ما بين 18 و 23 سنة.

وأوضحت الوزارة في بلاغ لها اليوم الخميس، أن هذه الزيارات الثقافية، التي تنظم بتعاون مع بلدية مالين وجمعية مسجد البراق ببلجيكا، والمدرسة العليا للتربية بجامعة أمستردام، ومؤسسة ابن خلدون بهولندا، تندرج في إطار تنفيذ البرنامج الثقافي الذي وضعته الوزارة برسم سنة 2010، والهادف إلى توطيد العلاقة بين أبناء الجاليات المغربية المقيمة بالخارج مع وطنهم الأم وتقوية هويتهم الوطنية بمختلف أبعادها الثقافية واللغوية والحضارية.

كما يهدف هذا البرنامج الثقافي إلى تمكين شباب المهجر المغاربة ونظرائهم الأجانب من التعرف على الموروث الثقافي والتنوع الحضاري والغنى الطبيعي والسياحي للمملكة المغربية، وكذا على القيم المغربية الأصيلة القائمة على الحوار والتسامح والانفتاح والحداثة.

وأبرز المصدر ذاته، أن هذه الرحلات تشمل تنظيم لقاءات متعددة ومختلفة مع مجموعة من مسؤولي بعض المؤسسات العمومية للتعريف بأدوراها ومكانتها المحورية في مسار التطور الديمقراطي والسياسي والثقافي الذي تشهده المملكة تحت القيادة الرشيدة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس.

ويتعلق الأمر بكل من المجلس الاستشاري لحقوق الإنسان، ومجلس الجالية المغربية بالخارج، والمعهد الملكي للثقافة الأمازيغية، والبرلمان، والمكتبة الوطنية للمملكة المغربية، والمجلس الملكي الاستشاري للشؤون الصحراوية.

كما يتضمن برنامج هذه الرحلات الثقافية والاستطلاعية زيارات ميدانية لعدد من المعالم السياحية والمآثر التاريخية التي تزخر بها المملكة بكل من الرباط، سلا، فاس، مكناس، مراكش، أكادير، الصويرة، الدار البيضاء، الناظور، والسعيدية.

وأشار البلاغ إلى أنه من بين المحطات المهمة المبرمجة في هذه الزيارات لفائدة هؤلاء الشباب المغاربة المهاجرين، إشراكهم في المشاورات الخاصة بوضع الاستراتيجية الوطنية المندمجة للشباب في أفق 2020 التي تشرف عليها وزارة الشباب والرياضة، وذلك عبر إجراء لقاء حواري وتشاوري من أجل التعرف على تطلعات هؤلاء الشباب وانتظاراتهم والعمل على إدماجها في هذه الاستراتيجية الوطنية.

كما سيتم تنظيم عروض حول تاريخ المملكة المغربية بشراكة مع كلية الآداب والعلوم الإنسانية بالرباط أكدال، وعقد لقاء تواصلي مع الوزير المكلف بالجالية المغربية بالخارج السيد محمد عامر.

المصدر: وكالة المغرب العربي

كشفت إحصائيات رسمية نشرت اليوم الخميس أن المغاربة يتصدرون الجاليات الأجنبية خارج الاتحاد الأوروبي المقيمة بشكل قانوني في إسبانيا.

وجاء في أرقام للمعهد الوطني الاسباني للاحصاء أن المغاربة يشكلون أكبر جالية أجنبية خارج الاتحاد الاوروبي في إسبانيا إلى غاية فاتح يناير 2010 بما مجموعه 747 ألف شخص يتوفرون على بطاقة الاقامة، يليهم المهاجرون القادمون من الاكوادور (395 ألف شخص) ومن كولومبيا (289 ألف شخص(

وأشار المصدر ذاته إلى أن المهاجرين القادمين من رومانيا يتصدرون الجاليات الاوروبية المقيمة بإسبانيا بما مجموعه 830 ألف شخص.

وأبرز المعهد الوطني الاسباني للاحصاء أن عدد المهاجرين الرومانيين والمغاربة شهد ارتفاعا خلال سنة 2009، مضيفا أن عدد المهاجرين القادمين من بلدان أمريكا اللاتينية (الاكوادور وبوليفيا والارجنتين) شهد بالمقابل انخفاضا بسبب الازمة الاقتصادية والمالية التي تعصف حاليا بإسبانيا.

ومن جهة أخرى، أعلن المعهد أن عدد سكان إسبانيا بلغ إلى غاية فاتح يناير 2010 حوالي 47 مليون نسمة من بينهم 7ر5 مليون من الاجانب، وهو ما يمثل 2ر12 في المائة من سكان إسبانيا مقابل 3ر11 في المائة خلال نفس الفترة من السنة الماضية.
وأوضح المصدر ذاته أن عدد سكان إسبانيا بلغ 95ر46 مليون نسمة وهو ما يشكل ارتفاعا بنسبة 4ر0 في المائة (زائد 145 ألف) مقارنة مع سنة 2009.

المصدر: وكالة المغرب العربي

تم خلال تظاهرة "وجهة المغرب" التي نظمت، أمس الخميس بمدينة متان الكندية (على بعد 700 كلم شمال مونتريال على ساحل غاسبيزي)، تقديم والتعريف بالثقافة والتنوع الثقافي المغربيين.

ويروم المغرب من خلال مشاركته في هذا الحدث الأول من نوعه، الذي تنظمه مدينة ماتان في إطار برنامج تشرف عليه عمدية ماتان تحت عنوان "لي كاباري دو لا كولتور" (ملاهي الثقافة)، تعريف المهنيين وجمهور ماتان بغنى وتنوع الموروث الثقافي والتاريخي، والمؤهلات المتعددة الطبيعية والسياحية التي تزخر بها المملكة التي أضحت وجهة مفضلة أكثر فأكثر للمسافرين.

وسيكتشف سكان ماتان على مدى ثلاثة أيام مختلف الأوجه الثقافية للمغرب من خلال تيمات تعرض لمواضيع فن الطبخ والأزياء التقليدية كالقفطان، فضلا عن عرض منتجات الصناعة التقليدية.

وسيكون ما لا يقل عن 700 تلميذ وتلميذة بإعدادية التعليم العمومي والمهني بماتان والسلك الابتدائي والثانوي في الموعد خلال هذه التظاهرة، التي ستمكن من رفع العلم المغربي فوق واجهة الفندق حيث يقام هذا الحدث.

ووصفت السيدة صرية العثماني، القنصل العام للمغرب بمونتريال، في كلمة بمناسبة هذه التظاهرة ب"المحمودة جدا"، "بالنظر إلى كونها تروم تعريف سكان ماتان وخاصة تلاميذ إعدادية التعليم العمومي والمهني بمختلف الأوجه الاجتماعية والثقافية للمغرب"، وأيضا تمكين أفراد "مجتمعينا من تطوير علاقات الصداقة والتعاون التي تربط المغرب بالكبيك وبكندا".
وأضافت أن" الأنشطة المختلفة والمؤلفات المنجزة حول المغرب، التي تم وضعها رهن إشارة الجميع في إطار هذا الحدث لن تتخلف عن تقديم لمحة، ولو بسيطة، عن غنى وتنوع الموروث الثقافي المغربي"، مشيرة إلى أنه "إذا كانت الثقافة المغربية بهذا التنوع، فلأن ذلك يرجع لعراقتها المتجدرة"، وإلى أن "المغرب يعد مهد الحضارات، وأنه كان ولازال ملتقى للحضارات".

وأبرزت أن "جذور المغرب تنبع من فسيفساء ثقافية متعددة تتمثل في الثقافات الأمازيغية والعربية والإسلامية والأندلسية والإفريقية والعبرية والفينيقية والقرطاجية والرومانية والأوربية"، امتزجت بتقاليد محلية جد متجذرة في التاريخ مما أعطى البلاد هذا التنوع الثقافي المتميز".

وأكدت أنه "بذلك ورغم أن المغرب جد متشبث وفخور بتراثه، فإنه تجدوه دينامية روح الانفتاح والاكتشاف والتبادل مع الآخر ومع باقي العالم"، منتهزة الفرصة لدعوة سكان ماتان لاستكشاف المغرب "خصوصا وأن بلادنا تعرف في الوقت الراهن ومنذ اعتلاء صاحب الجلالة الملك محمد السادس عرش أسلافه" دينامية تنموية وتغييرات غير مسبوقة في جميع المجالات.
وجرت تظاهرة "وجهة المغرب" بحضور، على الخصوص، العديد من المسؤولين بعمدية مدينة ماتان ومدير إعدادية التعليم العمومي والمهني بماتان وأعضاء من مجلس المدينة وممثلون عن المكتب الوطني المغربي للسياحة وأعضاء من الجالية المغربية المقيمة بالكبيك.

المصدر: وكالة المغرب العربي

 

وقعت باريس والرباط الخميس في طنجة (شمال) اتفاقا لمساعدة المغاربة المقيمين في فرنسا على انشاء شركات صغيرة ومتوسطة في المغرب، بحسب ما افاد مراسل وكالة فرانس برس. ووقع وزير الهجرة الفرنسي اريك بيسون والوزير المغربي المكلف شؤون الجالية المغربية في الخارج محمد عامر وثيقة تشكل برنامج "دعم" قررت فرنسا ان تقدم له مساعدة تبلغ مليون يورو.

ويقوم بيسون بزيارة عمل الى المغرب تستغرق يومين سيلتقي خلالها اعضاء في الحكومة المغربية، بينهم وزير الخارجية الطيب الفاسي الفهري. ويهدف مشروع "التنمية المشتركة" الى انشاء حوالى الف شركة على المدى المتوسط.

واعلن بيسون للصحافيين انه من خلال هذا المشروع "تسهم فرنسا في تنمية المغرب". وتابع ان "فرنسا تدعم مشاريع الاندماج والتنمية للعاملين على اراضيها بصورة نظامية. ومساعدة هؤلاء على ايجاد عملهم الخاص في بلادهم".

من جهته رحب عامر "بالعلاقات الممتازة" القائمة بين المغرب وفرنسا. وشدد على ان هذه المساعدة الفرنسية (مليون يورو) تضاف الى الية عمل وضعتها الحكومة المغربية لتشجيع المغاربة المقيمين في الخارج على الاستثمار في بلدهم.

وقال عامر ان بلاده تعتزم وضع برنامج اوسع للتعاون المتبادل يصب في مصلحة المغاربة المقيمين في الخارج لطرحه خلال اجتماع اللجنة العليا للتعاون بين فرنسا والمغرب الذي سيعقد في حزيران/يونيو في باريس.

المصدر: إيلاف/ أ. ف. ب.

وقع المغرب وفرنسا، اليوم الخميس بطنجة، على إعلان مشترك لتفعيل برنامج دعم إنشاء مقاولات صغرى ومتوسطة بالمغرب من قبل المغاربة المقيمين بفرنسا.

ويهدف هذا الإعلان، الذي وقع عليه كل من الوزير المكلف بالجالية المغربية المقيمة بالخارج السيد محمد عامر ووزير الهجرة والاندماج والهوية الوطنية والتنمية التضامنية الفرنسي إريك بيسون، إلى مواكبة حوالي ألف مغربي مقيم بفرنسا لإحداث وتطوير مقاولات صغرى ومتوسطة بالمغرب خلال السنوات الثلاث المقبلة.

وبمقتضى هذا الإعلان، تقدم وزارة الهجرة والاندماج والهوية الوطنية والتنمية التضامنية الفرنسية دعما مبدئيا قدره مليون أورو للوزارة المكلفة بالجالية المغربية بالخارج لتنفيذ المشاريع المقررة في هذا الإطار.

من جانبه، تعهد الجانب المغربي بالعمل على وضع مقتضيات لمواكبة المنعشين المغاربة المقيمين بفرنسا، سواء بشكل قبلي خلال الإعداد لمشاريع إحداث المقاولات، أو خلال فترة إنجاز المشاريع بالمغرب، والعمل على إخبارهم بهذا المقتضى وفرص الشراكة والاستثمار بالمغرب.

كما تعهدت الوزارة المكلفة بالجالية المغربية المقيمة بالخارج بتنفيذ الاستراتيجية الوطنية لدعم المبادرات الاقتصادية للجالية المغربية، خصوصا ما يتعلق بالحوار السياسي والعملي مع المغاربة المقيمين بالخارج والمجتمع المدني، وتعبئة الإدارات والكفاءات المختصة، والتشاور مع الأبناك والقطاع الخاص، وكذا التفاوض مع الشركاء.

وقال السيد عامر، خلال ندوة صحافية قبيل انطلاق الاجتماع الأول للخبراء حول مشروع "المكتب المتوسطي للشباب"، إن "هذا الإعلان يجسد العلاقات الثنائية المتميزة بين المغرب وفرنسا، وسيعزز علاقات الدعم الذي يقدمه شركاؤنا للتنمية في المغرب".
واعتبر الوزير أن "من شأن هذه المساعدة أن تكمل برنامج 'إم دي إم أنفيست' الذي وضعته الحكومة المغربية لتشجيع استثمارات مغاربة العالم في بلدهم الأم.

وأشار السيد عامر إلى أنه بالإضافة إلى هذه الشراكة، "يتباحث الطرفان حول برنامج تعاون ثنائي، سيتم اقتراحه على اللجنة المختلطة المشتركة التي ستنعقد في يونيو المقبل"، موضحا أن "هذا البرنامج سيدمج على الخصوص الجوانب المتعلقة بالتنمية التضامنية وتعبئة الكفاءات المغربية في الخارج لما فيه صالح المغرب".

بدوره، أكد السيد إريك بيسون على أن المصير المشترك بالمنطقة "يعد محركا للشراكة التي يرغب المغرب وفرنسا في بنائها معا، لضمان حرية تنقل الأشخاص والنهوض بالتنمية التضامنية".

وأعلن أنه "سيقترح على المغرب خارطة طريق للنهوض بالهجرة الدائرية بين البلدين"، مشيرا إلى أن من شأن المقترح أن "يضع مغاربة فرنسا، ليس فقط في قلب الصداقة المغربية-الفرنسية، بل سيعبئ موارد جديدة ستساهم في تنمية بلدهم المغرب".
واعتبر أن التوقيع على هذا "الإعلان يشكل الخطوة الأولى الملموسة لخارطة الطريق بهدف تشجيع المغاربة الذين يعيشون في فرنسا على الاستثمار ببلدهم المغرب".

وقد شارك الوزيران اليوم في الجلسة الافتتاحية للاجتماع الأول للخبراء حول إطلاق مشروع "المكتب المتوسطي للشباب" بمشاركة 17 بلدا متوسطيا واللجنة الأوربية، وهو مشروع رائد يدعم حركية الشباب في الفضاء المتوسطي.

المصدر: وكالة المغرب العربي

أعطيت يوم الخميس 29 أبريل بمدينة طنجة، خلال المؤتمر الأول للخبراء، انطلاقة مشروع "المكتب المتوسطي للشباب"، الذي يهدف، بالأساس، إلى النهوض بحركية الشباب والكفاءات والمساهمة في تنمية بلدانهم الأصلية.

وأبرز المشاركون في المؤتمر الأول للخبراء، المنظم بتعاون بين المغرب وفرنسا، بحضور ممثلين عن 17 بلدا متوسطيا، أن "المكتب المتوسطي للشباب" يهدف إلى تسهيل حركية طلبة بعض الشعب الجامعية المتميزة، وتحديد قدرة البلدان، في شمال المتوسط كما في جنوبه، على إعداد كفاءات الغد، بهدف تعبئتهم لما فيه صالح بلدانهم الأصلية.

وأبرزوا أن المشروع يروم أيضا تسهيل ولوج هؤلاء الطلبة إلى منح "متوسطية"، وتعبئة المانحين العموميين ومن القطاع الخاص لتمويل الشعب المتميزة، ودعم اكتساب هؤلاء الطلبة للتجربة المهنية الأولى في بلد متوسطي من اختيار الطالب، عبر عقد شراكات مع شبكات قدماء الطلبة ورؤساء المقاولات.

وفي كلمة خلال حفل افتتاح هذا المؤتمر الأول، دعا الوزير المكلف بالجالية المقيمة بالخارج السيد محمد عامر إلى "جعل تنقل الشباب مكسبا مستقبليا لفائدة البلدان الأصلية"، ما سيسمح بضبط ظاهرة "استقطاب الأدمغة"، حتى لا تعد هجرة الكفاءات خسارة نهائية لهذه الدول، بل خزانا للخبراء المقيمين بالخراج، يمكن الاعتماد عليهم في كل حين.

واقترح الوزير، في هذا الصدد، "خلق فضاء متوسطي للمواهب اليافعة والراشدة في مختلف المجالات عبر خلق شبكات متعددة الجنسيات للكفاءات المؤهلة"، معتبرا أن هذا البرنامج سيساهم في تنظيم تبادل الخبرات والتجارب بين الدول الشريكة حول مواضيع محددة وذات اهتمام مشترك.

وحتى يكون عمليا، شدد السيد عامر على ضرورة إمداد هذا البرنامج المتوسطي بما يستلزمه من الموارد البشرية والمادية وحصره بجدولة زمنية محددة، ووضع لجنة تتبع استراتيجي لتقييم تقدمه، داعيا إلى "تقوية علاقات تعاون مربحة على حد سواء بالنسبة لبلدان الأصل وبلدان الاستقبال".

بدوره، أكد وزير الهجرة والاندماج والهوية الوطنية والتنمية التضامنية الفرنسي السيد إيريك بيسون أن "المكتب المتوسطي للشباب" يتعين أن يمنح الأولوية لقضية حركية الشباب استجابة لتطلعاتهم بخصوص حرية التنقل والتبادل، والتكوين استعدادا لسوق الشغل.

وقال الوزير الفرنسي "إننا سنشرع في بناء شبكة متوسطية للامتياز، لفائدة جميع البلدان، من خلال ضمان حركية مؤهلة تمنع هجرة الأدمغة"، مضيفا أن هناك مجموعة من المشاريع حول حرية التنقل يمكن أن يتم تبنيها مستقبلا لاستكمال هذه المبادرة، تهم مجالات التكوين والمهني والتبادل الثقافي.

ويشكل مؤتمر طنجة، الذي ستتواصل أشغاله إلى يوم غد الجمعة، اللقاء الأول الذي يشارك فيه 17 بلدا مؤسسا ل`"المكتب المتوسطي للشباب"، ويتعلق الأمر بالمغرب، وفرنسا، وألبانيا، والجزائر، والبوسنة والهرسك، وقبرص، وكرواتيا، ومصر، وإسبانيا، واليونان، وإيطاليا، ولبنان، ومالطا، ومونتينيغرو، وسلوفينيا، وتونس وتركيا، بالإضافة إلى الاتحاد الأوروبي.

ويهدف هذا المؤتمر إلى تحديد الخطوط العريضة لهذا المشروع، خصوصا ما يتعلق بالهيكلة العامة ل "المكتب المتوسطي للشباب"، والمدى المسموح في إطاره بحركية الشباب في الفضاء المتوسطي.

وتضم البلدان المشاركة في هذه المبادرة حوالي 13 مليون طالب في مختلف شعب التعليم العالي، يتابعون دراستهم في 350 جامعة عمومية، وتستقطب شعب علوم المقاولات والهندسة ودراسات الأدب والفنون حوالي نصف الطلبة بالفضاء المتوسطي.

ومن المنتظر أن تعقد الدورتان المقبلتان من مؤتمر الخبراء بكل من مونتينيغرو (يونيو المقبل) وقبرص (شتنبر المقبل)، قبل انعقاد مؤتمر وزاري ختامي في دجنبر المقبل للإعلان عن ميلاد المؤتمر المتوسطي للشباب.

المصدر: وكالة المغرب العربي

قدمت جمعية المغاربة ضحايا الطرد التعسفي من الجزائر، اليوم الأربعاء، مذكرة حول قضية هؤلاء الضحايا، إلى كل من اللجنة المختصة لمراقبة تطبيق الاتفاقية الدولية حول حقوق العمال المهاجرين وأفراد عائلاتهم، وممثل هيئة الأمم المتحدة بالرباط.

وأفاد بلاغ للجمعية أن وفدا عنها قام بتسليم هذه المذكرة، الموجهة إلى الأمين العام للأمم المتحدة، لممثل هذه الهيئة بالرباط، وذلك تزامنا مع تقديم الجزائر لتقرير يتعلق بمدى احترامها وتطبيقها للاتفاقية الدولية حول حقوق العمال المهاجرين وأفراد عائلاتهم، وذلك يومي 27 و28 أبريل بجنيف.

ودعت الجمعية من خلال هذه المذكرة الأمين العام الأممي إلى العمل على إيجاد حلول منصفة لهذا الملف الحقوقي ودفع جميع الأاطراف المعنية لتحمل مسؤوليتها بخصوص هذه القضية الانسانية.

وأوضحت الجمعية أن هذه الخطوة تأتي في إطار التعريف بقضية المغاربة ضحايا الطرد التعسفي من الجزائر أمام جميع الهيئات الحقوقية والمنابر والمنتديات الوطنية والدولية.

وتهدف هذه المذكرة، التي توصلت وكالة المغرب العربي بنسخة منها، إلى تزويد اللجنة المختصة بالامم المتحدة بمعلومات حول حقوق المهاجرين المغاربة بالجزائر الذين تم طردهم سنة 1975 والذين لم تتم تسوية حقوقهم بعد.

وجاء في هذه المذكرة أن "فحص تقرير الجزائر سيكون فرصة في قلب الامم المتحدة لطرح قضية المغاربة المهجرين قسرا من الجزائر"، مؤكدة أن الجمعية تتوخى مساعدة هؤلاء الضحايا على "استرجاع كرامتهم وتمكينهم من التعويض المادي والرمزي على ما تعرضوا له من تجاوزات واقناع الدولة الجزائرية بتقديم الاعتذار لهم".

المصدر: وكالة المغرب العربي

تلتقي نجمة البوب الكولومبية المولد شاكيرا مع رئيس بلدية فينيكس هذا الأسبوع للمساعدة في حملة ضد فرض قانون جديد في ولاية اريزونا الأمريكية يهدف إلى كبح الهجرة غير الشرعية.

وقال متحدث باسم رئيس البلدية يوم الثلاثاء ان شاكيرا الحائزة على جائزة جرامي ستتحدث مع رئيس البلدية فيل جوردون -وهو منتقد قوي للقانون الجديد- ومسؤولين آخرين بعد ظهر الخميس.

ومن المتوقع ان تلتقي شاكيرا أيضا مع أفراد من عائلات ستتأثر جراء القانون الجديد.

وأحجم ممثلو شاكيرا عن الاداء بتعقيب على زيارتها لاريزونا. ويتعرض قانون الهجرة الذي تم سنه حديثا في اريزونا لانتقادات من جماعات اسبانية وبرتغالية ومنظمات عمالية ونشطاء الحريات المدنية الذين يقولون انه قانون غير دستوري وسيؤدي إلى إبراز الاختلافات العرقية.

المصدر: وكالة رويترز

بعد الحفل الأول الذي أحيته المجموعة الموسيقية "كورال الثقافات الثلاث" ،التابعة لمؤسسة الثقافات الثلاث ،أمس الثلاثاء بمدينة إشبيلية (الاندلس) بمشاركة فنانين مغاربة ، ستحيي نفس المجموعة حفلا مماثلا يوم فاتح ماي القادم بمدينة الصويرة ،وذلك في إطار السنة الدولية للتقارب بين الثقافات.

وقامت مؤسسة الثقافات الثلاث للبحر الأبيض المتوسط مساء أمس الثلاثاء بكاتدرائية (الجامع الأكبر) بإشبيلية في إطار حفل موسيقي أدته المجموعة الموسيقية "كورال الثقافات الثلاث" بالجمع بين فقرات من الموسيقى العربية واللاتينية والعبرية.

وقد شارك في هذا الحفل الموسيقي بإشبيلية حوالي مائة من الفنانين من المغرب وإسبانيا وفرنسا انضموا إلى 85 موسيقيا من "أوركسترا شباب الاندلس" لاداء مقطوعات موسيقية تقلدية عربية وعبرية.

وتجدر الاشارة إلى أن المجموعة الموسيقية "كورال الثقافات الثلاث" برئاسة الفنان الفرنسي ميكاييل بيكمال، والتي تتألف من مطربين شباب عربا وأوروبيين بحوض البحر الابيض المتوسط ،تعمل من أجل التقارب بين شعوب مختلف الثقافات والأديان وتحقيق السلم والتسامح.

ويذكر أن مؤسسة الثقافات الثلاث كانت قد أنشئت في يوليوز سنة 1992 بهدف المساهمة في تحقيق التقارب بين الشعوب والثقافات في حوض البحر الأبيض المتوسط في إطار روح من السلام والتسامح والحوار.

المصدر: وكالة المغرب العربي

علم لدى ديوان وزير الهجرة والاندماج والهوية الوطنية والتنمية التضامنية الفرنسي ، إريك بيسون ، أن هذا الاخير سيقوم بزيارة عمل إلى المغرب يومي 29 و30 أبريل الجاري .ٍ

وسيترأس الوزير الفرنسي رفقة الوزير المكلف بالجالية المغربية المقيمة بالخارج السيد محمد عامر، افتتاح أشغال المؤتمر الأول للخبراء الخاص بإحداث المكتب المتوسطي للشباب بطنجة.

وينظم المغرب وفرنسا بصفة مشتركة هذا المؤتمر الذي سيجمع وفودا تمثل ألبانيا والبوسنة والهرسك وقبرص وكرواتيا ومصر وإسبانيا واليونان وإيطاليا ولبنان ومالطا ومونتنيغرو وسلوفينيا وتونس وتركيا ولجنة الاتحاد الأوربي.
وستضع البلدان ال 16 ، المؤسسة لمشروع المكتب المتوسطي للشباب ، والاتحاد الأوربي بهذه المناسبة ، الخطوط المهيكلة للمشروع، خاصة الهندسة المعمارية للمكتب والمجال المحدد للنهوض بحركية الشباب داخل الفضاء المتوسطي.

ويروم هذا المشروع النموذجي ، في مرحلة أولى، تسهيل التنقل الحر للطلبة ببعض الشعب الجامعية المتميزة التي تم تحديدها بشمال وجنوب المتوسط لقدرتها على اعداد كفاءات الغد.

ويرتقب أيضا أن ينظم المشروع حصول هؤلاء الطلبة على المنح "المتوسطية" عبر تعبئة المانحين في القطاعين العام والخاص لتمكينهم من تمويل هذا المسار المتميز، إضافة إلى النهوض بعملهم كأول تجربة مهنية ببلد متوسطي يكون من اختيارهم ، وذلك من خلال تمكينهم من الاستفادة في كافة مراحل دراستهم ، من الاحتضان من قبل شبكات تلاميذ سابقين ورؤساء مقاولات.

كما سيتم تفعيل برنامج لتعبئة كفاءات وتجارب هؤلاء الشباب بهدف تنمية بلدانهم الأصلية.

وسيشكل مؤتمر طنجة المرحلة الأولى بغية التوصل إلى إحداث المكتب المتوسطي للشباب في أفق فاتح يناير 2011.

ويرتقب أن يسمح بتفعيل التوصيات المصادق عليها من قبل الوزراء المتوسطيين الذين اجتمعوا بباريس يوم 14 دجنبر2009  بمبادرة من إريك بيسون

من جهة أخرى، سيعقد السيدان عامر وبيسون خلال اليوم ذاته، مؤتمرا صحفيا لتسيط الضوء على إطلاق المكتب المتوسطي للشباب.

وسيتطرق الوزيران خلال هذا المؤتمر ، أيضا إلى مسألة تعزيز أنشطة التنمية التضامنية بين المغرب وفرنسا ، وسيقومان بالتوقيع على الإعلان الفرنسي-المغربي لتفعيل برنامج لدعم إحداث المقاولات الصغرى والمتوسطة بالمغرب من قبل المواطنين المغاربة المقيمين بفرنسا.

وسيمكن هذا البرنامج، الذي خصصت له فرنسا إعانة مبدئية تقدر بمليون أورو، من مواكبة ألف مغربي مقيم بفرنسا على الأقل بخصوص إحداث وتنمية المقاولات الصغرى والمتوسطة بالمغرب خلال السنوات الثلاثة القادمة.

المصدر: وكالة المغرب العربي

قالت لجنة مكافحة التعذيب التابعة لمجلس أوروبا الأربعاء أن ايطاليا تنتهك ميثاق حقوق الإنسان في أوروبا بإرجاعها عشرات القوارب المليئة بالمهاجرين إلى الشواطئ الليبية حيث يمكن إن يتعرضوا لسوء المعاملة.

والعام الماضي توصلت روما وطرابلس الى اتفاق مثير للجدل يسمح لقوات البحرية الايطالية باعتراض المهاجرين غير الشرعيين في البحر وإعادتهم الى ليبيا مما أثار انتقادات حادة من المفوضية العليا لحقوق الانسان التابعة للأمم المتحدة والجماعات الحقوقية.

وفي تقريرها لعام 2009 عن ايطاليا, قالت اللجنة ان إعادة اللاجئين الى ليبيا تشكل انتهاكا لالتزامات ايطاليا بموجب الميثاق الاوروبي لحقوق الانسان.

وذكرت اللجنة انه بناء على دراسة للفترة ما بين ايار/مايو وتموز/يوليو العام الماضي, تبين ان السياسة الايطالية تنتهك مبدأ في الميثاق ينص على عدم اعادة اي لاجئين الى بلد يمكن ان يتعرضوا فيه للاضطهاد او التعذيب.

وقال التقرير "لا يمكن اعتبار ليبيا بلدا امنا فيما يتعلق بحقوق الانسان وقانون اللجوء", محذرة من احتمال تعرض اللاجئين المحتجزين في ليبيا الى "سوء المعاملة".

واضاف انه "بناء على النتائج التي توصلت اليها اللجنة يبدو ان السلطات الايطالية اعادت عمدا الاشخاص الضعفاء بشكل خاص, وربما الاشخاص الذين يمكن ان يتقدموا بطلبات اللجوء".

وقال التقرير ان كافة الاشخاص داخل السلطة القضائية لايطاليا, سواء في البحر او البر, يجب ان يحصلوا على فرصة التقدم بطلب الحصول على اللجوء او اي شكل من اشكال الحماية الدولية.

واتهمت منظمة "هيومان رايتس ووتش" ايطاليا كذلك باعادة مهاجرين الى ليبيا دون ان تحدد ما اذا كان بعضهم يمكن ان يكونوا من اللاجئين او المرضى او الجرحى او من النساء الحوامل او الاطفال او ضحايا الاتجار بالبشر.

وتعتبر ليبيا محطة مرور للعديد من الافارقة الذين يخاطرون بحياتهم بالسفر في قوارب متهالكة عبر البحر الابيض المتوسط للوصول الى اوروبا.

وفي عام 2008 وصل نحو 35 الف مهاجر غير شرعي الى الشواطئ الايطالية, حاول 75% منهم التقدم بطلب اللجوء الانساني او السياسي حصل نصفهم عليها, طبقا للمفوضية العليا للاجئين التابعة للامم المتحدة.

المصدر: وكالة الأنباء الفرنسية

يشارك المغرب في الدورة السابعة لمهرجان السينمائي الافريقي الذي سينظم خلال شهر ماي القادم بمدينة طريفة (الاندلس)

وعلم لدى منظمي هذه المهرجان السينمائي الدولي أن هذه التظاهرة التي ستنظم ما بين 21 و29 ماي المقبل ستقدم للجمهور الناطق باللغة الاسبانية فرصة اكتشاف جوانب متعددة للقارة الأفريقية من خلال عرض أزيد من مائة شريط سينمائي لم يتم عرض معظمها في إسبانيا بالاضافة إلى تنظيم أربعة معارض للصور الفوتوغرافية وفضاء مهني مخصص لتشجيع الانتاج المشترك بين إسبانيا والبلدان الافريقية.

وحسب المنظمين فإنه سيتم قبيل افتتاح هذا المهرجان السينمائي عرض مجموعة من الأفلام المدرجة في مهرجان طريفة في عدد من المدن في شمال المغرب من بينها تطوان وطنجة والعرائش وذلك بمبادرة من الفريق السينمائي المتنقل لمهرجان السينما الافريقية بتعاون مع المركز السينمائي المغربي ومؤسسة الضفتين ومعهد سيربانتيس.

كما سيتم عرض هذه الافلام بعدد من المدن الاسبانية من بينها الجزيرة الخضراء وسان روكي ولوس باريوس.

وأشار المصدر ذاته إلى أن تنظيم الدورة السابعة لمهرجان السينما الافريقية تأتي لتعزيز الاهداف التي يتوخى تحقيقها المهرجان والمتمثلة بالخصوص في التعريف بالفن السابع الإفريقي في إسبانيا ليس فقط بوصفه تعبيرا فنيا بل وأيضا بوصفه أداة لتحقيق التنمية والتقدم في القارة الإفريقية.

ويتم تنظيم مهرجان السينما الافريقية بطريفة من قبل جمعية "الطرب" بدعم من الوكالة الإسبانية للتعاون الدولي من أجل التنمية والبيت الافريقي والبيت العربي والحكومة الاندلسية ومؤسسة الثقافات الثلاث في البحر الأبيض المتوسط.

المصدر: وكالة المغرب العربي

أثيرت يوم الثلاثاء 27 أبريل في جنيف قضية المغاربة الذين طردوا من الجزائر عام 1975، وذلك خلال أشغال الدورة ال` 12 للجنة حماية حقوق كافة العمال المهاجرين وأفراد أسرهم، التي تبحث تقرير الجزائر حول التدابير التي اتخذتها طبقا للاتفاقية الدولية حول حماية حقوق العمال المهاجرين.

فبعد تقديم الممثل الدائم للجزائر لدى الأمم المتحدة بجنيف ادريس جزايري لتقرير بلاده، قالت مقررة اللجنة المكلفة ببحث هذا التقرير، السيدة مريم بوسي كونسيمبو، إن "خبرا تناهى إلى علمها مفاده أن نحو 45 ألف أسرة مغربية كانت تعيش في الجزائر، أي ما يشكل بين 350 ألف و500 ألف شخص تم طردهم سنة 1975 في ظروف لاإنسانية".

وتوجهت السيدة مريم بوسي كونسيمبو بسؤال إلى الدبلوماسي الجزائري حول "الأسباب التي أدت إلى هذه الوضعية، وما إذا كان ذلك قد تم طبقا للقانون الجاري به العمل في الجزائر، أي على أساس قانوني?".

كما تساءلت "هل اتخذت الحكومة الجزائرية مبادرات لضمان تعويض ضحايا هذه الوضعية?".

وللإشارة فإن لجنة حماية حقوق كافة العمال المهاجرين وأفراد أسرهم هيئة مكونة من خبراء مستقلين، تراقب تطبيق الإتفاقية الدولية حول حماية حقوق كافة العمال المهاجرين وأفراد أسرهم من قبل الدول الأعضاء.

المصدر: وكالة المغرب العربي

أبدى مهندسون وخبراء مغاربة في تخصصات دقيقة ومتعددة يقيمون بإسبانيا، رغبتهم واستعدادهم للمساهمة، انطلاقا من بلد الاستقبال أو بالمغرب، في مسلسل التنمية الشاملة الذي يشهدها الوطن الام حاليا.

إن الامر يتعلق بمهندسين وخبراء في عدة تخصصات دقيقة كالهندسة الصناعية واللوجيستيك والاتصالات والبحث والتنمية، والتسويق والتواصل والخدمات المالية والمصرفية، والهندسة المعمارية والتقنية.

فقد تمكنت هذه الكفاءات المغربية المقيمة بإسبانيا من اكتساب خبرات ومهارات عالية في مختلف التخصصات، مما يجعل منها خزانا هائلا يجدر الاستفادة منها وتشجيع انخراطها في مختلف الاوراش التي يتم إطلاقها بالمملكة في مختلف القطاعات، وهو الامر الذي سيضفي قيمة مضافة على مسلسل الانفتاح والتحديث والتطور الذي يشهده المغرب.

ومن الاكيد أن انخراط الكفاءات المغربية المقيمة بالخارج في مسلسل التنمية الشاملة الذي يشهده المغرب، أن يشكل رافعة لتعزيز هذا المسلسل الطموح، الذي يصبو إلى تحقيق الازدهار والرقي بالمملكة.

وفي هذا الاطار شكل موضوع "الكفاءات من أصل مغربي في إسبانيا" الذي نظم خلال عطلة نهاية الاسبوع الماضي بمدينة برشلونة، بمبادرة من مجلس الجالية المغربية في الخارج، فرصة للتأكيد على أهمية الدور الذي يمكن أن تضطلع به الكفاءات المغربية المقيمة بالخارج في تعزيز التنمية الاقتصادية والاجتماعية والثقافية التي تشهدها المملكة.

وقد شارك في هذا الملتقى الذي نظم بتعاون مع فيدرالية الهيئات الثقافية الكاطالانية من أصل مغربي (فيكوم) بمقر المعهد الأوروبي للبحر الأبيض المتوسط (إيميد)، العديد من الكفاءات العلمية والتقنية والاقتصادية من أصل مغربي تقيم في إسبانيا وخصوصا في منطقة كاطالونيا (شمال شرق إسبانيا)، حيث يتمركز أكبر عدد من أفراد الجالية المغربية المقيمة بإسبانيا.

وتم التأكيد خلال هذا الملتقى على أهمية الاستفادة من التخصصات المعرفية التي حصلت عليها هذه الكفاءات وخبراتها المهنية، وخصوصا في مجال التكنولوجيا المتطورة.

وأبرزت هذه الكفاءات المغربية المقيمة بإسبانيا استعدادها لبذل كافة الجهود من أجل الاضطلاع بدورها للمساهمة، انطلاقا من الخارج أو بالمغرب، في البرامج والمخططات التنموية ببلدهم الأم.

وحسب إدريس الجبالي عضو مجلس الجالية المغربية في الخارج، فإنه بإمكان هذه الطاقات المغربية المساهمة في بناء جسر للتنمية وتعزيز التعاون بين بلد الاستقبال والبلد الاصلي، من خلال نقل الخبرات التكنولوجيا والتجارب المهنية والنهوض بالاستثمارات بالبلد الام.

وبعد أن ذكر بأن تنظيم هذا اللقاء يندرج في إطار المشاورات التي تقوم بها مجموعة العمل "الكفاءات العلمية والتقنية والاقتصادية من أجل التنمية التضامنية" التابعة للمجلس، شدد إدريس الجبالي على ضرورة إشراك الطاقات الهامة لمغاربة الخارج، التي تلقت تكوينا عاليا في مختلف التخصصات، في مسلسل التنمية الاقتصادية والاجتماعية الذي يشهده المغرب، من خلال مختلف الاوراش التي تم إطلاقها في العديد من القطاعات.

وفي تصريح لوكالة المغرب العربي للانباء، أكد فوزي الاخضر غزال رئيس مجموعة العمل "الكفاءات العلمية والتقنية والاقتصادية من أجل التنمية التضامنية" التابعة لمجلس الجالية المغربية بالخارج، أن كفاءات مغاربة العالم تشكل "رافعة" للتنمية المستديمة بالمملكة، نظرا لتوفرها على التجارب والمؤهلات التي اكتسبتها في مختلف القطاعات الانتاجية ببلدان الاستقبال.

وأشار فوزي الاخضر إلى أن لقاء برشلونة يندرج في إطار برنامج أنشطة مجموعة العمل "الكفاءات العلمية والتقنية والاقتصادية للمساهمة في التنمية المستديمة بهدف "تعبئة كفاءات مغاربة العالم من أجل التنمية بالمغرب".

وتتمثل الاستراتيجية التي تم وضعها في هذا الاطار، في وضع خلايا للتفكير تضم خبراء للانكباب على عدة مجالات تهم بالخصوص "التعليم العالمي والعلوم والبحث العلمي" و"الخدمات" و"الاقتصاد والمالية" و"التنمية الاجتماعية والتضامن".

وتضمن برنامج هذا الملتقى، الذي مثل أرضية حقيقية للتبادل والتعاون بين المملكة وكفاءاتها بالخارج، تنظيم ندوتين تمحورت حول موضوعي "الكفاءات في إسبانيا والمغرب : التحديات والفرص"، و"تجارب في مجال النهوض بالمقاولات الصغرى والمتوسطة للمغاربة المقيمين في إسبانيا".

وشكل هذا اللقاء فرصة للاطلاع على أهمية الكفاءات المغربية المقيمة بإسبانيا والخبرات التي تتوفر عليها في مختلف المجالات.

وفي هذا الصدد أكد محمد الشايب رئيس فيدرالية الهيئات الثقافية الكاطالانية من أصل مغربي (فيكوم) وعضو مجلس الجالية المغربية في الخارج، أن ملتقى برشلونة أكد استعداد الكفاءات المغربية بإسبانيا للمشاركة بشكل فعلي في مسلسل التنمية الاقتصادية والاجتماعية الذي تشهده المملكة سواء على المستوى الوطني أو المحلي، والمساهمة في عملية التحديث التي تعرفها مختلف القطاعات.

يذكر أن مجلس الجالية المغربية في الخارج كان قد وضع مجموعة العمل "الكفاءات العلمية والتقنية والاقتصادية من أجل التنمية التضامنية"، التي عهد إليها بإطلاق مشاورات مع الجالية المغربية المقيمة بالخارج.

وتتوخى مبادرة مجلس الجالية المغربية بالخارج إشراك الجالية المغربية في الخارج والنهوض باستراتيجيات متجددة من أجل مساهمة جميع المغاربة في التنمية الاقتصادية والاجتماعية.

المصدر: وكالة المغرب العربي

فتح المغرب قنصلية جديدة بأورلي، الأكبر من حيث المساحة بالنظر إلى شبكة قنصلياته بفرنسا، وذلك لخدمة نحو 65 ألف مغربي يقيمون بثلاث مقاطعات محاذية لهذه المدينة المعروفة بمطارها الدولي الكبير الذي يحمل اسمها والواقع جنوب باريس.

وقد تم إسناد تدبير مهام هذه القنصلية الجديدة، التي تغطي مقاطعات مارن (51) ولاسين ومارن (77) وفال دي مارن (94)، إلى الدبلوماسي بوشعيب الخلفي الذي سبق له أن تحمل مسؤوليات مماثلة بكل من باريس وفيلمومبل(فرنسا) وبرشلونة (اسبانيا) حيث شغل منصب قنصل عام.

وستخفف هذه القنصلية الخامسة للمغرب بالمنطقة الباريسية (بعد قنصليات باريس وبنتواز وكولومب وفيلمومبل) من الضغط الذي يشهده مركز فيلمومبل، كما ستقرب الخدمات القنصلية من المغاربة المقيمين بمدينة أورلي والمقاطعات المتاخمة لها وذلك طبقا للتعليمات الملكية السامية الموجهة لفائدة الجالية المغربية المقيمة بالخارج.

وقد تم وضع رهن إشارة مستخدمي هذه القنصلية، البالغة مساحتها 2150 متر، 14 شباكا للحصول على الوثائق الإدارية، من بينها سبعة شبابيك مخصصة للحصول على جواز السفر البيومتري الجديد، وشباك لذوي الاحتياجات الخاصة، وقاعة لأداء الصلاة، وفضاء للأطفال.

ولتموقعها عند تقاطع مختلف المراكز الاقتصادية المحيطة بمطار أورلي وسهولة الوصول إليها بفضل توفر مختلف وسائل النقل (طرق سيارة، قطار، حافلات، ميترو)، تستقبل القنصلية الجديدة يوميا، ومنذ افتتاحها، ما بين 130 و180 شخصا.

المصدر: وكالة المغرب العربي

أعلن رئيس الوزراء الفرنسي فرنسوا فيون الثلاثاء أن مشروع قانون يحظر ارتداء النقاب في البلاد سيعرض على الجمعية الوطنية في مطلع تموز (يوليو) المقبل.

وكانت الحكومة الفرنسية اعلنت الاسبوع الماضي عن مشروع قانون يرمي الى حظر عام للنقاب في الاماكن العامة كلها بما في ذلك الشارع.

لكن مجلس الدولة، اعلى هيئة للقضاء الاداري في فرنسا كان حذر من ان الحظر الشامل للنقاب يمكن ان يكون موضع نزاع قانوني معتبرا انه "يمكن الا نجد له اي سند قانوني قاطع".

ويدور نقاش في فرنسا منذ اشهر بشان حظر النقاب الذي ترتديه، وفقا للسلطات، اقل من الفي امراة في فرنسا حيث يندد جزء من المعارضة اليسارية بخطر وصم خمسة الى ستة ملايين مسلم يعيشون في فرنسا.

واحتدم النقاش في الايام الاخيرة بسبب امراة كانت تقود سيارة وهي منقبة، هدد وزير الداخلية زوجها، الجزائري الاصل، بتجريده من الجنسية الفرنسية بسبب تعدد الزوجات.

وسرعان ما تحولت القضية الى مصدر احراج للحكومة التي تواجه معضلة قضائية، اذ ان تعدد الزوجات المتهم به الزوج سيكون موضع تحقيق لكنه لا يعد في حد ذاته سببا لسحب الجنسية، كما تواجه استنكار الجالية الاسلامية.

وقد نفى الياس حباج زوج المراة المنقبة الاثنين عن نفسه تهمة تعدد الزوجات، التي يصعب اثباتها ما لم تكن مسجلة مدنيا، مشيرا الى ان "اتخاذ عشيقات ليس محظورا في فرنسا".

من جانبه قال الناطق باسم الحكومة لوك شاتيل صباح الثلاثاء "بما ان النقاب ليس موضع ترحيب في بلادنا وتعدد الزوجات محظور فرنسا فان التعدد الخفي ليس ايضا موضع ترحيب". وقال "عندما تريدون ان تتزوجوا دينيا يجب ايضا ان تتزوجوا مدنيا".

المصدر: القدس/ وكالة الأنباء الفرنسية

شكلت التحولات الكبرى التي تعرفها الجالية المغربية المقيمة بالخارج منذ حوالي عقدين، ودور الإعلام في مواكبة هذه التحولات وعكس واقع وتطلعات هذه الجالية، موضوع جلسة الحوار ال19 التي عقدتها هيئة الحوار الوطني حول الإعلام والمجتمع، أمس الإثنين بالرباط، مع رئيس وكبار مسؤولي مجلس الجالية المغربية المقيمة بالخارج.

وذكر بلاغ للمنسقية العامة للحوار الوطني حول الإعلام والمجتمع، اليوم الثلاثاء، أن السيد إدريس اليزمي رئيس المجلس توقف بالمناسبة عند الانشغالات الأساسية لحوالي ثلاثة ملايين و500 ألف مغربي ومغربية يقيمون بالخارج، وذلك في علاقة مع الإعلام.

وقد تم في هذا الصدد، التركيز على دور الإعلام ببلدان الإقامة في ما يرجع إلى تجذر واندماج المهاجرين المغاربة في بلدان الاستقبال وعرض وسائل الإعلام المغربية في ما يخص تعزيز وتقوية الروابط التي تجمع مغاربة العالم مع ثقافة بلدهم الأصلي وذلك حسب الرغبات الخاصة لكل جيل من المهاجرين.

وذكر السيد إدريس اليزمي بأن المجلس المحدث في دجنبر 2007 له مهمتان، الأولى استشارية والثانية استشرافية، مشيرا إلى أن مواكبة وسائل الإعلام الوطنية لإشكاليات الهجرة المغربية من خلال البحث والإبداع والخلق وتنويع الشراكات والمبادرات الإرادية والاستشرافية يمكن أن تحيط إلى حد كبير بالتحولات الكبرى التي تشهدها ثلاثة أو أربعة أجيال من المواطنات والمواطنين المغاربة المقيمين بالخارج.

وفي معرض تناوله لهذه التحولات، سجل بالخصوص عولمة توزيع المغاربة عبر العالم والحركية التي تتميز بها الكفاءات المغربية وانتقالها عبر العالم، مذكرا بالتأنيث المتزايد للبنية السكانية للجالية وشيخوخة الأجيال الأولى من المهاجرين المغاربة في أوروبا، والتنوع اللغوي المتزايد والارتفاع المتزايد للهجرة الشرعية.

وأضاف بلاغ المنسقية العامة أنه على أساس هذه الإشكاليات وغيرها، تساءل أعضاء هيئة إدارة الحوار الوطني حول الإعلام والمجتمع حول تعاطي الإعلام العمومي مع قضايا الجالية ومدى التزامه بدفتر التحملات في ما يرجع إلى هذه الشريحة من المغاربة، بالإضافة إلى مسألة تكوين العاملين في الإعلام وتحسيسهم بالمعطيات الجديدة والتحولات التي تعرفها هذه الشريحة من المغاربة، الى جانب التمثلات الخاطئة التي يشكلها البعض في البلد الأصلي إزاء مغاربة العالم.

وفي ردهم على تساؤلات أعضاء الهيئة، استعرض مسؤولو مجلس الجالية المغربية المقيمة بالخارج العديد من الاقتراحات والإجراءات العملية ومنها ما تم، أو يجري، تنفيذه من قبيل إنجاز دراسات وأبحاث ميدانية حول أثر وسائل الإعلام المغربية في علاقته مع موضوع الهجرة المغربية، ودعم تكوين مهنيين مغاربة في هذا المجال، وبحث إمكانيات التعاون مع عدد من المؤسسات ذات الدور الهام في المشهد الإعلامي المغربي كوكالة المغرب العربي للأنباء والشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة والهيئة العليا للاتصال السمعي- البصري والفدرالية المغربية لناشري الصحف والنقابة الوطنية للصحافة المغربية.

وقد مكنت هذه الجلسة الهيئة، يضيف البلاغ، من استكشاف بعض مجالات التعاون مع المجلس، خاصة في ما يرجع إلى جمع آراء وتطلعات المهنيين المغاربة العاملين في الخارج بهدف تعبئة طاقاتهم في إطار التكامل المهني مع زملائهم في داخل الوطن.

المصدر: وكالة المغرب العربي

يشارك المغرب حاليا بمدينة برشلونة في الدورة الثالثة والثلاثين لمعرض أبريل بكاطالونيا الذي يكتسي أهمية ثقافية وسياحية خاصة.

وقد صمم الجناح المغربي في هذا المعرض السنوي على شكل خيمة تقليدية تمثل الوسط الصحراوي المغربي تم تأثيثها بمنتوجات الصناعة التقليدية من جميع المدن المغربية مع إيلاء أهمية خاصة للثقافة المتنوعة والتراث الغني للاقاليم الجنوبية.
وتوفر الخيمة الصحراوية المغربية للزوار فرصة التعرف على فن الطبخ وإعداد الشاي وفق الطقوس الخاصة بالصحراء المغربية ، فضلا عن أنواع مختلفة من الموسيقى الأصيلة للاقاليم الجنوبية.

وتقدم المجموعة الصحراوية الشهيرة "بنات عايشاتا" مقتطفات من الموسيقى الشعبية والتقليدية الصحراوية (الكدرة(

وحسب رئيس الرابطة المتوسطية لاصدقاء المغرب،عزيز هشام، فإن الهدف من هذه المشاركة يتمثل في التعريف بجهة الصحراء المغربية ،وثرواتها ،وتراثها الثقافي والسياحي ، مضيفا أن الخيمة تشكل جسرا للتقارب بين الشعوب والثقافات والحضارات.
وقد زار الرواق المغربي العديد من الشخصيات البارزة ،من بينها وزير التشغيل والهجرة الإسباني ،ثيليستينو كورباتشو ،وعمدة برشلونة ،جوردي إيريو.

ويتضمن معرض أبريل بكاطالونيا الذي يقام بمنطقة (فوروم) وسط برشلونة إلى غاية يوم ثاني ماي القادم 68 من الأروقة.

ويقام هذا المعرض الذي تنظمه فيدرالية الهيئات الثقافية الأندلسية في كاطالونيا (فيكاك) بشراكة مع الحكومتين المستقلتين لكاطالونيا والأندلس وبلديات برشلونة على مساحة تقدر بأزيد من مائة ألف متر مربع.

المصدر: وكالة المغرب العربي

وصف باراك أوباما الرئيس الأمريكي أمس الثلاثاء، نظام الهجرة في الولايات المتحدة بأنه "غير سليم" وعبر عن تأييده لاتخاذ إجراءات ضد الشركات الأمريكية التي تستأجر عن قصد عمالا بلا أوراق إثبات.

وأبلغ أوباما حشدا في قاعة بلدية أوتوموا بولاية أيوا: ما أريده هو نظام يكفل تأمين حدودنا، وأن نبدأ حملة على الشركات التي تستأجر عن عمد عمالا بلا وثائق لتقويض أجور العمال الأمريكيين.

وقال إنه يتعين على الكونجرس أن يبدأ العمل في قانون يتعامل مع الأشياء بشكل سديد، يأخذ في الحسبان تأمين الحدود والاعتبارات الإنسانية لملايين المهاجرين غير الشرعيين الذين يعيشون في الولايات المتحدة، وأضاف قائلا: آمل بأن نتمكن من إنجازه قريبا.

المصدر: وكالة رويترز

بعد القرار الذي اتخذته مؤخرا إحدى الثانويات بضواحي مدريد لمنع تلميذة مغربية من مواصلة دراستها بسبب ارتدائها الحجاب ،قررت ثانوية أخرى بنفس البلدة ،أمس الاثنين ،تغيير قانونها الداخلي من أجل تجنب قبول هذه التلميذة.

فقد صادق المجلس التعليمي لثانوية (سان خوان دي لا كروث )،مساء أمس على تغيير قانونه الداخلي،على إثر طلب تقدمت به أسرة التلميذة نجوى الملهى في وقت سابق لتسجيل ابنتها بهذه الثانوية ، بعد أن عمدت ثانوية (كاميلو خوسي ثيلا )في بلدة بوثويلو دي ألاركون (قرب مدريد) إلى منعها من الدخول إلى القسم ، بدعوى أن القوانين الداخلية للثانوية تحظر على التلاميذ "ارتداء أي شيء يغطي الرأس" بداخل الفصول الدراسة.

وكانت الحكومة المستقلة لمدريد التي يحكمها اليمين الإسباني (الحزب الشعبي)، قد رفضت يوم الخميس الماضي الطعن الذي تقدم به أب التلميذة المغربية التي منعتها ثانوية (كاميلو خوسي ثيلا ) من متابعة دراستها بسبب ارتدائها الحجاب ، مبررة رفضها باستقلالية المؤسسات التعليمية بمنطقة مدريد في وضع قوانينها الداخلية.

واقترحت الإدارة المكلفة بالتعليم والتربية بالحكومة المستقلة لمدريد أمس  الاثنين على التلميذة المغربية الانتقال إلى ثانوية (يراردو دييغو) التي لا تمنع لحد اليوم قوانينها الداخلية ارتداء التلميذات للحجاب.

وفي محاولة لتجنب منع التلميذة المغربية من قبل ثانويات أخرى بالعاصمة الاسبانية وضواحيها ،أعلنت الادارة المكلفة بالتعليم والتربية بالحكومة المستقلة لمدريد أنها بصدد إصدار قرار يمنع تغيير القوانين الداخلية للمؤسسات التعليمية خلال الموسم الدراسي.

وكانت ثلاث منظمات إسلامية رئيسية في إسبانيا، هي الفيدرالية الإسلامية بإسبانيا (فيمي) ،والفيدرالية الإسبانية للهيئات الدينية الإسلامية (فيري) ،واتحاد الجماعات الإسلامية في إسبانيا (أوثيدي) ، قد أعلنت الأسبوع الماضي أنها بصدد الإعداد لرفع دعوى قضائية ضد قرار منع دخول التلميذة المغربية إلى الفصل بسبب ارتدائها الحجاب.

كما طالبت جمعية العمال المهاجرين المغاربة في إسبانيا "أتيمي"، الإدارة المكلفة بالتربية بالحكومة المستقلة لمدريد بالتدخل من أجل إيجاد حل لقضية التلميذة المغربية .

وفي محاولة لوضع حد للجدل الدائر حول استخدام الحجاب في إسبانيا أكدت الحكومة الاسبانية يوم الجمعة الماضي أن الحرية الدينية والحق في التعليم يكفلهما الدستور.

المصدر: وكالة المغرب العربي

عددهم لا يتعدى ال20 طالبا ، قدموا إلى دولة الإمارات العربية المتــحدة من مختلف المدن المغربية بهدف استكمال دراساتهم الجامعية بأعرق جامعة فرنسية، إنهم الطلبة المغاربة بجامعة السوربون بأبو ظبي، يكدون ويثابرون، همهم الوحيد هو الحصول على شهادات عليا تؤهلهم لدخول عالم الشغل من بابه الواسع.

في أحد أرجاء المبنى الرئيسي لفرع جامعة السوربون الفرنسية بأبوظبي، الواقع بجزيرة الريم، ذي المواصفات المعمارية الراقية، التي تنهل خصوصياتها من الطراز الفرنسي، كان وجيه وعواطف وحسن وجميعهم طلبة مغاربة لايتعدى سنهم ال23 سنة، يتحدثون بكل حرص عن محاضرتهم المسائية.

كلهم شغف بين للتحصيل وتوسيع مدراكهم العلمية في شتى تخصصاتهم، يتحدثون باللهجة المغربية مع مزجها بكلمات فرنسية بين الفينة والأخرى، لا يترددون كلما سألهم سائل، في إبداء إعجابهم باختيار أعرق جامعة فرنسية لمتابعة مشوراهم الدراسي الجامعي.

"طلب العلم بالسوربون .. اختيار صائب"

عواطف، ابنة العاصمة الاسماعيلية، فتاة طموحة قررت بعد نقاش مستفيض مع أفراد أسرتها، شد الرحال نحو إمارة أبوظبي لاستكمال تكوينها في تخصص علمي واعد، بفرع جامعة السوربون.

ظروف الهجرة إلى بلد خليجي في أول الأمر كانت صعبة بالنسبة لها، لكنها استطاعت بمعية زملائها التأقلم مع الأجواء، خصوصا وأنها تعرفت على رفاق جدد ينحدرون من مختلف دول العالم يتابعون بدورهم دراستهم في تخصصات جامعية مختلفة.

تقول عواطف، في حديث مع وكالة المغرب العربي للأنباء، إن متابعة الدراسة بعيدا عن الأهل والأحباب، وخصوصا في بلد أجنبي "تفرض علينا نحن الطلبة المغاربة إكراهات جمة مرتبطة، بتغير محيط العيش بما في ذلك صعوبة التأقلم مع الظروف المناخية لمنطقة الخليج"، لكن عواطف تبدي في الوقت ذاته إعجابها بالعيش في بلد عربي إسلامي، لا تختلف عاداته وتقاليده عن تقاليد الوطن الأم، بلد ينعم بالأمن والأمان، ويعيش طفرة اقتصادية غير مسبوقة.

وتضيف ابنة مكناس، التي تتابع تكوينها في تخصص التجارة الدولية، أن السبب المباشر الذي جعلها تفضل الالتحاق بجامعة السوربون لاستكمال تكوينها الجامعي، يتمثل في برامج التدريس الحديثة التي تعتمدها الجامعة، بالإضافة إلى سهولة التواصل مع الأساتذة الشيء الذي يسهم في إمكانية التحصيل والاندماج السلس في الوسط الطلابي.

مسألة أخرى، غاية في الأهمية، تردف عواطف، جذبتها للهجرة إلى دولة الإمارات العربية من أجل متابعة تكوينها في السوربون، هو أن هاته الأخيرة تمنح شهادات جامعية مماثلة للشهاداتع التي تمنحها الجامعة الأم في باريس، وتعتمد نفس البرامج ومناهج التدريس، الاختلاف موجود فقط في الحيز الجغرافي.

" كسكس مغربي يوم الجمعة"

تقول عواطف، إنها تحرص أشد الحرص بمعية رفيقاتها في الحي الجامعي التابع لنفس الجامعة، على التشبث بقيم وعادات الوطن الأم، حيث لا يترددن كلما سنحت لهن الفرصة في إعداد أطباق مغربية تلبية لرغبة زميلاتهن الطالبات المنحدرات من بلدان أسيوية أو أوروبية أو حتى عربية، اللواتي يعشقن المطبخ المغربي المتميز.

وتضيف أن يوم الجمعة يظل يوما استثنائيا بالنسبة لهن، لأنه يصادف يوم عطلة أسبوعية، وبالتالي إمكانية إعداد طبق الكسكس تبقى واردة حتما، "أولا لتذوق وجبة غذائية شهية بمعية رفيقاتنا من مختلف الجنسيات، وثانيا لمسايرة عادات الأهل والأحباب في المغرب وتذوق طبق حاضر بثقله في كل الموائد المغربية".وتؤكد عواطف، أن التشبث بعادات وتقاليد الوطن الأم، لا يتوقف عند حدود إعداد أطباق مغربية، بل يتعداه أحيانا إلى مسايرة الطقوس الاحتفالية المغربية في الأعياد الدينية، حيث ارتداء الزي التقليدي وتذوق الحلوى وشرب فنجان الشاي المغربي وتحضير أطباق الشواء خلال عيد الأضحى رفقة باقي الطلبة المغاربة "هي مسألة نعيرها اهتماما بالغا".

"العودة إلى الوطن أمر حتمي "

وجيه شاب مغربي، ينحدر من مدينة سطات، قدم هو الأخر إلى أبوظبي لاستكمال تكوينه الجامعي في الجامعة ذاتها، وبالضبط في تخصص التسويق وتسيير المقاولات، همه الوحيد طبعا هو الحصول على شهادة أعرق جامعة فرنسية التي ستؤهله حتما للانخراط في سوق الشغل في الوطن الأم.

يقول وجيه، الذي يعشق فريق الرجاء البيضاوي ويحفظ أسماء لاعبيه عن ظهر قلب، إن جودة برامج التدريس في السوربون ومناهجها الحديثة جذبته لاستكمال تكوينه الجامعي، مشيرا إلى أن العودة إلى المغرب تظل مشروعا دائما فور الانتهاء من الدراسة والحصول على شهادة تعبد له الطريق للانخراط في سوق الشغل في المغرب.

ويضيف ابن سطات، أن آفاق الشغل في المغرب باتت واعدة ، خصوصا بالنسبة للتخصصات المهنية التي تساير المستجدات الاقتصادية الراهنة، داعيا في هذا السياق كافة الطلبة المغاربة في دول الخارج إلى العودة إلى بلدهم فور إتمام دراستهم والمساهمة في مسلسل التنمية والتطور الذي انخرط فيه الوطن على أكثر من صعيد.

وأشار وجيه، الذي غالبا ما يتحدث مع رفاقه بلغة فرنسية أنيقة، أن ما يميز جامعة السوربون بأبوظبي عن غيرها من المؤسسات الجامعية الأخرى، هو وجودها في بلد عربي بدأ يشق طريقه بثبات نحو التطور، ويحتل مكانة بارزة في عالم الاقتصاد والمال والأعمال، مبرزا أن شروط الجودة وسهولة الاندماج والتواصل كلها عوامل تساعد الطالب الأجنبي على مسايرة مساره الدراسي بنجاح منقطع النظير.

المصدر: وكالة المغرب العربي

دعا السيد إدريس اليزمي، رئيس مجلس الجالية المغربية المقيمة بالخارج، إلى التفكير في سبل دعم وسائل الإعلام الموجهة إلى أفراد الجالية.

وأكد السيد اليزمي، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، قبيل جلسة مغلقة عقدتها هيئة الحوار الوطني حول الإعلام والمجتمع يوم الإثنين 26 أبريل بمقر البرلمان مع مجلس الجالية المغربية المقيمة بالخارج، على ضرورة "التفكير في مجالات التعاون ومساندة وسائل الإعلام الموجهة للجالية المغربية بالخارج إما عن طريق الأنترنيت أو الجرائد التي تصدر في دول المهجر".

وقال إن الإعلام الموجه للجالية المغربية بالخارج يواجه إشكالية مزدوجة تتعلق بالصورة النمطية التي يقدمها إعلام دول المهجر عن هذه الجالية، وأيضا بالطريقة التي يتناول بها الإعلام الوطني قضايا الهجرة والمهاجرين.

وأوضح السيد اليزمي أن مشاركة مجلس الجالية المغربية المقيمة بالخارج في الحوار الوطني حول الإعلام والمجتمع نابع من الأهمية الكبرى التي يوليها المجلس للإعلام باعتباره قضية أساسية بالنسبة للجالية المغربية.

وأشار إلى أن المجلس سيطرح أمام هيئة الحوار جملة من الإشكاليات المتعلقة أساسا بضرورة تعميق الدراسات العلمية حول مضمون الخطاب الذي يقدمه الإعلام عن الجالية وما تنتظره من هذا الإعلام.

كما سيتناول المجلس خلال هذه الجلسة، يضيف السيد اليزمي، أهمية دعم برامج التكوين لفائدة الإعلاميين المهتمين بقضايا الهجرة حتى يكونوا على اطلاع بالتحولات الجذرية التي تعرفها الجالية المغربية المقيمة بالخارج.

وتتواصل جلسات الحوار الوطني حول الإعلام والمجتمع هذا الأسبوع بعقد جلستين الخميس المقبل مع كل من الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة والهيئة العليا للاتصال السمعي البصري.

المصدر: وكالة المغرب العربي

كشفت دراسة نشرتها وكالة الأنباء الإيطالية "أدنكرونوس"، اليوم الإثنين، أنه من مجموع 599 ألف و36 مقاولة يديرها أجانب بإيطاليا، فإن حوالي 57 ألف و621 يسيرها أفراد من الجالية المغربية.

وحسب هذه الدراسة، التي أعدتها جمعية الحرفيين وصغار المقاولات بمستر (شمال شرق إيطاليا)، فإن عدد المقاولات التي يسيرها أجانب سجلت إرتفاعا بنسبة 5ر40 في المائة خلال الخمس سنوات الماضية في الوقت الذي تكافح فيه الشركات الإيطالية للبقاء في السوق.

وبالنسبة لسنة 2009، التي تعد من بين أصعب السنوات في تاريخ إيطاليا بسبب الأزمة الاقتصادية والمالية العالمية، فإن هذه المقاولات عرفت نموا بنسبة 1ر4 في المائة.

ويأتي المغاربة في صدارة هذه المقاولات الأجنبية، التي تشغل حوالي مليوني شخص، يليهم الصينيون (49 ألف و854) والرومانيون (49 ألف و132) والسويسريون (43 ألف و973) والألمان (36 ألف و325) والألبان (34 ألف و982).

وحسب جمعية الحرفيين وصغار المقاولات فإن هذا النمو يرجع في جزء كبير منه إلى ّأن عدد أفراد هذه الجالية شهد ارتفاعا خلال الخمس سنوات الماضية.

وأوضح رئيس الجمعية، في معرض تعليقه على المقترح الذي تقدم به حزب رابطة الشمال (حزب ضد الهجرة في الحكومة) والمتعلق بالزامية كل من يريد ممارسة نشاط اقتصادي في إيطاليا الخضوع لاختبار معرفة اللغة الإيطالية، أن استطلاعا أجري مؤخرا من قبل المعهد الايطالي للاحصاء كشف أن 9ر90 من العمال الأجانب يستعملون الايطالية في أماكن العمل، مشيرا إلى أن بعض الصعوبات لا تزال قائمة بالنسبة للجالية الصينية.


المصدر: وكالة المغرب العربي

أعيد يوم الإثنين 26 أبريل بجنيف انتخاب السيد عبد الحميد الجمري رئيسا للجنة حماية حقوق العمال المهاجرين وأفراد أسرهم.

وانتخب السيد الجمري مجددا لولاية تمتد لسنتين، عند بداية أشغال الدورة ال12 للجنة حماية حقوق العمال المهاجرين التي تجري بقصر ويلسون إلى غاية 30 أبريل الجاري.

وفي كلمة خلال هذه الجلسة، أشاد السيد الجمري بجميع المبادرات التي تم اتخاذها والمبادرات المستقبلية الرامية إلى النهوض بالاتفاقية الدولية لحماية حقوق جميع العمال المهاجرين وأفراد أسرهم في ظل الذكرى ال20 لهذه الاتفاقية.

ونوه بكون قضية حقوق الإنسان في سياق الهجرة أصبحت أكثر فأكثر موضوع نقاش على المستويين الوطني والدولي، وأن تحفظ بعض الدول على التطرق لهذا الموضوع يتراجع أمام ظهور آفاق جديدة للتصديق على الاتفاقية، مشيرا إلى أنه رغم بلوغ عدد الدول الأطراف 43 دولة وعلى الرغم من تسارع وتيرة التصديق، فإن النقص الحاصل في مجال التصديق على هذه الاتفاقية يشكل تحديا حقيقيا بالنسبة للجنة.

وذكر السيد الجمري أن عدد المهاجرين في العالم يتجاوز اليوم 200 مليون مهاجر دولي، 60 في المائة منهم يعيشون في المناطق المتقدمة في العالم.

وأضاف أن حركية اليد العاملة أصبحت في ظل العولمة عنصرا رئيسيا في تنمية وازدهار جميع مناطق العالم.

غير أن المعطيات الاقتصادية والأبحاث التي تمت بهذا الخصوص، يوضح السيد الجمري، تبين أن حماية العمال المهاجرين تعزز التأثير الإيجابي للهجرة على التنمية والإنتاجية على المستوى الوطني، أي أنه من مصلحة جميع الدول وضع معايير وتبني سياسات تروم حماية حقوق العمال المهاجرين.

وخلال هذه الدورة، ستتباحث اللجنة على الخصوص التقرير الأولي للجزائر حول تنفيذ الاتفاقية الدولية حول حماية حقوق جميع العمال المهاجرين وأفراد أسرهم. كما ستشرع في النظر في مشروع التعليق العام حول العمال المهاجرين المحليين.

وتعد اللجنة المكونة من عشرة خبراء مستقلين، هي المسؤولة عن مراقبة تنفيذ الاتفاقية الدولية حول حماية حقوق جميع العمال المهاجرين وأفراد أسرهم من قبل الدول الأطراف، والتي تهدف إلى الحد من استغلال العمال المهاجرين وتفرض معايير دولية لحمايتهم.

وبموجب الاتفاقية، يتعين على الدول الأطراف تقديم تقارير حول تنفيذ الحقوق المنصوص عليها في الاتفاقية على فترات منتظمة. ويجب أن تقدم تقريرا سنة بعد انضمامها للاتفاقية ثم بعد كل خمس سنوات. وحتى الآن اطلعت اللجنة على تقارير 12 دولة ويتعلق الأمر بأذربيجان وبوليفيا والبوسنة وكولومبيا ومصر والسالفادور والإكوادور ومالي والمكسيك والفلبين وسيريلانكا وسوريا.

وأوضح رئيس اللجنة أن الأزمة الاقتصادية التي شهدها العالم اليوم تبرز مدى أهمية وضع معايير دولية لحماية حقوق الأشخاص الأكثر هشاشة، مذكرا بأن الأنظمة التشريعية الوطنية لا تحمي دائما بما فيه الكفاية وأن الاتفاقية توفر إطارا قانونيا قابلا للتطبيق في جميع الحالات.

واعتبر أن تعزيز حقوق المهاجرين هو أفضل وسيلة لمحاربة الهجرة غير الشرعية والاتجار في البشر التي تشكل تهديدا لأمن الدول، مضيفا أن الاتفاقية هي أيضا أداة لتحقيق التماسك الاجتماعي لكونها تروج لرسالة تسامح.


المصدر: وكالة المغرب العربي

من حدود ولاية أريزونا الأمريكية ووصولا الى قاعات الكونجرس يمثل البروز المفاجيء لقضية إصلاح الهجرة المثيرة للانقسام على السطح مرة أخرى مخاطر كبيرة أمام الحزبين الرئيسيين في الولايات المتحدة وذلك قبل انتخابات التجديد النصفي للكونجرس المقررة في نوفمبر تشرين الثاني.

وقد تتعرض جهود الحزب الجمهوري لاستعادة تأييد فقده بين أوساط الامريكيين من أصل لاتيني وهم أكبر الاقليات في الولايات المتحدة وأسرعها نموا لضربات قاتلة بسبب جدل محتمل في مجلس الشيوخ واجراءات صارمة بشأن الهجرة في أريزونا أقرها مشرعون جمهوريون ووقع عليها حاكمة ولاية جمهوري.

ولكن الرئيس الامريكي باراك أوباما وزملاءه في الحزب الديمقراطي يواجهون تحديات خاصة بهم في مواجهة قانون أريزونا وحشد دعم لتغيير يتعلق بالهجرة من شأنه حتما أن يثير غضب المحافظين الحانقين أصلا بسبب مبادرات أوباما في الانفاق والرعاية الصحية.

وقال ستيفن شير وهو محلل سياسي في كلية كارلتون في مينيسوتا "بغض النظر عن الطرق التي سترى بها هذا الامر فهناك مخاطر أمام الحزبين ... سياسة الهجرة قضية معقدة تؤثر في الاتجاهين."

ويواجه هاري ريد زعيم الديمقراطيين في مجلس الشيوخ حملة انتخابية صعبة للفوز بفترة جديدة في مسقط رأسه بولاية نيفادا ويقول ان الديمقراطيين سيبحثون تغيير سياسة الهجرة فور انتهاء حزبهم من العمل في اصلاح مالي تنظيمي.

ومع مواجهة الديمقراطيين خسائر كبيرة محتملة في نوفمبر فان مسودة قانون حول الهجرة تتضمن طريقا لمنح الجنسية الامريكية للعديد من المهاجرين غير الشرعيين الى الولايات المتحدة وعددهم 11 مليونا قد تساعد على تعزيز التأييد القوي للحزب الديمقراطي من قبل الأمريكيين من أصل لاتيني في سباقات انتخابية مهمة بمجلس الشيوخ في ولايات كولورادو وكاليفورنيا ونيفادا.

ويرى الجمهوريون أن اهتمام ريد بالدفع بإصلاح يتعلق بالهجرة هو جهد ساخر يحمي به نفسه. ولكن الأمر قد يعني مشاكل أكبر بالنسبة للديمقراطيين في مجلس النواب حيث سيصبح العشرات منهم في المناطق ذات التوجه الجمهوري في دائرة الضوء مجددا بعد تصويتات شاقة بشأن اصلاح الرعاية الصحية والانفاق.

وقال ريتش جالين وهو استشاري جمهوري "سيكون الديمقراطيون في هذه المناطق التي لا تحسم توجهها كمن يسير على الحبل. ولقد اهترأ هذا الحبل الى حد كبير ... عند نقطة ما سيمل هؤلاء الديمقراطيون من المجازفة. لا أعتقد أن ذلك يحدث."

وذكر شير أن وضع ما يصل الى 60 عضوا ديمقراطيا في مجلس النواب في المناطق التي لم تحسم توجهها سيكون على المحك في اطار جدل متجدد حول اصلاح الهجرة.

وأضاف "انها قطعة حطب أخرى تؤجج النيران. ستثير حماسة المحافظين والجمهوريين في هذه المناطق."

ولكن الجمهوريين قد يواجهون أيضا خطرا سياسيا على المدى البعيد اذا عارضوا اصلاح الهجرة ودعموا قانون أريزونا الذي تصفه جماعات الامريكيين من أصل لاتيني بأنه انتهاك صارخ للحقوق المدنية.

ويلزم القانون الشرطة بتحديد شرعية وجود الاشخاص في الولايات المتحدة كما يمنحها سلطة استجوابهم مما أثار مخاوف بين الامريكيين من أصل لاتيني من التصنيف العنصري.

وقال أنطونيو جونزاليس رئيس مشروع تعليم تسجيل الناخبين في الجنوب الغربي"الهجرة قضية اختبار بالنسبة لمجتمع الامريكيين من أصل لاتيني."

وأضاف في اشارة الى احتجاجات الحقوق المدنية التي نظمها السود في الستينيات من القرن العشرين "بالنسبة للامريكيين من أصل لاتيني فان أريزونا هي ألاباما ومقاطعة ماريكوبا هي سيلما."

وتقرب الجمهوريون من الامريكيين من أصل لاتيني لسنوات أيام حكم الرئيس السابق جورج بوش الابن وبلغ الامر ذروته عام 2004 عندما فاز بوش بأكثر من 40 في المئة من أصواتهم لكنهم تحولوا الى أوباما في انتخابات عام 2008 بعدما ساهم الجمهوريون في وأد اصلاح يتعلق بالهجرة في الكونجرس.

وفاز أوباما بأصوات الامريكيين من أصل لاتيني وهم جماعة محافظة اجتماعيا ومثلت أكثر من سبعة في المئة من الاصوات في انتخابات الرئاسة بفارق تقدم أكثر من اثنين الى واحد على المرشح الجمهوري جون مكين. ونسب الفضل الى الامريكيين من أصل لاتيني في فوز أوباما في ولايات نيو مكسيكو ومساعدته في نيفادا وكولورادو وغيرهما.

وقال فيل سينجر وهو استشاري ديمقراطي "سيلعب الجمهوريون بالنار فيما يتعلق ببقائهم على المدى البعيد اذا استمروا في استخدام لاعبيهم الاكثر تشددا."

وأضاف "انهم يجازفون بابعاد جزء حي ومتنام في القاعدة الانتخابية والى الابد."

ولكن جونزاليس أشار الى أن بعض الامريكيين من أصل لاتيني يشعرون بخيبة أمل بسبب موقف أوباما من الهجرة وينتظرون ما سيفعله الرئيس الامريكي في مواجهة قانون أريزونا.

وقال ان قانون أريزونا "يمثل ضغطا هائلا على أوباما ... فهناك شعور في مجتمع الامريكيين من أصل لاتيني بأن الاشخاص الذين اعتقدنا أنهم حلفاؤنا لم يتحركوا. أوباما لم يبرز عضلاته لاصلاح الهجرة."

المصدر: وكالة رويترز

شارك أزيد من ألفين من الطلبة المغاربة وخريجي المعاهد الكبرى بفرنسا، نهاية هذا الأسبوع بباريس، في منتدى الكفاءات المغربية (كاريير إن موروكو) المخصص لإبراز مختلف فرص الشغل المتاحة بالمغرب.

وتميزت هذه التظاهرة بمشاركة العديد من المؤسسات العمومية والخاصة، تمثل مختلف قطاعات الاقتصاد المغربي، والتي أكدت إرادتها في "مواكبة التنمية التي يعرفها المغرب، عبر خلق أرضية للقاءات والنقاشات وتبادل الأفكار".

وقال المدير العام للمكتب الوطني للمطارات السيد دليل كندوز في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، إن "المغرب يعرف مرحلة تحول كبرى ويوفر بالتالي العديد من فرص الشغل للشباب ذوي الكفاءات العالية"، مبرزا أهمية إشراك الشباب ذوي الخبرات في مسلسل تنمية البلاد.

واعتبر أن المشاركة في هذا المنتدى تعد "فرصة جيدة" لمؤسسته التي انخرطت في سياسة "إرادية" للتوظيف والبحث عن كفاءات ذات حوافز مهمة، والقادمة على الخصوص من المدارس الكبري للتعليم العالي.

من جهتها، أعربت المديرة العامة للمكتب الوطني للصيد السيدة أمينة الفكيكي عن ارتياحها للكفاءات التي يتوفر عليها الطلبة الذين التقتهم خلال هذا المنتدى، مشيرة إلى أن مؤسستها منفتحة على جميع الكفاءات القادرة على مواكبة تحديث المكتب الوطني للصيد، خاصة ذوي الاختصصات في مجال القانون والمعلوميات والهندسة والمالية.

من جانبها، أكدت ممثلة وزارة الاقتصاد والمالية السيدة ليلى الصادقي التي ترأست وفدا عن الوزارة للمشاركة في هذا الحدث، على أهمية تحفيز الكفاءات الشابة المغربية للعودة إلى بلدهم والمساهمة في تنميته، مشيرة إلى أنه سيتم إيلاء عناية كبرى ومتابعة خاصة للسير الذاتية التي تم التوصل بها.

وتمحور هذا المنتدى، الذي نظم من طرف خبراء في مجال الموارد البشرية بشراكة مع جمعية الطلبة المغاربة بفرنسا، حول ثلاثة محاور، تتمثل في فضاء للتوظيف، الذي يهدف إلى إقامة علاقات بين المقاولات والباحثين عن الشغل، وفضاء للاستثمار يتوخى اطلاع المستثمرين وحاملي المشاريع على إمكانات التمويل والشراكة بالمغرب، إضافة إلى فضاء ثالث لتقديم مختلف المؤسسات الحاضرة في هذا الموعد، ومنها مكتب الوطني للمطارات، والمكتب الوطني للصيد، والوكالة المغربية لتنمية الاستثمارات، واتصالات المغرب، ومؤسسات بنكية (البنك الشعبي، القرض العقاري والسياحي، الشركة العامة(.


المصدر: وكالة المغرب العربي

يفتتح يوم الخميس القادم بالعاصمة الاسبانية المعرض المتنقل "جسور ` بوينتيس : المناظر والهندسة المعمارية في المغرب وإسبانيا".

وعلم لدى المنظمين أن هذا المعرض المتنقل ، الاول من نوعه في مجال المناظر والهندسة المعمارية ، يندرج في إطار الشراكة الثقافية بين المغرب وإسبانيا ويشكل جزءا من البرنامج الثقافي للرئاسة الاسبانية للاتحاد الأوروبي.

وسيفتح هذا المعرض أبوابه لأول مرة في مدريد حيث سينظم ما بين 29 أبريل و6 يونيو القادمين في قاعة أركيريا في نويبوس مينيستيريوس لينتقل إلى جامعة مالقة طوال شهر يوليوز القادم قبل أن يتم عرضه خلال الخريف المقبل في المكتبة الوطنية في الرباط.

وينظم معرض "جسور : المناظر والهندسة المعمارية في المغرب وإسبانيا" بمبادرة من الجمعية الثقافية لغرب البحر الأبيض المتوسط تحت رعاية وزارة الخارجية الإسبانية من خلال وكالة التعاون الدولي من أجل التنمية ووزارة الاسكان الاسبانية.

ويحظى هذا المعرض المتنقل التي سينطلق ابتداء من الاسبوع الجاري من مدريد بدعم من سفارة المغرب في إسبانيا وسفارة إسبانيا في الرباط والمعهد العالي للهندسة المعمارية في مدريد وجامعة البوليتكنيك في مدريد والمدرسة الوطنية للهندسة المعمارية في الرباط.

وتضم هذه التظاهرة الثقافية التي تتوخى أن تكون "جسرا للتعارف والتفاهم والتقارب بين الاسبان والمغاربة" مجموعة كبيرة من الصور التي التقطت في المغرب وإسبانيا وذلك بهدف المساعدة على تعريف أفضل بهذين البلدين من خلال مناظرهما الطبيعية.

ويقترح المعرض على الزوار جولة في المشهد المعماري في المغرب وإسبانيا حيث يمكن اكتشاف التراث المشترك بين البلدين والذي يتميز بالخصوص بالتراث الأندلسي والحضور الاسباني خلال الحماية في المناطق الحضرية بالاضافة إلى الهوية المعمارية لكلا البلدين وتأثيرات تاريخهما المشترك في مجال الهندسة المعمارية.

ويضم هذا المشروع الثقافي الطموح مجموعة كبيرة من الصور الفوتوغرافية التي التقطت في المغرب وإسبانيا من خلال ستة محاور رئيسية. ويتعلق الامر بمواضيع "المناظر الطبيعية من أجل التواصل" و "المناظر الحضرية" و "المناظر الطبيعية الساحلية" و"المناظر الداخلية" و"المناظر بالمدن " و "المناظر بالاحياء".

تجدر الاشارة إلى أن الجمعية الثقافية لغرب البحر الأبيض المتوسط سبق لها أن نظمت مثل هذه المعارض الهادفة إلى تعزيز العلاقات الثقافية بين ضفتي مضيق جبل طارق. ففي سنة 2001 نظمت الجمعية أول معرض متنقل حول موضوع "لقاء تواصل" شكل أول تظاهرة مغربية إسبانية في عالم الفنون التشكيلية المعاصرة بين إسبانيا والمغرب.

المصدر: وكالة المغرب العربي

اختتمت مساء أمس الأحد بالعيون فقرات المعرض الدولي لإبداعات ومنتوجات المرأة في نسخته الرابعة الذي نظم على مدى ثلاثة أيام تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس تحت شعار" خطوات نسائية ".

 وتميز حفل اختتام هذه التظاهرة، التي حضرها والي جهة العيون بوجدور الساقية الحمراء عامل إقليم العيون السيد محمد جلموس وعدد من المنتخبين ورؤساء المصالح الخارجية وشخصيات أخرى، بتوقيع اتفاقية شراكة بين الجمعية الدولية للنساء المقاولات والجمعية المغربية للنساء المقاولات من أجل التنمية لإحداث مشاريع تنموية اقتصادية واجتماعية بالجهة.

 كما تم خلال هذا الحفل تكريم رئيسة الجمعية الدولية للنساء رئيسات المقاولات وهي مؤسسة مجموعة سيدات الأعمال بالكاميرون السيدة فرانسواز فونين، وعضوة بالهيئة العليا للسياحة بمحافظة الطائف بالمملكة العربية السعودية السيدة أمية عمر السفياني.

 

وتهدف الجمعية المغربية للنساء المقاولات من أجل التنمية من تنظيم هذه التظاهرة إلى التعريف بالمقاولة النسائية المحلية وخلق دينامية اقتصادية واجتماعية لفائدة المرأة الصحراوية وتشجيع النساء على ولوج عالم المقاولة.

 كما تتوخى من هذه التظاهرة ، التي نظمتها بتعاون مع ولاية جهة العيون بوجدور الساقية الحمراء وبشراكة مع وكالة الإنعاش والتنمية الاقتصادية والاجتماعية لأقاليم الجنوب بالمملكة والمجالس المنتخبة ومجلس الجالية المقيمة بالخارج، خلق شبكة علاقات مع نساء العالم لتعزيز مكانة المرأة المغربية في مجال المقاولة وتمكين النساء المقاولات من الاستفادة من التجارب النسائية الدولية من أجل تطوير أدائها وتعزيز دورها في مجال التنمية.

 وعرفت هذه الدورة مشاركة نساء يمثلن النسيج الجمعوي والمقاولات من إسبانيا وألمانيا والبيرو والسعودية والأدرن ومصر والسينغال والكامرون وإفريقيا الوسطى وغينيا بيساو وغينيا كوناكري والغابون بالإضافة إلى المغرب.

 وتضمن برنامج هذه الدورة بالإضافة إلى معرض إبداعات ومنتوجات المرأة تنظيم ندوات وورشات لامست قضايا التنمية الاجتماعية والاقتصادية والإكراهات التي تواجهها والمقاولة وخلق الثروات ودور المرأة في التنمية وحقوق المرأة والأسرة. كما عرفت هذه الدورة، تنظيم عرض أزياء، وحفل فني سيخصص ريعه لدعم الجمعيات المهتمة بالمشاريع النسائية.

 وكانت الدورة الثالثة، التي نظمت من 8 إلى 15 مارس 2008، قد عرفت مشاركة نساء مقاولات وعارضات وخبراء دوليين من لبنان والإمارات العربية المتحدة ومصر والسودان وموريتانيا والسنغال وإسبانيا وسويسرا والبيرو، بالإضافة إلى المغرب.

وتهدف الجمعية المغربية للنساء المقاولات من أجل التنمية التي تأسست في شهر يوليوز 2005، على الخصوص، إلى تقديم الدعم والمساندة للنساء والشباب بغية خلق مقاولات وإنجاز بحوث ودراسات وتنظيم ملتقيات وندوات جهوية ووطنية لتحقيق التنمية المحلية اعتمادا على إنشاء مقاولات صغرى ومتوسطة بالإضافة إلى مساعدة المرأة على محاربة الأمية ودعمها وتكوينها لخلق أنشطة مدرة للدخل.

ويتضمن برنامج هذه الدورة بالاضافة الى معرض إبداعات ومنتوجات المرأة، تنظيم ندوات موضوعاتية ستلامس قضايا التنمية الاجتماعية والاقتصادية والإكراهات التي تواجهها ودور المرأة في التنمية وحقوق المرأة والأسرة وورشات تكوينية لفائدة النساء المقاولات ستتناول "دراسة جدوى إنجاز المشاريع " و"إعداد المشاريع والتدبير بالنتائج".

كما ستعرف هذه الدورة تنظيم عرض أزياء بمشاركة مصممات من المغرب و البيرو وحفل فني سيخصص ريعه لدعم الجمعيات المهتمة بالمشاريع النسائية.

وكانت الدورة الثالثة، التي نظمت من 8 إلى 15 مارس 2008، قد عرفت مشاركة نساء مقاولات وعارضات وخبراء دوليين من لبنان والإمارات العربية المتحدة ومصر والسودان وموريتانيا والسنغال وإسبانيا وسويسرا والبيرو، بالإضافة إلى المغرب.

وتهدف الجمعية المغربية للنساء المقاولات من أجل التنمية التي تأسست في شهر يوليوز 2005، على الخصوص، إلى تقديم الدعم والمساندة للنساء والشباب بغية خلق مقاولات وإنجاز بحوث ودراسات وتنظيم ملتقيات وندوات جهوية ووطنية لتحقيق التنمية المحلية اعتمادا على إنشاء مقاولات صغرى ومتوسطة بالإضافة إلى مساعدة المرأة على محاربة الأمية ودعمها وتكوينها لخلق أنشطة مدرة للدخل.

المصدر: وكالة المغرب العربي

شاركت الجالية المغربية في منطقة واشنطن الكبرى أمس السبت في الاحتفال بالذكرى ال`40 ليوم الأرض من خلال عملية تحسيس بالبيئة.

وللاحتفاء بهذا الحدث العالمي الهام، نظم ممثلون عن هذه الجالية يوما توعويا لفائدة الأطفال المسجلين بأكاديمية "ابن خلدون" ، المؤسسة المتخصصة في تعليم اللغة العربية لأبناء المغاربة المقيمين قرب واشنطن.

وتميز هذا الحدث ، الذي تخللته العديد من الأنشطة الترفيهية منها تنظيم مسابقة للرسم حول موضوع البيئة ، بزرع شجرة رمزية لتخليد هذه الذكرى الدولية.

ومكنت هذه التظاهرة ، التي نظمت بشراكة مع سفارة المملكة في واشنطن، الأطفال الذين تتراوح أعمارهم ما بين 4 و11 سنة من اكتشاف تراث المملكة والجهود المبذولة من أجل الحفاظ على البيئة وتعزيز التنمية المستدامة.

وفي هذا الصدد قال إدريس قاسمي المكلف بالشؤون القنصلية بسفارة المغرب بواشنطن، "إن اختيار مدينة الرباط لاستضافة الاحتفالات بالذكرى 40 ليوم الأرض يعد حدثا تاريخيا بالنسبة للمملكة، وقد أصرت الجالية المغربية على الاحتفال بهذه المناسبة".

وذكر باختيار الرباط ك"مدينة أولى" من قبل المنظمة الأمريكية (أورث داي نيتوورك) لتخليد الذكرى الأربعين ليوم الأرض.

وبالإضافة إلى الرباط، تحتضن خمس مدن أخرى بشكل متواز هذه الاحتفالات المخلدة ليوم الأرض، ويتعلق الأمر بواشنطن ونيويورك وروما وشنغهاي ومومباي.

 المصدر: وكالة المغرب العربي

شكل موضوع "الكفاءات من أصل مغربي في إسبانيا" محور لقاء نظم أمس السبت بمدينة برشلونة بمبادرة من مجلس الجالية المغربية في الخارج.

وقد شارك في هذا الملتقى، الذي نظم بتعاون مع فيدرالية الهيئات الثقافية الكاطالانية من أصل مغربي (فيكوم) بمقر المعهد الأوروبي للبحر الأبيض المتوسط (إيميد)، العديد من الكفاءات العلمية والتقنية والاقتصادية من أصل مغربي تقيم في إسبانيا وخصوصا في منطقة كاطالونيا (شمال شرق إسبانيا) حيث يتمركز أكبر عدد من أفراد الجالية المغربية المقيمة بإسبانيا.

وحسب إدريس الجبالي عضو مجلس الجالية المغربية في الخارج، فإن تنظيم هذا اللقاء يندرج في إطار المشاورات التي تقوم بها مجموعة العمل "الكفاءات العلمية والتقنية والاقتصادية من أجل التنمية التضامنية" التابعة للمجلس.

وفي هذا الصدد، أكد على ضرورة إشراك الطاقات الهامة لمغاربة الخارج التي تلقت تكوينا عاليا في مختلف التخصصات في مسلسل التنمية الاقتصادية والاجتماعية الذي يشهده المغرب من خلال مختلف الأوراش التي تم إطلاقها في العديد من القطاعات.

وأبرز إدريس الجبالي أنه بإمكان هذه الطاقات المغربية المساهمة في بناء جسر للتنمية وتعزيز التعاون بين بلد الاستقبال والبلد الأصلي من خلال نقل الخبرات والتكنولوجيا والتجارب المهنية والنهوض بالاستثمارات بالبلد الأم.

ومن جهته، أكد فوزي الاخضر غزال رئيس مجموعة العمل "الكفاءات العلمية والتقنية والاقتصادية من أجل التنمية التضامنية "التابعة لمجلس الجالية المغربية بالخارج أن كفاءات مغاربة العالم تشكل "رافعة" للتنمية المستديمة بالمملكة نظرا لتوفرها على التجارب والمؤهلات التي اكتسبتها في مختلف القطاعات الانتاجية ببلدان الاستقبال.

وأكد فوزي الاخضر في تصريح لوكالة المغرب العربي للابناء، أن هذا اللقاء يندرج في إطار برنامج أنشطة مجموعة العمل "الكفاءات العلمية والتقنية والاقتصادية للمساهمة في التنمية المستديمة بهدف "تعبئة كفاءات مغاربة العالم من أجل التنمية بالمغرب".

وأبرز أن الاستراتيجية التي تم وضعها في هذا الاطار تمثلت في وضع خلايا للتفكير تضم خبراء للانكباب على عدة مجالات تهم بالخصوص "التعليم العالمي والعلوم والبحث العلمي" و"الخدمات" و"الاقتصاد والمالية" و"التنمية الاجتماعية والتضامن".

أما محمد الشايب رئيس فيدرالية الهيئات الثقافية الكاطالانية من أصل مغربي (فيكوم) وعضو مجلس الجالية المغربية في الخارج، فأكد أن هذا اللقاء مكن من الاطلاع بشكل دقيق على أهمية الكفاءات المغربية المقيمة بإسبانيا والخبرات التي تتوفر عليها في مختلف المجالات.

وأبرز محمد الشايب أن هذا اللقاء أكد استعداد الكفاءات المغربية بإسبانيا للمشاركة بشكل فعلي في مسلسل التنمية الاقتصادية والاجتماعية الذي تشهده المملكة سواء على المستوى الوطني أو المحلي والمساهمة في عملية التحديث التي تعرفها مختلف القطاعات.

وقد تضمن برنامج هذا الملتقى تنظيم ندوتين تمحورت حول موضوعي "الكفاءات في إسبانيا والمغرب: التحديات والفرص" و"تجارب في مجال النهوض بالمقاولات الصغرى والمتوسطة للمغاربة المقيمين في إسبانيا".

يذكر أن مجلس الجالية المغربية في الخارج كان قد وضع مجموعة العمل "الكفاءات العلمية والتقنية والاقتصادية من أجل التنمية التضامنية" التي عهد إليها بإطلاق مشاورات مع الجالية المغربية المقيمة بالخارج.

وتتوخى مبادرة مجلس الجالية المغربية بالخارج إشراك الجالية المغربية في الخارج والنهوض باستراتيجيات متجددة من أجل مساهمة جميع المغاربة في التنمية الاقتصادية والاجتماعية.

المصدر: وكالة المغرب العربي

عقد وفد من حزب جبهة القوى الديمقراطية، بقيادة الكاتب الوطني للحزب السيد التهامي الخياري، في إطار زيارته لجزر الكناري، لقاء أمس السبت بلاس بالماس، مع أفراد الجالية المغربية المقيمة بهذا الأرخبيل خصص للاطلاع على أوضاعهم وانشغالاتهم.

وشكل هذا اللقاء، الذي انعقد بمقر نادي الصحافة بلاس بالماس، مناسبة للعديد من أفراد الجالية المغربية، الذين ينحدر عدد كبير منهم من الأقاليم الجنوبية، لعرض المشاكل الرئيسية والصعوبات التي تعترض المغاربة المقيمين في هذه المنطقة، وخاصة المشاكل المرتبطة بالنقل بين جزر الكناري والمغرب، وتمدرس الأطفال وقضايا أخرى تشكل مصدر انشغالهم بسبب الأزمة الاقتصادية التي تعيشها إسبانيا.

وأكد السيد الخياري بهذه المناسبة أن حزبه يتقاسم مع الجالية المغربية انشغالاتها ويدعم مطالبها، ووعد المشاركين في اللقاء بأنه سينقل جميع قضاياهم للسلطات والمسؤولين بالقطاعات المختصة بالمغرب قصد محاولة حل هذه المشاكل; ولاسيما مشكل النقل الذي يعاني منه أفراد الجالية المغربية المقيمة بهذه المنطقة من إسبانيا.

ودعا السيد الخياري، في هذا الصدد، المهاجرين والجمعيات التي تمثلهم إلى الانتظام بشكل أفضل والاتحاد من أجل التمكن من الدفاع عن مصالحهم بهذه المنطقة.

واغتنم الكاتب الوطني لجبهة القوى الديمقراطية هذه المناسبة للإشادة بارتباط أفراد الجالية المغربية بوطنهم، مبرزا التحولات والتطور الذي تشهده المملكة في كافة المجالات.

وخلال هذا اللقاء، جدد أفراد الجالية، الذين كانوا يحملون العلم المغربي وصور صاحب الجلالة الملك محمد السادس، التعبير عن مشاعر إخلاصهم وتشبثهم بالعرش العلوي وتجندهم وراء جلالة الملك للدفاع عن الوحدة الترابية للمملكة.

وخلال هذه الزيارة التي وصفها أعضاء الحزب ب "الناجحة والإيجابية جدا"، استقبل الوفد من طرف رئيس البرلمان الجهوي لجزر الكناري السيد أنطونيو كاسترو.

وعقد وفد حزب جبهة القوى الديمقراطية أيضا لقاء مع رئيس الحكومة المستقلة لجزر الكناري السيد بولينو ريفيرو (الائتلاف الكناري) ، كما أجرى اتصالات مكثفة مع زعماء أحزاب سياسية ممثلة في البرلمان.

وحسب السيد الخياري، فإن المسؤولين الكناريين أعربوا جميعا عن استعدادهم للعمل من أجل تعزيز علاقات التعاون مع المغرب في مجالات مختلفة.

وقال أعضاء الوفد المغربي في تصريحات لوكالة المغرب العربي للأنباء إن "جميع المحاورين الذين التقينا بهم خلال هذه الزيارة أعربوا عن استعداد جزر الكناري وعزمها على إعطاء دفعة جديدة لعلاقات الصداقة مع المغرب".

وهمت المحادثات أيضا قضية الوحدة الترابية للمملكة وضرورة إيجاد حل لهذا النزاع المفتعل حول الصحراء الذي دام أزيد من 35 سنة.

وذكر الوفد المغربي محاوريه بمبادرة منح الحكم الذاتي للأقاليم الجنوبية التي اقترحها المغرب، مؤكدا على ضرورة المحافظة على الأمن والاستقرار بهذه المنطقة التي تكتسي أهمية كبرى بالنسبة لجزر الكناري.

ونوه أعضاء الوفد، من جهة أخرى، بنموذج الحكم الذاتي المعمول به في جزر الكناري، مشيرين إلى أن المملكة التي تستعد لتفعيل ورش الجهوية المتقدمة والحكم الذاتي تسعى للاستفادة من هذا النموذج.

وتندرج زيارة وفد جبهة القوى الديمقراطية، التي تأتي بعد الزيارة الأخيرة لموريتانيا، في إطار تفعيل "الدبلوماسية الحزبية" التي انخرط فيها الحزب.

وكان السيد الخياري مرفوقا خلال هذه الزيارة، التي اختتمت أمس السبت، بالسادة محمد لعرج، النائب البرلماني، ومصطفى بن علي ومحمد الساهل عضوا المكتب التنفيذي لجبهة القوى الديمقراطية.

المصدر: وكالة المغرب العربي

أكد مسؤول بالوزارة المكلفة بالجالية المغربية المقيمة بالخارج، يوم الجمعة 23 أبريل، أن الوزارة تسعى ليستفيد المغرب من الكفاءات والخبرات التي راكمتها هذه الجالية من خلال تبني سياسة للتعبئة والتحسيس.

وأشارت السيدة بهيجة جمال ،التي مثلت الوزارة المكلفة بالجالية المغربية المقيمة بالخارج في لقاء نظمته المنظمة غير الحكومية (أيندا مغرب) تحت شعار "مغاربة العالم .. فاعلون في التنمية" في إطار (برنامج مهاجرون من أجل التنمية)، أن الوزارة بلورت بهذا الخصوص تصورا برسم 2009-2010 يتمثل أحد أهم محاوره في إدماج هذه الكفاءات في الأرواش الكبرى للتنمية التي تشهدها المملكة.

ومن بين أهم هذه  المحاور كذلك الدفاع عن حقوق ومصالح الجالية المغربية المقيمة بالخارج ،ومواكبة إندماج الأجيال الجديدة في بلدان الإستقبال دون فقدان هويتها الأصلية، علاوة على دعم المجموعات التي توجد في وضعية صعبة.

من جانبه، استعرض السيد عصام الموسوي، ممثل فيدرالية جمعيات فكيك، التي أنشأت في سنة 2000 ، تجربة بعض الجمعيات التي ساهمت في التنمية المحلية، بفضل خبرتها التي راكمتها بالخارج.

وأشار في هذا السياق إلى أن العديد من المغاربة المقيمين من الخارج،  المنحدرين من مدينة فكيك، يشاركون بشكل فاعل في خلق قيمة مضافة وفي التشغيل، وذلك من خلال أنشطة تقوم بها جمعيات تتواجد بكل من فكيك وفرنسا.

ويروم (برنامج مهاجرون من أجل التنمية)، الذي يهم ست بلدان هي جمهورية الدومنيكان ،ومالي ،والمغرب ،والسينغال ،ومدغشقر ،والفيتنام، بالدرجة الأولى إدماج المهاجرين في الأنشطة التنموية بهدف الإسهام في تحقيق أهداف الألفية للتنمية.
أما "إندا مغرب"، فهي منظمة غير حكومية لامتمركزة بالمغرب، وتابعة للمنظمة الدولية "إندا العالم الثالث"، التي تنشط في مجال محاربة الفقر ودعم مسلسل التنمية البشرية الذي يحترم البيئة.

ويكمن نشاط "إندا مغرب" بالمغرب، في الإسهام في تحسين صدى المبادرات التي يقوم بها المهاجرون والجمعيات على المستوى التنموي، والتي تستهدف دعم الجهود الوطنية في مجال التنمية..

المصدر: وكالة المغرب العربي

يثير قانون اصدرته حاكمة اريزونا ويقضي بتشديد التشريعات المتعلقة بالهجرة في هذه الولاية الاميركية الواقعة على الحدود مع المكسيك، استياء عددا من كبار المسؤولين ومجموعات الضغط في الولايات المتحدة.

وقد انتقد الرئيس اوباما خصوصا النص الذي وقعته جان بروير الجمعة، خلال حفل نظم لبعض الحاصلين على الجنسية الاميركية في البيت الابيض. وقال اوباما ان اجراء كهذا "يضعف مفاهيم العدل الاساسية العزيزة على قلوبنا كاميركيين والثقة بين الشرطة وجالياتنا، المهمة جدا لضمان امننا.

ويسمح النص للشرطة باستجواب واحتجاز اي شخص في هذه الولاية الجنوبية الغربية، يعتقدون انه مهاجر بطريقة غير قانونية حتى اذا لم تكن تشتبه بارتكابه اي جريمة او جنحة اخرى.

وحاليا لا تستطيع الشرطة استجواب اي شخص بشأن اقامته اذا لم يرتكب اي جنحة. كما يقضي القانون بان يقدم اي شخص يشتبه بانه "متسلل" الى الولاية وثيقة تثبت جنسيته مثل "البطاقة الخضراء" (غرين كارد) او جواز سفر.

وفي احتفال اقيم بمناسبة توقيع القانون في فينيكس عاصمة اريزونا ونقلتها محطات التلفزيون مباشرة، قالت بروير ان "هذا القانون سيحمينا جميعا، كل مواطني اريزونا وكل الذين يقيمون بطريقة قانونية في ولايتنا".

واكدت ان هذا القانون لن يؤدي الى "تصنيف عنصري" من قبل ضباط الشرطة. وقالت "لن اسمح بتمييز عنصري او تصنيف على اسس عنصرية في اريزونا".

وبينما كانت بروير توقع المرسوم، عرضت محطات التلفزيون لقطات لحوالى الف شخص يتظاهرون امام برلمان الولاية. ويرى معارضو القانون ان القانون سيحول اريزونا الى "ولاية امنية".

وقال فرانك شاري الذي يدير جمعية تحمل اسم "صوت اميركا" وتتولى الدفاع عن المهاجرين ان "موسم مطاردة المتحدرين من اميركا اللاتينية بدأ". وعبر مسؤولون في الشرطة عن تخوفهم من ان يضر القانون بالعلاقات بين الشرطة والمهاجرين.

ويؤكد معارضو النص انه مجرد ان تطلب الشرطة من اي شخص تشتبه بانه مهاجر غير شرعي وتبين انه مواطن اميركي، فان حقوقه الدستورية تكون قد انتهكت بذلك.

وقال بيل ريتشاردسون حاكم ولاية نيومكسيكو المجاورة والمتحدر من اصول اميركية لاتينية ان النص الجديد "قانون رهيب" الا انه يكشف "خيبة امل كثير من سكان اريزونا الذين يعترفون بالحاجة الى اصلاح شامل لقوانين الهجرة".

وعبر اوباما عن رأي مشابه موضحا ان عرقلة العمل في واشنطن لتبني اصلاح واسع لقوانين الهجرة فتح الطريق امام مبادرات مثل قانون اريزونا هذا.

من جهتها، رأت رئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي ان القانون الجديد ينم عن "عدم المسؤولية" لكنه يذكر "بالحاجة لتحرك عاجل ومن جانب الحزبين وعلى المستوى الفدرالي لاجراء اصلاح شامل للهجرة".

واكد علي نوراني مدير المنتدى الوطني للهجرة ان هذه الخطوة "تدل على نقص في الحكمة ويشكل اهانة لدستور امتنا". واضاف ان "هذا القانون لا يؤدي سوى الى اثارة مخاوف الناس وقلقهم المفهوم بشأن الاقتصاد ولا يخدم اريزونا او امتنا في شىء".

وكان اوباما وعد باصلاح واسع لقوانين الهجرة خلال حملته الانتخابية للوصول الى الرئاسة لجعل اوضاع احد عشر مليون شخص يقيمون بطريقة غير شرعية في الولايات المتحدة، قانونية اذا تمكن من الحصول على موافقة الجمهوريين. وافشلت مبادرات في هذا الاتجاه في الكونغرس في 2006 و2007.

وقال الرئيس الاميركي الجمعة "ساواصل الحوار مع الديموقراطيين والجمهوريين في الكونغرس واشير الى ان احد عشر من اعضاء مجلس الشيوخ الجمهوريين صوتوا مع تعديل للهجرة قبل اربع سنوات". واضاف "آمل ان ينضموا مجددا الى الديموقراطيين لنحقق التقدم الذي يستحقه الاميركيون".

 المصدر: وكالة الأنباء الفرنسية

قال السفير الممثل الدائم للمغرب لدى المنظمات الدولية في فيينا السيد عمر زنيبر إن المغرب، الذي أضحى بلد انطلاق وعبور واستقبال المهاجرين، يدرج مسألة الهجرة ضمن مقاربة شاملة تأخذ بعين الاعتبار خصوصيات وتنوع هذه الظاهرة.

وأوضح السيد زنيبر، في تدخل له الخميس الماضي بفيينا خلال اجتماع لمجموعة الاتصال المتوسطية لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا حول "تنفيذ القرار الوزاري 5/09 لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا حول تدبير الهجرة" أن هذه المعالجة تندرج في إطار الشراكة بين الشمال والجنوب التي توفق بين معالجة رهانات الهجرة وتحديات التنمية.

وسجل السيد زنبير أن هذه المقاربة ترتكز على ثلاثة محاور تتمثل في الهجرة والتنمية وتسهيل الهجرة الشرعية ومكافحة الهجرة غير الشرعية.

وأعرب الدبلوماسي المغربي عن ارتياحه لكون مسألة تدبير الهجرة تصدرت أولويات برنامج عمل منظمة الأمن والتعاون في أوروبا ولكون معالجتها تندرج في اطار مقاربة شاملة تجمع بين التنمية ومحاربة الهجرة غير الشرعية وتشجيع الهجرة الشرعية.

وأكد أن المملكة المغربية تشيد بالتزام البلدان الأعضاء في منظمة الأمن والتعاون من خلال تبني "القرار الوزاري 5/09 حول تدبير الهجرة" بأثينا مشيرا إلى أن هذا القرار يعزز التصور والمقاربة المعتمدين من طرف المغرب في مجال تدبير الهجرة.

وجدد في هذا السياق إرادة المملكة المغربية في العمل بتعاون مع البلدان الأعضاء والشركاء من أجل تفعيل هذا القرار في إطار أرضية الحوار التي أوصت بها مقتضيات هذا القرار المهم.

وأبرز أنه في إطار الامتيازات المقارنة لمنظمة الامن والتعاون في أوروبا والقيمة المضافة التي تقدمها هذه المنظمة ، فإن الوفد المغربي يعتبر أن منظمة الأمن والتعاون يمكنها المساهمة في تخفيف حدة التوتر الناجم عن النظرة السلبية تجاه المهاجرين في منطقة منظمة الأمن والتعاون مسجلا أنه يمكن الكشف عن هذه النظرة السلبية من خلال صورة المهاجرين المتداولة في وسائل الاعلام في بعض الخطابات السياسية التي توظف هذه القضية لأغراض انتخابية.

وأضاف أن منظمة الأمن والتعاون في أوروبا يمكنها القيام بمبادرات من أجل تقديم صورة موضوعية عن المهاجرين في المجتمعات المضيفة خاصة من خلال وسائل الإعلام وذلك في انسجام مع مقتضيات القرار الوزاري لأثينا حول تدبير الهجرة ، ولاسيما من خلال التحسيس بكافة الأبعاد الاقتصادية والثقافية والاجتماعية لمساهمة المهاجرين في المجتمعات المضيفة حتى يتسنى الفهم الجيد لسياسات الإدماج وقبولها باعتبارها قضية مصلحة مشتركة بالنسبة لمجموع السكان.
وفي هذا السياق، أكد الوفد المغربي مجددا اقتراحه المتعلق بإعداد دليل لفائدة وسائل الإعلام، وتنظيم دورات تكوينية لفائدة الصحفيين المهتمين بقضية الهجرة من قبل مكتب المنظمة المكلف بحرية الإعلام.

وشدد الوفد على أنه بإمكان البلدان الأعضاء في منظمة الأمن والتعاون بأوروبا إثارة الانتباه للخطابات السياسية المعادية للأجانب تجاه المهاجرين عند مناقشة القضايا الراهنة أمام المجلس الدائم، داعيا المنظمة إلى تنظيم ندوة حول صورة المهاجرين في بلدان الاستقبال وبلدان الأصل على حد سواء.

وبخصوص محاربة الهجرة غير الشرعية وتشجيع الهجرة القانونية، دعا السيد زنيبر، على الخصوص، إلى تعزيز التعاون في مجال محاربة الهجرة غير الشرعية ومراقبة الحدود، وكذا تعزيز الحوار بين بلدان الأصل والاستقبال والعبور حول آفاق الهجرة القانونية.

وبعد أن أكد على أهمية إدراج تدبير قضايا الهجرة في زاوية العلاقة بين الهجرة والتنمية، ذكر السيد زنيبر بالطرح الذي تقدم به أحد الدبلوماسيين خلال الاجتماع الذي عقده المركز الدولي لتنمية السياسة حول الهجرة في 10 أبريل الماضي بأديس أبابا.

وكان الدبلوماسي قد أشار إلى أن "تدبير قضايا الهجرة في شموليتها بما فيها الهجرة القانونية وغير الشرعية والمبادرات التي تم القيام بها في هذا المجال، سواء على المستويين الثنائي أو متعدد الأطراف أو على المستويين المعياري والمؤسساتي، يروم في زمن العولمة تعبئة الطاقات غير المستغلة للمهاجرين المغاربة; خاصة المؤهلين، خدمة لنمو بلدانهم الأصلية".

وقدم الوفد المغربي المشارك في اجتماع منظمة الأمن والتعاون بأوروبا بفيينا اقتراحات في هذا الموضوع تتعلق على الخصوص بتبادل الممارسات الجيدة في مجال الهجرة الدورية والموسمية (نموذج التجربة بين المغرب وإسبانيا في هذا المجال)، وتوجيه الاستثمارات بشراكة مع الأبناك لفائدة تنمية البلدان الأصلية; لا سيما في المناطق الأصلية للهجرة السرية.

وتجدر الإشارة إلى أن القرار الوزاري 5 /09 لمنظمة الأمن والتعاون بأوروبا حول قضية الهجرة يشكل تقدما في المقاربة التي اتبعتها المنظمة إلى حدود الآن، وذلك بفضل المجهودات التي بذلتها هذه الهيئة التي ما فتئت تشدد على أهمية إبراز العلاقة بين الهجرة والاندماج والتنمية، وبين احترام حقوق المهاجرين وتشجيع الهجرة القانونية.

 المصدر: وكالة المغرب العربي

مختارات

Google+ Google+