الإثنين، 22 يوليوز 2024 02:27
أثار المهدي زركو أول أمس الثلاثاء بمجلس المستشارين موضوع المشاكل التي تعرفها الجالية المغربية المقيمة بإيطاليا ...تتمة

توقع حسن بشري ، مدير قطب مغاربة العالم بمجموعة البنك تحويلات البنك الشعبي، أن ترتفع تحويلات المغاربة المقيمين بالخارج بـ....تتمة

ينظم مجلس الجالية المغربية بالخارج يومي 24 و25 يوليوز الجاري بالدار البيضاء ندوة دولية حول موضوع "الرياضيون المغاربة عبر العالم، التاريخ والرهانات الحالية".

وذكر بلاغ للمجلس أن هذه الندوة ستعرف مشاركة مؤرخي الرياضة المغاربة والأجانب، وقدماء الرياضيين المغاربة أو الذين ما يزالون يمارسون، والصحافيين المتخصصين في الرياضة، وممثلي الجامعات الوطنية لمختلف الرياضات.

وأوضح البلاغ أن هذه الندوة، التي ستضم أكثر من مائة مشارك من المغرب ومن الخارج (بلجيكا وإسبانيا وفرنسا وإيطاليا والسويد والمملكة المتحدة والإمارات العربية المتحدة...)، تهدف إلى المساهمة في كتابة تاريخ الرياضيين المغاربة في الخارج ابتداء من أواسط سنة 1930 ووصولا إلى بروز الأجيال الجديدة من الرياضيين المغاربة من ذوي أصول مهاجرة، مرورا بالرموز الأسطورية لسنوات 1950 و1960.

وأشار المصدر ذاته إلى أن الكثير من المداخلات العلمية ستتطرق إلى مساهمة هذه الأجيال في إنجازات بلدان الإقامة، وكذا في انبثاق وتطوير الرياضة الوطنية المغربية.

وأضاف أن هذا اللقاء يهدف أيضا، من خلال الجمع بين الصرامة الأكاديمية وقوة شهادات الرياضيين الذين هم على قيد الحياة أو الذين رحلوا كما ترويها ذكريات أقربائهم والمسؤولين والصحافيين الذين عايشوهم، إلى تكريم هؤلاء المهاجرين الذين ميزت الشجاعة والموهبة ممارستهم لكل الرياضات.

وذكر البلاغ أن هذه الندوة ستكون لحظة متميزة لمناقشة الرياضيين الشباب المولودين في بلدان المهجر وخياراتهم المتعلقة بالدولة التي سيمثلونها طيلة حياتهم وأثناء المنافسات الدولية.

وأشار إلى أنه سيتم يوم الثلاثاء 27 يوليوز على هامش الندوة، وبشراكة مع القناة الثانية (دوزيم)، بث أمسية خاصة بالرياضيين المغاربة عبر العالم يشارك فيها رجال ونساء طبعوا أو لا يزالون يطبعون الرياضة المغربية في جميع التخصصات ببصماتهم، كما سيتم خلالها تكريم بعض الأسماء الخالدة في عالم الرياضة.

 المصدر: وكالة المغرب العربي

استقبل ميناء الحسيمة، اليوم الأربعاء، أول باخرة وعلى متنها نحو 245 مسافرا من أفراد الجالية المغربية المقيمة بالخارج قادمين من ألميرية الإسبانية، و59 سيارة برسم عملية العبور مرحبا 2010.

ونظم بالمناسبة حفل استقبال لفائدة أفراد الجالية المغربية، ترأسه والي جهة تازة-الحسيمة-تاونات، عامل إقليم الحسيمة السيد محمد الحافي، بحضور رئيسة المجلس البلدي للحسيمة السيدة فاطمة السعدي، ورئيس مجموعة جماعات نكور-غيس السيد سعيد البشريوي وشخصيات مدنية وعسكرية وجمعيات المجتمع المدني.

واطلع والي الجهة والوفد المرافق له بالمناسبة على أحوال أفراد الجالية وظروف الرحلة إلى ميناء الحسيمة حيث تم توفير جميع شروط الراحة والاستقبال الجيد، كما واكب عملية العبور التي تشارك فيها إدارة الميناء ومؤسسة محمد الخامس للتضامن، ورجال الأمن والجمارك وقطاعات أخرى.

كما قام الوفد بزيارة ميدانية لمرافق باخرة "أورو فويجير" التي تتسع ل 950 مسافرا بالإضافة إلى 320 سيارة وتؤمن رحلة بحرية يومية ما بين ألميرية والحسيمة حسب شركة "كوماريت".

ومن جهتها وفرت مؤسسة محمد الخامس للتضامن خلال عملية "مرحبا" لهذه السنة، التي تستمر إلى غاية 15 شتنبر المقبل، كافة التجهيزات لاستقبال المسافرين في أحسن الظروف وتقديم المساعدات الإدارية والطبية، التي تندرج ضمن عمليات القرب والمساعدة متعددة الأشكال.

المصدر: وكالة المغرب العربي

بدأت اليوم بمقر الأمانة العامة لمجلس وزراء الداخلية العرب بالعاصمة التونسية، أشغال المؤتمر العربي الرابع لرؤساء أجهزة الهجرة والجوازات والجنسية في مختلف البلدان العربية، من بينها المغرب ،الذي يمثله وفد من الإدارة العامة للأمن الوطني.

ويناقش المؤتمر ، الذي يستمر يومين، عددا من المحاور تتناول على الخصوص، مشروع قانون عربي نموذجي للجوازات وآخر للإقامة والتأشيرات والتعاون بين المراكز الحدودية للدول المتجاورة للحد من عمليات التسلل، وكذا التقنيات الحديثة في مجال تأمين جوازات السفر.

وفي كلمة خلال الجلسة الافتتاحية للمؤتمر ، أكد الأمين العام لمجلس وزراء الداخلية العرب ، محمد علي كومان، على أهمية التعاون والتنسيق بين أجهزة الهجرة والجوازات والجنسية ، سواء على الصعيدين العربي أو الدولي من أجل تبادل التجارب والخبرات والمعلومات.

وقال إن التطورات التي يشهدها العالم، وما تفرزه من ظواهر إجرامية خطيرة، تدعو إلى التعامل ب"منتهى اليقظة والحذر"، مبرزا أهمية المهام التي تقوم بها الأجهزة الأمنية الخاصة بالهجرة والجوازات والجنسية بالنسبة لأمن وسلامة البلدان والمجتمعات العربية .

كما أشار إلى ما يمثله من مخاطر، استخدام وثائق السفر المزورة أو المسروقة في القيام بأعمال إرهابية أو إجرامية مختلفة، علاوة على استخدامها من قبل المطلوبين امنيا وقضائيا للتنقل بحرية ومواصلة أنشطتهم المخالفة للقانون.

و سيتم خلال هذا المؤتمر أيضا بحث القرار الصادر عن المجلس الوزاري العربي للسياحة بشأن الترتيبات الخاصة بتسهيل منح التأشيرات لرجال الأعمال العرب.

المصدر: وكالة المغرب العربي

هل يتوجب حظر النقاب أو البرقع؟ انتقل هذا التساؤل بعد بلجيكا وفرنسا إلى إسبانيا خصوصا في كاتالونيا (شمال شرق) حيث تكاثرت القرارات البلدية لحظره في حين تتردد حكومة خوسي لويس رودريغيث ثاباتيرو في حسم موقفها.
ومن المتوقع أن يبت البرلمان في كاتالونيا -أحد الإقليمين الأكثر اكتظاظا بالسكان في البلاد- الأربعاء في موضوع مذكرة غير ملزمة تقدم بها نائبان من اليمين لمطالبة السلطات الإقليمية بحظر الحجاب الكامل (النقاب أو البرقع) في كل الأماكن العامة.
وهذا التصويت الذي يصعب توقع نتيجته يأتي إثر تبني مجلس الشيوخ الإسباني الأسبوع الماضي مذكرة مماثلة تقدم بها اليمين لمطالبة الحكومة بحظر الحجاب الكامل في الأماكن العامة.

ويعتبر أصحاب المذكرة أنه لا يجوز لإسبانيا «أن تبقى على هامش النقاش الأوروبي في هذا الخصوص». وقد وافقت بلجيكا أواخر أبريل على حظر النقاب والبرقع في كل الأماكن العامة. والجدل حول هذا الموضوع في أوجه في فرنسا حيث سيطرح مشروع قرار مماثل أمام البرلمان في يوليو.

وفي إسبانيا حيث يبلغ عدد المسلمين 1.2 مليون نسمة لكن ارتداء النقاب أو البرقع قليل جدا، كانت البلديات في إقليم كاتالونيا السباقة في اتخاذ مبادرات في هذا الخصوص. فحظرت تسع بلديات في هذا الإقليم الذي يضم جاليات مغربية وباكستانية كبيرة، في الأسابيع الأخيرة ارتداء النقاب أو البرقع في المباني العامة، لكن ليس في الشارع. وأعلنت برشلونة الأسبوع الفائت أنها ستقوم بخطوة مماثلة كما فعلت الاثنين بلدية كوين في الأندلس (جنوب).

وهذه المسألة تتجاوز الانقسامات، إذ إن قرارات الحظر اتخذت بمبادرة كل التوجهات السياسية. وقال الزوج المغربي للمرأة الوحيدة المحجبة كليا في مدينة كونيت الواقعة في إقليم كاتالونيا والتي صوتت لحظر النقاب والبرقع، لصحيفة «آل باييس»: «هي لا تريد مشاكل، وقالت لي: سأضع بدل البرقع قبعة ونظارات شمسية».

وأوضحت الصحيفة أن الزوج تحدث بدلا عن زوجته البالغة 26 عاما والتي وصلت إلى إسبانيا قبل تسع سنوات أي عندما كانت قاصرا، لأنها لا تجيد الإسبانية.

ويثير الجدل بعض الإرباك داخل الحكومة الاشتراكية المنقسمة بين اثنتين من علامات هويتها: الدفاع عن المساواة بين الرجل والمرأة، واحترام الثقافات وهو المبدأ الذي تروج له دوليا من خلال مبادرتها «الحوار بين الحضارات» التي حظيت بمصادقة الأمم المتحدة. وقالت وزيرة المساواة بيبيانا إيدو باسف: «على هذا المنوال سيكون هناك في وقت قريب قرارات بلدية أكثر من البراقع في إسبانيا»، معتبرة أنه «من الضروري القيام بضبط شامل للحجاب الكامل».

وأضافت: «إن البرقع لا يطرح مشكلة هوية فقط. فهو ينتهك المساواة وحرية النساء.

لكنها مسألة بالغة التعقيد يجب بحثها بروية من أجل عدم خلق مزيد من المشاكل».

وصرح وزير العدل فرنسيسكو كامانيو أن الحكومة تفكر في إدخال تدبير للحد من ارتداء الحجاب الكامل في الأماكن العامة في قانونها التي تقوم بإعداده حول «حرية الديانة».

من جهتها تدافع الكنيسة الكاثوليكية الإسبانية النافذة عن ارتداء الحجاب الكامل في إطار الدستور الذي ينص على «أن من حق الأشخاص والمؤسسات إظهار معتقدها ضمن حدود احترام النظام العام».

وعبرت منظمة العفو الدولية الثلاثاء عن معارضتها للحظر باسم الحرية الدينية وحرية التعبير، ورأت أن ذلك
ليس وسيلة مناسبة للدول لتقوم «بواجبها في حماية النساء من فرض الحجاب الكامل».


االمصدر :أ ف ب

دعا رئيس مجلس الجالية المغربية بالخارج السيد إدريس اليزمي إلى تعزيز التعاون مع الفاعلين الجمعويين الجدد في مجال تعليم لغات الهجرة...تتمة

نفذ العشرات من المهاجرين المغاربة المقيمين بالضواحي الجنوبية للعاصمة الإسبانية مدريد الجمعة الماضي، وقفة احتجاجية بمدينة فوينلابرادا للتنديد بالإجراءات التعسفية و التمييزية...تتمة

عقد القنصل العام للمملكة ببرشلونة غلام ميشان مؤخرا بمدينة إيبيثا (جزر الباليار) لقاءا تواصليا مع ممثلي الجالية المغربية المقيمة بهذه الجزر الواقعة شرق إسبانيا.

وقد خصص هذا اللقاء للاطلاع عن قرب على أوضاع الجالية المغربية المقيمة بهذه الجزر وبحث سبل إيجاد حلول للمشاكل التي تواجهها فضلا عن تدارس  مختلف القضايا التي تهمها.

كما شكل اللقاء فرصة لاستعراض انشغالات الجالية المغربية في جزر الباليار خاصة في ما يتعلق بالوثائق الإدارية وتدريس اللغة العربية لفائدة أطفال المهاجرين المغاربة الذين ازدادوا في جزر الباليار فضلا عن قضايا أخرى تتعلق بالمجالات الإدارية والاجتماعية والدينية.

وتناول اللقاء التواصلي أيضا سبل تحسين صورة المهاجر المغربي في إسبانيا والنهوض بالمشاركة الفعالة للمهاجرين المغاربة المقيمين بجزر الباليار في الحياة الاجتماعية والثقافية والسياسية.

وحسب ممثلي الجالية المغربية المقيمة بجزر الباليار فإن هذا اللقاء شكل فرصة للتأكيد على استعداد المغاربة المقيمين بجزر الباليار لخدمة القضايا الوطنية وفي مقدمتها الوحدة الترابية للمملكة.

وجدد هؤلاء الفاعلون الجمعويون التأكيد على استعداد مغاربة جزر الباليار لمضاعفة الجهود للتصدي لمناورات أعداء المملكة ووحدتها الترابية وإطلاع المجتمع المدني الإسباني على مختلف جوانب القضية الوطنية و"تشديد الخناق على كل من يحاول تشويه مواقفنا وتحريف قضايانا".

ومن جهة أخرى بحث القنصل العام للمملكة ببرشلونة خلال زيارته لجزر الباليار خلال جلسة عمل مع رئيس مجلس مدينتي إيبيثا وفورمينطيرا شيكو طاريس وضعية الجالية المغربية المقيمة بهذه الجهة وسبل تعزيز العلاقات بين المغرب وهذه الجهة الاسبانية خاصة في المجالات الثقافية والاجتماعية والاقتصادية.

المصدر: وكالة المغرب العربي

أحدثت مؤخرا بتازة جمعية " داركم للمغاربة المقيمين بالخارج " ، وذلك في ختام جمع عام تأسيسي خصص لذلك .
وتهدف الجمعية التي أسندت رئاستها الى السيد مصطفى كريسا ، الى تقديم المساعدة والمساندة للمغاربة المقيمين بالخارج وحثهم على الاستثمار في بلدهم الاصلي.

المصدر: وكالة المغرب العربي

في سابقة من نوعها تبرز الوعي بتفاقم مشكلة الخوف من الإسلام في فرنسا، وقعت الحكومة الفرنسية اتفاق إطار مع المجلس الإسلامي الفرنسي، يهدف إلى رصد الأعمال العدائية اتجاه المسلمين.

وزير الداخلية الفرنسي بريس اورتفو الذي قرر محاربة الخوف من الإسلام أو الإسلاموفوبيا، أبرز خلال الاجتماع الذي تم فيه التوقيع على الاتفاق الإطار بين وزارته والمجلس الإسلامي الفرنسي، الذي يرأسه المغربي محمد الموسوي، ظاهرة  "تهديد الوحدة الوطنية"، مؤكدا على ضرورة وضع متابعة عملية وإحصائية للأعمال العدائية اتجاه المسلمين في فرنسا.

وتنص هذه الوثيقة على عقد اجتماعات دورية كل ثلاثة أشهر، بين الحكومة والمجلس الإسلامي الفرنسي ،من أجل تبادل المعطيات الإحصائية مع هذه المؤسسة التي تم إنشاؤها سنة 2003 لتمثيل مسلمي فرنسا.

من بين النقاط الأساسية التي ركز عليها وزير الداخلية الفرنسي خلال هذا الاجتماع، هي جودة العلاقات التي من المفترض أن تجمع بين مصالح الدولة و المجالس الجهوية الإسلامية ، كما اعتبر وزير الداخلية على أن الإسلاموفوبيا هي بمثابة البلاء الذي يؤسس لتهديد الوحدة الوطنية .

يشار إلى أن النواب وأعضاء الحكومة الفرنسية  بدأ القلق يخيم عليهم  جراء تصاعد الخوف من الإسلام، مما دفع ببعضهم إلى وضع اقتراحات للتصدي للظاهرة.

في هذا الإطار قدم نائب ساندوني عن حزب اتحاد الحركات الشعبية، إيريك راولت، رسالة إلى رئيس الجمعية العامة،  يقترح فيها إنشاء لجنة للمعلومات حول الإسلاموفوبيا.

واستحضر النائب الفرنسي، الأحداث الأخير ضد المسلمين في فرنسا مثل تدنيس المقابر والاعتداءات التي تتعرض لها أماكن العبادة والاستقبال الخاصة بالمسلمين.

المصدر: م.ج.م.خ

تنظم يومه الأربعاء بالعاصمة الألمانية برلين، دار ثقافات العالم و مركز الدراسات الشرقية الحديثة، ندوة حول فكر الراحل محمد عابد الجابري...تتمة

أزدادت بمدينة القنيطرة، شاركت مجموعة من المهرجانات الجهوية و الوطنية قبل أن تلتحق ببلاد المهجر و تستقر في كانت ستايت بالولايات المتحدة...تتمة

ينعقد المؤتمر العربي الرابع لرؤساء أجهزة الهجرة والجوازات والجنسية, غدا الأربعاء بالعاصمة التونسية, بمشاركة ممثلين عن الأجهزة المختصة في الدول العربية وجامعة الدول العربية وجامعة نايف العربية للعلوم الأمنية.

وذكر بيان للأمانة العامة لمجلس وزراء الداخلية العرب, الذي يوجد مقره بتونس, أن المؤتمر الذي يفتتحه الأمين العام للمجلس محمد بن على كومان سيناقش عددا من المواضيع; من بينها مشروع قانون عربي نموذجي للجوازات وآخر للإقامة والتأشيرات, وكذا التعاون بين المراكز الحدودية للدول المتجاورة من أجل الحد من عمليات التسلل والتقنيات الحديثة في مجال تأمين جوازات السفر.

وأضاف المصدر ذاته أن الاجتماع سيبحث أيضا القرار الصادر عن المجلس الوزاري العربي للسياحة بشأن بعض الترتيبات المتعلقة بتسهيل منح التأشيرات, بالإضافة إلى توصيات اللجنة العربية المعنية ببحث موضوع إصدار تأشيرة عربية موحدة لرجال الأعمال العرب.

يذكر أن هذه اللجنة التي تضم ممثلين عن وزارات الداخلية بالدول العربية والجامعة العربية وبعض الهيئات العربية المعنية, ستجتمع اليوم الثلاثاء بالعاصمة التونسية لدراسة موضوع التأشيرة العربية الموحدة لرجال الأعمال العرب قبل عرض توصياتها على المؤتمر.

المصدر: وكالة المغرب العربي

دعا رئيس مجلس الجالية المغربية بالخارج السيد ادريس اليزمي إلى تعزيز التعاون مع الفاعلين الجمعويين الجدد في مجال تعليم لغات الهجرة.

وأوضح السيد اليزمي، في مداخلة له في ختام أشغال الندوة الدولية حول موضوع "اللغات في الهجرة:التحولات والرهانات الجديدة" التي تم تنظيمها يومي 24 و25 يونيو الجاري بالرباط، أن هذا التعاون يتعين أن يتم بعد التصديق على البرامج والبيداغوجيا المعتمدة وأن يشكل موضوع تقييم دوري.

وذكر بلاغ لمجلس الجالية المغربية بالخارج أن السيد اليزمي عبر أيضا عن استعداد المجلس لمواصلة مسلسل المناقشة مع مجموع الفاعلين، خاصة عبر عقد ندوات ببلدان الإقامة، مركزا على ضرورة القيام بعمليات تقييم منتظمة للجهود الهامة التي يقوم بها المغرب في هذا المجال.

من ناحية أخرى، ذكر الوزير المنتدب المكلف بالجالية المغربية المقيمة بالخارج السيد محمد عامر بالخطوط العريضة للمخطط الاستعجالي الذي صادقت عليه الحكومة في هذا المجال قبل بضعة أشهر، في حين شدد الرئيس المنتدب لمؤسسة الحسن الثاني للمغاربة المقيمين بالخارج السيد عمر عزيمان على ضرورة القيام بتقييم للتجارب التي تمت مراكمتها خلال العقود الثلاثة الأخيرة في مجال تعليم اللغات وثقافة البلد الأم.

وذكر بلاغ لمجلس الجالية المغربية بالخارج أن حوالي 130 باحثا ومسؤولا عموميا من المغرب وفاعلا جمعويا من الجالية المغربية وممثلا عن الحكومات الأجنبية الشريكة، ينتمون لتسعة بلدان (بلجيكا، اسبانيا، فرنسا، الولايات المتحدة، إيطاليا، المملكة المتحدة، ألمانيا، هولندا، كندا، المغرب)، رصدوا خلال هذه الندوة حصيلة مجموع الأجهزة التي تم وضعها في مجال تعليم اللغتين العربية والأمازيغية.

وقد تم تسجيل تنوع هذه الأجهزة والعدد المتزايد للفاعلين في هذا المجال، وكذا مختلف الإكراهات التي تعيق قيامهم بالمهام المنوطة بهم.

وفي هذا الصدد، تم تحليل التوتر القائم بين هذه الأجهزة والتحولات المتواصلة التي تعرفها الجاليات المغربية (وفي مقدمتها بروز أجيال جديدة)، وكذا عدم ملاءمة عدد من الأدوات التي تم وضعها في متم القرن الماضي.

كما أبرز العديد من المتدخلين أهمية تفعيل مختلف الحكومات الأوروبية لإطار مرجعي أوروبي مشترك في مجال البرامج المدرسية وتعليم اللغات الحية.

المصدر: وكالة المغرب العربي

 

أعلنت الحكومة البريطانية رسميا أمس فرض حد أقصى لعدد المهاجرين من غير مواطني دول الاتحاد الأوروبي. وذكرت وزارة الداخلية في بيان أن إجمالي حجم الهجرة سيعاد إلى مستوى التسعينات، أي عشرات الآلاف بدلا من مئات الآلاف ولتحقيق ذلك سيتم فرض حصة سنوية لعدد الأجانب الوافدين للإقامة في المملكة المتحدة من دول غير أعضاء في الاتحاد الأوروبي. ..تتمة

عير رئيس الجمعية الوطنية الإيطالية لما وراء الحدود التابعة للكونفيدرالية لنقابات العمال عن استعداده للتعاون مع هيئات المجتمع المغربي و صياغة أرضية تفاهم مشتركة حول أهم التحديات التي تواجه المهاجرات المغربيات بالديار الإيطالية...تتمة

استبق رئيس الحكومة الفرنسية بدء البرلمان في مناقشة قانون منع ارتداء النقاب في المؤسسات العمومية ة الخدمية، بالإشادة بالإسلام و المسلمين...تتمة

دعا المشاركون في ندوة جولية نظمت بالرباط يومي 24 و 25 يونيو الجاري، حةل موضوع "اللغات في الهجرة"،إلى تفعيل عرض لغوي و ثقافي جديد...تتمة

انطلقت اليوم الثلاثاء بمدينة إشبيلية أشغال ندوة دولية حول موضوع "المغرب: النساء والتحديات" بمشاركة مسؤولين سامين مغاربة وإسبان وعدد من الباحثات والمثقفات والجامعيات والفنانات من ضفتي مضيق جبل طارق.

وتميزت الجلسة الافتتاحية لهذه الندوة الدولية بحضور السادة أندري أزولاي مستشار جلالة الملك، والرئيس المنتدب لمؤسسة الثقافات الثلاث بالبحر الأبيض المتوسط، وبنسالم حميش وزير الثقافة، فضلا عن المستشارة (وزيرة) المكلفة بالمساواة والرفاهية الاجتماعية بالحكومة المستقلة للأندلس ميكاييلا نابارو والمديرة العامة لمؤسسة الثقافات الثلاث إلبيرا سان خيرونس إيريرا.

وسيتناول هذا الملتقى الدولي المنظم في إطار سلسلة الانشطة الثقافية التي تنظمها مؤسسة الثقافات الثلاث بالبحر الأبيض المتوسط والوزارة المكلفة بالجالية المغربية المقيمة بالخارج بتعاون مع الحكومة الاندلسية منذ شهر ماي الماضي تحت شعار "المغرب في ثلاث ثقافات"، عدة جوانب تتعلق بوضعية المرأة المغربية المعاصرة، وخاصة ما يهم الانجازات التي حققتها في مختلف المجالات والتحديات التي تمكنت من مواجهتها بنجاح خلال السنوات الأخيرة.

كما ستعالج هذه الندوة المنظمة على مدى يومين تطور مشاركة المرأة المغربية في عالم الشغل والأعمال التجارية ودورها في التنمية الاقتصادية والاجتماعية والثقافية والفنية في المملكة.

وحسب المنظمين، فإن هذا الملتقى الدولي يتوخى استعراض واقع المرأة المغربية "بعيدا عن الصور النمطية والأفكار المسبقة التي تتداولها في الكثير من الأحيان وسائل الإعلام".

وستتناول ندوة "المغرب : النساء والتحديات" العديد من المواضيع من بينها "المرأة والفضاءات الثقافية" و"المرأة والكرامة الإنسانية" و"المرأة والسلطة".

تجدر الإشارة إلى أن العاصمة الاندلسية تحتضن منذ شهر ماي الماضي سلسلة من الأنشطة الثقافية المخصصة للمغرب تنظم بمبادرة من مؤسسة الثقافات الثلاث بالبحر الأبيض المتوسط بتعاون مع الوزارة المكلفة بالجالية المغربية المقيمة بالخارج تحت شعار "المغرب في ثلاث ثقافات".

وتتضمن هذه السلسلة من الانشطة التي تتوخى تعزيز التقارب بين المجتمعين المغربي والإسباني وتقريب "الجمهور من الحياة الاجتماعية والثقافية والفكرية في المغرب" العديد من الأنشطة الثقافية المخصصة للمغرب.

ولهذا الغرض، أعدت اللجنة المنظمة برنامجا غنيا يمتد خلال الفترة ما بين شهري ماي الماضي وأكتوبر القادم ويتضمن بالخصوص تنظيم ندوات ومعارض وعروض أزياء وحفلات موسيقية ومسابقات في الطهي.

كما تتضمن هذه التظاهرة المخصصة للمغرب عرض أفلام مغربية ما بين شهري يونيو الجاري ويوليوز القادم في إطار برنامج مؤسسة الثقافات الثلاث "سينما يوم الثلاثاء".

ويحظى موضوع المرأة المغربية والمنجزات التي حققتها أحد محاور برنامج هذه التظاهرة الثقافية المغربية الاسبانية من خلال تنظيم لقاءات وندوات تتناول مختلف جوانب قضايا المرأة المغربية المعاصرة وتطور مشاركة المرأة المغربية في عالم الشغل والأعمال وأدوارها في النهوض بالمجال الفني بالمملكة.

وتعتبر مؤسسة الثقافات الثلاث التي تأسست سنة 1998 في إشبيلية منتدى تم إحداثه على أساس مبادئ السلام والتسامح والحوار ويتمثل هدفه الرئيسي في تعزيز التواصل بين شعوب وثقافات البحر الأبيض المتوسط.
كما تعد مؤسسة الثقافات الثلاث، التي أحدثت بمبادرة من الحكومة المغربية والحكومة المستقلة للأندلس، إحدى الهيئات الأكثر نشاطا في الفضاء الأورومتوسطي.

المصدر: وكالة المغرب العربي

قدم الجامعي والكاتب المغربي فؤاد العروي ببروكسيل،كتابه الصادر مؤخرا عن دار "زليج" الفرنسية،والموسوم ب"بدو في المستنقع"،الذي يحكي قصة المهاجرين المغاربة بهولندا.

ويظهر ذلك من خلال العنوان الذي يبدو للوهلة الأولى مستفزا،غير أن الأمر لا يعدو كونه مجرد صورة مجازية كما جاء في تصريح العروي لوكالة المغرب العربي للأنباء،مع ذلك يظل الكتاب مفاجئا في أسلوبه ومضمونه.

واختار فؤاد العروي التأريخ لأحداث مختلفة ومتنوعة،للتعبير عن هشاشة ساكنة محتجزة داخل شرنقتها.

وبأسلوب دقيق يتقاسم الكاتب مع قرائه سرودا مربكة لا تمت بصلة إلى بعضها البعض،لكنها تتشابك بفضل براعة المؤلف في الكتابة.

سبعة فصول ضاجة بالشهادات الخفيفة والقوية،جمعها بالصدفة،في أوقات متفرقة،تأخذ القارئ عبر أماكن مختلفة: قطار،محطة،شرفة مقهى،محكمة،إدارة وطريق عند طلوع الفجر.

وينسج الكاتب بمساعدة لعبة استعارية معقدة وأصيلة،أحداثا جماعية وردود فعل فردية،بغاية الكشف عن الأوجه السيكولوجية ومفاجآت "عامة الناس" وكذا مفاجآت "الشخصيات الكبرى".

ويدين كتاب العروي الجهل والكليشيهات،سواء تعلق الأمر بمجتمع الأصل أو بالبلد المضيف. فالعالمان يتواجهان وحوار الصم ينتصب بدرجات متفاوتة محدثا مواقف تدعو إلى السخرية والتهكم،وهو ما يعتبره المؤلف "أوضاعا تراجيدية كوميدية".

وكتب المؤلف في مقدمة الكتاب،"قمت منذ سنوات عديدة بتدوين الحكايات والأشياء التي يمكن ملاحظتها والحوارات المتداولة في شوارع أمسترادم وبعض مدن هولندا في دفتر صغير"،معتبرا أن حكاية بسيطة تعد أكثر إقناعا من "الاستدلال الصارم" لعالم الإثنولوجيا أو عالم الاجتماع.

فالحكاية بمثابة استدلال،حيث يرصد فؤاد العروي الجهل بالآخر وصعوبات العيش سويا. ويقدم نماذج ملموسة ومثيرة ك "اختبارات الاندماج المدني" التي يعدها الهولنديون للأجانب لاحتمال وجود اندماج و"الأيام الدراسية لوزارة العدل من أجل فهم المغاربة" و"فحوصات الحمض النووي" لتجنب زواج الأقارب أو حكاية المرأة الشابة الساذجة "المتشبثة ببلد الأجداد" والخاتمة التي تترك شعورا بالفراغ.

وأمام هذا الكم الهائل من المشاعر المتناقضة التي تثيرها الحكاية،والتي تتأرجح بين الرغبة في الضحك والبكاء،يتساءل القارئ هل الهجرة تفكك،أم عزلة أم إحباط.

المصدر: وكالة المغرب العربي

رفضت الحكومة الالمانية يوم الاثنين اقتراحا من أحد أعضاء حزب المستشارة الالمانية انجيلا ميركل بأن يخضع المهاجرون لاختبارات الذكاء.

وقال بيتر تراب عضو المجلس المحلي في برلين عن حزب الاتحاد الديمقراطي المسيحي المحافظ الذي تتزعمه ميركل لصحيفة بيلد اليومية "من أجل اجراء اختبارات الذكاء للمهاجرين. يجب ألا نعتبر هذه المسألة من المحرمات أكثر من ذلك."

ولكن المتحدث باسم الحكومة الالمانية كريستوف شتيجمانز ألغى الفكرة سريعا وقال في مؤتمر صحفي ان "زعم أن المهاجرين اغبياء ينطوي على ظلم واضح."

ونأت كل الاحزاب الرئيسية من الائتلاف الحاكم والمعارضة بنفسها عن تعليقات تراب وقال المتحدث باسم حزب الخضر المعني بشؤون الهجرة ميميت كيليج "نتوقع سياسة هجرة اكثر إنسانية من حزب مسيحي."

وقال تيلو ساراتسين العضو بمجلس ادارة البنك المركزي الالماني هذا الشهر ان المهاجرين اصبحوا "أكثر غباء" مع انخفاض مستويات التعليم الامر الذي يهدد بخفض متوسط الذكاء في ألمانيا.

ويقول مكتب الاحصاء الاتحادي ان عدد الاجانب الذين ينتقلون لالمانيا ارتفع العام الماضي بعدما تراجع معظم العقد الماضي مسجلا زيادة قدرها ستة بالمئة عن عام 2008 الى 606 الاف

المصدر: وكالة رويترز

أكد رئيس مجلس الجالية المغربية بالخارج السيد إدريس اليزمي، اليوم الجمعة بالرباط، ضرورة تعميق النقاش الوطني حول أهداف العرض اللغوي لفائدة أبناء الجالية المغربية بالخارج.

ودعا السيد اليزمي في كلمة خلال الجلسة الختامية للندوة الدولية حول "اللغات في الهجرة: التحولات والرهانات الجديدة"، التي انطلقت أشغالها أمس الخميس، إلى وضع أجندة وطنية للبحث حول قضايا الهجرة، بما فيها قضية تعليم اللغة العربية لأبناء الجالية المغربية في الخارج ، تتكامل مع الأجندات الموضوعة من طرف بلدان الاستقبال.

وأشار السيد اليزمي، من جانب آخر، إلى إشكالية الفشل المدرسي التي قد يواجهها أبناء الجالية المغربية المقيمة بالخارج ، مؤكدا في هذا الإطار أن محاربة هذه الظاهرة والنهوض بالاندماج الاجتماعي والنجاح المدرسي لهؤلاء التلاميذ يشكل معركة استراتيجية يتعين على آبائهم وعلى الفاعلين الجمعويين الانخراط فيها.

من جانبه، أكد الوزير المنتدب المكلف بالجالية المغربية المقيمة بالخارج، السيد محمد عمر إن الحكومة تتوفر على استراتيجية واضحة في مجال تعليم اللغة العربية والثقافة المغربية لأبناء الجالية المغربية المقيمة بالخارج،مذكرا في هذا الإطار بالمحاور الأساسية للمخطط الاستعجالي لتطوير تعليم اللغة العربية والثقافة المغربية لأبناء الجالية المغربية بالخارج للفترة 2009-2013)، الذي يروم، على الخصوص، إقرار مراجعة شاملة وجذرية للتدبير العمومي لهذا الملف.

وأضاف السيد عمر أن المطلوب الآن، هو الانكباب على تنفيذ مقتضيات هذا المخطط، وهو ما تم الشروع فيه بالفعل، داعيا إلى تنظيم لقاء في الخارج قصد التعريف بمضامينه وآلياته وأهدافه لدى الفاعلين على مستوى بلدان المهجر.

من جهتها، ثمنت كاتبة الدولة المكلفة بالتعليم المدرسي السيدة لطيفة العابدة، فكرة تنظيم هذا اللقاء الذي شكل مناسبة لفتح الباب أمام نقاش هادئ ومسؤول حول التحولات العميقة التي تعرفها أوضاع الجالية المغربية المقيمة بالخارج، والمستجدات التي تعرفها المنظومة التربوية سواء داخل أرض الوطن، أو بالدول المعنية بهذا النوع من التعليم.

وأكدت السيدة العابدة، في كلمة تليت بالنيابة، أن خلاصات هذه الندوة ستشكل أرضية غنية توفر مزيدا من المعطيات والمؤشرات الواقعية التي يمكن استثماراها في الارتقاء بتعليم اللغة العربية والثقافة المغربية بالخارج، مشددة على حرص الوزارة على استلهام مخلتف التجارب التي تم عرضها بهذه المناسبة قصد النهوض بهذا النوع من التعليم، وجعله في خدمة التلميذ ولفائدة نجاحه المدرسي وحسن اندماجه الاجتماعي.

من جهته، أكد الرئيس المنتدب لمؤسسة الحسن الثاني للمغاربة المقيمين بالخارج السيد عمر عزيمان، الأهمية التي يوليها المغرب لمسألة تعليم اللغة العربية والثقافة المغربية لأبناء الجالية والتي من شأنها تعزيز علاقتهم بوطنهم الأم، وهو ما تدل عليه الجهود المبذولة التي انطلقت قبل 30 سنة من اليوم، والنتائج الإيجابية التي تحققت لحد الآن.

وأكد السيد عزيمان، في المقابل، أن الوقت قد حان لإعداد دراسة تقييمية لنتائج وآثار البرامج التي تم تطبيقها في هذا المجال، وذلك من خلال تعبئة الكفاءات والخبرات الضرورية، والاتصال المباشر بالمستفيدين منها، وفق ما تقتضيه المنهجية العلمية المعتمدة في إنجاز البحوث والدراسات.

وقد قام باحثون ومسؤولون عموميون مغاربة وأوروبيون، والعديد من الفاعلين في المجتمع المدني بالمغرب وبتسعة بلدان تستضيف جاليات مغربية ، بعرض تجاربهم وخبراتهم، خلال هذه الندوة الدولية التي تمحوت أشغالها حول إشكاليات توجد في قلب انشغالات الجاليات المغربية في الخارج والحكومة المغربية وبلدان الإقامة ومجتمعاته،والمتمثلة بصفة خاصة في نقل اللغات الأم للأجيال الجديدة للهجرة، والعلاقات المعقدة بين اللغات والهوية، والروابط بين تلقين اللغات والتربية الدينية.
المصدر: وكالة المغرب العربي

دعا إدريس اليزمي، رئيس مجلس الجالية المغربية بالخارج، يوم الجمعة بالرباط، إلى تعميق النقاش حول أهداف برنامج تعليم اللفات لأبناء الجالية المغربية بالخارج...تتمة

الإثنين, 28 يونيو 2010 16:00

الجالية و الشراكة في التنمية

يستطيع أفراد الجالية المغربية القاطنين بالخارج، لا سيما المستثمرون و رجال الأعمال و المهنيون في وظائف اقتصادية و تجارية، أن يساهموا بصورة أكثر دينامية ، في التنمية الاقتصادية و الاجتماعية...تتمة

نظم مجلس الجالية المغربية بالخارج ندوة دولية حول موضوع اللغات في الهجرة متوخيا المساهمة في التفكير في إشكاليات توجد في صلب انشغالات المهاجرين المغاربة...تتمة

قال الكاتب العام لوزارة الشؤون الخارجية والتعاون السيد يوسف العمراني، اليوم الاثنين بالرباط، إن المغرب وإسبانيا يشيدان بالتعاون والجهود الثنائية المبذولة في مجال مكافحة تدفقات الهجرة السرية، والتي أدت إلى نتائج ملموسة.

وأوضح السيد العمراني في تصريح صحافي عقب مباحثات أجراها مع كاتبة الدولة الإسبانية للهجرة السيدة أنا تيرون إي كوسي، أن هذه النتائج تميزت بانخفاض ملحوظ لعدد المهاجرين السريين خلال السنتين الأخيرتين، مبرزا أن المغرب وإسبانيا جددا التأكيد على التزامهما بمواصلة التشاور والتنسيق في هذا المجال استنادا إلى التدابير القانونية التي اتخذها الجانبان، ووفقا لالتزاماتهما الدولية.

كما جدد البلدان، يضيف السيد العمراني، التأكيد على عزمهما مواصلة العمل في إطار مقاربة شمولية ومتعددة الأطراف، قائمة بالأساس على تفكيك شبكات الهجرة غير القانونية، وتشجيع وتسهيل الهجرة القانونية وتطوير اندماج أفضل للمغاربة المقيمين بإسبانيا.

وأشار إلى أن الجالية المغربية المقيمة بإسبانيا " تلعب دورا أساسيا في تدعيم روابط الصداقة وخلق فرص التعاون" بين البلدين، مسجلا أن الاجتماع أكد على ضرورة اتخاذ الإجراءات اللازمة للحفاظ على مصالح الجالية المغربية وصيانة مكتسباتها في إسبانيا، خاصة في ظروف الأزمة الاقتصادية المالية التي تشهدها أوروبا.

وذكر أنه تم الاتفاق خلال الاجتماع، على أهمية تفعيل آليات التعاون بين المغرب وإسبانيا، بهدف حماية هذه المكتسبات والدفاع عنها، مؤكدا أنه " يتعين معالجة قضايا الهجرة في إطار مقاربة شمولية تأخذ بعين الاعتبار كذلك مصالح جاليتنا والتنمية الاقتصادية لدول الجنوب ومواصلة الجهود الجبارة التي بذلناها في مواجهة الهجرة السرية".

من جهتها، أبرزت السيدة تيرون إي كوسي أن هذا اللقاء " يدخل في إطار العلاقات الجد إيجابية بين المغرب وإسبانيا، مضيفة أنه تم الاتفاق على عقد اجتماع قبل متم هذه السنة بالمغرب، في إطار مجموعة العمل المغربية الإسبانية حول الهجرة"، لدراسة كيفية تنظيم الهجرة الشرعية ووضعية الأشخاص الموجودين فوق التراب الإسباني، وكذا مواصلة مكافحة الهجرة غير الشرعية.

وأشارت المسؤولة الإسبانية إلى أن هناك تحديا يرتبط بإعادة تنظيم تدفقات المهاجرين في هذه المرحلة المتسمة بالأزمة الاقتصادية العالمية، " بما يصب في مصلحة جميع الأطراف".

وكانت المسؤولة الإسبانية قد أجرت في وقت سابق اليوم، محادثات مع كاتب الدولة لدى وزير الداخلية السيد سعد حصار، تناولت التعاون الثنائي في مجال الهجرة.

المصدر: وكالة المغرب العربي

أجرى كاتب الدولة لدى وزير الداخلية السيد سعد حصار ،اليوم الاثنين بالرباط، مباحثات مع كاتبة الدولة الإسبانية للهجرة السيدة أنا تيرون إي كوسي.

وتباحث الجانبان حول قضايا ذات الاهتمام المشترك، خاصة التعاون الثنائي في مجال الهجرة.

وأشاد المسؤولان ،خلال هذا اللقاء، بالدينامية القوية التي يشهدها التعاون العملي بين البلدين، والذي مكن من تحقيق نتائج ملموسة وذات مغزى في مجال التقليص من حدة ظاهرة الهجرة غير الشرعية وتفكيك شبكات تهريب البشر.

كما بحثا البعد القانوني للتعاون في مجال الهجرة. وفي هذا الإطار، تم الاتفاق على تعزيز قنوات التدفق الشرعي للمهاجرين بين البلدين، خاصة على مستوى اليد العاملة الموسمية وتسهيل منح التأشيرات.

وبخصوص إشكالية القاصرين غير المرافقين، جدد السيد حصار والسيدة تيرون التزام البلدين بمعالجة هذه القضية على أساس المصلحة العليا للأطفال.

من جهة أخرى، أبرز الجانبان دور الجالية المغربية المقيمة بإسبانيا، كرافعة لتعزيز العلاقات المتعددة الجوانب بين المملكتين.

وتم خلال هذه المحادثات الاتفاق بعقد الاجتماع الثاني عشر للمجموعة المشتركة الدائمة المغربية الإسبانية حول الهجرة قبل متم السنة الجارية.

المصدر: وكالة المغرب العربي

أكد السيد دليل الكندوز،المدير العام للمكتب الوطني للمطارات، اليوم السبت،أن المحطة الجوية الجديدة للحسيمة الشريف الإدريسي، توفر خدمات ذات جودة عالية وظروف استقبال ملائمة للمسافرين، خاصة منهم أفراد الجالية المغربية المقيمة بالخارج.

وأبرز السيد الكندوز في تصريح للصحافة على هامش تدشين صاحب الجلالة الملك محمد السادس لهذه المحطة، أن أهمية الشروع في استغلال هذه المنشأة الجديدة تتمثل في تزامنه مع انطلاق عملية عودة أفراد الجالية ولاسيما المنحدرين من المنطقة إلى الديار المغربية.

وأضاف أن هذه المنشأة الجوية التي تطلب إنجازها غلافا بقيمة 77 مليون درهم بتمويل من المكتب الوطني للمطارات، تتوفر على كافة تجهيزات وآليات السلامة والأمن وجودة الخدمات بما يلائم المعايير الدولية.

وستمكن المحطة الجوية الجديدة للحسيمة الجالية المغربية المقيمة بالخارج من الاستفادة من الخطوط الجوية الجديدة التي تم استحداثها هذا الموسم ،والتي تربط هذه

المدينة بكل من أمستردام (هولندا)، وبروكسيل وشارل لوروا (بلجيكا)، وهي خطوط تنضاف إلى الخطوط المحلية التي تربط الحسيمة بالدار البيضاء.

كما ستساهم هذه المحطة التي تمتد على مساحة 4 آلاف متر مربع، في رفع الطاقة الاستيعابية لمطار الشريف الإدريسي إلى 300 ألف مسافر سنويا.

المصدر: وكالة المغرب العربي

أعلنت الحكومة البريطانية رسميا الاثنين فرض حد أقصى لعدد المهاجرين من غير مواطني دول الاتحاد الأوروبي.

وذكرت وزارة الداخلية في بيان ان اجمالي حجم الهجرة "سيعاد الى مستوى التسعينات اي عشرات الالاف بدلا من مئات الالاف".

ولتحقيق ذلك سيتم فرض حصة سنوية لعدد الاجانب الوافدين للاقامة في المملكة المتحدة من دول غير اعضاء في الاتحاد الاوروبي. ولا يمكن فرض حصة على عدد رعايا دول الاتحاد الاوروبي بموجب القواعد المنظمة للاتحاد.

واطلقت سلسلة مشاورات تستمر حتى منتصف ايلول/سبتمبر لتحديد حصة دائمة تفرض اعتبارا من اول نيسان/ابريل 2011. وفي انتظار ذلك تم تحديد حصة مؤقتة للفترة من 19 تموز/يوليو الى اول نيسان/ابريل 2011 "للعمل على تفادي تفجر طلبات الهجرة وليبقى عدد تاشيرات العمل ادنى من مستوى 2009" كما اوضحت وزيرة الداخلية تيريزا ماي.

والحصة المؤقتة تقل بنسبة 5% عن عدد المهاجرين من خارج الاتحاد الاوروبي العام الماضي والذي بلغ نحو 19 الفا من العمال من اصحاب المؤهلات العليا و24 الفا من الاخرين في الفترة المعنية.

وكان تحديد عدد المهاجرين من الوعود التي قدمها رئيس الوزراء المحافظ ديفيد كاميرون خلال حملته للانتخابات التشريعية التي جرت مطلع ايار/مايو الماضي. وقد اثار هذا المشروع معارضة الاحرار الديموقراطيين الذين انتهى بهم الحال الى القبول بهذه الفكرة بموافقتهم على تشكيل حكومة ائتلافية مع المحافظين.

وقالت الوزيرة "مع اعترافي باهمية جذب الافضل لضمان نمو اقتصادي قوي الا ان الهجرة اللامحدودة تشكل ضغطا غير مقبول على المرافق العامة".

واوضحت ان "الحكومة وعدت بتغيير جذري لنظام الهجرة البريطاني وهذا ما نفعله. وعلاوة على تحديد حصة للعمال المهاجرين من غير مواطني الاتحاد الاوروبي الزمنا القادمين بتعلم اللغة الانكليزية".

المصدر: ا ف ب

سجلت تحويلات المغاربة المقيمين بالخارج تحسنا هاما خلال الأربعة أشهر الولى من السنة الحالية، حيث ارتفعت بنسبة 11,9 في المائة...تتمة

بإمكان المهاجرين و اللاجئين في المغرب اليوم تلقي دروس التكوين المهني، إلى جانب المساعدة التربوية و النفسية...تتمة

أجرى وفد من المرشدات, يقوم بزيارة حاليا لبلجيكا, العديد من اللقاءات مع مسؤولين بلجيكيين وأوروبيين, لإبراز التجربة المغربية للمرأة المرشدة...تتمة

ينظم المجلس الاستشاري لحقوق الإنسان والمفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين بالمغرب، الجمعة 25 يونيو بمقر المجلس بالرباط، حفل تقديم عرض مسرحي حول وضعية اللاجئين المنحدرين من بلدان إفريقيا جنوب الصحراء بالمغرب.

وذكر بلاغ للمجلس أن مجموعة من اللاجئين سيشخصون أدوار هذه المسرحية، التي تعرض بمناسبة اليوم العالمي للاجئ (20 يونيو) المحتفى به هذه السنة تحت شعار "البحث عن مأوى".

وأوضح المصدر أنه من خلال استعمال الدارجة وسيلة للاندماج، والمسرح وسيلة للتعبير، تكشف هذه المجموعة من اللاجئين المنحدرين من بلدان إفريقيا جنوب الصحراء، عن الصعوبات التي يواجهها هؤلاء اللاجئون والمضايقات التي يتعرضون لها يوميا.

وأضاف المصدر ذاته أن المشهد الأول يسلط الضوء على المشاكل التي قد يواجهها اللاجئ خلال عملية التحقق من الهوية، في حين يلفت المشهد الثاني الانتباه إلى الصعوبات التي قد تعترض اللاجئ خلال بحثه عن سكن والتفاوض مع السمسار.

ويسعى هؤلاء اللاجئون، الذين تلقوا تأطيرا في إخراج المسرحية ووضع حواراتها من قبل أستاذهم في الدارجة المغربية، إلى أن يشكل هذا العمل الفني شهادة تعكس الطابع المعقد والهش لوضعيتهم، وكذا الإرادة القوية التي يتحلون بها والجهود التي يبذلونها للاندماج في المجتمع المغربي.

وذكر البلاغ بمصادقة المغرب على اتفاقية جنيف المتعلقة بوضع اللاجئين في 7 نونبر 1956 وعلى بروتوكول 1967 الخاص بوضع اللاجئين في 20 أبريل 1971، مشيرا إلى أن المغرب يعد أول بلد عربي يصادق على اتفاقية جنيف ويضع آلية لتنفيذها متمثلة في المرسوم الملكي ل 29 غشت 1957 بشأن تطبيق الاتفاقية المتعلقة بوضع اللاجئين.

المصدر: وكالة المغرب العربي

استقبل مطار (الشريف الإدريسي) بالحسيمة برسم عملية العبور "مرحبا 2010 " ، أمس الأربعاء أول طائرة تابعة للخطوط الجوية الملكية وعلى متنها حوالي 149 مسافرا من أفراد الجالية المغربية المقيمة بالخارج قادمين من بروكسيل لقضاء العطلة الصيفية بأرض الوطن.

وأوضح قائد المطار السيد عبد اللطيف بن قدور في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، اليوم الخميس، أن المطار استقبل أيضا أمس حوالي التاسعة والنصف ليلا طائرة أخرى تابعة للخطوط الجوية الملكية وعلى متنها 161 مسافرا من أفراد الجالية المغربية القاطنة بالخارج قادمين من أمستردام.

وأكد السيد بن قدور أن الخطوط الجوية الملكية تؤمن ست رحلات دولية في الأسبوع (

أيام الأربعاء والخميس والسبت) لنقل أفراد الجالية المغربية القاطنين في الخارج من أمستردام وبروكسيل إلى مدينة الحسيمة أي بمعدل رحلتين في اليوم ، مشيرا إلى أن إدارة المطار اتخذت جميع التدابير والاحتياطات اللازمة لكي تمر عملية العبور لهذه السنة في ظروف جيدة ومريحة تحت إشراف جميع المصالح المتواجدة بالمطار.

وتلبية لرغبة ساكنة جهة تازة الحسيمة - تاونات، أصبح فرع " رام إكسبريس" الجديد التابع للخطوط الجوية الملكية يؤمن منذ سنة رحلتين جويتين في الأسبوع بين مدينتي الدار البيضاء والحسيمة بواسطة طائرة من طراز ( أ ت ر 72 ) التي تسع ل66 مسافرا، وذلك يومي الجمعة والأحد.

من جهة أخرى أكد مسؤول ب"شركة كوماريت" في تصريح مماثل أن ميناء الحسيمة سيستقبل بدوره بعد غد السبت أفراد الجالية المغربية القاطنة بالخارج العائدين من ألميريا الاسبانية إلى مدينة الحسيمة ، مشيرا إلى أن الشركة تؤمن رحلة بحرية في اليوم بواسطة باخرة تحمل اسم " أور فوايجير" التي تسع ل950 مسافر بالإضافة إلى320 سيارة ، حيث ستستغرق مدة الرحلة ثمانية ساعات.

المصدر: وكالة المغرب العربي

قال السيد سادا ندياي، وزير السينغاليين المقيمين بالخارج اليوم الخميس بالدار البيضاء، إن أسبوع السينغال بالمغرب يأتي استجابة لتطلعات البلدين في مجالات الاقتصاد والثقافة والفن.

وأضاف الوزير السينغالي، في كلمة له خلال افتتاح هذا الأسبوع الذي ينظم من 24 إلى 28 يونيو الجاري، أن خلاصات هذه التظاهرة، المتميزة بمشاركة نخبة من الشخصيات المغربية والسينغالية، سيكون لها وقع إيجابي على العلاقات الثنائية، فضلا عن مساهمتها في تعزيز التعاون القائم في مختلف المجالات وتقوية الروابط بين الشعبين اللذين تجمعهما علاقات عريقة.

وأبرز في هذا الصدد علاقات الصداقة والأخوة الممتازة التي تجمع صاحب الجلالة الملك محمد السادس والرئيس السينغالي السيد عبدولاي واد.

وفي سياق متصل، أشاد الوزير السينغالي بالعمل الذي تضطلع به جمعية السينغاليين المقيمين بالمغرب وسعيها المتواصل للدفع بالعلاقات المغربية السينغالية إلى الأمام.

وفي معرض تطرقه لظاهرة الهجرة في العالم ، التي تتخذ - كما قال - طابعا متعدد الأبعاد بسبب ارتفاع وتيرتها ، أشار السيد سادا ندياي إلى أن السياسة السينغالية المعتمدة في مجال الهجرة تهدف بالأساس إلى تحويل السينغاليين بالخارج إلى قوة اجتماعية واقتصادية وسياسية وثقافية.

وأشار في هذا الصدد إلى أهمية اندماج السينغاليين في البلدان المستقبلة لهم ، مع التطلع في الوقت ذاته إلى مساهماتهم في الحياة السياسية والاقتصادية والثقافية ببلدهم الأصلي.

وأضاف أن السلطات السينغالية تعمل انطلاقا من إرادة قوية على توفير كل الظروف للسينغاليين بالخارج من أجل الاندماج في بلدان الاستقبال، مع ضمان إعادة إدماجهم بشكل سلس في النسيج الاقتصادي والاجتماعي لبلدهم الأصلي في حال عودتهم.

ويشمل برنامج هذا الأسبوع، الذي تنظمه جمعية السينغاليين المقيمين بالمغرب، عقد لقاءات ذات طابع اقتصادي وموائد مستديرة ، فضلا عن أمسيات فنية.

المصدر: وكالة المغرب العربي

أجرى الزعيم الليبي معمر القذافي مساء الخميس محادثات في طرابلس مع رئيس الحكومة الاسبانية خوسيه لويس رودريغيز ثاباتيرو تناولت التحضيرات للقمة الأوروبية الإفريقية المقرر انعقادها في ليبيا في 29 و30 تشرين الثاني/نوفمبر المقبل، حسب ما ذكرت وكالة الأنباء الليبية.

وحسب الوكالة، فان الاجتماع بين الزعيمين "تناول الاستعدادات الجارية لعقد القمة الإفريقية الأوروبية الثالثة التي ستحتضنها الجماهيرية العظمى نهاية هذا العام".

وأوضحت انه تم خلال الاجتماع "التأكيد على أهمية الاستعداد الجيد لهذه القمة حتى تساهم في التوصل إلى وضع آليات عمل فاعلة لتنمية إفريقيا والقضاء على الهجرة غير الشرعية" إلى اسبانيا.

وأضافت الوكالة ان القذافي وثاباتيرو استعرضا أيضا في هذا الاجتماع "القضايا الدولية الراهنة خاصة الأوضاع في فلسطين والعراق".

ولم يعلن عن اي برنامج في طرابلس للزيارة المفاجئة الذي قام بها ثاباتيرو الذي تتولى بلاده الرئاسة الدورية للاتحاد الأوروبي.

المصدر: ا ف ب

alt

دعا المشاركون في ندوة دولية حول موضوع "اللغات في الهجرة: التحولات والرهانات الجديدة"، اليوم الخميس بالرباط، إلى تفعيل عرض لغوي وثقافي جديد يأخذ بعين الاعتبار تنوع وانشغالات أجيال الهجرة.

وفي هذا الصدد، قال رئيس مجلس الجالية المغربية بالخارج السيد ادريس اليزمي إن بروز أجيال جديدة للهجرة يستلزم التفكير في العرض اللغوي والثقافي الذي يأخذ بعين الاعتبار كلا من تنوع هذه الأجيال واختلاف السياقات وكذلك التقاليد الوطنية لدولهم، التي أصبحت أيضا تقاليدهم.

وأبرز أنه بالنسبة للأبناء المولودين في بلدان المهجر، لا يمكن أن يكون هناك اندماج ناجح في المجتمع بدون مسار مدرسي ومهني جيد، موضحا أن هذا الاندماج الناجح "لن يحصل بدون علاقة متزنة مع كل انتماءاتهم، وهو ما يفرض توفير عرض يضمن اندماجهم السوسيو- مهني وتنميتهم الذاتية، ويقوي روابطهم مع أرض أجدادهم".

واعتبر رئيس مجلس الجالية المغربية بالخارج أن الأمر يتعلق "بالارتكاز على المكتسبات التي تم تحقيقها في الماضي من أجل التوجه نحو المستقبل بهدف تلبية الاحتياجات المستجدة والشرعية للمغاربة في الخارج، والمساهمة في مشاركتهم المواطنة الفاعلة في دول الإقامة، والحفاظ وتجديد، بشكل منفتح ومتطور، الروابط والصلات بأرض الأصل".

وأكد السيد اليزمي أن من بين المهام الأساسية لمجلس الجالية المغربية بالخارج، الوفي للتعليمات السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، تقديم آراء حول التوجهات الأساسية للسياسات العمومية التي من شأنها أن تضمن للمغاربة المقيمين بالخارج الحفاظ على أواصر الارتباط الوثيق بهويتهم المغربية، ولاسيما ما يتعلق بتعليم اللغات والتربية الدينية والعمل الثقافي.

ومن جهته، ركز الوزير المنتدب المكلف بالجالية المغربية المقيمة بالخارج السيد محمد عامر على أهمية تعليم اللغات، ولاسيما العربية، باعتبارها وسيلة لاندماج المغاربة المقيمين بالخارج في بلدان إقامتهم وأداة لتشبث أبناء هذه الجالية بالتراث الديني والثقافي لبلدهم الأصلي.

كما أبرز السيد عامر الجهود التي تقوم بها الوزارة من أجل توفير أفضل الخدمات لفائدة أفراد الجالية المغربية بالخارج في مجال التربية وتعليم اللغة العربية والثقافة المغربية، مشيرا إلى أن الوزارة وفرت للجمعيات المغربية العاملة في هذا المجال الكتب المدرسية.

ومن جهته، اعتبر الكاتب العام لقطاع التربية المدرسية السيد يوسف بلقاسمي أن تعليم اللغة العربية والثقافة الأصلية لأبناء الجالية المغربية المقيمة بالخارج ليس فقط برنامجا قطاعيا أو مجرد مخطط تنفيذي لاتفاقيات شراكة مبرمة مع حكومات دول الاستقبال، وإنما هو أيضا مشروع تربوي يحتاج إلى مرجعية مضبوطة وهندسة محكمة، وإلى إرساء وتأطير ومتابعة، وكذا إلى انتباه مستدام لكل ابتكار وتجديد في عالم التربية وفي مجال تدريس اللغات، وفي ميدان تفاعل الثقافات.

وأبرز السيد بلقاسمي الاهتمام الذي توليه وزارة التربية الوطنية لبرنامج تعليم اللغة العربية والثقافة المغربية لأبناء المغاربة المقيمين بالخارج، مشددا على ضرورة الأخذ بعين الاعتبار تنوع هذه الجالية واختيار بيداغوجية التفاعل الثقافي.

ويشارك باحثون ومسؤولون عموميون مغاربة وأوروبيون والعديد من الفاعلين في المجتمع المدني بالمغرب وبتسعة بلدان إقامة، من خلال تجاربهم وخبراتهم، في أشغال هذه الندوة الدولية التي تستمر يومين، والتي تتمحور حول إشكالية معقدة وتحتل مكانة أساسية بالنسبة للمهاجرين والحكومة المغربية وبلدان الإقامة ومجتمعاتها.

وتهدف هذه الندوة إلى أن تكون فضاءا للتفكير في العديد من الإشكاليات التي توجد في صلب انشغالات الهجرة المغربية، والمتمثلة في نقل اللغات الأم للأجيال الجديدة للهجرة، والعلاقات المعقدة بين اللغات والهوية، والروابط بين تلقين اللغات والتربية الدينية، وتنويع العرض في هذا المجال، خاصة مع بروز العديد من الفاعلين الخواص الجدد.

المصدر: وكالة المغرب العربي

انطلقت صباح اليوم 24 يونيو، بمركز الاستقبال والندوات بالرباط، الندوة الدولية حول موضوع اللغات في الهجرة: التحولات والرهانات الجديدة، التي ينظمها مجلس الجالية المغربية بالخارج.

وألقى الكلمة الافتتاحية لهذه الندوة الدولية التي تستمر أشغالها إلى غاية مساء يوم غد الجمعة، كل من إدريس اليزمي رئيس مجلس الجالية المغربية بالخارج، ومحمد عامر الوزير المنتدب لدى الوزير الأول المكلف بالجالية المغربية المقيمة بالخارج، كما تضمن افتتاح الندوة كلمة لوزير التربية الوطنية والتعليم العالي وتكوين الأطر والبحث العلمي، احمد اخشيشن.

افتتاح الندوة الدولية حول اللغات في الهجرة تميز بحضور مشاركين من المغرب وتسع دول أجنبية هي فرنسا وإيطاليا وإسبانيا وبلجيكا وهولندا والولايات المتحدة إضافة إلى كندا والمملكة المتحدة، جاءوا للمساهمة في تقييم تدريس اللغات واستشراف وسائل تعزيز تلقينها.

كما ترأس احمد العبادي، الأمين العام للرابطة المحمدية للعلماء، جلسة  حول تعليم اللغة العربية : الإطار والمرجعيات والغايات، شارك فيها السوسيولوجي عبد اللطيف الفلق، والباحث المساعد في الجامعة الكاثوليكية بمدينة لوفان البلجيكية، فريد العسري، وعبد الرحمان العيساتي، أستاذ بجامعة تيلبورغ بهولندا، و سلطت الضوء على  الروابط التي تجمع  بين مغاربة العالم و اللغات، وعلى الغايات من تعليم اللغة العربية في الخارج وما تعرفه دينامية الهجرة والعرض العام والخاص، بالإضافة إلى الأمازيغية والهوية المغربية في المدرسة في سياق الهجرة.

كما يتضمن برنامج اليوم الأول جلسات تحت عنوان " السياقات والممارسات الميدانية"، تناقش واقع اللغة العربية في الهجرة،  تدريسها في بعض الدول مثل ألمانيا وفرنسا وهولندا وبلجيكا...

 الكلمة الافتتاحية لرئيس مجلس الجالية المغربية بالخارج في الندوة الدولية حول الغات في الهجرة : التحديات والرهانات الجديدة (باللغة الفرنسية مؤقتا)

 كلمة وزير التربية الوطنية والتعليم العالي وتكوين الاطر والبحث العلمي في افتتاح أشغال الندوة الدولية حول اللغات في الهجرة

 24/06/2010

من المنتظر أن تبدأ الحكومة الإسبانية بشراكة مع حكومات الجهات المستقلة، بتطبيق برنامج ينظم التعامل مع ثلاثة آلاف مهاجر قاصر، تمكنوا من الوصول بمفردهم إلى التراب الإسباني، والذين يتواجدون في مراكز إيواء القاصرين بالبلاد.

ويتوفر المشروع بحسب ما أفادت به جريدة "إل باييس" الصادرة يومه الأربعاء 23 يونيو، على ثلاثة أهداف، أولها تشجيع التجمع الأسري، ففي السنة الماضية على سبيل المثال عشرات من القاصرين عادوا مع عائلاتهم من أصل 4.916 قاصر، ثم الرفع من الوقاية في البلدان الأصلية لهؤلاء الأطفال، بخلق فرص لهم هناك، لإضافة إلى  ضمان الوقاية لهم خلال فترة تواجدهم بإسبانيا، بحسب ما أكده للجريدة كاتبة الدولة في الهجرة، أنا طيرون.

الجريدة، اعتبرت أن إسبانيا عملت خلال مدة ترؤسها للإتحاد الأوروبي على تشجيع الاتفاقيات مع الدول الأصلية لهؤلاء الأطفال المهاجرين، وذكرت على سبيل المثال  خطة العمل المتعلقة بالمهاجرين القاصرين غير المرافقين، والتي صادق عليها مجلس وزراء العدل والداخلية بالاتحاد الأوروبي.

كما أشار نفس المصدر إلى أن إسبانيا عقدت اتفاقيات مع كل من المغرب والسنغال حول موضوع المهاجرين القاصرين، إضافة إلى اتفاقيات شفوية مع مالي والجزائر.

يبلغ عدد الأطفال المهاجرين سريا إلى إيطاليا 7.797 طفل، بحسب أرقام 2008 كما يصل عددهم في ألمانيا إلى 1.099، وفي بلجيكا 1.878، أما فيهولندا فإن العدد هو 1.858، بينما في سويسرا يصل عدد الأطفال في هذه الوضعية إلى 1.165، وفي فنلندا لا يتجاوز 706.

بحسب "إل باييس" فإن غالبية هؤلاء الأطفال يوجدون في مراكز بجزر الكناري ومنطقة الأندلس، وهناك مناطق لم تعتر الشرطة المحلية بها على أي من هؤلاء، ولم يفت الجريدة الإسبانية الإشارة إلى أن منظمة "هيومن رايت ووتش"، حذرت في بلاغ لها أمس 22 يونيو، من كون وضعية مراكز الإيواء بجزر الكناري لا تتوفر على أدنى شروط الإيواء، وأشار البلاغ إلى وجود حالات عنف على القاصرين بهذه المراكز.

محمد الصيباري + إل باييس

23/06/2010

تنعقد الدورة الثانية لمعرض العقار المغربي ،المنظمة تحت شعار "موروكو بروبيرتي إيكسبو" يومي 26 و27 يونيو الجاري بقصر المؤتمرات بمونتريال .

ويعد هذا المعرض موعدا لا محيدا عنه لتشجيع العقار وفضاء للقاء بين مهنيي السكن والمقتنين المحتملين للعقارات الخاصة الراغبين في الاستثمار بالمغرب .

وعلى مدى يومين ،سيكون المعرض قبلة للزوار الراغبين في الاطلاع على مستجدات المعمار والتعمير المغربيين ،و فرصة امام العارضين للتعريف بمنتوجاتهم وما يوفرونه من امتيازات مالية وعقارية وتقديم عرض شامل بمختلف واجهات القطاع العقاري المغربي والاستجابة لحاجيات الزبناء والمستثمرين الأمريكيين الشماليين.

وبموازاة مع المعرض ،سيتم تنظيم سلسلة من اللقاءات الغنية والمتنوعة بين مختلف المنعشين العقاريين والمؤسسات البنكية ومهنيي السكنى بالمغرب والجالية المغربية المقيمة بأمريكا الشمالية الراغبة في الاستثمار بالمغرب .

وتسعى هذه المبادلات إلى تشجيع التآزر بين المشاركين ومنعشي القطاع ،عبر مناقشات تهم قضايا تتصل بالاستثمار والعقار بالمغرب بصفة عامة وبجهتي المغرب الشرقي والدار البيضاء الكبرى.

وينتظر أن يزور أكثر من 10 آلاف شخص هذا المعرض المنظم تحت رعاية وزارة الإسكان والتعمير والتنمية المجالية ،بشراكة مع مجموعة (العمران) وبدعم من سفارة المغرب بكندا والقنصلية العامة للمغرب بمونتريال .

المصدر: وكالة المغرب العربي

يشارك الفنان التشكيلي المغربي خالد البكاي بجانب فنانين مهنيين آخرين في إسبانيا والخارج في الملتقى الدولي للفنانين في نوخا (سينوخا) الذي انطلقت فعالياته أمس الأربعاء ببلدة نوخا بجهة كانطبريا )شمال إسبانيا.(

وحسب المنظمين فإن الملتقى الدولي للفنانين في نوخا الذي يحتفل هذه السنة بالذكرى السنوية العاشرة لتأسيسه يجمع، لمدة عشرة أيام، فنانين تشكيليين ورسامين ونحاتين (ستة إسبان وستة أجانب) من مختلف البلدان والثقافات من أجل تقديم تنوع مختلف أشكال الرؤى والتعبير الفني.

ويشكل هذا الملتقى الفني الشهير، الذي يحتضن فعالياته قصر البساتين الشهير في نوخا، فرصة لهؤلاء الفنانين من أجل تبادل الأفكار وتعزيز العلاقات الثقافية بين البلدان المدعوة بالإضافة إلى كونه يمثل جسرا لتقريب الجمهور من عالم الثقافة والفن.
ومن شأن الأعمال الفنية، التي سيتم إبداعها خلال هذا الملتقى، إثراء المجموعة الفنية للملتقى الدولي للفنانين في نوخا التي تضم 228 عملا أبدعه 124 فنانا من 27 بلدا شاركوا في الدورات التسع السابقة للملتقى.

وسيتم قريبا تنظيم معرض متنقل لهذه المجموعة التي تشتمل على لوحات ومنحوتات وصور فوتوغرافية فنية ومنتجات الفيديو وذلك بمناسبة الاحتفال بالذكرى السنوية العاشرة لتأسيس الملتقى.

ويعتبر الناقد خالد البكاي (المزداد سنة 1966 بالدار البيضاء)، الذي يقيم ويشتغل في برشلونة، أحد الفنانين المغاربة المتميزين.

المصدر: وكالة المغرب العربي

أكد السيد رشيد بنمختار بنعبد الله رئيس المؤسسة المغربية للابتكار والبحث (ماسير) أن المؤسسة تعتبر مشروعا خلاقا في مجال النهوض بالعلوم المتقدمة وتكنولوجيات الابتكار وذلك بالنظر لبنياته التقنية من مستوى عالي جدا وموارده البشرية المؤهلة بشكل جيد .

وقال السيد بنمختار، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء على هامش أشغال مؤتمر حول "الشراكة العلمية مع إفريقيا"،افتتحت أمس الأربعاء بمقر اللجنة الاقتصادية لافريقيا بأديس أبابا، أن "المؤسسة المغربية للابتكار والبحث تتوفر على بنيات تقنية ذات مستوى عال جدا وتتميز بكفاءة مواردها البشرية".

وأبرز السيد بنمختار، الذي قدم عرضا خلال الجلسة العامة لهذا المؤتمر حول موضوع "خلق فرص الشغل من خلال البحث، والابتكار والتكنولوجيا المتقدمة: ماسير كنموذج "، أن المؤسسة تتوفر على عدد هام من الباحثين الجامعيين يشاركون في مشاريع للبحث إضافة إلى شباب من الجالية المغربية المقيمة في الخارج، وباحثين أجانب من بلدان متقدمة كالولايات المتحدة واليابان وفرنسا والمملكة المتحدة وبلجيكا وبولونيا.

وبخصوص العرض الذي قدمه خلاله هذا المؤتمر، أشار السيد بنمختار، الذي يشغل أيضا رئيس المرصد الوطني للتنمية البشرية، إلى أن الهدف كان يتمثل في إبراز فكرة تتمثل في أنه "انطلاقا من العلوم المتقدمة والتوجه نحو السوق، فإن الأفكار التي تتداول داخل الجامعات أو التكنولوجيات القائمة ، تسمح من جهة ببلورة منتوجات جديدة وعمليات جديدة وأنظمة جديدة لخدمة متطلبات الاقتصاد الوطني و تلك ذات الطابع الاجتماعي كمكافحة الفقر، ومن جهة أخرى بالتشجيع على خلق مقاولات جديدة في مجال التكنولوجيات المتقدمة".

وحسب السيد بنمختار فإن المؤسسة المغربية للابتكار والبحث تسمح بالاستجابة للحاجيات الخصوصية لكل جهة في مجال تكنولوجيات الابتكار، مذكرا بإنشاء ثلاثة مراكز بالرباط متخصصة في تنمية البيوتكنولوجيا والميكروإلكترونيك والأدوات.

وأشار إلى أن المؤسسة ستستهدف في المستقبل القريب ميادين أخرى ذات قيمة مضافة خاصة الفلاحة.

وتهدف مؤسسة "ماسير"، التي تعد ثمرة شراكة بين العديد من الفاعلين، إلى تشجيع البحث العلمي من خلال اشراك الموارد المادية والبشرية لمختلف الشركاء في المشروع، بغية إحداث مجال للبحث والتطوير في خمسة مجالات خاصة تكنولوجيا الاعلام والاتصال والبيوتكنولوجيا والبيئة والمواد.

ويقدر مبلغ الاستثمار الذي خصص لإنجاز مشروع المؤسسة المغربية للابتكار والبحث ب 564 مليون درهم.

المصدر: وكالة المغرب العربي

صادق مجلس الشيوخ الاسباني الأربعاء 23 يونيو، على مذكرة تحض الحكومة الاشتراكية بقيادة رئيس الوزراء خوسيه لويس ثاباتيرو على حظر ارتداء النقاب في الأماكن العامة.

وصادق المجلس على هذه المذكرة، التي تقدمت بها كتلة "الحزب الشعبي"، الحزب الرئيسي في المعارضة، بغالبية 131 صوتا مقابل 129 (لم يمتنع اي عضو عن التصويت).

وكان وزير العدل فرانشيسكو كامانو اعلن أخيرا ان الحكومة تتجه لتضمين قانون جديد حول "حرية الديانة" بندا يحظر ارتداء النقاب في الأماكن العامة، موضحا ان "هناك عناصر مثل البرقع من الصعب ان تتلاءم مع الكرامة الانسانية كما انها تطرح خصوصا مشاكل أمام التعرف على الهوية في الأماكن العامة".

وكانت الحكومة الاشتراكية أعلنت في 2008 الإعداد لقانون أطلقت عليه اسم "الحرية الدينية" يفرض احتراما اكبر للعلمانية والتعددية الدينية في بلد لا تزال الكنيسة الكاثوليكة فيه حاضرة بقوة وفاعلية.

وخلال الأيام الماضية عمدت بلديات عدة في منطقة كاتالونيا (شمال شرق) الى حظر ارتداء النقاب في الأماكن العامة في نطاقها البلدي.

وأقرت بلجيكا أواخر نيسان/ابريل قانونا يحظر ارتداء النقاب في الأماكن العامة، في حين يجري في فرنسا الإعداد لمشروع قانون مماثل من المقرر ان يطرح على البرلمان في تموز/يوليو للتصويت عليه.

المصدر: ا ف ب

يعتبر تنوع الثقافات والخلفيات العرقية داخل أي مؤسسة حكومية من الأهداف الجوهرية التي تسعى المؤسسات إلى تحقيقها، خاصة وأن العديد من المؤسسات أصبحت تعي بشكل جيد أن افتقارها إلى هذه الخاصية يجعل منها مؤسسة "غير صحية" وذلك لأن هذه الخاصية تفتح الطريق أمام بلوغ عدد أكبر من المواطنين وتحقق أكبر قدر ممكن من الأنشطة والفعاليات الداخلية، كما أنها توسع وتحسن من صورة المؤسسة.

إلا أن ذلك لا يمنع من وجود الكثير من العراقيل التي لا تزال تقف أمام طريق دخول الكفاءات من أصل أجنبي إلى المؤسسات الحكومية الهولندية. والسؤال الذي لا يزال يبحث عن إجابة هو:كيف نسهل دخول الأجانب ذوي التعليم العالي إلى المؤسسات الحكومية ؟

تشير أرقام المكتب المركزي للإحصاء الى أن المستوى التعليمي للهولنديين من ذوي الأصول الأجنبية قد شهد قفزة نوعية في السنوات العشر الأخيرة، ففي عام 1997 لم تكن نسبة الأجانب من ذوي التعليم العالي تتجاوز2%، في حين تبلغ هذه النسبة الآن 20%، وترتفع بشكل ملحوظ لدى المغاربة والأتراك، حيث تصل نسبة الشباب المتعلم (ما بين سن 25 و34 سنة) إلى النصف تقريبا في حين لا تتجاوز الربع في صفوف الهولنديين الأصليين من نفس الفئة العمرية، ويلاحظ أن هذه الفئة تتبع في الغالب تخصصا مطلوبا من سوق العمل.

يبدي المتعلمون من الهولنديين من ذوي الأصول الأجنبية أثناء البحث عن وظيفة مهارة أكبر من غيرهم من الهولنديين الأصليين وينتهجون طرقا متعددة للبحث عن وظيفة من بينها شبكة الانترنت وبيانات المعلومات الرقمية والصحف ومكاتب التشغيل وهم عادة ما يتوجهون إلى سوق العمل قبل الانتهاء من الدراسة. ويلاحظ أن قنوات انتداب الموظفين المعتمدة من قبل البلديات مثلا (خاصة المنشورات) ومناظرات الانتداب المفتوح لا تشكل فرصة حقيقية بالنسبة لهذه الفئة.

لتقليص الفجوة بين المؤسسات الحكومية والباحثين عن عمل من الفئات المتعلمة من الهولنديين ذوي الأصل الأجنبي فان الطرفين مطالبين باتخاذ خطوات جريئة. وأول ما يتوجب على المؤسسات الحكومية والبلديات فعله هو تجاوز شبكة القنوات المعهودة والتوجه نحو قنوات توظيف جديدة تشمل هذه الفئة من الباحثين عن عمل، مثل المنظمات الطلابية واتحادات الطلبة الذين هم على وشك التخرج، إضافة إلى منظمات الهجرة ومنظمات الرعاية الاجتماعية، فضلا عن بعض مواقع الانترنت المعروفة مثل www.maroc.nl .

المصدر: إذاعة هولندا العالمية

قالت منظمة العفو الدولية المدافعة عن حقوق الانسان ان ليبيا تتقاعس عن حماية حقوق المهاجرين اليها من الدول الافريقية الواقعة جنوبي الصحراء وان قرارها طرد وكالة اللاجئين التابعة للامم المتحدة من المرجح أن يفاقم محنتهم.

وفي تقرير يتناول بالتفصيل سجل ليبيا بشأن حقوق الانسان قالت العفو الدولية ان المهاجرين لا تقدم اليهم أي حماية من الاستغلال والانتهاكات وان الكثيرين منهم يحبسون في مراكز احتجاز أو يرسلون الي دولهم دون النظر في طلباتهم للجوء.

وترفض السلطات الليبية الانتقادات لمعاملتها للمهاجرين قائلة ان اوروبا تضع على عاتقها عبئا غير عادل يتمثل في المسؤولية عن منع أعداد ضخمة من المهاجرين غير الشرعيين من العبور الى الاتحاد الاوروبي.

وقال تقرير العفو الدولية الذي نشر يوم الاربعاء "السلطات أخفقت في التقيد بالتزاماتها الدولية."

"اللاجئون وطالبو اللجوء والمهاجرون -وخصوصا من الدول الافريقية الواقعة جنوبي الصحراء- يعيشون في خوف دائم."

"خوف من القبض عليهم وحبسهم لاجل غير مسمى في مراكز احتجاز مزدحمة.. وخوف من التعرض للاستغلال أو الضرب او الانتهاكات.. وخوف من اعادتهم قسرا الي مصير غامض حيث قد يواجهون المحاكمة او التعذيب."

وكثيرا ما تدخلت المفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للامم المتحدة بالانابة عن المهاجرين في ليبيا لكن الحكومة الليبية قالت هذا الشهر ان على المفوضية أن تغادر البلاد لان وجودها لا تنظمه اتفاقية مع الامم المتحدة.

وقالت العفو الدولية في ديباجة التقرير ان هذه "خطوة من المرجح ان يكون لها اثر خطير على اللاجئين وطالبي اللجوء." ويأتي كثير من الافارقة من الدول الواقعة جنوبي الصحراء الى ليبيا على أمل استخدامها كمعبر للوصول الى اوروبا.

وتناول التقرير الذي يقع في 133 صفحة بالتفصيل ايضا ما قال انها انتهاكات اخرى لحقوق الانسان في ليبيا التي خضعت على مدى عقود لعقوبات دولية الي أن قرر زعيمها معمر القذافي التصالح المغرب.

وقالت العفو الدولية ان النشطاء السياسيين يواجهون التحرش والاعتقال وان مئات من السجناء يبقون في السجن بعد انتهاء فترات محكوميتهم وان عقوبة الاعدام تستخدم على نطاق واسع وان الاصلاح السياسي تعطل.

لكن التقرير أقر بحدوث بعض التحسينات. وقال "مناخ الخوف والقمع الذي ساد في ليبيا لاكثر من ثلاثة عقود ينحسر تدريجيا."

وفي مارس اذار أطلقت ليبيا سراح مئات من المتشددين الاسلاميين السابقين من السجن. وأعلنت السلطات الاسبوع الماضي عن السماح لحوالي 300 سجين من النيجر بالعودة الي بلدهم

المصدر: وكالة رويترز

قالت منظمة العفو الدولية المدافعة عن حقوق الانسان ان ليبيا تتقاعس عن حماية حقوق المهاجرين اليها من الدول الافريقية الواقعة جنوبي الصحراء وان قرارها طرد وكالة اللاجئين التابعة للامم المتحدة من المرجح أن يفاقم محنتهم.

وفي تقرير يتناول بالتفصيل سجل ليبيا بشأن حقوق الانسان قالت العفو الدولية ان المهاجرين لا تقدم اليهم أي حماية من الاستغلال والانتهاكات وان الكثيرين منهم يحبسون في مراكز احتجاز أو يرسلون الي دولهم دون النظر في طلباتهم للجوء.

وترفض السلطات الليبية الانتقادات لمعاملتها للمهاجرين قائلة ان اوروبا تضع على عاتقها عبئا غير عادل يتمثل في المسؤولية عن منع أعداد ضخمة من المهاجرين غير الشرعيين من العبور الى الاتحاد الاوروبي.

وقال تقرير العفو الدولية الذي نشر يوم الاربعاء "السلطات أخفقت في التقيد بالتزاماتها الدولية."

"اللاجئون وطالبو اللجوء والمهاجرون -وخصوصا من الدول الافريقية الواقعة جنوبي الصحراء- يعيشون في خوف دائم."

"خوف من القبض عليهم وحبسهم لاجل غير مسمى في مراكز احتجاز مزدحمة.. وخوف من التعرض للاستغلال أو الضرب او الانتهاكات.. وخوف من اعادتهم قسرا الي مصير غامض حيث قد يواجهون المحاكمة او التعذيب."

وكثيرا ما تدخلت المفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للامم المتحدة بالانابة عن المهاجرين في ليبيا لكن الحكومة الليبية قالت هذا الشهر ان على المفوضية أن تغادر البلاد لان وجودها لا تنظمه اتفاقية مع الامم المتحدة.

وقالت العفو الدولية في ديباجة التقرير ان هذه "خطوة من المرجح ان يكون لها اثر خطير على اللاجئين وطالبي اللجوء." ويأتي كثير من الافارقة من الدول الواقعة جنوبي الصحراء الى ليبيا على أمل استخدامها كمعبر للوصول الى اوروبا.

وتناول التقرير الذي يقع في 133 صفحة بالتفصيل ايضا ما قال انها انتهاكات اخرى لحقوق الانسان في ليبيا التي خضعت على مدى عقود لعقوبات دولية الي أن قرر زعيمها معمر القذافي التصالح المغرب.

وقالت العفو الدولية ان النشطاء السياسيين يواجهون التحرش والاعتقال وان مئات من السجناء يبقون في السجن بعد انتهاء فترات محكوميتهم وان عقوبة الاعدام تستخدم على نطاق واسع وان الاصلاح السياسي تعطل.

لكن التقرير أقر بحدوث بعض التحسينات. وقال "مناخ الخوف والقمع الذي ساد في ليبيا لاكثر من ثلاثة عقود ينحسر تدريجيا."

وفي مارس اذار أطلقت ليبيا سراح مئات من المتشددين الاسلاميين السابقين من السجن. وأعلنت السلطات الاسبوع الماضي عن السماح لحوالي 300 سجين من النيجر بالعودة الي بلدهم

المصدر: وكالة رويترز

قالت منظمة العفو الدولية المدافعة عن حقوق الانسان ان ليبيا تتقاعس عن حماية حقوق المهاجرين اليها من الدول الافريقية الواقعة جنوبي الصحراء وان قرارها طرد وكالة اللاجئين التابعة للامم المتحدة من المرجح أن يفاقم محنتهم.

وفي تقرير يتناول بالتفصيل سجل ليبيا بشأن حقوق الانسان قالت العفو الدولية ان المهاجرين لا تقدم اليهم أي حماية من الاستغلال والانتهاكات وان الكثيرين منهم يحبسون في مراكز احتجاز أو يرسلون الي دولهم دون النظر في طلباتهم للجوء.

وترفض السلطات الليبية الانتقادات لمعاملتها للمهاجرين قائلة ان اوروبا تضع على عاتقها عبئا غير عادل يتمثل في المسؤولية عن منع أعداد ضخمة من المهاجرين غير الشرعيين من العبور الى الاتحاد الاوروبي.

وقال تقرير العفو الدولية الذي نشر يوم الاربعاء "السلطات أخفقت في التقيد بالتزاماتها الدولية."

"اللاجئون وطالبو اللجوء والمهاجرون -وخصوصا من الدول الافريقية الواقعة جنوبي الصحراء- يعيشون في خوف دائم."

"خوف من القبض عليهم وحبسهم لاجل غير مسمى في مراكز احتجاز مزدحمة.. وخوف من التعرض للاستغلال أو الضرب او الانتهاكات.. وخوف من اعادتهم قسرا الي مصير غامض حيث قد يواجهون المحاكمة او التعذيب."

وكثيرا ما تدخلت المفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للامم المتحدة بالانابة عن المهاجرين في ليبيا لكن الحكومة الليبية قالت هذا الشهر ان على المفوضية أن تغادر البلاد لان وجودها لا تنظمه اتفاقية مع الامم المتحدة.

وقالت العفو الدولية في ديباجة التقرير ان هذه "خطوة من المرجح ان يكون لها اثر خطير على اللاجئين وطالبي اللجوء." ويأتي كثير من الافارقة من الدول الواقعة جنوبي الصحراء الى ليبيا على أمل استخدامها كمعبر للوصول الى اوروبا.

وتناول التقرير الذي يقع في 133 صفحة بالتفصيل ايضا ما قال انها انتهاكات اخرى لحقوق الانسان في ليبيا التي خضعت على مدى عقود لعقوبات دولية الي أن قرر زعيمها معمر القذافي التصالح المغرب.

وقالت العفو الدولية ان النشطاء السياسيين يواجهون التحرش والاعتقال وان مئات من السجناء يبقون في السجن بعد انتهاء فترات محكوميتهم وان عقوبة الاعدام تستخدم على نطاق واسع وان الاصلاح السياسي تعطل.

لكن التقرير أقر بحدوث بعض التحسينات. وقال "مناخ الخوف والقمع الذي ساد في ليبيا لاكثر من ثلاثة عقود ينحسر تدريجيا."

وفي مارس اذار أطلقت ليبيا سراح مئات من المتشددين الاسلاميين السابقين من السجن. وأعلنت السلطات الاسبوع الماضي عن السماح لحوالي 300 سجين من النيجر بالعودة الي بلدهم

المصدر: وكالة رويترز

خلال الندوة الصحفية التي عقدها السيد محمد عامر، الوزير المكلف بالجالية المغربية بالخارج، يوم الاثنين، تم عرض أهم التدابير التي اتخذتها الوزارة ...تتمة

أعلنت منظمة هيومن رايتس ووتش الثلاثاء في بيان لها أن أكثر من 250 طفلا مهاجرا لا يرافقهم احد من ذويهم يواجهون "خطرا" في مراكز الاستقبال في أرخبيل الكناري باسبانيا...تتمة

أكد الوزير المنتدب المكلف بالجالية المغربية المقيمة بالخارج السيد محمد عامر, يوم الثلاثاء في عرض له أمام لجنة الخارجية والدفاع الوطني والشؤون الاسلامية بمجلس النواب, أن الحكومة تعمل على تحسين ظروف الاستقبال بالموانئ والمطارات لتفادي الاكتظاظ وتسريع وتيرة عبور أفراد الجالية المقيمة بالخارج...تتمة

قالت منظمة العفو الدولية المدافعة عن حقوق الانسان ان ليبيا تتقاعس عن حماية حقوق المهاجرين اليها من الدول الافريقية الواقعة جنوبي الصحراء وان قرارها طرد وكالة اللاجئين التابعة للامم المتحدة من المرجح أن يفاقم محنتهم.

وفي تقرير يتناول بالتفصيل سجل ليبيا بشأن حقوق الانسان قالت العفو الدولية ان المهاجرين لا تقدم اليهم أي حماية من الاستغلال والانتهاكات وان الكثيرين منهم يحبسون في مراكز احتجاز أو يرسلون الي دولهم دون النظر في طلباتهم للجوء.

وترفض السلطات الليبية الانتقادات لمعاملتها للمهاجرين قائلة ان اوروبا تضع على عاتقها عبئا غير عادل يتمثل في المسؤولية عن منع أعداد ضخمة من المهاجرين غير الشرعيين من العبور الى الاتحاد الاوروبي.

وقال تقرير العفو الدولية الذي نشر يوم الاربعاء "السلطات أخفقت في التقيد بالتزاماتها الدولية."

"اللاجئون وطالبو اللجوء والمهاجرون -وخصوصا من الدول الافريقية الواقعة جنوبي الصحراء- يعيشون في خوف دائم."

"خوف من القبض عليهم وحبسهم لاجل غير مسمى في مراكز احتجاز مزدحمة.. وخوف من التعرض للاستغلال أو الضرب او الانتهاكات.. وخوف من اعادتهم قسرا الي مصير غامض حيث قد يواجهون المحاكمة او التعذيب."

وكثيرا ما تدخلت المفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للامم المتحدة بالانابة عن المهاجرين في ليبيا لكن الحكومة الليبية قالت هذا الشهر ان على المفوضية أن تغادر البلاد لان وجودها لا تنظمه اتفاقية مع الامم المتحدة.

وقالت العفو الدولية في ديباجة التقرير ان هذه "خطوة من المرجح ان يكون لها اثر خطير على اللاجئين وطالبي اللجوء." ويأتي كثير من الافارقة من الدول الواقعة جنوبي الصحراء الى ليبيا على أمل استخدامها كمعبر للوصول الى اوروبا.

وتناول التقرير الذي يقع في 133 صفحة بالتفصيل ايضا ما قال انها انتهاكات اخرى لحقوق الانسان في ليبيا التي خضعت على مدى عقود لعقوبات دولية الي أن قرر زعيمها معمر القذافي التصالح المغرب.

وقالت العفو الدولية ان النشطاء السياسيين يواجهون التحرش والاعتقال وان مئات من السجناء يبقون في السجن بعد انتهاء فترات محكوميتهم وان عقوبة الاعدام تستخدم على نطاق واسع وان الاصلاح السياسي تعطل.

لكن التقرير أقر بحدوث بعض التحسينات. وقال "مناخ الخوف والقمع الذي ساد في ليبيا لاكثر من ثلاثة عقود ينحسر تدريجيا."

وفي مارس اذار أطلقت ليبيا سراح مئات من المتشددين الاسلاميين السابقين من السجن. وأعلنت السلطات الاسبوع الماضي عن السماح لحوالي 300 سجين من النيجر بالعودة الي بلدهم

المصدر: وكالة رويترز

تحتضن مدينة إشبيلية  )الاندلس) يومي 29 و30 يونيو الجاري أشغال ندوة دولية حول موضوع "المغرب: النساء والتحديات".

وعلم لدى المنظمين أن هذا الملتقى الدولي المنظم في إطار سلسلة الأنشطة الثقافية التي تنظمها مؤسسة الثقافات الثلاث بالبحر الابيض المتوسط بتعاون مع الوزارة المكلفة بالجالية المغربية المقيمة بالخارج والحكومة الاندلسية منذ شهر ماي الماضي تحت شعار "المغرب في ثلاث ثقافات"، سيتميز بمشاركة باحثات ومثقفات وجامعيات وفنانات من المغرب وإسبانيا.

وسيتم التركيز خلال هذا اللقاء الدولي على عدة جوانب تتعلق بوضعية المرأة المغربية المعاصرة، وخاصة ما يهم الانجازات التي حققتها في مختلف المجالات والتحديات التي تمكنت من مواجهتها بنجاح خلال السنوات الأخيرة.

كما ستعالج هذه الندوة تطور مشاركة المرأة المغربية في عالم الشغل والأعمال التجارية ودورها في التنمية الاقتصادية والاجتماعية والثقافية والفنية في المملكة.

وأشار المنظمون إلى أن هذا الملتقى الدولي يتوخى استعراض واقع المرأة المغربية "بعيدا عن الصور النمطية والأفكار المسبقة التي تتداولها في الكثير من الأحيان وسائل الإعلام".

وستتناول ندوة "المغرب: النساء والتحديات" العديد من المواضيع من بينها "المرأة والفضاءات الثقافية" و"المرأة والكرامة الإنسانية" و"المرأة والسلطة".

تجدر الاشارة إلى أن العاصمة الأندلسية تحتضن منذ شهر ماي الماضي سلسلة من الأنشطة الثقافية المخصصة للمغرب تنظم بمبادرة من مؤسسة الثقافات الثلاث بالبحر الأبيض المتوسط بتعاون مع الوزارة المكلفة بالجالية المغربية المقيمة بالخارج تحت شعار "المغرب في ثلاث ثقافات".

وتتضمن هذه السلسلة من الأنشطة، التي تتوخى تعزيز التقارب بين المجتمعين المغربي والإسباني وتقريب "الجمهور من الحياة الاجتماعية والثقافية والفكرية في المغرب"، العديد من الأنشطة الثقافية المخصصة للمغرب.

ولهذا الغرض، أعدت اللجنة المنظمة برنامجا غنيا يمتد خلال الفترة على ما بين شهري ماي الماضي وأكتوبر القادم، ويتضمن بالخصوص تنظيم ندوات ومعارض وعروض أزياء وحفلات موسيقية ومسابقات في الطهي.

كما تتضمن هذه التظاهرة المخصصة للمغرب عرض أفلام مغربية ما بين شهر يونيو الجاري ويوليوز القادم في إطار برنامج مؤسسة الثقافات الثلاث "سينما يوم الثلاثاء".

ويحظى موضوع المرأة المغربية والمنجزات التي حققتها أحد محاور برنامج هذه التظاهرة الثقافية المغربية الاسبانية من خلال تنظيم لقاءات وندوات تتناول مختلف جوانب قضايا المرأة المغربية المعاصرة، وتطور مشاركة المرأة المغربية في عالم الشغل والأعمال وأدوارها في النهوض بالمجال الفني بالمملكة.

وتعتبر مؤسسة الثقافات الثلاث التي تأسست سنة 1998 في إشبيلية منتدى تم إحداثه على أساس مبادئ السلام والتسامح والحوار ويتمثل هدفه الرئيسي في تعزيز التواصل بين شعوب وثقافات البحر الأبيض المتوسط.

كما تعد مؤسسة الثقافات الثلاث التي أحدثت بمبادرة من الحكومة المغربية والحكومة المستقلة للاندلس إحدى الهيئات الأكثر نشاطا في الفضاء الأورومتوسطي.

المصدر: وكالة المغرب العربي

كشفت إحصائيات رسمية نشرت اليوم الثلاثاء أن المغاربة مايزالون يحتلون المرتبة الأولى من حيث عدد العمال الأجانب من خارج الاتحاد الأوروبي المسجلين بالضمان الاجتماعي في إسبانيا.

وأبرزت إحصائيات نشرتها وزارة التشغيل والهجرة الإسبانية حول العمال الأجانب المسجلين في الضمان الاجتماعي أن المغاربة ظلوا يتصدرون إلى غاية أواخر شهر ماي الماضي عدد العمال الأجانب خارج الاتحاد الاوروبي بإسبانيا.

وأوضحت وزارة التشغيل الإسبانية أن عدد المغاربة المسجلين بالضمان الاجتماعي بلغ عددهم إلى غاية نهاية شهر ماي الماضي 231 ألف و681 عامل، متبوعين بالعمال القادمين من الإكواتور ب 176 ألف و566 عامل ثم كولومبيا ب 114 ألف و679 عامل.

ويذكر أن عدد العمال المغاربة المسجلين في الضمان الاجتماعي شهد منذ بداية السنة الجارية ارتفاعا ملموسا بالرغم من الأزمة الاقتصادية التي تعصف بإسبانيا منذ أزيد من سنتين.

وحسب إحصائيات وزارة الشغل والهجرة الإسبانية فإن عدد المغاربة المسجلين بالضمان الاجتماعي يحتلون المرتبة الأولى في فئة العمال الأجانب خارج الاتحاد الأروربي منذ بداية السنة الجارية.

وأبرز المصدر ذاته أن كاطالونيا (417 ألف و230 عامل) ومدريد (398 ألف و627 عامل) هما المنطقتان اللتان يتواجد بهما أكبر عدد من العمال المهاجرين في وضعية قانونية،وذلك بنسبة تقدر بحوالي 44 في المائة من مجموع العمال المسجلين في جميع أنحاء التراب الاسباني.

وأكدت الوزارة الإسبانية أن عدد العمال المهاجرين المسجلين بالضمان الاجتماعي بلغ إلى غاية نهاية ماي الماضي ما مجموعه مليون و883 ألف و538 عامل أجنبي،مضيفة أن 686 ألف و425 من هؤلاء قدموا من بلدان الاتحاد الاوروبي فيما قدم مليون و197 ألف و113 من بلدان خارج الاتحاد الاوروبي.

المصدر: وكالة المغرب العربي

قالت منظمة العفو الدولية المدافعة عن حقوق الانسان ان ليبيا تتقاعس عن حماية حقوق المهاجرين اليها من الدول الافريقية الواقعة جنوبي الصحراء وان قرارها طرد وكالة اللاجئين التابعة للامم المتحدة من المرجح أن يفاقم محنتهم.

وفي تقرير يتناول بالتفصيل سجل ليبيا بشأن حقوق الانسان قالت العفو الدولية ان المهاجرين لا تقدم اليهم أي حماية من الاستغلال والانتهاكات وان الكثيرين منهم يحبسون في مراكز احتجاز أو يرسلون الي دولهم دون النظر في طلباتهم للجوء.

وترفض السلطات الليبية الانتقادات لمعاملتها للمهاجرين قائلة ان اوروبا تضع على عاتقها عبئا غير عادل يتمثل في المسؤولية عن منع أعداد ضخمة من المهاجرين غير الشرعيين من العبور الى الاتحاد الاوروبي.

وقال تقرير العفو الدولية الذي نشر يوم الاربعاء "السلطات أخفقت في التقيد بالتزاماتها الدولية."

"اللاجئون وطالبو اللجوء والمهاجرون -وخصوصا من الدول الافريقية الواقعة جنوبي الصحراء- يعيشون في خوف دائم."

"خوف من القبض عليهم وحبسهم لاجل غير مسمى في مراكز احتجاز مزدحمة.. وخوف من التعرض للاستغلال أو الضرب او الانتهاكات.. وخوف من اعادتهم قسرا الي مصير غامض حيث قد يواجهون المحاكمة او التعذيب."

وكثيرا ما تدخلت المفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للامم المتحدة بالانابة عن المهاجرين في ليبيا لكن الحكومة الليبية قالت هذا الشهر ان على المفوضية أن تغادر البلاد لان وجودها لا تنظمه اتفاقية مع الامم المتحدة.

وقالت العفو الدولية في ديباجة التقرير ان هذه "خطوة من المرجح ان يكون لها اثر خطير على اللاجئين وطالبي اللجوء." ويأتي كثير من الافارقة من الدول الواقعة جنوبي الصحراء الى ليبيا على أمل استخدامها كمعبر للوصول الى اوروبا.

وتناول التقرير الذي يقع في 133 صفحة بالتفصيل ايضا ما قال انها انتهاكات اخرى لحقوق الانسان في ليبيا التي خضعت على مدى عقود لعقوبات دولية الي أن قرر زعيمها معمر القذافي التصالح المغرب.

وقالت العفو الدولية ان النشطاء السياسيين يواجهون التحرش والاعتقال وان مئات من السجناء يبقون في السجن بعد انتهاء فترات محكوميتهم وان عقوبة الاعدام تستخدم على نطاق واسع وان الاصلاح السياسي تعطل.

لكن التقرير أقر بحدوث بعض التحسينات. وقال "مناخ الخوف والقمع الذي ساد في ليبيا لاكثر من ثلاثة عقود ينحسر تدريجيا."

وفي مارس اذار أطلقت ليبيا سراح مئات من المتشددين الاسلاميين السابقين من السجن. وأعلنت السلطات الاسبوع الماضي عن السماح لحوالي 300 سجين من النيجر بالعودة الي بلدهم

المصدر: وكالة رويترز

قريباً سيكون للخرِّيجين الأجانب الذين يحصلون على درجة عِـلمية من جامعات سويسرا، فُـرصة أفضل للعثور على وظيفة فوق أراضيها أيضا. فقد قررت غرفتا البرلمان الفدرالي السويسري (مجلس الشعب ومجلس الشيوخ) مؤخرا، السماح للطلبة الأجانب الذين أتمّـوا دراستهم العليا في سويسرا، بالبقاء في البلاد لمدة ستة أشهر بعد الإنتهاء من دراستهم، لتمكينهم من العُثور على عمل.

وفي الوقت الحالي، يتوجب على الطلبة الأجانب الذين يدرسون في الجامعات السويسرية، العودة إلى أوطانهم بعد الإنتهاء من دراستهم. ووِِفقاً لمؤيِّـدي هذا القرار الذي اتخذه مجلس الشيوخ يوم 7 يونيو 2010 بِأغلبية 28 صوتاً ضد 8، تُعتبر هذه "فرصةً ضائعة".

وفي الدورة البرلمانية الأخيرة، قال فيليكس غوتسفيلر، النائِب عن كانتون زيورخ: "تقوم سويسرا بِتَعيين العديد من العُلماء المؤهلين تأهيلاً عالياً، بما في ذلك القادمين من بلدان لا تنتمي إلى الإتحاد الأوروبي. وينبغي أن تُتاح الفرصة لنا وللدارسين في سويسرا، للإستفادة من مهاراتِهم واستخدامها في حقول الأبحاث والتطوير".

واتفق غوتسفيلر مع زملائِه في مجلس الشيوخ، بضرورة السماح لخرِّيجي الجامعات السويسرية من الأجانب بالبقاء في سويسرا، إذا كان ذلك يخدم مصالح البلد الإقتصادية والعلمية.

كما إتفق فيليبو لومباردي، عضو مجلس الشيوخ عن كانتون تيتشينو، مع هذا الرأي وأشار إلى أن سويسرا تًوَظِف سنوياً مِئات الأجانب المُؤهلين تأهيلاً عالياً، كالأطباء والمهندسين والصيرفيين. وقال لومباردي مُتسائِلا ومُوجهاً الكلام إلى زملائِه: "ما هو الأفضَل؟ أهو السماح للمُحترفين الأجانب بالهجرة إلى سويسرا أم السماح لأولئك الذين أنفقوا أموالاً كثيرة للدراسة في الجامعات السويسرية، بالبَقاء والعمل هنا؟".

كما أشار لومباردي أيضاً، إلى أنه قد يكون من الصعب التحقق من مُؤهِّـلات أولئك الذين تلقّـوا تعليمهم في الخارج - وهي مُشكلة لن تطرح عندما تكون الدرجة العلمية للمتخرِج ممنوحة من الجامعات والمعاهد العالية في سويسرا. وسوف تكون هذه خُطوة كبيرة، بالأخص للطلبة القادمين من خارج أوروبا - والذين ليس بوسعهم الاستِفادة من إجراءات حُرية التنقل، التي تُسَهِّـل العَيش والعمل في سويسرا بالنسبة لمواطني الدول الأعضاء في الإتحاد الأوروبي (27 دولة) وفي الرابطة الأوروبية للتبادل التجاري الحر (النرويج وايسلندا وإمارة الليختنشتاين).

مع ذلك، لم يكن الجميع مُقتنعاً تماماً بهذا القرار، حيث حَذَّرت إيفيلين فيدمر – شلومبف، عضوة الحكومة الفدرالية ووزيرة العدل والشرطة، في الدورة البرلمانية التي نوقِـش فيها هذا الإقتراح، من أن هذه الخُطوة يُمكن أن تؤدّي إلى عواقب سَلبية بالنسبة للطلبة السويسريين، الذين سَيُواجهون المَزيد من المُنافسة.

وقالت الوزيرة شلومبف: "لدينا مستوى عالٍ نسبياً من الَبطالة في سويسرا، ولاسيما بين الشباب. وهناك حوالي 40% من خرِّيجي الجامعات والكليات التقنية، مِمَّـن لا يمكنهم العثور على عمل في مجالات دراستهم".

ومن المُلاحظ أن هناك عدداً هاماً من الطلبة الأجانب الذين يواصلون تعليمهم العالي في سويسرا، وقد استمر هذا العدد في الإرتفاع خلال السنوات الأخيرة. ووِفقاً للمكتب الفدرالي للإحصاء، ارتفع عدد الطلبة الأجانب الذين بدؤوا دراستهم الجامعية في الصفوف الأولى أو للحصول على درجة البكالوريوس، بنسبة حوالي 8% خلال الأعوام ما بين 1997 و2008. وبحلول عام 2008، بلغت نسبة الطلبة القادمين من خارج سويسرا، نحو 19% من إجمالي الطلبة في الكنفدرالية.
وبالإضافة إلى ذلك، يشكِّـل الطلبة الأجانِب الذين يدرسون للحصول على درجة الماجستير، نسبة تقترب من 18 - 20%. وترتفع هذه النسبة، لِتَصل إلى نصف عدد الطلبة الدّارسين لنَـيل دَرَجة الدكتوراه.

وفي المعهد التقني الفدرالي العالي في زيورخ، شَكَّـل الطلبة الأجانب الذين يتابعون الدراسة لنَـيل درجة البكالوريوس، ثُلث عدد الطلبة الإجمالي، في حين ارتفعت نسبة الطلبة الدارسين للحصول على درجة الدكتوراه، لِتصل إلى حوالي الثُلثين.
وقال أندَرس هاغستروم، مدير معهد الشؤون التعليمية الدولية "إن هذا القرار من شأنه أن يُسَهِّـل الحياة بالنسبة للعديد من طلَبَته". وأضاف هاغستروم لـ swissinfo.ch: "قبل هذا القَرار، كان على الخرّيجين الأجانب الرّاغبين بالبقاء والعمل في سويسرا، العثور على وظيفة بِحُلول وقت تَخَرُّجهم، وإلا أجبِـروا على مُغادرة سويسرا".

وعلق قائِلاً: "هذا يعني اضطرارهم للبَحث عن وظيفة خلال الأشهر الأخيرة من دِراسَتِهم. أمّا الآن، فسيكون بإستِطاعتِهم التركيز على امتحاناتهم، ومن ثَمَّ البحث عن عملٍ بعد تَخَرُّجِهم".

وقد رحب العديد من الطلبة السويسريين بتصويت البرلمان لصالح مَنحِ زُملائهم الأجانب فُرصة أكبر للوصول إلى سوق العمل المحلية، على الرغم من التهديد المُحتَمل بمُنافَسَة الطلبة الأجانب لهم.

وقال ماركوس شاسمان، عضو إتحاد الطلبة السويسري لـ swissinfo.ch: "أنا سعيد للغاية بالطريقة التي آلت إليها هذه القضية. إنها خطوة هامة في الإتجاه الصحيح". وقد قام إتحاد الطلبة السويسريين في الربيع الماضي بحملةٍ لصالح هذا الإقتراح، الذي تقدم به النائب جاك نايرينك من كانتون فو.

وأضاف شاسمان: "علينا الآن أن نرى كيف يَتَقَدَّم تطبيق هذا القرار إلى الأمام، حيث لا يزال هناك بعض العمل الذي يَتَعين القيام به - ونحن نأمل أن تُحَـل المشاكل التي تؤثر على الطلبة والخرّيجين والإقتصاد السويسري". ويقتضي هذا الإقتراح، مُراجعة لِعدد من القوانين السارية، كما لا يزال بحاجة إلى الحصول على موافقةٍ رسمية نهائية. وبطبيعة الحال، فإن هذه الأخبار هي نعمة لأولئك الذين يسعون للحصول على أكبر فائدة من التشريعات المُنقحة المُنتظرة.

وقال خوسيه لويس بايَز، الطالب في جامعة لوسيرن ذو الأصل الشيلي لـ swissinfo.ch: "أعتقد أن هذا التغيير في القانون جَيّد، لأن مُعظم الطلبة الأجانب يستثمرون مبالغ كبيرة للدراسة هنا". ويسعى بايز للحصول على درجة البكالوريوس في إدارة التصميم، وهو يحمل تأشيرة طالب من صنف "L"، تحتاج إلى التجديد سنوياً، ويَتَحَتّم على بايَز أن يدفع تكاليف دراسية تُـعادل ما يدفعه الطلبة السويسريين بـ 15 مرة. وقد ينتقل بايز إلى برنامج تصميم الغرافيك في المدرسة في عام 2011. وفيما لا يُخطط بالضرورة للبقاء في سويسرا بعد حصوله على شهادته، فإنه يُقَدِّر وجود هذا الخيار لديه.

وأضاف قائِلاً: "إنها طريقة لطيفة للإستفادة من إستثمارك الخاص، إذا كانت لديك على الأقل فرصة للبحث والعثور على عمل بعد الانتهاء من دراستك".

المصدر: أخبار سويسرا

في موفى عام 2009، بلغ عدد الأجانب المقيمين في سويسرا 1,680,197 نسمة، أي ما يمثل نسبة 21,6% من إجمالي سكان الكنفدرالية. ويــنحدر أكثر من 60% من هؤلاء من بلدان الإتحاد الأوروبي والرابطة الأوروبية للتبادل التجاري الحر "إيفتا".

وقد ارتفعت الهجرة من البلدان الأوروبية بنسبة 3,9% مقارنة مع عام 2008، في حين زاد عدد رعايا البلدان الأخرى بـ 0,3%.

ووردت هذه الإحصائيات في تقرير عام 2009 الأخير الذي نشره المكتب الفدرالي للهجرة يوم الإثنين 21 يونيو الجاري.

ولا يشمل عدد 1,68 مليون أجنبي الموظفين الدوليين الذين يناهز عددهم 27000 شخص ولا الأشخاص الحاصلين على تــرخيص إقــامة تقل مدته عن 12 شهرا (48000) ولا الأشخاص الذين لازالت السلطات تنظر في طلبات اللجوء التي تقدموا بها (40319).

ويقدم معظم الرعايا الأجانب المقيمون في سويسرا من إيطاليا: 298111 (17,7%)، ثم ألمانيا: 250471 (14,4%) والبرتغال: 205255 (12,2%).

وبالمقارنة مع العام السابق، شهد عدد مواطني كوسوفو أكبر نسبة نمو نظرا لكثرة أبناء هذا الإقليم المقيمين في سويسرا الذين سجلوا أنفسهم كحاملين للجنسية الكوسوفية إثر استقلال بلادهم عن صربيا. وكانت النتيجة المباشرة لهذا الارتفاع انخفاض واضح لعدد المواطنين الصرب (حيث تراجع عددهم بـ 31093 شخص).

وفي عام 2009، هاجر 90215 من رعايا الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي ورابطة "إيفتا" إلى سويسرا، من بينهم قرابة 63% قدموا لممارسة نشاط ربحي. ومن بين مواطني البلدان التي تربطها بسويسرا اتفاقية حرية تنقل الأشخاص، وُظف حوالي 76% في قطاع الخدمات، و22,2% في القطاع الصناعي، و1,8% في القطاع الزراعي.

كما حصل 44948 شخصا العام الماضي على الجنسية السويسرية، أي 357 أقل مقارنة مع عام 2008. في المقابل، بلغ عدد طالبي اللجوء 16005، ما يمثل انخفاضا بنسبة 3,6% (-601) بالمقارنة مع العام السابق.

وبنسبة 21% من الأجانب، باتت سويسرا تتوفر على أحد أعلى معدلات المهاجرين الأجانب في أوروبا. ويشدد المكتب الفدرالي للهجرة على أن مساهمة هؤلاء المهاجرين في النمو الديموغرافي داخل سويسرا أكثر من أولئك الذين يتوجهون إلى بلدان الهجرة التقليدية مثل الولايات المتحدة وكندا وأستراليا. في المقابل، يعيش سويسري من أصل عشرة خارج الكنفدرالية.

المصدر: أخبار سويسرا

قدم الوزير المكلف بالجالية المغربية بالخارج السيد محمد عامر مساء أمس الاثنين بالدار البيضاء الخطوط العريضة للبرنامج الوطني لمواكبة مقام مغاربة المهجر بأرض الوطن خلال العطلة الصيفية لسنة 2010.

وأبرز السيد عامر بالمناسبة أهم التدابير المتضمنة في برنامج العبور 2010 ومنها على الخصوص بدء العمل بميناء طنجة المتوسطي مما سيسهم في الرفع من جودة خدمات الاستقبال, وبدء العمل التدريجي بجواز السفر البيومتري, وإقرار نظام جديد للمراقبة من داخل السيارات بميناء طنجة المتوسطي.

كمال تتضمن هذه التدابير تحسين ظروف الاستقبال بالموانئ والمطارات, والرفع من مستوى الخدمات بها من اجل تسريع وتيرة العبور تفاديا للاكتظاظ, وتقوية الربط الطرقي بين طنجة المدينة وميناء طنجة المتوسطي, واعتماد المراقبة التقنية والقبلية للأسطول البحري وحافلات النقل الدولي المسخرة من طرف وكالات الأسفار, علاوة على تعزيز الموارد البشرية لكافة المصالح الأمنية خاصة بالنقط الحدودية وباحات الاستراحة.

ومن بين الإجراءات التي سيتم اعتمادها أيضا, تجنيد أطقم طبية وتسخير الإسعاف على مستوى الشبكة الطرقية الوطنية, وإحداث خلايا لمعالجة المشاكل الاستعجالية للجالية, وتعبئة استثنائية للمراكز القنصلية ببلدان الاستقبال.

وأشار السيد عامر من جهة ثانية إلى أن الوزارة وضعت هذه السنة برنامج مواكبة يتضمن أربعة عناصر تهم البعد الإداري والقانوني, والبعد الثقافي, والبعد الاقتصادي والتنموي, والبعد الإعلامي والتواصلي.

وبخصوص البعد الثقافي, أبرز الوزير أنه تمت برمجة جامعات صيفية لفائدة 500 من شباب مغاربة العالم بإحدى عشر مدينة مغربية, وإشراك 160 طفلا من الأسر المغربية المهاجرة خاصة بالسنغال وتونس وليبيا للمشاركة في برامج المخيمات الصيفية, وتنظيم مشاركة 220 مغربي شاب مقيم بالخارج في احتفالات الذكرى الحادية عشر لعيد العرش المجيد, وتنظيم المنتدى الأول لشباب مغاربة العالم بمشاركة 500 شاب من الخارج وفعاليات شبابية من الداخل, وعقد الدورة السابعة لطواف مغاربة العالم للسيارات بمشاركة أكثر من 150 مشارك.

وضمن البعد الاقتصادي والتنموي, سيتم إطلاق برنامج دعم إنشاء ألف مقاولة صغرى ومتوسطة لمغاربة المهجر بالمغرب بشراكة مع الوكالة الفرنسية للتنمية, وإطلاق مشروع مواكبة استثمارات أفراد الجالية بمناطق واحات الجنوب في إطار برنامج التنمية المجالية المستدامة بالأقاليم الجنوبية فضلا عن متابعة تفعيل صندوق إنعاش استثمارات مغاربة العالم.

كما سيتم في إطار هذا البرنامج تنظيم لقاءات تواصلية بمختلف أقاليم وعمالات المملكة لفائدة مواطني المهجر العائدين لأرض الوطن, وتنظيم يوم دراسي بمناسبة اليوم الوطني للجالية المغربية المقيمة بالخارج في موضوع "دور المساعدة القانونية في حماية حقوق المهاجرين" بمشاركة خبراء ومختصين من داخل المغرب وخارجه, إلى جانب إطلاق النسخة الجديدة من البوابة الالكترونية للوزارة.

المصدر: وكالة المغرب العربي

يجد الآلاف من المهاجرين في إسبانيا,الذين انتهت مدة صلاحية بطاقة إقامتهم ولا يمكنهم تجديدها لكونهم لا يتوفرون على عقود عمل,أنفسهم مهددين برفض عودتهم إلى إسبانيا في حالة قرروا قضاء العطلة الصيفية في بلدانهم الأصلية...تتمة

تم بمدينة مورسيا (جنوب شرق إسبانيا) يوم الجمعة 18 يونيو، فتح القنصلية المغربية بالمدينة، التي من المرتقب أن  تستقبل حوالي 100.000 مواطن مغربي يعيشون بالمنطقة، بحضور القنصل العام للملكة في فلنسيا الحسن الدحمان.

وستمكن هذه القنصلية بحسب صحيفة "لا بيرداد" (الحقيقة)، المغاربة المقيمين في المنطقة من تجنب عناء التنقل إلى مدينة فلنسية، لقضاء مصالحهم بالقنصلية المغربية هناك.

من جهتها أفادت وكالة المغرب العربي للأنباء، بأن الحسن الدحمان أجرى مباحثات مع مندوب الحكومة المركزية بمورسيا، رافاييل غونثاليث طوبار، تمحورت حول سبل تعزيز علاقات التعاون بين المغرب وجهة مورسيا في المجالات الاقتصادية والتجارية والثقافية.

وأوضح الدبلوماسي المغربي في تصريح لنفس الوكالة، بأنه تم الاتفاق خلال هذا الاجتماع على تنظيم أيام اقتصادية وثقافية من أجل تعزيز العلاقات بين المغرب وهذه الجهة الاسبانية.

وأشار إلى أن المباحثات تناولت أيضا وضعية الجالية المغربية المقيمة بجهة مورسيا والتي يبلغ عددها حوالي 100 ألف شخص.

المصدر : م.ج.م.خ

تنتفض، هذه الأيام المهاجرة المغربية المقيمة بإيطاليا، عائشة ميسري، بصفتها أول مسلمة تنتخب عضوا بالمجلس البلدي في بلدية ترينتينو شمال إيطاليا...تتمة

كشفت مصادر بمديرية الهجرة و مراقبة الحدود بوزارة الداخلية أن المفاوضات مع الشبكة الأوروبية لمراقبة الهجرة السرية عبر الأقمار الاصطناعية، قد قطعت أشواطا مهمة في اتجاه...تتمة

 

ارتفعت تحويلات المغاربة المقيمين بالخارج، منتقلة من 14 مليار و 568 مليون درهم إلى 16 مليار و 306 مليون درهم خلال الأشهر الأربعة من السنة الحالية مقارنة مع نفس الفترة من السنة الماضية...تتمة

انطلقت يوم أمس الاثنين الرحلة الجوية المباشرة بين برلين والدار البيضاء،والتي ستربط بشكل منتظم بين المدينتين بواقع ثلاث رحلات في الأسبوع.

ونظمت إدارة مطار (تيغل) في برلين حفل استقبال بمناسبة وصول طائرة تابعة للخطوط الجوية الملكية المغربية إلى العاصمة الألمانية قادمة من الدار البيضاء، حضره على الخصوص بعض كبار مسؤولي شركة مطارات برلين- شونفيلد،ومندوب شركة الخطوط الجوية الملكية في ألمانيا،وعدد من ممثلي كبريات وكالات الأسفار الألمانية، ووسائل الإعلام المتخصصة في الأسفار والسياحة.

ويأتي تدشين هذه الرحلة الجوية المباشرة التي ستربط بين برلين و الدار البيضاء أيام الاثنين والأربعاء والجمعة، بعد إطلاق رحلة جوية بين ميونيخ ومراكش في أبريل المنصرم بواقع رحلتين في الأسبوع، يومي الخميس و السبت.

وتنضاف هذه الرحلات الجوية الجديدة إلى الرحلات التقليدية التي تسيرها الخطوط الملكية المغربية بين فرانكفورت/ الدار البيضاء وفرانكفورت/ الناضور ودوسلدورف/ الناضور.

وقال السيد فريد الزمخشري،مدير مندوبية الخطوط الملكية المغربية في ألمانيا،في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء،إن هذا الخط الجوي الجديد بين برلين والدارالبيضاء سيكون موجها بالأساس إلى السياح الألمان وإلى الجالية المغربية المقيمة في برلين والولايات المجاورة.

وأشار إلى أن هناك فئة ثالثة ستستفيد بدرجة كبيرة من هذا الربط الجوي وهي الجالية الإفريقية التي سيكون في إمكانها مستقبلا التوجه إلى بلدانها من برلين عبر مطار الدار البيضاء الذي أضحى صلة وصل رئيسية في مجال النقل الجوي بين أوربا و القارة الإفريقية.

وأضاف أن الطموح بخصوص رحلة الدار البيضاء/برلين، هو الوصول إلى نسبة ملء تفوق 70 في نهاية السنة الجارية.و يتوقع أن تكون لهذا الربط الجوي انعكاسات إيجابية على تدفقات السياح الألمان في اتجاه المدن المغربية عبر الدارالبيضاء، وتقوية حضور المغرب كوجهة سياحية متميزة داخل السوق الألماني.

المصدر: وكالة المغرب العربي

تحتضن مدينة مالقة )الأندلس(  خلال شهر دجنبر القادم فعاليات الدورة السادسة للمعرض الاسباني المغربي )إيسبا – ماروك(.

وعلم لدى المنظمين، اليوم الاثنين، أن هذا المعرض، الذي يعتبر مرجعا في عالم قطاع الصناعة التقليدية وفضاء للتبادل بين المقاولات العاملة في قطاع الصناعة التقليدية في الأندلس والمغرب، سيفتح أبوابه ما بين 4 و8 دجنبر القادم في قصر المعارض والمؤتمرات بمدينة مالقة بمشاركة مهنيين مغاربة وإسبان.

ويتوخى هذا الملتقى، الذي تتمحور فعالياته حول إبراز الثراء والتنوع الثقافي بالمغرب وإسبانيا، أن يكون مكانا للقاء ومنصة تجارية لتسهيل الاتصالات وخلق قنوات جديدة لتسويق منتوجات الصناعة التقليدية بين ضفتي مضيق جبل طارق.

وقرر المنظمون إدماج أنشطة أخرى في إطار هذه الدورة لتشمل مجالات الفن والثقافة والطبخ والوجهات السياحية المغربية وعروض القطاع العقاري المغربي وذلك بهدف "تقريب جوهر المغرب من الجمهور الاسباني" و" تكثيف العلاقات التجارية بين البلدين".

ولهذا الغرض وبالنظر للنجاح الذي حققته الدورات السابقة قرر المنظمون إقامة "مدينة مغربية حقيقية" في قصر المؤتمرات والمعارض بمالقة حيث يمكن للزوار اكتشاف المملكة وتراثها الغني في مجال الصناعة التقليدية.

كما سيشكل هذا المعرض فرصة للجمهور لاكتشاف الديكور المغربي ومنتوجات الصناعة التقليدية العريقة بالمملكة من ملابس وجلود ومجوهرات وزرابي وأثاث تقليدي.

وكانت الدورة الخامسة للمعرض الاسباني المغربي )إيسبا – ماروك( قد تميزت بمشاركة أكثر من سبعين عارضا قدموا من عدة مدن مغربية من بينها طنجة وتطوان ومراكش والدار البيضاء والرباط وفاس ومكناس.

المصدر: وكالة المغرب العربي

تحتضن مدينة الجزيرة الخضراء (جنوب إسبانيا) خلال شهر أكتوبر المقبل فعاليات الدورة الثانية للقاءات الثقافية والإبداعية والتعاون بالأندلس وشمال المغرب.

وتسعى هذه التظاهرة التي تنظمها مؤسسة "دوس أورياس" (ضفتان) التابعة لمجلس بلديات إقليم قاديس ومدينة الجزيرة الخضراء إلى النهوض بالعلاقات الثقافية بين مهنيي قطاع الثقافة والمثقفين بكل من إسبانيا والمغرب فضلا عن تشجيع إقامة مشاريع ثقافية مشتركة.

وحسب المنظمين فإن هذه اللقاءات الثقافية ، التي تعتبر فضاء للحوار والتبادل ، مفتوحة أمام مشاركة الفنانين والباحثين والجمعيات والمهنيين العاملين في مجالات الثقافة والتعاون.

وأشار المصدر ذاته إلى أنه يمكن للراغبين في المشاركة في هذا الحدث الثقافي تقديم ترشيحاتهم إلى غاية يوم 30 يونيو الجاري في إطار مواضيع تتعلق ب"التعاون والثقافة الرقمية : : بناء مهارات جديدة" و"الضفتان : وعود ومفارقات" و"التربية من أجل التنمية المستديمة : نحو تفكير نقدي".

وتروم هذه التظاهرة الثقافية تشجيع المبادرات الاجتماعية والثقافية من أجل المساهمة في تحسين نوعية حياة المواطنين بالبلدين وخلق أفكار جديدة للتنمية من منظور التعاون الثقافي والمساهمة في تحقيق التقارب بين شعبي ضفتي مضيق جبل طارق.

المصدر: وكالة المغرب العربي

دخل مغاربة بلجيكا المجال السياسي في هذا البلد من بابه الواسع، بحيث تمكنت المغربية فضيلة لهنان من انتزاع مقعد ثمين في البرلمان الفيدرالي...تتمة

اتفقت الحكومة الفرنسية و المجلس الفرنسي للديانة الإسلامية الذي يترأسه المغربي محمد الموساوي، على إحداث آلية للقيام بتتبع إحصائي ورصد عملي للأعمال المعادة لٌسلام...تتمة

أعلن بريس هةرتفو وزير الداخلية الفرنسي، المكلف بالديانات، أن عدد الأعمال المعادية الإسلام و المسلمين التي عرفتها فرنسا وصل إلى أزيد من 1026 فعلا...تتمة

رست يوم أمس الأحد بميناء العيون، الباخرة (فولكون دي تخيدا) ،التابعة لشركة (نابييرا أرماس) للملاحة البحرية، إذانا بافتتاح الخط البحري لنقل المسافرين الذي سيربط مدينتي لاس بالماس (جزر الكناري) والعيون.

وقد انطلقت هذه الباخرة التي ستؤمن هذا الربط، وعلى متنها 323 مسافرا و 141 سيارة ، أمس السبت على الساعة الثانية عشر ليلا من ميناء لاس بالماس.

وخلف افتتاح هذا الخط الجديد بين مدينتي العيون ولاس بالماس ارتياحا كبيرا لدى الفاعلين المحليين من سلطات ومنتخبين، وكذا أفراد الجالية المغربية المقيمين بجزر الكناري.

وأبرز رئيس الدائرة الجمركية بالعيون السيد محمد احديدان أن هذا الخط البحري سيعمل على تقريب المسافة لفائدة الجالية المغربية وبعض الدول الإفريقية كالسينغال وموريتانيا المقيمة بجزر الكناري مشيرا إلى انه تم اتخاذ جميع الترتيبات من أجل تسهيل عملية عبور المسافرين بهذا الميناء.

واعتبر نائب رئيس المجلس البلدي لمدينة المرسى السيد محمد الرزمة أن هذا الخط البحري سيشكل قيمة مضافة ورافد اقتصادي مهم بالنسبة للمنطقة ولبلدية المرسى على وجه الخصوص، مبرزا أن هذه المبادرة ستساهم في تعزيز التواصل والتقارب و خلق روابط سياحية بين جزر الكناري والأقاليم الجنوبية.

يذكر أن الباخرة (فولكون دي تيخيدا ) التي ستؤمن هذه الرحلة، كانت قد قامت خلال مارس الماضي بعملية رسو ناجحة بميناء العيون.

ويبلغ طول هذه الباخرة 120 مترا، بطاقة استيعابية تصل إلى 350 مسافرا و1200 طن من الحمولة.

وكانت شركة (نابييرا أرماس) قد أكدت في مارس الماضي ،خلال الإعلان عن الخط الجديد، أن هذا الأخير سيمكن من نقل المسافرين نحو المغرب على متن سياراتهم، كما سيتيح الفرصة لعدد من السياح الذين يتنقلون من أوروبا نحو إفريقيا عبر المضيق من التوقف بجزر الكناري .

ومنذ تأسيسها سنة 1941، أصبحت (نابييرا أرماس) من بين أهم الشركات البحرية في الأرخبيل الكناري وبشبه الجزيرة الإيبيرية. وتؤمن حاليا الربط بين جزر الأرخبيل الكناري والبرتغال وجزيرة ماديرا.

 المصدر: وكالة المغرب العربي

سيتم مساء اليوم الاثنين بالدار البيضاء تقديم المحاور الأساسية المكونة للبرنامج الوطني الخاص بمواكبة أفراد الجالية المغربية المقيمة بالخارج خلال مقامهم الصيفي بالوطن الأم.

وأفاد بلاغ للوزارة المكلفة بالجالية المغربية المقيمة بالخارج، أنه سيتم أيضا، خلال ندوة صحافية، تقديم مختلف التظاهرات والأنشطة الموجهة لفائدة المغاربة المقيمين بالخارج، وذلك بحضور مسؤولين من مختلف الوزارات والمؤسسات المتدخلة في تدبير شؤون أفراد الجالية المغربية المقيمة بالخارج.

المصدر: وكالة المغرب العربي

طلبت منظمة ميغريوروب غير الحكومية التي تضم جمعيات أوروبية وافريقية إغلاق 'مخيمات المهاجرين' في اوروبا والدول الحدودية، معتبرة انها غير فعالة في مكافحة الهجرة السرية.

وقالت المنظمة في بيان نشر مساء الجمعة في باريس 'في الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي والبلدان الواقعة على حدوده (ليبيا والمغرب وتركيا وأوكرانيا) وحتى ابعد من ذلك (موريتانيا ولبنان)، تخفي أماكن احتجاز الأجانب الذين لم يكف عددهم عن الارتفاع منذ نهاية القرن العشرين أهدافا مخالفة للالتزامات الدولية التي أقرتها هذه البلدان'.

وتضم 'ميغريوروب' خصوصا جمعيات فرنسية (سيماد) وبلجيكا (رابطة حقوق الإنسان) وايطالية (ارسي) واسبانية (ثيار).
وقالت المنظمة ان أشخاصا بينهم مهاجرون أنقذوا في عرض البحر 'محتجزون بدون إدانة آو محاكمة وفي شروط اقرب الى ظروف السجن تصل أحيانا إلى حد الاعتقال في زنزانة لسبب واحد هو انهم لم يحترموا القواعد المتعلقة بعبور الحدود وبالإقامة'.
وأضافت انه في بعض هذه المراكز 'تشكل أعمال العنف الجسدي والنفسي أمرا عاديا' وتكثر الحوادث من أعمال شغب وإضرابات عن الطعام وحرائق متعمدة وحالات انتحار.

وبعدما رأت ان 'احتجاز المهاجرين' إجراء لن يؤدي إلى إنهاء ظاهرة الهجرة غير المشروعة، طلبت المنظمة 'وقف استخدام الاحتجاز لاهداف مراقبة المهاجرين'.

كما دعت 'الرأي العام الى رفض كل أشكال منطق احتجاز الأجانب'.

وفي فرنسا احتجز 32 الفا و284 شخصا من 163 جنسية لفترات تتراوح بين 24 ساعة و32 يوما في مراكز للحجز الإداري في 2008.

المصدر: القدس/ أ.ف.ب

شكل موضوع "الأطفال في وضعية صعبة .. أبعاد الإشكالية وبرامج الإدماج " ،محور يوم دراسي، نظمته اليوم السبت بالرباط وزارة التربية الوطنية والتعليم العالي وتكوين الأطر والبحث العلمي بتعاون مع سلسلة (المعرفة للجميع).

ويهدف هذا اللقاء، الذي شارك فيه ثلة من الأساتذة والباحثين وعدد من أطر وزارة التربية الوطنية وجمعيات حقوقية، إلى تسليط الضوء على الإشكالات المرتبطة بالأطفال في وضعية صعبة وذلك تحضيرا للمناظرة المتوسطية التي ستقام خلال أكتوبر المقبل بطنجة حول "الأطفال في وضعية صعبة وأطفال الهجرة السرية".

وقالت كاتبة الدولة المكلفة بالتعليم المدرسي، السيدة لطيفة العابدة، في كلمة بالمناسبة تلاها بالنيابة عنها المفتش العام للشؤون التربوية، السيد خالد فارس، إن تنظيم هذا اليوم الدراسي في إطار الإعداد للمناظرة المتوسطية المزمع عقدها بطنجة يشكل فرصة لاقتراح تصورات عامة وتوضيح الإشكاليات وتحديد المحاور الأساسية للمناظرة وأهدافها وأبعادها وعرض النتائج الأولية لأبحاث المشاركين وخلاصات الأفكار والمقترحات حول الموضوع.

وأضافت أن هذا اليوم الدراسي سيشكل مناسبة لتوسيع دائرة الحوار والتشاور وتعميق التفكير في سبل تحسين ظروف عيش هؤلاء الأطفال والحد من وضعيتهم الصعبة والمساهمة بتعاون مع كافة القطاعات الحكومية المعنية وفعاليات المجتمع المدني والمنظمات الدولية للقضاء على أسبابها وآثارها السلبية.

من جهته، أكد السيد محمد الدريج، مدير سلسلة المعرفة للجميع، في كلمة بالمناسبة، أن الاهتمام بعالم الأطفال ،وخاصة منهم في وضعية صعبة ،أضحى ضرورة ملحة، مشيرا إلى أن مرحلة الطفولة تترك في حياة الإنسان، عبر أحداثها وتجاربها، أعمق البصمات في بناء شخصيته.

وأضاف أن سلسلة المعرفة للجميع تسعى، من خلال هذا اللقاء والمناظرة المرتقبة، إلى إغناء النقاش حول وضعية الأطفال والتعرف بعمق على إشكالية الأطفال في وضعية صعبة وتحسيس الأطراف المعنية وعموم الرأي العام في المجتمعات المتوسطية بمدى خطورة سوء معاملة الأطفال واستغلالهم وهدر حقوقهم.

وأشار إلى أن المناظرة المتوسطية ستشكل أرضية لربط الاتصال وتبادل التجارب بين المختصين من بلدان غرب المتوسط حول وضعية الأطفال واقتراح الحلول للهجرة السرية للأطفال والمساهمة في وضع إستراتيجية متوسطية شاملة لمكافحة استغلال الأطفال وتحسين ظروفهم المعيشية واحترام حقوقهم وإنقاذهم من الوضعية الصعبة.

يشار إلى أن هذا اللقاء شهد تقديم مجموعة من العروض انصبت حول "أطفال الشوارع: قراءة في واقع الظاهرة وأشكال التدخل لعلاجها" و "فرصة ثانية لإدماج الأطفال في وضعية صعبة" و"مدى فعالية المجتمع المدني في مواجهة الوضعيات الصعبة للأطفال" و"الحماية القانونية للأطفال والقاصرين المهاجرين سريا".

كما عرف اللقاء تنظيم ثلاث موائد مستديرة تمحورت حول: "البعد القانوني-الحقوقي" و "البعد الاجتماعي-النفسي" و "البعد التربوي الإدماجي" ارتباطا بموضوع "الأطفال في وضعية صعبة".

المصدر: وكالة المغرب العربي

 

كثيرة هي النجاحات التي حققتها الكفاءات النسائية المغربية في شتى بقاع العالم. يثابرن ويجتهدن في مجالات مهنية عديدة، ويقدمن صورة مميزة عن وطنهن الأم، لا يكترثن بإكراهات الغربة وأجواء الإندماج في بلدان الاستقبال، همهن الوحيد تمثيل بلدهن أحسن تمثيل.

لطيفة النعيم واحدة من هؤلاء النسوة اللواتي أبدعن في مجالات الأعمال والبورصة والنفط . استطاعت أن تشق بثبات مسارا مهنيا واعدا في قطاع اقتصادي مهم، بدولة الإمارات العربية المتحدة، بفضل ثقتها في نفسها وقدراتها وإدراكها أن النجاح ليس له زمان ومكان، واقتناعها أيضا بأن الهجرة "ليست دائما هروبا من واقع غير مرض،بل نقطة انطلاق حقيقية لإثبات الذات في عالم الأعمال ".

من مواليد مدينة الدار البيضاء، نهاية ستينيات القرن الماضي، قدمت إلى دولة الإمارات العربية منذ ثلاثين سنة مضت بمعية أسرتها، واستطاعت أن تصنع لنفسها مسارا مهنيا فريدا، لم تكترث قط لصعوبات البداية، كان همها دائما هو تحقيق حلم راودها منذ لحظة الصغر وهو ولوج عالم الأعمال الحرة من بابه الواسع وخارج الحدود.

تدير النعيم، التي تفتقت موهبتها مبكرا في قطاع الأعمال الحرة، حاليا مؤسسة متخصصة في التجارة العامة وتجهيز حقول النفط بالعاصمة أبوظبي، تؤمن بأن النجاح المهني رهين بالمثابرة والكد والاجتهاد حتى بلوغ المراد، لا تعبأ بإكراهات العمل اليومي.

في كل لحظة وحين، لا تتردد النعيم في الاتصال بمندوبيها بأغلب أسواق المال الإماراتية خصوصا بأبوظبي ودبي، من أجل الاطلاع على آخر المؤشرات الاقتصادية، لا يهدأ لها بال حتى تسمع أخبارا سارة تفيد بتحسن بيانات البورصات الإماراتية وحتى الخليجية.

تقول أم أميرة، كما يحلو لأقاربها بمدينة العين مناداتها، في حديث مع وكالة المغرب العربي للأنباء، إن هاجسها الوحيد هو "تمثيل بلدها أحسن تمثيل في شتى ميادين سوق العمل، وتشريف المرأة المغربية في دول المهجر والنأي بها عن أي نعوت وصور نمطية تخدش سمعتها ومكانتها التي تستحقها".

وتضيف النعيم أن أهم خاصية ينبغي أن تتوفر في المرأة التي تلج عالم الأعمال بدول المهجر، حتى تتذوق طعم النجاح، هو ثقتها في نفسها، وفي كفاءتها وقدرتها على بلوغ طموحاتها، مهما كان حجم الصعوبات والعراقيل.

لا تقلل أم أميرة من شأن نجاح المرأة في بيتها، بل تعتبره عاملا موازيا وضروريا لغنى مسارها المهني، إذ لا يمكن التركيز على الحياة العملية على حساب الحياة العائلية، بل يتعين خلق نوع من التوازن بينهما لأن المرأة الناجحة في سوق العمل، تضيف أم أميرة، هي نفسها الناجحة داخل بيتها بمعية أسرتها الصغيرة .

لطيفة النعيم، التي تتحين أوقات فراغ نادرة لتمارس فيها هواياتها المفضلة، لا تبخل على أسرتها بالرعاية والحنان، إذ تعمل جاهدة في كل لحظة وحين على الحفاظ على تماسك أسرتها، بمساعدة ودعم زوجها، حيث التشبث والمحافظة على الطابع الأصيل لفن العيش والطبخ المغربيين على أرض الإمارات أمر بالغ الأهمية.

وتحرص لطيفة كلما سنحت لها الفرصة على دعوة أصدقاء أسرتها إلى بيتها خلال الأعياد الدينية وكل يوم جمعة، من أجل تناول أطباق مغربية أصيلة، حيث لا تتردد في الكشف عن مهارتها وإجادتها إعداد مأكولات مغربية مميزة خصوصا أطباق الكسكس والسمك وفواكه البحر.

أم أميرة التي تكثر من الاتصال بأفراد عائلتها بالمغرب، من أجل السؤال عن أحوالهم وظروفهم، لا تتردد كلما أتيحت لها الفرصة في تقديم المساعدة إلى منظمات المجتمع المدني في العالم القروي ببلدها، حيث تزور سنويا وباستمرار مناطق قروية بخنيفرة وسطات وتازة ومراكش من أجل توزيع مساعدات إنسانية على أسر معوزة، عبارة عن حقائب مدرسية وألبسة ومعدات طبية.

تقول لطيفة في هذا الصدد، إن "الارتباط الوثيق بالوطن، مسألة حتمية ليس فقط من أجل السفر خلال فصل الصيف والاستمتاع بما تزخر به بلادنا من مؤهلات سياحية، بل أيضا من أجل تقديم العون إلى الأسر المعوزة ومساعدتها على تجاوز ظروفها الصعبة".

حينما قدمت النعيم إلى الإمارات سنوات السبعينيات، كانت تقول دائما، إن "عودتها إلى الوطن الأم، أمر حتمي ووارد، خصوصا إذا حقق الإنسان طموحه وذاته في أرض المهجر"، والآن بعد مضي أكثر من 30 سنة، تغير الطموح، حيث تبرر ذلك، بكون هاجس رعاية الأبناء والاستقرار ومتابعة مشاريعها أمر في غاية الأهمية.

كما أن العيش بدولة الإمارات العربية المتحدة، والاندماج في مجتمع خليجي بعاداته وتقاليده، تضيف النعيم، "يشعرك دائما أنك في بلدك الأصلي، خصوصا إذا كنت بمعية أسرتك الصغيرة، ومتمسك بعادات وتقاليد الوطن، فقط الاختلاف موجود في الحيز الجغرافي وبعد المسافة عن الأهل والأحباب".

لا تتوانى لطيفة النعيم في متابعة كل جديد عن وطنها الأم، إذ غالبا ما تحرص كل مساء رفقة أبنائها، على متابعة برامج القنوات الوطنية مبدية إعجابا كبيرا بما تقدمه من برامج تراثية وثقافية تكشف عن غنى الموروث الثقافي المغربي وتنوعه وإشعاعه العابر للحدود، وكأنها "تريد أن تذكر أبناءها، بأن التشبث بالوطن إحساس نبيل ليس له ثمن".

المصدر: وكالة المغرب العربي

 

شرعت شركة النقل البحري "نابييرا أرماس" التي يوجد مقرها بجزر الكناري، في بيع تذاكر الخط البحري الجديد لنقل المسافرين الرابط بين مينائي لاس بالماس والعيون (جنوب المغرب) والذي سيفتتح غدا السبت.

وحددت الشركة، التي أعلنت عن بيع التذاكر على موقعها على الأنترنيت "نافييراأرماس.كوم"، مبلغ 44 ر152 أورو كثمن للتذكرة ذهابا بالنسبة لكل مسافر مرفوقا بسيارته.

وأوضح المسؤول المكلف بالتواصل بشركة النقل البحري في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن سعر التذكرة بالنسبة للمسافر يقدر ب`45 أورو لكل رحلة. وقد بيعت جميع تذاكر الرحلة الأولى، أي نحو 230 مسافرا رفقة سياراتهم.

ومن المقرر أن تنطلق الباخرة "فولكون دي تيخيدا"، التي ستؤمن هذا الربط، كل يوم سبت على الساعة الحادية عشر ليلا من ميناء لاس بالماس لتصل يوم الأحد على الساعة السابعة صباحا إلى العيون.

وحسب الشركة فإن رحلة العودة ستنطلق يوم الأحد على الساعة الثانية عشر والنصف بعد الزوال.

وكان من المقرر أن ينطلق الخط البحري الجديد الذي لطاما انتظره المهاجرون المغاربة المقيمون بجزر الكناري، مبدئيا يوم 12 يونيو الجاري، غير أنه تم تأخيره لأسباب تقنية.

يذكر أن الباخرة "فولكون دي تيخيدا" التي ستؤمن هذه الرحلة، كانت قد قامت خلال مارس الماضي بعملية رسو ناجحة بميناء العيون. ويبلغ طول هذه الباخرة 120 مترا، بطاقة استيعابية تصل إلى 350 مسافرا و1200 متر من الحمولة.

وكانت الشركة قد أكدت في مارس الماضي خلال الإعلان عن الخط الجديد، أن هذا الأخير سيمكن من نقل المسافرين نحو المغرب على متن سياراتهم، كما سيتيح الفرصة لعدد من السياح الذين يتنقلون من أوروبا نحو إفريقيا عبر المضيق من التوقف بجزر الكناري .

وقد استقبل الإعلان عن افتتاح هذا الخط الجديد بين الارخبيل الكناري ومدينة العيون المغربية بارتياح كبير من قبل أعضاء الجالية المغربية المقيمة بهذه المنطقة، وخصوصا المنحدرين من الأقاليم الجنوبية، وكذا من قبل رعايا بعض الدول الإفريقية كالسينغال وموريتانيا.

وأضحى بإمكان هؤلاء المهاجرين من الآن فصاعدا تجنب عناء التنقل إلى غاية قادس (جنوب إسبانيا) أو بورتيماو (البرتغال) للذهاب بعد ذلك إلى الجزيرة الخضراء بهدف العبور إلى المغرب عبر الباخرة.

ومنذ تأسيسها سنة 1941، أصبحت "نابييرا أرماس" من بين أهم الشركات البحرية في الارخبيل الكناري وبشبه الجزيرة الإيبيرية. وهي تؤمن حاليا الربط بين جزر الأرخبيل الكناري والبرتغال وجزيرة ماديرا.

المصدر: وكالة المغرب العربي

أعطيت الانطلاقة الرسمية لبرنامج التعاون بين المدن والجماعات (كومون)، الذي تم وضعه في إطار التعاون التقني بين المملكة المغربية والجمهورية الفدرالية الألمانية، وذلك خلال ورشة نظمت يومي 17 و 18 يونيو الجاري بالمعهد الوطني للتهيئة والتعمير بالرباط .

ويهدف البرنامج إلى تأسيس مرجعية للتنمية الحضرية المستدامة والإجابة العملياتية على التحديات الكبرى التي تعرفها المدن المغاربية وتكوين شبكة لتبادل الخبرات حول قضايا التنمية الحضرية بين المدن المغاربية.

وتقدر التكلفة الإجمالية للبرنامج، والذي سيمتد إلى شهر أبريل 2014 ، خمسة ملايين أورو .

وتم كذلك ، خلال هذه الورشة ، التوقيع على عقد التنفيذ من طرف السيد علال السكروحي الوالي المدير العام للجماعات المحلية والسيد تيلمان هيربرك ، المدير المقيم للمؤسسة الألمانية للتعاون ، بحضور السيد والف دييتر كليمان سفير الجمهورية الفدرالية الألمانية بالرباط .

كما شكلت ورشة الانطلاق هذه فرصة لتقديم الأهداف والأنشطة الرئيسية للبرنامج وكذا طرق المساهمة وأشكال وشروط دعم المؤسسة الأمانية للتعاون للفرقاء .

وركزت المناقشات المثمرة على التحديات على المستوى الاقتصادي والاجتماعي والبيئي، التي تواجهها المدينة حاليا وكذا المواضيع الرئيسية للحوار المغاربي والذي أكد من خلاله مختلف الشركاء على اهتمامهم الكبير بهذا البرنامج .

وقد شارك في أشغال هذا اللقاء ممثلون عن وزارات الداخلية والإسكان والتعمير والتنمية المجالية والطاقة والمعادن والماء والبيئة والمنتخبون المحليون، بالإضافة إلى مشاركة ممثلي كل من صندوق التجهيز الجماعي والوكالات الحضرية للدار البيضاء والرباط وطنجة ومراكش وأكادير وفاس وكذا ممثلي التعاون الألماني وخبراء وطنيين ودوليين.

المصدر: وكالة المغرب العربي

 

دعا السفير الممثل الدائم للمغرب لدى المنظمات الدولية بفيينا السيد عمر زنيبر، اليوم الخميس، إلى تعزيز التعاون بين منظمة الأمن والتعاون في أوروبا وتحالف الحضارات، معربا عن أمل المغرب في "المساهمة في مأسسة هذا التعاون".

وأوصى الدبلوماسي المغربي، خلال تدخله أمام المجلس الدائم لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا الذي ينعقد في فيينا، بإطلاق مشاريع للتعاون بين الهيئتين في عدة مجالات، مؤكدا أنه من بين مجالات الاشتغال الأربعة لتحالف الحضارات التابع لمنظمة الأمم المتحدة، والتي تهم (التعليم والشباب والهجرة ووسائل الإعلام)، ثلاثة منها على الأقل تشكل أولويات كذلك بالنسبة للمنظمة، وهي (الهجرة، ووسائل الإعلام، والتعليم من أجل النهوض بالتسامح وعدم التمييز(

وبعدما أشار إلى أن التحالف يتوفر على آلية للرد السريع عبر وسائل الإعلام في وضعيات الأزمة في مجالات التعاون المتعدد الثقافات، والتجميع والبث المنهجي للمعلومات حول التجربة الإيجابية للتواصل بين الثقافات، قال السيد زنيبر إن "إمكانية للتعاون حول مشاريع مشتركة متاحة"، في إطار التكامل، والتعاون وتبادل الممارسات الجيدة، مع مكتب ممثلة حرية وسائل الإعلام عن منظمة الأمن والتعاون في أوروبا ومكتب المؤسسات الديمقراطية وحقوق الإنسان التابع لنفس المنظمة.

من جهة أخرى، عبر السيد زنيبر عن ارتياح المغرب، عضو مجموعة أصدقاء التحالف وشريك المنظمة في مجال التعاون، لانضمام الولايات المتحدة الأمريكية إلى "مجموعة الأصدقاء" لتحالف الحضارات، منوها بكون "هذه المبادرة الأممية الهامة أصبحت تضم عضوا جديدا"، وأن "عدد الدول أعضاء المنظمة أو شركائها في مجال التعاون وأعضاء التحالف في الوقت نفسه أخذ يتدعم".

وبعدما ذكر بأن المغرب لا يعتبر فقط عضوا ضمن مجموعة أصدقاء التحالف، ولكنه يعد كذلك من بين الدول التي لم تذخر أي جهد لإحداث تحالف الحضارات، سجل السيد زنيبر أن مستشار جلالة الملك محمد السادس السيد أندري أزولاي، والرئيس الحالي ل` "مؤسسة أنا ليند للحوار بين الثقافات"، يوجد ضمن العشر شخصيات أعضاء مجموعة الاستشارة رفيعة المستوى، والذين تم تعيينهم سنة 2005 من طرف الأمين العام لمنظمة الأمم المتحدة بغية بلورة مخطط عمل للتحالف.

المصدر: وكالة المغرب العربي

سجلت بيانات احصائية رسمية نشرت هنا اليوم تجاوز سكان ايطاليا تعداد 59 مليون نسمة لأول مرة وذلك بفضل الأعداد المتزايدة من المهاجرين الجدد القادمين من الخارج بالاضافة الى تحسن معدل الولادات مقابل الوفيات.

وذكر المعهد القومي للاحصاء (ايستات) في نشرة متخصصة وزعها اليوم ان عدد سكان ايطاليا ارتفع الى 59 مليون و131 الف نسمة في 31 ديسمبر 2006 بزيادة قدرها 379576 نسمة تعادل 6ر0 في المئة مقارنة بتعداد العام 2005 .

وأوضح المعهد الرسمي ان الزيادة في عدد السكان تعود في معظمها الى ارتفاع عدد المهاجرين الأجانب حيث سجل صافي حركة الهجرة مع الخارج زيادة بلغت 222410 نسمة بالاضافة الى أكثر من 155 ألف نسمة من المهاجرين المتواجدين الذين لم يحسبوا في الاحصاء السابق.

وفي حين سجل الاحصاء زيادة في عدد المواليد الذين بلغوا 560 ألفا بزيادة نحو ستة آلاف مولود عن العام السابق لاحظ (ايستات) ان عدد الوفيات سجل تراجعا بمقدار 2118 نسمة عن العام الذي سبق. (النهاية) م ن / ر ج كونا051912 جمت يول 07

المصدر: كونا

تحتضن مدينة غالاباغار (قرب مدريد (يومي 18 و19 يونيو الجاري، الأيام الاسبانية المغربية الأولى للاندماج، وذلك بمبادرة من الجمعية الإسبانية العربية للتنمية والثقافة.

وعلم لدى المنظمين اليوم الخميس، أن هذه الأيام، المنظمة بتعاون مع سفارة المغرب بمدريد وبلدية غالاباغار وبلدية شفشاون، تتوخى المساهمة في التقارب بين المغاربة والإسبان والكشف عن مختلف جوانب التراث المغربي.

كما تروم هذه التظاهرة النهوض بروح التضامن والتعايش والتفاهم والحوار بين الاسبان والمواطنين المغاربة المقيمين في إسبانيا، وخصوصا بمدينة غالاباغار وضواحيها.

ويطمح المنظمون، من خلال برمجة العديد من الأنشطة الثقافية والاجتماعية، إلى تشجيع الاندماج والمساهمة في تبديد بعض الأفكار المسبقة والصور النمطية حول الهجرة والتي تعزى في عدة أحيان إلى عدم معرفة الاخر.

ويتضمن برنامج هذه الأيام، تنظيم معرض للصور الفوتوغرافية بعنوان "جوانب من المغرب"، وسهرة فنية لموسيقى اكناوة والجاز، فضلا عن تنظيم ورشات حول الخط العربي والصناعة التقليدية وفن الديكور.

وستتم إقامة خيمتين مغربيتين في إحدى الساحات وسط مدينة غلاباغار، حيث سيتم عرض منتوجات الصناعة التقليدية، كالزرابي والأواني الفخارية والخشبية والمجوهرات.

المصدر: وكالة المغرب العربي

افتتح مساء أول أمس الأربعاء بلشبونة أسبوع الثقافة وفن الطبخ المغربيين، الذي يهدف إلى تعريف البرتغاليين بالأوجه المتعددة للثقافة المغربية.

وتهدف هذه التظاهرة، الأولى من نوعها في البرتغال والتي تنظمها سفارة المغرب بلشبونة بتعاون مع مندوبية المكتب الوطني المغربي للسياحة والخطوط الملكية المغربية بلشبونة ودار الصانع، إلى تعريف الجمهور البرتغالي والسياح الأجانب بغنى الثقافة المغربية وأصالتها وانفتاحها على الحداثة.

وأكدت سفيرة المغرب بلشبونة السيدة كريمة بنيعيش، في كلمة أمام أزيد من 300 من الشخصيات المدعوة والتي تنتمي لمختلف المشارب والآفاق، أهمية هذا الأسبوع في توثيق أواصر الصداقة وتعزيز التفاهم المتبادل بين الشعبين المغربي والبرتغالي.

وأوضحت السيدة بنيعيش، أن هذه التظاهرة "لا تهدف فقط إلى التعريف بالثقافة وفن العيش في المغرب، بل تعكس كذلك وعلى الخصوص كثافة وعمق روابط الصداقة التي تجمع شعبينا".

وأضافت السفيرة أن هذه التظاهرة تروم أيضا "منح سكان لشبونة، ومن خلالهم للبرتغاليين، لحظات ممتعة تحمل علامة مغرب الألفية الثالثة، المتشبث بتقاليده، ولكن متجه بثبات نحو المستقبل"، كما تشكل "دعوة حقيقية للاحتفال بالصداقة البرتغالية-المغربية، واكتشاف بلد صديق، والمغرب، الفخور بالمكونات البرتغالية في هويتة الجماعية والوفي للإرث التاريخي المؤسسة للعلاقة بين شعبينا، يعد مثالا للتفاهم وحسن الجوار".

كما أكدت السيدة بنيعيش أن أسبوع الثقافة وفن الطبخ، وبالإضافة إلى برنامجه الغني، يسعى إلى أن يكون "صلة وصل بين ثقافتين متأثرتين بعضهما البعض، وبالتالي بين بلدين قريبين جدا وموحدين من خلال المحيط الأطلسي".

وتم بالمناسبة تنظيم عرض للقفطان المغربي مصحوبا بأنغام الموسيقى الأندلسية والشعبية، الذي أتاح للمدعوين الاستمتاع بجمال وأناقة مجموعة من القفاطين، التي أنجزتها السيدة نجية عبادي رئيسة فيدرالية المصممين المغاربة.

وتمكن الضيوف أيضا من اكتشاف غنى وتنوع الطبخ المغربي وتذوق الحلويات المغربية والاستمتاع بكؤوس من الشاي المنعنع.

وستشكل هذه التظاهرة، التي سيحتضنها تيفولي ليسبون، أحد الفنادق الفخمة بالعاصمة البرتغالية، فرصة للجمهور للاطلاع على غنى منتوج الصناعة التقليدية المغربية ( الزرابي والخياطة والجلد والمجوهرات وأدوات الديكور...).

ويتضمن برنامج هذه التظاهرة، التي ستتواصل إلى غاية 23 يونيو الجاري، إقامة معرض للفنان التشكيلي المغربي عبد الرحمان الأطرش، وجلسات للنقش بالحناء.

وسيقترح مطبخ تيفولي، بهذه المناسبة، قائمة بأصناف المأكولات من فن الطبخ المغربي لتمكين الزوار والسياح الأجانب من تذوق الأطباق الشهية التي يشتهر بها المطبخ المغربي.

وجرى حفل افتتاح هذا الأسبوع بحضور العديد من الشخصيات البرتغالية وخاصة كاتب الدولة في الشؤون الخارجية السيد جواو غوميز كرافينهو، وكاتبة الدولة في الإدارة الداخلية السيدة دليلة أروجو، فضلا عن كاتبة الدولة في المساواة السيدة إلزا بايس، وعمدتي مدينتي سيلف وألبيفيرا السيدة إيزابيل سواريس والسيد ديزيدرو سيلفا.

كما حضر حفل الافتتاح دوق براغانسا دوارت بيو جواو ميغيل ودوقة كدفال كلودين بريرا، والقنصل الشرفي للمغرب بألغارف السيد خوسي ألبيرطو أليغريا، والعديد من النواب البرتغاليين وسفراء البلدان العربية والصديقة للمغرب، إلى جانب ممثلين عن وكالات الأسفار وشخصيات من عالم الثقافة والفن والإعلام.

وفي تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أشاد السيد كرافينهو بمبادرة سفارة المغرب، التي تشكل "لحظة قوية" لتعزيز العلاقات الممتازة التي تجمع الشعبين.

وأضاف أن الثقافة تشكل "رافعة أساسية للنهوض بالمعرفة المتبادلة بين الشعبين البرتغالي والمغربي، واللذين يربطهما تاريخ طويل مشترك"، مشيدا بالنجاح الذي حققته الدورة الحادية عشرة للجنة العليا المشتركة المغربية- البرتغالية التي انعقدت يومي فاتح وثاني يونيو الجاري بمراكش.

المصدر: وكالة المغرب العربي

تقيم الأعمال التشكيلية للفنانة المغربية عزيزة العلوي حوارا ثقافيا مع العالم، يبدو صامتا، لكنه صاخب عبر اللون والضوء على جسد اللوحة، حوار يستبطن مختلف الثقافات، ويوحد بين مكوناتها في انسجام خلاق.

وحين تقيم عزيزة العلوي هذا الحوار الثقافي تكون كالشجرة في لوحاتها، جذورها في المغرب وفروعها في بلدان وحضارات شتى، عربية إسلامية، بحكم أصلها المغربي، أوروبية، بحكم انحدارها من أم ألمانية ودراستها في ألمانيا، وأزتيكية بإقامتها، منذ بداية التسعينيات، في بويبلا بالمكسيك.

وقد اختارت الفنانة المغربية لأعمالها المعروضة حاليا ببرلين، موضوع "لقاءات"، وهو عنوان يترجم، من جهة، تعدد مشاربها الثقافية، ويرسم، من جهة أخرى، أفقا للحوار الخصب بين هذه الثقافات.

وتشتغل الفنانة العلوي على الطبيعة كتيمة مركزية، فهي تارة انطباعية وفي الغالب تجريدية، لكنها، في كل الأحوال، تظل، كما قالت في حديث لوكالة المغرب العربي للأنباء، "انعكاسا للذات".

للمغرب في أعمال عزيزة العلوي حضور خاص، فإذا كان الضوء واللون هما جوهر العمل الفني ومنتهاه، فإن ضوء المغرب وألوانه هي الخيط الرابط بين كل اللوحات التي يتضمنها المعرض، بل، يمكن القول، في جل عملها الفني، ولا يستبعد أن يتماهى هذا الضوء وتلك الألوان مع أضواء أخرى وألوان أخرى مشابهة.

"بالرغم من أنني أعتبر نفسي مواطنة على المستوى العالمي- تقول عزيزة العلوي- فإن للمغرب مكان مركزي في حياتي وفي عملي الفني، فقد قضيت فيه أجمل سنوات عمري، وهو موطن أحلام طفولتي وشبابي، ولذلك فهو جزء مني، هو بيت أحمله حين أسافر وحيث أقيم، بضوئه وألوانه وتقاليده وموسيقاه، ومهما نأت بي المسافات، بحكم الإقامة في المكسيك منذ 18 سنة، فإنني أواصل بناء الجسور بين بلد إقامتي وبين بلد ولادتي ونشأتي".

ويمتد بناء هذه الجسور إلى العالم العربي بصفة عامة، حيث تضع الفنانة العلوي، إضافة إلى أسئلة الإبداع، مسألة التعريف بالفنون التشكيلية العربية المعاصرة في المكسيك، قضية أساسية في عملها الفني والثقافي.

وتقول الفنانة إن ارتباطها ببلدها المغرب ليس فقط من خلال استلهام مكوناته الطبيعية في أعمالها التشكيلية، بل أيضا بمتابعة الحركة الثقافية فيه، وتضيف أنها لاحظت "طفرة نوعية كبيرة في المغرب، خلال السنوات الأخيرة، على مستوى الفنون التشكيلية والبنيات التحتية الثقافية، وخاصة فضاءات العرض الفني التشكيلي والموسيقي".

كما لاحظت "تحسنا كبيرا في جودة العرض الثقافي وازدهارا في مجال الفنون التشكيلية (...) فهناك مغاربة هواة جمع أعمال الفن المغربي المعاصر، وهذا - تضيف عزيزة العلوي - يشجع الفنان على مزيد من الإبداع والتفرغ أكثر لعمله الفني".

يستمر معرض الفنانة العلوي، التي أقامت معارض فنية فردية وجماعية في المغرب وألمانيا والمكسيك وفرنسا وإسبانيا والإمارات العربية المتحدة، إلى غاية 25 يونيو الجاري بقاعة العروض بالسفارة المغربية في برلين.

المصدر: وكالة المغرب العربي

ينظم مجلس الجالية المغربية المقيمة بالخارج، يومي 24 و25 يونيو الجاري بالرباط، ندوة دولية حول موضوع "اللغات في الهجرة: تحولات ورهانات جديدة".

وذكر بلاغ للمجلس اليوم الخميس أن هذا الأخير يتوخى من هذه الندوة المساهمة في التفكير في عدة إشكاليات توجد في صلب انشغالات المهاجرين المغاربة والمتمثلة في نقل اللغات الأصلية للأجيال الجديدة المزدادة في أرض الهجرة، والعلاقات المعقدة بين اللغات والهوية، والروابط بين تعلم اللغات والتربية الدينية، إضافة إلى تنويع العرض في هذا المجال; خاصة مع بروز عدة فاعلين خواص جدد.

وأضاف البلاغ أن الندوة ستتميز بتقديم حوالي ثلاثين عرضا أكاديميا وعشرين تجربة بيداغوجية خاصة وعمومية في هذا المجال، وذلك بمشاركة عشرات الباحثين والمسؤولين المغاربة وممثلي حكومات أجنبية شريكة وفاعلين بالمجتمع المدني.

وتروم هذه الندوة، التي تضم حوالي مائة مشارك من المغرب وفرنسا وإيطاليا وإسبانيا وبلجيكا وهولندا وألمانيا والولايات المتحدة وكندا، أيضا المساهمة في تقييم تدريس اللغات واستشراف وسائل تعزيز تلقينها .

وأشار المصدر إلى أن المهاجرين المغاربة الذين انخرطوا في مسلسل مهم للنمو الديمغرافي ويواجهون تحولات عميقة ) في مقدمتها بروز أجيال جديدة ولدت في بلدان الإقامة) ، يوجدون في أمس الحاجة إلى تعلم اللغات ، واللغة العربية بالخصوص باعتبارها صلة الوصل الأساسية بالوطن الأم وبموروثه الثقافي والديني .

وأمام هذا المطلب المشروع، يبذل المغرب مجهودا جبارا ; لا سيما من خلال توقيع اتفاقيات ثنائية مع عدد من بلدان الإقامة وإرسال العديد من المدرسين إليها.

وإضافة إلى هذا العرض العمومي المغربي والمعلومات التي توفرها الحكومات الأوروبية، فإن الدروس متاحة أيضا في بعض أماكن العبادة من قبل جمعيات وبشكل متزايد من طرف مؤسسات خاصة .

وفي المغرب هناك مؤسسات أكاديمية وأخرى خاصة تقوم بمبادرات في هذا المجال بالمغرب.

المصدر: وكالة المغرب العربي

أجرى السيد محمد عامر الوزير المنتدب المكلف بالجالية المغربية المقيمة بالخارج ، مساء أمس الأربعاء بلندن، لقاء مع عدد من ممثلي الجالية المغربية اليهودية المقيمة ببريطانيا.

وشكل هذا اللقاء مناسبة عبر خلالها أعضاء هذه الجالية عن تشبثهم الراسخ بالهوية المغربية وإرادتهم الثابتة في الإسهام في جهود تنمية البلاد.

ووصف المشاركون في هذا اللقاء العلاقات التي ربطت على الدوام هذه الجالية بالمغرب بأنها علاقات "طبيعية" ، مؤكدين على ضرورة الحفاظ على استمراريتها والتشبث بها، خصوصا لدى الأجيال الصاعدة.

وقال السيد عامر، في تصريح لوكالة المغرب بالعربي للأنباء، إن هذا اللقاء يندرج في إطار الاتصالات بالجالية المغربية المقيمة بالخارج، مضيفا أن الوزارة تدرس إمكانية إقامة روابط شراكة مع الجالية المغربية اليهودية المقيمة بكل من البرازيل وكندا وفرنسا.

وأضاف الوزير أن لقاء لندن شكل أيضا مناسبة لتبادل وجهات النظر في ما يتعلق بالمشاريع المستقبلية، خصوصا، المبادرات الثقافية الموجهة للشباب المغربي اليهودي، ولا سيما مشاركتهم في الجامعات الصيفية وفي الرحلات الثقافية المنظمة في المغرب.

وعلى صعيد آخر، أشار السيد عامر إلى أن "المغرب تمكن ، بفضل حكمة ملوكه، من الحفاظ على روابط متينة بالجالية المغربية اليهودية" ، مذكرا بأن هذه الجالية ، وعلى غرار جميع المغاربة ، متشبثة أيما تشبث بهويتها المغربية ومستعدة للدفاع عن مصالح المغرب، علاوة على توفرها على مؤهلات هامة للمساهمة في تنمية البلاد .

وأكد ، في هذا السياق، أنه يتعين على الحكومة أن تعمل، في إطار البرامج التي وضعتها لتعبئة الكفاءات المغربية بالخارج، على اندماج هذه الجالية ، التي برهنت عن استعدادها للمشاركة في هذا العمل الجماعي.

وأعرب السيد محمد عامر ، من جهة أخرى ، عن ارتياحه لنتائج زيارته للندن التي مكنته من الوقوف على الموقع الهام الذي تشغله الجالية المغربية المقيمة ببريطانيا ومدى اندماجها في بلد الاستقبال وكذا انتظاراتها من بلدها الأم .

وقال الوزير إن هذه الزيارة، التي تعد الأولى له إلى بريطانيا، كانت أيضا مناسبة لعرض الرؤية والسياسة والبرامج المعتمدة من طرف المغرب لفائدة الجالية المغربية المقيمة بالخارج ، مبرزا الدور الهام الذي يمكن أن تضطلع به الأطر المغربية العاملة خاصة في ميدان المالية الدولية والخبرة بلندن.

كما ذكر بالمباحثات التي أجراها مع المسؤولين البريطانيين والمشاريع التي تمت مناقشتها خلال هذه اللقاءات ، مضيفا أن هذه المبادلات "المثمرة" أبانت عن تقارب في التحليلات وفي وجهات النظر، وعن استعداد البلدين للعمل معا لا سيما وأن المغرب بصدد تطوير سياسية متجددة للشراكة لفائدة الجالية المغربية المقيمة ببريطانيا .

وقال إن المسؤولين البريطانيين استحسنوا هذه المقاربة، وعبروا عن استعدادهم للتفكير في سبل بلورتها على أرض الواقع، معربا عن تفاؤله بخصوص مستقبل الجالية المغربية المقيمة ببريطانيا.

وقد أجرى السيد عامر، الذي كان مرفوقا بالسيد ادريس أوعويشة الكاتب العام للجمعية المغربية البريطانية ورئيس جامعة الأخوين، أمس الأربعاء، مباحثات مع السيد إريك بايكلز كاتب الدولة البريطاني المكلف بالانسجام الاجتماعي والسيد أندرو استونل نائب كاتب الدولة البريطاني المساعد المكلف بالجاليات والحكومات المحلية.

المصدر: وكالة المغرب العربي

يحتضن المغرب السنة القادمة أشغال الدورة الثانية للندوة الدولية حول موضوع "ديناميات هجرة المغاربة في الاتحاد الأوروبي وإسبانيا".

فقد تمت الموافقة بالإجماع، خلال أشغال الدورة الأولى لهذه الندوة التي احتضنت أشغالها مدينة إشبيلية (الأندلس) خلال الأسبوع الجاري، على مبادرة الوزارة المكلفة بالجالية المغربية بالخارج باستضافة الرباط للدورة الثانية خلال السنة القادمة.

وتناول المشاركون في هذه الندوة الدولية، التي نظمت بمقر مؤسسة الثقافات الثلاث بالعاصمة الأندلسية، بمشاركة العديد من الأكاديميين والمتخصصين والخبراء بضفتي مضيق جبل طارق، عدة قضايا تتعلق بالهجرة وبالواقع الحالي للمهاجرين المغاربة بجهة الأندلس.

كما ناقشوا وضعية الحركة الجمعوية المغربية في الأندلس وكيفية تعزيز التعاون في مجال الهجرة في إطار الحوار الأورو- متوسطي مع تقييم شامل لسياسات الهجرة في بعض الدول الأوروبية.

وتناولت المداخلات تأثير الأزمة الاقتصادية والمالية التي تمر منها إسبانيا حاليا على المهاجرين المغاربة، مشيرة إلى اهتمام جميع الفاعلين بموضوع الهجرة بشكل عام والهجرة المغربية على وجه الخصوص.

كما تميز هذا اللقاء بتقديم كتاب بعنوان "المغاربة في الأندلس: أنماط الهجرة وظروف المعيشة" الذي يعتبر جزءا من مشروع أبحاث وضعته مؤسسة الثقافات الثلاث ومركز الدراسات الأندلسية والإدارة العامة لتنسيق سياسات الهجرة في الحكومة المستقلة للأندلس.

وشكل هذا اللقاء، الذي تميز بحضور مديرة مؤسسة الثقافات الثلاث إلبيرا سان خيرونس والمديرة العامة لتنسيق سياسات الهجرة في الحكومة المستقلة للاندلس روثيو بلاثيوس دي آرو ومدير مركز الدراسات الأندلسية ديميترو برثو والقنصل العام للمملكة بإشبيلية محمد سعيد ذو الفقار، مناسبة للتعريف بظاهرة هجرة المغاربة في اتجاه إسبانيا وأوروبا، وبحث التطور الذي يشهده هذا الواقع الاجتماعي.

كما بحث المشاركون في هذه الندوة، التي نظمت يومي 14 و15 يونيو الجاري، ديناميات الهجرة المغربية في إسبانيا وظاهرة الهجرات الدولية والمتوسطية بالاتحاد الأوروبي، بالإضافة إلى تقييم سياسات الهجرة في السياق الأوروبي.

وقد انعقدت هذه الندوة في إطار سلسلة من الأنشطة الثقافية المخصصة للمغرب بإشبيلية، بمبادرة من مؤسسة الثقافات الثلاث بالبحر الأبيض المتوسط وبتعاون مع الوزارة المكلفة بالجالية المغربية المقيمة بالخارج تحت شعار "المغرب في ثلاث ثقافات".

وتتضمن هذه السلسلة من الأنشطة، التي تتوخى تعزيز التقارب بين المجتمعين المغربي والاسباني وتقريب "الجمهور من الحياة الاجتماعية والثقافية والفكرية في المغرب"، العديد من الأنشطة الثقافية المخصصة للمغرب.

ولهذا الغرض، أعدت اللجنة المنظمة برنامجا غنيا يمتد خلال الفترة على ما بين شهري يونيو الجاري وأكتوبر القادم، ويتضمن بالخصوص تنظيم ندوات ومعارض وعروض أزياء وحفلات موسيقية ومسابقات في الطهي.

كما تتضمن هذه التظاهرة المخصصة للمغرب عرض أفلام مغربية ما بين شهر يونيو الجاري ويوليوز القادم في إطار برنامج مؤسسة الثقافات الثلاث "سينما يوم الثلاثاء".

ويحظى موضوع المرأة المغربية والمنجزات التي حققتها أحد محاور برنامج هذه التظاهرة الثقافية المغربية - الاسبانية من خلال تنظيم لقاءات وندوات تتناول مختلف جوانب قضايا المرأة المغربية المعاصرة وتطور مشاركتها في عالم الشغل والأعمال وأدوارها في النهوض بالمجال الفني بالمملكة.

وتعتبر مؤسسة الثقافات الثلاث، التي تأسست سنة 1998 في إشبيلية، منتدى تم إحداثه على أساس مبادئ السلام والتسامح والحوار ويتمثل هدفه الرئيسي في تعزيز التواصل بين شعوب وثقافات البحر الأبيض المتوسط.

كما تعد هذه المؤسسة، التي أحدثت بمبادرة من الحكومة المغربية والحكومة المستقلة للأندلس، إحدى الهيئات الأكثر نشاطا في الفضاء الأورو- متوسطي.

المصدر: وكالة المغرب العربي

بدأ أبناء وحفدة المهاجرين المغاربة الأوائل الذين استقروا بالسينغال منذ أواخر القرن ال19، في التوافد بكثافة على سفارة المغرب بدكار بهدف إيداع طلبات الحصول على وثائق إدارية والتمتع بالحقوق التي تضمنها لهم هويتهم المغربية.

يحملون أسماء مغربية، ويحافظون بشدة على هويتهم وثقافتهم وتشبثهم بوطنهم الأم، لكن مرور قرابة عقدين من الزمن ببلد الاستقبال لم يمكن الأجيال المتعاقبة من التسجيل في دفتر الحالة المدنية المغربي، مما جعلها بذلك محرومة من وثائق الهوية المغربية.
ولم يتوان أفراد هذه الجالية منذ مدة طويلة عن الدعوة إلى إيجاد حلول لهذه الوضعية، غير أن الطابع المعقد للمساطر ومحدودية الاختصاصات القنصلية لمعالجة مثل هذه الحالات أديا إلى طول فترة الانتظار، التي لم تنل بالرغم من ذلك من عزيمتهم الصلبة للتمتع بشكل كامل بجنسيتهم المغربية.

وبتشكيل لجنة للانكباب على معالجة هذه الوضعية، تضم ممثلين عن وزارات العدل والداخلية والشؤون الخارجية والجالية المغربية المقيمة بالخارج، عبر أفراد أقدم جالية للمغاربة بالخارج عن ارتياحهم لقرب تحقق أمنية عزيزة على قلوبهم.

وقال سفير المملكة بدكار السيد الطالب برادة إن "هذه المبادرة التي تلقاها أفراد الجالية المغربية المزدادين بالسينغال بارتياح، تأتي بفضل التعليمات السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس خلال زيارته الأخيرة للسينغال"، مبرزا أن تسوية وضعية هذه الجالية، المتشبثة جدا بمغربيتها، تحولت إلى أولوية بالنسبة لمصالح السفارة.

وذكر بأن مغاربة السينغال، الذين يشكلون أول جالية للمهاجرين المغاربة بالخارج، اضطلعوا بدور أساسي في الإشعاع الثقافي والديني للمغرب بإفريقيا جنوب الصحراء، وشكلوا دوما عاملا حاسما في توطيد روابط الصداقة والأخوة العميقة بين السينغال والمملكة المغربية.

وقال إن هذه المبادرة تأتي بعد عمل تنسيقي قامت به الوزارة المكلفة بالجالية المغربية بالخارج التي عملت بشكل مضطرد من أجل إحداث هذه اللجنة التي ستتكلف بتسهيل المساطر والسماح بالمعالجة السريعة والفعالة للملفات.

وقد باشر أعضاء اللجنة أشغالهم بمقر السفارة من أجل تدارس الطلبات، حالة بحالة. وتختلف الحالات وتتطلب كل واحدة منها مساطر قانونية خاصة .

وأوضح السيد امحمد الحارتي رئيس قسم الحالة المدنية بوزارة الداخلية "لقد استقبلنا إلى حد الآن مائة شخص من هذه الجالية والحالات التي تختلف حسب وضعية المتقدمين بطلباتهم والمساطر القانونية التي ينبغي القيام بها للتسجيل في سجلات الحالة المدنية التي تسمح بالحصول على وثائق الهوية (بطاقة التعريف الوطنية وجوازات السفر(

وقال السيد الحارتي إن هناك أشخاص يحملون وثائق هوية قديمة لكنهم غير مسجلين في سجل الحالة المدنية، في حين أن آخرين لا يتوفرون على أي وثيقة لكنهم يحملون أسماء مغربية ولهم روابط عائلية في المغرب، مبرزا ان كلا الحالتين تتطلبان مسطرة قضائية لدى المحاكم لتأكيد جنسيتهم المغربية وتمكينهم من التوفر على كتيب الحالة المدنية.

وأضاف أنه بالنسبة لحالات النساء المغربيات المتزوجات من سنغاليين، فإن الحصول على الجنسية لصالح أطفالهم ستتم تسويتها في إطار مقتضيات الفصل 6 من قانون الجنسية.

وأكد أن أشغال اللجنة تسير بشكل جيد بفضل التنسيق المحكم مع مصالح سفارة المغرب في دكار وجمعية المغاربة المقيمين في السنغال، مضيفا أن هذه العملية لا تزال مفتوحة في وجه المتقدمين بطلباتهم الذين يمكنهم ايداع طلباتهم لدى السفارة التي ستتكفل بإحالة الملفات إلى المصالح الإدارية المعنية.

كما تشمل هذه العملية المغاربة المقيمين في غامبيا، حيث إن العديد من الأسر المغربية تعيش في هذا البلد منذ عدة أجيال وتوجد بها حالات مماثلة لمواطنيهم المقيمين في السنغال.

وحسب دراسة أنجزت حول موضوع المغاربة المزدادين بالسنغال، فإن رواد هذه الهجرة قد وصلوا الى السنغال منذ عشرة قرون. وترجع أولى حركات هذه الهجرة المدرجة في وثائق إدارية، إلى سنة 1870.

وتتميز الجالية المغربية المزدادة بالسنغال باندماجها الكلي في بلاد الاستقبال وتتوفر على موارد بشرية كفؤة من بينهم أطباء وجامعيون واقتصاديون ورجال أعمال والعديد من التجار.

المصدر: وكالة المغرب العربي

 

ينظم مجلس الجالية المغربية المقيمة بالخارج، يومي 24 و25 يونيو الجاري بالرباط، ندوة دولية حول موضوع "اللغات في الهجرة: تحولات ورهانات جديدة".

وذكر بلاغ للمجلس اليوم الخميس أن هذا الأخير يتوخى من هذه الندوة المساهمة في التفكير في عدة إشكاليات توجد في صلب انشغالات المهاجرين المغاربة والمتمثلة في نقل اللغات الأصلية للأجيال الجديدة المزدادة في أرض الهجرة، والعلاقات المعقدة بين اللغات والهوية، والروابط بين تعلم اللغات والتربية الدينية، إضافة إلى تنويع العرض في هذا المجال; خاصة مع بروز عدة فاعلين خواص جدد.

وأضاف البلاغ أن الندوة ستتميز بتقديم حوالي ثلاثين عرضا أكاديميا وعشرين تجربة بيداغوجية خاصة وعمومية في هذا المجال، وذلك بمشاركة عشرات الباحثين والمسؤولين المغاربة وممثلي حكومات أجنبية شريكة وفاعلين بالمجتمع المدني.

وتروم هذه الندوة، التي تضم حوالي مائة مشارك من المغرب وفرنسا وإيطاليا وإسبانيا وبلجيكا وهولندا وألمانيا والولايات المتحدة وكندا، أيضا المساهمة في تقييم تدريس اللغات واستشراف وسائل تعزيز تلقينها .

وأشار المصدر إلى أن المهاجرين المغاربة الذين انخرطوا في مسلسل مهم للنمو الديمغرافي ويواجهون تحولات عميقة (في مقدمتها بروز أجيال جديدة ولدت في بلدان الإقامة) ، يوجدون في أمس الحاجة إلى تعلم اللغات ، واللغة العربية بالخصوص باعتبارها صلة الوصل الأساسية بالوطن الأم وبموروثه الثقافي والديني .

وأمام هذا المطلب المشروع، يبذل المغرب مجهودا جبارا ; لا سيما من خلال توقيع اتفاقيات ثنائية مع عدد من بلدان الإقامة وإرسال العديد من المدرسين إليها.

وإضافة إلى هذا العرض العمومي المغربي والمعلومات التي توفرها الحكومات الأوروبية، فإن الدروس متاحة أيضا في بعض أماكن العبادة من قبل جمعيات وبشكل متزايد من طرف مؤسسات خاصة .

وفي المغرب هناك مؤسسات أكاديمية وأخرى خاصة تقوم بمبادرات في هذا المجال بالمغرب.

المصدر: وكالة المغرب العربي

ذكرت وكالة فرونتكس لادارة الحدود والتابعة للاتحاد الأوروبي ان الأزمة الاقتصادية وتشديد القيود على الحدود يؤديان الى تراجع كبير في الهجرة غير القانونية الى الاتحاد الاوروبي.

وقال جيل ارياس فرنانديز نائب المدير التنفيذي للوكالة في مؤتمر صحفي ان تم اكتشاف 106200 مهاجر غير شرعي في المجمل عند الحدود البحرية والبرية للاتحاد الاوروبي في 2009 وهو ما يقل 33 في المئة عن العام السابق.

واضاف ان "انعدام الوظائف عامل رئيسي للتراجع." وقال ان الاجراءات التي اتخذتها ليبيا وموريتانيا والسنغال لمنع المهاجرين غير القانونيين من المغادرة في المقام الاول ساعدت ايضا على وقف التدفق.

ويستخدم تسعة من بين عشرة مهاجرين غير قانونيين اليونان كنقطة انطلاق لدخول الاتحاد الاوروبي. وتم اكتشاف 6600 عمليات عبور غير شرعية للحدود بشكل اجمالي في اليونان في الربع الاول من 2010 بما يقل سبعة في المئة عن نفس الفترة من العام الماضي.

وقال ارياس فرنانديز ان"معظم الاشخاص الذين يدخلون اليونان يخططون لمواصلة رحلتهم الى دول اخرى اعضاء في الاتحاد الاوروبي."

وعززت فرونتكس عمليات المراقبة عند الحدود اليونانية التركية ولكنها نفت تقارير صحفية بان لديها خططا فورية لاستخدام طائرات بلا طيار

المصدر: وكالة رويتر

أعربت الحكومة البريطانية، اليوم الاربعاء، عن استعدادها للعمل مع نظيرتها المغربية من أجل بحث أفضل السبل الكفيلة بتعزيز روابط التعاون في المجالات المتعلقة بالهجرة.

وقال كاتب الدولة البريطاني المكلف بالتضامن الاجتماعي السيد ايريك بيكلس في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء عقب جلسة عمل عقدها مع الوزير المنتدب المكلف بالجالية المغربية المقيمة بالخارج السيد محمد عامر الذي يقوم حاليا بزياة للمملكة المتحدة، إن الحكومة البريطانية ترغب في تعزيز المحادثات مع الجانب المغربي بخصوص سبل تعزيز هذا التعاون.

ووصف المسؤول البريطاني مباحثاته مع السيد عامر ب" المهمة"، وخاصة في ما يتعلق بالمشروع الرامي إلى إحداث فضاء ثقافي في بريطانيا لفائدة الجالية المغربية المقيمة في المملكة المتحدة، قائلا "سندرس سبل المضي بشكل سريع نحو ترجمة هذا المشروع على أرض الواقع".

وخلال هذا اللقاء الذي عقد بمقر البرلمان البريطاني، قدم السيد عامر لمحة عن الخطوات التي قطعها المغرب في كافة المجالات، مؤكدا أن المباحثات مع المسؤولين البريطانيين شكلت مناسبة لبحث سبل ارساء شراكة متينة مفيدة للجانبين في المجالات التي تهم الحياة الثقافية والحفاظ على هوية الجالية المغربية المقيمة بالمملكة المتحدة وخاصة الشباب.

وبعد أن ذكر السيد عامر بأن المغرب وبريطانيا يتقاسمان نفس قيم ومثل الديمقراطية والتسامح والتعددية، أكد أن المغرب يحدوه الأمل في أن ينجح مواطنوه في الاندماج في بلدان الاستقبال مع التشبث بأصولهم.

وأضاف أن المركز الثقافي الذي اقترح المغرب انشاءه في بريطانيا سيكون فضاء للتبادل والحوار والتشارك ويهدف إلى أن يعكس الصورة الحقيقية لمغرب حداثي ومتطور.

من جانبه، أوضح مساعد كاتب الدولة البريطاني المكلف بالجالية والحكومات المحلية السيد أندروو ستينيل أن المملكة المتحدة تولي أهمية كبيرة لتعزيز المبادلات مع المغرب، الذي أضحى "نموذجا" يحتذى به.

المصدر: وكالة المغرب العربي

تنظم مؤسسة الثقافات الثلاث ، يومي 29 و 30 يونيو 2010 بمدينة اشبيلية، ندوة دولية تحت عنوان "المغرب : النساء والتحديات".

وستجمع هذه الندوة، عددا من النساء البارزات في المجتمع المغربي، لتديم مقاربة موضوعية للجوانب المختلفة للمرأة في المغرب، بحضور نساء إسبانيات ممن يشغلن مناصب مهمة في مختلف المجالات للحديث عن وجهات نظرهم في هذا الموضوع.

وتهدف هذه الندوة الدولية بحسب المنظمين إلى معرفة الوضعية الحقيقية للمرأة في المغرب، والتقدم الذي أحرزته في السنوات الأخيرة، بعيدا عن الصور النمطية والسطحية التي تقدمهما أحيانا وسائل الإعلام حول المرأة في المغرب.

أكد والي بنك المغرب، السيد عبر اللطيف الجواهري، أمس الثلاثاء بالرباط، أنه ينبغي بذل الجهد من أجل تعزيز اللجوء للخدمات البنكية ) البنكنة)، والرفع من المدخرات الصغرى والمتوسطة، وذلك بغية مواجهة النقص الحاصل في السيولة المصرفية، المتواصلة منذ سنة 2007 .

وأوضح السيد الجواهري، خلال لقاء صحفي عقب الاجتماع الفصلي لمجلس بنك المغرب، أن تحقيق (البنكنة) بنسبة 50 في المائة سنة 2010 أمر ممكن، وخصوصا بعد إحداث المصرف البريدي (بنك البريد)

ومن بين التدابير الأخرى التي يراها بنك المغرب ضرورية لمعالجة النقص في السيولة المصرفية، أشار السيد الجواهري إلى تعزيز القرب من المغاربة المقيمين بالخارج، قائلا، في هذا الصدد، "لقد حفزنا القطاع المصرفي لمزيد من التحرك في اتجاه سياسة القرب مع المغاربة المقيمين بالخارج" .

وقال إن هذه السياسة "بدأت تعطي نتائجها"، كما يعكس ذلك التحسن الحاصل في تحويلات المغاربة المقيمين بالخارج خلال الأشهر الأربعة الأولى من السنة الحالية (+9ر11 في المائة(

وأكد السيد الجواهري أيضا على ضرورة بذل مزيد من الجهود من أجل تعبئة الإدخار على المدى الطويل لتمكين السيولة من "استعادة حالتها الطبيعية".

المصدر: وكالة المغرب العربي

جددت جمعيات المغاربة المقيمين بإيطاليا تأكيدها على تعبئة كافة أفراد الجالية المغربية للدفاع عن مغربية الصحراء وانخراطهم الكامل في مشروع الحكم الذاتي الذي تقدمت به المملكة.

وأبرزت شبكة هذه الجمعيات، في بلاغ توصلت وكالة المغرب العربي للأنباء بنسخة منه اليوم الثلاثاء، الحماس الكبير الذي عبر عنه آلاف من أفراد الجالية المغربية للمشاركة في "قافلة السلام"، التي انطلقت الخميس الماضي من بروكسيل في اتجاه الكويرة، من أجل تحسيس الرأي العام الأوروبي بوجاهة مشروع الحكم الذاتي ومشروعية حقوق المملكة المغربية على الصحراء.

وحرصت هذه الشبكة على التنويه بهذه القافلة، التي يشارك فيها 350 مغربي يقيمون في عدد من البلدان الأوروبية منها ايطاليا، وهو رقم يحمل دلالة قوية ترمز إلى ال 350 ألف مغربي الذين شاركوا في المسيرة الخضراء المجيدة.

وبعد تجديد التأكيد على الارتباط الوثيق لمختلف مكونات هذه الجمعيات بمغربية الأقاليم الجنوبية، أكدت الشبكة العزم المتجدد لمغاربة إيطاليا لعدم ادخار أي جهد من أجل فضح كل المناورات الدنيئة لأعداء الوحدة الترابية واستنكار أضاليلهم وأكاذيبهم.

وتسعى هذه الشبكة كذلك إلى فضح القمع الوحشي الذي يتعرض له المحتجزون بمخيميات العار واستغلال قادة "البوليساريو" للوضعية اللاإنسانية لهؤلاء المحتجزين للاغتناء عن طريق تحويل المساعدات الإنسانية التي لا ينفكون يطالبون بها لصالحهم.

وأطلقت جمعيات مغاربة إيطاليا نداء عاجلا لرفع الحصار عن مخيمات الحمادة حتى يتسنى للمحتجزين العودة بحرية إلى وطنهم الأم والالتقاء بذويهم، الذين انفصلوا عنهم قسرا والتمتع بالاستقرار والرفاهية في بلدهم المغرب.

المصدر: وكالة المغرب العربي

أكد الوزير المنتدب المكلف بالجالية المغربية المقيمة بالخارج السيد محمد عامر، أمس الثلاثاء بلندن، أن الحكومة وضعت استراتيجية جديدة من أجل تفاعل أفضل مع الجالية المغربية بالخارج.

وأوضح الوزير، خلال لقاء مع أفراد من الجالية المغربية المقيمة بالمملكة المتحدة، أن هذه الاستراتيجية ترتكز على تعزيز روابط المغاربة المقيمين بالخارج مع وطنهم الأم، ومواكبة جهود هذه الجالية من أجل اندماج أفضل في بلدان الاستقبال.

وقال إن الوزارة اتخذت، في هذا الإطار، العديد من المبادرات الرامية إلى تقوية تشبث مغاربة الخارج بقيم ولغة وثقافة المغرب.

وذكر، في هذا الاتجاه، بمشروع يرمي إلى إحداث مراكز ثقافية في العديد من البلدان.

وأوضح أن "من الضروري تعزيز تشبث المغاربة المقيمين بالخارج أكثر بالمغرب، من خلال تدريس اللغة العربية وترسيخ تعاليم الإسلام"، موضحا أنه تم لهذه الغاية إرسال حوالي 600 مدرس للغة العربية إلى بلدان الاستقبال.

وذكر السيد عامر بتنظيم الجامعات الصيفية التي تستقبل سنويا العديد من شباب الجالية المغربية بالخارج، معربا عن الأمل في أن تستقبل هذه الجامعات ما بين ألف و1500 شاب مغربي خلال السنوات المقبلة.

ومن ناحية أخرى، استعرض المسؤول المغربي المبادرات المتعددة التي اتخذتها السلطات المغربية لفائدة المغاربة المقيمين بالخارج، الراغبين في إطلاق مشاريع بالمغرب.

وأشار في هذا الصدد إلى إحداث صندوق (إم دي إم انفيست) الذي يمكن المستثمرين المغاربة المقيمين بالخارج، الذين يؤمنون 25 في المائة من الكلفة الإجمالية للمشروع، من الاستفادة من مساعدة الدولة بنسبة 10 في المائة ومن تمويل بنكي بنسبة 65 في المائة بنسبة فائدة ضعيفة، وكذا إلى إنشاء صندوق للمساعدة على اقتناء مساكن، ومبادرة ترمي إلى تحفيز ودعم الاستثمارات بالمغرب.

وأبرز السيد عامر أهمية دور الجالية المغربية بالخارج، داعيا إياها إلى الانخراط أكثر في جهود الدفاع عن مصالح المملكة في مواجهة أعداء وحدتها الترابية.

وفي مداخلة خلال هذا اللقاء، ذكر الكاتب العام للجمعية المغربية- البريطانية السيد ادريس أوعويشة بأهداف الجمعية التي تهدف إلى تعزيز روابط الصداقة بين المغرب وبريطانيا، مضيفا أن الجمعية مفتوحة أمام مساهمات واقتراحات المغاربة المقيمين بالخارج في هذا الاتجاه.

وأبرز السيد اوعويشة، وهو أيضا رئيس جامعة الأخوين بإفران، الجهود الكبيرة التي تقوم بها الجامعة لمساعدة الطلبة المغاربة الراغبين في مواصلة دراساتهم بالمملكة المتحدة، مذكرا أيضا بالإمكانيات التي تتيحها هذه الجامعة للطلبة المغاربة المقيمين بالخارج في إطار برامج التبادل.

المصدر: وكالة المغرب العربي

شكلت وضعية الجالية المغربية القاطنة بلندن صلب المحادثات التي أجراها الوزير المنتدب المكلف بالجالية المغربية المقيمة بالخارج السيد محمد عامر، اليوم الثلاثاء بالعاصمة البريطانية، مع عمدة "رويال بوروت أوف كينغستون آند شيلسيا" (غرب لندن) السيد جيمس هازبند.

واستعرض الطرفان، بالمناسبة، العديد من القضايا المرتبطة بسبل تدعيم علاقات التعاون والشراكة بين المغرب وبريطانيا في مجال الهجرة، كما تدارسا، على الخصوص، إمكانيات تنظيم أسفار إلى المغرب لفائدة الشباب المنتمين للجالية المغربية المقيمة بلندن.

وقال السيد عامر، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، إن هذا النوع من الخطوات، المتخذة مع العديد من الدول الأخرى، تمنح مناسبة لهؤلاء الشباب من أجل تدعيم الروابط التي تجمعهم مع بلدهم الأصلي والاطلاع عن كثب على أوجه التقدم التي أحرزها المغرب، الذي يعتبر بلدا منفتحا وديمقراطيا ومتسامحا كما أنه متجه بشكل راسخ نحو الحداثة.

وتطرق السيد عامر مع مخاطبه البريطاني إلى مشروع يروم إحداث مركز ثقافي مغربي بشراكة مع الطرف البريطاني بلندن، وذلك من أجل تطوير الروابط الثقافية بين الجالية المغربية وبلدها الأصلي.

وعبر السيد هازبند، الذي يوجد على رأس جهة يقطن بها حوالي 10 آلاف مواطن مغربي، عن ارتياحه لهذا المشروع، مؤكدا المساهمة الهامة التي تقدمها الجالية المغربية للحياة بمقاطعة "كينغستون آند شيلسيا".

من جهة أخرى، أشار السيد عامر إلى أن زيارته لبريطانيا، التي تعد الأولى من نوعها، تتوخى تقييم وضعية الجالية المغربية في هذا البلد وإطلاع أعضاء هذه الجالية على البرامج المتخذة من طرف الحكومة المغربية لفائدتهم في المجالات الاجتماعية والثقافية وتعبئة الكفاءات.

وأبرز السيد عامر، الذي من المقرر أن يلتقي مع الأطر المغربية القاطنة في لندن، أن من شأن هذه الزيارة أن تشكل مناسبة للاستماع لاهتمامات هذه الجالية وبحث سبل إرساء علاقات شراكة في المجالين الاجتماعي والثقافي.

وأضاف أن هذا اللقاء الأخير سيشكل فرصة لاستعراض مقاربة الحكومة في مجال تعبئة الكفاءات وسبل منح دينامية جديدة لهذه المقاربة على مستوى لندن، المدينة التي تحتضن العديد من الكفاءات المغربية من مستوى عال.

وسيجري الوزير المنتدب المكلف بالجالية المغربية المقيمة بالخارج، خلال زيارته للندن، لقاء مع ممثلي الجالية المغربية، كما سيتباحث مع نائب كاتب الدولة لدى الوزارة المكلفة بالجاليات والحكومات المحلية السيد أندرو ستونيل.

المصدر: وكالة المغرب العربي

تم يوم الثلاثاء بمدريد تجديد الثقة في مولاي امحمد العراقي والي ديوان المظالم كرئيس لجمعية الأمبودسمان المتوسطيين.

واستعرض مولاي امحمد العراقي، في كلمة خلال افتتاح أشغال الجمع العام أهم المحطات التي عرفتها الجمعية منذ تأسيسها رسميا سنة 2008 وبالأعمال التي تم إنجازها لحد الآن وكذا الرهانات والتحديات التي تنتظر هذه الجمعية الفتية.

وأبرز والي ديوان المظالم أن قضايا الهجرة والمهاجرين وضرورة حماية كرامتهم وحقوقهم الأساسية باعتبارهم فئة هشة معرضة بسهولة لكل أشكال التعسف والتهميش والإقصاء خاصة في ظل الأزمة الاقتصادية والمالية التي تعرفها معظم دول الاستقبال والتي تزيد في تفاقم هشاشة وضعيتهم.

وفي هذا الصدد، قال رئيس جمعية الأمبودسمان المتوسطيين "إن هذه الوضعية تسائلنا جميعا بصفتنا مؤسسات للوساطة أو الأمبودسمان ونواجه بخصوصها تحديات مختلفة"، مؤكدا أن من شأن الملتقى إبراز ودراسة إمكانية رفعها وبلورة منظور مشترك بشأنها.

يذكر أن الملتقى الرابع للجمعية المنظم بمدريد تميز بمشاركة الأمبودسمان والوسطاء والمؤسسات الوطنية للدفاع عن حقوق الإنسان بحوض البحر الأبيض المتوسط بالإضافة إلى المؤسسات الفاعلة في مجال الدفاع عن حقوق المواطنين وإشاعة الديمقراطية وترسيخ حقوق الإنسان بهذه المنطقة.

وقد صادق الملتقى بالاجماع على "إعلان مدريد" الذي أكد التزام جمعية الأمبودسمان المتوسطيين بالنهوض والدفاع عن الحقوق الاساسية واحترام كرامة المهاجرين والسهر على احترام الحقوق الاساسية للانسان لمختلف الفئات في شمال وجنوب الفضاء المتوسطي ومن ضمنهم المهاجرين غير الشرعيين.

وشدد "إعلان مدريد" على ضرورة العمل على وضع سياسة نشيطة لادماج المهاجرين وكذا محاربة الاقصاء وكراهية الاجانب والعنصرية ومعاداة السامية وبصفة عامة جميع أشكال التطرف، مؤكدا على أهمية تنظيم محاربة الهجرة غير القانونية بما فيها إعادة إدماج المهاجرين في وضعية غير شرعية.

يذكر أن جمعية الأمبودسمان المتوسطيين تأسست سنة 2008 في مرسيليا (فرنسا) بمناسبة الاجتماع الثاني لشبكة البحر الأبيض المتوسط للوسطاء وأمناء المظالم.

وقد وضعت جمعية الأمبودسمان المتوسطيين التي جاءت كمبادرة من ديوان المظالم بالمغرب والمدافع عن الشعب بإسبانيا ووسيط الجمهورية بفرنسا لنفسها مهمة تعزيز والدفاع عن الديمقراطية وسيادة القانون والسلم الاجتماعي في البحر الأبيض المتوسط فضلا عن كفالة الامتثال للتشريعات الوطنية والدولية المتعلقة بحقوق الإنسان.

المصدر: وكالة المغرب العربي

أكدت السيدتان لطيفة اخرباش كاتبة الدولة لدى وزير الشؤون الخارجية والتعاون وستيفاني كراسكي كاتبة الدولة الايطالية في الشؤون الخارجية، أمس الثلاثاء بروما، أن جودة الحوار السياسي بين المغرب وإيطاليا وما حققاه من مكتسباتهما في مجال التعاون الاقتصادي والتبادل الانساني ، يقتضي من البلدين العمل من أجل أن يضعا شراكتهما في إطار رؤية اسراتيجية وخلاقة.

وفي ما يتعلق بالتعاون في مجال الهجرة مع إيطاليا ذكرت كاتبة الدولة أنه كما هو الحال مع جميع دول الاتحاد الاتحاد الأوروبي، فإن المغرب مدعو إلى تبني استراتيجية شاملة ومتوازنة تقوم أساسا على تعزيز الهجرة القانونية وتبسيط إجراءات الحصول على التأشيرات.

من جانبها أشادت السيدة كراكسي، خلال محادثاتها مع السيدة أخرباش، بالاندماج الناجح للجالية المغربية المقيمة في إيطاليا ، منوهة بمساهمتها في التنمية الاقتصادية في هذا البلد .

من جهة أخرى، أشار الطرفان إلى تقارب وجهات نظرهما بخصوص التكلفة البشرية والسياسية والاقتصادية لتعثر صرح المغرب العربي، مشددان على ضرورة إزالة العراقيل المؤسساتية والسياسية التي تعوق مسار وعمل الاتحاد من أجل المتوسط.

وتجدر الاشارة الى أن السيدة أخرباش تقوم في الفترة من 14 إلى 16 يونيو الجاري، بزيارة عمل إلى ايطاليا من أجل إجراء مباحثات تتمحور حول التطورات الأخيرة للقضية الوطنية، والتعاون الثنائي الاقتصادي والثقافي، والعلاقات بين المغرب والاتحاد الأوروبي، وقضية الهجرة، والشراكة الأورو متوسطية، وعملية السلام في الشرق الأوسط.

المصدر: وكالة المغرب العربي

تحتضن مدينة فاس في الفترة من فاتح إلى 4 يوليوز المقبل فعاليات الدورة السادسة لمهرجان الثقافة الأمازيغية، وهو موعد سنوي لتعزيز التلاقح الثقافي والاحتفاء بالأغنية الأمازيغية.

وتتمحور فعاليات هذه الدورة، التي تنظمها مؤسسة روح فاس ، جمعية فاس سايس ومركز جنوب-شمال، حول الدلالات التاريخية والاجتماعية والأنثروبولوجية للتلاقح الثقافي ودور الهجرة في تعزيز المبادلات الثقافية.

ويتعلق الأمر بالنسبة لمنظمي المهرجان ببلورة مقاربة منسجمة تمكن من توطيد قنوات الحوار الثقافي والتماسك الاجتماعي والثقافة الديموقراطية.

ومن خلال موضوع "الهجرة والتمازج: المغرب العربي-أوروبا"، ينكب باحثون وخبراء وفاعلون في المجتمع المدني على بحث التأثير الايجابي للهجرة والحوار الثقافي على السلام والديموقراطية والتنمية المستدامة وحماية التراث.

وفي هذا السياق، ينتظر الوقوف على القضايا المتعلقة بالهجرة والمبادلات الثقافية ودورها في التنمية والحوار بين أوروبا والمغرب العربي، ملتقى الحضارات، ذي التقليد العريق في التنوع.

ويتناول المشاركون في النقاشات المبرمجة خلال المهرجان "الأمازيغية، الهجرة والكتابة"، "التعدد الثقافي بالمغرب العربي في علاقاته بأوروبا"، "التمازج الثقافي في السياق المغاربي" و"الكتابة وأدب الهجرة".

كما تتضمن فعاليات المهرجان التفاتة تكريم لعدد من الشعراء والفنانين اعترافا بإسهامهم الكبير في النهوض بالثقافة الأمازيغية، وكذا للباحث الأدبي والكاتب العام للمعهد الملكي للثقافة الأمازيغية الحسين المجاهد.

وفضلا عن الجانب الأكاديمي للتظاهرة، برمج المنظمون حفلات تحتفي بالأغنية الأمازيغية كوجه بارز للتراث الأمازيغي العريق، حيث يحضر فنانون كبار من طينة عموري امبارك، أمينة تاباعمرانت وعبد الله الداودي، ومجموعة تيفراز الريف، ومجموعة تاكروالة الجزائرية ومجموعة شافاراد الإيطالية .

المصدر: وكالة المغرب العربي

من المنتظر أن يلتقي الكاتب المغربي المقيم بهولندا فؤاد العروي، في أمسية أدبية مع المخرج السينمائي المغربي نبيل بن يدير، والمغنية ليلى امزيان، إضافة إلى الكاتبة والسياسية جميلة الإدريسي، وذلك يوم الأربعاء 16 يونيو بpassa porta المركز الأدبي ببروكسيل على الساعة الثامنة مساء.

فؤاد العروي ،الكاتب الذي يجمع بين الثقافة المغربية، الفرنسية، والهولندية، وصاحب الانتاجات بعدة لغات في ميادين مختلفة، والذي نشر مؤخرا مقالة حول الهجرة من دول شمال إفريقيا نحو هولندا، كان الكاتب الوحيد من هولندا الذي تم اختياره للمنافسة على جائزة Goncourt لكنه لم يفز بها.

تم يوم السبت بباريس، تتويج مشروعين لمقاولين شابين مبتدئين يحذوهما طموح الاستقرار في المغرب، وذلك في ختام برنامج "أرضية المغرب" (ترومبلان ماروك)، الذي يعد الحدث المتميز لجمعية " مقاولو المغرب".

وعادت الجائزة الأولى لمشروع " مدينة تيلكوم"، لصاحبه أنس الهلال، مستشار في الاتصالات يقيم بباريس، باعتباره حلا يقترح تجميع وظائف الاتصالات بالنسبة للمقاولات الصغرى والمتوسطة.

ومنحت الجائزة الثانية لمشروع " إيفيستيا" لعمر السويدي، خريج المدرسة المركزية لباريس، والذي يقترح أرضية للاستثمار الإلكتروني من أجل تطوير المقاولات الصغرى والمتوسطة في المغرب، من خلال تيسير تعاملها مع المستثمرين الأجانب.

وتعد هذه المباراة تتويجا لبرنامج يمتد على مدى ستة أشهر، والممنوح مجانا من طرف فرقة للشباب المتطوعين عن جمعية "مقاولو المغرب"، بغية مواكبة حاملي المشاريع إلى غاية إحداث مقاولاتهم في المغرب.

وتميز هذا اللقاء بتنظيم مائدة مستديرة في موضوع: "المهاجرون المغاربة: من أجل النهوض بالمقاولة في المغرب "، وندوة تحت شعار " مشروع الجهوية بالمغرب: آفاق جديدة من أجل المقاولة".

وأكد المدير العام لوكالة التنمية الاجتماعية السيد نجيب كديرة في تدخله على أهمية إطلاق مسلسل الجهوية بالمغرب، مشيرا إلى أن الأمر يتعلق ب" تحول من القول إلى الفعل".

ودعا، في هذا الصدد، الكفاءات المغربية الشابة من المهاجرين إلى التعبئة من أجل المساهمة في دينامية التنمية التي تعرفها المملكة.

من جانبه، سلط المدير العام لصندوق الاستثمار بالجهة الشرقية السيد عبد الكريم مهدي الضوء على الأوراش التي أطلقها صاحب الجلالة الملك محمد السادس في مجمل ربوع المملكة، خاصة في مجال تنمية البنيات التحتية للطرق السيارة والموانئ والمطارات والتأهيل الحضري للمدن والقرى، معتبرا أن هذا يشكل أرضية مثالية بالنسبة للجهوية.

وإلى جانب أعضاء الجمعية، عرف هذا اللقاء مشاركة ممثلي الجمعيات والعديد من المؤسسات الشريكة في القطاعين العام والخاص كوكالة تنمية الأقاليم الشرقية، والبنك الشعبي (مجموعة البنك الشعبي).

وتهدف جمعية مقاولو المغرب، التي أحدثت سنة 1999، إلى المساهمة في التنمية الاقتصادية للمغرب من خلال تشجيع المغاربة المقيمين بالخارج، لا سيما في فرنسا، على إحداث مقاولاتهم بالمغرب، وحث "المواهب" المغربية على العودة إلى المغرب من أجل الانخراط في إحدى المقاولات القائمة أو تلك التي هي في طور الإنجاز.

وتضم جمعية مقاولو المغرب، التي توجد في كل من باريس وليون ولندن، حاليا أكبر شبكة أطر عليا وطلبة مغاربة في أوروبا، كما تضم ما يفوق 10 آلاف عضو.

المصدر: وكالة المغرب العربي

طالبت جمعيات المغاربة المقيمين بالخارج، خلال لقاء بدكار، بإنشاء صندوق للضمان الاجتماعي لفائدة مغاربة المهجر عبر العالم، وخاصة المهاجرين المغاربة بإفريقيا والبلدان العربية، حيث التغطية الاجتماعية والقانونية مفتقدة.

وتم تقديم هذا الاقتراح خلال ندوة حول "الضمان الاجتماعي والقانوني لمغاربة افريقيا والعالم العربي"، نظمها في نهاية الأسبوع الماضي بدكار، المجلس الوطني للمغاربة المقيمين بالسنغال بتعاون مع مؤسسة الحسن الثاني للمغاربة المقيمين بالخارج والوزارة المكلفة بالجالية المغربية المقيمة بالخارج ومجلس الجالية المغربية المقيمة بالخارج.

وتنبع فكرة هذا المشروع من خصوصية وضعية المغاربة المقيمين بالخارج في افريقيا والبلدان العربية، والذين ينشط معظمهم في مهن تابعة للقطاع غير المهيكل أو كمستخدمين لايستفيدون من أية تغطية في ما يخص الخدمات الاجتماعية الأساسية، مثل التقاعد والتغطية الصحية.

وحسب المشاركين في هذه الندوة، ومن بينهم خبراء من مكتب العمل الدولي ولجنة الأمم المتحدة لحماية العمال المهاجرين، فإن أشكال الضمان الاجتماعي التي يجب وضعها لفائدة المهاجرين المغاربة في إفريقيا جنوب الصحراء وبالبلدان العربية، ليست حصرية وموحدة، وذلك أخذا بعين الاعتبار خصوصيات الجاليات المستهدفة وتطلعاتها.

وأكد المشاركون في هذا اللقاء أنه يتعين إطلاق مشروع هذا الصندوق بالنسبة لمغاربة العالم في إطار مقاربة تشاركية من طرف جميع الفاعلين المغاربة المعنيين، دولة ومجتمعا مدنيا، وذلك بمساعدة خبراء دوليين.

وأوضحوا، في هذا الاطار، أن التفكير المشترك يتعين أن ينصب على قضايا التقاعد والتغطية الصحية للمغاربة المقيمين بالخارج وعائلاتهم، ونقل وتحويل الحقوق الاجتماعية، والازداوج الضريبي على الخدمات.

وهكذا، وحسب توصيات هذه الندوة، فإن تمويل هذا الصندوق يمكن أن يكون عن طريق مساهمة المستفيدين، وكذا بواسطة دعم التضامن الوطني من خلال المساهمات او الضرائب الخاصة.

وأكد عبد الحميد الجمري، رئيس لجنة الامم المتحدة لحماية العمال المهاجرين، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن هذه المبادرة تندرج في إطار روح النقاش الدولي، الذي يروم الرقي بقضية الهجرة من البعد الاقتصادي إلى البعد الحقوقي.
وأوضح أن هذا اللقاء يهدف إلى اطلاق ورش يطمح إلى تعميم التغطية الاجتماعية والقانونية على مجموع المهاجرين المغاربة بالخارج، ولاسيما بافريقيا والبلدان العربية.

ولتحقيق هذه الغاية، قال السيد الجمري إن توصيات هذه الندوة دعت الى مقاربة تشاركية تشمل مجموع المتدخلين المعنيين، وخاصة الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي المكلف بتدبير اتفاقيات الضمان الاجتماعي المبرمة مع مختلف بلدان الاستقبال، موضحا أن المتدخلين، خلال هذه الندوة، يعتزمون تنظيم مؤتمر بالمغرب حول هذا الموضوع مع الأطراف المؤسساتية المعنية وبمشاركة الهيئات الدولية التي عبرت عن استعدادها لتقديم المساعدة من أجل إقامة هذا المشروع.

وأكد أن المغرب يتوفر على الهياكل والمؤسسات الضرورية القادرة على ضمان وجود سياسة فاعلة للهجرة وتنفيذ مثل هذه المبادرات من أجل تحسين التنسيق بين هذه الهياكل ونهج مقاربة تشاركية مع المعنيين.

وأشار إلى أن مشكلة التقاعد والتغطية الاجتماعية تهم أيضا المغاربة المقيمين بالبلدان الصناعية، حيث أن جزء فقط من التعويضات في العديد من البلدان الأوروبية قابل للتحويل (مساهمات المستفيدين)، وذلك عكس تمويل نظام التقاعد عن طريق الضرائب، الذي يواجه صعوبة في حال العودة النهائية للمتقاعد إلى بلده الأصلي.

وقال إن هذا مثل هذا التقييد، الذي يفرض على العديد من المهاجرين المتقاعدين العيش في ظل وضع صعب بين بلد الاستقبال والبلد الاصلي، يستدعي مراجعة الاتفاقيات الاجتماعية المبرمة مع العديد من البلدان الأوروبية، والتي يرجع تاريخ بعضها إلى فترة الستينات.

من جهته، سجل محمد فارسي، رئيس المجلس الوطني للمغاربة المقيمين بالسينغال وعضو مجلس الجالية المغربية المقيمة بالخارج، أن نحو 95 في المائة من العمال المغاربة في افريقيا والبلدان العربية لا يستفيدون من خدمات الضمان الاجتماعي.

وقال إنه علاوة على مشروع إنشاء الصندوق فإن عملية تحسيسية تفرض نفسها لدى المهاجرين المغاربة الذين يواجهون مخاطر عدم الاستقرار في نهاية مشوارهم المهني.

وأوضح ، في هذا الصدد، أن المشروع المقترح، خلال هذا اللقاء، يتطلب اجراء إحصاء للجالية المغربية المقيمية بالخارج بغرض إنشاء قاعدة بيانات يمكن الاعتماد عليها لاستخدامها في وضع الخدمات التي تلائم الاحتياجات الخاصة للمستفيدين.

من جهة أخرى، أكد أن هذه المبادرة يمكن أن تستفيد من بعض البرامج والمشاريع التي أطلقتها المنظمات الدولية، مشيرا، في هذا السياق، إلى مشروع وضعه مكتب العمل الدولي بمساعدة من البلدان الأوروبية، بهدف توسيع نطاق الاستفادة من خدمات التغطية الاجتماعية لفائدة المهاجرين الأفارقة.

وتلا المشاركون، في ختام أشغال هذه الندوة، التي عرفت مشاركة عدد من البرلمانيين وممثلي النقابات المغربية، برقية ولاء وإخلاص مرفوعة إلى صاحب الجلالة الملك محمد السادس، يشيدون فيها بالعناية الفائقة التي يوليها جلالة الملك محمد السادس للجالية المغربية المقيمة بالخارج.

المصدر: وكالة المغرب العربي

 

تحتضن مدينة برشلونة (كاطالونيا) حاليا فعاليات الأسبوع الثقافي للمغرب (ماروكفيست) تحت شعار "التقارب" و"التفاهم".

ويتوخى هذا الحدث، الذي ينظم بمبادرة من حوالي ثلاثين من المنظمات والهيئات الكاطالانية والجمعيات الثقافية الكاطالانية من أصل مغربي ما بين 14 و20 يونيو الجاري، تعزيز التفاهم المتبادل والتعايش بين الجالية المغربية والمجتمع الكاطالاني.

وحسب المنظمين فإن هذه التظاهرة، المنظمة إلى غاية يوم الأحد القادم بتعاون مع المعهد الأوروبي للبحر الأبيض المتوسط (إيميد) والعديد من المؤسسات الكاطالانية، تتوخى المساهمة في "توثيق الجسور بين المغاربة والكاطالانيين من خلال تعزيز التفاهم المتبادل والتعايش على غرار العلاقات الاقتصادية الممتازة التي تجمع بين المغرب وكاطالونيا".

ويتضمن برنامج هذا الأسبوع الاجتماعي والثقافي، الذي افتتح أمس الاثنين ببرشلونة، عرض أفلام سينمائية مغربية وتنظيم سهرات موسيقية وندوات ومعارض للرسم والتصوير الفوتوغرافي وورشات عمل موضوعاتية لتقريب الجمهور الكاطالاني من واقع المغرب والمغاربة المقيمين في كاطالونيا.

يذكر أن جهة كاطالونيا تتميز بتمركز جالية مغربية مهمة تضم حوالي 300 ألف مغربي وهو ما يمثل ثلث المغاربة المقيمين في إسبانيا.

المصدر: وكالة المغرب العربي

مختارات

Google+ Google+